24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. صغار المنعشين يستنجدون بالتمويل التعاوني لمواجهة الركود العقاري (5.00)

  2. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

  3. الشطرنج يلج المؤسسات التعليمية بسيدي سليمان (5.00)

  4. دراسة دولية: مراكش بين أرخص المدن السياحية (5.00)

  5. البيجيدي والإجهاز على الحقوق والحريات (3.50)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | "ما تْهْدَرْشْ الشّْلْحَة أَلْحْمارْ"

"ما تْهْدَرْشْ الشّْلْحَة أَلْحْمارْ"

"ما تْهْدَرْشْ الشّْلْحَة أَلْحْمارْ"

لا تثيرُ حصصُ النقل المباشر لجلسات البرلمان، وعن حق، حماسَ المواطنين المغاربة، على نحو يجعلهم يُقبِلون على مشاهدتها ومتابعة ما يروج فيها من مناقشات ومصادقات. وذلك لأن لهم معيارا آخر يقيسون به الأمور: إنه معيار الواقع – واقع الحال الذي يغني عن السؤال والقيل والقال...

لكن هذا الفتور الذي يَسِمُ تعاطي المغاربة مع برلمانهم يزول من حين لآخر عندما تلتقط وسائل التواصل الاجتماعي هذه الهفوةَ أو ذاك الانزلاقَ أو التصرفَ المستَغربَ لنائب من "نواب الأمة".

وقد أهدى رئيس الفريق الحركي في البرلمان، الأسبوعَ الماضي، واحدة من تلك اللحظات العابرة التي يتذكر فيها المغاربة أن لهم برلمانا؛ فيُقبلون على مشاهدة اللقطة التي تنقل تلك اللحظة بالذات على سبيل الفضول حينا، ومن أجل التنكيت وممارسة السخرية السوداء أحيانا أخرى...

وقد كنت واحدا من هؤلاء المغاربة الذين ذكّرهم ممثل الحركة الشعبية في البرلمان بوجود شيء اسمه البرلمان المغربي، يتداول فيه نواب الشعب حول شؤون الشعب بغير لغة من لغات الشعب!

ما أشبهَ الليلةَ بالبارحة!

لقد ذكرتني انتفاضة النائب الحركي في وجه النائب الذي كان يلقي سؤاله بالأمازيغية من أجل منعه من مواصلة إلقاء سؤاله بإحدى لغتي المغاربة الرسميتين، بِصرخات المعلمين في وجه التلاميذ الذين تَزِلُّ ألسنتُهم فينطقون بكلمة من كلمات لغة الأم – التي لا يعرفون غيرها في سنوات الدراسة الأولى – أنْ "ماتْهْدرْشْ الشّْلْحة أَلحمارْ".

أقول، والحق يُقال، لقد مادت بي الأرضُ وأنا أسمع وأعيد سماع كلام النائب الحركي. فقد انْدَغَمَ في مَسْمَعي صراخُ المعلم الشاتم المهدِّد لنا، ونحن أطفال تجري منا لغة الأم مجرى النَّفَس، وصوتُ النائب وهو ينهَر زميله الناطق بالأمازيغية ويُثنيه، بعصبية وسلطوية، عن مواصلة إلقاء سؤاله بلغة المواطنين الذين يمثلهم. انْدَغَمَ الصراخان الآمِران الناهيان – صراخُ المعلمِ وصراخُ النائبِ – فصارا صرخةً كابوسيةً واحدةً عابرةً لِلْأزمان، رَجْعُ صداها يَطْرُق آذاننا بنفس العنف ونفس الاحتقار. [لازمني وقعُ الصرخة الكابوسية الأولى سنينَ بعد المدرسة الابتدائية فكتبت فيه قصة بعنوان "إضْبيبَنْ نْ يِلَسْ" (أطباء أو مُقَوِّمو اللسان)].

عودة المكبوت

فما تفسير هذه السلوكيات من بعض افراد الطبقة السياسية (وفي مجال آخر، من بعض الإعلاميين، حيث لوحظتْ منذ بعض الوقت عودةٌ ملحَّة لعبارات "المغرب العربي"، "البلد العربي"، إلخ، على ألسنة بعضهم) إزاء الأمازيغية؟ جاء في المعجم العالمي للتحليل النفسي: "عودة المكبوت هي العملية التي تَنْزَعُ من خلالها العناصرُ المكبوتةُ، المحفوظةُ في اللاوعي، إلى الظهور من جديد على مستوى الوعي أو السلوك عبر تشكيلات مشتقة يتعذّر التعرف عليها قليلا أو كثيرا. إنها مشتقاتُ اللاوعي [صيغة فرويد]. ومن أمثلتها زلاّتُ اللسان والهفواتُ والأعراضُ".

لقد نتجت عن تصاعد وتيرة النضال الأمازيغي خلال العقد الأخير من القرن الماضي والعقد الأول من الحالي سلسلةٌ من المكاسب لصالح الأمازيغية، بدْءًا من الاعتراف الرمزي المُتَضَمَّن في خطاب أجدير وما تلاه من تأسيس المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، مرورا بإقرارها لغةً رسميةً في دستور 2011، ثم أخيرا الإفراج عن القانون التنظيمي الموكولُ إليه إِعمالُ الطابع الرسمي للغة الأمازيغية (مع كل التحفظات المسَجَّلَة بخصوص الصيغة الدستورية للاعتراف وغياب صيغ الإلزام عن بنود القانون، وكذا عدم ظهور ثمار تلك المكاسب الرمزية والقانونية على صعيد واقع اللغة الأمازيغية التي تعيش – يا للمفارقة – ركودا، بل تراجعا عما كانت عليه من قبل...).

ومهما يكن، فعند كل محطة من ذلك المسلسل كان على ذوي العقلية الاستئصالية أن يكتموا غيضهم ويَكْبِتوا مشاعرَ الإحباط والاستياء إزاء ما يتحقق للأمازيغية من مكاسبَ، مسايَرَةً منهم للاتجاه الذي اتخذته الأمور، وخوفا على مواقعهم إنْ هم تخلفوا عن الركب... لكن التحليل النفسي يعلمنا – كما رأينا – أنه لا بد للمكبوت من الرغبات والنوازع العميقة من أن يعود. وقد يعود أحيانا حيث لا يكون منتظرا، وقد يتخذ أشكالا من السلوك غير عقلانية ولا مفهومة، منها ولا شك الانتفاضةُ غير محسوبة العواقب لرئيس الفريق الحركي في مجلس النواب...

وما دمنا بصدد التحليل النفسي أحب أن أذكِّر أصحاب اللاوعي الأيديولوجي المثقل بالمكبوتات السلبية في ما يتعلق بالأمازيغية أن هذا العلم ليس علما وصفيا فحسب، بل هو بَلْوَرَ أدواتٍ وتقنياتٍ علاجيةً يمكنهم أن يستفيدوا منها في استجلاء مكبوتاتهم المعادية للأمازيغية ومعالجتها حتى لا يوقِعَهم لاوَعْيُهُم في "هفوات" و"زلات" لم يعد المواطنون الناطقون باللغة الأمازيغية يتساهلون مع أصحابها.

فإلى أرائِكِ التحليل إذن...


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - خليل الاثنين 02 دجنبر 2019 - 12:41
وهل صدقت أن هناك ((مكاسب أمازيغية))؟؟ لقد ضحك عليكم المخزن ببضعة إجراءات شكلية وأنشأ لكم معهدا عُهد إليه باختراع لغة ميتة من المهد مع حروف تعود إلى العصور الغابرة، وكل هذا مجرد ذر للرماد في العيون ريثما يستكمل التعريب الطوعي للأقلية الأمازيغية بالمغرب، والتي تذوب رويدا رويدا في محيطها العربي الشامل بتخلي أبنائها عن لهجات أجدادهم وتبنيهم للثقافة العربية، وهي ظاهرة صحية بدون شك لأنها ستزيد من وحدة وتلاحم المغاربة بدل تشرذمهم لقبائل وأعراق مختلفة, لذا فقريبا ستصحون على مغرب عربي واحد يكاد ينعدم فيه الوجود الأمازيغي وسيصبح مقتصرا على بضعة قرى في أعماق الجبال
2 - لا توجد لغة موحدة إسمها الأمازيغية الاثنين 02 دجنبر 2019 - 12:51
أين هي هذه الأمازيغية التي تدافع عنها أنت ؟

هل هي

لهجة التشلحيت في بقعة سوس
أو
لهجة الترفيت في البقعة الناطقة باللهجة التفيت
أو
لهجة التمزيغت في الأطلس المتوسط
أو
صناعة بوكوس في المخبر " الإركامية "

هذا اللغة التي تدافع عنها ٱنت إسمها الأمازيغية

مازالت في بطن إمها لم تولد بعد.


لا توجد لغة موحدة إسمها الأمازيغية
يفهمها السوسي و الريفي و الأطلسي
حتى تسمي أنت اللهجات المختلفة باللغة الأمازيغة

مادا تريدون من غير الناطقين باللهجات ؟ تعليم سلسلة من اللهجات المختلفة
و الكتابة التي صنعها بوكوس وأعوانه سنة 2003
ثم
صناعة لغة جديدة مخبرية و تعليمها للشعب المغربي
هي جريمة وفوضى لغوية ضد اللغة العربية

نحن نتكلم العربية المغربية

وأنثم تريدون تعليمنا رموز مخبرية لكتابة التشلحيت السوسية
وتلقيبها باللغة الأمازيغية .
3 - الحسين وعزي الاثنين 02 دجنبر 2019 - 13:35
جاء في المقال ما يلي: (( لقد مادت بي الأرضُ وأنا أسمع وأعيد سماع كلام النائب الحركي. فقد انْدَغَمَ في مَسْمَعي صراخُ المعلم الشاتم المهدِّد لنا، ونحن أطفال تجري منا لغة الأم مجرى النَّفَس)).

يبدو الرجل من الصورة أنه في عمر الستين عاما، ولا يزال يبكي ويشكي من حدث وقع له منذ ما يفوق الخمسين سنة، هذا إن كان الحدث المثمثل في / ماتهدارش الشلحة الحمار/ قد عاشه فعلا، وهو تلميذ في السابعة أو العاشرة من عمره..

لقد أصبحنا في السنوات الأخيرة بالمغرب أمام كائنات تجد لذة في البكاء والتشكي واللطم والتطبير.. إنها حالات مازوشية.. فمن الذي يداويها مما هي فيه، أم أن التشكي والتبوؤس والتمسكن أصبح وسيلة ناجعة للحصول على الريع المخزني..؟
4 - المهدي الاثنين 02 دجنبر 2019 - 14:17
يرى الكاتب ان النائب كان يلقي السؤال بلغة المواطنين الذين يمثلهم وهو في الواقع يمثل عليهم ولا يمثلهم فهم لم يطلبوا منه ان يدخل في مبارزات لغوية لا طائل من ورائها ولم يفوضوه لذلك بل ينتظرون منه افعالاً وإنجازات على الأرض تفك عنهم حصار الفقر والبطالة والمرض .. النائب لم يكن يخاطب مواطنيه في البرلمان بل يسائل ويناقش مسؤولين حكوميين والمفروض ان يرافع باللغة التي يفهمونها ويفهمها الجميع .. في فرنسا عندما يجتمع نواب الأمة في الجمعية العمومية وكل يمثل منطقة لها لغتها من البروتون الى كورسيكا الى التوسكان لا يتحدث كل نائب بلغة منطقته وان كان يعتز بها بل يعود الى المنطقة بإنجازات ترقى بالمستوى المعيشي للساكنة بعد ان يستشرس في الدفاع عن المطالَب وانتزاع المكاسب .. حقق منجزات أيها النائب ولو بلغة أهل التيبت أما البوز فقد سبقت اليه النائبة تاباعمرانت ولم يعد ينطلي على أحد ..
5 - الشلحة هي لهجة وطنية. الاثنين 02 دجنبر 2019 - 14:43
التشلحيت لهجة تنطق في بقعة سوس
الترفيت لهجة تنطق في بقعة الريف
التمزيغت لهجة تنطق في بقعة الأطلس المتوسط خنيفرة ونواحيها
الإركامية كتابة برموز الطوارق صنعها بوكوس سنة 2003


أين هي هذه الأمازيغية التي تناقشونها
وتريدون تفعيلها ؟

التي يفهمها الجميع


تتكلمون في الخوا الخاوي .

لنفرض مثلا في فرنسا

برلماني فرنسي تكلمة بلهجة " بلهجة الألزاس / بلهجة الكتلان / بلهجة الباسك/لهجة كورسيكا …. "

هل فرنسا ستكتب " لهجة الألزاس / لهجة الكتلان / لهجة الباسك/لهجة كورسيكا…. "
برموز غريبة
وتسميها لغة إلي جانب الفرنسية ؟؟؟ مستحيل

الشلحة هي لهجة وطنية.
6 - الأمازيغية تسير الاثنين 02 دجنبر 2019 - 15:13
"أنه لا بد للمكبوت من الرغبات والنوازع العميقة من أن يعود. وقد يعود أحيانا حيث لا يكون منتظرا، وقد يتخذ أشكالا من السلوك غير عقلانية ولا مفهومة، منها ولا شك الانتفاضةُ غير محسوبة العواقب لرئيس الفريق الحركي في مجلس النواب...
وما دمنا بصدد التحليل النفسي أحب أن أذكِّر أصحاب اللاوعي الأيديولوجي المثقل بالمكبوتات السلبية في ما يتعلق بالأمازيغية أن هذا العلم ليس علما وصفيا فحسب، بل هو بَلْوَرَ أدواتٍ وتقنياتٍ علاجيةً يمكنهم أن يستفيدوا منها في استجلاء مكبوتاتهم المعادية للأمازيغية ومعالجتها حتى لا يوقِعَهم لاوَعْيُهُم في "هفوات" و"زلات" لم يعد المواطنون الناطقون باللغة الأمازيغية يتساهلون مع أصحابها."
7 - Mc Maroc الاثنين 02 دجنبر 2019 - 15:18
هل أنثم أيها

الحركيون الجدد

أذكى من

المرابطين و الموحدين

الدين حكموا المغرب قرونا مثتالية

ولم يستعملوا هذه السلسلة من اللهجات المختلفة الملقبة بالشلحة

هل منعهم العرب من إستعمال الشلحة ؟

بالطبع " لا ".


المرابطون و الموحدون كانوا أذكياء و يعرفون جيدا أن

سلسلسة من اللهجات المختلفة
و
الناطقون بهذه اللهجات لا يفهمون بعضهم بعض

مستحيل تطبيقها تحت لغة واحدة .
يستحيل تطبيقهم كلغة واحدة .


الشلحة هي لهجات مختلفة وطنية فقط ليست لغة واحدة .

أنثم أصبحثم اليوم تخلطون كل شيء


فرنسا تسميهم . dialectes minoritaire


لمادا فرنسا تعترف بالفرنسية فقط رغم وجود خمس أو ست لهجات مختلفة ؟
8 - Me again الاثنين 02 دجنبر 2019 - 15:38
ما يطلق عليهم اس>م النشطاء الأمازيغ يكذبون الكذبة ويصدقونها في حالة غريبة من نوعها. خذ مثلا حديثهم عن اللغة الأمازيغية وكأنها لغة واحدة وموحدة منذ خلق الله الكون إلى يومنا هذا، فهذه أكذوبة لا مثيل لها، فنحن لدينا ثلاث لهجات مختلفة، وهي السوسية والأطلسية والريفية، والنشرات الإخبارية الأمازيغية تقدم في القنوات التلفزيونية والإذاعية الوطنية بهذه اللهجات، وهناك حديثهم المتواتر عن كون الأمازيغ كانوا في السابق ممنوعين من الحديث بالأمازيغية، وهذه كذبة أخرى مْبرّْقا، ومع ذلك يرددونها كأنها حقيقة لا جدال فيها، فنحن نعيش في المغرب، ومعنا إخواننا الأمازيغ، وكانوا يتكلمون أمامنا علنا وبحرية بالشلحة.

وأنا من منطقة الغرب، فلقد كان المخازنية كلهم شلوح يأتون من زمور، وهم الذين كانوا يملخوننا كتلاميذ وطلبة أثناء الإضرابات، وكانت اللغة الوحيدة التي يتقنون الحديث بها هي الشلحة، وكانوا لا يتخاطبون بينهم أمام مكتب القايد إلا بالشلحة، فلماذا الكذب والبهتان والادعاء بأن الشلحة كانت في الماضي ممنوع التكلم بها؟؟

يكذبون الكذبة ويصدقونها ثم ينهمكون في ترويجها وكأنها حقيقة، ولعمري لتلك هي البلادة بأم عينها..
9 - ⵜⴰⵣⴰ taza الاثنين 02 دجنبر 2019 - 15:45
عندما يتم ترجمة الاتحاد المغاربي أو شمال افريقيا الى (المغرب العربي) أو شمال افريقيا والشرق الأوسط الى (العالم العربي ) من طرف القناة الأولى التعريبية فاعلم أن " وفي مجال آخر، من بعض الإعلاميين، حيث لوحظتْ منذ بعض الوقت عودةٌ ملحَّة لعبارات "المغرب العربي"، "البلد العربي"، إلخ، على ألسنة بعضهم) إزاء الأمازيغية؟ جاء في المعجم العالمي للتحليل النفسي: "عودة المكبوت هي العملية التي تَنْزَعُ من خلالها العناصرُ المكبوتةُ، المحفوظةُ في اللاوعي، إلى الظهور من جديد على مستوى الوعي أو السلوك عبر تشكيلات مشتقة يتعذّر التعرف عليها قليلا أو كثيرا. إنها مشتقاتُ اللاوعي [صيغة فرويد]. ومن أمثلتها زلاّتُ اللسان والهفواتُ والأعراضُ"."
10 - hessou الاثنين 02 دجنبر 2019 - 16:08
Je me rappelle, c'était dans les années 80, que des membres de l'Istiqlal nous relataient, dans la cour d'un lycée, qu'ils étaient de retour d'un congrès où ils avaient été appelés, en renfort, pour remplacer Aherdan par Laanser
11 - لا يلذغ المؤمن من الجحر مرتين الاثنين 02 دجنبر 2019 - 18:21
ف المدرسة ملي تكون كتعلم لغة كيفما كانت : العربية الفرنسية الانجليزية مفروض عليك كتلميذ انك ما تستعمل حتى لغة اخرى من غيرها سير لاي بلاد من بلدن العالم البلاد اللي تقول انها الاكثر عدالة ف العالم غتلقى نفس الشيء هاذ الشي بيداغوجي باش دغيا تتعلم اللغة

كيف جميع الامازيغ ما كيبان ليكم الظلم غير ملي كيتعلق الامر بالعربية علاه ف درس اللغة الفرنسية كانوا كيخليوك تتكلم بالشلحة؟ ولا هاذيك لغة ماماكم فرنسا تتكرفس عليكم؟ وما تخلي اللي يتكرس عليكم؟

اما النائب فين كان اهتماموا بالشلحة اشحال هاذي؟ بغى يخذم لقوالب باش يتفلى على الكوانب ولكن اللي فراس الجمل ف راس الجمالة عاقوا بيه

للعدالة والتنمية نقول : لا يلذغ المؤمن من الجحر مرتين
12 - amaghrabi الاثنين 02 دجنبر 2019 - 18:26
سيدي الكاتب التاريخ سيئ واشكر الحاضر الذي فتح المجال لما يسمى بالامازيغية وهي في الحقيقة اللغة السوسية وأتمنى قد أخطأت.المغرب فيه السوسية والشلحة نسبة الى الشلوح والريفية واللغة المغربية إضافة الى لغات اجنبية كالفصحى والفرنسية اللتان اصبحتا في الضيافة الدائمة.فمسكين مغربي الحبيب اذا كان من يسمع الى عواطفه ولا يرأ واقعه اللغوي
13 - _ خليل[email protected] باء عين الاثنين 02 دجنبر 2019 - 19:08
اذا كنت من عشاق البكاءيات فاقصد كتاب الحركة
.
البربريه بكاء في بكاء في بكاء اللهم جنبنا الغم
.
و الحزن
14 - هواجس الاثنين 02 دجنبر 2019 - 19:38
إلى 11 - hessou

كنتَ في الثمانينات عضوا في الحركة الشعبية برئاسة أحرضان... مبروك لك.. أحرضان بحركته الشعبية كان (( مناضلا)) لا يشق له غبار، حتى أن السلطة استعانت بحزب الاستقلال لمحاربته.. يا رجل، هل أنت في كامل قواك العقلية عندما تقول مثل هذا الكلام؟ أحرضان، من ألفه إلى يائه، صناعة مخزنية، فحتى حين يجبذون له أذنيه.. بمجرد ما تتم الإشارة إليه، يعود وينبطح فرحا مسرورا بما فعله فيه أسياده.. فلا تكذب على نفسك، وتصوره مناضلا شرسا..

إذا كان المدافعون عن الأمازيغية هم مَن على شاكلة أحرضان والدغريني وعصيد وذيلو وعزي... فهمنا لماذا لا تزال الأمازيغية في الحضيض..
15 - hessou الاثنين 02 دجنبر 2019 - 20:44
A no 16
Il paraît que tu ne peux/veux rien comprendre, et tu te lances dans la les palabres
16 - لوسيور الاثنين 02 دجنبر 2019 - 21:01
جميعنا تعرضا للضرب وللتعنيف والسب والشتم أثناء العملية التعليمية في المدرسة المغربية في السبيعنات والثمانينات وحتى التسعينات، ناهيك عما كان يفعله الفقيه في المسيد فينا، فلقد كان يضرب بسبب أو بدونه، وكان شعار آبائنا: أنت تقتل وأنا أدفن. المهم بالنسبة للأب هو أن يدرس ابنه ويتعلم... ومع ذلك، فإننا نحتفظ كلنا بذكريات طيبة عن تلك المرحلة من التعليم في حياتنا، ونتذكر بتقدير وبتسامح ومحبة معلمينا وأساتذتنا الذي تعلمنا على أيديهم...

هكذا هم معظم المغاربة، أما النشطاء إياهم وصاحب المقال واحد منهم، فواضح أنهم لا يزالون يكنون الحقد والضغينة للمعلم والأستاذ اللذان تعلموا على يديهما.. فصاحب المقال، يحاسب معلمه، إلى اليوم، على كلمة قالها له في لحظة غضب، قالها برغبة في أن يدفعه لبذل الجهد من أجل التعلم، يتذكرها بمرارة، وكأن في داخله رغبة ملحة في الانتقام..

الذي يحقد على من علّموه وربوه، كيف هي نظرته لباقي أفراد المجتمع، خصوصا منهم الذين يختلفون معه في الرأي؟؟

الله يستر وخلاص من أمثال هذه النماذج البشرية، والحمد لله لكونها ليست إلا أقلية مكروسكوبية في مجتمعنا المنفتح، والمتسامح، والمعتدل..
17 - قاريء الاثنين 02 دجنبر 2019 - 21:02
يبدو أن زمرة المعربين المدعوين على رؤوس الأصابع مهما هددوا من الأسماء المستعارة قد استبعد بهم جنون كراهية الذات إلى درجة أنهم لم يعودوا يحسنون غير الشتم والسباب.
واصلوا غانم بذلك تشاهدون بحقدكم وعنصريتكم في إيقاف النوم من الامازيغيين!
18 - مبدأ التخبط الاثنين 02 دجنبر 2019 - 21:25
السيد رمز النضال ، كانت لا تهمه الزمورية بقدرما تهمه الحبة Ikariden التي تنعش قلبه من كثرة حبه لاسلوب عيش الارستقراطيين ولم يكن يتكلمها في منزله لان ربة البيت كانت من ثقافة أوروبية .واسمه وجذوره على العموم يعنيان عكس التحرر بشكل ما .
19 - النكوري الاثنين 02 دجنبر 2019 - 21:29
الغريب في الامر ان هذا البرلماني ينتمي الى حزب كان دافع تأسيسه هو الدفاع عن اهل القرى الأمازيغ الذين كانوا يشكلون الأغلبية مع بداية الاستقلال و كم عانوا من اهل المدن و خاصة حزب الاستقلال ذو الجذور الفاسية فهذا الأخير كان يتهكم على الامازيغ و حزبه و يرمز اليهم بالماعز على اساس ان اكبر مشكل عانى منه امازيغ الجبال هو مصادرة أراضيهم الرعوية و التي سطا عليها المخزن و ضمها الى وزارة الغابة و المياه و عندما حاول هؤلاء تاسيس الحزب وجدوا العراقيل المعقدة من طرف موظفي الإدارات التي استحوذ عليها حزب الاستقلال
اما إطلاق اسم المغرب العربي فهذا يبدو ان المشارقة بدؤوا يحسون بالخطر على عروبتهم في ارض الامازيغ و لذلك يدفعون البيادق لنشر الوعي الزائف مقابل الرشوة لكن ما بني على باطل فهو باطل و حبل الأكاذيب لن يستمر
20 - ASSOUKI LE MAURE الاثنين 02 دجنبر 2019 - 21:38
الذين عانوا من كثرة الاضطهاد والعنصرية والخصي عبر التاريخ هم الMAURES السكان الاصليين الذين حرموا من اراضيهم واتلفت ثقافتهم وشردوا واستعبدوا ووو أما الباقي فهم مهاجرون هم وبعض من ألسنتهم . بعدما استولوا على الخيرات هاهم يتباكون من كثرة تخريفهم .
21 - ابو العتاهية الاثنين 02 دجنبر 2019 - 23:38
اقتلاع العربية و الاسلام من ارضنا هل هي اجتهادات شخصية..ام هي توجيهات مسيو الفرنساوي الخبيثلنقلها صراحة ما يفعله كبار أهل سوس حاليا يثير الريبة و الشك....تستعملهم القوة الاستعمارية أداة لنصرة مشروعها الخبيث..منطقة تحاول ان تقتلع المغرب من عربيته و يعوضها بلغة اهل سوس...حتى يتسنى للفرنسية ان تسود دون إزعاج......السؤال كيف انتقلت الصدارة من اللوبي الفاسي الى اللوبي السوسي.....القضية واضحة لحد ان اعلن الملك ان منطقة سوس اهم منطقة بالمغرب.....
المس بالعربية لغة جامعة و الإسلام روح الوطن...يعرض البلاد لهزات خطيرة...لا يعرف هول تأثيرها إلا الله ....(ألا ترون زعماء التمزيغ و هم أساسا من سوس يعملون على مهاجمة العربية و الإسلام بكثير من الحماس و الحدة)...انتبهوا..
22 - ملاحظة الاثنين 02 دجنبر 2019 - 23:42
الكاتب يدعو البعض الى زيارة محللين نفسيين لعلاجهم من الكبث، لكن كلامه و بكاؤه يبين انه هو من يحتاج الى أريكة الطبيب النفساني. لا بد ان هؤلاء النشطاء الامازيغ وجدوا راحتهم في التباكي و التبوحيط و تخيل الحوادث بل و عيشها في مخيلتهم. cntinuer à pleurnicher الله يعفو
23 - معلق الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 09:21
ما هو ايجابي في تعاليق المعربين العنصرية هو انها تساهم بقدر كبير في ايقاض المنومين من الناطقين بالامازيغة ونشر الوعي بالهوية الامازيغية عندهم كرد فعل على الشتائم العنصرية التي يتعرضون لها بلسان زمرة معدودة من المستلبين الذين يعلقون تحت عدة اسماء مستعارة.
فواصلوا ولكم الشكر.
24 - اليس كذلك الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 09:29
التلاميذ الذين تَزِلُّ ألسنتُهم فينطقون بكلمة من كلمات لغة الأم – التي لا يعرفون غيرها

اظن. الله اعلم الفقرة غلط
لانه لم تزل الالسن ولكن تعلم ورضع من تدي كره لغة القرآن واهلها


"عودة المكبوت هي العملية التي تَنْزَعُ من خلالها العناصرُ المكبوتةُ، المحفوظةُ في اللاوعي، إلى الظهور من جديد على مستوى الوعي أو السلوك عبر تشكيلات مشتقة يتعذّر التعرف عليها قليلا أو كثيرا. إنها مشتقاتُ اللاوعي [صيغة فرويد]. ومن أمثلتها زلاّتُ اللسان والهفواتُ والأعراضُ".

اظن كذلك ان عودة المكبوت

هي هذا ما الفينا عليه اجدادنا ومنهجنا و مدهبنا
الظهير البربري
واعرابن اور اكماك أيا شلحين

اليس كذلك
25 - الحسين وعزي الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 10:55
23 - معلق

لا أحد من القراء يشتم الأمازيغ، فكما قلنا لك سابقا: لا وجود في المغرب، لأمازيغي خالص مائة في المائة، المغرب مزيج من العربي الإسلامي والأمازيغي والحساني الصحراوي والإفريقي والمتوسطي. الذي يشتم الأمازيغي فإنه يشتم نفسه، وأنت لست ناطقا رسيما باسم الأمازيغ، ومعبّرا عما يجيش في خواطرهم، نحن نناقش البربريست العرقيون المتزمتون الحاقدون على الإسلام الذين يريدون قرصنة الأمازيغية وتحريفها كثقافة مغربية تشكل رصيدا مشتركا لجميع المغاربة، تحريفها عن مسارها الطبيعي باعتبارها مكونا من مكونات الهوية الوطنية، ويريدون أن يجعلوا منها مِعولا لهدم المغرب بالفتنة المدمرة الناجمة عن العرقية العفنة.

فرق كبير بين وعي الأمازيغ كمغاربة بهويتهم الوطنية الجامعة،وبين ما يدعوهم إليه البربريست المنغلقون من حقد على غيرهم من أبناء الوطن، أنت لا تهمك الأمازيغية بتاتا. الذي يوالي أمريكا ويدافع عن سياستها العدوانية في العالم بأسره، وتصل به الوقاحة حدَّ توقيع تعليقاته بدولاند ترامب، والذي يناصر دولة الأبارتياد المسماة إسرائيل. ليس أمازيغيا ولا حتى كائنا سويا، إنه ببساطة شديدة عميل صغير لدى الموساد وسي إي إي.
26 - zaki الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 18:27
السلام عليكم
أنا أنضم الى المعلقين 1 2 3 4 5 12 11لقد وفرتم علي عناء الكتابة والانشاء .أشكركم على موضوعية آرائكم وأقاسكم نفس الرأي وشكرا
27 - amahrouch الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 19:24
Je m étonne de ceux qui,en connaissance de cause,renient leurs origines et se déclarent arabes !!D aucuns nous disent qu étant donné que la langue arabe est la langue du Coran,il n a rien à faire avec sa langue que Dieu lui a donnée !D autres trempés dans l arabo-islamisme ne veulent même pas penser à leurs origines C est un déni de soi flagrant,une schizophrénie évidente qui pousse l Etre à être ce qu il n est pas !C est comme des enfants qui s attachent à leur mère adoptive et envoient paître la mère biologique Qu est ce que c est que cette folie ?!Ouazzi la3war vous dit que la berbérité fait partie de la culture marocaine et en même temps il refuse la langue berbère !Il se contredit comme son fiqh islami !Ces arbistes nous disent que la langue tamazight stendardisée ne peut pas remplacer les dialectes berbères ignorant que la langue arabe classique ne représente pas les dialectes arabes !Un saoudien du Nord ne comprend pas un autre saoudien du Sud !C est absurde vraiment
28 - ابو العتاهية الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 19:39
ان الامة العربية في امجد لحظات القوة الحضارية لم تتوقف قط عن التفاعل الخصب الخلاق مع الحضارات والافكار الاخرى..
ولكن التفاعل من موقف القوة تختلف نتائجه جذريا مع التفاعل من موقف الضعف، حيث لا يكون هناك تفاعل حقيقي ، بل نصبح في حالة استقبال سلبي ،ومجرد صدى بلا صوت اصيل يتبادل الاخذ والرد
* من وثائق ندوة الغزو الثقافي بتونس ، مارس 1982 *
29 - ابو العتاهية الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 19:39
لنعيد :
العربية منصورة لأنها مُسيّجة بكتابِ الله وبهذا الدين. المشكلُ فينا نحن. يعبث العابثون بمدرستنا لحدّ بيعها في سوق النخاسة. ولا صوتٌ مؤثّرٌ يعلو لوضع حدّ لهذا التلاعب بحاضرنا واستقرارنا ومستقبل أجيالنا.
30 - الشهبندر الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 22:09
نرى التمزيغيين على ضلالتهم يناضلون بحماس و صدق..بينما احباب عربيتنا فغالبا ذوي ايمان ضعيف جدا بجدوى قضيتهم..هنا غلبنا الفرنكفوني وعميله المتمزغ الخبيث
31 - مسلم وكفى الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 08:15
مهلا إخوة الأطلسين محيطا وجبالا فما يحز في النفس أن الإخوة المغاربة وكأنهم لا يعلمون أن هناك من يتحين الفرص من أعداء الأمة المغربية وهم كثر يقظى على أهبة الإنقضاض عليها كفريسة سهلة المنال بما أن أبناءها لا هم واعون بذلك وبما يبيت لهم ولا هم يتوفرون على أدنى حظ من التعقل ورقي الحوار وتحضره حتى يفوتوا الفرصة على كل دخيل بينهم وما أكثر الدخلاء ممن ينتحلون أسماء مستعارة حتى يكون السم النقاع الذي يبثونه بين الإخوة اشد أثرا وأنكى على الجميع
32 - هواجس الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 10:30
هواجس
التعليق باسماء معلقين آخرين مظهر من مظاهر الامازيغوفوبيا "رهاب الامازيغية"
ودليل قاطع على ان الحركة الامازيغية شوكة في خاصرة المتحولين جنسيا وتشكل لهم عقدة مستعصية على الحل ...
33 - حسن حوريكي الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 15:15
مساهمة سريعة ووازنة في النقاش(ماقل ودل)=
ما اثاره الاستاد يؤكد ان المسألة مسألةالفكر الديموقراطي .لذا نقول للتعليقات التي تعارض الامازيغية حاولي ان تجتهدي وان تكوني ديموقراطية ولا داعي للحديث عن سياسة فرنسا اللغوية او غيرها ،ولا عن الموحدين لان الموحدين ادخلوا الامازيغية حتى الى المساجد ،ولا عن الوحدة لان الوحدة الصحيحة تقوم على الايمان بالتعدد وعدم الاقصاء ،ولا عن اللهجة لان الانجليزية مثلا كانت تعتبر لهجة على عهد الاقطاع اذا لا تحاولوا ان تقنعوننا بالفكر الاقطاعي في القرن 21م
كما اذكركم ان الاسلام يعتبر التعدد اللغوي آية من آيات عز وجل
34 - عابر سبيل الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 15:18
إلى hessou


التوقيع بهواجس ليس حكرا عليك، بإمكان أي قارئ أو قارئة التوقيع بهذا الاسم وبما يشاء من الأسماء، فهل هواجس (( مُحفَّظةٌ)) في السجل العقاري باسمك، وبناء عليه يُمنع التوقيع بها على أي كان؟؟ عقلية عرقية سخيفة وتافهة تناقش أشياء سخيفة وتافهة..
35 - amahrouch الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 16:24
Ouazzi lhoussayne n 34,vous avez usurpé le pseudo de Mouna Rochdi,de Lesieur de Amghrabi Hawagi pour faire croire aux lecteurs que ces commentateurs ont changé d avis !ça donne une mauvaise image de vous,un mouslim ghachach et imposteur comme vos ancêtres Au moyen Age la guerre était ruse(khid3a) Aujourd hui nous vivons au 21 siècle,la guerre n est plus khid3a On discute,on négocie et à défaut de solution on déclare la guerre !Vous,vous vivez au 21siècles avec des théories médiévales,ce qui va vous créer énormément de problèmes
36 - _ خليل[email protected] باء عين الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:12
كل الألسن اية من ايات الله ومن اياته ايضا ان
.
القلب يعشق كل جميل و ما اجمل اللغة العربية
.
لذلك تميل و تهفو اليها قلوب العرب و العجم
.
و تلك ميزة لا يعرفها الا من قدر الجمال
.
تحياتي
37 - هواجس الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 21:18
عابر سبيل
hessou ليس هو هواجس وهذا تأكيد مني ، وقبل ان تتحدث عن المنع يجب عليك ان تعرف معنى المنع، كيف استطيع ان امنع احد من التعليق باي اسم يريده ؟
المسألة مسألة اخلاق ليس الا ، هواجس معلق اسلوبه وطريقة نقاشه ومواقفه واضحة ، انتحال الاسم بافكار مغايرة هدفه اشار اليه الاخ amahrouch مشكورا...
انتحال اسماء الغير والسطو على انتاجه وتاريخه وتزوير حقائقه وتقديس الذات ونبذ الآخر وكرهه وتحقيره و..و,,,خصال جنس معروف,,,والامازيغي لا يدعي انه من "خير امة اخرت للناس" ولا ان لغته لغة مقدسة لا ينطقها الا المطهرون
السخافة والتفاهة قد تكونا صفتين متعلقتين بشخص بعينه وهذا امر عادي جدا ، لكن المعضلة الكبرى هي ان تكون صفة معممة لها مرجعية وتاريخ ,,,
38 - الحسين وعزي الخميس 05 دجنبر 2019 - 07:45
إلى 37 - هواجس

جاء في تعليقك ما يلي: (( الامازيغي لا يدعي انه من "خير امة اخرجت للناس" ولا ان لغته لغة مقدسة))، لا يا مستر. الأمازيغي المسلم يعتقد مع نفسه أنه واحد من خير أمة أخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر. هكذا يعتقد عن خطأ أو صواب كافة المسلمين بمن فيهم الأمازيغ الذين يعشقون اللغة العربية إلى درجة التقديس، إذ هي وسيلتهم الوحيدة لربط صلتهم بربهم أثناء أدائهم لصلواتهم... أنت الذي لست أمازيغيا، وإنما مجرد حاقد على العربية والإسلام لأسباب خاصة بك وأضحت مفضوحة يا مستر الحسين..
39 - ABDELMJID الخميس 05 دجنبر 2019 - 10:00
أنا مغربي وأحب جميع اللهجات من الشمال الى الجنوب وتحية اليهم كلنا مغاربة و يجمعنا الاسلام ،كتيرمن ا لدول الاسلامية الغير العربية تبدل جهدا كبيرا لتعليمها لأن القرآن أنزل عربيا أرجوا ان لايكون اي تعصب كيف ماكانت لهجتك المهم ان تكون منفعا لبلادك
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.