24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | صيام عرفة.. متى؟

صيام عرفة.. متى؟

صيام عرفة.. متى؟

كثيرا ما نسمع، في هذه الأيام المباركة ونحن على أبواب اليوم التاسع من ذي الحجة (يوم عرفة)، هل من المسموح صيام عرفة التاسع من ذي الحجة عند المغاربة وغيرهم (يوم الثلاثاء) وهو يوم عيد عند أهل مكة شرفها الله.

وتوضيح الأمر:

الثابت أن المعتمد في تعيين يوم عرفة عند أهل مكة كان برؤية غير صحيحة شرعا وحسابا. وقد وقع الأمر مرات عديدة إلى درجة إثباته الهلال قبل الاجتماع؛ ففي عام 1365 مثلا هلال ذي الحجة أثبته المكلفون بالسعودية آنذاك يوم الجمعة والحال أن الاجتماع واقع الساعة الثالثة بعد منتصف الليل لأهل مكة من ليلة الجمعة. وبهذا أثبتوا دخول الشهر بشيء مستحيل، لأن الهلال لا يمكن أن يظهر عشية قبل الاجتماع، وقد ذكر الفقيه العلامة الفلكي ابن عبد الرازق المراكشي رحمه الله وغيره من الفقهاء الفلكيين حالات عديدة.

وقال سيدي صالح الإلغي رحمه الله يوم حج متحسرا لما وقع ويقع:

يزهدني في الحج أن وقوفه/ يخالف وقته بيوم أو يومين .

ولم يك ذا الداء العضال لعصرنا / وليدا ولكن شاع في سابقي القوم.

وقد ثبت عدة مرات بالدليل القاطع تلاعبهم بإثبات هلال ذي الحجة ورمضان وشوال، ولو أثبتت الدول الإسلامية الهلال بطريقة شرعية توافق الحساب القطعي لكان الغالب التوافق بينها. والأمر نفسه وقع هذه السنة (1439)، فقد أثبتوا هلال ذي الحجة مساء يوم السبت بمكث لا يمكن رؤيته حتى بالتلسكوبات فما بالك بالعين المجردة التي كلفنا الشرع بها (انظر مطالب الرؤية).

أما قول بعضهم: أليس صيام هذا اليوم سوى تقرب وسعي في موافقة الحجيج في وقوفهم بعرفة ودعائهم؟

والجواب:

أولا: من المعلوم أن المدار على وقوف يوم عرفة عندهم مبني بثبوت الرؤية في مكة، والثابت عندنا بطلان ذلك من الناحية الشرعية والعقلية؛ فالهلال لا يمكن رؤيته بالعين المجردة بمكث مكة، وقد وضحنا ذلك في أكثر من مقال، إذ إن الرؤية الصحيحة الشرعية لا يمكن أن تختلف بين البلدان بأكثر من يوم، والغالب الاتفاق مع الاشتراك في جزء من الليل. وأما المدار الدائم الصحيح في يوم عرفة والعيد والصيام والإفطار فهو رؤية الهلال باعتبار محل الرؤية أو ما قاربه لا بثبوتها في البيت الحرام وإلا لقال نبي الله صلى الله عليه وسلم صوموا لرؤية أهل مكة... إضافة إلى أن تقدم المشارقة على المغاربة أمر غير ممكن، والممكن إنما هو العكس، وعدم رؤيتنا له مع قولهم بثبوت رؤيته عندهم دليل على أن ذلك الثبوت فيه غلط أو تساهل أو مبني على تقويم أم القرى أو دخله غرض، فتكذب الشهود حينئذ لبنائها على أسس غير شرعية.

ثانيا: لو كان المراد من صيام يوم عرفة بمكة، خصوصا ما خوطب به من كان وقت الفجر عندهم هو وقت الغروب عند أهل مكة، إذ من الضروري أن وقت الوقوف بعرفة هو ليل بالنسبة إلى هؤلاء كمسلمي بعض الدول الذي لا تشترك معهم في جزء من الليل؛ فالرؤية المعتبرة كتابا وسنة وإجماعا هي بعد الغروب، وهي مما تختلف باختلاف الآفاق قطعا كأوقات الصلاة. فالاتحاد، كما يطالب به كثير ممن لا يفقهون علم الهيئة، لا يساعده الوضعُ الفلكي دائما وإن كان الغالب وقوعه إذا صحت الرؤية في الأقطار غير المتباعدة جدا، والاختلاف أحيانا لا يخالف المشروع كما يعتقد البعض خاصة مع البعد الكثير. فلم يثبت، في عهد النبي صلى الله عليه وسلم أو في عهد الصحابة أو في عهد الخلافة، الأمر بتعميم الرؤية؛ ولكن لا مانع من الاتفاق في عرفة وغيرها من المواسم الدينية متى كانت الرؤية قطعية ونعلم صحتها وألا يكون مطعونا فيها وأن لا يقع فيها تساهل أو بناء على حساب العلامة أو على مكث معين أو تقويم معين وإلا فلا عبرة بها.

الخلاصة

يوم عرفة عندنا بالرؤية الشرعية الصحيحة هو يوم الثلاثاء، ومن أثبته قبل هذا فقد أوقعه في غير وقته. (وفعل العبادة قبل وقتها معلوم حكمه فقها).

ولو أمكن للحجاج إعادة الوقوف لوجبت الإعادة، كما فعل عدد من الفقهاء في أعوام سابقة؛ ولكن الآن يتم استعمال القوة لصدهم عن ذلك. ويبقى الإثم على من زور وقبل شهادة الزور، والله المستعان. وعلى الحكومات الإسلامية أن تتحرك لتحافظ على وقت الركن الأعظم للحج، والحج عرفة.

اليوم المخاطب بصيامه (يوم عرفة) وهو اليوم التاسع، ويثبت ذلك بدخول ذي الحجة كما نقوم بنحر الأضحية وصيام رمضان والإفطار منه كل ذلك بثبوت رؤية الهلال بالعين المجردة عندنا. ولا نقول بصيام يومين (الاثنين والثلاثاء) لنوافق عرفة في أحد اليومين؛ فهذا مردود لما تقدم من دخول العبادة باليقين، ويبقى الصيام من فضائل العشر الأواخر، والله الموفق للصواب.

*معدل وباحث في علم الفلك


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - اللهم لا تجعل ... السبت 18 غشت 2018 - 14:12
...مصيبتنا في ديننا .
هذا دعاء من ادعية الرسول صلى الله عليه وسلم.
والتوحيد والوحدة من قوام الدين.
ولكن مع الاسف فرقت السياسة المسلمين فتفرقوا في دينهم الى ملل ونحل الى سنة وخوارج وشيعة.
فحلت بهم المصيبة في الدين.
اما الاختلاف في التقويم الشهري القمري فقد يكون مقبولا ما دام توحيد اوقات الصلاة مستحيلا بسبب خضوع اوقاتها لدورة الشمس نهارا وليلا.
ان اهل المشرق يجهلون ان نبي الله موسى جاء الى مجمع البحرين بطنجة لياخذ العلم والحكمة من عبد امازيغي مخفي (سيدنا الخضر) رغم انه يحمل التوراة.
فمن المفروض ان يتبعوا اهل المغرب في الرؤيا ولكنهم لا يستطعون صبرا.
2 - رشيد زين العابدين السبت 18 غشت 2018 - 15:54
الذي يريد أن يصوم فليصم والذي يريد أن يصوم يوم الثلاثاء فله ذلك المهم هو أن لا نصوم عن المطالبة بحقوقنا في الصحة والتعليم والعيش الكريم وأن لا نصوم عن فضح الفاسدين وناهبي الثورات وأن لا نصوم عن طلب العلم والمعرفة وأن لا نصوم عن مساعدة المحتاجين وأخيرا أن لا نصوم عن أن نكون بشرا.
3 - عبد الله السبت 18 غشت 2018 - 18:01
يوم عرفة هو يوم وقوف الناس بعرفة اي عرفة عندنا نحن ؟؟؟ لي معرف شي حاجة اسكت !!! واين مصدر هذا الكلام الذي تم نشره من قال حتى قلت والخلاصة !!!
4 - abdoul السبت 18 غشت 2018 - 19:03
ومن أنت حتى تشكك في رؤيتهم للهلال؟
و كيف نثق في وزارة الأوقاف المغربية و هي تشجع البدع و مظاهر الشرك؟
أما كلامك '' فلم يثبت، في عهد النبي صلى الله عليه وسلم أو في عهد الصحابة أو في عهد الخلافة، الأمر بتعميم الرؤية''
فهاذا مردود عليك
هل كانت في ذالك الوقت مواصلات لاسلكية حتى يعلم أهل الشام ماذا يجري في مكة؟
إن شاء الله سأصوم يوم يقف الحجاج في عرفة
وكل سياسي و كل عالم يتحمل مسؤوليته أمام الله
5 - الى abdoul 4 السبت 18 غشت 2018 - 21:54
.الكاتب المحترم قدم نفسه على انه باحث في علم الفلك فهو تعلم من اهل الاختصاص.
ونحن اقل منه درجات في هذا العلم.
اضف الى ذلك انه لم يمنعك من الصيام .
والاعمال بالنيات فوق كل شيء .
انما كن متيقن ان المغرب هو البلد الذي يتبع الطريقة الشرعية في مراقبة الهلال.
وان الرؤيا تكون في المغرب مطابقة للكتاب والسنة بالنسبة لموقعه في الارض.
6 - خربوش السبت 18 غشت 2018 - 23:34
أهنئك أخي عبد العزيز على مجهوداتك الفلكية والعلمية وشكرا على توضيحاتك ، وأنا بدوري أفتخِر وأعتزُّ بك أخاً لي ...
7 - سعيد مغربي قح السبت 18 غشت 2018 - 23:35
بسم الله الرحمان الرحيم

ولماذا هذا التعقيد..؟!
ولماذا إصدار حكم..ربما ليس في محله..؟!

المنطق أن وقفة يوم عرفة واحدة وهي تصادف يوم الإثنين عند إخواننا السعوديين -ونقولها عن حسن نية دون اتهام لأحد- إن يوم عرفة في المكان والزمن هو يوم الإثنين..

عندنا نحن أهل المغرب يصادف يوم الثلاثاء المبارك فهو يوم عرفة في الزمن عندنا..وكفى.

هذا هو المنطق ولا يحتاج لسرد كلام لا طائل منه سوى التفرقة والهذيان..فكفى من اتهام الآخر..وكفى من التفرقة..

يوم عرفة زمنا ومكانا هو يوم الإثنين بالنسبة للسعودية..ويوم عرفة زمنا بالنسبة لأهل المغرب هو يوم الثلاثاء، ولا جدال في الأمر.. والأجر واحد..فكفى واستفيقوا أيها المسلمون من غفلتكم..
8 - عمر 51 الأحد 19 غشت 2018 - 09:21
مع الأسف بعض المعلــقـــــــين في كل موضوع من المواضيع التي تكتب، جهلهم أكثر بكثير من علمهم، فمعارضة أهل الاختصاص يجب أن تكون بالحجة الدامغة، وكفي من السطحية في التفكير، ايها السذج.....
9 - kamal الأحد 19 غشت 2018 - 13:32
نحن العوام مجبرون على طاعة أولي الأمر، فإن قالوا صوموا صمنا وإن قالوا إفطروا فطرنا وما علينا إلا قول سمعنا وأطعنا، فإن أصابوا أصبنا وإن أخطؤوا فالخطأ عليهم وليس علينا، وربنا رحمان رحيم لا يضيع أجر عباده.
أما ما قيل في المقال فيجب أن يقال لأولي الأمر ليتقوا فينا وجه الله ولا يجعلوا ديننا وشعائرنا ألعابا وأدوات يسخرونها لمصالحهم وأهوائهم.
10 - أبو الحزم الأحد 19 غشت 2018 - 15:56
اعتمدت على حديث واحد لتطعن في نبوته عليه الصلاة والسلام هذا منتهى السفاهة وغاية السفالة
وكان من الأولى_إن كنت متنورا فعلا_ان تفخر بهذا الحديث لما فيه من إشارات إلى وحدة الدين رغم اختلاف الشرائع ولما فيه من انفتاح المسلم على غير المسلم.
11 - سعيد مغربي قح.. الأحد 19 غشت 2018 - 19:34
إلى 10 - متنور

إليك اادليل حتى تزول عن عينيك الغشاوة..

في أي يوم نصوم عرفة؟.
ــــــــــــــــــــ

مسألة اختلاف المطالع وأثره على العبادة مبحث قديم.

الراجح أنك تأخذ بمطلع بلدك لقوله صلى الله عليه وسلم :"الصوم يوم تصومون والفطر يوم تفطرون والأضحى يوم تضحون".(حسن رواه الترمذي).

وكما أننا نختلف في مواقيت الصلاة وصوم رمضان فإننا نختلف في صيام عرفة وعاشوراء..

ورسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" صيام عرفة.." ولم يقل "وقوف عرفة". ومن قال غير هذا فسيقع في الخطأ والتناقض، بحيث لو كان في بلد يسبق السعودية وكان الأضحى عندهم هو عرفة بالسعودية فسيرتبك ويربك.

وعن هنيدة بن خالد، عن امرأته، عن بعض أزواج النبي،ﷺ، "أن رسول الله ﷺ كان يصوم تسعا من ذي الحجة، ويوم عاشوراء، وثلاثة أيام من كل شهر، أول اثنين من الشهر وخميسين".(صحيح رواه النسائي). فالرواية مصرحة ان يوم عرفة هو يوم التاسع.

قال الخرشي المالكي :" ولم يرد بعرفة موضع الوقوف بل أراد به زمنه وهو اليوم التاسع من ذي الحجة ، وأراد بعاشوراء اليوم العاشر من المحرم ".(شرح مختصر خليل).

يتبع..
12 - سعيد مغربي قح الأحد 19 غشت 2018 - 19:54
يتبع..

وهذا الدليل موجود في وسائل التواصل إن أردت الاستزادة..

أما عن وحي النبي صلى الله عليه وسلم فيكفيك كلام الله عز وجل في سورة النجم قوله تعالى:( وما ينطِقُ عَنِ الهَوَى * إنْ هُوَ إلاّ وَحْيٌ يُوحَى).

نتمنى الهداية للجميع..
13 - عرفة بالمغرب الأحد 19 غشت 2018 - 21:18
الذي نعرف هو يوم عرفة واحد وهو الحج الأكبر
أعظم يوم يغفر الله فيه للمذنبين
ويعتق رقاب عباده من النار

أما يوم عرفة بالمغربية الله اعلم
14 - خربوش الأحد 19 غشت 2018 - 23:10
انمودج اخر لمخالفة لرؤية الشرق للرؤية الشرعية التي لا تخالف الحساب القطعي
فاتح ذي الحجة 1397 فإن صدور الحكم بثبوته كان مساء الخميس 10 نونبر 1977 والاجتماع ما وقع إلا قبل زوال يوم الجمعة 11 نونبر 1977
محمد الفلكي الاسفي
15 - خربوش الأحد 19 غشت 2018 - 23:12
مثال لرؤية اهل المشرق مما يخالف الحساب القكعي والرؤية الشرعية
هلال 1345 في مصر مستحيلةواثبتوه بالمدفع وشهادة في سوريا والشمس كاسفة
ابن عبد الرازق الفلكي
16 - حمد العقيل الاثنين 20 غشت 2018 - 01:09
يوم عرفه هو يوم الاثنين غدا باذن والرؤية عندنا تتم وفق حسابات فلكية ومراصد ورؤية العين وثبت دخول ذي الحجة الاحد الماضي اي ان الاثنين هذا اليوم هو يوم عرفة 9ذي الحجة والثلاثا عيد الاضحى واتق الله ولا تخربق واذا في خاطرك شيء على السعودية ومحتقن هذا موضوع اخر وعموم المسلمين يتبعون السعودية في مناسك الحج وهذا دين يا استاذ وليس خربقة الله يهديك ويصلحكً والحساب يوم الحساب سيكون عسيرا فانتبه لنفسك وانقذ نفسك قد فوات الاوان
17 - عبد ربه تعالى الاثنين 20 غشت 2018 - 04:28
بسم الله الرحمن الرحيم .

يقول علماء الفلك: إذا رُئي الهلال في المشرق ، لزم أن يُرى في المغرب حتما في اليوم نفسه ، ولا عكس بالضرورة .

لأن الهلال لا يُرى إلا بُعيْد غروب الشمس ، وغروب المغرب متأخر عن غروب المشرق بساعات ، فإذا رُئي الهلال في المشرق فإنه يكون عند غروب الشمس في المغرب مرئياً رؤية واضحة .

بمعنى أنه يستحيل أن يُرى الهلال بالمشرق دون أن يُرى في المغرب ، بل العكس هو الممكن: أن يُرى في المغرب ، ولا يُرى في المشرق إلا في غروب اليوم الموالي .

يقول الدكتور عبد الخالق الشدادي أستاذ علم الفلك:

”الوضع الصحيح هو أحد أمرين:

1- أنْ يُرى الهلال في المشرق والمغرب معا مساء نفس اليوم.

2- أنْ لا يُرى في المشرق ، ولكن يُرى في المغرب مساء نفس اليوم ، ثم يُرى في المشرق مساء اليوم الموالي .

فالمفروض - حسب حقائق علم الفلك - أن يتوحد الإعلان عن الرؤية في المشرق والمغرب ، أو أن يسبق المغربُ المشرقَ [بيومٍ واحد]” .
18 - Younes الاثنين 20 غشت 2018 - 12:54
أحسنت جزاك الله خيرا
وأضيف أن على المسلمين خارج البلاد الإسلامية ألا يكونوا إمعات في متابعة السعودية فليست قدوة في هذا الشأن ولكن من أجل جمع الشمل أحيانا ممكن أن يتبعوا أول هلال شوهد في العالم كحالة ذي الحجة1439 فقد شوهد في امريكا وإن كان هذا المذهب مرجوحا. لأن فيه مصلحة ترجحه أحيانا
19 - ام محمد الاثنين 20 غشت 2018 - 15:57
لاندري هل انت عالم دين ام فلكي
وفي كلتا الحالتين انت طامة كبرى تتهم لمة بالكذب والزور وتحمل اصرا على عاتقك ليوم الدين اتق الله فيما تكتب فانت محاسب على كل كلمة تصرح بها ولاتنسى " رب كلمة تلقي بصاحبها سبعين خريفا في جهنم
ياودي على المشايخ فين وصلوا
20 - خربوش الثلاثاء 21 غشت 2018 - 01:21
سؤال ماذا لو سبقنا السعودية وهي شرقنا في إثبات هلال ذي الحجة وقد وقع هذا في عهد معاوية حيث سبق الغرب الشرق في رؤية رمضان .أنصوم يوم العيد حينئذ لنوافق الحجاج بعرفة أما ذا نفعل ؟!
21 - خربوش الثلاثاء 21 غشت 2018 - 01:21
المشكل الكبير في الاختلاف في صوم عرفة لعدغير الحاج هو عدم إثبات هلال ذي الحجة بالطريقة الصحيحة الموافقة للحساب القطعي. هنا مربض الفرس فلا نذهب بعيدا
22 - kharbouche الثلاثاء 21 غشت 2018 - 02:52
من لديه مُسْكَة من عقل لتيقن من كل ما سبق أن رؤية الهلال الغرب أولى بها من الشرق
فالمدينة المنورة طولها 40ْو15 شرقا
وطول دمشق 36ْو18 شرقا اذا دمشق هي غرب المدينة
الدليل من حديث كريب وقد سبقت دمشق المدينة المنورة في رؤية الهلال آنذاك كيف تغيرت الأحوال اليوم حتى يسبق المشرقي المغربي
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.