24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. بنعبد القادر يؤكد إلزامية التكوين المستمر لتطوير كفاءات الموظفين (5.00)

  2. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  3. سلطات البيضاء تشن "حربا ضروسا" ضد هجوم الحشرات الضارة (5.00)

  4. "خيانة الأمانة" تعتقل مستخدما بوكالة بسيدي قاسم (5.00)

  5. ملفات الفساد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | في معنى البحث عن الكفاءات

في معنى البحث عن الكفاءات

في معنى البحث عن الكفاءات

الدعوة إلى البحث عن الكفاءات تعني من ضمن ما تعنيه ضرورة التجديد، وتغيير المسار، فلا شيء أصعب من الشعور بالفشل وانسداد الأفق. إن الأمر جد، ويتطلب نقلة نوعية، ورؤية حقيقية وناجعة لواقع الحال، ما يعني حتمية البحث عن دماء جديدة، وطاقم بشري آخر، مغاير للحالي؛ طاقم يمتلك القدرة الفكرية والسياسية على فهم وتقدير رهانات المرحلة، وصعوبتها وتعقيداتها. الإشارة واضحة، أين نخب وكفاءات البلاد؟ أين العقلاء والنزهاء؟ أين من يقدمون الوطن، ويؤخرون ذواتهم؟ أين من يجمعون بين العمق الثقافي الرؤيوي وبين النضال السياسي الجاد والصادق والصنعة التدبيرية المقنعة؟.

هذا بالضبط هو بعض ما ينقصنا، وعلينا أن ننتبه، فالبحث عن الكفاءات يجب أن يكون حقيقيا، وجامعا للأبعاد الثلاثة، الثقافي والسياسي، ثم التقني التدبيري؛ فالذي لا يمتلك رؤية ثقافية واضحة، ومسارا نضاليا فرديا أو جماعيا معتبرا، ثم دراية تدبيرية مقنعة بالمجال الذي يشتغل عليه، لا يمكن نعته بالكفء، ولا يمكنه أن يقدم الإضافة النوعية المطلوبة. تتأسف بلادنا كثيرا عن زمن مضى، حين كان للسياسة بعض قيمتها، وشيء من معناها الجميل، وحين كانت لبعض الأحزاب والشخصيات والهيئات ميزتها ومساراتها الخاصة والواضحة، التي عركتها النقاشات النظرية المطولة والعميقة، وصقلتها المحن والنضالات، وأنضجتها التجارب الميدانية.

السؤال، ماذا بقي من كل هذا الزخم اليوم؟ في الجواب عن هذا السؤال يكمن الداء والدواء، ويتجلى المعنى والتفسير لما وصلت إليه السياسة في ديارنا. لقد تحولت الكثير من أحاديث الأحزاب اليوم إلى بلاغات باهتة، تقول كل شيء من أجل ألا تقول شيئا، ولا تستعيد نشاطها وحماستها إلا حين تريد الرد على أندادها وخصومها من الأحزاب المخالفة والشخصيات والأقلام الناقدة، عدا ذلك، لا شيء غير الترقب والانتظار ولغة الخشب، ومن ثم يسهل أن نلاحظ هذا الميل الشديد، وغير المفهوم أحيانا كثيرة، إلى التغميض أثناء التعبير، أو إرادة التعبير عن المواقف، وترسيم الرؤى والاختيارات المرتبطة بقضايا أساسية وجوهرية، تتطلب الحضور والوضوح. والمؤسف أن هذا المسلك يكاد يكون عاما، ويشمل حتى أحزابنا التي ننعتها عادة بالكبيرة والتاريخية.. هل يمكن أن نبحث عن الكفاءات الحقيقية ذات الأبعاد الثلاثة وسط هذه الأجواء الملتبسة؟.

علينا أن نكون صرحاء، لقد فقدت أحزابنا الكثير من توهجها الذي كان بدهيا يصنع الكفاءات النوعية والمتنوعة، ويمد بلدنا بنماذج مقنعة، مع الاختلاف الذي يكون حولها. إن الكفاءات الحقيقية ليست عينات جاهزة نستدعيها ونأتي بها متى احتجنا إليها، وإنما هي مسارات وتراكمات، يتم صنعها صنعا، يلتقي فيها العمق الثقافي بالرؤية السياسية، وبالخبرة التدبيرية، وهذا مشتل وطني كبير، لا يمكن تحقيقه وإنضاجه إلا في ظل ممارسة ديمقراطية حقيقية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - مواطن الاثنين 19 غشت 2019 - 17:39
حزنا واسفا لقد يعش المغرب والمغاربة ازمة سياسية تدبيرية وتقنية في معظم المجلات ، ولكن هذا ليس خفيا على النخبة السياسة التي هذفها تسيير ادارات عمومية من طرف رؤساء اميين جاهلون للقوانين التنظمية بل اكثر من ذالك يصعب عليهم النطق بجملة مفيدة وهم في اجتماعات كبرى مع العمال والولاة،فكيف يتقدم المغرب و يحظى بالتنمية التي يطمح لها جلالة الملك ، واداراتنا على رأسها أميون.
2 - زينون الرواقي الاثنين 19 غشت 2019 - 18:18
طرو طار .. الكفاءات إما انكمشت واختفت بعد التهميش واسىتئساد الزواحف من المتملقين والشكّاما والضالعون في المهن الوضيعة أو هاجرت من زمان وفرّت بجلدها وعقلها .. قبل الحديث عن البحث عن الكفاءات الأحرى مباشرة عملية كنس التفاهات والجهلة الذين تعجّ بهم مرافق الدولة دون استثناء .. حقاً صدق من قال ان العملة الرديئة تطرد العملة الجيدة فهنيئاً لكم بالرداءة .. الحمد لله اتيحت لنا الفرصة لمجالسة مسؤولين وقناصل وحتى سفراء فوقفنا على مدى الضحالة التي أوكلت اليها امورنا قبل ان نولي وجهنا نحو آفاق أرحب في أرض الله الواسعة بعد ان تأكد انه ماكاينش مع من ....
3 - ينبع الثلاثاء 20 غشت 2019 - 15:59
بعد الخطاب تفتحت الافواه وانطلقت مسرة التطبيل والتزمير الكفائات في المعجم المغري توريت الابناء والاقرباء والانساب اسي عزيز
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.