24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  3. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  4. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  5. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | البِطنةُ والفِطنةُ وخطابُ الملك...!؟

البِطنةُ والفِطنةُ وخطابُ الملك...!؟

البِطنةُ والفِطنةُ وخطابُ الملك...!؟

صادف عيد الأضحى لهذه السنة (2018)، الذكرى 65 لثورة الملك والشعب بالمغرب... وهي المناسبة التي خصها الملك محمد السادس بخطابٍ بَشرَ فيه الشعب المغربي بثورةٍ جديدة.

إن "بلادَنا على أبوابِ ثورةٍ جديدة"؛ يقولُ الملك... وإن أمرَ هذه الثورة الجديدة "يتعلق بتطبيقِ الجهويةِ المتقدمة"، في سياقِ اللاتمركز الإداري وتفعيلِ بعضِ مقتضيات دستور 2011.

سوف أكتفي بخصوصِ ملفوظِ هذا الخطاب بهذه العباراتِ القليلةِ التي وُضعتْ بين مزدوجتين، سيما وأن إعلامنا العمومي قد شرعَ في إنجازِ البرامجِ الحوارية المعلومة على أرضيةِ الخطاب، حتى قبل أنْ ينهي الملك خطابه...!

وهذا الأمر، بقدرِ ما سرني في إطارِ جاهزيةِ إعلامنا لمواكبةِ الحدث، بقدرِ ما أخافني في سياقِ ما أعرفه عن آفاتِ التطبيل، أو ما نعرفه جميعاً عن حكايةِ "البطنة التي تذهب الفطنة"...!

جميلٌ أنْ يُفتحَ هذا النقاش على ضوءِ خطابِ الملك وهذه "الثورة الجديدة" المبشرِ بها، وعلى نطاقٍ أوسع... أما فيما يتعلقُ بإعلامنا العمومي، فقد حان الوقت تزامناً مع هذا الحدث، بأن يغادرَ الأستديوهات نحو مواقعِ تواجدِ كل الناس وصوبَ مختلفِ القوى الحيةِ والكادحةِ في أعماقِ الأريافِ وأحياءِ المراكزِ الحضاريةِ ودواويرِ الجماعات وأقاليمِ الجهات، مستجوباً ومحاوراً الناس، مسائلاً ومصوراً الواقع كما هو، هنا وهناك...

إن برنامجاً مباشراً يومياً مثلاً، ينجزُ ويصورُ بأحياء المدنِ وبالدواوير ومختلفِ مناطقِ مغربنا العميق، يحاورُ فيه الإعلامَ الوطني شرائحَ وقوى المجتمعِ المختلفة، في أمورِ مسؤولياتِ المنتخبين والمنتخبات، في القضايا التي تندرجُ ضمن مهامِ المجالسِ المنتخبةِ والحكومةِ والسلطاتِ والمواطنِ عموماً، وفي شؤونِ البطالةِ والفسادِ والكهرباءِ والماءِ والطرقِ وغيرها... إن برنامجاً أو أكثر من هذا القبيل، لأحسن بكثير من قرفِ أحاديثِ الأستديوهات والوجوهِ المألوفةِ والمصنوعةِ وغيرها... ومما لا شك فيه، أن الحرية والكفاءة والصدق مواصفاتٌ مطلوبةٌ في برامج من هذه الطينة البناءة.

ماذا، لو كنتَ مسؤولاً أو كنتِ مسؤولة؟ عنوانٌ قد يصلحُ لمثل هذه البرامجِ المباشرةِ الحية... قد يصلحُ لتعريةِ الكثير من مواقعِ الفسادِ والاستهتارِ والكذبِ وسوءِ الفهمِ في واقعِ الناسِ الملموس... وقد يصلحُ للتحسيسِ والتوعيةِ والتعبئةِ البشريةِ والوطنيةِ أيضاً...

وإن هذا، لا يعني أبداً الاستغناءَ عن برامجِ النقاشِ والحوار، المُحَضرةِ جدياً وأدبياً وعلمياً، والمفتوحةِ في وجه المختصين حقيقةً وكل أراء المجتمعِ المختلفة، بعيداً عن الإخوانياتِ والحميميات والرياء، وعن التمييعِ والضحالةِ والإقصاء...

أضعُ فكرةَ "برامج القرب" والتفاعلِ مع الواقعِ المغربي الحي هذه، بين يدي قنواتنا الثلاث المحسوبةِ على الدولة، لعلها تفيد... وإنني أحلم!


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - محمد العربي هروشي الجمعة 24 غشت 2018 - 20:07
أتفق جملة وتفصيلا مع هذا المقال بحيث سئمنا حد الملل من وجوه معلبة بخطاباتها الجاهزة لقول أي شيء فقط تنتظر الإشارة وأحيانا تنط من المقلاة فتقع في المحظور .
وإذا لابد من أن يأخذ إعلامنا على عاتقه انتاج برامج مباشرة ومن عمق الأحياء والأزقة والقرى لتعري الوجه الاجتماعي والاقتصادي والعمراني الحقيقي مساهمة في ترشيد الفعل السياسي العمومي وتعمل على ترجمة تعثراته وأعطابه بله وفساده قصد المعالجة والتطلع إلى الأفضل تحياتي ذ الفرسيوي.
2 - الرياحي الجمعة 24 غشت 2018 - 21:42
شيء جيد آن تدرك انك تحلم هكذا لا حاجة لنا لتنبيهك
الجهوية المتقدمة سبق آن جربناها وهي حكم القياد و النتيجة يعرفها الجميع أدت الى التمرد وحروب البسباس والخرشف
تكونت قبيلة ٬من المثقفين المستفيدين اسميهم قبيلة بني
oui-oui يكتبون نفس الشيء يقدمون التبريك ويفكون لنا الخط آإنه الإجماع الابن اللقيط للإستبداد
أنسحب بخطوات قصيرة واتركك أخي محمد . لاحلامك الجميلة
3 - الطالب الباحث السبت 25 غشت 2018 - 18:26
.. اشكالية الامن القومي وحفض النضام العام ...
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.