24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  3. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  4. غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب (5.00)

  5. تركيا تستعد لـ"تحرير الفيزا" مع الاتحاد الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

1.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | اطردوا الفرنسية ودرسوا الإنجليزية والأمازيغية بالحرف اللاتيني

اطردوا الفرنسية ودرسوا الإنجليزية والأمازيغية بالحرف اللاتيني

اطردوا الفرنسية ودرسوا الإنجليزية والأمازيغية بالحرف اللاتيني

يردد كثيرون من المغاربة عبارة مفادها: "لقد أصبحت الإنجليزية جد عالمية وجد مهمة في الآونة الأخيرة ولقد تراجعت الفرنسية كثيرا في الآونة الأخيرة".

يتوهمون أن الإنجليزية صعدت كلغة عالمية بشكل فجائي "في الآونة الأخيرة" فقط في عصر يوتيوب وغوغل ويتوهمون أن الفرنسية "تراجعت في الآونة الأخيرة" كنتيجة لهذا الصعود الإنجليزي الفجائي.

والحقيقة هي أنه لا يوجد "في الآونة الأخيرة" ولا "صعود فجائي" ولا يحزنون. الإنجليزية كانت وما زالت اللغة العالمية للعلوم والاقتصاد والتجارة والدبلوماسية منذ أزيد من 300 عام، أي قبل دخول الاستعمار الفرنسي والإسباني إلى المغرب بوقت طويل. إذن، المغرب هو الذي اكتشف الإنجليزية "في الآونة الأخيرة" بعد أن كان في الكهف معزولا عن العالم أو منغلقا في القوقعة الفرنسية - العربية.

والفرنسية لم تتراجع "في الآونة الأخيرة" وإنما ما زالت مجرد لغة ثانوية أو قزم جهوي كما كانت دائما.

وتوهمات المغاربة حول الصعود الفجائي للإنجليزية عالميا "في الآونة الأخيرة" والهبوط الفجائي للفرنسية "في الآونة الأخيرة" هي توهمات أهل الكهف الذين أطلوا برؤوسهم من الكهف فظنوا أن العالم قد تغير كثيرا "في الآونة الأخيرة" بينما هم الذين ناموا في الكهف طويلا. فهؤلاء المغاربة في عصر البارابول والإنترنيت صدموا لضآلة حجم الفرنسية أمام الإنجليزية فظنوا أن الأمر مجرد تطور طارئ "في الآونة الأخيرة". وقد تعود المغاربة مثلا على مشاهدة الأفلام الأمريكية بالدبلجة الفرنسية على تلفزة المغرب، وتعودوا على قراءة ومشاهدة أي شيء أجنبي بالترجمة الفرنسية أو بالدبلجة الفرنسية أو اللبنانية بسبب القوقعة الفرنسية - العربية التي أنتجتها سياسة الفرنسة والتعريب منذ 1912 والمستمرة إلى الآن.

واليوم في 2019 تبذل الدولة المغربية من جديد قصارى جهدها (بأموال الشعب) لضمان مستقبل الفرنسية بالمغرب ولضمان خلود الفرنسية بالمغرب، وهي بذلك تحرم أبناء الشعب من الإنجليزية وتجعل الإنجليزية حكرا على أبناء طبقة الفرنكوفونيين والنخب وعلية القوم القادرين على دفع تكاليف المدارس الخصوصية النخبوية وتكاليف الجامعات النخبوية مثل جامعة الأخوين في مدينة Ifran التي تدرس حصريا بالإنجليزية.

هناك نوع من الطبقية اللغوية الماكرة التي يروجها الفرنكوفونيون وبقية النخب. وخلاصتها هي كالتالي:

- الإنجليزية لأبناء الفرنكوفونيين وأبناء النخب وأبناء علية القوم.

- الفرنسية والعربية لأبناء الشعب من الطبقة المتوسطة والفقيرة في المدن.

- العربية للتعليم الديني الإسلامي ومحو الأمية.

- الدارجة للإعلام الاستهلاكي والإشهار والمسلسلات.

- الأمازيغية بحرف تيفيناغ للفولكلور والديكور الذي لا يقرأه أحد.

يجب أن ينتبه المغاربة جيدا إلى أن الفرنكوفونيين وعلية القوم بالمغرب لا يكرهون الإنجليزية بل يعشقونها ولكن يريدون احتكارها لأبنائهم وحرمان أبناء الشعب منها. هذا هو سر إصرار الفرنكوفونيين والنخب على فرنسة التعليم وإخفاء الإنجليزية عن أبناء الشعب وتأجيل نجلزة التعليم إلى أجل غير مسمى (فمدارس الفرنكوفونيين الخصوصية تدرس الإنجليزية لأبنائهم وجامعة الأخوين في Ifran تدرس أبناءهم بالإنجليزية وبالنظام الأمريكي، أي أنهم ضمنوا الإنجليزية لأولادهم). الفرنكوفونيون والنخب يريدون الإنجليزية لأبنائهم فقط وذلك لكي يتميزوا بها عن بقية أبناء عامة الشعب المعربين المفرنسين الجاهلين بالإنجليزية.

الفرنكوفونيون المغاربة هم أكثر المغاربة وعيا بأهمية وقيمة الإنجليزية لذلك يقدرونها حق قدرها، فيعاملون الإنجليزية مثل كنز ثمين يريدون أولادهم أن يظفروا به ويحتكروه بعيدا عن أبناء عامة الشعب المشغولين بالفرنسية والعربية والديكور التيفيناغي وسخافات Bonjour Karim! Merci beaucoup.

وفي إطار دفاع أنصار الفرنسية والفرنسة والفرنكوفونية عن هذه الطبقية اللغوية التي تريد تأبيد وتخليد الفرنسية بالمغرب وإدامة تعريب قاع المجتمع وجعل الإنجليزية بضاعة ثمينة نخبوية نادرة بعيدة المنال عن أبناء عامة الشعب المغربي، فإن أنصار الفرنسة يحاولون إقامة مساواة مغلوطة بين الفرنسية والإنجليزية لإيهام الشعب بأن الفرنسية والإنجليزية "بحال بحال" فيروجون هذه المزاعم والعبارات التضليلية:

- "الفرنسية والإنجليزية لغتان عالميتان". وهذا كذب وسخف. اللغة العالمية الوحيدة في العالم هي الإنجليزية. البقية أقزام جهوية. إذا كانت الفرنسية لغة عالمية فالعربية أيضا عالمية لأنها رسمية في الأمم المتحدة! والروسية ستكون أيضا لغة عالمية! وكذلك الإسبانية! والصينية الماندارينية! والألمانية! واليابانية! والإيطالية! والفارسية! والتركية! والبرتغالية! والهندية! وحتى الأمازيغية سيحق لنا اعتبارها لغة عالمية لأنها منطوقة في 10 بلدان أفريقية وتعترف بها رسميا 4 دول أفريقية ومستعملة في أوروبا لدى الجاليات الأمازيغية الضخمة بالملايين! لا. اللغة العالمية هي الإنجليزية. البقية أقزام جهوية.

- "العلوم والاقتصاد هي بالفرنسية وبالإنجليزية". غلط. الأبحاث والمنشورات العلمية العالمية هي بالإنجليزية، والتجارة الدولية تشتغل بالإنجليزية، والمستثمرون الأجانب القادمون إلى المغرب يتحدثون الإنجليزية ويبحثون عن عمال وتقنيين يجيدون الإنجليزية التقنية والاقتصادية الوظيفية (وليس إنجليزية المبتدئين مثل Hello! How are you? Thank you). ومعظم دول العالم تدرس العلوم والمواد المدرسية لأولادها باللغة أو اللغات الشعبية الأم + الإنجليزية العلمية/التقنية/الاقتصادية.

- "يجب تدريس العلوم بلغة أجنبية أو لغات أجنبية". وهذه خدعة كلامية نبهت إليها سابقا. فبمجرد أن تسمع شخصا بالمغرب يقول لك "باللغة الأجنبية" أو "باللغات الأجنبية" فاعلم أنه يقصد الفرنسية. وهو يستعمل العبارة المضللة "اللغة الأجنبية أو اللغات الأجنبية" لأنه يشعر بالحرج من قول كلمة "الفرنسية". وسخافة عبارة "اللغة الأجنبية" تكمن في أنها تشمل أية لغة على وجه الأرض مثل: الصومالية، البلغارية، الكرواتية، الدانماركية، الكازاخستانية. لا. أنصار فرنسة التعليم يقصدون بـ"اللغة الأجنبية" لغة واحدة: الفرنسية.

- "يجب تدريس العلوم بالفرنسية الآن وبالإنجليزية مستقبلا". هذا الشخص الذي يقول "بالإنجليزية مستقبلا" هو فقط يمارس الحشو الكلامي وهو من أنصار الفرنسة. هو لا يملك أية خطة ولا أي تصور ولا أي مقترح عملي واضح لنقل التعليم المغربي تدريجيا إلى الإنجليزية ولإزالة الفرنسية. كلمة "مستقبلا" هي للتضليل. هذا الشخص لا ينوي إطلاقا إخراج الفرنسية من المغرب بل يريد تخليدها في المغرب إلى أبد الآبدين.

ما هو الحل؟

الحل هو انتقال المغرب إلى سياسة لغوية جديدة ثلاثية "أمازيغية – عربية – إنجليزية" تتمثل في:

- البدء من الآن في تدريس اللغات الثلاث الأمازيغية والعربية والإنجليزية كمواد إجبارية بنفس العدد من الساعات لكل لغة في الابتدائي والإعدادي والثانوي.

- البدء من الآن في تكوينات مستمرة للمعلمين والأساتذة في الإنجليزية والأمازيغية مدتها 1 إلى 3 سنوات.

- الانتقال إلى تدريس اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني لتسهيل انتشارها وتدريسها للجميع بمن فيهم تلاميذ الثانويات، ولتسريع تحول الأمازيغية قريبا إلى لغة لتدريس العلوم والمواد المدرسية.

- البدء في إدخال اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني في التعليم الثانوي مباشرة وعدم انتظار تغطية التعليم الابتدائي أولا. فعدد الثانويات صغير بالمقارنة مع عدد الابتدائيات. والتعليم الثانوي هو بوابة الجامعة.

- البدء من الآن في إزالة الفرنسية من الابتدائي والإعدادي والثانوي والجامعي وتعويضها بالإنجليزية كلما توفر معلمون أو أساتذة لتدريس الإنجليزية أو للتدريس بالإنجليزية في مدينة أو إقليم أو أكاديمية جهوية.

- استنساخ تجارب ومناهج ومقررات جامعة الأخوين في إيفران Ifran وفي فرعها بالدار البيضاء Anfa في تدريس العلوم والاقتصاد بالإنجليزية ونقلها أو استنساخها إلى الجامعات المغربية المجانية.

- تحويل الفرنسية إلى لغة أجنبية اختيارية في التعليم الثانوي كالألمانية والإسبانية والإيطالية.

- تحويل كل كتب المواد المدرسية إلى كتب ثلاثية اللغة (أمازيغية – عربية – إنجليزية) بنصوص ثلاثية اللغة وتحتوي في كل صفحة أو في كل درس فيها على لائحة من 5 أو 10 مصطلحات موضوعاتية علمية واقتصادية وجغرافية ثلاثية اللغة: أمازيغية – عربية – إنجليزية.

أمثلة بسيطة:

tudert = الحياة = life

iɣes = العظم = bone

tasa = الكبد = liver

taṛot = الرئة = lung

aṭṭan = المرض = disease

amanḍas = مرض السرطان = cancer

tiqqest = الألم = pain

amahellaw = المجرّة = galaxy

itri = النجم = star

amtiweg = الكوكب = planet

abelkim = الذرّة = atom

aɣermi = النواة = nucleus

takalussna = عِلم الأرض = geology

tafuɣalt = الهضبة = high plain

akal = الأرض = earth

ajenna = السماء = sky

taḍarot = الجو = airspace

asayrur = الفضاء = space

من يزعم بأن اللغة الأمازيغية "غير جاهزة" فهو جاهل باللغة الأمازيغية أو لديه أجندة تيفيناغية أو أجندة تعريبية أو أجندة فرنكوفونية. فالذي يحتاج إلى الوقت للانتشار هو حرف تيفيناغ وليس اللغة الأمازيغية.

اللغة الأمازيغية موجودة وجاهزة منذ قرون وقادرة على التعبير عن أي شيء. ومن يزعم بأن اللغة الأمازيغية عاجزة فليخبرنا عن مصطلح علمي مدرسي استعصت عليه ترجمته إلى الأمازيغية وسنترجمه له ونقدم له المصدر المعجمي الأمازيغي بالاسم وتاريخ النشر ودار النشر واسم المؤلف ورقم الصفحة.

التيفيناغيون يعلمون بأن حرف تيفيناغ ضعيف وسيحتاج إلى 50 عاما أو 100 عام للانتشار فيقومون بإلصاق عجزه باللغة الأمازيغية ويزعمون بأن "الأمازيغية تحتاج إلى وقت" بينما الأمازيغية كلغة هي كاملة وجاهزة. وإنما تيفيناغ هو الذي يحتاج إلى الوقت وهو الذي يبرر التأجيل والتسويف البيروقراطي.

كما أن تحويل اللغة الأمازيغية إلى لغة للتدريس في المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية في السنوات المقبلة لن يتيسر إلا بتدريس الأمازيغية بالحرف اللاتيني. أما حرف تيفيناغ فهو يرسل الأمازيغية إلى ثلاجة التجميد وينهي الكلام المباح عن الأمازيغية تماما ويجعل المغرب حلبة أو ميدانا لتنافس الفرنسية والعربية والإنجليزية والإسبانية في غياب تام لـ"مولات الدار" الأمازيغية المشلولة بحرف تيفيناغ الذي لا يقرأه أحد.

لقد اتضحت الصورة الآن.

التيفيناغيون يساندون الفرنسة (يساندون فرنسة المغرب بالحرف اللاتيني) لأنهم عرفوا أن اللغة الأمازيغية مقصية أتوماتيكيا من اللعبة بسبب حرف تيفيناغ الفولكلوري الذي يحول اللغة الأمازيغية إلى ديكور لا يضر ولا ينفع. وبهذا فالأمازيغية بتيفيناغ تصبح hors-jeu أو offside أي خارج اللعبة تماما.

أما الفرنكوفونيون المغاربة فإنهم يعرفون جيدا قيمة الإنجليزية ولكنهم يريدون احتكارها لأولادهم (في المدارس الخصوصية والمدارس العليا، وفي جامعة الأخوين في Ifran وهي جامعة للأثرياء باهظة التكاليف وتدرس العلوم بالإنجليزية حصريا) ويبيعون للشعب المغربي البضاعة الفرنسية الكاسدة الفاشلة.

لهذا يجب الانتقال إلى تدريس وترسيم اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني وتبني سياسية لغوية مدرسية ثلاثية "أمازيغية – عربية – إنجليزية" والبدء في خطة تدريجية لطرد اللغة الفرنسية من المغرب.

اطردوا الفرنسية ودرسوا الإنجليزية والأمازيغية بالحرف اللاتيني لأبناء الشعب المغربي.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - حفيظة من إيطاليا الجمعة 16 غشت 2019 - 00:54
ختم الأستاذ بلقاسم مقاله بالجملة التالية: (( اطردوا الفرنسية ودرسوا الإنجليزية والأمازيغية بالحرف اللاتيني لأبناء الشعب المغربي)). كلام معقول، وكام بالإمكان أن يصبح مقبولا، لو كان الذين يحكموننا تهمهم المدرسة ويشغلهم التدريس حقا، لكن لدينا لوبي فرنكفوني يشتغل بالروموت كنترول من باريس هو الذي يفرض الفرنسية علينا، وخلق إلى جانبه للأسف مرتزقة من الحركة التمزيغية يرددون معه نفس الأسطوانة، إما ضدا في العربية والإسلام، وإما خدمة للسياسة الاستعمارية للماما فرنسا نظير ما يحصلون عليه من بقشيش بالفرنك أو الدولار..
2 - Arifi الجمعة 16 غشت 2019 - 01:13
فلنكتب الامازيغية بالحرف العربي الارامي او اللاتيني افضل من تيفيناغ الميت، بالفعل بدون امازيغية بالحرف اللاتيني سنبقى نعلق وندردش ونكتب بالعربية والدارجة وسيستمر تعريب الجزء الباقي ونصبح مجرد مستعربين كمصر والسودان مثلا.. وسنسمي انفسنا عرب تابعين للخليج!!! لان تيفيناغ حرف ميت وسيقتل لغتنا اكثر ويعيق توحيد لهجاتنا في شمال افريقيا.

اللغة ليست هي الحرف فهاهي العربية تكتب بحرف آرامي والتركية بحرف لاتيني!!!

كل هذا بسبب غياب الوعي والتكليخ لاسباب دينية
3 - Hassan الجمعة 16 غشت 2019 - 01:18
النظام العالمي الجديد يبسط قانونه و تعاليمه و لغته و ثقافته. و . و لحماية مصالحه . الأنجلو سكسونية لغة سوق معولم . تديس اللغة الأمازيغية باستعمال الحروف اللاثينية تجربة ناجحة التركية نموذجا . أما الأنجليزية الصعوبة في أطر التدريس . أما المناهج و الطرق و الوسائل التعليمية متوفرة . تعلم لغة أجنبية ينبني على ادراك تقنيات القراءة والكتابة بلغة الأم في التعليم الأولي . . في مقال ضمن أبواب هذه الجريدة قرأت أن ألمانيا تفوقت على فرنسا في استقطاب الطلبة المغاربة .
4 - المُواطن المغربي . الجمعة 16 غشت 2019 - 01:45
مقال رائع وجميل

وقد سبق لكم أن كتبتم في جريدة "ثاويزا" مقالاً مفيداً بعنوان: ''لتسقط الفرنسية ، ومرحباً بالإنكَْليزية" !

وحبذا لو جمعتم مقالاتكم كلها باللغتين الأمازيغية والعربية في كتاب يُباع في المكتبات حتى يستفيد منه الباحثون والدارسون المغاربة والمغاربيون وغيرهم .
5 - Hassan الجمعة 16 غشت 2019 - 01:52
رأي يشخص الداء و يصف الدواء لكن الخطاب يطغى عليه الإنفعال و التعصب . يجزم أن اللغة العالمية الوحيدة هي الأنجليزية و بالمقابل يفرض أن يخصص لتديسها نفس الغلاف الزمني لتديس اللغتين التي اقترحهما العربية والأمازيغية التي يعتبرهما لغتا التدريس . أسأل الأستاد عندما يذهب عند جزار الحي يطلب منه النقانق أو السوسيط ، العربية ، الأمازيغية لغات محلية نتعلمها لنكتسب مهارات تعلم اللغات الأكثر انتشارا والأكثر انتاجا للمعلومات والتقنيات . و التى تفتح آفاق للمستقبل . الإندفاع هو من خلق تيفيناغ . العالم قرية صغيرة لمن يملك لغة الحوار .
6 - البعث العربي الجمعة 16 غشت 2019 - 03:21
دراسة وتقييم موضوعي حقيقة وتعرية تامة للكثير من العورات الجاهلية التي تحارب كل ما هو وطني لاكن وجب التصدي لهم بكل قوة وانا مع طرح تعليم الامازيغية بالعربية حتى نمزج بينهم بشكل يسهل على المتلقي قراءة النصوص من والى اللغة الاخرى
سترى كيف سيخرج اهل الكهوف و المتمزغون الفينيقيون بديسليكات لن يتعب نفسه في قراءة مقالك ثلاثة اسطر كافية بالنسبة اليه ليقتنع بعدم جدواه
7 - Hassan الجمعة 16 غشت 2019 - 03:26
إلى صاحبة التعليق (1) فرنسا دولة من أصحاب حق النقض تمتلك التكنولوجيا النووية لها الفضل الأوفر في كل ما تتمتع به الإنسانية من حقوق . العصر الحديث حل بعد تورثها . في ظرف أربعين سنة _1912/1956 المستعمر الفرنسي كون دولة أنشأ بنية تحتية قضى على أوبئة . ليس بالمجان طبعا . بعد 1956 /2019. لازلنا لم نحدد هويتنا .، انتماءاتنا لم نجب عن تساءلاتنا . لا زلنا نعتقد الجواب الميتافيزيقي . البيضة أتت قبل الدجاجة ؟أم الدجاجة أم البيضة . كفا من الخطاب الذي يدغدغ العواطف الشادة . كن من شئت و اعتنق ما تشاء لك دينك ولي دين . المصلحة المشتركة حب الوطن و العمل على مصلحة المواطن . لا أدري من القائل لمصلحة وطني أتحالف مع الشيطان
8 - ابن اموراكش الجمعة 16 غشت 2019 - 08:42
قال الكاتب :
*** هناك نوع من الطبقية اللغوية الماكرة التي يروجها الفرنكوفونيون وبقية النخب. وخلاصتها هي كالتالي:

- الإنجليزية لأبناء الفرنكوفونيين وأبناء النخب وأبناء علية القوم.$$

- الفرنسية والعربية لأبناء الشعب من الطبقة المتوسطة والفقيرة في المدن.

- العربية للتعليم الديني الإسلامي ومحو الأمية.

- الدارجة للإعلام الاستهلاكي والإشهار والمسلسلات.

- الأمازيغية بحرف تيفيناغ للفولكلور والديكور الذي لا يقرأه أحد.
***
لقد لخصت الواقع و خالفت توجه البربريست المرتزقة الخونة
9 - مغربي اصيل الجمعة 16 غشت 2019 - 10:39
تحياتي لك ... ولكن:
الشعب مدجن ومحنط الى درجة انه لم يعد يعرف المفسد من المصلح،ولا الفاسد من الصالح،لذلك ترك تجار المصالح الخاصة يقررون في مصيرهم بمباركته،لذلك فالصراع الدائر الآن على تدبير الشأن اللغوي بالمغرب يميل نحو ما يريده ذووا المصالح الذين يستفيدون من الوضع السائد،ويسخر من اجل ترسيخه جبهة الدفاع عن اللغة العربية،وهي(اللغة العربية) في الحقيقة أشبه بقميص عثمان ،وحق يراد به باطل ... لذلك ستبقى الفرنسية محافظة بمكانتها،والتعريب يكتسح الجبال والسهول والفجاج،من اجل الاتيان على ما تبقى من امازيغية المغرب،لامن اجل لغة عربية تساهم في نشر الوعي والمعرفة والتحرر من الجمود ... بقدر ما تستعمل من اجل تزييف الحقيقة وتغليط الجماهير والكذب عليهم ... ولأن الغاية تبرر الوسيلة،لابد من ربط هذه اللغة بالدين حتى يستطيعوا اقناع المخاطب بها ... لان بدون ذلك لن يستطيعوا تحقيق اهدافهم المضمرة لضرب عصفورين بحجر واحد ... ابعاد الأمازيغية عن الوجود والابقاء على تحنيط الجماهير حتى يسهل اقتيادهم لمآرب اخرى تخص الذين تسيدوا المشهد منذ زمان ... الم يستعمل ظهير 16ماي 1930 بنفس الاسلوب وتحقيق غايات مشابهة ؟!!
10 - حفيظة من إيطاليا الجمعة 16 غشت 2019 - 10:55
إلى 5 - Hassan

هنيئا لفرنسا بكونها دولة تمتلك حق النقض في مجلس الأمن الدولي، وأنها دولة صناعية ومتقدمة ومتطورة.. ونتمنى لها تطورا متزايدا للتغلب على مظاهرات أصحاب السترات الصفراء في شوارع مدنها..

وإذا كانت قد نقلت المغرب، كما يتراءى لك ذلك، من حالة إلى حالة أخرى بين 1912 و1956، فإنها قصفت أهلك وذويك بالغازات السامة في حرب الريف، القصف الذي لا يزالون إلى اليوم يعانون من تبعاته في صحتهم وصحة أطفالهم. كما أن فرنسا ليست الدولة الوحيدة الصناعية في عالمنا المعاصر، فإلى جانبها دول عديدة أحسن منها تقدما وتطورا في كافة المجالات.

وفي كل الأحوال، فهنيئا لفرنسا بتقدمها في بلدها، أما أن تفرض لغتها علينا رغم أنها لغة ضعيفة وفاشلة، بالمقارنة مع الإنجليزية، فهذا هو المرفوض جملة وتفصيلا.

لكن لماذا يتطوع بعض البربريست العرقيين المنغلقين للدفاع عن فرنسا والدعاية لها؟ هل يقومون بذلك ببلاش، ومن منطلق حقدهم المرضي على العربية والإسلام؟ إن كان الأمر كذلك، فإنهم مجرد كارين حناكهم للمستعمرين القدامى، بسبب بلادتهم، أما إذا كانوا يحصلون على مقابل نظير ما يقومون به، فهذا تصرف يسمى الارتزاق والعمالة..
11 - جلال المسفيوي. الجمعة 16 غشت 2019 - 11:27
عليكم بشراء معجم المورد إنجليزي عربي لمنبر البعلبكي.و حبذا لو اشتريتم معجم المورد الأكبر إنجليزي عربي الذي بشتمل على كل الكلمات الإنجليزية ،وهوأكبر من الأول و أشمل .و أنا أمتلك المعجم الأول و أستفيد منه. أما المورد الأكبر فقد بحثت عنه بالريق الناشف في الدار البيضاء و لم أجده. وأدعوالمسؤولين عن الشأن الثقافي بالمغرب إلى توفيره للمغاربة كافة و بثمن رخيص نظرا إلى نفاسته،كما أنصح المغاربة باقتناء المورد عربي إنجليزي لروحي البعلبكي، وهو عكس الأول، فالأول إنجلبزي عربي أما معجم روحي البعلبكي فعربي إنجليزي.أما من يهتم بالفرنسية، فأنصحه بمعجم الكامل الأكبر ليوسف محمد رضا، فهو أحسن وأتقن من معجم المنهل فرنسي عربي ليوسف إدريس.و به تم الإخبار.
12 - khalid الجمعة 16 غشت 2019 - 12:31
أتفق تماما مع جاء في مقال الأستاذ امبارك بلقاسم حين ينبهنا إلى أن (( الشخص الذي يقول - بالفرنسية الآن- "وبالإنجليزية مستقبلا" هو فقط يمارس الحشو الكلامي وهو من أنصار الفرنسة. هو لا يملك أية خطة ولا أي تصور ولا أي مقترح عملي واضح لنقل التعليم المغربي تدريجيا إلى الإنجليزية ولإزالة الفرنسية. كلمة "مستقبلا" هي للتضليل. هذا الشخص لا ينوي إطلاقا إخراج الفرنسية من المغرب بل يريد تخليدها في المغرب إلى أبد الآبدين)).

هذا كلام لا غبار عليه، وإنما الذي أختلف مع الأستاذ بلقاسم حوله هو أن الذين يناصرون الفرنسية في بلدنا رغم أنها أضحت لغة مهترئة قياسا بالإنجليزية، لا يقومون بذلك بسبب نقص في وعيهم وإدراكهم لحقيقة الأشياء، وأنهم يتطوعون مجانا لأداء هذه المهمة.. هؤلاء يعرفون ماذا يفعلون وينفذون أجندة مرسومة لهم، وكل بسعره.

اللغة الفرنسية في طريقها لكي تخسر الجزائر لصالح الإنجليزية في ظل الحراك الجزائري المتواتر، ولقد دبَّ الرعب في نفوس دهاقنة الاستعمار، فبلغتهم يستمرون مسيطرين على الثقافة والاقتصاد والتجارة في منطلقة المغرب الكبير. إذا خسروا الجزائر وأعقبها المغرب، ماذا سيتبقى لهم في إفريقيا كلها؟
13 - WARZAZAT الجمعة 16 غشت 2019 - 13:18
وااا مع من أسي بلقاسم!!!.....هناك أنظمة و دول تحترم نفسها و تريد لناسها السعادة و الازدهار و هناك أنظمة ينفعها الهبال و الفساد و التخلف و الشقاء. إذ أنه ليس على ''أصحاب الحال'' بالامر العسير أن ينظروا إلى و يتعلموا من جيراننا الاسبان و باقي الاروبيين اللذين يحترمون بعضهم البعض و يعيشون سعداء و يتمتعون باختلافاتهم اللغوية و الثقافية.

سياسة المخزن اللغوية و الثقافية هي كسياسته التعليمية و الاقتصادية و الصحية و العمرانية و الصناعية....سياسة فاسدة تكرس التخلف و الهمجية ليس عن عدمية أو عجز أو بلادة و لكن عن دراية عبقرية و قصد محسوب. إذ لا يعقل أن نقمع ثقافاتنا و لغاتنا الأم، ليس الأمازيغية فقط و لكن حتى العربية، و نحرم على أنفسنا الانجليزية التي هي لغة العالم لكي نقدس لغة الاستعمار الغاصبة أكثر من ما يقدسها الفرنسيون أنفسهم!!!....جريمة و تنكيل لن يفعله بنا حتى الأعداء.
14 - bissao الجمعة 16 غشت 2019 - 13:45
حين يدافعون عن التدريس باللغة الفرنسية بمقولة: إنها شرٌّ لابد منه، فإنهم يعترفون صراحة بضعف هذه اللغة وبهوانها أمام الإنجليزية، ولكنهم لا يجرؤون على تبديل اختيارهم للفرنسية، فيلجأون إلى التسويف والتدليس للانتصار لهذه اللغة الضعيفة والهزيلة..

الأشخاص الذين يحترمون أنفسهم لا يقبلون بأن يوضعوا أمام خيار الشر الذي لا بد منه، إنهم يجتهدون ويجدون ليعثروا لأنفسهم على الوسائل التي تضعهم أمام الخيارات التي تفضي بهم إلى الخيار الأفضل.. أصحاب الفرنسية شرُّ لابد منهم، إما أنهم عاجزون وفاشلون ويختارون الخيار الأسهل المعروض عليهم، وإما أنهم مأجورون للدفاع عن لغة الماما فرنسا..
15 - Hassan الجمعة 16 غشت 2019 - 14:50
صدق من قال العربي إذا خالفته الرأي أقصاك . الذين يتحدثون عن الهوية القومية . لا يتمتعون بالروح الوطنية فقط هم يدافعون عن مشروع وهمي اسمه الوحدة العربية . لم يملوا من الدعاء و البكاء . ما قتل في حوادث السير أكثر من من استشهدوا في سبيل الوطن. سؤالي لصاحبة التعليق الأول. و أعتذر لأنني حسب رأيها أرضع من ثدي ماما فرنسا و أطلب منها أن تتقبل ضعف فهمي و تزمت طبعي وتجيب ماذا ربح المغرب من دفاعه على القومية العربية .؟؟ أولم يعتبروننا خونة . أنا جد سعيد لوجود دولة اسرائيل لأنها كشفت نفاق العرب . العرب تسابقوا على الإستقلال لإحتلال الكراسي .
16 - Hassan الجمعة 16 غشت 2019 - 16:18
الثورة الفرنسية حد فاصل بين عصرين عصر الإستعباد و عصر الإنعتاق . في بداية السبعينيات فكرت اليونيسكو في احداث نظام عالمي جديد يساهم في الدفع بعجلة تقدم دول العالم الثالث . عارضته امريكا و انجلترا وسحبت الدعم المادي واللوجستيكي . لا أدري لماذا نحشر الإسلام في مسألة تعليم اللغات فقط ولا نتعامل بتعليماته و نجعلها سلوكا نحياه . التنوع اللغوي اغناء للفكر .
17 - nawrace الجمعة 16 غشت 2019 - 17:01
في اطار العولمة الشاملة سنتخلص من هذا اللغط ومن الخطابات الجوفاءومن اللغات الميته . فلا تستعجل الامر.
18 - حفيظة من إيطاليا الجمعة 16 غشت 2019 - 17:41
إلى 15 - Hassan

تقول في تعليقك التالي: (( ماذا ربح المغرب من دفاعه على القومية العربية؟؟ أولم يعتبروننا خونة. أنا جد سعيد لوجود دولة اسرائيل..)).

المغرب الرسمي لا يتبنى القومية العربية ولا يدافع عنها، بل إنه ظل، منذ الاستقلال إلى اليوم، يحترس من الخطاب القومي حتى لا نقول إنه يجافيه، والمغرب الرسمي يرعى الفكر البربري المتزمت وينفخ فيه، محاولا دون جدوى أن يجعل منه حيثية سياسية، ليُشوّش به على الإسلاميين والقوميين، ويقول لهم، بطريقة غير مباشرة، لستم وحدكم في الساحة، فإلى جانبكم الحركة التمزيغية، رغم أن وزن هذه الحركة يعادل وزن الريشة، بالمقارنة مع العروبيين والإسلاميين.

وأنا كمغربية لا أشعر بتاتا بأن أحدا ما يقوم بتخويني بسبب مغربيتي، بل بالعكس أشعر بالاحترام والتقدير من طرف أشقائى العرب، وخصوصا منهم القوميون والإسلاميون.

وإذا كنت أنت تعيش بعقدة من يشعر أنه خائن ويُخَوَّنُ من طرف غيره، فعليك بمراجعة مواقفك وتصرفاتك لتُرفَعَ عنك هذه التهمة التي تؤكدها في قولك هنا في تعليقك بأنك سعيد بوجود دولة إسرائيل في المنطقة وبتفضيلك، بدل العيش معنا، العيش في حظيرة للخنازير الإسرائيلية.
19 - مغربي وكفى الجمعة 16 غشت 2019 - 18:13
إلى 15 - Hassan

موضوع مقال الأستاذ بلقاسم يدور حول اللغات التي يتعين أن تكون أدوات للتدريس في المدرسة المغربية، وأنت أقحمت في النقاش إسرائيل، عبر هتافك بصوت مبحوح: أنا سعيد بوجود إسرائيل، يا أخي كن سعيدا أو شقيا، أو بينهما، فهذا شأنك، نحن في هذا المنبر نتحاور حول موضوع يتعلق باللغات التي يتعين التدريس بها في مدارسنا، وبدل أن تساهم معنا في النقاش حول الموضوع، شردت صوب الشرق الأوسط لتعبر عن سعادتك بوجود إسرائيل هناك.

تلومون العروبيين المغاربة لما تعتبرونه اهتماما من جانبهم أكثر من اللازم بقضايا الشرق الأوسط على حساب القضايا الوطنية، ولكنك هاأنت تربط سعادتك الكاملة في هذه الحياة بوجود الدولة العبرية في المنطقة الشرق أوسطية، أي أنك مستلب لتلك المنطقة أكثر من العروبيين الذين تعايرهم بالاستلاب نحوها، في تناقض في سلوكك يقفأ العين، حتى لو كانت عوراء وشبه مثقوبة..
20 - khalid الجمعة 16 غشت 2019 - 19:46
رقم 9

في تعليقك لك على مقال للحسن أمقران حول فشل التعريب سخرت من العرب موجها كلامك لهم قائلا: (( تنظرون الى كل ما يحدث في العالم على انه مؤامرة ضدكم))، فأنت في ذلك التعليق في المقال السابق ترفض نظرية المؤامرة، وتسخر من العرب لأنهم، بالنسبة لك، يؤمنون بها.

لكنك في تعليقك على هذا المقال المنشور أعلاه تقول التالي: (( لابد من ربط هذه اللغة بالدين حتى يستطيعوا اقناع المخاطب بها، لان بدون ذلك لن يستطيعوا تحقيق اهدافهم المضمرة لضرب عصفورين بحجر واحد، ابعاد الأمازيغية عن الوجود والابقاء على تحنيط الجماهير حتى يسهل اقتيادهم لمآرب اخرى تخص الذين تسيدوا المشهد منذ زمان، الم يستعمل ظهير 16 ماي 1930 بنفس الاسلوب وتحقيق غايات مشابهة؟)). وكلامك هذا يفيد بأنك غارق في نظرية المؤامرة وبداخل مستنقعها حتى الأذنين.

فمن نصدق فيك؟ هل الذي يسخر من المؤامرة والتآمر حين يتحدث عنهما العرب، أم الذي يبارك وجود نظرية المؤامرة، ويروج لها، عندما يتعلق الأمر بالظهير البربري، وبتحاشي استعمال اللغة الأمازيغية؟ أي من الشخصيتين سنركن إلى كلامها، وسنتحاور معها على أساسه؟

يستحيل أن يكون للعقل العرقي منطق يستند إليه.
21 - Ragragui الجمعة 16 غشت 2019 - 20:04
الى التعليق 15 hassan٢:
تقول لو لم تستعمرنا فرنجا لبقين متخلفين بدون إدارة و لا مستشفيات و ....
هناك دول لم تستعمر كاليابان و توركيا و السعودية
هل بقيت بدون بنية تحتية هذه الدول
هل زرت مدن السعودية و مستشفياتها
هل تعلم ان اكثر الدول فقرا في العالم رغم ثرواتها الضخمة هي الدول الي تستعمرها فرنسا؟
ما السر في كون الدول التي كانت بريطانيا قد استعمرتها أصبحت متقدمة مقابل الدول الفرنكوفونية ؟
ببساطة بريطانيا تريد الخير للشعوب و عقلها نقي بينما الأخرى دولة استعمارية نهبية حقودة و عقلها خامج بحال عقلك و كل الخونة العلمانيين و البربريست العملاء
النخبة بالإنجليزية و الشعب الفرونسي التي تجاوزها التاريخ
بريطانيا كانت دولة الحق و القانون قبل الثورة الفرنسية أو بالأحرى الانقلاب الماسوني على الملكية لأخد ممتلكات النبلاء و محو المسيحية في البلاد
زعماءها يهود حقودين على المجتمع الفرنسي
نفس الزعماء يفعلون نفس الشيء في المغرب لكن الشعب سيقول كلمته عاجلا أم آجلا
22 - mais encore الجمعة 16 غشت 2019 - 20:21
راي صائب جدا, الامازيغية صمام الهوية المغربية و الانجليزية جسر المغاربة الى العلوم و لكن معا من تهدر ؟ لو قام المخزن مند خمسينات القرن الماضي بتبني الامازيغية و الانجليزية مند البداية لما كنا نعيش اليوم هده الفوضى اللغوية و الهوياتية و لتم جمع شمل المغاربة بدل تفريقهم الى مغاربة و يمنيين.

المخزن صرف اموالنا على التعريب و معاجم ترجمة العلوم من الانجليزية الى العربية و صرف ايضا على ابتكار القواميس و المصطلحات الجديدة في اللغة العربية في مختبر مكتب تنسيق التعريب في الرباط. و في النهاية بمادا افدتنا العربية ؟ احسن من يتقنون العربية في المغرب و شمال افريقيا يعملون كصحافيين في قناة الجزيرة و القنوات الخليجية لان الخليجيين علموا ابناؤهم الانجليزية و اصبحنا نحن عربا اكثر من العرب. حتى ان الخليجيين يستقدمون الفلبينيات كخدمات لكي يتعود ابناؤهم على تعلم الانجليزية مند الطفولة
23 - كاره العرقيين الجمعة 16 غشت 2019 - 21:03
15 - Hassan

سعادة الإنسان السوي ترتبط بالإسهامات التي ينجزها لتحقيق التقدم والتطور والازهار لوطنه، ومزيدا من السيادة والحرية والرفاهية لأبناء شعبه، لكن حين تكون سعادة أحدهم مرتبطة بوجود دولة إسرائيل العنصرية، وعندما يعبِّرُ عن حنينه لحقبة الاستعمار، ويعتبرها حقبة نموذجية في تاريخ بلده، حين يكون امرؤ ما على هذا النحو، فاعلم أنه ليس إنسانا سويا كباقي بني البشر الأسوياء، وليس أمازيغيا حرا، وإنما كائن مُشَوَّهٌ ومشبوهٌ، إن لم نقل خائنا وعميلا.
24 - توناروز الجمعة 16 غشت 2019 - 21:43
مقال راءع نفس الفكرة اللتي اعتقدها
الانجليزية للتعليم فهي لغة العالم و التوصل والعلوم اما الفرنسية محدودة
اما الاصرار على الفرنسية رغم انها محدودة لا ينفع الاجيال الصاعدة بل ينفع من يريدون احتكار العلم لابناءهم و الانجليزية سهلة على الفرنسية مافيهاش التعقيدات بزاف
اما الامازيغية ضروري الكتابة بالاتينية بدل التيفيناغ لان ستسهل انتشارها بدل التيفيناغ
الاصرار على التيفيناغ يعني الاصرار على التعريب و بزاف د الامازيغ فهمو هاد القضية ولا و يكتبوها بالاحرف اللاتينية على و ساءل التواصل الاجتماعي كان الهدف قتل الامازيغية بالتيفيناغ رغم انه حرف اصيل لكن غريب ماشي بحال الحرف اللاتيني
اما العربية فستبقى حية لانها لغة الاسلام و القران الكريم
25 - جواد الداودي الجمعة 16 غشت 2019 - 21:54
لمن يعلي من شأن فرنسا - فرنسا لم تقو حتى على تحرير نفسها - حررها الامريكيون والافارقة - اما التكنولوجيا النووية فلم تكن الا هبة من الامريكيين - والذي سرقوها من الالمان - كما سرقوا صناعة الصواريخ

الامور ليست كما يعتقد الناس - الامور ليست مسألة ذكاء او اهتمام فطري بالعلوم - الامور مبنية على التفوق العسكري - وذلك منذ العصر الحجري - يأتي شخص طموح - فيقوي الجيش بكل الطرق - ويشرع في نهب خيرات الشعوب - ومن ضمن ما ينهب - ينهب العلم

وبعدما عرف ساسة الدول في اوربا وامريكا الشمالية ان العلم والتكنولوجيا يجعلان الدول اقوى - صاروا يفعلون كل ما في وسعهم لكي لا يمتلك العلم والتكلوجيا احد غيرهم - الا من خطف الخطفة فيشيطنوه ويردونه عدوا للبشرية - ثم يتخلصون منه ويضعون دمية مكانه
26 - Hassan الجمعة 16 غشت 2019 - 22:45
أخي الرجراجي ، قيل و العهدة على الراوي أن أن النبي سمع ضجة فسأل من أين هذه الرجرجة؟ أجابوه من حجاج مغاربة . و من تم سموا برجراجة Regraga . لم يستوعبوا الكلمة و ظنوها للمدح . السعادة في الدنيا نسبية. هي كالمرأة كل يهوى احدى محاسنها . بريطانيا أو الأمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس هدفها التربع على السوق و الطاقة . هي من وعدت و أوفت . وعدت اسرائيل بأرض و و وهبت عروشا للعرب .
27 - Simsim الجمعة 16 غشت 2019 - 23:32
الشعب المغربي برمته ولا سيما البرابرة منه لا يريدون البربرية بأية حال
لو مان الشعب المغربي يعرف ان فيها خيرا لما تهافت على تعلمها ولكنه بدرك أنها لا تجدي نفعا ولا تسمن أو تغني من جوع
منذ سنة 2003 حتى الساعة ولا واحد من هؤلاء البرابرة المتطرفين قادر على أن يكتب بها أيا كان الحرف لأنه يعلم مسبقا أن التواصل بها مستحيل
ومن يقول العكس فليبادر ويكتب لنا تعليقا أو مقالا بها وسيرى كيف سيكون رد فعل قُراء هذا الموقع
أما الفرنسية فهي مفروضة من طرف الدولة لما فيها من مصالح لها على الشعب المغربي الذي لايمكنه أن يقرر مصيره نفسه بنفسه
الشعب المغربي واع جدا ويطالب بلغتين إثنتين
لا ثالت لهما وهما العربية والإنجليزية
العربية لأنها لغة أم المغاربة والإنجليزية بحكم
أن العلوم لا تدرك إلا بها
وعلى سليل المثال لا يمكن لنا أن نتصور الخوارزميات دونها
أما العلوم الرقمية الحالية فالفرنسية لا تنفع فيها حبة خردل
لذلك علينا ن نعمل على تلقين أبنائنا ماهم في حاجة إليه
أما تلبية الرغبات فقد أكل عليها الظهر وشرب
وعلى كل حال الواقع يفرض نفسه مهما كانت إتجاهات الدولة وبعض المغضوب عليهم ولا الضالين
28 - المشاكس الجمعة 16 غشت 2019 - 23:59
الأمازيغية بحرف تيفيناغ للفولكلور والديكور الذي لا يقرأه أحد. منذ زمن و نحن نقول لكم أن الدولة اختزلت البربرية في رسوم اقتبست من خربشات الكهوف الحجرية و ضحكت عليكم بإضافتها إلى واجهات المؤسسات العمومية تطبيقا للدسترة. أما الواقع فلا أحد يهتم بها لأنها لا تمثل أحدا. فكل بربري ينطق ببربريته الخاصة و التي تختلف عن الباقي. فلا كتابة الإركامية باللاثينية يفي بالغرض و لا الزخارف الكهفية كذلك. أما الحرف العربي، فهو في غنى عن التعبير عن خربشات تعتبر نفسها لغة.. ههه
29 - الشويحية السبت 17 غشت 2019 - 00:07
هل الأمازيغية لغة علم ومعرفة أكثر من اللغة العربية؟ أنا لا أعيب على أحد التشبت بالعرق، لكن ألحد الذهاب في اتجاه لا يخدم مستقبل البلد المبني على جودة التعليم وسمو المعارف؟
للتوضيح فأنا مع تدريس العلوم والتقنيات بالفرنسية حاليا، وباللغة الإنجليزية مستقبلا إن هيأت الأرضية لذلك. لكن هذا موضوع آخر
30 - نديم شال السبت 17 غشت 2019 - 01:59
من هلل ادا لعودة المشروع الفرنكفوني
.
للبلد غير المكون العرقي من اهلك يا مبارك
.
إقرأ ما يكتبون و شاهد أين تدهب ﻻيكاتهم
.
ولمن الحظ في عكسها لقد توهموا ان
.
التمكين للفرنسية سيعبد الطريق لاكتساح
.
اللهجات الشلحية للسان المغاربة مساكين
.
قدموا خدمة للغير بالمجان اما بشأن اﻻنجليزية
.
فهناك إقبال مهم على تعلمهما و بجهد
.
خاص الفرنسية فعﻻ تم طردها من وجداننا
.
و لن تكون عودتها كما كانت و لن يتقنها
الدارسون بها كما في ااسابق
31 - Hassan السبت 17 غشت 2019 - 02:10
الكاتب يدعو إلى تبني سياسة لغوية مدرسية ثلاثية ،عربية، أمازيغية، انجليزية و طرد الفرنسية بالتدريج . اقترح كتابة الأمازيغية بالحرف اللاثيني لا العربي . . فهو ضمنيا يعترف بقصور العربية ، اختياره للعربية من باب المجاملة و تجنب وصفه بالأمازيغي الراديكالي. أقتبس جملة لاحدى كاتبات هذا المنبر آن الأوان أن نتشجع و نعترف أن اللسان الدارج ليس بلغة علينا تطويره ليصبح لغة تدريس و منه نكتسب تقنيات القراءة والكتابة. النقاش انصب حول الهوية .نقاش سليم لأنها أول باب في التربية على المواطنة . نحدد هوية اللغة الوطنية بعيدا عن الديماغوجيا والإديولوجيا .
32 - kafka السبت 17 غشت 2019 - 09:54
ولتسريع تحول الأمازيغية قريبا إلى لغة لتدريس العلوم والمواد المدرسية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سننسى جميع مقترحاتك و يجب أن نتوقف لننظر الى الخراب الذي يروجه أمثالك : تدريس العلوم بالامازيغية ...
33 - موازين مختلة السبت 17 غشت 2019 - 12:22
في بلد يحترم نفسه
بلد ديموقراطي بكل ما للكلمة من معنى
اللغة (او اللغات) الرسمية تحدد بالاستفتاء الشعبي
وبعد ذلك التحديد تصبح تلك اللغة (او اللغات) هي لغة (او لغات) القطاع العمومي والقطاع الخاص ولغة (أو لغات) التدريس

في بلد لا يحترم نفسه
بلد غير ديموقراطي
اللغة (او اللغات) الرسمية ما هي الا حبر على ورق
المسيرون للبلد يستعملون اي لغة شاؤوا كلغة للقطاع العمومي والقطاع الخاص وللتدريس
يساعدهم في ذلك غياب الضغط الجماهيري
هذا الغياب له سببان
انعدام الوعي ونانية الافراد
لو كان هناك وعي
ولو غابت الانانية
لما تمكن المسيرون من فرض اللغة الفرنسية على المغاربة
تخيلوا معي لو ان الدولة استعدت للدخول المدرسي المقبل
ولم يذهب احد للتسجيل
واجلت الدولة او حتى هددت
ولم يذهب احد
هل ستتراجع الدولة عن قرار الفرنسة ام لا؟
هل ستشرع في التعريب والتمزيغ ام لا؟
ورب الكون ستفعل
والا ستكون خسائر شركائها جسيمة جدا
العيب في المغاربة
وسيبقى هذا البلد بلدا متخلفا لعدة عقود في المسقبل
وقد لا يتقدم ابدا

يتبع
34 - نديم شال السبت 17 غشت 2019 - 12:54
الى حسن
.
اللغة في اﻻصل للتواصل و الكاتب و انت
.
تتواصلان رغما عنكما بلغة التواصل السائدة
.
في البلد العربية و لو وجدتما غيرها لما كلفتما
.
نفسيكما عناء الكتابة بلغة تحقدان عليها
.
اما افتخارك بالثورة الفرنسية فهذا يشهد
.
على العمى الدي يعتريك فحتى الفرنسيون
.
باتوا يعترفون بالجرائم و اﻻرهاب الدي سببته
.
لفرنسا و لكثير من الشعوب
.
تحياتي
35 - سي حميد السبت 17 غشت 2019 - 13:14
إذا كنت واثقا من قوة اللغة البربرية فلماذا تكتفي في كل مرة بعرض المعجم الامازيغي بالكلمات المفردة المقابلة لكلمات مفردة في لغات اخرى عالمية..كي تظهر لنا مدى كفاية اللغة البربرية ...إن اللغة ياأخي نسق وليس كلمات مفردات بدون سياق.
أريد منك اخي ان تقوم بترجمة كتب علمية او فلسفية او من التراث الادبي العالمي لاغناء الخزانة البربرية حتى نتمكن من الاطلالة على العالمي من خلال اللغة البربرية ما دمت مقتنعا بقدرتها على اقتحام هذه المجالات اسوة باللغات الاخرى الذي اتبتث باعها الطويل من خلال حصولها على جائزة نوبل كالفرنسية والانجليزية والالمانية والعربية...
36 - السافوك السبت 17 غشت 2019 - 13:52
لغتنا الأم هي العربية..لا نريد لا فرنسية ولا انجليزية ولا بربرية..نريدها عربية عربية عربية..
اما ان يفرضوا علينا لغة فرنسية متخلفة فهذا استعمار..لا زلنا مستعمرين..وطوبى للمجاهدين المقاومين !..
37 - ق.أحمد السبت 17 غشت 2019 - 18:38
صنفت اليونيسكو أمازيغية بني زناسن"إقليم بركان" ضمن اللغات المهددة بالإنقراض. بحكم إنتمائي إلى هذه القبيلة اتكلم الأمازيغية بطلاقة وتعلمت العربية والفرنسية وماتيسر من الانجليزية في المدرسة بحكم دخولي في العقد السابع من عمري لا أجد من جيل الشباب من اتواصل معه بالأمازيغية هذا سؤال يحتاج إلى رد وشكرا
38 - Hassan الأحد 18 غشت 2019 - 02:22
(ردا عن سؤال) اليونيسكو تعثبر الموروث الثقافي الشفاهي لبني يزناسن آيل للإنقراض . الهوية الثقافية ، أما اللغة لم تعد وسيلة تواصل في المجال الحضري و انحصرت في الأرياف . المسؤولية على أبناء بركان مثل لقجع، الكروج ، الشيخ حمزة ، المنصوري ، عباس الفاسي و هم كثر و وجوه إعلامية . تحبيب الأبناء لمنطقتهم و زيارة بيوت السلف و التمسك بالعادات . بركان مدينة جميلة و محيطها أجمل .
39 - Mansouri الأحد 18 غشت 2019 - 13:56
Tamazight, Hebrew, Arabic, and French are our four national languages...and we wanna see them official.The rest can be delt with, in somehow, a balanced way..... English, Chinese, Portuguese, Russian , and Spanish languages are needed not only to broaden our knowledge ...but for a better managment of Morocco's future security too^^...*
40 - zakaria الأحد 18 غشت 2019 - 14:56
كلمة في مسئلة كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتينى: بما أن الحرف موجود لمذا ﻻيتعلمه الناس ما هي الا بضع العشرينات من الحروف, هل الصينيون أو اليابانيون يكتبون لغتهم بالاتينية لأن الحروف صعبة ؟ الحل هو إستفتاء الشعب أولا في ذالك.
41 - Hassan الثلاثاء 20 غشت 2019 - 01:45
سي حميد لفظة "سي" مقتبسة من"" c'est Hamid"" إذا قلت لك :_أنت فريا _ تعتبرني سوقي . وهي لفظة قرآنية مدكورة في سورة مربم الآية 27 . ( فريا =أمر عجيب مفترى) أتواصل شفاهيا بلغة الأم و كتابيا باللغتي التدريس . بفضلهما اطلعت على الأدب العربي الذي نعتوه بالجاهلي رغم أنه حكم وعبر . استهواني الأدب الفرنسي غزير الوصف . لغة الأم جزء من الهوية . نتحاور باللغة الرسمية لبسط النقاش العمومي . بفضل هذه الجريدة يتواجد قسم تامازيغت . آراء كتاب ، فاعلون جمعويون ، . {} وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا و إذا خاطبهم الجاهلون قلوا سلاما{}
42 - Safoukah الثلاثاء 20 غشت 2019 - 03:17
الى Hassan...السي لا ترجع الى الكلمة الفرنسية c'est..بل هي كلمة في لهجات عربية اخرى ..مثلا "السي السيد " في ثلاثية نجيب محفوظ..هي اختصار لكلمة سيدي او سيد...
43 - Hassan الأربعاء 21 غشت 2019 - 19:52
اللغة فعلا للتواصل و تعتبر من كوابح التواصل لمن لا يجيدها . بفضلها نبدي رأينا و نتشارك المعلومة. السي السيد شخصية لنجيب محفوظ رواية تحكي تاريخ جزء من المصريبن و بداية القرن العشرين . الفرنسية اعتبرت لغة رومانسية و استعملت من لد المثقفين والفنانين في. تلك الحقبة التي تعتبر عصر النهضة الأدبية والفنية و السياسية .
44 - مصطفى العربي الأربعاء 28 غشت 2019 - 09:18
من سوء حظ المغرب أن وطئته فرنسا و غرست مخالبها فيه و شوهت كل شيء فيه. فهي البلد الإستعماري الأول في النهب باعتراف رئيسها السابق جاك شيراك. كيف لا و قد دست بين ظهرانينا أخبث العملاء المفرنسين حتى النخاع.
فقد أزاحت الإسبانية تلك اللغة الراقية السلسة الأقرب إلينا نحوا و نطقا و تعبيرا و تعمل جاهدة لإزاحة العربية بمجابهتها بأختها الأمازيغية بواسطة ظهير بربري جديد.
أنا معك في وجوب إزاحة هذه اللغة اللعينة المعقدة حتى على أصحابها. أي لغة هاته التي جل كلماتها لا ينطق فيها إلا نصفها و تحير في كتابة مثلا الصائت إي e أو aient aie ait ais ei ée é è ê haie ... أي منطق هذا. تطوان تكتب tetouan أي ططوان بدون نطق النون بينما فاطمة fatima أي فاتيما. أي تشويه هذا لأسمائنا و أسماء مدننا. فلو تبنينا الكتابة اللاتينية على الطريقة الإسبانية أو التركية أو الأنجليزية لكانت هي الأقرب لنا و تخلصنا من الحروف الزائدة ك ss و e في hassane أو ph في mustapha و ou في ouassila فنكتبها hasan mostafa wasila فهل من مجيب
أرجو من هسبريس النشر
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.