24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5807:2513:3917:0319:4521:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. أستاذ يُرسّبُ جميع "طلبة الماستر" بـ"كلية أكدال" (5.00)

  2. عدد رؤوس سلالة الصردي يرتفع إلى 2.5 ملايين (5.00)

  3. أردوغان يعرض مجددا فيديو "مذبحة المسجدين" (5.00)

  4. مغربي يرفع أذان جمعة ضحايا مسجدي نيوزيلندا (5.00)

  5. منتخب الأرجنتين: ميسي يغيب عن مباراة المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | موضوع الجنس عندنا

موضوع الجنس عندنا

موضوع الجنس عندنا

يندرج موضوع الجنس عندنا ضمن المواضيع التي يكتنفها الكثير من الغموض والالتباس، ويحوطها الكثير من التردد والتوجس والجهل، ويتراوح النظر إليها بين القبول والرفض، البوح والكتمان، الإعلان والإخفاء، الرغبة والتقزز؛ وكلها متلازمات ومتقابلات تعني أن لدينا مشكلا في العلاقة مع هذا الموضوع، وأن هناك عوائق كثيرة، معرفية ونفسية، نعي بعضها، وقد لا نعي أكثرها، تحول دوننا ودون مباشرة موضوع الجنس بالشكل الصحيح والصريح والناجع.

ما هو الجنس عندنا؟ ماذا يمثل بالنسبة إلينا؟ هذا هو السؤال المفتاح، والسؤال الأول الذي يجب طرحه، ومنه يكون المنطلق لتحرير فهم سليم لموضوع الجنس، ومستوى علاقتنا به ومعه. والبحث عن جواب لهذا السؤال يفضي عندنا إلى رصد عينات وأشكال من التفاعل مع الموضوع، أذكر منها ما يلي:

العينة الأولى: بالنسبة إليها الجنس علاقة بين رجل وامرأة، زوجها في الغالب، يقصدها كلما احتاج إليها، وكلما أحس هو، لا هي، بالرغبة في المعاشرة؛ ويفضل أن تتم هذه العلاقة في الظلام، وفي اتجاه واحد، من الرجل إلى المرأة، فهو المعني بالعملية أولا وأخيرا؛ كما يستحسن أن تتم بشكل سريع، وتنتهي وينتهي منها الطرفان في دقائق معدودات. وتوصف هذه العينة عادة بالتقليدية.

العينة الثانية: وهي بعكس الأولى، وفي اتجاه مخالف تماما، الجنس بالنسبة إليها هو كل شيء، وأفضل ما يمكن أن يقوم به ويستمتع به الإنسان في هذه الحياة. ولذلك تجد كل اهتمامات عناصر هذه العينة محصورة في تلك العلاقة الحميمية..نظراتهم، أحاديثهم، حكاياتهم، ونكتهم، موضوعها الأثير دائما هو الجنس، وبالضبط تلك العلاقة، في تلك اللحظة. بالنسبة إلى هذه العينة الجنس يتحول إلى أم الرغبات، فكل علاقة مع امرأة، أي نوع من العلاقة، نظرة عابرة أو تحية، هي عندهم مسكونة بالهوس الجنسي. وبالطبع هذه العينة هي الأكثر إقبالا على المواقع الإباحية، والأكثر استهلاكا لمواقع التواصل الاجتماعي المعنية بهذا الشأن، وفي هذا الاتجاه.

العينة الثالثة: بالنسبة إليها الحديث في الجنس عيب وقلة أدب، ومضيعة للوقت، وكلام في ما لا يليق بالإنسان الشريف أن يخوض فيه؛ هي عينة تهرب من الموضوع بحجة الأخلاق، وعدم الاهتمام، ولا تريد وأيضا لا تستطيع أن تفصح وتعبر عن مشاكلها الكثيرة في هذا الموضوع. وكثير من الأزواج، ضمن هذه العينة، يعانون ما يعانونه، لعدم قدرتهم على البوح وعلى الصراحة المسؤولة في طرح الأعطاب التي تلازمهم في حياتهم الجنسية.

العينة الرابعة: وهذه تدبر موضوع الجنس عندها بشكل فردي أحادي، وتفضل أن تلبي رغباتها بنفسها، ومع نفسها، عبر أشكال الاستمناء وما إليه.. طبعا هذا نوع من الشخصية التي يريحها هذا النوع من التدبير لموضوع الجنس.

العينة الخامسة: هذه تختار تصرفا آخر في التعاطي مع الموضوع، وفي تدبير رغباتها الجنسية، من خلال بحثها عن المثل من نوعها الجنسي، سلبا وإيجابا؛ وهم من نسميهم عندنا بالمثليين، من الجنسين.

بالتأكيد هناك عينات أخرى، وتنويعات أخرى كثيرة، فالجنس موضوع مفعم بالأسرار والخفايا، لأنه في النهاية موضوع ذاتي حميمي في مجمله، لكن صعوبته تكمن في كونه يؤثر بشكل كبير على الحياة اليومية للرجل والمرأة معا، وقلما يتم طرحه بالشكل العلمي والهادىء والمفضي إلى إيجاد مخارج ترضي، وتسعد الطرفين. وكل الشرائح الاجتماعية لها معاناتها الخاصة مع موضوع الجنس، يستوي في ذلك الفقراء والأغنياء، المتعلمون والأميون، وأكثرهم لا يقوون على البوح والتصريح.

إن أول خطوة على الطريق الصحيح لمقاربة الموضوع بشكل علمي ودقيق ومسؤول هي بسطه بكل تفاصيله ومفاصله، والاعتراف بكل حالاته وحيثياته، وتقديرها جميعا، وتحليلها جميعا، حالة حالة، وعينة عينة، بعيدا عن لغة السب والشجب والتقريع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - مذكرات مراهقة ...؟؟؟ الخميس 14 مارس 2019 - 08:23
المواظبة على مشاهدة الأفلام الإباحية جعلت غالبية المغاربة خاءفين من مواجهة الجنس الآخر فالمرأة تنكسر وهي تقارن ترهلات جسدها مع رشاقة وليونة وجمال أجساد الممثلات والرجل يصيبه الخجل ويعتقد خاطءا أنه لايمتلك قضيبا يباهي به أمام قسمته ونصيبه من النساء . وهي عوامل كلها أو مجمعة تجعله أو تجعلها فاقدة للثقة مهزوزة في الفراش تسعى للإنصياع لرغبة سريعة في الظلام وتجعله هو الآخر يسعى لنشوة يتثت بها رجولته ولو سريعا ، وهو مايجعله يسارع للإنزال ظنا منه أنه عنوان الفحولة ، دون أن يدري أنه بذالك يكون قد تعسف على حق الشريك الذي لازال في بداية الشبق ، ولازال لم يصل بعد الى دروة اللذة ، ولازال يريد المزيد من الوطىء ، المزيد من المداعبات التي هي تسعين في المءة من آليات انجاح الوصال الجميل المرضي للطرفين .
2 - Milano الخميس 14 مارس 2019 - 10:06
شكرًا لموضوعك المهم و الشجاع.
الجنس شيء جميل جدا و يساهم في إفراز هرمونات السعادة مثل الاوكسيطوتسين و الدوبامين و السيروتونين.
حينها يقيد الإنسان الجنس بطابوهات سواء دينية او ثقافية مجتمعية، فسوف يفقد الجنس حلاوته و حيوانيته التي تجعل منه شيء مثير و جميل.
الكل يعلم ان الاستثناء شيء جميل و يساعد على الاسترخاء و التعرف على المناطق الحساسة في الجسم، لكن الدين يحرمه و يتوعد الفاعل بجهنم خالدا فيها. و هذا امر لا يستقيم.
نفس الشيء ينطبق على تحريم النظر لمرأة جميلة او رجل جميل، و تشجيع غض النظر الذي اعتبره نفاقا ر ضد طبيعتنا الحيوانية.
أما عن العلاقات التي تعتبر في الاسلام دياثة مثل تبادل الأزواج او الجنس مع شخص ثالث سواء ان كان رجل او امرأة، فاعتبره نافذة لتوسيع الرغبة الجنسية و لا علاقة له بالشدود ما دام كل الأطراف متفقة و راضية.
الحب هو الحل
و شكرًا
3 - ابونهم الخميس 14 مارس 2019 - 11:36
رغم الاوصاف التي اسردتها في الحقيققة لم نستفد كثيرا من هذا الموضوع
حبذى لو تطرقت الى كل حالة جنسية على حدة وقدمت كيفية التعامل معها لجعلها منطقية قابلة للاستهلاك
على سبيل المثل يقولون ان المرئة التي تحب زوجها تسقي عطشه لا ينضر الى مرئة اخرى ابدا ,هنا يتبين ان هذه المرئة لا يعني انها اقترفت شيئ او جائت ببدعة انما هذه المرئة تكن فاقت نساء اخريات في التعامل مع زوجها في كل شيئ لذاك يقال وراء كل رجل عضيم امرئة
اما الحالة الاخرى اتمنى ان يشرحها القراء ويبينوا دواؤها او اصلاحها
4 - aider la femme الخميس 14 مارس 2019 - 12:04
pour rendre à la femme sa personnalité de droit,car c'est un être comme tout autre humain,c'est lui permettre d'acquérir les capacités pour la valoriser,
d'abord l'enseignement obligatoire jusqu'à l'âge de 18 ans,cet enseignement doit être riche et varié:sports,danses,musiques,voyages dans les natures,
aider les mamans célibataires,s'occuper des enfants abandonnés sinon ils seront des poids dangereux contre toute la société,
quant à la question du sexe,avec le temps les gens vont se comprendre
5 - المهدي الخميس 14 مارس 2019 - 12:42
تعليق 1 ، يا أخي تتكلم وتصف وكأن الجميع يشاهد أفلام الخلاعة حتى يقارن .. ما يصيب الانسان بالعجز وهو عجز وهمي في الواقع هو روتين الهموم والمشاغل اليومية والتعب الذي يصيب المرأة والرجل على حد سواء في آخر النهار وإهمال الطرفين الاعتناء بنفسهما وكلما ابتعدت فترات الوصال تطور الأمر الى احترام ممزوج بالحشمة من أم الأولاد خصوصاً عندما يكبروا فيبقى الانسان يقول " بالنّاقص حتى لمرّة أخرى " الى ان يتعود على الكسل والتكماش والشخير .. لهذا فلا بد من استنهاض الهمم والخروج من الروتين القاتل والحديث اللامتناهي عن المشاغل والهموم ومستقبل الأبناء ووووو ....
6 - топ обсуждение الخميس 14 مارس 2019 - 15:58
كان الجنس يمارس منذ ظهورالبشر كشيئ عادي وبدون قيود لتعويض ما يموت من أفرادها،وبظهور الديانة اليهودية والتي تطورت إلى ديانات أخرى فيمابعد قننت الاتصال بين المرأة والرجل وجعلت له عقوداً ملزمة وفصلت المرأة عن الرجل وجعلت المرأة ملكاً للرجل لا تعاشر سواه مدى حياتها وسنت عقوبة الرجم لمن تخالف القانون السماوى،وبظهورالمسيحية حاول المزمتون رجم المومسات لكن يسوع منعهم قائلا"من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر"فامتنعوا
وجاء الإسلام وكان متسامحا مع الحب والجنس وكان الرجال يأتون النبي يشتكون من أنهم وجدوا رجالاً مع أزواجهم،فكان من أمره الإتيان بأربعة شهود ثم الطلاق.وفي العصرالعباسي استغل بنوالعباس ملك اليمين فازداد التحررالجنسي قدوةب"تناكحوا تناسلوا فإني مباهي بكم الأمم يوم القيامة"وبلغ التحررالجنسي أعلى مستواه في الدولة الإسلامية لدرجة أن ولادة بنت المستكفي أخت الخليفة الأندلسي كانت تقول
أمكّن عاشقي من صحن خدي*وأعطي قبلتي من يشتهيها
وبظهورالخلافة العثمانية التي اعتمدت بن تيمية إلى الآن حرموا الفن والغناءوالموسيقي وجعلوا الحجاب أمراإلاهياوأدخلوا الكبت على المجتمعات المسلمة فساد التخلف والاغتصاب:/
7 - مذكرات مراهقة . الجمعة 15 مارس 2019 - 11:33
تكون العلاقة الجنسية غاية في البساطة مادام الانسان لايعاني من أمراض عضوية . لا أحد ينكر أنها تتطلب مجهودا بدنيا ولكنه ليس أكثر من المجهود الذي يقوم به شخص لصعود طابقين في مبنى من عشر طوابق وفي مستطاع تسعة وتسعين بالمءة إنجاحها متى ماكانت المقدمات مبنية على أساس سليم . حجم القضيب ليس مهما فعشر سنتمترات كافية لعملية جماع ناجحة وفي منتهى الشبق يكفي فقط الإلمام بقواعد الممارسة الخمس . أولا تهيءة الظروف النفسية المناسبة ثانيا الرغبة المشتركة ثالثا الكثير من المقبلات الكلامية رابعا اجراء العملية في الضوء التام أو الخافت خامسا وهذا هو المهم ملامسة المناطق الحساسة ودون خجل لكلا طرفي المضاجعة . تحية الى الأخ مهدي من عبد الرحيم فتح الخير . وآسف لعدم سرعة التجاوب .
8 - متعاطف . الجمعة 15 مارس 2019 - 21:53
ارتقوا هل علينا ان توقع بغير اسماءنا حتى ننجوا من تقييم الأمازيغ المتعصبين .
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.