24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

  4. دفاعا عن الجامعة العمومية (5.00)

  5. "فيدرالية اليسار" تربط نجاح النموذج التنموي الجديد بتفعيل المحاسبة (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الأمازيغية والعنصرية العادية

الأمازيغية والعنصرية العادية

الأمازيغية والعنصرية العادية

مفهوم "العنصرية العادية":

إذا عاملت السلطات المغربية مهاجرين أفارقة من ذوي البشرة السوداء، باحتقار ينتقص من قدْرهم ويحطّ من كرامتهم كأَناسِيِّ (جمع "إنسان") بسبب لون جلدهم، فسيكون ذلك التعامل سلوكا عنصريا يرفضه المغاربة ويستهجنونه رغم أن ضحاياه ليسوا مغاربة. وقد تُصدر جمعيات حقوقية بيانات تندّد فيها بهذا السلوك العنصري إذا ما أصبح ظاهرة شائعة وليس فقط حالات معزولة ومحدودة. فهل تعامُل الدولة المغربية مع مواطنيها، من ذوي البشرة السوداء، يخلو من أي تمييز عنصري؟

للجواب عن هذا السؤال نذكّر، على سبيل المقارنة، أن الإشهارارت لا تخلو في فرنسا من إظهار شخص أسود البشرة يستعمل المنتوج موضوع الإشهار، وأن كل القنوات التلفزية تتوفر على مقدمات ومقدمي برامج ونشرات أخبار سود البشرة، كما أن الأفلام التي يُنتجها هذا البلد تعجّ بممثلين فرنسيين ذوي بشرة سوداء. ونضيف أن امرأة سوداء البشرة هي وزيرة للرياضة في الحكومة الفرنسية الحالية (نحن في غشت 2018)، وهي السيدة Laura Flessel "لورا فليسّل". وفرنسا، كما هو معروف، دولة أوروبية وليست إفريقية. وبالتالي فلو لم تعامِل مواطنيها السود القلائل، ذوي الأصول غير الفرنسية، كما تعامل الأغلبية البيضاء ذات الأصول الفرنسية، لما كان في ذلك جُناح عليها.

وفي المغرب، البلد الإفريقي الذي يشكّل فيه ذوو البشرة السوداء، المنحدرون من جذور مغربية أصلية، نسبة مهمة من السكان، كم لدينا من وزراء سود البشرة في حكومتنا؟ ربما لا أحد. كم لدينا من مقدمة ومقدم برامج ونشرات أخبار تلفزيونية سود البشرة؟ ربما لا أحد. كم لدينا من ممثلة وممثل سينيمائي ببشرة سوداء؟ ربما لا أحد. كم من مرة عرضت فيها إشهارات تلفزيونية منتوجاتٍ أو موادَّ استهلاكية يستعملها مغربي أسود البشرة؟ ربما لا مرة واحدة. ماذا يعني غياب ـ بل تغييب ـ المغاربة ذوي البشرة السوداء من المناصب الوزارية، وحرمانهم من الظهور التلفزيوني والسينمائي والإشهاري؟ أليس هذا تمييزا عنصريا، صريحا وواضحا، تجاه هذه الفئة من المواطنين بسبب لون بشرتهم؟ ورغم ذلك فيبدو أن المغاربة، وعكس موقفهم من التعامل العنصري مع مهاجر إفريقي، راضون عن هذا التعامل العنصري مع المغاربة ذوي البشرة السوداء. وحتى الجمعيات الحقوقية المغربية لم تحرّك ساكنا بخصوص هذه الظاهرة، ولم تُصدر بيانات تندّد بإقصاء المغاربة ذوي البشرة السوداء من شغل المناصب الوزارية، ومن العمل كمقدّمين لنشرات الأخبار في التلفيزيون، ومن المشاركة في التمثيل السنيمائي... لماذا؟

لأن هذا التعامل، الذي من الصعب إنكار دوافعه العنصرية عندما نبحث في أسبابه وخلفياته، يتخذ شكل "عنصرية عادية"، أي تلك العنصرية التي فرضتها العادة والممارسة حتى أصبحت مقبولة كسلوك غير عنصري. وعندما نقول "مقبولة"، فمعنى ذلك أن المجتمع، بما في ذلك ضحايا هذه العنصرية، ينظر إليها كتصرّف سليم بعيد عن أية عنصرية. ويمكن، قصد التوضيح والتبسيط، مقارنة هذه العنصرية العادية بنظام الرقّ (العبودية) في الماضي، عندما كان الناس لا يستنكرون وجود عبيد يسترقّهم أناس مثلهم، يبيعونهم ويشترونهم كأية بضاعة تخضع لقانون العرض والطلب. ولهذا نجد أرسطو، وهو الفيلسوف الذي عرف بكتاباته حول فكرة الحق والعدالة، يعتبر العبد من أدوات الإنتاج مثله مثل المحراث أو البغل، دون أن يرى في ذلك ما يخالف مبادئ الحق والعدالة رغم كل نظرياته واجتهاداته بشأن هذا الحق وهذه العدالة. ونفس الشيء بالنسبة للإسلام الذي يقال بأنه جاء لتحرير الإنسان من العبودية لغير الله، لكنه لم يمنع ولم يحرّم الرقّ الذي ظل ممارسة مباحة في ظل الإسلام. فكما أن استرقاق الإنسان للإنسان كان يُنظر إليه في الماضي كممارسة عادية، سليمة ومقبولة، فكذلك العنصرية العادية هي تلك العنصرية التي لا يُنظر إليها على أنها عنصرية. ولهذا لا يندّد بها ولا يثور ضدها أحد.

العنصرية العادية تجاه الأمازيغية:

الغرض من هذا التوضيح لمفهوم "العنصرية العادية"، هو تبيان أن الأمازيغية هي ضحية هذا النوع من العنصرية، التي أصبحت تُمارس ضدها بشكل مألوف ومتكرّر ومقبول، بحكم العادة والممارسة وانتشار الوعي الأمازيغوفوبي، وهو ما لم تعد تظهر معه هذه العنصرية كسلوك عنصري قد يكون موضوع استنكار واحتجاج. وهكذا فرفض السلطات تسجيل مولود جديد باسم شخصي أمازيغي، يتكرّر في الكثير من الحالات دون أن يُعتبر ذلك الرفض سلوكا عنصريا ضد الأمازيغية، لأن هذا النوع من العنصرية، بحكم تكراره وممارسته المعتادة، أصبح عنصرية عادية، أي مقبولة كسلوك طبيعي لا علاقة له بأية عنصرية، ولا يثير بالتالي استنكارا ولا اعتراضا، وحتى عند البعض من ضحاياها. وعندما يُحتفى بالفنانين المغاربة المحسوبين على الغناء العربي ويُكرّمون في حياتهم وبعد مماتهم، ويُقصى الفنّانون الأمازيغيون ويُهمّشون في حياتهم ويُنسوْن بعد مماتهم، فلا يبدو هذا التعامل التمييزي بين الفئتين من الفنانين ممارسة عنصرية تستهدف ما هو أمازيغي. لماذا؟ لأن ما دام موضوع هذه العنصرية هو الفنان الأمازيغي، فهي عنصرية عادية، بمعنى أنها لا تُعتبر عنصرية على الإطلاق، لأنها تدخل في ما جرى به العمل، وفي المألوف المتعارف عليه. ونجد مثقفين ومسؤولين سياسيين مغاربة يُدينون ما تمارسه إسرائيل من تهويد للأراضي المحتلة بهدف إظهارها كأراضٍ ذات هوية يهودية، وذلك بتغيير الأسماء العربية الإسلامية بأسماء عبرانية وتوراتية، واصفين هذه السياسة التهويدية بالعمل العنصري المقيت. لكن غالبية هؤلاء المثقفين والمسؤولين السياسيين يؤيدون ـ ويدعون إليها ـ سياسة التعريب المتّبعة في المغرب، والرامية إلى إضفاء الهوية العربية على المغرب، وطمس هويته الأمازيغية الأصلية، معتبرين ذلك عملا وطنيا وتحرريا، به يستكمل المغرب سيادته واستقلاله. فلماذا، يا ترى، يكون التهويد عملا عنصريا في فلسطين، ويكون التعريب عملا وطنيا في المغرب، مع أنهما يرميان إلى نفس الهدف، وهو طمس هوية أصلية وفرض أخرى مكانها؟ لأن العمل على إماتة الأمازيغية بتعميم التعريب، العرقي والهوياتي والسياسي والإيديولوجي، لا يُنظر إليه في المغرب كنوع من العنصرية، بل يُعتبر مدعاة للفخر والاعتزاز.

وقد رأينا السيد محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة والوكيل العام لمحكمة النقض، يجيب، في حوار له بالقناة الأولى بتاريخ 03 ـ 07 ـ 2018، على سؤال حول تعامل القضاء مع المتحدثين بالأمازيغية، (يجيب) أنه لا يوجد في المغرب من لا يفهم ويستعمل العربية، مؤكدا، عن قناعة وحسن نية، أنه وقف على ذلك من خلال اشتغاله كقاض في كل ربوع المملكة. وليس الخطير في جواب السيد النباوي أنه ينبني على انطباعات شخصية وذاتية، ويفتقر إلى معطيات علمية وموضوعية وإحصائية، بل الخطير فيه هو أن السيد النباوي مقتنع، وعن حسن نية دائما، أن مشكلة اللغة الأمازيغية تنتهي بانتهاء المتحدثين بها بعد تمكّنهم من استعمال العربية (المقصود الدارجة طبعا) بديلا عن الأمازيغية، بفضل انتشار هذه العربية. مع أنه حتى لو كان صحيحا أنه لم يعد يوجد أي مغربي يستعمل الأمازيغية عند تردّده على المرافق العمومية، فإن التشبّع بثقافة القانون وحقوق الإنسان تقتضي اعتبار هذا الواقع المفترض ليس حلا لمشكلة اللغة الأمازيغية، كما نفهم من جواب السيد النباوي، وإنما هو المشكلة المستعجلة الكبرى للغة الأمازيغية، والتي بجب إيجاد حل مستعجل لها بتعميم تدريسها الإجباري الموحّد قبل أن تموت وتنقرض بموت وانقراض آخر المتحدثين بها. لكن بما أن الأمر يتعلق بالأمازيغية، فإن مؤشرات نهايتها وانقراضها، بدل أن يُنظر إليها كناقوس يدقّ إعلانا عن الخطر المهدّد للغة الأمازيغية، يُعتمد كدليل على قرب انتهاء مشكل اللغة الأمازيغية. وهو ما يبدو، في إطار ثقافة العنصرية العادية، شيئا عاديا ومقبولا، لا يثير استنكارا ولا رفضا. فالعنصرية ضد الأمازيغية لا تكون فقط بالفعل، مثل المنع المباشر للناس من استعمالها وقمع المتحدثين بها، بل تكون بعدم الفعل، أي بعدم التدخّل لحمايتها واتخاذ الإجراءات الضرورية لترقيتها والنهوض بها.

هكذا يكون التعريب في المغرب، الذي يتخذ شكل تحويل جنسي قسري للمغاربة، يشكّل، رغم دوافعه التمييزية ومضمونه العرقي العنصري الذي لا علاقة له بظاهره اللغوي، عنصرية عادية، بالمعنى الذي شرحته. ولهذا يطالب به ويدافع عنه العديد من المثقفين والسياسيين والمسؤولين باعتباره تقدما وحداثة، في مقابل الأمازيغية التي يعتبرها هؤلاء المثقفون والسياسيون والمسؤولون، نتيجة للعنصرية العادية، من مظاهر التخلف والانحطاط والنكوص. وهذا ما يفسّر أن لا أحد من هؤلاء المثقفين والسياسيين يرى في تعطيل مقتضى دستوري يخص ترسيم الأمازيغية، لما يزيد عن سبعة أعوام، عملا عنصريا، ما دام يتعلق هذا التعطيل بالأمازيغية، أي بموضوع تكون فيه العنصرية عادية، لا يلام عليها أصحابها ولا يعاتَبون. ولهذا يقول رئيس مجلس النواب، السيد الحبيب المالكي، بمناسبة اختتام الدورة البرلمانية الربيعية للسنة التشريعية 2018، وتعليقا على عدم البت في القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية، (يقول) بأن «التسرّع في إخراج قانون الأمازيغية له مضاعفات خطيرة على الهوية المغربية» (موقع "لكم2" بتاريخ 26 يوليوز 2018). وهذا يعني أن تنفيذ القرارات المتعلقة بالأمازيغية هي تسرّع غير محمود العواقب، حتى لو كانت هذا القرارات دستورية، وحتى لو كانت مدة إرجاء تنفيذها تُقدّر بسبع سنوات أو أكثر. أما مخاطرها المزعومة على الهوية المغربية، فلا يمكن أن تكون سوى ما يعتبره التعريبيون، والسيد المالكي واحد منهم، تهديدا للهوية العربية للمغرب بعودته إلى هويته الأمازيغية الأصلية. وهذا موقف عنصري من طرف "نواب الأمة" تجاه الأمازيغية. لكن بما أن الأمر يتعلق بعنصرية تستهدف الأمازيغية فهي عنصرية عادية ومقبولة. وللتذكير فأن صاحب هذا الكلام، السيد الحبيب المالكي، سبق له في أكتوبر 2003، أن صرّح للتلفزة المغربة، بشأن مشروع تدريس الأمازيغية الذي انطلق عندما كان هو الوزير المسؤول عن قطاع التربية والتعليم: «ليس لنا الحق في الفشل بخصوص تدريس الأمازيغية». وبعد إفشال هذا التدريس حتى اختفى نهائيا ولم يبق له أثر، عكس ما صرح به الوزير السيد المالكي، يطلق اليوم نفس السيد المالكي، وبعد خمسة عشرة سنة من الإعلان عن بداية تدريس الأمازيغية الذي أُميت واُقبر نهائيا، تصريحا مضادا للأول، مفاده، بمفهوم المخالفة، أن إفشال المشاريع المتعلقة بالنهوض بالأمازيغية ضروري لحماية الهوية العربية بالمغرب. مع أن الموقف السليم، وغير العنصري، يقتضي الاعتراف بأن «التأخر في إخراج قانون الأمازيغية له مضاعفات خطيرة على الهوية المغربية باستمرار الإقصاء لمكوّنها الأصلي والحقيقي الذي هو الأمازيغية».

عندما تُكلّف الذئاب بحماية الخرفان:

ارتباطا بمجلس النواب، نشير إلى أن الأمازيغية، منذ الاعتراف الملكي بها في خطاب أجدير بتاريخ 17 أكتوبر 2001، لم يسبق أن عرفت أسوأ وضع لها كذلك الذي توجد فيه منذ ترسيمها في دستور فاتح يوليوز 2011. لماذا؟ فرغم أن هذا الترسيم ظل يشكّل أم المطالب الأمازيغية، التي استجاب لها هذا الدستور، وهو ما صفّق له ورحّب به مناصرو الأمازيغية، إلا أن تقييد هذا الترسيم بقانون تنظيمي هو الذي جعل القضية الأمازيغية تعيش أسوأ مرحلة لها، ليس بسبب هذا القانون التنظيمي في حد ذاته، وإنما بسبب أن التقرير في شأنه يرجع إلى الحكومة وإلى البرلمان. وهذا ما جعل الأمازيغية في وضعية تشبه وضعية الخرفان التي تُسند حمايتها إلى ذئاب جائعة. فالحكومة، بسبب مكوناتها الأمازيغوفوبية التعريبية، الإسلامية والقومية، تبحث ليس عن الصيغة التي تفعّل بها ترسيم الأمازيغية، بل عن الصيغة التي تمنع هذا التفعيل، كما يظهر ذلك جليا من خلال مشروع هذا القانون التنظيمي رقم 26.16، والذي رأى النور في الأيام الأخيرة من ولاية الحكومة التي كان يرأسها السيد بنكيران، وهو المشروع الذي سبق أن بيّنّا أنه يهيئ لقانون تنظيمي لمنع ترسيم الأمازيغية (انظر موضوع "مشروع القانون التنظيمي لمنع ترسيم الأمازيغية" على رابط "هسبريس). أما بمجلس "نواب الأمة"، بأغلبيته التي لا تكنّ أي ودّ للأمازيغية، فإن هيمنة النزعة الأمازيغوفوبية بهذا المجلس تشكّل كابحا قويا لصدور قرارات برلمانية منصفة للأمازيغية. وقد رأينا كيف دفعت الوقاحة الأمازيغوفوبية بعض البرلمانيين إلى المطالبة، في إطار مناقشة القانون التنظيمي، بإعادة النظر في حرف "تيفناغ"، رغم أن اختياره كحرف رسمي لكتابة الأمازيغية أمر حُسم فيه منذ ما يزيد عن خمسة عشرة سنة.

فكل مظاهر الاستخفاف بموضوع ترسيم الأمازيغية، سواء في الصيغة الأمازيغوفوبية التي أُعدّ بها مشروع القانون التنظيمي، أو بالتلكؤ الانتقامي في البتّ في هذا الترسيم لما يزيد عن سبع سنوات، بحثا عن الطريقة المناسبة لقتل هذا الترسيم بشكل رحيم Euthanasique، تكشف عن حضور العنصرية في التعامل مع موضوع الأمازيغية. لكن بما أن ضحية هذه العنصرية هي الأمازيغية، فإن التعامل العنصري معها هو شيء عادي، معروف ومألوف ومقبول.

مسؤولية المؤسسة الملكية:

يمكن القول إن العمل على رد الاعتبار للأمازيغية والنهوض بها كان يسير في طريقه الصحيح، رغم البطء وبعض التعثرات، عندما كان ملفها بيد القصر باعتبارها قضية سيادية يدبّرها الملك منذ الاعتراف بها في خطاب أجدير. لكن القصر سيتخلّى عنها ويُسند أمر الإشراف عليها إلى الحكومة والبرلمان من خلال تقييد ترسيمها بقانون تنظيمي. ولا شك أن الدافع وراء هذا النقل لملف الأمازيغية من الملك إلى الحكومة والبرلمان، هو أن القصر أراد التخلّص من عبء الأمازيغية حتى يتملّص من المسؤولية عن أي تقصير في تفعيل قرارات النهوض بها. ولا شك أيضا أنه فعل ذلك تحت ضغط من القوى السياسية الأمازيغوفوبية، والتي أرادت أن تكون الأمازيغية تحت وصايتها حتى تتصرف فهيا بالشكل الذي يمنع، كما سبقت الإشارة، التفعيل العملي والحقيقي لترسيمها، الذي وحده يستطيع إنقاذها من موتها البطيء، عبر الارتقاء بها إلى لغة كتابية يتعلّمها ويدرسها إجباريا جميع المغاربة، وفي جميع المؤسسات التعليمية، لتستعمل إجباريا في المستقبل في جميع مؤسسات الدولة ووثائقها الرسمية. فكل المؤشرات تعطي الدليل على أن كلا من الحكومة والبرمان يتعاملان مع ملف الأمازيغية، بعد أن وضعها الدستور تحت رحمتهما، كما لو أنهما ينتقمان منها بسبب فضحها للتحوّل الجنسي للمغاربة، الذين استبدلوا ظاهريا جنسهم الأمازيغي الأصلي والحقيقي بجنس عربي زائف ومنتحَل، وبسبب، كذلك، ما أحدثته من خلخلة في التصور العروبي الذي كان يؤطر، في المغرب وشمال إفريقيا عامة، مفاهيم الهوية والثقافة والتاريخ واللغة.

ومهما كانت الأسباب التي حدت بالمؤسسة الملكية إلى التخلّي عن ملف الأمازيغية، التي كانت تشرف عليه بشكل مباشر، باعتباره شأنا سياديا، ونقله إلى الحكومة والبرلمان كشأن عادي يُعالج بالطرق التشريعية العادية، فإن هذا التخلّي هو دليل آخر على أن الاعتراف التاريخي بالأمازيغية في خطاب أجدير، وتأسيس المعهد الملكي للأمازيغية، وما تبع ذلك ـ ونتج عنه ـ من إعلان عن إدماج الأمازيغية في المنظومة التربوية، وإنشاء قناة أمازيغية... لم يكن الهدف الأول منه خدمة الأمازيغية بقدر ما كان هو خلق انطباع حسن يخص "العهد الجديد"، كما كان ذلك هو الهدف أيضا من إنشاء "هيئة الإنصاف والمصالحة" لتسوية ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، الموروثة عن المرحلة السابقة. ولهذا لم تُدرج اللغة الأمازيغية ضمن برامج المدرسة المولوية التي يدرس بها الأمراء والأميرات، كما أُفشل مشروع تدريس الأمازيغية منذ سنته الثانية دون أن تتدخّل المؤسسة الملكية لمنع هذا الإفشال، وذلك لغياب إرادة سياسية حقيقية للارتقاء حقيقة بالأمازيغية إلى مستوى لغة كتابية، لتتحرّر من قيود الشفوي والفلكلوري التي تعمل "السياسة البربرية الجديدة" على تكبيلها بهما وجعلهما قدَرا لها.

يجب الجهر، اليوم، بأن هناك تمييزا عنصريا يمَارس على الأمازيغية، بأشكال ومظاهر مختلفة، تجتمع كلها في "العنصرية العادية"، بدءا من الدستور الذي أعطى الحق القانوني الشكلي للحكومة والبرلمان ليمارسا انتقامهما الأمازيغوفوبي على الأمازيغية. إلا أن إلقاء اللوم على هاتين المؤسستين، باعتبارهما مسؤولتين عن عدم تفعيل القرارات التي اتخذت لصالح الأمازيغية، لا يجدي نفعا. كما أن مطالبتهما بإنصاف الأمازيغية هي مضيعة للوقت. فالمسؤولية ترجع إلى المؤسسة الملكية التي هي ملكية تنفيذية ذات سلطة حقيقية، تتجاوز السلطة الصورية للحكومة والبرلمان. وإليها يجب أن توجّه مباشرة المطالب المتعلقة بالأمازيغية، باعتبارها المصدر الحقيقي للسلطة الحقيقية ولكل قرار سياسي حقيقي. فلا الدستور ولا القانون التنظيمي يملكان، بخصوص الأمازيغية وكذلك بالنسبة لكل القضايا الهامة، سلطة تعلو على سلطة القصر، في إطار الملكية المخزنية التنفيذية الحالية.

النتيجة أن القصر وحده يستطيع وقف هذه العنصرية العادية الممارسة على الأمازيغية، لأن "الفاعلين" السياسيين الآخرين، الحزبيين والحكوميين والبرلمانيين، هم مجرد أشباه فاعلين تابعين للفاعل الحقيقي. فإذا غض هذا الفاعل الحقيقي الطرف عن العنصرية العادية تجاه الأمازيغية، تسابق هؤلاء الفاعلون التابعون في ممارستها عليها وضدها، وبنوع من الانتقام والمازوشية. وإذا نهى عنها نفس الفاعل الحقيقي ودعا إلى اعتزاز المغاربة بأمازيغيتهم، تنافس أشباه الفاعلين في خدمة الأمازيغية والإعلاء من شأنها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (62)

1 - KANT KHWANJI الثلاثاء 14 غشت 2018 - 04:02
فإذا غض هذا الفاعل الحقيقي (الملك) الطرف عن العنصرية العادية تجاه الأمازيغية، تسابق هؤلاء الفاعلون التابعون في ممارستها عليها وضدها، وبنوع من الانتقام والمازوشية. وإذا نهى عنها نفس الفاعل الحقيقي ودعا إلى اعتزاز المغاربة بأمازيغيتهم، تنافس أشباه الفاعلين في خدمة الأمازيغية والإعلاء من شأنها.
- محمد بودهان -
2 - KANT KHWANJI الثلاثاء 14 غشت 2018 - 08:33
ⴰⵣⵓⵍ
Azul
مرت حكومتين متتالين لأكبر أعداء الأمازيغية "حزب الله العربي" الذي ركب على موجة احرار المغرب 20 فبراير،و الذين كانت مهمتهم الأولى بعد تسلم منابر السلطة، هو "رد عرقوبي" ل 20 فبراير،عبر اعتقالات واسعة بل حتى اغتيالات سياسية في الريف الشامخ، متهمين اياهم بانهم فقط طبالة وغياطة أي الصاق صفاتهم لغيرهم كقاعدة وعادة العرقيين العفالقة واخوانهم الصلاعمة! وفي "حزب الله العربي" أغلبية "بربرية" خانعة مستلبة، مسلوبة الكرامة وممسوخة الهوية،ومتسولة لهوية بدوية حجازية متخلفة.
رغم مسسل الإرجاء والتسويف و النسف والتلكأ والتبريرات الصبيانية، فان "حزب الله العربي"، جاء بالنبأ الفاضح من أكبر مدينة ناطقة بالأمازيغية ،أكادير، حيث، أصر على ذبح الديمقراطية من الوريد إلى الوريد كسنة مؤكدة،عبر تغيير أسماء أكثر من 40 شارع بتسميات عربية مستوردة من اسيا، تحت تبرير "تشريف قداسة القدس العربي"،فحرام تهويد القدس "العربي"، لكن حلال طيب مستحب، تعريب أكادير و كل تامزغا.
هذا بعدما حافظوا وأصروا على منع الاسماء الأمازيغية للمواليد الجدد تحت تبرير أنها وثنية و كأن اسماء عمر علي و عثمان المقتولين، لم تكن وثنية!
3 - Asfad amaziƔ الثلاثاء 14 غشت 2018 - 08:55
كفاكم عرقية وإثارة الفتنة،ومحاولة تقسيم الوطن العربي المجيد، كفاكم عمالة لجهات خارجية معروفة بأحفاد أو اخوان القردة والخنازير.ماذا ستضيف لنا، لهجتكم الشفاهية المنغلقة الوثنية،للحمير والبغال والماعز،ما أنزل الله بها من سلطان،تريدون أن تجعلوا منها ضرة للغة الله وأهل الجنة التي أنزل بها كلامه لكافة الناس الذين خلقهم شعوبا وقبائل وخلق لهم ألسنتهم المختلفة بما فيها لهجتكم البربرية، لكنه يصر على أن تتخلوا عنها وتتعلموا لغته،وهي أيضا لغة أهل النار ابي جهل وابي لهب التي سيصلى بها نارا!
هل تريدون أن نحيي الدولة الأموية وفتوحاتها العربية المباركة السلمية الحضارية التنويرية،وجنرالاتها الممجدين المقدسين، موسى بن نصير(الذي لم يجرأ على قطع البوغاز بل بقي مختبأ في تونس،حتى اتاه نبأ الفتح، وإعتقل الفاتح،طارق المرتزق بتهمة سرقة مال الله و المسملين،وهي أيضا نهايته هو شيخ مسن) وعقبة بن نافع(الذي ارسله اكسيل إلى العدم الأبدي) وزهير البلوي(الذي لقي حتفه في تمازغا) وحسان بن النعمان(الذي أذلته الرائعة الشجاعة ديهيا)؟
هذا كلام المتخلقين باخلاق الدين الأموي، والمتربين في مدرسة النبوة بنكهة أموية!
Kant Khwanji
4 - Asfad amaziƔ الثلاثاء 14 غشت 2018 - 09:11
وطن، الكل فيه، ينتظر كلام الملك وخطابات الملك ويطبل لها بالثناء والتقديس وهناك من يصفها بالثورية حتى،الكل ينتظر قرارات الملك وتعليمات الملك،وإعفاءت الملك، حكومة وبرلمانا، بل حتى البسطاء المظلومين المتظلمين,الذين نهبت ثروتهم، لما يعترضون موكبه! وهو نفسه لا يعرف حتى أين الثروة! ونحن نعرف -و الكل يمكن له أن يعرف إن أراد و بحث-، أين هي بكل تأكيد و بمستندات دامغة من منظمات عالمية معروفة بالمصادقية والدقة!

مخطئ من يعتقد أن مراسيم البيعة العبودية تنتهي في يومها، بل هي مستمرة على مدار السنة، وعلى أرض الواقع أو على المواقع الإلكترونية، كموجة عصرية، يمثلها،المجندون الإلكترونيون، وكبيرهم في هسبريس، العاشق للظلم والظلام،المتحول من مناضل أمازيغي متنور إلى عياش بدرجة فارس. دائما يصيب كبد المنطق ليرديه قتيلا، لما يدافع بكل استماتة على القطيع العياشي الاسترزاقي المتسول الخنوع الذليل، و يتهجم على الأحرار المتشبثين بهويتهم الأصيلة وبكرامتهم وعزة النفس و الحرية و المواطنة الحقة و يسميهم القطيع من العدميين و العرقيين و بائعي الوهم!

هل هذا وطن أم مب** (حسب الشاعر العراقي مظفر النواب)!

KANT KHWANJI
5 - Asfad amaziƔ الثلاثاء 14 غشت 2018 - 10:04
في دستور لما قبل 2011،كانت هناك فقرة دستورية،تمنع إستعمال والكتابة بأية لغة أخرى ما عدا العربية،أو الفرنسية.بمعنى أنه منع قانوني دستوري صريح لإستعمال اوالكتابة بالأمازيغية.وهذا الإقصاء العنصري،هو نتيجة سياسات تعريبية شرسة منذ الاستنجاد بحامي "حامي الملة والدين والوطن"،اليوطي، صانع الدولة المغربية الحديثة وألحان نشيدها الوطني،رمزي "السيادة الوطنية" إلى اليوم! مرورا بالظهير القومي العروبي،عام 1930 المسمى زورا "الظهير البربري" بكل عنصرية وتحقير. ثم
بيان من "علماء(يقصدون فقهاء الدين)" ومثقفي المغرب، حول سياسة التعليم والغزو اللغوي و (الإستعماري !؟)) للمغرب (العربي)،بتاريخ 23 ماي 1970، وقعه 493 شخصية!
من ابرزهم:
محمد عابد الجابري، بنسعيد ايت ادر،عبد الرحيم بوعبيد،علال الفاسي، محمد بوستة، غلاب، بنعمرو،علي يعته،..
نقاط و أهداف البيان:
- تحويل المؤسسة التعليمية المغربية ، إلى "مؤسسة وطنية عربية"!
- جعل الشعب المغربي "لا يتخلى قيد أنملة عن لغة العربية"
- "لا حل لمشاكل التعليم المستعصية إلا بوضع المبادئ التي اجمعت عليها الأمة وهي، تعريب التعليم في جميع المراحل وعلى جميع المستويات"
Kant Khwanji
6 - هل فيكم رجل رشيد !?! الثلاثاء 14 غشت 2018 - 11:33
خطورة جريمة التعريب, لا تكمن فقط في تعريب اللسان والمدرسة و اسماء البشر والشجر والحجر, بل بالدفع ل"شرقنة و دعشنة" المجتمع المغربي ذو الهوية الامازيغية الاصيلة واسبتدال عقليته الديموقراطية اللائكية بالفطرة بعقلية استبدادية متاسلمة, محتقرة للمراة ومهووسة بجسدها

و تغيير ملامح شخصيته المتسامحة مع جميع الاديان والمعتقدات والاقليات بشخصية متزمتة ومريضة لاتتقبل الاختلاف; تسمم بعضها بالظلامية الاخونجية و اصيب بعضها الاخر بعدوى القومجية العروبية الفاشية اللتان تفرخان جحافل من المستلبين والعنصريين والمتطرفين و حتى الارهابيين!

واصبحت "اموراكوش" التي انشات ممالك قوية و امبراطوريات عظيمة طوال تاريخها المجيد, مجرد دولة ضعيفة متخلفة ومتسولة, تتخبط في مستنقع الشرخ الاوسخ و تابعة لمشيخات الخليج التي لم تخرج بعد عقليتها الهمجية و لا سلوك اهلها من ظلمات البداوة والرجعية رغم المظاهر الخداعة

مؤسف جدا استمرار المغرب عضوا في جامعة الذل والعار لا يجمعهم سوى استبداد و فساد انظمتهم, وفقر وجهل شعوبهم و عقم وجودهم وخراب بلدانهم وخيانة و تامر بعضهم ضد بعض, حتى اصبحوا اضحوكة العالم وحقل تجارب لاسلحة الدول العظمى
7 - اذا كانت هناك ... الثلاثاء 14 غشت 2018 - 12:06
...عنصرية ضد السود فهي في منطقة الريف حيث نكاد لا نراهم الا نادرا.
اما الدولة المخزنية فان المولى اسماعيل كرمهم بان اشتراهم وحررهم وكون منهم جيشا كبيرا استرجع به الثغور المحتلة من الاجانب وقضى به على فتن المتمردين.
وبعد وفاته طغى ضباط جيش البخاري وتجبروا وعاثوا في الدولة فسادا الى ان نكبهم السلطان مولاي عبد الله واراح من عبثهم البلاد والعباد.
اما تخلي القصر عن الامازيغية فسببه تطرف جماعة ليركام الذين انفضح امر اغلبهم وتبين انهم من اتباع الكونغربس الامازيغي العالمي حيث ارادوا فرض الامازيغية الوثنية الاستعمارية على المغاربة بدل الامازيغية الاسلامية الموروثة عن الاجداد ، حيث انهم اختاروا حرف تيفيناغ وصاروا يرفعون علما دخيلا لم يسبق ان رفعه امازيغ المغرب، ويؤرخون بالسنة الشيشانقية الفرعونية.
8 - امسبريذ الثلاثاء 14 غشت 2018 - 12:42
لا ألاعيب بلاغية، لا حذلقة٬ لا تورية. الوضوح، القصد، تسمية الأشياء بأسمائها: تلكم هي السمات المميزة لكتابات الاستاذ.
ليسمح لي الأستاذ بأن أستدرك عليه بالقول:
القصرُ نَعَمْ ! لكن الشعب المغربي الأمازيغي أوّلاً. فإذا سكت الشعب عن أمازيغيته سكت عنها القصر من باب أولى! إذْ نحن في دولة تحكم برد الفعل لا بالمبادرة بالفعل...
فهل نترك راحة "ضفدعة كليرك" ونطالب ـ كشعب ـ بأمازيغيتنا٬ أم نستلذ دِفْءَ العادة والقبول؟ الشعب الامازيغي وحده يملك الجواب.
9 - مقدمة ابن خلدون : الثلاثاء 14 غشت 2018 - 12:56
Tout pays conquis par les Arabes est bientôt ruiné [..];Sous leur domination la ruine envahit tout; l'ordre établi se dérange et la civilisation recule ..ils détruisent les murs des édifices pour se servir des briques pour leurs fours, du bois des toits pour dresser leurs tentes et brulent les livres pour faire du feu

Les Arabes négligent aussi tous les soins du gouvernement ; ils ne veillent pas à la sûreté publique;leur unique souci, en plus des femmes, est de tirer de l'argent de leurs sujets,soit par la violence,soit par des humiliations. Pourvu qu'ils parviennent à ces buts, nul autre souci ne les occupe

Régulariser l'administration de l'Etat, pourvoir au bien-être du peuple et contenir les malfaiteurs sont des occupations auxquelles ils ne pensent même pas [..]; aussi les Sujets, restent sans gouvernement, et un tel état de choses détruit également la population d'un pays et sa prospérité et sème le chaos et la désolation

"اذا عربت خربت .. و اذا خربت لا تبنى"

وتستمر مأساتنا!
10 - KANT KHWANJI الثلاثاء 14 غشت 2018 - 13:15
العلم ينسف الخرافة،والعرقية المستوردة(لمن يقدس موسى وعقبة..):
تورد موسوعة “غينيس” أن مولى اسماعيل أنجب 888 طفلاا، فيما أفاد الدبلوماسي الفرنسي دومينيك بوسنو الذي كان يتردد على المغرب أنه أنجب 1171 طفلاً من 4 زوجات و500 جارية بحلول العام 1704 حين كان قد بلغ الـ57 من العمر ومضى على حكمه 32 سنة.
500 جارية (عبيد)، و المتحول حفيظة،يفتري أنه فك رقبة العبيد!
ولحلّ هذا اللغز,التكاثر، ليس تكاثر كوثر و موسى...بل إسماعيل، أجرى باحثون من جامعة فيينا محاكاة عبر الكمبيوتر لتبيان كمّ مرّة تعيّن على اسماعيل أن يمارس الجنس لينجب 1171 طفلاً في 32 سنة.
ونقل موقع (لايف سيانس) عن الباحثة إليزابيث أوبيرزوشير قولها “كنا متحفظين قدر الإمكان في حساباتنا وعلى الرغم من ذلك، تمكن اسماعيل من تحقيق الرقم”
حسب موقع "لايف سيانس" الأمريكي،والمتخصص في الأبحاث العلمية، فإن مولاهم إسماعيل،دشن فترة حكمه دشنها بقطع 400 رأس، لمعارضيه السياسيين علقها في مدينة فاس، أكثرها تعود لزعماء مناوئي سلطته، بينما انتهت مدة حكمه الطويلة بقتل أزيد من 30 ألف شخصا

ندرة السود في الريف؟ لأننا احرار ولم نجلب العبيد يا Assouki
Kant Khwanji
11 - عربستان: تراجيديا يونانية !! الثلاثاء 14 غشت 2018 - 13:19
لازال التيار العروبي المتاسلم في اموراكوش يصر على بناء دولة عربية عرقية من المحيط الاطلسي الى الخليج الفارسي و انكار احقية الشعوب الغير عربية في تقرير مصيرها بالرغم من السقوط المدوي لكل معابد العروبة على رؤوس كهنتها.

"العالم العربي" العرقي مجرد وهم تطور مع نظرية العروبة الشوفينية, فهذا العالم المزعوم لا تجمعه وحدة اثنية و لا تطور تاريخي مشترك و لا لغة مشتركة و لا تراث ثقافي مشترك و لا وحدة اقتصادية و لا جغرافية مشتركة. فاية وحدة عرقية تجمع الاعراب والاكراد والاراميين و الكلدان والاقباط و النوبيين وايمازيغن.

لعب الدين دور مهم في استعمار الشعوب واستعبادها ومكن العروبة بايدولوجية فعالة لتبرير سيطرتها وممارساتها الاستبدادية واستمراريتها في رفض الهويات المختلفة لساكنة ما يسمى ب "العالم العربي".

تامازغا ارض امازيغن تعد مسرحا للعنصرية العروبية, فرسول العروبة وملك ملوك ادغال افريقيا; المقبور القذافي انكر وجود الهوية و اللغة الامازيغيتين و اتهم كل من نادى بهما بالفتنة و العمالة, و من مساوئ الصدف ان امازيغ الزنتان الذين تبجح ذات يوم بابادتهم, هم من ارسلوه بدون تاشيرة الى العدم بعد التنكيل به!
12 - Marocains الثلاثاء 14 غشت 2018 - 14:06
أمازغ هو عرق بشري مصنع لا وجود له
البربرشيء و الأمازغ شيء آخر
الجنس الموري الأسمر الفاتح هو إفريقي الأصل لهذا إسم المغرب
MOROCCO أي بلاد المور.
الجنس الأبيض هو كنعاني أوصوله كنعانية من كنعان
(حسب المؤرخ العالمي ابن خلدون)
أما أرض المغرب
تعاقبت عليها عدة حضارات
الفنيقية
القرطاجنية
الرومانية
الوندالية
البيزنطية
ثم
الحضارة العربية الإسلامية

وأول مؤسس لأول دولة للحضارة العربية الإسلامية في المغرب

هو إدريس الأول
وهو عربي
نحن ننتمي للحضارة العربية الإسلامية
كما هو الشأن للحضارة الغربية
هل سكان أستراليا يقولون هم بورجنيس؟
هل الترامب يعترف بشيء إسمه الهنود الحمر؟
هل كندا تعترف بشيء إسمه الهنود الحمر؟
رغم أن االهنود الحمر سبقوا الغربيين في الإستيطان
هل إردوغان رئيس تركيا يعترف بشيء إسمه الإغريق و البيزنط؟
رغم أن الإغريق ثم البيزنط سبقوا الأتراك العثمانيون في الإستيطان
البربر حسب المؤرخ العالمي ابن خلدون " من نسل كنعان ابن نوح "
كنعانية من كنعان
إدن المشرق و المغرب ( شمال إفريقيا )
لهم نفس التركبة البشرية وقاسهم المشترك اللغة العربية.
الباقي لهجات محلية السوسية و الريفية ..,
13 - الكذب المصنوع سبع نجوم الثلاثاء 14 غشت 2018 - 14:55
الأمازغ
تمزاغا
التمازيغت
اللغة الأمازيغية
السكان الأصليون
السكان الأولون

بلا بلا بلا .................

صناعة عرق إسمه أمازغ هي كذب سبع نجوم
أمازغ تعني الرجل الحر حسب مخترعي هذا الإسم

كيف تحولت كلمة الرجل الحر " أمازغ " إلي تمزاغا ؟؟؟؟؟؟؟
كيف تحولت كلمة الرجل الحر " أمازغ " إلى اللغة الأمازيغية ؟؟؟؟
كيف تحولت كلمة الرجل الحر " أمازغ " إلى عرق بشري ؟؟؟؟؟
كيف تحولت كلمة الرجل الحر " أمازغ " إلى سكان أولون ؟؟؟؟

هذه صناعة الكذب من الحركة البربرية
كل واحد منهم يصنع تاريخ حسب هواه

هل لكم دليل ؟؟؟؟ على هذا الكذب المصنوع سبع نجوم؟
14 - عائد من حيفا.. الثلاثاء 14 غشت 2018 - 14:56
بسم الله الرحمان الرحيم

عجيب أمركم..!

الانتقال من الافتراء على اللون كي نصل لرسالة مفادها أن الأمازيغية يمارس عليها عنصرية..! فهذا غير صحيح أسي بودهان.

حكومة أغلب وزرائها أمازيغ..وهاهو رئيس حكومتها سوسي أبا عن جد..! فمن يمارس العنصرية على لغته ومن يختار "أملال" على "أبركان أو أبرشان" من..من.. قل لي بربك من..!

إذا كان أغلب الوزراء من الشلوح..فمن يمارس العنصرية..؟!

متى نستعين بحقيقة الأشياء والأمور ونضعها في محك الميزان..حتى لا نخسر هذا الميزان..!
الأمازيغية لا عنصرية عليها سوى في أذهان البعض..نعم قد نتفق معك على غياب البشرة السوداء في إعلامنا الوطني..!
ربما نتيجة جهلهم وجهل مخرجي الصورة، بجمالية اللون الأسود والأسمر القاتم..لكم أعشق هذا اللون..! اللون البركاني بتشديد الكاف وهو نفسه "أبركان" ..فاللغة واحدة واللون واحد..ويقال ثوب بركاني بمعنى أسود..فأين العنصرية وجمالية الثوب الأسود العروبي واضحة..!

هناك حزب معروف من الأحزاب الوطنية ..تجد جل كوادره أمازيغ فيهم.. الأبيض والأشقر والأسمر والأسود..بشرة وبشر مختلف ألوانه..ومع ذلك لم يكترثوا لتعيين الكفاءة السوداء فهل هو عنصري..!

يتبع
15 - كاره الضلام الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:14
يقول لنا ان فرنسا تشرك السمر الافارقة في الاعلانات الدعائية و كانه لا يعلم بالاشهار الدي ظهرت فيه طفلة محجبة فقام الفرنسيون اعلاما و مجتمع مدني يصرخون ضده، اما لمادا يوجد السمر الافارقة في الاعلام الفرنسي و المجلات الاخرى فلان فرنسا بلد مستعمر كان يحتل بلاد اولئك الناس و بالتالي فنه يجعل لهم كوطا لكي لا يقال ان الدولة تميز بين مواطنيها حسب اللون، اما نحن فافارقة و سمر اصلا فكيف نقوم بالتمييز الايجابي لصالح شريحة من المغاربة و كانهم قادمون من مستعمرات قديمة لنا؟ و يقول لنا لمادا لا يوجد اي وزير اسمر في الحكومة و كانه يريد من الدولة ان تجبر الاحزاب على ترشيح مغاربة سمر البشرة او ترغم هؤلاء السمر على الانخراط في الاحزاب، اما انخراط سمر فرنسا في السياسة فراجع اولا لاستغلالهم من طرف اليسار اد انهم يمثلون كتلة ناخبة كلاسيكية له،و تانيا لان لهم مشاكل خاصة بهم لا تشبه مشاكل بقية الفرنسيين ،مشاكل الضواحي و الفقر الخ الخ اما في المغرب فمشاكل المغاربة هي هي بغض النظر عن لونهم و من المضحك القول ان للمغاربة السمر مشاكل خاصة تستدعي تعاملا خاصا
16 - إلى kant khwanji الثلاثاء 14 غشت 2018 - 17:39
... هل تريد من الملك وهو أمير المؤمنين أن يزكي الأمازيغية الوثنية التي وضع رموزها (ليركاميون) أتباع الكونغريس الأمازيغي العالمي ، خاصة بعد المكروه الذي أصاب الرئيس بوتفليقة ، لما أشرف على تدشين النصب التذكاري للكاهنة زعيمة الوثنيين الأمازيغ في خنشلة ؟.
17 - NO WAY الثلاثاء 14 غشت 2018 - 18:05
هل السوسي يفهم الريفي لهجويا ؟هل لهم نفس اللسان؟لا
هل لهم نفس العقلية والثقافة والعرق؟لا

نحن هنا أمام مزيج تقافي قديم يجمع شعوبا متعددة
مند الفنقيين 1200 سنة قبل الميلاد حتى الفتح العربي الإسلامي
الفنقيين 1200 سنة قبل الميلاد
القرطاجنيين
الرومان
الوندال
البيزنطيون
ومختلف جنودهم وعبيذهم

أين يوجد شيء هنا أو ثقافة أو عرق وحيدة إسمه أمازغ
بعد 2000 سنة من الخليط
هل
الريفي والطوارقي جنس واحد إسمه أمازغ؟
لا ليست لهم أي نقطة مشتركة
هل
القبائلي الأشقر والطوارقي الأدبس جنس واحد؟
لا ليست لهم أي نقطة مشتركة
هل
السوسي والريفي جنس واحد؟
لا ليست لهم أي نقطة مشتركة
هل
الأطلسي والسوسي جنس واحد؟
لا ليست لهم أي نقطة مشتركة
مختلفين في الشكل البيولوجي في اللهجة في التقاليد
في العقلية

أنثم خليط مستوطن ولستم جنس واحد
إدن لا يوجد شيء إسمه أمازغ
هم أجناس مختلفة تتكلم لهجات مختلفة
ألسنتهم مختلفة
أشكالهم البدنية مختلفة
ألوانهم مختلفة
ويدعون إنهم عرق واحد إسمه أمازع
هل يوجد عرق في هدا الكون لا يفهم الٱخر لهجويا ؟
الناطق باللهجة الريفية لا يفهم الناطق باللهجة السوسية
ويدعون هم عرق جنس واحد إسمه أمازغ
18 - الى المتابط شرا ... الثلاثاء 14 غشت 2018 - 18:42
... الحامل على السلطان المولى اسماعيل مستدلا باشاعات الكتاب الاجانب.
اعلم ان ذلك السلطان العظيم هو الذي اعاد لدولة المخزن مجدها وقهر النصارى المحتلين للثغور الساحلية المغربية واسر منهم ما يزيد على 50 الف معتدي ملا بهم سجون مكناس واستعملهم في بناء اسوارها.
كما قضى على المتمردين .
ومن عدله انه طبق حكم الشرع في ابنه محمد العالم المتمرد عليه.
ولم يكن القائد المغربي الاول الذي قتل عددا كبيرا من المتمردين فلقد قتل عبد المؤمن الموحدي اكثر من 30 الف متمرد دفعة واحدة.
في عهد المولى اسماعيل ساد الامن في البلاد حتى المراة كانت تسافر لوحدها من مراكش الى وجدة ولا يعترضها في الطريق احد.
اما عدد الابناء المنسوب اليه فهم من الاحفاد وأبنائهم.
فانتقاما من الدروس التي لقنها للنصارى نشروا حوله اشاعات كاذبة.
19 - bla bla الثلاثاء 14 غشت 2018 - 19:05
vous avez echoué a resoudre vos problemes internes et vous essayez de mettre la responsabilité sur les autres, le probleme de la langue amazigh concerne les amazighofones avant toute autre partie, mettez vous d'accord sur les points de discorde d'abord avant de pointer le gouvernement ou le parlement
20 - حفيظة من إيطاليا الثلاثاء 14 غشت 2018 - 19:12
ملك المغرب أمازيغي من والدته، ولقد قام بإقالة عبد الإله بنكيران من مهامه كرئيس مكلف بتشكيل الحكومة بعد استخدام الأمازيغيان أخنوش ولشكر في منعه من تشكيل الحكومة، وتم تعيين الأمازيغي العثماني رئيسا للحكومة، وهاهم أغلب وزرائه الذين يحتلون المناصب السيادية والهامة في الحكومة المغربية أمازيغ.. لكن لا أحد من المغاربة من أصول عربية يتحدث عن العنصرية ويشتكي منها، بل أنا كمغربية عربية لا أرى في الأمر أي مشكل، إنهم وزراء مغاربة مثلنا جميعا ويشتغلون بما تقتضيه المصلحة العليا للوطن.

لنعكس الآية ولنتصور أن الأمازيغي العثماني هو الذي جرى له ما جرى للعربي عبد الإله بنكيران، وبتكاثف جهود وزراء من أصول عربية، كيف كان النشطاء الأمازيغ، وعلى رأسهم السي بودهان سينظرون للأمر؟؟

مشكل هؤلاء هو أنهم أدمنوا الشعور بالمظلومية، وأصبحوا يتلذذون في الإحساس بها، وصاروا يختلقون لأنفسهم الأسباب لممارسة اللطم والتطبير بسبب مظلومية زائفة يشعرون بها.

كل محاولة لدفعهم للإقلاع عن هذا الشعور الكاذب بالمظلومية لن يكتب لها النجاح. فالمازوشية الجماعية مرض إذا ابتليت به جماعة معينة يظل هذا الشعور ملازما لها طوال حياتها..
21 - moussa ibn noussair الثلاثاء 14 غشت 2018 - 19:32
في عنوان لمقال منشور في ركن آخر من جريدة هسبريس بهذا العدد ورد ما يلي: (( مشاحنات في حزب السنبلة وشباب الحركة ضد تعويض العنصر بحصاد))، وهكذا فإن شباب الحزب الأمازيغي الحركة يرفض أن يكون عربي على رأس أمانته العامة، فمن يمارس العنصرية ضد من يا سي بودهان؟؟؟
22 - طمس الهوية الثلاثاء 14 غشت 2018 - 19:48
لا افهم لمادا يصر القوميون الاسلاميون العرب على اقحام الدين الاسلامي في كل موضوع يتعلق بالامازيغية ويحاولون الخلط بين العروبة والاسلام وكان العروبة هي ركن من اركان الاسلام مع العلم ان معظم الشعوب الاسلامية ليست عربية ولا تفهم العربية .
لاحظوا ان كل الشعوب الاسلامية التي حافظت على هويتها ولغتها كالفرس والاتراك واندونيسيا نمت وتطورت بعكس الشعوب التي تعربت وتخلت عن هويتها ولغتها كالاقباط والنوبيين والامازيغ بقيت متخلفة وجاهلة .
23 - اللغة الأمازيغية = لهجات الثلاثاء 14 غشت 2018 - 20:07
كلنا مغاربة مسلمين ناطقين بالعربيةلا نقبل التقسيم إلى أمازيغي وغير أمازيغي
ثم
السوسي هو الناطق باللهجة السوسية وليس أمازيغي
الريفي هو الناطق باللهجة الريفية وليس أمازيغي
الأطلسي هو الناطق باللهجة الزيانية وليس أمازيغي
الزموري هو الناطق باللهجة الزمورية وليس أمازيغي

لا توجد لغة موحدة إسمها أمازغ ولا يوجد عرق موحد إسمه أمازغ

هذه اللهجات مختلفة

الناطقون بهذه اللهجات مختلفين عرقيا وشكلا وتقاليدا
لا يفهمون بعضهم بعض وليسوا عرق واحد موحد مختلفين في كل شيء
السوسي مختلف عن الريفي والأطلسي والزموري في كل شيء
أين هنا شيء إسمه أمازغ؟
أمازغ ليس معرق بشري
لهذا نحن مغاربة ولا يوجد عرق إسمه أمازغ
الأرض هي إفريقية تنتمي إلى القارة الإفريقي
نحن لا نعترف بوجود عرق بشري إسمه أمازغ
نحن مغاربة مسلمين ناطقين بالعربية


اللغة الأمازيغية = 5 لهجات مختلفة
24 - عائد من حيفا .. الثلاثاء 14 غشت 2018 - 20:10
يتبع..

ثم لنتفق أنه ليست هناك عنصرية عادية أو غير عادية..العنصرية عنصرية حتى ولو لبست الحرير..

ثم ما معنى قولك:
"النتيجة أن القصر وحده يستطيع وقف هذه العنصرية العادية الممارسة على الأمازيغية،..".

القصر لا يعترف بهذا الكلام..لأن الخطابات الملكية السامية واضحة..وقد أعطت الخطوط العريضة لتنزيل الأمازيغية على أرض الواقع ..وقد نزلت والحمد لله..المشكل ليس في التنزبل..ولكن إنها عقدة الآخر بل ومحو هذا الآخر حتى تكون الأمازيغية وحدها دون أختها في الدم واللبن العربية ..!

حكومة جلها من أمازيغ تقبلت التوجيهات الملكية بصدر رحب..لكن المشكل يكمن فيكم أنتم ..با من يغردون وراء السرب وهم لا يتفقون حتى على تبني خط واحد موحد..فهذا يطلبه لاتينيا وذاك تيفيناقيا والآخر عروبيا ..وها أنتم الآن تطلبونه حثيثا ..فلا الليل سابق النهار ..ولا الأمازيغية يمكن أن تدرك القمر "أيور" مادام بدرها لم يكتمل بعد..فمتى تتفقون..؟!

كان من الممكن الاستغناء عن القانون التنظيمي كما قال به أحدهم ..وهو على صواب لو كنتم على فرقة واحدة..لكن الأمر غير ذلك..فكل يغني على ليلاه..وها هو الليل يعاتبنا جميعا نحن المغاربة عربا =أمازيغ .
25 - amahrouch الثلاثاء 14 غشت 2018 - 20:25
Les marocains doivent cesser de parler de racisme et de marginalisation.Nous sommes à 99% amazigh.Nous avons vécu à travers les siècles dans la fraternité jusqu à l arrivéé des morisques en Afrique du Nord.Ces derniers ont fait tout pour arabiser la population pour s y dissoudre !Les marocains vivent dans différentes régions du pays qui ne sont pas toutes riches.Tous les montagnards du monde ont les mêmes problèmes depuis les Pyrénées jusqu au Népal :Le froid et le manque de ressources.Les plaines de 3abda et de Chaouia sont riches et pourtant on y trouve des populations démunies !Notre rôle donc en tant que marocains est de militer pour que les injustices sociales et interrégionales soient atténuées et que tout le peuple accède à une vie décente aux quatre coins du pays.Que le marocain soit noir ou blanc,femme ou homme,peu importe.Je suis contre les quotas,je l ai dit ça fait longtemps,je suis pour les compétences.Les arabes doivent aider leurs frères imazighen à ranimer leur mère
26 - رابح ومربوح الثلاثاء 14 غشت 2018 - 20:31
إلى 24 - طمس الهوية

تقول في تعليقك ما يلي: (( لاحظوا ان كل الشعوب الاسلامية التي حافظت على هويتها ولغتها كالفرس والاتراك واندونيسيا نمت وتطورت بعكس الشعوب التي تعربت وتخلت عن هويتها ولغتها كالاقباط والنوبيين والامازيغ بقيت متخلفة وجاهلة)).

الفرس والأتراك والأندونيسيون كانوا شعوبا وأمما عريقة في التاريخ، لقد خلَّفوا للإنسانية حضارات عظيمة، بعكس الأمازيغ الذين عاشوا طوال تاريخهم تحت الاحتلال الفينيقي والقرطاجني والروماني والوندالي والبيزنطي، ولم يسبق لهم تأسيس دول لها باع وإنتاج فكري بلغة كتابية خاصة بهم..

العرب هم الذين حرروا الأمازيغ من البيزنطيين وعلموهم كيفية تأسيس الدولة في المغرب، الدولة التي ستصبح لاحقا امبراطورية، وتتكون في عهودها الهوية الوطنية المغربية كهوية عربية إسلامية وأمازيغية وحسانية..

لولا العرب والإسلام لكان الأمازيغ قد انقرضوا من زمان مثل الديناصورات، فالعربية والإسلام متلازمان في المغرب، ولهما فضل كبير على الأمازيغ، ولذلك فإنهم يتمسكون بهما رغم أنف بعض العرقيين الصنميين المنغلقين الحاقدين على العربية والإسلام..
27 - amahrouch الثلاثاء 14 غشت 2018 - 21:52
N 26,votre discours est plein de démagogie !L alphabet berbère choisie à l unanimité à l IRCAM est tifinegh et personne ne l a soutenu.Et vous sortez maintenant pour nous dire que nous ne sommes pas d accord entre nous !Vous auriez dû nous dire :quel que soit l alphabet que vous choisissez,nous sommes avec vous,vous êtes nos concitoyens et c est de notre devoir de vous soutenir.Mais vos intentions sont autres :vous cherchez un prétexte pour y construire votre refus de notre langue.Vous amazigh,le vrai d après vos connaissances que vous nous étalez dans vos écrits mais un amazigh du Makhzen qui a pour patrie :l Arabie et pour culture :la culture orientale.Vous n êtes pas un patriote qui se soucie de la cohésion sociale et de la solidarité nationale,non,vous êtes une semence de la discorde,une graine de l orient,un salafiste qui admire l extérieur et ignore sa maison !La cohésion mondiale se fait par les cohésions sociales,nationales et régionales,vous, vous sapez la base
28 - الى المعلق 10 الثلاثاء 14 غشت 2018 - 22:22
... تقول انكم لم تجلبوا العبيد الى الريف لانكم احرار.
اليس هذا بهتانا؟
جبال الريف الصلصالية الجذبة التي بالكاد تطعم بعض الماعز لا تستطيع اطعام العبيد بدليل ان اهلها يهجرونها الى مناطق سهول الداخل الخصبة او الى اوروبا.
الغنى هو الذي يجلب العبيد اما الفقر ينفر الجميع.
كما انك تتحدث باسم الامازيغ وانت لا تمثل الا نفسك وحتى كل اهل الريف لا يمثلون الامازيغ لان عددهم قليل بالنسبة لباقي امازيغ المغرب.
29 - OAz الثلاثاء 14 غشت 2018 - 22:59
الى رقم 19و25 اعتقد انه نفس الشخص،الهنود لهم 22 لغة والعديد من اللهجات ويعتبر عرق واحد ،الشكل البيولوجي للإنسان يستمده من الأقوام التي اختلط بها كل حسب جهته والضروف التاريخية التي مر بها ،الريفيون مثلا اختلطوا مع أوربا (بلدان البحر الأبيض) والسوسيون اختلطوا مع سكان جنوب الصحراء ،الأمازيغ هم قوم كغيرهم من الأقوام كانوا ومازالوا يتفاعلون مع محيطهم الجغرافي ،كل الأمازيغ في المغرب يرتبطون جينيا كل وحسب نسبته فتجد متلا أمازيغي يحمل %90 من جينات شمال افريقيا وآخر يحمل فقط % 10،الأمازيغ علميا اقدم من العرب وهم كانوا يتواجدون في شمال افريقيا قبل العرب,ليس هناك عرقا خالصا بما فيهم سكان الجزيرة العربية،انصحك بقراءة المواقع الانجليزية المختصة بالجينات واللذين قاموا بأبحاث ميدانية علمية ان كنت تشك في الامر,ما أودّ دكره هو ان هناك قوه اسمهمالامازيغ يحملون بصمة جينية تميزهم عن الأقوام الاخرى
30 - مغربي متابع الثلاثاء 14 غشت 2018 - 23:53
شيئا فشيئا بدأ هؤلاء المتعصبون يضخون إفرازاتهم الحاقدة على الإسلام وينسبون له كل الموبقات، وللوصول إلى ضرب الإسلام يمتطون حصان الأمازيغية، ألا ترون الحقد على الإسلام من هذا الكاتب حينما يقول "ونفس الشيء بالنسبة للإسلام الذي يقال بأنه جاء لتحرير الإنسان من العبودية لغير الله، لكنه لم يمنع ولم يحرّم الرقّ الذي ظل ممارسة مباحة في ظل الإسلام" أليس هذا نفي العدل عن الله سبحانه وتعالى؟
31 - No way الأربعاء 15 غشت 2018 - 01:15
N° 10


ADN لا تثبث أنك تنتمي لشيء إسمه أمازغ

المغاربة كلهم يحملون جينات



شمال إفريقية
شرق أوسطية
وأوروبية ( شبه الجزيرة الإيبيرية / و إيطاليا/ و إغريقية )

بنسب متفاوتة
كل شخص فيه نسب متفاوتة


100% شمال إفريقية لا وجود لها

ADN شمال إفريقي لا تعني أنك تنتمي لهذا الإسم الغريب AMAZIGH
لأن 80% من الصومال إثيوبيا و إرتريا يحملون كذلك شمال إفريقيEb1b1b
ADN
ولا يتكلمون لا سوسية لا ريفية لا أطلسية

إفهم يافاهم

Amazigh لا وجود لها كعرق بشري

ADN شمال إفريقي لا يعني أنك تنتمي لعرق بشري إسمه أمازغ
لأن أمازغ ليس عرق معين
ثم ADN شمالي إفريقي ناتج عن تلاقح عدة أجناس مع بعضها مند بداية الحياة البشرية
جميع أنواع المغاربة يحملون جينات شمال إفريقية عن طريق التلاقح البشري و الزواج .

هل : الفنيقيون + القرطاجنيون + الرومان + الوندال + البيزنط
هل هذا الخليط طيلة 2000 سنة يعطي شيء إسمه أمازغ
ثم إختلط هذا الخليط مع العرب المسلمون و الإيبيريون

المهم هناك .
ناطقون باللهجة الريفية و اللهجة السوسية و اللهجات الأطلسية
و اللهجات العربية كالجبلية و العروبية و الحسانية و.. و.
32 - Asfad amaziƔ الأربعاء 15 غشت 2018 - 04:30
يصر البعض بعناد سيزيفي على إقحام الدين، لأنه فاشل في النقاش العلمي، ويريد كسب بعض التعاطف واللعب على وتر العقيدة والمقدس، لنصرة القضية القومية العربية القبلية، حتى لو كلفة الأمر الكفر حتى بهذا الدين أو تزويره أو لي أعناق نصوصه الواضحة!
هناك أكثر من 23 آية للرق ، وأوضحها، "الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى"... لا يتساوى العبد بالحر و لا الأنثى بالذكر، في مسألة القصاص! فهل هذا عدل و عدالة و مساواة؟
و الخطير في هذا، هو أن المفسرون، يقلبون الأمور إلى عكسها، فيعتبرون مسألة "الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى" قمة العدل،متناسين بل مدلسين،طبعا، وهم مجبرون، أن هذا تأكيد على عدم تحريم العبودية،بل اقرارها في التشريع!

وهناك حوالي 70% من الفقه الإسلامي،حول العبيد ونكاح ملك اليمين المستولى عليها أثناء غزو شعوب آمنة مسالمة، أو المشترات من سوق النخاسة الحلال كما هو ثابت عن الصحابي عبد الله ابن عمر !

نحن نناقش بالعقل والتحضر ولا نسب أحدا و لا دينا، فمن لديه مشكل التفكير السليم عليه أن يستقيل من النقاش وليحمل سيف موسى بن نصير أو متفجرات ابي بكر البغدادي!

KANT K
33 - Nkori الأربعاء 15 غشت 2018 - 10:04
يقول العلامة ابن خلدون ( فأن امة العرب لم يكن لهم إلمام قط بالمغرب لا في ايام الجاهلية و لا في الاسلام لأن الامم البربرية التي كانوا به يمانعون عليه الامم )
و قال ( العرب لم يكن المغرب لهم بوطن في الأيام السابقة و انما انتقل اليه افاريق من بني هلال و سليم في المائة الخامسة و اختلطوا بالدول هناك ) و كلام المؤرخين أيدته الدراسات الجينية حيث اثبت ان المغاربة يجتمعون في سلالات جينية معينة ب90% و هذه السلالات اكتشف رفاتها في تفغالت و ايفري نعمر موسى في المغرب و افلو في الجزائر و التي تعود الى اكثر من 15.000 سنة بمعنى انهيار تام لخرافة "أتوا من اليمن عن طريق الحبشة " بل سكان الاصليين للقدس هم من شمال افريقيا كما اثبت العلم بعد اكتشاف مقبرة واد نطوفة
اغلب من يعتبر نفسه عربي ليس بعربي هم فقط مستعربين و لذا فالذي يحارب الامازيغية و يتهكم عليها فهو كمن يبصق على صدره بالمثل الريفي يتهكم على تراث أجداده !
34 - " الحب في زمن الكوليرا " الأربعاء 15 غشت 2018 - 10:28
La machine infernale du Makhzen a fait subir au peuple amazigh un lavage du cerveau et une amnésie collective délibérée

Le Panarabisme Anti-Amazigh a dépassé même le Nazisme en Europe, l'Apartheid en Afrique du Sud et le Sionisme en Palestine

Ces régimes là, n'ont jamais osé interdire les prénoms ancestraux aux nouveaux-nés des autochtones

Ni d'interdire leur langue dans les hôpitaux, les tribunaux, les administrations et établissements publiques, ou d'interdire son enseignement à l'école en tant que langue maternelle

Ni de falsifier leur histoire, ou de pervertir leur identité et de les rattacher culturellement,comme des déracinés, à un désert stérile situé à des milliers de Km de leur terre natale

Le Makhzen a réussi à transformer les Citoyens en Sujets-esclaves et l'élite amazighe en un troupeau de berbères de service

La patience des amazighs,leur naiveté et leur bigotisme sont devenus des tares qui ont freiné leur Liberté et l'acquisition de leurs Droits les plus élémentaires
35 - أنثم قادمون من كنعان الأربعاء 15 غشت 2018 - 10:54
N° 35

NKORI





يقول العلامة ابن خلدون ( فأن امة البربر لم يكن لهم إلمام قط بالمغرب لا في ايام الجاهلية و لا في الاسلام لأن الامم البربرية تنحدر من كنعان أي كنعانيون .

يرجع نسب البربر إلى كنعان ابن نوح .

أنثم قادمون من كنعان


كما قدمت القبائل العربية من عرب فاتحون و عرب بنو هلال و عرب بنو سليم و عرب بنو معقل و عرب
بنو الحسن ( الحسانيون ) و الشرفاء و رجال الدين و أخيرا عرب الأندلس.

لهذا العرب يمثلون الأغلبية الساحقة لسانا و عرقا
36 - @ marocains الأربعاء 15 غشت 2018 - 11:21
اجدادك أستقدموا بالقوة للمغرب، و بدأ أستقدامهم كأفراد من خدم و جواري وفرق مرتزقة في الجيش في بداية الأمر منذ منتصف القرن الثامن ميلادية.

ومع أنهيار الأمبراطورية المرينية، وظهور الدولة السعدية، كثف سلاطينها من أستقدامهم كعبيد و أماء للعمل في القصور والجيش والأراضي الأقطاعية.

و وصل أوج حضورهم في المغرب، مع وفاة السلطان اسماعيل حيث حكموا البلاد لمدة 30 سنة بفضل قوة جيشهم المعروف بعبيد البخاري.

لم يعلم كثير من الباحثين، أصول هؤلاء المستقدمين بسبب تجارة النخاسة العابرة للصحراء الافريقية الكبرى نحو المغرب، لكن وبفضل شهادات كثير منهم في فترة ماقبل الاستقلال قبل تعليق قانون الاستعباد سنة 1922، بالأضافة لتحاليل الحمض النووي DNA، و أرشيفات الدولة الفرنسية والمخزنية, فقد تأكد أن المغاربة السود ينحدرون بنسبة 99% من بلاد المانديكا Mandinka وشعوبها اللتي تنتمي لها كل من البامبرا Bambara و ديولا Dyula و Bissa بيسا و بوزو Bozo.

وهي تعيش بشكل مهم في كل من دول مالي و السنغال وغامبيا وغينيا و موريطانيا و بوركينافاصو، و هم يتحدثون باللغات النيجرو-كادوفانية الغربية. وتسمى بلغات الماندي Mandé Languages.
37 - @ (marocains(Suite et Fin الأربعاء 15 غشت 2018 - 11:44
أول من تعرف عليهم من المغاربة، كان هو أبن بطوطة في ق 14م.

وقال أن جزءا من مجتمع الماندكا يتكون أساسا من العبيد، بمعنى انهم يمارسون الاستعباد على بعضهم البعض، وكانت لهم اسماء معينة كالجونغ Jong وهذا كان مقبولا أجتماعيا بينهم كأعراف وتقاليد.

حاليا، لا يحتسب المغاربة من ذوي الأصول الافريقية جنوب الصحراء ك"الحراطين" و"كناوة" وغيرهم، من أصول مانديكانية بشكل رسمي والسبب هو عجز الدولة المغربية بالاعتراف بذالك، و أيضا بسبب ذوبان هؤلاء داخل المجتمع المغربي الأبيض لدرجة اعتبارهم من "السكان الاصليين" ولو ان ذالك غير صحيح بالمرة، نفس الشيء يلاحظ في الجزائر وتونس وليبيا ومصر وموريطانيا.

بالنهاية، فأن أبرز سبب لألغاء هويتهم الحقيقية هو تاريخهم مع الاسترقاق بالاضافة لاعتناقهم الديانة الاسلامية بنسبة 99% سواء في اراضيهم التاريخية الاصلية في وادي النيجر والسنغال او في المغرب.

انت يا مسكين تحاول فقط صناعة تاريخ وهمي للزنوج في شمال افريقيا, و لم تجد سوى الفكر العروبي المخزني الذي ينبذ السود اصلا للاستنجاد به لعرض ماساة قبيلتك, وحتى الاتحاد الافريقي لن يفيد قضيتك!

جذورك ليست مورية .. انت "اسوقي" فقط!
38 - amahrouch الأربعاء 15 غشت 2018 - 12:07
N 32,je vous le dis,l islam que nous avons est l islam des Qoraichites et n est nullement divin.Après la mort du prophète ces derniers s étaient arrangés à écrire tout ce qui leur permettait de s emparer des richesses et des femmes des autres !Le vrai islam avait été brûlé par Othmane et ce qui nous a été transmis est un ensemble de caprices et des Qoraichites !Le vrai islam libère et n assujettit jamais,il est une miséricorde pour toute l humanité.Les évangélstes du moyen Atlas qui initient les gens à gagner leur vie sont plus rahmatane li3alamine que les dwa3ch qui coupent les têtes à leurs opposant .Les Qoraichites ont falsifié l islam et sont trahis par des contradictions.Ils croient à tous les prophètes et à tous les livres et sur le terrain ils détestent les juifs et les chrétiens.Ils nous disent que Dieu n a pas enfanté et n a pas été enfanté et qu IL n a aucun semblable et en même temps ils nous l imagine comme un homme qui a une maison à la Mecque (beit Allah El haram) etc
39 - طمس الهوية الأربعاء 15 غشت 2018 - 12:08
الى 28 - رابح ومربوح

اكبر خطء ارتكبه اجدادنا الامازيغ هو جلبهم لقبائل بني هلال القرامطة من تونس وزرعهم بين القبائل الامازيغية . هؤلاء القرامطة جلبوا معهم قبليتهم وتخلفهم وعنصريتهم القبلية .
ويكفي تصفح تعاليق احفادهم من امثالك لتجدها مليئة بالكراهية والحقد على كل ما هو امازيغي متناسين فضل الامازيغ عليهم الدين اقتسموا معهم ارضهم و اطعموهم من جوع وامنوهم من خوف ولو بقي اجدادك البدو في جزيرة العرب لكنتم اليوم تعيشون ماساة العرب البدون في دول الخليج .
حقا صدق من قال اتق شر من احسنت اليه .
40 - Marocains الأربعاء 15 غشت 2018 - 12:21
N° 38




أنت مازلت تحلم في ماضي إسمه " حديدان "
وتصنع التاريخ الدي يناسبك

أنا لست أسوقي ( أسوقي هو أسوقي )
مع كل إحترامي للبشرية دات البشرة السمراء

أننا لست أسمر ياولدي

أنا مغربي من الشمال الغربي ( مدينة القصر الكبير)
مدينة الرجال
ولست أمازيغي بربري ريفي سوسي ولا باكور
أنا لست أسوقي ( أسوقي هو أسوقي )


إنك تخرمز يارقم 38
41 - متتبع الأربعاء 15 غشت 2018 - 13:14
تحية للأستاذ بودهان على مقاله الجديد .
نعم يجب فضح كل أشكال العنصرية والتنقيص والحيف الذي تتعر ض له الهوية واللغة الأمازيغية وهما مكونين أصيلين وأصليين للمغرب وكامل شمال إفريقيا .
نعم عندما كانت القضية الأمازيغية في يد الملك حققت غنجازات عبر خطاب أجدير وما به من توصيات وكذلك عبر دستور 2011 وغنشاء المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية .... لكن كلما انتقل الملف لأيادي المستلبين هويايتا والمتحولين جنسيا بالمعنى الهوياتي سواء كانوا قومجيين عرب أو قومجيين إسلاميين ازداد التحقير والطمس للأمازيغية .
في الحقيقة : لا ديموقراطية في المغرب بدون الأمازيغية
بل لا مغرب مستقبلا بدون الأمازيغية.
على المغاربة التوقف عن أن يكونا أتباعا للمشرق وأن يستعيدوا وعيهم الهوياتي الذي يميزهم كشمال إفريقيين أمازيغ عن العرب المشارقة ، مع العلم أن الوعي الهوياتي عاد أيضا للشاميين والعراقيين وغيرهم والذين يقول الكثير منهم اليوم : نحن لسنا عربا حتى وإن كنا نتكلم لغة عربية فرضت علينا لعقود وقرون ، بل نحن سريان وكلدانيين وأكراد وووو.
المفرح هو انبثاق قوي للوعي الهوياتي الأمازيغي في تونس وليبيا بعد انهيار نضاميهما العروبيين
42 - استلاب مشرقي و مسخ هوياتي الأربعاء 15 غشت 2018 - 13:18
رغم كون العربية لغة اجنبية دخيلة على هذه الارض الامازيغية المعطاء, فقد فرضت و رسمت منذ ازيد من نصف قرن ورصدت لها ميزانيات ضخمة وعبئت لها الدولة المخزنية وسائل لوجستية هائلة من مدارس ومساجد و زوايا و اذاعة وتلفزة وصحف وجرائد وتعريب للبشر والشجر والحجر.

في المقابل ذهبت سياسة "اصحاب اللطيف" الخونة, في الاتجاه المعاكس في ما يخص الامازيغية بحرمانها من التعليم والاعلام ومنع الناطقون بها بتداولها في الادارات والمحاكم والمؤسسات العمومية والخاصة.

لما "حاولت" الدولة انصافها للمصالحة مع الذات, تكالبت عليها قوى رجعية فاشية من قوميين عروبيين واسلامويين ظلاميين لمنع ترسيمها اولا ثم تاخير صدور قانونها التنظيمي ثانيا وتنزيله ثالثا!

Et comme à l'accoutumée, les charognards panarabo-fascistes sont à l'affût, chaque fois qu'ils sentent l'odeur d'un article qui traite la Cause amazigh

Ces articles, les attirent comme la lumière attire les insectes

L'amazighophobie a gangréné leurs âmes et a grillé le peu de neurones qui restent dans leurs cervelles de moineau déjà détériorées par la pisse de chamelle
43 - Marocains الأربعاء 15 غشت 2018 - 13:24
N° 38
N° 39


أنا لست أسوقي ( أسوقي هو أسوقي )
مع كل إحترامي للبشرية دات البشرة السمراء

أننا لست أسمر ياولدي

أنا مغربي من الشمال الغربي ( مدينة القصر الكبير)

لا يوجد جنس موحد إسمه أمازغ
ولا توجد أرض إسمها أمازغ

الجبال التي إستوطن فيها جنس معين من مكان معين
مازالوا فيها.

أنثم مستوطنون ولستم أفارقة شكلم البيولوجي مخالف عن الأفارقة

هناك جنس أسمر إفريقي الأصل يتكلم السوسية لكنه أصلا ليس سوسي

الجنس السوسي و كمنجاته السوسية قادم من آسيا الوسطي
يحب التجارة مثل الجنس الأسيوي المتوسطي


رقم 38

أليس 60% من الناطقون باللهجة السوسية هم أصحاب لون أسمر إفريقي ؟ يتكلمون اللهجة السوسية بطلاقة

لمادا تتهجم على أصحاب اللون الأسمر و تجرحهم ؟ وهم ينتمون للجنس السوسي لسانا؟

الكاتب يشتكي من العنصرية
وهنا نرى بكم وضوح أنكم أكبر العنصريون و الدليل التدخل 38 و 39

أكبر العنصريون هم أنثم
44 - كاره المستلبين الأربعاء 15 غشت 2018 - 13:46
14 - عائد من حيفا..او عربي قح=عبري قح..
حتى و لو كان جميع الوزراء ناطقين بتمازيغت فالعقلية و التوجهات الإيديولوجية هي التي تهمنا بدليل أنك أنت أمازيغي اللسان لكن عروبي مستلب حتى النخاع و متحول جنسيا..


إلى عاشق الضلام............و البوسان أيضا....
حتى و لو لم يرى (الشعب المغربي) كتلة واحدة فهو محق بدليل أن هناك من المغاربة فئة تؤمن بتقبيل الأيادي و الركوع بزاوية 90 درجة و الهتافات بطول العمر كدليل أساسي او يمكن وحيد على الوطنية . بينما هناك فئة أخرى تؤمن بحرية الإنسان المغربي و أنه ليس عبدا لأحد و أن له الحق كل الحق في أن يتمتع بخيرات بلده و إذا ما حصل على حقوقه فذلك ليس منة تستوجب الركوع و تقبيل الأيادي..فهل نحن هنا إذن أمام كتلة واحدة ؟؟؟!!! شتان بين هذا و ذاك..
45 - سي حميد الأربعاء 15 غشت 2018 - 14:10
حبذا لو اقتحم المتخصصون في علوم اللغة البربرية عالم الترجمة لاغناء الخزانة المغربية بترجمات لأمهات الكتب في مجالات الفكر والعلوم لدى الغرب كترجمة هيجل وكانط وكتب الاخوة بوكدانوف وشيكسبير توتلستوي وغيرها من التخصصات الهندسية والطبية والادبية والفنية والموسيقية حتى نتمكن من ممارسة قراءة هذه الآثار باللغة البربرية فيسهل علينا تعلمها وتعليمها.إني اهيب بهؤلاء المنظرين اللغويين وبخاصة الأستاذ بودهان ،ان يشرعوا في ممارسة الترجمة كما ذكرت آنفا بدل الاستغراق في التنظير.فبالممارسة سنلجم افواه الشكاك والمتآمرين على لغتنا الوطنية البربرية.
46 - slasabil الأربعاء 15 غشت 2018 - 14:11
on peut qu’applaudir pareil article
il y a trop de berbères dans le gouvernement et l’administration Marocaine il est temps d'ouvrir les postes a nos compatriotes de couleur noir issue
de toute origine
et en particulier du Sahara Marocain
de même il temps de mettre la culture hassani a la place qu'elle mérite

le Maroc est riche par ses diversités culturelle et linguistique que l'état Marocain continue d'ignorer
47 - رابح ومربوح الأربعاء 15 غشت 2018 - 14:51
حين اعتلى الملك محمد السادس سدة العرش كان من بين المبادرات الأولى التي اتخذها هي زيارته للريف واستقبال أهله وذويه والانفتاح عليهم في مسعى منه لطي صفحة الماضي الأليم، كما ألقى خطاب أجدير الشهير الذي ردَّ فيه الاعتبار للغة الأمازيغية وحثَّ على ضرورة النهوض بها، وأنشأ المعهد العالي للثقافة الأمازيغية وعيَّن في مجلسه الإداري أطرا أمازيغية وكلفها بمهمة تقديم اقتراحات لتنيمة الأمازيغية، وأقبل الملك في دستور 2011 على دسترة الأمازيغية، وإنشاء القناة الثامنة الخاصة بالبرامج التلفزيونية الأمازيغية..

وكان الغرض من كل هذه المبادرات هو أن يُبيِّن القصر للأمازيغ أن الدولة لا تستهدف لا لغتهم ولا ثقافتهم وأنها تعتبرها رصيدا مشتركا وتعنى بها كما تعنى بالعربية. لكن ماذا كان ردُّ النشطاء الأمازيغ على هذه المبادرات الملكية الكريمة تجاههم؟

لقد نظموا مظاهرات في الريف، ورفعوا شعار: الاستعمار الإسباني أرحم من الاستعمار العروبي، وأعلنوا رفضهم رفع العلم الوطني، ووسموا النشيد المغربي بنشيد ليوطي، ووصفوا باقي المغاربة بالعياشة..

وكان الجواب هو تسمية 40 شارعا في أكادير بأسماء فلسطينية، وخطاب العرش الأخير...
48 - Marocains الأربعاء 15 غشت 2018 - 15:18
العنصريون يشتكون من العنصرية


العنصريون يشتكون من العنصرية

أنثم تتكلمون لهجات مختلفة و لا تفهمون بعضكم بعض
السوسي هو الناطق باللهجة السوسية وليس أمازيغي
الريفي هو الناطق باللهجة الريفية وليس أمازيغي
الأطلسي هو الناطق باللهجة الزيانية وليس أمازيغي
الزموري هو الناطق باللهجة الزمورية وليس أمازيغي

لا توجد لغة موحدة إسمها أمازغ ولا يوجد عرق موحد إسمه أمازغ

هذه اللهجات مختلفة

إذن لا توجد لغة موحدة إسمها أمازغ ولا توجد هوية موحدة إسمها أمازغ
في المغرب هوية واحدة وهي الهوية المغربية العربية الإسلامية

عن أي هوية تتحدثون أنثم مختلفون في اللهجة في التقاليد في العادات
لهجاتكم تنطق في بقع معينة وهي مختلفة ولا تفهمون بعضكم
49 - ASSOUKI LE MAURE الأربعاء 15 غشت 2018 - 19:29
الى SI Yan Sin,Qu as tu contre ASSOUKI LE MAURE ؟ جذور سيادتك ليس افريقية ولم يسبق لي Tes ancêtres البيض الغزاة ان كانوا عرضة لا للتسويق ولا للخصي ولا للاضطهاد ولم يهجرهم السكان الاصلين الأفارقة من اراضيهم الخصبة لا في جبال الريف ولا في الاطلس بل عكس ما تدعي فاجدادك الgladiateurs الرومان ومن بعدهم Les envahisseurs الوندال قبل ظهور العرب هم من قاموا باستعباد لي Autochtones المور السكان المسالمين الاصليين لشمال غرب افريقيا. وها انت الان تقوم ب Falsifier و 'Tamsigue ' تاريخ وجغرافية واثنيات ثلثي سكان المغرب .عبر تاريخ هذا الفضاء الجغرافي الافريقي لم يسبق أن أرخ أحدهم لمجموعة بشرية امزيغية حكمت أو استوطنت ارض MAURETANIA أو سجل معلومة أو دون نقطة تاريخية عنها من حجم حبة NESCAFÉ حتى في عهد'الحياح بورنزيل'كان الحذيث عن الBerbères . الارض ياهاذا لسكانها MAURES الذين تعرضوا لابشع انواع العنصريات ،السكان الأصليين المغلوبين على أمرهم والمقصيين من التاريخ . جذورك ليست افريقية انت مهاجر قديم ، مواطن مغربي .
50 - العرب والعجم الأربعاء 15 غشت 2018 - 19:39
غريب امر هؤلاء العرب ، بمجرد خروجهم من جزيرتهم القاحلة وغزوهم بلاد العجم اصبحوا بقدرة قادر شرفاء واسياد بعد ما كانوا اشد كفرا ونفاقا ، وفجاة اصبحوا خبراء في الزراعة والعمارة والطب والرياضيات وعلم الفلك بعد ان كانوا
يفتخرون بكونهم اميين و يعيشون تحت خيمة في جاهلية تامة باعترافهم ومع ذالك اصبحوا بنات حضارة في بلدان العجم كيف يستقيم هذا ؟
اجيبوني من فضلكم .
51 - Psy au P36 الأربعاء 15 غشت 2018 - 21:08
و الله لقد بدات اشفق و اتاسف للحالة النفسية التي و صل اليها القومجي العروبي الذي كان يطلق على نفسه "وعزي المسعور", الذي قام بتمييع النقاش على هذا المنبر المتميز بعد ان اغرقه بعشرات الاسماء المستعارة; ذكورية وانثوية وخنثوية من قبيل: حفيظة من ايطاليا .. sifa ..عابر سبيل .. moussa ibn noussair ..عقبة بن نافع ..fati .. فاسي .. soso.. مومو.. hammou .. كوكو .. هواجس .. كوثر من النمسا .. الخ

و كل يوم يفرخ اسماء جديدة اخرى : رابح و مربوح .. الصاعقة .. الخ

و يرابض في هذا المنبر 24 ساعة في اليوم, 7 ايام في الاسبوع و 365 يوم في السنة .. يشتم من بعيد رائحة مقال او حتى مجرد تعليق له علاقة بالامازيغ !
ليصب جام غضبه عليهم و يسقط طائرته الخردة المهترئة في حديقته المفضلة النتنة !

فعلا لقد فقد هذا "المخلوق" صوابه .. كل هذا سببه هوسه العنصري و حقده الدفين و كرهه الشديد و عقدته الازلية-الابدية من الامازيغ الاسوياء رغم انهم ابرياء و ليسوا مسؤولين على كل ما لحق به و كان ضحية له من سوء المعاملة في طفولته البئيسة ... !

"الذين في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا" صدق الله العظيم !

تحياتي لاصحاب العقول النيرة!
52 - Fossiles vivants au XXI siècle الأربعاء 15 غشت 2018 - 21:38
أتعس موقف يوجد فيه المرء هو عندما يكون في الخيار الخاطئ، ولكنه يعتقد جازما مع نفسه أنه في الخيار الصائب، و يستقتل ويستميت من أجل أن يظل قابعا في هذا الخيار،ويردد نفس الشعارات الحنجورية التي لاصدى لها.

هذه التراجيديا تنطبق كثيرا على كل من مستهم لوثة القومجية العروبية التخريبية النافقة وكل المصابين بالشذوذ الجنسي والهوياتي.

فبالرغم من الانهيار المدوي لمعابد البعثية على رؤوس كهنتها من ناصر وبومدين والسادات وصدام ومبارك و بنعلي و صالح و القذافي وعبد العزيز المراكشي الذي اصر لمذة 40 سنة على انشاء جمهوريته العربية البدوية في اقاليمنا الجنوبية و لم يتبقى منهم سوى الجرو الذي خلفه "الاسد"...

وبالرغم من ان ايديولوجيتهم كانت وبالا على شعوب المنطقة باستمرار الاستبداد والفساد والتخلف وتفشي الامية والجهل و اضطهاد الاقليات وتوالي الهزائم والنكبات والنكسات والضربات الموجعة...

و رغم سفك الدماء والخراب والفوضى ورجوع العبودية الى المنطقة بعد تحالف فلول البعثية مع الوهابية .. فلازال مداويخ العروبة من يتامى القذافي وعفالقة "Amur-Akuç" يصرون على شعار:

"امة عربية(وهمية) واحدة .. ذات رسالة(متفحمة) خالدة"
53 - amahrouch الأربعاء 15 غشت 2018 - 21:52
N 41, ça fait longtemps,cinq ans je pense,que j ai dit que les vérités apparaitraient et que la peinture arabique disparitrait et la nature du vrai métal sauterait aux yeux !Dieu ajourne et ne néglige point(yomhil wa la youhmil).Nos arabisés sont des fous qui n ont aucune logique.Ils croient qu en perdant l arabité automatiquement ils vont perdre l islam.Ces gens sont soupçonneux,dès que tu leur parles des vérités ils pensent d emblée qu ils vont perdre et la langue arabe qu ils considèrent comme étant la langue du paradis et l islam !!ils sont susceptibles ces gens-là et n acceptent aucun raisonnement,aucune souplesse !Ils sont intraitables.Mais Dieu est grand,ils font face maintenant à ses vérités.Dieu remue ciel et Terre pour en dégager les vérités.Bientôt nos arabisés s efforceront à apprendre la langue berbère pour échapper au supplice.Bientôt ils feront des cours accélérés de cette langue pour se cacher.Les juifs ont été massacrés par racisme,eux récolteront ce qu ils ont semé
54 - @Assouki le sub-saharien الأربعاء 15 غشت 2018 - 22:06
"Assouki": تعني "العبد الاسود" عندنا في درعة-تافيلالت, وكانت تطلق هذه الكلمة الحاطة بكرامة الانسان على احفاد العبيد الذين جلبهم النخاسة كالمنصور الذهبي والمولى اسماعيل من مالي و غانا... ولم تعد تستعمل لان مستوى الوعي ارتفع و زمن العبودية والاضطهاد قد ولى!

لكن مع الاسف, ترسخت العبودية لدى بعضهم في عقولهم ووجدانهم ولم تعد فقط في السلاسل والاغلال!

Assouki ينكر كل ما كتب عن الامازيغ المور والنوميد في شمال افريقيا بحجة ان من كتب هذا التاريخ هو الانسان الابيض, فلا زالت عقدة لون بشرته الداكنة تلاحقه في لا وعيه!

فهو لا يعترف بكل ما كتب في موسوعات:
Wikipédia
Cosmovisions
Encyclopedia Britannica & Enc.universalis

وكل ما كتبه:
Herodote
Procope
Pline l'ancien
St Augustin
Salluste
و Coripus
كل ما كتبه هؤلاء العظماء, بل وحتى نتائج DNA تخاريف, ما دامت لا توافق هلوسات Assouki, الذي لم يتحفنا و لو بسطر يتيم من كتاب معترف به في التاريخ الانساني يؤكد مزاعمه, و يحاول فقط صناعة تاريخ وهمي للزنوج في شمال افريقيا!
حتى امثلته لا تخرج عن: Coca-cala ..Casa-Sport.. Nescafé.. فقط لان هذه المنتجات سوداء اللون!
55 - النكوري الأربعاء 15 غشت 2018 - 22:46
الى الاخ اسوقي
في كتابه Christian Slaves, Muslim Masters: White Slavery in the Mediterranean, the Barbary Coast and Italy, 1500-1800, Palgrave, Macmillan
يؤكد البروفيسور في جامعة هارفرد Robert davids ان المور mauri قد قاموا باستعباد على اقل تقدير 1.25 مليون من الاروبيين البيض و قد قام بتتبع الوثائق و يوميات الأسرى و مذكراتهم و غيرها من الحجج المادية فوصل الى نتيجة ان الرجل الابيض هو بنفسه تعرض لأبشع الاستعباد و الرق و ان كان كبرياء الغرب يقع حاجزا بين البوح بهذه الحقائق التاريخية و لذلك فأن اجدادك المور هم انفسهم قاموا باستعباد الانسان الابيض و لهذا قد يكون من تنعتهم بالمهاجرين البيض قد جلبهم اجدادك الافارقة كعبيد
56 - جواد الداودي الخميس 16 غشت 2018 - 02:44
25 – amahrouch
تقول :
Nous sommes à 99% amazigh
من أين أتيت بهذه النسبة التي تشبه نسب انتخابات الرؤساء في العالم العربي؟؟؟
وتقول :
Les arabes doivent aider leurs frères imazighen à ranimer leur mère
لقد قلت للتوّ ان 99 بالمئة من المغاربة امازيغ
تريد من أقلّ من 1 بالمئة ان يساعد 99 بالمئة؟
يعني أقلّ من 400 الف عربي مغربي أن يساعد 40 مليونا من الامازيغ؟
أرأيت كيف سقطت في التناقض؟
امّا بشأن المساعدة
أنا قبل ان يكون هناك انترنت – اشتريت دفترا – وصرت اكتب فيه كلمات سوسية ومعانيها بالعربية – فكوّنت معجما صغيرا – كان لوالدي دكان – وكان بجانبه بقال – وكنت أخذ الكلمات من العاملين في الدكان
بعد مرحلة المعجم – اهتممت بالتصريف – وتمكنت من استخراج قواعد التصريف في الماضي والمضارع والامر
وفعلت نفس الشيء بشأن الريفية – واعتمدت هنا عن صديق لأخي الأصغر
وكان غرضي النهائي هو تكوين معجم خماسي : فصحى + دارجة + سوسية + زيانية + ريفية
وحتما لو انني انهيته لكنت طبعته
فعلت هذا لانني لم اكن اعرف الوجه الخفيّ للامازيغ
هذا الوجه عرفته مباشرة بعد شروعي في استعمال انترنت
كرهكم للعرب هو سبب عدم تعاطفهم معكم

يتبع
57 - النكوري الخميس 16 غشت 2018 - 10:58
الى الاخ جواد
لا تمن علينا بكتيباتك فإنها لا تغني و لا تسمن من جوع
الذي يجب ان تهتم به هو محاولة فهم الصورة السلبية للعرب في شمال افريقيا كما دونها المؤرخون فإذا كان هناك نقد للعرب من طرف الامازيغ كما تدعي فإن اصول هذا النقد مبنية على تراكمات تاريخية لوجود العرب في المغرب
فمثلا عندما يكتب ابن خلدون و يقول ان العرب ينتهبون ما في أيدي الناس و لا يسلكون الصعاب و جعل رزقهم تحت ظل رمحهم بمعنى انهم يكرهون الكسب الحلال يجب عليك ان تهتم بالنقد الذاتي تجاه هذه الامور بدلا من الاتكاء على ان العرب جاؤوا بالإسلام و الحضارة و منهم الانبياء بلا بلا فهذا الكلام لا ينفع
مثلا نقرأ في كتاب يترجم للصلحاء في الريف و هم صوفية و لا تهمهم السياسة يقول البادسي في كتابه (
كانت العرب تغلبت على الريف فخفنا منهم و ارتحل جميع اهل بادس بامتعتهم و أموالهم الى الجزيرة التي في مرسى بادس و كنا نحرس الديار بالأسلحة لا غير ..) قال في موضع آخر ( فأتاه يوما العرب المتغلبين على الريف ايام ضعف الموحدين و كانوا يجبرون الناس على اخذ مغرم ..) فالعرب كانوا عصابات يعتدون على الناس المسالمين
58 - Marocains الجمعة 17 غشت 2018 - 13:33
العنصريون يشتكون من العنصرية

أنثم تتكلمون لهجات مختلفة و لا تفهمون بعضكم بعض
السوسي هو الناطق باللهجة السوسية وليس أمازيغي
الريفي هو الناطق باللهجة الريفية وليس أمازيغي
الأطلسي هو الناطق باللهجة الزيانية وليس أمازيغي
الزموري هو الناطق باللهجة الزمورية وليس أمازيغي

لا توجد لغة موحدة إسمها أمازغ ولا يوجد عرق موحد إسمه أمازغ

هذه اللهجات مختلفة

إذن لا توجد لغة موحدة إسمها أمازغ ولا توجد هوية موحدة إسمها أمازغ
في المغرب هوية واحدة وهي الهوية المغربية العربية الإسلامية






Sorry

لا توجد لغة موحدة إسمها أمازغ
ولا توجد هوية موحدة إسمها أمازغ

لا أحد منكم يعرف جدوره

8 قرون فنقيين و قرطاجنيين
8 قرون رومان
4 قرون وندال و بيزنط
هذه 2000 سنة
ثم
1400 سنة العرب و المسلمون


بعد 3400 سنة تبحت عن شيء إسمه أمازع
هذ المسمى أمازغ لا وجود له إنتهى مند قرون
59 - amahrouch الجمعة 17 غشت 2018 - 13:47
Jawad me disait d où je lui sort 99% d Imazighen ?Le Maroc a reçu Idriss 1,un seul homme dans un peuple.En libye,en Tunisie,en Algérie on nous dit que les bnou Hilal constitue la majorité !!Mais comment une tribu qui ne dépassait pas dans le temps 300 individus aurait elle pu remplir une Afrique du Nord plus vaste ?La propagande des pétrodolars vous fait avaler des choses sans que vous ayez le soin de les vérifier.Nous allons vérifier ensemble et nous allons déduire le passé du présent.Votre Arabie compte 70 millions d âmes dont un tiers est étranger.Divisons 47 Millions d arabes sur 22 pays de la ligue des Etats dits arabes,nous obtiendrons à peu près 2millions dans chaque pays AVEC 0 HABITANTS EN ARABIE !!une toute petite minorité donc au Maroc qui ne dépasserait pas les 400000 habitants si l on prend en considération l éloignement du pays.Vous ne dites que les arabes se multiplient vite comme les criquets envahisseurs,si tel était le cas ils seraient aujourd hui plus de 4 milliards
60 - نحن هنا أمام خليط الجمعة 17 غشت 2018 - 15:40
نحن هنا أمام خليط بقايا

يتكلم لهجات مختلفة ولا يفهمون بعضهم خليط أجناس مختلفة
الإغريق وعبيدهم
الفنقيين وعبيدهم
القرطاجنيين و عبيدهم
الرومان وعبيدهم
الوندال و عبيدهم
البيزنطيين و عبيدهم


هذا الخليط من البقايا يصنع لنفسه عرق إسمه أمازغ
ليس مدكورا لا في التاريخ و لا في الجغرافية .

أمازيغ تعني الرجل الحر أو النبيل ولا علاقة لها مع العرق
هم يصنعون لنا اليوم " عرق " على الطريقة النازية
كاتب فرنسي قال لكم أمازغ تعني الرجل الحر


هم أجناس مختلفة تتكلم لهجات مختلفة
ألسنتهم مختلفة
أشكالهم البدنية مختلفة
ألوانهتقاليدهم مختلفة
عقليتهم مختلفة م مختلفة
ليست لهم أي نقطة مشتركة
ويدعون إنهم عرق واحد إسمه أمازع
هل يوجد عرق في هدا الكون لا يفهم الٱخر لهجويا ؟
الناطق باللهجة الريفية لا يفهم الناطق باللهجة السوسية
ويدعون هم عرق جنس واحد إسمه أمازغ

حتى الكمانجة السوسية موجودة في سوس فقط
أنثم لسثم عرق واحد إسمه أمازغ
أنثم خليط بقايا إسمه البربر

ADN إسمه أمازغ لا وجود له
الناطق باللهجة السوسية لا يفهم الناطق باللهجة الريفي
قبائلي أشقر و طوارقي أسمر داقن جنس عرق واحد إسمه أمازغ
61 - amahrouch الجمعة 17 غشت 2018 - 19:32
Jawad me disait d où je lui sortai 99% d Imazighen ?Le Maroc a reçu Idriss 1,un homme dans un peuple.En libye,en Tunisie,en Algérie on nous dit que les bnou Hilal constitue la majorité !!Mais comment une tribu qui ne dépassait pas dans le temps 300 individus aurait elle pu remplir une Afrique du Nord plus vaste ?La propagande des pétrodolars vous fait avaler des choses sans que vous ayez le soin de les vérifier.Nous allons vérifier ensemble et nous allons déduire le passé du présent.Votre Arabie compte 70 millions d âmes dont un tiers est étranger.Divisons 47 Millions d arabes sur 22 pays de la ligue des Etats dits arabes,nous obtiendrons à peu près 2millions dans chaque pays AVEC 0 HABITANTS EN ARABIE !!une toute petite minorité donc au Maroc qui ne dépasserait pas les 400000 habitants si l on prend en considération l éloignement du pays.Vous ne dites que les arabes se multiplient vite comme les criquets envahisseurs,si tel était le cas ils seraient aujourd hui plus de 4 milliards
62 - au N° 61 السبت 18 غشت 2018 - 00:20
N° 61

un seul fils de KNAAN est entre en Afrique

un seul enfant fils de Kanaan a reussit a fabriker divers peuples parlant divers dialektes sans ce comprendre nomme Amazigh


? est ce tu crois a cette histoire
المجموع: 62 | عرض: 1 - 62

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.