24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الَمغْربُ في زَمَن الانْقلاَبَات

الَمغْربُ في زَمَن الانْقلاَبَات

الَمغْربُ في زَمَن الانْقلاَبَات

أصبح النظام الذي أرسى دعائمه الملك يشكل استثناء للقاعدة التي غدت عليها جل الأنظمة، حيث سادت موجة من الانقلابات العسكرية في مجموعة من الدول.

وهكذا حدث انقلاب عسكري بمصر سنة 1952 قاده الضباط الأحرار، ووقع آخر بسوريا سنة 1962، كما أطيح بالأسرة الملكية بليبيا على إثر انقلاب قادة القدافي سنة 1969. أما في العراق فبعد أن أطيح بالنظام السابق استبد الجنرال عبد الكريم قاسم بالسلطة وبدأ بتصفية أصدقاء الثورة، لهذا انقلب عليه الجيش وتم إعدامه رفقة المهداوي داخل وزارة الدفاع. وفي الجزائر بقيت الانقلابات الدورية داخل الجيش نشيطة منذ حصول الاستقلال؛ حيث انقلب أصدقاء الثورة التحريرية الواحد على الآخر؛ وكانت البداية بانقلاب ضد بنبلة بتاريخ 19 يونيو سنة 1961 قاده رفيق الثورة والسجن بومدين؛ ووقع انقلاب العسكر كذلك بموريتانيا عدة مرات.

أولا: الحاجب قبل الصخيرات 14 ماي 1971

قبل التفكير في مؤامرة الصخيرات كانت نوايا الجنرال المذبوح والكولونيل اعبابو متجهة نحو نصب كمين للموكب الملكي على طريق فاس –الحاجب، مرورا بعين شكاك، حيث كان سيقام بالحاجب حفل للمناورات المنظمة على صعيد القوات المسلحة الملكية، بمناسبة ذكرى إنشاء القوات المسلحة، وكانت الحاجب تعد مكانا مثاليا اختاره الإخوان اعبابو نظرا لموقعه التكتيكي. أما فرقة الشاحنات - (بلاستون)- فقد كانت مهمتها محاصرة المنصة الرسمية بالحاجب والقضاء على أي مقاومة محتملة. والحال أن تغييرا طارئا في اللحظة الأخيرة أجبر المتآمرين على إلغاء العملية؛ على إثر طلب الملك من المذبوح بإلحاح إرسال طائرتين مروحيتين في مقدمة الموكب لرصد أي تحرك غير عادي على طول مسار الموكب؛ وألح على مراقبة الطريق وجنباتها على الأخص.

فُوتت الفرصة على المتآمرين وأعيد تلاميذ مدرسة "أهرمومو" إلى ثكنتهم، التي أصبحت تحمل منذ سنة 1958 اسم "المدرسة العسكرية الملكية". وقد كان تلاميذ المدرسة المذكورة قد بدؤوا التداريب منذ مارس 1971 وفق برنامج تداريب مكثفة في الرماية، وتوزعوا إلى خمس عشرة فرقة (كوموندو) تضم كل واحدة ثلاثة وأربعين شخصا مجهزين بأسلحة فردية.

ثانيا: مؤامرة في الأرض -الصخيرات 10 يوليوز 1971

سبق للملك الحسن الثاني، بمناسبة تدشينه الأكاديمية الملكية للشرطة بمكناس بتاريخ 11 مارس 1966، أن نوه بوزيره في الداخلية الجنرال محمد أوفقير. كما شكر بالمناسبة الكومندار أحمد الدليمي على ما قام به من أعمال في إطار تهدئة الشارع السياسي المغربي سنة 1965؛ إثر أحداث الدار البيضاء؛ معتبرا في خطابه أن هؤلاء "لا مطمح سياسيا لهم"، وشكرهم "على أعمالهم وباسم الملايين من المغاربة رمز وحدة البلاد وملكها... يشجعهم ويشجع هؤلاء العاملين وأمثالهم... لنقي المغرب شر الفتن".

وقد بقي الملك، بالرغم من تورط مساعديه في قضية الشهيد المهدي بن بركة، متشبثا بهما، مدافعا عنهما؛ بيد أن الجنرال والكومندار كانا كلما ازدادت ثقة الملك بهما ازدادا اطمئنانا على مخططهما الانقلابي؛ حيث سيقع الانقلاب بصورة لم يكن يتوقعها غيرهما. لقد اتخذ الانقلاب من عنصري المفاجأة وسرعة التنفيذ طابعا دمويا في الصخيرات، حيث صرح الملك، في الثانية بعد الزوال من صيف يوليوز 1971، قائلا: "لقد مرت الأمور بصورة لم تكن أبدا في الحسبان لأني لم يخطر بخلدي أن مدير بلاطي العسكري الجنرال محمد المذبوح هو الذي قام بالعملية بأجمعها".

وأمام فشل انقلاب الصخيرات في الإطاحة به، صرح الملك، وهو ينتقد ويستهزئ بهؤلاء المتآمرين، قائلا إن "تدبير هذه العمليات تم على الطريقة الليبية، أي الطريقة الصبيانية التي تدل على التخلف بكل ما في الكلمة من معنى...".

وكدليل على سوء تدبير هذه المحاولة الانقلابية الفاشلة استدل الملك على احتلال المتمردين دار الإذاعة بالرباط، ونسيانهم "دار إذاعة طنجة ومركز البريد، كما احتلوا مقر قيادة القوات المسلحة ونسوا مقر إدارة الأمن الوطني؛ وهذه ثغرات تدل على سوء التدبير".

لقد اعتبر الملك محاولة انقلاب 1971 مجرد "حادثة سير" وخطرا من "مخاطر المهنة الملكية"؛ وبقي متشبثا بموقفه في عدم تغيير سياسته، قائلا: "من المؤكد أنني لن أغير سياستي... فإذا ما غيرت هذه السياسة ستكون عاقبتها وخيمة". وأمام هذا التأكيد الملكي سيعاود الجيش الكرَّة سنة 1972 في اعتراض رهيب للطائر ة الملكية.

ثالثا: مؤامرة في الجو - اعتراض طائرة البوينغ 16 غشت 1972

بتاريخ 16 غشت 1972 أصدرت وزارة الخارجية المغربية بلاغا بشأن الاعتداء على الطائرة الملكية البوينغ، التابعة للخطوط الجوية الملكية، مشيرة إلى أن الطائرة التي كانت تقل الملك من باريس عبر برشلونة، "قد هوجمت فوق سماء تطوان من طرف إحدى طائرات الخفر، وقد استخدمت الطائرة المتمردة في هجومها قذائف الروكت والرشاشات، لكن الطائرة الملكية التي تضررت كثيرا تمكنت من النزول في مطار الرباط - سلا ولم يصب صاحب الجلالة بأي سوء... وبعد وقت وجيز عادت باقي طائرات الخفر المتمردة لتهاجم وتقنبل بناية المطار بعد أن غادرها جلالة الملك للالتحاق بالقصر الملكي... وعادت الحالة إلى طبيعتها".

ثلاثة أيام بعد هذا الحادث اجتمع الملك بالضباط السامين للقوات المسلحة الملكية، وأبلغهم موقفه من الجيش والخطوات المنهجية التي سيكون بناء على ضوئها تعامله معهم في المستقبل.

وبعد أن أبدى الملك استنكاره لهذه الأعمال قائلا:"في ظرف ثلاثة عشر شهرا قامت القوات المسلحة الملكية بعمليات أقل ما يمكن أن يقال فيها أو عنها عمليات لا تشرف أبدا...

أولا: لأن عملياتها كانت قائمة على الخيانة.

ثانيا: كانت قائمة على محاربة أناس عزل".

وأضاف أن "الشارع المغربي أصبح متنكرا للجيش وتصرفاته الطائشة؛ لأن الناس أصبحوا يقولون: ليس لدينا ما نعمل بهذا الجيش".

وسيعلن الحسن الثاني في تصريحاته هاته الطلاق النهائي مع الجيش؛ خصوصا أن الهزات العنيفة التي كادت تعجل بحتفه كان مصدرها المقربين من المعسكر؛ لهذا قال: "من العجب العجاب أن هذه المحاولات كانت دائما منبعها ومبعثها مَن هم أقرب الناس، أولئك الأشخاص الذين كانوا يدعون الإخلاص والاستماتة في سبيل شخصي وفي سبيل بلدي...".

وهنا سيشير الملك إلى ما تطرقنا إليه، سابقا، إثر حوادث 1965 بالدار البيضاء والملابسات التي أحاطت باختطاف المهدي بن بركة؛ قائلا: "أوفقير... أعرفه معرفة ضرورية لأنني دافعت عنه وحميته أكثر من اللازم، وأكثر من هذا جمدت علاقاتي مع فرنسا من أجله... والده هو الذي سلم عبد الكريم للفرنسيين، وجده كان يعمل مع الروكي، وكانت كلها أسرة للخيانة أبا عن جد...

لم يكن أوفقير يأمل أو يطمح في تأسيس جمهورية... ولكن أوفقير كان ينوي القيام بعملية لا تحتاج إلى شهود، ولا تترك وراءها أثرا؛ وإذاك يبادر بالتوجه إلى يفرن ويأتي بولي العهد وينصبه ملكا ويعلن حالة الطوارئ، لاسيما أنه لا وجود للبرلمان، ويأخذ الأمور بين يديه ويذهب إلى القصر باكيا منتحبا مدعيا أنه سيظل في خدمة الملك الجديد؛ كما فعل مع الأب والجد سيفعل مع الحفيد، وبهذه الوسيلة، وبما أن الملك لا يتجاوز التاسعة من العمر يتمكن بصورة مشروعة؛ حيث إنه باسم محمد السادس وليس باسمه سيسفك الدماء... لأنه حقير وذليل...".

وبعد أن استعرض الملك كل هذه الوقائع أقدم مباشرة على إجراءات حاسمة واستعجالية؛ حيث وقع تقزيم وزارة الدفاع إلى مجرد إدارة للدفاع تابعة إليه مباشرة، باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية. كما تم إلغاء منصبي وزير الدفاع والماجور العام المساعد، مؤكدا أن لا تساهل مع الخيانة والتهور. وأضاف: "والآن أنا شخصيا أمام عملية إنقاذ الجيش وإنقاذ الأمة....والأثر الذي سأخلفه في التاريخ ليس غير انعكاس لسمعة الجيش والأمة؛ ولهذا قررت أن ألغي منصب وزير الدفاع وكذا منصب الماجور العام المساعد؛ على أن وزارة الدفاع ستكون على شكل إدارة أدير شؤونها بنفسي؛ وبمعونة الكاتب العام... تتكلف بالمسائل الإدارية...".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - تحية للأستاذ الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 22:44
ليس تصيدا في الماء العكر وليس اسهدافا ولكن كلمة مآمرة لاتكتب هكذا بل تكتب بالألف فوق الواو (مؤامرة) اعتقدت أول الأمر أنه مجرد جطإ مطبعي لكنه تكرر مرتين لذا وجب التنبيه كذالك لاتكتب تلميذ بالثاء المعجمة هذه أخطاء بداءية أرجوا أن يتفاداها الأستاذ مستقبلا . كذالك قولك أن الراحل أبقى على مساعديه رغم تورطهم في عملية اغتيال بن بركة يبقى كلام مرسلا مادامت الحقيقة وراء مقتل بن بركة لازالت لغزا ولازالت ملفا مفتوحا حتى أمام القضاء الفرنسي أرض الواقعة . ومن يزعم أنه يملك كل حيثيات هذه القضية قادر على أن يفك حتى طلاسيم اختفاء هتلر والحال أن هذا الشخص لم يولد بعد .
2 - تحية للأستاذ الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 22:49
ليس تصيدا في الماء العكر وليس اسهدافا ولكن كلمة مآمرة لاتكتب هكذا بل تكتب بالألف فوق الواو (مؤامرة) اعتقدت أول الأمر أنه مجرد خطإ مطبعي لكنه تكرر مرتين لذا وجب التنبيه كذالك لاتكتب تلميذ بالثاء المعجمة هذه أخطاء بداءية أرجوا أن يتفاداها الأستاذ مستقبلا . كذالك قولك أن الراحل أبقى على مساعديه رغم تورطهم في عملية اغتيال بن بركة يبقى كلام مرسلا مادامت الحقيقة وراء مقتل بن بركة لازالت لغزا ولازالت ملفا مفتوحا حتى أمام القضاء الفرنسي أرض الواقعة . ومن يزعم أنه يملك كل حيثيات هذه القضية قادر على أن يفك حتى طلاسيم اختفاء هتلر والحال أن هذا الشخص لم يولد بعد .
3 - الرياحي الخميس 06 شتنبر 2018 - 00:12
الى المعلق 1&2
دون انك تغش اذ انت نشرت تعليقين بفارق 5 دقاءق عِوَض العشرين دقيقة الشرعية فأنت لا تصيد في الماء العكر
أنبهك أني مثلا ارتكب عدة أغلاط فقط لأني استعمل iPad وله مشكلة مع الهمزة انظر كيف أني كتبت دقاءق فلا داعي للنفخ الريش
وليس انك كررت تعليقك مرتين انك على حق
كان من اللباقة ان تنبه الكاتب بطريقة اكثر ذكاء
من المستحيل ان اكتب مءامرة بطريقة صحيحة iPad وب iPhone 6 أيضا
4 - اظن يا استاذي ... الخميس 06 شتنبر 2018 - 02:21
... المحترم ان الذي تعاون مع الفرنسيين ضد الخطابي هو جد المذبوح الريفي وليس اوففير المولود بعين الشعير ناحية بودنيب .
لقد ذبحه انصار الخطابي بسبب خيانته فتسمت عائلته بابناء المذبوح.
ان الانقلابيين وضعوا خططهم باتقان ولكن الله افشلها رأفة بعباده في المغرب بلاد الاولياء.
اذا لم تكن نجاة الحسن الثاني من الانقلابين معجزة إلهية، فما هي المعجزة اذن؟.
ان العسكريين الجهال لا يعرفون التاريخ ولم يفكروا انهم كانوا بصدد القضاء على امارة المؤمنين التي اسسها الامازيغ منذ 12 قرنا والقضاء على النظام المخزني الذي اسسه بن تومرت الموحدي منذ 9 قرون.
يا لها من خسارة لكل البلاد المغاربية لو نجح الانقلاب .
لقد كان اليوطي الاستعماري المتنور اذكى من الانقلابيين لانه حرص على الحفاظ على امارة المؤمنين وحكومة المخزن في معاهدة الحماية.
5 - عن انقلابات الجزائر... الخميس 06 شتنبر 2018 - 05:21
... اول انقلاب بعد الاستقلال قام به بن بلة بتاريخ 22 يوليوز 1962 لابعاد بن يوسف بن خدة رئيس الحكومة المؤقتة.
ثم الانقلاب الثاني الذي قام به بومدين ضد بن بلة بتاريخ 19يونيو 1965.
وقبل ذلك تطرف قادة جيش التحرير في المطالب لابعاد السياسيين امثال فرحات عباس قصد الانفراد بالقرار. وكذلك كان حيث تمكن بومدين بالتحايل والاغتيالات من الانفراد بالسلطة.
في تونس انقلب بورقيبة على الباي سنة 1957 وتربع على الكرسي مدى الحياة.
وانقلب على المغرب لما تحالف مع فرنسا لمناصرة ولد دادة لفصل موريتانيا عن المغرب.
6 - الانقلابات العسكرية ... الخميس 06 شتنبر 2018 - 05:49
... مشؤومة ، لانها سرقة كرسي الرئاسة تحت جنح الظلام.
لقد تسببت في الماسي للشعوب لانها قامت على الغدر والخيانة ، وغالبا ما كانت بايعاز من جهات اجنبية.
قد تكون ثورات الشعوب التي ترغم الحاكم على التنازل و الانسحاب مقبولة ، اما الانقلابات العسكرية فهي مدانة مرفوضة.
كل البلدان العربية والاسلامية التي سرق فيها العسكر كرسي الحكم من الملوك تم تدميرها وتشريد شعوبها بسبب جهالة العسكر وتعنتهم .
مصر، العراق، اليمن، ليبيا ،افغانستان، ايران .
في اوروبا قام الانجليز باصلاح نظامهم الملكي وحافظوا عليه 140 سنة قبل الثورة الفرنسية فسبقوا الى الثورة الصناعية واسسوا امبراطورية لم تكن تغيب عنها الشمس.
اما فرنسا حيث تم استبدال الملكية بالجمهورية فان احوالها اضطربت واختلت عدة عقود .
7 - المملكة السعيدة الخميس 06 شتنبر 2018 - 11:42
في عالمنا العربي شيء جميل أن تعيش في ظل الملكية كما لو أنك تعيش في بيت هو ملكك صحيح هي ملكية تحتاج لمسايرة للعصر ولكنها أفضل وبكثير من حكم الغوغاء من العسكريين الأجلاف الملاعين الطغاة المتجبرين ليس تجنيا ما تخطه يمناي وليس تكالبا فصدام الصدامي اشغل أرض الرافدين حربا وناصر جلب للعرب ذلا ما بعده ذل والقذافي هذا المرعب المخيف المزاجي العنيف خاصم البشر والحجر وبعد أكثر من أربعين عاما من استعباد العباد وبعد ثورة الجياع صاح في الرعية المتدمرة ... من أنثم ؟؟؟
8 - اريحية ونخوة ... الخميس 06 شتنبر 2018 - 11:57
...وخسة وسفالة الرؤساء.
لما اخبر الضباط الانقلابيون الملك فاروق بقرارهم تنحيته عن العرش ، تقبل ذلك بصدر رحب ولم يقاوم ولم يتمسك بالحكم حقنا للدماء فلم يتسبب الانقلاب في ازهاق الارواح.
وقد تبين فيما بعد ان كل ما كان يتهم به من فساد مجرد اشاعات واكاذيب.
ولما اطاح الشعب المصري بحكم العسكر سنة 2011 ،لم يقبلوا نتيجة الانتخابات وانقلبوا على الديموقراطية وتمسكوا بالحكم وازهقوا كثيرا من الارواح.
وكذلك فعل القذافي وفعل بشار الذي استنجد بروسبا لقتل شعبه تمسكا بالكرسي.
في العراق تم قتل وسحل الملك فيصل وهو شاب ذنبه الوحيد انه وريث العرش .
وكذلك فعل شاه ايران الذي فضل مغادرة البلاد لتجنب المزيد من ازهاق الارواح وتفادي بحر من الدم.
وشتان بين اخلاق الملوك الفضلاء واخلاق الرؤساء الصعاليك.
9 - تصحيح عنوان 8 الخميس 06 شتنبر 2018 - 13:11
...اريحية ونخوة الملوك ...
ولن ينسى زهد الملك ادريس السنوسي الذي لم يتمسك بالكرسي وتقبل انقلاب القذافي.
ومن الطرائف انه ذات مرة سمع اصوات المتظاهرين يقولون ( ابلبس ولا ادريس) فرفع اكفه داعيا اللهم استجب لطلبهم، فجاءهم القدافي وكانت افعاله من افعال الابالسة.
وكذلك في الجزائر لما قرر الشعب مصيره في انتخابات 1991 رفض العسكر النتيجة وتمسكوا بالحكم ولو على حساب 250 الف قتيل ومليون ارملة ويتيم.
10 - ومن فضائح الرؤساء ... الخميس 06 شتنبر 2018 - 14:00
... سعيهم تورث ابناءهم مثلما فعل حافظ الاسد في سوريا وحاول مبارك في مصر ويحاول حاليا قايد سبسي في تونس.
ومنها ايضا الغاءهم في الدساتير بنود تحديد مدة الرئاسة في ولايتين ليضمنوا الجلوس على تلكرسب مدى الحياة ، مثل ما فعل بوتفليقة في الجزائر واوردوغان في تركيا ورئيس الصين الشعبية.
وهكذا لا يميز الرؤساء الا التسلط والاستبداد بخلاف الملوك الذين يلاطفون الرعية.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.