24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2206:5413:3417:0820:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | المغاربة والوعي بالانتماء إلى إفريقيا

المغاربة والوعي بالانتماء إلى إفريقيا

المغاربة والوعي بالانتماء إلى إفريقيا

يجتاز المغرب مرحلة حاسمة في سيرورة بنائه الديمقراطي، مما يجعله يسعى من خلال قواه الحية إلى وضع الأسس المستقبلية عبر توضيح الاختيارات ومأسستها، وإذا كان ذلك قد تم بنسبة كبيرة في دستور 2011، الذي اعترف باللغة الأمازيغة لغة رسمية، ونقل المغرب من منظومة الأحادية إلى اختيار تدبير التنوع، إلا أن العديد من الأمور التي فصل فيها الدستور ظلت مثار نزاع وصراع في المجتمع، بسبب ضعف تفعيل المكتسبات الجديدة، وكذا بسبب صعوبة تغيير العقليات في غياب التحسيس والتوعية الضروريين.

ومن بين أهم مكتسبات الدستور المغربي المراجع الاعتراف بالمكونات المتعددة للهوية الوطنية، رغم ما رافق ذلك من ارتباك والتباس واضطراب في التعبير بسبب ترسبات الماضي القريب والبعيد، حيث وضعت الهوية العربية الإسلامية قبل الأمازيغية رغم أن هذه الأخيرة أسبق تاريخيا، كما اعتبر المكون الإفريقي مجرد "رافد" من الروافد، في الوقت الذي لا يمكن فيه التشكيك في الجغرافيا، باعتبارها الامتداد المادي الذي نعيش فوقه، فالمغاربة أفارقة الهوية بانتمائهم إلى الأرض التي تحدد قبل غيرها من العوامل والمكونات هوية السكان، وإفريقيتهم لم يكتسبوها وهم خارج إفريقيا، حتى تكون مجرد "رافد" لهويتهم، بل اكتسبوها وهم على الأرض الإفريقية.

غير أن هذا الاعتراف الدستوري رغم ما أحاط به من تحايلات لفظية وتدليس بلاغي يظل اعترافا هاما بالنظر إلى ما كانت عليه الإيديولوجيا الرسمية من قبل، والتي جعلت المغاربة يشكون في انتمائهم القاري لعقود طويلة، ويشعرون بعدم اطمئنان لهويتهم الإفريقية الضاربة بجذورها في الأرض المغربية. وبهذا الصدد ما زلت أذكر حوارا سرياليا غريبا جرى بين أستاذين في قاعة الأساتذة بإحدى الثانويات قبل عشرين سنة، حيث كان النقاش محتدما بين الإثنين بسبب خلاف نشب بينهما حول ما إذا كان المغرب بلدا إفريقيا أو عربيا (!؟)..

ويمكن إيراد أهم العوامل لهذا الجحود المحض إيديولوجي تجاه الهوية الإفريقية للمغاربة في العوامل التالية:

ـ العامل الجغرافي الذي يعود إلى وجود الصحراء الكبرى التي فصلت منذ قرون طويلة المغرب عن بلدان جنوب الصحراء، مما أدى إلى جعل التوغل في اتجاه الجنوب مليئا بالمخاطر بسبب شساعة الصحراء ووعورتها. غير أن هذا العامل لم يمنع من جعل الصحراء نفسها معبرا وقنطرة في اتجاه الجنوب في لحظان عديدة من التاريخ.

ـ انفتاح البوابة الشرقية بعد انتشار الإسلام في هذه الربوع، مما خلق امتدادا حضاريا وثقافيا للمشرق في شمال إفريقيا، وكان العامل الديني من أكبر الأسباب التي جعلت المغرب مشدودا منذ قرون إلى المركز الثقافي المشرقي، وأدت بالتالي إلى جعل أواصر الارتباط بين المغرب وإفريقيا جنوب الصحراء أقل زخما مما كانت عليه في شمال إفريقيا.

ـ عدم الإلمام باللغات الإفريقية (غير الأمازيغية) من طرف المغاربة، في مقابل استعمالهم للغة العربية في دواليب الدولة وفي الثقافة الكتابية، وبقاء قبائل الأدغال الإفريقية على ثقافاتها القديمة الأصلية، متحصنة في حزامين اثنين حزام الصحراء وحزام الغابات الاستوائية.

ـ مشكل الصحراء وانسحاب المغرب من منظمة الوحدة الإفريقية في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، حيث زاد هذا القرار من عزلة المغرب إفريقيا، وسمح للدبلوماسية الجزائرية بالعمل بنجاح ضد المصالح المغربية في إفريقيا.

غير أن هذه العوائق التاريخية والجغرافية لم تمنع المغاربة رغم ذلك من المغامرة عبر القوافل التجارية في اتجاه الجنوب، الذي كانوا يصدرون إليه بضائعهم ويستوردون منه المواد التي تنقصهم.

ولقد أدى التفاعل مع العمق الإفريقي جنوب الصحراء إلى تأثير ملموس في التشكيلة السكانية المغربية، كما تعمق الطابع الإفريقي للثقافة المغربية من خلال التبادل الذي اتخذ أبعادا متعددة دينية وثقافية وتجارية مع مناطق الساحل وبلدان جنوب الصحراء التي كان المؤرخون يسمونها "بلاد السودان".

واليوم، في إطار الصحوة السياسية والثقافية للمغرب الإفريقي، كيف نتصور استعادة إفريقيتنا ؟ وما هو السبيل لجعل الوعي بالانتماء إلى إفريقيا جزءا من الوعي الوطني العام لدى المغاربة ؟

ـ إن أول خطوة ينبغي أن تصاحب هذا الاتجاه السياسي والاقتصادي المغربي الحالي نحو جنوب الصحراء هو إعادة النظر في المقررات والبرامج الدراسية، بغرض إرسائها على أساس الانتماء الإفريقي للمغرب، ورد الاعتبار تبعا لذلك لعدد كبير من المعطيات التاريخية والجغرافية والأنثروبولوجية المتعلقة بدول جنوب الصحراء، وربط الكثير من الظواهر الثقافية المغربية بجذورها الصحراوية ـ الإفريقية.

ـ تعميق البحث العلمي في بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، وتمكين الباحثين المغاربة من توفير المعطيات الضرورية والوثائق اللازمة لإعادة نسج علاقات جديدة مع بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، مبنية على أساس الانتماء المشترك للقارة السمراء.

ـ تفعيل الطابع الرسمي للغة والثقافة المغربيتين، باعتبارهما إرثا إفريقيا عريقا، وذلك بهدف تغيير العقليات وإعادة تأسيس علاقة المواطن المغربي مع محيطه المادي.

ـ تجاوز الإيديولوجيات الهوياتية الإقصائية التي قدمت من المشرق في سياقات سابقة، والتي جعلت من المغرب بلدا شرقيا وجزءا من "أمة" افتراضية تكتسي أحيانا طابع العرق "الأمة العربية" وأحيانا طابعا عرقيا ـ دينيا "الأمة العربية الإسلامية"، والعمل في مقابل ذلك على بناء فكر مغربي متوازن منبثق من عمق إفريقي وممتد في اتجاه العالمين الغربي والمشرقي.

وثمة ثلاثة عوامل يمكن اعتبارهما مساعدة على هذا التوجه الجديد:

ـ تراخي المغرب وفتوره في علاقته بدول الجامعة العربية، ويظهر هذا الموقف في تجنب المغرب حضور القمم العربية، واعتباره ذلك إجراء غير مُجد.

ـ شعور المغرب بضرورة فك العزلة الإفريقية التي أوقعه فيها مغادرته لمنظمة الوحدة الإفريقية منذ عقود.

ـ اعتبار المغرب عمقه الإفريقي مجالا خصبا للاستثمار وإبرام تعاقدات اقتصادية مع شركاء جدد، تسمح له بالانتقال نحو نموذج اقتصادي مغاير وأكثر دينامية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (58)

1 - KITAB الخميس 18 يوليوز 2019 - 20:11
لا أعرف الدلالة الهوياتية التي استند إليها الأستاذ وهو يصف المغرب بذي "الهوية الإفريقية" ، يمكن للهوية أن ترتبط باللغة والتاريخ والعقيدة... لكن أن تسند لها الرقعة الجغرافية في حجم قارة أفريقيا، فهذا غير موجود في العلوم السياسية، نعم المغرب ينتمي إلى قارة أفريقيا ولا ينتمي لها في ثقافاتها المتنوعة ولا لغاتها ولا عرقياتها وسلالاتها البشرية، فقد كان المغرب محطة للعديد من القوافل التجارية العابرة للقارات، ويمكن القول بأن هناك روافد ثقافية إفريقية تتشكل منها هويته التاريخية، بالنسبة للأمازيغيين يذكر التاريخ أنهم استوطنوا قديما مناطق تمتد من شمال شرق أفريقيا إلى غربها وإن كانت الجغرافيا باعدت بين بعض أقوامها حتى استقلت بلغات ولهجات أمازيغية ما زالت بعض بقاياها منتشرة في بعض المناطق الجبلية النائية، أنا لا أعلم سبب إثارة هذا الإشكال الهوياتي وإصرار بعضهم على ربطه فقط باللغة الأمازيغية أو الفرنسية أحياناً وتنكرهم للهوية الدينية والتي لا تمت إلى الإسلام علما بأن الأمازيغيين في المغرب أكثر تدينا من العرب أنفسهم؟ وتحياتي
2 - سليمان صديق الخميس 18 يوليوز 2019 - 20:25
لقد تطرق الاستاذ عصيد في مقاله الى موضوع غاية في الاهمية وهو الانتماء المغربي لافريقيا .
ولا شك ان المغرب كان واعيا بانتمائه ومخلصا باداء واجبه الافريقي حيث كان من الدول الهامة المؤسسة لمنظمة الوحدة الافريقية كما كان له ايضا القدح المعلى في العديد من المجالات منها الرياضة حيث كان من الدول المساهمة في انشاء كأس الامم الافريقية.
ايضا المغرب فتح جامعاته ومعاهده في وجه طلاب القارة الافريقية باسرها كما قام بتدريب العديد من الكوادر العسكرية الافريقية والتي تتولى اليوم مسؤليات في بلادها.
ان الخلاف الذي نشأ مع افريقيا ربما يتعلق الامر بقضية الصحراء وهي قضية يدعمها الافارقة بصراحة لاسباب سياسية ترجع الى مبدأ عدم المساس بقدسية الحدود الاستعمارية وهو ماينص عليه ميثاق منظمةالوحدة الافريقية او،الاتحاد الافريقي حاليا واعتقد الانسحاب المغرب من منظمة الوحدة الافريقية عقد المسالة واعتقد ان عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي جعلت الابواب مشرعة لحل الاشكالات التي ادت الى سوء فهم وتفاهم.
واخيرا لا وجود لافريقيا من دون مغرب ولا مغرب بدون افريقيا.
3 - aigle marocain الخميس 18 يوليوز 2019 - 20:42
المغرب بلد افريقي ومتوسطي واسلامي.
المغرب ليس بلدا عربيا بل هو بلد امازيغي.
العرب الحقيقيين هم الخليجيين والاردنيين.
كل من يدعي من المغاربة انه عربي فل يذهب الى احدى دول الخليج او الاردن او سوريا ويقول لهم انه عربي !!!! وسيضحكون عليه لانهم يعرفون تمام المعرفة ان سكان شمال افريقيا هم امازيغ وليسوا عربا كما يزعم المتعربون !!!!!!!!
4 - عبد الرحمان الخميس 18 يوليوز 2019 - 21:48
كذب من قال إن المغاربة قريبون جينيا من الشرق أوسطيين .
المغرب أصل الأمازيغ
أقرب شعب إلينا جينيا هم الإسبان و البرتغال و أمازيغ الجزائر
الإسبان هم أبناء عمومتنا مشترك معهم في الأسلاف قبل 23 ألف سنة
اختلطنا مع الزنوج بسبب استيراد العبيد في عهد عبيد البخاري
5 - حفيظة من إيطاليا الخميس 18 يوليوز 2019 - 22:14
جاء في المقال ما يلي: (( المغاربة أفارقة الهوية بانتمائهم إلى الأرض التي تحدد قبل غيرها من العوامل والمكونات هوية السكان)). إذا كان المغاربة أفارقة الهوية بسبب انتمائهم إلى الأرض الإفرقية، فماذا سيميزهم في هويتهم عن التشاديين مثلا، وعن الغانيين والبوتسوانيين والسودانيين والصوماليين؟؟ أليس هؤلاء أفارقة أيضا؟ هل لدينا نحن المغاربة نفس الهوية التي لديهم..؟؟؟ ولماذا يحاول صاحب المقال اختلاق تعارض بين إفريقية المغرب، وعروبته وأمازيغيته؟؟ هل لا يكون المغرب إفريقيا إلا إذا صار غير عربي؟؟؟ ألا يدل هذا الكلام على أن لعصيد عقدة ما تجاه عروبة المغرب؟ ألا يكون الأمر ناجما عن عرقيته التي وجد صعوبة كبيرة في التخلص منها، رغم إنكاره لها، في مقال سابق نشره هنا في هسبريس؟؟

إنما المهم في هذا المقال هو بداية اعتراف عصيد بكون المغاربة ليسوا أمازيغ الهوية فحسب، كما ظل يردد على مسامعنا ذلك لسنوات طوال، لم يعد يقول ما يردده لحد الساعة بعض مريديه بأن المغاربة كلهم أمازيغ لأن الأرض أمازيغية كذا، صار عصيد يخطو الخطوات الأولية لتجرع القبول بهوية المغربية كما حددها الدستور: عربية إسلامية في المقام الأول..
6 - karim الخميس 18 يوليوز 2019 - 22:21
الى كل البرابرة العنصريون كلما لم تعترفو بوجودنا فنحن ايضا لا نعترف بوجودكم ياتي الامازيغي الكادب ويقول التجارب الجينية قالت وقالت ولا يعطي اي عنوان لي الدراسة لانه يعلم انه لا وجود لها وان وجدت فما هيا الا رشوى من طرفهم لاخراج اكاديب محبوكة الجين الغالب عند القوط هوى r وجينكم ايها البربر e فما الدي يجمعكم بي القوط الاسبان تفضلون القوط على العرب اغلبكم خونة كا امثال ريشارد عزوز وتنشطون خارج المغرب لاحدات صرعات بين الغالبية العربية و الاقليات المحيطة بها
7 - سحر العربية الخميس 18 يوليوز 2019 - 22:31
أنا أنتمي لكل القارات الخمس

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

والهوية؟ قلت
فقال :دفاع عن الذات
إن الهوية بنت الولادة
لكنها
في النهاية إبداع صاحبها
لا
وراثة ماض،أنا المتعدد
في داخلي المتجدد
لكنني
أنتمي لسؤال الضحية

محمود دروبش
8 - sifa الخميس 18 يوليوز 2019 - 22:37
إلى 6 - aigle marocain

جاء في تعليقك ما يلي: (( المغرب ليس بلدا عربيا بل هو بلد امازيغي)). لو كان المغرب أمازيغيا حقا، لكنت تكتب تعليقك بأمازيغيتك، حين تكتب باللغة العربية، وتتواصل عبرها منذ عهد المرابطين مع ذويك الأمازيغ إلى اليوم، فهذا دليل قاطع على عروبة المغرب.

كما أن كلامك غير دستوري، رغم أنك أستاذ للقانون الدستوري، هوية المغرب كما يحددها الدستور: عربية إسلامية بالدرجة الأولى، دستورنا هو الذي نحتكم إليه، ونحترم ما ينص عليه، وإذا لم يعجبك هذا الدستور، غيِّرْهُ ليصبح على مزاجك العرقي، أو اذهب لتعيش في إسبانيا أو البرتغال، عاملا في الفلاحة وفي ليسير عندهم، فهم أبناء عمومتك، كما ورد في تعليقك رقم 8.

نحن في وطنا المغرب، ذو الحضارة العربية الإسلامية الضاربة جذورها في عمق التاريخ، وكلمتنا هي العليا فيه، أنت الذي عليك مغادرته، لأنك تشعر، بالغربة والاضطهاد، والتمييز، والتهميش، والاحتقار، فيه...
9 - مدائن صالح الخميس 18 يوليوز 2019 - 22:39
التقى احمد عصيد مع الناشط الامازغي المرحوم كمال الدين فخار في ملتقى نظمته جمعيات أمازغية في طنجة .وخلال هذه الجلسة التي جمعت بين احمد عصيد والناشط كمال الدين فخار
دارالحوار بين الاتنين باللغة العربية
10 - Hicham UK الخميس 18 يوليوز 2019 - 22:54
عندما يعترف بك الافارقة انك افريقي عندها حلل وناقش كما شئت.
11 - KITAB الخميس 18 يوليوز 2019 - 22:54
ما كنت أعلم أن الأستاذ يتضايق من كل تعليق لا يساير توجهه إلى حد طلب إسقاطه؟! هل هي من شيم حرية التعبير أو التطبيل لكل شيء مغرض، وتحياتي
12 - KANT KHWANJI الخميس 18 يوليوز 2019 - 23:51
خطير خطير جدا ما يحدث: يعيد قسرا تعليقه الذي سحبه القراء و تهم الكتب المحترم بتهمة صبيانية، لأنه تحريضي وتهجمي و عرقي، بلا اعاده كأول تعليق و بلايكات مفبركة، تلاعب وإستبداد خطير !
يتحدانا أن نكتب بالأمازغية وهو يمنعني 60 على التوالي
يصر على منعي للمرة 60 على التوالي
13 - النكوري الجمعة 19 يوليوز 2019 - 00:18
الهوية يحددها الدين و التطورات الثقافية و التاريخية و اللغوية و الجغرافيا
شمال افرقيا تاريخيا و شعوبيا و ثقافيا و لغويا بلاد الامازيغ و من الناحية الدينية فنحن مسلمون ننتمي الى الامة الاسلامية لأننا لدينا تاريخ مشترك مع المسلمين فرموز التاريخية للأمة الاسلامية هم كذلك رموز للامازيغ و لا يمكن فصل الشعب الامازيغي عن بقبة الشعوب الاسلامية و ربطه تاريخيا و ثقافيا و دينيا بالسود في أدغال افرقيا
ماذا يجمعنا تاريخيا مثلا بالزولو و التتوسي؟ و حتى الزنوج هم شعوب مختلفة لها تاريخ مختلف
14 - عابر سبيل الجمعة 19 يوليوز 2019 - 00:28
إلى 3 - aigle marocain

تقول في تعليقك التالي: (( كل من يدعي من المغاربة انه عربي فليذهب الى احدى دول الخليج او الاردن او سوريا ويقول لهم انه عربي !!!! وسيضحكون عليه لانهم يعرفون تمام المعرفة ان سكان شمال افريقيا هم امازيغ وليسوا عربا كما يزعم المتعربون)).

كيف سيضحك علينا الخليجيون إذا قلنا إننا عرب؟ ألا ترى أنهم يعتبروننا عربا؟ لاشك أنك تتابع قنوات بين سبورت في تغطيتها لبطولة كرة القدم الإفريقية، ويتبين لك أنها تسمي المنتخبات، المغربي والموريطاني والجزائري والتونسي بالمنتخبات العربية؟؟ وأكيد أن هذا الأمر يسبب لك حالة من الاكتئاب والابتئاس والغضب والقنوط..

ثم هل نحن نستمد عروبتنا من اعتراف غيرنا بهذه العروبة؟ نحن نقول إننا عرب لأننا نشعر أننا كذلك، ولا يهمنا ما يقوله الأردني أو الكويتي أو الموزمبيقي في شأننا. نحن متمسكون بعروبتنا لأنها تشكل جزءا من هويتنا الدستورية.

الذي يضحك عليه الآخرون هو من يشعر بعقدة النقص والدونية تجاههم.
15 - khalid الجمعة 19 يوليوز 2019 - 00:34
Les étudiants marocains lorsqu'ils veulent parler des étudiants subsahariens, ils les citent par les " africains " cela me faisait rire ,c'est comme si les étudiants marocains ne font pas partie de ce continent qui est l'Afrique
16 - إلى المسلم: 13 - النكوري الجمعة 19 يوليوز 2019 - 02:37
اليك ما كتبه المؤرخ ((المسلم)) الأمريكي:
Khalid Blankinship (1994):The end of the jihâd state
- كان العرب الأمويون يفرضون الجزية على الأمازيغ رغم إسلامهم (كما نهجوا نفس السياسة على الفرس وغيرهم، لأن من شأن ذلك ضخ مزيدا من الأموال في خزينة الدولة العربية،عكس الزكاة)
- كان العرب يأخذون خمس السكان الأمازيغ،ويبعثون بهم الى الخلفية العربي في سوريا، كسبايا رغم إسلامهم، بحجة أنهم غنيمة "الفتح الإسلامي المبارك" وأن الخليفة العربي لم يأخد بعد نصيبه!
- كان الأمويون،يقتلون أغنام الأمازيغ الحبلى،لأخد الصوف الناعم لأجنتها ويبعثون بها الى الخلفية!
كل هذا وغيره،أدى إلى إندلاع الثورة الأمازيغية الكبرى،المتوجة بمعركة الأشراف عام 740 م قرب تنجيس(طنجة) و تم تأكيد النصر والإستقلال التام عن المشرق في معركة بقدورة 741 م، على مشارف فاس الحالية، بعدما عزم الخلفية العربي هشام بن عبد الملك الإنتقام من نكسة الأشراف، وتوعد الأمازيغ بالإبادة بإسم العرب،لا بإسم الإسلام، في خطابه المشهور:"لاغضبن لهم غضبة عربية و أضع إلى جانب كل حصن بربري(متحضرين)، خيمة(بدو) يمني أو قيسي"
هل تغيرت هوية الأمازيغ بتغير دينهم؟
KK
17 - محمد محسين الجمعة 19 يوليوز 2019 - 03:13
المقال يتهم عدم احساس المغاربة بانتمائهم الإفريقي المزعوم بكونه مجرد إيديولوجيا، وهذا غير موافق للحقيقة، فالزعم بإفريقية المغرب والمغاربة هو الذي يمكن ان نقول عنه ادعاء لأسباب أيديولوجيا. من الناحية التاريخية والعرقية من المعروف أن الشعوب التي تنتمي للعرق الأبيض يعود موطنها الأصلي إلى قارة أوراسيا أي شرق أوربا وهضاب أسيا الوسطى وغرب أسيا ومن هناك انتشرت غربا إلى وشرقا وجنوبا لتصل لمناطق تمتد من أقصى شرق الهند إلى غرب أوربا وشمال افريقيا. أما من الناحية الجغرافية فعدد من الباحثين يعتبرون أن الحدود الطبيعية بين افريقيا واوربا هي الصحراء الكبرى وليس البحر الابيض المتوسط وهذا واضح أولا من الاختلاف الكبير بين عادات والتقاليد وثقافة السكان شمال وجنوب الصحراء على عكس الانصهار الحضاري بين شمال وجنوب المتوسط والحضارات المتعاقبة على المنطقة من فينيقية ورمانية واغريقية وبيزنطية وعربية، وظاهر أيضا من الاستمرارية للمنظر الطبيعي والغطاء النباتي والثروية الحيوانية بين شمال المتوسط وجنوبه على عكس الانقطاع في هذه المظاهر الطبيعية بعد تجاوز الصحراء.
18 - كاره العرقيين الجمعة 19 يوليوز 2019 - 07:58
ما يسمى بالجمهورية الصحراوية تتوفر على العضوية الكاملة في مؤسسة الاتحاد الإفريقي، وبلدان إفرقية وازنة وعلى رأسها جنوب إفريقيا ونيجيريا تسعى لفصل الصحراء عن الأراضي المغربية، في حين لا تعترف جامعة الدول العربية بهذه الدولة الوهم، ولا تعترف بها أي دولة عربية عدا الجزائر، بل لا يعترف بها أي حزب أو نقابة أو مؤسسة تمثيلية عربية..

بمنطق المصلحة الوطنية العليا، لماذا لا نثمن هذا الموقف العربي من قضية وحدتنا الترابية ونبني عليه؟ لماذا يدعونا عصيد للتفريط فيه ويتحمس لما يسميه (( تراخي المغرب وفتوره في علاقته بدول الجامعة العربية، ويظهر هذا الموقف في تجنب المغرب حضور القمم العربية، واعتباره ذلك إجراء غير مُجد)).

ألا يمكن للمغرب الندم في المستقبل على التفريط في العمق العربي، كما ندم بعد عقود من الزمن على الانسحاب من منظمة الوحدة الإفريقية؟ يفترض أنه بنفس المنطق الذي ينوه فيه عصيد بحضور المغرب في الاتحاد الإفريقي، أن يدعو للاستمرار في الحضور بفاعلية في الجامعة العربية وباقي التجمعات الإقليمية والدولية..

لا أرى أي سبب لترحيبه بتراخي المغرب في حضور القمم العربية، إلا السبب العرقي البربري الصرف.
19 - ahmed الجمعة 19 يوليوز 2019 - 08:01
Merci Si Assid.
Quand j'étais jeune on avait l'habitude d'entendre le mot haratins pour désigner les marocains descendant d'africains et qui avaient la peau noire ou brune.
C'est tout simplement du racisme et qui continue malgré les efforts de tous.
D'après une étude réalisée durant les années 90 seuls 6% des marocains se sentent africains et c'est peut être vrai.
On apprend en famille et à l'école qu'on est arabe donc on se sent plus proche d'un jordanien que d'un mauritanien.
Nous sommes incapables de citer des pays africains ou leurs capitales où leur situation géographique.
Il y a une sorte d'acculturation dans notre vie , il ne faut pas le cacher ; au contraire il faut reconnaître le problème pour être capable de le résoudre.
Merci
20 - البعث العربي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 08:08
انتم لا زلتم تحلمون بأمور إعجازية لا يمكن أن تتحقق في أرض الواقع وإذا أردت تحقيقها فعليك أن تبدء بنفسك أولا فلتخرج كتاباتك باللغة البربرية وأذا استطعت التواصل بها فهذا يعني انك محق ولن تجد أشكالا اصلا في طرح موضوع كهذا الموضوع العنصري الذي يجسد معنى أن تكون بربريا أفريقيا متخلفا بامتياز وعاشت الامة العربية الإسلامية الى قيام الساعة
21 - Marocains de Lixus الجمعة 19 يوليوز 2019 - 08:43
يريدون ربطنا بالأفارقة ؟

شيء عجيب

هل نحن ننتمي للأفارقة ؟

هل أجدادنا من :

بربر و فنيق و قرطاج و رومان وبيزنط ووندال ثم العروبة و الإسلام
كانوا أفارقة دو ملامح إفريقية ؟


هل القبائلي الأشقر ( صاحب العين الزرقاء و الشعر الأشقر )

إفريقي قح ؟؟؟؟؟؟.


هذه الحركات الجديدة التي تشتغل مع الحركة الصهيوووووفرنسية لعزل المغرب عن محيطه العربي الإسلامي و إلحاقه بالأفارقة السود

لإضعاف الأمة العربية الإسلامية لصالح الحركة الصهيوفرنسية

أقول لهم

الصهيووووفرنسية تشتري عقولكم وترسلكم لتسويق منتوجها
داخل المجمتع المغربي لتقسيمه و تشتيته ليس لصالح البربر أو الأمازغ

بل لصالح الصهيوووووو فرنسية .

الصهيوووووفرنسية هي من وراء الحمض النووي الأمازيغي المزعوم
الصهيوووووفرنسية هي من وراء المغاربة بربر أمازغ مستعربون المزعوم
الشهيوووووفرنسية هي من تقف وراء هذه الكتب و المعلومات الزائفة حول أصل المغاربة
تجد في أغلب الأحيان الكاتب دوأوصول صهيووووويهووودية 100%.
لماذا

لكي يضحك على الحركي البربري البربيرستي الغافل
و يستعملهم كأدوات لخلق الزعزعة العرقية و اللغوية وبالتالي إرجاعهم 100 سنة إلى
الوراء .

لينفرد هو بالمنطقة

لقد كنت يوما في أمريكا أناقش إفريقي صاحب بشرة سمراء
فقلت لم " أنا كذلك إفريقي " .

فضحك وقا ل لي ٱنت لست إفريقي الأفريقي بشرته " سمراء و ملامحه إفريقية "

وأنا كذلك سأضحك و أقول لكم

الإفريقي لونه " أسمر " وملامحه إفريقية


الباقي تسويق أعمى لصالح الصهيوووووفرنسية من أجل دولارات .

والهذف واحد إضعاف الأمة الناطقة بالعربية لصالحهم وليس لصالح البيربريست.
22 - moussa ibn noussair الجمعة 19 يوليوز 2019 - 09:01
يتحدث عصيد عما يسميه: (( الجحود المغربي المحض إيديولوجي تجاه الهوية الإفريقية))، ويبني عليه مقاله كله، وفي الواقع ليس هناك لا جحود مغربي تجاه إفريقيته ولا هم يحزنون، فأولى مؤتمرات منظمة الوحدة الإفريقية تم عقدها في المغرب وبالدار البيضاء تحديدا، وفي عهد الملك الراحل محمد الخامس رحمه الله، كما أن علاقات المغرب بالدول الإفرقية كانت في مجملها جيدة، ولقد ساند دولها، وكان جزءا حتى من الصراعات القائمة فيها، وأرسل المغرب مرارا قواته للوقوف إلى جانب أنظمة ودول كانت صديقة له..

العلاقة توترت بين المغرب ومنظمة الوحدة الإفريقية بعد اعترافها بما يسمى الجمهورية الصحراوية المزعومة، وقتها انسحب المغرب من هذه المؤسسة احتجاجا على ذلك، لكن صلاته بأغلبية الدول الإفريقية ظلت على حالها قائمة، وإذا كانت الحاجة تستدعي اليوم تنشيط هذه الصلات، فأهلا وسهلا بذلك، والمغاربة يرحبون بالأمر، لكن لا ينبغي أن يتم ذلك على حساب العمق العربي الإسلامي للمغرب..

فكما نحن محتاجون لمنظمة الاتحاد الإفريقي، فللأسباب نفسها لا يمكننا الاستغناء عن مؤسسة الجامعة العربية، إنها خيمتنا التاريخية التي لا يتوجب علينا الخروج منها..
23 - Mc Maroc الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:32
الوعي ؟؟؟؟؟

أشمن وعي ؟


كارهوا الإنثماء إلى العروبة و الإسلام هم من يسوقون هذه الأفكار المسمومة


نحن المغاربة لا يجمعنا أي شيء مع الأفارقة


هذ ه القارة أطلق عليها إسم إفريقيا

كما أطلق عليك والديك إسم عربي قح

إدا صدقت أنك تنتمي للإسم الدي أعطئ لإسم إفريقيا فصدق أنك
تنتمي للإسم الدي أعطاه والديك لك وهو الإسم العربي ولسانك العربي

إسمك عربي و لسانك عربي ثم تهرب إلى إفريقي

ومن هو الإفريقي القح و ماهي ملا محه و أوصافه

هل أوصافك البيولوجية تتطابق مع الإفريقي ؟؟؟ بالطبع " لا ".

شكل لغتك و إسمك و تقافتك هي من تحدد إنتماؤك .


أنت عربي ياعصيد


لماذا ؟

إسمك عربي
شكلك عربي
لسانك عربي
تقافتك عربية إسلامية.

وتريد تسويق أنك إفريقي ؟؟؟

هل لسانك لونه وردي حتى تكون إفريقي
24 - khalid الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:47
9 - مدائن صالح

Estamos aquí en Marruecos muy lejos a unos 4600 km a vista de pájaro . Marruecos es tierra de amor, de libertad y comprensión, mira a tu alrededor y veras que perteneces a esta tierra
25 - جواد الداودي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:49
1.
اذا ولدت في بلد ((سين)) فانت ((سيني المولد)) - واذا كان البلد ((سين)) ينتمي للقارة ((صاد)) فانت ((صادي المولد))
ف فترة الاستعمار الفرنسي لنصف القارة الافريقية - ملايين الفرنسيين ولدوا بافريقيا - اذن هم افارقة المولد - هل هذا يعني انهم افارقة الهوية ايضا؟ - طبعا لا - هم فرنسيوا الهوية بشكل خاص - اوربيو الهوية بشكل عام
2.
هل ما يجمعني بشخص من الكاميرون اكثر مما يجمعني بشخص من العراق؟ - لو سأتني مثلا عن فناني الوطن العربي سأغرقك بالاسماء - ولو سأتني عن فناني افريقيا - لم تجد عندي ولو اسما واحدا - لو تجولت في اي بلد بالوطن العربي لن يلاحظ اي احد انني اجنبي - ولكن اذا تجولت ف الكونغو او زيمبابوي الكل سيعرف بانني اجنبي
3.
عندما يكون شخص ما كارها لشيء ما - ويكون يعتقد بانه ذكي - يشرع في تشويه صورة هذا الشيء في اعين الناس بعدة طرق - اهمها تضخيم السلبيات - وعدم ذكر الايجابيات - او تحويلها هي ايضا الى سلبيات
4.
اعتبر نفسك ما تشاء - ولكن لا تتدخل في هويات غيرك - هويتي انا هوية عربية 7 ملايير بالمئة - وبما ان الكثير من المغاربة لهم نفس هذه الهوية - فهذا يعني ان هوية المغرب عربية بسبة كبيرة
26 - Au N° 16 الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:58
N° 16


16 - إلى المسلم: 13 - النكوري


( ( المؤرخ الصهيويهوذي يضحك عليك أيها البربريست
أنت تفعل مثله تدعي أنك أمازيغي و أنت صهيويهوودي )


لقد قلنالك

أن دو الأوصول الصهيويهووودية
دائما يكتبون كتب و مؤلفات تحت غطاء أنهم مسلمين ولكنهم عندهم أبعاد سياسية
كلها تزوير و كذب من أجل هذف واحد و الدي هو

الضحك على البربريست مثلك .


هل لك دليل تقنعني به ؟

أم أنك

تثق بكاتب دو أوصول صهيويهوذية يزرع الفتنة و الكذب من

أجل إضعاف أمتنا العربية الإسلامية .


N° 16


إسمع ياهذا


إيران أصبح إسمها الجمهورية الإسلامية


ما تكتبه أنت هو كذب ومبالغة وصناعة الكراهية

لوكان المغاربة الأحرار يكرهون العرب لما انتخبوا

إدريس الأول ملكا عليهم.


لو كان الإسلام يسيء إلي إيران

لما أصبحت إيران جمهورية إسلامية .


( إبحت عن جدور الكاتب فستجده صصيوهوذي مثلك أنت من يدعي أنه يدافع على الإلحاد ضد الإسلام ) .
27 - المغرب اكبر من كل قزم الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:07
الى كل قزم عنصري كاره الاسلام والعرب
ومحب الصهيونية و العرقية البربرية
دائما اسقاط الطائرة في الحديقة
تتكلم عن البعد والتوغل المغربي في افريقيا
فالمغرب افريقي
وما دخل العرب والاسلام
اي موضوع ركيك الا ويكون فيه اقحام الهوية البربرية
كالهولوكوست

اولا

من طنجة إلى الكويرة
دين واحد
شعب واحد
وطن واحد
علم واحد
هوية واحدة
مغربي دون اي نزعة عرقية قبلية كانت

تانيا

المد الافريقي

لمن يجهل
فالمغرب القوي الكبير على كل قزم
كانت حدوده حتى نهر السنغال

تالتا

حتى وان اصبح المغرب باربارستاني كما هو في مخيلة من هم من مخلفات عرقية الظهير البربري
ما هي القيمة المضافة للبشرية بالبربرية
الا العنصرية العرقية وكره الاخر
لا عليك يا قزم
المغرب ارض التعايش والتسامح فسيفساء بتقافته العربية البربرية الحسانية الأفريقية

قل موتوا بغيظكم
28 - tazi ⵜⴰⵣⵉ الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:30
واحد المثل كيقول يلا عندك الزهر الريح يحطبلك و فالامازيغية كنقولو " خذم ابوثفاذين خ بويفاذن ".. و هاد المثل كينطبق بزاف على الخليجيين.. عاطيينها للوانسة و التسركيل و شعوب شمال افريقيا و الشام... كتحطبلهم.. فالرياضة الجزائري و المغربي يعرقو و يتقاتلو و فالتالي يقولوك المنتخبات و الأبطال العرب.. فالأدب العراقي و السوري يفكرو و يبدعو و فالتالي يقولك المفكر العربي.. فالفن اللبناني والمصري يبدعو و يقولك الفنان العربي.. اما الواعرة كاع هي ان هادو كاملين و فكل عام كيجمعو الحصيصة و يديوها يعطيوها للسعودية تحت مسمى الحج..!!
ضربلي الضب مع راسك اخاي السعودي و ما يهمكش كلامنا فاش كنقولو عليك غبي و شارب بول البعير.. لحقاش كيبانلي حنا شاربين بول التمساح..
29 - صهيل الخيل الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:36
فزيولوجيا المغربي اكثر تقاربا من الاردني والعراقي منه الي الافريقي على سبيل المتال من سكان السيراليون او ليبريا او التوغو .المغار بة يعرفون نجيب محفوظ او عباس العقاد ليس لانهم من ارض افريقية بل للرابط العربي بكل فروعه .ولا يعرفون الكاتب سنكور رغم الرابط الافريقي والفرانكوفوني.كل بيت في المغرب يعرفون المطربة ام كلتوم وكاظم الساهر.ولا احد تقر يبا يعرف من المغاربة سيزارا افورا المطربة الافريقية المشهورة في افريقيا جنوب الصحراء.او موري كانتي.في المقابل لا احد من
افريقيا جنوب الصحراء يعرف اي مطرب مغربي سواء عربي او امازيغي.ولا احد في افريفيا جنوب الصحر اء يعرف احمد عصيد
30 - visiteur الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:37
Les marocains sont des Africains;les marocains ne sont pas des arabes.Grace à quelques qaoumajistes de merde il existe des faux arabes dans notre pays ou des arabes troués?Un arabe n'existe pas au Maroc.
الحمد لله الذي خلقنا امازيغ واخرج تعليمنا من ظلمات التعريب الى النور.
31 - جواد الداودي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:00
السعودية تقع في آسيا - هذا يعني ان السعوديون آسيويون - فهل يعني هذا ايضا ان هوية السعوديين آسيوية - ما معنى الهوية الآسيوة أولا - هل ترى ان السعودي والصيني متشابهان في الهوية؟ - هل ترى ان السعودي اقرب للصيني وابعد عن المغربي؟
لو تركت العداء للعروبة جانبا - وفكرت بعقل مجرد - ستجد ان البشر الذين يعيشون وف المنطقة الممتدة من الصحراء جنوبا الى الدول السكندنافية شمالا ومن الهند شرقا الى المغرب غربا - هؤلاء اقرب البشر لبعضهم البعض بالرغم من انهم ينتمون لثلاث قارات مختلفة - يختلف الشمال افريقيون عن باقي الافارقة - ويختلف الهنود والافغان والفرس والقوقازيون والعرب عن باقي الآسيويين
لو ذهب لامريكا مثلا او اوربا وذكرت في حديثك الآسيويين - سيتبادر لاذهان الناس انك تقصد الصينيين او من يشبههم - ولو ذكرت الافارقة - سيتخيلون السود - ولك ان تقوم بالتجربة اذا ذهب الى اوربا او امريكا
يعني ان العالم لا يعتبرنا افارقة ولا يعتبر السعوديين آسيويين - يعتبروننا عرب ويدخلون تحت هذا الاسم حتى الامازيغ والاقباط والاكراد لشبههم بالعرب - ولانهم ينتمون للمنطقة التي يسود فيها استعمال اللغة العربية
32 - نقاش واقعي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:05
3 - aigle marocain
العروبة والإسلام ليست عرق بل هوية
لو إعتبرنا العروبة عرق لكان حتى الخليجين والأردنيين ليسوا عرب
33 - النكوري الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:18
الى الاخ الذي رد علي
انت تعرف انني من اشد المدافعين عن الامازيغية لأسباب ذاتية و أهمها أن الجالية المغربية اغلبها ينحدر من الناطقين بالامازيغية و أولادنا يتحدثون شيأ من الامازيغية و لا يستطيعون التواصل بها مع جهاز الدولة من موظفين و شرطة الخ و خير مثال على ذلك لاعبو المنتخب المغربي من الجالية و راجع اعتراف مساعد المتخب حاجي و معاناته مع العربية
اما ما ذكرته عن الامويين فأغلبه صحيح بل الامويون قتلوا ابناء عموتهم الهاشميين و العلويين و هل سمعت بوقعة الحرة ؟ في هذه الجريمة قتل كثير من اطفال و نساء الصحابة و التابعين في المدينة على يد الامويين بل اغتصبت نساء الصحابة و قيل اكثر من الف امرأة من الصحابة ولدت سفاحا و الغريب في الامر ان أحد الناجين من هذه الجريمة و هو عبد الملك بن قطن الفهري هرب الى الامازيغ في الاندلس لكن خانهم بعد ثورتهم و كان جزاءه ان قتل على يد فلول الهاربين من معركة الاشراف ممن انحاز اليهم
34 - sifao الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:37
مدائن صالح
لو ان الاستاذين عصيد وكمال الدين فخار تحدثا بالامازيغية لما فهمت انت على ماذا كان يتحدثان ، ليس بسبب عيب او قصور في اللغة الامازيغية وانما بسبب تقاعس ونبذ المغاربة من امثالك لثقافتهم ولغتهم الاصلية وتأثير مخدر الشرق على ادمغتهم ، كما انهما قدما درسا لحضرتكم في الانفتاح الثقافي وتقبل الغير المختلف وايمانهم بالتعدد وكذا باقي القيم التي يجب ان يتصف بها الانسان الذي يعيش في القرن 21 وان الدرس او المحاضرة او النقاش يجب ان يكون مفيدا للجميع ، وبما اغلب الحاضرين والمتابعين يعانون من نفس المشكل الذي تعاني منه انت ، فكان من الضروري التحدث بالعربية ، كما ان تنصيص الدستور على رسمية اللغتين العربية والامازيغية يفرض عليهما اختيار اللغة التي تفيد الاغلبية في فهم الرسالة ، كما اضيف الى معلومتك ان هذا المقال مكتوب باللغة العربية ايضا فما هي مشكلتك ؟ المسألة الاساسية ليست مسألة لغة الحديث او الكتابة وانا مسألة وعي وهذا هو الاهم ، اعادة تشكيل الوعي باد لا يمكن تجاوزه بسهولة من خلال الترديد الببغائي لعبارات انتهت مدة صلاحيتها مع دستور 2011 ، وعلى الجميع الانصياع لقرارات الدولة وحديث الواقع
35 - au N° 30 visiteur الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:37
30 - visiteur


Mr. le berberiste

si tu fabriques dans votre tete

nous sommes des faux arabes


alors

nous aussi

on fabrique


tu es un faux Berberes

tu es un faux Amazigh


toi
tu veux me dire

je suis un faux arabe


parceque tu es

tu crois que tu es berberes


( cherche toi un medcin )


je n'ai pas besoins de toi pour me dire qui est moi


la probabilite que tu sois non Berber est tres grande

parce que

les phencines
les cartago
les romins
les vandalles
les byzantes

ont COLONIALISE les beberes plus de 2000 annee'

arret d'ecrire des betises

fabrique par les BERBERISTES
pour nous tromper
36 - maroki الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:56
بحكم التاريخ و الجغرافيا فالمغرب بلد أمازيغي إفريقي، حتى العرب الحقيقيين في الشرق يعترفون بذلك. بما أن المستعرب ليست له هوية ولا لغة فهو يحاول أن يلتصق بالعرب، رغم أنهم يتبرؤون منهم ليلا و نهارا. بالله عليكم ما هي لغة المستعرب ؟؟؟؟ إنها خليط مكون من ثلاث لغات على الأقل : العربية ، الفرنسية، الأمازيغية. العرب يضعون الترجمة إلى اللغة العربية عندما يتحدث لأنهم لا يفهمونه.
37 - عقبة بن نافع الفهري الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:56
قال عصيد: (( من بين أهم مكتسبات الدستور المغربي المراجع الاعتراف بالمكونات المتعددة للهوية الوطنية، رغم ما رافق ذلك من ارتباك والتباس واضطراب في التعبير بسبب ترسبات الماضي القريب والبعيد، حيث وضعت الهوية العربية الإسلامية قبل الأمازيغية رغم أن هذه الأخيرة أسبق تاريخيا، كما اعتبر المكون الإفريقي مجرد رافد من الروافد)).

وهكذا فالمكتسبات الدستورية التي وصفها عصيد بالمهمة لأنها اعترفت بالمكونات المتعددة للهوية الوطنية، هي نفسها عاد ليضربها لأنها ذكرت عبارة عربية إسلامية قبل الأمازيغية، واعتبرت المكون الإفريقي مجرد رافد..

فلو أن الدستور وضع عبارة عربية إسلامية بعد أمازيغية، واعتبر الرافد الإفريقي مكون للهوية، هل كان عصيد سيرضى عنه؟ هل المشكل فقط في أسبقية عربية إسلامية على أمازيغية، وفي اعتبار المكون الإفريقي مجرد رافد؟

من خلال المقالات التي ينشرها عصيد باستمرار، يمكننا القول بكل اطمئنان، أن مشكله مع الهوية كما يحددها الدستور، يكمن في تأكيد الدستور على عروبة المغرب وتمسكه بدينه الإسلامي. إنه يريد دستورا خاليا من هذين المكونين، ومركزا على أمازيغية المغرب فحسب، انطلاقا من عرقيته المغلقة..
38 - المغرب اكبر من كل قزم الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:08
28/33
حقيقة فريق الكرة كله بربري ٪100
حقيقة كل البربر يتكلمون العربية ٪100
لكن كره لغة القرآن واهلها ومدهب البربرية العنصرية يدفعهم لعدم التكلم بها
وكذلك مرجع
الظهير البربري
و
اعرابن اور اكماك ايا شلحين

كفى من العنصرية العرقية
فانها نتنة
39 - جواد الداودي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 14:20
35 - CITOYEN DE CENTRE

التشابه درجات
ما يجمعنا باليونانيين والايطاليين والاسبان اكثر مما يجمعنا بالافارقة السود والصينيين
ما يجمعنا بالاتراك والفرس اكثر مما يجمعنا باليونانيين والايطاليين والاسبان
وما يجعمعنا نحن المغاربة بالمصريين والخليجيين والعراقيين والشاميين اكثر مما يجمعنا بالاتراك والفرس
ولم يبق قوم نحن اقرب اليهم من هؤلاء الا انفسنا
التفكير المنطقي في حال اردت ان تنتمي الى مجموعة ما
هو ان تنتمي للمجموعة التي تشبهك اكثر
لا ان تنتمي الى التي لا تشبهك الا في انها مجموعة بشرية فقط
واذا كان هذا الانتماء يزعجك فكن مجموعة احادية العنصر
قل بانك تنتمي لمجموعة الامازيغ العرقيين المتعصبين
ولكن لا تدخل معك كل المغاربة
انا ارى ما دامت هذه هي طريقتك في التفكير
ارى انك بعيد عني كل البعد
وارى ان اخواني في مصر والخليج والشام والعراق واليمن
يعني انا وانت في هذا البلد كالجارين في نفس الحومة
ولكن اصل كل واحد من منطقة مختلفة
40 - Hassan الجمعة 19 يوليوز 2019 - 15:34
المغرب جغرافيا إفريقي . عربه الإسلام . سكانه مزيج من الشعوب استوطنته . الأقدمون هم الأمازيغ ثم توالت الهجرات . ليس من يتكلم الفرنسية فرنسي ولا من يتكلم الإنجليزية أنجليزي . اللغة وسيلة للتواصل .
41 - karim الجمعة 19 يوليوز 2019 - 15:47
ما الفرق بين الصهيونية و الامازغية الصهيونية بناء دولة من الفرات الى النيل المسمى اسرائيل الكبرى على جماجم اخوننا الفلسطنين و عرب الشرق ونشرهم هادا الفكر في اوساط بعض الامازيغ الملحدين بعد حرب اكتوبر 1973 سخطا علا مشاركة الدول العربية في المغرب العربي وتلقين الجيش الجزائري العربي و المغربي العربي درسا لصهاينة ففكرو فان الروابط القومية بين المغرب العربي والمشرق العربي يجب ان تنسف ولم يجدو سوى بعض امازيغ القبايل الدين يعدون اخطر امازيغ على عرب المغرب العربي ونشرهم فكرة انكم اسمك الحقيقي امازيغ وليس البربر ملئو عقولهم بان العرب اخدو سهولكم وان تلك ارضكم وعليكم بناء دولة تامزغا من ليبيا الى المغرب ولو على جماجم العرب ما الفرق بين الصهيونية التي تريد بناء دولة اسرائيل كبرة علا جماجم العرب الشرقين وبين الامازيغ الدين يردون بناء دولة تامزغا علا جماجم العرب الغربين
42 - جواد الداودي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 15:58
36 - maroki

التاريخ كيقول ان المغرب عمرو ما كان امازيغي - كان فينيقي - كان روماني - بيزنطي - كان اسلامي
والجغرافيا ما كتقول غير : اللي ساكن اليوم هو مول لبلاد
دكالة والشاوية والغرب الخ فيهم قبائل عربية اذا ذيك المناطق عربية
هل تعتقد انك تحسن صنعا عندما ترفض الاعتراف بعروبة عرب المغرب؟
لا انت بهذا تسيء للامازيغ
اذا كان الامازيغ من تلقاء انفسهم تعلموا العربية
وفضلوا الانتماء للعرب كذبا
وهذا من دون كل شعوب العالم الاسلامي
هذا له معنى واحد
الانتماء للامازيغ غير مشرف
رددنا عليكم مرارة وتكرارا
وقلنا كلم : لا الريفيون يفهمون السوسية ولا السوسيون يفهمون الريفية
فاي المجموعتين ليس بامازيغي؟
43 - قيس بن الملوح الجمعة 19 يوليوز 2019 - 16:23
جاء في تعليق عصيد التالي: (( من بين أهم مكتسبات الدستور المغربي المراجع الاعتراف بالمكونات المتعددة للهوية الوطنية، رغم ما رافق ذلك من ارتباك والتباس واضطراب في التعبير بسبب ترسبات الماضي القريب والبعيد)).

الدستور أشرفت على تحرير فقراته لجنة من الخبراء من خيرة أبناء المغرب، ومن أكثرهم وعيا واطلاعا وإلماما بماضيه وحاضره وحاجياته وتطلعاته، ولقد تشاورت هذه اللجنة مع فئات واسعة من المغاربة على اختلاف قناعاتهم السياسية والنقابية والثقافية والاجتماعية، وأخذت اللجنة الوقت الكافي لتحرير بنود الدستور ولمراجعتها، والتأكد من فقراتها، قبل عرضها على التصويت..

ولذلك فإن أي حديث من جانب عصيد عن الاضطراب أو الالتباس أو الارتباك في التعبير، ليس إلا في خياله. فقرات الدستور بالمواد التي تحتويها وبالتراتبية التي تضمنتها مُفَكَّرٌ فيها بشكل جيد ودقيق.. فالمشرّع سعى إلى نسف الخطاب العرقي من أساسه، وإلى تحجيمه في مهده، حين أكد أولا على المكون العربي الإسلامي في الهوية المغربية ثم أضاف إليه المكون الأمازيغي، فالمكون الحساني الصحراوي، والروافد الأخرى.التعددية في الهوية المغربية تحول دون الاستقطاب العرقي.
44 - كوثر من النمسا الجمعة 19 يوليوز 2019 - 17:28
يلوم عصيد اللجنة المكلفة بصياغة الدستور المغربي لأنها (( وضعت الهوية العربية الإسلامية قبل الأمازيغية رغم أن هذه الأخيرة أسبق تاريخيا)). هذه الفكرة يرددها باستمرار البربريست العرقيون ويستندون إليها للكز المشرّع المغربي، وينسى هؤلاء أن ما يحسم الاختيار في تحديد الأولوية بين مكونات الهوية ليست الأسبقية، فالمغربي من أصول عربية أو أندلسية مساو في المواطنة مع المغربي من أصول أمازيغية، ولا دخل هنا في المساواة لمن صاحب الأسبقية بينهما.

ما يحسم الخيار هي الإنتاجية، فقبل وصول العرب والإسلام إلى هذه الديار الطيبة، كانت سداح مداح يتناوب على احتلالها الغزاة من كل الأجناس والأعراق، ولم تصبح دولة ذات قومية واضحة، وهوية محددة إلا بعد الفتح الإسلامي على أيدي العرب..

كما أن اللغة العربية شكلت الأداة الوحيدة التي دوّن بواسطتها المغاربة ثراتهم، وأنشأوا بها دولهم، وجعلت لهم شخصيتهم التاريخية الخاصة بهم، في حين لم تنتج للمغاربة لهجاتهم الأمازيغية لغة كتابية، ولم توفر لهم عقلا يفكر ويدوّن بقلمه ما يروج من حوله وما يتطلع إليه وما يخاف منه.

ولذلك فإن العربية والإسلام يستحقان عن جدارة الأسبقية في دستورنا..
45 - أيمن التازي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 18:37
(حيث وضعت الهوية العربية الإسلامية قبل الأمازيغية رغم أن هذه الأخيرة أسبق تاريخيا،) يبحث دائما عن شيء يثير العرقية والقبلية .. لا حول ولا قوة إلا بالله
46 - Hassan الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:27
أهنئ الأستاد عصيد مقالته لازالت تتوافد حولها التعليقات بعد مرور الساعات . لو لا الفرس لما تعلمنا العربية . لولا النفط لانقرض العرب . لولا أسرائيل لما وجدت القومية العربية لولا الإستعمار لاندثر الحكم العربي . سكان المغرب الأقدمون الأمازيغ اعتنقوا الإسلام و ساهموا في نشره . القرآن حبب لهم اللغة العربية . ا
47 - Afrique الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:46
أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة
من العراق الى المعرب الاقصى
امة عربية واحدة بحكم التاريخ المشنرك والمصير الواحد واللسان الموحد والمستقبل المتحدي .
امة العرب التي نزع نحو الحداثة والديمقراطية والمواطنة بدون تمجيد لماضي اصبح معيقا لبعض البربريست
48 - مومو الجمعة 19 يوليوز 2019 - 21:13
رقم 46

جاء في تعليقك ما يلي: (( سكان المغرب الأقدمون الأمازيغ اعتنقوا الإسلام وساهموا في نشره. القرآن حبب لهم اللغة العربية)). ولماذا لا تكون أنت مثل أجدادك الأمازيغ تحب اللغة العربية وتساهم في نشر الإسلام؟ لماذا تنوه بشيخك عصيد الذي لا يكتب إلا ليقدح في الإسلام والعربية، حتى أنه يتمنى إزاحتهما من الدستور؟ أنت وإياه وأمثالكما لستم أمازيغ أحرار، أنتم بربريست عرقيون حاقدون حقدا مرضيا على العرب والمسلمين، وموالون لدولة الأبارتايد إسرائيل..
49 - Sorry الجمعة 19 يوليوز 2019 - 21:51
عربنا الإسلام فنحن اليوم عرب و مستعربين
بالإيضافة إلى ناطقين بلهجات مختلفة
50 - كريستال الجمعة 19 يوليوز 2019 - 22:45
رقم 46

أستاذك عصيد صناعة الميديا المخزنية التي تنفخ فيه وتقوم بالترويج لاسمه وصورته في وسائلها الدعائية العديدة، وردود القراء على مقالاته وإبراز تناقضاته، تبين إلى أي حد هو بمثابة محارة فارغة، رغم كل التلميع الذي يحظى به، حتى أنك أنت الأستاذ الجامعي منبهر به، وتقبل على نفسك أنت تكون مريدا في حضرته..
51 - Simsim الجمعة 19 يوليوز 2019 - 23:41
المغرب بلد عربي لكون مصطلح المغرب أولا لا يعني شيئا آخر غير موقع غروب الشمس
وكل الدول تعترف بعروبته فكم دولة تعترف بأماريغيتكم؟ ولا واحدة
ليس هذا فحسب بل جل دول أفريقيا تعترف بعروبة المغرب فكم دولة إغريقية تعترف تعترف بأمازيغيتكم ؟ولا واحدة
أما الاعتراف باللغة فهو شيئ والممارسة شيئ آخر
لو كان الاعتراف وحده يضفي على أي لغة لغة الممارسة اليومية لكانت لغة الهنود الحمر مثلا هي السائدة في أمريكا أو لغة المايا والأنكا هي لغة التواصل بأمريكا الجنوبية
فلغة المغرب والحمد لله هي اللغة العربية
باعتراف صاحب المقال الذي لو كان له لسان آخر لما استعمله مبررا بذلك الترسيم والاعتراف
أما الهوية المغربية وهذا لا يختلف فيه إثنان فهي عربية إسلامية وهذا ما ينص عليه الدستور وهذا هو المهم
وعن إفريقيا لا ينكر إلا جاهل أن المغرب يتموقع في القارة الإفريقية نفس الشيئ
بالنسبة للجزائر وتونس وليبيا ومصر وموريطانيا
وكلها دول عربية إسلامية
الجغرافيا ليست هي التي تحدد الهوية بقدر مايحدده الإنتماء اللغوي والثقافي والديني
لهذا كانت مادة الجغرافيا في المقررات على صعيد العالم تدخل في نطاق الاقتصاد
لا غير
52 - العروبي السبت 20 يوليوز 2019 - 01:11
عصيد وعقدة المشرق
عصيد سجين ايديولوجيا معادية للعروبة بمفهومها الكوني
عصيد والايديولوجيا/الديمغوجية. كيف يمكن لعصيد القطع مع رأي غير علمي؟
يحتاج عصيد الى تطهير بالمفهوم الارسطي لدماغه كي يدرك ان الذي جمع المغاربة وما زال يجمعهم هو الحضارة العربية الاسلامية التي جمعت بين سمان الفارسي وبلال الحبشي وخالد بن الوليد القرشي منذ اكثر من 14 قرنا، والحضارة العربية الاسلامية التي جمعت بين السودان وتركيا والعراق والمغرب واندونيسيا ، اي بين اجناس وثقافات مختلفة ، ويتجلى هذا المشهد في اكبر تجمع روحي ببكة/مكة.ما نحتاجه راهنا هو البحث عن كيفية العيش سويا مختلفين ومتساوين في الآن نفسه، وليس تقطير السم ولعب دور sous traitance ضد العروبة خدمة لاجندات حفدة بروارد لويس او لأفق Bruce Maddy-Weitzman
53 - ASSOUKI LE MAURE السبت 20 يوليوز 2019 - 01:26
ومتى كان السكان الMAURES غير واعون بانتمائهم للعمق الافريقي ؟ اليست الارض والعادات التي يعيشها ثلثي سكان المغرب سود وملونين علامة من علامات الانتماء للقارة السمراء التي سموا باسمها قبل ظهور هجرات الفنيقيين في منتصف الالفية الثانية قبل الميلاد أو (الرومان)في القرنين الثالث و الثاني قم .ألا يعرف بعد المعلقين بأن عائلات وأسر مغربية مازالت تحتفظ الى يومنا هذا باسم وبصفة افريقيا (إفري والعفري والعوفير و لعفير ) ولا يتعلق الامر بالصفة فحسب بل بالمواصفات كذلك من لون و من حركة وملامح و من بنى جسمانية ؟ الامزيغ والامزيغية ليسوا من افريقيا عامة ولا من بلاد الMAURES خاصة (المغرب الحالي ) هما خطابات حذيث ولهجة مفبركة دخيلة على تاريخ ، ثقافة ،ثرات وعلى جغرافية المغاربة .ثلثي سكان المغرب MAURES متجذرين في عمق التاريخ الافريقي ومنهم من ينتمون لسلالات الزعماء BAGA وBAMBARAو BAGOS الذين حكموا أرض المغرب قبل الغزو الروماني والفاندالي ووو. فالامزيغية لم تكن يوما لا انتاجا ولا مطالبا لساكنة الراشيدية وزاكورة ووارزازات وطاطا وتادلة ومراكش ... من فضلكم بدون فانطازيا ، جذوركم ليست افريقية ، مع كل الاحترام .
54 - Amzigh السبت 20 يوليوز 2019 - 20:25
ة ؟ الامزيغ والامزيغية ليسوا من افريقيا
.. من فضلكم بدون فانطازيا ، جذوركم ليست افريقية ، مع كل الاحترام .
55 - yassine الأحد 21 يوليوز 2019 - 01:04
le maroc appartient à la nation islamique, ni à l'afrique ni à l'arabie. Notre identité c'est l'islam point barre !
56 - Hassan الأحد 21 يوليوز 2019 - 01:34
أتعوذ بعد قولي أنا فلان و أرمز له كعنوان عدد من رقمين 64 يماثل سني . أعبد الله أقدس كتابه القرآن الكريم . مؤمن برسالة نبيه محمد صلى الله عليه و سلم . النبي بعث ليتمم مكارم الأخلاق . المليار مسلم نسبة ضئيلة تتواصل باللغة العربية . يمكن أن تكون لغة رسمية للمتعلمين . أما العامة فلهم لسانهم .اللغة العربية تحنطت لأننا جعلنا من المصحف الكريم متحف .
57 - MBC الأحد 21 يوليوز 2019 - 07:53
ما يجمعنا باليونانيين والايطاليين والاسبان اكثر مما يجمعنا بالافارقة السود والصينيين
ما يجمعنا بالاتراك والفرس اكثر مما يجمعنا باليونانيين والايطاليين والاسبان
وما يجعمعنا نحن المغاربة بالمصريين والخليجيين والعراقيين والشاميين اكثر مما يجمعنا بالاتراك والفرس
ولم يبق قوم نحن اقرب اليهم من هؤلاء الا انفسنا

أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة
من العراق الى المعرب الاقصى
امة عربية واحدة بحكم التاريخ المشنرك والمصير الواحد واللسان الموحد والمستقبل المتحدي .
امة العرب التي نزع نحو الحداثة والديمقراطية والمواطنة بدون تمجيد لماضي اصبح معيقا لبعض البربريست

عربنا الإسلام فنحن اليوم عرب و مستعربين
58 - Tanger الاثنين 22 يوليوز 2019 - 09:12
نحن عرب و ننتمي إلى الأمة العربية

البيريست شرب من كأس الإلحاد و الصهيووونية

ويريد أن يتجه إتجاه مخالف للعروبة و الإسلام .

إختار أن يكون إفريقي بدون شكل إفريقي ههههه .


نحن أقرب بكثير شكلا و تقافتا ولغتا وتاريخا و حضارتا إلى الوطن العربي.
نحن عرب و ننتمي إلى الأمة العربية.
المجموع: 58 | عرض: 1 - 58

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.