24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | بأي لغة سنتقن عملنا وتعلمنا وتربية أبنائنا؟

بأي لغة سنتقن عملنا وتعلمنا وتربية أبنائنا؟

بأي لغة سنتقن عملنا وتعلمنا وتربية أبنائنا؟

بداية أود توضيح منطلقاتي: لا نتقن نحن المغاربة لا الدارجات ولا أية لغة تعلمناها، وبالتالي لسنا متمكنين من استخدام أداة التلقي والتفكير السليم ثم التفاهم. فلا العربية لغة نتقنها إلى حد استعمالها بطلاقة في كل مناحي حياتنا، ولا دارجاتنا المتعددة مستعملةٌ لدينا للتعبير عن كل المواقف، ولا الفرنسية لغة متداولة بإتقان لدى نخبنا مهما كان تكوينها. بإيجاز: لا نتقن الدارجات الجهوية التي لا نَحْوَ ولا قواعد لها مضبوطة ولا نحن متمكنون بما فيه الكفاية من اللغات المقننة ذات القواميس المتطورة والمراجع الثرية. فكفاءاتنا ومعارفنا هزيلة لأننا لا نتقن استخدام أي ملعقة.

انطلاقا من واقعنا وميراثنا الشخصي هذا لا نتقن تلقين أبنائنا أي لغة في الصبا، وبالتالي نجدهم ونجد أنفسنا مبعثرين نُـلَخبِط ونتلعثم ولا نتقن استعمال أداة أساسية لتلقي المعرفة وللتواصل الناجع. لذا لا نتحكم نحن المغاربة في لغة مشتركة ثرية برصيد أنتجته الأجيال السابقة. ولا حاجة لإلقاء اللوم على أجدادنا العرب والأمازيغ عوض النهوض للعمل لاستدراك ما فاتهم وفاتنا.

أعتقد أن إلقاء اللوم على الآخرين، على القدامى أو على جيراننا من المعلمين أو الأساتذة أو المسؤولين السياسيين أو الإداريين إلخ، ما هو إلا تهرب من مسؤولياتنا الفردية كمواطنين. فانعدام المسؤولية المتفشي والمتوارث عندنا جميعا هو السبب الرئيسي، حسب رأيي، لكارثية وأزمة واقعنا. لم نعقد العزم بعدُ على تغيير ما بأنفسنا لإعادة النظر بما نردده من خطاب ولا على تجديد تحليلنا للواقع كي نقوم بالتغيير المرتقب. ولقد علمتنا التجارب التاريخية أن القدر يستجيب لكل شعب يريد الحياة الكريمة ويتحمل أفراده مسؤولياتهم الشخصية أولا ليتراكم ذلك القرار الفردي ويصبح جماعيا شاملا.

فلماذا لا نقرر اليوم (اليوم اليوم وليس غدا، كما غنت فيروز) تلقين لغة حديثة ومكتملة وثرية من كل الأوجه لأبنائنا؟ لم لا نقرر أولا إتقان التربية اللغوية لأطفالنا بالمنازل أولا كي نُهيئ للآخرين جيرانا ومواطنين صالحين؟ لماذا نتوكل ونلقي اللوم دائما على من هم (أو ما هو) خارج إرادتنا، على الأحزاب، على الأجانب أو على من نود اعتبارهم خونة أو متربصين بالوطن أو مستغلين للدين؟ ما هذا كله، في نظري، سوى مراوغة للتنصل من مسؤوليتنا الشخصية.

قبل قراءة تعليقاتكم أتوقع أن هنالك من سيشير بسبابة الاتهام لأمثالي من "الأعراب" أو "المستعربين"، وفي الوقت نفسه من "المدجنين" من طرف فرنسا. وسيذكرنا آخرون أن العربية لغة لم تشارك في إنتاج علوم حديثة ولم يُترجِم أهلها (رغم ثرائهم المادي منذ السبعينات على الأقل) سوى اليسير من العلوم الرصينة ومن التقنيات الملازمة للحياة الحديثة. أعترف لكم بهاته الحقيقة المرة: نحن مستخدمو العربية، شرقا وغربا، لم ننتج بعد أي أبحاث ترقى لمستوى العالمية بهاته اللغة. ظلت العربية كما كانت متميزة بعلوم الغيب ومتفوقة في الإلمام بسماواته السبع طباقا وعالمه المنغلق الذي لفته وطمسته أفلاك القرون الوسطى. لكننا (أنا وأنتِ وأنتَ، قراء العربية) لم نشارك بعد بواسطتها في إنتاج علوم الفضاء الرحب الذي يعج اليوم بأقمار صناعية نقتني تقنياتها من الشرق الأقصى أو من الغرب غير العربي.

ولنصارح أنفسنا: ليس المشكل كامنا في اللسان أو الملعقة، أي في اللغة العربية، وإنما في فشلنا وعدم إتقاننا للعلوم والتكنولوجيا، لا بالعربية ولا بالأمازيغية ولا بأي لغة أجنبية. ما الأداة سوى أداة. أما مستخدموها فهم المسؤولون عن تطويرها وتطويعها وإثرائها عبر استخدامها في المعاملات اليومية، وليس بالبكاء والنحيب على الأطلال أو على واقع الحال. فلا الأمازيغية ولا العربية ولا الفرنسية محدودات الأفق والمقدرات وإنما أذهاننا وتصرفاتنا. فعدم إتقاننا لأعمالنا وعدم الاهتمام بتربية أبنائنا على إتقان كل شيء، منذ الطفولة، هو سبب تخلفنا عن الركب. لن يفيدنا تغيير لغة تعلمينا في شيء إن لم نتقن ما نتداوله باللغة التي اخترناها (أو اختارها برلمانيون لنا)، سواء كانت عربية أو أمازيغية أو فرنسية أو أمريكية. المطلوب بإلحاح هو إتقان اللغة ليس بالمدرسة أو الروض فحسب، بل ابتداء من مهد أبنائنا. “Bonjour le nouveau-né marocain


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (55)

1 - Hassan الأربعاء 14 غشت 2019 - 23:03
نبذ الإتفاق والتوافق على النفاق. عبارة اشتهر بها هذا الكاتب الفرنسي من أصول مغربية و درس في ألمانيا . هذه المرة خرج من رأسه كما يقول و شخص داء المغاربة أستسمحه لأنني أجد صعوبة في التعبير نتيجة إعاقة لغوية . الداء في أنفسنا والدواء بين أيدينا . أتمنى أن تبتعد التعليقات عن التشنجات و نتحاور حول الدواء الذي اقترحه الكاتب . شكرا
2 - Nadeem shal الأربعاء 14 غشت 2019 - 23:35
عوض ان يمتلكوا الشجاعة للقول بكل شفافية فشلنا عجزنا عن انجاز حتى

اصغر الامور راحوا يتهمون اللغة العربية " طاحت الصمعة علقوا الحجام "

صدقت زميلة اروبية عاشت طويلا بيننا عندما قالت مشكلتكم انكم تحملون

اخطاءكم للاخرين و حتى للاشياء و متى ملكتم الشجاعة للاعتراف

بالمسؤولية في الاخطاء ستنجحون

تحياتي
3 - سيمو الأربعاء 14 غشت 2019 - 23:58
بأي لغة سنتقن عملنا وتعلمنا وتربية أبنائنا؟؟
بنفس اللغة التي يتعلمها اولاد النخبة فهم يعرفون جيدا اللغة التي تصلح
4 - Bat Man الخميس 15 غشت 2019 - 00:52
من مقدمات ابن خلدون التي قال فيها أن العرب لولا الإسلام لصاروا مثل الحجر والله سبحانه أعزنا بالإسلام ونحن نفتش على جوى منجل هل الحضارة الإسلامية لما كانت في أوجها كان العرب يدرسون بالفرنسية أو الإنجليزية وهل كانوا يخاطبون أطفالهم بالفرنسية أخذوا العبرة من أجدادكم فقد ضيعتم البوصلة ولن يستقيم لكم أمرا وأنتم منسلخون من جلدتكم والسلام
5 - ازناسني من فاس الخميس 15 غشت 2019 - 01:24
قال المفكرعبد الوهاب عزام: الفكر لا يحد، واللسان لا يصمت، والجوارح لا تسكن، فإن لم تشغلها بالعظائم، اشتغلت بالصغائر، وإن لم تعملها في الخير عملت في الشر؛ فعلمها التحليق تكره الإسفاف، وعرفها العز تنفر من الذل.

هناك كلمات في قولة المفكرقد لن يفهمها بعض ممن عاشوا في كنف الغرب واقتاتوا على فتاته وأصبحوا يقينين ومؤمنين بأن الغرب هو أفضل الرازقين وولي نعمتهم. فَفِكْرُهم لم يكن معتادا على التحليق(التحرر من تَأْليهِ الغرب)، بل اعتادوا المشي حسب ما يَسَّرَ لهم أسيادهم الغربيون من أمتار في الأرض (لا يمكنهم تجاوز الخطوط الحمراء التي وضعها لهم اسيادهم وإلا قد يقع لهم ما وقع للفكاهي dieudonné أو أستاذ الرياضيات Vincent Reynouard أوالكاتب Alain soral). عندما كان أجدادنا يدمنون العِزّة و ينشدون العظائم و يسابقون في الخيرات و يتقنون التحليق لينظروا للأقوام الأخرى من عَلِي (أي من الأعلى)، كانوا أنذاك أسيادَ الأرض، وكانت لغتهم (العربية) هي الأميرة المدلّلة، حتى إذا تجرّأ أحدهم و أهملها أصبحت عيشته تعيسة بئيسة.

قالت العرب

إذا اقبلت باض الحمام على الوتد""وإذا ادبرت بال الحمار على الأسد

المجد للعروبة.
6 - Hassan الخميس 15 غشت 2019 - 02:16
العربية لغة الموروث الثقافي الشفاهي . القرآن نزل بلسان عربي . رصيد المتعلم من المفردات التي اكتسبها قبل سن التمدرس هزيل . اللسان الدارج غير موحد حتى داخل المدينة الواحدة. المسؤولية المدنية على الآباء لا يشاركوا في المجالس التي تتحكم في مصير أبنائهم .
7 - Hassan الخميس 15 غشت 2019 - 03:42
اللغة العربية لسان المثقفين أما عامة الناس فيتواصلون بلغة دارجة في نفس البيت يطلقون على نفس الشيء حاسوب ، أوردنتور، بي سي . راجت مؤخرا كلمة شورط(سروال قصير جدا). لا نتعلم لغة إلا بوجود حافز . المهاجر يتعلم لغة البلد المظيف للإندماج في سوق الشغل . . نتعلم الفرنسية لأنها تفتح آفاق التعليم التقني العالي . إذا تعلمنا اللغة الأنجليزية تفتح لنا أبواب العولمة . التعليم الأولي ، المبادئ الأولى في القراءة والكتابة والحساب و التفتح نستوعبها بلغة الأم . مهد التربية والتعليم هو البيت .
8 - Jennout الخميس 15 غشت 2019 - 04:11
من غباء التحكم عندنا انه وضع كل بيضه في سلة فرنسا....الم يكن نافعا له ان يحتفظ بجبهة ممانعة للاحتلال الثقافي و اللغوي الفرنسي....حتى يتمكن من مفاوضة باريس....مهما كان محبا لها و متيما بها و لا يرى غيرها....كان علبه ان يحتاط...ل ان يقتلع عربيتنا بنزق المعجب بسلطته و الواثق من استبداده
9 - les reproches inutiles الخميس 15 غشت 2019 - 06:00
à qui il s"adresse,ne sait il pas que le maroc ne possede pas de langue,une langue:le parler, l"écriture,la lecture,
les marocains étaient des analphabetes ,il n"y avait pas d"écoles ,les msids c"est pour apprendre sans rien comprendre pour les quelques centaines d"éleves ,
et l"auteur se permet de reprocher aux foyers de ne pas utiliser la langue à leurs enfants,car que les marocains n"ont pas de langue,des dialectes arabes amazighis mélangés avec d"autres,exemple:mouch,le chat est un mot catalan rapporté par les refoulés andalous,et en catalan on l"écrit moix,
10 - عبد الرحمان الخميس 15 غشت 2019 - 06:29
التدريس بالفرنسية مرحلة لابد من المرور بها قبل الانتقال إلى الإنجليزية . والدولة المغربية لا تملك الأطر الكافية و القادرة على التدريس بالإنجليزية، و يلزم بعض الوقت لتكوينهم . الدولة لديها فقط جيوش من الأطر التي درست بالفرنسية ، و هؤلاء لن تحيلهم على التقاعد بين ليلة و ضحاها . عندما يتكون جيل جديد قادر على تدريس العلوم بالإنجليزية عندها نمر للمرحلة الثانية . و قد اعتدنا من الدولة المغربية أن تحدث التغيير بالتدريج على مدى عدة سنوات. شويا بشوية .
11 - Simsim الخميس 15 غشت 2019 - 06:44
وكيف تفسر إغداق فرنسا على المسؤولين المغاربة
فالسنة الماضية لا غير أغدقت فرنسا 300 مليون أرو على وزارة التربية والتعليم ناهيك عن الدورات المزعومة للتكوين التعليمي للغة الفرنسية حيث تضمن فرنسا مجانية الإقامة
بأفخم الفنادق على أطر وزارة التربية والتعليم
ومن يدري لأغراض أخرى
وكأن المغرب ليس إلا إقليما لماما فرنسا

وبالتأكيد فأن قرار فرنسة التعليم نابع من وعود فرنسا بالمزيد من الدعم لوزارة التربية والتعليم
المسؤولين باعوا ضمائرهم ومنذ زمان
نحن لنا لغتنا وهي التي تستعمل أنت وأنا لنتواصل
العيب ليس فيها بقدر ما هو فينا وفي الريع الذي ينخر مسؤولينا
12 - النكوري الخميس 15 غشت 2019 - 10:31
اللغة هي مرآة تعبر عن طريقة التفكير لدى شعب ما . الطفل يطور طريقة تفكيره و منطقه في صغره و اللغة التي تعلمها في صغره و في محيطه الأسري هي التي تناسب فكره فاللغة هي نظامها النحوي و الصرفي و التركيبي الذي كان نتاجا لطريقة التفكير و المنطق لدى شعب ما و خصوصية ثقافته
المغرب في اصله امازيغي و طريقة تفكير اهله لابد انها تكونت و تطورت منذ زمن سحيق ترجع الى ما قبل التاريخ
فحتى لو تعلم و كتب و ابدع بغير لغته مثل العربية الا ان طريقة تفكيره و أساليبه ستكون بعربية غير عربية العرب و هذا مشاهد حتى عند كتابات المستشرقين تجد في كتاباتهم اساليب إنكليزية و فرنسية و غيرها لكن بمعجم عربي
يجب العودة الى الاصل و هي الامازيغية و هي التي تناسب ثقافتنا و طريقة تفكيرنا
الهولانديون طوروا لغة معيارية في سنة 1930 كان لا يتحدثها الا 4% من الشعب و بما ان هذه اللغة تركيبها مثل باقي اللهجات الهولاندية و ان كانوا لا يتفاهمون الا ان هذه اللغة اصبحت يتحدثها الكل في ظرف وجيز و اصبحت لغة ام للأجيال الناشئة لانها لغة تناسب طريقة تفكيرهم و أساليبها تجري مجرى الدم على ألسنتهم دون تفكير و هذا هو السر
13 - ali tayane الخميس 15 غشت 2019 - 13:31
تزامنا مع كثرة اللغط، وبلغط أكون قد التزمت فيه بعض الحياد الفكري المنطقي أقول: لا مانع من التدريس بأي لغة إذا كانت النيات سليمة وغير خاضعة لإملاآت استعمارية ولا أظنها حاضرة في هذه الحالة، ولا مانع كذلك للرقي بمدارك التلاميذ لغويا والذي يؤدي إلى تغذيتهم فكريا وسلوكيا، ويكفي أن نعرف أن الصحابة رضوان الله عليهم كانوا يتعلمون اللغات الأخرى من باب التعبد، ثم أن أي لغة هي آية من آيات الله بدليل قوله عز وجل في سورة الروم: (ومن آياته اختلاف ألسنتكم وألوانكم، إن في ذلك لآيات للعالمين)، ثم أليس من تعلموا اللغات الأخرى يبدون بشكل مريح عندما يتعرضون لمواقف تتطلب منهم استعمال لغة غير لغتهم الأم؟ وكوصية من شخص لم يتعلم اللغات بشكل جيد --وبالمناسبات فقد حاولت تعلم الفرنسية والإنجليزية والألمانية وشيء من اليابانية ولا أخفي المتعة الحقيقية في تعلم اللغات بصراحة--- أقول لكل أم وأب احرصوا على تعليم أبناءكم اللغات بعيدا عن لغط اللاغطين فلا شك أنهم سينعمون باللغات التي تعلموها عاجلا او آجلا، وعذرا على الإطالة، وللإشارة فمحدثكم عبر لوحة المفاتيح هو أعمى البصر ويرجو من الله ألا يكون أعمى البصيرة والسلام.
14 - جواد الداودي الخميس 15 غشت 2019 - 13:36
لا اتفق معك - المغاربة العرب والمغاربة الامازيغ المستعربين يتحدثون بالعربية الدارجة بشكل جيد جدا - ويعبرون بها عن كل ما يريدون - العربية الدارجة يتعلمونها بطريقة طبيعية كما يتعلم الفرنسي فرنسيته الدارجة بطريقة طبيعية والاسباني يتعلم اسبانيته بطريقة طبيعية الخ - والمغاربة الامازيغ الغير مستعربين يتحدثون بلهجلتهم الامازيغية بشكل جيد جدا - ويعبرون بها عن كل ما يريدون ايضا - بالنسبة للعربية الفصحى - هذه يستعملها المغاربة للكتابة والقراءة - وبالمناسبة : المغاربة هم افضل من يقرأ ويكتب بالعربية الفصحى في العالم العربي - التحدث بالعربية الفصحى قليل لان المغاربة الفوا استعمال العربية الدارجة واللهجات الامازيغية - ولان المدرسة لا تعلم التلاميذ التحدث بالعربية الفصحى - تكتفي بعليمهم القراءة والكتابة فقط - اما التحدث باللغات الاجنبية نبقى افضل من غيرنا في القدرة على استعمالها - وبكثير - اذهب الى اي بلد آخر - وانظر هل ستجد القدرة على استعمال اللغات الاجنبية كما في المغرب - كل ما في الامر ان المغربي ينتقذ الذات اكثر من اي شعب آخر في العالم
15 - مواطن مغربي الخميس 15 غشت 2019 - 14:07
منذ الاستقلال كان الهدف من تعميم التمدرس هو اجبار ابناء المغاربة على تعلم العربية واقصاء اللغة الامازيغية وهي اللغة الام لغالبية المغاربية في تلك الفترة .
الهدف من التعليم لم يكن لكسب المعرفة بل كان هو تعريب ابناء الامازيغ كي يصبحوا عرب وكي يصبح المغرب عربي وعضوا في جامعة الدول العربية .
هذه هي الحقيقة التي يعمل معظم الكتاب والمفكرين المغاربة على اخفاءها .
16 - Alfarji الخميس 15 غشت 2019 - 15:26
حصيلة التعليم ايام الفرنسية
ايام التعليم بالفرنسية كانت 7 من 1000 يصل للباكالوريا

التدريس بغير العربية سيحرم 90 % من دراسة العلوم و لو جئنا بأساتذة من فرنسا، و حتى لو درسوا بالليل و النهار لتجاوز إشكالية اللغة.

لا يستقيم ان ندرس الجمع و القسمية و التساوي و الخطوط المستقيمة و المنحنية و القوة و الضغط و السرعة و الجادبية و التسارع (تغيير للسرعة حسب الزمان ) ... بالفرنسية.

بمجرد ما تقول السرعة يتصور التلميذ المفهوم و يمكنه الوصول للتعريف بوحدة. و هذا هو المطلوب هنا بفرنسا الأستاذ يساعد التلاميذ لإيجاد المصطلحات و المفاهيم لوحدهم لكي لايتحول الدرس إلى تعريفات و قواعد و بالتالي حفظ و نسيان بعد شهر او شهرين.

أبناء العرب هنا بفرنسا لهم صعوبات لأن فرنسية الرياضيات ليست فرنسية الأحياء الشعبية.

انا درست بفرنسا 27 سنة. و دكتور (الرياضبات). اذ لم يفهم الطالب لماذا الاشتقاق و ما معناه الفيزيائي (السرعة) و لماذا الخط الاملس يساوي محليا الخط (مماسه) المستقيم.... فلن يذهب بعيدا.
17 - لا للنفاق الخميس 15 غشت 2019 - 16:10
المغاربة المستعربون هم من لا يتقن اي لغة لانهم تائهون هوياتيا و اظن انك واع جدا بهدا لهدا لم تجرأ على ادراج الامازيغية في قائمة لغاتك التي لا يتقنها المغاربة. و لان المستعربين هم من يمسك بزمام الامور في البلاد فالنتيجة هي كارثة لغوية كبيرة في المغرب اناس تائهون توهوا معهم شعب بأكمله.

يقول المثل الي تلف يشد لارض و الارض امازيغية و العلوم انجليزية و الحل يكمن هنا لو صرفنا ثلث ما صرفه المغرب في تمويل اتحاد مجامع اللغة العربية و مكتب تنسيق التعريب مند الستينات في تطوير لغة المغاربة لغة دهه الارض اي الامازيغية و تبناها كلسان ضامن للامان الهواياتي و ادرج الانجليزية كلغة ثانية للتعليم لما وصلنا الى هده الماساة.
مكتب تنسيق التعريب في الرباط يصرف مند الستينات على معاجم و ترجمات للعلوم الى العربية من اموالنا نحن الامازيغ و مع دلك مادا استفدنا من هدا التعريب؟ لا شيئ فقط تضييع الوقت و المال بدل تدريس العلوم مباشرة بالانجليزية دون عناء ترجمتها الى لغة لها اهلها و برولوها. دعوا العربية لاهلها بل ان اهلها نفسهم يدرسون ابناؤهم في الخليج بالانجليزية و يستقدمون الفلبينيات ليعلمن ابناؤهم لغة العم سام
18 - محمد باسكال حيلوط الخميس 15 غشت 2019 - 18:06
إلى 17 - لا للنفاق.

كتبتَِ : ”المغاربة المستعربون هم من لا يتقن اي لغة لانهم تائهون هوياتيا و اظن انك واع جدا بهدا لهدا لم تجرأ على ادراج الامازيغية في قائمة لغاتك التي لا يتقنها المغاربة.“

أجل: لا يستعمل العرب ولا الآمازيغ ولا المتفرنسون من المغاربة لغتهم في كل مرافق الحياة. فلا العربية الفصحى ولا تامازيغت شاملتان لكل مناحي حياتنا بالمغرب، لا بسوق وجدة ولا بالحي الجامعي بالرباط ولا بحي رويشة بالأطلس ولا بحانوت السوسي في آكادير.

لم يرق المغاربة بعدُ للتمكن من لغة موحدة مقننة وثرية (في كل الميادين) مثلما هو حال الألمانية أو الفرنسية أو الإنجليزية.

والسبب ليس هو نقص يشوب الآمازيغية أو العربية أو الفرنسية وإنما حداثة عهدنا بالمطابع وبالتعليم العصري وندرة الجد والمثابرة والإتقان لدينا.

الحق أنه لا يهمني أي لغة نختار. ما يهمني هو أن نتقنها ونروضها ونطورها لتشمل كل مرافق حياتنا من المهد إلى اللحد مرورا بالروض والمدرسة والمعاهد العليا.

لا أنافق إخواني وأخواتي المغاربة لما أنبههم بأن عراكهم حول اللغة عقيم ما داموا غير مُسائلين لأنفسهم ويلومون الآخرين. هذا هو إنعدام المسؤولية.
19 - جواد الداودي الخميس 15 غشت 2019 - 18:07
((يقول المثل الي تلف يشد لارض و الارض امازيغية))

هذا معناه انه على الشمال امريكيين ان يتركوا اللغة الانجليزية ويشرعوا في استعمال لهجات الهنود الحمر الشماليين

ومعناه انه على الامريكيين اللاتينيين ان يتركوا اللغة الاسبانية والبرتغالية ويشرعوا في استعمال لهجات الهنود الحمر الجنوبيين

ومعناه انه على الاستراليين والنيوزيلنديين ان يتركوا اللغة الانجليزية ويشرعوا في استعمال لهجات الابوريجين والماوري

هذه مشكلة من يريد استعمال مثل من لغة غير لغته
في الغالب لا يستعمله في محله
لانه لا يفهمه جيدا

الامازيغية لغتك انت - استعملها او لا تستعملها هذا شأنك
العربية لغتي انا - لماذا اتركها واشرع في استعمال لغتك انت؟
خصوصا وان لغتي كالفيراري - ولغتك كالبرويطة
20 - الاصالة وثقافة التهريج الخميس 15 غشت 2019 - 23:36
الى المواطن المغربي لعلمك فالامزيغية لم تكن موجودة في سنة 1956 ولم تكن كذلك لهجة معروفة ومعممة أنذاك عند كل السكان في بلدها الاصلي و عند كل قبائل الجزائر التي كانت أنداك تحت سيطرة لغة المستعمر الفرنسي ، فكيف لها ان تكون لغة كل المغاربة في تلك الحقبة من التاربخ . المغاربة لهم لهجاتهم وثقافاتهم المتنوعة ومسرحية الامزيغية التي يتداواها الاعلام السمعي المغربي لا يعرف عنها المواطنون المغاربة لحد الياعة أي شيي رغم الجهد المبدول فهي تبقى في نظرهم بضاعة غريبة وخليط لغوي مبهم . المغاربة ألفوا لهجاتهم المحلية فهم غير مستعدين لقبول لهجة المهرجين .
21 - هواجس الجمعة 16 غشت 2019 - 00:54
جواد الداودي
"لغتي كالفيراري ولغتك كالبرويطة"مثل كلام الاطفال حين يتباهون بلعبهم ، اغنى ناقة في العالم ربما ، من دون هذا يظل الكلام مجرد ثرثرة
22 - الياس الجمعة 16 غشت 2019 - 01:48
الى 19 - جواد الداودي
لااحد يتكلم اللغة العربية
اللغة العربية نستعملها فقط في الكتابة و في المناسبات الرسمية
اللغة التي يستعملها المغاربة هي لغاتهم الام اللهجة المغربية و الامازيغية
23 - alfarji الجمعة 16 غشت 2019 - 08:17
1.
إلى من يقول بالتدريس بالفرنسية ماذا تعني لكم

inertie

وهو مفهوم مهم جدا بالفزياء فهناك
principe d'inertie, référentiel non inertiel, centre d'inertie, force d'inertie
le moment d'inertie ......
ما المقصود بمصطلح moment

إلى من يقول بالتدريس بالفرنسية ماذا تعني لكم

ENTHALPIE

وهو مفهوم مهم جدا بالفزياء الحرارية

ماذا تعني لكم

ENTROPIE

.......................


و أتحدى بكلامي هذا حتى اساتذة الفيزياء الجامعيين بدون ان يرجعوا للغة العربية


الملاحظة 2: إيران و تركيا، (دولتان لنا معهم تاريخ مشترك كعرب). ألم تصبح تركيا في الصف 12 عالميا (الناتج الخام الداخلي) و إيران في الصف 19، دولتان يدرسان بلغلتيهما.


محمد ماهير الفرجي دكتور في الرياضيات.

انشروا من فضلكم
24 - alfarji الجمعة 16 غشت 2019 - 09:10
الهندسة التفاضلية (السلك الثالث بالجامعة)

ترميز: حا[ن] = ن نسخة من مجموعة الاعداد آلحقيقية حا، ن عدد حقيقي٠

فضاء طوبولوجي هو مجموعة و ببنية عليها (مجموعة من المسلمات) تعرفنا بفئاتها المفتوحة و جوارات نقطها و فئاتها المقفولة ..٠

تمكننا الطوبولوجيا بدراسة النهايات و الإستمرار و الخصائص التي لا تتغير وفق التشوهات المتتطابقة ثنائية الاستمرار (الشد دون التمزيق)٠
يسمى التشويه المتتطابق ثنائي الاستمرار بين فضائين طبولوجيين بالتشاكل الطبولوجي لمحافظته على الخصائص الطبولوجية٠

متعدد شعب طوبولوجي نوني الأبعاد هو فضاء طوبولوجيا منفصلا متساوي محليا مع الفضاء المتجهي الطوبولوجي حا[ن] .

الزوج جوار لنقطة و التشاكل الطوبولوجي المحلي (ج٬ ت) يسمى خارطة محلية٠

نقول ان مجموعة من الخرائط التي تغطي الفضاء كله م-ملساء إذا كان الإنتقال من خريطة لأخرى تشاكلم تفاضلي٠

مجموعة من الخرائط التي تغطي الفضاء كله تسمى أطلس٠
نقول ان أطلسين م-أملس متوافقتان إذا كان إتحادهما م-أملس أيظا٠

متدد شعب م-أملس هو كل متعدد شعب طوبولوجي مزود بصنف (تكافئ) أطلاس م-ملساء متوافقة٠

الخرائط المحلة تسمى نظام إحداثيات٠

......
25 - الى باسكال الجمعة 16 غشت 2019 - 10:05
انت اولا فرنسي, فلماذا لا تتجرأ وتكتب في فرنسا, عن ادخال العربية كلغة اجنبية في المدارس العمومية في اي جريدة كانت يسارية او يمينية.
ثانيا, من قال لك ان المغاربة لا يتقنون لغتهم العربية , نعم المستوى هزيل, ولكنها سياسة متعمدة.
ثالتا, ان نخبتنا فاسدة, وطريقة الحكم الفردي الاستبدادي لم تتغير, اذن لا بد من ثورة.
رابعا, ان ثورة الطبع تجاوزناها, ونحن في الرقمية, اذن تحليلك خاطئ.
اخيرا, يمكن ان نلخص كلامك, في جملتك الفرنسية تلميحا, كأنها دعوة مفتوحة, لاننا لا نتقن اي لغة حسب تعبيرك انت, اذهبوا يا فرنسيون عنا, المغاربة ليس سلعة لكم, وليس سوق محتكر لبضائعكم, المغاربة يحتاجون ثورة علمية, ينبذون فيها الاستهلاك الى الابتكار والانتاج.

انشري هسبريس
26 - جواد الداودي الجمعة 16 غشت 2019 - 11:22
21 - هواجس

تعاليقكم هي التي تعتبر كلام اطفال - اما قولي بان لغتي كالفيراري ولتكم كالبرويطة هذا تبيه مطابق للحقيقة - العربية كتبت منذ ما قبل الاسلام - استعملت في الشعر والخطابة - وانتج بها افضل اجمل اشعار العالم - بعد ذلك هي لغة القرآن - والأحاديث - والفقة - وعلم الكلام - وبعد ذلك هي لغة الفلسفة والعلوم الانسانية والعلوم التجريبة - وهي اللغة التي سادت العالم لعدة قرون - وأثرت في العديد من اللغات - وما وصل اليه العلم اليوم ساهمت فيه العربية بقسط وافر - هذا كله يجعل من العربية فيراري - اما لهجاته فلم تتخط المرحلة البدائية - وان قارنتها بالبرويطة ذات العجلة الواحدة فقد اعيتها قيمة اكثر من قيمتها بكثير
27 - جواد الداودي الجمعة 16 غشت 2019 - 11:54
22 - الياس

صححت الخطأ الذي تقعون فيه بشأن اللغة العربية واللغة الامازيغية مرارا وتكرارا - ولم تتعلموا - فاما تتغابون - واما انكم اغبياء :

تقولون :

العربية = العربية الفصحى فقط
الامازيغية = الاركامية + السوسية + الريفية + الاطلسية + القبايلية + الخ

العربية : اسم يطلق على مجموعة من اللهجات

العربية هي العربية الفصحى وهي العربية الدارجة المغربية وهي العربية الدارجة المصرية وهي العربية الدارجة السورية وهي العربية الدارجة العراقية وهي العربية الدارجة السعودية وهي العربية الدارجة اليمنية الخ

كل ما ذكرت عربيات - وللتفريق بينها نحتاح لاضافة الصفة : فصحى او دارجة - ونحتاج لاضافة صفة اخرى للعربية الدارجة : مغربية - جزائرية - تونسية - ليبية - مصرية - سودانية - عمانية - يمنية - قطرية - بحرينية - كويتية - اماراتية - سعودية - سورية - لبنانية - فلسطينية - اردنية - ونحتاج لاضافة صفة ثالثة لكل عربية دارجة قطرية - مثلا : العربية الدارجة المصرية الاسكندرانية - العربية الدارجة المصرية القاهرية - العربية المصرية الصعيدية

نفس الشيء بالنسة للامازيغية

يتبع
28 - محمد باسكال حيلوط الجمعة 16 غشت 2019 - 13:13
جواب على التعليق رقم 25 :

نصحتني بـمطالبة فرنسا بـ ”ادخال العربية كلغة اجنبية في المدارس العمومية“ وكأنما العربية ليست لغة يمكن لآباء التلاميذ بفرنسا أن يختاروها لأبناءهم بتلك المؤسسات.

لكن الفرنسيين (بما فيهم أغلبية ممن أصلهم من شمال إفريقيا) يختارون تلقين أطفالهم لغات أجنبية أخرى : الإنجليزية، الألمانية، الروسية، الصينية، اليابانية… أما العربية فلم تنظج ثمراتها بعدُ. فعدد براءات الإختراع التي سجلت في العشر سنوات الأخيرة بمجموع الدول العربية ضئيلة جدا مقارنة مع اليابان أو طايوان مثلا.

ولقد قدمتَ بنفسك للقراء دليلا على صحىة ما أقوله : لم تتقن ما كتبته. كان من الأصح أن تكتب: ”إذهبوا يا فرنسيين، المغاربة ليسوا سلعة والمغرب ليس سوقا محتكرا لبضائعكم. المغاربة محتاجون لثورة علمية ليستهلكوا ما ينتجوه ولما يبتكروه“.

ومرة أخرى أعتبر أن تأخرنا راجع إلى ”حداثة عهدنا بالمطابع وبالمدارس العصرية“. أما ولوجنا عصر الرقمية فليس لنا فيه تأخر. فهلا راجعت نفسك وأتقنت لغتك قبل عرضها بأسواق خارجية. طابت أوقاتك.
29 - WARZAZAT الجمعة 16 غشت 2019 - 13:59
الجواب في منتهى البساطة و البداهة: الأمازيغية بال ABC و العربية،كلغاتنا الأم، ثم الأنجليزية كلغة عالمية. هذا هو الأمر الجاري به العمل في كل دول العالم.

لكن هناك أنظمة و دول تحترم نفسها و تريد لناسها السعادة و الازدهار و هناك أنظمة ينفعها الهبال و الفساد و التخلف و الشقاء. إذ أنه ليس على ''أصحاب الحال'' بالامر العسير أن ينظروا إلى و يتعلموا من جيراننا الاسبان و باقي الاروبيين اللذين يحترمون بعضهم البعض و يعيشون سعداء و يتمتعون باختلافاتهم اللغوية و الثقافية.

سياسة المخزن اللغوية و الثقافية هي كسياسته التعليمية و الاقتصادية و الصحية و العمرانية و الصناعية....سياسة فاسدة تكرس التخلف و الهمجية ليس عن عدمية أو عجز أو بلادة و لكن عن دراية عبقرية و قصد محسوب. إذ لا يعقل أن نقمع ثقافاتنا و لغاتنا الأم، ليس الأمازيغية فقط و لكن حتى العربية، و نحرم على أنفسنا الانجليزية التي هي لغة العالم لكي نقدس لغة الاستعمار الغاصبة أكثر من ما يقدسها الفرنسيون أنفسهم!!!....جريمة و تنكيل لن يفعله بنا حتى الأعداء.
30 - مواطن مغربي الجمعة 16 غشت 2019 - 14:05
20 - الاصالة وثقافة التهريج

حسب معطيات احصاء 1960 وهو اول احصاء ذو مصداقية في المغرب كانت نسبة الامية تقارب التسعين في المئة (87%) وكانت نسبة الناطقين بالامازيغية ( تريفيت وتمزيغي وتشلحيت) تتجاوز السبعين في المئة والباقي يتواصلون بالدارجة المغربية . المدرسة والهجرة الى المدن هي التي ادت الى تراجع عدد الناطقين بالامازيغية . وهذه حقائق لا ينكرها الا جاهل او مهرج .
31 - جواد الداودي الجمعة 16 غشت 2019 - 14:18
28 - محمد باسكال حيلوط

((وكأنما العربية ليست لغة يمكن لآباء التلاميذ بفرنسا أن يختاروها لأبناءهم بتلك المؤسسات))
بامكانهم ان يختاروها – هذا هو الفرق بيننا وبينهم – هم بامكانهم ان يختاروا – ونحن لا يمكننا ان نختار
نحن فرضت علينا الفرنسة فرضا
((أما العربية فلم تنظج ثمراتها بعدُ))
1. ما دمت تصحح لغيرك – فلتقبل ان يصحح لك غيرك : تنظج خطأ – الصواب : تنضج
2. العربية ناضجة من قبل ان تكون الفرنسية لغة كتابة
((فعدد براءات الإختراع التي سجلت في العشر سنوات الأخيرة بمجموع الدول العربية ضئيلة جدا مقارنة مع اليابان أو طايوان مثلا))
لم ار احدا يصنف قوة اللغات بعدد براءات الاختراع غيرك
اللغة تصنف عادة بمدى انتشارها وفرض الشغل التي تتيح للمتعلمين
((أعتبر أن تأخرنا راجع إلى ”حداثة عهدنا بالمطابع وبالمدارس العصرية“. ))
لا – تأخرنا راجع لعدة اسباب – منها انعدام الديموقراطية انعداما كليا – منها ان الطبقة التي تسير لا تهمها الا مصالحها الشخصية – ولا ترى في باقي الطبقات الا مستهلكين ودافعي ضرائب – ويد عاملة رخيصة جدا جدا جدا
32 - WARZAZAT الجمعة 16 غشت 2019 - 14:41
سخيف و غريب أن نسأل هذا السوأل و أن تقوم على القضية كل هذه المعمعمة و الصراخ. الجواب في منتهى البداهة و البساطة. لغاتنا الأم: الأمازيغية و العربية. و الأنجليزية كلغة عالمية.

لكن هناك دول تحترم نفسها و تريد لناسها السعادة و الازدهار و هناك أنظمة ينفعها الهبال و الفساد و التخلف و الشقاء. إذ أنه ليس على ''أصحاب الحال'' بالامر العسير أن ينظروا إلى و يتعلموا من جيراننا الاسبان و باقي الاروبيين اللذين يحترمون بعضهم البعض و يعيشون سعداء و يتمتعون باختلافاتهم اللغوية و الثقافية.

سياسة المخزن اللغوية و الثقافية هي كسياسته التعليمية و الاقتصادية و الصحية و العمرانية و الصناعية....سياسة فاسدة تكرس التخلف و الهمجية ليس عن عدمية أو عجز أو بلادة و لكن عن دراية عبقرية و قصد محسوب. إذ لا يعقل أن نقمع ثقافاتنا و لغاتنا الأم، ليس الأمازيغية فقط و لكن حتى العربية، و نحرم على أنفسنا الانجليزية التي هي لغة العالم لكي نقدس لغة الاستعمار الغاصبة أكثر من ما يقدسها الفرنسيون أنفسهم!!!....جريمة و تنكيل لن يفعله بنا حتى الأعداء.
33 - الى باسكال الجمعة 16 غشت 2019 - 15:36
انا اتحدث عن الزامية وادخال العربية كمادة لغة اجنبية اساسية, اما العربية كمادة اختيارية , فهي ليست متاحة في كل فرنسا اصلا, اقول لك انك انسان مؤدلج, لا تأتي بمعطيات احصائية , ان ابناء المغاربيين يفضلون لغة عن تلك?
ثانيا, هل تظن ان مستواك في العربية يؤهلك لمعرفة الصواب والخطأ في النحو والصرف والبلاغة,لا, انظر الكم الهائل من الاخطاء النحوية التي قمت بها شخصيا في مقالاتك الاولى في هسبريس, انظر الى الترجمات الغوغلية الركيكة التي تقوم بها في مقالاتك.
ثالتا, اذا كنت تقصد ادوات اديولوجية حديثة للتدريس فانا معك, اما الطباعة فلا علاقة لها بالموضوع, اذن انت تكذب على نفسك, انت اصلا لست مغربيا.فلماذا تجمع نفسك بالمغاربة. وتتعالى عليهم في مقالاتك.
34 - جواد الداودي الجمعة 16 غشت 2019 - 15:43
22 – الياس

الامازيغي الذي يقول بان العربية الفصحى ليست لغة ام لاي احد
الا يرى بان الامازيغية الاركامية ليست لغة ام لاي احد؟
لو اجري لكم ايها الامازيغ اختبار في الامازيغية الاركامية لرسبتم جميعا
سيطلب منكم شرح مجموعة من الكلمات في الامازيغية الاركامية
ستجدون انه لم يسبق لكم ان سمعتم بمعظم تلك الكلمات
ستتساءلون حتى ان كانت فعلا امازيغية
وحتى اذا سمح لكم بان تستعينوا بوالداتكم اللواتي لا تتكلمن الا بالامازيغية
او بجداتكم اللواتي لم تعرفن من الدنيا الا الدواوير التي تنتمين اليها
لو كنتم تفكرون بطريقة مجردة – وترون ان العربية الفصحى هي سبب تخلف المغرب – وان الحل هو استعمال العربية الدارجة مكانها بالنسبة للمتحدثين بها – لرأيتم ان الامازيغية الاركامية ستتسبب في تخلف المغرب هي ايضا – وان الحل هو استعمال اللهجات الامازيغية – وذلك لان الاثنتان ليستا لغتين ام لاي احد – ولكنكم لا تفكرون بطريقة مجردة – تفكرون بطريقة المحامي المحتال الذي لا تهمه الا مصلحة موكله

يتبع
35 - محمد باسكال حيلوط الجمعة 16 غشت 2019 - 16:39
إلى 31 - جواد الداودي

شكرا لك على تصحيحك الذي يدل على أنني لا أتقن العربية. لقد اعترفتُ بهذا في أول جملة كتبتُها. أما فيما يخص نضج العربية قبل الفرنسية فهذا مفروغ منه: فخر لا يغنينا من جوع. نعم تألقت لغتنا في علم الأفلاك لما كانت فيزياء أرسطو متحكمة في فكر القرون الوسطى وكان الكون على شكل بصلة. لم نفهم فيزياء أرخميدس المعارض لأرسطو ولا قبلنا بمنطق أرسطرخس رغم ترجمة حساباته للعربية. لقد قال بوجوب دوران الكواكب الضئيلة حول الأجسام العظيمة. فابن رشد كان يعرف قياسات أرسطرخس لكنه لم يقبل بدوران الأرض. أفلست فيزياء أرسطو وأحيى الأوروبيون فيزياء أرخميدس الهندسية والتجريبية واخترعوا المطابع وسبقونا لتعميم التعلم.

وأتفق مع باقي تعليقك، غياب الديموقراطية بتصرفاتنا وببلداننا. لم ننجب نساء ولا رجالا يتحملون مسؤولياتهم لصالح بقية الشعب. فعقمنا من هاته الناحية مشهور إذ لم ننجب سوى جبارين قهارين مهيمنين مسيطرين ومتكبرين مثل الفراعنة ومثلما هو عليه حال من يصف نفسه بـ ”الجبار القهار المهيمن المسيطر والمتكبر“. هذا هو أساس فكرنا وتصرفاتنا وسبب اتهامنا للشيطان أو للخونة أو للأجانب بكل مآسينا.
36 - جواد الداودي الجمعة 16 غشت 2019 - 19:23
35 - محمد باسكال حيلوط

((أما فيما يخص نضج العربية قبل الفرنسية فهذا مفروغ منه : فخر لا يغنينا من جوع))

انا لا افتخر ابدا باي شيء كان – لا باللغة ولا بالانتماء ولا بالعلم ولا بالتقدم ولا باي شيء آخر – لا يفتخر الا مرضى النفوس

لغتنا العربية لغة من احسن اللغات – وهذا مثبت علميا – وليس فخرا
ما يجعل العربية مختلفة على الفرنسية او الانجليزية او الالمانية الخ هو ان المسؤولين لا يريدون توظيفها
اذا كنت تتوفر على سيارة من نوع فيراري – وعندما تريد ان تجري سباقا يمنعونك من استعمالها – ويعطونك بدلا عنها سيارة من نوع رونو – او بوجو او سيتروين – وتكون النتيجة انك لا تحتل مرتبة جيدة – فالعيب ليس في الفيراري – ولا فيك انت – انما فيمن منعك من استعمال الفيراري – وفرض عليك الرونو
37 - النكوري الجمعة 16 غشت 2019 - 21:18
كلام الكاتب صحيح لا غبار عليه المغاربة لا يتقنون و لو لغة واحدة اعرف أن الفلاحين و المزارعين في جبال الريف يتمكنون من اللغة الامازيغية في حدود مناخهم الاجتماعي فهكذا تجدهم مثلا يحفظون كل ادوات المحراث و صفاته بالامازيغبة الخ بمعنى انهم يتقنون لغة وظيفية و تجدهم ينشدون أشعارا تشخص الحالة الاجتماعية البسيطة التي يعيشونها لكن بالمقابل لا يتقنون الامازيغية كلغة ادبية و مهنية و علمية لانهم حرموا من دراستها
العرببة و اللغات الاخرى يتعلمونها من الصفر و بدون ترجمة لان المناهج تأخذ في الحسبان انهم يتعلمون لغتهم الام و في الأخير القلة القليلة من يتمكن من ناصيتها و النتيجة انتشار الامية قد يقول قائل هذا ينطبق على الناطقين بالامازيغبة فقط لكن المناطق التي يتحدث اهلها الدارجة تنخرهم الامية مثلا رأيت بأم عيني طوابير من الناس امام الكتاب يحررون لهم رسائل و طلبات بسيطة لرفعها الى الجهات المسؤولة و هذا في مناطق يدعي اهلها انهم عرب و كذلك نتائج الامتحانات الوطنية كالباك لا تفيد ان مناطق العرب (طبعا مجازا ) انهم متفوقون و هذه ارقام يمكن الرجوع اليها
38 - محمد باسكال حيلوط الجمعة 16 غشت 2019 - 22:27
يا أخانا جواد الداودي

لماذا لا تصارح نفسك؟
إن كنت قد ورثت سيارة من نوع فيراري أو مجرد موبيليت فليس في هذا أو ذاك عيب. تفضل إذن وصف لنا قطع غيارهما بالعربية أو بالآمازيغية وبأي أدوات يمكنك تغيير عجلاتها مثلا، ثم اسأل المغاربة حولك هل يستعملون قاموسك النظري.

لم لا نعترف بسهولة تامة أن الفيراري أو الرونو أو البيشكليط من إبداع الميكانيكا الأوروبية. ليس في هذا عيب. العيب هو أن نتعنت لنكران حقائق تعمينا نصاعتها. لقد سبقنا الأوروبيون في ميادين عدة والتحق في ظرف وجيز بركبهم أهل الشرق الأقصى ولزمنا المؤخرة نحن المتعنتون المتفاخرون بالأجداد، سواء كانوا عربا أم آمازيغيين.

فلنهبط أولا من سماواتنا السبع طباقا ولنعترف أننا متقنون للتنقل والنقل على ظهر الحيوانات بينما العربات كانت مستعملة عند قدماء المصريين ثم عند الرومان ولم يستعملها لا العرب ولا أجدادنا من الآمازيغ.

مجرد عربة (كروسة) لم أرث استعمالها ولا وصف صناعتها من أجدادي. أما الفيراري فاحلم ولا حرج. فهلا اهتديت للإعتراف بحقائق تاريخية ملموسة.
39 - الياس الجمعة 16 غشت 2019 - 23:16
الى 27 - جواد الداودي
اوكي اوكي انا لا ارى مانعا ان تعتقد بان ،
العربية لغة عظيمة و لغة كاملة ومتطورة و لغة مقدسة و لغة علم و لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها و كل العالم يتكلمها وكل ما تريد .. .... اذا كان هذا يُريحك ،
40 - النكوري السبت 17 غشت 2019 - 00:04
صاحب السباق الذي يملك الفيراري لكنه يخاف ان يخسر أمام صاحب البرويطة لا شك انه يعاني خللا في عقله الولولة و البكاء و النحيب امام برويطة! هزلت
الكاتب رغم قوله الحقيقة حول التشوهات اللغوية التي يعاني منها المغاربة الا ان النقاش بدأ ينحرف اتجاه الهيمنة الغربية
عند احداث 11 سبتمبر 2001 لازلت أتذكر السؤال المطروح بقوة في الاعلام الغربي لماذا فعلوا هذا ؟ و من بين الأجوبة التي كان الخبراء المختصون يجيبون بها على الصحفيين بان المسلمين قبل 250 سنة كانوا متفوقين و حاصروا عاصمة النمسا سنة 1683 الان فقدوا هذه القوة و تأخروا و يلقون باللوم على الغرب
العالم الاسلامي لم يعش قرون الظلام رغم سيطرة منهج ارسطو الا ان أجدادنا ابتكروا مناهج البحث العلمي كالاستقراء و المعاينة و سبقوا فرنس بايكون و نعم أجدادنا الامازيغ كانوا يركبون عربات تجرها خيول هذا قبل الرومان كما ذكر هيرودت
41 - هواجس السبت 17 غشت 2019 - 00:40
جواد الداودي
لو قلت لديك "رونو 4" ولدى عدوك "الوهمي برويطة" لتقبلنا ، على مضض ، هذه المقارنة ، رغم ان الناقة هي الاصل في القصة ، لكن "فيراري" بزاف عليك شوية ، نحن نشاطرك الرأي ، العربية كانت ...وكانت....وكانت...والذين ارادوا لها ان تكون كما كانت هم انفسهم يريدون الآن ان تصبح كما اصبحت ،خارج الحسابات ، ولا علاقة للذين تصب عليهم جم غضبك بالوضع الذي عليه اصبحت...
صحيح بفضل العجم كانت العربية على ما كانت عليه ، لغة علم وفلسفة وادب وفن وما الى ذلك ، لكن ، العرب هم الذين زندقوا الفنانين وسفهوا الشعراء وكفروا الفلاسفة ، فعادت العربية الى اصلها ، لغة الحديث والقرآن ، لتفتح المجال امام الاميين ليبدعوا في تخصصها الفريد ، انتاج الجهل والابداع في اساليب تعميمه
42 - محمد باسكال حيلوط السبت 17 غشت 2019 - 08:49
محاورة للسيد النكوري.

كتبتَ : ”… الا ان أجدادنا ابتكروا مناهج البحث العلمي كالاستقراء و المعاينة و سبقوا فرنسيس بايكون…“. مقولة صحيحة لكنها ناقصة. يجب أن نشرح لقراءنا الإستثاء كما يطالبنا بذلك فرانسيس بايكون.

لماذا جدد إبن الهيثم علم المناظر وابتكر فيها ولكنه لم ينتج ولا أنتجنا نحن أدوات بصرية؟

هنا سيستفيد قراءنا من تحليلنا وسيفهمون أن النظريات الرياضية والفيزياءية والمنطق الأرسطي والإستقراء والكوجيتو الديكارتي لم ينتجوا أي شيء مفيد للبشرية. هذا هو ما فهمه فرانسيس بايكون ولم يفهمه دياكرت.

فتفوق أجدادنا في الرياضيات والإستقراء ينقصه التحدي العملي اليومي إذ لم يقبل بتحمل مسؤولياته فيزيائِـيـُّنا الأكبر إبن الهيثم لما تظاهر بالجنون وتهرب من تحمل مسؤولية مشروع للري على وادي النيل.

La théorie et la pratique

العلم والعمل المادي معا هما اللذان أنتجا نظاريات لتصحيح النظر ومرقابا ومجهرا… وبواخر تمخر عباب البحر للذهاب ثم العودة من القارة الأمريكية ثم الأسترالية ثم القطب الجنوبي…

فلا برويطة ولا كروسة بجانب النظريات والمنطق الصحيح عند أجدادنا.
43 - ترجمان السبت 17 غشت 2019 - 09:22
السيد حيلوط طلب وصف قطع غيار السيارات بالعربية أو الأمازيغية.
لسوء حظي، لا أقدر على تقديم الجواب بالأمازيغية؛ أما بالعربية، فالمسألة بسيطة جدا.
هذه بعض أسماء أجزاء السيارة وقطع الغيار:
محرك - مصباح - أنبوب - مقود - أسطوانة
- موصل - معكاس - مكبس - طبلة - عادم- حوض - إشارة - دارئة - واقية - محور - خزان - مشعاع - مروحة - كاتم - مصفاة - مفصل- جسر - كابح - مسنن تفاضلي - صندوق مسننات - وسائط استناد- مبراد- مقرة- مدور - مشع - لفة- موزع- رافعة - دولاب- صمام...

كل لغات العالم قادرة على "وصف آلة وتنسيق أسماء لمخترعات".
44 - alfarji السبت 17 غشت 2019 - 10:55
35 - محمد باسكال

فيزياء أرخميدس المعارض لأرسطو او فزياء نيوتن او فزياء انشتين أو الفزياء الكمية Quantique.

لك ما توصل عمر الخيام

Directeur de l'observatoire d'Ispahan en 1074, il mesure la longueur de l’année 365,242 198 581 56 jours. Sa mesure est plus exacte que la grégorienne
créée cinq siècles plus tard en Europe

لك ما توصل له العالم العربي ابن الهيثم (965م 1040م)

- le déplacement rectiligne des rayons lumineux
-On lui doit l’invention de la chambre noire
- On lui doit les lois de la refraction (dites de Snellius, Descartes, Huygen
- Il a expliquer pourquoi le soleil et la lune semblent plus gros lorsqu'ils sont proches de l'horizon
- Il a établi des résultats en optique sur les miroirs ardents
- IL a étudié la mécanique du mouvement et dit qu’un objet en mouvement continue de bouger aussi longtemps qu’aucune force ne l’arrête. Le principe d'inertie sera énoncé par Galilée et Newton
- Il parla également de l’attraction des masses et de l’accélération gravitationnelle
..
45 - محمد باسكال حيلوط السبت 17 غشت 2019 - 11:44
شكرا لك يا 43 - ترجمان

نعم، لا يمكننا أن نتهم أي لغة من لغة البشر بالعقم لأنها أداة فحسب (ملعقة). نحن المسؤولون عن تطويرها وإثراءها ثم استعمالها بكل مناحي حياتنا وتربية أطفالنا على تداولها لتصبح ألسنتهم طليقة وكلامهم سلسا. هذا هو ما نقوم به هنا إذ نتراسل بلغة لا يتحدث بها شفويا أي أحد. لا بالسعودية ولا بالمغرب.

لم تكن الإنجليزية ولا الألمانية ولا الفرنسية لغة توحد أمة باكملها إلا بعدما ثابر أهلها لتقنينها ثم تعميم التعليم بلغة رسمية. أصبح الألمان مثلا يتفاهمون بما يسمى هوخ دويْـطـْشْ (الألمانية الراقية).

المشكلة الحقيقية في نظري هي أن العربية مشحونة إيديولوجيا : يستغلها أهلها كمطية لترسيخ هيمنة دينهم وغيبياته أكثر مما يهتمون بطمأنة وفتح بصيرة أطفالهم كي لا يخافوا عذاب القبر ولظى النار ولا ينتابهم الرعب أمام كل ”قهار جبار مهيمن مسيطر ومتكبر علينا“.

فلو تخلص العرب (والمسلمون الآمازيغيون) من تخويفهم ومن إرهابهم لأطفالهم وفي نفس الوقت من ترغيبهم في الرحمة والجنة وخمورها ومجونها لتحررنا من الإزدواجية في الشخصية ومن ميراث يثقل كاهلنا. علينا أن نتحرر من أنفسنا ومن ميراثنا كبقية الشعوب.
46 - يا هذا السبت 17 غشت 2019 - 11:59
يا باسكال, لماذا تغير الموضوع, وأنت لديك فكرة مسبقة, ان العرب والهيمنة, والسيطرة وو, نفس المترسبات والتحيزات اللاشعورية لليمين المتطرف المسيحي الذي تمثله في فرنسا, انت لست مغربيا, فلماذا تقول اجدادنا.
وانت لنا ناصح امين, ولكن اشاراتك تقول العكس, شكرا على مقالك المؤدلج الخاوي من اي منطق او مفهوم علمي رصين.
47 - محمد باسكال حيلوط السبت 17 غشت 2019 - 14:09
يا أخانا alfarji

لقد أجبتُ مسبقا عن سؤالك المتعلق بمن أعتبره أكبر فيزيائي عربي : إبن الهيثم. قصوره هو نبهنا إليه فرانسيس بايكون. لا فائدة للبشرية من منطق أرسطي أو تحليل رياضي إن لم ينتجوا أي تغيير عملي.

لماذا لم تنبه قراءك إلى كيفية حصول الخيام على طول السنة بشكل دقيق ليتعلموا منك ولو شيئا مفيدا؟ كان الخيام ككل قراء العربية على علم بما دقق تسجيله الإغريق (بطولميوس مثلا) من منازل الشمس بالنسبة للنجوم في أيامهم. لذا كان الخيام على علم بعدد الأيام التي مرت منذ ذلك التسجيل. فما كان عليه سوى مراقبة موقع الشمس لما تمر بالموقع المسجل عند بطولميوس ثم يقوم بقسمة عدد الأيام منذ ذلك التاريخ بعدد السنوات. بإمكان عملية القسمة الإبتدائية هاته أن تزودك بعدد دقيق كل الدقة.

ثم أوردت بجملتك مغالطة للقراء : تبنى الغربيون سنة شمسية وفهم الإغريق أن عدد أيامها ليس هو 365 كما عند المصريين فقاموا مرتين على الأقل بملائمة تاريخهم لمسار الشمس. أما شعوبنا الإسلامية فلم تتبن أبدا قسمة مضبوظة لتعرف عددا متوسطا لطول الشهور أو السنة القمرية. ما زلنا نراقب الأهلة كل شهر وكأنما نحن في عهد بابل.
48 - alfarji السبت 17 غشت 2019 - 14:54
45 - محمد باسكال " العربية مشحونة إيديولوجيا"

هم يقرؤون الحصن الحصين و آخرون ينشدون الناس و آخرون .. و انت ماذا فعلت و ماذا استفدنا من افكارك اللاييكة إلا قنطرتكم ليبلع شبابنا بعقيدة الاستهلاك و الفساد..؟

ادخل على مكتبات العرب. ستحير نفسك ان تصدق بما سترى مئات الآلاف اللغويين و المفسرين و الشعراء و الكتاب و العلماء و الفلاسفة .. اول كتب الجبر و الحساب و الهندسة الجبرية و البصريات كما تدرس الآن بالجامعات الغربية. اول كتب الفقه (jurisprudence) ...هل تعلم ان القوانين المدنية بفرنسا (code civil de Napoleon) حرر بتاريخ 1802 ( ففيه مثلا لا يصح فيه للمرأة ان تملك تجارة او ... و بقي معمولا بهذا القانون حتى 1975.


مكتبة الأصمعي عالم اللغة العربية تلميذ الخليل بن أحمد الفراهيدي (استاذ سبويه).

نقل الاصفهاني
خرجنا إلى الرقة ، قال للاصمعي: هل حملت معك شيئاً من كتبك ؟ قال : نعم حملت ما خف حمله ، فقال : كم ؟ فقال : ثمانية عشر صندوقاً ، فقال : هذا لما خففت ، فلو ثقلت كم كنت تحمل ؟ فقال أضعافها.

و لك أيظا في 400 كتاب لإن حزم خير دليل
49 - محمد باسكال حيلوط السبت 17 غشت 2019 - 16:52
جواب على سؤال ورد بالتعليق 48 - alfarji

السؤال الموجه إلي هو : ”…و انت ماذا فعلت و ماذا استفدنا من افكارك اللاييكة…“. أشكرك أولا لأنك منحتني اليوم مناسبة شرحت خلالها لقراءنا كيف يحصلون على عدد أدق مما حصل عليه عمر الخيام لطول السنة الشمسية وذلك باستعمال عملية القسمة. هوَّنتُ عليهم الأمور ولم أزدها تعقيدا ولا ضخمتها.

فهوايتي العملية منذ تقاعدي هي صنع أسطرلابات عبر برمجةٍ للحاسوب أقوم بها شخصيا. أكتب عليها بالعربية واللاتينية. لقد طالعت ما كتب في الموضوع بالعربية وبلغات أخرى وفهمت أن أقدم مخطوطة وصلتنا تصف هاته الآلة هي لِيوهنِّيس فيليـپـونُس (المحب للكد أو للجهد). فتعلمت الإغريقية القديمة فتوصلت إلى مستوى ترجمة كتابه إلى العربية ثم أنتجت أسطرلابات كالتي كان يستعملها تلامذته بالأسكندرية.

ولدي اليوم مشروع كتاب بالعربية أوضح فيه كيفية صنع واستعمال هاته الآلة ليفهم القراء ما هو مخطوط عليها من حروف الجمل التي استعملها الأجداد عوض الأعداد الهندية. ولدي كذلك مشروع لعرض نسخ من الأسطرلابات التي أنتجها المغاربة ليقف إخواني على نماذج مما صنعه أجدادنا. أتمنى أن ألتقي بك خلال عرضها لأصافحك.
50 - النكوري السبت 17 غشت 2019 - 18:51
لو طرحنا نفس السؤال و قلنا ماذا صنع أنشتاين و نيوتن و ستيفن هوكيخ الخ ؟
هناك فرق بين العلوم البحتة و الهندسية التي ميدانها تطبيق النظريات العلمية لحل المشاكل الاجتماعية و الاقتصادية و التقنية و العسكرية الخ
يقول ابن الهيثم في كتابه المناظر ( ونبتدئ في البحث، باستقراء الموجودات، و تصفح أحوال المبصرات، وتمييز خواص الجزئيات؛ و نلتقط باستقراء ما يخص البصر في حال الإبصار، وما مطرد لا يتغير. وظاهر لا يشتبه من كيفية الإحساس. ثم نترقى في البحث والمقاييس على التدرج مع انتقاد المقدمات و التحفظ من الغلط في النتائج. ونجعل غرضنا في جميع ما نستقريه و نتصفحه استعمال العدل لا اتباع الهوى، ونتحرى في سائر ما نميزه وننقده طلب الحق لا الميل مع الأهواء)
فأنت ترى ابن الهيثم سبق فرنس بيكون في منهجه العلمي و فرنس بيكون لم يصنع شيأ
51 - محمد باسكال حيلوط السبت 17 غشت 2019 - 19:39
إلى 50 - النكوري

طرحتَ سؤالا ولم تجب عنه أما أينشتاين فأجاب على سؤال مادي طرحه قائد عسكري في ذلك العصر : كيف الحصول على وقت موحد بكل محطات القطار بألمانيا؟ وهكذا فهم أينشتاين أن أقصى سرعة للتواصل هي سرعة الضوء وفهم أن الوقت على سطح أرضنا لا يتقدم بنفس السرعة كما يتقدم بساعة محمولة على كوكب أكثر سرعة من كوكبنا. فلولا حسابات آينشتاين لساعات زمانه لما حصلنا على تصحيح أوتوماتيكي لساعات الأقمار الصناعية اليوم ولما تمكنت آلات الجي بي إيس (GPS) من تحديد موقعنا بالضبط بالنسبة لتلك الأقمار. إنها أسئلة وأجوبة مادية وليست نظرية فحسب.
52 - النكوري السبت 17 غشت 2019 - 19:56
الكاتب يصدر احكاما ظالمة في حق أجداده و يدعي انهم لم يعرفوا العربة و لا اختلطوا بالحضارة و يتجاهل ان اعظم الحضارات كانت تشمل أراضي أجداده فالحضارة الهيلينية كان مركزها الاسكندرية على حدود ارض الامازيغ و نبغ فيها علماء من شتى الإثنيات من بينهم الامازيغ كاإراتوستينس و حضارة قرطاج و الرومان و قد شارك فيها علماء امازيغ و بعد الاسلام انتقلت مراكز الحضارة الى بغداد و قرطبة و فاس و غرناطة
نعم الغرب اخذ زمام الامور قبل 250 سنة و فاتنا و نحن نعيش تأخرا يرجع سببه في الأساس الى النخب الحاكمة التي لا تملك مشروعا للنهضة لكن لم نكن نعيش في أدغال افريقيا حتى اكتشفنا الغرب كما يوحي كلامك بل نحن شعب عريق و الشجرة ذات الجذور الكبيرة لا تموت و من تاريخنا نستشرف مستقبلنا
53 - alfarji السبت 17 غشت 2019 - 20:03
انا متخصص في الرياضيات و ما يحوم حولها من تاريخ العلوم و الفزياء النظرية، و رأيت و أرى حتى اليوم العديد من المغالطات في حق العرب و المسلمين من طرف علماء كبار سكتوا و يسكتون على علوم العرب التي تنسب اليوم لغيرهم٠

يمكنك كتابة ماتريده في كتاب ونشره، لكن المتخصص في البحث العلمي يعرف كيف نثبت ما لعمر الخيام و ما للِيوهنِّيس و ما لبطولميوس٠

انصحك للامانة العلمية أن تأخذ عن الأوراق المنشورة في الدوريات العلمية (لأنها تتوفر على لجنة القراءة comité de lecture) و ليس عن الكتب التي لايراقبها متخصصون٠
54 - alfarji الأحد 18 غشت 2019 - 00:17
49 - محمد باسكال

انا متخصص في الرياضيات و ما يحوم حولها من تاريخ العلوم و الفزياء النظرية، و رأيت و أرى حتى اليوم العديد من المغالطات في حق العرب و المسلمين من طرف علماء كبار سكتوا و يسكتون على علوم العرب التي تنسب اليوم لغيرهم٠

يمكنك كتابة ماتريده في كتاب ونشره، لكن المتخصص في البحث العلمي يعرف كيف نثبت ما لعمر الخيام و ما للِيوهنِّيس و ما لبطولميوس٠

انصحك للامانة العلمية أن تأخذ عن الأوراق المنشورة في الدوريات العلمية (لأنها تتوفر على لجنة القراءة comité de lecture) و ليس عن الكتب التي لايراقبها متخصصون٠
55 - النكوري الأحد 18 غشت 2019 - 15:06
يقول أنشتين
It is, in fact, nothing short of a miracle that the modern methods of education have not yet entirely strangled the holy curiosity of inquiry; for this delicate plant, aside from stimulation, stands mainly in need of freedom; without this it goes to wrack and ruin without fail.
الباعث للبحث العلمي هو الفضول المقدس لمعرفة اسرار الكون كما يقول انشتين كنت ظننت انني أجبت عن سؤالك عبر القول ان العلوم تنقسم الى قسمين علوم بحتة التي يهتم اهلها بمعرفة قوانين الكون و الاجتماع الخ ثم علوم تطبيقية كالهندسة يطبق اهلها هذه القوانين الفزيائية في الصناعة و البناء و حل مشاكل البشر للرفع من رفاهيتهم الخ
ليس من الظروري ان كل نظرية او قانون علمي يجب ان يكون مطبقا و الا لا فائدة منه فقد لا يجد العلماء تطبيقا لنظرية ما و قد يمر عليها قرون قبل ان تطبق راجع تاريخ العلوم التطبيقية
صحيح تطبيقات العلوم كانت تسير ببطء في القديم لضروف اقتصادية و سياسية و لا يعني انها لم تكن موجودة في العالم الاسلامي فالهندسة المعمارية و الزراعية خير شاهد على ذلك
المجموع: 55 | عرض: 1 - 55

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.