24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2905:1512:3016:1019:3621:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الضريبة على البحث العلمي!

الضريبة على البحث العلمي!

الضريبة على البحث العلمي!

من بين العلامات الكبرى للاستبداد إخضاع تعويض البحث العلمي للضريبة على الدخل في دولة متخلفة !!!!واحتقار المعلمين والأساتذة الجامعيين وجعلهم موضوعا للنكتة والإشاعة ونشر الفتنة بين صفوفهم والسخرية منهم، وهذا ليس غريبا في دولة تقمع حملة العلم والمعرفة وتطاردهم في الشوارع، وليس غريبا في دولة تشجع الأميين على صناعة الرداءة والتفاهة، وإلا بماذا نبرر إعفاء الإقطاعيين من الضريبة على الأراضي الفلاحية؟ وبماذا نفسر إعفاء أصحاب الرأسمال المستثمرين من دفع الضرائب للدولة بشتى أنواع طرق التهرب الضريبي؟

إن إخضاع تعويض البحث العلمي للضريبة على الدخلالضريبة على البحث العلي في دولة عالمثالثية هو نوع من السخرية السوداء، وهو نوع من خوف الأنظمة من البحث العلمي ومآلاته، فكيف يعقل أن يصبح الحاصل على الدكتوراه في النووي رئيسا لجمعية من جمعيات السهول والجبال ولا يكون مكانه الطبيعي المختبر لتطوير البحث العلمي والابتكار، وهل لديه الوقت لقطع شريط الماراثون.

الأستاذ الجامعي اليوم أصبح حائطا قصيرا تكالبت عليه كل القوى الظلامية، وتخطته في قفزات وشطحات شيطانية، وهي القوى التي صوتت في البرلمان اليوم - (11/12/2019) - ضد إعفاء تعويض البحث العلمي من الضريبة على الدخل، واستكثرت على الأساتذة الجامعيين بعض الزيادات المادية التي ستحسن أوضاعهم المعيشية، بل إن هناك من بدأ يروج للمغالطات عبر مقارنات ين رواتب الأساتذة الجامعيين ومن هم دونهم من الأجراء والموظفين، وفي الحقيقة إن هذا التطاول على هيئة التدريس الجامعي هو تطاول على الطبقة الوسطى المتنورة التي يريدون سحقها والقضاء عليها، فالقضية ليست في الفصل 77 من الدستور الذي أشهره بنشعبون وزير المالية في البرلمان، والذي أمضى تقاعد بنكيران بـ7 ملايين سنتيم، لإسقاط التصويت على إعفاء تعويض البحث العلمي من الضريبة على الدخل ولكن يريدون "تحقير" التعليم العالي العمومي وقتل كرامة وعفة الأساتذة، ولكن هيهات هيهات هذا لن يكون لكم يا قوى الظلام وسنبقى نقبض على الجمر كضريبة على البحث العلمي، فهذا اختيار.

إن المغرب اليوم مقبل على إصلاح جامعي عميق ولإنجاح هذا الإصلاح كان من باب أولى تحفيز الأساتذة الجامعيين وليس إحباطهم.

*جامعة الحسن الأول – كلية الحقوق بسطات


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - ايت واعش الاثنين 16 دجنبر 2019 - 07:18
لماذا يتهرب الكل في هذه البلاد من دفع الضرائب؟ الاولى بالساذة الأساتذة ان يكونوا قدوة في هذا المجال...يفتخر المواطن العربي الشريف بأنه اداء جميع ظرائبه ومستحقات الدولة ..وهنا الكل يشتكي الكل يبحث عن ثغرة لكي لا يدفع...مالكم تريدون حقوق دون واجبات لا توجد حتى في الجنة نفسها...فلنقبل الحق قليلا..ولو في انفسنا
2 - باحث جامعي الاثنين 16 دجنبر 2019 - 10:42
الضريبة على البحث العلمي اشارة واضحة للاستبداد بكل اشكاله بهدف كبح جماح كل ابتكار او ابداع علمي او تقني او فكري ...الدولة تعلم ان كبح البحث العلمي هو نوع من تكميم الافواه المتنورة والتي ستعري وتفضح المستور اينما وجد وبكل الاوجه... الباحث العلمي في الجامعة المغربية يؤدي الثمن غاليا ،ماديا ومعنويا في الترحال والرحال من اجل المشاركة في فعالية علمية او معرفية ما او شراء الكتب الباهضة الثمن او تاطير الطلبة في المختبرات او المشاركة في المناقشات والاشراف..وكل هذا من راتب الباحث المغبون في هذا الوطن..
3 - سيمو الأربعاء 18 دجنبر 2019 - 20:11
إلي المعلق الأول
أسيدي دفع غير نتا بوحدك الضرائب إلى كان كيهمك و هنينا من صداعك .
أما الموضفون هم أصلا كيحدولهم الضرائب من الأجور ديالهم .
أنشر هسبريس .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.