24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4913:3617:1120:1321:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. "بترول تالسينت" يعود إلى الواجهة .. مستثمر أمريكي ينال البراءة (5.00)

  2. أزمة نقل خانقة تطال خطوط تزنيت وجهة أكادير (5.00)

  3. صحيفة تُسَود صورة القصر الكبير .. غبار وبغال و"هجرة سرية" (5.00)

  4. أفارقة يجسدون معنى الاندماج في المجتمع المحلي لإقليم اشتوكة (5.00)

  5. زعيتر يتدرّب رفقة نورمحمدوف قبل "نزال أبو ظبي" (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الأمازيغية .. رِدَّةُ الفاعل السياسي وتَنَكُّرُ المناضل الثقافي

الأمازيغية .. رِدَّةُ الفاعل السياسي وتَنَكُّرُ المناضل الثقافي

الأمازيغية .. رِدَّةُ الفاعل السياسي وتَنَكُّرُ المناضل الثقافي

سبق لنا أن بيَّنا في مقالنا الموسوم بــ"عوضا عن تسييس الأمازيغية يجب تمزيغ الساسة"، الذي تفضلت هسبريس بنشره، إلى آفات تسييس الأمازيغية وما سيترتب عنها من إخراج التدافع السياسي من دائرة الصراع التدبيري للشأن العام إلى دائرة الصراع الهوياتي الذي من شأنه تحريف مسار الأمازيغية، والتضييق عليها، ومن ثمة إقبارها بعد الزج بها في صدامات وحسابات سياسوية ضيقة هي في غنى عنها الآن، ومن شأنها تضييق الهوية المغربية الموسعة، وجعل الوحدة المغربية مِزَقًا.

كما سبق لنا أن ميزنا في مقالنا المعنون بـــ"لغات التدريس بمغرب اليوم: أزمة فهم" (نشر بركن كتاب وآراء بهسبريس يوم22 فبراير 2019) بين اللغات الصناعية واللغات الطبيعية، وكيف تغدو اللغات الطبيعية مجرد وسيط ثانوي تقريبي في درس العلوم القائمة على لغة صناعية، تشكل بلاغتها الرمزية، وخصائصها التجريدية، وأوصافها الإجرائية جوهر العملية التعليمية والتمكن منها شرط النبوغ العلمي.

أما اليوم، فقد أصابنا الذهول عندما ألفينا الفاعل السياسي الحزبي والمناضل الأمازيغي الحركي، في انخراطه في النقاش الدائر حول لغات تدريس العلوم بالمغرب، يتبرأ من الأمازيغية، ويقصيها من حقها في أن تكون وسيطا تنقل من خلاله العلوم المستحدثة، في تحرر سافر من كل الشعارات التي رفعها سابقا وطالب من خلالها بالتمكين للأمازيغية لتصير لغة العلم والإدارة، وتقتحم كل المجالات.

ولا يخفى على اللبيب أن هذا الإقصاء الممنهج للأمازيغية في نقاش لغات تدريس العلوم، من قبل أنصار الأمازيغية قبل خصومها، خير دليل على أن الأمازيغية، باتت مجرد ورقة سياسوية يلجأ إليها الفاعل السياسي لكسب أصوات الناخبين الناطقين بها، واعتراف ضمني، وتنكر من قبل لفيف من مناضليها المنتصرين للفرنسية بقصورها وعدم قدرتها على تمثل علوم العصر، مما ينسف كل دعاوى التمزيغ في مؤسساتنا التعليمية، المرفوعة سابقا، ومن ثمة التسريع بإقبار مشاريع تنميتها وسبل ذيوعها.

وأمام هذه الرِّدة اللغوية والتنكر للأمازيغية، وسقوط أقنعة الكثيرين من أدعياء النضال الثقافي الأمازيغي، لا يسعنا إلا أن نردد عبارة مقالنا السابق التي مفادها: "بدل تسييس الأمازيغية يجب تمزيغ الساسة المفرنسين".

*باحث في اللغويات وتحليل الخطاب

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - Peace السبت 13 أبريل 2019 - 06:48
انا موقفي واضح من هذه القضية, بصفتي انا ايضا من جذور امازيغية, لان ابي امازيغيا, فالاحساس الهوياتي الامازيغي موجود, و هو احساس احس به عندما اكون مع الامازيغ و اتعلم الامازيغية بشكل شفاهي, عندما اقرؤها بالخط العربي, فهذا يسهل علي مامورية التعمق فيها و لا احب تعلم خط تيفناغ لاتعلم الامازيغية, فهذا طريق معقد بالنسبة لي, و لذلك سيبقى هذا الحرف محنط, بما انني انا لا استعمله. و الامازيغية يجب اولا التواصل بها مع الامازيغ و توعيتهم في الممناطق النائية و يمكن تطويرها بدراستها و تدوينها كتابيا بالخط العربي. بكل بساطة, انا هذا هو رايي الشخصي و هذا هو ما اقوم به عمليا.
2 - Axel hyper good السبت 13 أبريل 2019 - 07:31
على ما يبدو وعلى الاصح اصبحت الامازيغية تشكل جلطة في مخاخ البعض....

يتصيدون و يترصدون ويبحثون في الشقاق .

الامازيغية شان الامازيغ فقط ولا دخل الاجنبي فيها.
3 - حفيظة من إيطاليا السبت 13 أبريل 2019 - 08:46
يا أستاذ إسماعيل، عدد الذين يزعمون أنهم نشطاء الحركة الأمازيغية لا يتجاوز في عموم المغرب أصابع اليد، والمظاهرات التي يسمونها وطنية ويرفعون فيها رايات الشواذ جنسيا لا يتجاوز عدد المشاركين فيها الأربعين نفرا، الأمر الذي يدل على أننا أمام شرذمة معزولة في المجتمع الأمازيغي..

هؤلاء لا يؤثرون لا سلبا ولا إيجابا في نتائج الانتخابات، فلقد وجهوا في انتخابات سابقة دعوات لعدم التصويت على البيجيدي، لكن البيجيدي فاز بالمقاعد البرلمانية أساسا في المدن والقرى التي يقطنها الأمازيغ فقط.

وحين يتوقفون عن نصرة الأمازيغية في السجال حول لغة التدريس وينتصرون للفرنسية، فهذا يؤكد أنهم يعرفون أن إيركاميتهم ليست مؤهلة لا اليوم ولا بعد ألف سنة لكي تكون لغة للتدريس..

إنهم يطالبون في الواقع بإقصاء العربية والتدريس بالفرنسية لأنهم، ببساطة شديدة، عملاء للماما فرنسا، وللوبي الفرنكفوني المسيطر على الثروة والسلطة في المغرب، ويحصلون مقابل هذه الوظيفة القذرة التي ينجزونها على الريع..

إنهم شرذمة من المرتزقة الذين لا علاقة لهم بالأمازيغ الأحرار..
4 - غزة العزة السبت 13 أبريل 2019 - 11:38
أعضاء الحركة البربرية المنغلقة لا يملكون أي مشروع مجتمعي، وليس لديهم أي قاعدة شعبية تتجاوب مع طرحهم، لديهم فقط حقدهم المرضي والعصابي ضد العرب والمسلمين، وموالاة دولة الأبارتايد إسرائيل، وبهذين التصرفين الشاذين مجتمعيا، فإنهم يحكمون على أنفسهم بالعزلة والاختناق والموت البطيء..
5 - الملقب: ور السبت 13 أبريل 2019 - 12:00
إلى 2 - Axel hyper good

تقول في تعليقك ما يلي: (( الامازيغية شان الامازيغ فقط ولا دخل الاجنبي فيها)). هذا رأيك الخاص بك، أما بالنسبة للشعب المغربي فإنه يتقيد بما يرد في دستوره الذي يعتبر: الأمازيغية رصيدا مشتركا لكل المغاربة دون استثناء يا وعزي المعتوه..
6 - السافوكاح السبت 13 أبريل 2019 - 12:21
اكبر خطر يهدد المغرب ليس الازمات الاجتماعية ، وليس الفقر ، وليس الفساد...ان الخطر الحقيقي والقنبلة النووية هي الحركة العرقية البربرية التي ستفتت المغرب ..اقطعوا السرطان قبل انتشاره !!
7 - مغربي اصيل السبت 13 أبريل 2019 - 12:30
لا تحاول اقحام الامازيغية في صراع مفتعل حول تدريس العلوم بالعربية او باالفرنسية . كل النخب الفاسية والعروبية التي تعارض التدريس باالفرنسية
ترسل ابناءها الى البعثات الفرنسية وتدفع اموال طائاة من اجل ان يتلقو تعليما مفرنسا يؤهلهم لولوج كليات الطب والمدارس العليا للهندسة والتجارة .
التعريب موجه فقط لابناء الشعب كي يبقوا في دائرة الفقر والبطالة .
8 - Axel hyper good السبت 13 أبريل 2019 - 12:47
جربنا 70 سنة من العربية....ماذا كانت النتيجة؟؟؟؟؟

- تخلف في جميع الميادين....

+ ارهاب وتشدد ورجوع للقرن السابع الميلادي.....

+ بداوة وتاعروبيت وهمجية زحفت حتى المدن والحواضر....

+ كره الحياة والفنون والجمال....

بسبب العربية اصبحنا نعيش خارج الزمن والحياة والواقع, بلا هوة ولاجذور ولا شعور بالانتماء.....

كنت استغرب وانا ادرس في الاعدادي لماذا يفرضون علينا شعر ارؤ القيس وعنترة وعمرو بن كلثوم.....وبانت النتيجة الان....

تشرميل وقطع طريق تعني بطولة , الكذب والتلاعب بالالفاظ تعني ذكاء, العيش على ظهر الاخر يسمى شرف عرقي , العدوان على الضعفاء يسمى شجاعة , الخضوع للاعداء يسمى حكمة رشيدة......
9 - النكوري السبت 13 أبريل 2019 - 13:30
لو قمنا باستطلاع في المغرب حول اصول هويتهم و الى اي امة ينتمون لأجاب اغلبهم انهم عرب ليس لانهم عرب بل لان الآلة الإعلامية و التدجين و التلقين في التعليم الخ تم عن طريقها الكذب عليهم على انهم عرب فالذين كذبوا عليهم هم من يقوم اليوم بالكذب على المغاربة على ان الفرنسية أنفع لهم و لمستقبلهم و السبب هو ان هؤلاء وضعوا كل بيضهم في فرنسا فهي التي تقوم بحماية عروشهم و عشيرتهم
يجب على المثقفين إبراز التاريخ الحقيقي و الهوية الحقيقية للمغاربة و إرجاعهم الى اصلهم و قطع الطريق على المرتزقة الذين يلعبون بمصير الشعب المغربي عبر تدجينه فلا هو أتقن العربية و لا يمكن ان يتقن الفرنسية و لا الانكليزية هل تعلمون ان دولة السورينام لغتها الوطنية هي الهولاندية لكن مع ذلك الهولانديون لا يعترفون بشواهدها و هذا ينطبق على كل الشعوب المستعمرة التي تدرس بلغات المستعمر لا يعترف بتعليمها
الشعوب الحرة الأصلية في بلادها تتعلم بلغتها الام و تعلم ابنائها لغات العصر كالإنكليزية كلغة ثانية و هذا بعد التعليم الابتدائي
10 - Axel hyper good السبت 13 أبريل 2019 - 15:00
ا لبعض لم يقدم لفلسطين ولغزة سوى الكلام الرنان والخطب العصماء في حين يتهم الامازيغ بالتطبيع....

اسرائيل ارسلت مركبة للقمر....ماذا ارسلتم انتم ?????

تتركون اعداءكم و تحقرون على الامازيغ.

اقول ; انا حر , انا اطبع....

التطبيع مع المتقدمين والمنتصرين خير من التطبيع مع المتخلفين والمنهزمين....
11 - حسن حوريكي السبت 13 أبريل 2019 - 15:01
مساهمة في النقاش =عكس ما تقول
نحن نعتقد انه يجب تعريب الساسة الذين يدعون الى التعريب
فشخصيا استغرب من افكار تدعو الى تعريب المدرسة العمومية ،ولكن في نفس الوقت ترسل ابنائها لتدرس في المدارس التي تدرس بالفرنسية
اما الامازيغ فلا زالوا يطالبون بالتدريس بلغات الام للمغرب والتي اعاق تطورها دعاة التعريب ،ويدعون الى مزيد من الاهتمام بها لتصبح لغات العلم وفي جميع المستويات
فدعاة التعريب فلا زالوا يحتقرون لغات الام للمغرب لانهم لا زالوا لم يتخلصوا من التصورات التقليدية وهذا جعلهم يعيشون تناقضا لا مثيل له
فتحليل الخطاب يحتاج الى الموضوعية والنقد الذاتي
12 - أكاديري السبت 13 أبريل 2019 - 15:15
إلى 10 - Axel hyper good

تقول في تعليقك ما يلي: (( التطبيع مع المتقدمين والمنتصرين خير من التطبيع مع المتخلفين والمنهزمين)). الذي يشعر أنه لا يزال إلى اليوم يقع تحت ما يسميه الاحتلال العروبي ولا يتوقف عن الولولة والنحيب بسبب ذلك، هو أكبر المنهزمين، والذي لا يملك لحد الساعة لغة كتابية بحرف خاصين به ويلجأ للتعبير عن مشاعره إلى لغة اسياده اللغة العربية المجيدة، هذا هو أكبر المتخلفين يا وعزي البليد..
13 - حسن حوريكي السبت 13 أبريل 2019 - 15:17
مساهمة في النقاش=نحن نعتقد عكس ما تقول
ونرى بانه يجب تعريب الذين يدعون الى التعريب =فانا شخصيا لا استطيع فهم افكار الذين يدعون الى التعريب بالمدرسة العمومية ولكن يرسلون ابنائهم الى المدارس التي تدرس بالفرنسية
اما الامازيغ فلا زالوا يطالبون بالتدريس بلغات الام للمغرب رغم حملات دعاة التعريب ويدعون الى مزيد من الاهتمام بها لتصبح لغة العلم في جميع المتستويات

فتحليل الخطاب يحتاج الى الموضوعية والنقد الذاتي
14 - هواجس السبت 13 أبريل 2019 - 16:16
من المازيغية الى الامازيغية ، تقدم ملحوظ على مستوى الرسم الاملائي ، اتمنى أن يليه تصحيح على مستوى المفهوم ، كما ان نقل مفهوم من سياقه الثقافي والاجتماعي الى سياق جديد دون تغيير على مستوى الدلالة ، يعيق الفهم الجيد والمناسب للموضوع ، الفتنة مصطلح مشرقي مرتبط بالصراع الديني المذهبي يفيد ما يفيده في البيئة التي انتجته ، ونقله الى سياق جديد مع الاحتفاظ بدلالته الاصلية يفرغه من اي معنى او مفعول على مستوى الواقع وقد يشكل عائقا في ايصال الفكرة او رسم صورة واضحة عن الواقع المراد فهمه ، المغرب معروف بوحدته المذهبية على مستوى الدين وعلى مستوى التركيبة السكانية ، لا معنى للحديث عن التمزيق او الفتنة في وسط منسجم عقائديا وعرقيا، الامازيغية واقع قائم بذاته لا يمكن تجاوزه بقرار سياسي متسرع مدفوع من خلفيات غريبة عن التاريخ والثقافة المغربية، انخراط الفاعل الامازيغي في قضية لغة التدريس لا تختلف عن انخراط باقي الفاعلين ، لانها قضية تهم الجميع وترتبط بمصير الوطن والمواطنين ضحايا التعريب القسري والمتسرع دون الاخذ بعين الاعتبارتداعيات القرار والذي ندفع ثمنه جميعا مع استفادة اصحاب القرار من نتائجه الكارثية
15 - حسن حوريكي السبت 13 أبريل 2019 - 16:49
تابع=
فالامازيغ يعرفون انه لا تنمية بدون اللغات الام ،لكن يعرفون ايضا انه لا تنمية بدون اكتساب المكتسبات الانسانية المتمثلة في مجموعة من الاختراعات الكبرى وفي جميع المجالات التي لا ننتجها ،ومن هنا تاتي ضرورة اللغات التي كانت ورائها (حتى لا يتم مضعية الوقت ،فالمهم هو طلب العلم)
فالامازيغ لا يريدون ان يقعوا في تناقض دعاة التعريب الذي اشرنا اليه
كما ان الامازيغ ليس لديهم صراع مع اي لغة ،ويمكن الرجوع في ذلك الى ادبياتها(الحركة الامازيغية)ونقولها لنذكر الذين لا زالوا يتهجمون على لغتنا ويريدون ان يقنعوننا بافكار قيلت خلال العصور الىسطى
16 - كاره العرقيين السبت 13 أبريل 2019 - 17:00
إلى 13 - حسن حوريكي

تقول في تعليقك ما يلي: (( اما الامازيغ فلا زالوا يطالبون بالتدريس بلغات الام للمغرب رغم حملات دعاة التعريب ويدعون الى مزيد من الاهتمام بها لتصبح لغة العلم في جميع المتستويات)).

لا تتكلم باسم الأمازيغ، أنت لا تمثل أي أحد منهم، بما في ذلك أفراد اسرتك الصغيرة، تكلم عن نفسك كبربريست عرقي منغلق، أما الأمازيغ الأحرار فإنهم متمسكون باللغة العربية الفصحى وبالدين الإسلامي، وأكبر دليل على ذلك هي المدارس العتيقة في سوس العالمة.

أنت وأمثالك لا تدعو إلى التدريس بلغات الأم، أنتم أردتم إقبار لغات الأم الأمازيغية من سوسية وأطلسية وريفية في ليركام، حين خططتم وشرعتم في ما أسميتموه معيرة الأمازيغية، أي تحويلها إلى لغة مستنسخة، أي غير لغة الأم، وتأتي الآن وتكذب علينا بالزعم أنكم تريدون التدريس بلغات الأم.

أنتم تريدون ضرب اللغة العربية المجيدة وإحلال لغة الماما فرنسا مكانها، هذا هو شغلكم الشاغل الذي تتقاضون عليه التعويضات.. فلا داعي للكذب فمحاولتك لاستبلاد القراء تبدو غاية في السطحية والسذاجة يا وعزي البليد..
17 - حسن حوريكي السبت 13 أبريل 2019 - 17:49
ردا على كاره العرقيين=لن ارضى ان انزل الى مستواك في النقاش
الا انه اذكرك بان العلم يؤكد بان من يتهم احدا باتهام معين ،فهو يقوم بالاسقاط ،بمعنى اذا اتم احدا بالبلادة فانه هو البليد،واذا اتهم احدا بالعمالة فهو العميل ،وهذا ما يؤكده التاريخ ايضا =فالقومية العربية التي تدعو الى التعريب تحالفت مع الاستعمار الفرنسي والانجليزي ضد الامراطورية العثمانية ،وهذا لا تعرفه لانه لا يعمد الى الاتهام الا الجهلاء الذين يعتتقدون انهم يعرفون كل شئ
ولعلمك انني بالفعل لا امثل الا نفسي ولكن من حقي ان اناقش الافكار ،ومن يعارض ذلك فانه يحم فكرا شموليا ديكتاتوريا
كما ادعوك ان تتوقف عن تشويه الدين لانه لا يدعو الى تعريب الشعوب ودليلنا ان جميع الشعوب الاسلامية تدرس بلغاتها الام بعد معيرتها ،والاسالام يدعوك الى احترام الراي الاخر
18 - العربية ام العلوم السبت 13 أبريل 2019 - 18:12
8/9/10/13
حتى لا تنسى الباربارستانية العنصرية العرقية القبلية
ان العرب هم من اخرج الهمج من الجاهلية الى الحضارة والمدنية
أما اللغة العربية
أحب من احب وكره من كره هي لغة العلوم
بل هي العلوم
19 - Axel hyper good السبت 13 أبريل 2019 - 18:33
ولي النعم المارشال ليوطي وقبل رحيله فرض العربية في المغرب عقابا للامازيغ على مقاومتهم ودفاعا عن ارضهم....ومكافئة لمن كانوا يرقصون له رقصات عبيدات الرما....

الا ان ولي النعم هذا لم يفرض اللغة اللاتينية على شعب بلاده, بل ترك الاكاديميون يختارون...

فاختارا لغتهم المحكية والمتداولة في حياتهم اليومية.

وهكذا شان من يريد التقدم لوطنه فلا تقدم الا باللغة المحكية والمتداولة يوميا....

وبما انه تم تهميش وازدراء لغاتنا المحكية وتم تفضيل لغة هيروغلفية كهنوتية, فها نحن في المؤخرة.....

للالتحاق بالدول المتقمة لابد لنا الان من الاستعانة بلغة العلم والعالم واعادة الاعتبار للغتنا المحكية الامازيغية والدارجة....

حتى نخرج من شرنقة التخلف والشعور بالانهزام وقلة الحيلة وثقافة البكاء عل الاطلال الاتية من هناك ن الشر الاوسط.....

الامازيغية + الدارجة للاجانب + الانجليزية
20 - حسن حوريكي السبت 13 أبريل 2019 - 19:21
تابع الرد على "كاره العرقيين
فما دمت تتكلم عل البلادة ،دعني اقول لك بان كلامك يعج بالبلادة مثل
=ذكرك لاسماء الناس مثل "وعزي واتهامهم بالبلادة ،فهذا الكلام يمثل قمة البلادة يحرمها الدين ويجرمها القانونون
=تكرار كلام عفى عنه الزمن واكد بانه خاطئ=فانت لا زلت تعتقد بان اللغة الواحدة هي التي تصنع الوحدة ،مع ان الذكي يعرف بان التاريخ والواقع يؤكدان بان شعوبا دمرت نفسها رغم اللغة الواحدة ،فبعيدا اعن البلادة ،الايمان بالاختلاف اساس الوحدة ففي الاختلاف رحمة
=التناقض=فمثلا تجد افكارا لاننا نناقش الافكار وليس الاشخاص، تدافع عن لغة ولكن اصحابها ينقلبون على انفسهم ويتهمون من يدافع عن لغتته بانه عرقي

كما ادعوك الى قراءة تعاليم الاسلام فهي تقوم على احترام التعدد اللغوي وتمنع التهجم على من تختلف معه فلا تغطي سلوكات غير حضارية باسم الاسلام
21 - كاره العرقيين السبت 13 أبريل 2019 - 21:41
إلى 19 - Axel hyper good

تقول في تعليقك ما يلي: (( ولي النعم المارشال ليوطي وقبل رحيله فرض العربية في المغرب عقابا للامازيغ على مقاومتهم.. ومكافئة لمن كانوا يرقصون له رقصات عبيدات الرما)).

في تعليقك هذا تؤكد أنك عرقي حتى العظم، فبالنسبة لك أمازيغ المغرب كانوا جميعهم يقاومون المستعمر وعربه كانوا كلهم يرقصون له، والذي يقسم العالم بشكل مانوي أبيض وأسود، ويضفي على أبناء عرقه صفات البطولة والزعامة في حين يصف غيرهم بأنهم أعداء الوطن، لا يعدو كونه يضرب في الوحدة الوطنية للمغاربة ويضع سورا عاليا بينهم، ومثل هذه الأفعال لا يقوم بها إلا الخونة وعملاء الاستعمار.. فضع نفسك في ضوء ما سبق في الإطار الذي يناسبك..

وحين تقول إن ليوطي هو الذي قام بنشر اللغة العربية في المغرب، فأنت تقول قولا مخالفا للحقيقة، لأن العربية كانت اللغة الرسمية لجميع الدول التي حكمت المغرب بقرون قبل الاستعمار الفرنسي الذي تروج حاليا أنت للغته..

فبقولك عن نشر ليوطي للغة العربية فأنت تكذب كما تتنفس، والطريف هو أنك تصدق أكاذيبك وتطمئن لها، وهذا سلوك المعتوهين والبلداء.. فنحن لا نتجنى عليك ولكن نصفك بما فيك يا وعزي البليد و...
22 - هواجس الاثنين 15 أبريل 2019 - 15:36
حفيظة من ايطاليا
نفر لا يتجاوز عددهم اصابيع اليد يخلقون البلبلة ويُثيرون غضب الاغلبية ، ياسلام على روعة الكلام ، نحن لم نتعود منكم منطق تفكير سليم ولا تنفع معكم الحجج التي تعودنا بها على اقناع من لهم امخاخ عادية مثل بقية البشر ، فالى اية فصيلة تنتمين ؟ اللغة العربية انتهت عمليا ، وما نشاهده الاآن هي رقصة ديك مذبوح ، أجمل رقصة لكنها الاخيرة ، باي باي ، الى مزبلة التاريخ
23 - جماهير الخرافة الاثنين 15 أبريل 2019 - 22:46
لاتوجد امزيغية على الاطلاق ، المسرحية اللهجاوية واضحة للجميع ، انصار التشلحيت يتقدمون المشهد الامامي للزقزقة ومؤيدي التارفيت يتحركون خلفهم وباقي اللهجات من زيانية وزمورية وفكيگية وحيحية يشكلون جوانب القهقهة للمسرحية .
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.