24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.86

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | 2­ بحار التصوف : موقف بن تيمية ..

2­ بحار التصوف : موقف بن تيمية ..

2­ بحار التصوف : موقف بن تيمية ..

التصوف دجل .

التصوف بدعة .

التصوف خرافة .

مثل هـذه الأحكام ليست غريبة في تاريخ التصوف، ولا في تجارب المتصوفة مع عامة الناس، أولائك الـذين لم يبلغهم العلم به، ولم يعلموا أن في التصوف بحار لا يعلمها إلا الله، ولا ينال متعة السباحة فيها إلا كل محب صادق له سبحانه ..

من جملة ما قيل عن التصوف أنه لم يكن في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، وهـذا حكم لا غبار عليه من جهة، لكن من جهة أخرى من حقنا التساؤل مع أصحاب هـذا القول : هل كل العلوم الدينية كانت في زمن النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم، مثلا الفقه والتفسير وعلوم الحديث وعلوم القرآن وغيرها من العلوم الدينية ؟

وعلم التصوف، أوعلم التربية،أو علم السلوك، أو علم القلوب، أو العلم الرباني، ليس ببعيد عن كل ما سبق فقد ظهر بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ..

وكما أن للعلوم نظريات ومناهج وتساؤلات وقضايا إبستمولوجية فكذلك بالنسبة للتصوف فإن له مناهجه الروحية، وتساؤلاته الباطنية وقضاياه الإنسانية والوجودية قد تفوق مثيلاتها من العلوم الأخرى، مادامت كل العلوم هدفها رضا الله ..

الشيخ بن تيمية وموقفه من التصوف

قال شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله :

أما لفظ الصوفية فانه لم يكن مشهورا فى القرون الثلاثة وإنما اشتهر التكلم به بعد ذلك وقد نقل التكلم به عن غير واحد من الأئمة والشيوخ كالامام احمد بن حنبل وأبى سليمان الدارانى وغيرهما وقد روى عن سفيان الثورى أنه تكلم به وبعضهم يذكر ذلك عن الحسن البصرى .

مجموع الفتاوى ­11/5

ويقول أيضا :

لفظ الفقر والتصوف قد أدخل فيها أمور يحبها الله ورسوله، فتلك يؤمر بها، وإن سميت فقرا أو تصوفا ؛لأن الكتاب والسنة إذا دل على استحبابها لم يخرج عن ذلك بأن تسمى باسم آخر، كما يدخل في ذلك أعمال القلوب، كالتوبة والصبر ... وقد أدخل فيها أمور يكرهها الله ورسوله ؛ كما يدخل فيها بعضهم نوعا من الحلول والاتحاد، وآخرون نوعا من الرهبانية المبتدعة في الإسلام، وآخرون نوعا من المخالفة للشريعة، إلى أمور ابتدعوها، إلى أشياء أخر، فهذه الأمور ينهى عنها بأي اسم سميت... وقد يدخل فيها التقييد بلبسة معينة، وعادة معينة، في الأقوال والأفعال ، بحيث من خرج عن ذلك عد خارجا عن ذلك، وليست من الأمور التي تعينت بالكتاب والسنة، بل إما أن تكون مباحة، وإما أن تكون ملازمتها مكروهة، فهذا بدعة ينهى عنه، وليس هذا من لوازم طريق الله وأوليائه، فهذا وأمثاله من البدع والضلالات يوجد في المنتسبين إلى طريق الفقر، كما يوجد في المنتسبين إلى العلم أنواع من البدع في الاعتقاد والكلام المخالف للكتاب والسنة، والتقيد بألفاظ واصطلاحات لا أصل لها في الشريعة ،فقد وقع كثير من هذا في طريق هؤلاء .

والمؤمن الكيس يوافق كل قوم فيما وافقوا فيه الكتاب والسنة، وأطاعوا الله ورسوله، ولا يوافقهم فيما خالفوا فيه الكتاب والسنة أو عصوا فيه الله ورسوله، ويقبل من كل طائفة ما جاء به الرسول [...]ومتى تحرى الإنسان الحق والعدل ، بعلم ومعرفة ، كان من أولياء الله المفلحين ، وحزبه الغالبين .

الفتاوى: 11/28ـ29

ويقول أيضا :

طائفة ذمت الصوفية والتصوف وقالوا أنهم مبتدعون خارجون عن السنة ونقل عن طائفة من الأئمة في ذلك من الكلام ما هو معرفون وتبعهم على ذلك طوائف من أهل الفقه والكلام وطائفة غلت فيهم وادعوا أنهم أفضل الخلق وأكملهم بعد الأنبياء وكلا طرفي هذه الأمور ذميم , والصواب أنهم مجتهدون في طاعة الله كما اجتهد غيرهم من أهل طاعة الله ففيهم السابق المقرب بحسب اجتهاده وفيهم المقتصد الذي هو من أهل اليمين وفي كل من الصنفين من قد يجتهد فيخطىء وفيهم من يذنب فيتوب أو لا يتوب ومن المنتسبين إليهم من هو ظالم لنفسه عاص لربه وقد انتسب إليهم من أهل البدع والزندقة ولكن عند المحققين من أهل التصوف ليسوا منهم .

الفتاوى: 11/17

ويقول شيخ الإسلام عن الصوفي :

هو في الحقيقة نوع من الصديقين فهو الصديق الذي اختص بالزهد والعبادة على الوجه الذي اجتهدوا فيه فكان الصديق من أهل هذه الطريق كما يقال : صديقو العلماء وصديقو الأمراء فهو أخص من الصديق المطلق ودون الصديق الكامل الصديقية من الصحابة والتابعين وتابعيهم فإذا قيل عن أولئك الزهاد والعباد من البصريين أنهم صديقون فهو كما يقال عن أئمة الفقهاء من أهل الكوفة أنهم صديقون أيضاً كل بحسب الطريق الذي سلكه من طاعة الله ورسوله بحسب اجتهاده وقد يكونون من أجلّ الصديقين بحسب زمانهم فهم من أكمل صديقي زمانهم والصديق من العصر الأول أكمل منه والصديقون درجات وأنواع ولهذا يوجد لكل منهم صنف من الأحوال والعبادات حققه وأحكمه وغلب عليه وإن كان غيره في غير ذلك الصنف أكمل منه وأفضل منه .

الفـتاوى: 11/16

تلك بعض مواقف شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله، واضحة صريحة، فتأمل !

هـذا مقيل قصير نرجوه أن يكون مفيدا، نبيل الوضع، دالا على الخير، وأما الكتابة والتأمل في التصوف فهو بحر زاخر المعاني والدلالات والتجارب. ومقيلي لا يدعي الكمال وإنما يكفي صاحبه شرف طرح الموضوع للمناقشة وسبر أغواره من أجل تبيان حقيقته. وإلى مقيل قادم عن بحار التصوف نلتقي ..

ومن أطاع الله أطاعه البر والبحر !!

https://www.facebook.com/bad.badrh

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - سني الأحد 01 يناير 2012 - 05:18
مستنقعات التصوف هو العنوان الافضل والأنسب
2 - إبراهيم الأحد 01 يناير 2012 - 08:28
التصوف السني الذي يوافق الكتاب والسنة مطلوب فهو يحض على تصفية النفس من الغرور و البغض و الكبر وكل المهلكات ويغرس فيها بالمقابل حب الله وحب رسوله- ص- وحب أنواع الطاعات والمنجيات ...وما أحوج من يدعون كونهم سلفيين اليوم إلى التصوف لأنهم مغرورون يدعون أنهم الطائفة المنصورة والفرقة الناجية و أن كل من يخالفهم في الأمور الفرعية الاجتهادية ضال ومبتدع ويقصدون بذلك أنه من الفرق الأخرى التي جاء في الحديث أنها كلها في النار...أليس ادعاؤهم أنهم على صواب وأن غيرهم هالكون لامحالة نوعا من الغرور والكبر وادعاء الصلاح ؟؟ وفي الحديث * من قال هلك الناس فهو أهلكهم * ...أما ابن تيمية الذي يدعي السلفيون أنهم مقتدون به فهو منصف وهيهات أن يفهموه حق الفهم ..بل يحرفون أقواله إلى ما يوافق هواهم فقد حذفوا كل ما يتحدث عن التصوف في الجزء الأخير من مجموع فتاوى ابن تيمية ..وهذا ليس من الأمانة العلمية !
3 - عبد الله الأحد 01 يناير 2012 - 10:47
أولا: أتقدم بجزيل الشكر لكاتب المقال على طرحه لموضوع جليل ؛ ألا وهو التصوف أو علم التربية والتزكية، فضلا عن إيراده لبعض نصوص ابن تيمية (رحمه الله) والتي يغفلها معظم الوهابية (نسبة للشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله)، إذ يعتمدون على أقوال أخرى له، تبدو متناقضة بعض الشيء بينها وتلك المذكورة أعلاه. ثانيا: أذكر كاتب المقال أن هذا الموضوع قد استأثر بالنقاش الديني والعقائدي قرونا طوالا، فهو ليس من مواضع اليوم حتى يطرح للنقاش، حيث زُندق بعض خيار الصوفية، وبدعوا وفجروا ظلما وعدوانا، لذلك أحيل نفسي والكاتب والقارئ إلى كتاب قيم للشيخ المغربي الأزهري عبد الله بن الصديق الغماري الحسني بعنوان:"الإعلام بأن التصوف من شريعة الإسلام"، فضلا عن أن هناك مجموعة من الكتب التي لا تقل فائدة عن هذا الأخير، مثل: الرسالة للإمام القشيري، وتأييد الحقيقة العلية بتشييد الطريقة الشادلية للإمام السيوطي، واللمع للإمام سراج الدين الطوسي، والمستخلص في تزكية الأنفس للشيخ سعيد حوى، والإحسان للشيخ عبد السلام ياسين، وقواعد التصوف للشيخ زروق...وغيرها من الكتب -وهي كثيرة- لو اطلع عليها من ينكر التصوف السني لعدل عن ذلك.
4 - د. الورياغلي الأحد 01 يناير 2012 - 12:03
اذا كان قصدك من هذه النقول عن ابن تيمية انه يمتدح الصوفية بإطلاق فأنت مفتر على الرجل غاية الافتراء، بل هو رحمه الله كان من اشد الناس حربا على الصوفية البدعية التي حدثت بعد المائة الرابعة، وإنما كان يثني على الصوفية الذين التزموا طريقة الكتاب والسنة ولم يبتدعوا في الدين امثال الجنيد السالك رحمه الله . وكلامه في هذا مشهور معلوم .
------------------
ومن جهة اخرى فقد قلت في بداية كلامك في معرض ردك على من قال بان الصوفية لم تكن موجودة زمن النبي (ص) قلت: ان العلوم الدينية ايضا لم تكن موجودة ومثلت بالفقه والتفسير والاصول وغيرها .... ؟
وهذا جهل مركب، بل جميع العلوم الدينية بلا استثناء كانت موجودة في القرن الأول وفي عهد الرسالة، وإنما تم تدوينها فيما بعد اما اصلها فقد وجد زمن الرسالة.
أما الفقه فهو لب رسالة النبي (ص) وهو علمه الأعظم بعد التوحيد .
وأما التفسير، فقد كان امام المفسرين عليه الصلاة والسلام، اذ هذه هي مهمته في الوحي (( وانزلنا اليك الذكر لتبين للناس ما نزل اليهم ))
وأما الأصول: فهو جزء من الفقه وكثير من قواعده نقلت عن الصحابة كالقياس والاجتهاد والاستدلال بالعموم والنسخ وغير ذلك
5 - khalid khadir الأحد 01 يناير 2012 - 12:59
والمؤمن الكيس يوافق كل قوم فيما وافقوا فيه الكتاب والسنة، وأطاعوا الله ورسوله، ولا يوافقهم فيما خالفوا فيه الكتاب والسنة أو عصوا فيه الله ورسوله، ويقبل من كل طائفة ما جاء به الرسول [...]ومتى تحرى الإنسان الحق والعدل ، بعلم ومعرفة ، كان من أولياء الله المفلحين ، وحزبه الغالبين . هذا ما يمكن قوله والسلام
6 - جميلة المغربية الأحد 01 يناير 2012 - 13:52
الملاحظ لتاريخ الامام ابن تيمية يجد ان مواقفه من التصوف في آخره ليس كمثلها في أوائلها، فيمكن الحديث في هذه الحالة عن تراجعات فكرية، وهذا شأن الكبار..لكن اتباعه ظلموه لما لم يفهموه وناقشوا المخالفين بفهم سيء لفكره..والله المستعان..من ذلك مناقشتهم للمتصوفة دون بيان وتمييز..وهم لم يعرفوا أنه كان يلقب الشيخ الجنيد ويترحم عليه بقوله: "قدس الله روحه"..ولم يعرفوا أنه شرح كتابه..أسفا..كان لشيخ الاسلام مواقف جد شجاعة تجاه التصوف..التصوف المقبول عقلا وشرعا..لا الذي يغيب العقل..التصوف الذي ينسجم وروح دين الاسلام..لا الذي اتى من الديانة البوذية او الهليسينة أو الباطنية..للأسف لم يفهموه حق الفهم..فضخموا الجانب العقدي وتجاهلوا ما لم يناسبهم من فكره..فإما يأخذوا شيخ الاسلام كاملا أو يدعوه كاملا..أما العقلية الاختزالية التجزيئية فمرفوضة تمام الرفض
7 - إسلام عبد الرحمن الأحد 01 يناير 2012 - 14:20
لو طلبنا من طفل لم يتجاوز مرحلة الإبتدائــي أن ينتقي نصوصا من مجموع الفتاوى لابن تيمية تبيّن (بضم التاء) موقف الإمام من التصوف، لكان أوقفنا على نصوص أقوم قيلا، وأحكم نقداً، وأبلغ معنى من هذه الكلمات التي قطعت (بضم القاف وكسر الطاء) رؤوس أقلامها، وانتزعِت (بكسر العين) من سياقها، لكن لاعتبارات صاحب " المقيل!" وقصده الذي يلوح منه ((التعالم))، وغرض كان سبب انبعاثه التظاهر بالإطلاع حيث لا اطلاع ولا فهم ولا حتى إلمام بأبسط مبادئ النحو، وتنميق القول بتوظيف لمفاهيم و استخدام لمصطلحات لا يقتضيها السياق ولا نظم الكلام. لكن بما أننا في عصر اكتب ما شئت ، فلك أن تكتب ما شئت !
8 - AGHIRAS الأحد 01 يناير 2012 - 14:59
ابن تيمية يطعن بالخلفاء الراشدين

ذكر ابن حجر العسقلاني في الدرر الكامنة (1/153) أن ابن تيمية خطأ عمر ابن الخطاب في شىء وأنه قال عن عثمان أنه كان يحب المال، وأن أبا بكر أسلم شيخا لا يدري ما يقول، وذكر الحافظ أيضا في الدرر الكامنة (1/114) أن ابن تيمية خطأ أمير المؤمنين عليا كرم الله وجهه في سبعة عشر موضعا خالف فيها نص الكتاب، وأن العلماء نسبوه إلى النفاق لقوله هذا في علي كرم الله وجهه، ولقوله أيضا فيه: أنه كان مخذولا، وأنه قاتل للرئاسة لا للديانة.

وقد ذكر ابن تيمية ذلك في كتابه المنهاج (2/203) فقال ما نصه: وليس علينا ان نبايع عاجزا عن العدل علينا ولا تاركا له، فأئمة السنة يسلمون أنه ما كان القتال مأمورا به لا واجبا ولا مستحبا.ا هـ.

ويقول في موضع ءاخر من (المنهاج 2/214) ما نصه: ...وإن لم يكن علي مأمورا بقتالهم ولا كان فرضا عليه قتالهم بمجرد امتناعهم عن طاعته مع كونهم ملتزمين شرائع الإسلام. اهـ.
9 - AGHIRAS الأحد 01 يناير 2012 - 15:12
وقال أيضا ما نصه5: "وإياك أن تصغي إلى ما في كتب ابن تيمية وتلميذه ابن قيم الجوزية وغيرهما ممن اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة فمن يهديه من بعد الله، وكيف تجاوز هؤلاء الملحدون الحدود وتعدوا الرسوم وخرقوا سياج الشريعة والحقيقة فظنوا بذلك أنهم على هدى من ربهم وليسوا كذلك " اهـ.

وقال أيضا ما نصه6: "ولا يغتر بإنكار ابن تيمية لسنّ زيارته صلى الله عليه وسلم فإنه عبد أضله الله كما قال العز بن جماعة، وأطال في الرد عليه التقي السبكي في تصنيف مستقل، ووقوعه في حق رسول الله صلى الله عليه و سلم ليس بعجيب فإنه وقع في حق الله، سبحانه وتعالى عما يقول الظالمون والجاحدون علوا كبيرا، فنسب إليه العظائم كقوله: إن لله تعالى جهة ويدا ورجلا وعينا وغير ذلك من القبائح الشنيعة" اهـ.
10 - حمزة الأحد 01 يناير 2012 - 17:40
كلام شيخ الإسلام حجة عليك و ليست لك ، لأن شيخ الإسلام يتكلم عن لفظ الصوفية عند السلف لا عندنا نحن ، فالصوفية عند السلف هي الزهد و التقوى ، و عند الخلف هي البدعة و الضلال ، و قد أشار شيخ الإسلام لهذا في قوله الذي أوردته :"وقد أدخل فيها أمور يكرهها الله ورسوله ؛ كما يدخل فيها بعضهم نوعا من الحلول والاتحاد، وآخرون نوعا من الرهبانية المبتدعة في الإسلام، وآخرون نوعا من المخالفة للشريعة، إلى أمور ابتدعوها، إلى أشياء أخر، فهذه الأمور ينهى عنها بأي اسم سميت" ، فأعطيني صوفيا واحدا لم تتوفر فيه هذه الأمور من بدع في الدين و زيارة القبور و السماع و تأويل الصفات بل و التشيع و الخرافة !
11 - yassine الأحد 01 يناير 2012 - 18:14
مجهود رائع , كنا قد افتقدنا إلى من يكتب عن الزهد و التصوف في عالم طغت عليه الماديات و الأفكار الوهابية العقيمة
12 - أبو أكرم الأحد 01 يناير 2012 - 20:41
اشير النقول عن بن تيمية لم يشر صاحبها قط إلى أنه يدافع عن الصوفية بإطلاق، كما أعتقد الدكتور الورياغلي،..
أما أن الكاتب لا يعرف أي شيء عن التصوف وعن علم التصوف فهو أمر أعترف به .. لكن أخالف الأخت إسلام عبد الرحمان أنه يتعالم ، حاشا أختي . أما كونه لا يعرف فهو واضح من عنوان المقيل " بحار .." وأهل التصوف سيدركون جيدا المعنى ،
بالمناسبة للمرة الأولى قرأت إسمك " طه عبد الرحمن" .. وقد كان لي شرف طلب العلم بين يديه أيام طلب العلم العالي في ج محمد الخامس ..
____
فتح نقاش هو متعة القراءة في هسبريس
13 - ابو اسامة الأحد 01 يناير 2012 - 22:15
التصوف هو الاسلام الخالص,هو الاحسان كما ورد في حديث جبريل المشهوروهو ان تعبد الله كانك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك,ان الدي ينتقد التصوف انما ينتقد تمثلاته الخاطئة عن علم السلوك.الانسان عدو ما يجهل هدا كل ما في الامر,والمواجيد التي يكابدها اهل التصوف هي تفاعل الروح مع دكر الله,ولن يعرفها الا من داقها و الدي يتربع كرسي الوصاية على الدين و ينكر على اهل الله الدين تحرروا من كل ما سوى معبودهم لا يعبر الا عن جهله بهدا الدين.
14 - سليم12 الاثنين 02 يناير 2012 - 19:19
ا بن تيمية صعيب عليك ايها الكاتب افكارك لاتساوي جملة واحدة في مؤلفات ابن تيمية انك كطفل صغير يرمي البحر بحجر
15 - الاقرع الشجاع الاثنين 02 يناير 2012 - 20:59
برايي ان التصوف الصحيح ضاع بين صوفية شاطحة وسلفية ناطحة ولعل شيخ الاسلام امتدح من التصوف ما هو من هذا القبيل الذي فيه الالتزام بالقران و بالسنة اما ان نقول انه كان يعني صوفية الخعبلات والخرافات وصوفية الاستعمار الفرنسي كما نشاهد اليوم فهذا ما لم يقل شيخ الاسلام على الاطلاق
للتنبيه على صاحب المقال ان يتفطن الى ان شيخ الاسلام ابن تيمية معروف بالاستدراد في كتباته وبالتالي لا يمن الجزم بمراده الا بعد قراءة متانية لكتبه جملة وتفصيلا وقد لا يقوم بهذه المهمة الا الفقهاء وطلبة العلم الشرعي الاشداء الذين افنو حياتهم في الدرس والمطالعة ويمتلكون من الالات النحوية والبلاغية واللغوية ما يسمح لهم بالاستنتاج والاستباط والانتقاد اما كثير ممن يسمون انفسهم باحثين اليوم فهم ليسو من البحث في شيء ابدا الا القص واللصق والعبث ببضاعة الغير تقديما وتاخيرا وتصرفا
16 - الأستاذ الثلاثاء 03 يناير 2012 - 01:25
نصيحتي الموجزة لصاحب المقال هي أن يتعلم أن يقرأ قبل أن يكتب
17 - karim الثلاثاء 03 يناير 2012 - 01:25
السلام على من اتبع الهدى,كتاب الله وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم.
قال صلى الله عليه وسلم (ومن يعش بعدي فسيرا اختلافا كثيرا ,فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجد ,واياكم ومحدثات الامور فان كل بدعة ضلالة) اخرجه بوداود والترمدي .وعن ام مؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت ¨ قال صلى الله عليه وسلم (من احدث في امرنا هذا ماليس منه فهو رد) رواه البخاري,اخوة الاسلام لقد حذرنا نبينا صلى الله عليه وسلم من البدع والختراعات الزائدة في العبادات التي بها حرفت كل الديانات السابقة وامرنا بلزوم سنته وسنة الخلفاء الراشدين كما امرنا بفهم نصوص القران والسنة بفهمهم قال صلى الله عليه وسلم (خير القرون قرني ثم الذين يلولونهم ثم الذين يلولونهم) وقل صلى الله عليه وسلم كذلك (ستفترق امتي الى ثلاثة وسبعين فرقة كلها في النار الا واحدة) قال الصحابة من هي يارسول الله قال (هي ماعيه انا واصحابي ) الله اكبر لقد اخبرنا حبيبنا صلى الله عليه وسلم بما سيكون بعده من الفرقة والضلالات كما اخبرنا بطريق الفلاح والفوز بالدنيا والاخرة الا وهو اتباع النسخة الاصلية للاسلام قران وسنة بفهم سلف الامة, يتبع...
18 - karim الثلاثاء 03 يناير 2012 - 02:25
تتمة لما سبق ,اخواني الصوفية بدع وضلال وخزعبلات ما انزل الله بها من سلطان فهل يسركم ان تتبعو الطرق الصوفية للعبادة (البدوية -الرفاعية -القادرية...التي كلها شركيات كالطواف بالقبور ودعاء الاموات ...التي لا اصل لها ولاعلاقة لها برسول الله صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام)او طريقة محمد صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام (القران والسنة بفهم سلف الامة) اكيد اخواني الثانية هي الاسلام الحقيقي والنسخة الاصلية للاسلام,التي لا فلاح لنا في الدنيا والاخرة الا في اتباعها قال صلى الله عليه وسلم (من رغب عن سنتي فليس مني);فالخير كل الخير في اتباع من سلف والشر كل الشر في ابتداع من خلف;اخوتي في الله كونوا متبعين ولاتكونوا مبتدعين محرفين لدين الله.قال الامام مالك- مالم يكن يومئد دينا فليس اليوم بدين- اللهم رب جبرائيل وميكائيل عالم الغيب والشهادة بديع السماوات والارض انت تحكم بين عبادك فيما اختلفوا فيه اللهم اهدني واخواني لم اختلف فيه من الحق باذنك انك تهدي من تشاء الى صراط مستقيم;اللهم ارنا الحق حقا وارزقنااتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ,سبحانك اللهم وبحمدك اشهد الااله الاانت استغفرك واتوب اليك.
19 - عبد الله الثلاثاء 03 يناير 2012 - 12:19
هنينا ا دري او لا غنجليك ناخد ليك شيتتة السنان باش ماتبقا تغسل سنانك
20 - AMIR الثلاثاء 03 يناير 2012 - 13:48
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الورى وآله الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
المرجو من صاحب المقيل إدا كان يتوخى البحث في هدا العلم أن يحاول التأصيل له من الداخل بالرجوع إلى المشتغلين به جهة والدارسين لضروبه من جهة أخرى لا الرجوع إلى المتهافتين الذين لا يتقنون إلا فن "الرمي" و التحامل بأدلة واهية لا تستقيم والعقل السليم
أما أبن تيمية فقد كتب عنه الكثير قديما وحديثا لمن يريد أن يعرف مرتبة هذا الرجل ومقامه فلتراجع هذه المراجع و أما من توخا نقاش أفكار ابن تيمية فليراجع مطارحات في العقيدة لآية الله السيد كمال الحيدري والتي هي مجموعة محاضرات بعضها بث في تلفزيون الكوثر مباشرة
أظن أن هدا هو الحوار الجدي و النقاش العميق
وفي الأخير لابد لي أن أقول ما أؤمن و أعتقد به من خلال بحثي الخاص أن ابن تيمية قد تحامل على الصحابة و التابعين وتحامل على الصوفية والمعتزلة والشيعة و.... إلا يزيد ابن معاوية و فرقة "اليزيدية" التي ينتسب إليها فليصحح لي الإخوة إن كنت قد أخطأت الصواب
ولله المنة وإليه يرجع الأمر كله
21 - ابن الجيلالي علي الثلاثاء 03 يناير 2012 - 16:42
أرى أن هناك خصاصا كبيرا في من يهتمون بهذا العلم الغزير وفي العمل على استظهاره لمذا وما هي حجتهم في ذلك هل هو تقصير ام لا تتسع له اوعيتهم ام ذلك فضل من الله يوتيه من يشاء من عباده وهنا أرجح الاختيار الأخير ؟ أقول لهذا الكاتب الشاب النبيل ان يغرف مااستطاع من هذه البحار ويسقي كل من به ظمأ وما جاء في مقيله القصيرمفيدا هذه متمنيات جميلة ولكن لأولي الألباب. والسلام

إضافة : يقول سيدالأولين والآخرين عليه أزكى الصلاة والسلام { بعثت لأتمم مكارم الأخلاق }
22 - ابوإسحاق الثلاثاء 03 يناير 2012 - 17:32
إتقوالله ياأمةمحمدينجلي عليكم الغباروتقواه تنحصرفي كتابه وسنته
23 - الكاتب الثلاثاء 03 يناير 2012 - 23:37
الأخ الورياغلي، كلامك لا يحترم أدبيات النقاش مع الأسف.
ذكرني بمن هو معجب بلباسه وأخلاقه وعقله لا شيء أمام إنسانيته .
___

رغم ذلك سأجيبك إحتراما لغيرتك على دينك :
عندما تحدث عن الفقه والحديث والأصول .. قصدت العلوم كما أسست مع علماء وفقهاء ومحدثي الإسلام من المسلمين طبعا. وليس كما بلغها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم،

أما بقية كلامك فلا حاجة للرد عليها.
____
تحية لكل الهسبرسيين
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال