24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4313:3817:1520:2321:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | عاشوراء كربلاء: الداء وأصل البلاء

عاشوراء كربلاء: الداء وأصل البلاء

عاشوراء كربلاء: الداء وأصل البلاء

عاشوراء بالنسبة لجيل من المغاربة هي نيران "الشعّالة" نوقدها في حوماتنا الضيقة، ونتحلّق حولها كمجوس صغار مردّدين بصوت جماعي: "شعّالة، شعّالة والله إيلاَ شعّالة". كنا نستعدّ بهمّة عالية أكثر من أسبوع، نخترق فيها فيافي "سقر" أو جهنّم وهي المنطقة المعروفة اليوم بممرّ النخيل بمراكش، حيث تنتشر "الخطّارات" في كل مكان كحقل ألغام، نتنافس في القفز فوقها، وأحيانا تزلق قدم أحدنا فيجد نفسه بقعرها المظلم، فنضطرّ لإخراجه بحبل طويل كفرخة مبلّلة ملطّخا بالكامل بالطين الأسود، وإن كان محظوظا ستُكْسَرُ بعض عظامه، فنحمله إلى "حجّام" معروف بالحيّ سيتكلّف بإسعافه مقابل درهمين نسرقها من بيوتنا. "سقر" كان ينقسم إلى سبع مناطق خطرة، و"سقر" السابع لا يصله إلا الأشرار من الجن والإنس، حيث حقول شاسعة من النخيل والجنائن يحرسها "الربّاعة" بمناجلهم وسواطيرهم، قد تنجو منها سيقاننا المتلصّصة بأعجوبة.

نخترق فيافي "سقر" لجمع كومات ضخمة من سعف النخل وأغصان الأشجار اليابسة، نجرّها بشكل جماعي إلى مكان نختاره في الحيّ، وأحيانا نكلّف بعض الأشرار من رفاقنا للبحث عن عجلة سيارة ندحرجها بصراخنا الطفولي، ونقذفها وسط ما راكمناه من الحطب، لتكون فتيلنا المطاطي الذي تشبّ فيه نيران شبابنا الطائش.

استعدادا لليلة عاشوراء، يكون كل واحد منا قد اشترى "طعريجة" اختارها بعناية، مجلّدة بجلد الماعز، فنؤسس لمنتخب الحي من الذين يتقنون ميزان "الدّقة المراكشية"، ونقوم بتدريبات أياما قبل ليلة جذبة عاشوراء، لأن من أخطأ الميزان قد يكون مصيره واضحا، وهو أن كل الطعاريج ستُكسر فوق رأسه وقفاه، وسيُطرد شرّ طردة من الجماعة.

بعد الانتهاء من إعداد "الشعّالة"، التي ننافس الأحياء الأخرى في علوّها المرتفع،كنا نتسلّى أيضا بمفرقعات تقليدية، حيث نشتري الكربون من العطّار، ونأخذ علبة سردين أو طماطم صدئة نضع عليها ثقبا، ثم نحفر حفرة نملأها ببولنا الجماعي ثم نضع الكربون ونقفلها بالعلبة الصدئة، فتنطلق العلبة مثل قذيفة محدثة انفجارا مدويا، أحيانا يكون وجه أحدنا هو الدريئة ليصبح أسود متفحّما.

بنات الحيّ دورهن كبير في احتفال عاشوراء، إذ يخرجن مرّة واحدة في السنة للاحتفاء بعيد حريتهن الوحيد، حاملات طعاريجهن المزوّقة، فالذكور يحملون طعاريج طينية اللون ومن العيب أن يستعملوا طعاريج النساء. البنات يطفن الحيّ بالزغاريد مردّدات أهازيج نسوية تحتفي بالجمال الأنثوي: " عيشوري، عيشوري، عليكْ دلّيتْ شْعوري"، أو بالتّحرر من السلطة الذكورية للرجل: "بابا عيشور، ما عْلينا الحْكام ألالّة، عيد الميلود كيْحكْمو الرجال"، ونهارا يملأن سطول الماء، ماء زمزم في معتقدهن، ويقمن برشّ المارة كأنهن يطهّرن الحيّ ويطفئن ما أشعله الرجال من نيران ملتهبة.

ونحن نتأمّل طقوس عاشوراء، نجد أنها مرتبطة بالعاشر من محرم الذي يصادف قتل الحسين بن علي حفيد النبي محمد (ص) في معركة كربلاء. ومقتل الحسين كان فاجعة أصابت المسلمين وبقي أثرها إلى اليوم في نفوسهم، شيعة وسنة، رغم أن الشيعة حوّلوها إلى مأتم جنائزي يقومون فيه بالتطبير أي فلق الجباه والرؤوس بالسيوف والسكاكين تألما لموت علي بن أبي طالب وابنه الحسين، مثلما يفعل المسيحيون بصلب أجسادهم ودقّها بالمسامير ليحسّوا بألم صلب المسيح. فالطبراني في كتابه "المعجم الكبير"، يروي أن مقتل الحسين جعل الناس يسمعون نواح الجنّ وبكاءهم وأن السماء أمطرت دما والكواكب ضرب بعضها بعضا. وحكاية مقتل الحسين المعروف بشجاعته ومقاومته للظلم، هي صورة مؤلمة للصراع حول السلطة، ودليل على أن الخلافة هي مركز الخلاف السياسي المغلّف بالدّين بين المسلمين، والمستمر بدمويته إلى اليوم، فالاقتتال حول الخلافة بدأ مع موت الرسول (ص)، حيث بدأ التنازع حول أحقية من يخلف النبي من آل البيت والصحابة، وعندما رُشّح سعد بن عبادة سرّا في سقيفة بني ساعدة قال علي بن أبي طالب «احتجّوا بالشجرة وأضاعوا الثمرّة»، لكن الصراع سيتصاعد أكثر عندما تولّى الحكم معاوية بن أبي سفيان بعد قتل علي، وعَيّن ابنه اليزيد بن معاوية وريثا لحكمه معلنا بداية سطوة الأمويين وبداية التوريث في الحكم، وعندما رفض الحسين بيعته أرسل لقتله وأتوه برأسه، لكن فظائع ديكتاتورية الخلافة لن تنتهي عند هذا الحدّ، بل وصلت حتى إلى ضرب مكة مرتين بالمنجنيق وحرقها حرقا. عاشوراء ذكرى مؤلمة، ربما ستنفع المؤمنين للتدبّر والنقد وإعادة قراءة التاريخ بلا إضفاء القدسية عليه وتمجيده، فكربلاء هي داؤنا وأصل بلائنا جميعا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - hamdan الخميس 08 دجنبر 2011 - 08:05
إنها كرب و بلاء ، كانت انتفاضة الحسين عليه السلام على انتهاك شرع الله في عدم تطبيقه في الشورى٠ لو بايعي الحسين اليزيد لكان قد خرج غن شرع الله، و حاشى ذلك من آل بيت الحبيب٠
و ما الاحتفالات إلى تمييع لذكرى كربلاء، و هذه الاحتفالات من سنة بني أمية٠ اللهم أشهد إني من محبي آل البت، و من يبغضهم فهو من النواصب و مأواه جهنم٠ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (معنا) تركت فيكم شيئين إن تشبتم بهما لن تظلوا من بعدي: كتاب الله و عطرتي من آل بيتي٠ و هو حديث صحيح بعكس الذي يقول كتاب الله و سنتي٠
أنحن اليوم على دين الله أم على ديانة معاوية و ابن العباس
2 - قصتا عاشوراء الخميس 08 دجنبر 2011 - 08:17
لعاشوراء قصتان، قصة قديمة، وأخرى حديثة، وكل واحدة منهما مليئة بالعبر الجليلة والدروس العجيبة، كل واحدة قصة لنبي من أولي العزم من الرسل، وكل واحدة ذات علاقة ببني إسرائيل.

القصة القديمة تبدأ منذ مئات السنين حين تكبر فرعون وكفر، ونكل ببني إسرائيل، فجمع موسى _عليه السلام_ قومه للخروج، وتبعهم فرعون ، فجاء الوحي في ذلك اليوم العظيم بأن يضرب موسى _عليه السلام_ البحر بعصاه "فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ " [الشعراء : 63] فلما رأى فرعون هذه الآية العظيمة لم يتعظ لج في طغيانه ومضى بجنوده يريد اللحاق بموسى _عليه السلام_ وقومه ، فأغرقه الله _عز وجل_ ، ونجى موسى ومن معه من بني إسرائيل ، قال _تعالى_: "وَلَقَدْ نَجَّيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنَ الْعَذَابِ الْمُهِين" [الدخان : 30] إلى هنا تنتهي القصة الأولى.
3 - قصتا عاشوراء الخميس 08 دجنبر 2011 - 08:23
أما القصة الحديثة فهي متعلقة أيضاً ببني إسرائيل، لكن تعلقها بالمسلمين أهم، كان اليهود يحتفلون بهذا اليوم، ورآهم الرسول _صلى الله عليه وسلم_ يصومون ذلك اليوم في المدينة، وكان _عليه الصلاة والسلام_ يصومه قبل ذلك، أخرج البخاري عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ _رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا_ قَال:َ "قَدِمَ النَّبِيُّ _صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ_ الْمَدِينَةَ فَرَأَى الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَقَال:َ مَا هَذَا؟ قَالُوا: هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ فَصَامَهُ مُوسَى -زاد مسلم في روايته: "شكراً لله _تعالى_ فنحن نصومه"، وللبخاري في رواية أبي بشر "ونحن نصومه تعظيماً له"-. قَال:َ فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُم.ْ فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ" في رواية مسلم: "هذا يوم عظيم أنجى الله فيه موسى وقومه ، وغرَّق فرعون وقومه.
عن عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا_ قَالَت "كَانَ رَسُولُ اللَّهِ _صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ_ أَمَرَ بِصِيَامِ يَوْمِ عَاشُورَاءَ فَلَمَّا فُرِضَ رَمَضَانُ كَانَ مَنْ شَاءَ صَامَ وَمَنْ شَاءَ أَفْطَرَ. البخاري
4 - فوائد حول عاشوراء الخميس 08 دجنبر 2011 - 08:26
•.أفضل الصيام: عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « أفضل الصيام بعد شهر رمضان شهر الله الذي تدعونه المحرم، وأفضل الصلاة بعد الفريضة قيام الليل » صحيح مسلم

•.سبب صيامه: عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : « قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال :ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح هذا يوم نجَّى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى، قال : فأنا أحقُّ بموسى منكم فصامه وأمر بصيامه ». رواه البخاري

•.فضل صيامه: عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : « ما رأيتُ النبي صلى الله عليه وسلم يتحرّى صيام يوم فضله على غيره إلاَّ هذا اليوم يومَ عاشوراء وهذا الشهر يعني شهر رمضان » رواه البخاري

قال النبي صلى الله عليه وسلم : « صيام يوم عاشوراء إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله » رواه مسلم ، وهذا من فضل الله علينا أن أعطانا بصيام يوم واحد تكفير ذنوب سنة كاملة والله ذو الفضل العظيم .

•.مخالفة اليهود بصيام يوم قبله: عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « لئن بقيت الي قابل لأصومن التاسع » رواه مسلم
5 - خالد الريفي الخميس 08 دجنبر 2011 - 10:09
مقال رائع أشعل ذكرياتي التي قضيتها بمراكش أيام الدراسة

شكرا هسبريس
6 - المواطن الخميس 08 دجنبر 2011 - 10:33
مع الأسف كلامك الأخير وسردك لقصة مقتل سيدنا الحسين خاطئة ولا محل لها إلا في كتب الشيعة ونحن جميعا نعرف الشيعة وكذبهم ودجلهم وهذا ما أثر ربما في نفسيتك
من قتل الحسين ، سؤال وجيه وسؤال كبير وضخم لكن الإجابة عنه من الصعوبة بمكان لدى أهل الشيعة لكن الجواب عنه سهل لدى السنة لأن أهل السنة والجماعة يعرفونا يقينا من قتل الحسين
وللروجوع للحق أنصحك بمراجعة بعض كتب الشيعة وأقوالهم ودعك من الكتب المتطرفة والمدنسة والمليئة فقط بسبب الصحابة
رجوعك لكتب الشيعة الحقيقية ستجد أنهم بأنفسهم يصفون مقتل الحسين رضيا الله عنه وأن من قتله هم شيعته هم من خدلوه وخانوه تم بكو عليه ندما وهم من دعوه تم قتلوه
أما إعائك أن اليزيد من قتله فهو إفتراء من الروافض على مر التاريخ لكن الصحيح هو أنهم هم من قتلوه
أما ما يقوم به بعض المغاربة من طقوس في يوم عشوراء فهو مجرد بدع وعادات بائسة متخلفة ورثوها جد عن جد بمعنى متخلفون عن متخلفون مع الأسف
أما السنة الصحيح هي صوم يومين كما أمر رسول الله عليه الصلاة والسلام ولا يجب الفرح ولا الحزن بالبكاء واللطم في هذا اليوم
مقتل الحسين أمر مؤلم لكنه لا تتوقف عنده الحياة والدين
7 - خالد المغربي الخميس 08 دجنبر 2011 - 11:03
أيها الكاتب المحترم عاشوراء التي تعنيها لا تعنينا نحن كأهل سنة و جماعة على أننا نحتفل بها بسبب استشهاد سيدنا الحسين سبط رسول الله صلى الله عليه و سلم و الذي كان استشهاده كما ذكرت بحق فاجعة ألمت بأمة الاسلام .
و نحن كأهل سنة و جماعة لا توجد في تعاليم ديننا الحنيف احتفالات بوفاة شخص أو نجعله وما للحزن هذا من جهة.
أما من جهة أخرى فرسول الله صلى الله عليه و سلم كان يحب أن يصوم يوم عاشوراء لأنه اليوم الذي نجى فيه سيدنا موسى عليه السلام وقومه من فرعون و جنوده فقد رأي صلى الله عليه و اله و سلم اليهود يحتفلون بهذا اليوم و سال عنه فقال نحن أولى من اليهود بموسى.
المرجو قبل أن تكتب على شيء عن الاسلام أن تكون لك دراية ايها الكاتب المحترم
8 - الحسين أبريجا الخميس 08 دجنبر 2011 - 11:18
يا صديقي فهمي دعني أوضح لك أن يوم عاشوراء هو اليوم الذي نجى فيه الله سبحانه وتعالى عبده ونبيه موسى عليه السلام وأغرق فيه فرعون الطاغية، وأفول بأن المسلمين يحتفلون بهذه الذكرى أمرا من خاتم الأنيبياء والمرسلين عليهم أزكى الصلاة وأفضل التسليم، دون أن ننسى أن وقعة استشهاد سيدنا الحسين عليه السلام صادفت نفس اليوم العاشر من محرم الحرام سنة إحدى وستين(61) من الهجرة.
9 - EL-hamidi الخميس 08 دجنبر 2011 - 12:47
لا اله الا الله ولاحول ولا قوة الا بالله

ربنا كرم الانسان واعطاه العقل لتمييز الصح من الخطاء

وهذا الموروث تناقلته الاجيال ليصبح عقيدة راسخة فى عقول متحجره

ولاحول ولا قوة الا بالله
10 - حاميد الخميس 08 دجنبر 2011 - 13:35
بايعوه و إنقلبوا عليه : قلوبنا معك و سيوفنا عليك
فكربلاء هي : كرب و بلاء
11 - Musulmane الخميس 08 دجنبر 2011 - 13:40
J’espère que les musulmans vont comprendre un jour le vrai sens d' Achourra et qu'ils arrêteront de fêter la mort du petit fils de notre prophète
12 - يوسف من الجنوب الخميس 08 دجنبر 2011 - 13:58
شكرا أخي الكريم

أنا مع هذا في الراي وزيادة على ذلك فالحسين ابن علي كرم الله وجههما عندما وصل كربلاء
قرأ اسمها: كربا وبلاء.
شكرا
13 - karim الخميس 08 دجنبر 2011 - 14:45
الاصل في عاشوراء وهو ذلك اليوم اللدي انقد فيه الله موسى عليه السلام عندما فلق البحر بعصاه و نجا هو ومن كان معه٠ ووجد الرسول عليه الصلاة والسلام اليهود يصومونه، فقال نحن اولى من موسى منكم، لدلك نصوم 9 و 10 خلافا لهم. اما شعالة فهي من المجوس .
14 - amhayl الخميس 08 دجنبر 2011 - 15:22
tres intelligent. localiser la soure de la maladie necessitent une sagesse extreme.
bien dit frere
15 - الزمان الجميل الخميس 08 دجنبر 2011 - 17:20
بسم الله الرحمان الرحيم .
أخي هشام وأنا أقرا مقالك ، أحسست بنوع من الحسرة و الشوق إلى زمن الطفولة الجميلة ، زمن جلنديزر : عل عل بطل فليد / هيا طير يا جلينديزر . زمن حياة البراري . سالي . بيل و سبستيان .
زمن عفوي لكن ذو دلالات ومعاني كبرت معنا . زمن الحب والسلام . زمن المعنى و الكلمة ماشي زمن المال و الحكرة . يا أخي عندما تسلسلت في سردك لهذه الأحداث الجميلة أحسست بقوة مغربيتك وحبك الجميل لهذا الوطن فهنيئا لنا بك وبهذا الوطن الذي أعطنا الشيء الكثير لحب الملة والدين . الله الوطن الملك .عشت يا وطني و عشت ياملكي يا سليل محمد خير من قال فيه رب العزة : وإنك لعلى خلق عظيم . صدق الله العظيم
16 - خالد المغربي الخميس 08 دجنبر 2011 - 17:26
الى رقم 1 ايتينا بدليلك على ان حديثك هو الصحيح ام هو مجرد هوا تريدون الصاقه بالاسلام .
ال البيت هم تاج فوق رؤوسنا و يكفيهم فخرا انهم ينتسبون لأحسن الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه و اله و سلم و لا تجوز الشهادة في الصلاة الا بالصلاة عليهم أما أن نجعلهم أولياء من دون الله فهذا هو الخطأ الكبير .
أذكر لي و لو دليلا واحذا واضحا وضوح الشمس محكم غير متشابه على أن الولاية لعلي و أبناءه .ثم أجبني على هذا السؤال لماذا اتبعتم في الولاية ذرية الحسين عليه السلام و لم تتبعوا ذرية الحسن و كلاهما سبطي رسول الله صلى الله عليه و سلم؟
17 - المهاجر الخميس 08 دجنبر 2011 - 19:40
صراحة, المقال ينم عن جهل صاحبه و أنه يريد أن يكتب فقط... حين خلط الحابل والنابل, و قال الصحابة و آل البيت (علي) رضي الله عنهم أجمعين تصارعوا حول الحكم, و هذا كل دجل و افتراء على تلامذة محمد صلى الله عليه و سلم.... و نقل أيضا الكاتب من الإمام الطبراني رحمه الله من كتابه أن السماء أمطرت دما.... فهلا جئتنا بالقصة مع تحقيقها, و منهجية كل عالم في أخبار التاريخ و المعاجم... فمن الأئمة من كان يترك تمحيص الأخبار و الآثار إلى من بعده من العلماء حتى لا تضيع الروابات التي تأتيه من كل جانب من غير تحقيقها....
ثم إن بعض المغاربة باحتفالهم بعاشوراء يُفسره الجهل الذي عاشوه قرونا... بل و إني أظنها مما أُدخل على أعراف المغاربة من قبل اليهود الذين يعيشون بين أظهرنا, لأنهم هم من يُعظمون هذا اليوم تعظيما و إحياء لنجاة بني إسرائيل من فرعون و قومه... أما قولك من أنه من فعل النواصب فلا أعتقد ذلك, لأن النصب ليس من دين و تقاليد المغرب السني المحب لآل البيت و الصحابة على عمومهم... اللهم ألحقنا بهم موحدين و على آثارمعلمهم محمد صلى الله عليه و سلم مقتفين...
18 - abdeklmajid الخميس 08 دجنبر 2011 - 21:33
لست ادري كيف تسول لكم انفسكم قلب حقائق التاريخ للدفاع عن اناس كفار و مشركين و لم يصلح ايمانهم امثال يزيد و ابن ابيه و ابن السراح كيف تسول لكم انفسكم ان تتهموا من مات مع الحسين بانه قتل الحسين نحن في عصر لم يعد فيه الامر مقبولا بالكذب ان اتهام الشيعة بانهم قتلت الحسين لم يذكر الى امثال المنافق ابن تيمية و ابن العربي المغربي و ابنالخطيب وهؤلاء معروفون بكرههم الشديد لال البيت و كرهم شديد للامام الحسين .كل المراجع التاريحية باستثناء المراجع التيمية الوهابية كلها تؤكد ان من قتل الحسين و مثل بجسده الشريف هم بنو امية و ابن زياد وبامر من عدو الله يزيد بن معاوية وكيف لا و ابو المنافق الكافر الفاجر معاوية كانت قد سمم الحسن وقتل الصحابي حجر بن عدي وغيرهم من كبار البدريين وقتل عمار بن ياسر .مالكم تحبون من ابغضه رسول الله وتكرهون من احبهم.و الله تلك لعللامة المنافق و الحديث عن الرسول واضح و مثاوثر لا يحب علي الا مؤمن و لا يبغضه الا منافق.انت و اثالك التكفيرين دائما يحبون معاوية واتباعه ونسال الله تعالى ان يحشركم واياهم يوم القيامة انشاء الله يا رب
19 - abdelmajid الخميس 08 دجنبر 2011 - 21:46
انتم كتبكم كتب الوهابية الطلامية هي المليئة بالخرافات مليئة بالتجسيد و التشبيه و التمثيل انتم كيتبكم وكتب ابن تيمية هي المملوءة بالضعيف من الحديث و الاخطاء التاريخية و لكل من اراد ان يعرف ابن تيمية فليقرا كتاب ابو زهرة عن ابن تيمية و شيخ ازهري كتب عن هذا المنافق و لمن اراد ان يقرا عن الفتنة الكبرى من مقتل عثمان رضي اللع عنه و سامحه الله فليقرا كتاب طه خسين الفتنة الكبرى : علي و ابناؤه ليعرف اشياء عن التاريخ الاموي الظالم الجبري الديكتاتوري ليعرف عن هؤلاء الذين يدعي البعض انهم صحابة رسول الله ( هلاك امتي على يد اغيليمة من قريش)
20 - السني الشاب الخميس 08 دجنبر 2011 - 23:11
يا اخي الكاتب انت دهب بك كدب الشيعة فالدي قتل الحسين شمر ابن الجوشن وسنان ابن انس هما قاتلوه وهما من الشيعة الدي يلطمون اما قصتك من كدب الشيعة فهي باطلة الشيعة ارسلوا اليه وقالوا له بيعتنا على اعناقنا فلما جاءو به غدروا به وقتلوه وهدا مرتدى المطهري عالم شيعي يقول في كتاب الملحمة الحسينية يقول والعجب من قتل الحسين هم شيعته يعني هم الشيعي المثل المصري يقول يقتل القتيل ويدهب في جنازته هؤلاء قتلوا القتيل ويطالبون بدمه لدالك سموا جيش التوابون يعني التوبة من غدرهم صحح معلوماتك ولاتفتري على الناس فان العلماء اوضحوا دالك والسلام عليكم
21 - internet expert الخميس 08 دجنبر 2011 - 23:21
هدا الشخص غير مؤهل تماما للكتابة في هده الامور لانه لا يفقه شيئا لا في الدين لا تاريخ لا اي شيء انصحك بالتوجه للكتابة في الكرة مع دالك اشك بانك ستخلط بين ميسي و رونالدو
22 - يا حسين الجمعة 09 دجنبر 2011 - 00:18
السلام عليكم جميعا
عاشورء هو يوم حزن و بكاء و عزاء، و لا يجوز فيه الفرح و اللعب و النشط لان فيه قتل الحسين عليه السلام و معظم بقية اسرة الرسول(ص) و بقي تلاثة ايام بالعطش اي بدون ماء، و يجب علينا ان نحزن و نتدكر مصيبته و الرسول(ص) يقول لا يومك كيومك يا ابا عبد لله .
و عظما لله اجورنا و اجوركم في موصابنآ ابا عبد لله الحسين
23 - AGHIRAS الجمعة 09 دجنبر 2011 - 11:56
هذه علامة الساعة الكبرى.تبارك الله* تبارك الله* حتى ابو النضارات السوداء الذي يشبه مايكل جاكسون يفتي في عاشوراء؟ إنا لله وإنا إليه راجعـــــون.
24 - موالي الجمعة 09 دجنبر 2011 - 14:27
ولواني لا أوافقك علي بعض ما جأت بيه ولاكن بارك الله فيك
25 - mustapha الجمعة 09 دجنبر 2011 - 15:05
هيشام !
عقلتي على العطار ؟
26 - المختار : أضعنا الأصل الجمعة 09 دجنبر 2011 - 15:37
غريب أمر البعض يتباكون على سيدنا الحسين (ض) ومصيره ومثواه معروف الجنة فإذا كان هو ريحانة الجنة فعلى ماذا تتباكون ؟ أعلى مقتله ؟ فوالدة قتل وأخوه قتل ..! أعلى طريقة قتله ؟ فسيدنا عثمان هو الآخر حوصر في منزله وجدع رأسه وهو يثلو القرآن فلماذا لا تبكونه ؟! عمر بن الخطاب(ض) قتل على يد المجوسي أبو لؤلؤة فما السر في الاحتفال بمقتله ؟! هل نبينا محمد أجاز الاحتفال والابتهاج بمقتل إنسان نا صبه العداء ؟! وهل أجاز اللطم والنواح وشق الصدور كلما حلت ذكرى وفاة مسلم كبر شأنه أو صغر؟! أليس في تلاوة القرآن والتذكيرباعمال السلف الصالح والصيام أفضل عزاء لموتانا ؟! فلماذا هذا الغلو في تعظيم سيدنا الحسين (ض) حتى أضحى على أعلى درجة من والده وجده وأمه ؟! بل أصبحت زيارة قبره أهم بألف مرة زيارة قبر جده ، فما هذا يا ذوي الألباب ؟! اتقوا الله ..اتقوا الله الذي لا ينفع سواه فبيده كل شيء ومن يقل غير هذا فهو آتم ...! لقد أضعنا الأصول وتمسكنا بالفروع والتي نفسها تفرعت الى فنن
والفنن هي قابلة للقضم وإن قضمت ضاع كل شيء...
27 - شيعي مغربي سابق الجمعة 09 دجنبر 2011 - 22:01
من خلال مقالك يتضح جليا أنك تريد دس السم في العسل و دلك بعدما بدأت بما اعتاد عليه المغاربة من طقوس عاشوراء و الحكايات التي أسردتها لتوهمنا على أنك تريد ان تحدثنا عن الطفولة و لعب الصبيان لكن سرعان ما تنتقد الشيعة و طقوسهم لتوهمنا مرة تانية على أنك سني ضد خرافات الشيعة في عاشوراء لكن وبطريقة صبيانية تتحول الى أنتقاد الاسلام و ناريخه دون الاستناد الى الصحة في النقل لا من الكتب التي تحدت عنها و لا من خلال كلامك ليتبين في الأخير على أنك علماني محرق
أقول لك أنه لم يكن صراع بين الصحابة و أل البيت في الصراع على الخلافة و لكن كانت خلافات حول الحكم و لكن كانت الشورى بين المسلمين و الخلافات في كل بلدان العالم و على مر التاريخ لا أدري لمادا تلوم المسلمين؟
من قتل الحسين؟ أكتلها في غوغل لتجد الأدلة الصحيحة الصريحة على أن من قتله هم من شيعته و هدا من كتبهم هم
الله يهديك
28 - مغربية السبت 10 دجنبر 2011 - 03:12
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
يا صاحب المقالة سردت القصة مغلوطة
و الاصل اننا اصلا لا نصوم لحزننا على الحسين بل اتباعا لسنة رسول الله كما اورده التعليق اثنين و ثلاثة في سرد القصة
اما و انك تبث افكار الشيعة فوجدنا من ايدك و هو صاحب التعليق واحد اذ وصفنا بالنواصب و وصف ديننا بالاموي كان ناقص يقول غير الوهابية كي يفضح امره و بغضه لاهل السنة
فاتق الله ايها الكاتب و اقرء المزيد عن مقتل الحسين في كتب السنة و السبب و من قتله اذ ما لا تعرفه ان الشيعة هم من قتلوه احفاد عبد الله بن سبئ و ان يزيد بكى و هو يقول راس حفيد رسول الله للقتلة الفجرة الذين يخرجون حزنا و معمميهم يطبلون في الحسينيات
عاشورائنا غير عاشورائهم لقد اختلط لديك الحابل و النابل انشر و انصف
29 - ابو فراس السبت 10 دجنبر 2011 - 04:18
يا اخي الكريم ليس ذا الجوشن هو الدي حملت له الرؤوس على الرماح الى قصره .وما هو الا واحد من اولائك الدين با عوا ظمائرهم لبني امية ونفدوا اوامرهم .وان قلت غير ذلك فلمدا لم يطلب يزيد الاقتصاص منه بعدما قتل الحسين . و الله ان شيوخ الوهابيه النواصب قد عطلوا عقولكم واظلوكم . اما جرائمهم من نبش القبور في البقيع وغيرها فهم لا يحدثونكم عنه .
وذلك تبعا لتعليمات شيخهم ابن عبد الو هاب الدي جدد لكم دينكم .فهنيئا لكم بجهلكم.
30 - خالد العبدي السبت 10 دجنبر 2011 - 07:08
مع احترامي لصاحب المقال ..إلا أنه جانب الصواب في كثير مما قال..
عندما قال الإمام علي (ع) (..أحتجوا بالشجرة وأضاعوا الثمرة ..)لم يكن رده موجها للأنصار..بل كان موجها للمهاجرين لأنهم ادعوا أنهم شجرة النبي وأقاربه..وفيهم ابو بكر وعمر..
أما أحداث السقبفة..فحدّث عنها ولا حرج..ولو كان الحيز يسمح في هذا المنبر.لأتيت ببعض خطوطها العريضة وناقشتها أمام القراء...هذا أولا
ثانيا...ثورة الإمام الحسين كانت ثورة نبوية في روحها..اسمعوا يا مسلمون رسول الله ماذا يقول : ( حسين مني وانا من حسين،أحبّ الله من أحبّ حسينا)واسمعوه مرة أخرى يقول :(إن ابني هذا يقتل بأرض يقال لها كربلاء..فمن أدركه منكم فلينصره..)واسمعوه ثالثة يقول (الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة)
ولنسمع سيد شباب أهل الجنة ماذا يقول..( والله ما خرجت أشرا-بكسر الشين-ولا بطرا-بكسر الطاء-..أنما خرجت أريد الإصلاح في أمة جدي ..آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر )
ثالثا..الذي قتل الإمام السبط الشهيد (ع) هم شيعة آل ابي سفيان..ومن تأمّل في كلمة شيعة ومعناها سيعرف القاتل الحقيقي ..ولم يكونوا غير أبناءالمنافقين والطلقاء !!!
31 - sousou السبت 10 دجنبر 2011 - 11:36
السلام عليكم اولا اريد القول ان محبة آل البيت هي من محبة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ونحن كمسلمين سنة كنا ام شيعة يجب ان نوحد الله أولا ونتبع سنة رسول الله المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام لا ان نعبد البشر مهما كانت مكانتهم وقربهم الى الله عز وجل والشيعة يشركون البشر مع الله ويجعلون من آل البيت معصومون واولياء لله بل هم يسبقون الصلاة على آل البيت قبل رسول الله مثلا يقولون الصلاة والسلام على الزهراء وأبيها وبعلها وهذا لا يجوز فكلنا نعلم ان الصلاة على رسول الله هي امر وفرض من الله عز وجل انطلاقا من قوله تعالى : ان الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما وهم يسبون صحابة نبي الله الذين عاصروه وانتهلو من علمه ويسبون زوج الرسول الاعظم ام المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها وهذا ليس بالاسلام في شيء وآل البيت بريئون من هؤلاء الناس عباد البشر
32 - العقل الخالص السبت 10 دجنبر 2011 - 18:47
إنها فعلا كربلاء أعيد استنساخها في إعداديات و ثانويات المغرب .. لقد تراشق التلاميذ بالبيض الفاسد و بماطيشا و الأحجار و حتى أيضا زجاجات أنابيب التجارب التي سرقوها من مختبرات مدارسهم ، في الساحات و حتى أيضا داخل الفصول و الأقسام ، و لم ينج من هذه الحرب الضروس الطاقم الإداري بمديره و حراسه العاميين و كذلك لم ينج الأساتذة و الأستاذات .. الله يستر و يخرج عاقبة المغرب على خير ...
33 - mohamed السبت 10 دجنبر 2011 - 22:13
"الأشراف" يطالبون الشيعة بالاعتذار عن قتل "الحسين" وبدفع الدية المناسبة

الرياض ـ المصريون (خاص) : بتاريخ 19 - 10 - 2008 طالب عدد من الأشراف ـ الذين يصلون نسبهم بآل بيت النبي الكريم ـ طالبوا الشيعة والحكومة الإيرانية بالاعتذار عن قتل "الحسين" بن علي رضي الله عنهما .
وحثوا ـ في رسالتهم إلى المصريون ـ على وجوب إعادة أموال الفيء والأخماس التي أخذوها بالتمسح في آل البيت، وذكروا في رسالتهم أنهم (كأشراف) يحملون الشيعة مسؤولية قتل جدهم الحسين رضي الله عنه ويطالبونهم بعدم التمسح بعائلته، لا سيما وأن أجدادهم هم الذين قتلوا الحسين بن علي رضي الله عنه.
34 - mohammed السبت 10 دجنبر 2011 - 22:15
وفي رسالتهم الموقعة باسم : عبد الكريم الحسيني ، وطالب شافع قالوا ما نصه : ثبت بالدليل القاطع من الكتب والمصادر والروايات الشيعية والسنية على السواء أن أجداد هؤلاء الشيعة المنتشرين في العراق وإيران الآن قد قتلوا جدنا الحسين رضي الله عنه، وقد اعترفت الروايات والكتب الشيعية بهذه الجريمة الشيعية، بل ونقلت كتب الشيعة قول جدنا الحسين عندما رأى غدر الشيعة آنذاك: «ثم رفع الحسين عليه السلام يده وقال: اللهم إنْ متّعتهم إلى حينٍ ففرقهم فرقًا، واجعلهم طرائق قددا، ولا تُرضِ الولاة عنهم أبدا، فإنهم دعونا لينصرونا، ثم عَدَوا علينا فقتلونا»، وهذه الرواية في كتاب (الإرشاد) لإمامهم الشيعي المفيد (112).
35 - mohammed السبت 10 دجنبر 2011 - 22:17
ولما رأى جدنا زين العابدين برد الله مضجعه نساء شيعة الكوفة ورجالها يبكون ويشقون الجيوب بعد مقتل الحسين رضي الله عنه قال لهم جدنا زين العابدين: «إنَّ هؤلاء يبكونَ علينا فمَن قَتَلَنَا غيرهم؟»، وهناك الكثير من الروايات لأجدادنا ذكرها الشيعة في كتبهم، عن فاطمة الصغرى وزينب بنت علي بن أبي طالب، برد الله مضجعهم جميعا، وهذه الروايات وغيرها ذكرها الشيعة في كتاب «الاحتجاج» للطبرسي (2/28) وكتاب منتهى الآمال في تواريخ النبي والآل للقمي (570)، وغيرها من كتب الشيعة
36 - مغربي حر الأحد 11 دجنبر 2011 - 00:30
ابن السبا هو اول من انتج المذهب الرافضي المبني علي الزندقة والالحاد فاول شيء قام به هو تاليه علي رضي الله عنه هو اول من طعن في الصحابة
وهو يهودي من سبا انتحل صفة الاسلام من نيل فيه
والحقد علي الصحابة وخاصة هازم شوكتهم ومذلهم عمر الفاروق رضي الله عنه وصبو جام غضبهم عليه واتخذو من التشيع باب من اجل الطعن فيه

الشيعة الروافض ضالين مضلين متخلفين عقولهم مغسولة وافكارهم ممسوخة وتقالديهم جاهلية ودينهم مبني علي الكذب والنفاق والضلال والخداع
يبكون علي مضلومية الحسين وهم اول من قتلوه ولعل كلام الحسين فيهم ودعوته عليهم هي من خرجت فيهم وتمثل ذالك بانتقامهم من انفسهم
الشيعة الروافض هم خلطة من الديانات المجوسية والهندوسية والصليبية والوقنية عبادة القبور كعباد الاصنام ومشي علي الجمار كافعال الهندوس والمجوس وضرب الجسد وايذائه كافعال طائفة من النصاري

الشيعة ضلاميون متخلفون يؤمنون بخرافات يضحك من خلاله معمميهم علي عقولهم ومن بينها المسردب الهارب من جندي عباس ويصيحون كل يوم في سدراب سمراء كي يخرج قوم مستحمرين وعقولهم فاقدة قواها العقلية

الشعية شيعة عبد الله ابن سبا وليس شيعة ال بيت رضي الله عنه
37 - Younes الأحد 11 دجنبر 2011 - 00:33
وااا إسلاماه. اليهود والغرب يقضون وقتهم التمين في التخطيط لخرابنا ونحن نقظ وقتنا نتساءل من قتل الحسن وكأننا نملك السلطة لمحاكمتهم وما ذا أمطرت السماء وكأن الدم سيلطخ قميصك Armani. تتبادلون الأحديث النبوية الشريفة وتتجاهلون حديثه ص "أذكروا أمواتكم بخير" ألان فهمة الهدف من وراء هذا الحديث السريف: الخوض في الاموات مفتاح الفتنة ولو كان الحسين كرم الله وجهه حيا لتبرء من هذه المتاهات التي تفرقنا ولاتغنينا. إنطق بالشهادة وعلي أن أحبك في الله تاركا الحكم على القلوب أو الغيب لعلام الغيوب.
من فظلك انشر 
38 - abdelmajid الأحد 11 دجنبر 2011 - 00:43
اللاسف المكان لا يسمح لفتح نقاش علمي جاد و لكن ما انا متيقن منه اكبر اليقين ان قتلت الحسين هم بنو امية وجيش بنو امية لامثال ابن زياد و انت اتعجب لمن يقول ان الزنديق يزيد بن معاوية بكى مقتل الحسين والله لو عاش بيننا الطبري و الواقدي وحتى الدهبي السلفي و شيخ البخاري و ابن عساكر و غيرهم لطحكوا ملء الدقون على هذا الكلام السخيف الذي اورده ابن تيمية المعروف بنصبه وكرهه لال البيت. فالكل مجمع ختى الاجانب ان قتلت الحسين هم بنو امية.ثم انك تعمدين الى ذكر عبد الله بن سبأ هذه الشحصية الحرافية التي ابتكرها يوسف التقفي المعروف بالكذب عند رجال الجرح .ثم ان صيام عاشوراء بدعة وليس سنة و ارجعي الى نعقيبي حول الموضوع وان كنت جادة ي معرفة الحقيقةالتاريحية اقرئي كتاب طه حسين الفتنة الكبرى و ستعرفين اشياء تحير الغقل المسلم. انتم من يجب ان ينقي عقله من السلفية الوهابية التكفيرية الطلامية التي لا سبيل لها الا استرجاع الارث الاموي و لك ان شئت العودة الى كتب هذا المنافق لنعرفي كيف اب بن تيمية ليس شيخ الاسلام بل هو شيطان الامة انه البلاء الذي التليت به الامة . ; هوسبب الظلال الذب فيه العديد من الوهابين الطلمة
39 - medait الأحد 11 دجنبر 2011 - 01:59
تجنب حشو مقالاتك بأحداث تاريخية لا تفقه فيها البتة.ففي المقال السابق قمت باختيار الروايات التي تدعم إدعاءاتك لرسكلة الخطلب اللاهوتي و ها أنت تكررها,علميا من المعروف أن من يورد الأحداث التاريخية ويتحرى الدقة يحاول أن يورد جميع الروايات دون ترجيح واحدة على أخرى بل محاولة الخروج بخلاصة تركيبية.هذا طبعا إن كنت تتحرى الدقة و الحجة الدامغة.أنت دائما تحاول التشبت بلا شيء لتبرر العلمانية التي تتماوت في الدفاع عنها.كان عليك على الأقل أن تورد الأحداث التاريخية المرتبطة بالحروب الصليبية التي خاضها المسيحيون بإسم الدين المسيحي و الثروات التي نهبتها الكنيسة بدعوى نشر المسيحية و بيع صكوك الغفران و سلب الفقراء ممتكاتهم و ستكون حجتك في ذالك الموريسكيون المطرودون من الأندلس.فهذه حجة دامغة تبرر دعوة الغرب للعلمانية وهذا شأنهم الخاص لاعلاقة لنا بهم فنحن مسلمون وتاريخ الخلفاء الراشدين مفخرة لنا فهم من الأعمدة و من العار إنسانيا,على الأقل,إزدراؤهم و إستنقاصهم "راهم بزاف عليك أو ماوصلتي لا أنت و لا أنا 0.000001 من إيمانهم ودرجتهم عند الله"
40 - نمر العتيبي الأحد 11 دجنبر 2011 - 13:21
قال تعالى " والذين ءآمنوا وعملوا الصالحات وءآمنوا بما نُزِّلَ على محمد وهو الحق من ربهم كفَّر عنهم سيئاتهم وأصلح بالهم* ...إلى قوله تعالى " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوبٍ أقفالهآ* إن الَّذين ارتدوا على أدبارهم من بعد ما تبَيَّن لهم الهدى الشيطان سوَّل لهم وأملى لهم * ذلك بأنهم قالوا للذين كرهوا مانزَّل اللهُ سنطيعكم في بعض الأمر والله يعلم إسرَارَهُم * فكيف إذا توفتهم الملائكةُ يَضرِبُونَ وُجُوهَهُم وأدبارَهم* ذَلك بأنَّهُم اتَّبعوا مآ أسخط اللهَ وكرهوا رضوانه فأحبَطَ أعمالهم"
ألا تكفي هذه الآيات إخواننا الشيعة ويعودوا إلى جادة السنة النبوية المطهرة...
لقد حرَّم علينا حبيبنا صلى الله عليه وسلم أن نطرية (وهو من أرسله الله رحمة للعالمين) وقال صلى الله عليه وسلم " لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى إبن مريم "..فكيف بمن يطري سبط رسول الله (الحسين) ويتخذونه وليًّا يتقرب به إلى الله سبحانه وتعالى عن ذلك... وأمر ألاَّ نتخذ قبره مسجدأً.. كما ورد في الأثر "لعن الله اليهود إتخذوا قبور أنبيائهم مساجد" ... فكيف بمن يتخذ كربلاء قبلةً ومزارا... هذه ذكرى لمن ألقى السمع وهو شهيد (نمر العتيبي
41 - hamdan الأحد 11 دجنبر 2011 - 14:40
إلى 17 ء خالد المغربي
إرجع إلى صحيح مسلم الدليل عندكم آل سفيان و معاوية٠ أنا لست منكم ولا منهم عندي سيان٠ بل أنا مسلم مؤمن و كفى٠ و لإني ألمس في تدخلك نصب لآل البيت، ألم تلم أن كل عنصري كاره لعرق ما أنه يدعي مصاحبة و محبة شخص من هذا العرق٠
أمن معي إن كنت صادقا: اللهم أحشر خالد المغربي مع معاوية و اليزيد و من والاهم، آمين
هم أفرطوا و أنتم فرطتم،
42 - ام سفيان الأحد 11 دجنبر 2011 - 15:36
انصح الشيعة الرافضة الذين لا يرجون توبة من الله العلي القدير والرجوع اليه ان يلتزموا الجلوس امام السرداب وانتظار خروج المسيخ الدجال مهديهم المنتظر لاتباعه فاول من يتبعه هم الشيعة واليهود فهم يحملون جنات وراثية واحدة
43 - مغربية الأحد 11 دجنبر 2011 - 19:08
هناك سؤال وجيه لكل من يقول ان الشيعة هم من قتلوا الحسين ؟؟؟ السؤال هل في داك الوقت كان هناك شيء اسمه شيعة ؟؟ المعروف ان في عهد الرسول صلى الله عليكم و سلم لم يكن هناك شيعة ولا حتى من بعده ( فترة الصراع حول الخلافة ) و ان دينهم هدا انبثق مباشرة بعد مقتل الحسين حيث ان الامة دهبت بين مؤيد لمعاوية و ابنه و الصنف الاخر اتجه نحو تاييد للزبير و الحسين .. كونوا على يقين ان الحقيقة لازالت مجهولة تماما لان هده الاحداث تم تزويرها مع الزمن لتقسيم المسلمين فقط لا غير و الحقيقة عند الله سبحانه و تعالى هو وحده من يعلم .. بصراحة علينا فقط ان نؤمن بالله و رسوله و نتبع فقط القران لا سنة ولا شيعه هدا اسلامنا ما نبيعه و كما يقول مثل ايراني شهير ان تقل داك سني و داك شيعي فأنت غير مسلم
44 - حكيييييمممم الأحد 11 دجنبر 2011 - 19:35
ان لمن الحكمة عند الله سبحانه وتعالى ان يستشهد الحسين وباقي ال البيت . لانه ان بقي فرد منهم على وجه الارض وتناسل , لطالب نسله بالحكم وهدا ما يتعارض مع مشيئة الله في الخلافة بين المسلمين ونحن نرى ونعيش في زمن لا يزال البعض يدعون فيه انهم شرفاء من نسله (ص) رغم انه لم يتبقى احد منهم .
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

التعليقات مغلقة على هذا المقال