24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الهزائم العشر للحركة الأمازيغية

الهزائم العشر للحركة الأمازيغية

الهزائم العشر للحركة الأمازيغية

"الحركة الأمازيغية" Amussu Amaziɣ بمعناها الدقيق هي مجموع الجمعيات والمنظمات والتنسيقيات والمبادرات الجماعية المدافعة عن اللغة الأمازيغية والهوية الأمازيغية للمغرب وبلدان العالم الأمازيغي.

وبمعناها الواسع العام فهي تشمل نظريا أي مواطن مغربي Amurakucan أو أي مواطن مازغاوي Amazɣan (= مغاربي) يساند ويدافع بشكل متواصل وممنهج عن اللغة الأمازيغية أو عن الهوية القومية الأمازيغية.

يدعي كثير من المنتسبين إلى الحركة الأمازيغية بالمغرب أن الحركة الأمازيغية "تمارس فضيلة النقد الذاتي". ولكن هذا الزعم ينتهي هناك. ولن تسمع منهم أي شيء محدد ينقدونه وينتقدون بشأنه أنفسهم أو زملاءهم. النقد الذاتي منعدم لدى الحركة الأمازيغية ولدى أنصار الأمازيغية.

الحقيقة هي أن الحركة الأمازيغية مصابة بمرض تمجيد الذات ومدح الذات مثل كل الحركات الأيديولوجية والدينية والسياسية الأخرى.

ولكن المقياس الحقيقي لما أنجزته/أخفقت فيه الحركة الأمازيغية أفرادا ومنظمات إنما يكون بفحص تلك المنجزات/الإخفاقات الملموسة المحسوسة المحددة وليس بالإطناب في الإنشائيات والتمجيديات الفارغة.

ها هي الهزائم العشر للحركة الأمازيغية فافحصوها واحكموا عليها بأنفسكم:

1 – الهزيمة الأولى: الحركة الأمازيغية طالبت بترسيم اللغة الأمازيغية واللغة العربية بالمساواة التامة بينهما في الدستور المغربي. فجاء رد الدولة المغربية والإسلاميين والتعريبيين: "لا. لا. لا. لن نرسم الأمازيغية والعربية بالتساوي في الدستور. العربية أعلى درجة ومنزلة من الأمازيغية في الدستور!".

بضغط مباشر من حركة 20 فبراير الثورية الشعبية في 2011، وافقت الدولة المغربية على مضض ومكرهة ومتثاقلة على أن ترسم اللغة الأمازيغية في الدستور. ولكن بأي نوع من الترسيم؟

قررت الدولة بضغط من الإسلاميين والتعريبيين في 2011 أن ترسم العربية كاللغة الأولى والعليا في الدستور المغربي وأن ترسم الأمازيغية كلغة ثانوية المكانة وسفلية المرتبة ومؤجلة الترسيم ومقيدة الترسيم بـ"قانون تنظيمي" ممرحل يكون تشكيله وتصميمه تحت رحمة الأحزاب المخزنية واللوبيات التعريبية والإسلامية، ويكون تأويل آياته المتشابهات الكريمات تحت رحمة البيروقراطيين وتحت رحمة "اجتهاد" التعريبيين والإسلاميين وأشباه الأميين المندسين في الإدارات والمدارس. اللغة الأمازيغية إلى حد الآن ليست مرسمة ترسيما حقيقيا في الدستور المغربي.

2 – الهزيمة الثانية: الحركة الأمازيغية وأكاديميو اللغة الأمازيغية طالبوا إلى حدود يناير 2003 بتدريس وكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني العالمي لكي تنجح وطنيا وتشع عالميا ولكي تنتشر بسهولة في المدرسة والإعلام والاقتصاد والحياة العامة. فجاء رد الدولة المغربية والإسلاميين والتعريبيين: لا. لا. لا. الحرف اللاتيني حرام على اللغة الأمازيغية. لن نسمح بتدريس وترسيم اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني العالمي القوي الخطير لأنه سيقوي اللغة الأمازيغية أكثر من اللازم وسينشرها في كل مكان أكثر من اللازم وسيسهل تدريسها أكثر من اللازم. سنكتب الأمازيغية بالحرف التيفيناغي والحرف العربي (كما يحدث في القناة التلفزية الثامنة التي تكتب الأمازيغية بتيفيناغ والحرف العربي وتتحاشى كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني). الحرف اللاتيني حلال على الفرنسية بالمغرب ولكنه حرام على الأمازيغية. ولسان حال الدولة والإسلاميين والتعريبيين يقول: "نريد تدريس الفرنسية لأولادنا بالحرف اللاتيني الرائع ولكننا نرفض الحرف اللاتيني الصليبي الصهيوني الشرير إذا كتبت به اللغة الأمازيغية، ويجب أن نحجّب الأمازيغية بالحرف العربي (أن نلبسها الحجاب العربي الإسلامي) ولا بأس من بعض الزينة التيفيناغية. أما الحرف اللاتيني فهو ممنوع على اللغة الأمازيغية لأنه حرف عالمي خطير شرير يقوي اللغة الأمازيغية ويجعلها لغة حداثية معولمة ومعلمنة خارج سيطرتنا السياسية والدينية!".

ومن طرائف وغرائب المغرب أننا نلاحظ منذ سنوات وإلى حد اليوم أنه تتم كتابة بعض كلمات وعبارات اللغة الدارجة بالحرف اللاتيني في الإشهارات التلفزية وملصقات الشوارع وإعلانات الجرائد وحتى في بعض مطبوعات وملصقات المؤسسات الرسمية للدولة دون أن يعترض أحد. وهذا يعني أن الحرف اللاتيني حلال على الفرنسية والدارجة وحرام على اللغة الأمازيغية بالمغرب.

3 – الهزيمة الثالثة: أنصار الحركة الأمازيغية طالبوا الأحزاب بـ"قانون تنظيمي" رائع وجميل ينصف اللغة الأمازيغية ويضمن لها المساواة الكاملة مع العربية وهي مساواة معدومة أصلا في الفصل الدستوري الخامس الذي بني عليه ذلك القانون التنظيمي! (ولسان حال الحركة الأمازيغية يقول: نريد قانونا تنظيميا رائعا يصلح ما أفسده الفصل الخامس من الدستور المغربي). ولكن ماذا حدث؟

بعد ما تيسر من التسويف والتأجيل جاء رد الأحزاب الإسلامية والتعريبية: "ها هو قانون تنظيمي للأمازيغية هلامي غامض ممرحل تسويفي تأجيلي لا يلزم الدولة بأي شيء جوهري باستثناء شكليات حرف ثيفيناغ وبقية الديكوريات والقشوريات ويرسخ منزلة الأمازيغية كلغة ثانوية أقل مرتبة من العربية، وسيدخل الأمازيغية في دوامة من التعقيدات البيروقراطية مستقبلا!". والآن بدأت بعض منظمات الحركة الأمازيغية مسلسل استعطاف تلك الأحزاب من جديد لتعديل أو تغيير أو تجويد أو إلغاء هذا القانون التنظيمي!

الحركة الأمازيغية تتناسى وتتغافل عن حقيقة أن المشكل الجذري كامن في الفصل الدستوري الخامس الذي يجب أن يتم تعديله لإقرار المساواة الحقيقية بين الأمازيغية والعربية ولترسيم اللغة الأمازيغية بقوة الدستور وبحراسة المحكمة الدستورية، بدون أي قانون تنظيمي يغرق الأمازيغية في الأوحال البيروقراطية.

4 – الهزيمة الرابعة: أنصار الحركة الأمازيغية طالبوا بأن يتم تخصيص نسبة 30% من وقت البث باللغة الأمازيغية في كل القنوات التلفزية والإذاعية التابعة للدولة والممولة من طرف الدولة (ولا أعرف من وضع في أدمغتهم نسبة الـ 30% العجيبة هذه ولماذا لم يطالبوا بالمناصفة، أي 50% للأمازيغية وَ 50% للعربية والدارجة. ومن يشفق على الفرنسية ويريد منحها قطعة من الكعكة فليمنحها لها من حصة العربية والدارجة وليس من حصة الأمازيغية). ماذا كان رد الدولة وأجهزتها الإعلامية؟

باختصار: تم رمي مطلب الـ 30% العجيب من النافذة رغم التزام كل القنوات التلفزية الرسمية به على الورق. وما زالت العربية والفرنسية والدارجة (والمصرية واللبنانية والسورية...إلخ) تسيطر على كل القنوات الرسمية الرئيسية. ومثلا لم تظفر الأمازيغية من سراب الـ 30% في قناة 2M إلا بنشرة إخبارية يتيمة مدتها بضع دقائق يتم بثها في وقت القيلولة بعد الزوال والناس نيام أو في العمل والمدرسة. عقلية "نشرة اللهجات" ما زالت حية وبخير. وتم نفي الأمازيغية إلى كراج معزول اسمه "القناة الثامنة".

5 – الهزيمة الخامسة: رغم معاداة حزب العدالة والتنمية (فرع تنظيم الإخوان المسلمين بالمغرب) لترسيم اللغة الأمازيغية في الدستور وتسببه المباشر في ترسيمها الأعوج المشوه في الفصل الدستوري الخامس عام 2011، ورغم تسبب هذا الحزب عام 2003 في حرمان اللغة الأمازيغية من استعمال الحرف اللاتيني، ورغم نزعة الحزب الإسلامي الإخواني التعريبية المعادية للأمازيغية طولا وعرضا فقد فشلت الحركة الأمازيغية فشلا ذريعا في إقناع الناطقين بالأمازيغية بمقاطعة هذا الحزب وعدم التصويت له. واستمر الناطقون باللغة الأمازيغية في التصويت بكثافة منقطعة النظير لصالح هذا الحزب التعريبي الإسلامي خصوصا في منطقة سوس. ربما انخدع العوام والبسطاء والسذج ببضع كليمات تيفيناغيات دأب هذا الحزب الإسلامي التعريبي على وضعها كديكور دعائي تحت اسمه العربي في مقراته ومهرجاناته ومطبوعاته.

6 – الهزيمة السادسة: أنصار الأمازيغية افتتنوا وانبهروا بنموذج "العربية الفصحى" فطالبوا بأن تتم صناعة لغة يسمونها "الأمازيغية المعيار" وهم يقصدون "الأمازيغية الفصحى" لتقليد حالة "العربية الفصحى" التي هي لغة كتابية مختلفة عن الدارجات والعاميات العربية. لا أحد على كوكب الأرض يعرف بالضبط ما هي هذه "الأمازيغية المعيار الفصحى" وما الذي تتميز به عن الأمازيغية العادية الطبيعية الشعبية. فالإيركام والناطقون باسمه يقولون تارة أن الإيركام قد أنجز تلك "الأمازيغية المعيار" ويقولون تارة أخرى أنه في طور إنجازها ويقولون حينا آخر أنه سوف ينجزها في المستقبل. الحقيقة الصادمة هي أنه لا يوجد شيء اسمه "أمازيغية معيار" ولا "أمازيغية فصحى". هذه كلها مفرقعات إعلامية. مرة أخرى أكرر: لا يوجد شيء اسمه "الأمازيغية المعيار" ولا "الأمازيغية الفصحى". الإيركام لم يخترع لغة أمازيغية معيارية فصحى جديدة ولن يستطيع. كل ما يفعله الإيركام هو أنه يكتب اللغة الأمازيغية بحرف ثيفيناغ وبالطريقة الإملائية Orthography السوسية ويسمي ذلك "أمازيغية معيارا".

باستثناء إبداعات فردية نادرة، فشلت الحركة الأمازيغية في تجنيد أنصارها لإطلاق حركة تأليفية وتدوينية وترجمية أمازيغية اللغة. وفشلت الحركة الأمازيغية في أن تكتب أدبياتها ومنشوراتها الدورية وبياناتها باللغة الأمازيغية بأي حرف يعجبها (لاتيني، ثيفيناغ، عربي) إلا في حالات نادرة ورمزية. الحركة الأمازيغية لا تكتب باللغة الأمازيغية ولكنها تطلب من الدولة (المكونة من موظفين أميين في الأمازيغية) بأن تكتب لها كل شيء باللغة الأمازيغية، وحصريا بحرف ثيفيناغ الذي لا يقرأه أحد!

في كل حركات النهضة اللغوية المعاصرة في بلدان العالم (اللغة العربية الحديثة الفصحى في مصر وسوريا ولبنان، اللغة الهولندية في بلجيكا، اللغة الفيتنامية في فيتنام، اللغة التركية في تركيا، اللغة الكردية في كردستان، اللغة الكاطالانية في كاطالونيا...) كان الإنتاج التأليفي والترجمي باللغة المعنية في قلب وجوهر الحركة النهضوية. أما في المغرب فالآية معكوسة. لدينا حركة أمازيغية ولكن هذه الحركة لا تنتج شيئا باللغة الأمازيغية بل تنتظر من الآخرين أن يكتبوا لها اللغة الأمازيغية!

وحسب معطيات مؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود للدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية بالدار البيضاء فإن عدد الكتب الورقية المنشورة باللغة الأمازيغية بالمغرب في موسم 2017 / 2018 بلغ ما مجموعه 41 كتابا بنسبة أقل من 2% من مجموع الكتب المنشورة بالمغرب. والغالبية الساحقة من تلك المؤلفات الأمازيغية مطبوعة بالحرف اللاتيني، إما حصريا بالحرف اللاتيني وإما بشكل مزدوج: حرف لاتيني – حرف ثيفيناغ.

7 – الهزيمة السابعة: فشل الحركة الأمازيغية في امتحان النقاش الوطني حول لغة تدريس المواد المدرسية. اصطفت الحركة الأمازيغية بلا حياء ولا حشمة وراء الفرنسية وتخندقت في خندق سياسة الفرنسة وأصبحت ناطقة رسمية باسم اللوبي الفرنكوفوني وتناضل من أجل تأبيد وتخليد اللغة الفرنسية بالمغرب عبر فرنسة التعليم الثانوي والإعدادي. بدل أن تناضل الحركة الأمازيغية من أجل تمزيغ Asemzeɣ المواد المدرسية في إطار ثلاثية لغوية متساوية أمازيغية – عربية – إنجليزية، اختارت الحركة الأمازيغية الانبطاح للفرنسية ولعب دور المحامي المجاني المتطوع لخدمة سياسة الفرنسة بالمغرب. يخدع أنصار الحركة الأمازيغية أنفسهم أو غيرهم حين يقولون: "نريد فرنسة التعليم الآن، أما الإنجليزية فيجب تدريسها في المستقبل حين يكون المغرب جاهزا ومتطورا!"

(سؤال بسيط: إذا تقدم وتطور المغرب حقا بالفرنسية والفرنسة كما يتوهم المتوهمون فما حاجته إلى الإنجليزية مستقبلا بعد 20 أو 40 عاما من الآن؟!).

نسيت أو تناست الحركة الأمازيغية ضرورة تمزيغ التعليم فتطوعت لخدمة فرنسة التعليم. والحركة الأمازيغية تعرف جيدا أن تمزيغ المواد العلمية والأدبية في الابتدائيات والإعداديات والثانويات بحرف ثيفيناغ متعذر الآن ومتعذر بعد 20 عاما من الآن ومتعذر بعد 40 عاما من الآن. والتمزيغ انطلاقا من الآن أو انطلاقا من السنوات القليلة المقبلة متيسر فقط باستعمال الحرف اللاتيني في تدريس الأمازيغية. ولكن كما نعلم فالحرف اللاتيني ممنوع ومحظور على اللغة الأمازيغية لا يجوز لها أن تلمسه وذلك وفقا لـ"فتوى سياسية" صادرة عن فرع تنظيم الإخوان المسلمين في المغرب الممثل في "العدالة والتنمية/التوحيد والإصلاح". إذن ماذا بقي للحركة الأمازيغية أن تفعله ما دامت تتهرب من مناطحة الإسلاميين رأسا لرأس؟ شيء واحد: الهروب إلى الأمام لخدمة الفرنسية لإغاظة الإسلاميين والتعريبيين ولإتمام فرنسة المغرب بالحرف اللاتيني نفسه الذي حرمه الإسلاميون والتعريبيون على اللغة الأمازيغية!

8 – الهزيمة الثامنة: فشلت الحركة الأمازيغية في التعرف على ظاهرة الاستعراب الطوعي (التحول الطوعي إلى الدارجة وتربية الآباء الأمازيغوفونيين أطفالهم بالدارجة حصريا) وهي ظاهرة اجتماعية متفشية في المدن بشكل متزايد كنوع من الموضة. وقد بينت أرقام الإحصاء الرسمي للسكان تقهقر وتراجع نسبة الناطقين بالأمازيغية في المغرب من نسبة 28.4% عام 2004 إلى نسبة 26.7% عام 2014. وهذا انهيار فظيع في مدة زمنية صغيرة جدا تبلغ ثلث الجيل الواحد (الجيل الواحد حاليا تبلغ مدته حوالي 30 عاما). إذن في ظرف ثلث جيل (10 سنوات) انكمشت نسبة الناطقين بالأمازيغية في المغرب بمقدار 1.7% بالنسبة لمجموع المغاربة وبمقدار 6% بالنسبة لكتلة المغاربة الناطقين بالأمازيغية. لقد فشلت الحركة الأمازيغية في التنبيه إلى هذه الظاهرة الاجتماعية (الاستعراب الطوعي) وفشلت في تشكيل خلية تفكير وفشلت في تصميم استراتيجيات عملية للتصدي لهذه الظاهرة في المدن مثل: تنظيم دورات تكوينية مجانية للأطفال والشباب الناطقين بالدارجة لتعلم الكلام بالأمازيغية في مقرات الجمعيات والمراكز الثقافية، توعية الناس باستعمال الأسماء الأمازيغية للأولاد والبنات، توعية المستثمرين المحليين لتأسيس مدارس خصوصية لتدريس اللغة الأمازيغية،...إلخ.

9 – الهزيمة التاسعة: حاول بعض نشطاء الحركة الأمازيغية إقناع الدولة بتغيير اسم منظمة "اتحاد المغرب العربي" إلى اسم "اتحاد المغرب الكبير" فرفضت الدولة. وحاولوا أيضا إقناع الدولة بتغيير اسم "وكالة المغرب العربي للأنباء" إلى "وكالة المغرب الكبير للأنباء" فرفضت الدولة أيضا. والذي نلاحظه في هذا هو أن نشطاء الأمازيغية يتحدثون عن تغيير الصيغة العربية لتلك الأسماء ولم يقدموا الصيغة الأمازيغية لتلك الأسماء لأنهم ما زالوا يفكرون بالعربية ولا يفكرون بالأمازيغية. والغريب أنهم لم يطالبوا باستعمال كلمة Tamazɣa (ثامازغا) أو Amaḍal Amaziɣ "العالم الأمازيغي" أو Timura Timaziɣin "البلدان الأمازيغية" كأسماء مقترحة لتلك المنظمات الرسمية. وما يزيد الطين بلة هو أن نشطاء الأمازيغية تجاهلوا الاسم الأمازيغي لبلد "المغرب" نفسه الذي هو Murakuc (موراكوش) كما هو معروف لدى الحركة الأمازيغية. لم نسمع نشطاء الأمازيغية يطالبون الدولة المغربية بتبني اسم Murakuc كالاسم الأمازيغي الرسمي للمغرب. أما الاسم الشائع Elmeɣrib (لمغريب) فهو ينتمي إلى اللغة الدارجة.

10 – الهزيمة العاشرة: تراجعت وتخلت غالبية الحركة الأمازيغية ضمنيا عن فكرة "المغرب بلد أمازيغي الهوية وأمازيغي الأرض وأمازيغي القومية". وأصبحنا نلاحظ انبطاحا متزايدا للحركة الأمازيغية أمام مقولة "المغرب متعدد المكونات والروافد الهوياتية العربية والإسلامية والأمازيغية والصحراوية والأفريقية والأندلسية الأوروبية واليهودية...إلخ" التي تروجها الدولة والأحزاب التابعة لها.

وسقطت الحركة الأمازيغية في فخ الخلط بين شيئين مختلفين:

- الثقافات المغربية = الأديان والمذاهب والأيديولوجيات واللغات واللهجات.

- الهوية المغربية = القومية الأمازيغية والأرض الأمازيغية.

فشلت الحركة الأمازيغية في ترسيخ حقيقة أن المغرب ذو هوية واحدة هي الهوية الأمازيغية. وسقطت الحركة الأمازيغية في ضجيج المغالطات التعددوية التي تخلط بين الثقافة والهوية.

وهكذا تم "احتواء" الحركة الأمازيغية من طرف الخطاب الرسمي ومن طرف الخطاب الحزبي الذي يطبل للخطاب الرسمي.

لم يعد أتباع الحركة الأمازيغية ومثقفو الأمازيغية يجرؤون أن يقولوا أمام الكاميرا أو في الصحافة أن المغرب بلد أمازيغي ذو أرض أمازيغية وشعب أمازيغي وقومية أمازيغية وأنه ينتمي حصريا إلى "العالم الأمازيغي". الموضة الحالية التي تبنتها الحركة الأمازيغية ونجومها الثقافيون والإعلاميون والإيركاميون هي أن هوية المغرب "خليط" من بقايا هويات القوميات الأجنبية في آسيا (الحجاز وإسرائيل) وأوروبا (الأندلس) وأفريقيا جنوب الصحراء.

كل بلدان العالم لها هوياتها القومية التاريخية المحلية العريقة الأصيلة إلا المغرب! المغرب Murakuc غير مسموح له بأن تكون له هويته القومية الأمازيغية الحضارية التاريخية. لا. لا. لا. المغرب يجب أن يكون خليطا من بقايا هويات الأجانب والمهاجرين واللاجئين والهاربين من مذابح الأندلس ومحارق إسرائيل ومجاهل أفريقيا جنوب الصحراء ومقاحط الحجاز ومسالخ الشيعة والسنة والخوارج في الشام والعراق وخراسان. اللاجئون والمهاجرون والهاربون إلى المغرب الأمازيغي أصبحوا يحددون هوية المغرب الأمازيغي!

تلكم إذن هي الهزائم العشر للحركة الأمازيغية والنخب المثقفة الأمازيغية.

هذه ليست شماتة وإنما هذه محاولة للإيقاظ.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - العروبي الجمعة 21 يونيو 2019 - 12:59
لا وجود لما تدعي
المقترح هواعادة المشوع النهضوي العربي المتنور القائم على تحرير الانسان في الوطن العربي
المشروع النهضوي العربي هو مشروع حضاري أعده مركز دراسات الوحدة العربية لإرساء أساس تقوم عليه الوحدة العربية في ظل الفشل المطبق للمشاريع القطرية العربية ومن اجل تحرير المواطن العربي من الطائفية والعقلية نيو الكلونيالية. يقوم المشروع على ستة عناصر:
الوحدة العربية في مواجهة التجزئة،
الديمقراطية في مواجهة الاستبداد،
التنمية المستقلة في مواجهة النمو المشوه والتبعية،
العدالة الاجتماعية في مواجهة الاستغلال،
الاستقلال الوطني والقومي في مواجهة الهيمنة الأجنبية والمشروع الصهيوني،
الأصالة والتجدد الحضاري في مواجهة التغريب.
كما يدعو الى كتلة تاريخية تعجل بما هو استراتيجي وتبعد ما يمزق ويعطل ويؤخر سواء كانت مرجعيته دينية او عرقية او طائفية او قبلية.
التحدي الذي يواجهه العرب هو الصهيونية والاستعمار الجديد والتأويل الرجعي للدين والطائفية والعرقية والقبلية والرجعية ثم الاستبداد.
2 - حفيظة من إيطاليا الجمعة 21 يونيو 2019 - 13:15
أهم ما جاء في مقال مبارك بلقاسم هي هذه الفقرة التي يقول فيها: (( لا يوجد شيء اسمه الأمازيغية المعيار ولا الأمازيغية الفصحى. الإيركام لم يخترع لغة أمازيغية معيارية فصحى جديدة ولن يستطيع. كل ما يفعله الإيركام هو أنه يكتب اللغة الأمازيغية بحرف ثيفيناغ وبالطريقة الإملائية Orthography السوسية ويسمي ذلك أمازيغية معيارا)).

لقد شهد شاهد من أهلها، نحن أمام لوبي سوسي مدعوم من طرف جهاز الدولة يسعى لتدمير اللغات الأمازيغية وحرقها واختزالها في السوسية، أليست هذه جريمة متكاملة الأركان يشرف عليها ليركام؟؟؟
3 - خليل الجمعة 21 يونيو 2019 - 13:20
كن مطمئنا فالمغرب بلد عربي بالأغلبية ولا أمل لك أبدا في تغيير هويتنا من العربية نحو البربرية، لأن الهويات لا تحددها الأماني والأحلام، بل هي عملية تاريخية معقدة وأحداث متراكمة من الهجرات والصراعات والتلاقحات، وبالتالي لا يمكنك تغيير التاريخ بجرة قلم! لذا أنصحك بالاستسلام أمام الأمر الواقع الذي يقول بأن المغرب بلد عربي مع أقلية بربرية في طريقها نحو التعريب الطوعي لا القسري، وغدا ستصبح اللهجات البربرية مقتصرة على بضعة قرى متناثرة في أعالي الجبال، والحمد لله على نعمة العروبة التي وحدتنا وأعطتنا هوية واحدة، فلولاها لما كان هناك وطن اسمه المغرب ولكنا مجرد دويلات قزمية صغيرة لا حول لها ولا قوة، وهي نعمة لن تحس بها إلا إذا فقدتها
4 - ابراهيم بومسهولي الجمعة 21 يونيو 2019 - 13:22
والهزيمة الحادية عشرة هي أنت وكتاباتك ! قلها وأنت مطمئن !
5 - حسن التادلي / متصرف الجمعة 21 يونيو 2019 - 14:10
دون استكمال قراءة المقال لأن فيه مضيعة للوقت ليس الا ... اقول لك ان تحليلك ... (لا اريد ان اقول مجانب للصواب) بل لا علاقة له بالصواب ... وانت اعمى ان كنت لا ترى ما حققته الحركة الامازيغية ....
مقالك لا يستحق القراءة على الاطلاق..... الامازيغية قفزت قفزة صاروخية .. من التهميش والتحقير والتبخيس الى الدستــــــــــــــرة.... وانت لا ترى شيئا ...
اذن امكث مكانك وانظر فقط ما تريد لاؤيته.
6 - النكوري الجمعة 21 يونيو 2019 - 14:29
في نظري اكبر خطأ ارتكبته الحركة الامازيغية هو خلطهم بين الأديولوجية الفلسفية و بين الدفاع عن الهوية و اللغة الامازيغية ما علاقة مباحث الفلسفة كالوجود و الأخلاق و الميتافيزيقيا و مذاهب الفلسفة الاجتماعية و الاقتصادية و العلوم ووو باللغة الامازيغية و هويتها ؟
فاغلب من نقرأ لهم هنا و خاصة عرابهم عصيد تجده لا يهتم الا بهذه الامور
و كانت النتيجة انهم يجب عليهم الغاء حقب و قرون من التاريخ الامازيغي المرتبطة بالدين المسيحي و الاسلامي فلم يبق لهم الا الحقبة الاغريقية و الرومانية قبل تحولهم الى المسيحية !
و الطامة الكبرى انهم لا يختلفون عن القاعديين الشيوعيين في تفكيرهم و لقد رأيت صورا لجرحى جراء الاقتتال بالحجارة و الفؤوس بين طلاب الحركة الامازيغية و القاعديين في كلية سلوان كارثة ان يصل هؤلاء الى هذا المستوى الهابط مستوى المجرمين و قطاع الطرق
وكذلك عدم تركيز الحركة الامازيغية على التاريخ الامازيغي الشامل ليغرسوا العزة في نفوسهم لان هذا هو سبب تعريبهم لانهم يجهلون تاريخهم المشرف و بالتالي يخجلون من انفسهم و يتعربون و يتفرنسون الخ عن طواعية مسألة نفسية
7 - السافوكاح الجمعة 21 يونيو 2019 - 14:58
الله أكبر ... وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا !

المجاهد #أحمد_قايد_صالح من بشار: "للجزائر علم واحد أستشهد من أجله الملايين، ورفع الأقلية لرايات أخرى غير الراية الوطنية قضية حسّاسة وهي محاولة لإختراق المسيرات، وهناك أوامر صارمة للأمن للتصدي لكل من يحمل تلك الرايات ولكل من يحاول المساس بمشاعر الجزائريين"
8 - sifa الجمعة 21 يونيو 2019 - 15:14
الخطأ الكبير الذي يقعه فيه السي مبارك بلقاسم حين حديثه عن الحركة الأمازيغية يكمن في تصوره أنها حركة ترتكب مجرد أخطاء في المواقف والخيارات التي تتخذها، والحال أننا أمام حركة أغلبية أعضائها يدركون ما يفعلونه جيدا، إنهم جزء من النخبة المثقفة المغربية الفاسدة التي تبحث عن الريع، وتجعل من الأمازيغية وسيلتها للوصول إلى مآربها المشبوهة، فالحركة إياها ليست في حاجة لمن ينتقدها ويوجهها ويُبيِّن لها عيوبها، إنها واعية بما تفعله، وماضية في الوظيفة التي اختارتها لنفسها، والمتمثلة في جعل الأمازيغية حانوتا يذر عليها الأموال الطائلة المستخلصة من جيب الشعب، وذلك على حساب الأمازيغية، لغة، وثقافة، وإنسانا..
9 - العروبي الجمعة 21 يونيو 2019 - 15:17
لم تقدم شيئا جديد بل تكرار وسرقة لما قدمته تيارات سابقة. الاختلاف هو النسخ والسرقة ثم كشف المكتبوت البربريست.
قلناها سابقا البربريست لا يدركون ان المغرب تغير منذ 14 قرنا وانه امتزج واختلط وتوحد تحت راية حضارة كبيرة من المشرق الى المغرب.
10 - بوفايدة الجمعة 21 يونيو 2019 - 15:40
لقد شهد شاهد من أهلها عروبة هذا البلد راسخة عميقة تتحطم عليها كل النزوعات الشوفينية الضيقة لقد أكرم الله الإسلام في هذه البلاد وبعمق حضاري متميز وأعطت العروبة المغرب والمغاربة كيانا مندمجا يحب السلم والسلام والتعايش وينبذ الفرقة والتناحر ويعادي من يعاديه وينفتح على كل الإنسانية بكل منجزاتها لقد سبق للباحث المدلاوي المنبهي أن تنبأ بفشل تام لمسألة تدريس ما يسمى بخرافة الأمازيغية وكذلك كان لأن الأطفال المغاربة الأبرياء في أعالي بعض الجبال يتكلمون بلهجاتهم الشعبية المحلية والتي لا علاقة لها بخرافة الامازيغية كلغة يراد لها أن تكون معيارية كالعربية الفصحى التي لم تصل إلى روعتها وحيويتها أية لغة أخرى قديمة او حديثة، فأحرى حروف إيركامية مصطنعة مضحكة أفيقوا ياقوم فمشاكلنا أعمق من كل طرح هوياتي ضيق والشعب المغربي الأبي ارتضى العروبة والإسلام عن طواعية واختيار حضاري راسخ مع الانفتاح الضروري على اللغات الأجنبية من أجل التفاعل البناء مع العالم انتهى الكلام شكرا هسبريس
11 - Azulist الجمعة 21 يونيو 2019 - 16:53
الهولندية في بلجيكا هي لغة هولندا الرسمية واللغات المحكية هي الفلامنية والفرق كالذي بين العربية والدارجة .. لكن لماذا يتكلم جنوب بلجيكا بالفرنسية وليس بالوالونية ؟ الفلامنيون وجدوا مستندا هي دولة هولندا مع العنصرية المتجذرة في دم العرق الجرماني. هذا لم يتوفر للوالونيين ولهذا هم أنفسهم يتساءلون ما قيمة الوالونية لنطالب بنشرها وترسيمها بدل الفرنسية؟ لا شيء بينما الفرنسية غنية بتراثها في الفكر والادب وو.. لا يعانون من أزمة هوياتية إثنية-عرقية. نذهب إلى أبناء وأحفاد الأمازيغ في هولندا -مثلا- يتعلمون الهولندية والحروف العربية (عربية مساجد وجمعيات تعليم قراءة القرآن) واللغة العربية التي عليها إقبال من طرف الهولنديين والمسلمين عامة: لا يعانون من أزمة هوياتية إثنية-عرقية فحالهم كحال أغلب الأمازيغ في المغرب العربي. هذا هو الواقع يا أستاذ وليس تفكيرك المؤامرتي بأن الإسلاميين والتعريبيين يكيدون لأمازيغية ما.
أما الكاطالانية فقضية أخرى تتعلق بالاقتصاد والتاريخ والسياسة ولغتهم لغة Liber Judiciorum وو.. فما الامازيغية التي تصدعون رؤوسنا بها؟ هل ما كتبه المختار السوسي أم التفنيغيات الرمزية الحجرية؟
12 - أمغار ابراهيم الجمعة 21 يونيو 2019 - 16:54
رغم أن مثل هذه المواضيع العرقية والقبلية لا أقرأها لأنها تميعت ولا تستند في الغالب على أي دليل علمي أو منطقي، فهي مجرد لغو وحشو من الكلام بعيد عن الواقع وعن التاريخ والتطور وسيرورة التاريخ، رغم ذلك أقول لصاحب هذا المقال أن الحركات المازيغية ظهرت بالباطل وعلى الباطل وتأسست وهي منهزمة منذ لحظة ولادتها لأنها تأسست على أفكار عنصرية وخارجية ولا شعبية بعيدة عن التاريخ والحضارة التي شارك في إنجازها أجدادنا الأمازيغ جنبا إلى جنب إخوانهم العرب بدون عقدة ولا نقص فلم يكونوا يميزون بين عجمي ولا عربي إلا بالتقوى والابداع، فكانت العربية وعلومها وفنونها من جملة ما أبدعه الأمازيغ فأضافوا لها أشياء وعلوم كثيرة ونبغوا فيها. وأبدعو أجمل خط وهو الخط المغربي الرائع. الحركة الأمازيغية أرادت أن تسلبهم كل هذا التاريخ الجميل وترجعهم إلى الوراء إلى عهد بورغواطة والكاهنة وإلى قرون غابرة ومظلمة الحركة الأمازيغية أرادت أن تعزلنا عن التاريخ وتقول لنا كذبا وبهتانا إننا نزلنا وحدنا من السماء وسقطنا مباشرة على أرض المغرب ولا حق لأحد غيرنا أن يعيش في هذه الأرض. الحركة الأمازيغية انهزمت لما جعلت كل المغاربة أميين
13 - تدارث نوموني الجمعة 21 يونيو 2019 - 17:31
الحركة الأمازيغية مثل الصحوة الاسلامية لم تبنى ولم تبني على أي مشروع نهضوي بل هي أداة من أدوات الهدم حيث استغل أعداء النهضة (من الاستبداد الداخلي والهيمنة الخارجية) الفراغ والأزمات عند شريحة من الشعب المغاربي الذي يعاني من مشاكل كثيرة لا تعد ولا تحصى فاقنعوا الشريحة الكبرى (الحركة الاسلامية) بأن المشروع النهضوي مشروع قومي علماني ويساري.
واقنعوا هذه النحلة الامازيغية بأن المشروع قومي عرقي.
إنه الغباء الإيديولوجي والفراغ الفكري لا حدود لهما ..
اصبحوا يبيعون الوهم والاحلام والرموز والشعارات والأعلام والرايات والخرائط وغير ذلك من الفنطازيات المتهورة كما يفعل جهلة الأكراد والكرمنجيين والأقباط والآشوريين والشركسيين وغيرهم من المتخلفين الذين لا يريدون أن يفهموا أن العرق العربي لا وجود له فالعرب البائدة بائدة منذ قرون بعيدة وبقيت لغتهم حية تبناها المستعربون من كل الجنسيات والأعراق والألوان.
حقا .. لكل داء دواء يستطب به إلا الحماقة أعيت من يداويها !!
14 - مومو الجمعة 21 يونيو 2019 - 18:12
ليست عشر هزائم فحسب، تاريخ الحركة التمزيغية كله هزائم متواصلة ومسترسلة. حركة تُرَوِّجُ للعرقية العفنة لا يمكنها أن تكون إلا مهزومة ومنبوذة من طرف الأغلبية المطلقة من الأمازيغ الأحرار الذين يرتضون الإسلام دينا والعربية لغة للتواصل بينهم.
15 - التعليق 16 الجمعة 21 يونيو 2019 - 19:54
7 - السافوكاح

كلام القايد صالح حق يراد به باطل

لقد رأى أن لا احد من الجزائريين يؤيده

فقال هذا الكلام ليقسم الشعب الجزائري الى فريقين

آملا ان يكون احدهما موال له

لعبة سياسية قديمة

كالتي صنعها النظام الجزائري قبيل العشرية السوداء

أتمنى الا ينخذع بها الجزائريون
16 - إلى to you الجمعة 21 يونيو 2019 - 20:59
Re: 13
تخوض في حقائق العروبة ودقائق العربية بالتغريدات الجوجلية الببغائية المنقولة من الإنتقاءات السطحية التجزيئية التي تحولت إلى شعارات يرفعها خصوم الاسلام والعروبة بعيدا كل البعد عن الطرح العلمي بشقيه الاستعرابي والاستشراقي. إن ازدهار الثورة الثقافية في العصر العباسي والعصر الأموي المغربي (الأندلس) لا يعني أنها كانت from scratch لكي نستسيغ استبعاد عصر ما قبل الإسلام إلى العصر الأموي المشرقي .. إقرأ في تاريخ الأدب العربي لشوقي ضيف واترك التعالم ((s thvara n wudji)) كما نقول بأمازيغيتنا القحة الحية البعيدة عن الإركامية المطلسمة البكماء وأخواتها الراقصات في دهاليز الحركة اللاثقافية الاستمزغانية على حلبة التمخزن والتفرنك.
قولك سريان ترجموا ومعارف شعوب متحضرة هو عليك لا لك فالسريان وغيرهم من المستعربين الجدد انفتحوا على العروبة وانفتحت العربية عليهم انفتاحها على الثقافات قوامها الحكمة ضالة المؤمن .. وذلك في فاتحة حضارية لم يعرف لها نظير إطلاقاً.
وقولك 3 على 4 .. فقول يثبت قوة العروبة أنها قادرة على اختراق التحديات حتى لو كانت في المهد وفي أحلك اللحظات!
قولك "إلى يومنا هذ!" فمقارنة بمن؟؟
17 - كنت حركيا أمازيغويا الجمعة 21 يونيو 2019 - 21:46
قال لك أخطاء الحركة !!
الحركة برمتها خطأ وخطيئة تتنفس في جو من أناس تعاني اظطرابات نفسية وتهرب من الواقع بالاحلام والاوهام
لو لم تكن ورقة سياسية صالحة للعبة يلعبها المتكالبون على مصالح الأمة العربية الافريقية الاسلامية والعالم الثالث كله لكانت حبيسة السجون ومستشفيات الامراض النفسية والعقلية وفي الغرف السوداء المظلمة على ايقاع جيتارات وفلكلوريات تباع باسم المزغنية مع قنينات كحول ومخدرات لانعاش قوى الاحلام والامبراطوريات تماما كما تفعل داعش سيارات فاخرة يلونون اطاراتها بالرايات السوداء وبالشعارات والرموز التي يخاطبون بها الجهلاء والمرضى واصحاب ميولات الانتحار
ان توفرت نفس الشروط الميدانية والجيوسياسية والسياسية الاقتصادية لحملتم السلاح وقطعتم الرؤوس وفعلتم المناكير في كل من لا ينضم اليكم في عداء كل يمت للاسلام بصلة
لكن هيهات نحن الامازيغ الاحرار اول من سيواجهكم ونطهر العباد والبلاد من دنس جاهلية الداهية وكسيلة وغيرهم من الوثنيين الملحدين النازيين العنصريين
مع احترامي للمعتدلين الذين ينبذون الخزعبلات وراء ظهورهم كلما تحسنت احوالهم الفكرية والنفسية والاحتماعية الاقتصادية
قاللك اخطاء ههه
18 - السافوكاح السبت 22 يونيو 2019 - 00:16
الجزائر تمنع علم الفورشيطة...لا علم ينافس علم التحرير علم البلاد..و تظل الجزائر منارة تضئ الطريق
19 - امازيغي سوسي السبت 22 يونيو 2019 - 00:26
قل خيرا في حق الامازيغية والامازيغ اواصمت.خير الكلام ما قل ودل.تنمرت
20 - مغربي السبت 22 يونيو 2019 - 00:55
الذين فشلوا هم العنصريون المتخلفين سواء المسترزقين بالعربية او الامازيغية , اما المغاربة الشرفاء العقلاء فهم يعرفون بعضهم , ولا يمكن للخبثاء حجب الشمس , وزرع التفرقة
21 - la souplesse السبت 22 يونيو 2019 - 09:02
la langue arabe est une richesse acquise par des efforts immenses par les marocains,des milliers de milliards dépensés,des vies offertes pour la sauver,et cette richesse de 14 siècles ne peut disparaître ,cette langue est enracinée dans l'âme des marocains,cette langue arabe respecte notre identité amazighia et la renforce,elle est à nous et on fait partie d'elle,
surtout ne pas confondre langue arabe et arabisation imposée par le parti du mal l'istiqlal,
l'apprentissage de la langue amazighia doit être souple sans visée politique pour se venger d'un passé lourd imposé par l'arabisation ,il faut l'apprendre par souplesse et au bout de 30 ans,les enfants trouveront normal de l'apprendre pour mieux vivre ensemble dans la paix
22 - عابر سبيل السبت 22 يونيو 2019 - 09:46
يرسلون أبناءهم للمدارس والمعاهد الأجنبية لتعلم اللغات الغربية لكي يحتلوا المناصب الحساسة والمهمة في مؤسسات الدولة وفي القطاع الخاص.. وأبناء الفقراء يقرؤون في مدارس مهترئة الشلحة مكتوبة بحرف فينيقي شبه منقرض من الكرة الأرضية، ويسمون ذلك حداثة ومساواة وعدالة وديمقراطية.. فهل هنالك ظلم وتدليس أكثر من هذا؟
23 - دون تعليق السبت 22 يونيو 2019 - 12:30
البربرية تقافة وارث مغربي يزركش بساط تقافة المغرب
لكن
الحركة الباربارستانية العرقية القبلية
فاشلة قبل ولادتها
وفاشلة بعد ولادتها

ما أفلح الخونة من باعوا الوطن
ولا أتباعهم من خانوا العهد
و لن يفلح كذلك الأقزام من بعدهم


المغاربة والمغرب جبل لا يكسر


لا للباربارستانية
24 - العربي العربي السبت 22 يونيو 2019 - 12:55
لا عجباه
لماذا إتقان البربرية بعشر هزائم
لا أقول البربرية القبلية لأنها مكون التقافة المغربية


ولكن البربرية العنصرية العرقية التي يدعوا متزعموها
كره الآخر
ازدادت مهزومة
25 - WARZAZAT السبت 22 يونيو 2019 - 16:08
فعلا الخطأ السادس في الصميم...التفكير الفلكلوري المتحجر و المتعنتر الذي يجمع التفناغيين و الاصوليين.

زد عليها غياب طبقة ثقافية ديناميكية ذات حس تجاري و طموح و ثقافة عالمية كاللبنانيين الذين هم رواد الثقافة العربية الحديثة.
26 - كاره الضلام السبت 22 يونيو 2019 - 17:08
تتحدث عن هزيمة و كاننا بصدد معركة لها زمن محدد بينما الواقع انه نضال مفتوح و دائم و عوض الحديث عن هزائم يمكن ان نقول انها خطوات تحققت في طريق الحل الاشمل
تقول ان الدولة هي من فرضت تيفيناغ بينما الدي فرضه و لازال يتمسك به هو جزء من الحركة الامازيغية و ليس من تسميهم خصومها،تيفيناغ اشكال بين الامازغوفون انفسهم و ليس بينهم و بين خصومهم
و تقول لنا ان الدولة تسمح للفرنسية ان تكتب باللاتيني،وهل هناك حرف اخر يمكن ان تكتب به اللغة الفرنسية مثلا؟ هل هناك حرفان يختلف الفرنسيون ايهما يمتبون به لغتهم؟ام انك تريد كتابة الفرنسية بتيفيناغ او الحرف العربي مثلا؟ و تقول لن الدولة تسمه بكتابة الدارجة باللاتيني، مع اننا لا نعرف اين رايت الدارجة مكتوبة باللاتيني في لاعلام العمومي او المدارس و لكننا نجد ان الامر اساءة للدارجة و فيه هلاكها و ليس العكس
تقول لن الحركة الامازيغية لا تملك حس النقد الداتي، فمادا عنك انت؟ الا ينبغي لك ان تعترف بان دوافعن ضغينة شخصية على جهات في هده الحركة عملت على تهميشك و استصغار صوتك لانك متجاوز مخرف و هم واقعيون دوو حنكة سياسية؟
27 - bernoussi الأحد 23 يونيو 2019 - 10:16
Voici un extrémiste comme il y en a très peu au Maroc,
et heureusement il n'a pas encore compris que ses idées ressemblent plus à la projection dans le discours de fantasmes construits sur un raisonnement d'exclusion de l'autre. Ce que les militants berbères modérés ont essayé de construire et d'obtenir et ils sont majoritaires parmi les intellectuels et les politiques était la meilleure façon d'avancer ( peut-être pas à pas mais ils avancent.
Quand les berbères se mettent d'accord pour utiliser Tifinagh et un alphabet qui assoit l'identité amazigh avec toutes ses particularités, il est contre parce qu'il est obnubilé par la volonté de combattre l'arabe malgré que la majorité des marocains l'utilisent .Il contre TOUT et contre TOUT le monde. Englouti dans ses certitudes indéfectibles tout en oubliant ou en ignorant que tous les dictatures de la terre sont construites sur un raisonnement de certitudes chez les dictateurs " J'AI RAISON ENVERS ET CONTRE TOUS"
Tu es dépassé
28 - السافوكاح الأحد 23 يونيو 2019 - 17:50
مقال مغرق في السريالية...كيف يمكن تغيير اسم المغرب الى اموراكوش ؟ كيف يمكن تغيير اسم المغرب العربي الى تمازغا ؟ كيف يمكن حصر المغرب في هوية واحدة :الأمازيغية ؟
هوية امازيغية لا توجد..تمازغا لم توجد وان توجد ابدا ...اسم المغرب لن يتغير الا اذا ضربته قنبلة نووية ودمرته بالكامل ببشره وشجره !!
امام هكذا هلوسات..يجب على الدولة ان تحجر على اغلب التمزيغيين والمتمزغين لانهم يشكلون خطورة على انفسهم قبل غيرهم ! نسال الله الشفاء العاجل لهم و العافية والسلامة لنا جميعا..
29 - فتاح الاثنين 24 يونيو 2019 - 02:53
هزيمتان هما الهزيمة الكبرى هي الروح العدائية لجغرافية الواقع الثقافية الهوياتية التاريخية اللسانية ثم الهزيمة الصغرى غياب خطوات عملية ملموسة نحو نهضة لغوية والباقي تجاذبات سياسية ومسائل فرعية
30 - baaddi الاثنين 24 يونيو 2019 - 12:02
bonne analyse. Le MCA doit revoir son discours.
31 - زعروف الاثنين 24 يونيو 2019 - 16:31
الشيء الوحيد المتفق عليه داخل الحركة هو سبب كل هزائمها فالحركة غير متفقة على اللغة لا في حروفها ولا شكلها ولا مصادرها ولا حتى في مخارج حروفها ولا في اي شيء بل اتفقوا على العداء والكراهية والاقصاء والتكبر وغيرها من الآفات التي تصيب الثقافة والحضارة والنهضة والتنمية والابداع او الإنسان بخلاصة.
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.