24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الأمازيغ، أحرار أم مغلوبون وتابعون؟

الأمازيغ، أحرار أم مغلوبون وتابعون؟

الأمازيغ، أحرار أم مغلوبون وتابعون؟

ما الفائدة من التبجّح بالحرّية إذا كان صاحبها غير قادر على حمايتها؟

إذا كان اسم "أمازيغ" يعني، كما هو شائع ومتداول، "الإنسان الحر"، فقد لا يكون ذلك فقط من باب ميْل الشعوب إلى التبجّح بنفسها، وادعاء تميّزها بخصال فذّة تفاخر بها الشعوب الأخرى. فقد يكون الاسم مطابقا للمسمّى، ويعني بالفعل أن أخصّ ما يميّز الإنسان الأمازيغي هو تعلّقه الشديد بالحرية إلى درجة إعطائها الأولوية على قيم ومبادئ أخرى. وهناك قرائن كثيرة على هذا التعلّق والأولوية.

لماذا لم ينشئ الأمازيغ، منذ القديم، دولا أمازيغية ذات استمرارية تاريخية (يتعلق الأمر تحديدا بالدول ذات الاستمرارية التاريخية وليس بالدول الظرفية التي تظهر ثم تختفي، والتي سبق للأمازيغ أن عرفوا نماذج منها)، كما نجد، مثلا، عند الصينيين واليابانيين والفرس والإغريق والرومان...؟ ألا يمكن أن يكون حبهم للحرية وتعلّقهم بها، ورفضهم للتنازل عن شيء منها، من موانع قيام واستمرار الدولة الأمازيغية؟ وندرك وجاهة هذا السؤال عندما نعرف أن العيش داخل دولة يشترط تنازل الأفراد عن جزء من حرياتهم الطبيعية وقبولهم بالخضوع للإرادة الجماعية التي تمثّلها الدولة، كتعاقد اجتماعي وسياسي، يتجاوز، وبمسافة كبيرة، في إكراهاته والتزاماته وضوابطه وقوانينه، الإكراهات والالتزامات والضوابط والقوانين التي يفرضها العيش داخل القبيلة أو فيديرالية من القبائل، وذلك حتى عندما يكون للقبيلة شكل سياسي يتمثّل في وجود سلطة عليا تشرف على تدبير شؤونها، وتتخذ القرارات المناسبة لحمايتها والدفاع عنها، وهو ما كان ممارَسا ومعروفا في التنظيمات القبلية الأمازيغية.

لكن إذا كان تنظيم الدولة، بما يفرضه من إكراهات والتزامات وقوانين، كما قلت، يقيّد، أكثر من التنظيم القبلي، الحريات والحقوق الطبيعية للأفراد، فإن من محاسنه أنه قادر، أفضل وأكثر من القبيلة، على حماية الحريات والحقوق التي يقرّها في حالة تعرّضها لاعتداء من دول خارجية معادية. وهنا يبرز، بخصوص الحرية، تفوّق تنظيم الدولة على تنظيم القبيلة، كما يعبّر عن ذلك السؤال التالي: ما الفائدة من الحرّية إذا كان صاحبها غير قادر على ضمانها وحمايتها، ويسهل بالتالي استعباده وحرمانه من أية حرية؟

أليس هذا ما يكون قد حدث للأمازيغ الذين لم ينشئوا دولا ذات استمرارية تاريخية، لأنهم يفضلون أن يعيشوا أحرارا بعيدا عن إكراهات وضوابط وقوانين الدولة، وهو ما جعلهم لا يستطيعون، بدون جيش نظامي، بأعداد كافية وعتاد مناسب، لا يمكن أن يتوفر إلا في ظل دولة قائمة، صدّ هجمات الدول الأخرى؟ وهو ما قد يفسّر أنهم كانوا دائما عرضة لغزو أجنبي رغم كل المقاومة الشرسة التي كانوا يواجهون بها، لكن كقبائل فقط وليس كدول، المحتلّ الغازي. فكانت النتيجة العكسية أنهم، بسبب تعلقهم بالحرية الذي حال دون إنشائهم لدول ذات استمرارية تاريخية، سيفقدون هذه الحرية عندما يصبحون خاضعين لاحتلال دول أجنبية أخرى. وهو ما جعلهم يتحوّلون من أحرار إلى مغلوبين.

الفقدان الأكبر للحرية هو فقدان الإنسان لهويته:

ولا يهمنا، في المقام الأول، هذا الفقدان للحرية الناتج عن الاحتلال الأجنبي، والذي عرفته وتعرّضت له حتى الشعوب التي كانت معروفة بدولها العريقة في التاريخ، مثل الفرس والإغريق قديما، أو الصينيين والفرنسيين حديثا... ما يهمّنا هو أن الأمازيغيين سيفقدون مع مرحلة الغزو العربي، ليس فقط حريتهم بل أنفسهم ووجودهم. لنشرح ونوضّح هذه المسألة.

فرغم أن الاحتلال العربي لبلاد الأمازيغ كان أقصر احتلال عرفوه طيلة تاريخهم لما قبل القرن العشرين، إذ لم يدم سوى أقل من تسعين سنة حيث سيختفي، عسكريا وسياسيا، وبشكل نهائي لا رجعة فيه، منذ معركة "الأشراف" سنة 740 ميلادية، التي أبيد فيها الجيش الأموي الذي كان مرابطا ببلاد الأمازيغ لإخضاعها للحكم العربي الأموي، إلا أنه ـ رغم ذلك ـ فقد كان هو الأطول من حيث آثاره ونتائجه. فإذا كان الأمازيغ قد استردّوا، بعد إنهائهم للاحتلال العربي، بمظهريه العسكري والسياسي، سنة 740، أرضهم وسيادتهم عليها، إلا أنهم سيبدؤون، نتيجة لذلك الاحتلال رغم أنه لم يعد له وجود عسكري وسياسي، في فقدان وجودهم كشعب متميّز عن كل الشعوب الأخرى بموطنه وهويته ولغته. ذلك أن المحتل العربي، إذا كان قد اندحر وارتحل بعد معركة 740، فقد ناب عنه الأمازيغيون أنفسهم، وأقصد منهم أولئك الذين استعملوا الإسلام ـ أو استعملهم الإسلام ـ لينتسبوا إلى الجنس العربي ويتخلوا عن جنسهم الأمازيغي. هكذا بدأ الإنسان الأمازيغي، الذي تحوّل من جنسه الأمازيغي، الطبيعي والأصلي، إلى الجنس العربي الزائف والمنتحَل، يفقد حريته ويصبح تابعا ومغلوبا، بل أضحى كائنا مهزوما ومدحورا، بعد أن تنازل عن وجوده كأمازيغي، وخسر كرامته الهوياتية ليستعيض عنها بخرافة النسب العربي. فالانهزام الأقسى والأقصى ليس فقط أن يخسر الإنسان أرضه وحريته جراء الغزو والاحتلال، بل أن يخسر انتماءه وهويته التي تمثل ذاته وكينونته. وهو ما يعني أنه يخسر كل شيء، لأنه لن يعود له وجود، بعد أن يخسر شرط هذا الوجود وهو هويته.

من منبت الأحرار إلى منبت المهزومين والمغلوبين:

ومنذ هذا الانهزام الهوياتي للإنسان الأمازيغي، الذي اختار التحوّل من جنسه الأمازيغي إلى الجنس العربي، أصبح إنسانا تابعا وليس مستقلا، ومغلوبا وليس حرا، وعدما بعد أن أضحى غير موجود كأمازيغي. وحتى يُحكم إعدام وجوده كأمازيغي، استعمل لغته الأمازيغية لصنع لغة "عربية"، هي الدارجة، ليقتل بها أمازيغيته التي أنتجت تلك الدارجة. ولو وعى واعترف أنه هو من صنع الدارجة ليقتل بها أمازيغيته، لكان على الأقل صريحا ومنطقيا، وواعيا بما يفعل وبما يريد. لكن الأدهى أنه يؤمن ـ ويصر على الإيمان ـ، وبشكل قطعي بات، أن هذه الدارجة هي لغة ظهرت، ليس عند الأمازيغ المتحوّلين، بل عند العرب ببلادهم العربية التي انتقلت منها معهم إلى بلاد الأمازيغ. ولهذا فهو يُشهرها ويعتزّ بها كعنوان على "عروبته" مثلما يعتزّ العرب الحقيقيون بلغتهم العربية كجزء من هويتهم العربية الحقيقية. هكذا غدا الإنسان المغلوب، أي الذي تحوّل من أمازيغي حر إلى تابع فاقد لكرامته الهوياتية، إلى كائن يعيش الزيف الوجودي الشامل، بمظهريه الهوياتي واللغوي.

وإذا كانت ظاهرة انتحال الإنسان الأمازيغي للنسب العربي، مع ما ترتّب عنه من زيف هوياتي ولغوي وإعدام لوجوده كإنسان أمازيغي حر، ظلت منذ بدايتها محدودة عدديا وديموغرافيا، ومحصورة في نطاق فردي لم تتحوّل معه إلى ظاهرة جماعية، إلا أنها، مع ذلك، كانت تتوسّع بشكل مطّرد ومتنامٍ رغم أن هذا التوسّع كان بطيئا لا يظهر مفعوله إلا بعد قرون. لكن مع بداية القرن العشرين، وبالضبط مع احتلال فرنسا للمغرب وبسببه، ستنتقل ظاهرة التحوّل الجنسي للأمازيغيين إلى السرعة القصوى، بعد أن أصبحت شأنا جماعيا يهمّ، ليس مجموعة من الأفراد والقبائل كما كان الأمر قبل هذا التاريخ، بل يهمّ الدولة التي جعلت منه سياسة عمومية تتولّى الإشراف عليها من أجل التحويل الجنسي للمغاربة كإحدى أولوياتها الوطنية، سمّتها "سياسة التعريب"، أي سياسة التحويل الجنسي، القومي والهوياتي.

وبفضل تبنّي الدولة لسياسة التحويل الجنسي، أصبح كل شيء يعمل من أجل هذا التحويل ويصبّ فيه: فالإسلام كما يمارَس في المغرب هو أداة للتحويل الجنسي (وهو ما يتنافى مع تعاليم الإسلام)؛ اللغة العربية كما تدرَّس وتُفرض في المغرب ليس الهدف منها أن تتقَن وتستعمل كلغة، بل أن تُستخدم كوسيلة للتحويل الجنسي؛ التعليم لا يرمي إلى تكوين مواطن كفء، مكتسب للمعرفة والمهارات والكفاءات، بل إلى تكوين مواطن متحوّل من جنسه الأمازيغي إلى جنس عربي؛ الأحزاب لا تؤطر المغاربة ليكونوا مواطنين يشاركون في السياسة وتدبير الشأن العام، بل تؤطرهم في إطار تعريبهم وتحويلهم جنسيا...

هكذا أصبح التحوّل الجنسي يمثّل، بسبب هيمنته وشموليته ورعايته من طرف الدولة، الوضع السوي والطبيعي، وأصبح الاحتفاظ بالانتماء الأمازيغي يمثّل الوضع الشاذ وغير الطبيعي. والنتيجة هي ما يعيشه المغاربة، اليوم، كشعب بلا هوية ولا انتماء، لأن العرب الحقيقيين الذين يظن المغاربة المتحولون أنهم ينتمون إلى جنسهم، يرفضون منهم هذا الانتماء الذي يعرفون أنه تزوير وانتحال للصفة. فتحوّل المغاربة المنتحلون للانتماء العربي من أحرار، أي أمازيغ فخورين بأمازيغيتهم التي تمنحهم العزة والكرامة، إلى مهزومين مغلوبين، تابعين وذيليين هوياتيا، يستجْدون من الغير أن يحتضنهم ويتبنّاهم كما يفعل الأطفال غير الشرعيين، فاقدين للكرامة التي يستمدونها من هويتهم التي فقدوها يوم فقدوا أمازيغيتهم. فغدا "منبت الأحرار"، الذي يطلقه النشيد الوطني على المغرب، منبتا للمغلوبين والمهزومين والتابعين، الفاقدين لكرامة الهوية وعزة الانتماء.

نتائج شاذة لوضع شاذ:

وليس الخطير في هذا الانهزام الهوياتي الذاتي هو فقط فقدان المتحوّلين لحريتهم وكرامتهم وكينونتهم التي يمثّلها انتماؤهم الأمازيغي الأصلي، بل الخطير أنهم تحوّلوا، أيضا، إلى أعداء ألدّاء للأمازيغية ولكل ما هو أمازيغي. وهو ما يعبّر عن منتهى كره الذات والشماتة بها. وهذا شيء لا نجده عند العرب الحقيقيين، الذين لا يعادون الأمازيغية ولا يحاربونها. وهو ما يؤكد، مرة أخرى، أن المتحولين المستعربين من الأمازيغ ليسوا عربا حقيقيين وإلا لما كانوا يماقتون الأمازيغية ويعملون، بكل الوسائل، من أجل وأدها والقضاء عليها بتعميم التحويل الجنسي، أي ما يسمونه بالتعريب، إلى باقي المغاربة الأسوياء الذين لم يقعوا بعدُ في فاحشة الشذوذ الجنسي، القومي والهوياتي.

ومن النتائج الخطيرة، كذلك، لظاهرة هذا الشذوذ الجنسي، القومي والهوياتي، أن المتحوّلين الشواذ، جنسيا، أي قوميا وهوياتيا، نجحوا في إقناع الأسوياء من الأمازيغ أنهم (المتحولين) بالفعل عرب في هويتهم وانتمائهم وليسوا أمازيغيين. وهو ما جعل هؤلاء الأسوياء يطالبون المتحوّلين، بعد أن أنشأ لهم ليوطي دولة تمثّل قمة التحوّل الجنسي، القومي والهوياتي دائما، في المغرب المعاصر، بالاعتناء بلغتهم والاعتراف بهويتهم الأمازيغية. هكذا يؤدّي وضع شاذ أصلا إلى نتائج شاذة، وهي أن يطالب الأسوياء، الأحرار المحافظون على كرامتهم الهوياتية، من المتحوّلين، الموالي المغلوبين الذين تنازلوا عن كرامتهم الهوياتية، استرداد هويتهم الأمازيغية، التي أقصتها سياسة التحويل الجنسي، والاعتراف بها والعمل على تنميتها والحفاظ عليها. فيكون هذا الموقف السريالي الشاذ تأكيدا أن المتحوّلين ـ وهو ما يريدونه ـ عرب وليسوا أمازيغيين متحوّلين. مع أن الذين هم في حاجة ماسّة إلى استرداد هويتهم، التي هي عنوان كرامتهم التي فقدوها يوم فقدوا هويتهم الأمازيغية كما قلت، هم هؤلاء المتحوّلون الذين باعوا هويتهم الأمازيغية هذه مقابل خرافة الانتماء العربي ببلاد الأمازيغ. فكانت النتيجة أنهم فقدوا هويتهم الأمازيغية، وفي نفس الوقت لم يحصلوا على الانتساب إلى العروبة الموعودة لأنهم، تاريخيا وجغرافيا، أبناء شمال إفريقيا وليسوا أبناء الشرق الأوسط. وهذا ما جعل العرب الحقيقيين لا يعترفون بهم ضمن هؤلاء العرب الحقيقيين. وهكذا خسروا الأمازيغية والعروبة، وبقوا في وضع "البدون"، بلا هوية ولا أصل، وبلا كرامة هوياتية على الخصوص، والتي تتأسس على انتماء هوياتي معروف ومعترف به، معتزّين ـ ويا لهول المفارقة! ـ، في ما يخص هويتهم، بعبودية طوعية اختاروها ورضوا بها، وبمسخ ـ ومسح كذلك ـ هوياتي قبلوه واقتنعوابه.

ما هو الحل لوقف المسخ الهوياتي في المغرب؟

أمام هذا المسخ الهوياتي وهذه العبودية الهوياتية الطوعية، التي أصبحت أفيونا جديدا للمثقفين والسياسيين والحكام المغاربة، ليس هناك سوى حلّين لوضع حد لهذه العبودية وهذا المسخ، واستعادة حرية المغاربة كأمازيغ أحرار، واسترداد كرامتهم باسترداد هويتهم الأمازيغية الإفريقية.

ـ أول هذين الحلين، وإن كان يتطلّب الكثير من الصبر والوقت الذي قد يستغرق عشرات السنين، هو استمرار نضال الأسوياء من المغاربة، أي الذين لا زالوا واعين ومعتزين بانتمائهم الأمازيغي، من أجل علاج حالة الشذوذ الجنسي القومي، ووقف المسخ الانتمائي الذي يعيشه المغاربة في هويتهم الجماعية المفقودة، والتي أدّى فقدانها إلى فقدان كرامتهم الجماعية التي ترمز إليها هويتهم الجماعية الحقيقية والأصلية، حتى يكونوا مطابقين لما هم عليه، أي مطابقين لانتمائهم الجماعي الأمازيغي، مما يحررهم من العبودية الهوياتية الطوعية ويعيدهم أحرارا كما كانوا في الأصل، أي أمازيغيين في هويتهم الجماعية. هذا الحل هو الذي اختارته الحركة الأمازيغية، الناطقة باسم المغاربة الأسوياء، أي الذين احتفظوا على هويتهم الجماعية الأمازيغية وقاوموا التحوّل الجنسي ورفضوا العبودية الهوياتية الطوعية. وقد أعطى نضال الحركة الأمازيغية، منذ بداية الألفية الثالثة، مكاسب مهمة للأمازيغية لا يمكن إنكارها، وخصوصا أنه بدأ يخلق لدى عدد من المتحولين، ولو بشكل بطيء ورغم تسارع وتيرة التعريب التحويلي، الوعي تدريجيا بأنهم أمازيغيون وليسوا عربا في هويتهم الجماعية.

لكن من الأخطاء الاستراتيجية لهذه الحركة أنها تدافع عما تعتبره أمازيغية جزء فقط من المغاربة، وهم الأسوياء الذين لم يصبهم بعدُ مرض الشذوذ الجنسي، القومي والهوياتي. وهذا ما يريده المتحوّلون الذين يعتقدون أنهم أغلبية عربية، وأن الأمازيغيين يشكّلون أقلية صغيرة فقط. ولهذا، وحتى يكون دفاع الحركة الأمازيغية عن الهوية الأمازيغية الجماعية للمغاربة مجديا وفعّالا، يجب عليها أن تطالب بتحرير جميع المغاربة المتحوّلين من نير العبودية الطوعية الهوياتية، وعلى رأسهم الدولة التي يجب أن تتصرف كدولة مغربية ذات هوية أمازيغية. وهو ما يتطلب من هذه الحركة الانتقال إلى خطاب أمازيغي جديد، يركز على الهوية الأمازيغية للدولة، قبل الأفراد والجماعات.

ـ الحل الثاني، وهو سياسي، يُنتظَر أن يأتي على يد الممسك الحقيقي بزمام السلطة الحقيقية في المغرب، وهو المؤسسة الملكية، عندما تقرر أن المغرب دولة أمازيغية الهوية، مع ما يستتبع ذلك من تغيير في سياستها حتى تنسجم مع هويتها الأمازيغية المستعادة، ويسهل معها إعادة تمزيغ المغاربة المتحوّلين ليستعيدوا، هم كذلك، هويتهم الأمازيغية. إذا كان هذا الحل السياسي قد يثير الضحك لدى العديد من الذين لا يستطيعون، بسبب استحكام التحول الجنسي وهيمنة ثقافة العبودية الطوعية، حتى مجرد الحلم أن الدولة المغربية قد تعلن يوما، وبشكل صريح ورسمي، أنها دولة ذات هوية أمازيغية، إلا أنه ليس حلا مستحيلا بصفة مطلقة.

فلنتذكّر أن لا أحد كان يتوقّع أن الدولة العثمانية ستنتقل من دولة نظام ديني تقوم على مفهوم الخلافة الإسلامية إلى دولة علمانية يختفي فيها الدور السياسي للدين نهائيا، ولا أن لغتها، التي ظلت تكتب بالحرف العربي لمدة قرون، قد تتخلى عن هذا الحرف وتتبنى الحرف اللاتيني. فمثل هذه التغييرات الانقلابية كانت خارج المفكّر فيه. لكن لما قرر، ابتداء من 1923، الممسك الحقيقي بزمام السلطة الحقيقية في تركيا، وهو كمال أتاتورك، إلغاء نظام الخلافة وإعلان تركيا جمهورية علمانية، وفرض الحرف اللاتيني لكتابة اللغة التركية، بدا ما كان يُعتبر، قبل ذلك، مستحيلا وخارج المفكر فيه، أمرا عاديا ومقبولا، بل ومحمودا رحّبت به كل القوى السياسية. وفي دولة إسلامية كتونس، لم يكن أحد يخطر بباله أن الإفطار العلني في رمضان سيكون شيئا عاديا وممارسة مباحة ومقبولة. لكن لما ظهر، في التليفزيون، الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة ذات رمضان في 1962 وهو يشرب كأس عصير البرتقال، معلنا بذلك أن الصيام يؤثر سلبا على الاقتصاد ومردودية العمل والإنتاج، وأن من لا يريد الالتزام بهذه الفريضة فهو حر لا حق لأحد أن يسأله عن ذلك، بدا الأمر عاديا ومقبولا لأن أعلى سلطة قررت ذلك. لنتصور، كما في هاتين الواقعتين اللتين أحدثتا انقلابا في السياسة واللغة والدين والعقيدة، أن الملك محمدا السادس يعلن في أحد حطاباته أن المغرب دولة ذات هوية أمازيغية انسجاما مع انتمائه الترابي الإفريقي، ويجب العمل، من خلال إعادة النظر في السياسة العامة للدولة ذات العلاقة بالهوية، وإصلاح البرامج التعليمية والإعلامية والدينية...، على ترسيخ هذه الهوية بالشكل الذي يجعل جميع المغاربة يعتزون بأمازيغيتهم ويدافعون عنها ويفتخرون بالانتساب إليها. فماذا سيحدث؟ سنرى الأمناء العامين للأحزاب والوزراء والبرلمانيين يتسابقون للتصريح أن ما دعا إليه الملك هو قرار حكيم كانوا ينتظرونه منذ مدة، لأنه يعيد الأمور إلى نصابها ويصحّح الأخطاء المرتكبة في حق الهوية الأمازيغية للمغرب وللمغاربة وللدولة المغربية.

ولا يصحّ الاعتراض، ممن يُقرّون بقابلية هذا الحل للتحقق، أن اتخاذ وفرض مثل هذا القرار الانقلابي من طرف الحاكم، وبصفة انفرادية، هو تكريس للاستبداد والحكم الفردي الديكتاتوري، الذي يفرض دائما إرادته الفردية والمزاجية من الفوق، غير عابئ بإرادة الشعب. لا يصحّ الاعتراض لأن من خصائص الاستبداد والديكتاتورية استعباد الناس وقهرهم، والتضييق على حرياتهم وحقوقهم. أما عندما تكون الغاية من القرار السياسي، حتى لو كان فرديا، هو عتق الموالي المغلوبين، وتحريرهم من العبودية الطوعية، وإرجاع إليهم كرامتهم التي حُرموا منها، والانتقال بالمغرب من منبت للمهزومين إلى منبت للأحرار، ووضع حدّ لآفة التحول الجنسي وعاهة المسخ الهوياتي...، فلا يمكن إلا أن يكون هذا القرار ديموقراطيا وحكيما وعادلا وصائبا... ولا يهم بعد ذلك هل صدر عن حاكم بمفرده أم عن حكومة منتخبة، لأن العبرة بالمقاصد والنتائج وليس بالوسائل والطرق. فإذا كان هذا القرار، المحرر للمغاربة من العبودية الهوياتية الطوعية، تعبيرا عن الاستبداد والديكتاتورية، فأهلا بمثل هذا الاستبداد، ومرحبا بمثل هذه الديكتاتورية.

ولهذا أرى أن مسؤولية تخليص المغاربة من آفة الشذوذ الجنسي، القومي والهوياتي، وتحريرهم من العبودية الهوياتية الطوعية، واستعادة المغرب لسيادته الهوياتية حتى يكون منبتا فعلا للأحرار، تقع أولا على عاتق الحكام، الممسكين بزمام السلطة والمالكين للقرار السياسي النافذ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (94)

1 - سعيد الأربعاء 29 غشت 2018 - 07:16
الأمازيغ هم المغاربيون وتاريخهم هوتاريخ شمال إفريقيا قبل وبعد الاسلام بكل بساطة..
عرفوا مرحل مد وجزر وازدهار وانحطاط كسائر الشعوب، وفي اعتقادي فإن أهم مرحلة عرفها الامازيغ قبل الاسلام فهي مرحلة الملك الامازيغي العظيم ماسينيا، والملك شيشنق، وبعد الاسلام فهي مرحلة المرابطين والموحدين . هذه الاخيرة تمزت بعطاء كبير على المسنتوى التقافي والمعماري والحضاري، لكن العرب والاسلاميون القوميون نسبوا كل ذلك لانفسهم وألحقوه بحضارة وتاريخ العرب بعد أن حولوا الاسلام من دين الشعوب الاسلامية قاطبة الى دين قومي ضيق une religion identitaire أي دين العرب والعروبة. وإلا لما كان سؤال المقال ليطرح أصلا،لان الاجابة عليه من البديهيات وهي بمتابة "السماء من فوقنا"، هذا رأيي والسلام.
2 - سعيد الأربعاء 29 غشت 2018 - 07:52
مقالك هذا قسى بعض الشيء على الاجداد
كل ما حصل هو أن متقفي الامازيغ وكذلك الفرس والاتراك والهنود، عبروا خلال العصور الوسطى باللغة العربية باعتبارها اللغة العالمة والعالمية آنداك، اذ أن وضعها في تلك العصور كان يشبه وضع الانجليزية حاليا.أما الامازيغية كلغة شعبية فقد ظلت منتشرة وعصية عن التفكيك الى اليوم.. لكن اتفق معك أن الدارجة التي اخترعها الامازيغ كلغة تواصل مع العرب لعبت دور معول هدام حاصر الامازيغية كلغة وهوية في المدن والسهول دون الجبال والارياف.
تحياتي.
3 - موحند الأربعاء 29 غشت 2018 - 09:40
مقال جد قيم ونشكر من جديد استاذنا ومفركنا الامازيغي محمد بودهان ولا تغيب عنا طويلا بمقالتك النيرة. من الاخطاء القاتلة التي ارتكبها اجدادنا الامازيغ ونعيد ارتكابها الان هي اعتناق الامازيغ للعروبة قبل الاسلام. للرجوع للاصل يجب الخروج افواجا افواجا من دين العرب والمخزن.
4 - Citoyen de centre الأربعاء 29 غشت 2018 - 09:50
ابشع احتلال يتعرض له الامازيغ هو الاحتلال اللغوي والاحتلال الثقافي.الامازيغ محرومين من استعمال لغتهم في الادارات العمومية؛ الامازيغ محرومين في تسمية ابناىهم باسماء امازيغية؛ ما يعيشه الامازيغ حاليا لم يسبق له ان عاشه من قبل؛المحتل لوطنه يفرض عليه لغته وثقافته ويتعامل معه كانه مواطن من الدرجة الثالثة؛ ماذا تقولون عن اشخاص يفضلون العروبة على المغاربة؟؟؟
ماذا نقول عن مغربي يذافع عن العروبة اكثر من العرب الحقيقيين؟؟
ماذا تقول عن مغربي جسده في المغرب وعقله في المشرق؟؟
ماذا تقول عن مغربي يحتقر كل ما هو مغربي محض؟؟
ماذا نقول عن مغربي الذي اصبح عبيدا للمشارقة وخادمهم الامين؟؟
ماذا تقول عن مغربي خاىن للمغرب ويتجسس لصالح القومجية؟؟
5 - خديجة وسام الأربعاء 29 غشت 2018 - 10:19
وكأن الكاتب يختزل التاريخ ليتناسى أجزاء مهمة منه. ينطلق من فكرة خاطئة لما يكتب عن الآمازيغ ”أنهم كانوا دائما عرضة لغزو أجنبي“. فما مكانتهم بالجيوش التي كانت تغور طيلة ثمانية قرون بالأندلس وعلى جيرانها ؟ فمن سلبت حريتهم خلال تلك القرون ومن كانوا يجوبون إسبانيا والبرتغال وجنوب فرنسا بحرية تامة ؟ لربما كان القواد يتشدقون بالعربية مثل طارق بن زياد أو تكتب على لسانهم ما لم ينطقوا به أبدا، ولكن الجيوش كانت تنطلق من المغرب وتصل كذلك إلى تونس وبلاد السودان. أما التركيز على عصور الجزر لما تقوى الأوروبيون وأعادوا الآمازيغ وقوادهم العرب لقبائلهم فلم يسجله تاريخ المغرب إلا ردحا من الزمان قصير بالنسبة للسيطرة التي كان أهلها آمازيغا قارئين للعربية ومصلين بها.
6 - moussa ibn noussair الأربعاء 29 غشت 2018 - 10:45
يضع صاحب المقال الأمازيغ كلهم في سلة واحدة ليتساءل إن كانوا أحرارا أما مغلوبين وتابعين، وطبعا هذا التساؤل التعميمي يتعارض مع العلم ومبدأ النسبية. فالأمازيغ بشر ككل الناس، يوجد فيهم الحرُّ، أي المناضل والشريف والنزيه، ويوجد من ضمنهم الانتهازي والوصولي والسارق والخائن والعميل.. كما يوجد من بين الأمازيغ المستفيدون من الريع والأثرياء الذين يشكلون جزء لا يتجزأ من منظومة الدولة المخزنية ومن طبقتها الريعية الحاكمة، ويوجد من بينهم ضحايا لهذا الواقع المغربي.. وبناء عليه، لا يجوز وضع الأمازيغ كلهم في بلوك واحد، والحديث باسمهم، وكأن صاحب المقال ناطق رسمي انتخبه الأمازيغ وكلَّفوه بالحديث نيابة عنهم، ففي هذا التصرف عدوان سافر على الأمازيغ، وضرب للحرية الفردية لكل واحد منهم في أن يكون على الشكل الذي يوافقه ويرتضيه لنفسه.. احترموا حق الأمازيغ في ممارسة حريتهم يا من تعتبرون أنفسكم نشطاء الحركة الأمازيغية..
7 - WARZAZAT الأربعاء 29 غشت 2018 - 11:52
فين بني صهيون و جنوب إفريقيا...منتهى العرقية و الأبرتهايد هو ما يعيشه المغرب منذ عهد ''الاستغلال''.


كنا قبائل سواسية إلى أن جاء الاستعمار فحارب من حارب و باع الماتش من باعه...عفا الله عما سلف ولكن كمواطنوا هذا البلد يجب أن يتمتع كل فرد عرب و امازيغ و يهود و مسلمون و نصارى و بيض و صفر و حمر و بوذيون و ملاحدة و سيخ.... بنفس الحقوق كاملة...المدنية و الثقافية و اللغوية...50/50 دون تمييز أو شروط....امر في منتهى البداهة و البساطة



الحركة الأمازيغية ليست حركة تحررية قومية فقط هي حركة تقدمية تنويرية إنسانية لبناء مجتمع معاصر متحضر يضمن المساوة المدنية المطلقة أمام القانون لكل الأجناس و الملل و النحل بمن فيهم العرب.
8 - Omar الأربعاء 29 غشت 2018 - 12:38
" Un des dangers les plus graves auquel est exposé l´historien consiste en l´usage de termes modernes,dáujourd´hui por designer des pensées,sentiments,doctrines d´époques révolues ce qui transmet souvent et de manière inconsciente la signification actuelle des dits dermes à ces temps passés" Fco. CHABOD.
La notion de : ETAT depuis son utilization por Maquiavelle n´a rien avoir avec le sens actuele.PATRIE,NATION au Nord-Afrique n´aucun sens si on parle de l´époque pré-coloniale..MILLA..OUMMA..ce sont là d´autres signifiants qui sans doute avaient des signifiés plus en relation avec la religion qu´avec le territoire et la race.
Autre remarque ..je crois que les Almohades et les Almoravides avaient instauré des "Dynasties" berb`ères ..musulmanes,integristes dans un cas mais Amazighs
9 - ilyas الأربعاء 29 غشت 2018 - 12:49
مقال واضح و صريح و وطني مغربي. نشكر أ٠ بودهان على ذلك

لأن الأمازيغية واضحة و صريحة و وطنية

الأمازيغية تنتمي للوطن (المغرب)، فمن هم هؤلاء الذين يُريدون إخراج الأمازيغية من الوطن و من الإنتماء؟

سؤال للمتأسلمين و القوميين العرقيين:

ما هو حكم شرع الله في قوم (العرب و المستعربين هنا) يريد إخراج قوم (الأمازيغ هنا) من دياره؟ بمحوه و إستأصاله و منعه من كتابة و حماية لسانه كأي إنسان

أجيبونا بالشرع الإسلامي. أليس مُقترف هذا الإثم في حق مسلمين أمازيغ عليه حدّ الحرابة؟

نُذكّر المغاربة أن الأمازيغ مسلمين و يُقتَرف في حقهم من المُنكَر ما يُقترَف!

أين هم اللّطيفيّون الذي يستنكِرون و يُولولون نفاقاً التفرقة بين العرب و البربر؟ و الذين ميدانياً يفرقون بينهم فعليا، بل و يفرقون حتى بين البربر و البربر و إنكار أي حق لهم جملة و تفصيلا

في سنة 2003 دخلت الأمازيغية الوطنية إلى المدرسة الوطنية قراءة و كتابة. و هذا من حقها الطبيعي

في سنة 2018 قوانين تصدُر بالقهقري بنزع القلم و الكتابة من الأمازيغية و بلبلبتها بلهجنتها و إختيارية لمن يُريد أن يرفضها و يتبوّل عليها

يتبع..
10 - massin Aaouid الأربعاء 29 غشت 2018 - 13:08
si l'Amazigh veut dire l'Homme Libre!!! ce n'est plus le cas aujourd'hui; de nos jours l'Amazigh est devenu l'Homme a libéré
11 - ilyas الأربعاء 29 غشت 2018 - 13:18
هل يوجد في العالم مدرسة و قسم بدون قرآءة و كتابة؟ بدون ورقة و بدون قلم؟ بل تشْترط على التّلميذ بقانون أن لا يُمسَك بهما.. إنه قسم الأمازيغية الذين يريدون جعله شفويا سوقيا!

فالأبرتايد في جنوب إفريقيا كان بقوانين

الأمازيغية مشكلة على 'الهوية الوطنية' و العربية لم تكن أبدا مشكلة على وطننا هذا! حسب بعض الأهواء

الأمازيغية من حقها القرآءة و الكتابة في المدرسة. إجباريا و ليس إختياريا

و لا يحق لمغربي يتنفّس في المغرب أن يرفضها

و ختاما، ربما وجب القول أن النّكبة الأمازيغية أكبر و أفظع من النّكبة الفلسطينية..
12 - الأصنام بعد الأشراف الأربعاء 29 غشت 2018 - 13:31
وقعت هذه المعركة الفارقة في التاريخ الإسلامي بالقرب من القيروان التونسية وبالتحديد في مكان يدعى بالأصنام (الشلف حاليا) لما فيه من التماثيل الرومانية القديمة، وكانت الموقعة بين العرب الأمويين والخوارج الصفرية من البربر ومن التحق بهم من خوارج العرب، وكان هؤلاء الخوارج يستحلون دماء المسلمين ويسبون نساءهم ويسلبون أموالهم وطال أذاهم البلاد والعباد، وقد حشد الخوارج لهذه المعركة الفاصلة ما يزيد على 300 ألف مقاتل بقيادة عبدالواحد بن يزيد الهواري، وبعث هشام بن عبدالملك حنظلة بن صفوان عامله على مصر لقتال الخوارج واستئصالهم، فأخرج حنظلة جميع ما في الخزائن من السلاح وعبأ الناس ودعاهم لشرف الجهاد لإيقاف زحف الخوارج ، فاستجاب له في ليلة واحدة 5 آلاف دارع و5 آلاف نابل، ولما تقابل الجمعان كسرت العرب جفون السيوف ولزم الرجال الركب وجثوا على الأرض ، ثم كتب الله نصره للمسلمين وانهزم الخوارج وقتل منهم 180 ألف وجيء لحنظلة برأس قائدهم عبدالواحد، فخر لله ساجدا . ولما جاء نبأ النصر للعالم الليث بن سعد رحمه الله قال: ما غزوة كنت أحب أن أشهدها بعد غزوة بدر أحب إلي من غزوة القرن والأصنام.
13 - ilyas الأربعاء 29 غشت 2018 - 13:53
بالنسبة لمن هم مرضى بمرض 'الوحدة'..

فبكل وضوح في بلادنا 'الوحدة' بدون مضمون أمازيغي ليست وحدة

و 'الوحدة' ذات نَفَس إحتلالي ليست وحدة

فهذا المرض الوحدوي الذي يعني ضّمّ و خنق و إغتيال الأمازيغية ليست وحدة

إذن لفظة 'وحدة' في هذا السيّاق يُراد من وراءها شيء آخر غير الوحدة

لأن الوحدة العربية لوحدها ليست وحدة عامة. هي للعرب فقط في موطنها الأصل الشرق الأوسطي

و الوحدة الإسلامية التي لا تنبني على الأمازيغية المسلمة في بلادنا فهي ليست وحدة. لأنها وحدة عربية مُتنكّرة

الوحدة الحقيقية في بلادنا هي الوحدة الأمازيغية الحضارية التاريخية و المجتمعية الشعبية عبر العصور.. التي تمثّل و تجمع الجميع...

فإن كان من إتحاد شمال إفريقي شرق أوسطي فهو إتحاد أمازيغي عربي.. يُراعي مصالح و وجود كل شعب

فالإتحاد الأوروبي لا يسمى الإتحاد الإنجليزي أو الفرنسي بل هو إتحاد جامع لمصالح الشعوب الموجودة و ليس إتحادا إستئصاليا إلغائيا

فخدوا العبرة

و لا تكونوا مُغترّين و مخدوعين بمفهوم 'الوحدة' الغير مُتأصّلة..

لأنه ليس كل من تحذث و تكلّم العربية أو إستعرب هو عربي ..
14 - جواد الداودي الأربعاء 29 غشت 2018 - 14:02
اولا : الامازيغ لا تعني الرجال الاحرار - هذه كذبة افتراها المتعصبون للعرق البربري

ثانيا : انشاء الدول لا يكون باختيار الشعوب - انما تصنعه الظروف - يكون لزعيم قبيلة طموحات توسعية - فيتوسع على حساب القبائل المجاورة - وكلما توسع - كلما ازداد ثراءه وقوته - فتمكن من التوسع اكثر - هذه الظروف لم تتوفر للبربر - ربما لعب عامل التضاريس دورا في هذا

ثالثا : الجيش الاموي الذي هزم في معركة الاشراف لم يكن مرابطا بمنطقة شمال افريقيا - انما جاء اغلبه من الشام - اقرأ التاريخ قبل ان تكتب

رابعا : هذا الجيش انهزم - ولكن تتم ابادته - بل انتقل الى الاندلس ولعب دورا كبيرا في اخماد الثورات التي قام بها البربر هناك

خامسا : الدارجة اهجة عربية - لا علاقة للامازيغ بها - ابحث في قواعد الدارجة قبل ان تكتب التخاريف - يكفي ان تنطر ف التصغير في الدارجة وتنظر هل هو يشبه التصغير في الفصحى ام التصغير في الامازيغية؟

سادسا : (في التعليق التالي)
15 - مسلم مغربي الأربعاء 29 غشت 2018 - 14:15
لا يخفى عليكم أستاذنا المحترم بأن أغلب العلماء الربانيين الكبار سواء أهل العلم بالله من العارفين بالله كالشيخ زروق على سبيل المثال لا الحصر، أو العالم الجليل في شريعة الله السوسي السملالي أو الشيخ المختار السوسي مثلا ،وباقي العلماء في العلوم الدقيقة والعلوم الإنسانية النفعية بل وفي المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفنية والتربوية والسياسية كانوا أمازيغا أحرارا وكانوا يدودون دودا عن الحق والحقيقة والحقوق ولم ينشغلوا عن ذلك بالتعصب والعرقية بل دعوا إلى التوحيد، توحيد الربوبية والألوهية وعملوا جاهدين لأجل وحدة الأمة الإسلامية وليس للتفرقة والفرقة، تعلمون سيدي أن مئات اللغات واللهجات انقرضت عبر العصور والأزمنة لكن لغة القرآن الكريم العربية واللغة الأمازيغية حفظهما الله إلى جانب لغات أخرى وهو الحفيظ الحافظ، يسرني أن أقرأ لكم وأنتم تدافعون عن الأمة الإسلامية وعن المغاربة بكل أطيافهم ولما لا عن الجهة التي تنحدرون منها لنرقى وننهض في عبادة بعلم،أنذاك سنتذوق طعم الحرية والعدالة بحق.
16 - عابر سبيل الأربعاء 29 غشت 2018 - 14:20
رغم محاولة كمال أتاتورك فصل تركيا عن محيطها الإسلامي وإلحاقها بأوروبا، فإن تركيا لا تزال دولة إسلامية ويحكمها الإسلاميون، ورغم توسلاتها المتكررة الانضمام للاتحاد الأوروبي فإن جميع محاولاتها في هذا الشأن لم تصل إلى مبتغاها، وكان مصيرها الصدُّ من طرف الأوروبيين، كما أن مساعي بورقيبة لتحجيم دور الدين في الحياة الاجتماعية والسياسية التونسية لم يكتب لها النجاح، فحركة النهضة الإسلامية تعتبر اليوم أكبر حزب سياسي تونسي وهو يشارك بشكل وازن وفاعل في الحكم.. والخلاصة هي أن هوية الشعوب لا تتحدد بمرسوم رئاسي أو أميري أو سلطاني يُفرضُ بقرار من الفوق كما يتوهم صاحب المقال.. الهوية سيرورة تاريخية تتفاعل فيها الثقافة المحلية مع الأجنبية وتندمج خلالها مشاعر ساكنة بقعة من الأرض لكي تصبح هوية واحدة متعددة ومتناغمة ومتعايشة بين مكوناتها.. لا وجود لعرق خالص يفرز هوية خالصة في أرض خالصة.. الأعراق تتداخل وتتشابك وتندمج في بعضها البعض بفعل العوامل الثقافية والدينية والروحية والمصالح المشتركة.. ومن يريد أن ينشئ عرقا نقيا في المغرب بهوية عرقية نقية، يفكر، شعر بوعي أو دون وعي منه، بعقلية عنصرية متخلفة وتأحيدية..
17 - KITAB الأربعاء 29 غشت 2018 - 14:32
حاولت جاهداً أن أفهم شيئاً عن الحرية التي يعنيها الكاتب من "أمازيغ أحرار" ، وأن هذه الحرية حالت بينهم وتأسيس الدول والمماليك... فقد يعني أن الحرية إذا لم تكن لها ضوابط تحولت بصاحبها إلى حيوان غرائزي همه إشباع حاجياته ونزواته، فهل الأمازيغي الحر هو من يرفض الانخراط في أي نظام "حتى القبلي" ليحافظ على سذاجته، لكن بعض الغلاة منهم ما زالوا يربطون "حريتهم" هذه بأن يعيشوا في معزل عن كل سلطة قد تحد من "عربداتهم" والثوران في كل من يحاول أن يرسم لهم حدودا في العيش والتجاور مع الآخر، وهل الأمازيغي الحر هو الذي لا يقبل بالآخر؟ أو الذي يجب ألا يكون تابعا لنظام دولة ؟ هذه "الحرية" التي يصر بعضهم على إلصاقها بالأمازيغي لتحمل أكثر من دلالة، وقد تذهب في سياقات مغرضة ومتعددة، وتحياتي
18 - جواد الداودي الأربعاء 29 غشت 2018 - 14:36
سادسا : الحرية تكمن في القدرة على الاختيار - اختيار اي شيء - اختيار التخلي عن دين واتباع دين - التخلي عن لغة واتباع لغة - التخلي عن نمط عيش واتباع نمط عيش - وبما انك لا تقبل ان يترك الامازيغ الديانة التي كان عليها آباءهم - ولا تقبل أن يتركوا اللغة التي كانوا يتكلمون بها - ولا تقبل تخليهم عن نمط عيشهم القديم - فهذا يعني انك لست مع الحرية - انت ضدها جملة وتفصيلا
19 - anir الأربعاء 29 غشت 2018 - 14:51
" هؤلاء المتحوّلون الذين باعوا هويتهم الأمازيغية هذه مقابل خرافة الانتماء العربي ببلاد الأمازيغ. فكانت النتيجة أنهم فقدوا هويتهم الأمازيغية، وفي نفس الوقت لم يحصلوا على الانتساب إلى العروبة الموعودة لأنهم، تاريخيا وجغرافيا، أبناء شمال إفريقيا وليسوا أبناء الشرق الأوسط. وهذا ما جعل العرب الحقيقيين لا يعترفون بهم ضمن هؤلاء العرب الحقيقيين. وهكذا خسروا الأمازيغية والعروبة، وبقوا في وضع "البدون"، بلا هوية ولا أصل، وبلا كرامة هوياتية على الخصوص، والتي تتأسس على انتماء هوياتي معروف ومعترف به، "معتزّين ـ ويا لهول المفارقة! ـ، في ما يخص هويتهم، بعبودية طوعية اختاروها ورضوا بها، وبمسخ ـ ومسح كذلك ـ هوياتي قبلوه واقتنعوابه. "

انه توصيف لما يعيشه المستعربون بالمغرب مع الاسف .
20 - النكوري الأربعاء 29 غشت 2018 - 14:57
ما ذكره الكاتب حقائق تاريخية لا يمكن تزويرها
يبقى ان نبحث لماذا فضلت النخب الامازيغية الانتساب الى غير قومهم ؟ فهذا لم يحدث فقط في المرحلة الاسلامية بل حتى في المرحلة القرطاجية و الرومانية ؟ و هذه العادة انتقلت الى المرحلة الاسلامية فأصبح عندنا من ينتسب الى الاشراف و العرب الى ان عرى علم الجينيات هذه الادعاءات كثيراً ما تصادفني أشعار لأمازيغ ينسبون فيها انفسهم تارة الى حمير و تارة اخرى الى قيس العدناني و تارة اخرى الى الاشراف حتى من الاسر التي حكمت كالمرينيين و الموحدين و المرابطين الخ
لكن ما يحيرني حقيقة هو كيف نجمع بين هذا و بين حب الامازيغ للحرية و الاستقلال حيث ان الامازيغ أعلنوا في عهد الرومان الخلافة المسيحية تحت مذهب الدوناتيين و هذا في نهاية القرن الرابع الميلادي لم تمر 3 قرون حتى أعلن ميسرة المطغري و بعده خالد الزناتي الخلافة الاسلامية على مذهب الخوارج ثم عند انتقالهم الى المذهب السني و التشيع أسسوا خلافة محلية كخلافة الإدارسة و الفاطمية و حتى الاموية في الاندلس فكانوا اول من أعلن خلافة محلية و طردوا العرب من شمال افرقيا و هذا لم يحدث لدى الشعوب الاسلامية الاخرى
21 - Aigle marocain الأربعاء 29 غشت 2018 - 15:08
Au commentateur N 20:
La langue Amazighe est plus naturelle au Maroc que d'autres langues; le darija morocain est un melange de Tamazighte et de l'arabe imposée par force sur les marocains.
والله ارحم مصطفى كمال الذي اخرج تركيا من الظلمات الى النور.ولا نسامح ابدا من فرض علينا لغة القومجية.
22 - ⴰⵔⴳⴰⵣ الأربعاء 29 غشت 2018 - 15:18
وبفضل تبنّي الدولة لسياسة التحويل الجنسي، أصبح كل شيء يعمل من أجل هذا التحويل ويصبّ فيه: فالإسلام كما يمارَس في المغرب هو أداة للتحويل الجنسي (وهو ما يتنافى مع تعاليم الإسلام)؛ اللغة العربية كما تدرَّس وتُفرض في المغرب ليس الهدف منها أن تتقَن وتستعمل كلغة، بل أن تُستخدم كوسيلة للتحويل الجنسي؛ التعليم لا يرمي إلى تكوين مواطن كفء، مكتسب للمعرفة والمهارات والكفاءات، بل إلى تكوين مواطن متحوّل من جنسه الأمازيغي إلى جنس عربي؛ الأحزاب لا تؤطر المغاربة ليكونوا مواطنين يشاركون في السياسة وتدبير الشأن العام، بل تؤطرهم في إطار تعريبهم وتحويلهم جنسيا...

الواقع مع الاسف الشدديد ، أصبحنا شعبا ممسوخا ومعوقا هوياتيا وفاقد للبوصلة
23 - جواد الداودي الأربعاء 29 غشت 2018 - 15:52
23 - Aigle marocain

منذ عدة سنوات وانا اسمع الامازيغ يقولون بان الدارجة خليط عربي امازيغي

ولكن لا احد يقدم الدليل على ذلك

ترمون جملة الخليط وانتم جاهلون بقواعد الدارجة وبقواعد الامازيغية

بل كثير منكم لا يفهم الامازيغية

يكفيه ما قاله له كهنة معبد الامازيغية

ولو قالوا له حتى ان الانجليزية من اصل امازيغي لقبل ذلك

العلم هو الفيصل

هات علما لا غبار عليه سنصدق كل ما تقول

سنصدق حتى ان الامازيعية هي ام اللغات

تقبل تحدي ان نبحث في قواعد الدارجة وقواعد الامازيغية ونقارن بينهما؟
24 - patriote الأربعاء 29 غشت 2018 - 16:55
لا افهم لمادا يصر القوميون الاسلاميون العرب على اقحام الدين الاسلامي في كل موضوع يتعلق بالامازيغية ويحاولون الخلط بين العروبة والاسلام وكان العروبة هي ركن من اركان الاسلام مع العلم ان معظم الشعوب الاسلامية ليست عربية ولا تفهم العربية .
لاحظوا ان كل الشعوب الاسلامية التي حافظت على هويتها ولغتها كالفرس والاتراك واندونيسيا نمت وتطورت بعكس الشعوب التي تعربت وتخلت عن هويتها ولغتها كالاقباط والنوبيين والامازيغ بقيت متخلفة وجاهلة .
25 - عقبة بن نافع الفهري الأربعاء 29 غشت 2018 - 17:14
مهما كانت الدولة قمعية واستبدادية فإنها تبقى أرقى الأشكال الحضارية التي وصلها الإنسان لتنظيم أحواله الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية.. طبعا من حق الإنسان أن يطمح إلى أن تكون له دولة عادلة وتحقق له التنمية والتطور والازدهار وترتقي به إلى أعلى المراتب بين الأمم، ومن حقه أن ينتقدها ويسعى لتغييرها إذا كانت دولة ظالمة وقاهرة وفاسدة، بدولة مخالفة لها وتكون وفقا لرغباته، فالدولة في حد ذاتها، كانت تعتبر منذ غابر الأزمان، كمؤسسة، ضرورة من ضرورات الحياة الجماعية البشرية، ولا أحد، بفكر عاقل، يمكنه التهوين من وجودها والحلم بالتخلي عنها..

صاحب المقال يتحدث عن الحرية كنقيض للدولة عند الأمازيغ، فهم في نظره، كانوا لا يقيمون للدولة أهمية من منطلق عشقهم للحرية.. إذا كان هذا الطرح صحيحا فهمنا لماذا عاش الأمازيغ طوال تاريخهم تحت نير الاحتلال، من الفينيقيين إلى القرطاجنيين، إلى الرومان، والولدان والبيزنطيين ثم العرب، بحيث لم تكن لديهم دولة تحمي استقلالهم، لأنهم كانوا زاهدين فيها، ويعتبرونها نقيضا للحرية..

لعلهم متمسكون بحنين جارف لسلطة أمغار، فهي التي في رأيهم تجسد لهم الحرية كما يفهمونها..
26 - مومو الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:23
يقول صاحب المقال ما يلي: (( الإسلام كما يمارَس في المغرب هو أداة للتحويل الجنسي.. اللغة العربية كما تدرَّس.. ليس الهدف منها أن تتقَن وتستعمل كلغة، بل أن تُستخدم كوسيلة للتحويل الجنسي؛ التعليم لا يرمي إلى تكوين مواطن كفء، مكتسب للمعرفة والمهارات والكفاءات، بل إلى تكوين مواطن متحوّل من جنسه الأمازيغي إلى جنس عربي؛ الأحزاب لا تؤطر المغاربة ليكونوا مواطنين يشاركون في السياسة وتدبير الشأن العام، بل تؤطرهم في إطار تعريبهم وتحويلهم جنسيا..)

لم يوضح صاحب المقال كيف تتم عملية التحويل الجنسي، عبر الإسلام والتعليم والأحزاب.. هل يقول أئمة المسجد إن الكلام بالأمازيغية حرام شرعا؟ أنا شخصيا أديت صلوات الجمعة مرارا في مساجد أئمتها أمازيغ، وقدموا خطبهم الأولى بالأمازيغية، ولم أفهم منها شيئا.. وكيف يقوم التعليم والأحزاب بالتحويل الجنسي؟ هل إذا قيل للتلاميذ إن الأمازيغ بايعوا المولى إدريس سلطانا عليهم بعد أن أنكحوه ابنتهم كنزة، يكون ذلك تحويلا جنسيا لهم؟

اهدأ يا سي بودهان، فنحن لم يعد لدينا لا تعليم ولا أحزاب، والدين في يد السلطة تجيره لمصلحتها، واللغة العربية تواجه حصارا خانقا في عقر دارها..
27 - Citoyen de centre الأربعاء 29 غشت 2018 - 19:12
Pour jouad daoudi: n'oublie pas que les vrais arabes ne comprennent pas le dialecte marocain(darija) car ce dialecte n'estpas purement arabe et loin de la langue des bedoins.les vrais arabe mon frère te voient et te nomment un(berbere) pour eux tu n'est pas comme eux parce que tu n'est pas le vrais arabe comme les autres arabes; pour bien comprendre les choses je tu conseille de lire les commentaires des vraisarabes(saoudiens) au cours de la coupe du monde........
28 - أثر أنترنت على دول وهمية! الأربعاء 29 غشت 2018 - 19:13
يقول كاتب المقال :(فرغم أن الاحتلال العربي لبلاد ...)لكن والتاريخ والنتائج التشريحية والدلائل العلمية لبقايا الانسان في جبل إيغود تقول( "إن الاكتشافات المذهلة من جبل إيغود تثبت الروابط الوثيقة للمغرب العربي مع بقية أجزاء القارةالأفريقية في وقت ظهورالإنسان العاقل)والاستنتاج الوحيد هناهو لوكان الكاتب افريقيا لعلم ان مفهوم الدولة دخيل على الكثير من اعراف افريقيةوجاء مع فنيقين ومشارقة, يقول كاتب(من منبت الأحرارإلى منبت المهزومين والمغلوبين)و بينما اتصفح ارشيف عسكري فرنسي وجدت بعض ابناء قبيلته من من قاتلوا فيBataille de Pueblaحملة غزوالمكسيك سنة 1874 مع الحركين الى جبهات القتال في قارات اخرى إن الكثير مما يردده الكاتب من افكار وأوهام قبلية يقف عائقاامام تشكيل دولة فخطابه بعيد عن خطاب الافارقة المصرين والليبين الذين حكموا اول دول في العالم بمصر وكان لون بشرتهم رمثي وكانت لهم كثابةوعمران بعكس الكاتب الذي يكره هويته الاسلامية العربية وبحت عن مثالوجيا بربرية فبركها مستشرقون لقد صدق ابن خلدون حين قال ان وجود العرب قديم في شمال افريقيا قدم البربر (الزنوج) انفسهم...)و أما الباقي فبعضهم غير هرافة
29 - رشدي البقال الأربعاء 29 غشت 2018 - 19:31
طبقا لما جاء في مقال السي بودهان فإن الإنسان المغربي، لكي يكون حُرّا، وعلى حقيقته، وفي سجيته الأصلية، فإن عليه أن يقبل بأن يكون أمازيغيا، ويُسلِّم بهذا الأمر، ويعتبره خارج أي نقاش، وإذا رفض المغربي أن يُصنَّفَ كأمازيغي، فإنه عبد ومستلب ومتحول جنسيا، حتى إن كان من أصول عربية أو أندلسية أو إفريقية أو متوسطية، وليس أمازيغيا..

هل هذا التصور عن الإنسان المغربي، تصور عقلاني وعلمي؟ ألا يصادر من المغربي حقه في أن يكون، كما هو في موروثه الجيني والثقافي؟ أليست هذه شمولية مطلقة تسعى لصبغ كل الناس بلون واحد؟

لكن إذا رفض جزء من المغاربة هذا الطرح، ماذا يقترح صاحب المقال كخيار لمواجهة رفضهم؟ إنه يدعو صراحة لممارسة الدكتاتورية والاستبداد ضدهم؟ إنه يصرخ، بلا حياء ولا خجل، بأعلى صوته هاتفا: (( أهلا بمثل هذا الاستبداد، ومرحبا بمثل هذه الديكتاتورية)).

السي بودهان ضد ما يفترض أنها ديكتاتورية عروبية، لكنه يريد استبدالها بديكتاتورية أمازيغية، يكون غير الأمازيغ ضحاياها.. ولا غرابة في ذلك، فمن المستحيل على العرقي أن يكون ديمقراطيا وحداثيا ومنفتحا، إنه في جوهره استبدادي ورجعي ومنغلق، مهما ادَّعى عكس ذلك..
30 - الامازيغ صنفان ... الأربعاء 29 غشت 2018 - 20:12
...الامازيغ القدماء الذين علمهم الفينيقيون التجارة والحرف اليدوية القديمة ، وعلمهم الرومان الجندية و علمهم الاسلام العزة والكرامة وطلب الجاه والرئاسة، هذا الصنف من الامازيغ منهم من تعرب وبقي في بلاده ومنهم من هاجر وتحول الى فرنسي او هولندي او الماني او اسباني.
الصنف الثاني هم الامازيغ الاشباح الذين يوجدون في خيال واذهان اعضاء الكونغريس الامازيغي العالمي واعضاء ليركام المغربي وهم في طور التصنيع في قوالب لغة جديدة عبارة عن خليط لهجات تكتب بتيفيناغ والمثل الاعلى القائد الفرعون شيشناق وعقيدة اكسيل والكاهنة.
31 - عجيب الأربعاء 29 غشت 2018 - 20:20
ما هي القيمة المضافة للكرة الارضية أو للبشرية
إدا أصبحت يوما ما المعاملات المغربية كلها باللهجة البربرية
32 - استفيقوا رجاء قبل فوات الاوان! الأربعاء 29 غشت 2018 - 20:37
خطورة جريمة التعريب, لا تكمن فقط في تعريب اللسان والمدرسة و اسماء البشر والشجر والحجر, بل بالدفع ل"شرقنة و دعشنة" المجتمع المغربي ذو الهوية الامازيغية الاصيلة واسبتدال عقليته الديموقراطية اللائكية بالفطرة بعقلية استبدادية متاسلمة, محتقرة للمراة ومهووسة بجسدها

و تغيير ملامح شخصيته المتسامحة مع جميع الاديان والمعتقدات و الاقليات بشخصية متزمتة ومريضة لاتتقبل الاختلاف; تسمم بعضها بالظلامية الاخونجية و اصيب بعضها الاخر بعدوى القومجية العروبية الفاشية اللتان تفرخان جحافل من المستلبين والعنصريين والفاشلين و حتى الارهابيين!

واصبحت "اموراكوش" التي انشات ممالك قوية و امبراطوريات عظيمة طوال تاريخها المجيد, مجرد دولة ضعيفة متخلفة ومتسولة, تتخبط في مستنقع الشرخ الاوسخ و تابعة لمشيخات الخليج التي لم تخرج بعد عقليتها الهمجية و لا سلوك اهلها من ظلمات البداوة والرجعية رغم المظاهر الخداعة

مؤسف جدا استمرار المغرب عضوا في جامعة الذل والعار لا يجمعهم سوى استبداد و فساد انظمتهم, وفقر وجهل شعوبهم و عقم وجودهم وخراب بلدانهم وخيانة و تامر بعضهم ضد بعض, حتى اصبحوا اضحوكة العالم وحقل تجارب لاسلحة الدول العظمى
33 - Mohamed elgjini الأربعاء 29 غشت 2018 - 22:08
your really a bunch of hypocrites, and most of all this guy who call himself KK.
You guys you are the most complicated being on this earth.
34 - جواد الداودي الأربعاء 29 غشت 2018 - 23:23
38 – Visiteur

في كل لهجة عربية هناك كلمات خاصة لا يفهما الا اصحاب اللهجة – هل هذا يعني ان كل اللهجات العربية غير عربية؟

انت عصرت دماغك لتخرج كلمات بعيدة عن الفصحى التي تعرف – ولكن عندما ستتكلم بشكل عادٍ – سترى انك تتكلم بكلام بمقدرو اي عربي فهم ازيد من 97 بالمئة منه

ملاحظات :

ديال اصلها (الذي لـ)
بحال = ب + حال – بحال كذا = على هيئة كذا
لوس اصلها (سلف) – قلبت ومدّت فصارت (لوسف) ثم حذفت الفاء
الحولي هو الخروفي الذي دار عليه الحول
آش منحوتة من أي شيء – ويماثلها بالمشرق (إيش) و(ويش)
بيتي خاصة بمراكش واغلبية المغاربة يقولون بغيتي – وهو فعل عربي معناه اردت
نقّر فعل عربي مليار بالمئة ومعناه قفز
اشحال اصلها اي شيء حال
دري مفرد دراري – كلمة عربية مليار بالمئة ومعناها الاطفال
شتهم اصلها شفتهم – وفي جميع اللهجات العربية تجد هذا الفعل ومعناه رأى
هبيل كأهبل في المشرق العربي
35 - عائد من حيفا.. الخميس 30 غشت 2018 - 01:36
بسم الله الرحمان الرحيم

مقال مدهون بعصبية بودهان..

الهوية المغربية لا تقبل المزايدات ..وقد حسم أمرها منذ ما يزيد عن أربعة عشر قرنا، حين جاءنا هذا الدين العظيم الذي وحد المغاربة قاطبة..ثم بعدها أحب المغاربة الأحرار لغة الضاد إلى جانب لغتهم الأمازيغية اللغة العروبية أخت العدنانية في الرضاعة دما ولبنا وشيء من سدر مخضود.. هذا السدر الذي عاش ردحا من الزمن في شبه جزيرة العرب..

فمن يزايد على هوية المغاربة من ؟!

الهوية قلناها مرارا وتكرارا على هذا المنبر..هي هوية ذات تركيبة رباعية، تتركب من الدين الاسلام وهو دين الدولة مع احترام باقي الأديان المعدودة على رؤوس الأصابع واللسان وهو لسان عروبي بجميع لغاته ولهجاته والجغرافيا من طنجة حتى الگويرة مع صلات الجوار من المحيط إلى الخليج وثم التاريخ الممتد من آلاف السنين إلى أن يرث الله المغرب مغربا..

فمتى كان المغاربة مستعبدون وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا..! فلماذا هذا التحامل ولماذا هذا النعت بالتحول الجنسي..؟! وأي تحول جنسي لمن يقول حقيقة الأمر والذي تنعتونه بالمستلب إلا أنه يقول ما جهله الآخرون متوخيا الموضوعية..!

وما معنى أن تكون مغربيا..؟

يتبع..
36 - جواد الداودي الخميس 30 غشت 2018 - 01:50
التصريف في الامازيغية من كتاب 44 درسا لمحمد شفيق :

الماضي المثبّت : ئسْوا --- شَرِب

الماضي المنفيّ : ؤر يسْوي --- مَا شَرِبَ = لمْ يَشرَبْ

الحاضر المثبّت : أر يسّا = أل يسّا = لا يْسّا --- يشرب

الحاضر المنفيّ : ؤردا يْسّا = ؤرا يْسّا --- لا يشرب

المستقبل المثبت : أد يسو --- سيشرَبُ

المستقبل المنفي : ؤراد يسو --- لن يشرب

المستقبل المثبت، فيه معاودة : أد يسّا --- سيشربُ (ويُعاوِد الشرب ويُلازمه)

ترك المعاودة في مستقبل : ؤراد يسّاَ لن يَشرب (ولن يعاود)

الأمر : سو --- اِشرَبْ

النهي : أد ور سّا --- لا تشْربْ

الأمر بالمعاودة : سّا --- اِشربْ (وعاوِد الشّرب ولازمه)

النهي عن المعاودة : أدور سّا --- لا تشرب (ولا تعاودْ)

وهذا التصريف في الدارجة :

(( بالدارجة : شرب – ما شربش))

(( بالدارجة : كيشرب – ما كيشربش))

((بالدارجة : غيشرب – ما غيشربش))

((بالدارجة : اشرب – ما تشربش))

اين وجه الشبه بين التصريف في اللغتين؟؟؟

لا توجد اي علاقة تربطهما ببعض
37 - Visiteur الخميس 30 غشت 2018 - 02:05
الى السيد الداودي:
الشربيل ديال الخوادرية بحال البلغة ديال لوسي.
لوسي هنا ياعزيزي تعني اخ الزوج بالنسبة للزوجة.وما علاقة لوس بسلف ايها الفاهم المزدوج؟؟؟ لا تعلم اي شى عن الامازيغية لانك لست مغربيا حثى 50/100,.
38 - عائد من حيفا.. الخميس 30 غشت 2018 - 02:24
يتبع

نعم..ما معنى أن تكون مغربيا..؟

أن تكون مغربيا يجب أن تكون وطنيا بالدرجة الأولى لأن حب الأوطان من الإيمان..هذا الوطن الذي نضحي من أجله بالغالي والنفيس بالرغم من إكراهات الآخر..هذا الآخر قد يكون السياسي وقد يكون الإداري وقد يكون التافه وحتى الرويضبة.

أن تكون مغربيا يجب أن تنسجم مع ذاتك في احترام تام لمبادئ هذا الوطن التي ترتكز على مقومات التركيبة الرباعية لهويتنا، وكما أشرت إليها وهي الدين واللسان والجغرافيا والتاريخ..

نعم..قد نختلف في مفاهيم هذه التركيبة الرباعية..لكن هل يجوز أن يكون المغربي متحولا جنسيا حسب مفهوم بودهان..؟!

هل المغربي حين يعتز بدينه ولغته العروبية وجغرافيته وتاريخه..هل هو متحول جنسيا..؟!
الجواب عكس ما يذهب إليه بعض خدام الأكاديمية الفرنسية الداعمون للغة موليير على حساب لغتهم الأم بل وقد يمضي الأمر بأحدهم حد الإلحاد وهذا ورب الكعبة المشرفة لهو التحول ليس الجنسي فقط بل الفطري.

نعم..أنا لن أقول أمازيغي عربه الاسلام كما يحلو للبعض..ولكن، أقول أنا مغربي عروبي..لساني عروبي وديني الاسلام..ولن أتخلى عن أمازغيتي العروبية..فأين هو التحول الجنسي بربكم..؟!

قد يتبع
39 - Aigle marocain الخميس 30 غشت 2018 - 02:44
Si tu donnes la signification de Tadla ou:Taounate ou tetouan ou Tanger ou guerssif ou n'importe quelle ville marocain tu prouver que tu soit un vrais marocain.je sais d'avance que t'arrives pas à ce résultat ce que montre bien que ntre frère daoudi ne connais pas le maroc et la langue des marocains purs
40 - النكوري الخميس 30 غشت 2018 - 08:46
بعضهم اراه قد اجتهد على -عادة القدافي- في إرجاع اصول الامازيغ و لغتهم الى العرب ؟ و اجد هذا الطرح التخميني لا يستقيم و الواقع .العرب شعب حديث جدا بل علماء التاريخ و الاثار يكادون يجمعون على ان العرب جاءت من الاعراب و تعني البدو و سكان الصحراء و حتى اليمنيين قديما لو قيل لهم عربي لوجدوا ذلك اهانة لهم .و ما معنى ان يكون الدين الاسلامي ركنا من اركان الهوية العربية بينما رواد الفكر العروبي مسيحيون و هم من أوجدوا هذه الفكرة اعني العروبة من اجل مقاومة الهوية الدينية الاسلامية التي كانت تجعل منهم اهل ذمة !
القوميون العرب سببوا في حروب أهلية و طائفية لازالت نيرانها مشتعلة و هم السبب في إيقاض مشاعر القومية لدى الامازيغ .هذا الطرح العروبي نسب كل ما أنتجته الشعوب الاسلامية من حضارة و علم و تاريخ و ملاحم الى نفسه مثلا عالم و فيلسوف ولد و ترعرع و درس في كازخستان الاعجمية و لانه كتب بالعربية فهو فيلسوف عربي عند هؤلاء جردوا كل الشعوب الاسلامية من مقوماتها الحضارية و اقصوها من مشاركتها للحضارة الاسلامية اما الشعوب الاخرى كالامازيغ فيرددون على مسامعهم خرافة 'اللسان العروبي القديم '
41 - مستحثات من عصر الديناصورات الخميس 30 غشت 2018 - 11:07
أتعس موقف يوجد فيه المرء هو عندما يكون في الخيار الخاطئ، ولكنه يعتقد جازما مع نفسه أنه في الخيار الصائب، و يستقتل ويستميت من أجل أن يظل قابعا في هذا الخيار،ويردد نفس الشعارات الحنجورية التي لاصدى لها.

هذه التراجيديا تنطبق كثيرا على كل من مستهم لوثة القومجية العروبية التخريبية النافقة وكل المصابين بالشذوذ الجنسي والهوياتي.

فبالرغم من الانهيار المدوي لمعابد البعثية على رؤوس كهنتها من ناصر وبومدين والسادات وصدام ومبارك و بنعلي و صالح و القذافي وعبد العزيز المراكشي الذي اصر لمذة 40 سنة على انشاء جمهوريته العربية البدوية في اقاليمنا الجنوبية و لم يتبقى منهم سوى الجرو الذي خلفه "الاسد"...

وبالرغم من ان ايديولوجيتهم كانت وبالا على شعوب المنطقة باستمرار الاستبداد والفساد والتخلف وتفشي الامية والجهل و اضطهاد الاقليات وتوالي الهزائم والنكبات والنكسات والضربات الموجعة...

و رغم سفك الدماء والخراب والفوضى ورجوع العبودية الى المنطقة بعد تحالف فلول البعثية مع الوهابية .. فلازال مداويخ العروبة من يتامى القذافي وعفالقة "Amur-Akuç" يصرون على شعار:

"امة عربية(وهمية) واحدة .. ذات رسالة(متفحمة) خالدة"
42 - الرياحي الخميس 30 غشت 2018 - 11:41
الى جواد الداودي
بعد التحية ف{بيتي} ليست خاصة بأهل مراكش بل موجدة فكل في اغلب اللهجات السعودية والليبية
صاحب جملة { الخوادرية } مضحك يبهدل نفسه
اما عن الكاتب فَلَو انه قام ببحث ميداني وزار واد زم دكالة عبدة زعيتر شراردةومكت هناك عدة شهور لقلنا ربما فهو أصلا ولو كان متضلع في الفصحى لا يفهم الدارجة مثله مثل محمد شفيقاللذي اخترع كلام لا يوجد بتاتا في الدارجة
في السبعينات زارنا وفد كوتي في دكالة ومشو طولا وعرضا
يسجلون أقوال الناس في الاسواق وأي مكان وكان تقريرهم ان اللغة يقول : العروبية المغربية عربية قحة فصيحة
43 - فاسي الخميس 30 غشت 2018 - 14:13
إلى فيزيتور أو وعزي المسعور


حين تسأل إن كانت مصطلحات من نوع، الخوادريا، وجيمي، وغَوْفَلْ على ربُّو.. مفهومة في الشرق، فإنك تسأل عن لغة ليست الدارجة المغربية المتداولة على نطاق واسع بين المغاربة.. أنت تتكلم هنا بلغة الشماكريا والسلاكط والذين يعيشون في قاع المجتمع مسطولين بالقرقوبي والجوانات والسيليسيون، وهذه ليست دارجة وليست لا عربية ولا أمازيغية.. الدارجة المغربية ذات الأصول العربية التي يتكلمها كل المغاربة هي مثلا: مشيت للسوق نشري الخضرا.. جاني لعطش وشربت كاس بارد ديال الما.. الحانوت اللي حدا دارنا مولاه ظريف وتايتفاهم.. هذه هي الدارجة المغربية.. أما المصطلحات التي تريد أن تنسبها أنت إليها، فليست منها في شيء.. ولا يمكن لإنسان عاقل أن يتلفظ بها.. تلك لغة المجنونين والمعتوهين والمرضى نفسيا بالمازوشية..
44 - جواد الداودي الخميس 30 غشت 2018 - 15:15
37 - Visiteur

تقول : ((لوسي هنا ياعزيزي تعني اخ الزوج بالنسبة للزوجة. وما علاقة لوس

بسلف ايها الفاهم المزدوج؟؟؟))

تشرح لي معنى اللوس لانك ظننت انني لا اعرفها

وتتساءل عن علاقة لوس بسلف

هذا يعني انك لا تعرف العربية جيدا

اليك معنى سلف من معجم اللغة العربية : ((سِلْف المرأة : شقيقُ زوجِها))
45 - الى الرياحي الخميس 30 غشت 2018 - 15:34
الرياحي
هناك برامج وثائقية لاهل الخليج ممن لهم اصول قبائل التغريبة (من التغريب و هذا حكم تعزيري في الفقه الاسلامي ومعناه النفي ) جالوا تلك المنطقة التي تحدثت عنها في تعليقك و كانوا يسألون عن الاثار الحضارية و المعمارية لقبائل التغريبة فلم يعثروا على شيء بله ان تكون الدارجة لغتهم لانهم كانوا يتواصلون بالفصحى و لا يفهم بعضهم بعضا
زرت بداية هذا الشهر مدينة مراكش العريقة عاصمة دولة الامازيغ فركبت مرة العربة السياحية و كنت اسأل صاحبها عن بعض المآثر فيجيب " هادشي قالوا لينا بنوه الشلوح هاد الصور كامل فيه 18 كيلو متر بناه الشلوح " و العرب اذن ؟ العرب " قالوا لينا جاو فواحد لوقت وغير رجال ليجاو وبقاو هنا اتزوجوا شلحيات هادشي ليسمعنا" هكذا يوضح هذا العرّاب السياحي تاريخ مدينة مراكش العريقة و اهلها لكن المسكين لما حدثته عن عرب المغرب -و كان الرجل متدينا تعرفه بالششية السوسية - كانت عبارة " احفيظ الله " يرددها بدون انقطاع و خاصة لما سمع انهم سرقوا الحجر الاسود و هدموا الكعبة و قتلوا 30 الف حاج يوم التروية
46 - لوسيور الخميس 30 غشت 2018 - 16:13
العملة الزائفة هي السبب...البلاكيور المزور واسغفال الشعوب...انصح كاتب المقال وعصيد ان يقرأوا كتاب ''النجوم الزاهرة في اخبار مصر والقاهرة''...والله ستكون مدينا بالشكر طيلة حياتك..فرحم الله من نشر مقالتي ووعى قصدي
47 - جواد الداودي الخميس 30 غشت 2018 - 16:31
الى 45 :

العرب دخلوا المغرب وهم يستعملون الدارجة - لا الفصحى

والبرامج الوثائقية ليست مصادر موثوقة

اليك مصدرا موثوقا : تاريخ ابن خلدون

وهو مصدر يخفيه كهنتك عنك لكي لا تملأ رأسك الا بأكاذيبهم

دخول العرب المغرب

الخبر عن دخول العرب من بني هلال وسليم المغرب من الطبقة الرابعة وأخبارهم

هنالك

(1)

كانت بطون هلال وسليم من مضر لم يزالوا بادين منذ الدولة العباسية

وكانوا أحياء ناجعة بمجالاتهم من قفر الحجاز بنجد‏

فبنو سليم مما يلي المدينة

وبنو هلال في جبل غزوان عند الطائف‏

(2)

ولما تغلب شيعة ابن عبيد الله المهدي على مصر والشام

وكان القرامطة قد تغلبوا على أمصار الشام

فانتزعها العزيز منهم وغلبهم عليها وردهم على أعقابهم إلى قرارهم بالبحرين

ونقل أشياعهم من العرب من بني هلال وسليم

فأنزلهم بالصعيد وفي العدوة الشرقية من بحر النيل

يتبع
48 - جواد الداودي الخميس 30 غشت 2018 - 17:01
(3)

وحلف المعز لينقضن طاعتهم ((أي طاعة الفاطميين))

وليحولن الدعوة إلى بني عباس

ويمحون اسم بني عبيد من منابره

ولج في ذلك وقطع أسماءهم من الطراز والرايات

وبايع القائم أبا جعفر بن القادر من خلفاء بني العباس

وخاطبه ودعا له على منابره

سنة سبع وثلاثين

437 ((الموافق لـ 1045/1046))

وبعث بالبيعة إلى بغداد‏

ووصله أبو الفضل البغدادي

وحظي من الخليفة بالتقليد والخلع وقرئ كتابه بجامع القيروان

ونشرت الرايات السود

وهدمت دار الإسماعيلية

(4)

وبلغ الخبر إلى المستنصر معد الخليفة بالقاهرة وإلى الشيعة الرافضة من كتامة

وصنائع الدولة

فوجموا وطلع عليهم المقيم المقعد من ذلك وارتبكوا في أمرهم‏

يتبع
49 - اصل البدون الخميس 30 غشت 2018 - 17:02
اغرب ما قرات في تعليق لاحد المستعربين ان البدون العرب في الخليج اصلهم ايرانيون وليسوا عرب مع العلم ان لا احد من عرب الغليج ينفي عروبة البدون فهم عشائر عربية معروفة دابت على الترحال في الصحراء قبل تشكيل دول الخليج من طرف المستعمر الانجليزي وهنا بدات مشكلة العرب البدون حيت رفضت تلك الدول منحهم الجنسية .
وسؤالي لهدا المستعرب ادا كان عرب الخليج وهم العرب الاقحاح يعترفون بعروبة البدون وهم الدين يعيشون معهم مند قرون فكيف تدعي انت انهم ايرانيون وليسوا عرب وانت تعيش في اقصى شمال افريقيا هل تريد ان تقنعنا بانك عربي اكثر من عرب الخليج ؟
وهل تظن ان العرب سيقبلون بك كواحد منهم وادا كن الامر كدالك فلمادا تحتاج الى كفيل للدخول الى بلادهم ؟
50 - جواد الداودي الخميس 30 غشت 2018 - 17:26
(5)

وكان أحياء هلال هؤلاء الأحياء من جشم والأثبج وزغبة ورياح وربيعة وعدي

في محلاتهم بالصعيد كما قدمناه

فأشار الوزير أبو محمد الحسن بن علي اليازوري باصطناعهم

والتقدم لمشايخهم

وتوليتهم أعمال إفريقية

وتقليدهم أمرها

ودفعهم إلى حرب صنهاجة

ليكونوا عند نصر الشيعة

والسبب في الدفاع عن الدولة‏

فإن صدقت المخيلة في ظفرهم بالمعز وصنهاجة كانوا أولياء للدعوة وعمالاً بتلك

القاصية‏

وارتفع عدوانهم من ساحة الخلافة

وإن كانت الأخرى فلها ما بعدها‏

وأمر العرب البادية أسهل من أمر صنهاجة الملوك

فتغلبوا على هديه وشورانة‏

(6)

فبعث المستنصر وزيره على هؤلاء الأحياء

سنة إحدى وأربعين

441 ((الموافق لـ 1049/1050))

وأرضخ لأمرائهم في العطاء

ووصل عامتهم ببعير ودينار

لكل واحد منهم وأباح لهم إجازة النيل‏

وقال لهم ‏:‏

قد أعطيتكم المغرب

وملك المعز بن بلكين الصنهاجي العبد الآبق

قلا تفتقرون

(7)

وكتب اليازوري إلى المغرب ‏:‏

أما بعد فقد أنفذنا إليكم خيولاً فحولاً

وأرسلنا عليها رجالاً كهولا

ليقضي الله أمراً كان مفعولاً

يتبع
51 - Visiteur الخميس 30 غشت 2018 - 17:43
وجود بني هلال وبني معقل في اراضي الامازيغ غير مرغوب فيه لانهم لوثوا كل شى وشوهوا ثقافة ايمازيغن وخربوا حضارتتهم وزوروا تاريخ شمال افريقيا.
الله ارحم مصطفى كمال الذ اخرج تركيا من الظلمات الى النور.
52 - جواد الداودي الخميس 30 غشت 2018 - 17:50
(8)

فطمعت العرب إذ ذاك

وأجازوا النيل إلى برقة

نزلوا بها وافتتحو أمصارها واستباحوها

(9)

وكتبوا لإخوانهم بشرقي النيل يرغبونهم في البلاد

فأجازوا إليهم بعد أن أعطوا لكل رأس دينارين

فأخذ منهم أضعاف ما أخذوه

(10)

وتقارعوا على البلاد‏

فحصل لسليم الشرق

وأقامت هيب من سليم

وأحلافها رواحة

وناصرة

وغمرة

بأرض برقة‏

(11)

وسارت قبائل دياب

وعوف

وزغبة

وجميع بطون هلال

إلى إفريقية ((تونس حاليا)) كالجراد المنتشر

لا يمرون بشيء إلا أتوا عليه

حتى وصلوا إلى إفريقية

سنة ثلاث وأربعين‏

443 ((الموافق لـ 1051/1052))

(12)

عسكر (المعزّ) بظاهر القيروان‏

وبعث بالصريخ إلى ابن عمه

صاحب القلعة القائد بن حامد بن بلكين

فكتب إليه كتيبة من ألف فارس سرحهم إليه

واستنفروا زناتة

فوصل إليه المستنصر بن خزرون المغراوي

في ألف فارس من قومه‏

وكان بالبدو من إفريقية مع الناجعة

من زناتة وهم أعظم ساداتهم‏

وارتحل المعز في أولئك النفر

ومن لف لفهم من الأتباع والحشم والأولياء

ومن في إيالتهم من بقايا عرب الفتح

وحشد زناتة والبربر

وصد نحوهم في أمم لا تحصى

يناهز عددهم فيما يذكر ثلاثين ألفاً

يتبع
53 - cosmos الخميس 30 غشت 2018 - 17:57
لا احد حر حتى يبرهن لنفسه انه حرا
اذا لم تعلم المعلوم والمجهول لا يمكن لك حل المعادلة

الرياضيات اتامزيرت
54 - Patriote الخميس 30 غشت 2018 - 18:13
Jomo Kenyatta, a dit « Lorsque les Blancs sont venus en Afrique, nous avions nos terres et ils avaient leur Bible. Ils nous ont appris à prier les yeux fermés : lorsque nous les avons ouverts, les Blancs avaient nos terre et nous leur Bible ». Ceci n’est-il pas aussi applicable sur les arabes venu d'arabie et nos ancètres amazighs ?
oui, malheureusement c'est bien ce qui s'est passé .!
55 - الى الاخ الرياحي و جواد الخميس 30 غشت 2018 - 18:15
الى الاخ الرياحي و جواد
لكن ابن خلدون يقول ما يلي
"إفريقية والمغرب لما جاز إليها بنو هلال وبنو سليم منذ أول المائة الخامسة وتمرسوا بها لثلاثمائة وخمسين من السنين قد لحق بها وعادت بسائطه خراباً كلها بعد أن كان ما بين السودان والبحر الرومي كله عمراناً تشهد بذلك آثار العمران فيه من المعالم وتماثيل البناء وشواهد القرى والمدر"
اظن ان التتر و قبائل الوندال لم تفعل هذا رغم التراخدية التي سجلها الشعراء في رثاء بغداد و ما فعله الوندال بالمدن المغاربية فقد هدموا سوق اهراس عن بكرة ابيها الا انهم اسسوا دولة عاصمتها قرطاج حاضرة شمال افريقيا بالمقابل هذه القبائل العربية دمرت و عاثت في الارض فسادا ولم تبن شيء و لم تؤسس دولة
56 - جواد الداودي الخميس 30 غشت 2018 - 18:33
(13)

وكانت رياح

وزغبة

وعدي حيدران من جهة فاس‏

(14)

ولما تزاحف الفريقان

انخذل بقية عرب الفتح

وتحيزوا إلى الهلاليين

للعصبية القديمة

وخانته زناتة وصنهاجة

وكانت الهزيمة على المعز

وفر بنفسه وخاصته إلى القيروان‏

(15)

وانتهبت العرب من جمع مخلفه

من المال والمتاع والذخيرة

والفساطيط والرايات

وقتلوا فيها من البشر ما لا يحصى‏

يقال إن القتلى من صنهاجة

بلغوا ثلاثة آلاف وثلثمائة‏

(16)

ثم نازلوه بالقيروان

وطال عليه أمر الحصار

وهلكت الضواحي والقرى

بإفساد العرب وعيثهم

وانتقام السلطان منهما

بانتمائهم في ولاية العرب‏

ولجأ الناس إلى القيروان

وكثر النهب واشتد الحصار

وفر أهل القيروان إلى تونس وسوسه

وعم النهب والعيث في البلاد‏

(16)

ودخلت تلك الأرض

سنة خمس وأربعين

445 ((الموافق لـ 1053/1054))

وأحاطت زغبة ورياح بالقيروان‏

ونزل مؤنس قريباً من ساحة البلد‏

وفر القرابة والأعياص من آل زيري

فولاهم موسى قابس وغيرها‏

ثم ملكوا بلاد قسطنطينة كلها

وغزا عامل ابن أبي الغيث منهم

زناتة ومغراوة فاستباحهم ورجع

يتبع
57 - جواد الداودي الخميس 30 غشت 2018 - 19:08
(17)

واقتسمت العرب بلاد إفريقية

سنة ست وأربعين

446 ((الموافق لـ 1054/1055))

وكان لزغبة طرابلس وما يليها

ولمرداس بن رياح باجة وما يليها‏

(18)

ثم اقتسموا البلاد ثانية

فكان لهلال من تونس إلى الغرب

وهم‏ :‏

رياح

وزغبة

والمعقل

وجشم

وقرة

والأثبج

والخلط

وسفيان‏

(19)

وتصرم الملك من يد المعز

وتغلب عائذ بن أبي الغيث

على مدينة تونس وسباها‏

وملك أبو مسعود من شيوخهم

بونة صلحاً‏

وعامل المعز على خلاص نفسه

(20)

وصاهر (المعزّ) ببناته ثلاثة من أمراء العرب

فارس بن أبي الغيث

وأخاه عائذاً

والفضل بن أبي علي المرادي‏

(21)

وقدم (المعزّ) ابنه تميم إلى المهدية

سنة ثمان وأربعين

448 ((الموافق لـ 1056/1057))

ولسنة تسع بعدها

449 ((الموافق لـ 1057/1058))

بعث إلى أصهاره من العرب

وترحم بهم ولحق بهم بالقيروان

واتبعوه فركب البحر من الساحل

وأصلح أهل القيروان

يتبع
58 - ميمون الهجام الخميس 30 غشت 2018 - 19:13
الشعب المغربي عربي أمازيغي مسلم في أغلبيته المطلقة.. الثقافة العالمة والمكتوبة السائدة فيه هي الثقافة العربية الإسلامية منذ ما يفوق 13 قرنا. فهذه الثقافة موجودة في كل بيت، وفي كل نفس بشرية مغربية في أي جهة من جهات المغرب من طنجة إلى الكويرة.. لكن صاحب المقال يرى عكس ذلك، ويطلب من الحاكم المغربي التنكر لهذه الحقيقة التاريخية، وأن يوجه خطابا للمغاربة يقول لهم فيه إن الشعب المغربي ليس لا عربيا ولا مسلما، وهو أمازيغي خالص، ويتعين على هذا الشعب أن ينظر إلى نفسه وذاته وتاريخه وثقافته على هذا الأساس، وإذا لم يقبل الشعب هذا القرار يهدده الحاكم باللجوء بالسحق والمحق، فكما يقول صاحب المقال: (( أهلا بالاستبداد، ومرحبا بالديكتاتورية)) إذا كانت في هذا الاتجاه..

هل يوجد حاكم له ذرة من العقل في عالمنا يمكنه التصرف على هذا النحو الغريب الذي يدعوه إليه صاحب المقال؟ بل هل كتابة هذا المقال تدل على أن صاحبه كتبه وهو في كامل وعيه وعقله السليم؟؟

شخصيا أشك في ذلك، فالتاريخ لا يعود إطلاقا إلى الوراء، آثاره النفسية يستحيل مسحها من النفوس. من يتوهم غير ذلك، يعلن أنه داعشي، ولكن بالصيغة الأمازيغية..
59 - صدق من لا ينطق عن الهوى(ص) ! الخميس 30 غشت 2018 - 19:18
جاء في صحيح البخاري; الذي هو اصح كتاب بعد كتاب الله, الحديث رقم 1814 وجاء فيه:
(حدثنا آدم حدثنا شعبة حدثنا الأسود بن قيس حدثنا سعيد بن عمرو, أنه سمع ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

( إِنَّنا أُمَّةٌ أُمِّيَّةٌ لَا نَكْتُبُ وَ لَا نَحْسُبُ؛ فالشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا، يَعْنِي مَرَّةً تِسْعَةً وَعِشْرِينَ وَمَرَّةً ثَلَاثِينَ...).

هذا دليل اخر على ان العرب كما هو معروف, كانوا امة امية جاهلة لا يربطها بالقراءة او الكتابة او الحساب او الطب او الهندسة او بابسط امور الفلك, سوى الخير والاحسان.
اما الزراعة و الطبخ و اللباس, فحدث و لا حرج.
ولازالت تلك البقعة من كوكبنا عقيمة و شعبها مجرد مستهلك الى يومنا هذا!

و اقول لمستلبي و مسخ شمال افريقيا و موالي نجد و الحجاز: عاش من عرف قدره.

كان الله في عونكم , فقد فضحت الانترنيت و الشيخ غوغل اكاذيبكم و دجلكم و تزويركم لتاريخ الغير وقرصنة حضاراتهم كالطفيليات.

من المؤسف ان تعيش اجسادكم ان لم نقل جثتكم في مغرب القرن الواحد و العشرين و عقولكم و ارواحكم لازالت في جزيرة القحط البدوية الاعرابية و عالقة في القرن السابع وظلماته.
60 - filali الخميس 30 غشت 2018 - 19:38
اكبر خطء ارتكبه اجدادنا الامازيغ هو جلبهم لقبائل بني هلال من تونس وزرعهم بين القبائل الامازيغية . هؤلاء البدو جلبوا معهم بداوتهم وتخلفهم الجاهلي واحقادهم وكراهيتهم العنصرية القبلية .
ويكفي تصفح تعاليق احفادهم على هسيريس لتجدها مليئة بالكراهية والعنصرية والحقد على كل ما هو امازيغي متناسين فضل الامازيغ عليهم الدين اقتسموا معهم ارضهم و اطعموهم من جوع وامنوهم من خوف بعد ما كانوا جياع، حفاة وعراة . ولولا كرم الامازيغ وفضلهم على هؤلاء البدو لاصبح احفادهم اليوم يعيشون ماساة العرب البدون في دول الخليج .
حقا صدق من قال اتق شر من احسنت اليه .

انشر يا ادمن التعليق ليس فيه ما يخل بقواعد النشر ، هو عبارة عن حقائق تاريخية معروفة و موثقة .
61 - جواد الداودي الخميس 30 غشت 2018 - 19:42
(22)

فأخبرهم ابنه المنصور بخبر أبيه

فساروا بالسودان والمنصور‏

وجاء العرب فدخلوا البلد واستباحوه

واكتسحوا المكاسب وخربوا المباني

وعاثوا في محاسنها وطمسوا من الحسن والرونق معالمها‏

واستصفوا ما كان لال بلكين في قصورها

وشملوا بالعيث والنهب سائر من فيها

وتفرق أهلها في الأقطار

فعظمت الرزية وانتشر الداء وأعضل الخطب‏

(23)

ثم ارتحلوا إلى المهدية

فنزلوها وضيقوا عليها بمنع المرافق وإفساد السابلة‏

(24)

ثم حاربوا زناتة بعد صنهاجة

وغلبوهم على الضواحي

واتصلت الفتنة بينهم

(25)

وأغزاهم صاحب تلمسان

من أعقاب محمد بن خزر

وارسل جيوشه مع وزيره أبي سعدى

خليفة اليفرني فهزموه

وقتلوه بعد حروب طويلة‏

واضطرب أمر إفريقية

وخرب عمرانها وفسدت سابلتها‏

(26)

وكانت رياسة الضواحي

من زناتة والبربر لبني يفرن

ومغراوة

وبني يمانوا

وبني يلومان‏

(27)

ولم يزل هذا دأب العرب وزناتة

حتى غلبوا صنهاجة وزناتة على ضواحي إفريقية والزاب

وغلبوا عليها صنهاجة

وقهروا من بها من البربر

وأصاروهم عبيداً وخدماً بباجة‏

يتبع
62 - حضارة قبيلة بنو هلال العظيمة! الخميس 30 غشت 2018 - 20:07
مقدمة ابن خلدون:

((ان العرب لا يتغلبون إلا على البسائط , وذلك أنهم بطبيعة البداوة والتوحش الذي فيهم أهل انتهاب وعيث وينتهبون ما قدروا عليه, فكل معقل أو مستصعب عليهم فهم تاركوه إلى ما يسهل عنه ولا يعرضون له. والقبائل الممتنعة عليهم باوعار الجبال بمنجاة من عيثهم و فسادهم لأنهم لا يتسنمون إليهم الهضاب ولا يركبون الصعاب ولا يحاولون الخطر.و أما البسائط فمتى اقتدروا عليها بفقدان الحامية وضعف الدولة فهي نهب لهم وطعمة))

((باب في أن العرب ابعد الناس عن الصنائع: والسبب في ذلك أنهم اعرق في البداوة وابعد عن العمران الحضري وما يدعو إليه من الصنائع وغيرها.والعجم من أهل المشرق وأمم النصرانية المحيطة بالبحر الرومي أقوم الناس عليها لأنهم اعرق في العمران الحضري وابعد عن البداوة وعمرانه))

((فالحجر مثلا أنما حاجتهم إليه لنصبه أثافي القدر، فينقلونه من المباني ويخربونها عليه ويعدونه لذلك. والخشب أيضا أنما حاجتهم إليه ليعمروا به خيامهم ويتخذوا الأوتاد منه لبيوتهم فيخربون السقف عليه لذلك فصارت طبيعة وجودهم منافية للبناء الذي هو أصل العمران هذا هو حالهم على الدوام. اما الكتب فيطرحونها في النهر او في النار))
63 - الى جواد الخميس 30 غشت 2018 - 20:32
التاريخ يفهم من خلال السياق و جمع النصوص
الواقع هؤلاء البدو كما ذكر ابن خلدون كانوا يعيشون على الترحال و كانوا ينتقلون بين الحجاز و نجد كما ذكر ابن خلدون و لم تنقله و هو انهم كانوا يغيرون على الحجاج و يقطعون الطرق و ابن خلدون ينقل عن المؤرخين الآخرين و بالرجوع الى نصوص مؤرخي الشرق نجد انهم كانوا دائما في صراع مع العباسيين حيث كانوا يقتلون و يسرقون الحجاج و انتقلت معهم هذه الثقافة الى شمال افريقيا فعندما ذكر أبن خلدون انهم اقتسموا مجالات ليبيا و تونس و شرق الجزائر حاليا فالمقصود منه انهم قسموا هذه الجغرافيا الشاسعة للسرقة و قطع الطرق و الاعتداءات على السكان الخ و ليس المقصود منه انهم أسسوا دولا و اقاموا نظما ادارية و حضارية كما تفعل الشعوب المتحضرة و انما المقصود انهم فعلوا كما يفعل المافيا حيث يقسمون بينهم المناطق لترويج المخدرات و اما ان المعز العالم الذي الف كتبا في الهندسة يزوج بناته لهؤلاء فهذا بعيد جدا و لا يصدق لعله زوجهم الإماء ليتحايل عليهم
64 - سمية من الدانمارك الخميس 30 غشت 2018 - 20:43
إلى رقم 57

يفاخر علينا الأمازيغ بأنهم أحرار وأبطال وفرسان ولم يسبق لهم أن خضعوا لأي نوع من الاحتلال، وأنهم طردوا الغازي العربي من بلاد تمازغا في موقعة الأشراف، وتمكنوا من تدمير الدولة الأموية، ومن وقتها وهم ينعمون بالحرية والسيادة والاستقلال من العرب.. لكنك تقول لنا في تعليقك المشار إليه: إن العرب جاؤوا إلى تمازغا، ودمروا كل عمرانها، وخربوها تخريبا أكثر مما فعل التتار في المشرق..

إذا كنتم أبطالا وأحرارا فلماذا فشلتم في الدفاع عن أرضكم ومنعتم العرب من تدمير حضارتها؟ كيف لبدو همج متخلفين، طبقا لوجهة نظركم، أن يتمكنوا من هزمكم، واحتلال أرضكم، وتدمير كافة منشآتها؟؟؟

فإما أنكم أحرار وشجعان ولم تسمحوا للعرب باحتلال أرضكم، وإما أنكم انهزمتم أمام العرب، واحتلوا أرضكم وغزوها واستباحوها، وصارت ملكا لهم رغما عن أنوفكم..

السردية التاريخية الأمازيغية كلها متناقضات مضحكة...
65 - Citoyen de centre الخميس 30 غشت 2018 - 21:15
لي فاهم اش اعاود السمى جواد الداودي اشرح ليا شويا.ما يكتبه هذا الشخص وخاصة في التعاليق الاخبرة يسمى التخربيقولوجيا.اقول لهذا الاخ: المغرب هو بلاد الامازيغ واللغة الامازيغية هي لغة المغاربة الحقيقيين؛ اما من تعرب بطريقة او باخرى او هو من عبيد القومجية فنسميه بمغربي متقومج او امازيغي تعرض لغسيل الذماغ او من الذين يتقاضون اجرة من عند اسياده البيترودولار لضرب واضعاف تامازيغت؛ رغم تذخلاتكم العرجاء وعروبتكم المزعومة والمتوحشة فان تامازيغت قادمة وبقوة وان مستقبل المغرب هوتامازيغت.
66 - جواد الداودي الخميس 30 غشت 2018 - 21:17
(28)

وشعوبهم لذلك العهد كما قلناه

زغبة ورياح والأثبج وقرة

وكلهم من هلال بن عامر‏

وربما ذكر فيهم بنو عدي

ولم نقف على أخبارهم

وليس لهم لهذا العهد حي معروف‏

فلعلهم دثروا وتلاشوا وافترقوا في القبائل‏

وكذلك ذكر فيهم ربيعة

ولم نعرفهم لهذا العهد

إلا أن يكونوا هم المعقل كما تراه في نسبهم‏

وكان فيهم من غير هلال

كثير من فزارة وأشجع من بطون غطفان

وجشم بن معاوية بن بكر بن هوازن

وسلول بن مرة بن صعصعة بن معاوية

والمعقل من بطون اليمنية

وعمرة بن أسد من بني ربيعة بن نزار

وبني ثور بن معاوية بن عبادة بن ربيعة البكاء بن عامر بن صعصعة

وعدوان بن عمرو بن قيس بن عيلان‏

وطرود بطن من فهم بن قيس

إلا أنهم كلهم مندرجون في هلال وفي الأثبج منهم خصوصاً

لأن الرياسة كانت عند دخولهم للأثبج وهلال

فأدخلوا فيهم وصاروا مندرجين في جملتهم

وفرقة من هؤلاء الهلاليين لم يكونوا من الذين أجازوا النيل لعهد اليازوري أو

الجرجاني‏

وإنما كانوا من قبل ذلك ببرقة أيام الحاكم العبيدي

يتبع
67 - جواد الداودي الخميس 30 غشت 2018 - 21:44
(29)

ولما غلب الموحدون سائر الدول بالمغرب

في سني إحدى وأربعين وخمسمائة

541 ((الموافق لـ 1146/1147))

وزحف شيخ الموحدين المؤمن إلى إفريقية

فوفد عليه بالجزائر أميران منهم لذلك العهد

أبو الجليل بن شاكر من الأثبج

وحباس بن مشيفر من رجالات جشم

فتلقاهما بالمبرة وعقد لهما على قومهما ومضى لوجهه‏

(30)

وفتح (المؤمن) بجاية سنة تسع وخمسين‏

559 ((الموافق لـ 1163/1164))

(31)

ثم انتقض العرب الهلاليون

واعصوصبوا على دعوة صنهاجة

وكان أمير رياح فيهم

محرز بن زناد بن بازخ

من إحدى بطون بني علي بن رياح

(32)

فلقيتهم جيوش الموحدين بسطيف

وعليهم عبد الله بن المؤمن

فتواقفوا ثلاثاً

علقوا فيها رواحلهم

وأثبتوا في مستنقع الموت أقدامهم

ثم انتقض في الرابعة جمعهم

واستلحمهم الموحدون

وغلبوا عليهم وغنموا أموالهم

وأسروا رجالهم وسبوا نساءهم

واتبعوا أدبارهم إلى فحص سبتة

يتبع
68 - الى جواد مرة اخرى الخميس 30 غشت 2018 - 22:11
حكاية الهلاليين انتهت في معركة سطيف يقول ابن خلدون (ثم انتقض العرب الهلاليون على دعوة صنهاجة وكان أمير رياح فيهم محرز بن زناد ابن بادخ إحدى بطون بني علي بن رباح فلقيتهم جيوش الموحدين بسيطف وعليهم عبد الله بن عبد المؤمن فتوافقوا ثلاثا علقوا فيهما رواحلهم وأثبتوا في مستنقع الموت أقدامهم ثم انتقض في الرابعة جمعهم واستلحمهم الموحدون وغلبوا عليهم وغنموا أموالهم وأسروا رجالهم وسبوا نساءهم واتبعوا أدبارهم إلى محصن سبتة ثم راجعوا من بعد ذلك بصائرهمم واستكانوا لعز الموحدين وغلبهم فدخلوا في دعوتهم وتمسكوا بطاعتهم وأطلق عبد المؤمن أسراهم )
الاعراب أبادهم الموحدون و من بقي منهم هرب الى الصحراء و الأقسام الاخرى وزعوا على تراب شمال افريقيا و بقوا على ثقافتهم و هي الغزو و قطع الطرق على القوافل كما هي عادتهم في الجزيرة و حتى ابن صاحب الصلاة قال انهم بمجرد ان وفدوا على السلطان في مراكش يقبلون رجليه و يديه حتى تنادى الناس ان السرقة قد عمت و حتى لما ذهبوا معه الى الاندلس كانوا يسرقون و كان الخليفة الامازيغي يعفو عنهم و يبرر ذلك بالفقر
ما كين والو بلى ما تتعب راسك
69 - كاره العرقيين الخميس 30 غشت 2018 - 22:20
حسب بودهان كان المغاربة حتى حدود سنة 1912 كلهم أمازيغ، ولا يتكلمون إلا الأمازيغية، وحاليا، حسب الإحصاءات الرسمية الأخيرة، فإن نسبة عدد المتكلمين بالأمازيغية تتجاوز بالكاد 24 في المائة من مجمل الساكنة، طبقا لهذه المعطيات والمجريات التي تمشي فيها الأمور ببلدنا، حيث توسع انتشار التعليم باللغة العربية والفرنسية وجميع اللغات الحية، ومع فشل الحركة الأمازيغية في استصدار القانون الخاص بترسيم الأمازيغية وإخراجه إلى الوجود، ومع عقمها وهامشيتها المجتمعية بسبب تطرف أعضائها وعدوانيتهم المرضية، يجوز القول إن الأمازيغية في طريقها للانقراض.

ففي حدود سنة 2050 على أبعد تقدير سيكون المغرب خاليا تماما من اللهجات الأمازيغية الثلاث، السوسية والريفية والأطلسية.. ولا عزاء وقتها للصنميين العرقيين المنغلقين الحاقدين حقدا جنونيا وهستيريا على العرب والمسلمين..
70 - موحى وحمو الزياني الخميس 30 غشت 2018 - 22:51
الدولة المرابطية والموحدية والمرينية والوطاسية كانت أمازيغية لجهة عرقها، ولكنها كانت دولة عربية لجهة اللغة التي كانت تتواصل بها مع شعبها، والتي خلَّفت لنا بها ثراتها المكتوب الزاخر.. دولة أمازيغية وتحكم بالعربية دليل آخر على أن الأمازيغ لم تكن لهم حتى في أوج قوتهم لغة أمازيغية كتابية خاصة بهم، وكانوا يستنجدون بالعربية للتواصل بينهم، لا أعرف بماذا كان الأمازيغ سيحكمون ويؤلفون ويشيدون حضارتهم لولا وجود اللغة العربية المجيدة..؟؟ كانوا المساكين سيبدون كحالة عابرة في زمن غابر.. فضل العربية على الأشقاء الأمازيغ لا يقدر بثمن، ولا ينكره إلا الجاحدون من نشطاء الحركة البربرية العرقية الرجعية..
71 - جواد الداودي الخميس 30 غشت 2018 - 23:37
(33)

ثم راجعوا من بعد ذلك بصائرهم

واستكانوا لعز الموحدين وغلبهم

فدخلوا في دعوتهم وتمسكوا بطاعتهم

وأطلق عبد المؤمن أسراهم

ولم يزالوا على استقامتهم

ولم يزل الموحدون يستنفرونهم في جهادهم بالأندلس

وربما بعثوا إليهم في ذلك المخاطبات الشعرية

فأجازوا مع عبد المؤمن ويوسف ابنه كما هو في أخبار دولتهم‏

(34)

ولم يزالوا في استقامتهم

إلى أن خرج عن الدولة

بنو غانية المسوفيون أمراء ميورقة

أجازوا البحر في أساطيلهم إلى بجاية فكبسوها

سنة إحدى وثمانين وخمسمائة

581 ((الموافق لـ 1186/1187))

لأول دولة المنصور

وكشفوا القناع في نقض طاعة الموحدين

ودعوا العرب بها فعادت هيف إلى أديانها‏

وكانت قبائل جشم

ورياح

وجمهور الأثبج

من هؤلاء الهلاليين أسرع إجابة إليها‏

(35)

ولما تحركت جيوش الموحدين إلى إفريقية لكف عدوانهم

تحيزت قبائل زغبة إليهم

وكانوا في جملتهم

يتبع
72 - الى موحا حمو الخميس 30 غشت 2018 - 23:50
الى موحا حمو صاحب الاسماء المتعددة
كل الدول التي حكمت شمال افريقيا امازيغية و الاعراب ليست لهم و لو دولة واحدة zero
اما قضية اللغة فمسلمو جنوب الصحراء من السود الى اليوم يتعبدون بالامازيغية فأسماء العبادات كالصلوات الخ الى اليوم امازيغية عندهم و لعلمك فأن الأذان و خطبة الجمعة الخ في عهد الموحدين كانت بالامازيغية و قد شنع عليهم الفقهاء و لازالوا يذكرون انها من بدع الموحدين اما خطب الخليفة في القصر سواء في الاندلس او مراكش او القيروان الخ فكانت بالامازيغية راجع ان شئت كتب المؤرخين كابن صاحب الصلاة و صاحب القرطاس الخ
لكن مشكلتكم معاشر احفاد الاعراب انكم تجهلون التاريخ و تعيشون الأحلام بسبب خطاب القومية العربية المضلل
73 - جواد الداودي الجمعة 31 غشت 2018 - 00:07
(36)

ولحق بنو غانية بفاس

ومعهم كافة جشم ورياح

ولحق بهم جل قومهم من مسوفة

وإخوانهم لمتونة من أطراف البقاع

واستمسكوا بالدعوة العباسية

التي كان أمراؤهم

بنو تاشفين بالمغرب يتمسكون بها

فأقاموها فيمن إليهم من القبائل والمسالك

ونزلوا بفاس‏

وطلبوا من الخليفة ببغداد

المستنصر تجديد العهد لهم بذلك

وأوفدوا عليه كاتبهم عبد البر بن فرسان

فعقد لابن غانية

وأذن له في حرب الموحدين‏

واجتمعت إليه قبائل بني سليم بن منصور

وكانوا جاؤوا على أثر الهلاليين

عند إجازتهم إلى إفريقية‏

وظاهره على أمره ذلك قراقوش الأرمني‏

فاجتمع لعلي بن غانية من الملثمين

والعرب والعجم عساكر جمة

وغلب الضواحي وافتتح بلاد الجريد

وملك قفصة وتوزر ونفطة‏

(37)

ونهض إليه المنصور من مراكش يجر أمم المغرب

من زناتة والمصامدة وزغبة من الهلاليين وجمهور الأثبج

فأوقعوا بمقدمته بفحث غمرة من جهات قفصة‏

(38)

ثم زحف إليهم من تونس فكانت الكرة عليهم

وفل جمعهم واتبع آثارهم

إلى أن شردهم إلى صحارى برقة

وانتزع بلاد قسطيلية وقابس وقفصة من أيديهم‏

يتبع
74 - جواد الداودي الجمعة 31 غشت 2018 - 00:56
(39)

وراجعت قبائل جشم ورياح من الهلاليين طاعته

ولاذوا بدعوته

(40)

فنفاهم إلى المغرب الأقصى‏

وأنزل جشم ببلاد تامسنا ((ما بين سلا ومراكش))

ورياحاً ببلاد الهبط وأزغار مما يلي سواحل طنجة إلى سلا‏

((يعني أنه أسكنهم بمنطقة السهول الغربية))

((نفس المنطقة التي يقول سكانها اليوم بانهم عرب))

((نفس المنطقة التي يتكلّم فيها الناس اليوم بالعربية))

انتهى
75 - متسائل الجمعة 31 غشت 2018 - 00:59
عجيب امر هؤلاء الاعراب ، بمجرد خروجهم من جزيرتهم القاحلة وغزوهم بلاد العجم اصبحوا بقدرة قادر شرفاء واسياد بعد ما كانوا يدفنون بناتهم في القبر وهن احياء ، كما عرفوا بكونهم كانوا اشد كفرا ونفاقا ، يعيشون في الصحراء تحت خيمة برفقة البعران ، يشربون البانها وابوالها كما جاء على لسانهم ،وكانوا يفتخرون بكونهم اميين وجهلاء ، وفجاة اصبحوا خبراء في الزراعة والعمارة والطب والرياضيات وعلم الفلك ويقدرة قادر اصبحوا بنات حضارة في بلدان العجم كيف يستقيم هذا ؟
اجيبوني من فضلكم .
76 - جمر أمازيغي=Asfad amaziƔ الجمعة 31 غشت 2018 - 01:10
17 تغريبة،"يتبع"
إقرأ تاريخ الطبري، واقرأ "التغريبة الهلالية"..
بنو هلال وبنو سليم وبنو معقل، وبنو "كلب" وفزارة وأشجع وغيرها من قبائل الجزيرة العربية إتبعت دعوة القرامطة.
المذهب القرمطي،نسبة إلى حمدان بن الأشعث ويلقب بقرمط لقصر قامته وساقيه.
وهي حركة باطنية هدامة،اعتمدت هذه الحركة التنظيم السري العسكري،وكان ظاهرها التشيع لآل البيت والانتساب إلى محمد بن إسماعيل بن جعفر الصادق وحقيقتها الإلحاد والإباحية وهدم الأخلاق والقضاء على الدولة الإسلامية
خربوا الحرم المكي وسرقوا النيزك المريخي
تم نفيهم من نحد إلى بادية سوريا،بسبب هجماتهم على القوافل وخصوصا الحجاج، وفي سوريا إستمروى في نفس الهجمات والقتل واللصوصية قتل حتى أطفال الكتاتيب،ويتم نفيهم و"تغريبهم" إلى سعيد مصر جنب حلفائهم في المذهب الشيعي،الفاطميين،الذين اطلقوهم (بدينار لكل واحد،كمرتزقة) على الإمارة الأمازيغية السنية الصنهاجية في تونس، هناك تلقفهم الأمازيغ الموحدين، ليضعوا حدا لتغريبتهم ويدجنومهم في تمسنا! اقرأ للمؤرخ Bernard lugan

Kant Khwanji
77 - جواد الداودي الجمعة 31 غشت 2018 - 01:19
76 - متسائل

لا عجيب ولا هم يحزنون

العرب نوعان عرب البادية وعرب الحواضر

عرب البادية الذين هاجروا الى شمال افريقيا هم بنو هلال وبنو سليم ومن رافقهم

وعرب الحواضر هم عرب العراق والشام واليمن

وهؤلاء عرفوا الحضارة منذ زمن بعيد جدا

انظر الى اي اثر بشمال افريقيا

ستجده اما فينيقي واما روماني

واما يعود لفترة ما بعد دخول العرب لشمال افريقيا

وعند مقارنتك للآثار الاسلامية بالمغرب تجدها مطابقة لما هو موجود بالمشرق

لا شيء يخفى فيما يتعلق بالمعمار

لم يترك الامازيغ اي بصمة فيه

لا شيء

واذا لم تقبل هذا الكلام هات أثرا واحدا تركه الامازيغ قبل مجيء العرب
78 - متسائل الجمعة 31 غشت 2018 - 02:24
79 - جواد الداودي

بل اعطيني انت اثرا واحدا تركه اجدادك في جزيرة العرب قبل نفيهم لشمال افريقيا
تتحدث عن المعمار الاسلامي وكان الاعراب هم شيدوه ، هل توجد في المشرق صومعة مشابهة لصومعة الكتبية ؟
في اي مدينة توجد ؟
79 - جواد الداودي الجمعة 31 غشت 2018 - 03:22
80 - متسائل

اقول لاحد تلامذتي : اقرأ

فيقرأ بشكل مسترسل حتى النهاية

أسأله : ماذا فهمت؟

فينطر مرة اخرى للنص الذي قرأ

اقول له : لا تنظر للنص واجبني - ماذا فهمت؟

فينطر الي وهو يبتسم

اقول له : لم تفهم شيئا - أليس كذلك؟

تعوّد على القراءة المتأنية

قلت لك هناك نوعان من العرب : عرب البوادي وعرب الحواضر

اصحاب الحضارة هم عرب الحواضر

وذكرت لك اين كان يعيش من جلب الحضارة للمغرب

عندما يطلب منك احد ان تقدم دليلا

فتردّ : لا - قدم انت دليلا - هذا اعتراف منك بالهزيمة

حاورتكم لعدة سنوات

دائما انا الذي اقدم الادلة

اما انتم فلا تقدمون اي شيء سوى الكلام الفارغ

الحضارة مولدها كان ببلاد الرافدين

وسط بلاد الساميين

وما العرب الا جزء من الساميين

حضارات بلاد الرافدين اشهر من نار على علم

اجر بحثا في الانترنت وستجد ان الاسوار في المغرب والابواب

هي نسخة طبق الاصل لاسوار وابواب بابل

اما الكتبية فهي صومعة مسجد با هذا

هل كانت للامازيغ معرفة ببناء المساجد

واجلوا ذلك حتى يأتي العرب؟

كن منطقيا قليلا

ان كنت تقصد ان المآذن في المشرق دائرية

فالاصل في المآذن هو التربيع كما هو موجود بشمال افريقيا
80 - KANT KHWANJI الجمعة 31 غشت 2018 - 06:10
79 - جواد الداودي
عشرات المرات رددنا عليك بالأدلة العلمية التاريخية والمراجع العلمية الموثقة ، إلا أنك تعاند وتعاود وتصر على الإنكار كصفة لازمة!
هل حقا تبقت لك ولو ذرة مخ واحدة سليمة،لم تتحدى المنطق و التاريخ وتقول :
((هات أثرا واحدا تركه الامازيغ قبل مجيء العرب))
اتحداك،أن تأتيني ولو بكتاب يتيم،ألفه العرب،قبل مجيئهم إلى شمال افرقيا!
كيف تجهل أن المسمون أصحاب الفتوحات العربية الإسلامية، الأمويون لم يؤلفوا ولو كتاب يتيم في كل عصرهم الأموي، بل، في كل تاريخ العرب، إلى أن أتى العصر العباسي في القرن السابع!؟
فيما الأمازيغ، الفوا وأبدعوا في الشعر والأدب والفلسفة والفنون من مسارح وغيرها، والعلوم حتى قبل الميلاد مثل الملك الموسوعة الأمازيغي يوبا الثاني أي حوالي 8 قرون من تاريخ تأليف العرب.و أفولي(أبوليوس) في القرن الأول الميلادي،مؤلف أول راوية في التاريخ "الحمار الذهبي",تريتوليان، سانت اغسطين...!
نعم ألفوا باللاتينية، ما العيب؟
ألستم أنتم من يدعو إلى تعلم لغة العصر الإنجلزية؟
أنشروا وناقشوا،بدل المنع وسحب كل تعاليقي (20 تعليق لك،ومثله للمحموم المؤنث،ومثله لعربي قح)
81 - الأشراف=ضربة قاضية،رغم أنفكم الجمعة 31 غشت 2018 - 06:15
نعم، نحن إمازيغن،اريفيان، طردنا العرب الغزاة الأمويين،وسحقناهم في معركة الأشراف بشهادة مؤرخين عرب ومسلمين، وجلبنا بني هلال بعدما سحقناهم في تونس!
أما الأصنام و القرن، فلم تتما في المغرب،ثم انهما تمتا ضد الثائرين واغلبهم من الأهالي الغير مسلحين، أي أنها تصفية عرقية GÉNOCIDE وليس ضد جيش منظم مثل معركة الأشراف. لهذا فلما يقول ابن خلدون أن العرب لا يتغلبون إلا على البسائط فهو كان يعرف العرب وجبنهم وخداعهم و خستهم!
أما الإستمناء فيدوم فقط بضعة دقائق!
امطروا الصفحة بهذيانكم العرقي و إستمناءكم العرقي، خارقين كل الشرط، 14 للداودي(قيمة الهذيان ) ومثلها للمخرف "القح" وأكثر منها للمحموم الذي سحب كل تعالقي، لأنه كما يؤكده نفسه ليس رجلا، بل أنثى، حفيظة وسمية و...
اتحدى كل متحول أن يأتيني بكتاب يتيم كتبه العرب في عهد الأمويين أو قبلهم؟ صفر
تخيفهم الحقيقة ويستبدون بالمنبر لإخفائها! لكن إلى متى؟
الفكر الصحروبي الظلامي:إستبداد،همجية،عنصرية، تعالي أخرق، جبن،إحباط، منع وسحب...
20 تغريبة، عنعنة عن إبن خلدون الذي بخسة دائما! و20 لحفيظة/عزي ومثلها لعربي قح، مع سحب تعاليقي رغم علميتها!
Kant khwanji
82 - Asfad amaziƔ الجمعة 31 غشت 2018 - 06:16
أدلي بنصوص،لمؤرخين عالمين،دون إضافة،ويتم سحبها،من شدة خوفهم من فضح أكاذيبهم
يقوم المحموم المسعور المتحول اليوم إلى سمية بعد حفيظة وموسى وعقبة، بسحب كل تعاليقي وتعقلي على مقال بلقاسم كما فعل في مقالاته الثلاث الأخيرة، بعد منع لعشرات المرات(يتم نشر القليل من تعاليقي في وقت غيابه)، وبمجرد تسلمه المنبر يتعقبني و بتعكن سبا وارهابا وخارقا لشروط النشر،كإنذار أنه سيسحب تعالقي، مع ذلك وفي تناقض صارخ يتهم كل الأمازيغ الأسوياء اننا شخص واحد، من خياله، وعزي المسعور!
فاية صدقية لهذا المنبر؟

أين شهامة من يدعي أنه اعربي؟ أين الجرأة في المواجهة؟ لماذا الخسة والمنع والإرهاب؟
هذا المنع الممنهج، مرده الوحيد هو فشلهم واحباطهم الكلي في النقاش العلمي الرزين، بعيدا عن سببهم و خرقهم لشروط النشر الذين هم من المفروض الحفاظ عليها!
نعم، نحن إمازيغن، طردنا العرب الغزاة الأمويين،وسحقناهم في معركة الأشراف بشهادة مؤرخين عرب ومسلمين، وجلبنا بني هلال بعدما سحقناهم في تونس!
اتحدى كل متحول أن يأتيني بكتاب يتيم كتبه العرب في عهد الأمويين أو قبلهم؟ صفر
تخيفهم الحقيقة ويستبدون بالمنبر لإخفائها! لكن إلى متى؟
Kant khwanji
83 - Ibn Khaldoun الجمعة 31 غشت 2018 - 11:15
Tout pays conquis par les Arabes est bientôt ruiné [...];Sous leur domination la ruine envahit tout ; l'ordre établi se dérange et la civilisation recule...ils détruisent les murs des édifices pour se servir des briques pour leurs fours, du bois des toits pour dresser leurs tentes et brulent les livres pour faire du feu

Les Arabes négligent aussi tous les soins du gouvernement ; ils ne veillent pas à la sûreté publique;leur unique souci, en plus des femmes, est de tirer de l'argent de leurs sujets,soit par la violence,soit par des humiliations. Pourvu qu'ils parviennent à ces buts, nul autre souci ne les occupe

Régulariser l'administration de l'Etat, pourvoir au bien-être du peuple et contenir les malfaiteurs sont des occupations auxquelles ils ne pensent même pas [...] ;aussi les Sujets, restent sans gouvernement, et un tel état de choses détruit également la population d'un pays et sa prospérité et sème le chaos et la désolation

هذه عينة من "حضارة" الجراد الذي اجتاح شمال افريقيا!
84 - @ جواد الداودي الجمعة 31 غشت 2018 - 12:06
Contre toute logique et malgré l'effondrement des sanctuaires du panarabisme dans ses fiefs au Moyen Orient, ses reliquats au Maroc persistent dans leur délire et rabâchent que

La langue de Dieu, d'Adam, des Anges, du jugement dernier et du paradis, c'est l'Arabe

Que Darija, le Tagine, le Couscous,le Kaftan,la Djellaba, le Burnous,les ustensiles de cuisine y compris le Keskas, sont des inventions des bédouins arabes

Que les Akkadiens, Sumériens, Babyloniens, Araméens, cananéens et même les savants Perses, amazighs et coptes sont arabes

Que La civilisation ibéro-berbère arabophone de Vandalucia est arabe

Que l'alphabet Araméen amélioré et emprunté par les Perses, Kurdes, Pachtounes, Turcs puis utilisé par les Nabatéens, est arabe

Que les chiffres indiens utilisés encore aujourd'hui au Moyen Orient ainsi que les chiffres nord-africains utilisés par le reste de la planète, sont arabes

Cela s'appelle: courir comme des sloughis derrière un mirage de "civilisation arabe" désespérément
85 - ميسرة المتغري الجمعة 31 غشت 2018 - 12:34
جاء في صحيح البخاري; الذي هو اصح كتاب بعد كتاب الله, الحديث رقم 1814 وجاء فيه:
(حدثنا آدم حدثنا شعبة حدثنا الأسود بن قيس حدثنا سعيد بن عمرو, أنه سمع ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

( إِنَّنا أُمَّةٌ أُمِّيَّةٌ لَا نَكْتُبُ وَ لَا نَحْسُبُ؛ فالشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا، يَعْنِي مَرَّةً تِسْعَةً وَعِشْرِينَ وَمَرَّةً ثَلَاثِينَ...).

هذا دليل اخر على ان العرب كما هو معروف, كانوا امة امية جاهلة لا يربطها بالقراءة او الكتابة او الحساب او الطب او الهندسة او بابسط امور الفلك, سوى الخير والاحسان.
اما الزراعة و الطبخ و اللباس, فحدث و لا حرج.
ولازالت تلك البقعة من كوكبنا عقيمة و شعبها مجرد مستهلك الى يومنا هذا!

و اقول لمستلبي و مسخ شمال افريقيا و موالي نجد و الحجاز: عاش من عرف قدره.

كان الله في عونكم , فقد فضحت الانترنيت و الشيخ غوغل اكاذيبكم و دجلكم و تزويركم لتاريخ الغير وقرصنة حضاراتهم كالطفيليات.

من المؤسف ان تعيش اجسادكم ان لم نقل جثتكم في مغرب القرن الواحد و العشرين و عقولكم و ارواحكم لازالت في جزيرة القحط البدوية الاعرابية و عالقة في القرن السابع وظلماته.
86 - Aigle marocain الجمعة 31 غشت 2018 - 12:37
Pour jouad eddaoudi:
Selon la logique des petits élèves et les esclaves de la qaoumajia; les bédouins qui ont envahis les pays des Amazighes avaient construis les chaines montagneuses de l'Atlas marocain ; ils avaient construit les villes comme tangis; asfi; agadir; anfa mogador; tetaouen.les bedoins arabes avaient nommé les lieux; les montagnes ; les rivières ect..... qu'on trouve actuellement a Tamazgha.les bedoins arabes avaient construit Adrar n' Ifoyghas au nord Malien; les arabes imaginaires ont construit les reliefs de Tamazgha.............
87 - النكوري الجمعة 31 غشت 2018 - 12:37
الاخ جواد
انت تردد اشياء غير موجودة
يجب ان تعرِّف من هم العرب ؟
تعريف العرب بمفهوم القومية العربية يختلف عن مفهوم العرب لدى مؤرخي الاسلام و الامم السابقة كالرومان و العبرانيين الخ
فعند المسلمين العرب هم سكان الجزيرة و قسموهم الى عاربة و مستعربة او عدنانية و قحطانية او قيسية و يمنية و في صدر الاسلام كان هذا التقسيم واقعيا بدليل انه وقعت حروب بين هاتين الفئتين
لدى الامم السابقة كان معنى العرب هم سكان البدو في صحراء الجزيرة و العرب الذين كانوا بالشام و العراق كانوا يسكنون اطرف هذه الأقاليم كبادية الشام بمعنى بدو اعراب و حتى المناذرة و الغساسنة كانوا بدوا و كانت مهتهم حماية قوافل التجارة التي تمر عبر الصحراء
بهذا المفهوم ليست للعرب حضارة و انما أعزهم الاسلام و أخرجهم من صحرائهم باتفاق جميع المؤرخين لدى كل الامم
بعر انتشار الاسلام تعرب العراق و الشام و مصر و شمال افريقيا و حتى اليمن تعرب بمفهوم القومية العربية شعوب العراق الأصلية و الشام و مصر و شمال افريقا هم عرب و كل الحضارة الاسلامية أنتجتها هذه الشعوب لانها كانت تملك نظم و ادوات الحضارة قبل الاسلام
88 - جواد الداودي الجمعة 31 غشت 2018 - 14:06
تقولولون لا يوجد عرب بشمال افريقيا

لا يوجد الا امازيغ مستعربون

امازيغ متحولون جنسيا

يكذبون على انفسهم

قدمت لكم ما يقوله ابن خلدون في تاريخه وقد اخذ مني ذلك يوما كاملا

هل قلتم : هذا دليل يصبت ان العرب موجودين فعلا بشمال افريقيا؟

لا - لجأتم للسب فقط

وبعدما سيأتي مقال آخر ستعودون الى القول بانه لا وجود للعرب بشمال افريقيا

اتحداكم ان تأتوا بدليل يبين ان الهندسة المعمارية المغاربية امازيغية

لا تأتون بشيء - وفي نفس الوقت لا تحرسون

بل تقولون : هات انت دليلا من الحجاز ونجد فقط - لا غير

اقول هاتوا دليلا على ان الامازيغ كانوا يؤلفون - فتقولون ابوليوس - اوغوستينوس - الحمار الذهبي - هل كتب هؤاء بالامازيغة؟

زيدان فاز بكأس العالم - هل فاز الامازيغ بكأس العالم؟؟؟

وهذا الذي يكتب تعريف العرب قديما : يعرب وقحطان وطرزان الخ

ويكتب على عفلق والقذافي وزيدي زكري

النقاش معكم لا جدوى منه

لكم آذان لا تسمعون بها وعيون لا تبصرون بها وعقول لا تفكرون بها
89 - Citoyen de centre الجمعة 31 غشت 2018 - 14:58
الله يرحم مصطفى كمال الذي اخرج تركيا من الظلمات الى النور وحولها من رجل مريض الدولة عصرية.
90 - النكوري الجمعة 31 غشت 2018 - 15:17
جواد مرة اخرى
لم اقرأ لأحد انه أنكر هجرة القبائل العربية الى شمال افريقيا و التي أخذت منك وقتا طويلا من اجل إقناعنا بشيء لا ننكره شخصيا نقلت لك مرارا شهادة ابن خلدون على ان لا وجود للعرب كأقلية قائمة بذاتها قبل الهلاليين في المغرب
نحن نقول الهلاليون ذابوا في الأغلبية الامازيغية و لم يعد هناك عرب بمفهوم الانتروبولجيي و انما الثقافة السائدة هي الامازيغية و هؤلاء العرب كانوا بدوا لم يضيفوا شيأ ذا قيمة الى المجتمعات الامازيغية
اما العمران و الحضارة الموجودة في بلاد الامازيغ فهو امازيغي عند المؤرخين الغربيين و الأجانب يطلقون عليه المعمار الموري moorish architecture و حتى العمران الاندلسي هو امازيغي انا اعرف انك مقتنع بتعريف القومي العربي لكن يبقى ان العرب الذين تقول عنهم أتوا بالحضارة و هم المسمون بالبلديين انظموا الى الهلاليين عند هدمهم للقيروان فلو كان هؤلاء متحضرين لأسسوا دولة عربية متحضرة مع إخوانهم لكن لم يحدث هذا و لذلك عرفنا ان البلديين و البدو الهلاليين لا يختلفان في الفكر و الثقافة
91 - الحضارة والبداوة لا يجتمعان الجمعة 31 غشت 2018 - 18:32
لما قام المسلمون العجم بتبني العربية وانتشالها من اليتم وتقعيدها والانتاج بها, فهذا يعود الى زمن الايمان الساذج عندما ظنوا ان الدين الجديد اتى بالتوحيد والمساوات بين الاجناس. لكن تبين لهم بعد ذلك ان هدف الاعراب هو الحكم باسم السماء للسطو كالطفيليات على خيرات الاقوام الاخرى وقرصنة حضاراتهم.

وكان هذا سببا في انهيار دولة الابرتايد وانسحب الفرس من هذا المشروع العنصري البدوي الفاشل واقاموا دولتهم القومية التي عقدت العرب الى يومنا هذا ...وهذا ما قامت به ايضا بلاد الهند والسند وبلدان اسيا الوسطى والمحيط الهادي والاتراك و شمال افريقيا .
وانهارت الحضارة المتواكلة على غيرها ... و تهاوت اللغة والعلم والفلسفة و رجع الاعراب الى خيامهم واشعارهم و بعيرهم و طالهم النسيان حتى اكتشف الانجليز البترول في القرن العشرين.

بعدها جائت القومية العروبية الشوفينية للملمة الجراح لكن بسبب عنصريتها و عنجهيتها خسرت الامة الوهمية جنوب السودان وانتماء الكرد والاشور والسريان اليها وسيلحق بهم الامازيغ لخدمة لغتهم القومية و احياء تراثهم وحضارتهم للخروج من التبعية للبداوة والقطع مع ثقافة الموت والكراهية واستعداء البشرية.
92 - النكوري الجمعة 31 غشت 2018 - 21:58
الى غزلان
de ontwikkeling van een taal is een dynamische proces en dat heeft jaren nodig tot die een vorm krijgt .de berberse dynastie was achter het verspreiden van Arabische taal waarvan darija is ontstaan in eerste instantie heeft Arabisch als de taal van islam gefungeerd en daarna is dat langzamerhand tot linga franca gegroeid onder de Berbers tot dat er een algemeene Arabisch dialect in hele noord Afrika is ontstaan en deze is overaal hetzelfde zelfs in Malta deze dialect noemen we Berberse Arabische variant die volledig afwijkt van oosterse dialecten en dat is logisch want deze is ontstaan in het gebied van de moren. het is een kwestie van tijd tot dat Berbers wordt overaal doorgevoerd en weer de eerste taal wordt
93 - النكوري الجمعة 31 غشت 2018 - 22:42
الى غزلان
om goed te begrijpen hoe de Arabische taal is verspreid moet je meer verdiepen in de geschiedenis van de islamitische rijk .na de val van oumawiyeen dynastie hebben de islamitische volkeren de macht overgenomen . maar ondanks dat bleef Arabisch linga franca en de taal van de wetenschap en theologie. de meeste filosofen die invloed hebben uitgeoefend op de islamitische volkeren en denkpatronen hebben ontwikkeld komen niet uit Arabië en deze hebben hun werk in het Arabisch gepubliceerd . de saljoken en otmanen bijvoorbeeld waren Turken maar ze hebben Arabisch als eerste taal gehanteerd daarom is er geen spoor te vinden van Turkse taal in noord Afrika en midden oosten ondanks dat zij dit gebied eeuwen hebben geregeerd. dat geldt natuurlijk ook voor berberse dynastieën die de Arabische taal hebben verspreid onder de Berbers
94 - Citoyen de centre السبت 01 شتنبر 2018 - 11:42
سبب ويلات الوطن هو طغيان اناس ينسبون انفسهم الى العروبة المتوحشة؛ان سبب كل ويلاتنا وتاخرنا وتخلفنا هو وجود المتقومجون والاعراب المحرفين بننا.لولا وجود هؤلاء الاعراب المتوحشين لاصبحنا على الاقل مثل اسبانيا.
الله ارحم مصطفى كمال الذ اخرج تركيا من ظلمات العروبة الى النور.
كل مكان تفوح منه راىحة التعريب والاعراب فان الثقة منعدمة فيه تكثر فيه الخيانة والكذب والنفاق وتشفارت والحكرة والتهميش.نطلب الله ان يكفينا وان ينجينا من اشرار العرب وطغيانهم لانهم لوثوا ثقافة المغاربة وشوهوا سمعة البلد وزوروا تاريخ المغرب .
المجموع: 94 | عرض: 1 - 94

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.