24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. قمة عالمية تجسد التعايش بين الإنسان والروبوت (5.00)

  2. "أمنستي" تطلب إلغاء إدانة ناشطة بـ"حراك الريف" (5.00)

  3. مغاربة يبحثون عن حفريات نادرة في الريصاني (5.00)

  4. تصنيف يرصد غياب معاهد مرموقة لتكوين الأساتذة في المغرب (5.00)

  5. لورنس: الاستبداد تغطيه مفاهيم رائجة ومفكرون يسدون خدمات للهمجية (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | "دراسة حالة" .. فصل دراسي بتلاميذ أمازيغيين والمعلم يجهل لغتهم!

"دراسة حالة" .. فصل دراسي بتلاميذ أمازيغيين والمعلم يجهل لغتهم!

"دراسة حالة" .. فصل دراسي بتلاميذ أمازيغيين والمعلم يجهل لغتهم!

بالنظر إلى اللغط الذي أثارته قضية "تدريج" لغة التعليم، وتأسيسا على معطيات ألسنية ميدانية، بغرض الوقوف على الإشكالات، أو بالأحرى إحدى المعضلات التي يتخبط فيها تعليمنا بالمناطق النائية، حري بنا تقديم حالة تعتبر الأوسع انتشارا ويواجهها العديد من الأساتذة في مستهل كل سنة دراسية جديدة، حينما يتم تعيينهم بمدرسة "فرعية" وتسند لهم المستويات الدراسية الأولى (أقسام التحضيري) بتلاميذ أمازيغيين ليست لهم أية خلفية دراسية ولا سبق لهم أن عرفوا "الكُتّاب"، أطفال منطقة أمازيغية مغلقة ليس لأهاليها أي احتكاك بلغة تواصل أخرى. فكيف لأستاذ "عرْبي" يجهل بالمطلق لغة تلاميذه أن يتواصل معهم؟ كيف له تنفيذ برنامج دراسي؟ كيف لهؤلاء التلاميذ استعمال الكتاب المدرسي؟

ملخص الدراسة

دراسة استنفذت غلافا زمنيا ناهز خمسة أشهر بين متغيرين رئيسين، وما تلاهما من تجميع المعطيات وتحليلها وأخيرا استخلاص النتائج والتوقعات.

المتغير الأول: مدرسة فرعية بحجرة منعزلة في محيط سكاني أمازيغي.

تواصل المعلم: يستعمل عامية مبسطة مدعمة، في كثير من الأحيان، بلغة الإشارة، وفي أحيان أخرى بتلميذ أمازيغي يمتلك رصيدا ضعيفا من عامية المعلم، فيتولى دور "الترجمان" لخطاب المعلم إلى التلاميذ! وحينما يتعذر وصولهم إلى معاني الأفعال يلجأ هذا المعلم إلى الاستعانة "بالصويرات"، وإن غابت لجأ إلى تقريب المعنى عبر رسومات تقريبية Illustrations، على السبورة.

المتغير الثاني: مدرسة بأربعة أقسام فما فوق، في محيط سكاني أمازيغي.

تواصل المعلم: يتقن الأمازيغية.

بعد أربعة أشهر

بعد أن يكون هؤلاء التلاميذ استكملوا "الحروف الأبجدية" ومهروا في رسمها "كتابتها" وتهجئتها "قراءتها"، وقراءة كلمات بصورها أو التأشير على أسهم عبر صورها، تأتي مرحلة "القراءة" أو استثمار التعلمات السابقة.

ومع اقتراب نهاية السنة الدراسية واستنفاد مواد البرنامج الدراسي، تجمعت معطيات عدة وملخصات ونتائج، أسفرت في مجموعها عن ملاحظات مركزية أهمها:

- المعلم ذو النشأة الأمازيغية أقدر على التواصل مع التلاميذ وأسرع في تمرير التعلمات إليهم بفارق%30 مقارنة بمعلم "عرْبي" عديم المعرفة بلغة التلميذ الأمازيغي.

- التلميذ الأمازيغي، بمنطقة منعزلة، أقدر على الاستيعاب والتمهير، سواء في القراءة أو الحساب "العد"، بخلاف التلميذ الأمازيغي بوسط سكاني أمازيغي مفتوح على العامية.

- الكتاب المدرسي (كتاب القراءة) ينفر التلميذ كلما كانت مواضيعه بعيدة عن بيئة المتعلم (مثال الطائرة، والباخرة.. اغْريبا) بمنطقة ايموزار مرموشة ـ مثلا ـ والعكس صحيح.

مستخلصات عامة

- من الضروري الحيوي استعمال لغة الأم (اللغة الخام للتلميذ)، إما الأمازيغية أو العامية، كمرحلة انتقالية في الأسابيع الأولى من تمدرس التلميذ (حوالي سبعة أسابيع).

- من الضروري إيجاد كتاب مدرسي جهوي يراعي خصوصيات البيئة المحلية، حرصا على الانسجام والتآلف بين التعلمات ودوافع التلميذ إلى التعلم.

- تبسيط خطاب التعلم حاجة ملحة تمليها ضرورة خلق بيئة تعلم سلسة.

- استعمال العامية تمليه ضرورة فك ألغاز كتابنا المدرسي (المركزي) الذي يتضمن أحيانا موضوعات وتعلمات لا وجود لها في بيئة التلميذ، أمازيغيا كان أو عربيا، فيجد فيها المعلم تعويضا عن نقص يعانيه في تكوينه البيداغوجي، أو فقر في رصيده اللغوي.

همسة ودودة في أذن عيوش

لاحظ الرأي العام الوطني أن السيد نور الدين عيوش يعد من أبرز المتدخلين في قضية استعمال العامية في التدريس، وذهب به حماسه إلى درجة متقدمة حينما ألف قاموسا بــ "الدارجة المغربية"، وناظر أحد الأوجه البارزة في فلسفة التربية خبير سابق لدى منظمة اليونيسكو، عبد الله العروي. لكن مؤخرا تصدر اسمه قصاصات الأخبار ووصلات شبكة التواصل الاجتماعي وتعرض لموجة عنيفة من النقد بخصوص "إقحامه" لكلمات دارجة في كراسة التلميذ.

في رأيي أنك تتوفر على المال والأفكار والحماس. هذه العناصر مجتمعة في "مؤسسة زاكورة للتربية والتعليم" كان الأجدر بك أنها هي التي تتولى، نيابة عنك، الإجابة على تساؤلات ما إذا كان في مقدور "الدارجة المغربية" أن تنجح كلغة تدريس أم لا. كان عليك أن تعرض على الرأي العام شريطا "وثائقيا تربويا" بالفلسفة والبرامج التربوية والديداكتيكية التي تتبناها مؤسسة زاكورة، ومدى نجاحها في هذا المسعى، بدلا من مواجهة الزوبعة بالخطابات ومحاولة إقناع "الخصوم" بالشفاهي.

ملاحظة جديرة بالاطلاع

نشير في ختام هذه الورقة، بكل فخر واعتزاز، إلى أن العديد من رجالات الدولة وذوي المراكز النافذة والأساتذة، سبق لهم أن تلقوا دراستهم الأولية "ومرّوا" بهذه الحالة غداة تتلمذهم وهم بعد صغار في أقاصي المغرب!


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - حالة تعليمية فريدة الاثنين 24 شتنبر 2018 - 12:53
والله إن تعليمنا يعاني الكثير سيما في المناطق البعيدة والمعلم أول من يعاني سيما حينما تسند إليه تلاميذ أمازيغيين كيف سيتواصل معهم، وأقد الأساتذة الأوائل الذين درسوا بهذه الصعوبة وشكراً للأستاذ الذي للقراء نافذة على التعليم في القرى النائية
2 - حالة تعليمية فريدة الاثنين 24 شتنبر 2018 - 12:53
والله إن تعليمنا يعاني الكثير سيما في المناطق البعيدة والمعلم أول من يعاني سيما حينما تسند إليه تلاميذ أمازيغيين كيف سيتواصل معهم، وأقد الأساتذة الأوائل الذين درسوا بهذه الصعوبة وشكراً للأستاذ الذي للقراء نافذة على التعليم في القرى النائية
3 - حفيظة من إيطاليا الاثنين 24 شتنبر 2018 - 13:01
شخصيا أرحب، كما دعا إلى ذلك الكاتب المحترم، بتدريس أبناء المناطق الأمازيغية بلغتهم المحلية سواء كانت السوسية أو الأطلسية أو الريفية، وإذا أعجبهم الاستمرار بالتدريس بهذه اللغة في كل مراحل التعليم فلا مانع من احترام اختيارهم هذا، ولكن بالمقابل لا يجوز لنشطاء الحركة البربرية السعي لفرض اللغة أو اللهجة التي تستهويهم على أبناء المناطق غير الأمازيغية، فهؤلاء هم الأجدر باختيار اللغة التي تناسبهم، وهي في هذه الحالة اللغة العربية الفصحى الخالدة..
4 - Very difficult... الاثنين 24 شتنبر 2018 - 13:03
A very difficult educational situation, and thank for professor, who told us about the great suffering of our education in the remote Amazigh areas !
5 - حسن الاثنين 24 شتنبر 2018 - 13:42
السلام عليكم،
أنا اوافق الكاتب في موضوعه، فلقد عانيت او بالأحرى عانينا و نحن اطفال صغار من سوس في السنة الاولى ابتدائي سنة 1986 من فهم ما تنطق به معلمتن القادمة من الدار البيضاء الى نواحي اكادير، كانت تتحدث بلغة ليس لنا بها عهد سابق، كانت تشرح و تشرح و عندما تسألنا ان كنا قد فهمنا،يسود القسم صمت قاتل،و كأنها تخاطب الاصنام.شخصيا لم أكن أفهم "الخيط و الحيط".لم أعرف ما معنى قطار،لأنني لم ار مثله سابقا. كانت تخاطب بعضنا "الله يعميها ليك"كنت أعتقد اننا سنصاب بالعمى.يا لغبائي. ،كان منقدنا إبن مخزني من آسفي يعمل في القيادة،كان مترجمنا و مفكك عقدة لساننا.كنا بارعين في القرآن و الرياضيات لكن غير ذلك 0/0.والله كان اوقات عصيبة جدا سواء للتلاميذ او للمعلمة جازاها الله الف خير. الحمد لله رغم المعانت نلنا الدرجات العليا. لكن كنت و لازلت ضد ارسال معلمين عرب الى تلاميذ امازيغيين.
6 - عين طير الاثنين 24 شتنبر 2018 - 13:57
الحالة التي عرض لها الكاتب، ويبدو من خلالها أنه يتبنى طرحا ما، هي الحالة نفسها التي تنشأ من كون معلم لغة أجنبية لا يتكلم إلا إياها، أو يتكلم علاوة على ذلك لغة أجنبية لا يتكلمها متعلموه. ولا يسعني هنا إلا أن أقدم شهادة في هذا الحيز، إذ لما كنت في مستوى السنة الخامسة ثانوي في سبعينات القرن الماضي، كانت أستاذتي الأمريكية لا تتكلم إلا الإنجليزية، بل إنها لم تكن تتكلم حتى الفرنسية قطعا؛ ولما انتقلت إلى التعليم العالي بفرنسا، كان أستاذي في مادة الإنجليزية لا يتكلم داخل الفصل إلا الإنجليزية، مع أنه فرنسي، وزملائي فرنسيون.
إن المعضلة التي يطرحها الأستاذ تقتضي حلا بأن يكون المعلم مزدوج اللغة، أمازيغي و ... لغة أخرى؛ ولكن هذا الحل يطرح إشكالية سياسية على أسس أيديولوجية، تفرض على الدولة أن يكون المعلم غير أمازيغي، وبصفة عامة ألا يكون من منطقة توظيفه، وأن يكون الهدف هو التعليم لا شيء غير التعليم.
لست أدري إن كان هناك حل لهذه المعضلة، ولكن الطرح الذي يبدو أن الكاتب يريد له أن يكون هو الحل، ليس هو الحل؛ فالمشكل أعقد من ذلك، وهو أيديولوجي إلى سياسي بالأساس.
7 - لقد سبق في التعليم ... الاثنين 24 شتنبر 2018 - 15:23
...بالمعرب في عهد الحماية ان كان المعلم او المعلمة في جميع مناطق المغرب فرنسيا لا يعرف لا الدارجة ولا الامازيغية ومع ذلك تخرج من المدرسة الفرنسية نبغاء سواء في الحواضر او البوادي استفاد منهم المغرب بعد الاستقلال فكان منهم المهندسون والاطباء والاساذة وكبار الموظفين والوزراء والضباط.
ان من اسباب تدني مستوى تعلم اللغات بالمدرسة المعربية هو كون معلم العربية الفصحى او معلم الفرنسية يتواصل مع التلميذ بالدارجة.
فالدارجة كانت ولا زالت هي لغة التواصل والشرح في القسم وهذا هو سبب تدني مستوى التلاميذ في اللغات .
التلميذ المغربي يعاني من كثرة المعارف المتقادمة كثرة الكتب والمواد والزامه بحشو ذاكرته بكثير من المحفوظات الطويلة التي لا يفهمها.
8 - إلى عين طير الاثنين 24 شتنبر 2018 - 15:24
تحية، يبدو أنك متحمس لتسييس القضية وإعطائها بعدا لاتربويا، فالتلاميذ الأمازيغيين في الصف الأول، إذا رغبنا حقاً في وجود تواصل وثيق بينهم ومعلمهم عينا لهم معلما أمازيغيا او على الأقل يتعاطى لها، فأي تسييس هنا أو إيديولوجية اللهم إلا إذا كنت ترى كل شيء يخضع للتسييس؟
9 - سيبويه الاثنين 24 شتنبر 2018 - 15:30
إذا كنت تقر بصعوبة تلقين الأمازيغ الصغار اللغة العربية رغم اكتمال اركانها من حرف وقواعد فكيف الحال مع دعاة تدريس لهجة شفاه لاتقرأ لمغاربة لايعرفون إلا العربية وهم السواد الأعظم .
10 - أ.عين طير الاثنين 24 شتنبر 2018 - 15:30
نسيت التنصيص على حقيقة... متى كانت العلوم التجريبية خاضعة لمشيئة الباحث أو على صلة بمزاجيته... الأستاذ قدم لنا خلاصة تجربة مضنية خاضعة لمنهجية البحث العلمي فتوصل إلى نتائج ليقدمها إلى القارئ وعليها بنى ملاحظاته ومن أبرزها المعلم الأمازيغي أقدر على التواصل مع تلاميذه الأمازيغيين من معلم لا عهد له بالأمازيغية... وانتى الأمر الذي فيه تستفتيان.
11 - filali الاثنين 24 شتنبر 2018 - 16:54
اول تحليل ميداني ومنطقي اقراه على موقع هسبريس منذ الزوبعة التي اثارتها ادخال بعض المفردات بالدارجة في كتاب مدرسي ، اشكالية الزام الطفل الامازيغي تعلم اللغة العربية من طرف استاذ لا يفهم لغته كانت دائما مطروحة و لا احد تطرق لها للتخفيف من معانات التلميذ والاستاذ معا .
12 - وهناك دراسات اخرى ... الاثنين 24 شتنبر 2018 - 17:34
... تثبت ان تعلم اللغات الاجنبية منذ الصغر اسهل على الطفل من تعلمها في كبره.
ولهذا السبب يتخذ الميسورون المربيات لأبنائهم من الفرنسيات والانجليزيات والاسبانيات ليتحدثن اليهم بلغاتهم حتى يستانسوا بسماعها وتعلمها والحديث بها.
وهكذا نجد هؤولاء الابناء ملمين بثلاث او اربع لغات وهم في سن الطفولة.
مشكل المدرسة المغربية ليس لغويا انما هو في انعدام كفاءة المدرسين وانعدام المراقبة وعدم قيام المفتشين بواجبهم وانعدام التكوين المستمر والدروس النموذجية.
والتجهيزات التربوية ووسائل الايضاح وعدم استعمال التقنيات الحديثة من كمبيوتر وداتاشو وتلفزة ال. غير ذلك من الوسائل الجديدة.
13 - عين طير الاثنين 24 شتنبر 2018 - 18:28
8-10 إلى عين طير

سأحكي لك قصة، عسى أن تقتنع بأن مدار الأمر كله أيديولوجي سياسي. حينما كنت أتابع دراستي بفرنسا، تعرفت على طالب سوسي، كنا نلتقي مساء، ونتعشى سويا؛ كان وحيدا، وكنت اجتماعيا، وكان يحب مجالستي. وذات مساء، وبينما كنا نتعشى، في المطعم الجامعي، أقبل علينا طالب أمازيغي، حياه بالأمازيغية، ولم يحييني أنا، وقاطع حديثنا، وفرض نفسه علينا، كما لم يكن قد عرف يوما ما الحضارة، أحرج صديقي كثيرا حتى بدا لي وفهمت أنه كان يعاتبه على مجالستي أنا العربي. كانت تلك المرة الأولى التي عرفت فيها مدى حقد الأمازيغ على العرب، وأن المسألة برمتها أيديولوجية سياسية. هذا ولقد سبق أن كان لي صديق أمازيغي كنا نقتسم نفس الغرفة، ولكنه من أبناء الدار البيضاء مثلي. ما أريد أن أشدد عليه في النهاية، أن أبناء الهوامش أشد عداء لأبناء الداخل، وموضوع الكاتب هنا عن أبناء الهوامش، فهم لقمة سائغة للأيدوليوجيا والسياسة.
مع تحياتي.
14 - Ali USA الاثنين 24 شتنبر 2018 - 18:44
إلى عين الطير
ان اعتبارك تكلم أمازيغي الأمازيغيةفي وجود من لا يعرف الأمازيغية عنصرية وحقدك على العرب، سوء نية منك وعنجهية عنصرية منك لا أكثر ولا أقل. الذي يحقد ويكره هو من لا يتقبل الآخر ولغة الآخر مثلك. اتق الله وابتعد عن العنصرية ضد الأمازيغ فهم اكرم الناس وتب إلى الله فقد أتيت جرما عظيما
15 - عقلية البربر الاثنين 24 شتنبر 2018 - 18:46
الأمازيغ منغلقون لاينفتحون على الآخر لأنهم ألفوا الزواج من بعضهم والعمل مع بعضهم كما أنهم يحسون انهم مضطهدون رغم أنهم يسيطرون على السياسة ومجال المال إنهم كالشيعة يتبنون المظلومية وهم الظالمون.
16 - KITAB الاثنين 24 شتنبر 2018 - 19:02
أكدت الدراسة إذن أهمية استعمال لغة الأم في المراحل التعليمية الأولى، وخاصة في الحالة التي درسها الأستاذ فالمعلم العربي لا يمكنه التواصل مع الأمازيغ الصغار سيما في المناطق النائية التي تنتشر فيها هذه الحالة، لكن التعليم بلغة الدارجة كتابة وشفويا هذا ما يثير حافظة الإنسان، لكن بعض المناوئين للغة العربية دوما يخلطون الأوراق ويعومون القضايا إلى درجة التشكيك والطعن، دراسة الحالة هذه أكدت بمنهجية علمية أن استعمال العامية او الأمازيغية كمرحلة انتقالية في الصفوف التعليمية الأولى ضرورية حيوية للاستئناس بها، وتحياتي
17 - إبن الجبل الاثنين 24 شتنبر 2018 - 19:07
( نشير في ختام هذه الورقة، بكل فخر واعتزاز، إلى أن العديد من رجالات الدولة وذوي المراكز النافذة والأساتذة، سبق لهم أن تلقوا دراستهم الأولية "ومرّوا" بهذه الحالة غداة تتلمذهم وهم بعد صغار في أقاصي المغرب! ) صحيح ما ذهبت إليه أستاذ مجدوب لكن هؤلاء الأساتذة يشكلون استثناء فربما ساعدتهم ظروف معينة في النجاة. والاستثناء لا يلغي القاعدة والتي هي الهدر المدرسي الكبير في صفوف العينة أو الحالة التي درستها خلافا لأقرانهم في أوساط تتكلم الدارجة لذلك أستاذي عليك أن تنتصر للحق كما عهدناك دائما
18 - الرياحي الاثنين 24 شتنبر 2018 - 20:08
ما يجب فهمه هو ,ما معنى القراءة ?
لما تتعلم السباحة أو قيادة دراجة هوائية تستوعب أن الماء يحملك وأنك لن تسقط مادمت تدفع برجليك الدراجة نفس الشيئ بالنسبة للقراءة تفهم أنه ممكن أن تجسد خطابك كتابة وتفهم خطاب مكتوب يعني خرجت من الأمية وكسبت المفاتيح لتعلم أي لغة .الأهم هو أن تكسب لغة أي لغة كانت قراءة وكتابة وها أنت مؤهل للخوض ي تعلم أي لغة ولن تعتبر أبدا أن القراءة سحر كما يفعل الأمي
19 - moussa ibn noussair الاثنين 24 شتنبر 2018 - 21:01
حَصْرُ إشكالية الهدرس المدرسي في عامل لغة التدريس اختزال للمشكل وتقزيم له. أسباب الهدر كثيرة ومتنوعة بدء باكتظاظ حجرات التدريس والحالة المزرية للمدارس حيث أصبحت بعضها كأنها اصطبلات، وتخفيض ميزانية التعليم سنة بعد أخرى، واتساع دائرة الفقر حيث يفضل الفقراء إخراج ابنائهم من المدرسة لمساعدتهم بعملهم على تحمل أعباء الحياة وتكاليفها، وغلاء المستلزمات الدراسية، وبعدُ المدارس عن منازل التلاميذ خصوصا في القرى والبوادي وقمم الجبال، وانعدام حوافز التعليم حيث يدرك التلاميذ أن مصيرهم هو البطالة مثل إخوانهم الكبار الذين حصلوا على ديبلومات عالية ولكنهم لم يعثروا على عمل ويتسكعون في الشوارع..

كل هذه العوامل وغيرها هي التي تؤدي إلى الهدر المدرسي، ولكن المنتسبين للحركة البربرية العرقية يختصرون سبب الهدر في لغة التدريس التي هي العربية الفصحى في مسعى منهم لضربها ثم من بعدها الإسلام، فبالنسبة لهم، العربية والإسلام هما العاملان اللذان تمت السيطرة العربية عليهم بواسطتهما، ولذلك يتعين في نظرهم إزالتهما من الساحة ليعود المغرب كما كان في نظرهم خاليا منهما وأمازيغيا خالصا، ولا شك أن هذا وهم وفانتازم..
20 - جواد الداودي الاثنين 24 شتنبر 2018 - 21:27
السؤال موجه لمن يتكلمون الفرنسية : ((كيف تعلمتم هذه اللغة؟)) - هل كان الاستاذ يشرح لكم الكلمات والجمل ودروس النحو والصرف بالعربية الدارجة؟ بإحدى اللهجات الامازيغية؟

انا تعلمت الفرنسية بالفرنسية - لم اسمع يوما مع علموني الفرنسية ينطقون بالعربية الدارجة داخل القسم - حتى الجمل الشي لا علاقة لها بالدرس تكون بالفرنسية - حتى الجمل التي يقولها الاساتذة وهم في حالة غضب يقولونها بالفرنسية

واللغة الاولى التي يتعلمها كل انسان - كيف يتعلمها؟ - فهو لا يعرف اي لغة قبلها

بركة من التفلسيف الخاوي - تعليمنا مريض - ايه - ولكن ماشي حيث ما كنستعملوش الدوارج العربية او الامازيغية

المشكلة الرئيسية توجد في آباء التلاميذ :

الم تلاحظوا ان ابناء المتعلمين ينجحون ويذهبون بعيدا اكثر من ابناء الاميين؟

الم تلاحظوا ان ابناء الطبقة الوسطى فما فوق ينجحون ويذهبون بعيدا اكثر من ابناء الطبقة الفقيرة؟

الم تلاحظوا أن ابناء البوادي وابناء الضواحي (وما هم في الغالب الا مهاجرون حديثا من البوادي) هم الاقل نجاحا؟

لكي ينجح التعليم يجب القضاء على شيئين : الامية والفقر
21 - sifao الاثنين 24 شتنبر 2018 - 21:48
لا فرق معتبر بين وضعية استاذ لا يعرف الامازيغية في وسط امازيغي واستاذ في وسط مدرج ويعرف الدارجة ، الفرق بين الحالتين هو وجود تواصل وجداني في الحالة الثانية وغيابه ، مؤقتا ، في الاولى ، والمشترك بين الوضعيتين هوانعدام التواصل المعرفي ، قد يُقال ان التلميذ المغربي الناطق بالدارجة يذهب الى المدرسة ويحمل معه رصيدا وظيفيا يؤهله للاندماج بسرعة في العملية التعلمية ، حيث يقتصر دور المدرس في على تنظيم ذلك الرصيد وتقعيده ومن ثم توظيفه في استعاب كل مضامين المواد الاخرى ، التلميذ ، اكان يجهل او يعرف الدارجة ، قد يفهم معنى "خرج التلميذ من المدرسة " ولكن لن يفهم معنى الفاعل اسم ظاهر او ضمير متصل او ضمير مستتير تقدره هو او هي او ...كيف يمكن لفريق موهوب في كرة القدم ان ينتصر في مباراة وهو يجهل قواعد اللعبة ؟ كيف يمكن للذهن البشري ان يقوم بعمليتين مختلفتين في نفس الوقت ؟ ان يتعلم لغة التدريس التي هي نفسها مادة دراسية ، كيف يمكن ان تكون الوسيلة التعليمية هي نفسها موضوع التلعم ...؟ اشكالية بيداغوجيو معقدة في حاجة الى خبراء في علوم التربية وليس فقهاء في الدين والسياسة...
22 - إلى bn noussir الاثنين 24 شتنبر 2018 - 22:43
آسي bn noussir ، تحية واش الموضوع هو الهدر المدرسي ولا وقال ليك بحال ذاك التلميذ ديال الطيارة ليطاحت في البستان، الموضوع كيخص قضية لغة تواصل بين المعلم والتلاميذ، كيف غايكون وخاصة المعلم منين كايكون معندوش معرفة بلغة التلاميذ دياولو...
23 - متتبع الاثنين 24 شتنبر 2018 - 22:53
sifao , جواد الداودي، أنتم تحكمون آراءكم والقائمة على الاجتهاد في حين أن الموضوع مطروح بمنهجية علمية وهو عبارة عن دراسة حالة أفضت إلى نتائج وهي التي يعتمدها خبراء البداغوجيا.... نحن هنا لا نوزع المعارف جزافا، نحن نحتكم إلى التجربة لا إلى العاطفة أو المواقف المغرضة وشكرا
24 - احمد العربي الاثنين 24 شتنبر 2018 - 23:01
كفئ من إلهاء الشعب بالمواضيع الخاوية، واهتموا بما يخرج الامة من عنق زجاجة التخلف
25 - جواد الداودي الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 00:41
23 - متتبع

عندما اقول : نتعلم اللغة الام دون ان نستعمل اي لغة اخرى - هل هذا رأي؟

عندما اقول اننا نتعلم الفرنسية بدون استعمال اي لغة اخرى - هل هذا رأي؟

الخبراء يقولون بان تعلم اللغة يجب الا يتم بالاعتماد على لغة اخرى

يعني حتى وان كنت تجيد لغة التلميذ يجب الا تستعملها

استعمل الصور او قم بالتمثيل - لان هذا ما نستعمل مع الاطفال لتعليمهم اللغة

الام

سأبين فيما بعد ما هي الاخطاء التي يرتكبها من يضعون مناهج تعليم العربية

الفصحى
26 - إبن الجبل الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 07:53
عندما نقول أن المعلم يجب أن يفهم لغة الطفل فلأن الأمر جوهري جدا في مسار الطفل وليس الأمر كمن يحتج بأنه تعلم الفرنسية أو الإنجليزية بنفس الطريقة وهذا لأن صاحب هذا الرأي ينسى بأننا في السابق لم نكن نباشر تعلم الفرنسية مثلا إلا عندما نكون قضينا على الأقل سنتين في المدرسة مهدنا فيها أنفسنا واندمجنا في المحيط الجديد نحن نقول بأنه من الواجب على المعلم فهم لغة التلميذ ذو الست سنوات حتى يتفادى التلميذ صدمة البداية لأن هذه الصدمة تبقى ملازمة للتلميذ طوال حياته إن لم أبالغ وأشبه الحالة بشخص كان يسير في الطريق بهدوء تام وفجأة صدمته سيارة تسير بسرعة كبيرة فإما أن يقوم من جديد وهذا احتمال ضئيل جدا وإلا سوف يموت أو يبقى معاقا طوال حياته
نحن نقر بأن الأمر لم يعد بنفس الحدة التي كان عليها في الماضي لأن الدارجة وصلت إلى قاع الجبال لعدة عوامل منها الإعلام والهجرة وفك العزلة حيث لن تجد في القسم إلا القليل ممن لا يفهمها في الشهر الاول أو الثاني على أقصى تقدير لكن هذا لا يمنع أن هناك مناطق لم تصلها الحضارة بعد تحتاج إلى مقاربة خاصة لمعالجة هذه الإشكالية
27 - Asfad amaziƔ-لا قثمي لا عفلقي الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 08:34
عيوش وخلافا لما ذهب إليه الكاتب وباقي المتحمسين بكل صنمية للعربية، لم يدعو أبدا إلى تدريج التعليم بكل أسلاكه، بل، هو يدعو ووفق ما نصت عليها منظمة اليونكسو إلى إستقبال التلاميذ في التعليم الأساسي بلغتهم الأم!
والكاتب، ومن دون أن يشعر، لما أدرج مثلا من تجربة ميدانية، أكد ما يدعو إليه عيوش !
عبد الله العروي،إعترف في ذات المناظرة مع عيوش،بعطب العربية المتجلى في الحرف السرياني المنتحل المعدل جرشوني garshuni،وتحديدا الشكل، لأنه يستحيل على أي كان قراءة جملة دون توقف لحظات لأجل إعراب الكلمات! هكذا يتم قلب الأدوار،فتتحول وسيلة التعليم (اللغة) إلى هدف التعليم(المعارف)!
البعض هنا وتحت مخلتف الأسماء،لقتلة مجرمين و حتى الأنثوية،ينطبق عليهم حديث حبيبهم "لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء"،هم مرابضون ليل نهار لتكرار نفس العرقية ومرض عضال من الكراهية ضد الأمازيغ!
بل، هم يذبحون المنطق ويكيلون بمكيالين،يدعون إلى تدريس اللهجات الأمازيغية عوض اللغة الأمازيغية،لكنهم، يحاربون مثل الجذام تدريس الدارجة!
المسيطرون على الموقع، يمطرون هذه الصفحة بوابل من السب والكذب والعنصرية والعنف والإرهاب!
Kant Khwanji
28 - Asfad amaziƔ-لا قثمي لا عفلقي الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 08:58
تذكير بتاريخ هذا البلد الأمازيغي منذ جد البشرية اغود:
-الغزاة العرب الاوميون الدمويون،هزمتهم البطلة الخالدة شهيدة الوطن والحرية،ديهيا! ولولا خيانة وغدر العرب لما تمكنوا منها (غدر بها ابنها الذي تبنته عند هزمها و طردها للعرب)
- بعد مقتل ديهيا،لم يذكر التاريخ ولا معركة يتيمة للعرب ضد البزنطيين ما عدا مناوشة في تونس!لأن الأمازيغ كانوا قد أخرجوهم من معظم تراب تامزغا
- إستمر الظلم العربي البدوي،فثار الأمازيغ وقام أكسل بقتل المجرم عقبة،وطردوا العرب.
- وجاءت الضربة التي قسمت ظهر البعير العربي، في معركة الإشراف، قرب طنجة، لتضع حدا للتواجد العربي في المغرب وعموم تامزغا، هذا في القرن الثامن الميلادي

- في القرن 11 الميلادي،تصدى الأمازيغ لهمج القرامطة المرتزقة بني هلال في تونس،فسحقوهم وجروهم في السلاسل ليدجنوهم في تمسنا،كمرتزقة في الجيش والسخرة!
فهل هؤلاء يشكلون اليوم شعبا عربيا في المغرب الامازيغي؟ وكل الدرسات الجينية والتاريخية تؤكد أن المغاربة أمازيغ بنسبة تفوق 90% (بمن فيهم الدارجفيون)
- أما اللاجئون الموريسكيون،فأغلبهم،من الأمازيغ المغرر بهم،الذين غزوا الأندلس,لما إختبأ موسى في تونس
KANT K
29 - عقبة بن نافع الفهري الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 10:11
رقم 28

إذا كانت (( كل الدرسات الجينية والتاريخية تؤكد أن المغاربة أمازيغ بنسبة تفوق 90% بمن فيهم الدارجيون))، فلماذا تصادر حق إخوتك الأمازيغ في عشق اللغة العربية واعتناق الإسلام والتمسك بهما بالنواجد؟ لماذا تريد منهم أن يكونوا نسخة طبق الأصل لك ولعصيد وبودهان وبلقاسم، أي حاقدون حقدا مرضيا على العرب والمسلمين؟ أين الحرية التي تزعم أنكم من أنصارها؟؟

من المستحيل ألآ تسقط في تناقض فاضح في كل تعليق من تعليقاتك يا رفيق وعزي المسعور..
30 - النكوري الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 11:05
هناك منهجين في تدريس اللغة الاجنبية او قل اللغة الثانية
هناك منهج تدريس يعتمد على التعلم بنفس اللغة و هناك منهج التدريس الذي يعتمد على الترجمة
عندنا في هولاندا يعتمدون على الترجمة فيتعلم الطفل اللغة الألمانية و الانكليزية و اللاتنية عن طريق الترجمة الهولاندية
و النتيجة ان الهولانديين يعتبرون من احسن الشعوب تمكنا بالإنكليزية مثلا و تعليمها من الأفضل عالميا
لقد أشرت في تعليق سابق ان مشكل لغة الام بحث في هولاندا حيث قامت الدولة الهولاندية ببحث ميداني استمر سنوات للتوقف عن الاسباب التي تجعل المغاربة و الأتراك يتأخرون في التعليم على نظرائهم الهولانديين و اكتشفوا بالأدلة العلمية الميدانية ان السبب يرجع الى ان المغاربة يلجون المدرسة و قد تعلموا لغتهم الام في المحيط الأسري بينما الهولانديون تعلموا لغتهم الام في محيطهم و يلجون المدرسة و قد تمكنوا بكثير من المهارات و بما ان اللغة الهولاندية لغة حية بمعنى ان الاطفال يتحدثون بها في الشارع مع مرور الوقت تتقلص الفوارق اللغوية و يلتحق المغاربة بالمستوى المطلوب
31 - جواد الداودي الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 12:06
26 - إبن الجبل

بالنسبة لك دخول تلميذ للمدرسة يشبه حادثة سير؟؟؟ - هاهاهاهاها

30 - النكوري

سؤال : هل يعلم الهولنديون المغاربة اللغة الهولندية بالدارجة واللهجات الامازيغية والاتراك باللغة التركية؟؟؟
32 - النكوري الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 15:19
جواد الداودي
ترددت في الرد على سؤالك لاني اعتقد قد أجبت في ثنايا تعليقي على ما سألته
قلت ان الهولاندية لغة حية يتحدثها الاطفال في الشارع و الامر يشبه بتعلم الامازيغ للدارجة في المدن لكن مع ذلك يبقى اطفال الأتراك و المغاربة بشكل اقل متأخرين في التعليم و السبب هو عدم المامهم باللغة الهولاندية في طفولتهم و هذا قد أظهرته كل الابحاث العلمية و يعتبر شيء متفق عليه بين صناع القرار و العلماء
فالتعليم في هولاندا يتم بالهولاندية و ليس بالدارجة و لا بالامازيغية و لذلك يتأخر المغاربة و اعيد الهولاندية لغة الشارع و الاعلام و الادارة و السوق و المهاترات و المقاهي الخ و ليست مثل الفصحى لغة الكتب و الدفاتر و معها الفرنسية في المغرب
فلأوضح لك المسألة مستوى المغربي في الفصحى و الفرنسية في المغرب لن يتعدى مستوى الهولاندي في الانكليزية
و لذلك اذا أردنا ان نعرف مدى تمكن المغربي باللغة العربية يجب ان نقارنه مع اطفال العالم في اللغة الثانية مثل الانكليزية فعندئذ تكون مقارنة في محلها
33 - عابر سبيل الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 16:13
النكوري رقم 32

نسبة كبيرة من المغاربة لهم جنسية هولندية ولغة أبنائهم وبناتهم الأم هي الدارجة أو الأمازيغية، فلماذا لا تُدرِّس هولندا أبناءها من أصول مغربية بلغة أمهم؟ لماذا تُدرِّسهم جميعهم باللغة الرسمية للدولة التي هي الهولندية يا رفيق وعزي الموجود معنا وليس في هولندا أو الطاليان، كما يزعم ذلك كذبا وبهتانا..؟
34 - جواد الداودي الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 17:47
32- النكوري

1.

هذا كلامك : ((هناك منهجين في تدريس اللغة الاجنبية او قل اللغة الثانية - هناك منهج تدريس يعتمد على التعلم بنفس اللغة وهناك منهج التدريس الذي يعتمد على الترجمة - عندنا في هولاندا يعتمدون على الترجمة فيتعلم الطفل اللغة - الألمانية والانكليزية واللاتنية عن طريق الترجمة الهولاندية - والنتيجة ان الهولانديين يعتبرون من احسن الشعوب تمكنا بالإنكليزية مثلا وتعليمها من الأفضل عالميا))

كان على الهولنديين بدل ان يتأسفوا لكون المغاربة والاتراك متأخرين في الدراسة بسبب اللغة - عان عليهم ان يعلموا المغاربة اللغة الهولندية بواسطة الدارجة والامازيغية - لانهم يعلمون ان طريقة الترجمة (حسب كلامك) هي افضل طريقة لتعلم اللغات الاجنبية - فهمتي دابا؟؟؟

هذا فقط للرد على كلامك - وسأبحث فيه - لانه غريب - فانا لا اتخيل ان يقول المعلم للتلميذ : هاوس معناها دار - مان معناه رجل - احفظوها

هذا لن يجعل منهم متفوقين في الانجليزية ابدا

وان كان لك مصدر يمكنني ان اتيقن منه هاته

اما كلامك عن ان الهولندية لغة حية فانت تقصد بذلك ان العربية الفصحى لغة ميتة - يتبع
35 - إبن الجبل الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 18:45
31-جواد الداودي
لجوؤك إلى السخرية لا يناسب مقامكم عندي فلا يلجأ إلى هذا الأسلوب إلا العاجزون ولا أحسبك منهم، ما قلته واضح عن حادثة السير ولا يحتاج المزيد من الشرح وليس كما حورته أنت
أنا مقيم على هذا المنبر منذ فترة طويلة وأتابع كل ما يكتب وأعلم أنك امرؤ تحب الجدال والمراء، فصدقني أحترم كثيرا آراءكم ومعجب بصمودكم في الدفاع عنها لكن خصلتك السيئة هي الاعتداد بالرأي إلى درجة السخرية من كل من خالفك نحن هنا نقارع الحجة بالحجة فنفيد ونستفيد ولا نسخر من الناس ونكرههم لمجرد اختلافهم معنا فرجاء تحلوا بشيء من المرونة يرحمكم الله هذه دعوة لترشيد النقاش حتى نتعايش بسلام على هذه الأرض الطيبة لكل حقوقه الكاملة لا يخاف عليها بخسا ولا رهقا وكل عليه واجباته يقوم بها أحسن قيام فسبب تخلفنا في التعليم وفي غيره من القطاعات ليس هذا ولا ذاك بل هو الفساد والاستبداد أما الباقي فمجرد أعراض
مع تحياتي والسلام
36 - النكوري الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 20:38
جواد الداودي
انت تعتقد ان المغربي يجب عليه ان يتعلم لغته الأصلية في هولندا و يفرض نفسه كأنه محتل؟
انا لا ادري ان كنت تعرف شروط الإقامة و الفيزا الى الدول الغربية
هم يشترطون معرفة ثقافة اهل البلد و تعلم لغتهم قبل الذهاب اليهم و هذا في المغرب يجتاز الانسان الامتحان في اللغة و الثقافة و التاريخ اذا نجحت يمنحون لك الفيزا
الغربيون يفتخرون و يعتزون بثقافتهم و لغتهم و ليس كالمغاربة
و مع ذلك قبل ظهور اليمين المتطرف و الاحزاب المناهظة للهجرة كانوا يعلمون المغاربة العربية في المدرسة و كان حتى المغرب يزود هولاندا بمعلمين يساعدون اطفال المغاربة في تعليم الهولاندية و العرببة نعم هكذا كان الامر في الاول ايام كانت الاحزاب اليسارية و الاشتراكية تسيطر على الحكم لكن ليس هذا موضوعنا
نحن نتحدث على المغاربة في المغرب يتعلمون لغة ثانية على اساس انها لغة الام و استشهدت بأبحاث هولاندية على المغاربة في هولاندا و هؤلاء لا علاقة لهم بالإديولوجية لكن انت و من على شاكلتك تدورون في حلقة مفرغة
37 - فكاهة الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 22:07
الهولنديون من أصول مغربية مواطنون هولنديون وكاملو المواطنة، إذا كانت لغة الأم لأبنائهم وبناتهم هي الدارجة والأمازيغية فإنه، طبقا لمنطقك، يتعين على هولندا تدريس أبناء المغاربة من أصول هولندية بلغة أمهم أي الدارجة أوالأمازيغية، وحين لا تقوم أمستردام بذلك، فإنها تضرب في الصميم نظريتك التي تزعم فيها أن هولندا تدرس مواطنيها بلغة أمهاتهم، هولندا تدرس كل من يقطن في أرضها باللغة الوطنية الهولندية الرسمية.. وهذا ما هو جار به العمل في جميع دول العالم بما فيها المغرب.. من يريد تدريس أبنائه بالدارجة ليقم بذلك في منزله، أو لينشئ مدرسة خصوصية لهذا الغرض، كما أنشأت الحركة الوطنية الباسلة المدرسة الخصوصية لتدريس اللغة العربية في عهد الاستعمار وضدا فيه، ولقد حققت هذه التجربة نجاحات باهرة في وقتها يا رفيق وعزي..
38 - جواد الداودي الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 22:51
تعليقك لا علاقة له بتعليقي

سؤال : ما هي اللغة الام للمغاربة الذين ولدوا في هولندا؟

هل هي الهولندية؟ العربية الدارجة؟ احدى اللهجات الامازيغية؟

اذا قلت (الهولندية) - فلماذا تقول بان المغاربة يجدون صعوبة بسبب لغتهم الام؟

المفروض الا يجدوا اية صعوبة

اذا قلت العربية او الامازيغية؟ - قل لي لماذا لا يحل الهولنديون هذا المشكل

بتعليمهم الهولندية بالاعتماد على العربية او الامازيغية؟

هذا لانك قلت بان الهولنديين يعلمون اللغات الاجنبية بالاعتماد على اللغة الام

اذا كان ذاك ناجحا بالنسبة للهولنديين

سيكون ناجحا ايضا بالنسبة للمغاربة

اكرر : استعمال الدارجة او احدى اللهجات الامازيغية لتعليمهم الهوووولندية

وليس تعليمهم الدارجة او احدى الامازيغيات
39 - maghrabi الأربعاء 26 شتنبر 2018 - 10:12
بمعلوماتي المتواضعة أقول بأن مثل هدا المشكل لا يمكن أن يوجد إلا في وطن مستعمر...
أغلبية الشعب لا يزوج والديه بلغته وهولا يولد بها...
يمرح ويلعب بها في صغره ولكن لا يدرس بها...
لا يسمع في إداعته و تلفازه إلا اليسير أو الردئ منها واللذي أختير له من طرف الآخر المعادي لثقافته...
عندما يكبر، يستمر قمعه وغسل مخه...
فإ ما أن يصبح منغلقا على نفسه ويروم إلا القومية العمياء
أو ينسلخ عن هويته ويتجه إلا الشرق بوسخه وإرهابه
أو إن ساعده الحظ إلى الغرب بمحاسنه ومساوئه
...
شكرا لموضوعيتك و حيادك أيها الأستاد
ونتمنا أن يجد خبرائنا ومسؤولينا حلا قريبا وملائما
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.