24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2006:5213:3517:0920:0821:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

3.86

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | هل يُعجّل كمال فخار بتحرير الشعب الجزائري؟

هل يُعجّل كمال فخار بتحرير الشعب الجزائري؟

هل يُعجّل كمال فخار بتحرير الشعب الجزائري؟

والجزائر تغلي على صفيح ساخن، وقوى التحرّر والتغيير تقف بصمود في الشارع الجزائري بإصرار وعناد لا رجعة فيهما منذ شهور، مطالبة كل أوجه النظام القديم وسماسرته بالرحيل، في هذه اللحظة الحاسمة والبالغة الحساسية، يقدم كمال فخار المناضل الشهم والصادق، روحه وحياته لكي يقول إن الجزائر في نقطة اللاعودة، وأنه لا تراجع عن المطالب الديمقراطية الجوهرية، وأن قوى التحرير لا خيار لها إلا المضي نحو الهدف الأسمى الذي هو التغيير الفعلي الذي سيجعل الجزائر تعيش أمة ذات كرامة، تستفيد من خيراتها، ويشعر فيها الناس بالاعتزاز بالانتماء إلى وطن يأويهم ويشعرهم بالأمان.

تعرفت على كمال فخار بمدينة طنجة في إطار أنشطة المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية الذي تنظمه جمعية ثويزا، كان في غاية اللطف والطيبوبة، يحدثك فتشعر بصدق تعبيره عن آراءه وأحاسيسه، كما تشعر بقوة إرادته وإيمانه بقضيته، وشاءت الأيادي الخبيثة للمخابرات الجزائرية آنذاك أن تنشر صورتنا نحن الإثنين، والتي أخذوها من صفحته على الفيسبوك، مدّعية أن كمال فخار "باع الوطن" لأنه اجتمع بالمستشار الثقافي لمحمد السادس (الذي هو أنا !!؟)، ليقدموا ذلك على أنه الدليل على تورط النظام المغربي في أحداث "غرداية" وعمله على زرع الفتنة بالجزائر.

لم يرغب كمال فخار قط في الهروب من الجزائر رغم كل معاناته مع قوى القمع في بلده، رغم أنه وجد الفرصة متاحة أمامه لأكثر من مرة، كان يقول إن المكان الوحيد الذي يشعر فيه بمعنى الحياة هو بلده الأصلي ومسقط رأسه، وكان يعتبر المنفى خذلانا لسكان "غرداية" الطيبين والمسالمين، وكان يقول كذلك إن التحرّر غاية لا بدّ فيها من تضحيات، ولهذا بقي في معركة الكرامة إلى أن استشهد، من أجل جعل أمازيع مزاب الإباظيين يقفون ضدّ ما يلحقهم من سلطات بلدهم من أذى مباشر وتقتيل وإحراق بيوت وانتزاع أراضي، وضد مخططات التصفية التي تستهدف أمازيغ امزاب الذين يعتنقون المذهب الإباظي منذ أزيد من 12 قرنا.

لقد كان فخار في صلب الأحداث بل وفي مقدمة المشهد كله لسنوات، واكب عن كثب ووعي ما يحدث في "غرداية" بالجزائر، والذي هو نتاج مخطط للسلطات الجزائرية منذ الاستقلال (وأصبح أكثر بروزا منذ 1975) لتعريب أمازيغ امزاب الإباظيين وتنميطهم على مقاس التوازنات الداخلية للسلطة المركزية بالجزائر، والتي تبنت منذ فجر الاستقلال نهجا اشتراكيا قوميا عربيا متشددا، وهو المخطط الذي اعتمدت فيه مصادرة الأراضي عنوة وتفويتها للعرب المالكيين في خرق سافر لكل القوانين والأعراف المعمول بها، كما اعتمدت أساليب الزبونية والمحسوبية والرشوة لخلق التمايزات ولتحريض طرف ضدّ الآخر، مما أدّى إلى مشاكل اجتماعية عديدة وخلق الشنآن والبغضاء بين المواطنين الذين هم إخوة في انتمائهم إلى الوطن الواحد مهما اختلفت لغاتهم وألوانهم ودياناتهم. وقد استعملت السلطات الجزائرية كذلك مؤسسات الدولة المركزية كالتعليم والإعلام ، ولجأت إلى كل أنواع الحصار التي منها حظر التنظيمات المدنية وعرقلة إنشائها، وتشديد الرقابة البوليسية على النشطاء من مثقفين وفنانين. هذا وليس التواطؤ مع المتطرفين من التيار السلفي وتسليطهم على أمازيغ امزاب المسالمين مؤخرا إلا دليلا على فشل كل المخططات السلطوية للاحتواء والتنميط. لقد عمل كمال فخار على إسقاط القناع عن السلطات الجزائرية وإظهار حقيقة ما يجري في "غرداية"، والذي لا يتمثل في وجود "مواجهات طائفية بين الإباظيين والمالكيين" حدثت بالصدفة كما تدّعي السلطات، بل في وجود صراع بين أمازيغ امزاب والسلطة التي لا تعترف بوجودهم ولا تحترم ثقافتهم، وهي التي تصنع الطائفية وتحرض طرفا ضد آخر، مما يحدث القلاقل والصراعات والفتن.

إن الحركة الأمازيغية في كل من المغرب والجزائر وتونس وليبيا ومالي والنيجر وجزر كاناريا والدياسبورا، إذ تنعى كمال فخار وتتألم لرحيله المفجع، والذي لم يكن مفاجئا بسبب توفر كل أسبابه المخطط لها، تعلن إصرارها على المضي قدما في طريق الدمقرطة والتحديث الشامل للمؤسسات والعقليات، وتعتبر أن ترسيخ الديمقراطية وحقوق الإنسان والمساواة وإنهاء كل أشكال الميز التي تهدر كرامة المواطنين، هو الخيار الوحيد أمام هذه البلدان وليس المناورات السلطوية والغدر والتحكم وشغب المتطرفين، فلا كرامة إلا بإنهاء كل مظاهر الميز بسبب الدين أو المذهب أو اللغة أو العرق أو النسب العائلي أو اللون.

وليرقد جثمان أخينا كمال فخار في سلام وأمن وأمان في أرضه التي ضحّى من أجلها، والتي إن لم يعش ليراها حرة فلسوف تتحرر بفضل تضحيته التي لن تذهب هدرا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - KITAB الخميس 30 ماي 2019 - 01:05
رحم الله الفخار وغيره ممن سقطوا شهداء في سبيل رفع كابوس التردي الذي يعانيه الشعب الجزائري الشقيق، فالترحم هنا ليس قابلا للعنصرية وكأن العرق الأمازيغي المزابي هو الذي حرك فينا هذه المواساة، إن هناك العديد من هؤلاء استرخصوا دماءهم وكم منهم ما زال يقبع في زنازن النظام الجزائري فالوطنية الحقة أو بالأحرى الأخوة في التاريخ واللغة تدعونا جميعاً للوقوف مع هؤلاء جميعا لا فرق بين هذا أمازيغي وهذا مالكي وهذا عربي اغماري... لم يكن لدي معرفة بالحركة التي رفع الأستاذ بإسمها التعازي في هلاك الفخار، وهذا في حد ذاته يعتبر مساسا بوحدة الأراضي الجزائرية التي هي غير قابلة للتجزئة إلا في عقول هذه الحركة الأمازيغية، وتحياتي
2 - عبد الحق الخميس 30 ماي 2019 - 01:48
كيف تقول ان السلطات الجزائرية لا تعترف بالوجود الامازيغي والسلطات الجزائرية منذ الاستقلال يسيرها الأمازيغ انفسهم

المراكز الاساسية في الدولة الجزائرية كلها في يد الامازيغ سوى في الادارات و الشركات العمومية والابناك ... اما القطاع الخاص فاكبر رجال الاعمال في الجزائر هم امازيغ

اما كمال فخار العميل فقد قام بفتنة راح ضحيتها اكثر من 35 ضحية فمن يعيد الى اهلها هده الارواح البريئة التي ازهقت
3 - CITOYEN DE CENTRE الخميس 30 ماي 2019 - 01:52
tanmmirt i umatnegh Ahmed;vous faites l'impossible pour informer les peuples maghrebins de tout ce qui est nouveau dans l'affaire Amazighe;vous etes vraiment un militant héros maghrebin qui défend les
.droits de l'homme en particulier l'affaire Amazighe
TANMIRTE ATTAS
4 - جلال الخميس 30 ماي 2019 - 02:25
اغلب امازيغ الجزائر خاصة القبائل ساندوا الاستعمار الفرنسي وحاربوا جيش التحرير وساهموا بوقاحة في قتل اخوانهم الجزائريين والتنكيل بهم.انضموا الى الجيش الفرنسي لانهم كانوا ضد الاستقلال و ظنا منهم ان فرنسا ستكسب الحرب ضد جيش التحرير. وهناك ادلة كثيرة على هذا الكلام كتب برامج ووثائق.والاسم الذي أطلق عليهم هو الحركيون harkis
بالفرنسية.وعندما تحقق الاستقلال غادروا الجزائر مع المعمرين الذين كانت تطلق عليهم فرنسا اسم les pieds noirs. ومنذذلك العهد والحركيون الخائنون ممنوعون من السفر الى الجزائر
5 - Mourad الخميس 30 ماي 2019 - 03:00
العنصرية لا تنبع من المجتمعات بل تأتي في الغالب من السلطات ومن السياسات المعتمدة، الذين تبنوا القومية العربية مع الاشتراكية واعتمدوا سياسة التمييز ضد الأمازيغ كرسوا لدى المجتمع فوارق لم يكن الناس يهتمون بها. اليوم وغدا على هذه الدول أن تصحح أخطاء الماضي وتعلم الناس كيف يحترمون بعضهم بعضا ليعيشوا في وحدة وإخاء.
6 - KANT KHWANJI الخميس 30 ماي 2019 - 05:52
أتباع الفكر القومي العربي في الجزائر أو ما يسمى بجيش الحدود، من أمثال بومدين، لم يطلق ولو رصاصة واحدة ضد المستعمر، ل الأمازيغ (و من غيرهم بما أن سكان الجزائر أمازيغ بنسبة 90%) وخصوصا القبائل،من حارب المستعمر،تماما مثل ما يسمى الحركة الوطنية،أتباع القومية العربية في المغرب، من بينهم المهدي بن بركة وعلال الفاسي وكل ما والاهما،لم يطلقوا ولو رصاصة واحدة ضد المستعمر،بل الأمازيغ (ومن غيرهم بما أن سكان المغرب يتكونون من الأمازيغ بنسبة 95% في الريف والأطلس والجنوب من حارب المستعمر

المجد للعروبة؟
ألم يتجند العروبيون تحت راية الصليبيين البريطانيين ليحاربوا اخوانهم في الدين من أجل قطعة قماش،التي ترفرف اليوم في الجمهورية العربية الصحراوية ومعظم الدول العربية والمستعربة؟
ألم يتجندوا تحت راية الصليبي اليوطي، في سبيل قطعة قماش أخرى حمراء، لحرق أمازيغ الريف الأحرار بأسلحة جرثومية لما زحف اكراوليان إمازيغن اريفيان -لإستكمال تحرير الوطن-على مناطق النفوذ المشترك لحامي الملة و الدين و حاميه الصليبي و بعدما سحقوا الجيش الكولونيالي الإسباني كما فعلوا في القرن الثامن ضد الجيش الكولونيالي العربي الأموي؟
7 - vivre ensemble الخميس 30 ماي 2019 - 08:36
la position du pouvoir d'alger contre notre sahara récupéré par notre peuple lors de la marche verte glorieuse décidée par feu SM Hassan II ,ne doit pas être un prétexte pour noircir totalement la situation en algérie,si le peuple algérien veut un changement,c'est d'abord il a atteint un niveau qui le pousse à demander le changement,un jeune pays comme l'algérie a deux millions d'étudiants au tant que la france ,presque tous boursiers,l'enseignement est généralisé,donc les manifs sont justifiées par le niveau atteint par le peuple algérien,quant à utiliser le décès du militant amazigh pour créer votre désir de division à l'échelle maghrebine,oui c'est désirer diviser les méghrébins ,il n'est de l'intérêt de personne de créer une situation du moyen orient au maghreb,voilà détruits,l'irak,la syrie,le soudan,le yemen,la lybie,alors ça suffit ,restons marocains méghrébins à conduites modérées du vivre ensemble!
8 - العروبي الخميس 30 ماي 2019 - 09:55
لن تستطيع التخلص من العرقية والقبلية يا مدعي الحداثة؟
رغم التنميقات فإنك مهووس بتقطير سم الرجعية الماضوية.
المواطنة لا تقبل المذهبية والقبلية والتريخ الماضوي .
التهميش لا تعرفه منطقة واحدة في القطر الجزائري بل يمس فئات عريضة بغض النظر عن مرجعيتهم الثقافية.
تفعل مثل ما فعل الاخوا في مصر، تريد الركب على تضحيات الشعب .
لماذا لم تكتب عندما توفي في بداية الاحتجاج احد اقطاب النضال الجزائري ابان الاستعمار.
عصيد انصحك نصيحة تاريخية وعقلانية ، تخلص من العرقية والقبلية، وستجد نفسك مواطنا متحررا من الظلامية الاثنية، ومتواصلا مع باقي الشعب الذي اختار الاتصال والتواصل والعيش المشترك تحت قبة ثقافة كبيرة جاكعة ، هي الحضارة العربية الاسلامية التي تستدعي الاجتهاد والتجديد والتحديث البناء وليس الهدام كما تفعل.
عصيد حرر نفسك من سجن القبيلة والاثنية والعرقية.
9 - السافوكاح الخميس 30 ماي 2019 - 13:50
مرة أخرى يصعد شيخ العرقية إلى المنبر لمحاربة المشترك الجمعي للمغاربة وثوابتهم ومقدساتهم باسم التنوير والحداثة. المستهدف هذه المرة صلاة التراويح التي دأب عليها المغاربة، عربا وبربرا، منذ قرون في هذا الشهر الفضيل، شهر العبادة والصبر والتقرب إلى الله. فهي ليست بالنسبة لشيخ العرقية ورأس الفتن سوى طقوس بالية تمثل التخلف والفوضى.
وإننا لنتساءل عن مصداقية شخص يدعي الدفاع عن الشعب، وفي الوقت ذاته يطعن في مقدساته وثوابته. ولنا أيضا أن نتساءل عن غياب القانون والعدالة في حق شخص يدعمه المخزن واليسار على حد سواء يسمح لنفسه بالطعن في ثوابت الأمة من أعلى المنابر الإعلامية دون رقيب أو حسيب.

إن هوية المغرب عربية إسلامية بلغة عربية جامعة منذ قرون، ومن اختار لنفسه هوية قبلية غير هذه فله ذلك، لكن ليس من حقه أن يفرضها على المجتمع
10 - سماحي عبد السلام الخميس 30 ماي 2019 - 14:12
عجبا : تتكلم عن تحرير الجزائر ونسيتم مملكتكم .
عجبا : تتكلمون عن العرق وهل الانسان له فضل في اختيار عرقه.
عجبا : تتكلمون عنا نحن الجزائريين ووالله لا زلتم لاتعرفونا.
عجبا : عجبا : عجبا :
11 - الشمولية البيزنطية الخميس 30 ماي 2019 - 14:17
اوقفتني الفضاءات الجغرافية التالية مالي والنيجير وجزر الكناري والياسبورة !!! ( غابت التشاد عن التحالف) وعلاقتهم بالحركات الامزيغيات الإفتراضية " المنطق الفضولي" .مع العلم انه بين دوار في الجنوب وأخر في الشمال المغربي وثالث في جهة الشرق توجد مسافات سيكواجتماعية وإثنية تقاس بسرعة الضوء .
12 - حسين الخميس 30 ماي 2019 - 14:32
حسب الارشيف الفرنسي الذي رفع عنه الستار السنة الماضية ان 86 % من الحركة (عملاء فرنسا) إبان الحرب الجزائرية الفرنسية هم امازيغ
العديد منهم ذهبو مع فرنسا عند بداية خروجا من الجزائر عام 1962 والعدد الاخر بقي في الجزائر. والغريب ان الذين يسيرون الجزائر أغلبيتهم هم من الامازيغ. بل حتى اعلى مراتب في الجيش هم من الامازيغ رؤساء المخابرات الجزائرية كانو دائما من الامازيغ. واغلبية مناصب الوزارء مند الاستقلال كانت من نصيب الأمازيغ

بل والى غاية اليوم نرى الأمزيغ في الجزائر هم المدافعون عن اللغة الفرنسية والمصالح الاقتصادية للاسياد في باريس








.
13 - karim الخميس 30 ماي 2019 - 16:22
كمال فخار طرد من طرف حزبه جبهة القوي الاشتراكية وقد عزله في حياة حسين ايت احمد لما علموا ان الرجل فتان ومستعد لاي شئ حتي يضهرويبرز كشخصية سياسية معارضة فالرجل يبحت عن العمالة في فرنسا والمغرب ولا يخفي عمالته بل يبررها و انا اوافق مستشار الملك فإجتماعه مع من باع قضيته في بلده وارتضي لنفسه ان يكون ضد ابناء جلدته لا يأتمن جانبه فكيف يجتمع في منتدي للكونغرس تخيلو كونغرس به فرحات مهني وفخار في حين الجزائر دولة امازيغية وبها احزاب وقنوات وايداعات امازغية وحكامها امازيغ والكل يعلم ان هاد الكونغرس موجه ضد العرب وليس لي الدفاع عن الامازيغ بدليل اننا لم نسمع لي عصيد او فخار او مهني كلمة نصرتا اللحراك في الريف فنحن نعرف ان هاد الكنكرس دائرة مخاراتية مخزنية وفخار عميل لدالك لنتجد من يتضامن معه في الجزائر رغم انها تعيش تورة ;; بني ميزاب متصالحين مع اللغة العربية و مدهبهم اكترمن عروبي و لو تدهب لي الكتاتيب والمساجد في غرداية ستجن من الارت التقافي والدينى وعروبي
14 - المُواطن المغاربي المغربي . الخميس 30 ماي 2019 - 18:14
يانْ 1: الإســـــــــــــــــــلام
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هو دِيـن الشعب المغاربي كغيره من الشعوب المُسْلمة الأخرى ـ المكوّنَة للأمَّة الإسلامية ـ كالشعب الأندونيسي والماليزي والفارسي والتركي والأفغاني...

فالشَّعْب المغاربي مُسْلمٌ ديناً وأمازيغيٌّ هُويةً ، شأنه شأن غيره من شُعُوب الإسْلام غير العربية . لأنَّ المُسْلمين ليسُواْ كلهم عَرباً ، والعَرب ليسُواْ كلهم مُسْلمين ، كما هو معلوم ومفهوم .

سينْ 2: الهُويةُ الأمازيغيَّة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هي هوية الشعب المغاربي . والهوية ـ كما نعلم ـ مِنْ أصولها وأركانها: اللغةُ . واللغة الأمازيغية هي اللغة الوطنية الهوياتيَّة للشعب المغاربي .

فاللغة لغتان:
1- لغة وطنية هُوياتيَّة = مِنْ أركان الهوية وأصولها (أيْ: لغة الهوية) ؛
2- ولغة وطنية غير هُوياتية .

كْراضْ 3: اللغةُ العربية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هي من اللغات المتداولة والمستعملة منْ قِبَل الشعب المغاربي ، صاحبِ اللغة الأمازيغيَّة ، نظراً لكونها ـ أيْ لغة العرب ـ لغةَ مصادر الإسلام: الكتاب والسُّنَّة .
15 - afoulki الخميس 30 ماي 2019 - 18:27
أعتقد أن مبدأ احترام الموتى وخاصة إذا قتلوا ظلما هو واجب، بعض المعلقين لا يميزون بين الموضوع المطروح وتصفية حساباتهم السطحية جدا جدا
16 - Hassn الخميس 30 ماي 2019 - 21:16
رحم الله الفقيد. هو جزائري وكفى. لماذا ادخال العرق في الموضوع. الامازيغية تؤكل بجميع الصلصات.
17 - العروبي الخميس 30 ماي 2019 - 23:58
عصيد تستغل كل فرصة من اجل تقطير القطران مباشرة او غير مباشرة على العروبة والاسلام. لماذا تعقدك هذه الثقافة التي تفكر بها وتاكل بها.
لماذا تقلد zemmour و bernard henry levy في حقدك على العروبة والاسلام.
هل تعلم انك لن يتحقق ما تصبو اليه . لان العروبة لا تهددها الاقزام والاشباح
18 - Maghri-bien الجمعة 31 ماي 2019 - 09:44
كلما كتب شخص مقال عن معانات الأمازيغ إلا وظهر الذباب الإلكتروني ليغير إتجاه النقاش ويحث على التخلي عن حقوق الأمازيغ والكلام على حقوق كل سكان البلد.
سؤال للذباب الإلكتروني: من هم سكان البلد؟
أليس أمازيغ غرداية من سكان البلد؟

عصيد يتكلم عن سكان تعرضوا لأبشع طرق التنكيل والحكرة.
أمازيغ أمزاب يعيشون في السجن أيها الخبث الإلكتروني فلا داعي أن تقول أنه يجب الكلام أيضاً عن حارس السجن والجلاد.

وإذا تحدث شخص عن معانات مسلمي فلسطين هل تقول له أنذاك بأنه عنصري وكان من الواجب أن يتحدث كذلك عن مسيحي فلسطين أو يهود فلسطين ؟؟؟
19 - mourad الجمعة 31 ماي 2019 - 12:07
انتفاضة الشعب الجزائري ستزداد باغتيال فخار وحتى المنطقة التي ينتمي إليها انطلقت في التظاهرات والاحتجاجات العارمة، يدل هذا على مقدار غباء السلطة التي تفضل الانتقام على الحفاظ على الاستقرار.
أما الأمازيغية فكلما كثر أعداؤها كلما حصلت على مزيد من الحقوق. والعبرة بما حدث لأحزاب البرلمان في موضوع تفيناغ والأوراق المالية
20 - سافكو الجمعة 31 ماي 2019 - 14:55
‏القوى الاستعمارية الفرنسية و الامريكية و الصهيونية ..يستشعرون صحوة قادمة في بلاد العرب ستقتلعهم..ها هم يخططون و ينفذون مؤامرتهم لتجفيف نسائم الكرامة..حتى يقتلوها في المهد..و تستمر سيطرتهم..من احب ان يدق طبول التمزيغ فليفعل ذلك مع قبيلته..و اتق الله..لا تفرح بدعم المخزن،إن مزاجه يتغير عند اول منعطف..
21 - KANT KHWANJI الجمعة 31 ماي 2019 - 17:09
رغم مقاومة الأمازيغ الشرسة للقوى الإستعمارية التي دحضوها على مر العصور، إلا أنهم، لم تكن لهم و ليست لهم عداوة أو حتى عقدة نقص من ثقافة أو حضارة أو لغة، تلك الشعوب: الرومان، البيزنطيون، العرب، الفرنسيون، الإسبان...
هذه حقائق يشهد عليها التاريخ الصحيح الذي لم تزوره أيادي فاشية عروبية واسلاموية متحجرة. رغم أنف المتحجرين من الموالي الجدد للبترودولار الحجازي، روافض التنوير، وبما أن الأمازيغية تمثل أرقى شكل للتنوير، بحيث أنها تسمو على الأعراق والقبلية، والتنميط والتحويل الجنسي الهواياتي بناء على اللسان، بل تتبنى مبدأ المواطنة الحقة المساوية لكل المواطنين، بعيدا عن الأبارتايد المبني على بطائق الشرف الفاشستية النازية أو الإنتماء إلى عرق معين من قلة أقلية مجهرية، حديثة الهجرة هربا من شظف العيش في جزيرة النسيان والأوهام أو المجلوبين قهرا بعد تأديبهم في تونس،كما أن الأمازيغية ترتكز أيضا على مبدأ حقوق الإنسان,الغير قابل للتجزيء،بغض النظر عن الجنس (للذكر مثل حظ الأنثيين) واللغة والدين، وتتشبث أيضا بمدأ الولاء والوفاء للوطن المرتبط بالأرض، لا بوطن عابر للقارات وهمي عائم على الماء
22 - سعد طاعة الجمعة 31 ماي 2019 - 18:20
ان الحركة البربرية هي وليدة وصنيعة الاستعمار وهي ورقة في يد فرنسا واليهود ضد المسلمين والعرب الغرض منها نشر الفرقة والنزعات وعدم الاستقرار في الجزائر والمغرب خاصة وان كان هذا فخار قد احزنك فلماذا لا تطرح قضايا سجناء الرأي في المغرب لذا انصحك بلدك بذلك وعيد مبارك للأمة الاسلامية
23 - ابن الجزائر الجمعة 31 ماي 2019 - 18:37
كاتب المقال تكلم عن امازيغ بلدك المغرب لأننا نحن أمازيغ الجزائر بمختلف اصنافنا لنا كل الامتنان لبلدنا الجزائر ونحن اخوة احرار ، ومن يخون فانت تعرف النهاية
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.