24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب"

الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب"

الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب"

(1/3)

حضور قوي ولافت للأمازيغية:

كل من يقرأ مؤلفات الأستاذ حسن أوريد سيلاحظ مدى الحضور القوي واللافت للأمازيغية في كتاباته، سواء الروائية أو الفكرية. وقد حظيت باهتمام خاص في كتابه "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب" (مطبعة النجاح لجديدة، الدار البيضاء، 2018، 352 صفحة. صدرت طبعته الثانية في 2019)، باعتبارها هي المشكّلة لشخصية المغرب والمغاربة، والتي يقصد بها الهوية، حيث يقول جوابا عن سؤال: "من نحن؟": «فنحن ببساطة ساكنة هذه الأرض منذ أن ظهر بها الإنسان[...] نحن إذن أحفاد ساكنة هذه الأرجاء منذ الأزل» (صفحة 19)؛ «نحن غير الشرق، أو على الأصحّ غير بلاد العرب [...] فنحن أمازيغ ومن وفد إلى بلادنا تمزّغ» (صفحة 23)؛ «فالثابت في الشخصية المغربية هو المكون الأمازيغي، ثم العنصر الأندلسي، وإن كان هذا الأخير امتدادا للأول. وما عدا ذلك فمتحوّلات» (صفحة 50)؛ «ينبغي أن نقيم الأمة على أساس، كمن يقيم بناء، ويعتمد مواد بناء، وهذه المواد هي المستقاة من الشخصية المغربية. وقوام هذه الشخصية هو عمقها الأمازيغي، ويحدّد هذا العمقَ حتميةٌ جغرافية un déterminisme géographique، تذكّرنا ما قد نذهل عنه، وهو أننا أفارقة، في أرض إفريقية [...]. أجدادنا هم من أعطى لإفريقيا اسمها، وهم من رفع شعار إفريقيا للأفارقة» (صفحة 51).

ولأن الأمازيغية تكتسي كل هذه الأهمية، فإن تنمية وتطوير اللغة الأمازيغية بات أمرا ضروريا. «ولذلك ـ يقول الأستاذ حسن أوريد ـ أنا حريص على الإبقاء عليها (يقصد اللغة الأمازيغية)، حريص على الارتقاء بها لأنها الأداة التي تمنحني التميّز في هذا المحيط الذي اضطرب به بين غرب ومشرق، وهي التي تذكّرني بكل مراحل تاريخي. أنا محتاج للغة الأمازيغية لأنها الرمز الذي يذكّرني بهذا التميّز الذي يسِم منطقتي، وهي الرمز الذي يحيل إلى هذا المشروع الحديث الذي أحمله» (صفحة 195).

عودة لمناقشة موضوعات شبه قديمة:

إلى هنا كل شيء واضح ومفهوم وبيّن، في ما يخص الهوية الأمازيغية للمغرب، وضرورة الحفاظ على اللغة الأمازيغية والارتقاء بها. لكن من هنا سيبدأ كذلك نوع من الغموض والاضطراب وعدم الحسم بخصوص طبيعة وكيفية الحفاظ على هذه اللغة والارتقاء بها.

إذا كان الأستاذ أوريد لا يعارض تدريس الأمازيغية من أجل الحفاظ عليها والارتقاء بها، إلا أن حديثه عن هذا التدريس يعبّر عن تردّد وتحفّظ وتخوّف. وهو ما يظهر في إثارته لصعوبات وعوائق هذا التدريس، دون أن يقترح، باستثناء ما يخص مسألة الحرف، حلولا لتجاوزها كما لو أنه مقتنع بأنها قدَر يقف في طريق هذا التدريس دون إمكان إزاحته أو تغييره.

وإذا كان هذا الموضوع/المقال مخصّصا أصلا لمناقشة ما يراه الأستاذ أوريد صعوبات أمام تدريس الأمازيغية، كما عرضها (صعوبات) في كتابه "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب"، فهو في نفس الوقت فرصة لمناقشة نفس المواقف التي يتقاسمها معه العديد من المثقفين الناطقين بالأمازيغية، ولا سيما تلك التي تخصّ الحرف المناسب لكتابة الأمازيغية، والعلاقة بين اللهجات واللغة الأمازيغية الموحّدة (لا أحبّذ استعمال مصطلح "معيارية" كما سأشرح ذلك لاحقا).

فرغم أن الأستاذ أوريد يتبنّى، كما كتب، موقف الأنتروبولجي عبد الله الحمودي، موردا كلامه الذي يقول فيه: «والحل يكمن في إصلاح وعقلنة تعليم اللغة العربية بموازاة مع تعليم الأمازيغية والانفتاح الدائم على اللغات الأجنبية [...] فإن المبدأ يكمن في التعدد اللغوي والتركيز على تعليم سليم وناجع للغتين الرسميتين للبلاد» (صفحة 168 ـ 169)، إلا أنه يقول، بعد ذلك بقليل: «ولست أرى فيما نعيشه أننا يمكن أن نستغني عن لغتين، من شأنهما، طالما ارتقينا ببرامجنا ومناهجنا والبيداغوجية المعتمدة، أن تُحسّنا أداء منظومتنا التربوية، هما العربية والفرنسية، وقد أضيف الإسبانية» (صفحة 169). ويتابع: «ولست أعني إقصاء اللغات الأخرى، فلا يمكن أن أبخس الأمازيغية حقها، ولكن في الوقت ذاته ينبغي أن أعي الواقع الذي توجد فيه، فليس يكفي أن أتحذ قرارا لتدريسها لتتم عملية التدريس في يسر للغة ظلت لقرون لغة لا تُدرّس، تعيش وفق ما تتيحها لها قوتها المحركة force motrice. لست أستطيع أن أغيّر هذا الواقع بقرار، ولا بتحفز عاطفة، لا حميّة إيديولوجية» (صفحة 170).

ماذا يعني هذا الكلام؟

"ظلت لقرون لغة لا تُدرّس":

يعني أن اللغة الأمازيغية ليست ضمن لغات المدرسة التي هما العربية والفرنسية. لكن الأستاذ أوريد يستبق الردّ، على من سيروْن في ذلك إقصاء منه للغة الأمازيغية، بأن هذه الأخيرة «ظلت لقرون لغة لا تُدرّس»، معلّقا أن هذا واقع لا يمكن تغييره بمجرد اتخاذ قرار بتدريسها ولا بعاطفة ولا بحميّة إيديولوجية.

ـ هذا المنطق، الذي يحاول أن يبرّر به الأستاذ أوريد صعوبة تدريس الأمازيغية، هو نفسه سبب لإقصائها من المدرسة ونتيجة لهذا الإقصاء في نفس الوقت: فإذا كانت الأمازيغية ظلت لقرون لغة لا تُدرّس، فإن التحجّج بذلك كسبب لصعوبة تدريسها للمرة الأولى في تاريخها، واعتبار قرار هذا التدريس مجرد حميّة عاطفية لا تقيم وزنا للواقع، سيؤدّي، كنتيجة لذلك السبب، إلى منعها من التدريس أصلا ونهائيا، وهو ما سيجعل من ذلك السبب أمرا واقعا وحقيقيا. ذلك أنه كلما كان هناك مشروع لتدريسها، يمكن إفشاله والتخلّي عنه باستحضار أنها «ظلت لقرون لغة لا تُدرّس». فالتذكير بكونها «ظلت لقرون لغة لا تُدرّس» هو تكريس لهذا الوضع وتأبيد له، أي إبقاؤها لغة لا تُدرّس. ولهذا إذا كان هناك من داعٍ لتدريس الأمازيغية، فهو هذا السبب نفسه، وهو أنها «ظلت لقرون لغة لا تُدرّس».

ـ ثم لو كان هذا المنطق سليما ويصحّ الاستناد إليه، لما كانت هناك لغة واحدة تُدرّس، لأن كل لغة تُدرّس اليوم كانت قد «ظلت لقرون لغة لا تُدرّس» مثل الأمازيغية.

بين المعيرة واللهجات:

ومن بين المبرّرات الأخرى التي يوردها الأستاذ أوريد لإقناعنا بوجود صعوبات حقيقية تعترض سبيل تدريس الأمازيغية، تحذيره أن «الانتقال المتسرّع إلى لغة ممعيرة يقطع مع قاعدة المخاطبين» بفروع الأمازيغية، «ويحدّ من وظيفة الحياة التي كان الناشطون يجعلونها مدار تميز الأمازيغية» (صفحة 196). وهو ما جعله يخلص إلى القول: «وإذن لا أستطيع أن أقفز على "اللهجات" من أجل لغة معيارية يُخشى أن تتحول إلى لغة مخبرية، تفقهها ثلة ضئيلة. وأدرك أن للإعلام دورا في تسريع عملية المعيرة، ولكني بذات الوقت لا يمكن أن أبتسر هذا المسار. ويحضرني مثال أمازيغي، "ترمد، تورو أفغول" (أسرعت فوضعت مسيخا)، وهذا الذي أخشاه» (صفحة 197).

إذا كان الرافضون للأمازيغية هم من يرفع عادة، وبسوء نية وبشكل كلبي Cynique لا يخفى على أحد، فزّاعة "اللهجات" واستعمالها كسيف ذي حدّين لقطع الطريق على الأمازيغية حتى لا ترقى إلى مستوى لغة مدرسية وكتابية، وذلك باعتراضهم مرة أولى بأن هذه اللغة شَتات من اللهجات المتفرقة لا تصلح أن تكون لغة مدرسية وتعليمية وكتابية، واعتراضهم مرة ثانية، بعد أن شُرع في توحيدها لوضع حدّ لشتاتها، بأنها لغة اصطناعية ومخبرية، غريبة عن الأمازيغية الطبيعية التي يعرفها المغاربة، فإن الأستاذ أوريد يهوّل هو كذلك، ولو أنه يفعل ذلك بحسن نية وبصدق ونزاهة، من مسألة توحيد (معْيرة) اللهجات الأمازيغية (أستعمل كلمة "اللهجات" بلا مزدوجتين وبدون أي حرج) لأنه يتخوّف، وهو تخوّف مشروع، من أن يُنتج ذلك التوحيد كائنا لسنيا مسيخا، كما قال، مقطوع الصلة بالأمازيغية الحية، المعروفة والمتداولة.

لا شك أن مصطلحات: "أمازيغية معيارية" و"أمازيغية مُمعيرة" وحتى "الأمازيغية المعيار"، التي روّجتها أوساط أكاديمية وبحثية مثل المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والبحوث الجامعية حول اللغة الأمازيغية، من شأنها أن تزرع الخوف من فقدان الناطقين بالأمازيغية لأمازيغيتهم الفطرية (لغة الأم) والحية التي يستعملونها في حياتهم اليومية، بعد أن تحلّ محلها "الأمازيغية المعيارية" "المصنوعة" ـ كما يتصوّرون تبعا لما يُشاع بأنها ستكون، قياسا على العربية، لغة "فصحى" غريبة عن الأمازيغية "الدارجة" ـ في مراكز البحث والتهيئة اللغوية، والتي لن يستعملها ولن يفهمها إلا صانعوها، لتبقى لغة نخبوية وغير طبيعة، وأجنبية عن الأمازيغية الفطرية والحية المعروفة.

ولهذا يُستحسن الاستغناء عن هذه المصطلحات "المعيارية"، وعرض المشكل بصورة مبسّطة ومفهومة: إذا عرفنا لماذا لا يمكن لمغاربة الشمال التفاهم، لا شفويا ولا كتابيا، باستعمال أمازيغيتهم الفطرية مع نظرائهم من سوس الذين يستعملون هو كذلك أمازيغيتهم الفطرية، ربما قد نهتدي إلى الحلّ الذي يجعل الطرفين يتفاهمان شفويا وكتابيا دون أن يتنازل أي طرف منهما عن أمازيغيته الفطرية، أو يكفّ عن الاستمرار في استعمالها الحي واليومي. ما هو هذا الحلّ؟ هذا الحلّ ليس هو بالضرورة "القفز على اللهجات" من أجل أمازيغية "معيارية" يُخشى أن تتحوّل إلى لغة مخبرية، كما يتخوّف من ذلك الأستاذ أوريد، وإنما هو أن يتعلّم مغاربة الشمال أمازيغية سوس (تاشلحيت)، ويتعلّم هؤلاء أمازيغية الشمال (تاريفيت). وبذلك يحصل التفاهم بين المجموعتين الناطقتين بلهجتين أمازيغيتين تفرّق بينهما اختلافات لا يمكن إنكارها، دون أن تتخلّى أية من هاتين المجموعتين عن استمرارها في استعمال أمازيغيتها الفطرية (تاشلحيت وتاريفيت). هذا التفاهم هو الذي سيجعل من أمازيغية الريف وسوس أمازيغية مشتركة، أي ما يسمّى اصطلاحا Une koinè. وهكذا سنربح أمازيغية موحّدة ومشتركة (لا نسميها معيارية)، ونربح في نفس الوقت الاحتفاظ على الأمازيغية كلغة فطرية وحية.

ويتوقّف نجاح هذه المقاربة، تعليميا وبيداغوجيا، ليس على "القفز على اللهجات" أو محو بعضها، بل على تعليم هذه اللهجات نفسها لمختلف التلاميذ، وبشكل وطني موحّد. وليس هذا عملا مستحيلا كما قد يبدو بالنسبة لمن لم يستوعب طبيعة المشكل وطبيعة الحلّ، إذ أن تعليم اللهجات ليس بأكثر من تعليم الاختلافات الموجودة بينها ـ وخصوصا حروف المعاني وأدوات الربط، التي تحول، هي قبل غيرها، دون التفاهم بين متحدثيْن بلهجتين أمازيغيتين مختلفتين؛ وأشكال الصيغ التعبيرية وطريقة النطق عند الاقتضاء؛ وحتى تصريف الأفعال في بعض الحالات... ـ، ليتسنّى لكل ناطق بأمازيغية جهته أن يفهم أمازيغية جهة أخرى لأنه يفهم ويعرف الاختلافات التي تميّز هذه الأمازيغية عن أمازيغيته، وليس إلغاء هذه الاختلافات لتعويضها بلغة "معيارية". وللاطلاع على تفاصيل هذه المقاربة لتوحيد الأمازيغية، تعليميا ومدرسيا، ودون القطع مع الأمازيغية الفطرية، يمكن الرجوع إلى موضوع: "أي تصوّر وأية مقاربة لتدريس أمازيغية موحّدة ومشتركة؟" على الرابط: http://tawiza.byethost10.com/1tawiza-articles/arabe/enseigner.htm.

عملية جعل الأمازيغية، عن طريق تدريسها، لغة موحّدة ومشتركة لكل المغاربة، تتطلب وقتا كافيا قد يتجاوز الخمسة عشرة سنة، كمرحة تأسيسية ضرورية، ثم تستمر عملية التوحيد بفعل الإنتاج الكتابي والثقافي بالأمازيغية، واستعمالها الشفوي في الإدارة والإعلام ومؤسسات الدولة... فليس هناك إذن تسرّع ولا ابتسار في عملية التوحيد ـ ولا أقول المعيرة ـ، التي تظل متواصلة تبعا لممارسة الكتابة بالأمازيغية واستعمالها في التواصل.

ولهذا فإن التخوّف من "قتل" الأمازيغية "المُمعيرة" للأمازيغية الفطرية والحية، كما يتوجّس من ذلك الأستاذ أوريد، هو تخوّف مبالَغ فيه، متولّد عن كلمتي "مُمعيرة" و"معيارية" أكثر مما هو مرتبط بعملية التوحيد المدرسي للغة الأمازيغية. والأستاذ أوريد يعرف أن ذوي النوايا السيئة تجاه الأمازيغية يرفضون، كما سبقت الإشارة، قيام أمازيغية موحّدة ومشتركة بدعوى أنها قد "تقتل" الأمازيغية الفطرية، اللهجية والحية، ليستغلّوا ذلك ويستعملوه لعرقلة تدريس الأمازيغية بتعلّة أنها فروع لهجية، متعددة ومتفرقة. مع أنه إذا كان هناك من داعٍ آخر لتدريس الأمازيغية، فهو هذا السبب نفسه، الذي يجعل تدريسها ضروريا من أجل توحيدها حتى لا تبقى فروعا لهجية، متعددة ومتفرقة.

تيفيناغ:

رغم أن حرف كتابة الأمازيغية موضوع حُسم فيه، رسميا وتعليميا وبيداغوجيا وحتى سياسيا، لما يزيد عن ست عشرة سنة، أي منذ مصادقة الملك، بتاريخ العاشر من فبراير 2003، بعد استشارة وموافقة أغلبية الأحزاب السياسية، على تيفبناغ حرفا رسميا لكتابة وتدريس الأمازيغية، إلا أنه لا زال هناك من يثير الموضوع تعبيرا عن رأيه الشخصي الحر، المخالف لقرار ترسيم تيفيناغ، كما فعل الأستاذ أوريد. ولهذا فإن مناقشة الموضوع مجدّدا هي فرصة للردّ ليس على الأستاذ اوريد لوحده، بل ـ كما سبق أن أوضحت أعلاه ـ على العديد من المثقفين الناطقين بالأمازيغية الذين يرون، مثل الأستاذ أوريد، أن اختيار تيفيناغ كان اختيارا خاطئا لا يخدم مصلحة اللغة الأمازيغية.

فالأستاذ أوريد يعتبر تيفناغ عائقا لنجاح تدريس الأمازيغية لجميع المغاربة، اعتقادا منه «أن الذي لا يتكلم الأمازيغية يرى في تيفيناغ حاجزا نفسيا» (صفحة 198) لا يشجّعه على تعلّمها ودراستها. ولهذا فهو يفضّل كتابتها بالحرف اللاتيني لتطويرها والارتقاء بها. يقول: «وأنا أريد أن أرتقي بالأمازيغية، وأريدها أن تستوعب غير الناطقين بها، ولا أريدها حاجزا نفسيا، ولذلك أميل إلى تبني الحرف اللاتيني. فإن كنت لا أرضى إلا بالهوية أو الوجدان، فلا شيء يحقق لي ذلك مثل حرف تيفيناغ، وإن كنت أريدها لغة متطورة، فلا أرى سوى هذا الخيار الصعب» (صفحة 199).

1 ـ تفضيل اللاتيني على العربي وليس على تيفيناغ:

إذا كانت غالبية الحركة الأمازيغية تفضّل، قبل ترسيم تيفيناغ، الحرف اللاتيني لكتابة الأمازيغية، فإن ما يجدر التنبيه إليه والتأكيد عليه هو أنها كانت تفضّله على الحرف العربي، الذي كانت ترفضه رفضا باتا، وليس على نيفيناغ الذي كان خارج "معركة الحرف"، ليس لأنه غير صالح أو غير مناسب للأمازيغية، وإنما لأنه كان خارج الصراع، بل خارج "المفكّر فيه" بسبب أنه لم يسبق أن كان جاهزا ومهيّئا ومستعملا بالمغرب، عكس الحرف اللاتيني والحرف العربي. ولهذا إذا كانت هناك دراسات مقارنة بين الحرفين اللاتيني والعربي، تُبرز مزايا ومحاسن الأول وعيوب ومساوئ الثاني، في علاقتهما بتعلّم قراءة وكتابة الأمازيغية، فإنه لم يسبق لأي مهتمّ بموضوع الحرف أن أجرى مقارنة بين الحرفين اللاتيني وحرف تيفناغ، تُظهر تفوّق الأول على الثاني في ما يخص سهولة تعلّم الأمازيغية بالنسبة للتلميذ. النتيجة أن الدفاع عن اختيار الحرف اللاتيني، لم يكن يعني إطلاقا أن استعمال هذا الأخير هو أفضل وأنسب، على المستوى التقني والبيداغوجي، لتدريس الأمازيغية للتلاميذ، من استعمال حرف تيفيناغ، وإنما كان يعني أنه الأفضل والأنسب من استعمال الحرف العربي.

2 ـ اختيار "ليركام":

(يُتبع)


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (74)

1 - Filali الخميس 14 فبراير 2019 - 23:55
كل لغات العالم كانت عبارة عن لهجات قبل تقعيدها وتوحيدها واعتمادها كلغة تدرس في المدرسة . الامازيغية تم اقصاءها من المدرسة ومن الاعلام ومن الفضاء العام طيلة عقود وحان الوقت لانصافها واعطائها حقها في المدرسة والاعلام اذا كنا فعلا نريد النهوض بها .
2 - احمد امين السملالي الجمعة 15 فبراير 2019 - 00:04
ياغريب يا عجيب من يسمع هذا الكلام او هذا المقال يقراه بامعان سوف يلاحظ ان المسألة تعدت الدفاع عن الهوية بل اتخذت لها مطية عنصرية يكفي اوريد هذه الجملة التي سردها عوضه ابو دهان اسم على مسمى وان كان ابودهان له اسم مرفوع الى محمد صلى الله عليه وسلم,القضية هنا لاتقف عند استرجاع الهبة للامازيغية ,واعادتها الى الحياة, ان كانت فعلا هذه"اللغة" لها حياة لشعب ما انبثق من ارض افريقيا او كما ادعى ابودهان ان هذا الشعب هو الذي سمى افريقيا بهذا الاسم,العجيب انه لم يستتر من كلامه ولم ينآى بنفسه عن الافتراءات مع العلم ان لا اللغة"الامازيغية" من صنع الامازيغ ولا الاسم الذي اطلق على افريقيا من اختراعات الامازيغ,وكلنا يعلم ان اتفيناغ هي لغة نقلها اجداد العرب الى الامازيغ كما ان اجداد العرب هم الذين اطلقوا على افريقيا هذا الاسم الى يومنا هذا..الغريب ان يكون فاقد الشيء يتباها بشيء هو من صنع الاخرين..
3 - عائد من حيفا.. الجمعة 15 فبراير 2019 - 00:13
بسم الله الرحمان الرحيم

لقد عانت الأمازيغية من أبناء جلدتها قبل أعدائها..فاعرف عدوك..!

كانت نوايا الأكاديمية الفرنسية هو مسح هوية المغرب الحقيقية.. وللأسف انساق وراء هذا الطرح لسانيون أمازيغ انزووا نحو انشاء نسق لغوي للأمازيغية خارج عن العلم الرصين المبني على جذور الأمازيغية الحقيقية.

الدراسات اللسانية الحالية توصلت إلى عروبة اللغة الأمازيغية، مما يؤكد لنا مشرقية الأمازيغ وأنهم أتوا من شبه الجزيرة العربية..وهذه حقيقة لا يمانعها إلا مكابر.
المعجم الأمازيغي لمحمد شفيق الذي قال عنه إنه يحوي الألفاظ الأصيلة للأمازيغية..جله عروبي خالص..فاللفظ عروبي أصيل وأي ادعاء غير هذا فهو مبني على هوى.

الذي يقرض الأمازيغية قرضا حسنا يعرف كنهها وجذورها الحقيقية..وقد ذهب هذا المذهب العلامة المختار السوسي وغيره رحمهم الله.

لا يمكن أن ننكر هوية المغرب العروبية ما دامت تركيبته الرباعية تشهد على ذلك، فالدين الاسلامي وكتابه عربي مبين واللسان بجميع مكوناته عروبي، والتاريخ ضارب في أعماق العروبة القديمة والجغرافيا متصلة بالمشرق العربي منذ القدم..فكل هذه الحقائق تفند كتابات الراكبين على المسألة الأمازيغية..
4 - المختار السوسي الجمعة 15 فبراير 2019 - 00:31
الحرف اللاتيني هو الانسب الان لتدريس الاماازيغية ..

لمادا ؟ الجواب بسيط جدا..
ما هي لغة علوم هذا العصر ؟ الانجليزية ..
بماذا تكتب الانجليزية ؟ الحروف اللاتينية .

اذن:
1- سيسهل على التلاميذ تعلم الانجليزية لغة العلوم .
2-الطفل الامازيغي سينفتح على لغة العصر .
3- حتى الغرب يستطيع قراءتها بسهولة .
4- الحرف اللاتيني يخدم الجالية الامازيغية في اروبا.
5- الطفل ستكون له القدرة في استكمال دراسته بالغرب نظرا لتمكنه من الحرف اللاتييني
6- حرف تيفيناع غير جاهز بينما الحرف الاتيتي جاهز خطيا و كتابة و نوعية الحروف

انا مبرمج فلغات البرمجة كالبايثون هي لغة المستقبل و لن يستطيع حرف تيفيناغ مجاراة التطور العلمي لهذه العلوم .

الخ الخ


لكن سنخصص ساعة في الاسبوع فقط لمادة الحرف الهوياتي تيفيناغ .



و بهدا حافظنا على حرف هوياتي و ندرس التعليم بحرف لاتيني.
عندما تستنهض الامة الامازيغية و تقف على ارجلها ..لاباس انذاك من تدريس بحرف تيفيناغ .
5 - الزغبي الجمعة 15 فبراير 2019 - 01:22
لا توجد لغة أمازيغية ، بل هي مجرد وهم وخرافة روجت من طرف عنصريين حقودين على المغرب و المغاربة ..ولا يوجد عرق اسمه امازيغ..كل كتب التاريخ تتحدث عن البربر..وهم خليط عرقي كبير يستحيل ارجاعه إلى جد واحد !! المسألة واضحة: عصبية قبلية جهوية تحمل حقدا مرضيا ضد العرب !!!!!
6 - eerlijk الجمعة 15 فبراير 2019 - 07:07
لأيمكن الرجوع بالأمازيغية الى الوراء أو مراوغة من اجل التعطيل فهذا سيزيد الطين بلة سترون الكراهية على اشدها بين العرب والأمازيغ لان اغلب الشباب الأمازيغي اصبحوا يكتبون بحروف تيفيناغ ولايمكن التلاعب بلغتهم الأصلية
7 - العروبي الجمعة 15 فبراير 2019 - 07:49
ما قيمة هدر الزمان المغربي من اجل أداة لغوية لن تحل مشكل التكوين ولن تحقق الشغل والتشغيل؟
ما الهدف من إلهاء الشعب بمواضيع كلفتها مرتفعة وفائدتها منعدمة؟
ما المغزى من ما قيمة هدر الزمان المغربي من اجل أداة لغوية لن تحل مشكل التكوين ولن تحقق الشغل والتشغيل؟
ما الهدف من إلهاء الشعب بمواضيع كلفتها مرتفعة وفائدتها منعدمة؟
ما المغزى من إغراق المشهد الإعلامي بموضوع البربريات؟
ما خلفيات الأعراض المرضية تجاه العروبة والعربية والعروبية والعرب؟
8 - Marocains الجمعة 15 فبراير 2019 - 07:58
رموز الطوارق المنقولة من الفنقيين

التفنيقت = الفنيقية = التفناغ


ثم كتابة

السوسية لهجة
الريفية لهجة
الأطلسية لهجات

مختلفين في كل شيء

لا يفهمون بعضهم

كتابة اللهجات بالرموز الفنيقية القديمة

وتلقيبها باللغة الأمازيغية

ثم تعليمها للناس

أليس هذا " خرمزة كبيرة "

وبالثالي قسم الشعب المغربي إلى مع وضد


هذا المشروع فيه المشاكل فقط

لهذا يجب الرجوع إلى الوراء



نحن المغاربة نريد

العيش الكريم

ولا نريد صناعة لغة جديدة ثم كتابتها برموز الفنقيين
لتقسيم الشعب و خلق وصناعة المشاكل العرقية


صناعة لغة جديدة والبحث عن قانون لها هي فكرة خاسرة تخق المشاكل فقط

الأولويات هي قطاع العمل و قطاع الصحة .



الأمازيغية هي :

السوسية لهجة وطنية شفوية تنطق في بقعة سوس
الريفية لهجة وطنية شفوية تنطق في بقعة الريف
الأطلسية لهجات وطنية تنطق في بقعة زيان

إنهم لهجات وطنية مغربية .

إذا تكلم الكاتب بلهجته الريفية لا يفهمه 96% من المغاربة


كيف تريد أن تصل إلى : الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب"
هذه الثورة لن تكون
9 - KITAB الجمعة 15 فبراير 2019 - 08:10
كل فرد دوما يحن إلى مسقط رأسه وأرضه وأرض آبائه وأجداده ، هذا الحنين هو جزء من الهوية التي لا يمكن وجودها في غياب الأرض والتاريخ، لكن يقع أحياناً أن يشعر شخص بالعقوق تجاه هذه الأرض بدعوى أنها لم تمنحه شيئاً أو بالأحرى سلبت حقوقه طبعا في ظل نظام سياسي ما، فالعرق الأمازيغي الذي كان سباقا إلى إعمار هذه الأرض ما زال قائماً لكن بإحساس أنه مضطهد في لغته وثقافته ووجوده الفاعل، مثلما نراه لدى مكونات بعض الشعوب في آسيا وأروبا الشرقية، مثل الأكراد، لكن بعض هذه التجمعات الإثنية تتخذ منها قوى أجنبية أدوات للضغط واقتناص مصالحها، وأخشى أن تؤول الثقافة الأمازيغية إلى هذا المنزلق، وتحياتي
10 - النكوري الجمعة 15 فبراير 2019 - 08:11
اولا و قبل كل شيء يجب وقف التعريب الممنهج و هذا لا يتم الا من رفع قيمة الامازيغية . لو سألت اي امازيغي عامي عن لغته لقال لك بماذا تنفع هذه اللغة ؟هل يمكن التواصل بها داخل مؤسسات الدولة هل يمكن إيجاد عمل بها الخ فلذلك يحرص ابناء الامازيغ تعليم أبنائهم الدارجة و هذا حتى عندنا في المهجر اعرف العديد من الامازيغ و هم أقاربي لا يتحدثون مع أولادهم الا الدارجة و اذا سألتهم لماذا سيقولون لك في المغرب لا يمكن التواصل مع البوليسي و لا موظف الدولة بالامازيغية ! و كذلك اعتقاد كثير من الامازيغ ان الدارجة هي العربية و انها مقدسة مثلها مثل لغة القرآن رغم ان المتحدث بالدارجة نفسه أمي في الفصحى و لا يفهم خطب الجمعة فضلا عن القرآن و الخطير في الامر ان الذي ينتقل الى الحديث بالدارجة يعتقد في نفسه انه عربي جاء من اليمن و الجزيرة و هذا تزوير لوعي الناس
يصاب الانسان بالدوار عندما نقرأ ان قبائلا سنة 1900 كانت تتحدث بكاملها الامازيغية كقبيلة بني منصور و بني بوزرة في شفشاون و مثيوة في الحسيمة الخ و اليوم لا يتحدثون الا الدارجة و يعتقدون انهم جاؤوا من اليمن عن طريق الاندلس
11 - عائد من حيفا .. الجمعة 15 فبراير 2019 - 08:19
يتبع

وعليه..فما هو الخط الأصلح للأمازيغية..؟

قيل الكثير عن هذا السؤال فانقسم الدارسون إلى ثلاثة..أولهم الداعون إلى اعتماد خط تيفيناق وهذا الرأي انزوى نحو التفرد المغرض.. وثانيهم المنادون بالخط اللاتيني وهؤلاء انساقوا نحو مظاهر حضارة على وشك الأفول.. وثالثهم الموضوعيون ذووا الرؤية الثاقبة القائلون باعتماد الخط العربي..وهذا ورب الكعبة المشرفة هو الرأي الصائب.

لهجات الأمازيغية لن تتحمل اللاتيني ولا التيفيناقي أخ المسند والثمودي..بل يجب أن تتدثر بثوب الخط العربي الجميل الملائم ل"أوال ن إيمازيغن" وهي نفسها جملة "قول ل الأمازيغيون"، فلاحظوا تطابق الكلام العروبي وجماليته بالخط العربي.

لنفترض قول الأمازيغي جملة "ذهب إلى الدار" فلا يمكن أن يلائم أي خط هذا القول سوى الخط العربي حيث ستصبح الجملة العربية المضرية مكتوبة بخط عربي لجملة عروبية وهي "اراح غ تدارت" فلاحظوا إذن تشابه هذه الجملة الأمازيغية القحة مع مثيلتها العروبية وهي " راح ع الدار"..وهذا القول هو قول أهل الشام فهو شبيه بقول مازيغ بن كنعان.
والجمل كثيرة في هذا الصدد..فهذا ما يغيض بعض المتعصبين ومناهضتهم للكتابة بالخط العربي المبين..!
12 - Le Marocain الجمعة 15 فبراير 2019 - 08:26
المغرب هويته الأزلية عربية وما كتابات البرابرة على اختلافاتها بالعربية إلا دليل قاطع على عروبتهم
نحن الآن والحمد لله شعب يعرف ماضيه ويستشرف مستقبله بكل اطمئنان في انسجام واضح وثابت لكل المقومات المغربية
اللغة التي تجمع المغاربة والحمد لله هي اللغة العربية
أما البربرية الإيركامية فهي وليدة لقيطة بحكم أنها لا تمثل إلا لهجة سوس في غياب كامل وشامل لكل اللهجات البربرية
وهنا مربط الفرس في هذه المقاربة الخطيرة
والتي لم يسبق لإي بلد اعتمادها تمهيدا لمحرقة كافة اللهجات الشفوية
فاللهجة السوسية نفسها لم يسبق لها أن كانت مكتوبة
وعليه فالمسألة ليست في صعوبة كتابة الإيركامية من عدمها بل فيما يسمى المَعْيَرَة
كما لو أن فرنسا على سبيل المثال جمعت كل لهجاتها تحت ضل لهجة واحدة تحت ذريعة المعيرة لمحرقة هذه اللهجات
الفرق بين المغرب وفرنسا هو تفاوت الوعي الهوياتي إذ كما خرجت السترات الصفراء للتنديد بقضايا ها الإقتصادية كما كانت كل جهة من جهات فرنسا ستخرج للدفاع عن خصوصيتها حتى لا يتم ابتلا عها من أي لوبي عنصري
فالسؤال الحقيقي وهو لمن تدور رحى هؤلاء البرابرة المتطرفين ؟
للصهاينة طبعا
13 - النكوري الجمعة 15 فبراير 2019 - 09:00
القبائل الجرمانية التي سكنت الاراضي الهولاندية و البلجيكية لها لهجات عديدة جدا بحيث احيانا يستحيل ان يفهم بعضهم بعضا شخصيا اللهجة التي يتحدثها اهل المدينة التي اقطنها لا افهم منها الا القليل و خاصة كبار السن لازالوا يحافظون على لهجاتهم و قد بدأ الهولانديون مع الفلامنيين في تقعيد لغة أكاديمية معيارية منذ زمن بعيد بحيث ان في الثلاثينيات من القرن الماضي لم يكن يتحدثها الا 4% من السكان لكن بفضل المدرسة و الاعلام انتشرت بسرعة فائقة لانها لغة جامعة للهجاتهم و تنتمي الى هذه البيئة و لذلك سهل انتشارها اما الامازيغ و ان تحدثوا الامازيغية فلابد من ادخال تعابير الفرنسية و العربية في لغتهم لانهم ليست لهم لغة جامعة تسد ثغرات لهجاتهم و تتممها فعندما يتحدث الامازيغي المثقف بلغته ستجد انه يتحدث بلغة مشوهة يعير في كلامه تعابير عربية و فرنسية و هذا لم يكن ليحدث لو كانت هناك لغة امازيغية أكاديمية
14 - العروبي الجمعة 15 فبراير 2019 - 09:02
لماذا هذا الكتئاب الثقافي تجاه اللسان العربي؟
تقومون بمعاداته وتستعملونه في التعبير عن رأيكم، ما هذه المفارقة العجيبة؟
أ لا يتعبر ذلك حجة على عجز لهجتكم في التعبير عن الفكر والرأي ؟
تستعملون اللسان العربي لأنه أداة تواصل .
تتحدثون عن اللغة الاركامية، وتتحاشون الكلام عن اللهجات المحلية البربرية، لماذا؟ الا يتعبر ذلك إقصاء وتهميش واحتقار للهجات المحلية البريرية؟
الديمقراطية الثقافية تقتضي الحديث عن الخريطة اللغوية ككل، أولا.
ثم البحث عما يوحد، ثانيا. ثم الاجتهاد لوضع توزيع وظيفي عملي للاستعمال اللغوي بدون غبن أو إقصاء.
ولكن، ما عتبة هذا المسار؟
بدون التخلص من القبلية والتعرقية والعنصرية والتعصبية والفكر السحري الاسطوري، بدون ذلك ، لا يمكن الحديث عن عصرنة للمشهد اللغوي ، لا يمكن الحديث عن تحسين البيئة اللغوية ...
15 - Marocains الجمعة 15 فبراير 2019 - 09:27
الأستاد النكوري
N° 10

أنت تجيب على نفسك

إذا كنت تقول كل من يتكلم الدارجة العربية العامية المغربية

يضن أنه قادما من اليمن و الجزيرة العربية .


سؤالي إليك ؟؟؟


هل كل من يتكلم اللهجة الريفية الجهوية

هو ينتمي إلى هذا الإسم الغريب " أمازيغي "

الذي صنع مؤخرا ؟

علما أن :
الفنيقيون و القرطاجنيون و الرومان و الوندال و البيزط و العرب و الأندلسيون


حسب تعبيرك

ليس كل من هو ناطق بالعربية هو عربي

وكذلك في نفس الوقت

ليس كل من هو ناطق باللهجة الريفية هو أمازيغي


إذا كنت عرقي و تبحت عن العرق الصافي الأمازيغي

فإن أمازيغي كعرق غير موجودة .


وهل أنت كريفي ناطق باللهجة الريفية

و سكان جنوب المغرب أصحاب اللون الأسمر الداقن

الناطقون باللهجة السوسية .

عرق واحد صافي إسمه أمازغ ؟؟؟؟؟؟؟


N° 10
الأستاد النكوري

هل أنت الناطق باللهجة الريفية
والسوسي الأسمر الناطق باللهجة السوسية

جنس عرق واحد إسمه أمازغ ؟؟؟؟؟؟؟
16 - جواد الداودي الجمعة 15 فبراير 2019 - 09:39
ما يدريك أنك من احفاد أول من سكن هذه الأرض؟ – لما لا تكون من أحفاد مهاجرين من الكونغو او التايلاند او بلغاريا إلخ؟
ما علامة اختلافك عن الشرقيين يعني العرب؟
ما الذي يبين ان كل من وفد الى شمال افريقيا يتمزّغ؟ هل تمزّغ الفينيقيون ام تفنّق بعض الامازيغ؟ لاحظ فقد اسماء النوميديين لتعرف ما حدث – هل تمزّغ الرومان ام ترومن بعض الامازيغ؟ - لاحض مرّة اخرى اسماء الشخصيات الرومانية التي صدّعتم رؤوسنا بأنها امازيغية : أوغوستينوس – هل هذا اسم امازيغي؟ - وهل المسيحية دين امازيغي – وهل كان أوغوستيونس يتكلّم بالامازيغية ويكتب بها؟ - هل تمزّغ العرب ام تعرّب الامازيغ؟ - انظرا لاسميكما - حسن ومحمّد – هل هما اماويغيان – انظرا للغة التي تكتبان بها – هل هي اللغة الامازيغية؟
الناس ينتقلون من الثقافة الدنيا الى الثقافة العليا – هذا قانون من القوانين الكونية – والثقافة الدنيا هي الثقافة الامازيغية – والثقافات التي مرت بشمال افريقيا كلها كانت أعلى بكثير من الأمازيغية – شمال افريقيا اليوم عربي بامتياز
17 - عبد الرحيم فتح الخير . الجمعة 15 فبراير 2019 - 09:42
سيد كتاب ليس عليك أن تخاف ، بل عليك أن توقن أن مخاوفك هي الحقيقة بعينها . وكي أحاول مع الوصول الى حقيقة هذا الخوف أحيلك لبعض الكتابات المنشورة في هذا الركن ، والتي تخلت عن التقية وكالت التهام مباشرة للجنس العربي ، واعتبرته دخيلا ، خيرته بين النفي لجزيرة العرب او الانخراط في المشروع الأمازغي ، واعتبار نفسه مواطنا ذميا من الدرجة الأدنى عليه أن يقدم فروض الطاعة عن يد وهو صاغر . ولكن هيهات سيد كتاب هيهات لهم تلك أمانيهم ، وإنا هاهنا قاعدون .
18 - النكوري الجمعة 15 فبراير 2019 - 09:43
عادة ما يقسم المؤرخون الامازيغ الى شعوب ابرزها الصنهاجيون و الزناتيون و المصامدة
فلغة صنهاجة و زناتة تكاد تكون متطابقة فالريفي المغربي لا يجد صعوبة في التواصل مع القبائلي او الاوراسي و المزيبي الجزائري و لا مع النفوسي الليبي الخ اما اللغة المصمودية المغربية اي الشلحة فهي تختلف شيأ ما عن لهجات زناتة و صنهاجة لكن قواعد الامازيغية واحدة و هذا هو الأهم و اختلاف نطق الكلمات يمكن التدرب عليه و اختيار النطق الافصح مادامت ان قواعد النطق متطردة فمثلا لهجة صنهاجة الحسيمة يحذفون الراء فيقولون في باريس بايس و ينطقون عمر عما و هكذا و ينطقون اللام المشددة دج مثل ازلّيف ازدجيف فهذه القواعد يمكن دراستها و إبراز أوجه الاختلاف في النطق لدى الامازيغ اما استعمال الكلمات المختلفة فهذا يغني المعجم الامازيغي و هو يعتبر ثراء للغة
على اي يجب إفساح المجال أمام المختصين اللسانيين للإتمام مشروع الامازيغية و هم ادرى بشعابها بعيدا عن التجاذبات الأديولوجية
19 - Marocains الجمعة 15 فبراير 2019 - 10:09
تريدون صناعة لغة ثم تلقيبها باللغة الأمازيغي ؟

مع العلم
عندنا

الدارجة العامية العربية المغربية
و اللغة العربية الفصحى كلغة كتابة

لنفرض مثلا أن إسبانيا
جمعت الباسكية و الكتانية و الفلسيانية وصنعت منها لغة جديدة و لقبتها بالأمازيغية
وكتبتها برموز الفنقيين القدامى و طلبت من الحكومة تدريسها عمدا للقضاء على اللغة الإسبانية

هل الشعب الإسباني سيقبل ؟

أم

ستكون بداية حرب لغوية نهايتها ستكون نهاية الدولة بأكملها ؟


لحسن الحض أن المغاربة لا يفكرن مثل هذا المسمى بودهان .


أنثم تصنعون المشاكل فقط.
20 - amahrouch الجمعة 15 فبراير 2019 - 10:24
Que tous les marocains sachent que nous sommes un peuple amazigh à 99%.Ce que répète certains écervelés sont les mensonges du passé que les descendants des morisques ont propagés.Mes chers concitoyens,les régions riches du monde ont connu toutes les guerres.Les phéniciens ont colonisé le bassin méditerranéen depuis le Liban jusqu en Afrique du Nord,les vandales ont ravagé l Europe et les pays méditerranéens,l empire romain s étendait depuis l Angleterre jusqu à l Indus en passant par Levant(Echam).Le pseudoMAROCAINS veut fixer sur l Afrique du Nord seule ce qui s était passé dans le monde entier dans le but de discéditer Imazighen.Nous avions combattu les romains et avions chassé tous les occupants y compris les omayyades(arabes)en 741.Les Ottomans qui ont occupé les arabes n ont pas pu envahir le Maroc.Idriss 1 est comme Obama.Est-ce que l Amérique est kenyane ?!Les arabes que vous voyez chez nous étaient des réfugiés comme les syriens,aujourd hui en Europe
21 - اكسيل افولاي الجمعة 15 فبراير 2019 - 10:44
La meute des charognards panarabo-bédouins sont à l'affût, chaque fois qu'ils sentent l'odeur d'un article qui traite la Langue ou la Cause Amazighe

Ces articles, les attirent comme la lumière attire les insectes

Une preuve de plus que ce qui motive leurs gesticulations puériles et leurs attaques rabiques, c'est leur haine morbide et leur obsession psychotique pour tout ce qui touche de près ou de loin aux Amazighs, à leur Langue, leur Histoire, leur Culture et leur Civilisation

L'amazighophobie a gangréné leurs âmes et a grillé le peu de neurones qui restent dans leurs petites cervelles de moineau déjà détériorées par l'abus de la pisse de chamelles

Depuis la résurrection du Phénix amazigh de ses cendres, ces aliénés sont atteints d'un Syndrome de Stress Post-Traumatique qui a transformé leur quotidien serein en un cauchemar terrifiant qui hante leurs rêves les plus profonds

Ils vont probablement passer le restant de leur misérable vie dans le côté fermé d'un asile psychiatrique
22 - جواد الداودي الجمعة 15 فبراير 2019 - 11:03
18 – النكوري

انت هنا تحاول التقريب بين اللهجات الامازيغية – تقول هذه اقرب لتلك كثيرا وهذه لا تختلف عن تلك كثيرا – وهؤلاء فقط ينطقون بطريقة مختلفة – والمهم هو تشابه القواعد – اما الكلمات فيمكن تعلمها بسرعة – تقول هذا لتبرر صنع أمازيغية موحّدة
ولكن عنما يتعلّق الامر بالعربية – تغيّر النظارات – فتصبح اللهجات العربية غير عربية – انما هي اقرب الى اللغات منه الى اللهجات – ويصبح أي اختلاف ولو بسيط في النطق – كنطق الحروف العجمة مهملة – او القاف همزة – يصبح الاختلاف دالا على عدم الوحدة – وتصبح الفصحى لا علاقة لها بالدارجة – وتصبح لغة اجنبية ويجب التخلص منها – وتشرعون في العزف على اوتار اللغة الام
كل ما تقولونه عن العربية ما الا مبررات تمنون النفس انها ستجعلكم تتخلصون من العربية
لماذا تصنعون هذه المبررات الكاذبة؟ - لاقناع الناس؟ - الناس لا يهتمون لهذه المبررات – الناس يتبعون ما ينفعهم – والذي ينفعهم هي العربية : درجة وفصحى – والامازيغيات الى زوال – المسألة مسألة وقت – ليس الا
23 - eerlijk الجمعة 15 فبراير 2019 - 11:06
الأمازيغية غنية بكلماتها ما يجب فعله هو تنقيتها من كلمات دخيلة سوى كانت عربية أو فرنسية أو اسبانيا الأمازيغية لانتحتاج الى أي كلمة ترقيعية اسألوا كبار السن ستجدون انهم يحافظون على امازيغية نقية ليس فيها أي كلمة دخيلة
24 - amahrouch الجمعة 15 فبراير 2019 - 11:18
Les vrais arabes ne constituent même pas la majorité en Arabie et les arabisés de chez nous vous disent qu ils sont arabes de souche !Ils ne se rendent même pas compte de des folies qu ils avancent.Une population qui vit dans le désert a une faible densité par rapport aux autres régions.Comment un désert aride où le taux de mortalité infantile va remplir le croissant fertile qui pullulait d habitants,atteindre Damas,Baghdad,Egypte,soudan,libye,Tunisie,Algérie,Maroc,Maurétanie à des milliers de kilomètres de chez lui !!Il aurait fallu la Chine d aujourd hui pour faire ce Travail !!Ces arabisés nous disent que les arabes se multiplient comme les criquets envahisseurs !Si tel était le cas,ils auraient été aujourd hui,après 14OO ans au moins 5 milliards d habitants !!Ils sont aujourd hui minoritaires chez eux et flottent au dessus d une mer étrangère qui menace de les engloutir.Réveillez-vous berbères,vous êtes arabisés!
25 - استلاب مشرقي و مسخ هوياتي الجمعة 15 فبراير 2019 - 11:20
خطورة جريمة التعريب, لا تكمن فقط في تعريب اللسان والمدرسة و اسماء البشر والشجر والحجر, بل بمحاولة "شرقنة و دعشنة" المجتمع المغربي ذو الهوية الامازيغية الاصيلة واسبتدال عقليته الديموقراطية اللائكية بالفطرة بعقلية استبدادية متاسلمة, محتقرة للمراة ومهووسة بجسدها

و تغيير ملامح شخصيته المتسامحة مع جميع الاديان والمعتقدات والاقليات بشخصية متزمتة ومريضة لاتتقبل الاختلاف; تسمم بعضها بالظلامية الاخونجية و اصيب بعضها الاخر بعدوى القومجية العروبية الفاشية اللتان تفرخان جحافل من المستلبين والعنصريين والفاشلين و حتى الارهابيين!

واصبحت "اموراكوش" التي انشات ممالك قوية و امبراطوريات عظيمة طوال تاريخها المجيد, مجرد دولة ضعيفة, متخلفة ومتسولة, تتخبط في مستنقع الشرخ الاوسخ و تابعة لمشيخات الخليج التي لم تخرج بعد عقليتها الهمجية و لا سلوك اهلها من ظلمات البداوة والرجعية رغم المظاهر الخداعة

مؤسف جدا استمرار المغرب عضوا في جامعة الذل والعار لا يجمعهم سوى استبداد و فساد انظمتهم, وفقر وجهل شعوبهم و عقم وجودهم وخراب بلدانهم وخيانة و تامر بعضهم ضد بعض, حتى اصبحوا اضحوكة العالم وحقل تجارب لاسلحة الدول العظمى
26 - النكوري الجمعة 15 فبراير 2019 - 11:29
جواد الداودي
انا لا افهم لماذا تحاول ان تقنع نفسك بأشياء غير واقعية اللغة العربية الفصحى هي لغة رسمية في المغرب و لا احد يفكر في إقصائها مادام هناك مسلمون في المغرب فالإسلام هو الذي يحمي العربية في المغرب و ليس قبيلة بني هلال كما تتصور فكثير من الامزيغ او اي مسلم آخر يختار الاسماء العربية الاسلامية لأبنائه و اقول الاسلامية لان لا حد من المسلمين يسمي ابنه حرب او كلب او جحش و تأبط شرا كما هي اسماء عرب الجاهلية
بالنسبة للغة الامازيغية فهي كذلك لغة رسمية لكنها في طور الطفولة و السنوات الآتية ستجعلها لغة شابة و سيقبل عليها المغاربة و الجزائريون و التونسيون لتعلمها الخ لانها لغة الاصل لغة الهوية مادام ان الوعي الامازيغي راجع و بقوة فلتتأكد بنفسك انظر حجم الاعلام الامازيغية التي ترفع في التظاهرات و انظر حجم النقاشات التي تدور حولها
فالتاريخ و الجغرافية تحمي ذاكرة الامازيغ من الضياع و ان استعربوا و تجعل سكان شمال افريقيا يتميزون بهويتهم و ثقافتهم عن الشرق فلا داعي للانتساب زورا الى قبائل موجودة في السعودية و حتى السعوديون ينزعجون من الايستلاء على تراثهم كما يفعل بعض الزنوج مع الامازيغ
27 - amahrouch الجمعة 15 فبراير 2019 - 11:39
Marocains n 20,la race arabe a été exterminée ça fait longtemps,les peuplades qui habitaient les oasis du désert ont disparu.Elles ont été éliminée par les éthiopiens les perses,les Tatars et les ottomans.La preuve c est que Qatar par exemple compte 10% d autochtones,les autres sont des étrangers.Les ottomans sont un peuple très nombreux qui a pu mettre fin au reste de la race arabe.Tous ceux que vous voyez en Arabie ne sont que des descendants des des perses,des éthiopiens,des Tatars et des Ottomans.Il n y a plus d arabes sur la planète.Toutes les tribus ont disparu,elles représentaient trois fois rien devant les populations qui les ont envahies
28 - الحضارة والبداوة لا يجتمعان الجمعة 15 فبراير 2019 - 11:40
لما قام المسلمون العجم بتبني العربية وانتشالها من اليتم وتقعيدها والانتاج بها, فهذا يعود الى زمن الايمان الساذج عندما ظنوا ان الدين الجديد اتى بالتوحيد والمساوات بين الاجناس. لكن تبين لهم بعد ذلك ان هدف الاعراب هو الحكم باسم السماء للسطو كالطفيليات على خيرات الاقوام الاخرى وقرصنة حضاراتهم.

وكان هذا سببا في انهيار دولة الابرتايد وانسحب الفرس من هذا المشروع العنصري البدوي الفاشل واقاموا دولتهم القومية التي عقدت العرب الى يومنا هذا ...وهذا ما قامت به ايضا بلاد الهند والسند وبلدان اسيا الوسطى والمحيط الهادي والاتراك و شمال افريقيا .
وانهارت الحضارة المتواكلة على غيرها ... و تهاوت اللغة والعلم والفلسفة و رجع الاعراب الى خيامهم واشعارهم و بعيرهم و طالهم النسيان حتى اكتشف الانجليز البترول في القرن العشرين.

بعدها جائت القومية العروبية الشوفينية للملمة الجراح لكن بسبب عنصريتها و عنجهيتها خسرت الامة الوهمية جنوب السودان وانتماء الكرد والاشور والسريان اليها وسيلحق بهم الامازيغ لخدمة لغتهم القومية و احياء تراثهم وحضارتهم للخروج من التبعية للبداوة والقطع مع ثقافة الموت والكراهية واستعداء البشرية.
29 - Marocains الجمعة 15 فبراير 2019 - 11:55
N° 28
N° 26 AMAHROUCH


لهجاتكم

توجد فى اللحد في الطريق إلى المقبرة

و سننتهي من هذه العرقية القبلية البربرية

أصبحتم مثل الأرملة تتباكون في المواقع الإلكترونية

تارة تكتبون بالعربية ثم تكتبون بالفرنسية

وتريدون صناعة لغة جديدة مكتوبة بالفنيقية القديمة

رموز 1200 سنة قبل الميلاد.

لقد أصابكم الجنون


لقد بدأ سكان جبال الريف يرحلون من القرية نواحي الناضور إلى المدن الكبرى
وهناك سيتكلمون الدارجة العربية العامية فقط

وبالتالي 4% سترجع 3% بعدها 2% ثم 1%

وستقبر لهجتك الريفية .


N° 28
N° 26 AMAHROUCH

أمر محسوم من السماء
هذه إرادة الله

هذه اللهجات ستنقرض

لا تبكون علينا من فضلكم
30 - جواد الداودي الجمعة 15 فبراير 2019 - 12:39
دوافع الكتابة متعدّدة – منها الدافع الاخباري : الشخص يكتب لكي يخبر الناس بشيء – الدافع تعبيري : الشخص يكتب ليعبّر عما يحس به (فرح، حزن، حسد، حقد، الخ)
الدافع التعبيري هو الذي هو الذي يجعل البربرست يكتبون – يكتبون ليعبروا عن شيئين بشكل خاصّ : الحقد على كل ما هو عربي – عشق كل ما هو امازيغي او ما يتوهمون انه امازيغي
لهذا السبب كل ما يكتبه البربرست لا قيمة له
يقول التاريخ جاء العرب – يقول البربرست لم يأت من العرب أحد
تقول الدراسات الجينية هناك عرب – يقول البربرست لا يوجد عرب
يقول اللسانيون الدارجة لهجة عربية – يقول البربرست الدارجة امازيغية – هاهاهاهاها
ما فائدة الردّ على اشخاص يعانون من مركّب النقص؟
الفائدة هي وضع الحقائق اما الناس الاسوياء لكي لا يشوّش المرضى على عقولهم
لولا تلك الفائدة لما كتبت سطرا واحدا
31 - Sindibadi الجمعة 15 فبراير 2019 - 12:46
وأخيرا يعترف البرابرة المتطرفون بتعدد اللهجات البربرية واختلافها المتباين بعضها عن بعض
ويعترفون أيضا أن المعيرة على حد قولهم هو القفز على اللهجات الفطرية
بل ويعترفون ضمنيا أن حرف تيفنار سيكون الضربة القاضية على اللهجات البربرية بحكم أن هذا الحرف هو صناعة مخبرية لا أقل ولا أكثر
فإدا كان هؤلاء البرابرة المتطرفين قد وصلوا آخر النفق فهذا راجع إلى تعنتهم في السابق
ضنا منهم أن عدم الا عتراف بهذه التباينات
التي لا تحتاج لاختصاص ما بقدر ما هو واقع مملموس سيكرس الأمر الواقع ويجبر باقي شرائح البربر على الرضوخ
وهم باعترافهم هذا يعترفون بما كانوا ينوون ان يزجوا المغرب فيه من مغالطات لا أقل ولا أكثر
وهكذا فقد انفضح مخططهم الصهيوني
الرامي لمحرقة اللهجات المغربية على اختلافها
وخرج صاحب المقال بمقترح لا يزيد الطين إلا بلة باعترافه أن اللوبي السوسي الذي لم يتمكن من فرض رؤيته
يقترح شراكة مع اللوبي الريفي لقطع الطريق أمام باقي اللهجات الأخرى وضمنيا بحكم ما لهذين اللوبيين من إمكانيات مادية ستخضع له باقي الشرائح البربرية الأخرى
وما خفي أعظم
32 - العروبي الجمعة 15 فبراير 2019 - 14:23
لماذا هذا الاكتئاب الثقافي تجاه اللسان العربي؟
تقومون بمعاداته وتستعملونه في التعبير عن رأيكم، ما هذه المفارقة العجيبة؟
أ لا يتعبر ذلك حجة على عجز لهجتكم في التعبير عن الفكر والرأي ؟
تستعملون اللسان العربي لأنه أداة تواصل .
تتحدثون عن اللغة الاركامية، وتتحاشون الكلام عن اللهجات المحلية البربرية، لماذا؟ الا يتعبر ذلك إقصاء وتهميش واحتقار للهجات المحلية البريرية؟
الديمقراطية الثقافية تقتضي الحديث عن الخريطة اللغوية ككل، أولا.
ثم البحث عما يوحد، ثانيا. ثم الاجتهاد لوضع توزيع وظيفي عملي للاستعمال اللغوي بدون غبن أو إقصاء.
ولكن، ما عتبة هذا المسار؟
بدون التخلص من القبلية والتعرقية والعنصرية والتعصبية والفكر السحري الاسطوري، بدون ذلك ، لا يمكن الحديث عن عصرنة للمشهد اللغوي ، لا يمكن الحديث عن تحسين البيئة اللغوية ...
33 - عين طير الجمعة 15 فبراير 2019 - 15:40
يا أخا أصحاب لغة الطلاسم، دعني أقدم لك نفسي مرة أخرى، أنا سليل بني هلال، الذين طعنت في نسب حفدتهم، هل ترى مستعربا يحاجج برجاحة عقل أخي جواد الداودي، وهو يجود عليكم بما أنتم باخلون به على إخوانكم، دعني أعرفك عن أجدادنا، لعل في التعريف ما يرددك نصيح على تعذالك، إنهم شعب هلال، وما سموا كذلك إلا لأنهم عمروا الأرض تشبيها بالهلال، فالهلال يدل على البداية، أي الأصل هنا، والأرض المشبهة به تقع على شط البحر، الأحمر بالجزيرة العربية والأطلسي بالمغرب بين الغرب ودكالة، وما سمي بحذاء دجلة والفرات هلالا خصيبا إلا لأن بنو هلال عمروه، وما دمت تنافح عن العربية بداع الإسلام، دعني أوتيك الحجة من القرآن، وإذ قال إبراهيم .. إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم، بنو هلال آل إبراهيم، هل تدري منهم الآن، أم ستقول قول الشعوبيين أن مازيع من أهل البيت، وما كان إبراهيم يهوديا ولا نصرانيا، أأنتم أعلم أم الله، فهل رأيت مستعربا يلقي بين يديك مثل هذا الدرس، وهل أدركت مغزاه : العربية والماء سيان، إذا تخلى عليها الأمازيغ ماتوا حتما، وصاروا نسيا منسيا، أو ليس كذلك أيها الكاتب، بربك : قل لهم !
34 - فرانكنشتاين الجمعة 15 فبراير 2019 - 15:50
مقدمة ابن خلدون:

((ان العرب لا يتغلبون إلا على البسائط , وذلك أنهم بطبيعة البداوة والتوحش الذي فيهم أهل انتهاب وعيث وينتهبون ما قدروا عليه, فكل معقل أو مستصعب عليهم فهم تاركوه إلى ما يسهل عنه ولا يعرضون له. والقبائل الممتنعة عليهم باوعار الجبال بمنجاة من عيثهم و فسادهم لأنهم لا يتسنمون إليهم الهضاب ولا يركبون الصعاب ولا يحاولون الخطر.و أما البسائط فمتى اقتدروا عليها بفقدان الحامية وضعف الدولة فهي نهب لهم وطعمة))

((باب في أن العرب ابعد الناس عن الصنائع: والسبب في ذلك أنهم اعرق في البداوة وابعد عن العمران الحضري وما يدعو إليه من الصنائع وغيرها.والعجم من أهل المشرق وأمم النصرانية المحيطة بالبحر الرومي أقوم الناس عليها لأنهم اعرق في العمران الحضري وابعد عن البداوة وعمرانه))

((فالحجر مثلا أنما حاجتهم إليه لنصبه أثافي القدر، فينقلونه من المباني ويخربونها عليه ويعدونه لذلك. والخشب أيضا أنما حاجتهم إليه ليعمروا به خيامهم ويتخذوا الأوتاد منه لبيوتهم فيخربون السقف عليه لذلك فصارت طبيعة وجودهم منافية للبناء الذي هو أصل العمران هذا هو حالهم على الدوام. اما الكتب فيطرحونها في الماء او في النار))
35 - MEXICO الجمعة 15 فبراير 2019 - 16:03
شهادة قالها الحسن الوزاني احد البربر من القبائل المجاورة الذي ولد بالاندلس ودرس بها وامتهن الدبلوماسية ادعوك لقرئتها الحسن بن محمد الوزّان – وصف إفريقيا ءج1ء ص. 59 ان أقل ما ذكر هو ( يمشي الرجال والنساء بدون نعال، وبأرجلهم شقوق تصل حتى العظم، يتحاربون دائما مع جيرانهم ويقتتلون لأتفه الأسباب،)كفاك الله شرهم .
36 - العروبي الجمعة 15 فبراير 2019 - 16:16
أزمة غياب الحس التاريخي لدى العرقيين البربريست: الهروب من طرح سؤال: هل عرف تاريخ المغرب صراعا لغويا بين مكوناته الثقافية؟ إنه السؤال الذي يتهرب المتعصبون البرابرة من طرحه، ويتجنبون الخوض فيه.
-أزمة التوتر النفسي: بعض الكتابات التي تعكس توترا انفعاليا وتضخما للذات مبالغ فيه، وسجالا تجاه التاريخ العربي الإسلامي
37 - هولاكو خان الجمعة 15 فبراير 2019 - 16:17
رغم كون العربية لغة اجنبية دخيلة على هذه الارض الامازيغية المعطاء, فقد فرضت و رسمت منذ ازيد من نصف قرن ورصدت لها ميزانيات ضخمة وعبئت لها الدولة المخزنية وسائل لوجستية هائلة من مدارس ومساجد و زوايا واذاعة وتلفزة وصحف وجرائد وتعريب للبشر والشجر والحجر.

و لا احد طلب المعجزات من العربية و لا الحصول على جوائز نوبل و لا طالب اهلها باتقانها او حتى استعمالها في معيشهم اليومي كجميع لغات العالم.

في المقابل ذهبت سياسة "اصحاب اللطيف" الخونة في الاتجاه المعاكس في ما يخص الامازيغية بحرمانها من التعليم والاعلام ومنع الناطقون بها بتداولها في الادارات والمحاكم والمؤسسات العمومية والخاصة.

لما "حاولت" الدولة انصافها للمصالحة مع الذات, تكالبت عليها قوى رجعية فاشية من قوميين عروبيين واسلامويين ظلاميين لمنع ترسيمها اولا ثم تاخير صدور قانونها التنظيمي ثانيا وتنزيله ثالثا!

اما العريبوش الجنجويد على هذا المنبر, فهم يحاربون الامازيغية في مهدها و في نفس الوقت يطلبون منها و من ذويها المعجزات.
وهذا يشبه القاء اللوم من طرف اعرابي مجنون على طفل, حديث الولادة, وتحديه له لسرد سورة البقرة و المشاركة في مراثون لندن!
38 - النكوري الجمعة 15 فبراير 2019 - 16:26
الى عين طير
نحن لسنا في سوق عكاض في زمن امرء القيس و عنترة لتسرد علينا مناقب قبيلتك نحن هنا نناقش القضايا الامازيغية في بلاد الامازيغ
و التعليق الذي أشرت اليه ليس فيه سب و لا شتم لقبيلتك اما الاسلام فيقول (ان أكرمكم عند الله اتقاكم ) ( و من بطأ به عمله لم يسرع به نسبه ) فليس هناك دماء طاهرة نقية و اخرى نجسة منحطة و كلنا من ادم و ادم من تراب هذا هو الاسلام فلا ميزة لك ان كنت تحمل دم و جينيات قبيلتك بني هلال مع كامل الاحترام و لتذكيرك بالتاريخ فقبيلة بني هلال كانوا قرامطة و القرامطة بإجماع المسلمين لم يكونوا مسلمين بل لم يجرأ احد في قتل الحجاج يوم التروية و هدم الكعبة الا القرامطة فإن كانت دماء الانبياء تسري في عروقهم كما تدعي فهذه الدماء الطاهرة و الجينيات المقدسة لم تمنعهم من هذه الافعال التي تشمئز و تقشعر لها الأبدان و من طبيعة الحال هذا تاريخ و قد قص الله تعالى في القرآن عن اليهود على أعمالهم كقتلهم الانبياء و التحايل يوم السبت الخ فغضب عليهم رغم انهم يحملون جينيات الانبياء
39 - amahrouch الجمعة 15 فبراير 2019 - 16:35
Braka men lakdoub,Quelqu un nous a dit ci-dessus qu 100OOO hilaliens étaient venus au Maroc.Je lui dit qu à cette époque l Arabie toute entière ne comptait pas ce nombre !Quelques tribus étaient éparpillées dans les oasis du désert souffrant de famine,de manque d eau et de sécheresse.Le taux de mortalité infantile était très élevé.Aujourd hui le Maroc est à lui seul compte plus d habitants 33millions)que l Arabie Saoudite.Le Maghreb le triple de l Arabie Saoudite(26 millions d habitants) !!D où sont venus alors ces essaims de hilaliens ?D un désert qui ne produit rien !Ni humains ni faune ni flore.En libye on nous dit les hilaliens sont majoritaires,idem en Tunisie,en Algérie,en Maurétanie et au Maroc.N est-ce pas là un mensonge évident ?Braka men lakdoub.Je ne conteste à personne sa marocanité,l heure de vérité arrive
40 - اكشوان---اكنوان الجمعة 15 فبراير 2019 - 16:43
من اراد ان يكتشف حقيقة ما ينتجه العرب و لغتهم منذ قرون خلت, خارج بعض الشعر وفقه النكاح وبعض الظواهر الصوتية من عنتريات دونكيشوتية وخطاب الحقد و الكراهية و الاستعلاء المرضي, فما عليه الا ان يطل على اي وسيلة اعلامية ليرى و بالالوان ما يقدمه سكان عربستان "اصحاب الرسالة المتفحمة" كمنتوج "راقي ورفيع وحضاري للانسانية جمعاء من بناء وفنون وفلسفة وعلوم ومنتجات تكنولوجية غاية في الدقة"!

ليصدمه المستوى المنحط لرعاياها في المدنية والنظافة واحترام المراة, و اللا-مساوات بين مواطنيها باقحام الدين والمعتقد واللون واللغة والجنس للتمييز بينهم.
و لصعقه تخريبهم للماثر التاريخية التي خلفتها حضارات عظيمة حقيقية لمجتمعات زراعية راقية كانت في منءى عن العقلية البدوية والثقافة الرعوية العقيمة.

لولا العجم من فرس وكرد وسريان واشور وقبط وامازيغن, الذين تبنوا لغة ابي جهل اليتيمة باختيار الحرف الارامي للكتابة بها وتقعيدها ومعيرتها والانتاج بها, لما قامت قائمة لهذه اللغة التي هجرها اهلها, ولبقيت مجرد لهجة قبيلة متخصصة في الغزو والنهب والسلب واستعباد النساء والاطفال وبيعهم في اسواق النخاسة كما كانت تفعل قبيلة داعش .
41 - Топⵣ الجمعة 15 فبراير 2019 - 16:57
36 - عين طير
وليكن في علمك أعراب شمال افريقيا بنو هلال و بنو سليم فهم قبيلتان أعرابيتان كانتا على مذهب القرامطة و هم شيعة باطنية مكفّرون من طرف السّنة و الشيعة معا فهم غـــــجـــــــر العرب لا دين لهم و لا أصل و لا فصل ... و كان الحّج عندهم بدعة فلذلك عطّلوا الحج على النّاس لمدة 22 سنّة بالهجوم على قوافل الحجيج و قتلهم وسبي نسائهم ونهب أموالهم وسرقوا الحجر الأسود ماهو موجود حاليا سوى جزء من الأصلي وهدموا باب الكعبة وكان قائدهم يقول أين هي الطير الأبابيل لتردعني على هدم الكعبة إستهزاء بسورة الفيل والقرآن.حتى العرب أنفسهم ملوا منهم فدفعوكم الى شمال افريقيا ليتخلصو منهم و قد حاول العبّاسيين القضاء عليهم ولم يتمكنوا من ذلك حتى جاء الفاطميون هم بربر كُتامة بقيادة أبو جوهر الصقلي حيث قضوا على الكثير منهم ومن بقي حيّا منهم نفوه إلى مصر فكثر فسادهم في مصر فأمر حاكم مصر بقتلهم ولكن حدث أنّ حاكم إفريقية المعزّ بن باديس نزع البيعة منّ الفاطميين و بايع العبّاسيين فقرّر حاكم مصر بدل قتلهم إرسالهم إلى إفريقية لمعاقبة المعزّ بن باديس
الرجاء النشر لنشرهم/: يا هسبريس
يتبع//:
42 - إلى فرانكشتاين . الجمعة 15 فبراير 2019 - 17:05
الجمع بين العقل والنقل، لأبي العباس تقي الدين أحمد بن عبد ااحليم ، البخلاء لأبي عثمان عمر بن بحر الجاحظ ، كتاب الأغاني لأبي فرج الأصفهاني ، تفسير الطبري لأبي جعفر بن جرير بن الطبري ،أسرار البلاغة لعبد القادر الجرجاني أوهو أحد أهم أءمة النحو ، صورة الأرض وهذا الكتاب من تأليف عالم الجغرافيا أبي عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي ، تاج العروس لمحمد بن محمد والمعروف باسم الشهير المرتضى الحسيني الزبيدي ، القاسم المشترك بين هؤلاء النوابغ أنهم حلقة إبداع من تاريخ الدولة العباسية المرصع بالنوابغ المثخم بالعلماء ، مجرد عينية وازنة من بحر هادر ، فهل عندكم أيها الأمازيغ أي اعتراض وهل عندكم رجال برجال .
43 - Syphax-moro الجمعة 15 فبراير 2019 - 17:05
Les aliénés panarabistes continuent à raconter des histoires à dormir debout

Ils rabâchent que leurs ancêtres primitifs du désert d'Arabie qui vivaient dans des tentes et dormaient à la belle étoile, qui n'ont jamais rien bâti de leur misérable existence sauf un cube sans toit contenant 360 idoles, débarquent en Afrique du Nord et par magie sont devenus des architectes et sculpteurs et ont enseigné l'art du bâtiment aux Amazighs

Que des gens qui n'ont jamais connu l'agriculture et qui mangeaient des dattes et des lézards sont devenus cultivateurs agronomes et ont fait pousser des arbres fruitiers partout et ont transformé Tamzgha en un grenier pour blé, beurre, miel, huile d'olive, fruits secs, etc et ont inventé une cuisine aussi riche et raffinée

Et que des va-nu-pieds qui portaient des haillons ont apporté toute cette diversité et tradition vestimentaire riche en couleurs

Alors que tout cela existait déjà depuis Numidia et Mauretania c.à.d 1000 ans avant l'invasion des criquets
44 - اكرام الميت .. التعجيل بدفنه ! الجمعة 15 فبراير 2019 - 17:36
مصير اللغة العربية لن يكون مغايرا لمصير اللغة اللاتينية.
و كما خرجت اللغة الفرنسية والايطالية والاسبانية وغيرها من رحم اللاتينية التي كانت ايضا لغة الرب والجنة والكنيسة و صكوك الغفران و الدجل الكهنوتي, فسوف تخرج اللغة المغربية واللغة المصرية و الشامية وغيرها من رحم اللغة العربية بعد تلقيحها و تخصيبها باللغات الاصلية, مما نتج عنه هذه الدوارج المحلية التي هي بفعل الواقع اللغات الام الحقيقية لهذه البلدان(بالاضافة للامازيغية في حالة المغرب) و ليس العربية التي لا يتحدث بها احد على كوكب الارض في حياته اليومية, مثلها مثل اللاتينية.

ان هذا التعالي والاحتقار الذي تواجه به الدارجة المغربية و وصفها بلغة الرعاع والشارع, من طرف البعثيين والتعريبيين والمستلبين, هو نفسه الذي كانت تواجه به الدوارج الاوروبية في القرون الوسطى المظلمة من طرف الكهنة وسماسرة ومرتزقة الكنيسة قبل تقعيد ومعيرة هذه اللهجات لتصبح لغات مستقلة قائمة بذاتها للتخاطب اليومي وللكتابة بها وللانتاج العلمي والادبي!

واصحاب هذه اللغات, هم اليوم من ينتجون ويصدرون للمهووسين بلغة ابي جهل, اكلهم وشربهم ودوائهم وسلاحهم وحتى ملابسهم الداخلية!
45 - Топⵣ الجمعة 15 فبراير 2019 - 17:49
36 - عين طير

فلمّ جاؤوا إلى شمال إفريقيا تحالفت معهم قبيلة زناتة ضد المعّز بن باديس فقضوا عليه ثمّ ثار عليهم الخليفة الزناتي بسبب فسادهم فقتل منهم الكثير و ما تبقى منهم قضى على أكثره الموحّدين في سطيف ومن بقي حيّا منهم نفي إلى الصحراء تائهين مذغورين مثل الغزلان التي تطاردها الأسود وأجبروا على التجنيد كمرتزقة في جيش الموحدين وقدغيّروا مذهبهم إلى المذهب المالكي خوفا منّ الموحدين
انشروووا لكي يعلم الغجر حقيقتهم لذلك فكل مغربي يقول للمشارقة انه اخوهم عربي من المغرب يحتقروووه لانهم يعلمونهم اهل خراب//:
46 - التغريبة الهلالية الجمعة 15 فبراير 2019 - 18:00
العرب احسن أمة أخرجت للناس.
العالم كله متخوف من العربية والأمة العربية .
لقد دمروا الأنظمة القومية بتواطؤ مع العملاء.
47 - اكسيل الاورابي الجمعة 15 فبراير 2019 - 18:10
Contre toute logique et malgré l'effondrement des sanctuaires du panarabisme dans ses fiefs au Moyen Orient, ses reliquats au Maroc persistent dans leur délire et rabâchent que

La langue de Dieu, d'Adam, des Anges, du jugement dernier et du paradis, c'est l'Arabe

Que Darija, le Tagine, le Couscous,le Kaftan,la Djellaba, le Burnous,les ustensiles de cuisine y compris le Keskas, sont des inventions des bédouins arabes

Que les Akkadiens, Sumériens, Babyloniens, Araméens, cananéens et même les savants Perses, amazighs et coptes sont arabes

Que La civilisation ibéro-berbère arabophone de Vandalucia est arabe

Que l'alphabet Araméen amélioré et emprunté par les Perses, Kurdes, Pachtounes, Turcs puis utilisé par les Nabatéens, est arabe

Que les chiffres indiens utilisés encore aujourd'hui au Moyen Orient ainsi que les chiffres nord-africains utilisés par le reste de la planète, sont arabes

Cela s'appelle: courir comme des sloughis derrière un mirage de "civilisation arabe" désespérément
48 - التغريبة الهلالية الجمعة 15 فبراير 2019 - 18:42
أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة
49 - النكوري الجمعة 15 فبراير 2019 - 19:21
الى الاخ عين طير
تقول تغريبة الهلالية امة عربية ! هل تعي معنى غرّب في قاموس الفقهاء ؟ معناه التعزير بالنفي من البلاد و هكذا حدث مع هذه القبيلة للأسف و حرمت من البترول و موطنها الأصلي لكن انتم لازلتم تحنون الى تلك المنطقة رغم عيشكم بين الامازيغ لمدة 7 قرون و المصيبة انك قد يكون أصلك امازيغي لأن احد أجدادك الامازيغ البسطاء يمكن قد انطلت عليه الحيلة التي تحاول الاحتماء بها و هي انكم من نسل الانبياء و ان دماؤكم مقدسة و نقية و هكذا تم التلاعب بعقول الامازيغ المحبين للاسلام حتى قال المؤرخ ابن زبدان كاد المغاربة ان يكونوا شرفاء كلهم
السعوديون و الخليجيون عموما لا يعبؤون بكم و قد سمعتم يقولون بني هلال في موطنها الأصلي في الجزيرة و أنما الذي غرّب هم صعاليك من قطاع طرق استراحوا منهم على حسب تعبيرهم
فأنصحك بالكف عن السب و الشتم للامازيغ و التآخي مع إخوانك الامازيغ جيرانك و الدفاع عن الامازيغية و ثقافتها فهي جزء من هويتكم كذلك بدلا من العنتريات الجاهلية الفارغة
50 - عين طير الجمعة 15 فبراير 2019 - 19:35
42 - النكوري : لعلك تنتظر ردي على أحر من الجمر، دعني أولا أدغدغ عواطفك بشيء من الإطراء، تعليقاتك تشعرني بأنك شخص ظريف، ولكنك ساذج مغفل، هل أغضبتك، ثم إنني أهنئك من جهة ثانية، أن نكرت ما تعلم، فإما أنك لا تعي ما تقول كبر في لسانك، أو أنك لا تفهم كلام العرب، ثم أنت تنساق لمشاعر أعي جيدا أنها مؤلمة، فتنتقي من الكتب ما يخفف من تلك الآلام، وما تراه مناسبا لدعم توجهاتك ليس قناعاتك، لخدمة قضية غيرك أنت تراها قضيتك الأولى، فالكتب التي تستند إليها كمراجع تاريخية لا قيمة لها، فالتاريخ هوة مليئة بالباطل، وتلك الكتب إنما هي أصنام أضللن كثيرا من الناس، ولنا العبرة في أخيك صاحب التعليق 45 - Ton، وهو KANT KHWANJI سابقا، فهو لا تهمه القضية الأمازيغية بقدر ما يسعى إلى تصريف شحنة إنفعالية أليمة، فلقد كان إخوانجيا، ويبدو أنه لم يحظ بالإحترام الذي يطمح إليه، فراح يبحث عنه حيث نعلم، يا kk دعني أسدي إليك النصيحة : كلما استبد بك الأمر قل في نفسك تبا لكل هذا، ولسوف تشعر بالتحسن لما تكف عن سب العرب والإسلام.
51 - التغريبة الهلالية الجمعة 15 فبراير 2019 - 19:48
الوحدة العربية آتية لا ريب...
النصر العربي آت
هزيمة العملاء مسألة وقت
أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة من الخليج العربي إلى المحيط بالمغرب العربي.
52 - amahrouch الجمعة 15 فبراير 2019 - 19:49
Ayyoha lmaghariba,imazighen kountoume aou mousta3rabine,les arabistes sont pire que le sionisme.Si ce dernier est né d un instinct de survie,les arabistes hégémonistes usent de toutes les impostures et de tous les mensonges pour envahir le monde entier.Ces gens-là nous ont entraînés dans un engrenage avec le monde entier.Ils ont appelé leurs invasions des foutouhat et ne cessaient depuis d annexer terre après terre.Omar le calife s est emparé en 638 de la Palestine et ses successeurs ont nié toute existence à ceux qu ils sont venus coloniser(les juifs) et ont fait tout pour les déshériter de leur pays.Les voici qui font la même chose en Afrique du nord!Ils ont utilisé l islam pour s emparer des territoires et s enrichir des jyzias.Cessons de suivre ces gens viscéralement profiteurs et mettons la main dans la main avec le sionisme et le monde entier pour faire replier ces gens vers leur fief l Arabie.Trop c est trop.Aucun progrès n intéressent ces gens.Leur seul but:exploiter les autre
53 - التغريبة الهلالية الجمعة 15 فبراير 2019 - 20:16
إلى 54 المستلب
الوحدة العربية ضد التفكيك العنصري
والأمة العربية ليست عنصرية بل لها مشروع وحدوي تحرري
54 - التغريبة الهلالية الجمعة 15 فبراير 2019 - 21:25
العروبة تنبذ التعصب الطائفي والعرقي والتمييز المذهبي وتواجه أشكال التطرف والغلو وتنزع فتيل التطاحن والانقسام بين مكونات الأمة أكانت على أساس ديني أو عرقي.
55 - التغريبة الهلالية الجمعة 15 فبراير 2019 - 22:35
العروبة تنبه من محاولات قوى أجنبية وصهيونية زرع الفتنة بين الاخوة العربية -الأمازيغية في المغرب العربي الكبير.
العروبة ترفض كل مشاريع التفتيت للوطن العربي.
وتؤكد على تماسك الوحدة الوطنية وعروبتها.
وتدعو إلى المحافظة على حقوق المواطن وتكافؤ الفرص.
56 - التغريبة الهلالية الجمعة 15 فبراير 2019 - 23:00
يقوم المشروع النهضوي العربي على:
– الوحدة العربية في مواجهة التجزئة.
– الديمقراطية في مواجهة الاستبداد.
– التنمية المستقلة في مواجهة النمو المشوّه والتبعية.
– العدالة الاجتماعية في مواجهة الاستغلال.
– الاستقلال الوطني والقومي في مواجهة الهيمنة الأجنبية والمشروع الصهيوني.
57 - مصطفى الجمعة 15 فبراير 2019 - 23:47
صراحة أغبط الاستاذ" بوسمان " على سعة خياله وقوة عواطفه الجياشة وأحلامه السابحة المجنحة الطائرة التى لاتجد لها مدرجا على بساط الارض تحط فيه
الكاتب الفاضل يتحدث عن امكان توحيد الامازيغية "المعيار" من خلال الزام الجهات الثلاث ذات المكون الامازيغي بتعلم كل منها أمازيغية الآخر حتى يسهل أمر توحيدها =المعيار=
عجبا له والله كأنني به وهو يخط حروف مقاله هذا يتصور أنه في جزيرة الواق الواق معزولا منفردا لا أحد سيعكر عليه أحلامه تلك دون أن يرهق عقله وقلبه بحجم العوائق التي ستقف حاجزا ضد أمنياته التي دبجها
58 - هواجس السبت 16 فبراير 2019 - 00:58
التغربة الهلالية
ما هي النهضة ؟ يقول صاحبنا محددا اسس مشروعه النهضوي :
"يقوم المشروع النهضوي العربي على:
– الوحدة العربية في مواجهة التجزئة.
– الديمقراطية في مواجهة الاستبداد.
– التنمية المستقلة في مواجهة النمو المشوّه والتبعية.
– العدالة الاجتماعية في مواجهة الاستغلال.
– الاستقلال الوطني والقومي في مواجهة الهيمنة الأجنبية والمشروع الصهيوني"
يعترف من تلقاء نفسه ان ما سماه "مشروع نهضوي عربي" يقوم على اساس المواجهة،اما دفاعا عن النفس او اعتداء على الغير ، ومن يتخذ المواجهة كأسلوب هل يعتقد ان خصمه سيفتقر الى رد الفعل المناسب ؟ النهضة مشروع حضاري متعدد الاقطاب، اولا،الديمقراطية التي تتحدث عنها توجب ان تُسقط صفة عربي على مشروعك ،لان الديمقراطية ضد القوميات بكل اشكالها ، والركن الاساسي في انجاح اي مشروع حضاري هو وجود موارد بشرية مؤهلة لبنائه ،و هذا ما سيفتقر اليه المشروع العربي ، ثانيا ، عن اية وحدة تتحدث ؟ وحدة جغرافية ، بشرية وترابية ولسنية ام ثقافية و تاريخية ؟ منذ متى ظهر هذا المصطلح في الادبيات العربية وماذا حقق؟
اليس الاستبداد من اسباب فشل المشروع الحلم الذي وُلد منذ ازيد من 70 سنة
59 - مستحثات من عصر الديناصورات السبت 16 فبراير 2019 - 01:52
أصعب وأتعس موقف يوجد فيه المرء هو عندما يكون في الخيار الخاطئ، ولكنه يعتقد جازما مع نفسه أنه في الخيار الصائب، و يستقتل ويستميت من أجل أن يظل قابعا في هذا الخيار،ويردد نفس الشعارات الحنجورية التي لاصدى لها.
هذه التراجيديا تنطبق كثيرا على كل من مستهم لوثة القومجية العروبية التخريبية البائدة وكل المصابين بالشذوذ الجنسي-الهوياتي.

فبالرغم من الانهيار المدوي لمعابد البعثية على رؤوس كهنتها من ناصر وبوخروبة والسادات وصدام ومبارك و بنعلي و صالح و القذافي وعبد العزيز المراكشي الذي اصر لمذة 40 سنة على انشاء جمهوريته العربية البدوية في اقاليمنا الجنوبية و لم يتبقى منهم سوى الجرو الذي خلفه *الاسد*..وبالرغم من ان ايديولوجيتهم كانت وبالا على شعوب المنطقة باستمرار الاستبداد والفساد والتخلف وتفشي الامية والجهل واضطهاد الاقليات وتوالي الهزائم والنكبات والنكسات والضربات الموجعة..ورغم سفك الدماء والخراب والفوضى ورجوع العبودية والهمجية الى المنطقة بعد تحالفها مع الظلامية الوهابية...فلازال بعض العصابيين من التعريبيين ومرتزقة البترودولار يصرون على شعار:

"امة عروبية(وهمية) واحدة .. ذات رسالة(متفحمة) خالدة"
60 - Eagle Eye السبت 16 فبراير 2019 - 02:26
Les linguistes estiment que la distinction entre « Dialecte » et « Langue » n'est pas pertinente d'un point de vue linguistique. En effet, la revendication pour un idiome du statut de Langue ou son maintien au statut de Dialecte tient souvent plus à des motifs POLITIQUES que linguistiques proprement dit

Sur le plan strictement scientifique (linguistique interne), il n'existe pas de critère universellement accepté permettant de distinguer un Dialecte d'une Langue. Souvent une connotation positive est attachée à tord au terme de « Langue » tandis que « Dialecte » est considéré plus négativement


Très tôt, des linguistes éminents (comme Ferdinand de Saussure, fondateur de la linguistique moderne) ont émis des réserves sur la validité de la distinction entre les deux notions sur le plan Scientifique

Pour souligner l'arbitraire de la distinction entre Langue et Dialecte, le linguiste yiddish Max Weinreich a popularisé l'aphorisme : "une Langue est un Dialecte avec une Armée et une Flotte
61 - Phénix Amazigh السبت 16 فبراير 2019 - 02:53
تحية اجلال و اكبار للامازيغ الاحرار
اصحاب القضية الانسانية العادلة
النصر مصيرها .. و الرعاية الربانية حليفتها

و لا عزاء لمن تبقى من الظواهر الصوتية من يتامى القذافي و موالي الخليجيين و مخلفات التغريبة ; فرسان الصهيل العروبي واصحاب السيف الخشبي !

فبعد مرحلة الصدمة من انبعاث الفينق (Phénix) الامازيغي من رماده, مما اصاب البعض بالسعار و تسبب في ازمات قلبية للبعض الاخر .. فلازالوا يمرون بمرحلة الانكار!
و لا شك ستتبعها مرحلة الاعتراف ثم المصالحة مع الذات!
انها مسالة وقت فقط .. فليس هينا ما تعرضوا له من غسيل للمخ و مسخ للهوية , دامت لعدة عقود!

تحياتي لاصحاب العقول النيرة .. و حفظ الله بلدنا الامن و شعبه النبيل و وحدته الترابية من رياح الشرقي و من كل ما تحمله من مخلفات و ادران القومجية العروبية البعثية البائدة و من نفايات الظلامية بشقيها الاخواني و الوهابي الارهابي!

يقول نزار قباني:

إياك أن تقرأ حرفاً من كتابات العرب
فحربهم إشاعة
و سيفهم خشب
و عشقهم خيانة
و وعدهم كذب

إياك أن تسمع حرفاً من خطابات العرب
فكلها نحو
و صرف و أدب
و كلها أضغاث أحلام
و وصلات طرب
ليس في معاجم الاقوام
قوم اسمهم عرب
62 - العروبي السبت 16 فبراير 2019 - 05:50
المستقبل للغة العربية الموحدة والتي تتعالى عن العرق والجنس والجهة ؛ بحكم انها لغة التداول الشامل؛ ولسان المواطنة والحداثة؛ وأداة لغوية ديمقراطية تحقق الأمن الثقافي
63 - جواد الداودي السبت 16 فبراير 2019 - 07:04
49 - اكسيل الاورابي

لو عدت الى الزمن والماضي وناديت كسيلة قائلا : يا اكسيل لما ردّ عليك
لان اسمه هو Caesilius – وهو اسم لاتيني
اي ثقافة دخلت شمال افريقيا تغلب ثقافتكم
وكسيلة لا علاقة له باوربة
القفطان اصله فارسي – ولكن العرب طوروه ف الاندلس
الجلابة اصلها اوربي – كان يلبسها الرهبان – وقد طوّرها العرب في الاندلس
البرنوس اصله اوربي – عرفه اليونانيون والرومان – وكان يلبسه جنود الرومان – وقد طوّره العرب في الاندلس
والبرنوس هو السلهام – والاسمان لاتينيا الاصل
الطاجين يوناني – ومعناه ببساطة المقلاة – والاسم معروف في المشرق العربي – والعرب هم من ادخله لشمال افريقيا
وحرف الطاء اصلا غير امازيغي
واسم الطاجين في المعاجم الامازيغية التي الفها الفرنسيون موجود بالألف واللام
الكسكس عربي لم يكن معروفا بشمال افريقيا قبل مجيء بني هلال – وفي المعاجم السابقة الذكر اغلب ما يتعلق بصناعة الكسكس من اسماء هي اسماء عربية
64 - amahrouch السبت 16 فبراير 2019 - 09:52
L Arabie veut corriger l histoire et cherche à se réconcilier avec ses cousins juifs,nos arabisés crient d ici :non,c est pas ça,nous voulons les tuer,nous les jetterons à la mer !!Est ce que l islam dit ça ?Non,l islam est rahmatane lil3alamine !cela veut que les musulmans doivents occuper des conditions de vie des humains et de tous les êtres vivants.Trouver l abri à ceux qui n en a pas comme les juifs,aider les pauvres à subvenir à leurs besoins,se soucier des malades partout sur la planète etc.Ces gens profitent de l arabité du prophète pour arabiser tout le monde,s habillent comme le prophète,laissent pousser les barbes comme lui et partent violer les maisons des autres cherchant les filles et l argent !!Ces gens-là sont des dévoyés,comment les suivre alors ?Est ce que vous êtes des fous ?Ces gens ne sont jamais aller au-delà de voler et violer.Dénonçons les.Ils sont des accusés devant le monde entier.Démarquons-nous des ambitions de ces malades qui salissent notre réputation
65 - amahrouch السبت 16 فبراير 2019 - 10:20
Ces arabes quand ils font leurs foutouhat,ils rentrent dans le pays et disent aux gens : « Ecoutez si vous avez de l argent à nous donner(jyzia),restez comme vous êtes,croyez à Dieu ou à tout ce que vous voulez l argent vous acquitte !Si vous n avez pas d argent,vous devez épouser l islam et vos filles sont à notre disposition.Malheur à celui qui n a pas d argent et ne veut pas nous donner les filles il sera immédiatement décapité ! ».Est-ce que l islam de ces gens est l islam ?Ces gens ne cherchent que tuer les gens coucher avec leurs femmes la même nuit comme si de rien n était et terroriser les peuples !Malgré cela vous continuez à les suivre.Il n ont pas les moyen aujourd hui,ils se contentent à vouloir corrompre Dieu en l implorant tous les vendredis à ruiner les non musulmans pour qu ils aillent les dépouiller.Ils se moquent de Dieu et de l humanité.Ils cherchent cyniquement le profit et ne pansent jamais à retrousser les manches et avoir leur gagne-pain à la sueur de leur front
66 - التغريبة الهلالية السبت 16 فبراير 2019 - 12:02
لا تعني الوحدة العربية الشعور بالتفوق على الآخرين من الأمم، ولا تنتقص من قيمتهم وكيانهم، وإنما هي تأكيد على وحدة الهدف والمصير انسجاما مع مقومات الوحدة الثابتة والقوية والمتمثلة بالروابط الدينية والقومية واللغوية، وبالتاريخ والثقافة والتطور الحضاري.
67 - النكوري السبت 16 فبراير 2019 - 13:26
جواد الداودي
اذا كان كسيلى متأثرا بالثقافة اللاتنية و هذا كما هو معلوم كانت مملكته الطافا في غرب الجزائر و الريف الشرقي المغربي بينما كانت مملكة الريف الغربي عاصمتها طنجة و سبتة و حاكمها ياليان اذا كانا الامازيغ متأثرين بالثقافة الرومانية فهذا يعني ان الحضارة الاندلسية لا يمكن ان تكون عربية لان بإجماع المؤرخين ان العلوم في عهد الدولة الاسلامية تم نقلها من اللاتنية و الاغريقية الى العربية و لابد ان يكون الامازيغ من فعلوا ذلك بحكم انهم كانوا يتقنون هذه اللغة و بارعون في الحضارة فأنت تريد ان تستصغر و تحتقر الامازيغ لكن ما تقوله خلافا لما تريده
لانه من المستحيل ان يخرج العرب من جزيرتهم و لم يتركوا أثرا لتلك العلوم في بلدانهم و تنتقل 6000 كيلومتر الى الاندلس و مراكش و هذا ما نبه عليه ابن خلدون
لكن اليوم مع البترول استطاع العرب ان يبنوا مدنا كدبي و الرياض نعم هم لم يبنوا لان من يمارس المهن العقلية هم الاروبيون لكن وجدت هدذه المدن في بلاد العرب عندما وجدت الاسباب و الدواعي و هذا لم يحدث قبل
68 - حقوقي من جنيف السبت 16 فبراير 2019 - 16:41
La machine infernale du Makhzen a fait subir au peuple amazigh, un lavage du cerveau et une amnésie collective délibérée

Le Panarabisme Anti-Amazigh a dépassé même le Nazisme en Europe, l'Apartheid en Afrique du Sud et le Sionisme en Palestine

Ces régimes là .. n'ont jamais osé interdire les prénoms ancestraux aux nouveaux-nés des autochtones

Ni d'interdire leur langue dans les hôpitaux, les tribunaux, les administrations et établissements publiques, ou d'interdire son enseignement à l'école en tant que langue maternelle

Ni de falsifier leur Histoire, ou de pervertir leur Identité et de les rattacher culturellement, comme des déracinés, à un désert stérile situé à des milliers de Km de leur terre natale

Le Makhzen a réussi à transformer les Citoyens en Sujets-esclaves et l'élite amazighe en un troupeau de berbères de service

La patience des amazighs, leur naiveté et leur bigotisme sont des tares qui ont freiné leur Libération et l'acquisition de leurs Droits les plus élémentaires
69 - جواد الداودي السبت 16 فبراير 2019 - 16:54
69 - النكوري

تقول : كيف ينشئ العرب حضارة في الاندلس بينما لم ينشؤوها في الحجاز ونحن؟

لي ردّان على هذا السؤال

1.

وهل انشأ الامازيغ حضارة بشمال افريقيا حتى يكونون قادرين على صنع الحضارة الاندلسية؟

2.

قلنا لك مليون مرّة ان الحضارة العربية انتقلت من العراق والشام واليمن الى الاندلس وشمال افريقيا ولم تنتقل من الحجاز ونجد

لو كانت الحضارة الاندلسية لاتينية لما قال الاوربيون انفسهم بانها عربية

هناك العديد من نقاط التشابه بين الاندلس والمشرق

كان العرب يعرفون اللاتينية قبل ان يحطوا ارجلهم بشمال افريقيا اذن لم يكونوا في حاجة للامازيغ للقيام بالترجمة

الاندلس كانت مرتبطة فكريا بالمشرق وتنهل من كل ما ينتج هناك

وكان العلماء في الاندلس يتفاعلون مع كتب المشارقة والمشارقة من كتب الاندلسيين
70 - النكوري السبت 16 فبراير 2019 - 19:39
جواد الداودي
نعم الامازيغ انشؤوا حضارة في بلدانهم و معها حضارة الاندلس و هذا بشهادة المؤرخين الغربيين الذين سموا الاندلس و شمال افريقيا و حضاراتها بالحضارة المورية و ليس العربية و انما مصطلح الحضارة العربية لم يظهر الا في القرن التاسع عشر عند ظهور القومية و فكرها على أيدي نصارى العرب و انا أتحداك ان تأتيني بنص يقول قبل القرن التاسع عشر بشيء اسمه الحضارة العربية في الاندلس فضلا عن شمال افريقيا ابن خلدون العالم الاجتماعي الذي اهتم بالعمران و الحضارة في كتاباته و هو يعتبر من العمالقة في علم الاجتماع قال بعبارة واضحة العرب بدو و هم ابعد الناس عن الحضارة و عندك تجيبني نسب السلالات فهذه مسألة عقدية فحتى في عصرنا تطرح هذه المسألة فمثلا الدكتور سفر الحوالي في كتابه المسلمون و الحضارة الغربية نصح آل سعود بالتنازل على الحكم لرجل قرشي و كان الجزاء ان اخذ هو ابناءه الى السجن و هو الان قابع في السجن
و لا تقل لي الحضارة لابد لها من لغة قومية فهذا ليس بشرط اذهب و اقرأ عن اصول الخضارة عند علماء الاجتماع و لا تجادل بالجهل فمثلا الحضارة الغربية لغاتها متعددة و في اصلها لاتنية
71 - Marocains السبت 16 فبراير 2019 - 22:07
النكوري
N° 70





الأمويون هم من أدخلوا الحضارة العربية الإسلامية
إلى شمال إفريقيا
ثم بعذ ذلك إلى الأندلس

أنت تتكلم على الحجاز ونجد؟؟؟
ونسيت الأمويين
موسى ابن نصير وجيشه أرسل من طرف الأمويين
موسى ابن نصير هو من عين طارق ابن زياد ضابطا للجيش

طارق ابن زياد كان ينفد أوامر موسى ابن نصير
وموسى ابن نصير كانت تأثيه الأوامر من الأمويين في ديمشق

النكوري : أنت تلخص كل شيء في الحجازوالنجد

موسى ابن نصير فتح شمال إفريقيا و الأندلس

أما شمال إفريقيا فكان بيزنطيا في فترة الفتوحات
وكان البربر منقسمين إلى إثنين
حلفاء البزنطيين ( يخدمون مصالح البيزنطيين )
أو
هاربين في قمم الجبال

وفي الحقبة الوندالية
والحقبة الرومانية
والحقبة الفنيقية القرطاجية

كان نفس السيناريو

خدام الحضارات الكبرى أو هاربين في قمم الجبال

هذه الحضارة الريفية التي تصنعها أنت في مخك
لا يعرفها أحد ولا توجد في كتب المؤرخين

الأسماء البارزة في التاريخ التي تفتخر بها أنت كانت لخدام الحضارات الأخرى

طيلة 2000 سنة قبل الفتح العربي الإسلامي
كان البربر خدام للحضارات الأخرى أو هاربين في قمم الجبال والفيافي
72 - Marocains السبت 16 فبراير 2019 - 22:50
70 - النكوري

النكوري

أنت تفتخر بكلام ابن خلدون
الذي قال " يرجع نسب البربر إلى كنعان ابن نوح "
أي أن البربر رحل و مستوطنون قادمون من بلاد كنعان
لماذا أنت في تدخلاتك
تتكلم على إفريقيا و كأنك إفريقي أصلي أسمر داقن ؟
لكن ابن خلدون يقول العكس أي أنكم مستوطنون مثلكم مثل العرب

ثم
قل لي
لو لم يفتح العرب الأندلس
لو لم تكن للعرب لغة عربية فصيحة

هل سيكون لإبن خلدون وجود ؟؟؟؟؟؟؟

لو لم
يعين موسى ابن نصير طارق ابن زياد
ضابطا للجيش

هل سيدخل إسم طارق ابن زياد التاريخ؟؟؟؟؟؟؟








أخيرا
أقول لك

لو لم يكن العرب
لماكان ابن خلدون موجودا تاريخيا
و
لما كان طارق ابن زياد مذكورا في التاريخ
73 - nawrace الأحد 17 فبراير 2019 - 23:10
ما يثير استغرابي هو ان الدول الغربية كلها قوميات ولهجات متعددة ولغات مختلفة وعلى الرغم من ذلك توحدهم لغة واحدة هي اللغة الرسمية ونحن في هذا البلد السعيد عندما نضع خطوة الى الامام نحوالتقدم والازدهار دائما نجد من يشدنا الى الخلف والتخلف . هنا ك لغات غير قابلة للتطور وهي تحمل موتها في نفسها لانها من اللغات الميتة واخرى قابلة للتطور تحمل الحياة في نفسها لانها تتطور باستمرارلانها من اللغات الحية .
74 - احمد امين السملالي الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:56
اه على نكوري اسمك يدل على صفتك 70 - النكوري,ليس غريبا ان تدعي افتراءا ان حضارة الاندلس من حضارة الامازيغ , سبق انكم انكرتم حضارة العرب ,كذبتم بان العربي لم تكن له حضارة,ثم ها انتم تنسبون الى انفسكم لغة وتعطونها اسما"امازيغية" وهي في واقع الامر نقلت اليكم عن طريق اسلاف العرب الفينيقيون,تيفناغ لغة الفينييقيين السامييين اجداد العرب,لقد وجدوا سكانا هم الى حفاة والعراة ,يسطنون الكهوف والمغارات..وادعيتم انهم صنعوا حضارة..
واسسس لغة واستعمروا بلادا ,فاين هي هذه الحضارة؟؟؟ واين هي حروف هذه اللغة؟؟؟؟ تستنجدون بحروف لاتنية وتقولون ان لكم حضارة..قيل انها حضارة ماقبل التاريخ..فمن ارخها اذن؟؟؟ في غياب سطور التاريخ
المجموع: 74 | عرض: 1 - 74

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.