24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4313:3117:0720:0921:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. الشرطة القضائية تشن حربا ضد لصوص وقراصنة المكالمات الهاتفية (5.00)

  2. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  3. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  4. الطرد من العمل يدفع منجب إلى إضراب عن الطعام (5.00)

  5. إضراب الممرّضين (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | اليمن ليس بلدا عربيا بل هو حِمْيَريّ مِهْرِيّ

اليمن ليس بلدا عربيا بل هو حِمْيَريّ مِهْرِيّ

اليمن ليس بلدا عربيا بل هو حِمْيَريّ مِهْرِيّ

يظن كثيرون من المغاربة بالخطإ أن اليمن عربي شعبا ولغة وحضارة وهوية. وهناك من يظن أن اليمن هو أصل العرب والعروبة. وهذا كله غير صحيح. فاليمن ليس بلدا عربيا وليس هو أصل العرب بالضبط مثلما أن إسرائيل (القديمة والجديدة) ليست بلدا عربيا وليست هي أصل العرب.

وعلى مدى أزيد من نصف قرن، نشرت الأنظمة العربية في كل الكتب والجرائد والتلفزات خريطة زائفة لما يسمى "العالم العربي" تقحم فيها بلدانا أمازيغية مثل المغرب وليبيا مع بلدان غير أمازيغية مثل العراق واليمن زاعمة بأنها كلها "بلدان عربية" تشكل "وطنا عربيا" وهميا، متجاهلة الهويات الحقيقية لهذه البلدان والشعوب. والهدف من ذلك هو تعريب البشر والحجر ومحو اللغات والهويات الأصلية.

وحاليا مع سقوط اليمن بجزأيه الشيعي الشمالي والسني الجنوبي في الحرب والمجاعة يتم إقحام الهوية مرارا في الموضوع لأن الهوية مرتبطة دائما بالسياسة. والحقيقة هي أن القومية العربية التعريبية التي أصيب بها اليمن جلبت عليه المصائب (من حروب أهلية وتدخلات أجنبية) لأن القومية العربية هي التي تبرر تدخل العرب (بمختلف اتجاهاتهم ومصالحهم ومذاهبهم) في اليمن بينما اليمن ليس عربيا أصلا.

وقصة اليمن مع التعريب والقومية العربية التوسعية التخريبية هي تكرار لقصص بلدان أخرى مع نفس المشكل. فالقومية العربية هي التي أنتجت منظمة البوليساريو العربية الانفصالية المسلحة في المغرب الأمازيغي. والقومية العربية هي التي خربت القضية الفلسطينية ومنعت الفلسطينيين من تسوية مشكلهم سلميا مع اليهود عام 1948 وما بعده. فالفلسطينيون رفضوا خطة الأمم المتحدة عام 1948 لتقسيم أرض فلسطين/إسرائيل مناصفة بين الفلسطينيين واليهود وإنشاء دولتين مستقلتين، أما اليهود فقد قبلوا خطة الأمم المتحدة. والرفض الفلسطيني كان بحجة واهية روجها القوميون العرب الإمبرياليون وهي أن "فلسطين كلها أرض عربية لا مكان لليهود فيها". وفوت الفلسطينيون على أنفسهم الفرصة تلو الفرصة لتسوية مشكلهم مع إسرائيل بسبب تبعيتهم لفكر القومية العربية الإمبريالي المدمر بجانب الإسلام السياسي الإمبريالي المدمر هو الآخر. هذا التعنت القومجي العربي الإمبريالي هو "اللي خْرجْ على الفلسطينيين" وقصم ظهرهم وشردهم وتركهم اليوم بخفي حنين. كما أن القومية العربية هي التي خربت العراق وسوريا واليمن وبهدلت مصر والسودان ولبنان وليبيا لأن العروبة شكلت الأساس الأيديولوجي للأنظمة الاستبدادية هناك وجهَّلت تلك الشعوب بتراثها اللغوي والحضاري الأصلي القديم السابق لظهور الإسلام فأصبحت يتيمة الهوية يتلاعب بها العرب الحقيقيون (الخليجيون) والفرس الإيرانيون بالتدخلات العسكرية وتمويل الانقلابات وتمويل جماعات السلفية والإخوان والشيعة.

ومشكلة القوميين العرب هي عقليتهم الاستعمارية الإمبريالية التوسعية الغنائمية التي تعتبر أن "كل أرض يوجد فيها ناطقون بالعربية هي أرض عربية يملكها العرب". تصوروا معي لو أن الإسبان قالوا بأن كل أرض يوجد فيها ناطقون بالإسبانية هي أرض إسبانية يملكها الإسبان!

واليوم تتسبب أكذوبة "عروبة اليمن" في اعتبار اليمن ملكا للعرب ومجالا حيويا للعرب يحق لهم التدخل فيه متى شاءوا لمحاربة الفرس. وهكذا تتسبب القومية العربية والهوية العربية الزائفة لليمن في تخريبه عبر جعله ميدانا للصراع العربي الفارسي أو السني الشيعي. أما اليمن فليس عربيا ولا فارسيا.

هوية اليمن القومية الأصلية حِمْيَريّة، وهوية إسرائيل عبرية، وهوية فلسطين آرامية أو فلستية.

اللغة الفرنسية منتشرة بشكل عارم في السنغال ولكن هذا لا يعني أن السنغاليين فرنسيون. وكذلك اللغة الإنجليزية منتشرة بقوة في نيجيريا التي يبلغ تعدادها 190 مليونا ولكن هذا لا يعني أن النيجيريين إنجليزيون.

اللغة التاريخية الأصلية لليمن وعُمَان هي لغة سامية جنوبية South Semitic كان العرب في العصر الإسلامي يسمّونها "لغة حِمْيَر" Himyar وهي لغة مختلفة عن العربية ولا يفهمها العرب.

أما العربية والعبرية والآرامية فهي لغات سامية وسطى Central Semitic. والمكان الأصلي للغة العربية هو الحجاز ونجد وبعض أجزاء الشام الجنوبي والعراق الجنوبي وبعض أجزاء الأردن. نستطيع أن نقول أن المكان الأصلي التاريخي للعرب واللغة العربية هو المنطقة الوسطى الموجودة بين اليمن والشام، علما أن الشام واليمن ليسا عربيين. أما المكان الأصلي للشعب الآرامي/السرياني واللغة الآرامية/السريانية فهو ما يسمى الآن سوريا والعراق.

ورغم استعراب اليمن وعمان لغويا مع انتشار الإسلام فقد بقيت إلى يومنا هذا في اليمن وعمان ساكنة تعدادها ما بين 100.000 إلى 200.000 من المواطنين الناطقين باللغة المهرية Mehri كلغة أمّ. ويمكن اعتبار اللغة المهرية Mehri اليوم لغة منحدرة من "لغة حِمْيَر" اليمنية القديمة.

1) أمثلة بسيطة من كلمات اللغة المهرية Mehri المستخدمة حاليا في اليمن وعمان:

ṭād [طاد] = واحد.

ṯroh [ثروه] = إثنان.

cāṯayt [شاثَيْت] = ثلاثة.

hō = أنا.

hēt = أنتَ / أنتِ.

hē = هو.

sē = هي.

ekay = نحن الإثنان.

etay = أنتما.

hay = هما.

nḥa [نحا] = نحن.

etēm = أنتم.

etēn = أنتن.

hēm = هم.

sēn = هن.

ġīggēn [غيگّين] = ولد / صبي.

ġegenōt [غگنوت] = بنت / صبية.

ġayg [غَيْگ] = رَجُل.

tēṯ [تيث] = امرأة.

ḥayb [حَيْب] = الأب.

ḥāmē [حامي] = الأمّ.

ḥebrē [حبري] = الابن.

brīt أو ḥebrīt [حبريت] = الابنة.

rībay = رفيق، صديق.

ḥerōh [حروه] = الرأس.

fām = رِجْل، قَدَم.

ewbōn = أبيض اللون.

ḥōwer [حور] = أسود اللون.

ɛōfer [عوفر] = أحمر.

behlīt [بهليت] = كلمة.

kewṯēt [كوثيت] = رواية، حكاية.

reḥbēt [رحبيت] = مدينة.

xewfēt [خوفيت] = نافذة.

gōr = خادم.

gerīt [گريت] = خادمة.

deḥlīl [دحليل] = كهف، ثقب.

deḥlōl [دحلول] = كهوف، ثقوب.

ḥeyawm [حياوم] = الشمس.

ḥārīt [حاريت] = القمر.

ḥemoh [حموه] = الماء.

kermaym = جبل.

kermōm = جبال.

herōm = شجرة، شجر.

mewsē = مطر، أمطار.

yebīt = ناقة.

ferhayn = حصان.

ḥayr [حير] = حمار.

ṣār [صار] = غزال.

kawb = كلب، ذئب.

tayh = جدي، ماعز.

wōz = معزة، أنثى الماعز.

cexōf [شخوف] = حليب.

taywi = لحم.

dabh [دبه] = عسل.

- المصادر:

- The Mehri language of Oman "اللغة المهرية في عُمَان"، للباحث: Aaron D. Rubin. منشورات دار Brill، في Leiden، هولندا. 2010.

- تكلم اللهجة المهرية، تأليف: محمد بن مسلم دبلان المهري، 2006، صلالة، سلطنة عمان.

2) العرب القدامى اعترفوا باختلاف "لغة حِمْيَر" عن "لغة العرب":

كتب العديد من العرب والأعاجم القدامى يؤكدون أن "لغة حِمْيَر" لغة مختلفة عن لغة العرب. وتوجد في التراث العربي الإسلامي مقولة مشهورة لأبي عمرو بن العلاء البصري (توفي عام 770 ميلادي) قال فيها: "ما لسان حِمْيَر وأقاصي اليمن بلساننا وما عربيتهم بعربيتنا". وقال ابن خلدون: "ولغة حِمْيَر لغة أخرى مغايرة للغة مُضَر".

والحقائق اللسانية والتاريخية تخالف فكرة "الأصل اليمني للعرب" وفكرة "عروبة اليمن" وفكرة "العرب العاربة والعرب المستعربة". فاليمنيون شعب سامي جنوبي South Semitic منفصل يختلف عن العرب والعبريين اللذان هما شعبان ساميان شماليان أو أوسطيان حسب التقسيمات اللغوية.

وشاعت خرافة أن اليمن عربي أو أنه أكثر عروبة من العرب الحقيقيين في الحجاز مع انتشار الإسلام في اليمن واستعرابه التدريجي وفقدان معظم اليمنيين لغتهم الحِميرية / المهرية الأصلية. ثم وصلت قصة عروبة اليمن العجيبة إلى الأمازيغ عبر الإسلام فركب بعض دهاة الأمازيغ على خرافة "العرب العاربة" وخرافة "عروبة حِمير" فاخترع بعض هؤلاء الأمازيغ لأنفسهم أنسابا يمنية حِميرية مزيفة لإثبات "شدة عروبتهم" طمعا في تولي الحكم والخلافة الإسلامية والحصول على المنافع الاجتماعية والريعية بين أوساط الأمازيغ المسلمين.

والتعريبيون اليوم يبذلون مجهودا عظيما لنسب الأمازيغ إلى أصل يمني من أجل تعريب الأمازيغ. إلا أن المفاجأة هي أن اليمنيين أصلا ليسوا عربا في أصلهم التاريخي والقومي واللغوي. وبالتالي يستحيل تعريب الأمازيغ عبر اليمن مثلما يستحيل تعريب الأمازيغ عبر الجرمان.

إذا جاء إليك شخص وقال لك: "لقد اكتشفت أن الأمازيغ من أصل دانماركي، إذن هذا دليل قاطع على أن الأمازيغ عرب!" فهذا منطق سفيه لا يستقيم لأن الدانماركيين ليسوا عربا أصلا.

إذن فمحاولة إلصاق نسب الأمازيغ بشعب اليمن أو بشعب مملكة حِمْيَر القديمة لإثبات عروبة الأمازيغ (المزيفة) هي استراتيجية تعريبية فاشلة لأن اليمنيين والحِمْيَريين أنفسهم ليسوا عربا.

ويتفق اللسانيون المتخصصون اليوم على أن اللغة المهرية Mehri الموجودة حاليا في جنوب اليمن وجزء من عُمان هي لغة مختلفة عن العربية وأنها لغة مستقلة بذاتها وأنه لا علاقة مباشرة بينهما. فالعربية ليست لهجة مهرية/حِميرية، والمهرية الحِميرية ليست لهجة عربية. كما أن الناطقين بأي لغة أو لهجة عربية حاليا لا يفهمون اللغة "المهرية" اليمنية بسبب الاختلاف الجذري بين اللغتين.

3) لغة اليمن "المهرية" Mehri ما زالت مستخدمة في اليمن وعمان:

في زمن YouTube ما عليك سوى أن تدخل عبارة "اللغة المهرية" Mehri في محرك البحث لتجد فيديوهات وأغاني بهذه اللغة ولتتعرف على كلماتها ونطقها. كما أن باحثين أوروبيين أنجزوا أبحاثا أكاديمية عديدة حول اللغة المهرية متوفرة على الإنترنيت. وحاليا يحاول بعض المثقفين اليمنيين الناطقين باللغة المهرية خصوصا في إقليم "المهرة" اليمني نشر لغتهم وتدريسها.

واللغة اليمنية العمانية "المهرية" Mehri هي لغة شقيقة للغة "الأمهرية" Amharic المنتشرة في إثيوبيا والتي هي لغة رسمية لإثيوبيا ويتكلمها حوالي 60 مليون إثيوبي كلغة أولى أو ثانية. والمهرية اليمنية لغة شقيقة أيضا للغة Tigrinya المستخدمة في إيريتريا.

الذي حدث في اليمن هو مثل الذي حدث في مصر (بلاد القبط) وهو استعراب لغوي تدريجي بطيء بفعل تأثير الإسلام. وهكذا استعرب القبطيون/المصريون لغويا بالتدريج عبر القرون واختفت اللغة القبطية من مصر (باستثناء كتابات الكنائس المسيحية القبطية). وفي اليمن وعمان تناقص استخدام اللغة الحِمْيَرية تدريجيا مع انتشار الإسلام. واستعرب معظم اليمنيين والعمانيين، ولكن ما زالت بقية من لغتهم الحِميرية الأصلية ممثلة في المهرية Mehri موجودة إلى يومنا هذا يتحدث بها عشرات الآلاف في اليمن وعمان. واللغة المهرية تملك لهجات وتنوعات محلية عديدة خاصة بها في إقليم المهرة اليمني ومنطقة ظفار العمانية حسب الباحث Aaron Rubin.

إذن فمثلما أن المغرب أمازيغي، وأن مصر قبطية، وأن سوريا سريانية، وأن كردستان كردية، وأن إيران فارسية، وأن إسرائيل عبرية، فكذلك اليمن حِمْيَريّ وليس عربيا.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (115)

1 - freeman السبت 12 يناير 2019 - 12:49
فعلا,لقد ثم تعريب كافة شعوب المنطقة لجعلها في خدمة مصالح الامبريالية العربية الشمولية,هذا التعريب لم يكن ممكنا الا بفعل الاسلام.الاسلام هو حصان طروادة الذي استخدم في طمس الهويات الغير عربية كالامازيغية مثلا,و استعباد هذه الشعوب.
2 - ايت يحي السبت 12 يناير 2019 - 15:23
الامازيغ نزلو مباشرة من السماء حاملين معهم شهادة ملكية شمال افريقيا مختومة بخاتم مكتب لعدول بسماء السابع تنص ان الامازيغ هم اصحاب ارض شمال افريقيا وان الامازيغ ليس لهم انتساب لادم وحواء وان دمهم وشكلهم لا يشبه غيرهم من الشعوب





























.
3 - الوطن قبل كل قزم السبت 12 يناير 2019 - 15:44
اواه

العراق واليمن
أبها و عجمان
اه
ام صلالة وأم درمان
المسيلة وعمان
خبير وجازان
اه
بجرة قلم
قالوا اصبحت
للبربر أوطان
يا عجباه على هذا
الزمان
العرقية والعنصرية
توؤمتان
كيف يكون لسبا
ماكان
سد مارب حضر موت وعدن
ماكان بربري أبرهة أظن
ولا من حكموا المكان
بجرة قلم اصبحت الدنيا
للبربر بلا دليل ولا برهان

المغرب هنا
شعب واحد لا يعرف
إلا الأخوة والأمان
ما خان يوم مغربي
ولا باع الأوطان

إلا من فيه نزعة
الغدر
والعنصرية
و كره الاخر
وحب الفتن
اه يا زمان
يكرهون التسامح
لا ينسون الماضي
الهولوكوست
ويمجدون بني صهيون
4 - تمزغاوي غاوي نكد عليهم السبت 12 يناير 2019 - 16:09
هذا من تلفيق التامزغويين التوسعيين الاقصائيين يريدون تشرذم العرب اكثر مما هم متشرذمين ليسهل عليهم تمرير افكارهم مبتغاهم الذي لا يخفى على ذي عقل لبيب .
5 - استفيقوا رجاء قبل فوات الاوان! السبت 12 يناير 2019 - 16:23
خطورة جريمة التعريب, لا تكمن فقط في تعريب اللسان والمدرسة و اسماء البشر والشجر والحجر, بل بالدفع ل"شرقنة و دعشنة" المجتمع المغربي ذو الهوية الامازيغية الاصيلة واسبتدال عقليته الديموقراطية اللائكية بالفطرة بعقلية استبدادية متاسلمة, محتقرة للمراة ومهووسة بجسدها

و تغيير ملامح شخصيته المتسامحة مع جميع الاديان والمعتقدات والاقليات بشخصية متزمتة ومريضة لاتتقبل الاختلاف; تسمم بعضها بالظلامية الاخونجية و اصيب بعضها الاخر بعدوى القومجية العروبية اللتان تفرخان جحافل من المستلبين والعنصريين والمرضى النفسانيين و حتى الارهابيين!

واصبحت "اموراكوش" التي انشات ممالك قوية و امبراطوريات عظيمة طوال تاريخها المجيد, مجرد دولة ضعيفة متخلفة ومتسولة, تتخبط في مستنقع الشرخ الاوسخ و تابعة لمشيخات الخليج التي لم تخرج بعد عقليتها الهمجية و لا سلوك اهلها من ظلمات البداوة والرجعية رغم المظاهر الخداعة

مؤسف جدا استمرار المغرب عضوا في جامعة الذل والعار لا يجمعهم سوى استبداد و فساد انظمتهم, وفقر وجهل شعوبهم و عقم وجودهم وخراب بلدانهم وخيانة و تامر بعضهم ضد بعض, حتى اصبحوا اضحوكة العالم وحقل تجارب لاسلحة الدول العظمى
6 - جواد الداودي السبت 12 يناير 2019 - 16:39
تقطرون حقدا على كل ما هو عربي
لا شيء في نظركم عربي الا قبيلة واحدة هي قبيلة قريش
لا الاوس ولا الخزرج
ولا اسد ولا غطفان ولا عبس ولا ذبيان
ولا تميم ولا طي ولا خزاعة
ولا اليمن ولا العراق ولا الشام ولا مصر ولا شما افريقيا
والعرب لم تهاجروا من معقلهم
ولا فتحوا لا العراق ولا الشام ولا اليمن ولا مصر ولا شمال افريقيا
ولا الاندلس
ولا يوجد بشما افريقيا عرب
لا يوجد لا هلال ولا سليم ولا معقل ولا قرشيين
ولا توجد حضارة عربية
بينما شيشنق الذي يسمى جده الاعلى بويو واوا امازيغي
وكل من ولد بشمال افريقيا حتى ان كان رومانيا او فينيقيا او ونداليا امازيغي
والسوسي الضعيف البنية القصير القامة امازيغي
وذو الملامح المنغولية (تاشينويت وفركوس وارحموش الخ) امازيغ
والشقر خصةصا لدى القبايل امازيغ
والطوارق امازيغ
والسود امازيغ
والمصريون امازيغ

تذكرونني بنكثة :
استدعي شخص يفكر بطريقتكم الى وليمة
عندما كان يتناول الطعام
قال : هذا الاناء قريب القعر - هاهاهاهاها
فقال له المضيف : لقد استعارت زوجتي من بيتك
فادخل اصبعه في الطعام وقال : لا لا - انه عميق

انه الكيل بمكيالين
وهي من سمات الاشخاص الانانيين الطائفيين
7 - ilyas السبت 12 يناير 2019 - 18:23
قُلنا هذا مراراً منذ سنوات مظَت في التعليقات و التنبيهات..

على طول شريط جنوب شبه الجزيرة (المسمّاة عربية) من عُمان إلى اليمن و إلى أيضا جنوب السعودية في عسير هي أوطان أصيلة عريقة قائمة بذاتها لا تمتّ للعروبة بِصِلة..

صحيح يتحدثون العربية (كآخرين في أماكن أخرى) لكن أصولهم العميقة ليست عربية..

فهي أوطان إستقرار و حضارة و تَمدّن و ليست أوطان بَدونة.. كوسط شبه الجزيرة في الحجاز و نجد..

لغويا لا زال ذلك التماثل حيّاً إلى اليوم شاهِداً على الروح الحقيقية لتلك المُجتمعات اليمنية و العُمانية.. كأركيولوجيا حيّة نابضة زيادة على الأركيولوجيا المادّية الأثرية على الأرض..

و مع كل هذه الأدلّة الفاقعة للعين لا زال يتوهّم الناس و يوهِمونهم أنهم عرب.. بل أنكى من ذلك أنهم "أصل العرب"..

لأن هذا الوهم مصدرُه تلك الأسطورية الزائفة "العرب العاربة و المستعربة و البائدة".. التي بكل تأكيد يجب إعادة النظر فيها..

و أيضا لأن جنوب شبه الجزيرة في عُمان و اليمن هُم أوّل من تعرّض للتّعريب.. قبل بلاد الرافدين و الشام و مصر و النوبة و بلاد الأمازيغ..
8 - نحن جزء من الامة الاسلامية السبت 12 يناير 2019 - 18:39
الى (استفيقوا رجاء قبل فوات الاوان!)

بل أنت من عليه أن يستفيق قبل فوات الأوان ويعرف أن ما يسميه بالشرقنة والدعشنة هما في الحقيقة تعاليم ديننا الإسلام التي يلزم على كل مسلم سواء كان في الشرق أو في الغرب أن يتبعها كما هي لا أن يتبع الغرب الذي يعبده أمثالك واتخذهم آلهة له عوض عبادة الخالق الذي خلق هذا الكون

وثانيا إذا كانت بلادنا بالماضي قوية واليوم أصبحت ضعيفة كما تدعي فهذا ليس بسبب إخواننا الخليجيين الذين كانو دائما في صفنا ومع القضايا المصيرية لبلادنا بل بسبب هذا الجوار المتعفن بالحقد والحسد والدسائس والمؤامرات الذي ابتلينا بهم وضعهم الإستعمار الامبريالي بجوارنا لهدف واحد وهو افتعال المشاكل للمغرب وشغله بها عن النماء والتقدم كي نبقى دائما تابعين للغرب عوض ان نكون أسياد هذه المنطقة كما عشنا أغلب مراحل تاريخنا

خلاصة الكلام يكفي أن تقرء ما كتبته كي تعرف المعنى الحقيقي للاستلاب والعنصرية والمرض النفسي والإرهاب
9 - ilyas السبت 12 يناير 2019 - 18:50
(تابع لِما سبق)

و من حيث أنهم تعرّبوا و لتمرير هذا السّلب و الإستلاب في النفوس لجأوا إلى حيلة القَول لليمنيين أنهم "أصل العرب" ليقبلوا بهذا الوضع الزائف.. و يتفاخروا "بعروبتهم" المُتبنّاة.. في حين لو أمعنوا النظر لرأوا حقيقتهم المُخالفة.. و هذا هو مغزى شعار "اليمن أصل العرب" لكي لا يُمعِن اليمنيّ في ذاته..

و هذا الشعار هدفُه هو سِحرٌ للعقول.. و قلبٌ للحقائق الملموسة رأساّ على عقِب.. و جعْلها غير محسوسة..

فاللغات اليمنية هي الحميرية و المهرية و السقطرية.. و في عُمان ظُفار الشحرية.. و في جنوب السعودية في عسير اللغة الفيفية..

لا تمت تلك الألسُن للعربية إن وضعناها جنباً لجنب.. و مع ذلك يقولون كالسّاحر المسحور أنها نفسها العربية رغم الإختلاف..

و ربما يقول قائل هناك دواعي الوحدة.. أقول أن الوحدة ليست إبادة الأوطان و الألسُن.. الوحدة هي توافق و إعتراف مُتبادَل و تفاوُض..

فالعرب ليسوا وحدهم في تلك الشبه الجزيرة.. التي ينبغي أن تُسمى "شبه جزيرة غرب آسيا"..

يُتبع
10 - حفيظة من إيطاليا السبت 12 يناير 2019 - 18:51
اليمنيون هم الذين يقررون إن كانوا عربا أو فرسا أو أتراكا أو بربرا، وحضارتهم عريقة وضاربة جذورها في أعماق التاريخ، وإذا كان مبارك حاقدا على العرب لأنهم تمكنوا من تمزيغه وباقي البربر، بحيث استوعبوهم وجعلوا اللغة العربية لغة للبربر والدين الإسلامي دينا لهم، فإنني لا أعرف ما هي الأحاسيس التي لدى صاحب المقال عن التشاديين والنيجيريين والماليين، فالبربر يوجدون بهذه الدول وهم معدومو الحقوق أكثر من بربر شمال إفريقيا، فلماذا لا يكتب عنهم؟ هل هو الحقد المرضي الذي لدى البربريست العرقيين الصنميين على العرب والمسلمين تضامنا مع دولة الأبارتايد سيدتهم إسرائيل؟؟
11 - топ обсуждение السبت 12 يناير 2019 - 18:54
6 - جواد بن داوودي

لقد بدأت خرافة اللغة العربية "ام اللغات" في الذوبان خصوصا وأن هذه الكذبة لم تعَمِّر طويلا بسبب التطور التقني والعلمي والأركيولوجي الذي سبر أغوار الأرض والفضاء والتاريخي البشري ،فالخطابات القديمة والحديثة التمريرية التي استعملت باسم الدين للتسَلّط على الشعوب قصد قهر ومسح هوياتها أصبحت الآآن تحت مشرحة العلم والبحث والاستقراء.
جاء في ﻛﺘﺎبات ﻧﻮﻟﺪﻛﻪ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻷﻟﻤﺎﻧﻲ عن ﺍﻟﻠﻐﺎﺕ ﺍﻟﺴﺎﻣﻴﺔ /ﺑﺄﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﻬﺠﺔ ﺍﻟﻤﻬﺮﻳﺔ ﻳﺮﺟﻊ ﻋﻬﺪﻫﺎ ﺇﻟﻰ 1000 ﺳﻨﺔ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻤﻴﻼﺩ) لكن لغة وحي الجنان التي سرقت وسَلَقَت/: الآلاف من الكلمات و التعابیر السریانیة-الآرامیة و من اللغات الاخری ایضا... و حتی القرآن كتب بالحروف و باللغة السریانیة الآرامیة ثم ترجم الی اللغة العربیة التي ظهرت في القرن جوج/: القرآن أول كتاب نزل على بنوعباس
للغة المهرية لغة قبيلة المهرة في اليمن وعمان والكويت والربع الخالي، اللغة المهرية تعد من أهم واندر واقدم اللغات الأنسانية وتندرج ضمن لغات سامية جنوبية شرقية أو ضمن لغات سامية شرقية، يتحدث بها أكثر من 200,000 ألف نسمة، وهي لغة سامية تلتقي مع اللغة الأكادية في كثير من مفرداتها.
ي تبع
12 - Nazih السبت 12 يناير 2019 - 18:56
Le Yémen n'est pas arabe ,l'Irak n'est pas arabe, la syrie n'est pas arabe, le liban n'est pas arabe l'Egypte n'est pas arabe , laTunisie ,n'est pas arabe , l'Algérie n'est pas arabe , le Maroc n'est pas arabe
et tous ces pays ont comme langue maternelle l'arabe et appartiennent à la ligue arabe
Comment des bédouins ont pu conquérir tous ces pays et imposer leur langue leur cultures
Je ne peux que dire , ils sont forts ces arabes

Pour ce qui est de langues anciennes parlées au Yémen ,
le sabéen de Ma'in,
le qatabanien
ils font partie des langue sudarabique l'arabe ancienne
13 - ilyas السبت 12 يناير 2019 - 19:13
و في اليمن حاليا هناك حركة "العباهلة الأقيال" التي تُنادي المجتمع لإعادة الإعتبار للأصالة و القومية اليمنية.. و في إعادة تبني اللغة الحميرية و الكتابة بالحرف الأصيل المُسمّى "المُسنَد"..

فإن كان هناك تناول للموضوع على المستوى الدولي و المحلّي (لكن ليس من حيث العُمق) إلى أنه في مجتمعنا الأمازيغي لا يوجد تناولٌ لهذا الموضوع.. الذي أكيد سيُعَرّي على كثير من الحقائق.. و سيقدّم خدمة جليلة لأبناء اليمن و عُمان الأُصلاء..

فمثل هذا الموضوع لا يُمكن أن يعالِجُه مقال.. بل كِتابة و تأليف كُتُب مُوثّقة..
14 - moussa ibn noussair السبت 12 يناير 2019 - 19:16
إسرائيل هي التي رفضت قرار التقسيم سنة 1948 يا صاحب المقال. ولقد وقَّع الفلسطينيون معها اتفاقية أوسلو سنة 1994 التي كان يتعين بموجبها أن تصبح للفلسطينيين دولتهم على أراضي حدود 1967 وذلك سنة 1999، ولكن إسرائيل اغتالت عرفات الذي أبرم معها الاتفاقية، ولا يزال الفلسطينيون إلى اليوم ينتظرون تطبيق اتفاقية أوسلو منذ حوالي 25 سنة..

انصياع البربريست العرقيين لسيدتهم لسيدتهم إسرائيل يدفعهم لتزوير التاريخ، فهم يكذبون كمت يتنفسون..
15 - جواد الداودي السبت 12 يناير 2019 - 19:19
ما تفعلونه يعرف كل لبيب المغزى منه
تدعون ان العراق ليس عربيا لكي لا تحسب حضارته للعرب
تدعون ان الشام ليس عربيا لكي لا تحسب حضارته للعرب
تدعون ان اليمن ليس عربيا لكي لا تحسب حضارته للعرب
اذهب للعراق والشام واليمين وقل للناس هناك انتم لستم عربا
ولا تنسى ان تخبرهم قبل ذلك بالمستشفى الذي تريد ان تذهب اليه بعد الطريحة التي ستتلقى
16 - مغربي قح السبت 12 يناير 2019 - 19:37
يا سبحان الله العظيم !!
إذا كانو اليمنيين نفسهم يعترفون بأنهم عرب ويفتخرون أشد الإفتخار بذلك فما علاقتكم أنتم إن كانو عرب أو حميريين أو حتى موزمبيقيين؟؟
فهل لهذا الحد انتهت مشاكل المهووسين بمحاربة كل ما هو عربي؟؟
أستغرب كيف واحنا بزمن كثرت فيه الفتن والحروب والفقر والمجاعة والبطالة والأمراض وووو ونجد مخلوقات غريبة كهذه سجنت نفسها بعالم خاص بها وحدها وأقصد "الامازيغية" ومن خلاله ينظرون للعالم لدرجة أنهم مزٌغو كل شئ وفي الوقت نفسه جردو كل ما هو عربي من أصله كي ترتاح نفوسهم الحاقدة ليس على العربية والعرب بل على الاسلام ولغته فلو لم تكن العربية لغة القرآن والاحاديث النبوية أقسم بالله لما ضيعو وقتهم في محاربتها لهذا الحد
لأن هدف كل هؤلاء العنصريين المعادين للغة القرأن هو "الإسلام" ولذلك يحلمون بفصل المغاربة عن لغة "القرآن" كي ينفصلو مباشرة عن دينهم "الاسلام" حسب اعتقادهم طبعا ولهذا كل المعادين للغة القرآن وللعرب تجدهم ملحدين ومرتدين يحقدون على الإسلام لدرجة لا توصف ولهذا يحاربون لغته فاحذروهم يا مغاربة إنهم أعدائكم الذين يدعون أنهم يدافعون عن بلادكم وهويتها اللي براء منهم ليوم الدين
17 - اليمني السبت 12 يناير 2019 - 19:41
هل تعلم أصل الأمازيغ ؟

بغض النظر عن وجود التشابه بين اليمنيين والأمازيغ ، سأعطيك رأس الخيط لتبحث في ذلك ، وهو أن أول من حمل لقب "ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنات" فهو " شمر يهرعش"

الا يشبه هذا الاسم أسم ملك الجان في الثقافة الأمازيغية في جبل توبقال وهو " شمهروش"

ثم ان المصادر تذكر أن اليمنيين غزوا آسيا وفتحوها ماوراء سمرقند وجلبوا اسيويين كعبيد، ويجب التساؤل لماذا يشبه بعض الأمازيغ الملامح الآسيوية ، خصوصا وأننا نعرف بأن تدخل الفرس والبيزنطين في اليمن للصراع على الطرق التجارية والمنافسة السياسية ،جعلت جزءا من الحميريين يهاجرون نحو الحبشة ،فتأثروا بهم وأثروا فيهم في جميع الكظاهر الثقافية،ومن هناك انتقلوا الى شمال افريقيا ولا زالت عدة تشابهات ثقافية تمعهم مع اليمن في اللباس والحلي وطرق البناء والسقي والرقص واللغة والملامح ...
18 - топ обсуждение السبت 12 يناير 2019 - 20:07
+
ثم تفرعت منها بعض اللغات كالسقطرية، كما أنها قريبة جداً من اللغة الشحرية في عمان. وهي لغة غير مكتوبة وتحوي على عدد من اللهجات في ظفار واليمن.الجدير بالذكر هو وجود الكثير من النقوش والرسومات الجدارية في العديد من المناطق الأثرية في محافظة المهرة وحضرموت وظفار وهذه النقوش هي دلائل وشواهد أثرية معلوماتية هامة لهذه اللغة يعود تاريخها إلى ما قبل الميلاد. تندرج اللغة المهرية ضمن عائلة لغات سامية شرقية (الاكادية والايبلاوية) أَو حتى كمجموعة مستقلة، بسبب ان اللغات الاكادية والايبلاوية منقرضة.
التعريب اِنفضح مقصده لكن أغلبية القطيع في غيبوبة بسبب سياسة التجهيل عبر تسييس الخرافة طمعا في 72 من الحور العين /صناعة الكبت/ وهذا ما يشُدُّهم ويصُدّهم عن التفكيرالهوياتي ثم الذوبان في خير أمة, لا غير وفي نفس الوقت سياسة اصطناع الحروب سواء الطائفية المذهبية أو العرقية مع الأخر لإثارة الشعور الديني الخرافي قصد إلهاء وغلق ملكة التفكير للشعور وإرغامهم أنهم سيُشفع لهم إن ذابوا في جنة المسلمين متقابلين فيما بينهن على الأرائك السريانية والسندس الفارسي اللامع /////:///
19 - رأي1 السبت 12 يناير 2019 - 20:16
الفكرة الكامنة خلف الخطاب هي عدم وجود اي صلة بين الامازيغ والعرب والموقف اذن هو التبرأ من العروبة والانفعال المصاحب لذلك هو كراهية العرب.انه موقف عنصري تمييزي اقصائي .والاخطر من ذلك انه لا يحصر الفرق بين العرب والامازيغ في اللغة بل يجعله فارقا نوعيا.وهو بذلك موقف شاد ومنعزل ومنغلق بل اعمى واصم.حسب صاحبه ان ينظر الى محيطه ليرى ذلك التداخل والانصهار بين العناصر البشريةالمكونة للمغرب وكيف هي ممتزجة في كل حدب وصوب.فعلى يميني جار من اصل زناتي واصهاره كلهم عرب وعلى يساري قرشي يدعي الانتساب الى ال البيت وامام منزلي سوسي وابناؤه متزوجون من اصول مغربية مختلفة وخلفي درب يمتزج فيه اقوام متعددو الانتساب وفي المسجد خليط من الاشكال والالوان والبنيات المورفولوحية الاسود والاشقر والاسمر والاحمر والاصفر .هؤلاء هم المغاربة شاء من شاء وابى من ابى.وذلكم هو حاضر المغرب ومستقبله.وكفى من الهرطقة والدجل والعيش في وهم وجود شعب خالص واصيل.لان المغرب هو بلد الشعوب المختلفة.
20 - عائد من حيفا.. السبت 12 يناير 2019 - 20:29
بسم الله الرحمان الرحيم

مما لا شك فيه أن اليمن الذي كان سعيدا هو مهد العروبة..وحتى نفند ما جاء به بلقاسم، سنوضح لهذا الأخ عن طريق علم التأثيل أن اللغة المهرية شأنها شأن أختها الأمازيغية هما من اللغات العروبية الجزيرية.

لنبدأ مع الألوان:

-لفظة ḥōwerحور= أسود اللون.
وهي نفسها في العربية "حور"والحَورُ: شدة البياض في بَياض العين مع شدة السواد في سوادها..إذن واضح أن الحور ينتقل بين الأبيض والأسود..واللفظة مهرية عربية قحة.

-لفظة ɛōfer عوفر= أحمر..والجذر العروبي"عفر"..يقال:
عَفِرَالوَجه: صار لونه كلَوْن التُّرابِ أي أحمر اللون.

إذن الألفاظ الدالة على اللون هي عربية قحة.. وكلمات تجدها قديمة في لسان العرب..شأنها شأن الأمازيغية التي وضحنا عروبتها مرات ومرات..ولنا بحث جار في الموضوع..سينشر في مؤلف قادم إن شاء الله.

لنتفق أولا أن المهرية غالبا ما تبدل السين هاء شأنها شأن أختها الأمازيغية التارقية التي تبدل الزاي هاء..
ثم أداة التعريف في المهرية هي الهاء وقد تكون "أم" وهي أدوات تعريف قديمة في اللغات العروبية.. شأنها شأن الأمازيغية والتي أداة تعريفها الهمزة"أ"..والتقارب واضح بينهما..

يتبع..
21 - النكوري السبت 12 يناير 2019 - 20:37
يقول الأمام ابن حزم في كتابه الجمهرة ( وادعت طوائف منهم إلى اليمن، إلى حمير، وبعضهم إلى بر بن قيس عيلان. وهذا باطل، لا شك فيه. وما علم النسابون لقيس عيلان ابنًا اسمه بر أصلا . ولا كان لحمير طريق إلى بلاد البربر، إلا في تكاذيب مؤرخي اليمن )
و قد تحدث على الاسر الاستقراطية الامازيغية في الاندلس و كثير منهم كانوا ملوك الطوائف يقول في بعضهم (و من كتامة أيضًا: بنو مهلب، الذين كانوا أصحاب قرذيرة وأشبرغيرة من عمل إلبيرة؛ ومنهم كان محمد بن مهلب، كاتب مفرج الوزير؛ وبنو قاسم أصحاب البونت، وهم ينتمون فهريين بالحلف)
الظاهر ان الحرب الأهلية التي حصلت بين القيسية و اليمنية في الاندلس هي التي جعلت هاتين الطائفتين تتوسل الى الامازيغ للاحتماء بهم و الادعاء ان الامازيغ منهم و نرى ان الامازيغ انتموا حتى الى الفهريين من قريش و علماء العقيدة الاسلامية يعتبرون خلافة القرشي بالولاء جائزة و صحيحة و هذه الادعاءات كلها لمصالح سياسية و اجتماعية و اقتصادية
22 - yinox السبت 12 يناير 2019 - 21:28
2019 هادي اعباد الله ههه
قوليا يا صاحب النص
من اين اتت الكلمة اليمن السعيدة ؟ اليست من الاغريق القدامى الذين سموها arabia felix ؟؟
23 - مومو السبت 12 يناير 2019 - 21:34
جاء في المقال ما يلي: (( ركب بعض دهاة الأمازيغ على خرافة العرب العاربة وخرافة عروبة حِمير فاخترع بعض هؤلاء الأمازيغ لأنفسهم أنسابا يمنية حِميرية مزيفة لإثبات شدة عروبتهم طمعا في تولي الحكم والخلافة الإسلامية والحصول على المنافع الاجتماعية والريعية بين أوساط الأمازيغ المسلمين)).

فإذن الأمازيغ الذين تعربوا من تلقاء أنفسهم واخترعوا لأنفسهم أنسابا عربية ليحكموا بواسطتها هم الذين قاموا بتعريب شمال إفريقيا ومحوا الجزء الأعظم من معالمها الأمازيغية لغة وثقافة وعادات، وحولوها إلى عربية..

فلماذا اللطم والتطبير والبكاء والعويل على التعريب الذي خضعت له شمال إفريقيا بالغزو والقتل والسبي واغتصاب النساء كما يرد دائما في أدبيات الحركة التمزيغية؟

اللوم ينبغي توجيهه لأجدادكم الذي قاموا بتعريب المغرب، وبالتالي فإن حقدكم على العرب والمسلمين هو في المكان الخطأ. الحقد يتعين أن ينصبَّ على أجداداكم الذين تصوروهم لنا باستمرار على أساس أنهم كانوا أحرار وتصدوا للعرب ورفضوا لغتهم ودينهم وطردوهم من شمال إفريقيا..

اصحوا لكم على موقع محدد يا شرذمة المتناقضين والمتهافتين في كل طرح وسردية عن تاريخكم المهزوز..
24 - Arabia Felix السبت 12 يناير 2019 - 21:52
عزيزي الكاتب لنحتكم لاطراف محايدة لا هي عربية و لا امازيغية في

قضية نسب اليمن ولا نظنك تشكك في حجة الرومان و برهان الاغريق

فهاتان الحضارتان عرفتا الاشياء بمسمياتها فمثلا بلادنا الحبيبة في قاموس

الرومان و الاغريق سميت بموريطانيا اي ارض الرجال السمر بلغتهم اما

اليمن المفترى عليه جوا و بحرا و برا و حبرا فنجد نفس القاموس يسميه

ارابيا فيليكس

Arabia Felix was one of three regions into which the Romans
divided the Arabian peninsula: Arabia Deserta, Arabia Felix,
and Arabia Petraea. The Greeks and the
Romans called Yemen Arabia

عزيزي الكاتب شاهدت نقوش اثرية لحضارة دادان و لحيان بقلب الجزيرة

العربية و كأي ملاحظ لامست الفرق بين لغة هولاء القوم و الفصحى فهل

ننكر عروبة حضارة دادان ولحيان و ثمود لمجرد اختلاف لسانهم عن لسان

العرب المعروف ارحمونا يرحمكم الرحمان

تحياتي من مراكش
25 - ASSOUKI LE MAURE السبت 12 يناير 2019 - 21:53
ومن اليمن جاءت قبائل نكور واستوطنت نواحي تطوان وسبة في السنة الثانية للهجرة قبل الرحيل الى بلاد الاندلس والعودة مجددا إلى شمال المغرب .
26 - كاره العرقيين السبت 12 يناير 2019 - 22:22
يقول صاحب المقال ما يلي: (( مثلما أن المغرب أمازيغي، وأن مصر قبطية، وأن سوريا سريانية، وأن كردستان كردية، وأن إيران فارسية، وأن إسرائيل عبرية، فكذلك اليمن حِمْيَريّ وليس عربيا)).

دستور مصر يقول إن مصر دولة عربية، وتحدد لنفسها دستوريا مهمة العمل من أجل تحقيق الوحدة العربية، وسورية يحكمها حزب البعث العربي الاشتراكي وهو حزب قومي عروبي، والدستور المغربي يقول إن هوية المغرب عربية إسلامية في الدرجة الأولى، فكيف يجيز صاحب المقال لنفسه أن يقرر لوحده في مصير دول بأكملها ويحدد لها ماذا تكون، وينفي عنها عروبتها؟ أين هي العقلانية في هذا؟؟

والأكثر من هذا هو أن صاحب المقال فشل في مشروعه كتابة أمازيغيته بالحرف اللاتيني، وعاد لا يكتب للتواصل مع أهله إلا باللغة العربية، فكيف لبلد أمازيغي أن يكتب ذووه الذين يعتبرون أنفسهم أمازيغ، بالعربية قبل لغتهم، ثم هل لهم لغة أمازيغية واحدة أصلا؟؟

المعروف أن لديهم ثلاث لهجات هي الريفية والسوسية والأطلسية، وبالتالي هم ثلاثة إثنيات مختلفة: الريفية والأطلسية والسوسية، فكيف الحديث عنهم كأن لديهم لغة واحدة، وأنهم شعب واحد، وهم متفرقون جغرافيا؟؟
27 - عائد من حيفا.. السبت 12 يناير 2019 - 22:43
يتبع

اليمن هي أصل العروبة، والحميرية القديمة أخت الأمازيغية بدليل علمي. وهما من اللغات العروبية قديمة.

لنتابع توضييح عروبة الألفاظ المهرية التي جاءت في مقال بلقاسم كالتالي:

-ḥayb [حَيْب] =أب
حيب هي نفسها "أيب" وهي أب..إبدال الهمزة حاء وهاء في المهرية لا أقل ولا أكثر..واللفظة عروبية.

-ḥāmē [حامي] = الأمّ.
حامي وهي نفسها أمي=أم..وفي الأمازيغية "يما" تقارب واضح بين اللغات العروبية.

-ḥebrē [حبري] = الابن.
وابن هو بر في الأرامية وكذا الحميرية ثم كان هبري في المهرية..والتبادل بين الراء والنون واضح في اللغات واللهجات كما الأمازيغية..
حبري=هبري=بر=بن..واللفظة عروبية قحة.

-rībay = رفيق، صديق.
rībay= رباي=رفي=رفيق..
فقط وقع إبدال بين حرفين متقاربين الفاء والباء ثم ترخيم.

-gerīt [گريت] = خادمة. وهي نفسها "جريت"=جارية وهي الخادمة.

-dabh [دبه]= عسل.
دبه وهي نفسها لفظة "دبس" على اعتبار أن المهرية كما قلنا تبدل السين هاء شأنها في ذلك شأن الأمازيغية التارگية التي تبدل الزاي هاء..تقارب واضح بين اللغتين القديمتين العروبيتين.
دبه= دبس وهو العسل
الدبس في اللغة هو عسل التمر (ينظر لسان العرب)

يتبع
28 - امازيغي متنور السبت 12 يناير 2019 - 22:56
Saudi Arabia 0 5 2 3 16 40 7.5 5 2 2.5 0 17
ان نسبة العرب في السعودية لا تتعدى 40ب100...المرجع هو ...
(Distribution of European Y-chromosome DNA (Y-DNA) haplogroups by country in percentage)
المرجو من كل عرقي اعرابي ان يتأكد من هذه المعلومات اليقينية التي ستصدمه ..
سأكون ممتنا لهسبريس ان نشروا مقالتي
29 - التيجان في ملوك حمير السبت 12 يناير 2019 - 23:05
من ملوك حمير ملك يدعى " يعرب" و يا عجبي على الصدف هو يعرب

ابن قحطان و كان يسمى ايضا " يمن" و قد سميت اليمن باسمه

يقول البحتري

نحن أبناء يعربٍ أعربُ الناس لساناً وأنضرُ الناس عوداً

عزيزي الكاتب افريقيا ليست قارة سمراء و اليمن ليس عربيا ماذا بقي

في جعبتك "م" هيا فالساحة خلت لكم حرفوا الحقائق سنة فلاحية سديدة

تحياتي من مراكش
30 - топ обсуждение الأحد 13 يناير 2019 - 00:08
20 عائد من حيفا

يا رجل.هل تعلم أن جلّ اعتماداتك المرجعية للقراءات السوسيوتاريخية ترجع بالأساس إلى كتب الثرات المزور والمصنوع كلسان العرب وغيره.ألا زلت تقر وتقول/"حور"والحَورُ: شدة البياض في بَياض العين مع شدة السواد في سوادها..إذن واضح أن الحور ينتقل بين الأبيض والأسود..واللفظة مهرية عربية قحة.
هذا تحليل خرافي فقهي لشيوخ الكبت حين أفتوا بالحور العين،لكن أصل الكلمة سرياني الأصل أتبثه علم المخطوطات والذي يعني العنب الأبيض.
تسكن قبائل الشحرة والمهرة ارض ظفار والمهرة في عمان، وهم يتكلمون لغة سامية تعد أقرب إلى عائلة لغات سامية شرقية كالـ (الأكادية) من عائلة لغات سامية جنوبية (السبئية والحِميرية والمعينية والقتبانية والحضرموتية وحبشية) بحيث ان القسم الأعظم من قبائل الشحره والمهرة اختلطوا مع الجنس الفيديدي الهندي الأسود في أرض ظفار قبل نحو 6 آلاف سنة. فغالبيتهم العظمى يحملون ملامح الجنس الفيديدي لكن بصورة غير نقية مختلط مع بدو الحجاز.
إن صفات المهرية السامية القديمة، أنها حافظت على الاصوات الاحتكاكية الأربعة،"ش،ق،س،ض والتي لا توجد باللغة العربية التي اعتبروها أنها تتميز بحرف الضاد//:
31 - محمد سعيد KSA الأحد 13 يناير 2019 - 06:02
السلام عليكم

الزميل كاتب المقال يريد تحقيق بعض الحقوق لأهله الأمازيغ - وأنا شخصيا أكن لهم الإحترام ولتقدير- بمحاولة لضرب العرب في أصولهم وتشبيه تعريبهم الرضائي للشعوب التي وصل لها الفتح العربي الإسلامي وكأنه قبح كقبح بنو إسرائيل وربما فاته أن يقول الرومان !!

أولا: اللسان العربي نعمة من الله على العرب وغير العرب فيكفي أن المرئ يفهم كلام الله من غير ترجمان، اللسان العربي يعرب ثقافيا وليس عرقيا فالأمازيغي والأفريقي والكردي والتركي وغيرهم يبقون محافظين على هوياتهم ولهم الحق في التكلم بلغاتهم ولم يسجل التاريخ يوما أن العرب أجبروا أحد على الإسلام أو التحدث بالعربيه.

العرب منذ أزمان سحيقه إنتشروا في شبه الجزيرة العربية وفي العراق (المناذرة) وفي الشام (الغساسنه) ومن قبل الغساسنه كان يسكن فلسطين العماليق العرب الذي دخل ببنو إسرائيل يوشع بن نون بعد وفاة نبي الله موسى.

العرب عدنانية وقحطانية واليمن أصل الفرع القحطاني وليس العرب بالشكل العام، أنا لا أفرض رأيي ولا أتحجج بكتب مؤرخين من هنا وهناك فأنا سعودي من قلب الحدث وعندنا نحتفظ بأنساب القبائل ونوثقها كما كان الحال قبل الإسلام.
32 - Maatouk الأحد 13 يناير 2019 - 06:08
Au delà du débouché du Nil à Péluse se trouve, baignée par la Mer Rouge, l’Arabie dite heureuse, regorgeant de parfums et de richesses. On désigne ainsi le pays des arabes Cattabanes, Esbonites et Scénites, et hors ses frontières avec la Syrie elle est désertique, sans autre relief notable que le mont Casius. »

Pline l'Ancien, Histoire Naturelle, livre V, chap. xii
Peut etre que Belkacem est plus savant que Pline l'ancien
33 - محمد سعيد KSA الأحد 13 يناير 2019 - 07:12
السلام عليكم

تعقيبا على الاخوه الامازيغ الذين تداخلوا أتمنى منكم كتابة عبارة (الكتابات الثمودية) في أي محرك بحث .. جوجل مثلا وستجدون التشابه الكبير بينها وبين التفايناغ من ناحية المبدأ والفكرة وهذا يعني بأن خروج أجدادكم من الأراضي التي تسمى الآن شبه الجزيرة العربية كان في نفس التوقيت الذي إزدهرت فيه الحضارة الثمودية والتي تقع ضمن الأراضي السعودية في معظمها

هل هذا يعني بأن أصل الأمازيغ عرب ؟
لا قطعا غير صحيح ولكن هذا يعني بأن كل البشر خرجوا من سلالات سكنت شبه الجزيرة العربية ثم إنتشرت في المعموره بعد طبعا طوفان نبي الله نوح حيث لم يبقى أحد له خلفه إلا أبناء نوح الثلاثة سام وحام ويافث ولا جدال بأن الطوفان حصل فقط في أجزاء من شبه الجزيرة العربية لأنه لم تكن غير أمه واحده هي أمة نوح ونوح بدوره أحد أحفاد آدم القريبين وآدم إلتقى بحواء بعد نزولهما إلى الأرض في مكه عند جبل عرفه ..

قال تعالى(إن أول بيت وضع للناس للذي ببكه) وهذا يعني بأن أول مكان سكنه البشر هو في مكه.
34 - محمد سعيد KSA الأحد 13 يناير 2019 - 07:45
السلام عليكم

تعقيبا على الزميل 28 - امازيغي متنور

نحن في السعودية نولي النسب وتوثيق أصل وفروع القبيلة عناية عظيمه وهذا ليس بالجديد فهذا كان متأصل من قبل الإسلام.

شبه الجزيرة العربية بعد طوفان نوح بدأت تتصحر تدريجيا ولهذا هاجرت البشرية لتنتشر في الأرض ولا زالت صحراء حتى الآن وقبل خمسين عام كانت كل المنازل مبنيه من الطين والفقر متفشي والعنايه الطبيه منحدره في بلاد ليس بها نهر واحد، فما الذي سيجعل شعوبا غير عربيه للمجيئ والسكن في ما نسميه الآن السعودية ؟ نعم يوجد أفارقه وأناس أصولهم من مصر وبلاد الشام ولكنهم أقليات وبعضهم سكن بسبب مكه والمدينه وأستقر.

في نفس الوقت لم تستعمر الأراضي التي تتألف منها السعودية اليوم ولم يغزوها غريب لو إستثنينا إبرهة الأشرم الحبشي الذي جاء من اليمن لهدم الكعبه وقصته يعرفها الجميع، حتى طريق الحرير كان يمر أقصى شمال شبه الجزيرة العربيه وبهذا لم يتزاوج ويتصاهر السكان مع الغرباء من الأمم الاخرى
أما سبب وجود جينات مشتركه مع آوروبا وغيرها فهذا لأن أصل الناس كلهم من مكه ولأن الفتح العربي وصل لجنوب فرنسا وشخصيا من قبيلتي شخصيات أصبحت اندلسيه وبعضا بالعراق.
35 - عائد من حيفا.. الأحد 13 يناير 2019 - 09:11
يتبع..

وأخيرا لفظة tayh تيه..أي ماعز.
الهاء هي السين كما قلنا في المهرية حيث الابدال بينهما في هذه اللهجة واضح..وتكون تيه هي نفسها لفظة "تيس" وهو الماعز.

واضح كما برهنا بالدليل القاطع..إذن.. أن معجم المهرية هو عروبي خالص شأنه شأن المعجم الأمازيغي لمحمد شفيق حيث جل ألفاظه عروبية المنشأ..مما يؤكد لنا عروبة هذه اللغات وأي قول غير هذا فهو مردود.

ولنضيف ..هناك تشابه حتى في جرس اللغتين الحميرية ومشتقاتهما مع الأمازيغية ..حيث توجد صيغ مهرية هي تطابق الصيغ الأمازيغية الصرفة..حيث تجد في المهرية كلمات مثل أشمصي، إخموم، أخفوري، أخيوم، أخندق، أجار، أجمجوم، … و كلمة ( تيزي) التي تعني جبل في اللغة الظفارية شرق اليمن الحميرية وهي نفسها تيزي الأمازيغية..أفألا يثير هذا الرجوع إلى حقيقة الأمر..! والتخلي بالتالي عن العصبية الايديولوجية..!

الأمازيغيات مشتقات الليبية القديمة ومشتقات الحميرية السبئية هن شقيقات لفظا وكتابة.. فحتى كتابة تيفيناق هي ذات أرومة واحدة مع كتابة المسند..وهذه حقيقة علمية..أفألا يجدر بنا قول الحقيقة وإعادة كتابة التاريخ الذي عاث فيه المستعمر فسادا..؟! بدل التشاحنات الخاوية..!
36 - Adil الأحد 13 يناير 2019 - 10:12
نعم اسي بالقاسم انظر إلى لباسهم وكيف يتكلمون يشبهون كثيرا البنغلادشيين والهند وسريلانكا وحتى الإندونيسيين نعم اليمنيين لاتشابه بينهم وبين دول الخليج لابالكلام ولا اللباس ولاالتقاليد
37 - عقبة بن نافع الفهري الأحد 13 يناير 2019 - 13:30
يقول صاحب المقال في مقاله ما يلي: (( القومية العربية هي التي أنتجت منظمة البوليساريو العربية الانفصالية المسلحة في المغرب الأمازيغي)). هذا يؤكد أن مبارك لم يقرأ ولو كتابا واحدا عن القومية العربية وأنه لا يعرف عنها شيئا. القومية العربية تدعو إلى تحطيم الحدود المخلفة عن حقبة الاستعمار وإنشاء الوحدة العربية بالدولة الواحدة الممتدة من المحيط الهادر إلى الخليج الثائر تحت شعار: أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة، ولذلك لم تعترف أي دولة عربية بمنظمة البولساريو باستثناء الدولة الجزائرية التي جعلت من رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا، وصار البربريست العرقيون الصنميون في المغرب يطبلون لها على هذا الأمر، وصار على رأس المطبلين والهتافين للجزائر المدعو عصيد وذنبه وعزي المسعور..
38 - رابح ومربوح الأحد 13 يناير 2019 - 14:18
يبدو للسي مبارك أنه قبض الذيب من ذيلو حين يهتف فينا: (( اللغة الفرنسية منتشرة بشكل عارم في السنغال ولكن هذا لا يعني أن السنغاليين فرنسيون. وكذلك اللغة الإنجليزية منتشرة بقوة في نيجيريا التي يبلغ تعدادها 190 مليونا ولكن هذا لا يعني أن النيجيريين إنجليزيون)).

وهذه الحجة دائما يتحجج بها البربريست العرقيون الصنميون..

يا متعصبين ومنغلقي العقول، لا أحد منا يقول إن السينغاليين فرنسيون أو النجيريين إنجليز، نحن نقول إن السينغاليين سينغاليون والنيجيريون نيجيريون وهم الذين يحددون في دساتيرهم طبيعة هويتهم الوطنية، كما المغاربة مغاربة، وهويتهم مغربية، أي عربية إسلامية وحسانية صحراوية وبروافد متعددة كما جاء في الدستور..

الذين يتحدثون عن العرق هم أنتم، وهاهو مبارك الذي نشر مقالا يضرب فيه الشيتا لبزناس صار زعيما لحزب، يسمي المغرب بالأمازيغي، ولا يعترف بباقي مكوناته الأخرى.

التهمة التي توجهونها لنا تليق بكم أنتم يا عرقيين منغلقين مفصولين عن التاريخ ومهزومين فيه.

وما ينشره صاحبنا هذا لا أساس له كله من الصحة رغم وابل من التعليقات المادحة للمقال التي ينهال بها عليه المعلق المتكاثر الحسين المعتوه.
39 - مغربية عربية الأحد 13 يناير 2019 - 14:39
سبحااااان الله، توصلت الى اصل اليمن الذي تقول انه ليس بعربي و جلبت لائحة طويلة من المصطلحات المحدودة المتواجدة في اليمن، بالله عليك اجلب لنا المراجع التي تدل على شيء اسمه امازيغ في المغرب فقط هذا ما نريده، و اجلب لنا دليلا على ان مناسبة "أو بالاحرى منزلية يناير الفلاحي كما تشهد بذلك الكثير من الوثائق المكتوبة و المروية" على انها مناسبة من ابداع الشلوح. فقط، فلا يهمنا اصل اليمن و العالم، موضوعنا المغرب و اهله و سكانه و مصادر ثقافته لا غير، و لا تدخل بنا في متاهات العالم
40 - مغربية عربية الأحد 13 يناير 2019 - 15:12
"ركب بعض دهاة الأمازيغ على خرافة العرب العاربة وخرافة عروبة حِمير فاخترع بعض هؤلاء الأمازيغ لأنفسهم أنسابا يمنية حِميرية مزيفة لإثبات شدة عروبتهم طمعا في تولي الحكم والخلافة الإسلامية والحصول على المنافع الاجتماعية والريعية بين أوساط الأمازيغ المسلمين"

هذه الفقرة لها مدلول واقعي جدا و يوضح الصورة الحقيقية لمن خرجوا علينا حديثا بمسامهم الجديد "أمازيغ" : فأنتم أناس تتمسحون في الاقوام حسب المصالح لا غير، عندما كانت لكم مصالح في العرب احببتوهم و سعيتم سعيا للانتساب لهم و عندما اصبحت مصالحكم مع الغرب و اوربا اكثر فأنتم الآن تتمسحون في الاوربيين عبر نفي كل ما هو عربي في شمال افريقيا بل العالم ككل و رفع راية الرومان و رموزهم في محاولة سافرة للانتساب لهم قهرا لعل الاوربيين عليكم يرضون.
41 - احمد امين السملالي الأحد 13 يناير 2019 - 15:46
يظن كثيرون من المغاربة بالخطإ أن اليمن عربي شعبا ولغة وحضارة وهوية
هذا قوله.
لكن قولنا ان الرجل تاه واختلط عليه,فاخذ يشرق ويغرب,بل ذهب الى القول ما لم يثبت به دليل,فاذا كان المغاربة يظنون ان اليمن بلد عربي,فلك ان تعود الى ما ألف في امر اليمن والشعوب العربية القديمة والا,انت جاهل تريد بجهلك نشر حقدك بين المغاربة أولا,اما ادعاءك ان اليمن لغتها حميرية,فهذا ليس فيه ما يعطيك حقا ان لاتنسبها الى اصل العرب ولغتهم,فكما ان السوسية هي لهجة امازيغية,لايعني انها ليست امازيغية لانها اسمها السوسية..احيلك أيها الفاهم الذي يدعي ثقافة وعلما باللغات,ان تقرأ كتاب المستشرق النمساوي شلوتزر,حتى تنير عقلك بمصدر لانترك فيه ان ترمي العرب بحجة هي في الأصل واهية,يكفيك ان حضارة عاد وثمود هي قبل حضارة اليمن,عاد وثمود هم عرب عاربة وموطنهم هو نفس موطن اليمن وسلطنة عمان..واذا كان قول ابنخلدون انها لاتشبه اللغة العربية فذلك ليس معناه ليست لغة العرب المضرية,فهذا شيء طبيعي يحدث عند تطور اللغة الاصلية كما تطورت حروفها عبر العصور من السامية الى العربية العاربة الى عربية مضر لغة القران الكريم
42 - Nazih الأحد 13 يناير 2019 - 16:15
اجلب لنا المراجع التي تدل على شيء اسمه امازيغ في المغرب فقط هذا ما نريده
Je me contente de cette pertinente remarque de
مغربية عربية
43 - احمد امين السملالي الأحد 13 يناير 2019 - 17:30
والقرابة اللغوية بين اللغات السامية، وبنات عمها، اللغات الحامية، ثابتة علمياً، إلا أنها دون القرابة بين الساميات فيما بينهما نسبة، ولا تبدو بوضوح لغير المتخصص إلا بعد بعد رد الأصول إلى جذور ثنائية.

مثال:
الجذر الدال على الإيمان: في كل الساميات: /أمن/ وفي الحاميات /من/. ومعنى هذا الجذر الأساسي في اللغات السامية والحامية هو "صدَّق، ثَبَت، ثبت بالإيمان" كما ترى في /أمِنَ/ في العربية، وفي /آمن/. ومثله في الحبشية: /أَمَنَ/ "ثبتَ (بضم الباء)، وفي الحميرية: /أمنت/ "أمانة"، وفي السريانية: ܐܡܝܢ: أمين "ثابت، قوي، سرمدي"، وكذلك في العبرية: אמן: آمِن "آمين" وكذلك אמנם: أمنَم "حقا". والكلمة العبرية الأخيرة منصوبة على الحال بالميم وهو من بقايا الإعراب في الساميات الذي كان فيها بالميم ثم أصبح في العربية بالنون (التنوين). ولقد وردت الكلمة في اللغات الحامية التي أذكر منها المصرية القديمة /م ن/ "ثبت، صدق". ومن هذا الجذر اشتق أيضا اسم الإله المصري القديم "آمون"، الذي كان يعبد في "نو"، والذي ورد في اسم الفرعون "توت عنخ آمون".[6]
لقد سبق وقلنا ان تحليلك هواقتصار لنظر قاصر تجاه معرفة حقيقية
44 - منى رشدي الأحد 13 يناير 2019 - 18:12
نحن أمام مقال سطحي وفيه أحكام مطلقة وخال من العلمية بتاتا، لنأخذ مثلا هذه الفقرة ولنخضعها للتحليل حيث يقول مبارك: (( اليوم تتسبب أكذوبة عروبة اليمن في اعتبار اليمن ملكا للعرب ومجالا حيويا للعرب يحق لهم التدخل فيه متى شاءوا لمحاربة الفرس)).

دولتان عربيتان هما اللتان تقاتلان في اليمن، السعودية والإمارات، أما سورية والعراق والجزائر وتونس ولبنان.. فهي بعيدة عن هذا الصراع، وتعتبر أن ليس من حق الرياض وأبو ظبي التدخل في الشؤون الخاصة لليمنيين..

أما الشعوب العربية فإنها في أغلبيتها المطلقة ضد الحرب المشنونة من طرف السعوديين والإماراتيين على اليمنيين، ولو استشيرت في الأمر لكان موقفها هو الرفض لهذه الحرب..

لكن صاحب المقال يدلس على القارئ ويصور العرب كأنهم كشعوب كلهم مع هذه الحرب ويباركونها ويهللون لها.. كما أن مبارك يتكلم نيابة عن اليمنيين ويصفهم بأنهم غير عرب، وأنهم ضحايا لصراع عربي فارسي، وأن لا شخصية لهم فيه.

يا رجل، اليمنيون قوم أحرار، يرفضون الهيمنة السعودية عليهم، ويريدون تقرير مصيرهم بأنفسهم، ويسعون لتأسيس دولة ذات مصداقية متحررة منهم، ولذلك يتعرضون لحرب سعودية، غير عربية، عليهم.
45 - العروبي الأحد 13 يناير 2019 - 18:23
العروبة ليست لها علاقة بالعرقية. اقرأ منشورات مركز دراسات الوحدة العربية لتصحيح ما ينقصك من معلومات .
اخرج من عنق زجاجة العرقية والأنساب والقبيلة.
مضمون العروبة العصري غير عنصري.
46 - امازيغي متنور الأحد 13 يناير 2019 - 19:10
43 - احمد امين السملالي
("آمين" وكذلك אמנם: أمنَم "حقا". )..كلمة آمين هي تحريف لكلمة '' آمون'' وهو من بين الالهة الخمسة التي كان الامازيغ يعبدونها وهي آمون وعنتريت واطلس وثانيت وبوصيدون'' واثينا تحريف ل ثانيت..
اليمنيون هم عرق سامي كالعرب والكنعانيين والفرس والفنيقيين والاشوريين ووو..فاللغات الاكادية العروبية القديمة احدثها هي اللغة العربية وهناك السريانية والفارسية والارامية والمهرية وووو...لذلك من الصعب على متعصب ان يفرق بين ماهو عربي وماهو سامي فالسامي اعم واكبر
47 - قوس قزح الأحد 13 يناير 2019 - 19:23
ورد في المقال ما يلي: (( التعريبيون اليوم يبذلون مجهودا عظيما لنسب الأمازيغ إلى أصل يمني من أجل تعريب الأمازيغ)). مَنْ مِنَ العرب يريد تعريبك يا سي مبارك؟ هل جاء أحد ما إلى منزلك، ودقَّ على بابك، وأخرجك منه، وطلب منك أن تتعرب؟ وبماذا ستفيد العرب إن تعربت، وبماذا تضرهم إن بقيت تمزيغيا؟

أنت تقوم بتعريب نفسك بنفسك حين تكتب باللغة العربية جميع مقالاتك، وتهتم بقضايا العرب بشكل مهووس أكثر من قضاياك العرقية.. فأنت معرب واقعيا، وأساسا في تظاهرك أنك غير معرب..

لا يمكن تصور مثلا أن دانماركي، أو إسباني، أو فنزويلي سيقضي مثلك جل وقته في نفي صفة العربي عنه، لأن كونه غير عربي أمر مفروغ منه بالنسبة له.. في حين أن نفيك أنت المستمر لكونك عربيا هو الذي يؤكد أن العروبة تسكنك من الداخل، وأنك تحاول عبثا طردها من داخلك.
48 - جواد الداودي الأحد 13 يناير 2019 - 19:53
46 - امازيغي متنور

رددت عليك مرتين - ولم ينشر ردي
هذه هي المرة الثالثة

1.

الداودي ليس اسما امازيغيا - الداوي نسبة الى داود - وهو احد انبياء بني اسرائيل - والعرب يتسمون بهذا الاسم

2.

الا زلت تستعمل العربية بالرغم من انك تعتبرها لغة ميتة؟
ولا تقل لي لكي نفهم
فنحن نفهم الفرنسية والانجليزية والاسبانية
فاكتب باحداها
اما الامازيغية فالكل يعلم انها هي اللغة الميتة فعلا

3.

هات دليلكك على ان آمين أصلها آمون
وهات دليلك علىأن آمون اله أمازيغي
يا هذا الشعوب البدائية كالامازيغ لا يقتدي بها احد
ولا يقتبس منها احد شيئا
49 - الموس الماضي الأحد 13 يناير 2019 - 20:29
جاء في المقال ما يلي: (( توجد في التراث العربي الإسلامي مقولة مشهورة لأبي عمرو بن العلاء البصري الذي توفي عام 770 ميلادي قال فيها: ما لسان حِمْيَر وأقاصي اليمن بلساننا وما عربيتهم بعربيتنا)).

كم مرَّ من الزمن على مقولة بن العلاء البصري؟ إنها 14 قرنا يا سي مبارك. يعني 1400 سنة واللغة العربية والثقافة العربية والإسلام العربي، والإنسان العربي موجود باليمن، أليست هذه المدة كفيلة بأن تحول اليمنيين إلى عرب، لغة وثقافة، وهوية، وحضارة؟

في كل المناسبات التي تتعرض فيها بعض دول المنطقة العربية لعدوان أمريكي أو إسرائيلي يكون الشعب اليمني هو المتظاهر الأول ضد العدوان والمتضامن مع أشقائه العرب والمُعرِب عن تعاطفه معهم، رغم أنه شعب فقير ومعدم ومحاصر من طرف أشقائه العرب المترفين الذين يعتبرون حلفاءكم في السياسة ما داموا مثلكم يهرولون منبطحين للتطبيع مع دولة الأبارتايد إسرائيل..

إذا كان يزعجك أن اليمن عربي، فاعتبره مع نفسك أنه ليس عربيا، وأنه ليس حمريا، وإنما عبري، أو حتى أمازيغي، ولكن هذا لن يغير من الحقيقة شيئا، وهي أن اليمنيين يرون أنفسهم عربا أقحاحا ويتعرضون بسبب ذلك اليوم لحرب مجنونة عليهم..
50 - عائد من حيفا.. الأحد 13 يناير 2019 - 20:31
يتبع..

إذن.. بعدما برهنا أنه لا مجال للشك أن المهرية وأخواتها هن عروبيات من اللغات السامية القديمة..فلماذا يتطاول بعضهم على علم له رجاله ويقول خلاف ما يقوله العاقلون..؟!

لماذا الآن وبالضبط في هذه الأيام التي تحتفل بها قبائل المغرب بالسنة الفلاحية ..يأتي الأخ بلقاسم ليقول إن اليمن ليس عربيا..؟!

الجواب سأقوله صراحة وبدون مواربة على هذا المنبر..فبكل بساطة هم أعني المتعصبين من الأمازيغ أحسوا بالبساط يجر من تحت أقدامهم..وأن يمنية الأمازيغ هي حقيقة يثبتها اللسان وعلم اللغة وحتى علم الجينات..وحتى الاحتفال بالسنة الأمازيغية هي لا زالت ظاهرة في قبائل عربية قحة..نعم إنها مناسبة ليست خاصة بقبيلة مغربية دون أخرى..بل هو تقليد قديم ..إنه تقليد بنو كنعان الفلاحين والذي لا زال ساريا حتى في بلاد الشام واليمن..وهذه حقيقة ظاهرة حتى يومنا هذا ..فما قاله إذن المؤرخون عن مشرقية الأمازيغ هي حقيقة ساطعة.. والتي جعلت بلقاسم ينفي عروبة اليمن وهم أبناء يعرب..شأنهم شأن إخوانهم الأمازيغ بنو مازيغ بن كنعان..وكلهم عرب عاربة.

فمتى يستيقظ هؤلاء من غفلتهم ويتوحدوا مع إخوانهم من المحيط إلى الخليج حتى تخوم آسيا..؟!
51 - عرس الديب الأحد 13 يناير 2019 - 21:01
عندما يتهم صاحبنا العرب والفلسطينيين بأنهم رفضوا قرار التقسيم رغم أن إسرائيل هي التي رفضته أولا، فهو يقوم بهذا التزوير لحقائق التاريخ ليبرئ إسرائيل من تهم القتل والتهجير وسلب الأرض الذي مارسته ضد الفلسطينيين، ويلقي بتبعات ما لحق بالفلسطينيين على كاهل العرب. إنه التحيز البربري لكيان العنصرية والاحتلال ضدا في أصحاب الحق المظلومين.

ومع ذلك، لا يتوقفون عن التبجح أمامنا في مقالاتهم وتعليقاتهم بأنهم أمازيغ أحرار، فهل الأحرار يقبلون بأن يكونوا أبواقا للاستعمار والاحتلال، ومروجين لأباطيله وأراجيفه تمشيا مع غريزتهم الحاقدة حقدا مرضيا على العرب والمسلمين؟؟؟
52 - العربي العايدي الأحد 13 يناير 2019 - 21:43
إلى مغربية عربية

أتفق معك في ملاحظتك القيمة والدقيقة حين قلت مخاطبة هؤلاء التمزيغيين: ((أنتم أناس تتمسحون في الاقوام حسب المصالح لا غير، عندما كانت لكم مصالح في العرب احببتوهم و سعيتم سعيا للانتساب لهم وعندما اصبحت مصالحكم مع الغرب واوربا اكثر فأنتم الآن تتمسحون في الاوربيين عبر نفي كل ما هو عربي في شمال افريقيا بل العالم ككل ورفع راية الرومان ورموزهم في محاولة سافرة للانتساب لهم قهرا لعل الاوربيين عليكم يرضون)).

الأوروبيون والأمريكيون والإسرائيليون سيستعملونهم لمرة واحدة، أو لمرات متكررة، ثم سيرمونهم في السلة إياها، كما فعلوا مع الأكراد..
53 - топ обсуждение الأحد 13 يناير 2019 - 22:23
عائد من حيفا

لقد عاش الأكاديون الذين عاشوا مع الشحره والمهرة بالربع الخالي من شبه الجزيرة قبل ان ينشقوا إلى مجموعتين احدهما ذهبت إلى العراق والأخرى سكنت أرض ظفار

خلال فترة 2270 ق م – 2215 ق.م عادالأكاديون إلى أرض شبه الجزيرة واحتلوا مجان (عمان) وأخضعوا شعبي الفيديد والدرفيد الهنود سكنة عمان، وهذا يضيف نظرية اخرى حول منشأ هذا اللغة
أقدم ذكر لشعب الشحرة يعود إلى نقش مسماري يرجع تاريخة إلى 2170 ق.م يذكر ان قبائل الشحره (شحرا) تسكن غرب مدينة مجان تمردت على الحكم الأكادي.وان الملك نرام سين حفيد الملك سرجون ارسل حملة عسكرية إلى مدينة مجان وأسر حاكمها ” مانو دانو “
إن الدارس للسان بلاد الرافدين القديم يدركون عند مطالعتهم للمهرية والشحرية مدى التشابه النوعي الذي لا يمكن أن يكون راجعاً إلى الصدفة أو مجرد الاتفاق العشوائي. فمن الناحية الصوتية تعد اللغة الأكادية (لسان بلاد الرافدين) اللغة السامية القديمة الوحيدة التي تخلو من العين، الشيئ الموجود كذلك في المهرية أيضاً

هذا ففديدية الهنود السود اليمنيةوليس يمنية الأمازيغ أصحاب الهابلوغروب الشهير E-M81 إذن فماهو الهبلوغروب اليمني ابحث في أسيا تجده
54 - النكوري الأحد 13 يناير 2019 - 22:36
مسألة مقارنة اللغات اكثرها علوم زائفة (ينظر
Pseudoscientific language comparison)
و تنبني على قناعات اديولوجية استعمارية
المستعمر الفرنسي و غيرهم حاول جاهدا اثبات صلة اللغة الامازيغية باللغات الاروبية كاللغة الجرمانية عن طريق مقارنة بعض الكلمات المتشابهة و معانيها تماماً كما تفعل المدرسة القدافية و الدوافع اديولوجية استعمارية
فالذي يريد ان يقارن اللغة الصينية مع الامازيغية سيجد كثيراً من الكلمات ذات التشابه في النطق و المعاني فتبقى حجة مقارنة اللغات من أضعف الحجج
فقد اثبتت بقايا البشر المكتشفة في المغرب على ان أسلاف المغاربة الامازيغ عاشوا في المغرب قرابة 15000 سنة من قبل فهذه المدة بعيدة جدا حتى نقول ان الامازيغية بنت العربية فهذا ادعاء باطل لم يقله أحد الا القوميون العرب الذين يريدون استعمار الامازيغ ثقافيا
الرجاء النشر هذه المرة 3 و شكرًا
55 - Marocain الأحد 13 يناير 2019 - 23:03
كنت اكن شيئا من الاحترام للسيد بلقاسم، لكن في مقالاته الأخيرة اتجه نحو التعصب الأعمى، و من يقرأ المقال سيخرج بخلاصة واحدة ، و هي مدى الكره و الحقد لكل ماهو عربي إسلامي.
فقط بضع اسئلة اتمنى ان يجيبني عليها احد:
اشرحوا لنا كيف تم تعريب المغرب و شمال إفريقيا عموما ، و العرب الذين قدموا إليها لم يشكلوا لا قوة عددية أو عسكرية و معظم من حكم شمال إفريقيا الإسلامية كانوا امازيغ.
بخصوص اللغة ، هل كانت تيفناغ مستعملة و رسمية عندما أتى العرب؟
لماذا تيفناغ و أبجدية ثمود جنوب جزيرة العرب متشابهتان؟
هل تعتبرون شيشنق فعلا امازيغي؟ ابحثوا في غوغل عن شيشنق و قولوا ان كان فيه اي شىء امازيغي؟
المصريون ليسوا عربا اقحاح ، و يعيشون فوق أرض تعد أم الحضارات و تضم ثلث آثار العالم و قدمت للبشرية مالم تقدمه حضارة أخرى، و المصريون معروفون باعتدادهم بأنفسهم و مع ذلك لم يصلوا إلى هذا الحد من الكره و البعض للعرب
56 - كاره المستلبين الاثنين 14 يناير 2019 - 00:05
الى سعيد تابحيرات او سعيد عربي قح=عبري قح الذي اصبح يكتب بلقب جديد و هو عاءد من حيفا..
انت لخصت كل هلوساتك العروبجية في خاتمة تعليقك الذي قلت فيه فمتى يستيقظ هؤلاء من غفلتهم و يتوحدوا مع اخوانهم من المحيط الى الخليج ...
اقولك و لكل متحول شاذ جنسيا ان حلمك هذا كحلم ابليس في الجنة .. انظر الى التعليقات فوق ستجد تعليقا سعودية ينفي بالاطلاق ان يكون الامازيغ عربا رغم اعتقاده ان اصل البشر من شبه جزيرته العربية في حين ما اثبته العلم الحق هو ان اصل البشر من شمال افريقيا
فمتى يخجل المتحولون جنسيا و يستغفرون ربهم على ما اقترفوه من ذنب عظيم خصوصا ان التحول الجنسي ملعون بنص حديث نبوي شريف
ان من سحب البساط منه هم معشر العروبجيين و مواليهم من المتحولين بعد كل محاولاتهم الباءسة لتعريب الامازيغ تم الاقرار بالسنة الامازيغية و الاحتفال بها في كل ربوع شمال افريقيا و اللي ما عجبوش الحال فالربع الخالي واسع شاسع يخوي بلا رجعة
57 - سحر العربية الاثنين 14 يناير 2019 - 00:37
للناي والعود نفس السحر الذي للغة على كل مقام من المقامات التي جمعت في كلمة واحدة "صنع بسحر" من المحيط إلى الخليج ،يلزمك 14 عشر قرنا لتشطب كل هذا السحر الذي يجمع شتات هذه الرقعة الجغرافية.
58 - النكوري الاثنين 14 يناير 2019 - 06:28
اثبات ان الامازيغية اخت الجرمانية كما تفعل المدرسة القدافية
Ru يبكي، يكتب، وفي لغة الوندال ruen
Darghel يعمي العين، وفي لغة الوندال dargalen
Gu ضباب يكون ضباب، وفي لغة الوندال gen
Gujil أصبح يتيما، وفي لغة الوندال gojlen
Li أي أصعد وفي لغة الوندال len
gour القمر وفي الوندال gor
Agana أي سماء وفي الوندالية gana
Nunach أي اعمل وفي الوندالية nunachen
Gi يتحرك وفي الوندالية gien
Asardon أي البغل وفي لغة الوندال sardon
asif الغربال وفي الألمانية seid
iguer الحقل وفي الألمانية icker
rar يلعب، وفي ألمانية العليا القديمة rouren
trou يدمع، يبكي، وفي الألمانية traunen
Dach كمية قليلة وفي الألمانية dash
agraw تجمع، زاد، كبر، وفي الإنجليزية grow
dahin أي هناك، وكذالك في الألمانية
da أي هنا، وكذالك في الألمانية da
aknin أي الأرنب، وفي السويدية kanin
Senعرف، تأمل، وفي الألمانية sinnen
wissen عرف يعرف عارف، وفي الوندالية wissen
rar يلعب، وفي ألمانية العليا القديمة rouren
Atch أكل في الألمانية etch وفي الإنجليزيةEat
ger الهجوم وفي الألمانية angir حيث an بادئة يبقى الجذر gir
59 - لا جديد الاثنين 14 يناير 2019 - 14:47
58 - النكوري
-
الفنيقيون و الرومان و الوندال لم يقيموا في ارض موريطانيا ارض الرجال

السمر لبعض الوقت بل اقاموا قرون لا تحصى لذلك من الطبيعي ان تتسلل

للسان المحلي ألفاظ من ألسن كل تلك الشعوب الوافدة وحتى عاداتها و جينها

في الدارجة العربية المغربية مفردات من كل المعمور ولكنها تظل لهجة

مغربية المهم هو كيف يمكن اتباث عدم عروبة اليمن كما ادعى صاحبنا
-
تحياتي من مراكش
60 - رد على موسى بن نصير الخميس 17 يناير 2019 - 15:31
العب يا موسى مع اقرانك. ولا تتدخل فيما لا تفقه . متى رفضت اسرائيل اتفاقية 48 ؟ ومهو مصدرك الغريب يا موسى يا ابن نصير ؟ ان قبول شعب الله المختار ببقاء العرب في فلسطين له. كرم ما بعده وما قبله كرم . تصوروا معي يا دوي العقول النيرة ان دولة عربية تمتلك كل القوه العسكريه التي تمتلكها اسرائيل مدا كانت ستفعل. ؟ والله لكانت قد ابادت الإنسانية جمعاء. لأن شعار العرب اجمعين هو اسلم تسلم يعني انا الخضوع لهم الإبادة كما فعلوا بيهود يثرب
61 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأحد 17 فبراير 2019 - 04:02
أخطاء بلقاسم ـ في مقالته هذه ـ تبدأ من العنوان؛ فالصواب أن يعنونها ب (اليمن ليس بلدا عربياً بل هو حِمْيَريّ مَهْرِيّ) ولا يعنونها ب (اليمن ليس عربياً بل حِمْيَري مِهْريّ) فاسم "مَهْرة" الإقليم أو القبيلة يُنْطق بفتح الميم لا بكسرها، وعليه يكون الاسم المنسوب إلى هذا العَلَم بفتح الميم: مَهْرِيٌّ / مَهْريّةٌ .
ما لاحظته وتيقنت منه بأنَّ كراهية العرب ومحاولة تجريدهم من أي حضارة قديمة شيدت في المشرق ليس هو السبب الوحيد الذي جعل الحركة الأمازيغية تستميت في نفي عروبة جنوب شبه الجزيرة العربية خاصَّة اليمن؛ بل يوجد هناك سبب آخر وهو الذُّعْر الذي أصاب هذه الحركة حينما بدأت تَظهر جُملة من الإشارات الدراسية المعاصرة ـ خاصة اللغوية منها ـ تصب في مصلحة المقولة القديمة التي ذكرها الإخباريون القدامى وهي: أنَّ البربر أصولهم من اليمن، أي أنهم عرب؛ وهذا ينسف القاعدة الذي قامت عليه الحركة الأمازيغية؛ وهي {نحن لسنا عرباً}... يتبع
62 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأحد 17 فبراير 2019 - 09:45
ولهذا قال بلقاسم في المقال ضمن ما قاله: "إذن فمحاولة إلصاق نسب الأمازيغ بشعب اليمن أو بشعب مملكة حِمْيَر القديمة لإثبات عروبة الأمازيغ (المزيفة) هي استراتيجية تعريبية فاشلة لأن اليمنيين والحِمْيَريين أنفسهم ليسوا عربا". ومن تلك الإشارات كتاب {تاريخ ودلائل انتقال البربر من اليمن إلى بلاد المغرب العربي} للمؤرخ اليمني الموسوعي الكبير الأستاذ {محمد حسين الفرح}، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته. والدعوى الأمازيغية وفقاً للهويَّة مثلها مثل كل الدعاوى الهوياتية عمادها اللغة؛ ولهذا سرد بلقاسم في المقال هذا نماذج لغوية عبارة عن مجموعة من ألفاظ اللهجة المَهْرية ليدلِّل بها على أن هوية اليمن ليست عربية. جاهلاً ـ أو متجاهلاً ـ أنَّ اللسان العربي لا ينحصر في اللسانين النجدي والحجازي؛ بل يتجاوزهما ليشمل الألسن القحطانية كالحمْيَرية والسبئية والمَهْرية والجَبّالية ... والبربرية والأكادية والآرامية والمصرية القديمة والجعزية وغيرها من اللغات العُرُوبية ... يتبع
63 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأحد 17 فبراير 2019 - 10:25
ومن الأهمية بمكان أن نشير إلى كلام أهمّ أعمدة الحركة الأمازيغية في مجال اللغة وهو الأستاذ {محمد شفيق} أورده في مقال له كتبه عام 1976م ونشرته مجلة "البحث العلمي". وعنوانه {علاقات الأمازيغية بالعربية في جذورها الكبرى} نقتبس منه قوله: ((... وفي آخر المطاف وجدتني قد جمعت من المفردات مائتين ونيفاً. وأثناء تصفحي لمجلدات (لسان العرب) استرعى انتباهي أشياء ثلاثة: (1) يقول "اللسان" في بعض الألفاظ المشتركة بين المازيغية والعربية إنها كلمات حميرية "أو يمانية" (2) قال "اللسان" في إحدى الكلمات بعد أن شرح مدلولها إنها من اللغة القديمة. فماذا يعني باللغة القديمة (3) كثير من المفردات المشتركة تتصل معانيها بنمط من الحياة معين يرجع إلى يرجع عهده إلى ما قبل التاريخ وبالذات إلى عصر "القطاف" يعتبر المؤرخون أنه انتهى (في الشرق الأوسط على الأصح) منذ سبعة آلاف سنة على وجه التقريب)) ... يتبع
64 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأحد 17 فبراير 2019 - 10:41
وتعقيباً من الأستاذ شفيق ـ في نفس المقال ـ على جملة حِمْيَرية قالتها فتاة يمنية أوردها معجم "لسان العرب" نقتبس من تعقيبه الآتي: (( ... كلمات هذه الجملة من حيث أصالتها وإيقاعاتها أشبه بشيء بما نسمعه اليوم في كلام المازيغيين وبما يسمع حتى في اليمن المعاصر، حسب رواية المغاربة الذين زاروا ذلك البلد الشقيق )). لقد انتبه الباحث اللساني {محمد شفيق} مبكراً لوجود ملامح صلة تربط البربر باليمن من الناحية اللغوية، ولكنه توقف عند هذا المقال ولم يسعَ إلى تبني أهم مشروع سوف يُحسب له في مسيرته الطويلة في مجال الدراسات اللسانية؛ ألا وهو مشروع البحث اللغوي المقارن بين لهجات جنوب جزيرة العرب وبين اللهجات البربرية، خاصَّةً أنه قد أمسك بطرف الخيط منذ سبعينات القرن الماضي من خلال مقاله المذكور ... يتبع
65 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأحد 17 فبراير 2019 - 11:16
والجدير بالذكر ـ بخصوص تشكيك بلقاسم بعروبة اليمن ـ أنَّ أبناء الحركة الأمازيغية لا يتجهون بهذا التشكيك والنفي فيما يخصّ عروبة جنوب شبه الجزيرة العربية إلى عرب المشرق ولا إلى عرب المغرب من غير البربر لعِلْم الحركة الأمازيغية بأنَّ كلامها هذا لن يجد بينهم آذاناً صاغية ولذا تتجه هذه الحركة بنفي عروبة اليمن إلى فئتين من ثلاث فئات من العرب البربر وهما: فئة البربر المعادون للعروبة، حتى يقنعونهم بأن اليمن ليس بلداً عربياً وبهذا لا تزول عداوتهم وكرههم للعرب أو يفتر حماسهم في النضال من أجل تحقيق أهداف الحركة الأمازيغية، وفئة البربر المتصالحون مع العروبة وذلك إذا ما تيقّنوا بأن اليمانيين يشبهون الأمازيغيين شبهاً كبيراً. حتى لا ينضمون حينئذ إلى الفئة الثالثة؛ فئة البربر المؤمنين بهويتهم العربية قلباً وقالباً الرافضين بديلاً عنها ... يتبع
66 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأحد 17 فبراير 2019 - 11:40
ومن ضمن الردود على من يشكك بعروبة اللسان اليماني هو رد العالم اللغوي الدكتور {علي عبدالواحد وافي} في كتابه {فقه اللغة}؛ حين قال: ((... ويدل على ذلك أيضاً أن بعض الأسواق التي كان يعقدها العرب في الجاهلية للشعر والأدب كانت تقام في اليمن، كسوق الشحر، التي كانت تقام في النصف من شعبان، وسوق صنعاء التي كانوا ينفضون منها في آخر رمضان. فهذا من أقوى الأدلة على أن بلاد اليمن كانت قبل الإسلام بعهد طويل عربية اللسان، إذ لا يعقل أن تقام سوق للآداب العربية في بلد يتكلم أهله بلسان غير عربي)) ... يتبع
67 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأحد 17 فبراير 2019 - 18:17
وبما أنَّ اللغة هي عماد الهوية فنحن نطالب كل من ينفي عروبة اليمنيين أو يشكك بها أن يقدّم لنا دراسة لغوية مقارنة جادَّة أُنجِزت على أيدي لغويين متخصصين جاءت نتائجها حاسمة في نفي عروبة اللغات الجنوبية؛ سواء السابقة منها كالحميرية والسبئية والقتبانية والحضرمية أو المعاصرة كالمهرية والجَبّالية والسقطرية. أمّا من جهتنا ـ نحن أبناء جنوب شبه الجزيرة العربية ـ فقد أنجزنا عدة دراسات لغوية رصينة تثبت عروبة بلدان جنوب جزيرة العرب وترد الشبهات حول عربيتها ... يتبع
68 - سعيد بن عبدالله الدارودي الاثنين 18 فبراير 2019 - 00:16
وقبل أن ندخل في تأصيل الكلمات المَهْرية المرفقة بالمقال وإيضاح علاقتها باللغات العربية خاصة العربية العدنانية؛ وجب علينا أن نذكر عدة حقائق حتى يكون القارئ المتابع على بيّنة:
أ) أهملتُ شَرْحَ ما يعتري اللفظ من إمالة وتفخيم وترقيق ـ إلا فيما ندر ـ خلال تأصيلي لهذه الألفاظ حتى لا أثقل على القارئ وأطيل عليه؛ فالمهم عندي أن يعرف أنَّ هذه المفردات المَهْرِيَّة عربية وإِنْ لم يعرف النُّطْق الدقيق لها.
ب) اللهجات الظفارية التي تنتمي إلى العربية الشمالية (العدنانية) ثلاث هي: الدارجة الظفارية واللهجة الكثيرية ولهجة شمال شرق ظفار. واللهجات الظفارية التي تنتمي إلى العربية الجنوبية (القحطانية) سبع هي: المَهْرية، الجَبّالية، السَّقْطَرية، الحَرْسُوسِية، البَطْحَرية، الحَلّانِية، الهُبْيُوتِية. وهي موزعة بين سلطنة عُمان والجمهورية اليمنية. وهي لهجات صعبة الفهم إن لم تكن مستحيلة لدى من لا يتكلمها من العرب، والحقيقة هي أنَّ الباحث العارف بخصائصها وظواهرها اللغوية والصوتية المالك لأدوات البحث العِلْمي اللغوي المقارن لن يجد صعوبة في إرجاعها إلى أصلها العربي العريق ... يتبع
69 - سعيد بن عبدالله الدارودي الاثنين 18 فبراير 2019 - 07:53
ت) كثيراً ما تُضاف الحاء إلى أول الاسم في اللهجة المَهْرية وبعض اللهجات الظفارية القحطانية. وقد تنقلب هاءً أو عيناً في نفس اللهجة أو في غيرها، كما في كلمة "حامي" بمعنى "أُمِّي" التي تصير "هامي" في اللهجة الهُبْيوتية، وهناك من أبناء اللهجة المهرية من لاحظ أنَّ هذه الحاء في الأغلب ليست سوى أداة تعريف. وهي في هذا تماثل الهاء التي هي أداة التعريف في بعض اللغات العروبية كالكنعانية.
ث) صوت اللام في المصرية القديمة منعدم. واللام تسقط كثيرا في الجبّالية والمهرية والحرسوسية والبطحرية، ويلاحظ حذفها أحياناً أيضاً في اللهجة الكثيرية ولهجة شمال شرق ظفار، وقد تنقلب أحايين كثيرة إلى أصوات اللين الثلاث: الواو والياء والألف. فمن ذلك في اللهجة الجَبّالية (الحُلم، الجِلْد) يُنطقان هكذا: حُمْ، جَدْ. ونورد لكم مثالين من لهجة شمال شرق ظفار وهما اسما العَلَم (سُلْطان، سَلْمان) اللذان يُنطقان هكذا: سْطان، سُومان.
... يتبع
70 - سعيد بن عبدالله الدارودي الاثنين 18 فبراير 2019 - 08:35
ج) صوت الباء تتخلص منه اللهجة الجبّالية أحياناً كثيرة إمّا بحذفه أو بإبداله بصوت ليّن. ومن ذلك:
* آرق: البَرْق.
* أُودَل: أَبْدَلَ.
* آدن: البَدَن.
* لون: لَبَن (بمعنى الأبيض).
* قِيْلْت: القبيلة.
* كلمة "الأب" تُنطق "أب" في الجبّالية. ولكن عند إضافة اللفظ إلى ضميرٍ تختفي الباء: إِيْ = أبي. إِيْك = أبوك. إِيْكُم = أبوكُم .... إلى آخره
ح) صوت العين منعدم في اللغة الأكادية. ولكنه كثيراً ما يُسْقَط من اللفظ في اللهجتين المَهْرية والحرسوسية ويُستبدل بالهمزة أو بأحد أصوات اللين. وهذه ظاهرة موجودة في البربرية أيضاً؛ ومن ذلك: في المهرية إنوفا: أفادَ، وفي الحرسوسية نوفا: أفادَ، وفي البربرية إنفا: أفادَ . وكلها ليست سوى الفعل "نفعَ" في العربية قُلِبَ فيه صوت العين إلى ألف ليَّنة.
خ) كثيراً ما تنقلب السين المهملة إلى شين معجمة في اللهجة الجَبّالية وإلى هاء في اللهجة المهرية. وهذا أيضاً ملاحظ في بعض اللغات العروبية غير الظفارية. ومن ذلك في الجَبّالية: شُم = الاسم / شبعِت = العدد سبعة. وفي المهرية: هم = الاسم / هبعِت = العدد سبعة.
... يتبع
71 - سعيد بن عبدالله الدارودي الاثنين 18 فبراير 2019 - 08:46
د) الحبشة هي التسمية العربية لبلاد تُعرف اليوم باسم "أثيوبيا"، وهذه الأخيرة تسمية إغريقية كانت تُطلق على القرن الإفريقي وشمال إفريقية. أمّا اسمها العربي فجاء من قبيلة "حبشت" العربية التي نزحت من جنوب جزيرة العرب إلى القرن الإفريقي فأعطت اسمها لموطنها الجديد، وأمّا لسان الحبشة القديم وهو "اللغة الجَعْزية" فقد جاء من اسم قبيلة "الأجاعز" العربية التي هاجرت إليها قادمة من جنوب جزيرة العرب أيضاً. واللغات الثلاث في الحبشة وأريتيريا حاليّاً هي لغات عُروبية وهي الأمحرية والتگري، والتگرينية التي تفرعت من الجعزية. ومن هنا عَدَّ بعض المؤرخين احتلال الأحباش لليمن في القرن السادس الميلادي عودة إلى الوطن الأم ولم يعدّه احتلالاً.
ذ) العِبْرية (وتسمّى أيضاً العبرانية) لغة عروبية وهي في أصلها لهجة من اللهجات الكنعانية، ولهذا ذُكِرتْ في التوراة باسم "لشون كنعان"؛ أي لسان كنعان }.
... يتبع
72 - سعيد بن عبدالله الدارودي الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:45
والآن إلى الشرح والتوضيح لجميع المفردات المَهْرية التي استدل بها بلقاسم على عدم عروبة اللسان اليماني:
1 ـ [طاد] = واحد.
العدد واحد في اللهجة المَهْريَّة "طاد"، وفي اللهجة الجَبّاليَّة "طاد"، وفي اللهجة "الهِبْيوتِيَّة "طاد". وفي اللهجة البَطْحَرية "طاط" وفي اللهجة الحَرْسُوسِيَّة "طاط"، وفي اللهجة الحَلّانية " طاد"، وفي اللهجة السَّقْطَريَّة "طاد".
... يتبع
73 - سعيد بن عبدالله الدارودي الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:54
وهذا اللفظ في اللهجات القحطانية بظفار معناه الأصلي المهجور هو إصبع اليد؛ وبما إنَّها ـ أي إصبع اليد ـ هي الأداة البدائية والأساس في الإشارة إلى "العدد واحد"، فقد تطوَّر معناها في لهجاتنا إلى العدد واحد نفسه وصار معناها الأصلي مُمات. بل هذا يؤكد على عربية اللفظ الذي يدل على الإصبع في البربرية؛ والذي هو "طاد " في لسان "أيت وارين" بالمغرب الأقصى. وما يثبت عروبة هذه الكلمة ليس فقط وجودها في لهجات ظفار بمعنى العدد واحد؛ بل يزيد في ترسيخ ذلك هو وجودها في اللغة الأمْحَريّة ـ وهي لغة عربية "ساميّة" توجد في الحبشة ـ حيث نجد فيها أنَّ إصبع اليد يقال لها "طات". إذن في الحبشة والمغرب العربي يُستخدم هذا الجذر في مدلوله الأصلي وهو إصبع اليد، ويُستخدم في مدلوله المجازي في بعض اللهجات الظفارية وهو: العدد واحد.
ملاحظة: هذا الجذر الذي يعنى "إصبع اليد" له تنويعات عديدة في مختلف اللهجات البربرية: طاط، ضاط، ضاض، طاض، أظاظ، أطاذ، أضاد، أضاض .
... يتبع
74 - سعيد بن عبدالله الدارودي الاثنين 18 فبراير 2019 - 11:25
2ـ [ثروه] = اثنان.
وتُنطق "تروه" في بعض لهجات اللسان المَهري. والاثنتان: ثريت + تريت. وفي الجَبَّالية: ثْرَه: اثنان، ثروت: اثنتان. وفي الآرامية ترين: اثنتان. قُلِبت النون إلى راءً لكون مخرجهما الصوتي واحداً. وهناك ظاهرة صوتية في السريانية وهي أنَّ النون في بعض الأسماء تُقلب الى راء.
3 ـ [شاثَيْت] = ثلاثة.
"شاثَيْت" توجد أيضاً في الجبّالية وتحمل نفس المدلول، والكلمة هي ذاتها "ثلاثة" حُذِفتْ منها اللام وأُبْدِلت الثاء الأولى شيناً جانبية، وفي كلتا اللهجتين تظهر اللام في العدد ثلاثة الخاص بالمؤنث "شَهْليث" = ثلاث، والهاء فيها مُقحمة لتسهيل نطق اللام الواقعة بين الشين الاحتكاكية الجانبية والثاء. ونجد في الأكادية شلاشو: ثلاث. وفي العِبْرية شَلوش. وفي الآرامية تْلاتْ. وفي الجَعْزية سلاس.
4ـ [هو] = أنا.
اجتزأت المهرية من الضمير "أنا" الهمزة وحذفت البقية، وأبدلت بعد ذلك الهمزة بالهاء: أنا ـــــ> أ ـــــ> هـ.
وفي البربرية نجد هذا الضمير له عدة تنويعات منها: نِك، نِكي، نِكَّ. وفي الأكادية أناكُ: أنا، وفي الكنعانية أنك: أنا.
... يتبع
75 - سعيد بن عبدالله الدارودي الاثنين 18 فبراير 2019 - 11:45
5 ـ [هيت] = أنتَ / أنتِ.
"هَيت": أنتَ، خاصة بالمذكر المخاطب، أمّا المخاطب المؤنث فهو "هِيْت". وفي الجَبّالية هَتْ: أنت، هِتْ: أنتِ. والحقيقة أنَّ اللهجتين المهرية والجبّالية حذفتا النون من لفظ "أنت"، فصارت "أت"، ثم قلبت الهمزة إلى هاء فصارت "هت". ولقد حذفت بعض اللغات العروبية تلك النون وأبقت على الهمزة كما هي، ومن ذلك الآرامية. أت = أنت. والعِبْرية أتا: أنتَ، أت: أنتِ. أمّا الأكادية القديمة فقد أبقت على النون "أنتَ"، والأكادية اللاحقة أدغمت النون بالتاء: أتّ = أنتَ، أتِّ = أنتِ.
6 ـ [ هه] = هو.
هـ = هو، أمّا الهاء الأخيرة فهي ليست سوى امتداد للنَفَس.
7 ـ [سِه] = هي.
س = هي، أمّا الهاء الأخيرة فهي ليست سوى امتداد للنَفَس.
8 ـ ekay = نحن الإثنان.
لفظ "إكيْ" و" كِيْ" في المهرية يعنيان "الاثنان معاً"، ولا يعنيان "نحن الاثنان"، وأصل هذا اللفظ هو "كِلا" حُذِفَ منه صوت اللام، وفي الجَبّالية "كَلَه": الاثنان معاً. وفي الجَعْزية كلي: اثنان. وفي التگرينية كلتيه: اثنان. وكل ذلك من العربية "كِلا": اسم مقصور لفظه مفرد ومعناه مُثَنَّى، ومؤنثه "كِلْتا".
... يتبع
76 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 00:30
15 ـ [سين] = هُنَّ.
وفي الجَبّالية "سَن" = هُنَّ. و"سن" في البربرية لهجة تاريفيت ولهجة الطوارق و"سن" في اللغة السبئية هي جمع الغائب المؤنث. والملاحظ أن الأصوات الثلاثة (هـ + س + ش) تتعاقب في ضمائر الغائب في اللغات العروبية، ومن ذلك في البربرية ضمير المفرد الغائب: س، وفي الحرسوسية ضمير المفرد المذكر الغائب: هـ، وضمير المفرد المؤنث الغائب: س، وفي الجَبّالية ضمير المفرد المذكر الغائب: ش، وللجمع المذكر: شُم، وضمير المفرد المؤنث الغائب: س، وفي الأكادية: شو = هو، شي = هي، شينَ = هُنَّ. بل إن هذا الإبدال الصوتي تجاوز ضمائر الغائب وصار ظاهرةً ملحوظةً في الأسماء والأفعال والحروف لبعض اللهجات العربية، ومن ذلك المهرية نفسها التي كثيراً ما تبدل السين هاءَ، والجَبّالية التي كثيراً ما تُبدل السين شيناً، ومن ذلك أيضاً لهجة بعض مناطق البدو في المنطقة الشرقية من عُمان الذين يبدلون الشين هاءَ فنسمعهم يقولون: الهَمْس طالعة = الشَّمْس طالعة. فين ماهي؟ = فين ماشي؟
77 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 02:00
16 ـ ġīggēn ġayg [غَيْگ] = رَجُل. [غِيگين] = ولد / صبي. ġegenōt [غگنوت] = بنت / صبية.
في الجَبّالية غِج: الرجل، الجمع: غاج. وفي العربية الغَنَج: الرَّجُل.
وفي البربرية "أرگاز" = الرجل. وفي العربية الرَّكز: الرجل الحليم.
17ـ tēṯ [تيث] = امرأة.
الياء ممالة قليلا نحو الألف، وهي كذلك في الجَبّالية و الحرسوسية والهبيوتية وتعني المرأة، أو الزوجة حسب السياق، وهي مفردة لا جمع لها من لفظها، ونجد في الآرامية أَتتا: الأنثى. وفي العربية الثويُّ: المرأة، لا جمع لها من لفظها.
والمرأة في البربرية لها اسم شهير هو تامطّوت، ونجد في لهجتنا السقطرية مِتِطوه: الفتاة في سن الزواج. والهاء في آخر كلمة "مِتِطوه" هي أداة التأنيث عوض التاء.
18 ـ ḥayb [حَيْب] = الأب.
"حيب" هي نفسها "الأب"، والحاء في أولها زائدة: ح + أب. ولصعوبة النطق بصوتين حلقين متتابعين وهما الحاء والهمزة أُبدِلت الهمزة المفتوحة ألفا ليّنة، فصارت الكلمة "حاب"، ثم أميلت الألف إلى الياء فغدت الكلمة "حيب".
78 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 05:43
19 ـ ḥāmē [حامي] = الأمّ.
"حامي" تعني أمّي وليس "الأمّ"، أمّا كلمة "حام" فهي التي تعني "الأمّ"، و"حام" في الأصل تتكون من: ح + أم. فالحاء مزيدة وليست من بنية الكلمة، ولصعوبة نطق كلمة "حأم" لوجود صوتين حلقين متتابعين فيها وهما (ح + أ)، أُبْدِلت الهمزة ألفاً لينّة فصارت الكلمة "حام".
20 ـ ḥebrē [حَبْرَيْ] = الابن. ḥebrīt [حبريت] = الابنة.
حْبْرِ = الابن. حَبْرَيْ = ابني. وصوت الحاء زائد على اللفظ "بَر" والذي يعني في بعض اللغات العروبية "ابن"، وحبرِت = الابنة، تتكون من: ح + برِ + ت (أداة التأنيث). وأصل "بر" هو "ابن"، وذلك لأن مخرج الصوتين واحد، فصوتا النون والراء من أصوات الذلاقة، ولذا من الطبيعي أن تُبدل النون راءً في المهرية أو في غيرها من اللغات واللهجات العربية، ففي الجَبّالية "بر" = ابن. "بري" = ابني، وَلَدي. "بريت" = ابنة. "بريتي" = ابنتي. وفي الآرامية "بْرَا"، وفي السريانية إبرا، وفي الأكادية "بنُ"، وفي العِبْرية "بن"، وفي الحبشية "بن"، وكلها تعني " وَلَد "، وكلها من العربية "ابن".
79 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 06:19
21 ـ rībay = رفيق، صديق.
إن كلمة "رِيْبَئي" تعني (رفيقي / صديقي)، ولا تعني (رفيق / صديق)، أمّا "الصديق" فيقال له "رِيْبا "، والألف هنا منقلبة من العين‘ ففي الهبيوتية: رِيْبَع = صديق، رِيْبَعِي = صديقي. وأصلها هو كلمة "ربيع"، بمعنى صديق، رفيق، وهي مستخدمة في لهجات عديدة في جنوب جزيرة العرب تُنسب إلى العربية العدنانية، فنسمع من يقول: "هذا ربيعي" = هذا صديقي، ويقول: "هذولا رَبْعي" = هؤلاء أصدقائي، وفي كثير من لهجات جنوب الجزيرة العربية المعاصرة يأتي الفعل "رابعني يرابعني" بمعنى "رافقني يرافقني"، و"رابع فلان فلاناً" تعني صَاحَبَهُ. والكلمة مشتقة من "الرَّبْع" في اللغة العربية والتي تعني: "الجماعة من الناس". وبما أننا أثبتنا أن لفظة "ربيع" بمعنى صديق اشتُقَّت من "الرَّبْع" في العربية التي تعني: الجماعة من الناس. فإننا نجد في البربرية تاربعيت تعني الجماعة من الناس. أمّا "الصديق" في البربرية فله لفظ شهير هو: أمدّاكل. وفي العربية المُداخِل: هو الشخص المُباطِنُ المُقرَّب منك الذي يعرف جميع أمورك ويشاركك فيها؛ وهذا هو حال الصديق الذي يكون مُقرَّباً ومحل ثقة.
80 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 07:01
22 ـ ḥerōh [حْرُه] = الرأس.
أصلها "ره"، في حالة التنكير، فالحاء في أولها زائدة للتعريف. وهي ذاتها كلمة "رأس" العربية. صارت في الجَبّالية "رَش" بإبدال السين المهملة شيناً معجمة، وفي المهرية أُبْدِلَت السين هاءً فصارت "ره" ثم أضيفت لها الحاء في أولها.
ونجد في البربرية إخف، إغف: الرأس، وتأتي بمعنى حرف الجَرِّ "على"، وفي لهجتنا المَهرية غوف: فوق، أعلى.
ونجد في البربرية إفخ: الرأس، وفي العربية اليافوخ: أعْلَى الرَّأْسِ.
ونجد فيها أقلقول: الهامة، الرأس، وفي الدارجة اليمنية القِلْقِلة: الهامة، الرأس.
ونجد فيها أقلال: الرأس، وفي العربية القلى: هامات الرجال.
ونجد فيها أقروي: الرأس، وفي العربية قَرْوَة الرأس: طرفه.
81 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 07:33
23 ـ فام = رِجْل، قَدَم.
والكلمة تعني (الرِّجْل، القدم، الساق)، وتُنطق في اللهجة الحرسوسية "فَم"، وأصلها "فعم"، كما هي في الجَباليّة وتعني الرِّجْل/ القَدَم / الساق. ولقد حذفت المهرية والحرسوسية صوت العين فغدت الكلمة "فام / فم". وفي العربية نجد: فَعُمَت المرأة فعامة وفعومة، وهي فَعْمَة: استوى خَلْقها وغَلُظَ ساقُها.
وفي البربرية الرِّجْل/ القدم يقال لها "أضار"، وفي العربية "الضَّرَّة" هي ما وقع عليه الوطء من لحم باطن القدم مما يلي الإبهام، وهذا من باب تسمية الكل بالجزء.
82 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 08:53
24 ـ ewbōn = أبيض اللون.
في المهرية أُوبون: الأبيض، الجمع: ليبن. أُوبْنِيْت: البيضاء، الجمع: ليبن، الملاحظ أن صيغة الجمع بها صوت اللام، وهذا هو الأصل، حيث حذفت المهرية هذا الصوت من المفرد وأبقته في الجمع. وفي الهبيوتية "لبون" أبيض اللون، و"لِبينيت" بيضاء اللون، وأطلق الفينيقيون (الكنعانيون) على البلد الشَّاميِّ الذي عاصمته مدينة "بيروت" اسم "لُبْنان"، والتسمية تعني "الأبيض"؛ وذلك لبياض جباله في فصل الشتاء بسبب الثلوج التي تسقط عليها. وفي العِبْرية لڤان: الأبيض (بإبدال الباء فاءً مهموسة)، وفي الأكادية. لَبارُ: ابيضَّ، وأصلها "لَبانُ" أبدلت النون راءً. وجذر كل ما سبق هو "لبن".
... يتبع
83 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 09:06
والآن نسأل بلقاسم: هل اتَّضحت لك عروبة هذه المفردة التي تعني الأبيض؟ إنْ لم تتضح لك؛ فحتماً ستتضح حينما تعرف ما هو لون "اللَبَن" ذلك السيال الذي يكون في إناث الآدميين والحيوانات وترضعه لصغارها ؟
وأخيراً بقى لنا أن نعرف أنَّ للون الأبيض في البربرية اسمين شهيرين هما: أملّال، أومليل. ونجد في الأكادية "أَمِيْلُ": برقَ، لمعَ، تلألأ. ويقارن محمد شفيق "أملّال" بالعربية "المؤلل" والتي تعني اللون الناصع.
وفي البربرية يقال للأبيض أيضاً "أشبحان"، وفي لهجتنا الجبّالية "شبح" هو الشَّحْم، والشحم أبيض اللون.
84 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 09:54
والآن نسأل بلقاسم: هل اتَّضحت لك عروبة هذه المفردة التي تعني الأبيض؟ إنْ لم تتضح لك؛ فحتماً ستتضح حينما تعرف ما هو لون "اللَبَن" ذلك السيال الذي يكون في إناث الآدميين والحيوانات وترضعه لصغارها ؟
وأخيراً بقى لنا أن نعرف أنَّ للون الأبيض في البربرية اسمين شهيرين هما: أملّال، أومليل. ونجد في الأكادية "أَمِيْلُ": برقَ، لمعَ، تلألأ. ويقارن محمد شفيق "أملّال" بالعربية "المؤلل" والتي تعني اللون الناصع.
وفي البربرية يقال للأبيض أيضاً "أشبحان"، وفي لهجتنا الجبّالية "شبح" هو الشَّحْم، والشحم أبيض اللون.
85 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 10:04
25 ـ ḥōwer [حْوَّر] = أسود اللون.
الجذر {حر} يؤدي للسواد والاسمرار في كل من العربية والبربرية:
*** اللغة العربية:
الحَرَّة: حجارة سوداء اللون.
الحَرُّ من الفرس: سواد في ظاهر أذنيه.
الحَرَّة: الظلمة الكثيرة، (والظلمة سوداء بطبيعة الحال).
*** البربرية (لهجة منطقة فكيك بالمغرب الأقصى):
حورِّي: اللون البُنّي. وهو لون السُّمْرة القريب من لون السَّواد.
ونجد محمد شفيق في مقاله المشار إليه يُرجع لفظة "أبركان" البربرية التي تعني "الأسود" إلى العربية: كساءٌ بركان = كساء أسود. أمّا "أجحموم" البربرية والتي تحمل نفس المعنى نجدها في الدارجة اليمنية بصيغة "الكُحْمُمَة" وتعني الشديد السواد. وفي البربرية أسطاف: الأسود، وفي العربية الأسدف: الأسود.
26 ـ ɛōfer [عوفر] = أحمر.
في العربية الأعفر: الرمل الأحمر. والأعفر: الظبي يعلو بياضه حُمْرة، والعَفْرة: غبر في حُمْرة.
وفي البربرية أزگّاغ هو الأحمر. وهو يكافئ العربية أشقح: الأصهب اللون، وهو درجة من درجات الأحمر، والشُّقحي: الأحمر.
86 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 12:17
27 ـ behlīt [بَهْلِيت] = كلمة.
وهي في الجَبّالية "بَهليت"، وجمعها: باهل. وفي العربية الابتهال: الاجتهاد في الدعاء وإخلاصه، وباهلَ بعضهم بعضاً، وتبهَّلوا وتباهلوا: تلاعنوا، ولا يكون الدعاء أو الملاعنة إلا بالكلام، والذي هو مجموعة من الكلمات.
و"الكلمة" في البربرية هي "تاوالت" مشتقة من "أوال": الكلام. ويقارنها شفيق في مقاله المذكور بكلمة "الـتأويل" العربية بمعنى: اللفظ لا إشكال فيه.
28 ـ kewṯēt [كوثيت] = رواية، حكاية.
أصلها "كولثيت"، حُذِفَ صوت اللام منها. وفي الجبّالية نَجِدُ: مكلثوت = الحكاية ، الرواية. كلث = روى، حكى، أخْبَرَ. كلث بي: وَشَى بي. وتُحذف اللام في كلمة "كث" في الجَبّالية والتي تعني = السَّرْد، القَصُّ. إذن الجذر في كل من المهرية والجبّالية هو "كلث". ولقد أبدلت إبدالاً صوتيّاً كاملاً من الجذر العربي "قرش" حيث نجد في العربية أقرشَ به وقَرَّشَ: وَشَى وحَرَّشَ.
ونجد في البربرية:
أُمييْ: الحكاية ــ وفي العربية الوَيْمة: النميمة، تطورت الدلالة من النَّم إلى القص.
87 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 16:05
[رحبيت] = مدينة.
و"رحبيت" تعني القرية كذلك. ويستعظم الناطقُ بالمهرية القرية والمدينةَ خلافاً لمساكنه، فهو البدوى المتنقل صاحب الخيمة أو الجَبَلي الذي يقطن منازلاً صغيرة ومتناثرة هي أقرب إلى الأكواخ، ولذا أَطلقَ على المدينة والقرية اسم "رحبيت" لاتساع دورها وكثرة عددها ولكونها السوق الكبير لبضائعه من مواشٍ وغير ذلك. وفي العربية نجد: الرحابة: الاتساع. رَحْبة المكانِ: ساحته ومتَّسعه.
ملاحظة: في بعض اللهجات الدارجة المغربية الرحبة هي السوق، خاصّة سوق الماشية، أو مخزن الحبوب.
ملاحظة أخرى: الرَّحبة اسم لعدة قرى في البلدان العربية؛ في العراق واليمن وليبيا والإمارات العربية و"السعودية" وعُمان.
وللمدينة في البربرية اسم شهير هو أغرم، ومعناها الأصلي الحِصْن. وفي العربية المُراغم: الحِصْن.
88 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 18:57
30 ـ xewfēt [خوفيت] = نافذة.
جمعها: خْليف، بإبقاء اللام التي حُذِفت من المُفرد. والنافذة جزء من أجزاء الدار، وهي في الهبيوتية "خَلْفَت"، وفي الجَبّالية "خوفَت": النافذة، وجمعها: خَليف (بإبقاء اللام التي حُذِفت من المُفرد). ونجد المفردة بصيغة "الخَلْفة"؛ في الدارجتين الظفارية والحضرمية وتحمل نفس المعنى، وفي اللغة السبئية "خلف" تعني الباب، وهو جزء من أجزاء الدار، ونجد في اللغة العربية أنَّ من أجزاء الدار: الخَلْف وهو المَخْزن يكون بداخل البيت، والخَالِفة وهي العمود في مُؤخّر البيت.
وفي البربرية كلمة شهيرة للنافذة هي أسرزم (والزاي فيها مُفَخَّمة النطق). وهي من الكلمة المغربية الدارجة: السرجم / الشرجم / الشرجب = النافذة. والحقيقة أنَّ الشرجم أو الشرجب كلمة أندلسية تعني النافذة، ولقد وردت في رسائل ابن حزم. وهي قد دخلت البربرية بنفس النطق أو في صيغة محرفة صوتياً وهي "أسرزم" المذكورة آنفاً.
89 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 19:20
31 ـ gōr [أگُّار] = خادم. gerīt [جِريت] = خادمة.
(أگُّار) لا تعني الخادم، وإنما تعني "العبد". أمّا الخادم في المهرية فيقال له "أخُّودَمْ". وفي العربية من معاني "الأجير" هو العبد، و"الجارية" هي العبدة.
وأخيراً نعثرُ في البربرية على كلمة "أكوري" التي تعني "العبد".
32 ـ deḥlīl [دحليل] = كهف، ثقب. deḥlōl [دحلول] = كهوف، ثقوب.
هذه الكلمة تعني الحُجْر أو الغار الصغير لا الكهف، وفي الجَبّالية دَحْلِل: جُحْر ضيق الفم واسع من الداخل. وفي العربية الدَّحْل: نقبُ ضيّق فمه ثم يتسع أسفله حتى يمشي فيه، وخرق في بيوت الأعراب يُجعل لتدخله المرأة إذا دخل عليهم داخل. والدَّحل والدَّحيلة: حفرةٌ تكون في الأرض ضيقة الأعالي واسعة الأسافل.
وللكهف في البربرية اسم شهير هو "إفري". والكهف عبارة عن شق في الجبل أو حفرة فيه. العربية تفرَّى: تتشق، انفرى: انشق.
90 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 19:32
31 ـ gōr [أگُّار] = خادم. gerīt [جِريت] = خادمة.
(أگُّار) لا تعني الخادم، وإنما تعني "العبد". أمّا الخادم في المهرية فيقال له "أخُّودَمْ". وفي العربية من معاني "الأجير" هو العبد، و"الجارية" هي العبدة.
وأخيراً نعثرُ في البربرية على كلمة "أكوري" التي تعني "العبد".
91 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 08:56
32 ـ deḥlīl [دحليل] = كهف، ثقب. deḥlōl [دحلول] = كهوف، ثقوب.
هذه الكلمة تعني الحُجْر أو الغار الصغير لا الكهف، وفي الجَبّالية دَحْلِل: جُحْر ضيق الفم واسع من الداخل. وفي العربية الدَّحْل: نقبُ ضيّق فمه ثم يتسع أسفله حتى يمشي فيه، وخرق في بيوت الأعراب يُجعل لتدخله المرأة إذا دخل عليهم داخل. والدَّحل والدَّحيلة: حفرةٌ تكون في الأرض ضيقة الأعالي واسعة الأسافل.
وللكهف في البربرية اسم شهير هو "إفري". والكهف عبارة عن شق في الجبل أو حفرة فيه. العربية تفرَّى: تتشق، انفرى: انشق.
92 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 09:23
33 ـ ḥeyawm [حَيُوْم] = الشمس.
كلمة "يُوْم" في كل من الجبّالية والبَطْحَرية تعني "الشمس" ولقد أضافت لها المهرية الحاء في بدايتها فصارت " حيوم ". والشمس هي المدلول الأصل لكلمة "اليَوْم" في اللغة العربية؛ فاليَوْمُ هو: "زمنٌ مِقدارُه من طُلوع الشمس إِلى غروبها". ولقد انصرف مدلول اللفظ من الشمس ذلك النجم العظيم، إلى المقدار الزمني الذي يكون فيه هذا النجم ظاهراً للعيان مضيئاً بسطوعه. وفي البربرية تافكوت الشمس. وفي العربية: فِيْقة الضُّحَى هي أوَّل وقت ارتفاع النهار وامتداده. ولهذا يمكننا أن نستخدم تعبير "شَمْس الضُّحَى" ليدل على معنى "فِيْقة الضُّحَى". لاحظ أنَّ في المصرية القديمة رع = الشمس، وفي العربية: رائعة النهار = الشمس في وضحها.
34 ـ ḥārīt [حاريت] = القمر.
لفظ "حاريت" يتكون من (ح + أري + ت)، والقمر مؤنث في المهرية، وهو كذلك في الجبّالية: أَريت / أَرِت، فالتاء في اللفظين مزيدة للتأنيث ... يتبع
93 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 10:03
وفي اللهجة السقطرية إيري: القمر. وبما أنَّ القمر سراج أبيض منير سنجد بأن القُطن (وهو أبيض اللون) يسمّى في العربية "الإير"، وسنجدُ في الكنعانية كلمة "أوار" تعني النور، وفي العِبْرية "أُر" = النور.
هل للبربرية علاقة بكل هذا ؟ بلا شك. ففي البربرية. أيور: القمر، الهلال.
35 ـ حَمُوْ = الماء.
أصلها "مو" والحاء مزيدة فيها. وفي الجبّالية "مِه" = الماء، وفي الفينقية مِه = الماء، وفي بعض اللهجات المشرقية "المويَه" و"المَيّه" هي الماء.
أمّا البربرية فالماء فيها يُسمّى "أمان". وفي لهجة قبيلة "شَمَّر" العربية الشهيرة التي تقطن جزيرة العرب يُطلق على الماء اسم "مان". وهذا الأمر ذكره شفيق في مقاله المُشار إليه.
36 ـ kermaym جبل. kermōm = جبال.
في العربية الكَرْم: الأرض المنقاة من الحجارة. والكُرْتوم: الطويل المرتفع من الأرض، والصَّفا من الحجارة.
وإذا عدنا إلى البربرية سنجد فيها أدرار = الجبل، وهو أشهر أسماء الجبل في هذا اللسان. ونجد في اللغة الأمحرية "ترارا" = الجبل، وفي العربية الطور: الجبل، وفيها أيضاً "الدرء": نادر يندر من الجبل، وهذا من باب تسمية الكل بالجزء..
94 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 10:26
37 ـ herōm = شجرة، شجر.
وهي أيضاً في الجَبّالية. هِرُم = الشجر، الشجرة. وفي العربية نَجِدُ: الهَرْمَى = اليابس من الحَطَب (وما هو الحطب ؟ أليس هو غصون الشجر وجذوعه اليابسة ؟)، ونجد فيها كذلك: الهَرْم = نبت أو شجر.
وعن كلمة "هِرُم" التي تعني "شجر، شجرة" في الجَبّالية؛ يقول الباحث {عادل مسعود مريخ} في كتابه {العربية القديمة ولهجاتها} صفحة 266: " ... ولقد ورد من ضمن المعاني التي وردت (أنها تعني شجر) (قيل أنها شجر) وهذا نص ابن منظور".
والشجرة في البربرية يقال لها تادّاگت (صيغة مؤنثة جذرها "دگ"). وفي العربية "الدق" صغار الشجر.
38 ـ mewsē = مطر، أمطار.
وفي الجَبّالية مُسا: المطر، وفي البطحرية موسي: المطر، وفي السقطرية ماسا: المطر، وفي البربرية أمسو: الماء الذي يورد. تيمسّويت: المجرى قليل الماء. وفي العربية. المسوس: الماء العذب الصافي، والماء بين العذب والملح.
والمطر في البربرية له اسم شهير هو: أنزار. وفي العربية النصرة: المطر.
95 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 12:22
39 ـ yebīt = ناقة.
التاء في كلمة (يبيت) المهرية وكلمة (يت) الجبّالية أدة التأنيث، وكلتاهما بمعنى الناقة، وهما لا أصل لهما في الجِذرين العربيين "جمل" و"بعير"، وإنما تأصيلهما يوجد في الجذر "ابل".
وأصل هاتين الكلمتين هو كلمة "الأُبَيْلة" التي تطورت في اللهجتين على النحو التالي:
* الأُبَيْلة ـــــ> أبيلت ـــــ> يبيلت ـــــ> يبيت . كما هو واضح حُذفت اللام وأبدلت الهمزة ياء. (هذا في المهرية).
* الأُبَيْلة ـــــ> أبيلت ـــــ> بيلت ـــــ> بيت ـــــ> يت . كما هو واضح حُذفت الهمزة واللام والباء. (هذا في الجَبّالية)، ولكن صيغة الجمع وهي "يل" تبقى فيها اللام دون حذف.
والأُبَيْلة في اللغة العربية هي القِلّة من الجمال والنوق، اشتقت منها المهرية والجبالية مفرداً وخَصّته للأثنى وهي الناقة. وهذا يحيلنا إلى كلمة "رَبْع" التي تعني في اللغة العربية مجموعة من الناس، فقد اشتقتْ منها لهجاتُنا مفرداً وهو "ربيع" وخَصّته للصديق أو الرفيق.
... يتبع
96 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 12:38
وبما أنَّ الشيء بالشيء يُذكر، فإن الجمل النجيب في البربرية يقال له "أمهري" والجمع: مهاري، وفي اللغة العربية الإبل المَهْرِيَّة هي تلك الإبل النجائب التي تسبق الخيلَ منسوبة لإقليم مَهْرَة (بلاد ظُفار)، والجمع: مَهارَى، ومَهاريْ، ومَهاريُّ، والجَمَل منها يقال له "مَهْري" والناقة "مَهْريَّة"، وإلى هذا الإقليم نُسِبت أيضاً "اللهجة المَهْرية" موضوع هذا النقاش.
97 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 14:13
40 ـ ferhayn = حصان.
في الجبّالية يقال للحصان "حَصُون". أمّا أصل كلمة "فرهن" المهرية فهو "فَرَسَ". أُسْتبدلت السين بالهاء كعادة اللسان المَهْري. والنون في آخرها مُقْحَمَة. فرس ـــــ> "فرسن" ـــــ> فرهن. ومن أمثلة إقحام النون في آخر اللفظ كلمة "سهلن" في الصومالية والتي تعني "التساهل (التسامح)، وكلمة "سطفن" في البربرية الخاصة بمنطقة غدامس أصلها "أسطاف" وتعنيان اللون الأسود، والنون مُقحمة في كلمة "َالعَلْجَن" في العربية والتي جاءت في مادة "علج" بمعنى: الناقة الكناز اللحم، ونجدها في الجبّالية بصيغة "عِلَج" وتعني الجمل الصغير، وفي المهرية والهبيوتية "عيلوج" بنفس المعنى، وهذا هو الأصل لكلمة "أعلّوش" البربرية والتي تعني الخروف.
وفي البربرية توجد كلمة شهيرة للحصان وهي " أييس"، وفي الأكادية سيسو: حصان، وفي الكنعانية سوس: حصان، وفي السريانية سسيو: حصان. أمّا في لغتنا العربية نجد السائس والسايس: مروض الخيل ومربيها.
بقى أن نذكر أنَّ في لهجتنا الحرسوسية يقال للفرس الأنثى "خيليت"، وهذه تُحِيلنا إلى كلمة " تغلّيت" في البربرية والذي تعني الفرس الأنثى؛ وكل ذلك مردَّه إلى كلمة "الخَيْل" في العربية.
98 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 14:33
41 ـ ḥayr [حير] = حمار.
وفي الهبيوتية "حَيْر": الحمار، وهي ليست سوى كلمة "العَيْر" في العربية التي تعني الحِمار. وجاء في المثل: " إنْ ذَهَبَ عَيْرٌ فعَيْر في الرِّباط"، ويُضرب في الرضا بالحاضر وترك الغائب، أبدَلت المَهْرية والهبيوتية صوت العين حاء. بل ان " العَيْر" بمعنى الحمار هي أصل جذر كلمةٍ تعني "حمار" في البربرية أيضاً؛ ففي لهجة غدامس بليبيا يقال للحمار أعيول, بإبدال الراء لاماً. وفي لهجة تاريفيت بالمغرب يقال له "أغيور" بإبدال العين المهملة غيناً معجمة. وفي كثير من اللهجات البربرية يطلق عليه "أغيول". بإبدال صوتي كامل.
99 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 14:45
42 ـ ṣār [صار] = غزال.
في الجَبّالية صَعْر: الغزال. والمَهْرية أسقطت العين من كلمة "صعر" فصارت "صار". وسُمّي الغزال بهذا الاسم بسبب لونه، وهذا الجذر "ص ع ر" في الجَبّالية يؤدي إلى لون الغزال؛ ففيها نجد "صَعْرَر" هو كل من له لون يجمع بين الحُمْرة والبياض. وفي العربية الصُّعْرُور والصُّعْرُور: شيء أصفر غليظ يابس فيه رخاوة.
ولكن أين البربرية من كل هذا ؟ إليكم ما لديها:
* صَعْر الجَبّالية تحوّلت في البربرية إلى "أزغار" بنفس المعنى.
* صار المَهْرية تحوّلت في البربرية إلى "أزيار" بنفس المعنى. وقد تكون "أزيار" أصلها "أزغار"، أُسْقِطت الغين منها في بعض اللهجات البربرية.
... يتبع
100 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 14:52
والملاحظ أن اللهجات البربرية تقوم كثيراً بإبدال صوت الصاد إلى زاي. ومن ذلك:
* الصِّم: الأسد. في البربرية إزم: الأسد.
* المِصْر: البلد. في البربرية تامازيرت: البلد.
والملاحظ أن الكثير من اللهجات البربرية غالباً ما تقوم بقلب صوت العين في العديد من ألفاظ العربية إلى صوت الغين المعجمة ـ باستثاء لهجة "غدامس" بليبيا التي تفعل العكس ـ ومن ذلك:
* العَيْر: العظم الناتيء وسْط الكتف. في البربرية إغير: الكتف.
* إمّغيْ: نبت، نمى. تمَعَّى: انتشر، نمى.
101 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 16:02
43 ـ kawb = كلب، ذئب.
في اللغة العربية الكَلْب: كُلُّ سَبُعٍ عَقورٍ، وغَلَبَ على هذا النَّابحِ، الجمع: أكْلُبٌ وأكالِبُ، وكِلابٌ وكِلاباتٌ، وتعني أيضاً الأَسَد. ولقد أطلقته المهرية والجَبّالية على النابح والعاوي من السباع للشبه الشديد بينهما ولكونهما من فصيلة واحدة، ويُنطق في الجبّالية "كَبْ" بحذف اللام، ولكنها لا تُحذف في صيغة الجمع: كَلُب، وكذلك لا تُحذف في صيغة الجمع في المهرية: كلوب. فكل ما حدث أنَّ المهرية والجبّالية حذفت اللام من المفرد وأبقتهما في الجمع. والذئاب في اللهجة الجبّالية يقال لها أيضاً "عِيلَب". وفي البربرية أعلبون: الثعلب. وفي اللغة الصومالية يِيْدا: الذئب. وفي البربرية إيْدي / أيدي: الكلب.
وفي البربرية كذلك توجد لفظة شهيرة للذئب وهي "أوشن" وأصلها "أوس" في العربية وهو الذئب؛ أبدلت السين المهملة شيناً معجمة والنون في آخر الكلمة مُقحمة؛ وهذا يطابق ما حدث في الجَبّالية لكلمة "أمْس" التي صارت "مشين".
102 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 16:14
44 ـ tayh = جدي، ماعز.
هذه الكلمة المهرية تعني فقط الكبير من ذكور الماعز، فلا دخل لها بالجدي، وقد أُبدِلت فيها السين هاء كما هو شائع في اللهجة المهرية، تيه = تيس. وفي العربية التيس: الذكر من المعز إذا أتى عليه حول. وفي الجبّالية تُش = الكبير من ذكور الماعز، أُبدِلت فيها السين شيناً كما هو شائع في اللهجة الجبّالية. وفي السريانية تيشو: التيس.
وفي البربرية أزالاغ: ذكر الماعز. وفي العربية الصَّالغ: ما بلغ السادسة عُمراً من الماعز.
103 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 16:31
45 ـ wōz = معزة، أنثى الماعز.
تُسمّى في اللغة العربية "ماعِزة" و"مِعزاة" وليس "معزة" (رفقاً بلغة الضاد يا بلقاسم) وتُسمّى كذلك "الشاة" و"العَنْز". وفي المهرية: أوز: شاة (نكرة)، حوز: الشاة (معرفة). ونجد في الجَبّالية يقال للشاة "أزْ"، ونجد في الكنعانية "عز" هي الشاة. وفي الآرامية عز = الشاة، وفي العبرية عِز = الشاة. وفي السريانية عيزو: الشاة. أمّأ الأكادية فنجدها بصيغة "إنْزُ". والأصل في العربية هو "عَنْز"؛ أبدلت الأكادية العين بالهمزة من لفظ "عَنْز"، وأَسْقَطت الكنعانية النون من كلمة "عنز" فصارت "عز"، وأسقطتها كذلك السريانية فصارت "عيزو". وأَسْقَطت الجَبّالية والمهرية النون من كلمة "عنز" فصارت "عز"، ثم أبدلتا العين بالهمزة فصارت "أز".
ولكننا أيضاً يمكن أن نكافئ "أز" بالعَزَّة ـ في اللغة العربية ـ وهي بنت الغزال. وذلك بحذف تاء التأنيث وإبدال العين همزة، وانتقال الدلالة من الظبية الصغيرة إلى أنثى الماعز.
وفي البربرية تيخسي: الشاة. وفي العربية الخَيْصاء: الشاة التي أحد قرنيها منتصب والآخر ملتصق برأسها.
104 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 16:40
46 ـ cexōf [شخوف] = حليب.
شخوف جذرها "شخف". والشين تُنطق نُطقاً جانبياً. ونجد في العربية الشِّخاف: اللبن، والشَّخْف: صوته عند الحلب. وكذلك نجد فيها الشَّخْب: هو ما خرجَ من الضرع من اللبن. هنا الباء صارت فاءً، وهما صوتان شفويّان يتعاقبان بسهولة في الكلام.
والحليب في البربرية هو "أكوفا، أكُفاي". وفي لهجتنا الجَبّالية كفا: حليب الماشية بعد الولادة.
105 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 16:55
47 ـ taywi = لحم.
وفي الجبّالية يقال للحم "تي"، وفي الهيبيوتية "تي"، وفي البَطْحَرية "تي"، وفي الحلّانية "تي "، وفي الحرسوسية "تُوِي"، وفي السقطرية "تَ"، وهذا الجذر معناه الأصلي: الطعام / المَأْكَلَة. ففي الحبشية تُوو: الطعام، وفي الكنعانية تيت: الطعام، وفي المصرية القديمة أوت: الخبز، وفي الأكادية إتُ: القمح، وفي العربية الإتاء: - المحصول الزراعيّ من الفاكهة والخضر، ومن الحبوب خاصّةً. إذن هذا الجذر يؤدي معناه في العديد من اللغات العروبية إلى الطعام عموماً؛ ثم خَصَّصته بعضها لصنف معين من الطعام. بل إنَّ كلمة "اللحم" في العربية العدنانية كانت تعني في الأصل الطعام وخصّصتها العربية للجزء العضليّ الرِّخو بين الجِلد والعظم من جسم الحيوان والطير، وخصصتها الآرامية للخبز، ومن ذلك اسم مدينة "بيت لحم" الفلسطينية الذي يعني بالآرامية بيت الخبز.
أمّا البربرية ففيها كلمة شهيرة للحم وهي أكسوم، وفي الكنعانية كسم: الوجبة الاحتفالية / الوليمة.
106 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:17
48 ـ dabh [دبه] = عسل.
في الجبّالية يقال للعسل "دَبْش"، وفي المهرية "دبه". والأصل فيهما ما في العربية: دِبْسُ: عَسَلُ التَّمْر، وعَسَلُ النَّحْل. وكما أبدلت الجبّالية السين إلى شين في لفظة "دبس" فإن المَهْرية حوّلت تلك السين إلى هاء. والعسل في الأكادية هو "دِشْپُ"، مقلوب "دبش"، وفي الآرامية "دَبْشا"، وفي العِبْرية "دْباش" ونلاحظ أنَّ النَّحْل يُسمّى "دبشية" في السريانية.
وهناك اسمان شهيران للعسل في البربرية هما: تاريوات / تامنت، وفي العربية الأري هو العسل. وفيها المَنُّ: كل طلِّ ينزل من السماء على شجر أو حجر، ويحلو وينعقد عسلاً.
107 - سعيد بن عبدالله الدارودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:59
48 ـ dabh [دبه] = عسل.
في الجبّالية يقال للعسل "دَبْش"، وفي المهرية "دبه". والأصل فيهما ما في العربية: دِبْسُ: عَسَلُ التَّمْر، وعَسَلُ النَّحْل. وكما أبدلت الجبّالية السين إلى شين في لفظة "دبس" فإن المَهْرية حوّلت تلك السين إلى هاء. والعسل في الأكادية هو "دِشْپُ"، مقلوب "دبش"، وفي الآرامية "دَبْشا"، وفي العِبْرية "دْباش" ونلاحظ أنَّ النَّحْل يُسمّى "دبشية" في السريانية.
وهناك اسمان شهيران للعسل في البربرية هما: تاريوات / تامنت، وفي العربية الأري هو العسل. وفيها المَنُّ: كل طلِّ ينزل من السماء على شجر أو حجر، ويحلو وينعقد عسلاً.
108 - سعيد بن عبدالله الدارودي الخميس 21 فبراير 2019 - 02:48
لقد انتهينا من إيضاح عربية الألفاظ المَهْريّة ـ التي جاء بها الكاتب ـ إيضاحاً لا لبس فيه، ونحن ندرك أنَّ العاطفة هي التي تُحرِّك المنتسبين للحركة الأمازيغية والمتأثرين بفكرها وأطروحاتها عندما يتعلق الأمر بالعرب وألسنتهم. ولذلك نراهم يتخبطون خبط عشواء فيما يُقدمونه بهذا الخُصوص. ولو كان لدى هؤلاء الواهمين معرفة جيدة بتراث شبه الجزيرة العربية خاصة تراث بلدان جنوب الجزيرة العربية (ظُفار واليمن وعُمان)؛ لراجعوا قناعاتهم وأفكارهم؛ ليس فقط في حقيقة عروبة اليمن ، بل كذلك في حقيقة عروبة المغرب القديم. فهؤلاء الحَرَكَيُّون البربر لم يطلعوا على النقوش اليمنية الموغلة في القدم، ولذلك هم لا يعلمون ـ على سبيل المثال ـ أنَّ أسماء الأعلام العربية الشمالية هي أيضا أسماء جنوبية يمانية عُثِرَ عليها في النقوش السبئية وعلى رأسها اسم {مُحَمَّد} الذي ورد في ستة نقوش في حضرموت وصنعاء ومأرب. ومن هذه الأسماء: علي/سعيد/سلمان/ربيعة/صادق/ نور/فضل/كعب/سليم/ وائل/ ثابت/مالك/صبيح/سعد/ كليب/سمير/معد/عباس/أنمار/ معاوية/عمر/وهب/زهير/ياسر/لبيب/حارث/نمر/خليل/قاسم/صالح/أمين/أيمن/ شاكر/ أوس/عوف/تمام/بشر/أنس/هشام/ بدر.
109 - سعيد بن عبدالله الدارودي الخميس 21 فبراير 2019 - 03:03
إنَّ تعصُّبَ بلقسام لهويتِهِ الوَهْم وكُرْهَه للعروبة وجهله الواضح الفاضح بما يدّعيه، قد أعماه ـ في هذا المقال ـ حتّى جعله كالمستجير من الرمضاء بالنار، فبدلاً من أنَّ يُعَجِّمْ جنوب شبه الجزيرة العربية إذا به يُعَرِّب أمازيغيته.
سعيد بن عبدالله الدارودي
باحث في اللهجات الظُفارية والبربرية
ظُفار ـ سلطنة عُمان
110 - الصقر العربي الخميس 21 فبراير 2019 - 10:14
أولا يا صاحب المقال أنت إسم عربي وتكره العروبة ههههه عجيب أم هؤلاء، إسمه وكيانه بالعربي ومع ذلك تجده يكره العروبة، هذا إنفصام شخصي كبير
على كل حال العرب والعروبة عملت كل الأمم على طمسهم ولم تستطيع فهل سيطمسهم ... من أمثال صاحب المقال طبعا مستحيل، ويبقى العرب عربا ولو كره المتأمزغون.
111 - عربي مسلم و كفى الخميس 21 فبراير 2019 - 17:05
الباحث الفرنسي VERDIÈRE ، يؤكد أن سكان شمال إفريقية الليبيون و الفينقيون و المور Maures كلهم من فلسطين جاؤوا مَطرودين و هاربين من ارض كنعان ، vallée du jourdain . البحث من 1874 ، مُستخرج من مجلة الاكاديمية الفرنسية académie des inscriptions et belles lettres، من 26جوان إلى 3جويلية 1874.
نفس الكاتب يرتكز على أبحاث الالماني MÖVERS و يتصدى لأبحاث الفرنسي Mannert الذي يريد نفي و تحريف هذه الحقائق .
112 - شريفي الخميس 21 فبراير 2019 - 18:16
الله عليك يا سعيد الدارودي! باحث لساني مقارن وحدوي بامتياز! ردودك أعظم نفعا، وأعمق تأصيلا، وأكثر موضوعية، وأحق حجة. بارك الله فيك.
113 - الصنهاجي الجمعة 22 فبراير 2019 - 08:58
الولاء والبراء معناه محبة المؤمنين وموالاتهم، وبغض الكافرين ومعاداتهم، والبراءة منهم ومن دينهم، هذا هو الولاء والبراء كما قال الله سبحانه في سورة الممتحنة: قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ[1] الآية.

ان الفتن في و قتنا الحضار و قع فيه المسلمين عربهم و عجمهم و من يتحكم في هذه الفتن هم الكفار من النصارى و اليهود .
ان التشبت بالقومية و الشعوبية و يصبح الولاء و البراء فيها هذا ليس من الاسلام في شيء نرى المسلم اليوم ينتقص اخيه المسلم و يوالي و يعادي في غير الاسلام.
فحسبنا الله و نعم الوكيل هوا مولانا و نعم النصير
114 - Mr Azeddine السبت 23 فبراير 2019 - 21:11
اليمن أصل العرب و أصل كل الحضارات رغما عن أنف مزيفي التاريخ
115 - احمد الاثنين 18 مارس 2019 - 20:25
كل من يقرأ هذا المقال سيصاب بالجنون من فرط الدهشة و سيتأكد أن البربريست مجموعة من المرضى النفسيين الذين لهم حساسية مفرطة من العرب و من كل ماهو عربي.. لم تكتفوا بتسميم الشعب المغربي، و هانتم تذهبون لأقصى الوطن العربي لتسمموا حياة الشعب اليمني الحر.. كأن ليس لكم شغل سوى ممارسة الحقد و الكراهية تجاه كل ما هو عربي
بالمناسبة، اليمن ليس هو أصل العروبة فقط بل هو كذلك اصل البربريست و قد سبق لي ان قمت بنشر صورة لفتاة يمنية في احدى صفحات البربييست العنصريين على انها امازيغية، وقد.حصلت في 48ساعة على مائات الاعجابات وعشرات التعليقات التي تفتخر باللباس الامازيغي العريق و تتغنى بجمال النرأة الامازيغية، وتفننوا في سب العرب الذين ليس لهم حضارة و لباس تقليدي ... لكنني بعد ان اخبرتهم بحقيقة الصورة انها من فتاة من اليمن لا تعرف اي شيء عن الامازبغ قاموا بحضري من المحموعة مباشرة
المجموع: 115 | عرض: 1 - 115

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.