24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/08/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4913:3617:1120:1321:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو تقييمكم لخدمات الخطوط الجوية الملكية المغربية؟

قيم هذا المقال

3.83

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الحرف اللاتيني أنفع لخدمة الأمازيغية من الحرف العربي

الحرف اللاتيني أنفع لخدمة الأمازيغية من الحرف العربي

الحرف اللاتيني أنفع لخدمة الأمازيغية من الحرف العربي

قرأت مقال الأستاذ عبد السلام بنعيسي وعنوانه "سجال حول الحرف المناسب لكتابة الأمازيغية" () الذي رد فيه على مقالي السابق وعنوانه "يجب على اللغة الأمازيغية أن تغزو الحرف اللاتيني". فشكرا لك يا أستاذ عبد السلام بنعيسي على مجهودك ووقتك الذي أنفقته في هذا الموضوع المهم. ومرحبا بالحوار معك.

سأرد في هذا المقال على أهم النقط الخلافية حول موضوع حرف تدريس وترسيم الأمازيغية التي أوردها الأستاذ عبد السلام بنعيسي في مقاله.

1) "غزو الأمازيغية للحرف اللاتيني":

قال الأستاذ بنعيسي: "... الأمازيغية، إذا تمت الموافقة على كتابتها بالحرف اللاتيني، كما يقترح الأستاذ بلقاسم، ستستعير هذا الحرف الغريب عنها، لتُكتب بواسطته، إنها ستلجأ إليه توسلا للانتشار بين الجمهور، فهي التي في حاجة إليه، وهو الذي سيغزوها في عقر دارها".

- ردي عليه: الذي شرحته في مقالي السابق هو أنه يجب على الأمازيغية أن تكتب وتدرس وترسم في المغرب بالحرف اللاتيني لكي تغزو (لكي تنتشر في) مجال الحرف اللاتيني الذي تحتكره الفرنسية في المغرب. المعلوم أنه يوجد في المغرب مجال للحرف اللاتيني تسيطر عليه الفرنسية وتلعب فيه الفرنسية دور الوسيط (السمسار) بين المغرب والعالم المتقدم (الناطق بالإنجليزية). إذن يجب على الأمازيغية أن تغزو مجال الحرف اللاتيني لكي تزاحم ثم تطرد الهيمنة الفرنسية من المغرب.

عندما تقتحم الأمازيغية مجال الحرف اللاتيني وتغزوه فستتمكن الأمازيغية من طرد هذا السمسار الفرنسي الذي يقتات على المغرب.

أما إذا بقي مجال الحرف اللاتيني محتكرا من طرف الفرنسية في المغرب فالهيمنة الفرنسية ستستمر في المغرب إلى الأبد أو إلى أجل غير مسمى، خصوصا وأن العربية قد فشلت فشلا ذريعا في إخراج الفرنسية من المغرب رغم الترسيم والدعم الضخم الذي تمتعت به العربية من طرف الدولة. وإذا كتبنا الأمازيغية بالحرف العربي أو بحرف ثيفيناغ فقط وحرمناها من الحرف اللاتيني فالأمازيغية ستكرر تجربة العربية فقط لا غير، وستفشل الأمازيغية كما فشلت العربية في طرد الهيمنة الفرنسية. بل إن سطوة الفرنسية تصاعدت في المغرب في العقود الأخيرة. وها هي الدولة المغربية تحاول الآن إدخال الفرنسية في التعليم الأولي (الروض) وتريد جعل الفرنسية لغة تدريس في كل المستويات. وهذا كله سيؤدي إلى فرنسة عميقة للشعب المغربي وإبادة الأمازيغية عن آخرها وتحويل الفرنسية إلى "لغة أم" للمغاربة مثلما تحولت الفرنسية إلى لغة أم لسكان دولة هايتي Haiti مثلا.

نعم، الأمازيغية تحتاج إلى الحرف اللاتيني لكي يخدمها وينشرها في المغرب والعالم. الهدف من الحرف هو خدمة اللغة ونشرها. الخادم الأفضل للأمازيغية في الظروف الحالية هو الحرف اللاتيني.

ورغم أن موضوع الهوية منفصل تماما عن موضوع الحرف إلا أنني أريد أن أشير للأستاذ بنعيسي إلى أن المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا هي أجزاء من الأمازيغية ومن العالم الأمازيغي. فالأمازيغية أقدم من كل هذه الدول بآلاف السنين. وعندما كان سكان شمال أفريقيا يتكلمون الأمازيغية قديما منذ آلاف السنين لم يكن هناك شيء اسمه "مغرب" ولا "جزائر" ولا "موريتانيا"، ولم يكن هناك شيء اسمه "إسلام" ولا "مسيحية" ولا "يهودية"، ولم يكن للعربية ولا للعبرية ولا للفرنسية وجود في شمال أفريقيا. أما وجود العربية والعبرية والفرنسية بالمغرب حاليا فهو وجود كلغة وكثقافة وليس كهوية تاريخية أصلية. وهذا الكلام قد لا يروق للبعض ولكنه الحقيقة التاريخية.

2) الحرف اللاتيني أقرب إلى الأمازيغية والمغرب من الحرف العربي:

الحرف اللاتيني أقرب إلى الأمازيغية والمغرب من الحرف العربي. فالحرف اللاتيني أقرب إلى بلاد الأمازيغ جغرافيا من حيث القرب لأوروبا. والأمازيغ عرفوا الحرف اللاتيني منذ أزيد من 2000 عام خلت، قبل أن يعرفوا الحرف العربي. وفي العصر الحديث، الغالبية الساحقة من الأدب الأمازيغي والقواميس والدراسات اللغوية الأمازيغية مطبوعة بالحرف اللاتيني في المغرب والجزائر. إذن فالحرف اللاتيني أقرب إلى الأمازيغية وإلى المغرب تاريخيا وجغرافيا وأدبيا وأكاديميا من الحرف العربي.

الحرف اللاتيني دخل إلى المغرب مع الاستعمار الروماني ثم الإسباني والفرنسي. وكذلك الحرف العربي دخل إلى المغرب مع الاستعمار الأموي. فالحرفان كلاهما من أصل استعماري أجنبي. ولكن نحن اليوم تجاوزنا هذه الأمور. وننظر إلى الأمر من زاوية المصلحة المغربية والأمازيغية.

الإندونيسيون والماليزيون والأتراك والتانزانيون والكينيون يستخدمون الحرف اللاتيني لكتابة لغاتهم الوطنية رغم حروبهم مع الأوروبيين وتعرضهم للاحتلال الأوروبي. واختارت تلك الدول في القرن العشرين التخلي عن الحرف العربي واستعمال الحرف اللاتيني لكتابة لغاتها الوطنية الرسمية.

ما الذي يفعله الحرف اللاتيني في أقاصي إندونيسيا البعيدة كل البعد عن أوروبا؟! الإندونيسيون اختاروه لمصلحة لغتهم وبلدهم. وبالمناسبة، فإندونيسيا تملك حروفا قديمة خاصة بها وهي Kawi alphabet وPallava alphabet وتوجد في إندونيسيا نقوش حجرية قديمة بتلك الحروف. وكان الحرف العربي قد انتشر فيها خلال الفترة الإسلامية. وفي عام 1947 مباشرة بعد الاستقلال عن الاستعمار الهولندي قررت وزارة التعليم الإندونيسية كتابة وتدريس اللغة الإندونيسية بالحرف اللاتيني.

3) رفض الأدلة الدامغة التي أقدمها:

قال الأستاذ بنعيسي: "... فإنني لن أناقش الأستاذ بلقاسم في ما أسماه إحدى عشر حجة علمية وتقنية لصالح كتابة وتدريس الأمازيغية بالحرف اللاتيني، وضد كتابتها بالحرف العربي، ساقها في مقاله، فبالنسبة له الحرف العربي غير صالح لكتابة الأمازيغية ولتدريسها، ونقطة على السطر، وبإمكانه، نتيجة لهذا الحكم الذي عنده في ذهنه عن الحرف العربي، أن يسرد، كما قال، مئات أو آلاف الحجج على عدم صلاحيته لكتابة الأمازيغية، ولا أحد سيمنعه من أن يفعل، فما دام الهدف الاستراتيجي مرسوما، ألا وهو عدم قبول كتابة الأمازيغية بالحرف العربي، فإن أي حجة، مهما كانت طبيعتها، يمكنها أن تصبح صالحة لتبرير الهدف المرسوم".

- ردي عليه: طيب. إذا أنا قدمت له الحجج والدلائل رَفَضَ مناقشتها، وإذا لم أقدمها له طَالَبَ بها! فكيف سنتفاهم إذن إذا لم نناقش الحجج والدلائل والحقائق والتفاصيل؟!

أنا أقدم الدلائل والحجج للأستاذ بنعيسي ولكنه يرفض مناقشتها ويقول بأن الهدف مرسوم في ذهني مسبقا. وإذا لم أقدم له الدلائل والحجج اشتكى الأستاذ من أنني لم أقدم أية دلائل أو حجج تدعم مزاعمي!

يجب أن يتذكر الأستاذ بنعيسي أنه طرح سؤالا في مقاله الأسبق يقول: "بماذا سيضر الأمازيغية فيما لو أنها كتبت بالحرف العربي، وصارت تُدرَّس بواسطته؟"

ها أنا ذا قد قدمت له وللقراء الجواب على سؤاله بـ 11 حجة واضحة وبسيطة ومشروحة تبين أن استخدام الحرف العربي في تدريس وترسيم الأمازيغية سيضر بالأمازيغية، وأنه يوجد حرف أفضل بكثير لهذه المهمة ألا هو الحرف اللاتيني.

الحجج والأدلة موجودة ومشروحة وموضوعة على الطاولة. وإذا رفض الأستاذ بنعيسي أن يناقشها ويرد عليها فهذا يعني أن تلك الحجج ما زالت صالحة وقائمة لم تتعرض لأي دحض.

وواحدة من الحجج التي قدمتها في مقالي هي عن مشكل "الكتابة الأبجدية" المختصرة القزمية الكسولة وعن مشكل الحركات الشكلية العربية (الفتحة، الضمة، الشدة، السكون...)، وكيف أن الأمازيغية ستكون تحت رحمة تلك الشكلات الصغيرة المجهرية التي تتسبب في الفوضى الإملائية. وقدمت مثالا بسيطا جدا حول كيف أن الحرف العربي يكتب كلمة أمازيغية بسيطة مثل Tamaziɣt بـ16 طريقة مختلفة ومتضاربة (وكلها تعتبر صالحة في عرف مستخدمي الحرف العربي):

تامازيغْتْ، تامَزِيغْتْ، تامَزِغْتْ، تَمَزِغْتْ، تَمازِغْتْ، تَمازيغْتْ، تامازِغْتْ، تَمَزيغْتْ.

تامازيغت، تامزيغت، تامزغت، تمزغت، تمازغت، تمازيغت، تامازغت، تمزيغت.

وهذا التضارب الإملائي الفوضوي الذي يتسبب فيه استخدام الحرف العربي يسري على عشرات الآلاف من الكلمات الأمازيغية وسيتسبب في فوضى عارمة ستضر بفعالية تدريس الأمازيغية.

4) "الهدف الاستراتيجي المرسوم في ذهني":

قال الأستاذ بنعيسي: "... فبالنسبة له الحرف العربي غير صالح لكتابة الأمازيغية ولتدريسها، ونقطة على السطر، [...] فما دام الهدف الاستراتيجي مرسوما، ألا وهو عدم قبول كتابة الأمازيغية بالحرف العربي، فإن أي حجة، مهما كانت طبيعتها، يمكنها أن تصبح صالحة لتبرير الهدف المرسوم".

- ردي عليه: مفاد كلام الأستاذ بنعيسي هو أن لي هدفا استراتيجيا مسبقا مرسوما في ذهني ألا وهو منع كتابة الأمازيغية بالحرف العربي مما يجعلني ألوي عنق الحقائق في سبيل ترويج أطروحتي.

(هذا الاتهام لا يضايقني إطلاقا بل أجده طريفا جدا).

ولا أرى في محاكمة النوايا هذه إلا وسيلة للتهرب من مناقشة حججي الواضحة.

ثم ألا يمكن لأي شخص أن يقول نفس الشيء بشكل معكوس عن الأستاذ بنعيسي وكل من يريد كتابة الأمازيغية بالحرف العربي أو بأي حرف آخر؟! فبنفس الطريقة يمكن لأي شخص أن يزعم بأن الأستاذ بنعيسي "لديه هدف مرسوم مسبقا في ذهنه وهو أن تكون الأمازيغية مكتوبة بالحرف العربي وتابعة للغة للعربية لكي تكون للعربية الكلمة العليا في المغرب...إلخ".

طبعا أنا لا أتهم الأستاذ بهذا، ولكن العملة الوحيدة الصالحة للتعامل في هذه الأمور هو مناقشة الحجة بالحجة والدليل العلمي العقلي بالدليل العلمي العقلي. وما عدا ذلك ليس سوى انطباعات شخصية.

فأنا على الأقل قدمت 11 حجة تقنية علمية واضحة تدعم أطروحتي حول الحرف اللاتيني ودحضت مزاعم الأستاذ السابقة حول "دستورية الحرف العربي" وحول أن "اللاتيني أكثر أجنبية من الحرف العربي". أما الأستاذ بنعيسي فقد رفض الرد على حججي التقنية العلمية ولم يأت بأية حجج موضوعية تقنية علمية تبرهن على أن الحرف العربي يكتب الأمازيغية أحسن من الحرف اللاتيني أو أن الحرف العربي أنفع للأمازيغية.

وحجة الأستاذ بنعيسي بأن الحرف العربي يقرّب الأمازيغية من كل المغاربة مردود عليها بأن الحرف اللاتيني يقرب الأمازيغية من كل المغاربة والسياح والأجانب داخل وخارج المغرب.

5) الحرفان اللاتيني والعربي في تاريخ الأمازيغ والترك والإندونيسيين:

وقال الأستاذ بنعيسي: "... الحرف العربي ظل سائدا على أيدي الممالك الأمازيغية الإسلامية، فلا أحد كان يُجبر هؤلاء السلاطين على الكتابة بالحرف العربي."

- ردي عليه: لم يقل أحد أن السلاطين الأمازيغ كانوا مجبرين على الكتابة بالحرف العربي. فهؤلاء السلاطين استخدموا الحرف العربي والعربية والإسلام والتحالف مع رجال الدين بجانب العصبية القبلية الأمازيغية (الزناتية، المصمودية، الصنهاجية...) كأدوات للاستيلاء على السلطة وتوريثها لأولادهم.

الحرف العربي كان مستخدما من طرف الدول الأمازيغية الإسلامية في المغرب وثامازغا، مثلما كان هذا الحرف العربي أيضا مستخدما من طرف الإمارات الإسلامية في بلاد الأتراك والماليزيين والإندونيسيين والأزربيجانيين والتركمانستانيين والأوزبكيين. وكلهم تخلوا اليوم عن الحرف العربي وقرروا استخدام الحرف اللاتيني في كتابة وتدريس لغاتهم الوطنية الرسمية.

وقبل الفترة الإسلامية بكثير كان الأمازيغ المسيحيون في بعض الإمارات الأمازيغية المسيحية يكتبون ويقرأون باللاتينية وبالحرف اللاتيني في المجال الديني المسيحي (الإنجيل اللاتيني) وفي تعاملاتهم مع الرومان والبيزنطيين. وتوجد لدينا كلمات أمازيغية دينية ذات طابع مسيحي واضح وذات أصل لاتيني مثل الكلمة الأمازيغية abekkaḍ (الخطيئة، الجريمة) من اللاتينية peccatum، والكلمة الأمازيغية adaymun (الشيطان) من اللاتينية daemon، والكلمة الأمازيغية anejlus أو aneglus (المَلاك) من اللاتينية angelus، والكلمة الأمازيغية tafaska (العيد الديني) من اللاتينية pascha.

6) المغربي يتعرف بسهولة على الأمازيغية المكتوبة بالحرف اللاتيني:

يقول الأستاذ بنعيسي: "... نعم أنا مغربي، وتهمني اللغة الأمازيغية ومصلحتها، ولذلك أظن أن الحرف العربي هو الأقرب إليها تاريخا وثقافة وإنسانا".

- ردي عليه: تاريخيا الحرف اللاتيني أقدم وجودا بالمغرب من الحرف العربي. والحرف العربي انتشر بالمغرب تحت عباءة الإسلام ولم ينتشر لسبب ذاتي خاص بالعرب أو العربية. فلولا الإسلام لما كان بالمغرب أي وجود للعربية ولا للحرف العربي. وحاليا الحرفان اللاتيني والعربي منتشران في المغرب بشكل متساو مع أفضلية للحرف اللاتيني من حيث النفوذ الاقتصادي والعلمي والتكنولوجي بالمغرب. وثقافيا، المغرب حاليا متعدد ثقافيا فيه ثقافات أمازيغية وعربية وإسلامية وغربية وفرنكوفونية ومسيحية ويهودية وأندلسية وإسبانية.

يقول الأستاذ بنعيسي: "... وهو [أي الحرف العربي] المؤهل لكتابتها [أي الأمازيغية] وللحفاظ عليها لغة وطنية".

- ردي عليه: كيف عرف الأستاذ بنعيسي أن الحرف العربي مؤهل لكتابة الأمازيغية أكثر من الحرف اللاتيني؟ ما هي المؤهلات التقنية لهذا الحرف التي تجعله متفوقا على غيره؟ أين الدلائل على هذا الزعم؟ لقد قدمت للأستاذ بنعيسي 11 حجة تقنية مشروحة تدل على أن الحرف العربي غير مؤهل لكتابة الأمازيغية كتابة دقيقة وسهلة وفعالة وأن الحرف اللاتيني متفوق عليه بكثير في هذا المجال.

ويقول الأستاذ بنعيسي: "... لأنه إذا تمت كتابتها [أي الأمازيغية] بالحرف اللاتيني، أظن صادقا مع نفسي، أنها ستصبح لغة غريبة عني، ستتحول إلى لغة مرتبطة بالحرف الذي يقدمها لي بين ثناياه، وبماذا سأميزها عن الفرنسية، أو الإسبانية، أو الإنجليزية".

- ردي عليه: الأستاذ بنعيسي دخل إلى مجال الظن والأحاسيس والانطباعات الشخصية وهذا مجال لا دخل لي فيه. ومن حقه طبعا أن يظن ويتصور وتكون لديه انطباعات شخصية ولكن هذا ليس حجة ولا دليلا على أي شيء. فنحن هنا نتناقش بالحجج والدلائل والبراهين التقنية والعلمية.

إذا وضعنا أمام أي مغربي بمستوى الإعدادي أو الثانوي نصا إنجليزيا ونصا فرنسيا ونصا إسبانيا وكلها بالحرف اللاتيني فأنا أجزم بأنه سيميز بسهولة بين النص الإنجليزي والفرنسي والإسباني رغم كونها لغات أوروبية متقاربة ومتشابهة الكلمات، فما بالك بتمييز النص الأمازيغي المكتوب بالحرف اللاتيني عن الإنجليزية أو الفرنسية والإسبانية ونحن نعلم الاختلاف الشديد بين الأمازيغية واللغات الأوروبية.

فالمواطن التركي في تركيا مثلا لا يجد أية صعوبة في التمييز بين لغته التركية المكتوبة واللغة الإنجليزية المكتوبة رغم كونهما مكتوبتين بالحرف اللاتيني.

وإذا وجد الأستاذ بنعيسي هذه العبارة الأمازيغية أمامه مثلا:

Aɣerbaz Amuran en Tmestagt ed Usefrek

(اختصارا: Ɣ.M.M.S)

فأنا متأكد من أنه سيستطيع فورا وبسهولة أن يعرف أنها ليست عبارة فرنسية ولا إسبانية ولا إنجليزية لأنه يستطيع التعرف على حروف الكلمات ولو لم يفهمها، وسيستنتج بسرعة أنها أمازيغية.

أما إذا أراد أن يعرف معنى الجملة فسيكون عليه أن يفسر كلماتها مستعينا برصيده المعرفي. وإذا لم يفهم كلماتها فسيستعين بقاموس أمازيغي، أو قد يسأل شخصا عارفا باللغة الأمازيغية.

(معنى العبارة: المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير).

فالمغربي يستطيع بسهولة أن يتعرف على نص أمازيغي مكتوب بالحرف اللاتيني لأن أسلوب الكتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني وجرسها النطقي لا تخطئه عين ولا أذن المغربي.

اسأل أي مغربي عن جنسية هذه الكلمة Tamestagt وسيقول لك بسرعة "إنها أمازيغية!" حتى لو لم يعرف أن معناها هو "التجارة". فالجرس النطقي أو الموسيقي لكلمة Tamestagt أمازيغي فريد من نوعه في العالم. وكتابة تلك الكلمة بالحرف اللاتيني لا تخفي حقيقتها عن أي مغربي أصيل.

7) الأميون في الأمازيغية والأميون في العربية:

يقول الأستاذ بنعيسي: "... نحن هنا أمام عقلية لا أريكم إلا ما أرى، فالضالعون في الأمازيغية الذين هم كلهم أمازيغ، هم الذين يحقُّ لهم لوحدهم دون غيرهم تناول موضوع الأمازيغية لغة وحرف كتابة، كل من لم يكن منهم، لا يجوز له الحديث عن هذا الموضوع، أو الاقتراب منه، لأنه أمي في الأمازيغية."

- ردي عليه: لا أحد يمنع الأستاذ ولا بقية المغاربة من الخوض في الأمازيغية واقتراح الحلول. ولا أحد يمنعهم من تعلم الأمازيغية. فالإنترنيت تعج بالكتب والقواميس المجانية لتعلم الأمازيغية. ولكن من يقترح شيئا بخصوص كيفية تدريس وترسيم الأمازيغية يجب أن يقدم حججا تقنية وعلمية لا أن يقدم تبريرات أيديولوجية ودينية. معظم الشعب المغربي والبرلمانيين والسياسيين هم فعلا أميون في الأمازيغية لا يعرفون كتابتها ولا قراءتها. ومن يريد منهم أن يدلي برأيه في حرف كتابة الأمازيغية فعليه أن يكون رأيه مؤسسا على حجج علمية وتقنية أمازيغية نستطيع أن نتناقش فيها معه. أما الحجج الأيديولوجية والدينية والميولات المزاجية الشخصية فهي غير صالحة في موضوع الأمازيغية.

ولا أظن أن الأستاذ بنعيسي سيفرح كثيرا إذا تم فتح الباب أمام الأميين في العربية ليحددوا حرف كتابتها أو طريقة تدريسها وترسيمها وتطويرها بالاستفتاءات الشعبية والمهرجانات الغوغائية والفتاوى الدينية، وإنما سيفضل الأستاذ مناقشة مشاكل العربية بالطرق العلمية والتقنية بمشاركة جميع من له رأي علمي ومنهجي. فالشرط الأول هو أن يكون الشخص عارفا بموضوع النقاش وجوانبه العلمية والتقنية لا أن يأتي ببضاعته الأيديولوجية والدينية والسياسية والمزاجية الشخصية ليقحمها في الموضوع.

ويقول الأستاذ بنعيسي: "... فإذن على هذا المنوال، الشعب أمي في السياسة، وفي الاقتصاد، والاجتماع، وفي الثقافة، والإعلام، وفي الدستور.. فلا يجوز له، طبقا لهذا المنطق، الحديث في مثل هذه المواضيع التي هي من اختصاص الجهابذة والمفكرين العظام".

- ردي عليه: الأستاذ بنعيسي يقوم بقياس خاطئ. الأمازيغية لغة لها قاموس ونحو وصرف ونطق وإملاء. هناك من يعلمها وهناك من يجهلها. فإما أنك تعرف الأمازيغية وإما أنك لا تعرفها. وإذا كنت لا تعرفها فأنا أشجعك على تعلمها أو على الأقل على تعلم بعض جوانبها. الباب ليس مسدودا على الأميين في الأمازيغية. الباب دائما مفتوح على الأميين في الأمازيغية لتعلمها بالكتب والقواميس المتوفرة.

أما السياسة والاقتصاد والاجتماع والثقافة والإعلام والدستور فهي مواضيع فضفاضة ومختلفة وليست لغات دقيقة. السياسة ليست جسما واحدا متجانسا كاللغة. وإنما السياسة مجال متشعب بين الشعب والدولة والملك والوزراء والبوليس والمخابرات والجيش والمحاكم والبرلمانيين والأحزاب والانتخابات والنظريات السياسية والممارسة اليومية. والمواطن المغربي المتعلم أو الأمي حين يخوض في السياسة فهو قد يصوت في الانتخابات لنائب برلماني أو رئيس بلدية في موسم انتخابي ثم قد يغير رأيه فيصوت لشخص آخر أو حزب آخر في الانتخابات الموالية. وهكذا دواليك. وهذا التقلب الفجائي العشوائي المزاجي لا يوجد في اللغة. فاللغة شيء متجانس ودقيق ولا مقارنة بينها وبين السياسة أو الاقتصاد.

8) لماذا يتهافت بعض المغاربة على الحرف اللاتيني للفرنسية ويرفضونه للأمازيغية؟

وقال الأستاذ بنعيسي: "... حقيقة أنا شخصيا لا أفهم قول الأستاذ بلقاسم: ((من يرفض الحرف اللاتيني للأمازيغية ويريده للغات الأخرى ليس إلا حاسدا للأمازيغية خائفا من تقدمها وارتقائها به)). استنادا على ماذا خرج بهذه الخلاصة؟".

- ردي عليه: الحقيقة أن ذلك مجرد تقدير من طرفي. ولكن تلك الظاهرة المغربية العجيبة تستحق النقاش. فنحن نجد كثيرين من المغاربة يستهجنون بشدة وضراوة تدريس وترسيم الأمازيغية بالحرف اللاتيني (وبعضهم يتحدث عن مؤامرة فرنكوفونية صهيونية) ولكنك تجد نفس هؤلاء المغاربة يتهافتون على تدريس الفرنسية والإنجليزية لأولادهم بذلك الحرف اللاتيني "الصهيوني الاستعماري"!

إذا كان الحرف اللاتيني حرفا صهيونيا استعماريا مرفوضا فلماذا يتهافت عليه هؤلاء المغاربة لتعليم الفرنسية والإنجليزية لأولادهم ثم يرفضونه للأمازيغية بمبرر "المؤامرة الاستعمارية" المزيف. لا بد أن بعضهم مدفوع بحسد تجاه الأمازيغية أو بأجندة إسلامية أو تعريبية مضادة للأمازيغية بالذات.

هل يجرؤ هؤلاء المغاربة على تحريم الحرف اللاتيني على أطفالهم ومنعهم من استعماله في دراسة اللغات الأوروبية؟! لا. فهم يعلمون علم اليقين أنه الحرف الأهم في المغرب والعالم، لذلك يحرصون على تلقين ذلك الحرف لأولادهم لضمان مستقبلهم ورفع فرصهم في أسواق الشغل التي تسيطر عليها الفرنسية بالحرف اللاتيني بالمغرب وتسيطر عليها الإنجليزية بالحرف اللاتيني في العالم.

9) من هم الدواعش والتعريبيون البعثيون المحاربون للأمازيغية في المغرب؟

المقصود بـ"الدواعش والتعريبيين" هم الذين لا يرون مصلحة العربية إلا في الوقوف على جثة الأمازيغية ولا يفوتون فرصة إلا واستغلوها في عرقلة الأمازيغية وتلغيم طريقها.

لا أحد يمنعك من الدفاع عن اللغة العربية ونشرها وطباعتها بالمغرب بأي حرف يعجبك. ولكن هناك مرضا فاشيا خبيثا تفشى في أوساط الإسلاميين والعروبيين بالمغرب وهو رغبتهم في إبادة الأمازيغية أو في تعريبها ومنع ترسيمها وتعطيل تدريسها كسبيل وحيد لضمان أمن العربية. وهذا المرض الفاشي ينبع من عدم ثقتهم بقوة العربية والإسلام وخوفهم من انهيار العربية والإسلام أمام صعود الأمازيغية. ويرون في الأمازيغية شيئا يذكر المغاربة بفترة ما قبل الإسلام، أي بالمسيحية والوثنية وبالدول الأمازيغية القديمة. هؤلاء الإسلاميون والتعريبيون هم المقصودون بالدواعش التعريبيين.

من يعتني بالعربية في المغرب وينتج بها وينشرها ويحببها إلى الناس فذلك شخص مجتهد ليس لدينا أي مشكل معه على الإطلاق.

العدوانية ضد الأمازيغية الموجودة لدى معظم الإسلاميين والتعريبيين تأتي من كونهم يرون في الأمازيغية حاجزا ضد مشروعهم الذي هو إقامة دولة عربية إسلامية أحادية اللغة وأحادية الدين في المغرب. ولذلك حاربوا بشدة ترسيم الأمازيغية وتدريسها ورفضوا كتابتها بالحرف اللاتيني وثيفيناغ ورفضوا مساواتها في الدستور بالعربية. الإسلاميون والتعريبيون هم الذين تسببوا في الترسيم الدستوري المشوه الأعرج للأمازيغية وفي خدعة القانون التنظيمي الذي ليس سوى عصا في العجلة وحصاة في حذاء الأمازيغية. وهذا القانون التنظيمي وُضِعَ في الدستور خصيصا لتعطيل الأمازيغية وتأجيلها.

هؤلاء الإسلاميون التعريبيون البعثيون جعلوا من إبادة الأمازيغية بالمنع أو بالتعريب أو بالعرقلة ركنا من أركان الدفاع عن العربية والإسلام. أما المغاربة المشتغلون على العربية من أساتذة وكتاب وأدباء ومترجمين وباحثين وصحفيين فليس لدينا معهم أي مشكل على الإطلاق.

10) الحرف العربي ليس دستوريا بالمغرب والأمازيغية ليست مقيدة بأي حرف:

وقال الأستاذ بنعيسي: "... فالأجدر دستوريا، هو أن يكون هذا الحرف هو الحرف العربي".

- ردي عليه: الأستاذ بنعيسي يكرر عبارة "فالأجدر دستوريا" حيث يقوم بـ"تأصيل" دستوري للحرف العربي. وهذا تفسير خاطئ للدستور المغربي لأن الدستور المغربي لا يحدد حرف أية لغة سواء أكانت أمازيغية أو عربية. لا توجد "جدارة دستورية" هنا لأن العربية لغة منفصلة عن الحرف. وكذلك الأمازيغية منفصلة عن الحرف.

الدولة ليست ملزمة دستوريا باستعمال أي حرف بالذات وإنما هي تستعمل الحروف المتعارف عليها لدى الناس. الحرف العربي حاليا متعارف عليه كحرف لبعض اللغات من بينها العربية والفارسية والأردية وهذه فقط حالة عرفية وليست قانونية ولا دستورية. وكذلك الحرف اللاتيني حرف عرفي لعدد من اللغات في العالم كالإنجليزية والتركية والأمازيغية والألمانية والإندونيسية والسواحيلية Swahili في كينيا وتانزانيا. فما دام الدستور المغربي لا يحدد الحرف الرسمي للغة فلا داعي للربط الحصري للغة ما بحرف معين. بل إنه حتى في حالة تحديد الدستور أو القانون بصراحة لحرف رسمي فذلك لن يمنع الناس من ممارسة حقهم في استخدام حروف عرفية أخرى في مطبوعاتهم.

وقال الأستاذ بنعيسي: "... فليس منطقيا ومقبولا أن تتخلى الأمازيغية عن حرف للغة وطنية رسمية للدولة تتقاسم معها التراث، والعيش المشترك، والمصير الواحد، ألا وهي العربية، وتلجأ إلى لغات بعيدة عن الوطن، ومن خارجه لتستعير منها الحرف الذي تُكتب به".

- ردي عليه: اللغة الأمازيغية ليست مقيدة بأي حرف ولا بأية ديانة ولا بأية لغة أخرى. الأمازيغية ليست مقيدة بالحرف الليبي الأمازيغي (Libyco-Berber) ولا باللاتيني ولا بثيفيناغ ولا بالعربي. الكاتبون باللغة الأمازيغية يختارون الحرف الأنفع لها ولهم حسب الظروف والمصالح. الأمازيغية لم تلجأ إلى أية لغة لتستعير منها الحرف اللاتيني. الحرف اللاتيني شائع ومهيمن حاليا في المغرب والعالم لذلك فهو يسهل نشر الأمازيغية. الحرف اللاتيني ليس ملكا لأحد، فالفرنسية نفسها استوردته من إيطاليا. واستخدام الأمازيغية للحرف اللاتيني لا يجعلها تابعة لفرنسا ولا لإيطاليا ولا لغيرهما، فالحرف اللاتيني مَشاع (ملكية عمومية) لكل الشعوب يستخدمه من يشاء دون رخصة ولا إذن من أحد.

ما يصلح للأمازيغية ليس صالحا للعربية بالضرورة، والعكس صحيح. إذا كان الكاتبون والمشتغلون بالعربية فرحانين بحرفهم العربي فهنيئا لهم. أما مصلحة الأمازيغية فهي حاليا في الحرف اللاتيني كحرف أساسي وحرف ثيفيناغ كحرف رمزي. الحرف اللاتيني سينفعها في التدريس والترسيم والتطبيق الوظيفي ومجال العلوم والتكنولوجيا وحرف ثيفيناغ له وظيفة رمزية.

إذن من يريد مصلحة الأمازيغية فعليه أن يشتغل على مصلحة الأمازيغية بدون إقحام اللغات الأخرى والأديان في شؤون الأمازيغية. ومن يريد مصلحة العربية فعليه أن يشتغل على مصلحة العربية بدون إقحام اللغات الأخرى والأديان في شؤون العربية.

11) خلاصات عامة:

- الحرف اللاتيني أقدم وجودا بالمغرب من الحرف العربي.

- الحرف اللاتيني يكتب الأمازيغية بدقة أعلى من الحرف العربي.

- الحرف اللاتيني يسهل تعلم الأمازيغية على كل المغاربة والسياح والأجانب.

- الحرف اللاتيني يسهل إدخال اللغة الأمازيغية في التعليم الثانوي بالمغرب فورا ليدرسها التلاميذ بدءا من الثانوي كما يدرسون الألمانية والإسبانية والإيطالية والإنجليزية بدءا من الثانوي، بدل تضييع الوقت في نشر حرف ثيفيناغ انطلاقا من القسم التحضيري في المستوى الابتدائي وما يعنيه من بطء شديد قاتل للأمازيغية كما رأيناه منذ 2003 وإلى الآن.

- الحرف اللاتيني ليس فرنسيا ولا ملكا لفرنسا ولا لإيطاليا بل هو حرف عمومي متاح للجميع.

- من لم يتعود بعد على فكرة كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني أو لا يستوعبها فعليه أن يطلع مثلا على ترجمتي الكاملة للدستور المغربي إلى الأمازيغية بالحرف اللاتيني هنا: www.freemorocco.com/tamendawt.pdf

- جميع المغاربة مرحب بهم لخدمة الأمازيغية أو لمناقشة شؤونها سواء أكانوا ناطقين بالأمازيغية أم غير ناطقين بها. ومعيار الحكم على أطروحاتهم واقتراحاتهم هو مدى علميتها وعقلانيتها وعدالتها.

وشكرا للأستاذ عبد السلام بنعيسي. وأترقب رده المقبل وانضمام بقية المهتمين إلى هذا النقاش.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - WARZAZAT الأربعاء 14 فبراير 2018 - 08:25
مسألة الحرف مسألة بديهية لا يخوض فيها إلا أهل الكهف و الشياطين المتطفلة. الأمازيغية بدون ABC لا معنى و لا مستقبل لها.

تحريم و تجريم ال ABC هو نفس منطق من حرم الطباعة و الصورة و الادوية و السيارة و كرة القدم و الشطرنج...فتن دخيلة لزعزعة ديننا و تدمير امتنا...منطق الوهابيون و الدواعش الذي وصل بنا إلى الحضيض الذي نحن فيه.

و ما هي الأرقام التي يجب أن نستعملها؟!...جانب أبجدية لغوية كان الأمازيغ يتوفرون عن أبجدية رقمية...أم أن الحروف حرام و الأرقام حلال؟!.

الامازيغية مجرد لغة كالاف اللغات. كالبرتغالية و التركية و التشيكية و الماليزية و الكرواتية ...لسان من خلق الله و لغة عادية بسيطة يجب أن تكتب بابجدية عادية بسيطة كي نقرأ بها علامات المرور و ندبلج بها المسلسلات المكسيكية و نعلق بها على كرة القدم و ندرس و ندردش بها في Google و Facebook وWhatsapp...و الزيادة من عند راس الحمق!

في أخر المطاف كل الأبجديات الغربية من تيفيناغ و عربية و لاتينية و إغريقية هم نفس الشيء. أبجديات فينيقية من الهيروغليفية المبسطة. أبجدية العامة من صناع و تجار الاكسندرية الذين نشروها في كل العالم الغربي.
2 - سجال عقيم في قضية الأربعاء 14 فبراير 2018 - 08:37
هو نقاش بيزنطي كل يحاول بطريقة أو أخرى الانتصار لأطروحته في قضية الواقع لا يمنحها أي اهتمام، وهي عبارة عن سجال محدود بين الناس يبنون للأمازيغية قصوراً وصروحا في الرمال وبعرقية فجة، لنلاحظ الإركامية الآن بدأ معارضوها في الظهور ويصرون على البداية من الصفر أليس هذا هوانا ومضيعة للوقت ويأتي آخر من كوكب آخر وينادي بالحرف اللاتيني الأنسب وآخرون يقولون بكل أبجدية إلا العربية...!!
3 - Nazih الأربعاء 14 فبراير 2018 - 08:39
utilises n'importe quel alphabet , aucun ne servira à donner naissance à un dialecte qui n'a aucun avenir
4 - الأمازيغية تحتضر الأربعاء 14 فبراير 2018 - 08:45
إنها تحتضر
تموت
ستموت
آجلا أو عاجلا
ومن يساهم في قتلها؟؟؟
من هم من جلدتها.
لأنهم ركبوا الإيديولوجية المتعصبة
فأعمتهم عن الحقيقة
أن الحرف السائد حاليا هو أحد إثنين
العربية واللاتينية
ولأن الأمازيغ غالبيتهم مسلمون
فالبديهة والطبيعة والحتمية والضرورة و...
كل ذلك يقول: العربية
ولكن لأن العربية تلتصق بالعرب
ولأن ولأن
إذا لا للحرف العربي
رغم أن ايران الصفوية الفارسية
رغم عداوتها التي لا يضاهيها عداوة للعرب
إلا أنها أدركت الحقيقة
فأقرت الحرف العربي
وها هي تتبحر في العلوم والتقدم
ومعتزة بأصلها وتميزها
وكذلك باكستان
وغيرهما
ولكن نحن
أعمتنا العصبية العمياء
والنتيجة
أنا أمازيغي
معتز بأمازغيتي
وأعرف عربان جيدا
وكيف يستغلون الدين
و...
ولكن أن نتخذ حرفا غير الحرف العربي
أوهو أووهوووووو
والاااااااا
أبدا
لن أعلم أولادي لغتي بحرف لاتيني
والسلام
PONIT FINALE
PERIOD
BASTA
5 - Marocains الأربعاء 14 فبراير 2018 - 08:48
لا توجد لغة إسمها الأمازيغية


فالسوسية والريفية والزناتية والزمورية والزايانية والفيكيكية ،كلهم لهجات متباينة ولايفهم احدهم الاخر،
الناطقون بهذه اللهجات لا يستطيعون الحوار بشي ءإسمه أمازغ
لأنهم لا يفهمون بعضهم بعض .

مذا سنفعل مع المواطنين الغير الناطقيين باللهجات وهم الأغلبية الساحقة؟

إدا تكلم باللهجة الريفية لايفهمه 96%من المغاربة
إدا تكلم باللهجة السوسية لايفهمه88% من المغاربة
إدا تكلم باللهجةالزيانية لايفهمه92% من المغاربة

أتضنون أننا أغبياء وسنصدق وجود لغة إسمها الأمازيغية
تضنون أننا أغبياء وسنصدق وجود جينات إسمها الأمازيغية
اعراق و اشكال بدنية مختلفة و لهجات و جينات مختلفة
و يدعون و يكذبون انهم من اصل واحد، و يريدون منا ان نصدقهم

الدارجة العربية هي لهجة الحوار بين كل المغاربة
أما اللهجات الجهوية والمختلفة لن تصبح لغة واحدة




Sorry
لغة إسمها الأمازيغية = السوسية والريفية والزناتية والزمورية والزايانية والفيكيكية ....
الناطقون بهذه اللهجات لا يستطيعون الحوار بشي ءإسمه أمازغ
لأنهم لا يفهمون بعضهم بعض .

أتضنون أننا أغبياء وسنصدق وجود لغة إسمها الأمازيغية
6 - ابو شعيب الأربعاء 14 فبراير 2018 - 08:56
لم يشكل الحرف العربي يوما عائقا أمام تقدم العرب والمسلمين ولكن السبب في تخلفنا وجمودنا هو انقيادنا نحو الغرب وخاصة فرنسا التي تبنينا لغتها عن طريق أقلية موالية لها على طول الخط،وإذا أردنا معرفة هل الحرف العربي يساعد على التقدم أم لا فلننظر إلى إيران والتقدم الذي وصلت إليه في شتى المجالات علما أن لغتها الفارسية مرسمة بالحرف العربي وليس اللاتيني.
7 - من يحطم الأمازيغية الأربعاء 14 فبراير 2018 - 09:30
علميتها وعقلانيتها وعدالتها.
والله العظيم
للحرف العربي
ينطبق عليه هذه الثلاث
واللاتيني ولا واحدة
السلام عليكم.
8 - ََAmnay الأربعاء 14 فبراير 2018 - 09:34
أحيي الأستاذين الكريمين على الحوار الراقي والمفيد.. وأتمنى أن يحذو حذوكم بعض من يصنفون أنفسهم مثقفين ومؤثري الرأي العام وهم فقط يصطادون في الماء النقي بعد أن يعكروه من أجل التأزيم والتخوين والبروباغاندا وليس من أجل الحوار ومصلحة الوطن والمواطن والوطنية..

الأمازيغية قضية وطنية رئيسية ومن ينأى بنفسه عنها ويتجاهلها فوطنيته ناقصة -إن لم نقل مشكوك فيها- .. لأن الحياة بالمغرب وشمال إفريقيا تنبض بالأمازيغية .. لغة وثقافة وعرقا وتاريخا وجغرافيا وووو...

لكن الإفتاء بقضية الحرف يتطلب معرفة مبدأية وبقواعد وخصوصيات هذه اللغة.. وهذا سهل جدا.. فالمؤلفات والقواميس والدراسات موجودة ولا عذر لمتكاسل...
9 - AHMED الأربعاء 14 فبراير 2018 - 09:43
Hi everyone

I have personally written tamazight in tifinagh, Arabic characters (aramic) and latin.
I believe latin characters are best suitable for tamazight. I wonder how some people who have never bothered themselves to serve this language in concrete ways dare fight for using arabic or persian characters to write it. If anyone has to decide which character best suits tamazight it is those who write in it.
10 - عبد الرحيم فتح الخير الأربعاء 14 فبراير 2018 - 10:04
فرنسا تفرض قوتها ووجودها في المغرب بفضل اقتصادها القوي واسثتماراتها العملاقة وليس بفضل حرفها اللاتيني . أي غباء وأي منطق أن نعتبر تنزيل الامازغية بالحرف اللاتيني ، كفيل بالقضاء على هيمنة الحرف الاتيني الفرنسي . غريب كيف تعمي العصية ، وغريب كم هم عنصريون غالبية الأمازيغ . وكل عيد حب وانثم بخير .
11 - Filali الأربعاء 14 فبراير 2018 - 10:25
خذوا المثال من تركيا ، بتركيا دولة كبيرة و كانت امبراطورية لعدة قرون و كانت لغتها الرسمية هي التركية ، و كانت خلال الخلافة العثمانية تكتب لغتها بالأحرف العربية ، و منذ قرن استبدل الأتراك الحروف العربية باللاتينية و اعتبروا أنفسهم اوروبيين و أكثر و مع ذلك أوروبا لم تقبلهم و عدد من يتكلم التركية الآن لا يزيد عن 70 مليونا، فهل ان اعتمدت اللاتينية حرفا للأمازيغية ستنتشر أكثر؟ أو لا ندرس الفرنسية و بالأحرف اللاتينية منذ الصغر و منذ أكثر من قرن و لازال أغلبنا لا يعرف التحدث بها؟
12 - Marocains1 الأربعاء 14 فبراير 2018 - 10:29
اللهجة السوسية مكتوبة بالحروف اللاتنية ستغزوا العالم
و اللهجة الريفية مكتوبة بالحروف اللاتنية ستغزوا العالم
و اللهجة الزناتية مكتوبة بالحروف اللاتنية ستغزوا العالم
و اللهجة الزمورية مكتوبة بالحروف اللاتنية ستغزوا العالم
و اللهجة الزايانية مكتوبة بالحروف اللاتنية ستغزوا العالم
و اللهجة الفيكيكية .... مكتوبة بالحروف اللاتنية ستغزوا العالم


هل تصدقون هذه الكارثة التفكيرية للبربر


هناك أكثر من 1000 لهجة في أوروبة مكتوبة بالحروف اللاتنية ولم تغزوا حتى

القرية فكيف ستغزوا العالم .


لهجات تكتب بقرون باللاتنية


اللهجات الإسبانية خمس لهجات مكتوبة بالحروف اللاتنية
اللهجات الفرنسية خمس لهجات مكتوبة بالحروف اللاتنية
اللهجات الألمانية خمس لهجات مكتوبة بالحروف اللاتنية
اللهجات البريطانية خمس لهجات مكتوبة بالحروف اللاتنية

ولم تغزوا حتى القرى المجاورة

لقد قالها عبد اللوهاب الدكالي " لما قفز جوادي عتر أو تفضح السر "


السر هو : لا توجد لغة إسمها الأمازيغية


أتضنون أننا أغبياء وسنصدق وجود لغة إسمها الأمازيغية
13 - agzennay الأربعاء 14 فبراير 2018 - 10:34
نمطية الحرف حسمت منذ 2002. الحرف الآرامي للآراميين و الاتيني للاتينيين و تيفيناغ للأمازيغ. القافلة تمر بهدوء و الكلاب تنبح، تنبح، تنبح...
14 - Lamya الأربعاء 14 فبراير 2018 - 11:00
بالعكس الحرف العربي هو الذي سيجعل من الامازيغية ان يكون لها شانا و تتطور كلغة, صدقني يا عزيزي. و لا تضع العصا في رويضة تطوير الامازيغية و ترسيمها, و الا سيبقى هذا النقاش قائما الى يوم القيامة. و انا ابي امازيغي و لي غيرة على الامازيغية و احب لها كل الخير و لست داعشية و لا عنصرية مثلما يدعي بعض المعلقين المتطرفين. و ذلك ينعكس عليهم و لا يضرون الا انفسهم.
15 - امازيغي بدون ترخيص الأربعاء 14 فبراير 2018 - 11:36
اللغة ليست اداة للتواصل ونقل المعرفة فحسب وانما هي كذلك اداة للتحكم , من يتحكم في اللغة يملك عقول الناس . فالذين يروجون للحرف العربي لا تهمهم اللغة الامازيغية في شيئ كل ما يريدون هو قبرها و القضاء عليها اوعلى الاقل جعلها خاضعة وتابعة للعربية لانها اصبحت تهدد وجودهم الفكري و الايديولوجي و هيمنتهم السياسية لان الامازيغية كلغة - هوية و كثقافة اصبحت تحرر المغرب من هيمنة المشرق العربي شيئا فشيئا ولذلك يرى هؤلاء ان اعتماد اللغة الامازيغية للحرف اللاتيني سعطي للثقافة الامازيغية اشعاع كبير على المستوى الدولي و هذا الاشعاع سيكون في نظرهم على حساب الثقافة العربية التي اصبحت تعرف تراجعا رهيبا داخل ما كان يسمى " العالم العربي " بسبب الوعي القومي المتزايد لدى الشعوب الاصلية التي تعيش داخل هذا العالم . و التخوف الاخرعند هؤلاء من الحرف اللاتيني هو ربط الامازيغية بحضارتها القديمة و مكونتها الثقافية و الدينية التي تناقض مصالحم الايديولوجية و القومية, فبدلا من ان يهتموا بخصوصيات الدولة المغربية لجعلها مركز اشعاع و ذات شخصية متميزة على المستوي الدولي يريدون جعلها تابعة و خاضعة للمشرق .
16 - RACHID الأربعاء 14 فبراير 2018 - 12:35
إذا كانت كتابة الامازيغية بالحرف اللاتيني ستغزو مجال الفرنسية و "تجري عليها" فلا حاجة للتقدم العلمي و الاقتصادي لنفرض وجودنا. بعد مرحلة الحرف اللاتيني سنكتب الامازيغية بالحرف الياباني وبذلك نغزو اليابان ثم بالحرف الصيني فنغزو الصين و هكذا.... فتتربع الامازيغية على عرش لغات العلم عبر كتابتها بجميع الاحرف ... ويستفيد العالم من الإنتاج العلمي الغزير للناطقين بالأمازيغية و يعم الرخاء و الازدهار جميع شعوب العالم التي تنتظر بفارغ الصبر الكشف عن الحرف الذي ستكتب به الامازيغية.......
17 - الأسواق هي التي .... الأربعاء 14 فبراير 2018 - 12:55
... ترفع أو تحط من قيمة اللغة .
تاتي الأنجليزية في المرتبة الأولى فيما يخص تداولها في سوق المال و الأعمال.
يقدر عدد المتكلمين بالأنجليزية عبر العالم بمليار ونصف نسمة ، تأتي بعدها اللغة الصينية بحكم عدد السكان المرتفع في الصين، ثم الإسبانية (567 مليون ) ، ثم العربية (538 مليون) ، ثم الهندية (381 مليون) ، ثم الفرنسية (291 مليون) ، وهكذا حسب الترتيب الرسمي المتداول.
أما الأمازيغية سواء كتبت بتيفيناغ أو اللاتينية أو العربية لا وجود لها على مستوى سوق المال والأعمال الدولية .
التأليف بالأنجليزية أو الإسبانية أو العربية أو الفرنسية سوقه نافذة لوجود عدد كبير من القراء ، أما التأليف بالأمازيغية فيعد خسارة في خسارة لانعدام سوق القراء ولو كتبت بحروف من الذهب والماس والفضة.
التجاذب الذي خضع له الأمازيغ عبر تاريخهم بين الشرق والشمال قديم قدم هذا التاريخ .
لقد كان السبق للفينيقيين بإدخال الكتابة بخطهم الشرقي إلى بلاد الأمازيغ
، وبذلك الخط كتبت البونيقية لغة قرطاج. عاشرت الامازيغيات الخط الفينيقي 7 قرون والخط اللأتيني الروماني 7 قرون ، وكانت أطول مدة المعاشرة مع الحرف العربي 14 قرنا.
18 - اللغة لغة واللهجة لهجة الأربعاء 14 فبراير 2018 - 13:08
وكذلك الحرف العربي لا يشرفه ان يكتب مبادىء الإيمان ال... الثلات
كره العرب
كره فلسطين
وحب الصهيونية
معلومة
في المستقبل ان شاء الله
ستندتر اللغات الحية وستجزء إلى لهجات كما كانت قبل
فكيف باللهجات الميتة من ولادتها
وسوف تبقى العربية راسخة
وخير دليل تمركزها في الصف الأول
ولو انه لم يصرح بهذا
أصبحت الدول العظمى تدرس وتكتب العربية
وكذلك الارشيفات الدولية تكتب باللغة العربية خوفا من الضياع
لأن العربية هي لغة الوجود مند أن خلق الله ادم ونطق بالحمد لله
19 - salsabil الأربعاء 14 فبراير 2018 - 14:01
جزيرة كورسيكا كما يعلم الجميع تنتمي جغرافيا لفرنسا
قام حكام هذه الجزيرة بطلب للرئيس الفرنسي الحالي مــــاكرون يثمتل في اعتماد دسترة اللغة الكورسيكية كلغة رسمية للجزيرة
فكان خطاب الرئيس الفرنسي بالرفض
وقال لهم بالحرف اللغة الرسمية للبلاد هي اللغة الفرنسية لا غير
والحالة هذه فهذه اللغة تُكتب بالحرف اللاتيني ولم تغزو حتى كورسيكا نفسها
فكيف لها أن تغزو العالم وهي خلافا للبربرية لها مخزون كبير من الكتب في عديد من المجالات
لقد أخطأ حكام المغرب بترسيم السوسية لمحرقة كل اللهجات المغربية تحت ذريعة المعيرة
فماذا سيبقى من تراث شفوي وكتابي لكل لهجات المغرب لا قدر الله إذا نجح
مشروع محرقة اللهجات وهو بطبيعة الحال لن ينجح
لأن المغاربة واعون كل الوعي بما يتربص بهم من محاولة لطمس هويتهم الحقيقية
السيد مبارك بلقاسم وهو يحمل إسما عربيا قحا
يتقن العربية أيما إتقان وحتى الساعة لم يتفضل سيادته بكتابة ولو فقرة واحدة من مقال بالحرف البربري بالحرف اللاتيني أو بغيره
وهذا دليل على أن الحلم والتفاني فيه لن يُخرجه من مكانه
لتبقى البربرية المعيارية غير مرغوب فيها بالمغرب
20 - ASSOUKI LE MAURE الأربعاء 14 فبراير 2018 - 14:06
سوس منطقة افريقية ويعود تاريخها الى ماقبل هجرة الانسان الابيض الى MAURÉTANIA الانتيكية التي هي بلاد وثقافة وأرض MAURES السكان الاصليين للمغرب . هل - أسي بلقاسم - تختزن عقلية سيادتكم علوم في الرياضيات والفلك والفيزياء والتكنولوجية والفلسفات وغيرها من أبناك المعلومات والمخطوطات التاريخية ؟ فمرحبا بمقالاتك ومشاريعك حتى ولو كانت بلغة "الفكرون" الغارق في التاربخ . أما غير هذا فهو هراء يتقل كاهل الشباب التواق للمعرفة والحرية والازدهار (وإقاريدن) .أما اللاتينية والسلافية والبلغارية فلن يفيدوا المغاربة في شيئ.الامزيغية ( أسي أبو القاسم معذرة ) بلاتينيتها وإركاميتها نشئتا في فرنسا وتضخمتا في جبال شرق ما قبل نهر ملوية ولم تكونا يوما من الأيام مطالبا مغربيا لا عند الكهول ولا عند الشباب . أين هو ثرات السكان الاصليين Maures هذا هو الإشكال الأبجدي ؟
21 - TTruther الأربعاء 14 فبراير 2018 - 15:24
17 - الأسواق هي التي ....

:( كم هو مضحك تعليقك قلتَ /، ثم العربية (538 مليون) ينطق بها،/ولماذا لم تقل ملياااار وما يزيد ناطق بالعربية كان لك أحسن لكي تؤكد على أنها لغة مقدسة نطق إلإلاه المحمدي الجالس على العرش من فوق سبع سماوات,فلا تنسى أن اللغة البدوية داخل الرقعة البدوية لا يتكلم بها ويكتبها إلا 20 مليون تقريبا لأن الأمة البدوية أمية لا تفهم لا اللغة القرآنية ولا الفصحى والكل ينطق لهجات محلية غيرعربية بثوابل عربية قليلة مثلا في الشمال الإفريقي80 % ينطق الأمازيغية وينطق بالعربية فقط الإمام يوم الجمعة ولا أحد يفهم ما يقوله إلاَّ الحمد لله.في المشرق البدوي الأشوريين ,الكلدانيين الأراميين السريان والفرس,الاكراد يتكلمون لغتهم التاريخية وماذا تبقى للغتك العروبية إلا جزيرتها.
ترتيبك للغات اِعتمده على قنوات عروبية فاشلة ينفخون أمام العالم وموجه للأميين للتصديق به.
حسب الأمم المتحدة :الصينية/Mandarine مليار ونصف/.الإسبانية 350م.الإنجليزية 500م وتبقى عالمية ثم الهندية 450م ثم العربية 250م ولكن لا احد ينطق بها إلا امام يوم الجمعة لن اللهجات المحلية أجلتها من الواقع لعدم صلاحيتها.
22 - au N° 21 الأربعاء 14 فبراير 2018 - 16:00
اللُّغَة العَرَبِيّة هي أكثر اللغات تحدثاً ونطقاً ضمن مجموعة اللغات السامية، وإحدى أكثر اللغات انتشاراً في العالم، يتحدثها أكثر من 467 مليون نسمة،ويتوزع متحدثوها في الوطن العربي، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة كالأحواز وتركيا وتشاد ومالي والسنغال وإرتيريا و إثيوبيا و جنوب السودان و إيران. اللغة العربية ذات أهمية قصوى لدى المسلمين، فهي لغة مقدسة (لغة القرآن)، ولا تتم الصلاة (وعبادات أخرى) في الإسلام إلا بإتقان بعض من كلماتها. العربية هي أيضاً لغة شعائرية رئيسية لدى عدد من الكنائس المسيحية في الوطن العربي، كما كتبت بها كثير من أهم الأعمال الدينية والفكرية اليهودية في العصور الوسطى. وأثّر انتشار الإسلام، وتأسيسه دولاً، في ارتفاع مكانة اللغة العربية، وأصبحت لغة السياسة والعلم والأدب لقرون طويلة في الأراضي التي حكمها المسلمون، وأثرت العربية تأثيراً مباشراً أو غير مباشر على كثير من اللغات الأخرى في العالم الإسلامي،

N° 21

إدا تكلم باللهجة الريفية لايفهمه 96%من المغاربة
إدا تكلم باللهجة السوسية لايفهمه88% من المغاربة
إدا تكلم باللهجةالزيانية لايفهمه92% من المغاربة
23 - moqquito الأربعاء 14 فبراير 2018 - 16:05
tt ruther
n° 21

ton problème mon petit c'est tu t'enfonce dans le mensonge et en langue Arabe s'il vous plaît
preuve que même toi, tu fuis ,voir tu dénigre ton dialecte puisque tu ne peux pas l'utiliser
de là a savoir combien de millions parle ton dialecte
il n'y a qu'un pas
le dernier recensement gouvernementale Marocain
a établi a seulement 25% de la population Marocaine qui parlerait berbère
c'est a dire
8,5
millions
autrement dit trés peu de chose rapporté a 425 millions
si on va plus loin
vu le nombre important de dialectes au Maroc
ton dialecte proprement dit ne serait parlé que par quelques milliers tout au plus
autrement dit presque rien
quand on représente presque rien on ferait mieux de se taire
24 - جواد الداودي الأربعاء 14 فبراير 2018 - 17:30
هناك مواقع عديدة متخصصة في تعليم الانجليزية
اوّل ما يبدأ به معظم هذه المواقع هو ذكر ما سيمكنك فعله ان انت تعلمت الانجليزية
التعلم - اجراء الابحاث - العمل - مشاهدة الافلام - قراءة الكتب - الخ
بعض مواقع الفرنسية (الالمانية الايطالية الاسبانية الروسية العربية الخ) تفعل الشيء ذاته
لاي شيء يا ترى يصلح تعلم الامازيغية؟؟؟
ما الذي سيجعل الناس يقبلون على تعلمها بمحض ارادتهم؟؟؟
ما الذي سيجعل الناس يخصصون عددا من الساعات - سيقتطعونها من اعمارهم - ويعطونها للامازيغية؟؟؟
هل من مجيب؟؟؟
25 - وحدوي الأربعاء 14 فبراير 2018 - 17:31
اللغة العربية لغة شمولية باذن الله تعالى لان الله اختارها لتكون لغة دين الاسلام الشمولي ...اللغة العربية يشهذ عليها المستشرقون قبل العرب بانها لغة راقية وسلسة ...جميلة ان كاتت شعرا عموديا او حرا عذبة ان كانت نثرا وراقية ان كاتت حوارا للتواصل الفصيح وقد غاصت في علوم الجبر والطب والفلك وغيرها من العلوم ....تاملوا كتب علماء العرب الاوائل يوم كانوا سادة العلوم ...انظروا الى المستشرقين كم ترجموا من كتب العرب ولتبحثوا عن كتاب امازيغي واحد ترجم الى اللغات اللاتينية في علم من العلوم ....اعتقد ان الامازيغ يرفضون العربية من باب العنصرية والحقد في الوقت الذي يتهافت على تعلمها اليهود والنصارى ...اما بخصوص ترتيب اللغات فاذا ما اخذنا بعين الاعتبار من يجيدون قراءتها فاننا نعتبرها في المرتبة الثانية بعد الانجليزية سيما وانها لغة اكثر الديانات السماوية انتشارا اي ازيد من مليار مسلم يجيد او يحاول قراءة القران بلغته الاصلية
26 - راية اليوطي ليست وطنية الأربعاء 14 فبراير 2018 - 19:10
إن أغرب وأتعس موقف،هو موقف الأمازيغ، الذين يتنكرون لهويتهم الأمازيغية، بالإنتماء للأرض الأمازيغية تاريخيا،بغض النظر عن أصول أجدادهم الثلاثين أو الاربعين( آخر موجة عربية جلبت منذ 10 قرون،في أقصى الحالات 300 ألف ( bernard lugan)، مقامل ملايين من الأمازيغ في تمازغا)،أما ما يسمى بعرب الفتح الأمويين فقد تم طردهم نهائيا في منتصف القرن الثامن،وما يسمى عرب الأندلس(منذ 5 قرون)،فكل الدراسات العلمية، تقول أنهم لم يتعدوا أكثر من 5%, حسب المؤرخ
bernard lugan /la génétique et les berbères
حتى الملاحدةواللادينيين والمسيحيين منهم، يدافعون عن قداسة العربية( أي لهجة قريش الوثنية و وأد ومجون)،بل،أخطر من هذا،في صنمية وجهل تام، يضيفون القداسة حتى على الحرف السرياني garchuni المنتحل المعدل!
من المضحك، أيضا،هو أن غالبية المهاجمين على الأمازيغية يجهلونها بكل تفرعاتها!
اسطوانة الحرف السرياني و ربطه بالهوية الاسلامية ضرب من الجنون العرقي والتحول الجنسي الحقيقي
الأمازيغية فوق كل عرقي وداعشي،هي آتية لا ريب فيها آتية بكل عنفوان وقوة،لتخلد في التاريخ وتدون التاريخ بالحرف الذي يرتضيه لها ابناؤها البررة الأحرار
KK
27 - RIP الأربعاء 14 فبراير 2018 - 19:29
selon l’Unesco la langue arabe disparaîtra à la fin du siècle
RIP
28 - احمد الأربعاء 14 فبراير 2018 - 19:34
اعتقد أن من يفكر بكتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني سوف يصل بها إلى العالمية أكيد أنها فكرة خاطئة ،، حتى وإن كتبت بأي حرف من الأحرف الثلاث فإنها ستبقى حسبية مناطق معينة في بلدين معينين هما الجزائر والمغرب ولن تستطيع الخروج منهما بما أن اللغة هي تعبير عن الحضارة الإنسانية ،واللغة الأمازيغية لا تملك هذه الحضارة التي توصلها إلى العالمية ، فأكتبوها كما شئتم وكفي المؤمنين
شر القتال..
29 - KANT KHWANJI الأربعاء 14 فبراير 2018 - 19:43
Le processus de la mort d'une langue n'est pas nécessairement irréversible. La langue n'est pas un organisme biologique qui naît, vit plus ou moins longtemps et meurt
L'histoire nous apprend aussi qu'une langue faible peut avoir raison d'une langue forte. Ainsi, au VIIIe siècle, l'anglais a bien failli disparaître au profit du norrois des Vikings; ceux-ci n'avaient plus que quelques batailles à livrer pour éliminer complètement les Anglo-Saxons. L'anglais est demeuré une langue faible jusqu'au XVIIe siècle et plusieurs «spécialistes» s'étaient même risqué à prédire sa mort prochaine; on connaît la suite de l'histoire
À partir du XVIIIe siècle, nombreux également sont ceux qui ont prédit la mort du français en Amérique du Nord ; or, en cette fin du XXe siècle, le français, du moins au Québec, n'a jamais paru aussi fort, car il a réussi à contrôler quelque peu la dominance de l'anglais sur son territoire
L'hébreu a pu renaître de ses cendres quelque 1700 ans plus tard
-U. laval- QC
KK
30 - TTruther الأربعاء 14 فبراير 2018 - 20:01
23 - To Mosqquito

A vrai dire,la langue arabe n'est utilise nulle part dans le monde sauf dans les mosquees en vendredi et dans les fetes religieuse au pays d` AL BADW.Sachez que vous falcifiez de faits réels sans honte que la langue arabe est parle par des millions a travers le monde ou meme par des milliards.

Ton dernier recensement est base sur ceux qui sont arabisees,mais le vrai recensement scientifique doit etre base sur la DNA de toute la population et pas sur les dialects parles,cad le haplogroupe sanguine d`amazighe qui est "E1b1b1b "E-M81" de l`afrique du nord sera plus de 80% et pas ton 25% qui est un vrai fraud.

E1b1b1b "E-M81, ou precedemment appele E3b1b" est un haplogroupe d'un groupe de genes amazighs base principalement en Afrique du Nord.Au Maroc, E1b1b1b atteint son apogee par plus de 80% de la population, que cela vous plaise ou non.
31 - houd الأربعاء 14 فبراير 2018 - 20:44
السلام على من اتبع الهدى اما بعد.
لا ادري هل العالم باسره البشر و الالات و الروبوتات و الهواتف الذكيةوووووشبكاته العنكبوتية والاجتماعية وووووووالبورصات والشركات و المؤسسات والدارس والجامعات والصحف و المجلات وووووووو الخ كلها تستخدم الحروف او بالاحرى الارقام العربييييية ارقام اصبح لا غنى عنها اي لتوقف العالم لو استغنى عنها ولانتهى امره .
ماذا سنفعل بصددها يا شوفينيي بلد الحبيب
هل ما ذكرته صحيح ام انني اهذي!!! .
الارض بتتكلم عربي الارض الارض...الارض بتتكلم عربي الارض الارض...الارض بتتكلم عربي الارض الارض...
32 - النكوري الأربعاء 14 فبراير 2018 - 21:00
جواد الداودي
هناك دولة او جزيرة في أقصى القطب الشمالي اسمها ايسلندا هذه الدولة لها سيادتها و شعبها يفتخر بأصله و لغته . لا يتعدى سكان هذه الدولة الصغيرة 320.000 نسمة اقل بكثير من سكان المغرب من الامازيغ و مع ذلك هؤلاء لا يرضون عن لغتهم بديلا و لا يفكرون كما تفكر انت ماذا نفعل بها؟ بل يفرضونها على كل من دخل بلادهم من الأجانب و هي أغنى اللهجات الجرمانية التي تحتفظ بأصول لغتها و لا يوجد فيها دخيل من اللاتنية و الاغريقية كما هو الشأن في الانكليزية مثلا يعني لغة أصلية نقية لا يتحدثها الا بعض مئات الآلاف من البشر و اهلها فخورون بها .فلغة الام لا يمكن استبدالها فمن يستبدلها و يهجرها ليس بوطني حقيقي
انا اعرف ان لديكم مشكل نفسي مع الامازيغية لأنكم تربيتم على انكم الأعلون فمن الصعب التخلي عن هذا الوضع الذي انتم فيه بل بلغ الامر بإحدى البرلمانيات الجزائريات ان هددت بقتل ابنتها ان هي تحدثت الامازيغية سيجوفرينيا خطيرة جدا يعني ان تتحدث ابنتها الفرنسية او الانكليزية او حتى لغة السود الافارقة لا يسبب اي صداع في الرأس لكن الامازيغية .....
33 - أمازيغي/ عربي/ مغربي الأربعاء 14 فبراير 2018 - 22:36
مغالطة: لماذا الحديث عن الأمازيغية بالمفرد في حين أن الواقع اللغوي في بلادنا يدل على تعددها؟ إذ لا يمكن لأمازيغي من جنوب شرق المغرب أن يفهم ما يقوله أمازيغي من سوس، ويكون لزاما عليهما التواصل بالدارجة. لماذا هذا التضليل؟ ولفائدة من؟
34 - Hassan amazir الأربعاء 14 فبراير 2018 - 22:56
حتى يكتب الالزاسيون و البروطانيون و الباسكيون و الكورسيكيون لغاتهم بالحرف تفيناغ انذاك سنكتب تمازيغت بالحرف باللاتيني , ان لم يكفي نضيف اليه الحرف العبري و نزيد في رصيد الاضرفة التي تتسلمونها من صهاينة باريز
كل شي يحيا و يموت, لا خلود الا الله
اين الفنيقيون اين الروم و البيزنطيون انقرضو و نسيهم الامازيغ
اما الاسلام فتشبتو به باستتناء انتهازيين مرتزقة مقابل دولارات فانية
35 - جواد الداودي الأربعاء 14 فبراير 2018 - 23:15
32 – النكوري

1.

تعليقك لا علاقة له بتعليقي
انا تكلمت عن اللغات الاجنبية التي يسعى الناس لتعلمها زيادة على لغاتهم الام
الناس يتعلمون الانجليزية والفرنسية والاسبانية الخ لانها تنفعهم
شيء طبيعي ان يتعلم الايسلندي اللغة الايسلندية
ولكن هل رأيت امريكيا او فرنسا او اسبانيا يتعلم الايسلندية؟؟؟
ما هو عدد المغاربة الذين يدرسون اللغة الايسلندية؟؟؟
فهمت؟؟؟
انت امازيغي قد تعشق لغتك فقط لانها ملكك
ولكن أنا : ما اصنع بها؟؟؟

2.

كلامك عن المشكل النفسي كلام فارغ
الامر علمي منطقي
الامازيغية عبارة عن لهجات شفوية لا تصلح الا للتواصل اليومي في بعض الدواوير
ما الذي سأربحه ان انا تعلمتها
سأحصل باتقاني لها على عمل؟؟؟
سأتابع بها دراستي؟؟؟
سأجري بها ابحاثا؟؟؟
سأقرأ بها مؤلفات أدبية حصل اصحابها على جائزة نوبل؟؟؟
سأشاهد بها افلاما حصل اصحابها على الاسكار؟؟؟
بعض اللغات في غياب نفعها قد تهويك جماليتها
والامازيغية واجدة من أقبح اللغات في العالم

3.

قديما قلنا لكم انتم احرار في ان تعلموها لابنائكم
اما نحن فلا نريدها
36 - خريبكة الخميس 15 فبراير 2018 - 00:42
يقول: "إذن يجب على الأمازيغية أن تغزو مجال الحرف اللاتيني لكي تزاحم ثم تطرد الهيمنة الفرنسية من المغرب"
ياإلهي ماهذا الغباء ....
الفرنسية موجودة في هذا البلد لأنه كان هناك إستعمار جغرافي ولازال جانبه الإقتصادي ساري العمل ولأن هناك هناك علب سوداء يسيرها مجموعة من يحرصون على تمزيق العالم العربي وهناك شلة الفرنكفونيون "الهاي هاي" الذين درسوا أبناءهم عند المستعمر ويحبون أن يتمركز هؤلاء في أعلى المناصب .....ثم هناك إملآت المستعمر .....
ويأتي هذا ليتكلم عن غزو كرطوني ....
هذا الواقع العملي وأين عزة النفس يعني الجانب الإجتماعي والفلسفي....الذين ينصون على كل أذاة هوية أن تكون متجدرة نابعة من بئتها.....عزة نفس يابشر
37 - أمين صادق الخميس 15 فبراير 2018 - 05:54
تأسيسا على الدستور الحالي واستنادا إلى التجربة السابقة، يمكن استشراف المستقبل كما يلي:

سيتم تفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية بإدماجها في مجال التعليم وفي مجالات الحياة العامة ذات الأولوية، وستكتب الأمازيغية بحرف تيفيناغ.

ستعرف هذه التجربة مدا تصاعديا وتراكميا، هو الذي سيحكم عليها حينها؛ إما بكونها تجربة متعثرة تستدعي الإصلاح والتصحيح لتجاوز عثراتها، وإما بكونها تجربة متطورة تستوجب الرعاية والحماية للحفاظ على مكتسباتها..

وغدا لناظره قريب...
38 - النكوري الخميس 15 فبراير 2018 - 07:34
جواد الداوي
اعيد و أكرر اللغة الامازيغية لغة أصلية في المغرب لغة اهل البلد لغة الام لغة الجغرافية بها سميت الأماكن و المدن و القرى الخ هذه ليست لغة وافدة بل الذي وفد هم العرب و لغتهم فأجدادك دخلوا في عهد الموحدين اي قبل بضعة قرون بينما الامازيغية الآلاف القرون موجودة هنا
اما مسألة القبح و الجمال فهذه مسألة نسبية الاغريق كانوا يقولون لمن لا يتحدث لغتهم انه يتحدث بأصوات الوطواط و الذي يسمع الصينية لأول مرة سيكون له انطباع انها أصوات غريبة لانه لا يفهمها
انتم مشكلتكم نفسية فبعد سنوات من سكوت الامازيغ و لما رفعوا صوتهم أصابكم الهلع لأنكم كنتم تعتقدون انكم الأعلون و اذا بكم تكتشفون اصولكم وهي ليست تلك بتلك الصورة الرومانسية التي وضعها اصحاب مناهج التعليم عن العرب و البطولات الزائفة عن عنترة و الأخلاق ووو فقط قرامطة هدموا حضارة الامازيغ كما ذكر ابن خلدون
39 - douibi الخميس 15 فبراير 2018 - 08:14
هو الصراع والتعصب بين اظهار اللهجة الامازغية والتغلب على اللهجة الدارجة. أما اللغة العربية اوالحروف العربية فهي اصلح لإدراك ما ضاع من الوقت في تدريس الامازغية لان الغالبية الساحقة من الا مازيغ يحفظون القران ولا داعي للتعصب.اذا أردتم النجاح في هذا المشروع والسلام
40 - Patriote الخميس 15 فبراير 2018 - 10:49
من يعتقد ان اعتماد الحرف اللاتيني في كتابة الامازيغية سيساعد على انتشارها هو خاطئ والا لمادا لم تنتشر اللغة اللاتينية وهي الام الشرعية للحرف اللاتيني وبقيت حبيسة داخل جدران الكنائس وبين القساوسة والرهبان
انتشار الانجليزية لا يعود لاعتمادها الحرف اللاتيني بل لكونها لغة المعرفة والتيكنولوجيا ولو ان امريكا اعتمدت حرفا اخر غير اللاتيني لكتابة الانجليزية ستبقى الانجليزية كما هي عليه اليوم .
يااستاد الحرف هو مجرد رموز تستعمل لنقل المعرفة وقد يكون حرف ما معقد وغير معروف لاكن بفضل التطور الاقتصادي والعلمي يمكن ان تزداد الحاجة الية والاقبال على تعلمه رغم صعوبته كالحرف الصيني الدي اصبح مطلوب رغم صعوبته ,.
كتابة الامازيغية بحرفها الاصلي لا يعني قتلها او حصرها جغرافيا بل مانراه في الواقع هو عكس دالك فالحرف الامازيغي رغم حداثة استعماله في كتابة الامازيغية اصيح معروف في الداخل والخارج وتم اعتماده في الويندوز وفي وسائل التواصل الاجتماعي .
هدا ما سيساعد في انتشار الامازيغية ولبس كتابتها بالحرف اللاتيتي او الحرف العربي .
41 - أبو الياس الخميس 15 فبراير 2018 - 12:02
يقولون إن المغرب ليس عربيا، فتخرج لهم اللغة العربية كحورية من أعماق البحار لتعلمهم أسس الحضارة وجمال الحروف ورونق الخطوط وفن الإبداع في العلوم والمعارف.
عربي أنا وعربي سأبقى مع كل إخواني، واقفا كشجرة الصفصاف لا أنحني لدعاة الفتن والتبعية. ولا عزاء لسميرة سيطايل وصديقها أوريد وكل من العلماني الدغرني وأتباعه والذيل عصيد وزبانيته
42 - المتفائل الخميس 15 فبراير 2018 - 12:42
..ولكن لماذا تعنت بعض الامازيع وتعصبهم واصرارهم على كتابة اللغة الامازيغية -التي هي جزء من هويتنا المغاربية..-"بحرف تيفناغ "الذي هو عبارة على خربشة اطفال..
اتفق مع كاتب المقال وان لم استطع اكمال قراءته لطوله الا اني وجدت التلخيص في العنوان " الحرف اللاتيني أنفع لخدمة الأمازيغية من الحرف العربي"
43 - ASSOUKI LE MAURE الخميس 15 فبراير 2018 - 13:36
الإشكال الغامض أين هو تاربخ MAURES وثراتهم و ثقافتهم ؟ أين هي MAURÉTANIA الانتيكية الموثقة والمحفوظة في متاحف لندن ومدريد وروما الإمبراطورية التي لم تتجاوز حدود سيطرتها نهر SEBOU . هاجر الانسان الكنعاني من المشرق وترك بصماته وجيناته على ارض Maurétania التاريخية ومن بعدها بقليل استوطن الفنيقيون شمال سواحلها كما ابحر الاسطورة حنابعل نحو جنوب "طانجيس المورية " ومارس الامبراطوريين الرومان عن طريق LES GLADIATEURS العسكريين الأغريقيين والرومانيين أبشع أنواع التمييز المدني والتهجير والتشريد والعبودية في حق MAURES السكان الاصليين .ومع ذلك لم يذكر كل هؤلاء البحارة والمستوطنين والغزاة في مذكراتهم ولو مرة واحدة أرض TAMZGA ولم يصادفوا في طريقهم سوى LES MAURES ET LES GÉTULES الذين طاردوهم إلى ماوراء غرب جبال قشتالة .لم يتذث التاريخ بعد عن أسطورة قبايل TAMZGA على ارض Maurétania التاريخية !
44 - Marocains الخميس 15 فبراير 2018 - 13:44
N° 30


80% من البربر
80% من الصوماليون
80% من الإثيوبيون
يحملون E1b1b1b





( يعني أنك منحدر من الحبشة واخترت لنفسك إسم أمازغ)
يعني بالحرف الواحد أن هذا العرق المخترع من الحركات البربرية و المسمى أمازغ لا وجود له هو حلم وخيال وصناعة كاذبة وتحويل جنسي من بربري إفريقي إلى أمازغ

لوكان هذا العرق المصنع أمازغ صحيحا

لكان أجدادكم الصوماليين و الإثيوبيون يتكلمون هذه اللغة القديمة التي سميتموها الأمازغية
إسمحلي لا أحد في الصومال وإثيوبيا يتكلم اللهجة الريفية أو اللهجة السوسية أو اللهجة الأطلسية
إدن هنا يستحيل عليكم إثباث أنكم تنتمون لشيء إسمه عرق أمازغ إدن أنثم تريدون إخداعنا والكذب علينا
بوجود عرق بشري إسمه أمازغ.

خلاصة القول : لا يوجد عرق إسمه أمازغ يثبث عن طريق الحمض النووي
45 - جواد الداودي الخميس 15 فبراير 2018 - 13:53
38 – النكوري

لا زلت تتكلم عن اشياء لا وجود لها في تعليقي
تقول : ((اللغة الامازيغية لغة اصيلة في المغرب))
هل قلت العكس؟
تقول : ((لغة اهل البلد – اللغة الامّ))
الصحيح : لغة جزء من اهل البلد – اللغة الام لجزء من اهل البلد
بينما العربية لغة الجزء الآخر من اهل البلد – اللغة الام للجزء الآخر من اهل البلد
تقول : ((لغة الجغرافيا))
بحكم ان الامازيغ كانوا يعيشون بالمغرب قبل العرب من المنطقي ان تكون اسماء العديد من المناطق اسماء امازيغية
هل هذا سبب كاف لجعل عرب المغرب يتعلمون الامازيغية؟؟؟ - طبعا لا
والامازيغ ايضا وافدون – لم يكن المغرب ارض اجدادهم – هم من اثيوبيا – ويوجد اختلاف بين علماء الجينات – هناك من يرى انهم جاؤوا مباشرة من منطقة القرن الافريقي – وهناك من يرى انهم ذهبوا الى الجزيرة العربية وبعد آلاف السنين أتوا الى شمال افريقيا
الم تسمع يوما بالعبارة : ((قديم وغشيم؟))
الامازيغية قديمة – نعم – ولكن لم تتطوّر – لذلك غلبتها العربية
هناك معايير كونية للجمال في اي شيء كان
ما سمعت يوما احدا يقول بان الالمانية اجمل من الفرنسية او الايطالية
الحالات الشاذة لا يعتد بها

يتبع
46 - TTRUTHE N° 30 الخميس 15 فبراير 2018 - 14:09
Outside Europe, E1b1b is found at high frequencies in Morocco Berber (over 80%), Somalia (80%), Ethiopia (40% to 80%), Tunisia (70%), Algeria (60%), Egypt (40%), Jordan (25%), Palestine (20%), and Lebanon (17.5%). On the European continent it has the highest concentration in Kosovo (over 45%), Albania and Montenegro (both 27%), Bulgaria (23%), Macedonia and Greece (both 21%), Cyprus (20%), Sicily (20%), South Italy (18.5%), Serbia (18%) and Romania (15%). .

هل هذه الأجناس كلها تنتمي لشيء إسمه أمازغ؟
هل يتكلمون الأمازيغية؟

كل من يحمل E1b1b1b ليس من الضروري أن ينتمي لشيء إسمه أمازغ
47 - Patriote الخميس 15 فبراير 2018 - 15:14
الى 46

هدا دليل على ان شمال افريقيا هي مهد الانسان العاقل وما يزيد من صدقية هده الفرضية هو الاكتشاف الاخير لجمجمة بجبل ايغود تعود لاقدم انسان عاقل اكتشف على سطح الارض. تم تحديد عمرها بحوالي 300000 سنة ومن المرجح ان الانسان القديم عاش في شمال افريقيا الاف السنين قبل ان ينتشر عبر افريقيا واوروبا ،اما اللغات فهي لم تتشكل الا في العصور الاخيرة .
48 - النكوري الخميس 15 فبراير 2018 - 16:06
جواد الداودي
هل لديك دليل علمي على ان هناك شعبا سبق الامازيغ الى الاستيطان في شمال افريقيا و ان الامازيغ طردوا قوما او اندمجوا مع آخرين سبقوهم ؟
الجثث المكتشفة لأجداد الامازيغ لا من جهة الام او الاب تعود ما بين 7000 سنة و 20.000 سنة في غار تفغالت و افري نعمار موسى بينما العرب دخلوا 700 سنة من قبل ووجدوا هنا امازيغ لهم ثقافتهم و لغتهم و تاريخهم و حضارتهم اذن المسألة واظحة العرب عليهم بالاندماج مع الشعب المستضيف هكذا هو العرف و الخلق السائد لدى كل الشعوب
49 - كاره للتعصب الخميس 15 فبراير 2018 - 17:32
وردت في المقال العبارة التالية:
Aɣerbaz Amuran en Tmestagt ed Usefrek
وترجمتها باللغة العربية كما ورد في المقال:(معنى العبارة: المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير).
أنا أمازيغي (=نتش دمازيغ) لكن العبارة المذكورة غير مفهومة عندي وعند الأمازيغ من جماعتي اللغوية الأمازيغية، ولا شك أنها غير مفهومة عند أمازيغ آخرين وجماعات لغوبة أمازيغية أخرى.
ما معنى ذلك؟ معنى ذلك وبكل بساطة أن الواقع اللغوي الأمازيغي متعدد (هناك لهجات أمازيغية) وليس لغة أمازيغية واحدة. وإذا كان من مشترك بينها فهو أن العديد من كلماتها (المصادر والأسماء) تبتدئ بحرف التاء وتنتهي به (ترداست، تغونت، تياونت، تاستفت، تسينفت...)، وغيرها من القواسم التي لا تنفي التعدد والاختلاف.
وأقول لكم أني لا أفهم شيئا من كلام سوسي. لكني أحترم الثقافة الأمازيغية وقيمها.
ثم لماذا هذا التحامل على العرب من ناحية واللغة العربية من ناحية ثانية. إن اللغة العربية هي لغة القرآن الكريم "إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ".
فلماذا يا عجبا هذا التعصب العرقي واللغوي والثقافي الممقوت الذي يزرع الشقاق والكراهية في صفوفنا ؟!
50 - جواد الداودي الخميس 15 فبراير 2018 - 19:14
48 – النكوري

تقول : ((هل لديك دليل علمي على ان هناك شعبا سبق الامازيغ الى الاستيطان في شمال افريقيا و ان الامازيغ طردوا قوما او اندمجوا مع آخرين سبقوهم ؟))

نعم – لدي علم الجينات

انتم تنتمون للهابلوغروب E-M81
(وهو الجيل الخامس)

هذا الهابلوغروب ينحدر من E-V257/L19 (L19, V257) - E1b1b1b1
(وهو الجيل الرابع)

وهذا ينحدر من E-Z827 (E1b1b1b)
(وهو الجيل الثالث)

وهذا ينحدر من E-M35 (E1b1b1)
(وهو الجيل الثاني)

وهذا ينحدر من E-M215 (E1b1b)
(وهو الجيل الاول)

وهذا ما يقوله العلم عن هذا الجيل

The origins of E-M215 were dated by Cruciani in 2007 to about 22,400 years ago in the Horn of Africa

ظهر E-M215 منذ حوالي 22,400 سنة بمنطقة القرن الافريقي

هل كانت منطقة شمال افريقيا أرضا خلاء قبل 22,400؟؟؟

طبعا لا

كانت مسكونة من طرف البشر منذ 300,000 سنة

أي قبل مجيء أجداد الامازيغ بأزيد من 177,600 سنة
51 - TTruther الخميس 15 فبراير 2018 - 20:13
I've never seen such a person like you, you didn`t say anything valuable just copy & paste. It does not surprise me because AL BADW "the invaders, the hungry, barefoot are not ashamed of plagiarism, which means they have hacked the others civilization.
.
Scientific research has shown that North Africa has nothing to do with Arab countries either genetically or physically or culturally and if that's your case then you just stick with them

The North African haplogroup group is necessarily: / E1b1b1b "E-M81.While yours is just J:/ which is unknown of origin.

J.The precise location for the origin of Haplogroup J is not known, BUT its prominence in the Near East/West Asia and the Middle East/Central Asia indicates that it likely arose in one of these regions.
/:
52 - قرآن(رسالة بالسريانية) نصراني الخميس 15 فبراير 2018 - 20:33
من تأليف رهبان سريان نصرانيون(من مدينة الناصرة)،وهم طائفة يهودية متطرفة،آمنت بيسوع كرسول الله وعبده،لا ابنه! وكفروا اليهود (كفر،كلمة عبرية تعني أخفى)،أي اتهموهم بإخفاء نصوص التوراة التي تبشر بيسوع!
في أديرة الشام، الفوا القرآن ب"عربي مبين(=مفهوم واضح)" لتجنيد المقاتلين العرب، لتحرير القدس وبناء المعبد الهيكل المقدس (قبة الصخرة)
وكانوا يؤمنون بعودة المسيح.
قام التحالف النصراني العربي، بغزو القدس سنة 638 م,إنطلاقا من البتراء في الاردن (بكة أو بكاء، الغنىة بالمياه والآثار المقدسة الوثنية،قبل نقل الكعبة منها الى مكة في السعودية الجرداء تاريخيا) ,قاموا بطرد اليهود والتنكيل باتباع المسيح (كلمة المسيحيين غير مذكورة اطلاقا في القرآن)، إلا أن الخلفاء و الفقهاء العباسيون، سيزورون القرآن ومعنى كلمة النصارى على أنهم مسيحيون واضفاة كلمة النصارى إلى كل كلمة يهود في القرآن.
بعد شعور العرب بقوتهم، وتحت تبرير أن المسيح لم يعد كما وعدهم به استاذتهم النصارى، قامو بابادتهم، وسنوا ضريبة جديدة سموها الجزية سنة 640 م
كثير من الباحثين ومنذ القرن 19, يجمعون على هذه الحقائق المدمرة!

KK
53 - جواد الداودي الخميس 15 فبراير 2018 - 20:34
جواد الداودي
العلم شيء و الرأي شيء
اعيد السؤال هل لديك دليل (حجة علمية ) تفيد ان قوما سكنوا شمال افريقيا قبل الامازيغ في زمن بعيد او قريب ؟
اما السفسطة لا حاجة لنا بها
نحن نتحدث عن اكتشاف جثث تحمل الحمض النووي الامازيغي تعود الى 20.000 سنة
اما ان الهبلوغروب eb1b1 نشيء في القرن الأفريقي فهذا رأي لا حجة لقائليه هناك من يقول هذا الهبلوغروب نشيء في شمال افريقيا إدن المسألة تخمينية مجرد رأي
ارجع الى تعريف السكان الاصليين الذي اتفق عليه جل الدول العالمية في مجلس الامم المتحدة و تبنت هذا التعريف الامم المتحدة و الامازيغ سكان أصليين في شمال افريقيا هذا بالاتفاق
54 - momo الخميس 15 فبراير 2018 - 20:49
c vrai les lettres latines sont plus importante que Tifinagh,déjà le peuple a cette idée de l'écriture il suffit d'apprendre le son équivalent et d'ailleurs c important pour la langue pour la promouvoir
55 - KANT KHWANJI الخميس 15 فبراير 2018 - 20:53
50 - جواد الداودي
قلنا لك مرارا، أنت تعيش في الماضي وعلى الأوهام!
تأتينا بدراسة قديمة جدا (نظرا لتطور العلم بسرعة)، مرت منذ 11 سنة (2007)، لما كان العلم يعتقد أن أقدم انسان عاقل في تاريخ البشرية يعود إلى القرن الأفريقي منذ 200 ألف سنة!
قلنا لك، حين معلوماتك، فتم إكتشاف انسان أقدم نه في جنوب أفريقيا عاش منذ حوالي 240 ألف سنة.
ومؤخرا، عام 2017 تم إكتشاف أقدم انسان على الاطلاق لحد الساعة، في المغرب، جبل ايغود عاش هنا منذ 300 ألف سنة!
فلديك تأخر مدته 100 ألف سنة!
يا ابا منطق يا أذكى من كل الأعاجم السريان والأقباط والأمازيغ، كيف، لعقلك يتقبل أنه في العهد القديم جدا، يهاجر الإنسان من مهد البشرية(أرض اغود) المغرب، نحو القرن الأفريقي ليعود إليها ثانية!؟ أشرح لنا -بالخشيبات كعادتك في العنهجية العرقية الهلالية-!
هل لديك دليل علمي على هذا؟ أما فقط العناد حتى نتساوى معك في التغريبة؟
أنت ترتع من ثقافة كولونيالية قديمة، فقد ادعى المستعمر الأروبي أننا نحن الامازيغ هاجرنا من اوروبا، لذا فكلنا لسنا أصليين في هذا الوطن!وهذا ما تريد إثباته بكل الأباطيل!

KK
56 - النكوري الخميس 15 فبراير 2018 - 21:11
جواد الداوي
وقعت التعليق أعلاه باسمك خطأ
لكن هو موجه لك
حصنا الحجة العلمية ماشي الآراء و السفسطة و ما تسميه بالمنطق
57 - جواد الداودي الخميس 15 فبراير 2018 - 22:24
إلى 53 – النكوري

1.
ذاك ما لدي
وانت تعتبره مجرّد رأي
تكون بهذا حكمت على علم الجينات بانه لا يساوي شيئا
ولا تقبل نتائجه كأدلة
اذن : لا تستعمل علم الجينات من الآن فصاعد لاعطاء دليل على شيء يصب في مصلحة الامازيغ
2.
انت الآن رفضت دليلا على ان الامازيغ قدموا من القرن الافريقي
فهل لديك دليل على انهم خلطوا بشمال افريقيا؟
طبعا لا
اذن لا تتكلم مرة اخرى عن الاصليين والوافدين
لانك لا تعلم شيئا
58 - النكوري الجمعة 16 فبراير 2018 - 07:10
جواد الداودي
مشكلتك انك لا تعرف معنى الحجة العلمية
الذين يقولون ان eb1b1 نشيء في القرن الأفريقي ما دليلهم ؟ هم لا يجزمون بذلك هم يعتقدون فقط لقرائن و هذه القرينة انه يوجد في تلك المنطقة بكثرة
لكن هو يوجد كذلك بكثرة في شمال افريقيا و لذلك هم يقولون اما في القرن الأفريقي و اما في شمال افريقيا و قد قد يكون نشيء في منطقة اخرى لانه ليس هناك دليل علمي
لكن هل سكان شمال افريقيا يجمعهم فرعان او ثلاثة من eb1b1 ؟ نعم هذه مسألة علمية نايونال جيوغرافي اثبتت ذلك بآلاف العينيات بنسبة قد تصل الى 80%
اذا اكتشفت جثث كثيرة في اثيوبيا او منطقة اخرى تحمل الهبلوغروب الأصل eb1b1 و ليس الفروع عندئذ يمكن ان نقول احتمال كبير انه نشئ في القرن الافريقي
نحن عندنا الان جثث في المغرب تحمل eb1b1 فرع m81 تعود الى 7000 سنة
و عندنا جثث أمومية تعود الى 20.000 سنة يعني اجداد الامازيغ هنا منذ أحقاب من الزمان لا تعرف و هم أصليون حتى على تعريف الامم المتحدة
59 - Marocains الجمعة 16 فبراير 2018 - 12:55
الأستاد النكوري


أصل جميع الفروع هو : E1b 1b1b


حسب علماء الجينات E1b1b1b فهو قادم من القرن الإفريقي

هنا نرى بوضوح أن هذا المسمى أمازغ الدي تصنعه أنت في مخك
وتعطيه أنت بنفسك هو السكان الأصليين وتسمى نفسك تنتمي إليه لأنك ناطق بالريفية

أصله من القرن الإفريقي



هل سبق لك أن قمت بتحليل جيني ؟
وقارنت تحليلك مع هذه المآثر التي تتحدث عنها

أنا أصدق شيء واحد
وهو دليل ملموس مكتوب من لجنة محايدة

إعمل تحليل جيني أيها النكوري حاليا
وقارنه مع جدك الدي عاش في تاغوفالت
قبل 7000 سنة كما تحكي في تدخلاتك

وبين لنا النتيجة من طرف لجنة محايدة

وسنصدق 100%


أما أن تحكي لنا قصص الريف ( كتب عالم قال عالم هذا ليس دليل ملموس حبر على ورق دون دليل مقنع )

وتمدح نفسك وختار لنفسك التاريخ الدي يناسبك
وتسمي نفسك أمازغ وتسمي نفسك السكان الأصين ثم تنشر:
معلومات لا أساس لها من الصحة بدون دليل


فإنك تضحك علينا.


عندك دليل تبتث ما تصنع هنا 100% ؟ أين هو ؟
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.