24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1206:4413:3117:0720:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  2. أمزازي يتهم "الأساتذة المتعاقدين" بالإخلال بالتزام العودة إلى الأقسام (5.00)

  3. أخنوش يطالب بوانو بتنمية مكناس ويرفضُ "مغالطات" مناظرة الفلاحة (5.00)

  4. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  5. إضراب الممرّضين (5.00)

قيم هذا المقال

3.86

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الميثاق العالمي للهجرة

الميثاق العالمي للهجرة

الميثاق العالمي للهجرة

1. المنتدى قبل المؤتمر:

في الواقع سبق اعتماد ميثاق الهجرة-مراكش من طرف 150 دولة حاضرة بالمؤتمر الدولي يومي 10 و11 دجنبر، المنتدى العالمي حول الهجرة تحت شعار: "الوفاء بالالتزامات الدولية لتحرير طاقات كل المهاجرين من أجل التنمية" أيام 5 و6 و7 دجنبر، وكان للكلمة الافتتاحية التي ألقاها سعادة الوزير المغربي "عبد الكريم بن عتيق"، عن الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، صدى طيبا داخل ردهات المؤتمر وبين وفود المؤتمرين، حيث ترافع عن وجهة نظر المغرب أمام دول العالم فأقنع وفود الحاضرين، وشد انتباه الصحافيين من كل بقاع المعمور، وفي الوقت نفسه كان حاضرا بقـــوة وفي الميدان يوميا لإنجاح المنتدى، وبالتالي المؤتمر.

وبعد تدخلات "المتكلمين الرسميين" (Official speakers) وتألق السيد "ندير"، الكاتب العام للوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، توزع المؤتمرون، في اليوم الموالي، من باحثين ومتخصصين في شؤون الهجرة واللجوء وجمعيات المجتمع المدني وأرباب العمل وممثلي القطاع الخاص الدوليين، والجميل هو جلوس" الباطرونا" جنبا إلى جنب مع ممثلي العمال المهاجرين ودول الاستقبال في ورشات موضوعاتية، كما حصل في الورشة التي نظمتها دولة قطر حول تجربتها في تدبير سياسة الهجرة وكانت ورشة ساخنة بامتياز حيث تدخل وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية القطري لبسط رؤية دولة قطر 2030 لتدبير سياسة الهجرة، والتي تتواجد بها 160 جنسية من العمالة المهاجرة، مركزا على مجموعة من الاجراءات التي اتخذتها قطر لتحسين ظروف المهاجرين، على رأسها إلغاء "نظام الكفيل"، الذي مازالت تعتمده بعض الدول الخليجية، وهو نوع من "العبودية المبطنة في قفاز نظام الكفالة"، واستبداله بعقد العمل.

وبالرغم من تدخل ممثل منظمة أرباب العمل الدولية الذي كانت ورقته متناغمة مع الطرح القطري، فإن تدخل الســــــــيد "ويليام بوزييه"، المنسق الإقليمي لمنظمات المهاجرين بآسيا، اعتبر أن هذه الاتفاقية وغيرها مهمة ولكن تواجه تحديات حين نكون بصدد تنزيلها ما بين دول المنشأ ودول العبور ودول الوصول/الاستقرار أو التوطين.

لقد أكد السيد "ويليام بوزييه" أن منظمات المجتمع المدني لديها من التغذية الراجعة ما يجعلها آلية فعالة للمساهمة في حل قضايا الهجرة.

2. تألق المغرب وقطر:

وللإنصاف، فبالرغم من مشاركة العديد من الدول العربية في المنتدى، فإن المملكة المغربية ودولة قطر كانتا الدولتان الوحيدتان اللتان نظمتا أكثر من ورشة موضوعاتية. وهنا أذكر فقط الورشات التي حضرتها للمغرب: الورشة المنظمة من قبل المجلس الأعلى للاتصال السمعي –البصري "الهاكا" حول وسائل الإعلام والهجرة، والورشة التي نظمها المجلس الوطني لحقوق الانسان، وورشة الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة التي بسطت فيها استراتيجية المغرب في تدبير سياسة الهجرة واللجوء.

3. كواليس الفرنكوفونية والانجلوساكسونية:

الملاحظ أنه كان في المنتدى تقاطب خفي بين الدول الفرنكوفونية (88 دولة ناطقة بالفرنسية) والدول الأنجلوساكسونية التي كثيرا ما نأت بورشاتها بعيدا عن أعين الصحافيين والمترجمين لمقاربة قضايا الهجرة. وبالنسبة لمجموعة الدول الناطقة بالفرنسية، فقد نظمت ورشة حضرها سعادة السفير المغربي للفرنكوفونية إلى جانب مدير شؤون الهجرة السيد أحمد سكيم، لكن المثير في هذه الورشة هو مداخلة السيد "طوطوزاني" الذي تحدث عن: ما بعد ميثاق الهجرة؟

4. ما بعد ميثاق الهجرة -مراكش؟

إن ميثاق مراكش حول الهجرة ليس نقطة النهاية في ملفات قضايا الهجرة ولكنه نقطة البداية الحقيقية لتعميق البحوث والدراسات لتنزيل مضامين الميثاق حول الهجرة وقضاياها في كل مستوياتها وأبعادها على أرض الواقع؛ إذ على الدول والمنظمات الدولية وغيرهما من الفاعلين السياسيين والمدنيين أن يعيدوا النظر في مقارباتهم للهجرة على ضوء 23 هدفا سطره ميثاق مراكش حتى تكون أهدافا متطابقة مع الميثاق نصا وروحا.

وعليه، فالــــدول والمنظمات المتفاعلة والمؤمنة بأفكار ميثاق مراكش ينتظرها عمل جبار وشاق في تحيين وتكييف قوانينها مع الميثاق، فالنوايا الحسنة وحدها لا تكفي في موضوع الهجـــــرة ولكن يجب ترجمة الأقوال إلى أفعال لبناء التغيير.

5. تحديات الهجرة:

يطرح العدد المتزايد للمهاجرين الذي بلغ 250 مليون مهاجر عبر بقاع العالم مجموعة من التحديات، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر ما يلي:

- تعدد المتدخلين في قضايا الهجرة وطنيا ودوليا.

- الدور السلبي لبعض وسائل الاعلام التي تنقل صورة مشوهة عن المهاجرين ونشر "فوبيا الهجرة" كالخوف من المهاجرين كحاملين لأمراض أو مجرمين أو منافسين في فرص الشغل.

- المقاربات الجزيئية والشعبوية لظاهرة الهجرة.

- قلة عدد الخبراء والمتخصصين في قضايا الهجرة واللجوء.

6. "لا إكراه" في الميثاق:

هل الميثاق ملزم؟ هل تترتب عن مخالفته جزاءات؟ هل ينشئ التزامات؟

كل هذه التساؤلات والمخاوف أجاب عنها السيد "عمر هلال"، الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة في نيويورك، وبددها مؤكدا (تصريح للجريدة الالكترونية كش24 بتاريخ 9 ديسمبر 2018) أنه لن يكون هناك أي إمضاء أو توقيع على الوثيقة، فهي ليست إلزامية بل وثيقة إعلان مبادئ وحقوق وأهداف.

*أستاذ علم السياسة والقانون الدستوري بجامعة الحسن الأول-كلية الحقوق سطات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - باحت سيلسي الخميس 13 دجنبر 2018 - 19:39
هادا المؤتمر رعاية الامم المتحدة التي تسيطر عليها لوبيات الماسونية متل البنك الدولي وعائلة روتشيلد و جورج سوروس الماسوني صاحب اجندة اغراق اوروبا الغربية والغرب بالافارقة وبلقنة المنطقة وتغيير هويتها القومية
حداري ايها الشعب المغربي قالها الصهيوني اندري ازولاي سيتم تبديل المغاربة بافارقة جنوب الصحراء ان مخطط توطين اكتر من مليون افريقي بالمغرب هي اجندة البنك الدولي والماسونية العالمية يريدون تكرار نفس اجندة فرنسا بالمغرب
اعتبر ان تحمس الملك لهده الاجندات هي خاينة للوطنة وخيانة لسيادة الوطنية وتفريط في الهوية الوطنية لايوجد اي دولة عربقية قبلت ان تصبحت بلادها مزبلة لالكتر من مليون افريقي الى المغرب الافارقة اصبحو يشكلون عصابات اجرامية لسرقة والتسول بالطرقات احتلال الاماكن العامة والخاصة وسط تواطىء وغض الطرف من البوليس الي يبدو انه اعطيت لهم تعليمات بترك الافارقة يعيتون فسادا بالبلاد دون اي تدخل اصبحو فوق القانون
هدا اضافة للامراض الي يحملونها تتحدت تقارير ان اغلبية الافارقة الي ادخلهم المخزن للمغرب حاملين لفيروس السيدا المنتشرة بكترة بافريقيا
2 - غ،ص مغربي الجمعة 14 دجنبر 2018 - 00:52
الكثير من المغاربة الذين هاجروا خارج المغرب لتحسين وضعيتهم الاقتصادية،ومنهم عدد من المثقفين المتخصصين يقدر بماءة الف من بين اكثر من خمسة ملايين مهاجرعدد لا يستهان به مقارنة بعددسكان المغرب ستة وثلاثون نسمة ،مقارنة مع الهند سبعة عشر ملايين مهاجر من بين اكثر من مليار نسمة …المسؤولون بالهند استطاعوا ان يحفروا الادمغة المهاجرة من العودة الى البلد لخدمته وتقدمه في كثير من الميادين ،والكل يعلم التقدم الملحوظ الذي وصل اليه الهند ،حيث ينافس الدول العضمى في التكنولوجية وغيرها…هذا بلد استطاع ان يسخر الادمغة المهاجرة لخدمة البلد …
لاكن المغرب يشجع الأذمة الى مغادرة البلد عِوَض تحفيزها لخدمة الوطن …
انها وضعية تسابقية للهجرة تعرفها أغلبية دول العالم ،ولا شك ان ذالك سيغير جنسيات باخرى في كثير من الدول ،مثلا حسب الإحصائيات في الولايات المتحدة سيكون اكثر ساكنة بها من الصينيين في منتصف القرن الحالي …
ربما سيحصل للمغرب نفس الشيء حيث سيُصبِح اغلب سكان البلد من الافارقة من جنوب الصحراء
وجب عقلانية قبول المهاجرين كما هو الحال في كندا …إعداد البرامج و التخطيط للاندماج …لكل بلد امكانياته الاستيعابية …
3 - وطني مغربي الجمعة 14 دجنبر 2018 - 02:43
على الشعب المغربي وجميع الوطنيين المغاربة الاستفاقة مايحصل بالمغرب حاليا هي مؤامرة لتزنيج المغرب واحدات تغيير ديمغرافي يندى لها الجبين كيف يعقل ان يتم ادخال اكتر من مليون افريقي وهدا عدد كبير جدا والمدن المغربية اصبحت مستعمرة من العرق الافريقي متسولين في كل مكان خيم ومزابل في كل المدن ابتزاز وقطع الطريق تحرش بالنساء سرقة استفزاز وكاننا في بلد بدون سيادة وكانه البلاد ليس فيها رجال انضرو للبنان دولة رفضت توطين السوريين مع انهم من نفس العرق واللون واللغة وهم اسر هاربة من الحرب كل هدا خوفا من احدات تغيير ديمغرافي فكيف بالسلطات المخزن تدخل على بلادنا اكتر من مليون افريقي لا هم من عرقنا ولا اصلنا ولا لغتنا ولاتقاليدنا ومحاولة دمجهم وخلطهم بالمغاربة بالقوة وبطرق خبيتة واستعمال فيها حتى القنوات التابعة لدولة ونشر موجة موسيقى بالراديوات بلهجة مغربية والحان افريقية اقسم بالله ان المخزن يسيطرعليه الماسونيين وهم وراء كل خطة للقضاء على الهوية والسيادة المغربية وتزنيج المجتمع وتشجيع زواج الافارقة من المغربيات مخطط شيطاني لتدمير البنية العرقية والديمغرافية للمغرب عيب وعار مايحصل
4 - لغة الخشب الجمعة 14 دجنبر 2018 - 05:02
كان المنتظر من المثقفين والأكاديميين الحقيقيين بسط حقيقة هذا الميثاق وسياسة الهجرة عموما بمنتهى النزاهة والتعمق وبحرارة الإنتماء الوطني وباستحضار مصالح الوطن وعموم المغاربة وفضح المخاطر الكبرى التي تنطوي عليها هذه السياسات بالنسبة لأمن المغرب وقيمه واستقراره.

لغة الخشب للأسف الشديد هي الطاغية، كما في المقال...مجرد استعراض تقني جاف بلغة إنشائية متواضعة غرضه التمويه على جوهر المشكل وتبرير ما لا يبرر.
5 - طنسيون الجمعة 14 دجنبر 2018 - 15:00
رغم أن للهجرة مزايا متعددة غير أنها تخدم بالأساس الأنظمة الديكتاتورية وتكرس التبعية والتخلف في بلدانها. فمتى ستستفيق الشعوب المضطهدة وتطالب بالعيش الكريم في أوطانها ؟ ومتى ستنفتح بصيرة الشعوب المقموعة على حقوقها في المواطنة الحقة والوطنية الحقيقية والانتتماء الحقيقي ؟ التغيير التجديد التحديث هو الحل.
6 - amal الجمعة 14 دجنبر 2018 - 18:02
3 - وطني مغربي


"من العرق الافريقي"


" مليون افريقي لا هم من عرقنا ولا اصلنا ولا لغتنا ولاتقاليدنا "

Ces phrases puent le racisme. Quelle différence? Nous aussi, nous sommes des africains , et nous aussi on a plus de trois millions de marocains migrants en Europe , soyez tolèrent ça ne coûte rien
7 - ولد البلاد الجمعة 14 دجنبر 2018 - 21:33
القضية واضحة بلدنا مستهدف في هويته وقضية توطين الافارقة هي مؤامرة خسيسة وانخراط المخزن وقبوله بهده الاجندة يعتبر خيانة للوطن والسيادة الوطنية والهوية الوطنية فلايعقل اجدادنا قاومو المسستعمر الفرنسي لكي بالاخير يجي المخزن يبيع بلادنا للبنك الدولي والاتحاد الاوروبي وتحويل بلادنا الى زريبة ومستوطنات للافارقة ومع الوقت يتم توطينهم بالبلد واحدات تغيير ديمغرافي وعرقي فهدا خطة خبيتة سيرفضها كل وطني مغربي لدين نقطة وطنية ورجولة وغيرة على الارض والعرض اما من يتهم كل من يتصدى لهدا المخطط الماسونية بانه عنصري فهي حيلة قيدمة استعمتها اللوبيات الصهيونية التي كانت تتهم كل من يقف ضد مخططاتهم تتهمه بمعادات السامية وحاليا اللوبيات الزنجية المدعومة من الماسونية تتبع نفس الخطة كل من يتدصى لمخططاتهم الشيطانية الاستيطانية يتم اتهامهم بالعنصرية واكيد ان المخزن والبنك الدولي يسيتخدمون الجمعيات والحقوقية التي تساند اي شيىء لتدمير الهوية والوطن من دعم مساوات الارت الى دعم الشواد الى دعم تعري النساء ودعم توطين الافارقة وبالاخير هم كل شيىء يدمر الهوية القومية والدينية والاخلاقية لشعب المغربي وتدمير الاسرة
8 - صاحب المنطق الجمعة 14 دجنبر 2018 - 22:09
الى amal عندما نقول هم ليس من عرقنا ولا لغتنا ولا اصلنا هادا واقع الحال الشعب المغربي كما نعرف شعب امزيغي عربي هده هي تركيبة العرقية للمنطقة المغاربية وعندما نقول افارقة فلانعني بها القارة بل نعني بها شعوب الزنوج وسط وغرب وجنوب القارة والي كان يسميها العرب قديما ببلا الزنج او بلاد السودان وهؤلاء اقوام لهم لغاتهم ومجتمعاهم وهم ليسو منا فعلا ولا توافق عرقي ولا لغوي على الاقل ادا تم فتح الباب لشعوب الدخول للمغرب ممكن السماح لشعوب المغاربية متل الجزائر تونس ليبيا هؤلاء نتقاسم معهم اللغة والهوية القومية اما ان يتم فتح الباب هاكدا على مصرعيه امام امواح بشرية من الافارقة جنوب الصحراء بحيت اعدادهم اصبحت مخيفة واستعمرو عدة مدن واحياء تشكيل عصابات التسول الزبالة اصبحت كل الشعوب العربية تضحك على المغرب وتسخر منا شوارع المغرب اصبحت تعرف تسيب ووكاننا في الادغال الافريقية خصوصا الطرق لم يعد هناك قانون اصبحنا نحس اننا مستعمرون في بلادنا لاسيادة لنا هدا هو الدل بعينه اقولها للملك والمسؤولين بالمخزن بصراحة رادكم درتو العار شوهتو سمعة المغرب يجب ترحيل هاد الافارقة فورا والى فالمستقبل ستكون هناك حروب
9 - amal السبت 15 دجنبر 2018 - 11:33
8 - صاحب المنطق

التركبة العرقية للمغاربة هي إفريقة بنسبة تتعدى الثلثين ثما تليها التركبة الإبيرية وأخيرا نجد نسب جد ضئيلة للعناصر الأخرى مختلفة
10 - الفاسي السبت 15 دجنبر 2018 - 16:17
9 - amal
هههههه احلام اليقضة العجب يلاه دابا حط بيكم الكار وجابكم حمادي من السنغال وليتو تتقولو ان المغرب بلادكم عيش تشوف السنغاليين ولاو يدعون انهم مغاربة نحن كعرب وامازيغ مغاربة وطنيين سوف نتصدى للمخطط الصهيوني لتزنيج المغرب برعاية اندري لازولاي والماسوني جورجر سوروس وخيانة المخزن
11 - مناهض للماسونية الاثنين 17 دجنبر 2018 - 01:02
العالم راه عاق وفاق بمخططات الامم المتحدة وهاد المنضمات العولمية الي مسيطرة عليها الماسونية حاليا هناك مضاهرات حاشدة في بلجيكا وقبلها في فرنسا رفضا لمايسمى ميتاق الهجرة العالمي راه الصهاينة والماسونيين باغيين يخلطوها ويقضيو على ىحاجة اسمها حدود ودولةوسيادة وطنية والغاء الحدود والغاء اي انتماء وطني وقومي او ديني يريدون انشاء مايسمونه نضام عالمي جديد خالي من الهوية الوطنية والدينية من مخططات الماسونية تدمير الدولة الوطنية والهوية الوطنية عبر اغراق شعوب داخل شعوب اخرى ودمجها وخلطها بكل الوسائل الخبيتة والقضاء على التشريعات الوطنية والدينية واقامة مجتمعات علمانية وتدمير وتفكيك الاسرة ونشر الاباحية هده اهم اهداف الماسونية الي مسيطرين على الامم المتحدة واغلب الدول الغربية كما تعرفون تم تطبيق هده الاجندة في فرنسا ودول اوروبا الغربية فرنسا تحولت الى شبه دولة افريقية والعرق الفرنسي انقرض منتخب فرنسا اصبح كله سود افارقة مؤتمر مراكش خطير فيه بنود تعزز من هده الاجندة لدلك تارت فرنسا وبلجيكا يجب على الشعب المغربي التصدي للمخزن الموافق على هده الاجندة و اجباره على اجلاء جحافل الافارقة من بلدنا
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.