24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4913:3617:1120:1321:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. منْ يُطاوِلْنا يَلْقَ أُسْدًا رِهَاصًا (5.00)

  2. "بترول تالسينت" يعود إلى الواجهة .. مستثمر أمريكي ينال البراءة (5.00)

  3. أزمة نقل خانقة تطال خطوط تزنيت وجهة أكادير (5.00)

  4. صحيفة تُسَود صورة القصر الكبير .. غبار وبغال و"هجرة سرية" (5.00)

  5. أفارقة يجسدون معنى الاندماج في المجتمع المحلي لإقليم اشتوكة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الانتحار عند الأطفال والمراهقين

الانتحار عند الأطفال والمراهقين

الانتحار عند الأطفال والمراهقين

لاحظت خلال السنوات الأخيرة في عدد من المواقع الإعلامية أخبارا عن حالات الانتحار عند الأطفال والمراهقين. وبطبيعة الحال قد تؤثر هذه الأخبار سلبيا على القارئ والرأي العام، وتطرح تساؤلات عدة، ووجدت أنه من المهم الإدلاء ببعض التوضيحات بشأن هذا الموضوع المؤلم مع العلم أنه لا توجد دراسات جادة عن الانتحار في صفوف الأطفال على الخصوص.

1. بعض الأرقام

لا يمكن للطفل تصور الموت كظاهرة لا رجعة فيها قبل 7 سنوات. في فرنسا، يُقتل ما بين 30 إلى 100 طفل كل عام، لكن من المحتمل أن يكون عدد كبير من الحوادث نظائر انتحارية. وبالتالي من الصعب التحدث عن الانتحار عند الطفل لأن ظروفه تختلف كثيرا عن ظروف الراشد لتصميم الانتحار.

بالنسبة للمراهقين الذين تقل أعمارهم عن 14 عامًا، فإن عدد حالات الانتحار بفرنسا يختلف حسب السنوات، وعلى سبيل المثال في سنة 2000 "44 حالة" وفي 2008 "26 حالة" وفي 2011 "41 حالة" وفي 2014 "30 حالة".

لذلك من الصعب أن نقول إن عدد الانتحار في تزايد، وربما يكون هذا انطباعًا بعد كمية منشورات حالات الانتحار في وسائل الإعلام والحديث عنها كثيرًا.

2. الانتحار عند الطفل

عند الطفل نتحدث عن "قتل نفسه" وليس "الانتحار" من خلال تصرفه بشكل متهور دون أي تقييم للمخاطر الحقيقية مثل فقدان حياته لأن ليس لديه القدرات الذهنية الكافية لإدراك حقيقة الانتحار. كما يرى في الموت، حلا لمشاكله المدرسية أو العائلية أو العاطفية. ومن الصعب علينا كأخصائيين أن نتخيل أن انتحار الأطفال هو عمل متعمد. في السياق نفسه أيضًا، يمكن للطفل أن يقتل نفسه من خلال حادثة تقليد لبطله أو لأحد أفراد عائلته مات منتحرا على سبيل المثال. كما تدخل هذه الحادثة في خانة اللعب والمغامرة والتهور.

3. الانتحار عند المراهق

غالبا ما يكون الانتحار على شكل انفعال متسرع بدون سيطرة، أو كردٍّ انفعالي خلال نوبة غضب حاد بعد ظلم كبير أو تفكك عاطفي أو عائلي أو خيانة. من ناحية أخرى، بإمكاننا الحديث عن الانتحار المتعمد والمخطط له عند المراهق لما يكون في ضائقة ثانوية للمشاكل العاطفية والخطيرة، وغالبًا ما يحدث هذا لما يعيش المراهق علاقة مرضية مع والديه.

4. الأعراض التي تدل على إقدام الطفل على الانتحار

ليس لدينا دراسات كثيرة وجدية لتقييم المخاطر، مع العلم أن الطفل لا يتمتع بنضج فكري وعاطفي كاف للتعبير عن آلامه والاكتئاب الذي يعاني منه على سبيل المثال. ويصعب الأمر بكثير لأن حالة وفاة الطفل تحدث غالبًا بطريقة متهورة وغير مدركة.

5. مؤشرات تدل على إقدام المراهق على الانتحار

عند المراهقين، لدينا علامات كافية لتقييم خطر الانتحار المنعكس والمندفع. هذا هو السبب في أننا نظل دائمًا متيقظين للغاية دون أي استخفاف لهذا الخطر إلى درجة أنني شخصياً أعتبر أن كل مراهق متعرض لخطر الانتحار حتى أمام مشكلات تافهة في أعين البالغين.

وتشمل هذه الأعراض: العزلة، انخفاض في العلاقات الاجتماعية، نقص الاستثمار في المدرسة، إهمال النظافة، الحزن، فقدان أو زيادة الوزن، هجمات الغضب، غياب الدفاع عن النفس، الكثير أو القليل من النوم، سوابق الانتحار عند بعض أفراد العائلة، صعوبات في العلاقات، أفكار الموت، فرحة أو حزن مفرط. أمام هذه الأعراض التي تأتي تدريجيا مع تغير كبير في سلوك المراهق، يجب الاستشارة مع أخصائي على الفور.

6. كيفية الحديث عن الانتحار مع الأطفال والوقاية منه

نعرف أن الأطفال، من خلال المواقع الاجتماعية، يهتمون بهذه الظاهرة التي ما تزال غامضة بالنسبة إليهم، مع العلم أن الطفل ينجذب إلى سرِّ كل شيء.

إذا تحدث الأهل عن الانتحار كاختفاء نهائي، يجب إخبار الطفل بأن هذا عملا يسبب الحزن للوالدين. وكيف ما كان نوع مشاكله، يجب إخبار الوالدين لأنهم قادرون على حلها والاستمرار في العيش جميعا لأن الآباء يحبون أبناءهم ومن دورهم القيام بحمايتهم. ولا داعي للتخويف والتهديد مثل "الحرام" و"جهنم".

ولكي يعبر الطفل أو المراهق عن معاناته والتفكير في الموت أو الانتحار، يجب على الآباء أن يقتربوا كثيرا من أطفالهم مع قضاء الوقت الكافي معهم واللعب معهم كثيرًا. كما يجب أن نعبر لهم عن حبنا المطلق وأن نكون حاضرين حقًا في حياتهم. يجب أيضا أن نهتم بعالمهم، وأصدقائهم، ومشاكلهم مع رفاقهم. غالبا ما يستخف الآباء بمشاكل الطفل في حياته وعلاقاته مع الأطفال الآخرين "لعب الدّْراري"، علما أن كل فرد منا يعاني من مشاكله وفقًا لعمره وكلنا نعيشها بألم يختلف من شخص إلى آخر. مع الأسف الشديد، لا يعتبر الآباء حزن وألم الطفل بعد خلاف مع أصدقائه على سبيل المثال، وهذا خطأ كبير.

*خبير في التحليل النفسي للمجتمع المغربي والعربي


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - التنمر. الأحد 14 أبريل 2019 - 02:39
انها من. المصطلحات. التي. يستعملها. الغربيون. متلا. كون. الطفل. س. انتحر. بسبي. تنمر. رفاق. له. في. القسم. العزلة. ليست. اختيارية. انها نتيجة. مقاطعة. و حصار. و الطفولة و. الشباب. مرحلتي. اكتشاف للعالم. اي. تواصل. و هاتين المقاطعة و الحصار هما اللتان تدفعا. بالكثير من الشباب و الشبات الى البحت عن بدائل منها العزلة. او أخرى سلبية. مثل ما. يجري في مدارس. امريكا. هناك أطفال. أخدوا. أسلحة و قتلوا أصدقاء لهم في. القسم
2 - الحياة قصيرة . الأحد 14 أبريل 2019 - 12:27
لايمكن الجزم بالالمام بدوافع الانتحار او امتلاك وصفة تحول دونه والوقوع . هي مسألة طاقات ، وتحمل وكل وقدراته . ففي الوقت الذي يصر البعض على الحياة وسط الحروب ، ووسط الانفلات ، هناك من ينتحر داخل جناحه الفاخر بأرقى الفنادق فقط لأنه مل حياة الترف والرغبات المجابة . وفي حين يصبر البعض ويعتبرون الامر ابتلاء ، لايستطيع غيرهم الا الاستسلام . حتى ان هناك من يخطط لما بعد موته فيقتل ابناءه قبل ان يقدم على الانتحار لإعتقاده أنهم سيعذبون من بعده ولن يرحمهم الناس كما لم يرحموه . شخصيا أنا أمران لن أستطيع القيام بهما الانتحار والقتل . هذا ما أومن به الآن ولكن لا احد يستطيع أن يقول ولا بعد عمر طويل . فالانسان ابن يومه وأفكاره قابلة للمراجعة إن الى الأسوإ أو الى الأحسن .
3 - الانتحار الغامض . الأحد 14 أبريل 2019 - 12:56
عندما تقدم فتاة كانت تخاف من خيالها على القاء نفسها من الطابق العاشر وعندما يقدم على تعليق نفسه من كان لايستطيع حتى نحر اضحيته الخاصة وعندما يعجز عن مواجهة الموت ويرتعب منه حتى أولي البأس من الرجال عندما يصر صدام على العيش في حفرة بدل الموت وافقا بالميدان عندما يتذلل عظيم عظماء افريقيا لقاتليه ويبكي ويتوسل . عند دراسة كل هذه الحالات يقف الانسان حاءرا أمام الموت الذي يخافه من كنا نخالهم بقوة الجبال ويقدم عليه من كنا نخالهم أجبن من أن يقتلوا صرصور .
4 - sifao الاثنين 15 أبريل 2019 - 23:33
في شهر فبراير 2019 وضع طفل يبلغ من العمر 12 سنة تحديدا حدا لحياته شنقا في منزل ابيه ، وحسب تصريحات زملائه في الفصل ، قبل ان يقدم على تنفيذ الحكم في حقه ، كان يطلب المسامحة منهم دون ان يسأله احد عن سبب ذلك ، مما يعني ان ظاهرة انتحار الاطفال ما هو الا سلوك متهور ، حسب تعبيرك ، لا يشكل جزء من اهتمامهم ، فلو طالب المسامحة من راشد لسأله تلقائيا عن سبب طلب ذلك او ما هو الذنب الذي اقترفه حتى يطالب بالمسامحة او اي شيء من هذا القبيل ، اما الاطفال من اقرانه فلم يعيرو اي اهتمام لكلامه ، لكن الفارق الزمني بين الحدثين ، التفكير في الموضوع وتنفيذه ، يعني ان القرار لم يكن رد فعل متسرع وانما كان يشغل باله لمدة ، وان له تصور للموت قريب جدا من معناه عند الراشد ، ان يغادر العالم من دون رجعة ، والدليل هو انه يدرك أنه لن يرى اصدقاءه مرة ثانية في هذا العالم على الاقل ,,,,البحث الاجتماعي والنفسي يعاني من فقر مدقع ، تعليما وتعلما ، كل ما نعرفه عن الظاهرة انها حرام ، الاسباب والدواعي وطرق العلاج ليس من نصيب منظوماتنا التربوية
5 - الطبيب النفسي ضروري الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 11:11
الطبيب النفسي ضروري،لأن الضغوط النفسية قوية و لاسيما أننا نعيش في عالم



مادي.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.