24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. "حريات فردية" أم خطة محبوكة؟ (5.00)

  2. حليب الناقة (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشدد على العدالة في تحسين مناخ الاستثمار (5.00)

  4. تنظيم جمعوي يشكو "التضييق" على معتقلي الريف‬ (5.00)

  5. جائزة التميّز الحكومي العربي (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | ثيفيناغ يسهل التعريب والفرنسة ويؤجل الأمازيغية

ثيفيناغ يسهل التعريب والفرنسة ويؤجل الأمازيغية

ثيفيناغ يسهل التعريب والفرنسة ويؤجل الأمازيغية

بعد أن اطمأن التعريبيون والفرنكوفونيون إلى أن حرف ثيفيناغ سيبقي الأمازيغية قاصرة ومؤجلة وضعيفة ومشلولة وغير مقروءة وخارج اللعبة وخارج السوق اللغوية وخارج ورش إصلاح التعليم مدة طويلة جدا ستمتد إلى عقود من الزمن، انتقل المعسكران التعريبي والفرنكوفوني اليوم في 2019 إلى التنافس على كعكة المغرب الأمازيغي (في ميدان التعليم مثلا) كسابق عهدهما منذ 1912 غير عابئين بالأمازيغية وكأنها غير موجودة، وهي فعليا وعمليا غير موجودة كلغة مكتوبة مقروءة على الساحة.

لماذا الأمازيغية غير موجودة كلغة مكتوبة مقروءة على الساحة المغربية؟

- لأنها مؤجلة دستوريا وترسيميا: حيث أن الاعتراف الدستوري باللغة الأمازيغية في الفصل 5 هو اعتراف مشوه وناقص ومؤجل بشيء خطير وكارثي اسمه "القانون التنظيمي" يظنه الناس عسلا بينما هو سم قاتل. الفصل 5 في الدستور المغربي يكرس دونية اللغة الأمازيغية ومكانها التحتاني أسفل مكانة العربية. وهذا هو سر حرص الجميع بلا استثناء على كتابة العبارات الأمازيغية التيفيناغية دائما وأبدا تحت العربية. لا يجرؤ أحد بالمغرب (بمن فيهم الإيركام والجمعيات الأمازيغية) على كتابة العبارة الأمازيغية فوق العبارة العربية.

- لأنها مؤجلة حرفيا وتعليميا: حيث أنه في عام 2003 تم تحريم تدريس اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني وتم فرض حرف ثيفيناغ عليها كحرف وحيد لأسباب سياسية مؤكدة ولدوافع سياسية واضحة لا علاقة لها بالبيداغوجيا ولا بالعلوم. فأصبحت الأمازيغية الآن لغة محجوبة مشفرة بثيفيناغ غير مقروءة للمغاربة، وأصبح ترسيمها مؤجلا بعشرات السنين وتدريسها بطيئا جدا بل شبه متوقف، وأصبح تحولها إلى لغة تدريس شيئا بعيدا جدا لامفكرا فيه حتى من طرف أنصار الأمازيغية.

1) التعريبيون مطمئنون إلى الأمازيغية المشلولة بحرف ثيفيناغ:

التعريبيون يريدون تعريب كل شيء في المغرب من تعليم وإعلام وإدارة، ويريدون فرض اللغة العربية الفصحى في كل شيء ويريدون استبعاد ومحو كل اللغات الأخرى. وحين يريد التعريبيون إغاظة أو إخافة الفرنكوفونيين أو الحد من نفوذهم يقومون بالتلويح بالورقة الإنجليزية التي ترعب الفرنكوفونيين، حيث أن العملاق الإنجليزي سيسحق القزم الفرنسي في أية "استفتاءات" أو "مناظرات وطنية" أو "حوارات تلفزية" يتم تنظيمها للمقارنة بين منفعة الإنجليزية ومنفعة الفرنسية أو لسؤال المغاربة حول أية لغة يفضلونها من الإثنتين: الإنجليزية أم الفرنسية.

إذا تم وضع الخيار أمام المغاربة بين الإنجليزية والفرنسية فأغلبيتهم الساحقة ستختار الإنجليزية طبعا. والوعي بالإنجليزية يتصاعد بقوة في الآونة الأخيرة لدى المغاربة بسبب الظاهرة الإنترنيتية الأمريكية التي جعلتهم يكتشفون القوقعة الفرنسية وحجمها القزمي في العالم. ولكن الخطاب التعريبي في العمق يريد استبعاد كل اللغات من المغرب بما فيها الإنجليزية وبما فيها طبعا اللغة الأمازيغية Tutlayt Tamaziɣt التي هي اللغة القومية والأصلية والتاريخية للمغرب منذ آلاف السنين.

وجاء فرض حرف ثيفيناغ على الأمازيغية عام 2003 كنعمة من السماء للتعريبيين. فقد تأكد الآن بكل وضوح أن حرف ثيفيناغ يتسبب في إبطاء شديد لتدريس وترسيم ونشر الأمازيغية ويتسبب في جعل تدريس العلوم والمعارف بالأمازيغية شيئا مستبعدا لامفكرا فيه ومن قبيل الفانتازيا والخيال العلمي الذي لا يجرؤ التيفيناغيون من أنصار الأمازيغية على ذكره. وبعد اطمئنان التعريبيين إلى رسوخ اللغة الأمازيغية في فخ أو مصيدة ثيفيناغ فقد أصبح هؤلاء التعريبيون يقولون الآن في مقالاتهم وتصريحاتهم كلاما من قبيل: "يجب تدريس وترسيم كل شيء بالعربية الفصحى والعمل على تأهيل ومعيرة الأمازيغية في المستقبل".

لقد اختفى الرعب والخوف لدى التعريبيين إزاء الأمازيغية بعد أن لاحظوا أنها مشلولة وغارقة في حرف ثيفيناغ الذي لا يقرأه أحد ولا يكتبه أحد. فأصبح التعريبيون الآن يكررون كلام الإيركام والإيركاميين ومن يدور في فلكهم حول "تأهيل وتقعيد ومعيرة الأمازيغية مستقبلا" بشكل يجعل هؤلاء التعريبيين يظهرون بمظهر المتسامحين مع الأمازيغية والمساندين لـ"تأهيلها ومعيرتها وتقعيدها مستقبلا". أما الحقيقة فهي أن التعريبيين الآن فرحون ومطمئنون اطمئنانا تاما إلى أن اللغة الأمازيغية بحرف ثيفيناغ مشلولة بطيئة محيَّدة Neutralized ولم تعد تشكل خطرا على مشروع التعريب.

2) الفرنكوفونيون مطمئنون إلى الأمازيغية المشلولة بحرف ثيفيناغ:

الفرنكوفونيون والمفرنِسون يريدون تأبيد وتخليد اللغة الفرنسية بالمغرب، ويشتركون مع التعريبيين في اطمئنانهم إلى بقاء الأمازيغية خارج اللعبة وخارج السوق اللغوية وخارج الإصلاح التعليمي بسبب اعتماد الأمازيغية بشكل حصري على حرف ثيفيناغ وتحريم الحرف اللاتيني عليها. مساندو الفرنسية والفرنسة لاحظوا أن الأمازيغية بحرف ثيفيناغ ضعيفة مشلولة لن يكون لها شأن في أي وقت قريب إلا في الرمزيات والديكوريات الخاوية. ومساندو الفرنسية والفرنسة لاحظوا أنه لا توجد لغة في المغرب تنافسهم وتزاحمهم في استعمال الحرف اللاتيني العالمي في المدرسة والإدارة والإعلام والمجال الاقتصادي المغربي. واللغة الوحيدة التي ترعب الفرنكوفونيين وتهدد امتيازاتهم الاحتكارية في المغرب هي الإنجليزية.

وزيادة على ذلك كله أصبح أنصار الفرنسية والفرنسة يستفيدون من دعم مجاني إضافي من أنصار ثيفيناغ الذين تحول كثيرون منهم إلى مساندين لفرنسة التعليم المغربي ورافضين للإنجليزية أو متجاهلين للإنجليزية. فأنصار حرف ثيفيناغ فهموا واعترفوا ضمنيا بأن اللغة الأمازيغية بحرف ثيفيناغ لا محل لها من الإعراب في المجال العمومي إلا الديكور والشكليات، وقبلوا ضمنيا بأن الأمازيغية بحرف ثيفيناغ لن تكون لغة ذات دور وظيفي في التعليم والإدارة في أي وقت قريب في هذا القرن الـ21. ويعترفون ضمنيا بأن أقصى ما ستحصل عليه الأمازيغية بحرف ثيفيناغ في المدرسة هو "مادة الأمازيغية بثيفيناغ" كمادة دراسية معزولة يقضي فيها التلاميذ وقتهم في تعلم ثيفيناغ وتعلم طريقة الكتابة الإيركامية الكسولة الأبجدية abjad الشبيهة بطريقة الكتابة العربية الكسولة الأبجدية abjad من حيث إهمال الصوائت وإلصاق الصوامت ببعضها بشكل معجون لاتربوي لابيداغوجي ومتناقض مع النطق الأمازيغي الواقعي في أغلب لهجات اللغة الأمازيغية.

فطريقة الكتابة الإيركامية المعجونة المضغوطة اللابيداغوجية نجدها في هذه الكلمات مثلا التي كتبتها هنا للقارئ بالحرف اللاتيني لكي يفهم ما أقصده: kcmn "كشمن"، tskrt "تسكرت"، ssnn "سّنّ"، mddn "مدّن"، sskrm "سّكرم"، sskṛẓ "سّكرژ"، sskcmn "سّكشمن"، sshbḍ "سّهبض"، ssqsḥ "سّقسح"، ssnɣ "سّنغ"، ssmgʷr "سّمگُر"، sslɣd "سّلغد"، ssfldɣ "سّفلدغ"، ttssnn "تّسّنّ"....إلخ.

وهذه الطريقة الإيركامية المعجونة المضغوطة في الكتابة شائعة في أمازيغية سوس ومتناقضة مع طريقة نطق وكتابة الأمازيغية الزناتية في الريف والمغرب الشمالي الشرقي والأطلس المتوسط.

كما تلاحظون، المشكل مركب:

- الأمازيغية مخفية مشفرة بحرف ثيفيناغ الذي لا يقرأه أحد.

- الإيركام يكتب الأمازيغية بشكل لابيداغوجي رديء.

- الجميع تقريبا لا يعرف ما يُكتَبُ وما يُخرمَز بتيفيناغ، فالمهم هو الديكور التيفيناغي.

- أما الفرنسية فقبضتها على المغرب تتقوى على نفقة الشعب، بمباركة البعض وصمت البعض، في وقت تتلاشى فيه الأمازيغية من الأرض والإنسان.

ما يحتاجه المغرب في التعليم هو سياسة لغوية ثلاثية "أمازيغية – عربية – إنجليزية" مع كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ومع البدء في طرد الفرنسية تدريجيا. أما كثير من التيفيناغيين والدائرين في فلك الإيركام وفلك الأحزاب فيرفضون الإنجليزية ويرفضون كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني، ويريدون إعادة عقارب الساعة إلى الخمسينات والسبعينات من أجل فرنسة التعليم المغربي كما كان في "أيام زمان" ظانين ومتوهمين أن الفرنسية ستحمي الأمازيغية من التعريب بينما سياسة الفرنسة لا تؤدي إلا إلى محو الأمازيغية ولا تختلف عن سياسة التعريب في شيء (وهذا ما حدث بالضبط في المغرب منذ 1912).

يتوهم كثير من أنصار الأمازيغية أن الفرنسية ستقاتل بالنيابة عنهم ضد التعريب، لهذا يساندون فرنسة التعليم المغربي. وهذا يشبه من يوكل لصا لينتزع له حقه من لص آخر. يا لها من سذاجة منقطعة النظير!

تمزيغ Asemzeɣ التعليم يتم بنشر الأمازيغية نفسها وليس بتأجيلها ونشر الفرنسية بدلها. وحماية الأمازيغية تكون بنشر الأمازيغية وليس بالاستنجاد بالفرنسية. الفرنسية ليست جمعية خيرية لخدمة الأمازيغية وإنما الفرنسية هي أداة تخدم فرنسا والفرنكوفونيين. وصدق من قال: ما حك جلدك مثل ظفرك.

السبيل الأسرع لتمزيغ Asemzeɣ التعليم المغربي والإدارة المغربية هو عبر كتابة الأمازيغية باستعمال الحرف الفعال السريع العملي والعالمي. الوسيلة الفعالة العملية لنشر وإنجاح الأمازيغية بالمغرب والتي يتهرب منها التيفيناغيون والإيركاميون هي الحرف اللاتيني.

3) اللغة الأمازيغية لا تحتاج إلى معيرة ولا تصنيع:

اللغة الأمازيغية Tutlayt Tamaziɣt لغة كاملة لم ينقصها شيء في نحوها وصرفها ومعجمها طيلة تاريخها. وخلافا لأوهام الجاهلين بالأمازيغية وأصحاب المغالطات، فإن اللغة الأمازيغية لا تحتاج إلى أية "معيرة" ولا "تصنيع" ولا "تقعيد" ولا "عملية تجميل" من الإيركام ولا من غيره. والإيركام لا يمعير أي شيء وإنما هو يتصرف مثل دار نشر ومركز ثقافي، فيقوم بتوظيب وإعداد الكتب والكتيبات وتصميم الأغلفة الملونة والملصقات وترتيب الكلمات في مطبوعات لامعة مكتوبة بحرف ثيفيناغ. فيظن عامة المغاربة من ضعيفي المعرفة باللغة الأمازيغية أن الإيركام يقوم بعمل جبار أسطوري في "معيرة وتطوير وتأهيل الأمازيغية"، بينما نشر الكتب والقواميس هو شيء يمكن عمله من طرف أية دار نشر تتوفر لها الأموال والموارد البشرية وأجهزة الكومبيوتر المجهزة ببرنامج Microsoft Word.

الإيركام يعتمد في كل منشوراته على أبحاث لسانية أمازيغية وقواميس أمازيغية أنجزها مئات الباحثين المغاربة والجزائريين والأوروبيين والأمريكيين طيلة أزيد من 100 عام قبل تأسيس الإيركام عام 2001.

كلمات اللغة الأمازيغية جاهزة وموجودة قبل وجود الإيركام بمئات وآلاف السنين. وأمهات القواميس الأمازيغية موجودة قبل تأسيس الإيركام بعقود طويلة. وأجود القواميس الأمازيغية المطبوعة والأبحاث اللغوية حول الأمازيغية ما زالت تصدر إلى حد اليوم (بالحرف اللاتيني) من طرف الباحثين الأوروبيين والأمريكيين في جامعات فرنسا وهولندا وبلجيكا وإسبانيا وألمانيا وإيطاليا والدانمارك وأمريكا وليس من جامعات المغرب والجزائر ولا من الإيركام.

الإيركام ليس مؤسسة أكاديمية ولا ينجز أية أبحاث لسانية أكاديمية أمازيغية بل هو دار نشر ومركز ثقافي يقتات من الأبحاث اللسانية الميدانية والعلمية للآخرين ومن قواميس الآخرين ويقوم بإعادة هضمها والاقتباس منها لصياغة مطبوعات خفيفة وكتيبات وقواميس صغيرة بحرف ثيفيناغ.

اللغة الأمازيغية لا تحتاج إلى أية معيرة ولا تقعيد وإنما تحتاج فقط إلى الكتابة والتدريس بشكل عملي يجمع بين لهجات اللغة الأمازيغية جنبا إلى جنب. و"معيرة الأمازيغية" كلام فارغ لا ينطلي إلا على من لا يعرف اللغة الأمازيغية ويتخيل أن الإيركام ينتج لغة جديدة يسميها "الأمازيغية المعيار" (يحاول تسويقها كمعادل لـ"العربية الفصحى")، بينما كل ما يفعله الإيركام هو ما تفعله أية دار نشر وهو توظيب وإعداد المطبوعات والكتب والقواميس الخفيفة والأغلفة الملونة اللامعة بحرف ثيفيناغ. المغرب ما زال لا يملك مؤسسة أكاديمية متخصصة في الأبحاث الأمازيغية والترجمة إلى الأمازيغية.

وفي مقال سابق لي كنت قد فضحت الأخطاء الإملائية والنحوية والترجمية الفادحة التي ارتكبها الإيركام في ترجمته للدستور المغربي إلى الأمازيغية بحرف ثيفيناغ والتي لم يقرأها أحد تقريبا ولم ينتبه إليها أحد تقريبا، مما يشير إلى أن الترسيم الوظيفي للأمازيغية في الإدارات لن يحدث في أي وقت قريب بثيفيناغ.

إذن فإن كتابة الأمازيغية بحرف ثيفيناغ مع حرمان الأمازيغية من الحرف اللاتيني كليا هو شيء مُطَمْئِن جدا للتعريبيين والفرنكوفونيين معا لأن الأمازيغية بحرف ثيفيناغ بطيئة وضعيفة وغير مقروءة ولا تشكل أي خطر على سياسة التعريب وسياسة الفرنسة.

وقد رضي كثير من أنصار اللغة الأمازيغية بأن تكون مؤجلة إلى أجل غير مسمى في سبيل حرف ثيفيناغ. ورهانهم الوحيد هو على المظهر "البصري" لثيفيناغ الذي يظنون أنه سينقذ الأمازيغية. هذا التفكير "البصري" يفترض أن كل المغاربة أغبياء لا يستطيعون أن يستنتجوا أن العبارة الأمازيغية التالية:

Taɣiwant En Eṛṛbaṭ (معناها: "بلدية الرباط")

هي عبارة أمازيغية يستطيع أي شاب مغربي متعلم ولو قليلا أن يقرأها ويستنتج أنها أمازيغية – والأهم من ذلك أن يتعلمها ويحفظها. وهكذا تشيع الأمازيغية بين الشباب في كل مكان بسهولة وسرعة.

النظرية "البصرية" التيفيناغية تعامل كل المغاربة كأميين لا يفهمون إلا الديكور بدل أن تعاملهم كراشدين قادرين على التمييز بين العبارة الأمازيغية Tageldit En Murakuc والعبارة الإنجليزية Kingdom Of Morocco رغم كونهما مكتوبتين معا بالحرف اللاتيني.

4) الضربتان اللتان أصيبت بهما الأمازيغية:

لقد أصيبت اللغة الأمازيغية بضربتين خطيرتين في مطلع القرن 21:

- الضربة الأولى جاءت في 2003 عندما قرر الإيركام في شوطين تصويتيين كارثيين أن يحرم اللغة الأمازيغية من الحرف اللاتيني العالمي ويفرض عليها حرف ثيفيناغ كحرف وحيد استجابة لضغوط سياسية من الإسلاميين والتعريبيين واليساريين وربما حتى من المخزن.

- الضربة الثانية جاءت في 2011 عندما قررت الدولة (تحت ضغط حركة 20 فبراير) أن تعترف باللغة الأمازيغية كلغة رسمية ثانوية تحتانية مقزمة ممرحلة مؤجلة ومقيدة بشيء عجيب اخترعه المخزن اسمه "القانون تنظيمي" الذي يتحدد محتواه بمزاج الأحزاب في البرلمان ويتساوم حوله تجار السياسة.

مع سقوط الأمازيغية في مصيدة ثيفيناغ تقزمت أحلام المدافعين عن الأمازيغية إلى مطالب شكلية مثل رؤية الديكور التيفيناغي (الذي لا يقرأه أحد) على الجدران ولوحات الشوارع والصيدليات.

ومع سقوط الأمازيغية في مصيدة الترسيم الدستوري الأعوج المشوه المقزم المشروط والمرهون بـ"القانون التنظيمي للأمازيغية" تقزمت أحلام المدافعين عن الأمازيغية إلى انتظار نزول "القانون التنظيمي" الذي تم وضعه في الدستور خصيصا لفرملة الأمازيغية وتضييع وقتها.

إلى حد الآن لم تستفق الأمازيغية من هاتين الضربتين الخطيرتين. ودخلت منظمات الحركة الأمازيغية وبقية المدافعين عن الأمازيغية في مرحلة غيبوبة ودوخة وشرود ذهني مستمرة إلى الآن.

الأمازيغية لا تحتاج إلى "قانون تنظيمي" لكي تكون لغة رسمية للمغرب وإنما تحتاج إلى الترسيم الدستوري الحقيقي المنعدم حاليا. الأمازيغية ما زالت لحد غير مدسترة كلغة رسمية حقيقية. الترسيم الدستوري مشوه تشويها خلقيا. اقرأ الفصل الدستوري الكارثي رقم 5 واحكم بنفسك.

"القانون التنظيمي للأمازيغية" خدعة ماكرة لتقييد وتأخير وتأجيل ترسيم اللغة الأمازيغية (المشوه الأصلا) ولإغراق الأمازيغية في العراقيل البيروقراطية اللانهائية. لو كان في "القانون التنظيمي للأمازيغية" خير لطالب أنصار العربية الفصحى التعربيبون والإسلاميون بقانون تنظيمي للعربية الفصحى.

"القانون التنظيمي" مصيدة بيروقراطية للأمازيغية. وحرف ثيفيناغ مصيدة مدرسية للأمازيغية.

5) الحل الضروري المنطقي العقلاني واضح:

الحل الضروري بالنسبة للغة الأمازيغية واضح وضوح الشمس: تدريس وترسيم الأمازيغية بالحرف اللاتيني، وتعديل الفصل 5 الكارثي من الدستور المغربي لإقرار المساواة الدستورية الكاملة بين اللغتين الأمازيغية والعربية دون تقييد الأمازيغية بأي "قانون تنظيمي" أو "غير تنظيمي".

والحل واضح بالنسبة للتعليم: إقرار الثلاثية اللغوية الأمازيغية – العربية – الإنجليزية وتدريس اللغات الثلاث بنفس عدد الساعات في كل مستويات التعليم، واستعمال اللغات الثلاث في تدريس العلوم وفي كل الكتب المدرسية من الرياضيات إلى التربية الفنية، وطرد الفرنسية تدريجيا من المغرب انطلاقا من الآن.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - العتابي° الأحد 24 مارس 2019 - 03:18
كاني بالبعوضة حينما قالت للجبل استعد.. فانني ساقلع. كاني بها شبهة الاركام.
ولا داعي لتعريف الجبل.. فشرح الواضحات عبث.


< يا ايها النمل ادخلوا مساكنكم. >
صدق الله العظيم
2 - خليل الأحد 24 مارس 2019 - 03:27
حسنا سأدلك على الحل الذي يريحك من هذا الموضوع الذي تخوض فيه دوما والذي يصيبك بالأرق والإرهاق، فالحل بسيط ويتمثل في اعترافك بالأمر الواقع الذي لا نستطيع تغييره لا أنا ولا أنت، فالواقع يقول بأن السواد الأعظم من المغاربة بما فيهم البربر محبون ومتشبثون باللغة العربية لأسباب تاريخية ودينية وهوياتية ولن يقبلوا عنها بديلا أبدا، كما أنهم يعتبرون لغتكم المصطنعة أضحوكة الدهر ومضيعة للوقت وإهدارا للمال العام، والواقع يقول أيضا بأن هناك حركية تاريخية لن تستطيع إيقافها مهما حاولت السباحة ضد التيار، وتتمثل في الإنقراض السريع للهجات البربرية بسبب اندماج كافة مكونات المجتمع المغربي في هوية عربية واحدة بفضل تطور وسائل الاتصال والمواصلات والتعليم، لذا فلا داعي لإرهاق نفسك غي هكذا أمور ودع التاريخ يأخذ مجراه فلا طاقة لك في الوقوف أمام حركية ودينامية مجتمع يقارب الأربعين مليون نسمة
3 - Peace الأحد 24 مارس 2019 - 05:15
لعلمك ان تدريس الامازيغية موجود في المغرب مند عصور بالحرف العربي في الزوايا الصوفية و هناك اشعار و حكايات صوفية و اغاني و شعر امازيغي صوفي, لان التصوف لا يقصي الثقافة و اللغة المحلية و انما يرسخ مبادئ الايخاء في الدين و التعايش و الحب و السلام مع كل الشعوب و نشر الاسلام او المبادئ و القيم الاسلامية بجميع اللغات مع استثناء القران الكريم و الحديث النبوي الشريف, الذي يدرس باللغة العربية للحفاظ على الوحي اللاهي كما جاء. هذا الموروث الامادي يجب الا يضيع و يكون نقطة انطلاق تعليم امازيغي يحافظ على الهوية الثقافية و في نفس الوقت الامن الروحي للامازيغ و استمرارية لعمل جبار قام به الاولياء و الصالحون الامازيغ. فما رايك في هذا المقترح?
4 - الاختيار العقلاني ضد القبيلة الأحد 24 مارس 2019 - 07:04
الراهن أصبح يفرض قول الحقيقة للشعب وهو أن التيفيناغ والامازيغية لن تطورهم ولن تخلق لهم مناصب الشغل ولن تساهم في الارتقاء الاجتماعي والاقتصادي.
ان استعمال الامازيغية لن يحقق الصعود الاجتماعي او التقدم للوماطنين.
الاختيار العقلاني هو اقتصاد الجهد والاقتصار عما يحقق التقدم.
الامازيغية لن تساهم في تقليص الامية والجهل والفقر الاجتماعي ومحاربة الهشاشة الاجتماعية والفكرية .
الاختيارالعقلاني الابتعاد عما يعطل العدالة المعرفية والاقتراب مما يعجل دخول ثقافة العصر والعولمة.
الاختيار العقلاني يقول إن القبيلة والتزمت العرقي والديني عقبات امام الحداثة والتحديث إإإ
5 - النكوري الأحد 24 مارس 2019 - 09:44
اللغة الامازيغية لا يمكن لها البقاء اذا لم تدرس و تستعمل في الاعلام و مؤسسات الدولة و تترجم اليها مصادر الدين الاسلامي الخ و هذه الامور تحتاج الى دولة بنخبة امازيغية
من قرأ تاريخ تطور اللغات عرف ما اقصده فمثلا فرنسا في اصلها غالية و بقيت اللغة الغالية موجودة الى سنة 1300م و بما ان النخب الحاكمة (فرنسيون و هم جرمان يتحدثون لغة قريبة من الهولاندية ) فرضت اللغة اللاتنية نشئت لدى العامة دارجة لاتينية و التي تطورت الى الفرنسية الحديثة
إنكلترا غزاها النورمان الجرمانيون و هم اقلية لا يتعدى عددهم 8000 فرد و حكموها و استبدلوا نخبها و نشروا اللاتنية و لهجتهم مكان الانكليزية القديمة فنشأت اللغة الانكليزية الحديثة المليئة بكلمات فرنسية لاتينية (لهجة النورمان و هي فرنسية الشمال ) فاللغة اللاتنية انتشرت و تبنتها النخب لانها اقترنت بالديانة المسيحية
6 - الاختيار العقلاني الأحد 24 مارس 2019 - 11:44
التشخيص الواقعي يقول ان الأمازيغية ستعطل جودة الاكتسلبات المعرفية للتلميذ. لأنه لا فائدة علمية من تضييع الوقت في تعلم لهجة لا قيمة لها في الحقل العلمي والاجتماعي .
الأمازيغية لا تنتج العلم والمعرفة والإنتاج العقلي والإبداع الفكري . فما الفائدة من تضييع الوقت في تعلمها.
هل الأمازيغية ستساهم في تقليص الفجوة الرقمية والمعرفية . الجواب لا.
إذن لماذا هذه الحملة من أجل إنهاء الناس بلغة ميتة.
المواطنون يعرفون مسار تكوين أطفالهم . اتركوني من فضلكم يناضلون من أجل مستقبل واعد لفلذة أخبارهم. ولا تنصبوا أنفسكم منصب الوصاية على الشعب.
الشعب واع ومدرك لما يجب تلقينه لاطفاله.
أما الديماغوجية فلا مكان لها . المكان للاختيارات العقلانية لا للقبلية العرقية أو للتزمت الديني.
7 - النكوري الأحد 24 مارس 2019 - 12:33
من بين مشاكل اللغة الامازيغية و ثقافته عموما هي بعض نشطاء الامازيغية انفسهم هؤلاء يريدون إقلاع و تحييد الثقافة الامازيغية الاسلامية السائدة و استبدالها بثقافة تقطع الصلة بالتاريخ الاسلامي الامازيغي فمن هنا ينفر عامة الامازيغ من هذه الحركة فمثلا المجتمع الريفي و السوسي الامازيغي اسلامي حتى النخاع تنتشر فيه المدارس العتيقة و اهله لهم ثقافة امازيغية اسلامية و متدينون اكثر بكثير من عرب الداخل فكيف يمكن إقناع هؤلاء بخطاب يقوم على قطع الصلة بالشرق اي الاسلام؟
الغربيون رغم محاربتهم للكنيسة و تفسيرها للدين المسيحي لكنهم يفتخرون بتاريخهم المسيحي فتجد اغلب المفكرين الغربيين الملاحدة يقولون عن انفسهم ملحد لكن مسيحي ثقافيا
8 - عائد من حيفا.. الأحد 24 مارس 2019 - 13:14
بسم الله الرحمان الرحيم

يقول بلقاسم: "وهذه الطريقة الإيركامية المعجونة المضغوطة في الكتابة شائعة في أمازيغية سوس ومتناقضة مع طريقة نطق وكتابة الأمازيغية الزناتية في الريف والمغرب الشمالي الشرقي والأطلس المتوسط.".

واضح إذن هدف الايركاميين الذين راكموا وعجنوا الألفاظ بتيفياغ وهي ألفاظ ذات أصول سوسية في معظمها..وهذا لغرض واحد لا تعرفه أخي بلقاسم وهو إخفاء عروبة الكلمات الأمازيغية..نعم المعجم الأمازيغي هو عروبي مائة بالمائة وأي قول غير هذا فهو هراء وصيحة في واد.

نعم من حقك أسي بلقاسم أن يخيفك خط تيفيناغ..فأنت تريده لاتيني محض حتى تبتعد عن حقيقة تيفيناغ والصحيح تيفيناق..فأنت تعلم علم اليقين أن أصول هذا الخط تعود لأرض شبه الجزيرة العربية، وهذا بالطبع سيغير العديد من الحقائق التاريخية..خاصة إذا علمنا أنه وخط المسند يعودان لخط واحد قديم قدم عاد الأولى..هذه حقيقة..
فما عليك إلا أن تزور قبائل ظفار العربية بأرض الأحقاف وستجد حروف تيفيناغ منتشرة في كل مكان وعلى رأسها حرف الزاي الشهير.

الايركام لا يريد الخط العربي لأنه سيفضح الكلمات الأمازيغية، وستتضح عروبتها لكل متمرس دارس..كيف..؟!

يتبع
9 - Sindibadi الأحد 24 مارس 2019 - 18:53
حتى ولو كتبوا البربرية فوق العربية من سيقرؤها؟
الناس تتجه أبصارهم تلقائيا ودون شعور وأدنى تعب إلى الحرف العربي لأنه طبيعي عادي ولم يخرج من مختبر وهو يعتبر عند المغاربة بالحرف بيو bio بمعنى بيئي طبيعي

الحرف البربري أكان آركاميا أو لا تينيا
ثقيل وغير قابل للهضم تماما وغالبا ما يدفع للتقيؤ لأنه حرف مصطنع ولا علاقة له بالبيئة المغربية بتاثا
لهذا ستظل تجري وراء الوهم وتكتب مقالات باللغة العربية طولها اشبه بشحذ الموسى العربية لوأد ما تبقى من البربرية
10 - العربي العوني الأحد 24 مارس 2019 - 18:59
التعريبيون كما تقول بنبرة عرفية
بعد الله
هم من اخرج
الهمج
من الجاهلية إلى المدنية

5
أصبت
الدول المتقدمة علميا اصبحت تكتب ارشيفاتها باللغة العربية خوفا من الضياع
لأن لغاتها سوف تندتر إلى لهجات
والتاريخ يشهد
لأن اللغة العربية قوية
ليست كبعض اللهجات
11 - عائد من حيفا .. الأحد 24 مارس 2019 - 20:14
يتبع

نعم الايركام يفضلها بالتيفيناغ لأن التيفيناق حسب معتقدهم ينفي عروبة الأمازيغية بل ومشرقيتها..ناسين أو متجاهلين مشرقية التيفيناغ.

نعم..الايركام لا يريد الكتابة العربية لأن تدارت الأمازيغية ستظهر عروبتها حين مقابلتها بالدار العربية ..وأخام بالخيمة..وأكشم بفعل قشم العربي..وأغردا ما هو إلا الجرذ العربي..وأغيول الذي هو أغيور وهو نفسه العير العروبي..وأمان بالماء العروبي.. تنگافت بالنجفة..وأوشن الأمازيغي بالأوس العربي..واقيم بفعل أقام العربي..وتبرات ..بالبراءة..وأگادير وهي نفسها أجادير والجدار العربي..وأزرو ماهي إلا أسرو والسرو العربي..وأمقران ما هو إلا القرين العربي..وأكسل الذي منه كسيلة وما هو إلا الكسل العربي..تكرنافت ما هي إلا الكرنافة..وافكر وفكرون ما هو إلا اقتباس من الجذر ك ف ر بمعنى غطى..وهكذا دوايلك كل معجم مازيغ هو عروبي قح..وهذا ما دفع الايركام إلى التخلي عن الحرف العربي واكتفى بمعجم أمازيغي ايركامي بكتابة تيفيناق..وهو في الحقيقة معجم عروبي خالص..وكل ألفاظه عروبية خالصة..هذه هي الحقيقة.

لهذا، لا مناص من كتابة الأمازيغية بالحرف العربي فهو القادر على إعطائها قيمتها الحقيقية.
12 - Zoghbi الأحد 24 مارس 2019 - 23:03
اللغة العربية شرفها عظيم ، والمتاوطلون عليها من البربر لا يعرفونها حق المعرفة ..انا شخصيا أندهش كثيرا من عظمتها عندما اقرأ امهات الكتب للغويين عرب كبار امثال عبده الراجحي ..كتاب واحد فقط من كتبه تخرج منه بقناعة عن عظمة اللغة العربية...وهناك من اعتبرها افضل اللغات بإطلاق مثل اللغوي الشهير ابن جني (من القرن الرابع الهجري )..
13 - ذا امزغي اكبداني ناريف الاثنين 25 مارس 2019 - 09:34
الامازيغية اصيبت في مقتلها مرتين:
الاولى: عندما تبنى القضية ملاحدة علمانيين من أنصار الظهير البربري الوثني والتيار المتفرنس بالمغرب، فانتفض من حولها الامازيغ قبل غيرهم.
والتانية عندما تم طبخ لغة هجينة مخبرية مركبة لم يتحدث بها احد من قبل وحروف غريبة تم استرادها من كهوف النيجر .
فأصبحنا كأمازيغ امام لغة جديدة، علينا تعلمها من الصفر كما نتعلم لغة أخرى، وصدمت شخصيا كريفي، حيث لاعلاقة لها والريفية ولا يفهمها ايت يزناسن ولا أمازيغ فيكيك.
أكثر من خدم العربية هم الامازيغ واليوم أكثر من اضر بالامازيغية هم الامازيغ.
14 - Maghrebi 1 الاثنين 25 مارس 2019 - 09:34
اليوم نحن جزء من الأمة العربية الإسلامية ولا يمكننا بهذه الرموز وهذه اللهجات المختلفة الخروج عن هويتنا العربية الإسلامية

الأمازيغية كلهجات مختلفة محلية جهوية لكن الأمازيغية كلغة فلا وجود لها

اللهجة الريفية تنطق في منطقة الريف / اللهجة السوسية تنطق في منطة سوس / اللهجات الأطلسية تنطق في أماكنها.

تعرب لساننا بالدين الإسلامي و أصبحنا اليوم عرب .

تقاليدنا وعاداتنا مختلفة عن الأوروبيين
تقاليدنا وعاداتنا مختلفة عن الأفارقة السود جنوب الصحراء .
تقاليدنا وعاداتنا تتطابق مع أ شقائنا الجزائريين التونسيين اللبيين و المصريين
وباقي الدول العربية .

بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية حاول الغرب بمسعادة مصطفي كمال

تغيير الأثراك من تقافة عربية إسلامية إلى تقافة غربية

لكنهم لم ينجحوا ؟ رغم نهم إستعملوا الحروف الاتنية لكنهم لم يرتدوا ولم يغيروا تقافتهم الإسلامية .

نحن المغاربة متشبتون بحضارتنا العربية الإسلامية
ولن نبدلها برموز الفنقيين القديمة و هذه اللهجات المختلفة


نحن جزء لا يتجزء من هذه الأمة العربية الإسلامية التي شاركنا في بنائها
15 - Marocains الاثنين 25 مارس 2019 - 11:34
نقلتم رموز الطوارق الماليين

وأعطيثم لكل رمز إسم حرف
حتى حيوان بوبريص أصبح حرف إسمه " الزاي "

أليس بوبريص حيوان زاحف فكيف تحول إلى حرف ؟
عدة رموز غريبة مثل كرسي مهرس / دجاجة عرجاء / …. فركة الصليب … رويدة … . )



ثم عندكم سلسلة من اللهجات خمس لهجات مختلفة كل بقعة لها لهجتها
ولا أحد يفهم الآخر .

هذه الخرمزة إسمها " اللغة الأمازيغية "

سأرسل إبني ليكتب بحيوان بوبريص

لانريد تعليم هذه الزخرفة التي صنعتها مجموعة من الناس سنة 2003

من يصدق أن هذه لغة ؟

اللهجة الريفية يتكلمها 4% لا يفهمها 96% من المغاربة
اللهجآت الأطلسية هي كذلك مختلفة 8% ناطقين بهم لا يفهم 92% من المغاربة
اللهجة السوسية لايتكلمها إلا 12% من المغاربة 88 % من المغاربة لا يفهمونها


26% من المغاربة يفهمون لهجات مختفة وهذه اللهجات لا يفهمون بعضهم بعض

رموز الطوارق أذخلت 2003 لأول مرة للمغرب لكتابة خمس لهجات مختلفة

أين توجد هنا لغة إسمها الأمازيغة ؟؟؟؟ أنها صناعة خيالية ووهم فقط .

أيها الكاتب

أين توجد اللغة الأمازيغية ؟ ( حاليا عندنا ثلالث لهجات رئيسية مختلفة لا يفهمون بعضهم )
16 - Alfarji الاثنين 25 مارس 2019 - 17:10
تم إعتماد حرف تيفيناغ لكتابة الأمازيغية من طرف الغالبية الساحقة لأعضاء المجلس الإداري للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بعد فشلهم فرض الحرف اللاتيني، رافضين لكل ما له علاقة بالعربية ولو كان "حرفا أرميا" كما يقولون، إمعانا في نفي صفة العروبة عنه٠ تسعى الحركة الأمازيغية إلى إبادة حضارة الأمازيغ الإسلامية وتدمير هويتهم، وإبعاد الثرات الامازيغي المكتوب بالحرف العربي من متناول الأمازيغ٠ ويتمثل التراث المكتوب باللغة الأمازيغية بالحرف العربي في العديد من المؤلفات التي تركها الأمازيغ، علماء و فقهاء ومؤرخين و سياسيين، في مختلف العلوم و أصناف المعرفة، والتي تزخر بها المدارس العتيقة و الخزانات الخاصة بمختلف ربوع المغرب ٠ "فإلى اليوم لا نتوفر ولو على نص واحد بحرف تيفيناغ، نثريا أو شعريا كان، أو جملة واحدة مقروءة وذات دلالة و حاملة لمضامين ، أو كلمة ( اسم – فعل..) "٠ فمن الواضح أن إعتماد حرف تيفيناغ لكتابة الأمازيغية ليس اختيارا علميا ولا تربويا ولا حضاريا ، وإنما هو اختيار إيديولوجي من ممثلي فصائل الحركة الأمازيغية الذين ليسوا سوى مناصري الحرف اللاتيني
17 - Alfarji الاثنين 25 مارس 2019 - 17:37
ملاحظات و أسئلة

1. اللاتينية اللتي تتكلم عنها أنت هي الفرنسية، فأنت فراكوفني بدون شعورك.
اقرأ الكلمات التالية aseyni أو tazedwit أو tagerrawt باللاتينية الألمانية او بالانجليزي ...او الهولندي... كفاك ممارسة الريع اللغوي في حق المغاربة أمازيغ العالم. ماذا عن ابناء اللذين لا علاقة لهم بفرنسيتك و فرنكفيليتك.

2. ماذا لو كتبنا باللاتينية الالمانية او اللاتينية....؟

3. و لماذا لا الحرف العربي؟ ألا يجتمع امازيغ الداخل و الخارج (المسلمين) في كل بقاع الارض حول اللغة العربية.
18 - "الجالية السعودية" باموراكوش الاثنين 25 مارس 2019 - 18:13
La meute des hyènes panarabo-fascistes sont au rendez-vous, chaque fois qu'ils sentent l'odeur d'un article qui traite la Langue ou la Cause Amazighe

Ces articles, les attirent comme la lumière attire les insectes

Une preuve de plus que ce qui motive leurs gesticulations puériles et leurs attaques rabiques, c'est leur haine morbide et leur obsession psychopathique pour tout ce qui touche de près ou de loin aux Amazighs, à leur Langue, leur Histoire, leur Culture et leur Civilisation

L'amazighophobie a gangréné leurs âmes et a grillé le peu de neurones qui restent dans leurs petites cervelles de moineau déjà détériorées par l'abus de la pisse de chamelles

Depuis la résurrection du Phénix amazigh de ses cendres, ces aliénés souffrent d'un Syndrome de Stress Post-Traumatique qui a transformé leur quotidien serein en un cauchemar terrifiant qui hante leurs rêves les plus profonds

Ils vont probablement passer le restant de leur misérable vie dans le côté fermé d'un asile psychiatrique
19 - Alfarji الاثنين 25 مارس 2019 - 18:36
كيف تنطق الكلمة التالية Charles

بالفرنسية: شارل
بالإنجليزية: تشارليز
بالألمانية.....

و عليه فأنت تدافع على الحرف اللاتيني بنطق فرنسي، لا تنسى ان هناك مغاربة امازيغ بألمانيا و هولندا و إيطاليا و إسبانيا و إنجلترا ... فكيف سيقرؤون امازيغيك ؟

الحرف العربي هو الأفضل يجمع امازيغ الداخل و امازيغ الخارج و العرب.
20 - Alfarji الاثنين 25 مارس 2019 - 19:18
لا تناقش عاشقا او متعصبا فالاول يحمل قلبا اعمي والثاني يحمل عقلا مغلق


مُتارَكَةُ اللَئيمِ بِلا جَوابٍ أَشَدُّ عَلى اللَئيمِ مِنَ السِبابِ

وَما بَقِيَت مِنَ اللَذاتِ إِلا مُحاوَرَةُ الرِجالِ ذَوي العُقولِ

الخَلِيل بن أحمد الفراهيدي: عالم اللغة العربية

تلقى العلم على يديه العديد من العلماء الذين أصبح لهم شأن عظيم في اللغة العربية ومنهم سيبويه، والليث بن المظفر الكناني، والأصمعي، والكسائي، والنضر بن شميل، وهارون بن موسى النحوي، ووهب بن جرير، وعلي بن نصر الجهضمي. وحدث عن أيوب السختياني، وعاصم الأحول، والعوام بن حوشب، وغالب القطان، وعبد الله بن أبي إسحاق .

قال عليه النَّضْر بن شُمَيْل: ما رأى الرأوون مثل الخليل ولا رأى الخليل مثل نفسه.
21 - امازيغي الاثنين 25 مارس 2019 - 19:47
امازيغي من فرنسا

العربية و الاسلام هما الرابط بيننا في الخارج و المغرب و الأمة.
و خير مثال لذلك الأخوة الامازيغ العلمانيين بفرنسا، كل أبنائهم يحملون أسماء مسيحية و لا يعرفون شيأ على بلدهم المغرب و أجدادهم و لا أمازيغية و لاهم يحزنون. عكس المتشبتو ن بالعربية و الاسلام لازالوا مغاربة و امازيغ حتى النخاع.

و السلام عليكم
22 - العربي العوني الاثنين 25 مارس 2019 - 19:59
D'un marocain non raciste


18

N'oublie pas que les arabes que tu porte contre une haine de chien
sont eux qui ont fait extraire les racistes tribales raciales croyants d'AKOUCH De la sauvagerie barbare aux civisme et savoir faire
A bon entendeur


Au Maroc Il n'ya plus De raciste
Un seul pays
Un seul peuple
Un seul drapeau
23 - جبران خليل الاثنين 25 مارس 2019 - 20:53
اذا ما حملت الشيء حملا فوق طاقته حثما سينهار

و مايسمى بالامازيغية لن يكون استثناء لتلك القاعدة

فما هي الا لهجات شفوية لم ترقى قط لمستوى

اللغة ولن يقتلها لا التعريب و لا الفرنسة ولكن

حثما سوف تكون مسخا من فرط التحميل المفرط

و تجاريب التجميل الفاشلة ارحموها يا سادة

او لا تحملوا غيركم مسخها
24 - Alfarji الاثنين 25 مارس 2019 - 21:58
إلى صاحب التعليق 18 الجالية الاموراكشية

لا تعرفون إلا السب و الشتم في العرب و المسلمين
اشكروا نعمة الاسلام الذي جعلنا أخوة.

هل تعلمون أن الغوانش امازيغ جزر الكناري (50 كل غرب المغرب) لم يصلهم الاسلام.

هل تعلمون انهم بقوا وتنيين (اخمان إلاه السماء و ماجيك إلآه الشمس و الآلهة الام..) يعيشون عيشة بدائة حتى هاجمهم الاسبان في القرن 15 و قتلوهم إلا القليل منهم أصبحوا عبيدا عند المسيحيين.

هل كان سيقع بهم هذا لو وصلهم الاسلام كإخوتهم بالمغرب؟

أينهم؟ و اين اثارهم؟ و اين لغتهم و هي فصل من اللغة الامازيغية كانت تقترب من السوسية (الشلحة))؟

لم يبقى منهم إلا المومياأت التي كانوا يصنعونها (معروضة في متحف الطبيعة والإنسان سانتا كروث).

اشكروا نعمة الاسلام، بفضله خرج منكم الخليفة الراشد السادس يوسف ابن تاشفين (رفض الخلافة و إمارة المؤمنبين لكي لا يفرق بين مسلمي الشرق و الغرب و أعد للاندلسين حقهم من الصليبيين).

رفض الخلافة و انصفه التاريخ، لا يختلف اثنان أنه الخليفة الراشد السادس.
25 - الاساطير المؤسسة للوهم العروبي الثلاثاء 26 مارس 2019 - 09:48
Les zombis panarabistes continuent à raconter des histoires à dormir debout

Ils rabâchent que leurs ancêtres primitifs du désert d'Arabie qui vivaient dans des tentes et dormaient à la belle étoile, qui n'ont jamais rien bâti de leur misérable existence sauf un cube sans toit contenant 360 idoles, débarquent en Afrique du Nord et par magie sont devenus des architectes et sculpteurs et ont enseigné l'art du bâtiment aux Amazighs

Que des gens qui n'ont jamais connu l'agriculture et qui mangeaient des dattes et des lézards sont devenus cultivateurs agronomes et ont fait pousser des arbres fruitiers partout et ont transformé Tamzgha en un grenier pour blé, beurre, miel, huile d'olive, fruits secs, etc et ont inventé une cuisine aussi riche et raffinée

Et que des va-nu-pieds qui portaient des haillons ont apporté toute cette diversité et tradition vestimentaire riche en couleurs

Alors que tout cela existait déjà depuis Numidia et Mauretania, c.à.d 1000 ans avant l'invasion des criquets
26 - مقدمة ابن خلدون: الثلاثاء 26 مارس 2019 - 10:08
Tout pays conquis par les Arabes est bientôt ruiné [...];Sous leur domination la ruine envahit tout ; l'ordre établi se dérange et la civilisation recule...ils détruisent les murs des édifices pour se servir des briques pour leurs fours, du bois des toits pour dresser leurs tentes et brulent les livres pour faire du feu

Les Arabes négligent aussi tous les soins du gouvernement ; ils ne veillent pas à la sûreté publique;leur unique souci, en plus des femmes, est de tirer de l'argent de leurs sujets,soit par la violence,soit par des humiliations. Pourvu qu'ils parviennent à ces buts, nul autre souci ne les occupe

Régulariser l'administration de l'Etat, pourvoir au bien-être du peuple et contenir les malfaiteurs sont des occupations auxquelles ils ne pensent même pas [...] ;aussi les Sujets, restent sans gouvernement, et un tel état de choses détruit également la population d'un pays et sa prospérité et sème le chaos et la désolation

هذه عينة من "حضارة" الجراد الذي اجتاح شمال افريقيا!
27 - Alfarji الثلاثاء 26 مارس 2019 - 11:08
إلى 25. 26
ابن خلدون يتكلم على بنو هلال بنو سليم. اللذين دخلوا لشمال أفريقيا في بداية القرن 11 الميلادي. حيت كان شمال أفريقيا امازيغيا إلا بعض الأقليات العربية بحواضر فاس و سبتة...
كانوا سبب للعديد من الاضطرابات في الشرق و الكل كان يرغب في التخلص منهم.
العبيدييون هم من سمحوا لهم بعبور النيل فدخلوا تونس و أسقطوا إمارة الزيريون و إمارة الحماديون، و استوطنوا بسهول تونس و الجزائر حتى انتصر عليهم امير الموحديين عبدالمؤمن بن علي. و لينتقم منهم و يضعفهم فرقهم و أسكن بعضهم بقاع من الأندلس و الغرب المغربي و احفادهم هم سكان دكالة عبدة الشياضمة الرحامنة حمر الشاوية و زعير ...

من بني هلال
أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث
أم المؤمنين زينب بنت خزيمة
لبابة الصغرى والدة خالد بن الوليد وأخت أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث
لبابة الكبرى زوجة العباس بن المطلب ووالدة ابن عباس

الجازية بنت سرحان
الامير حسن بن سرحان أمير بني هلال و أخ الجازية بنت سرحان
أبو زيد الهلالي (فارس و شاعر و زعيم)٠
ذياب بن غانم (فارس و شاعر و زعيم)٠
الضحاك بن مزاحم (محدث و مفسر)٠
سفيان بن عيينة (محدث)٠
سيباء بنت النجم الهلالية
28 - عامر الهلالى الثلاثاء 26 مارس 2019 - 11:21
الى 26 - مقدمة ابن خلدون
بن خلدون ليس نبى مرسل ولا صاحب صنعه كتب كتاب حسب هواه ومراده
وللناس فى يحبوب مشارب او مذاهب
اما الجراد فهو خير من الخنازير
الجراد يطهر الارض من الوباء ويعقبه رخاء ويتجدد الزرع
واما الخنازير فهى نتنه وتجرى فى كل اتجاه وتضر نفسها وتصطدم بغيرها
بدون اى سبب وهذا ما فعله الفرنسيون فى افريقيا تدمير وخراب ونهب وسلب
ولازالو يعبثون وخلفو ورائهم عبيد لهم يكرهون العرب لانهم مسلمين
ولهذا تجدهم عونا لفرنسا وتدفع لهم اليسير من المال مقابل فسادهم وفى فرنسا
تجدهم خدم للفرنسى الاشقر ولا عندهم همه ولانخوه وتعرفهم بسماهم
قاتلهم الله
29 - العروبيون الثلاثاء 26 مارس 2019 - 11:30
25
Tu as cité les bienfaits des arabes sur le barbaristanisme

26
Actuellement le gouvernement le parlement les parties les maires les régions le commerce le sport le tout est composé de plus de 99% si non 100% par les barbares
Alors ou sont les arabes que tu porte contre cette haine raciale raciste dans le gâteau


كفى من العنصرية و الهولوكوست

لم يبق بالمغرب عنصريون
إلا من ابى


نحن
وطن واحد
شعب واحد
علم واحد
30 - Alfarji الثلاثاء 26 مارس 2019 - 15:09
إلى 25. 26

ابن خلدون يتكلم على بنو هلال بنو سليم فقط. اللذين دخلوا لشمال أفريقيا في بداية القرن 11 الميلادي. حيت كان شمال أفريقيا امازيغيا إلا بعض الأقليات العربية بحواضر فاس و سبتة...
كانوا سبب للعديد من الاضطرابات في الشرق و الكل كان يرغب في التخلص منهم.
العبيدييون هم من سمحوا لهم بعبور النيل فدخلوا تونس و أسقطوا إمارة الزيريون و إمارة الحماديون، و استوطنوا بسهول تونس و الجزائر حتى انتصر عليهم امير الموحديين عبدالمؤمن بن علي. و لينتقم منهم و يضعفهم فرقهم و أسكن بعضهم بقاع من الأندلس و الغرب المغربي و احفادهم هم سكان دكالة عبدة الشياضمة الرحامنة حمر الشاوية و زعير ...

و ماذا عن تطاحن الامازيغ فيما بينهم في القرن الحادي عشر قبل و بعد دخول عرب بنو هلال و بنوسليم و بنو معقل للمغرب الاسلامي؟ الزيريون الموالون للعبيديين تم للعباسيين و الحماديون و الزناتيون الموالون لبني امية بالاندلس و المغراويون الخوارج و بنويفرن ... و البوغواطيون (اللذين ارتدوا على الاسلام ). ... يتطاحنون فيما بينهم حتى جاء المرابطون ثم الموحدون.

أنهت الفوضى في عهد الموحدين بعدما وحدوا المغرب الإسلامي.
31 - Maghrebi الاثنين 01 أبريل 2019 - 08:20
البربر كانوا دائما منقسمين
قسم هارب في قمم الجبال و الفيافي لا يعرف معنى الحضارة و التقدم الإنساني

وقسم كان عبيدا عند الفنيقيون و القرطاجنيون الرومان و الوندال و البيزنط


عن أي شيء إسمه حضارة عريقة لشيء إسمه أمازغ تتحدثون .
عن أي لغة إسمها أمازغ تتحدثو ن؟


حسب التاريخ هناك عديد من عبيد الفنيق و الرومان و البيزنط هربوا كذلك إلى قمم الجبال
خوفا من العبودية .
واستوطنوا هناك
وهاهم اليوم يضنون أنهم ينتمون لشيء مخترع مصنوع إسمه أمازغ .


أنثم خليط فقط.



لولا العرب لما كان لكم وجود ...فقد كانوا عبيدا لكل شعوب الأرض حتى جاء العرب فاخرجوهم من الوثنية و الهمجية وسكنى الكهوف.

العرب هم من حرركوم من العبودئ للآخر
و الإسلام هو من أدخلكم في الحضارة الإسلامية

وأصبحثم جزء من الحضارة العربية الإسلامية


فغزوتم مع العرب أوروبة وحكمتموها أكثر من 800 سنة

بعدما كنثم عبيدا عند الرومان و البيزنط و القرطاج و الوندال أو هاربين في قمم الجبال و الفيافي

أصبحثم تحكمون شبه الجزيرة الإيبيرية بأكملها .


في سبعينات القرن الماضي كان عدد المغاربة ككل 3،5 مليون نسمة
أما في القرن 10 و القرن 11 كان عدد الموحدون ضئيل جدا.
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.