24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | رسائل قصيرة إلى دعاة عزل الذكور عن الإناث في المدارس

رسائل قصيرة إلى دعاة عزل الذكور عن الإناث في المدارس

رسائل قصيرة إلى دعاة عزل الذكور عن الإناث في المدارس

ـ أنتم تعودون إلى نقاش قديم لأنكم في الحقيقة لم تستطيعوا تخطي لحظة الماضي إلى ما بعدها، فتعالوا معنا إلى الحاضر حتى نستطيع أن نتفاهم.

ـ فكرتكم عن العزل مرتبطة بترسانة مفاهيم الفقه القديم، كما أنها مرتبطة بالدولة الدينية القديمة، وأيضا بمجتمع "الحريم"، وكل هذه المؤسسات لم تعد قائمة منذ زمن بعيد، من هنا غربتكم.

ـ الكل يناقش معضلة المدرسة العمومية حسب اهتمامه، نتفهم أنكم تتحدثون في اختصاصكم، الذي هو الحجْر على الناس ومراقبتهم، لكن ذلك يعرضكم للسخرية ولا يحلّ للأسف معضلتنا المؤرقة.

ـ من يدعو إلى عزل الذكور عن الإناث ينطلق من عقليته التي تهتم كثيرا بما تحت الحزام، ولا تشغلها شخصية المتمدرسين ولا عقولهم، وما تنسونه أن أبناءنا بحاجة إلى تربية صالحة لا إلى رقابة بوليسية أو عسكرية، لأن الرقابة لا تؤدي إلا إلى عكسها.

ـ بدعوتكم تلك تلغون التربية باعتماد الرقابة، والحقيقة أن الثانية لا يمكن أن تحلّ محلّ الأولى، وعوض أن تنتبهوا إلى عطب التربية والدعوة إلى إصلاحها، تدعون إلى العودة إلى المجتمع القديم، مجتمع "المسيد" و"الحريم".

ـ الفضيلة ليست أن تكون عفيفا لأنك لم تجد من تضاجع، بل الفضيلة أن تكون عفيفا في علاقتك بالجنس الآخر، أن تعمل مع الأنثى دون أن تفكر في جسدها، هذه هي التربية الحقيقية. أما العزل فهو تربية للوحوش الكاسرة.

ـ حققت الفتيات نسبة عليا في التفوق الدراسي بالباكالوريا لسنوات متتالية، معدل 67 في المائة في مقابل 33 للذكور، هل تريدون عزلهن لأنهن يثبتن خطأ تقديراتكم ؟ وهل تراجع الذكور سببه انشغالهم بأجساد الفتيات ؟ يا له من تقدير خاطئ !.

ـ أنتم تقترحون عزل الذكور عن الإناث في المدرسة، ماذا بعد المدرسة أو خارجها ؟ هل ستعزلونهم عن بعضهم في الشارع أيضا ؟ وفي الحدائق وقاعات المسرح والسينما ؟ وفي المطاعم والسهرات الموسيقية ؟ وفي ملاعب الكرة ؟ إذا كنتم لا تستطيعون عزلهم في كل هذه الفضاءات فكيف تختارون فضاء التربية وتلقي العلوم بالذات ؟ ألا تعلمون بأن مبادئ التعامل بين الجنسين بشكل حضاري يتم داخل فضاء الدرس، حيث يتم تعليم المتمدرسين مبادئ العيش المشترك واحترام الآخر ؟ شخصيا أنا وأبناء جيلي تعلمنا احترام النساء من المدرسة، حيث كنا نرى الفتيات تناقشننا بذكاء وبروح منفتحة وتحصلن على أفضل النتائج، وكنا نخوض تنافسا شريفا من أجل أفضل المعدلات الدراسية.

ـ في فقهكم يُعتبر "الشيطان" ثالث اثنين في كل "خلوة" بين ذكر وأنثى، ألا ترون بأن التواجد الجماعي المختلط داخل حجرة الدرس يحفظ من "الخلوة" ؟ وأنه بالتالي كفيل بطرد الشيطان ؟

ـ في انتظار أن تهتدوا إلى الحق وتعودوا إلى الواقع، نذكركم بأن كل التجارب التي سبقت في عزل الجنسين عن بعضهما لم تؤد إلا إلى مزيد من الأمراض النفسية، كما لم تترك في الأذهان والأجساد إلا آثارا في غاية السلبية.

إن التجارب الإنسانية الناجحة قد أظهرت بما لا يدع مجالا للشك بأن المجتمعات الراقية هي مجتمعات حرية واختلاط وتعايش واحترام وقيم نبيلة، كما أظهرت تجارب مجتمعاتنا الإسلامية بأننا الأسوأ أخلاقا والأكثر سقوطا في مهاوي الرذيلة في ظل انتشار الحجاب والنقاب والبرقع والفولار وكل الألوان الداكنة، وفي ظل أنظمة اجتماعية تسلطية يحكمها هوس الجنس ملفوفا بالرقابة الدينية والوعظ الشرس والمنافق. هل حققت الأنظمة الدينية المتشددة في العزل والرقابة نموذج الفضيلة الأخلاقية المرجوة ؟ كيف كانت النتيجة في السعودية والسودان والطالبان وإيران وداعش وغيرها من الكوارث ؟ خذوا العبرة من هؤلاء واتعظوا ! وفي حالة ما إذا أفلحتم في تحقيق نموذج واحد أفضل مما نحن عليه، اتبعناكم وكنا لكم من الشاكرين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - Me again الاثنين 16 شتنبر 2019 - 20:50
تجار الدين راه مفاهمينش الدين الاسلامي الحنيف حيث كيفكروا غير في التجارة ديالو نزواتهم و شهواتهم و ريوسهوم بحسن نية او بسوء نية بوعي او بدون وعي!
بحال الطالبان و الدواعش و الملالي الشيعة.
فعلا، الموسيقى حرام، و الأفلام حرام و الرقص حرام و فيسبوك حرام و الاختلاط حرام لكن فقط في المساجد و ليس خارجها! حثى داخل المساجد مكاين مشكل يكونوا النساء وراء الرجال و ماشي ف لكاب او ليطاج يطلعو و يهبطوا و يهبطو و يطلعوا و الرجال بل الذكور داءما كيسبقوا للساهلة و كيريحوا في القهاوي باش تسربيهوم بنت او امرأة بحال بتنهوم او امهم او اختهم و مكيتكلموش على الاختلاط في هذه الحالة! واحد البنت كتسربي قبيلة ديال الذكور مباشرة بعد صلاة الجمعة و قبلها!
المرجو نشر الرأي الحر!
2 - KITAB الاثنين 16 شتنبر 2019 - 21:08
"عزل الذكور عن الإناث في المدارس " هذا موضوع ولى ولم يعد مطروحا بإلحاحية الأستاذ عصيد، نعم كان فيما مضى مدارس للإناث وأخرى للذكور، ثم تطورت إلى مدرسة "مختلطة" ، ثم تلتها أقسام للفتيان وأخرى للفتيات، ثم تأتي المرحلة ما قبل الأخيرة طاولات خاصة بالذكور وأخرى خاصة بالإناث، لكن ما لبث أن انتهت إلى اختلاط مطلق في الحجرة وفي الطاولة وفي المدرسة.... هذا واقع لا مراء فيه، أما أن نتحدث عن الاستثناءات ولو أنها ضعيفة فهذا برأيي إمعان في البحث عن أماكن جلد الإسلام والمسلمين ليس إلا، وتحياتي
3 - خليل الاثنين 16 شتنبر 2019 - 21:29
الإسلام لا يحرم الإختلاط بل ينظم الإختلاط بحيث يحمي المرأة و الرجل معا
و من يقول لا بأس بالإختلاط و أنه من الرقي و الحضارة فهو يكذب الواقع فهناك جرائم بشعة حصلت بسبب "الإختلاط الغير المضبوط" و من هذه الجرائم ما فعله طبيب فريق الجمباز النسائي لاري نصار حيث تحرش و اعتدى جنسيا على لأكثر من 300 فتاة من أعضاء الفريق بسبب استغلاله مركزه كطبيب ولو كانت الطبيبة امرأة لما حصل كل هذا و هناكالكثير من الجرائم المروعة و بشعة حصلت بسبب الإختلاط الغير المضبوط
4 - Safoukah الاثنين 16 شتنبر 2019 - 22:01
حتى الإسم ارادوا ان يزيحوه.التمزيغيين..يحبون ان ينعتوا الاسلام بالارهاب بطرق ملتويةمفضوحة..و ليس لنا في المغرب من هو اكثر ارهابا من اشباه رجال يفرضون تمزيغا تميل اليه قلوبهم..هل تعلمون ان كل ثوابتنا الحضارية تحارب بشراسة و ابتذال و استهتار؟ ...اشتعلت كل المنبهات الحمراء...و لا احد اتعظ او تاب...و لا حول ولا قوة الا بالله ..
5 - Réveille toi parachutiste الاثنين 16 شتنبر 2019 - 22:12
الذي يعيش الحالات التربوية ليس كمن يسمع عنها .انتهى عهد العزل في كل المجالات وبدون رجعة . حتى في الأفراح و الاعراس لم تعد هناك طاولات للذكور وأخرى للنساء .
6 - mourad الاثنين 16 شتنبر 2019 - 22:46
الحياة المدرسية تقوم على مفاهيم تربوية لا تسمح بالتمييز بين الذكور والإناث، وكل تمييز بسبب الجنس ليس تربويا أصلا، إذا كان الغرض من المدرسة هو خلق الكفاءات وبناء المواطن فينبغي تجويد التربية وليس عزل الذكور عن الإناث كما لو أنهم مجرد حيوانات غريزية. من يطالب بالعزل يثبت انه فاشل تربويا لأنه لم يستطع إقناع التلاميذ باحترام بعضهم البعض.
7 - baslam الاثنين 16 شتنبر 2019 - 23:43
انتشرت في الآونة الأخيرة أصوات من الغرب تدعو إلى عزل الذكور عن الإناث في المدارس و قد تم تطبيق تجارب في بعض المدارس و الجامعات البريطانية و الأمريكية، و أثبتت نجاعتها، حيث أن نسبة التحصيل الدراسي ارتفعت أكثر عند كل من الذكور و الإناث .و مؤخرا يوجد فيديو يروج في الواتساب عن التجربة الفرنسية في هذا الإطار و التي انطلقت في الموسم الحالي 2019 2020. و هناك تعليقات لمسؤولين في بعض هذه المدارس يحدوهم الأمل في تحقيق نفس النتائج التي تحققت في بريطانيا و أمريكا و هما الدولتان اللتان أصبحتا تفكران في تعميم التجربة في جميع مدارسها. إن عصيد كتب مقاله دون أن ينظر إلى ما يروج حوله، و أتمنى أن يتسم بالشجاعة الأدبية التي ستمكنه من مراجعة موقفه و إعلان ذلك كمفكر و باحث له وزنه داخل الساحة الوطنية.
8 - sifao الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 00:01
تداولت مواقع التواصل الاجتماعي نبأ توجه وزارة التربية الوطنية في انجلترا ـ بناء على تصريح لوزير التعليم ، الى فصل الذكور عن الاناث في المؤسسات التعليمية ، استغلته الكتائيب الاسلامية للترويج لمشروعها الاخواني ـ اسلمة المجتمع ، باعتبار ان خيار العلمانية خيار فاشل، والدليل من عندهم جاء
لست متأكدا من هذا النبأ ، ولنفترض انه صيحيح ، لكن ما انا متأكد منه هو ان الفصل لن يشمل جميع الفيئات العمرية ، ربما من سن المراهقة فما فوق وليس الاناث اجمالا كما يتوهم الذين يرون في طفلة في 6 من عمرها جسدا جاهزا للنكاح...لابد ان ينبني قرارها على معطيات وتجارب ميدانية وليس استجابة لدعوة الفقهاء ، قد يستهدف من سن المراهقة فما فوق ، ربما،بناء على نتائج دراسات ،ارقام ومعدلات ونسب ووقائع ولن يشمل الفيئات الصغرى طبعا ، لان الذكور والاناث قبل سن المراهقة لا تتوهج غرائزهم الجنسية ، تكون في حالة كمون كما يقول التحليل النفسي ، فلا تنتظروا ان يتحقق حلمكم لا في بلدانكم ولا في بلدان غيركم ، الفوارق الجنسية بين الرجل والمرأة انتفت تقريبا في المجتمعات المتحضرة ، فلا تنتظروا ان تتحول لندن الى قندهار
9 - رسالتي القصيرة الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 06:47
من خلال التعليقات، ألاحظ دائماً نفس التحجج السّريالي من طرف المتأسلمين.
هم من يحرك البعرة اليابسة و هم نفسهم من يشتكي من الرائحة الكريهة التي تفوح منها عندما يكتشفون أنها "جارْيا من الدّاخل" ! يا للمنطق ؛ البعرة بعرتهم و رائحتها سببها (طبعاً !) كل من يضع الأصبع على تناقضهم و بخاصة على هوسهم الجنسي :
المِرْود ذَكَر و المِكحلة أنثى، إذن يجب عزل المِرْود عن المِكحلة ؛
الكرسي ، إذن يجب منع الإناث من الجلوس على الكراسي ؛
البحر ، إذن يجب منع المرأة من الإستجمام ؛
الموز ، إذن يجب تقطيع الموز دوائر رقيقة ...
لا أستبعد أن يخرج لنا شيخ من مشاييخ الوقت الضائع بفتوى من قبيل القفطان و السروال حرام لأنها أسماء ذكور و خاصة الثبّان (سليب = slip) لأنه أكثر التصاقا و احتكاكاً بجرح العفيف ... و ما على وزارة الأوقاف إلا تخصيص مقابر للنساء و أخرى للرجال بعيدة قدر الإمكان عن بعضها أو عزلها بجدار سميك من الإسمنت المسلح لعله يحول دون كل حضور شهواني بين أموات كلا الجنسين !
في انتظار الموت، علينا أن نضع المرأة في ثابوت من الآن و لا نخرجها منه إلا عند الضرورة : الطبخ و التجفاف ... آه ! و الجماع بالخصوص !
10 - العروبي الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 06:57
الحداثة واضحة المبنى والمعنى: القطع مع الفهم الماضوي للثقافة، اي القطع مع الفهم التراثي والقبلي والعرقي والعنصري
الثورة الكبيرنيكية تعني اعتماد المعرفة العلمية الموضوعية والابتعاد عن الايديولوجيا والكليشيات
الهيمنة الدكورية تمثلها ومرجيعيتها عديدة
الحداثة تجديد الثقافة الموحدة والقطع مع الخرافات من عقلية السراي والقبيلة والتأويل التقليداني للسرديات .
السؤال كيف نحقق نهضة عقلية بالاعتماد على الثقافة الموحدة والقطع مع المعيقات من قبيل القبيلة والعنصرية والطائفية ..
11 - حفيظة من إيطاليا الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 09:20
أي دعوة لعزل الذكور عن الإناث لن يكتب لها النجاح في بلدنا المغرب، فالاختلاط حاصل في كل شيء، في الأفراح والأعراس والمآتم وفي الأسواق وفي الحقول وفي المصانع وفي الإدارات، وحتى في الشواطئ، والأجساد شبه عارية، ولذلك فإن هذا المقال له طابع تهويلي فحسب، وليس له ما يستدعيه في الواقع..

اكتب لنا يا السي عصيد عمن هي الجهة التي تحتكر الثروة والسلطة، وما هو رأيك في الفساد المستشري في مؤسسات الدولة حسب تقارير جطو.. بدل التصويب على السعودية وإيران وطالبان.. فنحن بعيدون جدا عن تلك المناطق.. والكتابة عنها تكون في بعض الأحيان تحريف للنقاش لطمس المشاكل الحقيقية التي تعنينا كمغاربة والتغطية عليها..
12 - فقط مواطن الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 09:41
اولا يجب البدىء بالحج حيث يختلط الرجال بالنساء وهم حفاة وشبه عراة (الاحرام) .

اما في المدرسة فالتلاميذ والتلميذات فهم يلبسون ملابسهم ويهتمون فقط بدراستهم.
13 - عبد العليم الحليم الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 09:46
مشاكل لدى متحضرين

أعلنت هيئة الفرص الوظيفية المتساوية أنه قد بلغ عدد شكاوى التحرش الجنسي من النساء العاملات 10.578 خلال عام 1992م،وقد زاد عدد تلك الشكاوى إلى 12.537 شكوى في عام 1993م

وهذا في بلد تعدَّت فيه الحرية الشخصية كلَّ الحدود وسُهِّلت فيه العلاقات الجنسية إلى ما لم يعد معقولًا،
فأين الكبت الجنسي؟

ومع ذلك فإن المشكلة لم تعد محصورة بالولايات المتحدة وحدها، بل أصبحت مشكلةً عالمية مرتبطة بكل مَواطن الاختلاط بين الجنسين، فقد أوردت منظمة العمل العالمية في مذكرة بعنوان (محاربة التحرش الجنسي في مكان العمل) لشهر نوفمبر 1992م أن آلافًا من النساء قد أصبحن ضحايا للتحرش الجنسي في مكان العمل في الدول الصناعية كل عام.وكان ما نسبة 30 % من النساء العاملات المشاركات في استبيانات المنظمة قد تعرضن للتحرش الجنسي المتكرر والصارخ.وكانت نسبة النساء اللاتي تعرضن للتحرش الجنسي في الولايات المتحدة 42%.وقد تطرق التقرير لنسبة التحرش الجنسي في دول مثل أستراليا،والنمسا،والدنمرك،وفرنسا،وألمانيا،واليابان،والمملكة المتحدة التي ذكرت أن نسبة 75% من النساء العاملات قد تعرضن لنوع ما من التحرش الجنسي في مكان العمل
14 - Noura الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 11:06
لست من المهتمين كثيرا بموضوع عزل الجنسين في المدارس لاني درسة في مدرسة للبنات وايضا في مدرسة مختلطة ولم الاحظ فرق كبيرا ... لكن اود لفت انتباه كاتب هدا المقال انه ربط العزل في المدارس بمفاهيم مثل الحريم والمسيد والخلوة والجنس ... انجلترا واليابان وكوريا الجنوبية من اكثر الدول التي لديها مدارس غير مختلطة فهل لهم ايضا نفس الاسباب التي ذكرتها اعلاه ? ام لانهم دول غربية ومتقدمة ستكون لهم اسباب اسمى "واكثر تحضرا"
15 - الحسين وعزي الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 12:46
إلى 12 - فقط مواطن

يفترض أن عصيد يناقش في مقاله المتشددين الإسلاميين الذين يدعون إلى عزل الذكور عن الإناث، وأنت جاء في تعليقك التالي: (( اولا يجب البدىء بالحج حيث يختلط الرجال بالنساء وهم حفاة وشبه عراة))، أي أنك تتطاول على الحج وعلى الإسلام والمسلمين كافة، الأمر الذي تؤكد بواسطته، أن لديك عقدة من الإسلام، وأنك فعلا تحقد حقدا مرضيا على العربية والإسلام...
16 - Hassan الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 13:26
السيد عصيد ما رأيك الكثير من الدول العلمانية التي تقدسها وتحترمها لديها الآلاف من المدارس الغير مختلطة. هنا في ألمانيا توجد الألاف من المدارس الغير المختلطة يعني أولاد لوحدهم وبنات لوحدهن.
وأظن أن ألمانيا ليست من الدول المتخلفة كما ادعيت ولايحكمها لا داعش ولاطالبان.
ولعلمك إن هذه المدارس الغير مختلطة من أنجح المدارس هنا في ألمانيا

لكن كعادتك أي مشكل في العالم تربطه بالإسلام والمسلمين والإخوان و....
17 - معلق الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 16:51
الفضيلة ليست أن تكون عفيفا لأنك لم تجد من تضاجع , بل الفضيلة أن تكون عفيفا في علاقتك بالجنس الآخر , أن تعمل مع الانثى دون أن تفكر في جسدها , هذه هي التربية الحقيقية , أما العزل فهو تربية للوحوش الكاسرة .
هذه الفقرة من المقال هي أبلغ رسالة إلى الظلاميين .
18 - hobal الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 17:26
هاذ الامر يجب ان تتكف بها الدولة تصدر تعاليم صارمة للمؤسسات التعليمية
لضبط التعليم مختلط او غير مختلط بما ان الدولة مستهطرة بهذه المؤسسة التي هي اهم اعمدة الوطن والمواطن
لذا تركت المجال او الفراغ يملؤه الشيوخ بفتاويهم المستخرجت من بالونات فوق جلابيب بيضاء
كما اتيحت الفرصة لعصيد ان يقول هو كذالك كلمته
كان المغاربة يقومون باستفتاء حول مصير الحريات والغلبة للاغلبية اما لشيوخ انتهازيين او العلمانيين الذين لا يؤمنون الا بافكارهم
يجب على المغاربة مراجعة توجهاتهم السياسية ويحتكمون الى الدستور كما يجب محاكمة الدستور وتنقيته من العنصرية
19 - bacco الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 19:21
إلى 17 - معلق

..والفضيلة هي ألا تشتم أبناء وطنك، وتميز بينهم، وتعتبر البعض منهم أصيل، والآخر دخيل، والفضيلة هي ألا تشتم علم بلدك وتحتقر نشيده الوطني، والفضيلة هي ألا يكون المرء ذيلا لعصيد وغير عصيد، ويحمل المروحة ليهش عليه، وهو مستلق على الأريكة، ويهلل لكل ما يصدر عنه...
20 - سيفاو الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 21:50
رقم 12

يوجد من ضمن النساء والرجال المختلطين في الحج أمازيغيون وأمازيغيات، فهؤلاء يسري عليهم ما يسري على كافة المسلمين والمسلمات، وإذا كنت تسخر من ممارسة شعيرة دينية لأهلك وذويك الأمازيغ، فكيف تزعم لنفسك وأمامنا أنك من النشطاء الذين يدافعون عن الأمازيغ والأمازيغية؟ أنت لا تحترم حتى حقهم في ممارسة دينهم، فكيف لك أن تكون منهم وتدافع عنهم؟؟؟ أنت تدافع عن جيبك لا غير..
21 - الحسن العبد بن محمد الحياني الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 22:06
كأستاذ سابق بعدة مؤسسات تعليمية ببلادنا لم أكن لأكثرت بمسألة الاختلاط بين التلاميذ والتلميذات لولا ملاحظة بعض السلوكيات الطائشة بداخل الفصل(...)؛ فنحن بفاس حقيقة درسنا في ستينيات القرن الماضي بمدارس خاصة بالبنين وبجوارها أخرى خاصة بالبنات:" باب الخوخة بنين؛باب الخوخة بنات"،بالنسبة لأولاد باب الفتوح؛لكن ولعدة أسباب لاداعي لذكرها تغيرت الأمور وتأقلمنا مع التغيير بإحداث مدرسة ابن أبي زرع المختلطة بجوارهما..؛إلا أننا لازلنا نغار ونغير على بناتنا وبنيتات الشعب؛بل على كل الجنس اللطيف؛لهذا السبب إلى جانب الأسباب التربوية والتعليمية كنت دائما أخصص صفين للذكور وأخريين للإنات بالقسم؛وهكذا كيهنى البال؛والسبب هو ما لاحظته شخصيا في الصفوف المختلطة من أمور مثيرة لاتليق بمكان العلم والدرس والتحصيل؛يتطلب جلوس تلميذ بجانب تلميذة فى نفس الطاولة التدخل بين الفينة والأخرى لضبط ظروف العمل وللحيلولة دون وقوع الكوارث!! وهي تقع ووقعت؛وأتحدى كل من يقول:"لا"؛ والله لا عقتي بها وما يجيك الخبر من عند زملاء المعنيين؛ولهذا أرى كحل وسط:" فصل الذكور على الإنات عن طريق العملية الصفية " لتتحسن ظروف العمل؛والحاضي آلله.
22 - khalid الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 23:12
21 - الحسن العبد بن محمد الحياني


بصراحة لم أستوعب أن هذا التعليق كتبه أستاذ ومربي أفنى عمره لتبيغ الرسالة النبيلة. قلت " أخصص صفين للذكور وأخريين للإنات" هنا تخالف القانون المنظم لعملية التعليم ، وكيف لم ينتبه إلى هذا الأمر مسؤولك المباشر ليصحح هذا الإنحراف الخطير . وقلت كذلك "دون وقوع الكوارث" هنا كذلك لم تستوعب أن المشكل ليس في جلوس تلميذ بجانب تلميذة بل الأمر يهم إنهيار الأخلاق والقيم
23 - ب.مصطفى الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 09:16
عندما كلف الزعيم الملهم جمال عبد الناصر اليهودي زوينبير لاصلاح التعليم بمصر أول ما ماقم به هذا الصهيوني المتخرج من جامعة الامريكية ببيروت مع صديقه جورج زيدان هذا الصهيوني اشار على عبد الناصر ان يكون التعليم مزدوج ولاول مرة في تاريخ العرب التلميذ مع التلميذة في نفس المقعد وبذلك دخل الفساد في المؤسسات العمومية الى ان تطور واصبح تعليم مودا الذي يدافع عن فكرة التعليم المزدوج هو في الاساس يدافع عن مشروع زوينبير الاصل في التعليم ان يكون الاناث منعزلين عن الذكور خاصة السنة الاعدادية والثانوية مسألة الابتدائي لااشكال فيه لان الطفل في هذه المرحلة ليس له غرائز جنسية لذلك نرى بعض المفكرين الغربيين ينادون بفصل الاناث عن الذكور في السنة الاعدادي لان هناك دراسة موثقة من مكتب محاربة جريمة الاغتصاب انه صرح ان جل المغتصبات من الفتيات يكون في سنة 14سنة الى 17سن والنسبة تراوحت بين 60% الى 80% مع الاسف نحن في المغرب لم ندرس الحالة النفسية للاناث في سن الاعدادي لو خصص لهذا الغرض الوقت والجهد لتفاجأنا ما يقع في السنة الاعدادية ولعل هناك فيديو على يوتوب لسائح اجنبي يوثق ما قلناه والكلام له ذيل طويل
24 - khalid الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 09:59
23 - ب.مصطفى


"ولاول مرة في تاريخ العرب التلميذ مع التلميذة في نفس المقعد وبذلك دخل الفساد في المؤسسات العمومية"

ما هذا التفكير السطحي وما هذا المنطق السخيف. إبحث عن أسباب الحقيقية للفساد وكيف جعلكم تفكيركم أسفل السافلين وأضحوكة عالمية
25 - الحسن العبد بن محمد الحياني الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:14
إلى رقم 22"Khalid":أهل مكة أدر ى بشعابها،الأستاذ المربي هو المسؤول عن القسم؛والهدف هو النجاح في الدرس وفي كل الفعل التربوي وفي العملية التعليمية-التعلمية؛ولتحقيق الهدف الأسمى يوفر الظروف التي تناسب النجاح حتى يكون "المنتوج " النهائي صناعة بشرية بفضل الله ثم بإخلاص الأستاذ تربية وعلما صالحة نافعة منتجة لأنها أمانة من آلله قم تقليد على كتف الأستاذ من الوالدين وخدمة قطاع التربية والتعليم؛والمجتهد الأول في القسم بحسن التدبير هو الأستاذ الذي هو المسؤول في قسمه.
26 - fao الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:50
إلى 24 - khalid

جاء في تليقك التالي: (( إبحث عن أسباب الحقيقية للفساد وكيف جعلكم تفكيركم أسفل السافلين وأضحوكة عالمية)). أكبر فساد في المغرب هو إنشاء ليركام الذي استنسخ لنا بلزة ليركامية بالحرف المسخ تفناخ حيث لا يكتب بها حتى ليركاميون أنفسهم، فهذه هي أعظم فضيحة عاشها المغرب، إذ يافطات معلقة فوق واجهات مؤسساستنا، ولا أحد يعرف ما هو مكتوب فيها بالتفناخ، كلامك صحيح لقد حولتمونا فعلا إلى أضحوكة عالمية..
27 - ب.مصطفى الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:06
تتم لتعليقنا رقم 23 قلنا ان التعليم المختلط فيه مآخذ كثيرة وعيوب ومخاطر وهذا استدراك مما سبق هناك اسباب كثيرة لهذا النظام منها على سبيل الذكر لاالحصر ان التلميذ عندما يكون بجانب الفتاة يتقلص نشاطه ومشاركته في القسم خوفا ان يرتكب خطأ في الجواب او شيء من هذا القبيل فنتيجة هذا الاختلاط تقلص نشاط بعض التلاميذ سواء ذكورا او اناثا لهذا نحن ضد الاختلاط نحن نتكلم من واقعنا يوم كنا ندرس مع الفتيات لكن هل هناك دراسة في هذا الميدان ؟ لاأظن ان المنظومة التعليمية ببلادنا تهتم بهذا الامر وان كان ذلك لانعرف عنوان مكانها ولااسم يقترب الى أ ذهننا اللهم مما نسمع لبعض الخطابات الانشائي التي تنشر على الصحف المكتوبة والالكترونية أو على القنوات الرسمية لاتسمن ولا تغني من جوع
28 - السافوكاح الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:09
تنهبهم..تمسخهم..تستعبدهم،ثم يقعون لها ساجدين..انها القوة الاستعمارية..التي تعبدونها من دون الله..دليل خواء القلب من نور الإسلام.
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.