24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. كلينتون يخطف الأضواء في ساحة جامع الفنا .. تحايا وصور تذكارية (5.00)

  2. مخيم القوات المسلحة بإفران (5.00)

  3. مجلس حقوق الإنسان يتمسك بالاستقلالية ويدعم تعزيز الحرية بالمملكة (5.00)

  4. بطيخ يتيم (3.00)

  5. الساسي يتهم "إسلاميين مغاربة" بكُره الديمقراطية و"أسلمة المجتمع" (3.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | اللغة الأم في يومها العالمي

اللغة الأم في يومها العالمي

اللغة الأم في يومها العالمي

في الواحد والعشرين من شهر فبراير من كل سنة، تخلد كل الأمم اليوم العالمي للغة الأم. إنها مناسبة للاحتفاء باللغات كتراث إنساني وجب العمل على حفظه، وخاصة تلك التي يتهددها الانقراض بفعل تأثيرات العولمة أو السياسات اللغوية الجائرة، حيث من شأنها فك العديد من الشفرات في الدراسات التاريخية واللسانية.

اللغة الأم، تلك اللغة التي رضعناها من أثداء أمهاتنا، تلك اللغة التي خوطبنا بها ونحن كائنات عاجزة ضعيفة، تلك اللغة التي كنا بها نكفّ عن الصياح ما أن تنطق بها صوت الأم. إن اللغة من مقومات حياة وفكر الإنسان، وهي روح الجماعة التي تكسب هذه الأخيرة حسا وإحساسا بالخصوصية والتميز، لقد أثبت الدراسات النفسية أن وضع الأطفال الصغار في برامج الطفولة المبكرة دون دعم من اللغة الأم له آثار سلبية على الأطفال (دراسات جالاجر 2001). كما أن تعلم الأطفال للغتهم الأم من شأنه أن يساعدهم في بناء الأساس الأكاديمي الذي سيساهم في نجاحهم الدراسي والمهني في المستقبل. (دراسات دولسون 1985).

لا بأس في التذكير بحيثيات ظهور هذا التخليد العالمي للغة الأم، فبعد فرض محمد علي جناح باسم الحكومة المركزية الباكستانية المتركزة في غرب باكستان والحاكم العام للبلاد في اجتماع جماهيري في 21 مارس عام 1948 ، بعد فرضه للغة الأوردية، قامت الطبقات الوسطى الناهضة في بنغال الشرقية (جمهورية بنغلاديش الحالية) خلال سنتي 1950-1952 بانتفاضة عُرفت لاحقاً بـ"الحركة اللغوية البنغالية".

هذا الإجراء الإقصائي دفع البنغاليين إلى خلق هذه الحركة كرد فعل مباشر، علما أن اللغة الأوردية كانت لغة الأقلية ولغة النخبة آنذاك، إلا أنها فرضت لغة وطنية وحيدة يتم التداول بها على الأراضي الباكستانية، وكان القرار الجائر قد باركه حاكم بنغال الغربية خواجة نظام الدين في تواطئ سياسوي رخيص.

احتجاجاً على قرار فرض هذه اللغة إذا، قام الطلبة بالتظاهر في إضراب وطني عام في بنغال الشرقية وقامت الشرطة الباكستانية بفتح النار عليهم. راح ضحية هذا العنف خمسة من الطلبة البنغاليين بالقرب من كلية الطب في مدينة داكا، العاصمة الحالية لجمهورية بنغلاديش. ونتيجة لذلك العنف من جانب الشرطة، اتسعت رقعة الاحتجاجات العارمة لتعم سائر الأقاليم البنغالية، مما اضطر الحكومة المركزية إلى الاعتراف باللغة البنغالية كلغة تتداول على قدم المساواة مع اللغة الأوردية في باكستان.. وقد قامت الحكومة البنغالية بتشييد نصب لشهداء الحركة أمام كلية الطب في داكا، يعرف بنصب شهيد منار.

بعد هذا الحدث الذي طبع تاريخ اللغات، شرع في تخليد اليوم العالمي للغة الأم تشجيعا للتنوع اللغوي والثقافي. وسعيا منها إلى حفظ هذا التنوع وكذا رعاية التقاليد والتراث اللغوي بشكل يعزز التضامن بين البشر ويؤسس للتفاهم المتبادل والحوار والتسامح، بادرت اليونسكو بعد اقتراح من بنغلاديش - وافقت المنظمة عليه- إلى تخليد هذا اليوم تحت عنوان "اليوم العالمي للغة الأم" بعد مرور عدة عقود على هذا الحدث وذلك في 17 نونبر عام 1999، وهي المبادرة التي حظيت بدعم من ثمانية وعشرين دولة حينذاك.

هكذا إذا بدأت اليونسكو تحتفل بهذا العيد كمناسبة سنوية، وتدعو جميع أعضاء هذه المنظمة الدولية للمشاركة في هذا الاحتفال من أجل الحفاظ على التنوع الثقافي واللغوي وتعدد اللغات، وأصبحت اللغة في صلب أهداف منظمة اليونسكو، كما خصصت جائزة توزع في هذا اليوم على اللغويين والباحثين ونشطاء المجتمع المدني لقاء عملهم في مجال التنوع اللغوي والتعليم المتعدد اللغات.

يذكر أن المنظمة شرعت في توزيع هذه الجوائز منذ عام 2002، وحازت عليها عدة شخصيات تهتم بميدان اللغات إضافة إلى عدة مؤسسات تعليمية، ومن هنا راح الجميع يبدون اهتمامهم بحفظ لغة الأم. إن الحديث هنا يدور عن عالم يتكلم سكانه بما يزيد عن ستة آلاف لغة، وبعضها يتهددها الانقراض وخاصة في منطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى اسكتلاندا والهند وكندا واليابان وماليزيا والمكسيك والأرجنتين.

للإشارة، لقد انمحت في العهود الماضية من ميدان التداول أكثر من مئتي لغة، وبذلك خسرت البشرية منظومات لغوية وثقافية بأكملها جراء تعامل بعض البشر بفظاظة وتعصب مع اللغات والثقافات.

إن مبرر الاحتفال بهذه الذكرى واستحضار أهمية اللغة الأم يتلخص في الأهمية الكبرى للغة الأم في بناء شخصية الطفل، فقد أظهرت نتائج كثير من الدراسات أهمية تعلم الطفل لغته الأم قبل الشروع في تعلمه اللغة الأجنبية.

ولو عدنا إلى وطننا المغرب وتساءلنا: ما الذي فعلناه بالأمازيغية والدارجة المغربية كلغتينا الأم؟ سيكون الجواب الموضوعي أننا نتحاشاهما ونخجل من توظيفهما في اللقاءات والمنتديات الرسمية، لقد فعلنا أكثر ما بوسعنا لإقبارهما شعبيا ومؤسساتيا. والأكيد أنه لا يمكن للغة شعب ما أن تبقى حية وأن تتطور إذا لم يستخدم هذا الشعب لغته الأم كلغة للحياة اليومية.

إننا نحتاج في عالم اليوم إلى العناية والبحث عن إحياء اللغات والثقافات التي تتعرض للاندثار والنسيان فما بالك بمن يحاول ممارسة الإقبار و الطمس في حق موروث إنساني يجب ألا يخضع للحسابات السياسية الضيقة والأمراض النفسية المزمنة، والمواقف الإيديولوجية المتلونة.

لقد أصبح من الواجب على المسؤولين، ومن الضروري على الغيورين على ثقافة هذا الوطن وتنوعه، يتعين عليهم الضغط على الجهات المعنية ممن يتجاهلون أو يصرون على تجاوز هذا التراث الإنساني بدوافع عنصرية أو "دينية" متطرفة تارة، أو بدعاوى بناء دولة القومية العرقية تارة أخرى. وانسجاماً مع "يوم لغة الأم العالمي" وتوصيات اليونسكو في هذا المجال. كما يتوجب على السلطات، وخاصة المؤسسات التي تعني بالتربية والتعليم والعلوم والأدب والثقافة، أن تعير أهمية خاصة للغة الأم وتجلياتها في بلد كالمغرب الذي يتسم بالتعددية اللغوية والثقافية.

كلها إذا مؤشرات تؤكد على أهمية اللغة الأم في بناء شخصية الطفل وكذا في رسم مسار تعلمي ناجح. والحال هذه، فالدولة المغربية مدعوة إلى الانتصار للغات الأم للمغاربة بعيدا عن كل ولاء ايديولوجي أيا كانت طبيعته، أو إرضاء لعقليات محافظة اعتادت على فرض رأيها في سياق تاريخي أضحى متجاوزا، واللغة الأم بهذا المعنى ستظل في النهاية مسؤولية الجميع.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - جواد الداودي الجمعة 22 فبراير 2019 - 06:40
تقول : ((ما الذي فعلناه بالأمازيغية والدارجة المغربية كلغتينا الأم؟))

سوالك خاطئ

فيه كيل بمكيالين

الصحيح هو :

اما : ((ما الذي فعلناه بالأمازيغية والعربية كلغتينا الأم؟))

واما : ((ما الذي فعلناه بالسوسية والاطلسية والريفية والدارجة المغربية كلغاتنا الأم؟))

الامازيغية تنقسم الى عدة لهجات منها السوسية والاطلسية والريفية

والعربية تنقسم الى عدة لهجات منها الدارجة المغربية

اما ان توسع مفهوم اللغة الام :

فتعتبر كل اللهجات الامازيغية شيئا واحدا وتعتبر المجموعة لغة ام

وتعتبر كل اللهجات العربية ايضا شيئا واحدا وتعتبر المجموعة لغة ام

واما ان تضيّق مفهوم اللغة الام :

فتعتبر كل لهجة امازيغية معينة لغة ام

وتعتبر كل لهجة عربية لغة ام
2 - عادل ابو العدالة الجمعة 22 فبراير 2019 - 08:20
اللغات الام هي اللغات التي يتعلمها الطفل من امه منذ الولادة و يستمر في التكلم بها و هي يقينا تختلف عن اللغات المكتسبة او المتعلمة , اللغات المتكلمة منذ الطفولة و المستمرة لاحقا و اهمها 1- الصينية مليار انسان 2- الانجليزية 700 مليون انسان 3- العربية 500 مليون انسان ثم تاتي بعهما الاسبانية و الفرنسية والخ . اما بالنسبة الى الاكراد و الامازيغيين فلهم فرسة كبيرة بتعلم ثالث لغة متكلمة في العالم و هي اللغة العربية و عليهم ان لا يفوتوا الفرصة و من ثم يذهبوا لتعلم لغات أخرى و الله اعلم .
3 - عائد من حيفا .. الجمعة 22 فبراير 2019 - 08:25
بسم الله الرحمان الرحيم

الأمازيغية ظلمت من أهلها وجعلوها عضين..والكل يلغي ب"لغاه"..اتفق الأمازيغ على ألا يتفقوا..والجل يغني على ليلاه..

رفعت الرايات والناس نيام..رايات أبعدت مطالب أمة مازيغ بن كنعان بن سام بن نوح لإنقاذ لغة عروبية منبثقة من ليبية عروبية قديمة ..لكن هيهات ..هيهات..زاغت المطالب وزاحت نحو المزايدات الوهمية..لا هي شرقية ولا هي غربية..يكاد زيتها يفور..ولو لم تمسسه نار..!

نعم، اللغة المازيغية هي لغة المغاربة كما أن أختها العربية العدنانية هي لغة للمغاربة كذلك..الأولى لها لهجات والثانية لها لهجات..والكل من لغة أم واحدة بعيدة..تعتبر الجدة العروبية الأولى للمغاربة..وهذه حقيقة علمية لسانية محضة..لا يمكن إنكارها أو تجاوزها.

إن أول لفظة ينطقها المغربي.. سواء كان شلحيا أو دكاليا أو فاسيا أو صحراويا أو..هي "ما" فالشلحي يقصد بها لفطة "يما" بمعنى أمي ..والآخر المغربي يقصد بها "مما" يعني " ماما"..وهذا ما أثبتته أبحاث في لغة الطفولة..
"يما" الشلحية أو "مما" العروبية..كلها ألفاظ تحيلنا إلى لفظتنا العربية الأم وهي "أمي" سواء قلبت همزتها او لا فهي يما و مما وماما وأمي..أمي الغالية..
4 - Adil الجمعة 22 فبراير 2019 - 10:40
التعريب الاءجرامي لارض شمال أفريقيا هاذا التعريب عرب وخرب البشر والحجر جل الجبال والأودية والمدن التي كانت تحمل اسماء امازيغية ضاربة في القدم عربوها بلا حياء في ليلة وضحاها حتى راينا تطاوين بتطوان والشاون بشفشاون وتلى ثزواغث بعين الحمراء والى اخره من التعريب كل يوم بدون توقف اوحياء من التعريب الهمجي المقيت وما يسمى بالكونغرس الأمازيغي في نوم عميق
5 - fatima الجمعة 22 فبراير 2019 - 10:47
نعني بلغة الأم (la langue maternelle) اللغة التي تشربها الطفل منذ ولادته في البيئة التي يعيش فيها، والوسط الذي ينتمي إليه لغويا واجتماعيا وسياسيا وثقافيا وحضاريا. ومن المعروف أن الطفل يكتسب اللغة بطريقة عقلية فطرية وراثية ومنطقية كما يقول التوليديون التحويليون( نوام شومسكي) . ويعني هذا أن الطفل يولد وهو مجهز بالقوالب اللغوية الوراثية العقلية والمنطقية بشكل طبيعي، ويستطيع من خلال مجموعة من الأصوات والقواعد النحوية والصرفية والفونولوجية والتركيبية والدلالية المستضمرة أن يولد جملا لامتناهية العدد، وهذه القواعد هي التي تشكل ما يسمى بالقدرة الفطرية لدى الطفل.
ولا تعني لغة الأم اللغة المنطوقة فحسب، فهي أكثر من ذلك، إذ تحوي اللغة والكتابة والهوية والثقافة والحضارة والكينونة، وتتجاوز ذلك إلى امتلاك الأرض والسلطة والسيادة، و الحصول على الاعتراف الوطني والدولي واللغوي. ..
من المعروف أن الأمازيغية هي لغة الأم لسكان شمال أفريقيا أو لأهالي تامازغا من منطقة سيوة بمصر شرقا إلى جزر الكناريا بالمحيط الأطلسي غربا، ومن حوض البحر الأبيض المتوسط (الأندلس وصقلية) شمالا إلى دول الصحراء ..
6 - الزغبي الجمعة 22 فبراير 2019 - 11:35
اللغة الأم للمغاربة هي العربية..فكل اللهجات المغربية ذات اصل عربي..ماذا فعلنا للغة العربية والعرب والإسلام؟ سؤال موجه للعرقيين؟!! الذين يكنون حقدا على كل يمت لهوية العرب بصلة !!
7 - عائد من حيفا .. الجمعة 22 فبراير 2019 - 12:15
يتبع

من قال إن التعريب خرب..فهو لا يفقه شيئا في لغة الانسان الناطق باللسان..

إن الدوارج العربية من شبه الجزيرة إلى المحيط الأطلسي هي عروبية خالصة، منبثقة من العربيات القديمة وحتي المصرية الفرعونية ناهيك عن اللهجات المازيغية الحالية..كلها منبثقة من لغة أم عروبية قديمة..وهذه حقيقة لسانية خالصة وخالية من الشوائب والنزوات..ولغة الطفولة في الوطن العربي تثبت قولنا بالدليل القاطع.

من يقول إن المدن المغربية قد عربت . فهو لا يفهم شيئا في الطوبونميا ولا يعلم شيئا عن علم اسمه علم التأثيل والتأصيل..
إن المدن المغربية التي تحمل ألفاظا مازيغية..هي في حقيقة الأمر ألفاظ عروبية خالصة..وهذا برهان قاطع على عروبة اللغة الأمازيغية..وهذه ااحقيقة تتجلى حين البحث العلمي الرصين الذي يعتمد على علم له قوانينه ألا وهو علم التأثيل..هذا الأمر يجعلنا نقف معه وقفة تأمل بعيدا عن هوى النفس وهوى النزوات.

أمر المازيغية أمر هين ولا تشوبه شائبة إذا نهج طريق العلم والابتعاد عن اللغو..اللهجات المازيغية لا تحتمل التعيير المبالغ فيه للوصول إلى هدف بعيد عن زمرة التوافق..وهنا يكمن مشكل الضعف.

الأمازيغبة تحتاج رجالا أحرارا..
8 - استلاب مشرقي و مسخ هوياتي الجمعة 22 فبراير 2019 - 16:16
خطورة جريمة التعريب, لا تكمن فقط في تعريب اللسان والمدرسة و اسماء البشر والشجر والحجر, بل بمحاولة "شرقنة و دعشنة" المجتمع المغربي ذو الهوية الامازيغية الاصيلة واسبتدال عقليته الديموقراطية اللائكية بالفطرة بعقلية استبدادية متاسلمة, محتقرة للمراة ومهووسة بجسدها

و تغيير ملامح شخصيته المتسامحة مع جميع الاديان والمعتقدات والاقليات بشخصية متزمتة ومريضة لاتتقبل الاختلاف; تسمم بعضها بالظلامية الاخونجية و اصيب بعضها الاخر بعدوى القومجية العروبية الفاشية اللتان تفرخان جحافل من المستلبين والعنصريين والفاشلين و حتى الارهابيين!

واصبحت "اموراكوش" التي انشات ممالك قوية و امبراطوريات عظيمة طوال تاريخها المجيد, مجرد دولة ضعيفة, متخلفة ومتسولة, تتخبط في مستنقع الشرخ الاوسخ و تابعة لمشيخات الخليج التي لم تخرج بعد عقليتها الهمجية و لا سلوك اهلها من ظلمات البداوة والرجعية رغم المظاهر الخداعة

مؤسف جدا استمرار المغرب عضوا في جامعة الذل والعار لا يجمعهم سوى استبداد و فساد انظمتهم, وفقر وجهل شعوبهم و عقم وجودهم وخراب بلدانهم وخيانة و تامر بعضهم ضد بعض, حتى اصبحوا اضحوكة العالم وحقل تجارب لاسلحة الدول العظمى
9 - اكسيل افولاي الجمعة 22 فبراير 2019 - 17:48
La meute des charognards panarabo-bédouins sont à l'affût, chaque fois qu'ils sentent l'odeur d'un article qui traite la Langue ou la Cause Amazighe

Ces articles, les attirent comme la lumière attire les insectes

Une preuve de plus que ce qui motive leurs gesticulations puériles et leurs attaques rabiques, c'est leur haine morbide et leur obsession psychotique pour tout ce qui touche de près ou de loin aux Amazighs, à leur Langue, leur Histoire, leur Culture et leur Civilisation

L'amazighophobie a gangréné leurs âmes et a grillé le peu de neurones qui restent dans leurs petites cervelles de moineau déjà détériorées par l'abus de la pisse de chamelles

Depuis la résurrection du Phénix amazigh de ses cendres, ces aliénés sont atteints d'un Syndrome de Stress Post-Traumatique qui a transformé leur quotidien serein en un cauchemar terrifiant qui hante leurs rêves les plus profonds

Ils vont probablement passer le restant de leur misérable vie dans le côté fermé d'un asile psychiatrique
10 - العربي العوني الجمعة 22 فبراير 2019 - 19:21
حتى يعلم من يجهل
الدول المتقدمة علميا اصبحت تكتب ارشيفاتها باللغة العربية خوفا من الضياع



4/8
لا تنسوا انه
بعد الله
العرب هم من اخرج الهمج من الجهالة المظلمة إلى المعرفة والعلم


Au bon entendeur
11 - الحق يقال الجمعة 22 فبراير 2019 - 21:09
إن مالايخفى على المغاربة والعالم أجمع أن اللغة العربية هي اللغة الأم وكذالك الأمازيغية لكن مازالت متعثرة أما من يدعي أن الدارجة الملتقطة من جميع اللغات تعتبر لغة تدريس فهو واهم لأنها لهجة بلاقواعد يتقن التحدث بها جميع المغاربة من الأطفال الرضاع إلى الشيوخ الكبار فهي لا تحتاج إلى تدريس وكل دولة لها لهجتها الخاصة بها مثل الدارجة لا فائدة في تدريسها ومن المعروف أن ما يصرح به دجالو الدارجة هو خدمة لاجندتهم التي لاتريد للمغرب إلا مزيدا من الانحراف الديني والأخلاقي لذا فإن اللغة العربية هي اللغة الأولى للمغاربة والدول العربية الأخرى التي هى لغة أنزل الله بها القرآن الكريم كما هي لغة يخاطب الله بها عباده يوم القيامة مماجعل كثيرا من الدجالين لا يؤمنون بهذا ويريدون ضرب اللغة العربية من الجذور باقترحاتهم الفاشلة التي لا تخدم إلا مصالح أعداء الدين والوطن فلاشك انهم يتقاضون أموالا لأجل ذالك
12 - حضارة قبيلة العوني العظيمة ! السبت 23 فبراير 2019 - 09:22
مقدمة ابن خلدون:

((ان العرب لا يتغلبون إلا على البسائط , وذلك أنهم بطبيعة البداوة والتوحش الذي فيهم أهل انتهاب وعيث وينتهبون ما قدروا عليه, فكل معقل أو مستصعب عليهم فهم تاركوه إلى ما يسهل عنه ولا يعرضون له. والقبائل الممتنعة عليهم باوعار الجبال بمنجاة من عيثهم و فسادهم لأنهم لا يتسنمون إليهم الهضاب ولا يركبون الصعاب ولا يحاولون الخطر.و أما البسائط فمتى اقتدروا عليها بفقدان الحامية وضعف الدولة فهي نهب لهم وطعمة))

((باب في أن العرب ابعد الناس عن الصنائع: والسبب في ذلك أنهم اعرق في البداوة وابعد عن العمران الحضري وما يدعو إليه من الصنائع وغيرها.والعجم من أهل المشرق وأمم النصرانية المحيطة بالبحر الرومي أقوم الناس عليها لأنهم اعرق في العمران الحضري وابعد عن البداوة وعمرانه))

((فالحجر مثلا أنما حاجتهم إليه لنصبه أثافي القدر، فينقلونه من المباني ويخربونها عليه ويعدونه لذلك. والخشب أيضا أنما حاجتهم إليه ليعمروا به خيامهم ويتخذوا الأوتاد منه لبيوتهم فيخربون السقف عليه لذلك فصارت طبيعة وجودهم منافية للبناء الذي هو أصل العمران هذا هو حالهم على الدوام. اما الكتب فيطرحونها في النهر او في النار))
13 - حضارة البربري العظيمة السبت 23 فبراير 2019 - 17:15
قالوا عن البربر :
ـ أغدر الناس، لا وفاء ولا عهد...(موسى بن نصير)
ـ لا شرف ولا معرفة بالإحسان، ولا يفكرون إلاّ في الانتقام من أعدائهم وقتلهم غدرا إن أمكنهم ذلك...( المؤرخ مارمول كربخال)
ـ غدّارون فتاكون متلصّصون لا يراعون إلّا ولا ذمّة... ( الحسن بن محمد الوزّان)
ـ أكثر الناس قسوة وخشونة... ( مارمول كربخال)
ـ ارتدوا عن الإسلام 12 مرّة بينما ارتد بعض العرب مرة واحدة فقط...(ابن خلدون)

ـ وكانت البربر تسكن الكهوف ولا يغتسلون الا مرة في العام ..(الناصري وابن خلدون)
ـ كتب فيهم ابن حزم الأندلسي كتابا سمّاه " الفضائح "
ـ وصفهم ابن حزم وابن حوقل والحموي بالشذوذ لاكرامهم الضيوف بأولادهم الذكور (السحاق )...
ـ وصفهم يوليان والوزان ومارمول بالبهائم...
ـيرحبون بعشاق بناتهم وأخواتهم ..( الحسن بن محمد الوزّان)
ـ وظاهر كسيلة الرومان وحارب بصفهم على العرب المسلمين الفاتحين...(ابن خلدون)
ـ يحاربون لغة القرآن ويدعون أنهم مسلمين...
14 - ahmed السبت 23 فبراير 2019 - 21:24
لغتنا الام هي الامازيغية و لا نريد ان نتحول الى عرب و لا نطلب من العرب ان يتحولوا الى امازيغ و لكننا نطالب بتفعيل مقتضيات الدستور و نعرف من يرفض دلك
شكرا
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.