24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | سعداني .. ضرْبُ الحراكِ بقنبلة الصحراء

سعداني .. ضرْبُ الحراكِ بقنبلة الصحراء

سعداني .. ضرْبُ الحراكِ بقنبلة الصحراء

كنت أثرت سابقا مفارقة الغياب الكلي لتورط الدولة الجزائرية العسكرية في قضية الصحراء المغربية عن مطالب وشعارات الحراك الشعبي، رغم كون هذا التورط يكبد، ومنذ عشرات السنين، المال العام أرقاما فلكية ناهزت الألف مليار دولار، حسب بعض التقديرات.

يحدث هذا في دولة المحروقات التي تعيش بعض مناطقها، في الجنوب الصحراوي بالخصوص، ظروفا اقتصادية ومعاشية محسوبة على القرون الوسطى، وفي دولة يبتلع البحر شبابها الذي سُدت في وجهه كل أبواب الرزق.

كما سبق أن نبهت إلى كون الاعتراف الرسمي بوجود عصابة سيرت البلاد لسنوات، من داخل وخارج المؤسسات الدستورية، يخول للمغرب–وحتى لباقي دول المغرب العربي-المتضرر الخارجي الكبير من هذه العصابة، الانتصاب طرفا –رمزيا-في المحاكمات المقبلة، حينما تستوي الجزائر دولة مدنية بقضاء مستقل، وليس قضاء هذه المرحلة الانتقالية الذي يعتلي ركح الملهاة.

وسبق أن لاحظت غياب قضية الصحراء حتى عن صدارة أجندة الحكومة الجزائرية، خلافا لما كان عليه الأمر قبل "انهيار" نظام بوتفليقة.

وتحديتُ قادة "بوليساريو" أن يجدوا من يستقبلهم في أركان الجيش أو قصر المرادية.

وفي تقديري لم يكن هذا الغياب، فقط، نتيجة انشغال قيادة المؤسسة العسكرية بزخم الحراك وتصعيداته، وصولا إلى المطالبة بالإطاحة بقايد صالح نفسه، بل كان ترتيبا مفكرا فيه، حتى على مستوى الجهات الخارجية الحاضرة، همسا وتخذيلا في الحراك.

من شدة الحضور الخفاء:

ان تورط الجزائر الرسمية-الدولة المستحدثة سياسيا وخرائطيا-في ملف الصحراء المغربية، تجاوز مجرد التدافع الجيو-سياسي مع المغرب التاريخي، وهو التدافع الذي يسعى إلى الهيمنة والتطويق، بانتزاع منفذ إلى مياه المحيط الأطلسي بأي ثمن مادامت الأرض تُخرِج من غازها وبترولها ما يغطي كل فواتير الإحاشة الدولية.

تجاوز مجرد التدافع إلى فرض الوجود في المحافل الدولية، ركوبا على مسمى جزائر الشعوب، والحق في تقرير المصير، وشعار حقوق الإنسان، هو موظف فقط كقميص عثمان.

إنها، كما سبق أن ذكرت، دولة عسكرية، ثرية، لا شرعية لها، تشتغل في الأزقة والأروقة الخلفية الدولية بمنطق العصابة.

وما دامت تعي وضعها هذا فهي تتأبط دائما جغرافية المغرب الصحراوية وتاريخه، تطاعن بهما خيلا تراها ولا نراها.

جزائر مغربية الهوى والمنزع، لم ترشد بعد لتؤسس الجزائر الجزائرية، القائمة بدون ضغائن للجيران التي يناضل الشعب الجزائري من أجلها.

إنها جزائر الغطرسة التي تجد في ثرواتها ما يغنيها عن جيرانها، متفرقين، أو ضمن اتحاد مغاربي.

وهي لم تفهم أبدا معاني الثروة اللامادية، بما فيها ثروة التاريخ والقيم والاستقرار، التي تخول لبلد بلا محروقات أن تكون له، رغم كل المثبطات، الصدارة التنموية في المنطقة، وأن تكون له الثقة في النفس، ليتصدر ويقْطُرَ التنمية في محيطه الإفريقي.

وعليه، فإن للصحراء المغربية-بما هي جغرافية وتاريخ وواقع وتنمية وعمران-ظِلاًّ، أو شبحا، يرافق–مكرها-الجزائر الرسمية في المحافل الدولية، تمارس به حقوقها كدولة. انطبع في وجدانها، عبر تاريخها القديم والحديث، ألا تكون إلا مغربية.

ما دامت دولة الجنرالات قائمة، فلن تكون هناك جزائر جزائرية.

ورقة الصحراء لتفكيك الحراك:

سيرا على النهج نفسه، انتبهت أركان الجيش النافذة إلى ورقة الصحراء المغربية، خصوصا والرئاسيات المفروضة على الحراك تتجه صوب الجدار، وحتى صوب الكارثة، ولا نريدها للشعب الجزائري البطل.

لا يمكن أن تكون هناك عصابة دولتية، مدنية وعسكرية، بدون مخرجات كارثية، تثقل كاهلها-ولو صوريا-أمام الشعب المتنمر والهائج.

قضية المس بالمؤسسة العسكرية غير كافية، خصوصا وهذه المؤسسة ظلت، زمنا، إلى جانب العصابة، تأتمر بأوامرها، وصولا إلى تزكية العهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة.

تريدون جرائم ضخمة اقترفتها العصابة، ها هي جريمة الجرائم في حق الجار المغربي، وكل المغاربيين.

إنها قضية الصحراء التي اقتطعت من أراضي المملكة الجارة، ظلما استعماريا وعدوانا.

ذُهل الشعب الجزائري وهو يرى عمار سعداني–قايد صالح الآخر-يوقع بأصابع يديه ورجليه بأن الصحراء مغربية، ويتضمن هذا ظلم كل رؤساء الدولة، والحكومات السابقة، للمغرب.

كما يتضمن كون العصابات كاذبة، وكونها مضللة للمحافل الدولية، وكونها صانعة للعصابات العابرة للقارات، بما فيها عصابات الإرهاب والمخدرات وتجارة الأسلحة.

ها أنت ترى أيها الشعب الحراكي–تقول رسائل عمار سعداني–أن وطنية قائد صالح والمؤسسة العسكرية لا تحجم حتى أمام الملفات السيادية المحرمة، وهذا عربون على الصدق، في مواجهة زيف وخبث الدولة العميقة (دولة المخابرات البائدة، المسنودة فرنسيا) التي تسعى لضرب المؤسسة العسكرية، وتفكيك البلاد لصالح امبراطوريات المحروقات.

ويواصل عمار سعداني رسائله "العسكرية والرسمية" إلى الحراك الرافض للرئاسيات:

إنها مبالغ فلكية تلك التي صرفت على بذخ عصابة الصحراء، في أرقى الفنادق وعلى مدى خمسين عاما، وأنت أيها الشعب تتوسل إلى الدولة، في ما هو ضروري لحياتك وكرامتك ولا تجده.

لقد القوا بشبابك في البحر، وبرؤوس العصابة البوليسارية في مسابح أرقى الفنادق، متوسدين فحشهم وشرههم.

الآن وقد حصحص الحق، وركَّبت مؤسسةُ الجيش طقم أسنان جديدا، لتكون ابتسامتها لك ولجيراننا المغاربة مغرية، ندعوك لتردد–ونرددها معك–كون الصحراء مغربية، وكون الحق يعلو ولا يعلى عليه.

وفي ركاب هذه الهَبة إلى الحق المغربي، وهذا الدَّحْر للعصابة وذراعها الصحراوي، لا يوجد غير المستقبل المغربي والمغاربي المفعم بالأمل.

بشرط الانحياش لقايد صالح:

في تثبيت المؤسسة العسكرية الوطنية، وتقويتها بتبني اختياراتها الدستورية، القاضية بانتخاب رئيس للبلاد بكيفية ديمقراطية ونزيهة.

وفي محاربة العصابة وكل الغوغائيين الذين يستهدفون قلبَ الدولة الوطنية وأركانها.

وفي كلمة واحدة إعادة إنتاج الدولة الجزائرية العسكرية نفسها.

لقد ضرب قايد صالح، على لسان عمار سعداني، الحراك بقنبلة الصحراء المغربية، ليفتح باب الأمل واسعا للشباب الجزائري، خصوصا في غرب البلاد، المتضرر كثيرا من إغلاق الحدود.

الأمل في دولة جزائرية مغاربية، قوية سياسيا واقتصاديا، في منطقة تحيط بها الأطماع الدولية.

لبلوغ الحلم الجزائري والمغاربي لا بد من الإقبال الشعبي على الرئاسيات، خصوصا في وجود النموذج التونسي، الحار والملتهب، الذي دفع بالمراقبين إلى سياسة المقارنات.

هل علمت الرباط بهذا التحول قبل وقوعه؟

يفرض هذا السؤال نفسه ونحن نعاين ما آلت إليه أمور صلاح الدين مزوا، جراء نصف انتصار للحراك الشعبي، ونصف انتصار للمؤسسة العسكرية.

أراد أن يحمل العصا من الوسط، فاذا بها حية تسعى..

على أي فالسياسة، كما الفلاحة، مواسم، على حد عبارة المرحوم الحسن الثاني.

ما بين رسالة مزوار وتبعاتها، ورسائل السعداني علاقةٌ ما، ستكشف عنها الأيام.

ومهما يكن، فإن الخلاصة الآتية تفرض نفسها على كل متتبع:

إنها دينامية جديدة في قضية الصحراء، وهي غير مألوفة جزائريا ومغربيا ودوليا. هذا في حد ذاته مكسب لقضية المغرب الأولى.

لقد تعودت المملكة المغربية على الجزائر وهي تجر وراءها شبح الصحراء في المحافل الدولية، ولهذا فهي لا تهتم كثيرا بإلقائها كقنبلة على الحراك الشعبي.

العبرة بالخواتم، ونتمنى ألا يكون كلام السعداني حقا أريد به باطل، يصيب الشعب الجزائري، من مؤسسته العسكرية.

ما هو أكيد أن افتعال قضية الصحراء بين المغرب والجزائر لا يخدم سوى أجندة ناهبي المحروقات وتجار الأسلحة، من الدول التي نعرف.

إن الشعب الجزائري أرقى من الزج به في قضايا خاسرة، وأرقى من حكمه بفكر العصابات.

إن الصحراء مغربية، ولسنا بحاجة إلى توقيع عمار سعداني، مهما تكن رسائله.

ويبقى على الانفصاليين أن يعو الرسائل جيدا؛ هلموا إلى الوطن الغفور الرحيم، قبل فوات الأوان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - محمد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 01:25
الأحد 20 أكتوبر 2019. قال تقرير للعصبة المغربية لحقوق الإنسان إن 48 في المائة من المغاربة يعانون من مرض نفسي أو عقلي؛ أي إن شخصا من بين اثنين يعاني من اضطراب عقلي أو نفسي وأشارت المنظمة الحقوقية إلى أن ضعف الأطباء يدفع أغلب المرضى إلى التوجه إلى الأضرحة والشعوذة في غياب مؤسسات صحية . وعلى صعيد آخر تقول العصبة إن "المتتبع لأوضاع حقوق الإنسان بالمغرب خلال سنة 2018 سيسجل استمرار التراجع الذي تشهده الحقوق والحريات في المغرب بعد مرور 60 سنة على ظهير الحريات العامة، وثماني سنوات على دستور فاتح يوليوز 2011"، مؤكدة أن التراجع هم جميع الحقوق: المدنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية
2 - Maria الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 05:33
انا كمغربية, ما يهمني في كلام عمار سعداني هو انه اعترف بمغربية الصحراء و بالتالي انا في نظري انه بهذا الاعتراف يؤكد فساد النظام الجزائري برمته, من ساسو حتى لراسو, يعني منطقيا يؤكد في حد ذاته كل ما ذكرته انت في هذا المقال عن النظام الجزائري. يعني النظام الجزائري في مازق, سواءا اعترف بذنبه اتجاه قضية الصحراء و اتجاه جيرانه و حتى اتجاه الاتحاد الافريقي, الذي قسمه بسبب هذه القضية. اما ماذا سيفعل الشعب الجزائري بجنرالات الجيش و كيف سيتم انتخاب الرئيس الجديد, لا يهمني اصلا
3 - الوزاني الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 07:34
سيدي صاحب المفال
الحراك مطالبه واضحة و نبيلة و هي محاربة الفساد و محاسبة الفاسدين
كنت أعتقد أن المغاربة يرون في الحراك الجزائري الذي ابهر العالم نموذجا لمحاربة الفساد في المغرب و هو حق مشروع لأي شعب على هذه الارض
و عوض هذا يتسائل صاحب المقال عن مطالب الحراك تجاه الصحراء الغربية و كان القضية نزلت من السماء أمس و صاحب المقال يعرف أن قضية الصحراء الغربية مدونة في الامم المتحدة و لها قرارات و يخيل إلي أن صاحب المقال يريد من الجزائريين رفع لافتات تدين الامم المتحدة
4 - oublions الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 08:33
l"article est trop sentimental:bandes ,vols,
il faut ne pas perdre de vue cette déclaration d"un haut responsable algérien:le sahara est marocain,l"algérie a dépensé des sommes faramineuses au profit du polisario qui vit dans les hôtels 5 étoiles,alors que ces sommes devraient revenir aux sahraouis algériens nécessiteux,
pourquoi donc ce haut responsable a caché ces vérités au peuple algérien pendant 45 ans ,dans quel but il fait cette déclaration qui dérange le monde entier,sait il que le maroc n"existe que par son sahara qui l"a montré avec des sacrifices immenses,
sait il que les différences des régimes ne peut en aucune maniere être en faveur du régime algérien,sait il enfin que l"avenir du maghreb uni est vital pour ses peuples ,en tout cas le maroc permettra à l"algérie d"envoyer son pétrole par n"importe quel point du sahara marocain
alors disons oui ,Saadani a dit vrai ,pour démarrer l"union maghrébine,oublions nos resquelles
5 - السلام عليكم الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 09:11
بعد التحية، أودك أن تكتب بموضوعية ومصداقية وبدون تحيز، ففي الأول تطعن في عرض بيت جارك "الدولة ككيان مستحدث في رأيك"، ثم تحاول أن تصف صاحب البيت بالشهامة "الشعب" لهو عين التناقض أو مركب النقص أو لا أدري.
إن قول سعيداني لايغير من المسألة شيء، فهي في رداهات الأمم المتحدة، فتعليق القشة على الجار ماهي إلاّ تعبير عن مكنون الفشل تجاه القضية. زد على ذلك أذكرك بكلام الذراع الأيمن للحسن الثاني رحمهم الله، وهو إدريس البصري على الجزيرة بأن الصحراء ليست مغربية، وذلك لم يغير من الأمر شيء، إذا مقالك فقط للإستهلاك وخدمة أجندات. السلام عليكم
6 - au no 4 الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 10:13
réponse au no 4:
les manifestations du peuple algérien le concerne et ne concerne nullement le peuple marocain qui reste neutre,quant au fassad il existe aussi au maroc,on ne le nie pas,mais ce qui est vital pour le peuple marocain,c"est son sahara,le maroc ne peut exister que par son sahara récupéré,et nul au monde ne peut le déloger de sa terre sahara terre de ses ancêtres,
alors c"est bien compris,l"indépendance du maroc n"était réelle que par l"indépendance du glorieux peuple frere algérien,et ce sont pas les frontieres qui vont annuler les liens de sang ,de religion,de langues et de coutumes des deux peuples freres algérien et marocain ,l"histoire est dans nos coeurs
7 - سعيد كامل الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:10
كتب صاحب المفال
لقد تعودت المملكة المغربية على الجزائر وهي تجر وراءها شبح الصحراء في المحافل الدولية، ولهذا فهي لا تهتم كثيرا بإلقائها كقنبلة على الحراك الشعبي.


المتابع للشأن المغاربي بعرف أن الحقيقة هي العكس تماما.
الجزائر أينما ولت لا تردد إلا جملة منقولة من قاموس الامم المتحدة
انتم في المغرب ملأتم الدنيا بالحبر عن الجزائر و الطامة الكبرى أن هذا الحبر خبط عشواء مرة تنعتونها بالعدو و لما كنتم تجربون العواطف لفتح الحدود كانت الاخوة و اللغة المشتركة و المصير الواحد... خزعبلات يعرفها الشعب الجزائري
الجزائريون لا يثقون فيكم قيد انملة
8 - الوزاني الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 12:57
إلى 7 - سعيد كامل
أنا عجبتني شعارات
نحن و الجزائريين خوت.. افتحو الحدود
يعني بالجزائري
ماكان والو طفي الضو
9 - المحبوب الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 13:23
إلى 2 - Maria
فاقد الشيئ لا يعطيه
ماذا عساه السيد سعداني أن يعطي و هو لا يمبك شيئأ
ملف السيد سعداني ثقيل جدا و موجود على طاولة النائب العام للمحكمة العليا. كلها كم يوم و سيكون مصيره سجن الحراش هذا من الامور التي أصبحت بديهية للجزائريين
10 - الى المعلق 1 الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 14:00
... تلك النسب من الارقام التي نقلتها عن التقارير حين تطبيقها على الجزائر تضرب في عشرة ، تماما مثل سعر صرف العملة حيث سعر الدرهم المغربي اقوى من سعر الدينار الجزائري 12 مرة.
11 - OUJDI الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 16:45
Saadani au mois il a eu le courage de le dire haut et fort et ce n'est pas la première fois

Par contre ce que je reproche à des personnalités comme LAKHADAR IBRAHIMI , cet ami de YOUSSOUFI
Un hypocrite qui n'a jamais eu le courage de sifflet dans l'oreille de son ami BOUTAFLIKA pour lui dire

ALLAH YAHDIK
12 - Maria الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:10
الى 9 - المحبوب

اذا كان السيد سعداني سيدخل السجن بسبب اعترافه بمغربية الصحراء, فان الله سيكون معه, لانه شهد شهادة حق, اما اذا كان سيدخل السجن بسبب الفساد, فملف كل الجنرالات ثقيلة هههه و سياتي دورهم هم ايضا هههه
13 - assad الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:38
ya si el idrissi monsieur saidani , il est au chômage depuis des années il vie en France bientôt il sera a la justice . concernant el hirak wallahi il n'a jamais dit le Sahara ou bien l(unité magrébine . tout simplement ces derniers ne lui concerne pas . j'ajoute encore il n'aura jamais une relation avec le Maroc ni demain ni dans 1000 ans . la question est la suivant , quel intérêt algérien envers ce Maroc . rien aucune chance
14 - Marocainde Taounate الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 01:34
السيد كاتب المقال محق فيما ذهب اليه،ذلك أنه يدرك بأن عمار السعداني قال بصوت عالي ما يردده الكثير من السياسين الجزائريين في الخفاء. على الشعب الجزائري أن يرفع شعار :الصحراء مغربية، ليوقف نزيف المال العام الجزائري أولاً، ثم لينزع ورقة البوليزاريو من يد العسكر ثانياً، تلك الورقة التي استعملها على مدى 50 سنة لنهب خيرات الشعب الجزائري وقمعه وتفقيره وإحكام سيطرته عليه، وأخيراً ليقول له بأن خطاب الكراهية والعداء للمغرب لم يعد مقبولاً، أستعمال المغرب كفزاعة لتصدير الأزمات وتحويل الانضار عن المشاكل الحقيقية لم تعد تنطلي على الشعب الجزائري.

هذا ما كان يجب عليك أن تفهم من كلام الأستاذ رمضان مصباح الإدريسي، لكن التعبئة الفاسدة وسنوات البروباغندا فعلت فعلها في دماغك وجعلتك تكرر تلقائياً الأسطوانة المشروخة للنظام، وكأن المغاربة والسيد عمار السعداني والعالم لا يعرف بأن القضية على طاولة الأمم المتحدة والذي طرحها هو المغرب نفسه لتصفية الإستعمار الإسباني.

يتبع
15 - الوزاني الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 07:06
إلى 12 - Maria
ملف السيد سعداني فتح منذ مدة و ليس أمس
نحن لا نعير أي اهتمام لما يقول وسعداني هو رجل يبحث عن معجزة كما سلفه محمد جميعي للإفلات من سجن الحراش
16 - من نواقشط الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 07:41
إلى 14 - Marocainde Taounate
الفساد المالي كان يذهب إلى الخارج و باريت كان يذهب إلى اخواننا الصحراويون
و يصيح وسام على صدور الجزائريين في دعمهم اللامجدود للقضية الصحراوية
17 - الوزاني الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:20
إلى 14 - Marocainde Taounate
على الشعب الجزائري أن يرفع شعار :الصحراء مغربية، ليوقف نزيف المال العام الجزائري
أنا عندي سؤال
لما يقف نزيف المال. ماذا ستستفيد؟
أنت عارف كل هذه المراوغات والله والله أكل و شرب عليها الدهر.
أكثر من هذا نحن نعرف كيف تفكر و ليس ماذا تقول. يعني الطريق مقطوع تماما
18 - وناغ الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 12:35
شخص واحد
هو الدي يرد
على الكاتب
وعلى المغاربة
يغير فقط الاسم
التعاليق
1 3 5 7 9 15 17
لشخص واحد
19 - السلام عليكم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 15:36
وناغ, أخطأت أخي، فأنا كتبت التعليق5 فقط والله، ممكن تطلب الكونترول لتتأكد، هذا يثبت أن الجزائريين لهم نفس الرؤية، وهذا والله ما يقض مضجعك. تحياتي
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.