24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  4. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

  5. مصنع فرنسي جديد لأجزاء السيارات يوفر 225 وظيفة بالقنيطرة‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | ثورة التعليم أم تعليم الثورة

ثورة التعليم أم تعليم الثورة

ثورة التعليم أم تعليم الثورة

بلد مثل بلدنا في الموقع والسياق الاقتصادي والتنموي المرتب في ذيل القائمة العالمية يحتاج فعلا إلى ثورة.

ثورة تمس الروح أولا قبل الجسد، ثورة من شأنها أن تقوّض البنى المترهلة في الفكر والثقافة والاجتماع.

إن الثورة إذا لم تمس البنية الذهنية لتقطع مع الراكد والآسن في محيط الإنسان نحو آفاق رحبة على أسس من الحريات والحقوق لا يمكن أن تؤدي إلا إلى انتكاسة وإعادة إنتاج التخلف والانحطاط كعنوان لاستمرارية معطوبة منفعلة وغير فاعلة مستقبلة وغير منتجة.

في ضوء ما سبق وتفاعلا مع الخطاب الملكي بمناسبة عيد الشباب والذي ركز فيه عاهل البلاد على التعليم كإستراتيجية للنهوض والانطلاق التنموي للنموذج المتوخى وفق إجراءات محددة في الزمان والمكان تجعلنا نطل ولو سريعا على بعض المعطيات الرقمية خلال السنة الفارطة والمخصصة لقطاعي التعليم والصحة باعتبارهما قطاعين حيويين مؤشرين على مستوى نجاعة السياسات العمومية للحكومة الحالية والتي هي مناطة بتوجهات ومضامين الخطاب الملكي كخطة الطريق.

لذلك، سأعمد أولا إلى بسط حقيقة تفقأ العين مفادها أن ميزانية التعليم، الذي يعدّ الرافعة الأساس لكل تقدم تنموي، تشكل من الميزانية العامة 28 في المائة 90 في المائة يذهب إلى الكتلة الأجرية التي تغطي عدد الموظفين 300 ألف.

ولكم أن تقرؤوا معي هذه الأرقام لاستنباط الدلالات والمرامي:

عرفت ميزانيتي التعليم والصحة سنة 2017 انخفاضا، حيث هبطت ميزانية التعليم بـ2,42 في المائة بما مقداره) درهم 44.446.498.000، وانخفضت ميزانية التشغيل بمقدار 0.48 في المائة بمقدار65.105.000 درهم، فيما ارتفعت ميزانية الداخلية بـ+09.22 في المائة والخارجية بـ4.08 في المائة.

أمام هذه المعطيات الصارخة، وأمام ارتفاع الدين الخارجي وانسداد أفق الشغل، واستقرار ميزانية البحث العلمي في 0.8 في المائة من الناتج الداخلي الخام، نتساءل: كيف يمكن أن نقوم بثورة في مجال حساس ومهم ألا وهو قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني؟

ولنتجاوز الحديث عن الأرقام وعن التقارير الرسمية التي تصدره المؤسسات العمومية من قبيل المندوبية السامية للتخطيط والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والمرصد الوطني للتنمية البشرية أو البنك المركزي (بنك المغرب) لنمضي إلى مساءلة إنجاز الثورة في المنظومة التعليمية فلسفة منهاجا وبرامج وتكوينا، هل ما هو قائم الآن من إصلاحات يمكن أن يرقى إلى ثورة معرفية تم الحسم فيها مع مختلف مكونات المجتمع المغربي في أفق رسم البرنامج الثوري الذي يفترض أن يرسم قطيعة ابستيمولوجية ومضمونية مع الفلسفة والتصورات التربوية القائمة؟

إن الفعل الثوري في البنى الفوقية، ولتسمح لي الماركسية باستخدام هذا المفهوم الذي كدنا ننساه، لا تتغير بقرار إداري إرادوي، وإنما يشتغل عليها التاريخ باشتراطاته الذاتية والموضوعية حتى لا نقع في فخ الاستنبات ومعاودة متاهات التجريب.

مهما دبجنا من خطابات ومهما استعرنا من تجارب جاهزة فإننا لن نخرج من دور المقلد غير المبتكر وإذا، في ظني، أولا، لا بد من الخطوة الأولى والتي تبتدئ بالتحرير، تحرير العقول ولا يمكن أن يتأتى ذلك إلى إذا هيأنا مناخا للحرية حرية التعبير والتفكير المحروسة بالقانون وسيادته، ولا يمكن أن يقوم بذلك سوى الدولة والمجتمع.

وفي هذه الحال ونحن مقبلون على تنزيل النموذج التنموي البديل لا بد أن نفكر في شكل الدولة التي ستستوعبه، دولة المؤسسات وفصل السلط، دولة الحق والقانون، دولة الثروة الموزعة بالعدل، دولة الثورة الخلاقة.

*شاعر مترجم وباحث/ الحسيمة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - الثورة تعني ... الاثنين 27 غشت 2018 - 08:10
.. القطيعة الانقلاب على الماضي وتاسبس الجديد.
الثورة في التعليم تكون في المناهج.
فمثلا اعتماد سنتي التعليم الاولي من سن 4 الى 6 سنوات قرار صائب ولكن اذا كان الطفل لن يحمل معه حقيبة مملوءة بالكتب الى القسم ، وكانت الدروس كلها شفوية وحركية.
تقتصر على الاناشيد والحوارات المسرحية باللغات العربية والفرنسية والانجليزية ، ثم الالعاب والتمارين الرياضية في الفضاء الطلق.
هكذا يمكن تحبيب التعليم للاطفال وصقل مواهبهم.
وفي طور التعليم الابتدائي يكون تدريس المعارف الاسلامية بالعربية والعلوم بالفرنسية والتقنيات الحديثة من معلوميات وانترنيت بالانجليزية ، وهكذا سيكون الطفل مرتبط بالعولمة منذ سنوات تعليمه الاولى.
وحينما يجتاز الباكالوريا يكون متقنا للغات ثلاث واذا اضاف لغة عالمية رابعة في التعليم الجامعي فسيقل من ينافسه عالميا.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.