24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  3. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  4. عنصر من الوقاية المدنية يغامر بركوب "جيتسكي" لإنقاذ ثلاثة صيادين (5.00)

  5. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | كلنا حميد بعلي

كلنا حميد بعلي

كلنا حميد بعلي

فكرت كثيرا قبل كتابة هذه الكلمة..لأشارك بدوري آلام وحزن كل أهالي مغرب الهامش والاستبعاد الاجتماعي، إثر وفاة أحد المواطنين المغاربة؛ حميد بعلي، وهو في ريعان شبابه (30 سنة)..بعد أن عثر على جثته الهامدة والغارقة في الثلوج حتى العظم.

فكرت كثيرا قبل كتابة هذه السطور..لأن المرحوم حميد بعلي مات في عاصفة ثلجية بجبل "بويبلان"، أمام أنظار قطيع غنمه الذي كان مصدر عيشه الكريم..وهي وفاة تسائل كل ضمير حي بدون مزايدات ولا تهويل مصطنع.

وفاة في ظروف خاصة جدا، عنوانها: غياب الحماية الاجتماعية والكرامة..في مغرب تداس فيه كل يوم العدالة المجالية لصالح أقلية لا تعرف رعاة الغنم ولا "بويبلان" ولا المناطق المجاورة لها أو تلك التي تشبهها على مدار المغرب العميق..

وفاة هذا الشاب الذي لم يختر أن يكون "راعي غنم"..عنوان جديد من عناوين واقع اللامساواة والقهر الطبقي؛ وهو الذي جعله التقسيم اللامتكافئ للعمل وللعيش، قسرا، يكابد من أجل لقمة العيش رغم مرارتها..وهي فاجعة تذكر كل واحد منا بماضي طفولته، وواقع بلدته وقبيلته، وشروط وظروف نشأته..حيث كنا لنصير جميعا رعاة غنم وماعز..مثل المرحوم حميد بعلي..

قساوة الطقس ليست هي السبب..والعاصفة الثلجية ليست السبب..وأكوام الثلج التي غطت جثة الفلاح الكادح ليست السبب..وعلو جبل "بويبلان" ليس السبب..وتأخر عملية الإنقاذ والتدخل في الجبال ليس السبب..وقطيع الغنم الذي كان يرعاه المرحوم ليس هو السبب..!!!إن السبب هو وجود مغرب آخر يعيش في مناطق معزولة ووعرة الولوج..ولا نعرف عنه أي شيء..ولا نتعرف عليه إلا في أحداث ووقائع الفاجعة..هذا المغرب الذي لا تصله الإغاثة ولا حتى بقايا الثروة..هذا المغرب المنسي الذي ينتمي إليه كل مغربي قبل التنكر إلى ترابه وجبله وطعامه وشرابه..هذا المغرب الذي يعتبر اليوم وصمة عار على جبين الفاعل، المتعلم والعالم، المثقف والسياسي.. النقابي والمدني..الحكومي والترابي..ونحن على مقربة من عيد الاستقلال..وتفصلنا أسابيع قليلة عن سنة ميلادية جديدة..وعن قانون مالية 2019 "جديد" يكرس نفس الوضع والآهات..

إن السبب هو أنانية "الفاعل"، الذي يتحدث عن أحوال الطقس من المركز..هو الذي يتغطى من الحرير ووبر الأرنب..وهو الذي يعيش طوال السنة بالمكيفات الهوائية مع توفير المناخ المناسب لسائر أعضائه الجسدية وفعالياته الذهنية ومضادات الفيروسات والبكتريا..في أجواء خفض الحرارة صيفا ورفعها شتاء..

إن السبب هو حينما يتحول المغرب مرتعا خصبا يجب ضمان العيش فيه بسلام، ومزرعة تابعة للنفوذ..حكرا على بعض العائلات والنخب...

ختاما، سنواصل المشوار..وسنظل نكتب ونكابر بدون تعب أو ملل..من أجل مغرب المستقبل..في انتظار الموت أو قطار الحياة..!

*أستاذ باحث بجامعة المولى اسماعيل- بمكناس. المغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - KITAB الأربعاء 07 نونبر 2018 - 17:05
يرحم الله العديد من باحميد وأشباهه ممن لم تتمكن عدسات التصوير من الوصول إليهم وهم في بطن المغرب العميق الذي يعرف على الدوام مآسي خد لا تخطر ببال حجم هولها وكارثيتها، نحن ألفنا العلاج بالصدمة، حتى يقع ما يقع نرى القيامة ونقيم الدنيا ولا نقعدها أو ننتظر التعليمات بإسعاف ضحايا موجات البرد القارس بالأغطية والأفرشة، بنظري يجب إعادة النظر في سياسة الإسكان القروي سيما المناطق النائية، وتحياتي
2 - ايت واعش الأربعاء 07 نونبر 2018 - 18:18
الفاعل من استاذي ..هذا الغاىب بضمير المجهول من هو...كلنا نعرف من هو .ولكن لا احد يقدر ان يثحدث عنه...انه علة الاشياء في هذا البلد العلة الاولى
3 - said الأربعاء 07 نونبر 2018 - 20:23
نعم نعيش في وطننا العديد من الماسي ببسبب الاختلالات التنموية والاختيارات المخزنية الفاشلة لكني اعترف اني لا افهم سر التهويل في هذه الحادثة بالذات
راعي فاجاته الثلوج في منطقة رعي نائية هذا يقع كل سنة في مناطق مختلفة من العالم يحدث في جبال الالب باروبا ويحدث في الهملايا باسيا ويحدث في امريكا وكندا ايضا
ويتعلق الامر احيانا بمتسلقين للجبال مدربين ومجهزين بالامتعة
الطقس لا يرحم ويقتل حتى في الدول الاروبية المتقدمة
4 - yuba7 الخميس 08 نونبر 2018 - 00:05
l etat doit penser et reflechir serieusement a la construction d abris et de refuges pour ces pauvres bergers qui n ont d autres ressources pour leur pain quotidien que de garder leurs moutons comme ca ils seront a l abrides des suprises que leur reserve le climat dans ces regions austeres .
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.