24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2813:4316:2618:5020:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. "مؤتمر برلين" يدعو إلى وقف "التدخل" الخارجي في الأراضي الليبية (5.00)

  2. "ذاكرة النضال" توحد شبيبتي "الاتحاد والاستقلال" (5.00)

  3. صندوق التقاعد (5.00)

  4. الجزائر تبدي استعدادها لاحتضان الحوار بين الليبيين (5.00)

  5. اختلالات بالملايير في مديرية الأدوية تُحاصر وزير الصحة بالبرلمان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | "جريمة شمهروش".. بحثا عن قيمة التسامح

"جريمة شمهروش".. بحثا عن قيمة التسامح

"جريمة شمهروش".. بحثا عن قيمة التسامح

"جريمة شمهروش" بإمليل - إقليم الحوز - هي جريمة مغربية صرفة من حيث التطبيق، وهي تؤكد مرة أخرى كما هو ملاحظ أن الإرهاب يمكن أن يكون منظما، كما يمكن أن يكون غير ذلك حتى لا نقع في متاهات بشتى تلاوينها بحكم تعقد المسألة سواء من حيث مصدر التفكير الإرهابي أو التنفيذ الإرهابي من جهة، ومن جهة أخرى حتى تكون مقاربتنا للواقعة موضوعية تقوم في أحد جوانبها على تفادي الاتهامات كيفما كانت درجتها، أخذا بعين الاعتبار ما أبلغته إلينا وسائل الإعلام الجادة.

وغير بعيد عن خصوصيات العمليات الإرهابية عموما، فيمكن أن تتخذ العمليات الإرهابية طابعا فجائيا، كما يمكن أن تكون غير متوقعة بالنسبة إلى البعض.

بالنسبة إلينا فهي ليست بغريبة واقعيا بحكم ارتفاع منسوب الجريمة ببلدنا، وهذا أساسا لا يحتاج إلى معارضة أو توضيح، ومن أراد ذلك فلينظر إلى جرائم مجانيننا السياسيين قبل جرائم المواطنين، وما لا يمكن أن نعارضه هنا، وفي هذا السياق هو أن الفهم البسيط لأمور الدين ما زال قائما ببلدنا بشكل غريب، - لأسباب من الصعب الوقوف عندها هنا لأن المجال يضيق لذلك-، وهذا ما جعل بعض المتطرفين يسعون إلى تطبيق افتراءاتهم باسم الله، ليقعوا في نهاية تدابيرهم الشريرة في ارتكاب حماقاتهم الإرهابية التي ما أنزل الله بها من سلطان.

وكما أكدنا غير مرة فإن المقاربة الأمنية لا يمكن أن تكون وحدها حلا لكل ما يقع من أعمال إرهابية، فلا يمكن عقلا أن نواجه أزماتنا المتعاقبة بالفساد، وتمادي ميكانيزماته في مجالات من الصعب حصرها، ثم بعد ذلك نطلب أن تكون أمورنا على ما يرام، فهذا ضرب من المحال، وبئس السبيل.

إن مجتمعنا مازال يعاني من الإهانات المتكررة، ومن أضعف الإيمان حاليا أن نحارب على الأقل فساد المتلاعبين بالإصلاح، لترسيخ القيم النبيلة داخل مجتمعنا.. والحق أن جل المغاربة على إثر ما حدث من مقتل السائحتين الإسكندنافيتين يستنكرون هذا العمل الهمجي البعيد كل البعد عن قيم المغاربة المعروفة بالتسامح والكرم وقبول الآخر... وهذا مبدئيا لا ننكر وجوده، لكن ينسى الكثير من الناس أن ما حدث يدخل في باب المتغيرات القيمية للمجتمع المغربي – من الزاوية السلبية طبعا-، فما هو كائن الآن لم يعد كما هو في السابق، لذا يجب علينا فقه هذا الواقع - بالتعبير الفقهي الأصولي -، وكيفما كان الأمر فإن التمسك بالقيم الأصيلة يبقى مخرجا أساسيا لكل ما يفرزه أي مجتمع.

إن البعد عن القيم الأصيلة جعل جميع دول العالم تقريبا لم تسلم من أعمال العنف والإرهاب، حيث يتساوى في ذلك الدول المتقدمة مع الدول النامية الغربية- المسيحية مثلما العربية- الإسلامية أيضا، سواء إرهاب الدولة، أو إرهاب الجماعات المسلحة، والخارجة على القانون، أو إرهاب الأفراد.

هذا الأمر أدى إلى تسميم الحياة الدولية، والعلاقات الداخلية حيث لجوء بعض القوى إلى العنف، كوسيلة لحل الخلافات السياسية، وهو ما ترافق مع نشاط منظمات إرهابية عديدة، وهكذا أصبح الحديث عن التسامح تعويضا عن سيادة نزعات الإقصاء والإلغاء في مختلف المناسبات الإقليمية والدولية.

وإذا كان المجال لا يسمح لنا لبسط الحديث عن شروط تحقيق أرضية الحوار الفعال والتسامح الجاد، وما يمكن أن يعرقل المحاولات الساعية إلى ذلك، فإننا لا نجد غضاضة في الدعوة إلى ضرورة إعلاء قيمة المحبة، وهي من الكنوز المؤسسة لقوة الأديان وجوهرها، والمستضيئة بنور الصفاء والحكمة، كما قال محيي الدين ابن عربي:

لقدْ صارَ قلبي قابلاً كلَّ صورةٍ فمَرْعًى لغِزْلاَنٍ وديرٌ لرُهْبانِ

وبَيْتٌ لأوثانٍ وكعبة ُ طائفٍ، وألواحُ توراة ٍ ومصحفُ قرآنِ

أدينُ بدينِ الحبِّ أنَّى توجَّهتْ رَكائِبُهُ فالحُبُّ ديني وإيماني

عكس ما ذهب إليه ابن عربي، فإن التعصب ينتج الجهل والظلم والصدام والجحود، ويحارب الخير والسلم والتسامح. ومن ثمّ، فلا يمكن أن نحصد ثمار المحبة على كل حال في ظل وجود تيارات تتسلح بشرعية غير مقبولة دوليا، ومؤسسة على إشاعة لواء الشر، وفي الوقت نفسه تقف في المقابل تيارات أخرى أمامها لرفع شعارات مضادة، تسعى إلى إسقاط أجنحة الشر التي لا ترحم البلاد والعباد، حتى لا تغمر دروبنا جوائح العبثية، ويرمينا التيه خارج الحياة المتسامحة التي تأمل البشرية نيلها، وقبل ازدياد تحالفات العنف أو العنف المضاد، وما تلك إلا معادلة لم نسلم من تبعاتها بعد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - amahrouch الأربعاء 02 يناير 2019 - 10:53
Je ne sais pas comment un musulman pourra-t-il aimer un juif ou un chrétien alors qu il entend depuis sa naissance qu ils sont des mécréants à abattre maintenant ou plus tard quand on aura eu les moyens.Pour tout musulman,Mr l auteur,la religion chez Dieu est l islam.Tous les autres humains ne sont que temporairement ce qu ils sont et qu à la fin ils doivent être musulmans !Les marocains n ont jamais été hospitalier(korama),ils étaient des calculateurs.Ils croyaient qu en recevant un étranger(nasrani) ce dernier pourra leur trouver un contrat de travail dans leurs pays d origine !L intérêt était donc le mobile et il y avait aussi ce socialisme qui masquait le penchant inné du musulman !Maintenant que les espoirs ont diminué on s attache à la religion,l islamisme apparaît,la religion que tout le monde innocente doit être révisée. « la tansour akhaka dalimane »sera lieux que :ansour akhaka dalimane aou madloumans,par exemple.Notre religion gardée brute doit être raffinée sans hésitation
2 - Peace الأربعاء 02 يناير 2019 - 11:05
فعلا يجب ان نخرج محيي الدين ابن عربي من قبره, لنحارب به التطرف و الارهاب و ندين بدين الحب و الرجوع الى الاصل اصلا. ليس هناك حل اخر و سنسلك هذا الطريق حتما. هناك اشياء في التاريخ لا تموت بصفة نهائية و تصبح في المستقبل حتمية تاريخية. قد ياتي احد المتطرفين و يتهمني بالسفاهة او الشرك و عبادة القبور, فاقول له له, اذا كنت لا تعرف قصة محمد, لانه اختلطت عليك الامور, فهل تعرف قصة المسيح?!
3 - amahrouch الأربعاء 02 يناير 2019 - 11:40
Les islamistes sont la cause de tout ce terrorisme que nous voyons partout dans le monde.Ils ont réveillé la bête qui part en ruant et en donnant des coups de cornes ça et là.Les kamikazes,les poignardeurs,les renverseurs des piétons etc sont les cornes de la bête !Le monde entier a peur de l animal.Chacun a peur de le croiser ou d être sur son chemin.Chacun marche en regardant dans toutes les directions sécurisant par la vue sa sortie au point que d aucuns de ces piétons se transforment en bête qui crie(extrêmes droite) et d autres deviennent aussi des bêtes et passent à l action,le dernier en date l allemand d hier quia renversé les musulmans.Une bête qui renverse les bête,voilà notre monde d aujourd hui !Mr l auteur Trump est le produit des islamistes.Ceux-là veulent retourner au moyen âge,Trump leur dit :marhba,ça m arrange,moi le fort.commencez par me donner la Jyzia !Que Trump fasse ce qu il veut,nous sommes au moyen âge,tout est permis.Ni droit international ni droit-de-l homm
4 - Топ Знанйя الأربعاء 02 يناير 2019 - 13:51
2 - Peace
المسيح عليه السلام ،تاريخه حياته ،أصله ،أفعاله،أخلاقه،حقيقة موته موثقة في الكتاب المقدس والقرآن.
"عيسى ابن مريم رسول اللهِ وكَلمته أَلْقَاها إِلى مريم وروح منه"وكذلك جميع الأنبياء المذكورين في القرآن مثلا:موسى بطل القرآن 131 مرة؛إبراهيم 62 مرة ؛نوح 50 مرة؛لوط 27 مرة عيسى 25 مرة يوسف24 مرة؛هارون 19 مرة؛داوود 15 مرة ؛إسحاق15 مرة؛يعقوب16 مرة؛سليمان 16 وأخيرا كلمة محمد3 مرات زائد كلمة أحمد مع غياب تاريخه حياته ،أصله ،أفعاله،أخلاقه،حقيقة موته ذاخل أخركتابنا القرآن المقدس الجامع والمانع للديانات المحرفة//:

أرجوك أن تشرحي لي قصة محمد لأني جاهلها لانني ان اتبث ايماني والفوز بالجنة/.وتفوزي انت باجر وحسنات/.
5 - amahrouch الأربعاء 02 يناير 2019 - 16:29
Maintenant que la bête est réveillée et fait des ravages,le monde entier est décidé à en découdre une fois pour toute.Avant le monde nous laissait voyager là où nous voulions sans visa sans rien du tout,la Terre nous appartenait comme tout un chacun.Vint après le terrorisme palestinien qui avait massacré les joueurs israeliens en Allemagne et depuis les visas commençaient à nous priver de la libre circulation !Le monde a été très indulgent envers nous.Il ne nous a pas sorti de la Palestine,il nous a demandé seulement de la partager avec les juifs qui n ont nulle part où aller.Ils nous a laissé notre mosquée au milieu des symboles religieux judéo-chrétiens et prier dedans bref le monde nous considérait comme des enfants à gâter.Rien à faire,les musulmans,quand ils trouvent de la mollesse et de la souplesse,ils s y développent et la rongent comme des termites dans le bois.Le monde s est réveillé lui aussi,il va aller jusqu au bout avec nous.Les arabes seront mis hors de la Palestine
6 - amahrouch الأربعاء 02 يناير 2019 - 17:50
L Etat hébreu s est déclaré état juif bal3ani,il sait que les arabes se permettent d appeler tout islamique et n acceptent point que les autres font de même.les arabes considèrent tout qualificatif religieuse(hormis islamique) comme du racisme et de l apartheid.ça rejoint ce que j ai dit ci-dessus.Le monde est,aux yeux des islamistes, musulman même s il est chrétien ou autre !C est normal,pour eux,de distribuer des appelations arabes et islamiques dans tout le monde puisque le dernier des prophètes est arabe et musulman !Quelle subjectivité !Ils utilisent Sidna et l islam pour commettre des forfaits évidents !!Israel et Trump ont convenu d appeler israel,terre juive pour susciter la rage chez les musulmans.Ils ne l ont pas fait parce qu ils le veulent,non,ils l ont fait bal3ani afin que nous protestions et eux trouvent un prétexte pour nous dire :Dehors.Une bombe atomique fabriqué par Omar il y a 14 siècles nous attend.Le salef salih nous a parsemé le chemin d explosifs et nous le sui
7 - Peace الأربعاء 02 يناير 2019 - 18:55
الى 4 -Топ Знанйя

سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم تجتمع فيه كل اخلاق الانباء و المرسلين من قبله و لذلك فهو الرسول الخاتم. و الخاتم لا تعني انه فقط اخر رسول حامل للرسالة الالاهية, اما النبوة فهي من التبؤ و يمكن ان تورث من الانبياء لاتباعهم و خصوصا من ذرياتهم. اما حياته فلا يمكنني ان الخصها هنا. يمكنك البحث عن كتاب جيد عن السيرة النبوية بنفسك. من الاحسن من عند شيخ صوفي-سني
8 - marokishta الأربعاء 02 يناير 2019 - 19:23
suite au cosequence d l arbisation du peuple amazighe une seule solution est encore la seule sortie de ce disastre humain c'est de retour à sa Amazighité du peuple marocain sans retard et sans erreu si non autre consequences suivront et continueront

hespress liberte opinion
9 - Peace الأربعاء 02 يناير 2019 - 20:15
الى 8 - marokishta

و هل اذا اصبحنا كلنا نتحدث بالامازيغية سيقينا ذلك من التطرف و الارهاب لانهم "شعب الله المختار"?! هناك امازيغ كثر ارهابيين و ربما الذين ارتكبو الجريمة في امليل امازيغ, و لكن وسائل الاعلام في المغرب لا تميز بين الامازيغ و غيرهم, لذلك لا يعطي رجال الامن اي معطيات حول هويتهم الثقافية و لذلك فان ليس لدينا اي احصائيات دقيقة حول هذا الموضوع. حسب تجربتي الشخصية اغلب من اعرفهم من المتطرفين امازيغ, يا عزيزي.

بالاضافة ان في الاسلام لا يوجد شيء اسمه "شعب الله المختار" لانه دين كوني و سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم لم ياتي لقوم او شعب معين, كباقي الانبياء و المرسلين و انما "رحمة للعالمين", لاننا في زمن العولمة, في الازمنة السابقة كانت الشعوب منغلقة على نفسها او منعزلة نوعا ما, فاذا سافر احدهم الى بلاد اخرى بعيدة, كان يعد ذلك استثناء و شيء عجيب.

بالمقابل هناك مفهوم "حزب الله" في القران " وَمَن يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ" (56) المائدة

مع الاسف تم استغلال هذا الاسم سياسيا من طرف تنظيم "حزب الله" الارهابي.
10 - عبد العليم الحليم الخميس 03 يناير 2019 - 09:49
Топ Знанйя



هذا سؤال من ابن القيم لمن يعبدون المسيح عبد الله ورسوله صلى الله عليه وسلم


قال ابن القيم :

أَعُبّادَ المَسِيحِ لَنَا سُؤَالٌ

نُرِيدُ جَوَابَهُ مِمَّن وَعَاهُ



إِذَا ماتَ الإِلهُ بِصُنْع قومٍ

أمـَاتُوهُ فَما هذَا الإِلـٰهُ



وَهَلْ أرضاه ما نَالُوهُ مِنْهُ

فبُشْرَاهمْ إذا نالُوا رِضَاهُ


وَإِنْ سَخِطَ الذي فَعَلُوهُ فيه

فَقُوَّتُهمْ إِذًا أوْهَتْ قُوَاهُ


وَهَلْ بَقِي الوُجُودُ بِلاَ إِلهٍ

سَمِيعٍ يَسْتَجِيبُ لِمَنْ دَعَاهُ



وَهَلْ خَلَتِ الطِّبَاقُ السَّبْعُ لمّا

ثَوَى تحتَ التُّرَابِ وَقَدْ عَلاه


وَهَلْ خَلَتِ الْعَوَالمُ مِن إِلهٍ

يُدَبِّرهَا وَقَدْ سُمِرَتْ يَدَاهُ


وَكَيْفَ تَخَلَّتِ الأَمْلاَكُ عَنْهُ

بِنَصْرِهِمُ وَقَدْ سَمِعُوا بُكاهُ


وكَيْفَ أطَاقَتِ الخَشَبَاتُ حَمْلَ الْـ

إلَهِ الحَقِّ مَشْدُودًا قَفَاهُ



وَكيْفَ دَنَا الحَدِيدُ إِلَيْهِ حَتَّى

يُخَالِطَهُ وَيَلْحَقَهُ أذَاهُ


وَكيْفَ تمَكَّنَتْ أَيْدِي عِدَاهُ

وَطَالتْ حَيْثُ قَدْ صَفَعُوا قَفَاهُ



وَهَلْ عَادَ المَسِيحُ إِلىَ حَيَاةٍ

أَم المُحْيي لَهُ رَبٌّ سِوَاهُ
11 - Топ Знанйя الخميس 03 يناير 2019 - 15:07
10 - عبد العليم الحليم

هذا سؤال من الطبقات الكبرى لابن سعد » ذِكْرُ الْمَرْأَةِ الَّتِي عَرَضَتْ نَفْسَهَا عَلَى …

رقم الحديث: 182

من تساؤلا ت فكر طه حسين:
كنت أظـن أنك المــضـلُ وأنك تهـدي من تـشاء
الضـار المقيت المــذلُ عن صـلف وعن كبـرياء
جـبــــار البـــأس تـكنُّ للنـــاس مـكــراً ودهــاء
تقـطع أيـــادي السـارقين وترجم أجساد النساء
تـقيم بالســـيف عــدلاً فـعدلك في سفك الدمـاء
فيا خـالق القاتـلين قـل لي أين هو اله الضعفاء
لوكنت خــالـق الكل ما حــرمت بعضهم الــبقاء
أم كنـت أعبـد شيـطاناً أرسل إلينا بخاتم الأنبياء
حسبتُ الجنه للمجاهدين سيسكن فيها الأقوياء
تمـــرٌ وعـــنبٌ وتـــيـنٌ وأنهـار خمــرٍ للأتـقياء
خير مـلاذ لجـائـعين عاشـوا في قـلب الصحراء
وأسِرَّةٌ من ياقــوت ثمين وحور تصدح بالغنـاء
هل جنـتك كــفاحٌ وصـياحٌ وأيـلاجٌ دون إنــثناء
تجدد الحـور الثيب بكراً وأنت من تقوم بالرْفاءِ
هل كـنت أعــبدُ قـواداً يلهـو في عقول الأغبياء
أم كنـت أعبـد شيـطاناً أرسل إلينا بخاتم الأنبياء

إضافة قصة زواج خديجة ضد إرادة أبيها إقرئ الطبقات لابن سعد/:
12 - Peace الخميس 03 يناير 2019 - 21:00
إضافة قصة زواج خديجة ضد إرادة أبيها إقرئ الطبقات لابن سعد/:

و اين هو المشكل اذا تزوجت ضد ارادة ابيها?! المهم انها فرضت رايها على الجميع و تزوجت من تحبه هي و خطبته لنفسها ايضا, هذا يعني ان لديها شخصية قوية جدا و ذكاء خارق للعادة و تعريف ما تريد و تختار احسن ما تراه لنفسها مناسبا, في زمن كانت المراة لا قيمة لها تباع و تشترى في سوق النخاسة, بالاضافة الى انه يقال انها تزوجت عدة مرات قبل سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و عندها اربعين سنة عندما تزوجت, اذن هي لا تحتاج لراي ابيها السادج. و لذلك هي قدوتنا نحن النساء المسلمات في هذا العصر, بالاضافة الى انه ام المؤمنين و جدة ال البت الكرام. امراة فعلا تصنع التاريخ و نحن نفتخر بها.

اما انت فيمكنك استفزاز الوهابية, لانهم يشبهونك في التفكير و تلاءمون بعضكم بعضا, فاما نحن فلا تهمنا هرطقاتك الرخيصة.
13 - Топ Знанйя الخميس 03 يناير 2019 - 22:46
12 - Peace
هل تعلمين يا لمياء قلت لك منذ زمان إقرئي سيرة ابن هشام للتفقه فيما هو معترف به وليس فيما تثرثرين به في هذا المنبر التنويري بدون حشمة ظانة وجمهور القراء لا يؤاخدونك بسبب أنك ناقصة و فهم. هل تعلمين أنه لا يمكن كتابة كل شيئ على السريع بقدرما يمكن التحويم حول المعنى واستدراك معانيه.فعندما قلت زواج خديجة ضد إرادة أبيها الذي اعتبرتيه ساذجا وهذه تخريجات العقول المارقة من أجل التضليلوالتدليس،لكن حقيقة الأمر أنها سكّرت أباها ليرضى عنهاوهو سكران وهذا في أمهات كتب الثرات.لهذا ففهمك السطحي والقشوري والقاصر لأصل القصة جعلك اندفاعية بدون علم للمصادر.تهرولين في الكتابة وتلصيق الجمل المتنافرة بدون فهم.

أقول القول كالعادة/أغلب صفات البشر إنسانية أماالاستحمار فهو مجهود شخصي/
والعياذ بالله//:
14 - عبد العليم الحليم الجمعة 04 يناير 2019 - 00:50
قال طه حسين في "مجلة الهلال"، عدد مارس لعام 1933 م:

" إن مذهب محمد بن عبدالوهاب جديد قديم معاً، جديد بالنسبة للمعاصرين، ولكنه قديم في حقيقة الأمر؛ لأنه ليس إلا الدعوة القوية إلى الإسلام الخالص النقي المطهر من كل شوائب الشرك والوثنية، هو الدعوة إلى الإسلام كما جاء به النبي خالصاً مما أصابه من نتائج الجهل ومن نتائج الاختلاط بغير العرب،
فقد أنكر محمد بن عبدالوهاب على أهل نجد ما كانوا قد عادوا إليه من جاهلية في العقيدة والسيرة، كانوا يعظّمون القبور ويتخذون الموتى شفعاء،ويعظّمون الأشجار والأحجار، ويرون أن لها من القوة ما ينفع وما يضر".

ويُذكر أنَّ طه حسين أوصى أن يُحفَر على القبر الدُّعاءُ النبويُّ :

(اللهمَّ لك الحمد،أنت نور السَّموات والأرض ومَن فيهنَّ،

ولك الحمد،أنت قيُّوم السموات والأرض،

ولك الحمد،أنت ربُّ السموات والأرض ومن فيهنَّ،

أنت الحقُّ، ووعدك الحقُّ،والجَنَّة حقٌّ،والنار حقٌّ،والساعة حقٌّ،والنبيُّون حقٌّ،

اللهمَّ لك أسلمتُ،وعليك توكلتُ،وبك آمنتُ، وإليك أنبتُ، وبك خاصمتُ،

وإليك حاكمتُ،فاغفرْ لي ما قدَّمتُ وما أخَّرتُ،وما أسررتُ وما أعلنتُ،

أنتَ إلهي لا إله إلَّا أنتَ)
15 - Peace الجمعة 04 يناير 2019 - 01:04
الى Топ Знанйя

لماذا انت مهتم بي كل هذا الاهتمام و بالسيدة خديجة و اباها و و و فقدت اعصابك, مسكين بقيتي فيا لا حول و لا قوة الا بالله, ما بقات ليك غير خديجة حتى هي, انت راه تتقلب على شي سخطة الاهية.

راه باها سادج نيت اييه و سكير, بما انها استطاعت التحايل عليه, فهي تعرف اباها اكثر منك و اذا كنت تدافع عنه فانت سادج مثله.
16 - Peace الجمعة 04 يناير 2019 - 02:48
الى 14- عبد العليم الحليم

و من هو طه حسين حتى ناخذ باراءه اتجاه المسلمين?! طه حسين كان كاتبا سفيها, الف كتاب اسمه حديث الاربعاء ينتقد فيه القران ... و كان فيه عبارة مشهوره يقول فيها " اعطوني قلما احمر لاصحح ما ورد بالقران من اخطاء" و اشتروه الوهابية ليقوا كلاما معسولا عنهم, و يكفر المسلمين و يتهمهم بعبادة القبور و الشرك. لكنني غم ذلك اتمنى ان يكون قد تاب, لانه مصري الاصل فقد يكون قد رجع عن كفره سفهه و ندم قبل موته, على ما قاله عن القران و المسلمين.

و انت بدل ان تدافع عن السيدة خديجة رضي الله عنها, تدافع عن طه حسين السفيه و كيف انه دافع عن السفهاء مثله. الم اقل انكم تتشابهون مع اخوكم رقم 11.
17 - Топ Знанйя الجمعة 04 يناير 2019 - 11:07
لا توهمين نفسك بأن الناس مهتمة بك مثل ذاك الأول الذي أُوهِمَ إليه قتل كل من في الدار وعندما سألوه لماذا فعلت هذا. أجاب بأنه ألقي إليه في نفسه أنهم تآمروا على قتله.فالوهم مرض خطيرلا علاج له،فليس من ردّ عليك أو ناقش فهو مهتم بك،فأغلبية الناس أصحاب الشخصية الضعيفة حين يكونون لوحدهم تترآى لهم خيالات وأوهام أنهم مركز الموضوع ومحوره في حين أن الأمرغير ذلك.
نعم يجب الاهتمام بكل الأشخاص التاريخيين ومعرفة أصلهم وحياتهم كيف كانت حقيقتهم للتأكد في المعرفة وكذلك الله نفسه يستجيب البحث فيه كما صوره إله الإسلام أنه لديه يذين ورجلين عين وأذن.وهذا الأمر ناقشته الفرق الكلامية وغيرهم.....
فأنا لستُ كمن قال لهم أحد الشيوخ ؛مُخّك حُمارإركب عليه في الشارع وعندما تريد الدخول للمسجد أترك حمارك عند الباب وقَفِّله ثم أدخل واسمع /:

رقم 14 دعك من تخريجات الشيوخ والكدب على الموتى في الويكيبيديا الممولة أن طه حسين ترك وثيقة سرية مكتوب فيها هذا الدعاء النبوي ليكتبعلى قبره,خطاب للصغار/:
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.