24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1020:3722:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هتك عرض طفلة في مراكش يثير تنديدا حقوقياً (5.00)

  2. رسالة من مغاربة العالم (5.00)

  3. مؤسسات للتعليم الخصوصي تخفض رسوم الأداء (5.00)

  4. العنف يقسم المتظاهرين بالولايات المتحدة الأمريكية (5.00)

  5. الصورة بين المجال الخاص والعام (5.00)

قيم هذا المقال

2.60

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الأمازيغ التعريبيون والأمازيغ المفرنِسون والدارجة

الأمازيغ التعريبيون والأمازيغ المفرنِسون والدارجة

الأمازيغ التعريبيون والأمازيغ المفرنِسون والدارجة

ملاحظة إلى المعلقين الظرفاء الذين سيتساءلون متمسخرين عن سبب عدم كتابتي هذا المقال باللغة الأمازيغية: اقرأوا مقالاتي السابقة العديدة باللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني، واقرأوا ترجمتي للدستور المغربي إلى اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني. وبالمناسبة، فما رأيكم في تلك الترجمة الأمازيغية؟

1) تهرب نشطاء ومثقفي الأمازيغية من الكتابة باللغة الأمازيغية:

إن هذا المشكل العجيب هو فعلا أعجوبة الأعاجيب بامتياز.

نحن الآن في القرن 21 في العام 2019 حيث تتوفر لجميع المثقفين والصحفيين والنشطاء والمدونين الناطقين باللغة الأمازيغية كل وسائل الكتابة الورقية والإلكترونية ومئات القواميس المجانية على الإنترنيت ومع ذلك يرفضون رفضا باتا كتابة أية مقالات أو تدوينات في مواضيع السياسة والاقتصاد والمجتمع بلغتهم الأمازيغية الأم ويفضلون الكتابة بالعربية الفصحى (التي يلعنونها يوميا) وبالفرنسية (التي يمجدونها يوميا).

إنها مفارقة غريبة أن يهمل المدافعون عن اللغة الأمازيغية الكتابة باللغة الأمازيغية!

لماذا يتهربون من الكتابة بالأمازيغية؟ لهذه الأسباب:

- يرفضون كتابة اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني لأسباب سياسية.

- ينتظرون شيوع حرف ثيفيناغ في المجتمع (وهذا سيتطلب عقودا أو قرنا من الزمن).

- يظنون أن الكتابة بالأمازيغية لا تجوز ولا تصح إلا بلغة "أمازيغية فصحى" كانونية Canonical منمقة مزخرفة على منوال العربية الفصحى وأن لهجات اللغة الأمازيغية الشعبية لا تستحق الكتابة لأنها غير أكاديمية، ولذلك ينتظرون أن تتنزل عليهم "اللغة الأمازيغية المعيارية الإيركامية الفصحى" (الوهمية) لكي يقولوا: العرب لديهم العربية الفصحى، وها هم الأمازيغ لديهم الأمازيغية المعيارية الإيركامية التيفيناغية الفصحى. إنهم مسكونون بهاجس "اللغة الفصحى" ومشغولون بمحاكاة نموذج "العربية الفصحى".

- يقولون أنهم يصومون عن الكتابة بالأمازيغية ويكتبون بالعربية والفرنسية لكي يفهمهم المغاربة. وهذا عذر ضعيف ولكنه كان سيكون مقبولا لو كانوا يكتبون مقالات وتعليقات بالأمازيغية حينا وبلغة أخرى حينا آخر. ولكن الفضيحة هي أنهم صائمون عن الكتابة باللغة الأمازيغية صياما تاما كاملا مطبقا.

مثال توضيحي: في سويسرا توجد أربع لغات شعبية ورسمية دستوريا هي: الألمانية (63% من السكان)، الفرنسية (22% من السكان)، الإيطالية (8% من السكان)، الرومانتش (1% من السكان)؛ ولغات أجنبية.

المواطن السويسري الناطق بالإيطالية يكتب عادة بالإيطالية فقط ولا يفكر في مواطنيه السويسريين الآخرين الذين لا يفهمون الإيطالية. لماذا؟ لأن هذا الكاتب السويسري بالإيطالية يركز على الكتابة بلغته الأم الإيطالية ويكتفي بشريحة السويسريين الناطقين بالإيطالية ولا يفكر في تبني الألمانية والفرنسية والرومانتش ليفهمه كل السويسريين، ففي سويسرا يوجد ما يكفي ويزيد من الكتاب والصحفيين والمبدعين المتخصصين في الكتابة بالألمانية والفرنسية والرومانتش ويكتبون بها للجمهور السويسري الناطق بتلك اللغات.

أما الشيء الشاذ والمنحرف والغبي فهو أن يقوم صاحبنا الكاتب السويسري الناطق بالإيطالية بإهمال الكتابة بلغته الأم الإيطالية والصيام عنها صياما تاما وأن يقوم بتبني الألمانية (لغة أغلبية السويسريين) في كتابته وكلامه بذريعة أنه "يريد أن يفهمه أغلب السويسريين". هذا تفكير عدمي غبي انهزامي يقتل اللغة الأم.

وهذا بالضبط ما يفعله المثقفون الأمازيغ ونشطاء الأمازيغية والمعلقون والمدونون: يهملون الكتابة والإنتاج والتعليق بلغتهم الأمازيغية الأم إهمالا تاما ويتعمدون الاقتصار على استعمال العربية والفرنسية بذريعة مفادها: نريد أن يفهمنا كل المغاربة!

هذا منطق عدمي انهزامي يقتل الأمازيغية ويفرغ وجودها من أي معنى، ويسهل انقراضها.

وزد على ذلك أن نسبة الأمية الحرفية في المغرب هي 30%. وإذا أضفنا إليها الأمية الثقافية والعلمية واللغوية فستصل نسبة الأمية العامة بسهولة إلى 70% أو 80% من مجموع المغاربة (ضمنهم ضعاف التعليم الذين لم يكملوا الابتدائي). فأنت إذا كنت تزعم أنك بعربيتك أو فرنسيتك تكتب لـ"كل المغاربة" فأنت في الحقيقة تكتب لأقلية من المغاربة أي حوالي 30% أو 20% من المغاربة أو أقل من ذلك.

لا يوجد مبرر معقول للتهرب من الكتابة والانتاج باللغة الأمازيغية الآن. فلا توجد لغة مكتوبة بالمغرب يفهمها كل المغاربة ولا حتى نصف المغاربة. ما كايناش Wer telli

2) تناقضات الحركة الأمازيغية: الشكوى من التعريب والسكوت عن الفرنسة

يتجنب نشطاء الحركة الأمازيغية الاعتراف بوجود سياسة الفرنسة التي تطبقها الدولة المغربية منذ 1912 وتطبقها كل المؤسسات السياسية والاقتصادية والإعلامية والمدنية المغربية يوميا بالتزام ديني ووفاء طقوسي. وفي نفس الوقت يشتكي نشطاء الحركة الأمازيغية من سياسة التعريب.

الحركة الأمازيغية تؤكد وجود "سياسة التعريب" وتنفي أو تسكت عن وجود "سياسة الفرنسة".

أما الحقيقة فهي أن الدولة المغربية تطبق "سياسة التعريب والفرنسة" منذ 1912 وإلى هذه اللحظة.

الدولة المغربية والشركات التجارية المغربية والمنظمات المدنية المغربية كلها ملتزمة بشكل ديني وبوفاء عجيب بنشر الفرنسية بنفس القدر الذي تنشر به العربية. كل شيء في المغرب لا بد أن يصدر بالنسخة الفرنسية بجانب النسخة العربية وعلى نفقة الشعب. إنه قانون خفي يلتزم به الجميع بشكل ديني طقوسي.

النفاق التعريبي الإسلامي معروف ومفروغ منه. فالتعريبيون والإسلاميون في المغرب يشتكون من سياسة الفرنسة ويؤيدون سياسة التعريب. أما الدولة فتطبق "سياسة التعريب والفرنسة" كسياسة واحدة مندمجة.

الخطاب المتناقض للحركة الأمازيغية المتمثل في الشكوى من "سياسة التعريب" والسكوت عن "سياسة الفرنسة" بل مساندة "فرنسة التعليم" هو أيضا نفاق يضرب مصداقية الحركة الأمازيغية في الصفر.

وتتضاعف فداحة هذه الفضيحة مع قيام الحركة الأمازيغية بمساندة فرنسة التعليم المغربي في 2019 وفي نفس الوقت تجاهلت وتخاذلت الحركة الأمازيغية عن المطلب الحقيقي الذي كان يجدر بها القتال من أجله: تمزيغ التعليم المغربي عبر ترجمة كل المقرر التعليمي المغربي العلمي والأدبي إلى اللغة الأمازيغية فورا.

كيف تبرر الحركة الأمازيغية هذه الفضيحة (أي التخلي عن تمزيغ التعليم والانبطاح أمام سياسة الفرنسة)؟

مبررات نشطاء الحركة الأمازيغية هي:

- الأمازيغية ليست لغة علمية وليست قادرة ولا جاهزة لتدريس العلوم والمواد المدرسية للتلاميذ.

- حرف تيفيناغ لم ينتشر بعد في المجتمع (بالنسبة لهم تيفيناغ أهم من الأمازيغية بل هو الأمازيغية!).

- ننتظر نزول اللغة المعيارية الإيركامية الفصحى (لتكون لغة معادلة للعربية الفصحى).

- القانون التنظيمي (الكارثي) يحتاج إلى وقت لتطبيقه وتنزيله وأجرأته وتأويله وبرقرطته....إلخ إلخ إلخ.

- اللغات الأجنبية (يقصدون الفرنسية) هي الأقدر على تدريس العلوم بالمغرب.

وقد هدمت أنا هذا الزعم الكذاب في مقالات سابقة بينت فيها أن اللغة الأمازيغية قادرة برصيدها اللغوي القديم الأصيل الغني على تدريس كل المواد المدرسية العلمية والأدبية الآن فورا، وكل ما يجب فعله هو البدء في ترجمة الكتب المدرسية العلمية والأدبية إلى الأمازيغية وتزويدها بلائحة مصطلحات أساسية أمازيغية – عربية – إنجليزية، وتكوين المعلمين والأساتذة في المصطلحات العلمية الأمازيغية. وكذلك كنت قد قدمت للقراء ترجمتي للدستور المغربي بأكمله إلى اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني، وقاموسا مختصرا لبعض المصطلحات الإدارية، وكتابا لتعليم اللغة الأمازيغية بالدارجة المغربية (انظر مقالاتي السابقة).

3) سخافة أن "الفرنسة لا تهدد الأمازيغية" وأن "التعريب هو وحده الذي يهدد الأمازيغية":

يردد كثير من أنصار الأمازيغية المناصرين لسياسة فرنسة المغرب مغالطة تقول: "الفرنسيون لا يريدون فرنسة الأمازيغ ولا يريدون إبادة الأمازيغية، ووجود الفرنسية بالمغرب لا يهدد الأمازيغية".

والرد هو: ومن قال لكم بأن العرب في السعودية يريدون تعريب الأمازيغ وإبادة الأمازيغية؟! العرب في السعودية مشغولون ببلدهم وشؤونهم ولا يهتمون بالبربر ولا ببلاد البربر ولا بلغة البربر. مشكلتنا هي مع:

- الأمازيغ التعريبيين والأمازيغ الإسلاميين بالمغرب الذين يريدون محو اللغة الأمازيغية واستبدالها بالعربية الفصحى في سبيل الإسلام وفلسطين والعروبة والذوبان في السعودية والعالم العربي.

- الأمازيغ المفرنِسين بالمغرب الذين يريدون محو اللغة الأمازيغية واستبدالها بالفرنسية في سبيل الحداثة والانفتاح والذوبان في فرنسا والعالم الفرنكوفوني.

ولكن أين الأمازيغ التمزيغيون المدافعون عن تمزيغ التعليم والإدارة ونشر اللغة؟ والو. لا نجد إلا التيفيناغيين الفولكلوريين المشغولين بالديكور التيفيناغي (والمساندين للفرنسة في نفس الوقت!).

ويواصل الأمازيغ المناصرون للفرنسة مغالطاتهم قائلين: "اللغة الفرنسية لا تهدد وجود اللغة الأمازيغية إطلاقا وإنما العربية هي التي تهدد وجود اللغة الأمازيغية بسبب التعريب".

الرد على ذلك: من يربط التعريب بالعربية فعليه أن يربط الفرنسة بالفرنسية وإلا فهو يكيل بمكيالين.

من يستنكر التعريب فعليه أن يستنكر الفرنسة أيضا وإلا فهو منافق يكيل بمكيالين.

إن تحول الشعب المغربي إلى الرطن والبربرة والنغنغة بالفرنسية هو شيء لا يختلف إطلاقا عن تحوله إلى الرطن والبربرة والحنحنة بالعربية. فهذا كله نسميه: "تغير اللغة" أي Language change. عندما تتم تربية شعب ما في المدرسة والمعبد والإدارة والتلفزة والإشهار والسينما على لغة جديدة معينة يتم تلقيمها وإبلاعها إياه باستمرار وإصرار فسيتبنى الشعب تلك اللغة الجديدة ويرمي لغته القديمة في سلة الأزبال.

إذن: ترويج الفرنسية في المغرب يؤدي إلى محو الأمازيغية وحلول الفرنسية (أو دارجة فرنسية هجينة) مكانها كلغة وظيفية أو شعبية مثلما حدث في السنغال والغابون والطوغو وكوت ديفوار والكونغو كينشاسا.

وأيضا بالضبط: ترويج العربية يؤدي إلى محو الأمازيغية وحلول العربية (أو دارجة عربية هجينة) مكانها مثلما حدث في أجزاء من المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا، وفي بلدان أخرى مثل جزر مالطة.

فمثلما أن التعريب والاستعراب بالمغرب قد أدى إلى ظهور لغة كريولية عربية Arabic creole هي الدارجة المغربية فكذلك ستؤدي الفرنسة والتفرنس إلى ظهور لغة كريولية فرنسية French creole بالمغرب أي "الدارجة الفرنسية" التي ستكون خليطا من الفرنسية والأمازيغية والدارجة والعربية الفصحى.

فاللغات الكريولية الفرنسية في هايتي والسيشيل و"الفرنسية الأفريقية" في السنغال والغابون والكونغو ما هي إلا "دارجات فرنسية" مشابهة للدارجة المغربية التي هي الكريول العربي بالمغرب. وفي دول مثل نيجيريا وغانا وسيراليون وجامايكا تطورت لغات كريولية إنجليزية English creoles هي خليط من الإنجليزية ولغات محلية أو أخرى. إنها "الدارجات الإنجليزية" (الخليطة) في تلك البلدان.

- ملاحظة: مصطلح pidgin يعني: لغة خليطة بدائية. مصطلح creole language يعني: لغة خليطة موسعة ومستقرة. ووجود آلاف الكلمات والعبارات في الدارجة المغربية مثل: تابنّايت، تاسياسيت، تّبوحيط، ما تزگلش، اتاي، تامّارا، دّيها فراسك، اه، ييه، واه، واخّا، واكواك، علاش (ترجمة للأمازيغية maxef أو mayen xef)، لحم خضر، دّيها فراسك، بّا، بابا، يمّا، حنّا، لالّا، إيوا، أوا، آنضرآ، لفكرون... هي دلائل تؤكد أن الدارجة كريول عربي أمازيغي. والفرنسية الآن تغزو الدارجة والأمازيغية بسياسة فرنسة التعليم.

وفي تلك البلدان المذكورة تعتبر لغة "الكريول" (الدارجة الخليطة) لغة العوام والرعاع وتعتبر "الفصحى النقية" لغة علية القوم. ويكون الصعود الاجتماعي للمرء مشروطا بتخليه عن دارجته وتبنيه العربية الفصحى النقية أو الفرنسية النقية أو الإنجليزية النقية الخالية من كلمات وعبارات الكريول.

وفي المغرب يضغط النظام الاجتماعي والسياسي على المغاربة ليتخلصوا من الدارجة (الكريول العربي الأمازيغي) ومن الأمازيغية (لغة المغرب الأصلية) فيحاول المغاربة جعل أبنائهم يجيدون العربية الفصحى النقية والفرنسية الباريسية النقية للانضمام إلى النخب وعلية القوم وتحسين الوضعية المالية والاجتماعية.

فالإنسان المغربي يخضع منذ طفولته لجراحة فرنسية/عربية لـ"تصحيح الاعوجاج البربري المعلوم" في لسانه. من أول يوم في المدرسة يتم إرغامه على تقمص دور الطفل الفرنسي الباريسي في حصة L’oral وحصة La lecture وحصة La conjugaison، ويتم إرغامه على تقمص دور الطفل العربي الحجازي في حصة "القراءة" و"التربية الإسلامية" و"الدرس اللغوي" و"المحفوظات". وتتم برمجته كطفل عربي فرنسي في برامج الأطفال التلفزية كالرسوم المتحركة المدبلجة بالفرنسية والعربية الفصحى.

هذا ما تؤدي إليه سياسة الفرنسة التي يتبناها الأمازيغ المفرنِسون، وسياسة التعريب التي يتبناها الأمازيغ التعريبيون/الإسلاميون. والطرفان المتصارعان يلعبان تحت المظلة العليا ألا وهي "سياسة التعريب والفرنسة" التي تطبقها الدولة.

خلاصة هذا السيرك اللغوي الرديء هي: "جناح الأمازيغ التعريبيين/الإسلاميين" يريد تعريب المغاربة. و"جناح الأمازيغ المفرنِسين" يريد فرنسة المغاربة. ولا أحد منهما يكترث باللغة الأمازيغية.

أما الزعم بأن فرنسة المغرب لا تمحو اللغة الأمازيغية وأن تعريب المغرب هو وحده الذي يمحو اللغة الأمازيغية فهو زعم مغالط مضلل يكذبه الواقع. وهذا الزعم ينم عن تعاطف لامشروط مع الفرنسية وعن استخفاف لامحدود بالأمازيغية. فغزو الكلمات الفرنسية (والإسبانية) الكلام الأمازيغي في المدن هو أول مرحلة من مراحل التفرنس (والتأسبن) وتهجين الأمازيغية تمهيدا لإزالتها. والدارجة (التي هي كريول قام بمحو الأمازيغية من عدة مناطق مغربية) معرضة هي أيضا للطوفان الفرنسي الذي تنتجه سياسة الفرنسة.

مصطلحات "الدارجة المغربية" و"العربية المغربية" و"الكريول العربي الأمازيغي" هي كلها أسماء لنفس اللغة. اختر منها الذي يعجبك. والمؤكد هو أن سياسة التعريب تتسبب في انتشار الدارجة كلغة شعبية شفوية وفي انتشار العربية الفصحى كلغة كتابية وفي محو الأمازيغية. وكذلك سياسة الفرنسة تتسبب في محو الأمازيغية شفويا وكتابيا بالتدريج. تصعيد سياسة الفرنسة بالمغرب سيؤثر على لغة الناس. وقد تظهر لغة يسميها الناس: "الفرنسية المغربية" أو "الكريول الفرنسي المغربي" ستمحو الأمازيغية والدارجة معا.

الخلاصة هي: سياسة الفرنسة وسياسة التعريب تهددان اللغة الأمازيغية بنفس القدر.

وحتى لو كانت سياسة التعريب خشنة جلفاء بدوية المظهر وسياسة الفرنسة ناعمة رقيقة متحضرة المظهر فهذه اختلافات سطحية قشورية لا ينبغي للأمازيغي المغربي أن ينخدع بها.

وبالنسبة لمن يضيف البعد الهوياتي القومي إلى الموضوع فليعلم أن اللغة تؤثر على الوعي بالهوية بل غالبا تحدده، لأن اللغة هي أقوى وأهم حامل للهوية. عندما تختفي اللغة الأمازيغية تختفي معها الهوية الأمازيغية.

4) انسحاب "الحركة الأمازيغية" من اللغة الأمازيغية وتحولها إلى "حركة تيفيناغية":

منذ فرض حرف تيفيناغ على الأمازيغية في 2003 بدأت الحركة الأمازيغية تنسحب من اللغة الأمازيغية، وتَرَاجَعَ الإنتاج باللغة الأمازيغية وانحبس في الشعريات والنثريات والرمزيات. وأصبحت الحركة الأمازيغية حركة تيفيناغية شغلها الشاغل هو الديكور التيفيناغي الذي يزين البلايك والواجهات وعناوين الأشياء ولا يقرأه أحد. فالذي تريده الحركة الأمازيغية الآن هو التفنيغ الديكوري وليس التمزيغ اللغوي. وأصبحنا نقرأ في الإعلام المغربي: "لقد تم إصدار الشيء الفلاني بتيفيناغ". أصبح تيفيناغ هو اللغة!

انسحاب الحركة الأمازيغية من اللغة الأمازيغية يفسر انبطاح الحركة الأمازيغية أمام سياسة فرنسة التعليم المغربي في 2019 وعدم اهتمامها بتمزيغ التعليم المغربي تمزيغا لغويا. لم يعد النشطاء يهتمون بالكتابة والتدوين باللغة الأمازيغية. فمن لا يؤمن باللغة الأمازيغية سيهجرها ويكتب بغيرها ويناصر غيرها.

ويستمر الصراع العبثي بين الأمازيغ التعريبيين والأمازيغ المفرنِسين حول "سياسة التعريب والفرنسة" التي تطبقها الدولة أصلا منذ 1912 بدون توقف، بينما اللغة الأمازيغية منسية، خارج اللعبة، في وضعية تسلل.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (58)

1 - MOHAMED CHERIF / FRANCE الخميس 05 دجنبر 2019 - 10:02
الفرنسية لا تهدد الأمازيغية ،الكتابة بالحرف تيفيناغ يعبر عن الهوية وسوف ينتشر بسرعة ،فقط عليك التريث ولا تعارضه لكي لا تتشتت جهودكم ويطيل أمد الإنتشار ،الحرف له رمزية كبيرة وهو جزء من الهوية الأمازيغية ؛لا تتعصب فأنت تضيع جهدك ،الحرف مرسم من طرف الدولة ولن يتم الإستغناء عنه ،سنوات قليلة وسوف تنتشر الأمازيغية وأنا كعربي سوف أتعلم بعض كلماتها وحروفها لأنها لغة الوطن
2 - fier de ma langue الخميس 05 دجنبر 2019 - 10:55
Assez de démagogie,le maroc ,avant le protectorat,ne possede pas d"écoles modernes,instit propre ,cravate et costume,salle propre avec des tables propres,la cantine propre permettant à tous les écoliers de prendre un petit repas à midi,et le goûter à 16 h,c"est le protectorat qui a fait construire des milliers d"écoles,des colleges ,des lycées avec des internats,
je suis parmi ces éleves et ces étudiants ayant fait des études supérieures qui m"ont servi à enseigner pour former des centaines de cadres scientifiques qui ont servi notre pays,
les professeurs francais n"ont jamais mais alors jamais parlé de notre religion que tous les éleves pratiquent,ces professeurs nous respectaient et nous aidaient,je tiens à les remercier avec reconnaissance, pour moi la langue de Voltaire est un outil et rien d"autre pour apprendre et comprendre ,c"est ma langue dont je suis fier ,voilà mr,et non francophone car c"est politique
3 - القاضي عياض الخميس 05 دجنبر 2019 - 12:11
انا استاذ متخصص في علم اللسانيات
اسمحلي مقال مهزوز بعيد عن العلمية...مقارنة اللامقارن,,,الالمانية والفرنسية والايطالية ذات الاصل الفلولوجي الواحد والتي تكتب وتتداول قرون من الزمن مع الامازيغية التي لا يحاول البعض اسقاط الحرف الفينيقي عليها...الامازيغية موروث وهوية لجميع المغاربة موصوم في الادب الامازيغي الشفهي والتراث الفني...ليس بالتعصب الذي يعمي الرزانة العلمية نخدم امازغيتنا صديقي
4 - simsim الخميس 05 دجنبر 2019 - 12:34
اللغة العربية والحمد لله لا تحتاج لمن يدافع عنها
لها رب حاضيها
يقول عز من قائل
إنا نزلنا الذكر وإنا له لحافضون
فالذي يكتب باللغة العربية لا يكتب من جانب المحاباة للعربية بل من جانب الفائدة والتواصل
أما البربرية وهي لهجات مختلفة تتغير بتغير المناطق المغربية فهي غير صالحة للتواصل فما بالك بالفائدة
ولو كانت فيها فائدة لما هرول البربر للكتابة باللغة العربية صباح مساء
لا الإيركامية أو اللاتينية أو غيرها لن تنفع البرابرة كون العقدة التي لهم اتجاه اللغة العربية كبيرة وكبيرة جدا
فالمسألة ليست في اختراع حروف ومحاولة استعمالها
هذا يمكن لأي صبي أن يقوم به
بل المسألة هي أن يجتمع الصبيان على هذا الحرف ليجعلوا منه منظومة كاملة الأوصاف غير أن الصبي الريفي لا يرى المنظومة إلا في لهجته وهكذا دواليك بالنسبة للصبي الأطلسي والسوسي والقبائلي
يحكى في بداية الكون أن نزل جبريل عليه السلام ليفرق اللغات على الشعوب
فأعطى لكل شعب أو طا ئفة لغتها ولما جاء دور البربر قالو له نحن لا زلنا نتشاور
غير أنه ذهب ولم يعد بعد
ومن تم لا زال البرابرة يتشاورون
ومن جملتهم كاتب المقال
تشاور ياأخي تشاور
5 - خليل الخميس 05 دجنبر 2019 - 13:10
أقسم لك برب الكعبة بأن مصير كل اللهجات البربرية هو الإندثار، خصوصا أننا نعيش في عالم تنقرض فيه اللغات واللهجات تباعا بفعل التطور المذهل الذي عرفته وسائل المواصلات وطرق الاتصال والتعليم، وغدا سيصحو المغرب على واقع جديد بلهجة واحدة ولغة واحدة وهي العربية بالطبع، وستبدو آنذاك لغة السحالي المخترعة في المختبر شيئا هجينا ودخيلا علينا وعلى ثقافتنا وسيكون مصيرها مزبلة التاريخ دون شك
6 - Marocains الخميس 05 دجنبر 2019 - 13:18
هذا المعهد يخلق لنا الفتنة العرقية

صناعة لغة في المختبر
صناعة كتابة في المختبر
في هذا المختبر

لا وجود لها تقسم الشعب المغربي إلى مع وضد



اللهجة السوسية التشحيت
اللهجة الريفية التريفيت
اللهجة الزيانية التمزيغت

هم لهجات مغربية محلية شفوية


هذا المختبر يريد صناعة و فبركة لغة جديدة
لم تكن موجودة أبدا ثم تلقيبها باللغة الأمازيغية



صناعة لغة جديدة مخبرية و تعليمها للشعب المغربي
هي جريمة وفوضى لغوية ضد اللغة العربية

نحن نتكلم العربية المغربية

وأنثم تريدون تعليمنا رموز مخبرية لكتابة التشلحيت
وتلقيبها باللغة الأمازيغية .

في عصر تعليم اللغة الإنجلزية

ثراتك الفلكري السوسي يمكنك الحفاض عليه بدون صناعة لغة مخبرية
برموز غريبة علينا .
7 - Adam الخميس 05 دجنبر 2019 - 13:54
كنا نتمنى بدا تدريس امازيغية الريف لابناء الريف في المهجر للحفاظ على لغتهم الأصلية لأيمكن لخمسة مليون ريفي ان ينتظرون حتى تظهر الاءركامية أو لاتظهر
8 - مومو الخميس 05 دجنبر 2019 - 14:14
لقد قارن الكاتب المحترم التعددية اللغوية في سويسرا بالمغرب، لكن أغفل نقطتين مهمتين، أولهما أن حجم مبيعات الكتب في سويسرا ذات 9 ملايين نسمة يعادل 40 مليون كتابا سنويا، مقارنة مع حجم المبيعات في المغرب الذي لا يتعدى مليوني كتاب سنويا.
ثانيهما أن اللغات السويسرية منتشرة في دول أخرى، وعندما يكتب السويسري بالإيطالية مثلا، فهو يبيع كتابه في إيطاليا أيضا، ويبلغ حجم سوق الكتب الإيطالية ثلاث ملايير يورو.
يختار الكاتب المغربي الكتابة بالعربية ليبيع لكل سكان الدول الناطقة بالعربية و خاصة دول الخليج، و يختار الفرنسية ليبيع في فرنسا و الدول الناطقة بالفرنسية. أما من يكتب بالأمازيغية فهو يحكم على نفسه بالفشل ماديا، لأنه لن يبيع نسخا تكفيه لتغطية تكاليف الكتابة.
المشكل ليس أن الكتاب المغاربة اتفقوا على أن يقاطعوا الأمازيغية، المشكل هو أن السوق المغربية بالنسبة لهم سوق ثانوية لكونها سوق ضعيفة جدا، و الأمازيغية لا توجد في دول تقرأ الكتب.
لو كان الأمازيغ يشترون 10 كتب سنويا لكل واحد، لكتب لهم الكتاب المغاربة بالأمازيغية، بل لترجمت دور النشر الأجنبية أفضل الكتب للأمازيغية لتبيعها في المغرب.
9 - علي ن امو الخميس 05 دجنبر 2019 - 14:29
بعد دستور 2011وبعد صدور النصوص التنظيمية التي قننت بصفة نهاءية تيفناغ كحرف رسمي .فالدعوة للكتابة الامازيغية بحرف آخر ما هو الى نوع من العرقلة.
10 - العروبي الخميس 05 دجنبر 2019 - 14:47
هل أنت بربري معرب أم عربي متبربر؟
سؤال اطرج عليك لأقول بكل صدق إنك لم تستطع الخروج من عنق زجاجة القبيلة ، ولم تستطع الانتقال السكون .
هل تعلم أنه لا يوجد في العالم امة متجانسة. وتأتي وتتحدث كما لو أنك نزلت من المريخ صافي العرق والدم مثل حيوانات الديناصورات.
إعلم أن كل من يسجن نفسه في القبيبلة يظل سجين سياج القبيلة وعقلية العشيرة، مما يحكم على نفسه البقاء في التاريخ الماضي.
11 - City Fan الخميس 05 دجنبر 2019 - 14:48
لهجة سوس أو التشلحيت هي لهجة بسيطة مغربية تنطق في بقعة سوس

هذه اللهجة المغربية البسيطة ليست لغة قائمة بداتها لكي تكتب بها

المعهد الإركامي

كتب اللهجة البسيطة المغربية التشلحيت برموز من الفنيقية القديمة
ورموز الشعودة و السحر الطوارقية .

وصنع لنا كتابة غريبة على الشعب المغربي برموز لم تستعمل أبدا في المغرب
ثم لقب التشلحيت المكتوبة برموز الفنيق باللغة الأمازيغية.
ثم فرض هذه اللغة المخبرية التشلحت برموز الفنيق على الشعب المغربي تحت غطاء
التعدد اللغوي بالمغرب .

من الظلم فرض لغة مخبرية التشلحيت المكتوبة برموز الفنيق باللغة الأمازيغية على المغاربة بمختلف شرائحهم

.من الظلم الاستعانة بالدولة لفرض لهجة بدائية قسرا على الملايين من ابناء المغاربة.
ان الدولة ترتكب جريمة في مشاركتها في تمزيغ الشعب بهذه الطريقة العشوائية البدائية

نحن نرفض الرفض التام تعليم صناعة بوكوس في المعهد الإركامي
حافض على تراتك بلغة البلد " اللغة العربية "
ولا تصنع لنا لغة جديدة فنحن لا نحتاج لصناعة لغة مخبرية لم تكن موجودة .
يجب تعليم أبناءنا اللغة الانجليزية و الفرنسية لغات العصر والعلوم
أما رموز عهد الديناصور نا .
12 - amahrouch الخميس 05 دجنبر 2019 - 15:33
Hadda Oâaki et Bennacer Okhoya(AMOURYAZ) ont fait ce que nous ne sommes pas parvenus à faire Ils ont pu graver,par leurs chansons,des mots berbères dans les esprits de nos concitoyens arabes !Les danses Ahwach et Ahidouss ont séduit plus d un,encore faudra-t-il rajeunir les équipes dansantes et améliorer les tenues des Chikhat Je n aime pas trop cette sorte de bretelles qu elles passent autour de la ceinture et sur les épaules J aurais aimé que ce soit des jeunes gens qui dansent avec des habits »civils »,des habits bien serrés qui font voir les mouvements des corps Améliorons nos instrument de musiques à l instar de ce que fait Oumguil Mustapha et une autre chanteuse dont j ai oublié le nom Faisons une contre-attaque à la culture orientale et créons du pur marocain Lamjerrad m a plu dans ses chansons en dialecte marocain ainsi que chanteuse dont le nom m échappe et qui a tourné un clip à Marrakech avec un enfant en bicyclette C est comme ça qu on aura une identité propre à nous
13 - amahrouch الخميس 05 دجنبر 2019 - 15:53
L auteur nous parle comme si Tamazight a le même âge que l italien en Suisse par exemple !La langue berbère vient de naître,mon cher auteur !Elle est mineure et a grand besoin d être nourrie et fortifiée pour qu on puisse l utiliser par la suite !On ne doit pas monter sur Asnouss(ânon)avant qu il ne parvienne à l âge adulte !la langue doit d abord préparer des lecteurs avant qu elle ne leur écrive sinon elle va battre le bendir toute seule !!Asnouss vient de naître et ssi Belgassam veut l enfourcher tout de suite sans penser à la vulnérabilité de sa colonne vertébrale !C est l école,mon cher ami qui nous prépare des lecteurs c est la rue aussi par les signalisations,il faudra bien familiariser Tamazight avec le peuple avant de l utiliser sinon ce peuple la refusera une fois pour toutes !Tout doucement vaut mieux qu un saut dans le vide !Ouazzi lhoussayne ne ménage pas d efforts et se métamorphose en plusieurs personne pour nous détruire la marchandise dans les bras
14 - جواد الداودي الخميس 05 دجنبر 2019 - 16:06
بقيتِ غادي مزيان حتى وصلتِ للفقرة اللي قسمتِ فيها المغاربة للاة ديال المجموعات : امازيغ التعريب - امازيغ الفرنسة - وامازيغ التمزيغ - العرب لا وجود لهم ف التقسيم ديالك - وكملتيها وجملتيها ملي قلتِ ان الدارجة كريول

العرب موجودين ف المغرب - يكفي انك تقرا تاريخ ابن خلدون - والدارجة لهجة عربية بامتياز - والكريول هي اللهجات اللي كتسميوها امازيغية - لان فيها نسبة من العربية كتوصل احيانا لخمسين ف لمية - شوف المعاجم اللي الفوهم الفرنسويين ملي دخلوا للجزائر والمغرب - ف كل صفحة كاين عدد هائل من الكلمات العربية

وهاذ الشي هو اللي مخلي نشطاء ((الامازيغية)) ما باغيينش يكتبوا او يلقي خطابات بـ ((الامازيغية)) كيف هي على ارض الواقع - لانهم ايلا استعملوها - كل شي غيضحك عليهم - غيقولوا ليها : هاذي هي ((الامازيغية)) اللي مصدعين لينا الراس بها - كلها رقاعي

هاذاك الشي علاش كيتسناو حتى اتخترع كلمات كيبان عليها انها امازيغية ويعوضوا بها الكلمات العربية عاد يبداو يستعملوها

فهمتِ ولا لا؟؟؟
15 - amahrouch الخميس 05 دجنبر 2019 - 16:22
Je vous le promets que Tamazight va inonder toute l Afrique du Nord,Dieu ajourne et ne néglige point !Economiquement nous sommes les plus forts,culturellement nous sommes en passe de le devenir Vous n avez qu à voir comment pensent Ton,Kariho dalam,Sifao et j en passe !En Algérie les grandes fortunes appartiennent aux berbères pour ne pas dire Kabyles car je n aime pas ce mot,toute l Algérie est berbère et non pas seulement la Kabylie Idem pour le Maroc En Lybie on est en train de préserver la région berbère(Zaouya,jabel Nafouss etc)et on affaiblit la Tripolitaine et l Est arabisés Dès qu on aura terminé le boulot du Grand Kurdistan,on viendra mettre l ordre en Afrique du Nord Je me rappelle j ai dit à Alkortoby,il y a des années qu il faudrait qu il apprenne Tamazight et si jamais il ne pouvait pas le faire,il devrait se cacher derrière sa mère et la laisser répondre à la patrouille !!Un bouleversement viendra ou arabes et arabisés apprendraient Tamazight de leur propre chef
16 - سعد01 الخميس 05 دجنبر 2019 - 16:41
نحن في هذه البلاد ندعى الشعب المغربي..فنحن مغاربة وفقط مغاربة فكلنا امازيغ وعرب واندلسيون وعبريون وافارقة نشكل مغاربة..كل من يدعي انه عربي قح فهو كذاب لانه لما دخل العرب هذه البلاد ايام الغزوات دخلوها كجنود حرب وكلهم رجال فتجوزوا ببنات الامازيغ وبالتالي لا يقل لي احد انه لا يجري في عروقه دم امازيغي. شيئ اخر ان اكون مسلما لا يفرض على ان اكون عربيا..فعدد المسلمون العرب لا يتعدى 30 بالماة من مسلمي الهند الدين ليسوا عربا فما بالكم باندونيسيا وغيرها..العرب هم سكان الجزيرة العربية. اضرب لكم مثلا البلجيكيون والكنديون مثلا يتكلمون الفرنسية ولا ينعتوا انفسهم بانهم فرنسيون. فمالكم كيف تحكمون؟ شيئ اخر الامازيغية لايمكن ان تكتب الا بحروفها..فكلمت الزاي مثلا فيها الغليظة والرقيقة وعدد حروف الامازيغية يفوق عدد الحروف العربية..وما اجمل ان نتعلم جميع اللغات :الامازيغية والعربية والانجليزية والفرنسية والاسبانية وغيرها فكل هذه الالسن ايات من ايات الله تعالى
17 - البربر من نسل كنعان الخميس 05 دجنبر 2019 - 16:51
لا توجد لا أمزيغية
ولا أمزيغ
ولا تاريخ صريح وموثق للإثنين ولا مؤرخ عالي ذكر إسم شيء إسمه أمزيغ أو زغزيغ أو زغزوغة
في شمال إفريقيا كلمة زغزوغ أمزيغ غير موجودة لا في ألواح الفراعنة
ولم يسبق لمؤرخي الأغريق
ولا للغزات الرومان
ولا الغزات الوندال
ولا البيزنطيين
ولا الفنيق ولا القرطاج

ذكروا إسم شيء أمزيغ


حتى ابن خلدون ذكر حرفيا " البربر من نسل كنعان قادمين من بلاد كنعان "

إبحتوا جيذا

منطقيا إذا كان هناك سكان أصليين فسيكون أفارقة لونهم أسمر

أبيض من بقايا خليط الفنيق و عبيدهم و القرطاج وعبيدهم و الرومان وعبيدهم و الوندا و عبيدهم و البيزنطيين
وعبيدهم...

يخدعوننا و يكذبون علينا أنهم أصلين و إسمهم أمزيغ ؟
لكن التاريخ ذكر البربر ولا أمزيغ.

و الأرض إسمها مورطانيا نسبة لكمة المور أ ي الأسمر الأذبس .
18 - amahrouch الخميس 05 دجنبر 2019 - 17:26
N 17,Saad,c était pas les arabes qui ont envahi le Maroc Quand les arabes commençaient leurs invasions,ils recrutaient des guerriers des tributs conquises Ils ont pris des égyptiens pour envahir la libyens,les libyens pour envahir les tunisiens,les tunisiens pour envahir les algériens,les algériens pour envahir le Maroc et enfin les marocains pour envahir l Andalousie !Les arabes n étaient qu une poignée d hommes au départ et ça a fait boule de neige en ramassant tout au passage !Ne brouillez donc pas les cartes,nous sommes à 99,9 des berbères et nous devons revenir à nos originesTerminées les fausses histoires et les illusions,place au sérieux et à la réalité le désert arabe ne peut jamais enfanter un grand peuple qui remplira le Levant(acham),l Irak,l Egypte,le Soudan et toute l Afrique du Nord Impossible mon cher ami
19 - moha الخميس 05 دجنبر 2019 - 17:33
المهم ان يقول لا لانه لو كانت الدعوة الكتابة بالحرف اللاتيني لاحتج بدعوى اقصاء حرف تيفيناغ انها حرفة خالف تعرف همه الوحيد الظهور بمظهر المعارض وانه من المدافعين عن الامازيغية
20 - جواد الداودي الخميس 05 دجنبر 2019 - 18:08
17 - سعد01

معلوماتك خاطئة - اقرا تاريخ ابن خلدون - فهو موجود في العديد من المواقع على الشبكة وبالمجان - وعندما ستعرف بان العرب لم يأتوا للمغرب العربي كجنود فقد - بل جاؤوا ايضا كقبائل برجالها ونسائها وذراريها وخيلها وابلها وكلابها الخ
21 - عين طير الخميس 05 دجنبر 2019 - 18:10
تفيد معلومات صادرة عن الأمم المتحدة، أنه يوجد حاليا قرابة 7 آلاف لغة بالعالم، معظمها يحتضر بشكل فائق السرعة، من ضمنها اللهجات المغربية غير العربية، حتى لا نقول الأمازيغية، لأن هذه ليست لغة، لأن من مقومات اللغة أن تكون شاملة جامعة للهجاتها أينما وجدت، فاللغة أصل، واللهجة فرع. وواهم، بل وخارج دائرة الواقع فهو يحلم إذا، من يظن أن الأمازيغية سيكون لها شأن، وأنها ستنتشر، فالأمازيغية، وإن افترضنا أنها لغة مع أنها ليست كذلك، ليست لها موقومات اللغات العليا، ومنها القدرة على الإنتشار، وشق الأفاق بحثا عن التوسع، وهذه كانت دوما خاصة اللغة العربية؛ فالواقع لا يكترث للمشاعر، ولا يعرف كيف يدغدغها، فهو أقوى من أن يدغدغ العواطف، إنه يقول بأن اللهجات المعروفة تحت مسمى الأمازيغية يضيق عليها الخناق على غرار ما جرى للهجات الهنود الحمر بأمريكا، لكي تصير محميات لأجل التاريخ فقط، لتحتفظ بالعرق، ويخطئ، بل ويتكلم على غير هدى وبلا علم وإن كان من ذوي الإختصاص من علماء الجينات، من يعتقد أنه لا توجد أعراق صافية في المغرب، أو في أي مكان آخر من العالم.
22 - واخمو الخميس 05 دجنبر 2019 - 18:39
نحن اليوم نكتب ونقرأ بالعربية والفرنسية وبباقي اللغات الاخرى لاننا بكل بساطة لغات درس وتدربس تعلمناها في المدرسة حصريا . ومن تمة فان الانطلاقة الحقيقية للاستعمال الفعلي للامازيغية كتابيا وشفويا مشروطة بتعميمها والزامية تدريسها في المدرسة المغربية العمومية منها والخصوصية كقناة اساسية ومحورية لتعلم اللغات وباقي المعارف الاخرى .
23 - حسن حوريكي الخميس 05 دجنبر 2019 - 18:51
مساهمة في النقاش =عكس ما يذهب اليه الموضوع
فالمدافعين على الامازيغية كتبوا ولا زالوا يكتبون بالامازيغية ،ويمكن الرجوع الى الجرائد والمجلات والمواقع المهتمة بالموضوع سواء بالمغرب او باقي دول المغرب الكبير او العالم
كما نذكر ان الكتابة بلغة معينة ليست بالسهولة التي يتصورها الموضوع ،بل الكتابة باي لغة بحتاج الى مجهود كبير ومدة زمنية يكتسبها المتعلم من خلال المدرسة ،وهنا يطرح السؤال من الذي وقف في وجه ولوج الامازيغية للحداثة والتي من مظاهرها المدرسة
كما ان الديموقراطية تفرض احترام الراي الآخر والدخول معه في حوار حضاري بدل اعتباره فلكلوري ،فهل كتابة مجتمعات للغاتها بحرفها كان فلكلورا مثل الصين اليابان .فالامر يتطلب الاهتمام بلغاتنا والعمل على تطويرها واكتساب اللغات الانسانية .كما نذكر بان الحركة الامازيغية لم تكن ضد أي لغة
24 - amahrouch الخميس 05 دجنبر 2019 - 19:09
Pour convaincre les arabisés,je vais leur déduire le présent du passé L Arabie(arabie saoudite,Yémen,EAU,koweit,Qatar,Sultanat d Oman)comptent aujourd hui 7o millions d habitant dont le tiers est étranger,ôtons 23 millions(tiers) de 70,il nous restera 47 millions que l on va diviser sur 22(pays de la ligue des Etats dits arabes),on obtiendra alors 2 millions d habitants ARABES dans chaque pays de ce monde censé être arabe !!!une toute minorité avec Zéro habitant en Arabie !!On nous parle de beni Hilal en Libye,en Tunisie,en Algérie,au Maroc comme si c est la Chine d aujourd hui qui s était déversée sur tout ce monde arabe Une tribu à l époque ne dépassait pas deux cents âmes !!6O milles morisques ont été partagés(comme les syriens d aujourd hui)sur l Europe,l Afrique du Nord,l Amérique du Sud etc 60 milles habitants que l on va diviser sur 20 pays ça nous donnera à peu près 1500 âmes !!Est ce que ces réfugiés ont un poids démographique dans les pays d accueil ?Evidemment,non
25 - الشهبندر الخميس 05 دجنبر 2019 - 19:36
صينيون "يسخرون" من مغاربة في ندوة أكاديمية لأنهم يتحدثون بالفرنسية و لا يستطيعون التواصل باللغة العربية..
الصيني يُثقن العربية و المغريي عجز عن تقديم المداخلة بهذه اللغة
26 - النكوري الخميس 05 دجنبر 2019 - 20:02
اللغة الامازيغية تحتاج الى التعميم
نحن نعرف كيف نتحدث بالامازيغية و يفهم بعضنا بعضًا لكن عندما يتعلق الامر بالكتابة فنحتاج الى standards نحتاج الى نموذج في قواعد الاملاء و قواعد الصرف لنعرف بها اصول الكلمات الخ
الدولة تحارب الامية عن طريق برامج محو الامية لكن هنا يتعلق الامر بأمية التهجي و الكتابة بالعربية كما كان يفعل اجدادنا حيث كانوا تقريبا كلهم يعرفون التهجي و يحفظون القران
ما نحتاجه هو برامج محو الامية في الأمازيغية و سنكتسب مهارة القراءة و الكتابة و الكلام لان الامازيغية لغة حية شفهية
و أنا اتفق على ان الكل يجب ان يتعلم الامازيغية و ان يبدأ بالكتابة بها و خاصة مع الأصدقاء و الأحباب عبر قنوات التواصل الاجتماعي whatsup الخ و اظن ان كثيرا من المتحدثين للامازيغية يتواصلون بالامازيغية عبر whatsup الخ مع الأهل و الأحباب كما افعل شخصيا
27 - عائد من حيفا.. الخميس 05 دجنبر 2019 - 20:02
فما رأيكم في تلك الترجمة الأمازيغية؟

كانت الترجمة ستكون في محلها لو أتممت خيرك وكتبته بالخط العربي الأصيل لأن اللاتيني جعلها تنحو نحو دستور "ماما فرنسا" مظهرا..وبنو لاتين ليسوا من بني جلدة الأمازيغ.

الأمازيغية لغة عروبية قديمة، فهي كنعانية أصلا وفصلا.. والخط الملائم لها هو الخط العروبي..فهو يزيدها رونقا ووحدة مع إخوانها من المحيط إلى الخليج.

أما قول الأمازيغ التعريبيين والأمازيغ التمزيغيين وغير ذلك من كلام ليس له معنى..فهذا ليس في محله..الأمازيغ هم كنعانيون ولغتهم لغة كنعانية..هذه هي الحقيقة..والكنعانيون هم عرب أقحاح..وهذه حقيقة أخرى لا يمكن إخفاؤها بغربال الخراصين..! فمن عرَّبَ منْ..؟!

أسي بلقاسم..قلتها مرارا وتكرارا المعجم الأملزيغي كله عروبي قح حين التأصيل والتأثيل..اللهم فقط بعض الكلمات الدخيلة عليه وهي معدودة على رؤوس الأصابع..وأي قول غير هذا فهو هروب من الحقيقة اللسانية الكبرى..الأمازيغية هي كنعانية..هذه هي الحقيقة التي غابت عن النعصبين.

تقبلوا تحيات..
سعيد مهندس مدني..وباحث في القانون واللسانيات.
28 - الشهبندر الخميس 05 دجنبر 2019 - 22:01
إنهم يطبخون في مؤسساتنا التشريعية اعتداء آخر على وجودنا كأمة بمرجعية إسلامية. يريدون اعتماد "الحريات الفردية" التي تبيحُ ارتكابَ الفواحش: الزنا، المثلية، الردّة، إفطار رمضان جهراً.
29 - اللغة المسمارية الخميس 05 دجنبر 2019 - 23:26
ولكن الفضيحة هي أنهم صائمون عن الكتابة باللغة الأمازيغية صياما تاما كاملا مطبقا ..
الفضيحة هي تخصيص الجهد والوقت والجهاد في معركة خاسرة قبل أن تبدأ.
30 - العروبي الجمعة 06 دجنبر 2019 - 06:54
العروبة يا ناس ليست عرقية.
هل تعلمون بأنكم عريبوين كلكم بحكم المفهوم الثقافي والمخيال الاجتماعي للموضوع.
يا ناس العروبة تحتضن الشلح والريفي والزياني والعروبي والجبلي والزنجي والمسلم وغير المسلم والعجمي .
إن كل من تكلم اللسان العربي فهو عربي كما قال الرسول محمد بن عبد الله عليه السلام.
ومعنى هدا أن العروبة هي الجامعة والموحدة بغض النظر عن الاصل الوهمي
31 - حسن حوريكي الجمعة 06 دجنبر 2019 - 10:08
تابع=لذا فنحن ندعو الى تفعيل اهم اصلاح قام به المغرب ،والمتمثل في ادخال الامازيغية الى المدرسة المغربية (،لان التاريخ وحتى التاريخ المباشر يؤكد بانه لا نهضة بدون الاهتمام باللغة الام ،ومن يقول عكس ذلك ينافح عن الفكر الاقطاعي الرجعي الذي كان يعتبر لغات الشعوب الاوربية لهجات)والعمل على انجاحه بدون تردد بتعميم الامازيغية على جميع المستويات وتكوين مزيد من الاساتذة لتدريس هذه اللغة وليس مادة أخرى،وستجد ان الكتابة بالامازيغية ستنتشر بشكل كبير
اما الذين لا زالوا يريدون ربط الأمازيغ والامازيغية بالشرق فنقول لهم بان الفكرة خاطئة قال عنها ابن خلدون الذي يتطاول عليه البعض ،بانها من اكاذيب مؤرخي اليمن ،وفندها البحث الاركيولوجي
32 - rifi الجمعة 06 دجنبر 2019 - 11:19
اخي في الله ان كنت تعرفه انا ريفي واحب العربية ولا اريد ان تكون لغة التفرقة في البلاد ابناء الريف بالريفية واامازيغ بالامزيغية اما سوس لهجت السحر والشعودة الكل يحافظ على تقافته ولا تفكر يوما ان تدخل افكارك الى الريف وغربه
33 - le sahara amazighi الجمعة 06 دجنبر 2019 - 12:05
au no 16:
la richesse des Kabyles algériens :la France a formé des centaines de milliers de kabyles devenus les élites de toutes les administrations en algérie libérée,ces richesses sont toutes des richesses des saharas algériens pleins de gaz et pétrole,la kabylie est une région montagneuse pauvre,
l"auteur de cet article qui parlent sans leur permission des amazighs d"algérie,kabyles,de la tunisie, de la lybie,mais alors aucun de ces amazighs ne soutient le maroc amazigh qui a récupéré son sahara que le pouvoir militariste algérien veut le détacher de sa patrie amazighie le maroc amazighi,
en tant que marocain ,ne parler que du maroc c"est mieux ,de plus la langue arabe acquise depuis des siecles nous permet de communiquer aec des millions de personnes dans les pays qui l"utilisent
34 - هل ستصبح هذه اللهجة لغة ؟ الجمعة 06 دجنبر 2019 - 12:11
هههههة

يريد إرغام 40 مليون مغربي على تعليم

رموز الطوارق التي أذخلت للمغرب ولأول مرة سنة 2003

لكتابة خمس لهجات مختلفة

لمادا ؟

هذه الرموز الهيروغليفية القديمة

لا تنفع أحد في المغرب


وهذه اللغة المسماة باللغة الأمازيغية في مخك من تكون

هل هي اللهجة السوسية التشلحيت المكتوبة برموز الطوارق + رموز الفنيق القديمة
هل هي اللهجة الريفية المكتوبة برموز الطوارق + رموز الفنيق القديمة
هل هي اللهجة التمزيغت المكتوبة برموز الطوارق + رموز الفنيق القديمة
هل هي اللهجة الصنهاجية المكتوبة برموز الطوارق + رموز الفنيق القديمة


وقل لي ماهي الفائدة للطفل إذا كتب كلمة بهذه الرموزالفنيقة الطوارقية
المصنوعة في المختبر الإركامي 2003
لنفرض أنه كتب أغرم
هل ستصبح هذه اللهجة لغة ؟

وأين هي المراجع و المجلدات و الكتب لهذه الكتابة المصنوعة سنة 2003

لا أحد يستعمها في هذا الكون ورموزها تعود للعهد الفنيقي

لا أحد يستعمها في هذا الكون
أنا لست بليد لكي أتعلم هذه الخرمزة لأنها لا تفيدني في شيء .
35 - الى 35 الجمعة 06 دجنبر 2019 - 12:39
وهاذ 40مليون كلهم عرب في نظرك كن تحشم شويا الأمازيغ ليس لهم اي ارتباط بالعرب أو بالشرق الأوسط الأمازيغ من اقدم الشعوب والأرض هي الحكم جميع الأماكن والجبال والأودية في شمال افريقيا لديها اسماء امازيغية وليس هنالك اسماء بمبرية ولافنيقية ولا رومانية رغم التعريب التخريبي وابحثو بانفسكم ستجدون الحقيقة رغم التزوير والتعريب
36 - الناطق بالتشلحيت مختلف 100% عن الناطق بالتريفيت الجمعة 06 دجنبر 2019 - 13:04
الصهاينة يحاولون بشتي الوسائل تمزيق أمتنا العربية الإسلامية

نحن في الوطن العربي المسلم قاسمنا المشترك هو :

اللسان العربي و الثقافة العربية الإسلامية .

وليس العرق الصافي

الكل يعرف أن المغرب مرة منه حضارات متعددة

بداية من :

الأصليين المور أصحاب اللون الأسمر
ثم البربر الكنعانيين
ثم الفنيقون
ثم القرطاجنيون
ثم الرومان
ثم الوندال
ثم البيزنط
ثم
العرب المسلمون
ثم عرب الأندلس

عن أي شيء إسمه أمازغ تتحدثون ؟

هذا المسمى أمازغ لا يعرفه أحد هو صناعة مفبركة فقط .

هل

تضنون

أنا الناطق باللهجة السوسية التشلحيت و الناطق باللهجة الريفية و الناطق باللهجة المزيغت

هم عرق واحد ؟

وهم مختلفون في كل شيء

هذا مستحيل .
لا يوجد عرق بشري إسمه أمازغ

هناك لهجات مختلفة و الناطقون بهذه اللهجات لا يفهمون بعضهم و ليست لهم أي نقطة مشتركة

الناطق بالتشلحيت مختلف 100% عن الناطق بالتريفيت

أنت تكذب .

الى 35
37 - الى 35 الجمعة 06 دجنبر 2019 - 13:33
الى 35

ليس كل من يتقمص شخصية شيء" إسمه أمازغ "
وهو صهيوني سيقلب أفكارنا
أنت
تحاول خلق النزعات العرقية
وتكوين شيء إسمه أمازغ مثل الصهيونية
لكراهية كل ماهو عربي إسلامي .

تاريخ المغرب معروف
والبربر هم أصلا كنعانيون حسب ابن خلدون

الأصليون هم مور أفارقة 100% لونهم أسمر

أنت تمثل نفسك فقط و يجب أولا التأكد من هويتك لأن أفكارك كلها
ترمز إلى التفرقة العرقية ثم التفرقة الدينية
لكنك نسيت

كل المغاربة مسلمون 100% و لا يمكنهم الإستغناء عن أشقائهم .
ولن نتخلي عن:

إنتمائنا القومي العربي ولا عن ديننا الإسلام

نحن لسنا بلداء ياهذا حتي تغير أنت أفكاري وتدفعني إلي كراهية لغتي العربية
و ديني الإسلام .
من أجل رموزشيطانية صنعت 2003
38 - هواجس الجمعة 06 دجنبر 2019 - 17:21
من يتابع الابحاث الاركيولوجية التي تباشرها نخبة من علماء الاركيولوجيا في اعتى الجامعات والمعاهد العلمية العالمية سيدرك عراقة الامازيغ ومساهمتهم البناءة في الحضارة الانسانية، بعيدا عن الايديولوجيات المهترئة التي تُنسب الى نفسها ما ليس لها بناء على تاريخ مكتوب في حضرة السلاطين باملاء من اعتى الكذابين...
يهددون العالم بامراضهم ، الفتنة ، التفرقة ...وما الى ذلك من تافه الكلام ، ويتهمون غيرهم بما هو من صنعهم ، المغرب شعب واحد لا يفرقهم الا نسبة صبيب الوعي ، متى تم ترميمه سينتهي كل شيء كما بدأ ، واعتقد ان الامور تسير في الاتجاه الصحيح ، فبعد انتكاسة القومجية ودفن رموزها جسديا وايديولوجيا ، وبعد ان ابان الاسلام السياسي عن وجهه الهمجي اضحت الخطواتى المقبلة واضحة لتخطي الوضع الصعب الذي وضعنا فيه الموت القادم من الشرق وان الغد لناظره لقريب
لجم اللغة التي انتشر بها الورم وحصر دورها في فك طلاسيم السماء وفتح الباب امام اللغات الحية ولغات الام سيكون هو بداية نهاية عصور الظلمات التي دامت اكثر من اللازم
39 - _ خليل[email protected] باء عين الجمعة 06 دجنبر 2019 - 19:15
و لكن يا خواجس لا تكاد نجد بشمال افريقيا
.
الا ما خلفه الفراعنه و الفينيقيين و الرومان
.
و لو حفرت زنقة زنقة بيت بيت لن تهتدي لشيء
.
مما تأمل بل هناك مومياء سوداء بلاك مومي
.
تدل على عراقة الزنوج الافريقية اكثر من مسمى
.
اخترع حديثا و سامحنا على هذه الحقيقة
40 - amahrouch الجمعة 06 دجنبر 2019 - 19:48
En effet Hassan 2 gouverne depuis sa tombe puisque l auteur parle de lui avec respect voire soumission et ne respecte guère les défunts Oufkir et El Basri qu il qualifie respectivement de sanguinaire et de de mouchard du Roi comme si ces deux hommes travaillaient indépendamment de ce dernier !Hassan 2 connaissait tout sauf les problèmes de son peuple !Pire encore il s en lave les mains Il pratiquait le néolibéralisme pur et dur Il soutenait les riches pour gouverner tout le peuple !Chose que je lui reconnais c est sa politique étrangère Il était le premier à savoir ce que voulait dire nouer des contacts avec Israel et avait même reçu le premier ministre hébreu d à l époque et persévérait dans son alignement sur l occident Conclusion :Hassan 2 était bon dans la politique étrangère et mauvais quant à la politique intérieure Aucun souci pour la vie des marocains Allah irahmou Son fils M6 se démarque de lui dans bien des attitudes
41 - amahrouch الجمعة 06 دجنبر 2019 - 21:02
Mon dernier commentaire s adresse à l auteur Abdesslam LAAroussi
42 - العروبي السبت 07 دجنبر 2019 - 09:08
وا امحروش او امهروش الم تلحظ أنك لم تستطع الخروج من عنق زجاجة القبيلة وتلج فضاء المواطنة. هل تعلم انك لا تخدم البربرية لكي تغدو حديثة من حيث التأويل.
بالله عليك ما الرابط بين المغاربة . ما المكون الخالق للأمن النفسي والاجتماعي والاستقرار. أليس مكون العروبة والاسلام.
هل تعلم لماذا.
لأن العروبة والاسلام مكون متعالي عن العرق والعصبية والقبيلة والعشيرة .
العروبة والاسلام ملك أمة ساهمت في صناعته وحمايته ونصرته وتستمر في تحديثه وتهديده.
للأمة مخيال جمعي واجتماعي imaginaire collectif الذي لنتجد فيه إلا العناصر الموحدة بين أمة لسان العرب. وليس عصبية وعنصرية او عرقية العرب.لأن الأصل وهم وكل يتخندق في العرقية والاثنية يظل حبيس غريزة الحيوان الجيني
43 - الى لعروبي السبت 07 دجنبر 2019 - 11:39
الرابط المشترك بين المغاربة هو التاريخ و الثقافة و الدين و ليس العروبة
العروبة يمثلها قوم غزاة تماما مثل الفرنكوفونية و الرومانية الخ
نعم يجمع المغاربة و الامازيغ بصفة عامة ملاحمهم الوحدوية في مقاومة الاستعمار فكما تعرف المقارمة تبدأ في منطقة ما في شمال افرقيا ثم تنمو ككرة الثلج و تغطي كل تراب بلاد الامازيغ كما حدث مع يغورطن و اكليد و كسيلى و خالد الزناتي و يوسف بن تاشفين و يعقوب المنصور و عبد الكريم الخطابي الخ
44 - الحسين وعزي السبت 07 دجنبر 2019 - 12:54
رقم 43

تقول في تعليقك التالي: (( العروبة يمثلها قوم غزاة تماما مثل الفرنكوفونية والرومانية..))، وهذا يفيد أن البربر عاشوا عمرهم الممتد لحوالي 33 قرنا تحت سلطة وسيطرة الغزاة، وهم لا يزالون إلى اليوم يشعرون أنهم تحت نفوذ العرب والعروبة، وواضح أن هذا الشعور سيظل يلازم البربر إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.. هكذا قضى الله وقدّر عليهم، أي لا ينعمون، كبقية خلق الله، بالحرية كما يتخيلونها، وتتنعم بها بقية أقوام الأرض...
45 - الى حسين عزي السبت 07 دجنبر 2019 - 13:50
انت لم تقرأ التعليق جيدا و لو قرأته و قرات المصادر المعرفية التي بني عليها هذا التعليق لما استنتجت ما يحلو لك
لا يا سي عزي نحن لا ندعي ان عنترة ابن شداد من ابطالنا و لا ندعي ان من أعاد سيرة عنترة ابو زيد الهلالي الاسود مثل سلفه عنترة من ابطالنا و لا تراخيديتة المسماة بالسيرة الهلالية تمثلنا
تعليقي كان واظحا نحن لدينا تاريخ جماعي يمثل سكان شمال افريقيا الامازيغ
اجدادنا المقاومين للاستعمار ارتكبوا خطأ عند انظمامهم الى العروبة في القرن الماضي لأسباب سياسية تاريخية لكن هذا الخطأ بدأ يصحح و لقد قرأت اليوم خبر افتتاح معرض الفنون الامازيغية في غرناطة و قد حضر هذا الافتتاح ملكة اسبانيا و السفارة المغربية و العديد من الشخصيات المغربية و الاسبانية فبعدما كان الموروث الحضاري لمدينة بني زيري الامازيغية غرناطة تنسب الى اعراب نجد أصبحنا اليوم نرى تصحيح التاريخ
46 - الحسين وعزي السبت 07 دجنبر 2019 - 14:34
رقم 45

تقول في تعليقك التالي: (( قرأت اليوم خبر افتتاح معرض الفنون الامازيغية في غرناطة وقد حضر هذا الافتتاح ملكة اسبانيا والسفارة المغربية والعديد من الشخصيات المغربية والاسبانية))، أي شكل من أشكال الفنون الأمازيغية التي تتحدث عنها؟ هل يمكنك أن تفيدنا بالمرجع الذي أورد الخبر لكي نتأكد منه عبر الأنتنرنيت ونتيقن من وجوده؟ لقد عودتنا على أنك تقطع من جنبك وتقنبل، وعليه، فإننا نجد صعوبة كبيرة في تصديق ما تقوم بتدبيجه في تعليقاتك، وما يعزز شكوكنا هو افتقاد الأمازيغ إلى لغة كتابة بحرف خاص بهم ونحن في القرن 21، فكيف تمكنوا من إبداع فنون وثقافة وفكر خاص بهم في الأندلس؟ فما هو موجود من ثرات في الديار الأندلسية كله مكتوب باللغة العربية المجيدة، وبالحرف العربي النوراني، ولا أثر للبلزة، وللحرف المسخ المسمى تفناخ..
47 - Adam السبت 07 دجنبر 2019 - 14:36
الأمازيغ وقع لهم كما وقع في امريكا الجنوبية انتشر عندهم الدين المسيحي بالاءسبانيا وتبنوا تلك اللغة والأمازيغ عند اعتناقهم للدين الإسلامي قالوا لهم العربية ركن سادس من اركان الإسلام وبدأو يعربون أنفسم ولكم خير دليل في عصرنا هذا حكام الجزائر اغلبهم من الأمازيغ ولحد الان لازالوا يعربون الشعب رغما عنهم ويفرضون عليهم الولاء لمشاكل الشرق الأوسط ومايقع هناك
48 - الى سي عزي الحسين السبت 07 دجنبر 2019 - 15:25
ليس كل ما كتب باللغة الارامية ينسب الى الآراميين لان الدولة الفارسية كانت في مرحلة من مراحلها تاريخها لغتها الرسمية هي الارامية و ليس كل ما كتب باللاتنية كتبه قوم سكنوا قرية في محيط مدينة روما الإطالية و انما اللغة اللاتنية اعتمدتها الكنسية الغربية فكتب بها الجرمان و الكلت الخ و كتب بها حتى الامازيغ و ليس كل ما كتب باللعربية كتبه العرب و انما العربية لغة اقترنت بالإسلام فكتب بها الفرس و الترك و الامازيغ الخ و لازلوا يتعلمونها لدواعي دينية فليس كل ما يكتب بالإنكليزية كتبه الانكليز لكن الانكليرية اصبحت لغة العلوم و التجارة يكتب بها الصيني و الياباني و الهندي و المغربي الامازيغي الخ فلا حجة لك في اللغة و انما الحجة ما كتبه احفاد زيد البطل القومي للاعراب الذي سار على سيرة عنترة
بالنسبة لمعرض الفنون الامازيغية انقر في غوغل
"تم أمس الخميس بقصر كارلوس الخامس في ” قصر الحمراء ” بمدينة غرناطة افتتاح معرض حول الفنون الأمازيغية من طرف ليتيزيا ملكة إسبانيا بحضور العديد من الشخصيات والأسماء الإسبانية والمغربية"
49 - amahrouch السبت 07 دجنبر 2019 - 15:35
Ya ssi L3ouroubi,vous vous faites des illusions !Vous dites que l arabité et l islam nous unit,est ce que nous sommes unis ?Vous êtes aveuglés par l arabo-islamisme au point que vous voyez voyez sur le terrain ce qui n y est pas !!Nous nous combattons entre berbères et arabes,l Algérie veut amputer notre territoire,Khadafi avait attaqué la Tunisie,Sadate a failli envahir la Libye,le Soudan a un différend avec l Egypte,le Yémen est détruit,Qatar est isolé etc !Où est ce que vous voyez cette unité ?!Nous sommes désunis justement à cause de cette arabité Nous avons ficelé un agrégat disparate par cette arabité factice qui commence à donner des signes de rupture !Cet ensemble va s éparpiller parce qu il est mal ramassé !La citoyenneté,mon cher ami,veut dire que chacun garde sa couleur et on brille ensemble,chose que vous refusez,vous les vrais racistes qui voulez nous rabattre à votre tribu du désert !!Vous voulez faire une race de plusieurs races,vous demandez l impossible !!Les maîtres
50 - amahrouch السبت 07 دجنبر 2019 - 16:19
Ouazzi Lhoussayne,les vrais arabes ceux de l Arabie,pas les mercenaires,sont en train de combattre les puces qui leur collent à la queue !!L arabie Saoudite a aidé l Amérique à déboulonner Saddam l usurpateur de l identité,Le Qatar a aidé l OTAN à neutraliser Kadhafi,Les Emirats arabes unis sont en train d aider les kurdes de l Irak etc Votre tour va arriver !Vous n avez pas encore compris que ce qu on vous enseigné est faux !Qui parle l arabe devient arabe,le fiqh islami est adapté de manière à permettre à continuer à voler et à exploiter les femmes etc Vous faites fausse route,mon ami !Il est temps qu un des vôtres monte au créneau et déclare haut et fort que l Afrique est AMAZIGHE
51 - الحسين وعزي السبت 07 دجنبر 2019 - 18:30
إلى 50 - amahrouch

أغلب الحكام الخليجيين الذين تعايرنا بهم في المغرب ليسوا عربا أقحاحا، إنهم منتحلون لصفة العربي، وهم معينون في مناصبهم لأداء الوظائف الملطوبة منهم من طرف المستعمر، إنهم مثل البربريست العرقيين المنغلقين يزحفون على بطونهم للتطبيع مع دولة الإجرام المسماة إسرائيل.. أما العرب الحقيقيون في منطقة المغرب العربي، فلقد انتخبوا في تونس الرئيس قيس سعيد الذي قال: إن التطبيع خيانة، والعرب في المغرب الأقصى هم الذين رفض البارحة في شخص ملكهم محمد السادس استقبال وزير خارجية أمريكا بومبيو الذي جاء ليروج للتطبيع في الرباط... العروبة ليست عرقية كما تتوهم يا أمحروش، إنها هوية وثقافة وتاريخ مشترك ومصير واحد ونضال مستمر ومتواصل من طرف العرب ضد التشرذم والتخلف والتجزئة والتبعية والرجعية والعرقية النتنة يا مستر الحسين..
52 - amahrouch السبت 07 دجنبر 2019 - 20:01
YA Lhoussayne,je n ai rien contre vous en tant que mon concitoyen!Le problème c est qu étant donné que vous vivez au Maroc le pays est arabe.C est ça la maladie des arabes et c est cette folie que je combats.Est ce que les maghrébins naturalisés français appellent la France France maghrébine ?Non,la France reste la France même si le bulgare Sarkosy l a gouvernée !Est ce que les chinois qui ont toute une cité aux USA appellent l Amérique chinoise… !C est pire que le racisme !Le racisme c est quand on n aime que sa race.Vous,vous voulez,comme je vous l ai dit précédemment,faire du monde une seule race: arabe !!!C est grave ça !Vous prenez la place de Dieu qui,Lui,n a jamais fait ç,Il a crée des races que vous voulez détruire !C est grave,je le répète,c est un coup d Etat que vous faites à Dieu l Absolu !Vous vous considérez comme les parlementaires de l humanité qui veulent instaurer un régime parlementaires c est à dire gouverner à la place de Dieu qui signera tous vos désirs.
53 - الحسين وعزي السبت 07 دجنبر 2019 - 22:03
أتفق معك عندما تقول: إن فرنسا تظل فرنسية حتى إن حكمها ساركوزي المنحدر من أصول بلغارية، وتظل أمريكا أمريكية حتى إن كانت تقطن مدنَها جالية كبيرة من أصول صينية، لكن فرنسا لا يمكنها أن تسحب من مواطنيها جنسيتهم الفرنسية وتنكر عليهم مواطنتهم لأنهم من أصول غير فرنسية، أما أمريكا فإنها تشجع مواطنيها المنحدرين من جهات الدنيا الأربع على التمسك بثقافاتهم ودياناتهم وأصولهم التي ينحدرون منها، وتفخر أمريكا بتعدديتها وتنوعها.

وأنا أيضا كمغربي أقول، إن المغربي عربي إسلامي وأمازيغي وحساني وإفريقي ومتوسطي في شخصيته، إنه متعدد ومتنوع ومنفتح بسبب موقع بلده الجغرافي وثراء تاريخه العريق، في حين تريد أنت اختزال المغربي في كونه أمازيغيا خالصا، وكل من يخالفك هذا الرأي تلقي عليه سيلا من الشتائم الرخيصة.

أنا لا أقول إنني سعودي أو إماراتي أو كويتي... أقول إنني مغربي، ابن المغرب الممتد من طنجة إلى الكويرة. إذا كنت أنت ترى أن هذه الجغرافيا، ببشرها وشجرها وحجرها ولغتها وثقافتها وحضارتها... كلها أمازيغية صرفة، ولا أثر لغير الأمازيغية فيها، فهذا يعني شيئا واحدا، هو أنك متعصب إلى درجة افتقادك للبصر والبصيرة..
54 - يا سي حسين عزي السبت 07 دجنبر 2019 - 23:05
انت الى حد الآن لم تفهم القضية و تستوعب معنى الهوية و الثقافة و التاريخ
انت تناقض نفسك كل تعاليقك تدعي فيها ان المغرب و الاندلس عربي ينتمي الى العروبة بينما الامازيغ عنصر هامشي ضعيف inférieur في المحيط العربي ذو السيادة ثم بعد ذلك تنقل لنا عبارة ان المغرب عربي اسلامي امازيغي افريقي عبري الخ
بينما الواقع التاريخي و الجغرافي و الثقافي و الذي اكدته الابحاث العلمية الجينية ان المغاربة اغلبهم اصليين لم يأتوا لا من اليمن و لا نجد و لا افريقيا
هل يعقل مثلا ان الافارقة الذين استعملوا في الجيش كمرتزقة اصبحوا اليوم بين ليلة و ضحاها هم اصحاب الحضارة و الثقافة الخ المغربية ؟ و هذا لا يختلف عن وضع القبائل العربية التي دخلت في عهد الموحدين و اشتغلوا في الجيش و كان دورهم لا يختلف عن دور جيش عبيد البخاري و ربما اقل لان هؤلاء العبيد حكموا كما تذكر المصادر التاريخية
55 - amahrouch السبت 07 دجنبر 2019 - 23:13
Ya Lhoussayne,je n ai jamais renié la marocanité à aucun marocain, c est vous qui voulez faire de nous des arabes,la preuve vous nous refusez la langue que vous ne ratez aucune occasion à qualifier de bezza walla belza.Vous auriez dû nous aider à la construire au lieu de vous acharner à l enterrer !C est un manque de respect à une large partie de la population,c est même un insulte à notre égard.Et les citoyens.Revenez à vos esprits et formons un bloc pour contrecarrer les gouvernants.J ai toujours dit ça mais quand j ai vu qu aucun résultat n en est résulté j ai commencé à entrer dans le jeu dans lequel vous nous avez entrainés.La moutarde m est monté à la tête et en tant que marocain,ayant une éducation comme tous les marocains,je me suis mis à déverser ma colère.Salut et bonne nuit
56 - zaki الأحد 08 دجنبر 2019 - 12:22
السلام عليكم
ردي على حسين عزي (54) نحن العرب أصلنا من المشرق العربي التي هاجرت إلى المغرب وهي قبائل (بنو سُليم وبنو هلال ) وهذه القبائل لازالت موجودة في غرب المغرب وفي المشرق العربي وبالذات في السعودية المرجو منك لا تنكر أصل العرب من المشرق العربي . لاداعي للابحاث الجينية . كل الهجرات أتت من المشرق العربي : العرب، الامازيغ، الاكراد ، الفراعنة الخ المغرب الحالي هو أصلا ارض الافارقة السود السكان الاصليون . والامازيغ يد عون أنهم هم السكان الاصليون هذه مغالطة تاريخية وسأعطيك دليلا قاطعا أن الامازيغ أتوا من اليمن . يوجد امازيغ وهم أقلية في سوريا ، العراق ، مصر ، فلسطين ، لبنان ، ليبيا ، تونس ، وبكثرة في الجزائر والمغرب حيث استقروا لان البحر كان عائقا ثم توجهوا غربا الى حدود موريتانيا كل من كان يسكن في المشرق العربي فهو عربي ومن بينهم الامازيغ فهم عرب غير عاربة . لان هناك عرب عاربة وغير عاربة و عرب مستعربة وعرب بائدة .
57 - العروبي الأحد 08 دجنبر 2019 - 13:17
العروبة والاسلام توحد الأمة يا امحروش . ولا تستشهد بالأحداث الطارئة وهي أحداث صنيعة مهندسي التمزيق والتفرقة وبأدوات عملاء ووكلاء محليين. والكل يعرف ذلك. وادعوك الى العودة إلى المكتبة والمراجع لتتأكد.
العروبة متعالية عن العرقية وهي قرينة المواطنة مثل العلمانية في فرنسا بحيث تسمع للتعدد بالتعايش.
العروبة تسمح للعربي والبربري من التعايش بحكم مساهمة الكل في تطوير الحضارة العربية الإسلامية. المستقبل للوحدة العربية الديمقراطية وليس للفوضى الهدامة والتبعية للصهيونية الجديدة
58 - منى رشدي الأحد 08 دجنبر 2019 - 13:23
رقم 54

الأفارقة الذين تَشكَّل منهم الجزء الأعظم من الجيش المغربي في عهد المولى إسماعيل ساهموا مساهمة كبيرة في إرساء دعائم الدولة المغربية، ودافعوا عن وحدة أراضيها وسيادتها وأمنها واستقرارها لفترة طويلة من الزمن، ونفس الأمر يسري على القبائل العربية التي استقدمها الموحدون من المشرق العربي، فهي أيضا كان لها الدور الأكبر في صدِّ الغزوات الصليبية عن بلدنا، وحافظت له على حريته، وأنتجت له هويته العربية الإسلامية الأمازيغية الحالية..

وعليه فإن المغاربة من أصول إفريقية أو عربية هم أيضا مغاربة كاملي المواطنة مثل أشقائهم الأمازيغ، فلقد وحّدهم الدين الإسلامي، وصهرتهم الثقافة العربية، وصاروا إخوة في المواطنة، لا فرق بين هؤلاء وأولئك..

والذين يريدون خلق تمييز بين المغاربة على أساس أصولهم الإفريقية أو العربية أو المتوسطية والأمازيغية، ليسوا إلا العرقيين المنغلقين المصطادين في المياه العكرة، ويقومون بذلك بغرض إثارة الفتنة والفوضى في وطننا، لكن وحدة المغاربة، أقوى بكثير من جميع المحاولات الفاشلة لتمزيق النسيج الاجتماعي المغربي، التي تقف وراءها هذه الحفنة من المرتزقة...
المجموع: 58 | عرض: 1 - 58

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.