24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4413:3717:1420:2121:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. خبير مغربي يشكك في نيل "لقاح كورونا الروسي" المعايير المطلوبة (5.00)

  2. فاعلون ثقافيون يحذرون من "ظلام يحاصِر المغرب" (5.00)

  3. المحطة الجديدة في الرباط (5.00)

  4. واتربوري يشرّح "المهمّات المستحيلة" للتعليم العالي بالعالم العربي (5.00)

  5. أطباء يصفون المنظومة الصحية لتطوان بالفاشلة (5.00)

قيم هذا المقال

1.86

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | يا بنكيران.. أريد أن أصبح وزيرا

يا بنكيران.. أريد أن أصبح وزيرا

يا بنكيران.. أريد أن أصبح وزيرا

ولن أركب سيارة المرسيديس الزرقاء..!

أريد أن أصبح وزيرا.. رقمُ بطاقتي خمسون ألف.. أسكن في "المعاضيد".. أنا حاصل على دكتوراه من الشمس والقمر، وتصنيفي في الحزب "قائد مشاة" لِساني طويل وقلبي كئيب ووجهي عبوس قمطرير.. لكنني مع ذلك أضحك وأتمنى أن أصبح وزيراً.. فلا تنساني يا بنكيران.

حديث مقيت

وسط كل الحديث الجاد والمسؤول، واللقاءات الرسمية وغير الرسمية والمفاوضات العلنية وغير العلنية.. طفا إلى صفحات الجرائد وإلى صالونات السياسة حديث مقيت عمن سينضم إلى "حكومة عشرين فبراير" تلك حالة النورس عبد الإله بنكيران!!

لا تسألوني لماذا أعتبر هذه الحكومة.. حكومة عشرين فبراير، ولا تحاولوا أن تقنعوني أن التغيير كان مفروضا أن يقع، لا محالة..؟! القوة التي رفعت عاليا بنكيران، لم تكن إلا قوة حركة 20 فبراير التي استلهمت ما جرى في تونس بالأساس وما حصل بعدها في مصر.. حركة فبراير التي استدعت بالسرعة اللازمة خطاب تاسع مارس. وتعززت الرَّجَةُ التي أحدثتها تظاهرات "الفبرايريين" وخطاب الملك.. "بأخطاء" أعتقد جاداً، أنها كانت محسوبة لتأجيج الناخب وإثارة حنقه.. ودفعه بكل اللغات إلى الاختيار الأكثر صرامة والأقرب إلى مناهضة "الفساد" الذي طالبت برحيله "الحناجر" ومناهضة "الفساد" أو "المسخ" الذي عشعش في جل مناحي الحياة... إن الفساد الذي طفح به الكيل لم يكن فقط في الصفقات التجارية والصناعية والفلاحية وغيره.. بل تدفق ليشمل كل شيء جميل، وهنا الفساد بضمونه المحيل على عدم تكافؤ الفرص.. وعلى اللاعدل في الأحكام القضائية، ولو من باب التباطئ والسرعة.. قضايا تصدر فيها الأحكام بسرعة البرق وقضايا لا زالت رائجة منذ زمان، هذا فيما يخص المعاملات.. أما القضايا العامة فحدث ولا حرج.. الفساد المحيل على الفوضى في عالم التجارة والمعاملات والتهريب بحلاله وحرامه، الفساد المحيل على التمييز في التعامل. وقضاء الحاجة لفلان قبل فلان، الفساد الذي جعل المدرسة العمومية مأوى للذين لا حيلة لهم.. والمدارس الخاصة لفئة ميسورة، وفئات أصبحت معوزة بعد أن أنهكها الجري وراء الخاص.. الفساد الذي جعل المستشفى العمومي ملاذ "للمزاليط فقط"، ولمن أراد أن ينتظر دوره في إجراء الفحص بـ "السكانير" مدة طويلة.. وعليه أن يتحمل الألم يَعْتَصِرُه، ولا يستطيع الطبيب أن يصف له دواء، إلا بتلك الصورة التي يمكن أن تأتي أو لا تأتي.. بعد أن يكون المريض قد وجد طريقاً آخر نحو المقبرة المجاورة.. نعم الأعمار بيد الله، ولكن الاستشفاء حق وواجب قبل الممات.. فإذا قَصُرَت ذات اليد لاَ مَلْجئ إِلاَّ إلى المستشفى العام.. ما دامت المستشفيات لا تؤمن هذا الحق.. فهناك فساد، وإذا لم يستطع بنكيران حل مثل هذه المعضلة فلا فائدة من "نبوغه الانتخابي" هذه أساسيات لا محيد عنها.. التعليم والصحة أَوَلاَّ، وبعد ذلك يمكن أن نفكر في T V، وفي "مروكومول".. وإن كان "المول" مبادرة خاصة.. قمة الإخلاص والوطنية أن توجه رؤوس الأموال هذه إلى سد هذه الثقوب، فمن يريد أن يصبح وزيراً عليه أن يقسم برأسه أن المدرسة.. ستعود مدرسة، وأن المستشفى سيصبح مستشفى.. "كِيفْ غَايْدِيرُو لِيهَا.. المهم" إِيحَلُّوا هَاذْ المصايب في اللُّولة، ليس في الرباط فقط بل في المغرب بأكمله.

إِني أحدث أصحاب العقول..

يا بنكيران.. أريد أن أصبح وزيراً.. "نِّغَاشْ أَوِينَّا إِيَّانِينْ لَعْقُولْ.." أريد أن أركب المرسيديس الزرقاء اللامعة والمستفزة عند المرور وسط الأحياء البئيسة وفي الأرياف البعيدة.. وأن يرافقني في جولاتي "جمهور غفير" من الذين أعرفهم والذين لا أعرفهم، يسبقونني إلى تلك المداشر والقرى ليزفوا وصولي المرتقب لأُدشن مدرسة ستصبح فارغة بعد حين، أو أفتتح مشروعاً أَدَّعي أنه سيعم بالخير العميم على أبناء وساكنة المنطقة.. فيما الحقيقة أنه سيعود بالخير فقط على صاحبه من رؤوس الأموال..

ولذلك.. يا بنكيران أريد أن أصبح وزيرا.. فأنا "مناضل" ثائر "جبان.. لا أثق في صِدق رئيس الحزب.. ربما فضل تقديم غيري إليك، ولم يعد باب "المستشارين" كما كان في السابق يخول لي أن "أُقَوْلِبَ الحزب بأكمله "وأَلْوِي ذراعه مع كل قيادته"، لذلك أترجاك أن تجعلني وزيراً وتخصم إسمي من كوطة الحزب.. وسأكون لك مطيعا وعلى فريقي متآمراً.. أُنْصُرني عليهم و"سأنصرك" عليهم خفية وجهارا!!

الحديث بما سبق حاضر في الصالونات الخاصة.. وبنكيران بدأ يتأفف من هذا السلوك المشين إلى درجة أن بعض الصحافة تحدث عن مثل هذا الجبن، الذي كان حقيقة وحاصلا فيما سبق.. اليوم طائر النورس مطالب برفضه جهاراً ولا تأخذه في الفاعل رأفة.. فلمثل هذا السلوك انتخبت وتم تعيينك.. المؤسسات الواجب أن تتولى حق الاقتراح هي المؤسسات الحزبية لوحدها.. "وِلاَ كَانْ واحد عندو مشكل مْعَ حِزْبُو، إِيدَبَّرْ مْحَايْنُو معاه أَوْ لِيثُرْ ضد زعيمه ونظامه.. الإصلاح يجب أن يتم هناك وليس في بيت بنكيران ليلاً وتحت جنح الظلام.. وليس في بيت الرميد وليس بالتوسل إلى الداودي أو العثماني أو الفقيه الريسوني أو محمد يتيم.. واسألوهم سيخبروكم عن هذا الألم..

لقد "استجابت" الدولة للمنطق الذي دعونا إليه فيما سبق من قلب "المشعل" وجعلت الأمور تسير بشكل طبيعي دون تدخل أو صناعة.. فكيف أصبح بيننا من يتمنى التدخل والصناعة.. ما معنى الحديث عن "فشل بنكيران في ضم الاتحاد الاشتراكي"، أصبح فشلا أوَّليا في قائمة منجزات رئيس الحكومة.. إنها نفس الحرب التي تعرض لها عباس الفاسي منذ لحظة تسميته قبل أربع سنوات.. نعم الرجل ليس الرجل والظرف ليس الظرف والفوز ليس الفوز، لكنها نفس لغة الإحباط.

الاتحاد الاشتراكي حزب حقيقي تقاذفته الأمواج منذ أن فضل "التضحية" لأجل الاستقرار.. هذا واقع لا ينكره إلا جاحد.. وزاد من خفوت نجمه عدم تحقق ما كان يعد به الإنس والجن.. ليس لأن وزراءه كانوا "بيزنطيين" بل فقط لأن القول سهل والفعل صعب، والمقاومة تحتاج إلى "تزيار السمطة" مع الأسف "السمطة لَمْ تُزَيَّرْ.. وإغْوَاءَاتْ السلطة "آدي الله وَادِي قْسِمتُوا" ولا يعتقد أحدٌ أن بنكيران قد يفشل في تشكيل فرقه أو تتم قيادته نحو هذا السيناريو.. وحتى وإن تم حصول ذلك لا قدر الله، فلا عيب في الأمر إذا كان طبيعيا بدون صناعة.. المصيبة إذا كانت صناعة شيطانية أصلها غير معلوم.. وقد نشر عبد الرحمان اليوسفي تكذيباً حول ما تم تداوله في شأن دعوته للرجوع إلى المعارضة!

سأركب اللوغان عوض المرسيديس

بنكيران أريد أن أصبح وزيراً.. غَيْرَ رَغْبتي الأولى، فقد هداني الله.. لا أريد أن أركب المرسيديس فأنا قادم من عمق الألم، ولذلك فسيارة اللوغان الرخيصة الثمن تكفيني للتنقل داخل الرباط بين أماكن الاجتماعات.. سيارة اللوغان كافية لأن تنقلني إلى البرلمان.. وإذا تعطلت أستطيع أن أتكلف بإصلاحها من راتبي الخاص الذي يجب أن تُخفضه إلى النصف.. وأن أخفض معه جميع رواتب "الرؤوس الكبيرة" داخل القطاع الذي سأشرف عليه ومدير المؤسسة العمومية الذي يتبع لي في إطار الوصاية، لا يجب أن يتعدى راتبه راتب رئيس الحكومة "ألِّلي ما عجبوش لْحَال يْمشي للقطاع الخاص..هناك الأجور يمكنها أن ترتفع كيفما تشاء.. بنكيران لقد ثبتُ.. "وَرَدَّ بيَ الله.." ولذلك أعلمك أني لا أملك من متاع الدنيا إلا رغبة حقيقية صادقة في إعادة الأمور إلى نصابها.. البيت الذي أقطنه أؤَدي إيجاره على رأس كل شهر نقداً وعداً.. وأولادي يدرسون بالمدرسة العمومية وطبيبي المفضل يوجد في مكتب بئيس.. عفوا في عيادة عمومية داخل أحد المستشفيات.. ووجهتي المفضلة لقضاء العطلة بيت أمي التي لا زالت تجاهد منذ زمان من أجل إكمال فِراشه..

أريد أن أصبح وزيراً.. لكي أوقع إلغاء جميع المأذونيات التي يستفيد منها البعض بغير وجه حق، ولكي أوقع قراراً يلغي جميع "البْريمات" المبالغ فيها للبعض دون البعض الآخر..

ولكي أوقع قراراً يقضي بتكفل الدولة بكل مصيبة لا يستطيع الفرد أن يواجهها لوحده، ولكي أوقع قراراً بموجبه يأخذ كل ذي حق حقه.. ويبتسم كل من عَلَى جبينه الحزن والألم!
أريد أن أوقع قراراً يلغي شراء الورود لمكتبي الخاص وألتزم من خلاله أن أشتري من مالي الخاص كل يوم دزة ورود أوزعها بنفسي كل صباح على "السائق" و"البواب" و"الفراش" وكل من يستطيع أن يَهْدِيَ إلي أخطائي ومن يستطيع أن يمدني بفكرة تَمسَحُ "الكلاخ" الذي قد أصاب به مع توالي الأيام.

أريد أن أصبح وزيراً، يا بنكيران.. كي أركب في النقل العمومي كأيها الناس.. وأحمل قفتي كلما سمح لي الوقت لأذهب إلى رحبة الخضر وأختار حبات البطاطس الواحدة تلو الأخرى بيدي وأتلمسها بحثاً عن أجودها بعد أن أكون قد أتعبت صاحبها في ثمنها.. وهكذا سأعلم بنفسي "هَل الدُّنْيَا مُوَلَّعَةٌ وَلاَّ لاََ..".

أريد أن أصبح وزيراً.. لكي "أَفْرِعَ" دماغك غداة كل مجلس حكومي أنك أصبت في كذا وأخطأت في كذا.. ولكي أرفع صوتي في وجهك عندما "ستكون مضطراً" بحكم الزمان لا قدر الله أن توقع حَلُّ حزب أو تحول صحافيا "داسر" إلى السجن.. القانون لا يسمح لك بذلك.. لكني سأثور في وجه وزير الداخلية ووزير العدل.. وسأكون أول المشككين في مناصب جَرَّت على "اتحاد زمان" ما جَرَّت عليه.. إضافة إلى أنه لم ينجب نجوماً للمرحلة..

أن يختار اليوم المعارضة.. شيء مؤلم لأنها كانت فرصة لهم لوحدهم مع حلفائهم بفعل ذلك "الطهر المعنوي" الذي يجسدونه إلى جانب الاستقلال والتقدم والاشتراكية.. لتشكيل جبهة حقيقية ضد كل مظاهر الفساد التي اكتوى بنارها كل ذي لب صادق في مختلف المجالات.. خصوصاً وأن هذه الجبهة اليوم يتزعمها حزب غيرهم ينشد نفس اللغة التي يتحدثونها وإن اختلفت المرجعيات.. ولا عيب في ذلك فقد جَرَّبَ الاستقلال والاتحاد هذه القيادة ولم تنفع في شيء، لِمَ لا يتم ذلك تحت رئاسة أخرى؟! الآن خرج الاتحاد من هذا المنطق.. هناك من أعلن "موت الكتلة" وقد تكون بداية النهاية في تحالف بنيت على نجاحه كل الآمال.. لا عيب في ذلك إذا ما صدقت النيات.. أعتقد حَالِماً أنه قرار يخص الاتحاد صناعة ومنطوقا.. ليكن ذلك وعلى بنكيران ألا يهدأ أمامه.. قدرهُ أن يفاوض الحركة والاتحاد والاستقلال إنها ظروف غير مبشرة، نعم.. ولكن ماذا تريد خلاصات تقارير الأجهزة إذا ما ظلت على حالها..

أريد أن أكون وزيراً، لكي أقلدك في عدم ارتداء ربطة العنق، ولكي أتكلم عن قصد فرنسية "بسيطة" ولكن أتكلم عربية بليغة.. أريد أن أكون وزيراً لكي أقول لك دون خوف من فقدان مقعدي الوزاري، أن العامل الفلاني يجب أن يطرد أو يوقف حيناً، وإن المدير الفلاني يجب أن يعزل وأن وزير الخارجية "غير تيخربق" وأن الدبلوماسية لأهلها وليست لمن يعتقد في نفسه أنه يعرف "les gentelmens agrements..".

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - laila الخميس 08 دجنبر 2011 - 02:59
اللـهـم اجـعـل ابـواب الـجـنـة تـفـتـح لـنـا .......
--------- وقـلـوب الـنـاس تـرتـاح لـنـا .....
------- وكـل حـسـنـة تـتـضـاعــف لـنـا ...
----- وكـل خـير فـي الـدنـيـا يـوهـب لـنـا .........
--- وكـل نـعـيـم فـي الـجـنـة يـعـطـى لـنــا ..........
... - وفـى كـل خـطـوة الـمـلائـكـة تـدعـــــو لـنـا......
وفـي كـل صـلاة عـلى الـنـبـي يـغـفـر الله لـنـا .
أ
2 - أيمن الخميس 08 دجنبر 2011 - 04:26
كيف تكون 20 فبراير هي من رفعت بنكيران وهي التي تصفه بالمنبطح وظلت تقول له إرحل وهي التي حثت الناس على عدم التصويت حتى لا يمر حزبه وحتى حينما مر الحزب ظلت تتمنى تعيين العثماني وليس هو رغم أنه زعيم الحزب... في المغرب لا شيء مفهوم كلشي مخلط و مجلط !!!
3 - ZITOUNI الخميس 08 دجنبر 2011 - 04:49
الله إحسن عونها حكومة كيفاش غادير ليها ، لبلاد ولات بحال الصابونة فالحمام ؛كلشي بغى الإصلاح إبان عليه هو الأول أحنا المغاربة كاع مخصوصين أمراض أمبوقين شبعانين أجعانين لابسين أعريانين حيرنا العالام أحتى حنا حاسين واش ماشي بحال الناس بلادنا زوينة بزاف أخايبة بزاف حتى 20 فــــبرايرنا ماشي بحال لخرينات ؟ وقيل مشكوكة ماصافياش .بنكيران مسيكين إما نيه وحدة ولا شـــــي شلاهبي كبير شــــــــــــوف أحنا شحال هادي كانتسناو بحالك إحكم ولكين كاتبان ليا ماغاديش إخــــلوك أطول حيت هما قوالبية أباغين فيك الخدمة أنت والحزب أنتما عندكم غير مصباح أباغين أضويو لبلاد الله إعاونكم على همنا أهمتـــــــــــــــــكم.
4 - Marocain الخميس 08 دجنبر 2011 - 05:55
اخي محمد طه... الكل يعرف هذا, وربما لا تعلم شيئا مما نعلم.
نحن هنا سنحارب الفساد حتى نموت.
5 - ماذا تريد الخميس 08 دجنبر 2011 - 07:48
يا وزير المستقبل لا تريد سيارة مرسيدس و تريد لوكان logan و تريد كل صباح توزيع الوريدات les rosesعلى "السائق" و"البواب" و"الفراش" و تريد ان اصدق انك مسكين بحالي لا يفكر ابدا بالسائق لانه شكام و لا البواب لانه بوحاطي و لا الفراش لانني لا اعرفه و لا ما الى ما ذلك من امتيازات ساتنازل عنها مرضاة لمن يعتقد في نفسه أنه يعرف "les gentelmens agrements
عليك يا اخي محمد طه ان تتمرس على نفي النقائص بتسبيق مريح مفاده (ما) على كرسي الوزارة مسبقلا , فان سالوك هل سمعت مطالب الشعب ? قل لهم : ما كنسمعش . و ان باغتوه بسؤال حول ضرورة توفير الماء للمحرومين تكون اجابته ; ما كنشربش . و ان طالبوك لمواجهة المشاكل بالحلول اجبهم , ما باغي صداع . و هكذا و دواليك مع اكراهات الاسئلة البرلمانية التي تكون خارج موضوع تفكيري أنا وزير المستقبل
6 - aboumazin الخميس 08 دجنبر 2011 - 09:03
ألف شكر لك على هذا الكلام الجميل و المعقول
7 - محمد الحبيب الخميس 08 دجنبر 2011 - 09:08
مقالك يا سيدي شامل و جامع و الله يحفظك علئ اسلوبك المرح , والله يبارك في امثالك,
8 - هـ. س. الخميس 08 دجنبر 2011 - 09:51
و من خلق 20 فبراير؟
أليست 20 فبراير نفسها حلقة (لنسمها ما نشاء، حلقة، جزء، فصل...) من سيناريو لمخطط جهنمي أعد خصيصا لسد ألطريق على حركات التحرر الحقيقية في البلاد العربية من المحيط إلى الخليج، ولتحقيق فترة إستراحة للجيوش الصليبية و إسترجاع لأنفاسها بعد أن خاضت حروبا تدميرية عدوانية على العروبة و على الإسلام في العالم بإسره؟
فليكن نظرنا بعيدا و تفكيرنا سديدا؛ كيف لحركة مشبوهة ظهرت في زمن تخوض فيه الأمم و الشعوب نضالات مريرة و بكل الوسائل، وبطرق لم تكن مألوفة أو معروفة في السابق، كيف لهذه الحركة أن تظهر بقوة قادر في كل قرية و مدينة و مدشر، وقوات البوليس تمهدهاالطريق وتغلقها على السيارات من أجل الصراخ و الضجيج فقط .
بكلمة واحدة: أليس ظهور الأحزاب الإسلامية و حركات الصراخ (الثورية) و كل ما يسمى (بالربيع العربي) أليس كل ذلك إلا من تخطيط الإمبريالية و الإستعمار الجديد؟
فلنستعد من الآن للهجمة الغربية القادمة، بعد فاصل الإستراحة هذا الذي خلقوه لأنفسهم، فالغزو الصليبي قادم تحث ذرائع "لن نسمح للإرهاب أن يتقوى" و " إننا ندافع عن نمط حياتنا" كما قال جورج بوش "العظيم" و لم يقلها القذافي الذليل"
9 - المغربي الحر الخميس 08 دجنبر 2011 - 09:52
كفانا من خطاب العدمية والتيئيس ، في هذه اللحظات ندعو الله لبلادنا كل الخير والنماء والاستقرار وان يحفظها من الفتن ما ظهر منها وما بطن وان ينجينا من اتباع الشيطان وجماعته الضالة المضلة

لكن الله من فوقهم محيط ، هم يمكرون المكر السئ والمكر السئ لا يحيق الا بأهله ، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
10 - الأمير الحزين الخميس 08 دجنبر 2011 - 09:58
وانا..أريد ان اكون مراقبا،،لأفظح اصحاب الرشاوي:في المستشفيات ، في مخافر الشرطة ، في البلديات و العمالات..اريد ان اكون مراقباً لكي احارب بشكلٍ او بآخر غلاء الاسعار،سبب إرتفاع العقّار،وكذا تدنّي الأجور...لكن خلاصة القول نحن من جلبنا المذلْة على انفسنا ، لو كنا نضرِب عن اقل الزّيادات لما وصل بنا الحال الى ما نحن عليه...
11 - عبد الهادي حديفة الخميس 08 دجنبر 2011 - 11:15
ــ الوزير اللي ما ايقدر مقامو و يقوم بمهامو , بالأمانة و الضمير ماشي وزير..
الوزير اللي ما تفرح الناس بقدومو, حيث جايها بالخير و الخمير ماشي وزير..
الوزير اللي ما يخاف مولانا ويراعي الأمانة بحسن التدبير ماشي وزير..
و اللي ما هو عادل واخة قاري يتعد جاهل و ولو يطير ما يليقش وزير ..
12 - وطنيييييي ااااا الخميس 08 دجنبر 2011 - 11:28
تحية على المقال والمعاني التي يحملها
كلننننننننننننننننننننننننننننننننننننا ذلك الوزير
13 - جعفر الخميس 08 دجنبر 2011 - 11:33
أبدعت أيها الفنان و وضعت كلمات على شفاه العجوز في الشارع التي تعاني من قسوة السيارات و ضجيجها.. و لا من يكترث
14 - الشيخ علي الخميس 08 دجنبر 2011 - 12:09
انا من الذين اكلوا مع بنكران فوق الحصير واحسست منه التواضع واريد مثلك اريد ان اكون مخبرا (بركاكا) لبنكران عن الذين تعرفهم مصاصي دماء المغاربة عم الذين تعرفهم يمررون الأمور من وراء الستار عن الذين يتقنون فن الإستنفاع بالقاقون ولا محاسب هذه اللعبة هل يتقنها بنكران
15 - مغربية الخميس 08 دجنبر 2011 - 12:28
مغربية. يجب ان لا ننكر الدور الدي قامت به حركة 20 فبراير إلا أنني اعتبر ان الظروف العربية كانت هي السبب وإلا أين كانوا اصحاب هده الحركة ثم لاننس الرغبة القوية للشعب المغربي في التغير وإلا لما إختار حزب العدالة الدي يبو انه سيحاول جاهدا تطبيق ما وعد به الشعب .
16 - مغربية الخميس 08 دجنبر 2011 - 12:47
كلام جميل جدا ، يصل الصميم يلامس بل ويترجم حلم كل مفربي عاش و يعيش الظلم و القهر و الحرمان، لكن السؤال يبقى مطروحا هل سيطبق على أرض الواقع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أظن أنه سيبقى مجرد حلم متأجل التحقيق
17 - داخل خارج الخميس 08 دجنبر 2011 - 12:49
ما بغاوش حيت عندهوم اجتماع




الحد الادنى للتعليق 30 حرف
ادخل الحقول المطلوبة
18 - مطالب مشروعة الخميس 08 دجنبر 2011 - 12:56
حرية

ديموقراطية

عدالة اجتماعية

جمعة مباركة

اللهم بلغنا رمضان
19 - nasihe الخميس 08 دجنبر 2011 - 13:04
قال الله سبحانه 'ان السمع و البصر و الفؤاد كل الا ءك كان عنه مسؤولا'
20 - ilham الخميس 08 دجنبر 2011 - 13:32
القوة التي رفعت بنكيران هي قوة الصندوق يا أبله!
21 - moi الخميس 08 دجنبر 2011 - 14:06
لا اريد ان اكون وزيرا لكن ان اكون كايها الناس كي اقلدك ايها الوزير مسؤولية الناس امام رب الناس يوم جمع الناس
22 - bbb الخميس 08 دجنبر 2011 - 14:22
كلنا نريد الوزارة بهذه المواصفات
23 - abdo الخميس 08 دجنبر 2011 - 14:27
أعيش في إسبانيا لمدة 7 سنوات ، تصفحت أغلب القنوات التلفزية الإسبانية التي تُعد بالعشرت ، ولم أسمع ولو كلمة غير اللغة الإسبانية ....حينما يتحدت مسؤول حكومي مغربي في الإعلام العمومي بلغة فرنسية أصاب بالتقزز....
24 - أبو يونس الخميس 08 دجنبر 2011 - 14:29
رسالة جميلة واضحة باسلوب راقي . كثر الله من أمثالك و وفق الله بنكيران و هداه لاختيارك وزيرا، أو فقط ان يعمل على اختيار وزرائه كما أردت أن تكون وزيرا.
25 - شا يلاه اسيدي بو قنادل الخميس 08 دجنبر 2011 - 15:48
ا نا اسميها حكومة اولاد سيدي بو قنادل المنبثقة من وراء ا نتفاضة الشعب المغربي دون ان ننسى حركة 20 فبراير التي يعود اليها الفضل في كف يد المخزن عن التزوير الشنيع و البشع رغم بعض الخروقات الطفيفة التي حصلت اثناء الا نتخابات خاصة في البوادي و المناطق النائية حيث تستبدل المحاضر و تملا الصنادق من لدن المخزن المهم انه حصل نوع من التغيير وو صل الا سلاميون الى السدة الحاكمة و لكن يظل بعبعهم يخيف الملك و الغرب على حد السواء فكيف سيندمج الملتحون في المجتمع او النادي السياسي المغربي المسير من لدن الغرب عن بعد هل سيغيرون نمطهم و يفقدون ثقة الشارع المغربي ام سيتشبتون بمباد ئهم و ينالون سخط الملك و بطانته انهم قي ور طة و موقفهم حرج للغاية على بن كيران ان يفي بوعده و يكون صادقا و صريحا معنا نحن المغاربة لا ن المخزن لا يؤتمن و الكلمة الا خيرة للشعب و من لا يصدق فليرجع الى الربيع العربي في تونس مصر ليبيا و سيناكد من صدق ما ا قول و السلام
26 - الحسن الخميس 08 دجنبر 2011 - 15:57
لم افهم شيئا ....................وان كانت الصراحة اكثر غموضا.................ارجو امعذرة.........................وشكرا..
27 - Amine الخميس 08 دجنبر 2011 - 16:12
أحييك على هذا الكلام الجميل لكن للأسف أظن انه من أمنياتي المغاربة ولن تجد
سبيل في الواقع الذي يعيشه المغاربة 
28 - abdou rajel الخميس 08 دجنبر 2011 - 17:09
كل واحد في مغرب اليوم يريد ان يكون و يكون ويكون ويكون,,,,,,,
فكن من تريد ان تكون إإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإ
لكن كن مواطنا صالحا لوطنه قبل انانيته فقط
كن حكيما وابتعد عن الامانة فإنها حمل ثقيل لا يريدها إلا جاهل او مريض,,
يا احمق إإإإإإ كن كما ارادك الله ان تكون... متى تكون و حيثما تكون...
29 - الدكـــــــــــــالي الصغير الخميس 08 دجنبر 2011 - 17:19
يا بنكيران..أريد أن أصبح وزيرا، ولن أركب المرسيدس ؟؟؟
ههههههههههههههه.. هههههههههههههه...
وفي حدود اللباقة، واحترام مشاعر صاحب الأمنية، أخبره أنها أمنيتنا جميعا...ببساطة، لأننا لسنا وزراء، ولا نكسب المرسيدس..
رحمك الله أيها الشاعر الحكيم القائل:
يــنــعــم اللــه بالــبــلــوى وإن عــظــمـــت *** ويـبـتـلـي بعــض الــقوم بالـنـعــــم
اللهم بارك لنا فيما أعطيت، ولك المنة والحمد..
30 - medait الخميس 08 دجنبر 2011 - 17:47
خلاصة القول ليس في القنافذ أملس و إن وجد فليس بقنفذ.
31 - الحمامة الحاكمة الخميس 08 دجنبر 2011 - 17:48
ليس حركة 20 فبراير المشكوك في هدفها ونزاهتها كانت السبب في نجاح بنكيران بل كانت ارادة الشعب المغربي الذي مل من رفع الشعارات والمظاهرات المليونية ونبد كل أنواع الفساد هو وراء فوز حزب العدالة والتنمية في الاستحقاقات الاخيرة وذلك من اجل بناء مغرب مسلم بكل مكوناته مغرب حر متخلق بأخلاق الحسنة والذي بفطرته ينبد كل ما هو خبيث لما لا مغرب الحكامة الجيدة وتطبيق الشريعة السلامية التي تتضمن حلول لمشاكل اليوم.
32 - محسن رفيق الخميس 08 دجنبر 2011 - 19:36
كل شروط الاستوزار تجمعت فيك اتمني صادقا ان يعينك بن كيران ولا اريد معرفه حزبك
33 - مغربي الخميس 08 دجنبر 2011 - 19:48
الذين رفعوا بنكيران وحزب العدالة و التنمية هم المليون و نصف المليون مواطن الذين صوتوا على رمز المصباح وأحدثوا ثورة في صناديق الاقتراع يوم 25 نونبر 2011 .وليس 20 فبراير التي نادت بمقاطعة الانتخابات أصلا. الحمد لله ان المغاربة عقولهم ليست للبيع ولم يهتموا بنداءات المقاطعة التافهة ولو استجابوا وقاطعوا لكان مزوار او عباس الفاسي هو رئيس الحكومة الان
34 - lahcen الخميس 08 دجنبر 2011 - 21:00
في ظل تحركات الشباب او ما يصطلح عليه الربيع العربي والتي من خلاله نشاهد اختلاف مطالب الشباب العربي ،لا نتكلم عن ثورة الياسمين وما خلفه البوعزيزي للنظام التونسي ولا اتكلم عن ثورة الجمال وما آلت الية لفك لغز ما سموه بالطاغية او فرعون مصر ،لقد فاحت رائحة الياسمين لتصل الى ليبيا قبل ان تغزو القارة الاسيوية وما صدحت به من حرادة العالم واسقاط الانظمة التي مثلت نوعا من الاستبدادية التي كانت شائعة في عهد لينين اما في المغرب فلا داعي الى تغلغل الحركة الشبابية التي يصطلح عليها حركة 20فبراير،فيجب ان نعمل على تسوية الامور باسلوب حضري وان ننخرط مع المجتمع حتى تكون المشاركة جماعية
35 - rachid 77 الخميس 08 دجنبر 2011 - 22:16
desole la position de ministre a ete deja prise par YOussfi
c est pourkoi usfp n est pas ds le gouvernment
 
36 - مغربي حتى النخاع الخميس 08 دجنبر 2011 - 23:47
نعلم أن المغاربة من أكبر المقلدين في العالم، في الحقيقة من أحدث التغيير هم التوانسة والمصريين بتخلي مبارك عن السلطة، أما حركة 20 فبراير فكان دورها فعال حين كانت مطالبها اجتماعية صرفة انداك الكل أشاد بالدور اتي لعبته قبل 9 مارس. لكن بعد خطاب 9 مارس الداعي الى تبني دستور جديد، لم تعد كذلك، بل أصبح الشك في أمرها من لدن الكثيرين من المغاربة وخاصة عندما طالبت بالملكية البرلمانية، الإفطار العلني في رمضان، حقوق الشواذ...... إلخ.
وتبين في الأخير أن الحركة ركبت على مطالب الشعب الإجتماعية الصرفة، بل أصبحت قاطرة لمن اراد الشهرة. أنتم قاطعتم و دعوتم لمقاطعة الإنتخابات فكيف تقولون انكم سبب فوز العدالة والتنمية؟
وللحديث بقية
والفاهم يفهم.
37 - حنان الجمعة 09 دجنبر 2011 - 01:18
أنا أتساءل ،لماذا الانتخابات إذا كان بنكيران سيتلقى أوامره و سينفذ أوامر الملك
الانتخابت المخزنية عبث.
38 - abdou الجمعة 09 دجنبر 2011 - 08:02
alors monsieur taha pourquoi t as pas dis ca a abbas el fassi.tu as tarde monsieur.je sais cher taha que tu n as pas eu ta place au parti istiqlal,ou tu es humilie par tes freres de la jeunesse istiqlalienne.tu n as qu a poser ou plutot presenter ton cv comme ils l ont fait tes collegues,comme ca tu seras soit dans un cabinet d un ministre ou dans le parlement.bonne chance khay taha.
39 - وزير سابق الجمعة 09 دجنبر 2011 - 13:28
اخوف ما أخاف أن يتيقك بنكيران ويستوزرك وسنرى منك أكثر ما رأيناه من خوتك
40 - habibo الجمعة 09 دجنبر 2011 - 23:31
لاشك ان ا لمواطن المغربي كاالمحارب في نهاية المعركة لايتطلع في هذه ا لمرحلة الدقيقة والحساسة الا للسكينة والكرامة... وتاتي انت من عصر الظلمات وتطالبه بالثورة . كيف? وانت لم تشارك في الاستحقاقات الوطنية وكان الامر لايعنيك, اذا انت لا تعني المغابة , لانك مخربي فقط . ولم ولن تقلب الخاء غين حتى تصبح 20 فبراير هي 30 فبراير . ولوعلم المغاربة نوايا كبيركم لثاروا ضدكم.
41 - hfid الأحد 11 دجنبر 2011 - 12:17
ام محمد : محمد يا ابني انها السابعة والنصف. الن تدهب اليوم الى الشغل؟
محمد طه : حلم جميل. يا ليته يتحقق!
ام محمد : مادا؟
محمد طه : حلمت اني اصبحت وزيرا في عهد عمر بن عبد العزيز.
ام محمد : وانا حلمت ايضا ببنكيران وهو يحمل عصا موسى.
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

التعليقات مغلقة على هذا المقال