24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | ثورة المتنبي

ثورة المتنبي

ثورة المتنبي

فجأة بدون سابق إنذار، استطاع شباب الراب أن يحيي شاعرا عربيا كبيرا اسمه المتنبي، وأعادوه إلينا من قبره في حرب موسيقية شرسة يتابعها ملايين الشباب.. الدون البيغ حصد أكثر من 8 ملايين مشاهدة، حليوة مئات الآلاف من المشاهدة، ديزي دروس وصل الكلاش الذي رد به على البيغ إلى حدود كتابة هذه الأسطر إلى أكثر من خمسة ملايين مشاهدة وما زالت تحصد عدد متزايد منها.. إننا أمام حرب شبابية جديدة بأدوات موسيقية فيها الكثير من الإبداع الفني والاجتهاد.

وإذا ما قمنا بمعدل تقريبي لعدد الذين استمعوا لهذه الأغاني سنكون أمام أكثر من عشرة ملايين متابع/ة؛ وهو رقم كبير جدا لجيل من الشباب مهووس بنوع آخر من الحروب ومن الموسيقى، بما تحمله من قيم وثقافة لا يمكن القول إنها دخيلة على المجتمع المغربي في تحليل يعكس نوعا من التكلس الفكري والكسل في تقدير التغييرات الكبيرة التي عاشها وتعيشها فئات عريضة من الشبان والشابات الذين يتم تأطيرهم خارج المنظومة الرسمية، خارج الجمعيات ودور الشباب، خارج الشبيبات الحزبية، في المجمل خارج الوسائط الاجتماعية التأطيرية التقليدية..

نحن أمام نفس الصورة الثقافية الشبابية التي اجتاحت المغرب مع بداية حكم محمد السادس ومع مرحلة ما بعد الحقيقة والإنصاف والتناوب التوافقي الذي كانت له انعكاسات أكثر من سياسية؛ بل امتدت إلى مجالات أخرى، من بينها الحقل الثقافي الشبابي، حيث مكن المغرب قطاعا واسعا لجيل شبابي من التواصل واكتشاف العالم الخارجي بما يعني ذلك من التأثير والتأثر المتبادلين؛ وهو ما أنتج لنا راب مغربيا خالصا بكلمات مغربية قحة معبرة عن حالة غضب وآمال فئات عريضة من أوساط المجتمع.

أن نتعاطى مع ما يحدث دون أن يستفز تحليلنا ودون أن نتابعه بالكثير من الفرحة، أولا للموسيقى التي يتم إبداعها وثانيا لحالة الركود التي تم تكسيرها؛ ففي كل مرحلة عندما نقول إن شبابنا قد ماتت روحه يخرج علينا بقمقمه المارد ليعلن عن نفسه ويرفع صوته ليقول لنا: ها نحن هنا موجودين.. فعلها مع انطلاق ثورة الموسيقى الشبابية، وفعلها مع حركة عشرين فبراير، وفعلها اليوم مع هذه الحرب الموسيقية التي وإن كانت تستعمل فيها كلمات وموسيقى خارج عن المألوف وعن القيود؛ فهي تعكس كذلك نوعا من التقدير المتبادل بين المتحاربين، وهو جزء من منطق الراب.

من يتابع هذه الحرب سيكتشف أنها تعكس نوعا من التدافع الذي قد نكون غائبين عنه، تدافع جيلين، بين جيل بيغ الذي تفتقت موسيقاه وإبداعه مع بداية سنة 2000 وبين جيل ما بعد 2011 الذي يجسده ديزي دروس، وحليوة الذي اكتشفته صدفة من خلال برنامج ميد راديو في "قفص الاتهام" للصديق رضوان الرمضاني، وكانت الحلقة سببا لأبحث عنه من خلاله تعرفت على جيله من الشباب الموسيقي الذي طوّر الراب المغربي وأضاف عليه الكثير من التوابل الموسيقية والإبداعية المغربية.

التدافع الحالي هو إعلان عن ميلاد جيل جديد من الشباب بموسيقاه الذي يريد وبقوة "قتل الأب" السلطوي والانتفاضة عليه وتكسير قيوده وإسقاطه رمزيا، هي حالة نفسية قد تكون موجودة لدى فئات عريضة من الشباب؛ وهو ما دفعها إلى متابعة هذه الحرب وزيادتها تشويقا وأضفت عليها نوع من المشروعية..

قد تكون هذه "الحرب" موجودة في مجالات شبابية أخرى لم نستطع بعد تبينها؛ لأنها قد تكون خفية، كما كانت هذه الحرب الموسيقية التي لولا كلاش البيغ لما انفجرت ولما استمتعنا بها وبموسيقاه.. هي إنذار للجميع بأن هناك جيلا جديدا من الشباب يحتاج إلى من ينصت له ويستمع إليه ويصاحبه، ليس من منطلق أبوي أو سلطوي؛ بل بالكثير من الإنصات والتفاهم.. هو جيل أكثر غضبا و"عنفا" ورغبة في قيادة جيله نحو المستقبل بروح متقدة مشتعلة، متحمس وثائر..

كلاش البيغ وحليوة وديزي دروس هي دعوة صريحة إلى دمقرطة مجالات الشباب من شبيبات حزبية، جمعيات، دور الشباب ومختلف الوسائط؛ لأنها في صيغتها الحالية متجاوزة، ولا تلبي حاجاتهم الإبداعية والثقافية والسياسية.. هي دعوة إلى احتضان جيل ما بعد 2011، بكل ما يمثله هذا التاريخ من رمزية سياسية وتاريخية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - Hanane السبت 19 يناير 2019 - 15:00
لكنك لم تشر إلى الكلمات السوقية التي يستعملونها! وكأنك ترحب بكل الكلمات المستعملة في "الكلاشات". أي منتوج ما فيه إيجابيات وسلبيات. والموضوعية تقتضي أن تشير إلى السلبيات المتضمنة في هذا النوع من الأغاني، وفي نوع الكلمات التي أصبحت متداولة وجد عادية بالنسبة لشباب اليوم، بفضل "كلاشات" البيغ، وديزي دروس، وغيرهما... ألا تلاحظ أن مغنيي الراب هؤلاء أصبحوا قدوة لعدد كبير من الشباب المغربي؟ هل هذا ما تشجعون عليه الشباب المغربي؟
2 - Peace الأحد 20 يناير 2019 - 19:43
الراب هي موسيقى الشارع, ان صح التعبير, او بلغة شباب الشارع, عندما تمر في الشارع تسمع ايضا كلاما نابي يند له الجبين, و لكن ليس كل فنانين الراب يستعملون كلام نابي, مثلا 7-TOUN او MR CRAZY بعض الاحيان يتناول حتى هذا النوع من الموسيقى مواضيع هادفة, فيتقبلها الشباب منهم اكثر من غيرهم. المهم ان لهم شغل يربحون منه اموالا, بدل البطالة و الجلوس في لشارع. و لي بغى يقول شي حاجة يقولها, اشلا كولشي تيقول لي بغا.
3 - مستمع الاثنين 21 يناير 2019 - 00:12
ما تحدثت عنه ليس وليد اليوم بل قديم قدم الراب المغربي الذي بدءته مجموعة DOUBLE A في سلا والقيصر في الدار البيضاء و مسلم والعربي في طنجة وآخرون في أواسط التسعينات و بدأت الكلاشات عندما بدأت الفرق تتناسل بداية الألفين فكان ما كان منها بين القشلة ومن طنجة و قوس لوز على ما أتذكر من القنيطرة وكانت تحدث أكثر بين فرق المدن إلى أن بدأت بين رابورات المدينة نفسها والبيغ عندما أصدر ألبومه الأول تعرض لكلاشات كثيرة لعل أشهرها في ذلك الوقت لرابور متمكن لم نعد نسمع عنه شيئا MC BOUHLAL هذا في الدار البيضاء أما عن طنجة فبعد تشكل القشلة التي تفرقت بهم السبل فلم نعد نسمع أخبارا عن أفرادها إلا مسلم والعربي و أمير القوافي بدأ الكلاش في طنجة من طرف شباب غالبيتهم من بني مكادة وكان الروفيكس أشهرهم وكان يستهدف القشلة و أفرادها بكلام نابي غاية في السفاهة يتبع
4 - مستمع الاثنين 21 يناير 2019 - 00:13
هو و صديقه المشهور بعلي الصامد وهو الآن صديق لمسلم وإذا رجعت للأغاني التي كلاشا فيها مسلم ستسمع كلاما ستسأل أين تلقى هؤلاء تربيتهم وأظن أن غالبيتهم ندموا ولا يفتخرون بتلك الأغاني بعد ما كان الذين قبلهم يقومون بعض الكلمات أو جملة تكون بذيئة في الأغنية عكس الآن وأسوق لك مثالا بسيطا عندما كان الكلاش بيت آش كاين و زنقة فلو أو القشلة قال مسلم في كلاش (يلا بغيتي تدانسي سمع لآش الستوريا د المنسي هي لي كاين) في إشارة إلى موسيقاهم التجارية و إشارة إل قطعته المسماة المنسي وهي أغنية جميلة أما إذا أراد الكاتب أن يستمع الراب المغربي فعليه بهؤلاء muslim k-libre aminoffice اللائحة قصيرة والكلام يطول أستاذي
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.