24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3805:2012:2916:0919:2920:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد 5 سنوات .. ما تقييمكم لأداء فوزي لقجع على رأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؟
  1. اعتداء على نقابيّ يُسبب إضرابا عمّاليا بتطوان (5.00)

  2. اشتاتو يرصد ضرورة الإصلاح بالمغرب بعد حِراكي السودان والجزائر (5.00)

  3. المتعاقدون يؤازرون والد أستاذة ويتوعدون أمزازي بصيف ساخن (5.00)

  4. "أطباء الغد" يصدمون الحكومة ويقررون الاستمرار في "المقاطعة" (5.00)

  5. سلمى بونعمان .. قارئة متألقة تمتطي صهوة الإيمان بحفظ القرآن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | إنهم يتفرجون علينا..وعليكم…

إنهم يتفرجون علينا..وعليكم…

إنهم يتفرجون علينا..وعليكم…

المواطن البسيط أمام المشهد المغربي المحزن أصبح لا يخفي صوته القلق مما يراه ويعيشه من فساد وغلاء وتخلف/مما يراه ويعيشه من احتجاجات ومظاهرات وصراعات، من أجل الحق والكرامة والمحاسبة.

في واقع الأمر أن المشاهد التي يراها المواطن يوميا أو يسمع عنها حول الفساد متعدد الصفات الذي يحيط بحياته جد محزنة ومؤلمة ومقلقة وتبعث على الأسى، وأحيانا تبعث على الغثيان:

- وفاة المواليد في المستشفيات العمومية أمام أعين المرضى والزائرين.

- انسحاب الأطباء بالجملة من المستشفيات العمومية واستقالتهم من وزارة الصحة.

- مقاطعة طلبة كليات الطب للدروس النظرية والتطبيقية.

- مظاهرات أساتذة التعاقد وتوقفهم عن العمل.

- عجز نواب البرلمان عن الحسم في القانون الإطار للتربية والتكوين، والأمر يتعلق بلغة الدستور الأول.

- إغراق البلاد في أرقام المديونية التي لا ترحم.

- الزيادات المهولة في أثمان المحروقات وفي أسعار المواد الغذائية وكل مواد العيش.

- ارتفاع وتيرة بطالة العمال وبطالة الخريجين أصحاب الشهادات الجامعية.

- ارتفاع وتيرة الأمراض المعدية مقابل ارتفاع أثمانها الصيدلية.

- ارتفاع وتيرة مطالب الجمعيات الحقوقية والمنظمات السياسية بإطلاق سراح معتقلي أحداث الريف.

- ارتفاع وتيرة الشعارات الجماهيرية التي تطالب بالإصلاحات وإحالة الفساد والفاسدين على القضاء

- ارتفاع وتيرة المطالب الشعبية بالصحة والتعليم والشغل.

- ارتفاع وتيرة المطالب الشعبية بالإصلاحات البعيدة عن الديماغوجية والارتجالية والقضاء على الفوارق الاجتماعية، وتسريع وتيرة التنمية البشرية، وهي الرهانات التي من شأنها تقليص مساحة الفقر والهشاشة.

واللائحة مازالت طويلة.

في مقابل هذه المطالب الشعبية وتلك المشاهد المفزعة والمؤلمة تبرز الصحافة الورقية والإلكترونية يوميا، وعلى مدار الساعة، متابعاتها الحادة لاحتجاجات ومظاهرات الأطباء والطلبة والأساتذة والعاطلين والمعطلين، واحتجاجات الجمعيات والمنظمات الحقوقية والنقابات العمالية والمهنية وغيرها.

وفي مقابل هذه المشاهد والاحتجاجات تبرز الصحافة الورقية والإلكترونية أصوات المثقفين والإعلاميين التي تؤازر الطلبة والأساتذة والعاطلين والمعتقلين وأصحاب الحقوق، وتقدم من خلال مقالاتهم وحواراتهم وأفكارهم حول الإصلاحات المطلوبة لإخماد نار الغليان الذي يتحرك في كل الجهات وعلى كل الأصعدة، وهو غليان يلتقي في أفكاره وقيمه ومطالبه مع الغليان الذي تعرفه المنطقة العربية، المغاربية.

ما أصبح يخيف في المشهد المغربي ليس فقط أصوات المحتجين التي تمتد من جهة إلى أخرى ومن مجال إلى آخر، وليس أصوات المثقفين والإعلاميين التي تشجب مشاهد الفساد ولا تخفي قلقها مما يحدث بالساحة الوطنية من مظالم وتجاوزات/ما يخيف في كل هذا هو صمت الحكومة عما يقع وما يحدث، وكان الأمر لا يعنيها لا من قريب ولا من بعيد / ما يخيف هو غياب هذه الحكومة عن المشهد المغربي المقلق والمحزن، وما يحيط به من أخطار صاعقة لا قدر الله.

إنهم، أي وزراء الحكومة، يتفرجون علينا وعليكم...

أفلا تنظرون..... ؟


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - el hadouchi الأربعاء 24 أبريل 2019 - 21:40
كتابتكم تؤلم الوطن والمواطن وتزيد له جروح كتباتكم تحمل بين ذراعيها خداع ومكر وكبار كتباتكم تحمل في داخلها حقدا وجحدا ونفاقا تريدون من خلاله زررعه في اجساد الابرياء وانتم تعلمون ان اللغة العربية لغة الاستعمار العربي رغم دسترتها في الدستور المغربي وتريدون ان تؤصلها على حساب رفضكم للغة المستعمر الفرنسي ولماذا لا تقولو ان اللغة العربية واللغة الفرنسية لغتان استعمريتان ?
.
2 - محايد ورأي الأربعاء 24 أبريل 2019 - 22:51
اللغة العربية ازاحت اللغة اللاتينية في القرن السادس للميلاد من الوجود بعد فرار هذه الاخيرة الى شمال اسبانيا .اللاتينية كانت لغة الادارة والجيش والكنائس والتجارة الضرائب والعلاقات الدولية حول البحر المتوسط ولم تكن هناك لغة غيرها أنذاك .اللغة العربية استولت على عرش البحر المتوسط من دمشق الى طنجة ومازالت . من استعمرك ياحدو....... ومن طلب منك الحذيث بها ؟
3 - BAT MAN الخميس 25 أبريل 2019 - 01:12
إن كل هذه المشاكل التي ذكرت أن المواطن يعاني منها ويتعايش معها منذ فترة طويلة هي مفتعلة و تدخل في سياسة التحكم في زمام الأمور
والسيطرة على مفاصل الحكم لكن في نفس الوقت أصبحت سياسة متجاوزة وغير مجدية مع وصول العولمة والرقمنة ليد المواطن لهذا الأنظمة المتخلفة تسعى بكل ما أوتيت من قوة لإجاد تطبيق جديد يتجاوز صحوة الشعوب المتخلفة ويعيدهم لفراش النوم مجددا
4 - Aman الخميس 25 أبريل 2019 - 08:06
Your arabic and desert culture is so great; we can see its contributions to humanity everyday. Just
few days before, it was in Srilanka! You should be ashamed of speaking arabic not tobe proud!

اللغة العربية والثقافة الصحراوية رائعة جدا. يمكننا أن نرى مساهماتها في الإنسانية كل يوم. قبل أيام قليلة ، كان في سيريلانكا! يجب أن تخجل من التحدث باللغة العربية وليس الفخر!
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.