24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5707:2313:3917:0319:4621:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. ثيفيناغ يسهل التعريب والفرنسة ويؤجل الأمازيغية (5.00)

  2. شريط "طفح الكيل" ينقل صورة سوداوية عن المستشفيات المغربية (5.00)

  3. الإهمال يتسبب في إعاقة (5.00)

  4. تفاصيل ليلة بيضاء .. تدخل أمني ينهي مبيت "المتعاقدين" أمام البرلمان (5.00)

  5. بلقزيز: توحيد المجتمعات العربية ضد "الهندسة الكولونيالية" فريضة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | التقويم الأمازيغي ودواعي اعتماده عيدا وطنيا وعطلة رسمية

التقويم الأمازيغي ودواعي اعتماده عيدا وطنيا وعطلة رسمية

التقويم الأمازيغي ودواعي اعتماده عيدا وطنيا وعطلة رسمية

أولا أهنئ لكم اَسڭُاس أماينو (اِيضْ نْـ نَّايَرْ) 14 يانيور 2969. وأقول لكم اَسڭُاس يشنان ذامباركي إغودان إفولكين، س تودسي د تومرت. سنة سعيدة بالصحة والعافية.

إن الإحتفال باَسڭُاس أماينو يتجدد كل سنة، يتجدد في ملبسنا كما يتجدد في متمنياتنا ولهذا السبب يطلق عليه العيد أي الشيء الذي يعود ويتكرر ويتجدد.

وهذا اليوم هو يوم الفرحة بامتياز حتى قيل "وْنِّي وَارْ يْجِّيوْنْنْذ ينّايرإتْغِيمَا يْجُّوزْ أسڭُاس مّارّا". وبأمازيغية الأطلس وسوس: "وْنَّاؤ ُورْيْجِّيوْنْنْ غِـ نّايرأرِيتْغامَا يْلُّوزْسْ اَسْڭُاسْ كُولُّوتْ" بمعنى"من لم يفرح ولم يشبع في نّاير، سيتضوّر جوعا طول العام".

وحتى الأطباق التي تقدم في تلك الليلة تتجدد حيث يقدم كل ما هو جاف من الثمار حتى الكسكوس يطهى بالقديد اللحم الجاف. وتُحَضَّرُ أطعمة تقليدية من مثل بادّاز تاڭُلا وإشارشمنأو اُوركيمن وهو القمح المطبوخ حتى يكون محصول القمح جيدا.

وغالبا ما نلاحظ ممارسات لها علاقة ببعض المعتقدات كجمع ورق الشجر الأخضر ونشره على سطوح المنازل تيمنا بالسنة الخضراء. وكسر الرمانة على مقبض المحراث ونثرها في أول خط للمحراث باعتبارها رمزاًللخصوبة.

فهذه هي الأجواء الاحتفالية لهذا العيد الأمازيغي الذي هو في الحقيقة عيد كل المغاربة سواء كان ناطقا بالأمازيغية أو بالعربية.

والآن أقدم لكم في هذا العرض بعض دواعي إعتماد "اَسڭُاس أماينو" عيدا وطنيا وعطلة رسمية.

وهذه الدواعي هي كالتالي:

الداعي الأول لكونه تراثا ثقافيا – هوياتيا.

الداعي الثاني لكونه مقتضىً دستوريا.

الداعي الثالث لكونه مطلبا وطنيا.

الداعي الرابع لكونه يُغني العطل والأعيادالرسمية.

الداعي الخامس لكونه مرتبطا بحدث تاريخي يُعتبر مساهمة في إحدى حضارات الشرق الأوسط القديم ألا وهي الحضارة الفرعونية.

فالداعي الأولالذي يستوجب اعتماد اَسڭُاسأماينو عيدا وطنيا لكونه موروثا ثقافيا – هوياتيا مرتبط بالأرض والزراعة واستئناس النباتات والحيوانات منذ العهود الغابرة، شأنهفي ذلك شأن الشعوب الأخرى كالهلال الخصيب في الشرق الأوسط وغرب آسيا ومصر والهند التي عرفت هذا الإرتباط بالأرض منذ 10000 سنة على أقل تقدير.

وهذا التراث الثقافي المغربي الذي نحن بصدده عبارة عن نُظُم فلاحية استعملَ فيها الفلاح المغربي مهارات ومعارف مستمدة من علم الفلك بما لها من علاقة وطيدة بالكواكب والأبراج والطقس والمناخ معتمدا في كل ذلك على التقويم الشمسي الذي يعمل على تواتر الفصول الأربعة وهو ما يسمى في الأمازيغيةاِميرْنْاُوسڭُاسⵉⵎⵉⵔⵏ ⵓⵙⴳⵯⴰⵙ والتي هي كالتالي :

(تَاڭْرْسْتْ) : فصل الشتاء

(تَافْسُوتْ) : فصل الربيع

(اَمْوَانْ) : فصل الخريف

(اَنْبْذُو) : فصل الصيف

وغالبا ما تستعمل الفصول التقليدية المرتبطة بالطقس والمناخ لإنجاز أعمال الحرث والغرس والحصاد والدرس والتي هي:ⵜⵉⴽⵔⵣⴰتِيكْرْزَا،ⵜⴰⵣⵣⵓⵜتَازُّوتْ، ⵜⵉⵎⴳⵔⴰتِيمْڭْرَا، ⴰⵙⴰⵔⵡⵜاَسَارُوتْ.

وهذه الفصول التقليدية هي كالتالي:

إثوما ( النوادر)

دجياري (الليالي)

الصمايم(الصمايم)

رعناصر أو العنصرت.

ولهذه الفصول مواقيتها معروفة ودقيقة عند الفلاحين.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الموروث الثقافي المتعلق بالفلاحة أخذ الطابع الديني في بعض مظاهره وخاصة ما يتعلق بالمواقيت المعروفة في الأمازيغيةⵉⵣⵎⴰⵣ(اِزْمَازْ) أوⵉⵣⵉⵎⵉⵣⵏ (اِزِيمِيزْنْ)والتي تدعى عند الفقهاء بالمنازل الفلاحية (لْمْنَازْلْ بالعامية) حيث تقسم السنة إلى ثمانية وعشرين منزلة وفي كل فصل سبعة منازل وفي كل منزلة ثلاثة عشر يوما. وفي هذا الشأن أدبياتومنظومات فقهية كثيرة أذكر منها: "الممتع في شرح المقنع" لمحمد بن سعيد المرغيتيالسوسي "والتي كانت تدرس في المعاهد الدينية.

فهذا الموروث الثقافي الفلاحي كان وما زال شفويا يحتاج إلى الجمع والتدوين والصيانة، الشيء الذي ينص عليه دستور 2011.

الداعي الثاني هو أن أسڭاس أماينوباعتباره موروثا ثقافيا-هوياتيا يجد مشروعية ترسيمه في الدستور المغربي الذي يولي الثقافة المغربية أهمية قصوى، حيث يؤكد الدستور على "حماية وصيانة وتطوير التنوع الثقافي" الذي يزخر به المغرب، وخاصة الفقرة الخامسة من الفصل الخامس الذي يقر "بحماية الدولة...للغتين الرسميتين ومختلف التعبيرات الثقافية المستعملة في المغرب".وذلك في الفقرة الخامسة من الفصل الخامس والفقرة السادسة منه والمتعلقة بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية الرامية إلى تنمية التنوع الثقافي المغربي والحفاظ عليه.

ولقد أوصت هذه القوانين التنظيمية المنتظرة بإنشاء معاهد عليا تُعْنَى بحماية وصيانة وتطوير هذه الموروثات الثقافية المتنوعة، بما فيها التراث الثقافي الفلاحي -الذي نحن بصدد الحديث عنه- وطقوسه الإحتفالية المتجدرة.

الداعي الثالث هو أن أسڭُاس أماينو أصبح مطلباً وطنياً. لقد أصبح الرأي العام الوطني وفي شبه إجماع يتفق على ترسيم أسڭاس أماينو عيدا وطنيا وعطلة مؤدى عنها على غرار الأعياد والعطل الوطنية والدينية ويصبح المغرب والحالة هذه كباقي معظم الدول التي تعترف بثلاثة أنواع من الأعياد؛ العيد الكوني والعيد الديني والعيد الثقافي – الهوياتي. وهذا الإجماع يتجلى في :

موقف جمعيات الحركة الأمازيغية (وخاصة شباب تامسنا وتنسيقية أدرار) فهذه الجمعيات أرادت أن تحتفل في الشارع العام وأمام البرلمان لما لهذا الموقف من دلالات احتفالية واحتجاجية في نفس الوقت، وذلك يومه السبت 12 يناير 2969.

وموقف المؤسسات الرسمية وخاصة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية الذي رفع ملتمسا إلى الدوائر العليا خلال الأسابيع الماضية بشأن اعتماد السنة الأمازيغية 14 يناير يوم عطلة مؤدى عنها.

نذكر أيضا موقف البرلمان الذي وجَّه باسم أغلب الفرق البرلمانية (130 عضو) مذكرة إلى رئيس الحكومة بشأن اعتماد رأس السنة الجديدة عيدا وطنيا وعطلة رسمية وذلك بإشراف رئيس فريق مجلس النواب لحزب التجمع الوطني للأحرار السيد عبد الله الغازي.

كما وجهت مديرة جريدة العالم الأمازيغي السيدة أمينة بنشيخ ملتمسا إلى الدوائر العليا بشأن اعتماد أسڭاس أماينو عيدا وطنيا ورسميا، وما إلى ذلك من المواقف التي تطالب بإدراج هذا العيد الثقافي الهوياتي في منظومة العطل والأعياد الرسمية.

الداعي الرابع هو أن ترسيم أسڭاس أماينو (إيض نـناير) وجعله عيدا وطنيا هو خُلُو الأعياد الثقافية الهوياتية من قائمة الأعياد الوطنية والعطل الرسمية. ففي الحقيقة الأعياد الرسمية في المغربإمّا دينية وإمّا وطنية.

فالوطنية من مثل: تقديم وثيقة الاستقلال وعيد العرش وذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الاستقلال وذكرى المسيرة الخضراء ويوم واد الذهب وعيد الشباب.

أمّا الأعياد الدينية فهي: عيد الفطر وعيد الأضحى ورأس السنة الهجرية وعيد المولد النبوي ولا وجود للأعياد الثقافية رغم انتشارها وتجدرها في المغرب والدول المغاربية، علما بأن مثل هذه الأعياد الثقافية تعتبر لدى بعض الدول الاسلامية أعيادا قومية يجعلونها على رأس الأعياد الوطنية والدينية والمذهبية مثل النَّـيْرُوز أوالنَّـوْرُوز الذي يعني اليوم الجديد والذي هو عيد رسمي في كل من إيران وتركيا وأفغانستان والأكراد ودول القوقاز وغيرها من الدول. ولقد اتخذه العرب في ما مضى عيدا في ربوع الشام والعراق وذلك في العهد العباسي وفي ظل الخلافة الإسلامية رغم ارتباطه تاريخيا بالأساطير والممارسات الوثنية كإيقاد النار ليلا ورش الماء نهارا. وتَغَنَّى به البحتري قائلا:

أتاك الربيع يختال ضاحكا ∆ من الحسن حتى كاد أن يتكلما

ولقد نبه النيروز في غسق الدجى∆ أوائل ورد كن بالأمس نواما.

إذن، فأسڭُاس أماينو يغني قائمة الأعياد والعطل المغربية ويعزز أواصر الشعوب والدول المغاربية. جدير به أن يعتمد عيدا وطنيا كما هو جدير به أنيقترح يوما معترفا به كتراث ثقافي عالمي لدى منظمة الأمم المتحدة –اليونسكو- باعتباره تراثا ثقافيا للعديد من الشعوب المغاربية ودول الساحل على غرار النيروز وغيرها من الأعياد الثقافية التي ضمتها الأمم المتحدة إلى قوائمها الممثلة للتراث العالمي.

الداعي الخامس والأخير لكون أسڭُاس أماينو مرتبطا بحدث تاريخي عظيم يعتبر مساهمة في إحدى أكبر حضارات الشرق الأوسط القديم ألا وهي الحضارة الفرعونية.

فالشعوب غالبا ما تؤرخ لأنفسها انطلاقا من الأحداث العظيمة والحدث التاريخي العظيم الذي ارتضاه الأمازيغ تقويمالهم هو مساهمتهم فيالحضارة الفرعونية واعتلاؤهم للعرش الفرعوني وتأسيسهم للأسرة الثانية والعشرين سنة 950 قبل الميلاد.

وتجدر الإشارة إلى أن شِيشُنْق أو شِيشُنْغ تولى الملك بطريقة سلمية وطبيعية جدا ولا أحد اعترض على ذلك، نظرا لقربه من البلاط الملكي الفرعوني ونظرا لقرابته من الملك بْسُوسْنِس الثانيPsusnnes آخر ملوك الأسرة الحادية والعشرين حيث تزوج شِيشُنْق بابنته. وهو نفسه أي الملك بسُوسْنِس كما يبدو مهد له أمر اعتلاء العرش.فضلا عن المكانة العسكرية والدينية التي كان يتمتع بها في الدولة. فالأمازيغإذن لم يدخلوا مصر عنوة ولم ينتصروا على رمسيس ولا على آخر ملوك الأسرة الحادية والعشرينكما يزعم البعض ولم يدخلوا مصر غزاة ولا محتلين، بل استوطنوا دلتا النيل باعتبارهم مزارعين ومحاربين في الجيوش الفرعونية، وانصهروا في الحضارة الفرعونية التي هي منهم وإليهم لأنهم من أرومة واحدة،الشيء الذي يؤكده تداخل قبائل الليبووالمشواش وتمحو وغيرها من قبائل غرب ليبيا مع إخوانهم الأمازيغ في مصر كقبائل إسيوان المعروفة بالسيوة في غرب مصر والتي مازالت تتحدث الأمازيغية الزناتية إلى يومنا هذا.وشِيشُنْق نفسه ولد من أسرة أمازيغية كانت تسكن في السيوة غرب مصر وولد في إهناسيا التي تدعى بالفرعونية نِنْسُو وهي محافظة الفَيُّوم حاليا (شمال الصعيد المصري). فالأمازيغية والأمازيغ إذا مكون مصري أصيل له امتداد في إفريقيا الشمالية وكل من الأمازيغ والفراعنة من أرومة واحدة. أما ادعاء بأن الأمازيغ انتصروا على المصريين واستعبدوهم لا أساس له من الصحة، وبالتالي لا يمكن للأمازيغ أن يتخذوا الحرب أو الاحتلال عيدا لهم لأن الحرب ليست مقدسة بل السلام هو المقدس.

فعندما نقول بأن الفراعنة والأمازيغ من أرومة واحدة لأنهم حاميون ينتسبون إلى حام ابن نوح عليه السلام والعائلة اللغوية الحامية تشمل كلاّ منشمال إفريقيا ومصر الفرعونيةوالقرن الإفريقي. أما العائلة السامية فهي تنتسب إلى سام ابن نوح عليه الصلاة والسلام وتشمل الآرامية والكنعانية والعربية والعبرية وما إلى ذلك من لغات الشرق الأوسط القديم.

وآخر الدراسات المقارنة تفترض بأن اللغة الأم والمهد الحضاري الأصلي للحامية – السامية أو الأفروأسيوية هو شمال إفريقيا وذلك بعد هجرة قديمة إلى الشرق الأوسط على إثر كارثة مناخية تشكلت فيها الصحراء الإفريقية الكبرى. وهو ما يرجحه علماء اللغة وعلماء الآثار والميتولوجيا.

شِيشُنْق (شِيشُنْغ) موحد الشرق الأوسط القديم:

لقد وسع شِيشُنْق نفوذ مصر السياسي واستولى على أهم الممالك التي كانت في الشرق الأوسط القديم؛ ومن تلك الممالك:

أورشليم (القدس حاليا) وأخضع مدنها (165 مدينة) كما تذكر ذلك نقوش معبد الكرنك التي دونت حملة شِيشُنْق على فلسطين والتوراة أيضا تتحدث عن انتصارات شيشنغ الساحقة على اسرائيل وبقدر كبير من التفصيل.

كما استولى على المملكة الأوغاريتية (سوريا حاليا) والمشهورة عالميا بوثائقها المسمارية المكتوبة على الألواح الطينية التي اكتشفت سنة 1928.

وكما استولى أيضا على حضيرة الكنعانيين في لبنان المعروفة بِـجُبِيلJbeil التي تعني بيت الله (جب:بيت + إيل:الله) معتقدين بأن عاصمة الكنعانيين هذه بناها إيل (الإله الأكبر) وجُبِيل هذه تعتبر من أقدم المدن المأهولة في العالم ومن المدن القليلة التي استمر عمرانها وبقيت مأهولة إلى يومنا هذا.

وخلاصة القول بأن شيشنق وحَّد الشرق الأوسط القديم قاطبة بمعنىستة أقطار بالمفهوم الحالي للقطر ألا وهي: مصر وسوريا ولبنان وفلسطين وكذا ليبيا والسودان.

*خبير وفاعل مدني


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - الزغبي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 23:49
مقال مغرق في الهذيان...الكل يعلم أن السنة الأمازيغية أكذوبة يروج لها العرقيون ..ولم يسبق للبرابرة أن كان لهم تقويم سنوي ..
حتى الحرف تيفناغ هو حرف فينيقي عربي...!
المطالبة بالاحتفال برأس السنة الأمازيغية ضرب من الجنون وضرب من النازية ..!!
2 - خليل الخميس 21 فبراير 2019 - 02:16
عندما يكون هذا التقويم من اختراع البربر فيمكنك آنذاك أن تحتفل وتفتخر به، أما أن تقوم بجلب تقويم أجنبي وتدعي أنه لك وتحاول فرضه على المغاربة فهذا ضرب من الجنون
3 - CITOYEN DE CENTRE الخميس 21 فبراير 2019 - 06:28
Ayyuz Ayyuz à l'auteur de l'article;vraiment notre Maroc a besoin de ses fetes culturelles et de les célebrer.Les fetes religieuses sont imposées par la religion ;les fetes nationales sont imposées par l'état mais les fetes culturelles de peuple sont marginalisée.
assggas amaynou 2969.JE SOUHAITE UNE BONNE ET HEUREUSE ANNEE AMAZIGHE A TOUT LES HABITANTS DE NOTRE TAMAZGHA
4 - العروبي الخميس 21 فبراير 2019 - 06:42
ما الفائدة.
واش المغاربة حلوا جميع المشاكل بقى ليهم غير الاحتفال بسنة أكذوبة وخرافية.
ناضل من أجل تعميم الثقافة العلمية والعصرية والحديثة وابتعد عما يؤبد الانحطاط ويعيق العقل ويكرس ثقافة القبيلة.
5 - تاريخ شيشانق ... الخميس 21 فبراير 2019 - 08:05
...لا علاقة له بالامازيغ وليس هناك دليل واحد يثبت ان احدهم استعمله لا في عهد الفينيقيين ولا الرومان ولا البزنطيين ولا في عهد الاسلام .
تاريخ شيشانق اختراع دهاقنة الكونغريس الامازيغي العالمي الباريسي الماسوني.
كل ما يرمز الى الاستبداد مناقض لثقافة الامازيغ المبنية على الحرية.
الفرعون فرعون ولو كان من اصل امازيغي.
كم من رئيس دولة حاليا ليست اصوله من تلك الدولة ولكنه لا يعتبر تابعا لاصوله.
6 - Sindibadi الخميس 21 فبراير 2019 - 08:29
ليس هناك من تقويم بربري ولا هم يحزنون
لو كان هذا التقويم حقيقة لما احتفل به البرابرة السابقون قبل اللاحقون
ولو كان حقيقة لما أرَّخَ به البرابرة تاريخهم غير أنهم لم يُؤرخوا شيئا يذكر
وبالتالي كل ما تدعون له هو فقط هذيان
وخرافات وكأن المغاربة لا يعرفون تاريخهم
ولا حضارتهم
الكل يعلم أن لا أحد سيضيع وقته في لهجة لن تنفعه حتى في شرب جرعة من الماء فما بالك بالأحتفال بسنة لا توجد نهائيا
الفراعنة لهم تاريخ وقد وثقوه بلغتهم وتركوا
آثارا أم يمحيها الزمن
وأنتم ماذا تركتم غير النبيح والعويل والتباكي
وشكوى المظلومية
لو كان ماسينيسا حقيقة لما تكلم عنه علماء الآثار والأنتربولوجيا وعلوم الحفريات
فكفى من الخرافات
وابحث يامسكين عن شيء تنفع به البرابرة في حياتهم اليومية
فهم كل سنة إلا ويشتكون البرد القارص والصقيع وقلة الكِسوة والتغذية
لتأتي دول الخليج لتتصدق عليهم بما أنتم غير قادرون على فعله
هاهنا الرجال عوض الخوض فيما لا يعود عليهم بالنفع
أخنوش صاحب الثروة الكبيرة وهو بربري
لم نسمع له أن قام بعملية خيرية لا لأبناء جلدته ولا لغيرهم كما قامت به تدلك المرأة العربية
ولكن لا حياة لمن تنادي
7 - جواد الداودي الخميس 21 فبراير 2019 - 09:05
((وْنَّاؤ ُورْيْجِّيوْنْنْ غِـ نّاير أرِيتْغامَا يْلُّوزْسْ اَسْڭُاسْ كُولُّوتْ))

انظروا لكلمة ((نّاير)) في الجملة

بنون مشدّدة تماما كما ينطقها عرب المغرب

ومتى تشدّد النون في بداية الكلمة؟

عندما تكون معرّفة بال

ومن يعرّف بال؟ - العرب ام الامازيغ؟

العرب طبعا

هذا دليل آخر على انّ الاحتفال برأس السنة الفلاحية الرومانية اليوليوسية هو في الاصل احتفال عربي
8 - عائد من حيفا .. الخميس 21 فبراير 2019 - 09:29
بسم الله الرحمان الرحيم

كنت استأنست بمقالك أخي الشامي..لكن..لا يمكن مر مرور الكرام عابري سبيل على بعض لا أقول هفوات وربما آراء شخصية..وهنا نتوقف قليلا معكم في ما جاء على لسان مقالتكم الحبري..وهو كالتالي:
"فعندما نقول بأن الفراعنة والأمازيغ من أرومة واحدة لأنهم حاميون ينتسبون إلى حام ابن نوح عليه السلام والعائلة اللغوية الحامية تشمل كلاّ من شمال إفريقيا ومصر الفرعونيةوالقرن الإفريقي".

أولا نسبة الشعوب إلى حام أو سام هي نسبة اعتمدها اليهود في تخاريفهم كي يقسموا الشعوب على هواهم..هذه واحدة.

ثانيا- قولك الأمازيغ والفراعنة من أرومة واحدة يثبت قولنا عروبة هؤلاء الأقوام..لأن الفراعنة كما هو معلوم تاريخيا وتأريخيا كان فيهم حكام الهيكسوس، والهيكسوس كما اتفق أهل العلم أنهم من جزيرة العرب وهم عرب أقحاح..وبالتالي لا يمكن استثناء
الأمازيغ وأبناء عمومتهم عن العرب الأقحاح وعلى رأسهم الهيكسوس والحميريين والفينيقيين..فهؤلاء كلهم إخوة أشقاء.

أخي الشامي لم يتفق العلماء كما جاء على حبر مقالتك أن الأمازيغية والفرعونية هما حاميتان..بل العكس هو الصحيح..إن هاتين اللغتين من اللغات العروبية..بدليل علمي.
9 - جواد الداودي الخميس 21 فبراير 2019 - 12:17
الداعي الاوّل والاخير لعدم اعتماد السنة الامازيغية
هو ان هذه السنة كذبة
هل نحتفل بكذبة؟
كذبة - لان الامازيغ لم يصنعوها
هي السنة الرومانية بشكلها اليوليوسي
اي الشكل السابق للشكل الغريغوري
الذي هو تصحيح للشكل اليوليوسي في سنة 1582
كانت كل الشعوب التي تأثرت بالرومان تحتفل ببداية السنة الرومانية بشكلها اليوليوسي
وعندما تغير شكل السنة الرومانية
بدأت شعوب العالم تتحوّل من الشكل اليوليوسي الى الشكل الغريغوري الواحد تلو الآخر
في شمال افريقيا – نظرا لانتشار الجهل – بقيت الشعوب تستعمل الشكل اليولوسي الى ان دخلت فرنسا
فرنسا هي التي ادخلت الشكل الغريغوري للجزائر في القرن 19 وللمغرب في القرن 20
ولكن الناس – بحكم العادة استمروا في الاحتفال برأس السنة الرومانية بشكلها اليوليوسي
فاصبحوا يحتفلون بالسنة الرومانية مرّتين
مرّة بشكلها اليوليوسي ومرّة بشكلها الغريغوري (هاهاهاهاها)

つづく
10 - marrukia الخميس 21 فبراير 2019 - 16:44
رقم واحد باين شومور مطلي بالحقد والعنصرية, غادي يطرطق بسمو, مقابل غير المقالات اللي فيها ريحة الامازيغية
الله يعفو
11 - مغربي أمازيغي الخميس 21 فبراير 2019 - 16:46
تحية للأستاذ الشامي، مرافعتك علمية وحقوقية موفقة ..والاقرار الرسمي بهذا
العيد الذي سيجسد الانصاف الرمزي لثقافتنا الوطنية الأمازيغية هو مسألة وقت فقط رغم جحود البعض بعد أن صار عيدا شعبيا يخلده ويحتفي به المغاربة في جل الجهات والمناطق والمدن والدواوير... تحياتي للعقلاء والصادقين...
12 - Patriote الخميس 21 فبراير 2019 - 16:59
1 - الزغبي

قمة النازيية ايه الزغبي هو ان تعمل كل ما بوسعك لطمس هوية هذه الارض وتحقير رموزها وثقافة ولغة سكانها الاصليين وفرض ثقافتك ولغتك عليهم بحجة ان لغتك هي لغة الجنة وانكم خيرامة اخرجت للنا س وهذه با لمناسبة نفس افكارالنازيين.
والجنون ايه الزغبي هو اعتراضك على احتفال الامازيغ في بلدهم بسنتهم الامازيغية اقتداء باجدادهم الذين دابوا على الاحتفال بها منذ الاف السنين .
من حق الامازيغ كغيرهم من الشعوب ان يختاروا حدثا تاريخيا يرونه عظيما لتقويمهم السنوي وقد وقع اختيارهم على سنة 950 قبل الميلاد وهي سنة اعتلاء شيشناق الامازيغي عرش مصر فاين المشكل ايه الزعبي .
13 - جواد الداودي الخميس 21 فبراير 2019 - 20:09
12 – Patriote

نعم من حق الامازيغ ان يختاروا حدثا تاريخيا ويبدؤوا منه عدّ السنوات في الستينيات من القرن العشرين
ولكن ليس من حقهم ان يكذبوا ويقولوا بانهم كانوا يعدون منذ 950 قبل الميلاد
وليس من حقهم تزوير تاريخ المصريين
وليس من حقهم القول بان السنة الفلاحية الرومانية اليوليوسية من اختراعهم
وليس من حقهم القول بان القول كذبا بان يناير اصله يان + ايور
وليس من حقهم القول بان الاحتفال برأس السنة الفلاحية هم اصحابه
لو ان الامازيغ اخترعوا سنة وقالوا سنجعل بدايتها في 10000 قبل الميلاد
وجعلوها متكونة من 87 شهرا
واطلقوا على كل شهر اسما امازيغيا : تافوناست – اغرضا – اسردون – الخ
وكان اول يوم في السنة يوافق 23 ماي
كانت تلك السنة ستكون فعلا من اختراعهم
ولما عارضناهم
ما نفعله هو فضح عمليات الكذب والسرقة الموصوفة الامازيغيتين
14 - اكسيل افولاي الخميس 21 فبراير 2019 - 21:39
La meute des charognards panarabo-bédouins sont à l'affût, chaque fois qu'ils sentent l'odeur d'un article qui traite la Langue ou la Cause Amazighe

Ces articles, les attirent comme la lumière attire les insectes

Une preuve de plus que ce qui motive leurs gesticulations puériles et leurs attaques rabiques, c'est leur haine morbide et leur obsession psychotique pour tout ce qui touche de près ou de loin aux Amazighs, à leur Langue, leur Histoire, leur Culture et leur Civilisation

L'amazighophobie a gangréné leurs âmes et a grillé le peu de neurones qui restent dans leurs petites cervelles de moineau déjà détériorées par l'abus de la pisse de chamelles

Depuis la résurrection du Phénix amazigh de ses cendres, ces aliénés sont atteints d'un Syndrome de Stress Post-Traumatique qui a transformé leur quotidien serein en un cauchemar terrifiant qui hante leurs rêves les plus profonds

Ils vont probablement passer le restant de leur misérable vie dans le côté fermé d'un asile psychiatrique
15 - محمد الخميس 21 فبراير 2019 - 23:12
مقال غني بالتناقضات التي تفضح الاكذوبة الامازيغية لم استطع اكمال قراءته، و هو يفضح كذلك حالة التخبط النفسي الذي يعاني منه بعض الامازيغ و يحاولون اشاعة مرضهم بين باقي الامازيغ.
و شهد شاهد من اهلها: يقول المقال ان الاحتفال في يناير بالزراعة و الفلاحة هو موجود مند الفراعنة و قبل مجيء العرب و انهم كانوا يعرفون جميع احوال الطقس ...لكنه يقول ان الفقهاء قسموا احوال الطقس في السنة الى منازل...هل كان الفقهاء متواجدون في المغرب و شمال افريقيا قبل مجي الاسلام ( العرب)... هذا يؤكد ان المنازل الفلاحية و السنة الفلاحية هو ابداع علربي مائة بالمائة و الامازيغ يصرون على سرقته و نسبه لهم
16 - ASSOUKI LE MAURE الخميس 21 فبراير 2019 - 23:38
إلى ....ومتى كانت هناك أصلا أرضا ودولة وقوما ولغة أمزيغية حتى يكون هناك تقويما وتاريخا وعلم فلك لهذه المكونات مجتمعة أو متفرقة ؟الارض قبل أفولاي وأكسيل البيزنطيين كانت لاصحابها الMAURES تاريخا وجغرافية وثقافة . موريطانيا التاريخية اكتشفها الفنيقيين في القرن الثالث عشر لماقبل الميلاد ومنهم من استقر ومنهم من عاد الى ارضه ( الشام )وتنقل عبر سواحلها الجنوبية البحارة حانون القرطاجي في القرن الخامس قبل الميلاد متجها جنوب ارض موريطانيا ولم يشر كل من هؤلاء في مذكراتهم لا إلى ارض تمزغا ولا الى من تسميهم الأمزيغ ولا إلى سيادة الزعيم شيشنق الإفريقي على ارض MAURETANIA (المغرب الحالي ) . فعن أية سنة تتحذث سيادتكم ؟ الارض لسكانها الMAURES الذين يختلفون عنك في اللون وفي الثقافة .جذور سياداتكم أجمعين ليست إفريقية مورية ، فلا داعي للبحث عن مبررات وهمية .
17 - سبحان الله الجمعة 22 فبراير 2019 - 00:00
في الافلام الامريكية تجد احيانا لباسا تنكريا من مكوناته رمح بثلاثة رؤوس " رمز الامازيغ إذا اصل الامريكان امازيغي!!!!! مصر الحضارة العريقة بشهادة الآثار و القرآن و و و و، احد فراعنتهم الذي احتل نصف الكرة الارضية (و للعجب و من المفارقات انه لا يوجد له هرم دفن فيه كباقي الفراعنة الاقل شأنا منه!!!!) إذا اصل المصريين امازيغ.. الامازيغ هم من احدثوا السنة الفلاحية ( و لكن لم يعرفوا منازلها الفلاحية إلا بمجيء العرب) لإانتجوا لهم السنة " امازيغية" رغم ان هذا الاسم ظهر فقط في 2003م و المنازل الفلاحية لم تعرف الا في الجزيرة العربية إذا اصل العرب امازيغ..... سبحان الله...الامازيغ هم اصل كل شيء و لهم آثار في كل العالم ألا في الجبال التي لا يزالون مجتمعين فيها
18 - سبحان الله الجمعة 22 فبراير 2019 - 00:26
هل الامازيغ يخدمون فعلا انفسهم و ثقافتهم التي يريدون ايصالها للعالم!!!! بهذه الترهات و الخزعبلات، اشك فعلا في ذلك بل اظنهم يؤدون انفسهم كثيرا

الم يحتفظ الامازيغ (؟) على ثقافتهم و هويتهم و لغتهم في الجبال، هذه الثقافة و اللغة التي يعولون عليها لايصالهم للعالمية و التقدم العلمي، الجديرة فعلا بالاهتمام!!!! فجبالنا مليئة بناطحات السحاب و الناس في الجبال يركبون مركبات فضائية، إذ يبدوا تاثير ثقافتهم عليهم جليا
19 - @Assouki le sub-saharien الجمعة 22 فبراير 2019 - 10:21
اجدادك أستقدموا بالقوة للمغرب، و بدأ أستقدامهم كأفراد من خدم و جواري وفرق مرتزقة في الجيش في بداية الأمر منذ منتصف القرن الثامن ميلادية.

ومع أنهيار الأمبراطورية المرينية، وظهور الدولة السعدية، كثف سلاطينها من أستقدامهم كعبيد و أماء للعمل في القصور والجيش والأراضي الأقطاعية.

و وصل أوج حضورهم في المغرب، مع وفاة السلطان اسماعيل حيث حكموا البلاد لمدة 30 سنة بفضل قوة جيشهم المعروف بعبيد البخاري.

لم يعلم كثير من الباحثين، أصول هؤلاء المستقدمين بسبب تجارة النخاسة العابرة للصحراء الافريقية الكبرى نحو المغرب، لكن وبفضل شهادات كثير منهم في فترة ماقبل الاستقلال قبل تعليق قانون الاستعباد سنة 1922، بالأضافة لتحاليل الحمض النووي DNA، و أرشيفات الدولة الفرنسية والمخزنية, فقد تأكد أن المغاربة السود ينحدرون بنسبة 99% من بلاد المانديكا Mandinka وشعوبها اللتي تنتمي لها كل من البامبرا Bambara و ديولا Dyula و Bissa بيسا و بوزو Bozo.

وهي تعيش بشكل مهم في كل من دول مالي و السنغال وغامبيا وغينيا و موريطانيا و بوركينافاصو، و هم يتحدثون باللغات النيجرو-كادوفانية الغربية. وتسمى بلغات الماندي Mandé Languages.
20 - @(Assouki le sub-saharien(fin الجمعة 22 فبراير 2019 - 10:49
أول من تعرف عليهم من المغاربة، كان هو أبن بطوطة في ق 14م.

وقال أن جزءا من مجتمع الماندكا يتكون أساسا من العبيد، بمعنى انهم يمارسون الاستعباد على بعضهم البعض، وكانت لهم اسماء معينة كالجونغ Jong وهذا كان مقبولا أجتماعيا بينهم كأعراف وتقاليد.

حاليا، لا يحتسب المغاربة من ذوي الأصول الافريقية جنوب الصحراء ك"الحراطين" و"كناوة" وغيرهم، من أصول مانديكانية بشكل رسمي والسبب هو عجز الدولة المغربية بالاعتراف بذالك، و أيضا بسبب ذوبان هؤلاء داخل المجتمع المغربي الأبيض لدرجة اعتبارهم من "السكان الاصليين" ولو ان ذالك غير صحيح بالمرة، نفس الشيء يلاحظ في الجزائر وتونس وليبيا ومصر وموريطانيا.

بالنهاية، فأن أبرز سبب لألغاء هويتهم الحقيقية هو تاريخهم مع الاسترقاق بالاضافة لاعتناقهم الديانة الاسلامية بنسبة 99% سواء في اراضيهم التاريخية الاصلية في وادي النيجر والسنغال او في المغرب.

انت يا مسكين تحاول فقط صناعة تاريخ وهمي للزنوج في شمال افريقيا, و لم تجد سوى الفكر العروبي المخزني الذي ينبذ السود اصلا للاستنجاد به لعرض ماساة قبيلتك, وحتى الاتحاد الافريقي لن يفيد قضيتك!

جذورك ليست مورية .. انت "اسوقي" فقط!
21 - حضارة قبيلة الداودي العظيمة! الجمعة 22 فبراير 2019 - 11:11
مقدمة ابن خلدون:

((ان العرب لا يتغلبون إلا على البسائط , وذلك أنهم بطبيعة البداوة والتوحش الذي فيهم أهل انتهاب وعيث وينتهبون ما قدروا عليه, فكل معقل أو مستصعب عليهم فهم تاركوه إلى ما يسهل عنه ولا يعرضون له. والقبائل الممتنعة عليهم باوعار الجبال بمنجاة من عيثهم و فسادهم لأنهم لا يتسنمون إليهم الهضاب ولا يركبون الصعاب ولا يحاولون الخطر.و أما البسائط فمتى اقتدروا عليها بفقدان الحامية وضعف الدولة فهي نهب لهم وطعمة))

((باب في أن العرب ابعد الناس عن الصنائع: والسبب في ذلك أنهم اعرق في البداوة وابعد عن العمران الحضري وما يدعو إليه من الصنائع وغيرها.والعجم من أهل المشرق وأمم النصرانية المحيطة بالبحر الرومي أقوم الناس عليها لأنهم اعرق في العمران الحضري وابعد عن البداوة وعمرانه))

((فالحجر مثلا أنما حاجتهم إليه لنصبه أثافي القدر، فينقلونه من المباني ويخربونها عليه ويعدونه لذلك. والخشب أيضا أنما حاجتهم إليه ليعمروا به خيامهم ويتخذوا الأوتاد منه لبيوتهم فيخربون السقف عليه لذلك فصارت طبيعة وجودهم منافية للبناء الذي هو أصل العمران هذا هو حالهم على الدوام. اما الكتب فيطرحونها في الماء او في النار))
22 - مهدي الجمعة 22 فبراير 2019 - 11:18
الامازيغ قوم اصابهم الزيغ فزاغوا عن الحق: فالاحتفال بمولد المسيح عيسى و تمجيده اولى من تمجيد شيشنغ. عيسى نبي الله و هو في حد ذاته آية من آيات الله و امه مباركة، و خدم البشرية بالحق و ننتظر نزوله من السماء لتخليصا من جديد من الدجال و...و...و....و نحن نؤمن بجميع الانبياء و الرسل، أما تمجيد فرعون من طرف مسلمين فهو الزيغ بعينه فقد عرف الفراعنة بالطغيان و الكفر فكيف نمجد من يعرض على النار صباح مساء و يوم القيامة يلقى اشد العذاب و العياذ بالله: سورة غافر الآية
23 - الاساطير المؤسسة للوهم العروبي الجمعة 22 فبراير 2019 - 11:41
Les zombis panarabistes continuent à raconter des histoires à dormir debout

Ils rabâchent que leurs ancêtres primitifs du désert d'Arabie qui vivaient dans des tentes et dormaient à la belle étoile, qui n'ont jamais rien bâti de leur misérable existence sauf un cube sans toit contenant 360 idoles, débarquent en Afrique du Nord et par magie sont devenus des architectes et sculpteurs et ont enseigné l'art du bâtiment aux Amazighs

Que des gens qui n'ont jamais connu l'agriculture et qui mangeaient des dattes et des lézards sont devenus cultivateurs agronomes et ont fait pousser des arbres fruitiers partout et ont transformé Tamzgha en un grenier pour blé, beurre, miel, huile d'olive, fruits secs, etc et ont inventé une cuisine aussi riche et raffinée

Et que des va-nu-pieds qui portaient des haillons ont apporté toute cette diversité et tradition vestimentaire riche en couleurs

Alors que tout cela existait déjà depuis Numidia et Mauretania, c.à.d 1000 ans avant l'invasion des criquets
24 - ميسرة المتغري الجمعة 22 فبراير 2019 - 12:06
جاء في صحيح البخاري; الذي هو اصح كتاب بعد كتاب الله:

(حدثنا آدم حدثنا شعبة حدثنا الأسود بن قيس حدثنا سعيد بن عمرو, أنه سمع ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

( إِنَّنا أُمَّةٌ أُمِّيَّةٌ لَا نَكْتُبُ وَ لَا نَحْسُبُ؛ فالشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا، يَعْنِي مَرَّةً تِسْعَةً وَعِشْرِينَ وَمَرَّةً ثَلَاثِينَ ... ).

هذا دليل اخر على ان العرب كما هو معروف, كانوا امة امية جاهلة لا يربطها بالقراءة او الكتابة او الحساب او الطب او الهندسة او بابسط امور الفلك, سوى الخير والاحسان.

اما الحديث عن الفلاحة و الطبخ و اللباس في وادي غير ذي زرع , فمثير للشفقة.

ولازالت هذه البقعة من كوكبنا عقيمة و شعبها مجرد مستهلك الى يومنا هذا!

و اقول لمستلبي و مسخ شمال افريقيا و موالي نجد و الحجاز: عاش من عرف قدره.

كان الله في عونكم , فقد فضحت النيت و الشيخ غوغل اكاذيبكم و دجلكم وتزويركم لتاريخ الغير وقرصنة حضاراتهم كالطفيليات.

من المؤسف ان تعيش اجسادكم ان لم نقل جثتكم في مغرب القرن الواحد والعشرين و عقولكم و ارواحكم لازالت في جزيرة القحط البدوية الاعرابية وعالقة في القرن السابع وظلماته.
25 - حضارة قبيلة البربري العظيمة الجمعة 22 فبراير 2019 - 12:37
قال حسن الوزان المعروف بليون الافريقي عن البرابرة: "لا إيمان ولا دين بل ليس لهم حتى ظل الدين. لا يؤدون أي صلاة، وليست لهم مساجد، و إنما يعيشون كالبهائم. وحتى إذا وجد من بينهم من له ذرة شعور بالدين اضطر إلى أن يعيش كغيره ما دام ليس هناك مبادئ دينية ولا فقهاء ولا أية قاعدة من القواعد " !!!!!
26 - Spartacus الجمعة 22 فبراير 2019 - 12:44
"Assouki": تعني "العبد الاسود" عندنا في درعة-تافيلالت, وكانت تطلق هذه الكلمة الحاطة بكرامة الانسان على احفاد العبيد الذين جلبهم النخاسة كالمنصور الذهبي والمولى اسماعيل من مالي و غانا... ولم تعد تستعمل لان مستوى الوعي ارتفع و زمن العبودية والاضطهاد قد ولى!

لكن مع الاسف, ترسخت العبودية لدى بعضهم في عقولهم ووجدانهم ولم تعد فقط في السلاسل والاغلال!

Assouki ينكر كل ما كتب عن الامازيغ المور والنوميد في شمال افريقيا بحجة ان من كتب هذا التاريخ هو الانسان الابيض, فلا زالت عقدة لون بشرته الداكنة تلاحقه في لا وعيه!

فهو لا يعترف بكل ما كتب في موسوعات:
Wikipédia
Cosmovisions
Encyclopedia Britannica & Enc.universalis

وكل ما كتبه:
Herodote
Procope
Pline l'ancien
St Augustin
Salluste
و Coripus
كل ما كتبه هؤلاء العظماء, بل وحتى نتائج DNA تخاريف, ما دامت لا توافق هلوسات Assouki, الذي لم يتحفنا و لو بسطر يتيم من كتاب معترف به في التاريخ الانساني يؤكد مزاعمه, و يحاول فقط صناعة تاريخ وهمي للزنوج في شمال افريقيا!
حتى امثلته لا تخرج عن: Coca-cala ..Casa-Sport.. Nescafé.. فقط لان هذه المنتجات سوداء اللون!
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.