24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:4022:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دراسة تفضح "جهل" الأساتذة وطلبة الجامعة بتقنيات التعليم عن بعد (5.00)

  2. الحَجر الصحي يؤثر على مبيعات شركات توزيع المحروقات بالمغرب (5.00)

  3. ناعورة فاس على وادي الجواهر .. معلمة إنسانية وتحفة من النوادر (5.00)

  4. خلاف أرباب التعليم الخاص واتحاد آباء التلاميذ يصل إلى القضاء (5.00)

  5. 27 إصابة جديدة ترفع حصيلة "كورونا" إلى 8030 حالة في المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | ولاء الإخوان لأردوغان ضد مصالح الوطن

ولاء الإخوان لأردوغان ضد مصالح الوطن

ولاء الإخوان لأردوغان ضد مصالح الوطن

قد لا يحتاج المرء أن يكون خبيرا في الاقتصاد أو مهنيا في قطاع النسيج ليدرك حجم الخسائر المادية والاجتماعية التي تتسبب فيها المنتوجات التركية التي غزت وتغزو السوق المغربية. فالعلاقة التجارية غير المتكافئة بين المغرب وتركيا حوّلت المغرب من بلد منتج ومصدر للنسيج إلى مستورد له أساسا من تركيا. ولم يكن الأمر صدفة ولا منافسة شريفة من الشركات العاملة في القطاع داخل البلدين؛ بل الأمر مقصود ومخطط له من قبل حزب العدالة والتنمية المغربي. ولعل الوقائع التالية تفيد في إبراز النوايا الخبيثة لقيادة الحزب التي أعماها ولاؤها لإخوان أردوغان عن حماية وتغليب مصلحة الوطن.

1 ــ في 2013 استقبل عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة حينها، أردوغان وأكد له في استقبال رسمي الدعم اللامشروط من الحكومة المغربية لفائدة الشركات التركية كالتالي (أريد أن أقول إن الحكومة عازمة على أن تفتح لكم كافة مجالات الاستثمار وتساعدكم وتصغي لمشاكلكم وتجتهد معكم لحل كافة المشاكل). هذا الدعم ستكون له عواقب وخيمة على الاقتصاد المغربي، بينما لم يصدر عن أردوغان أي وعد أو تأكيد بدعم وحل المشاكل التي تواجه الصادرات المغربية إلى تركيا. وسيعطي هذا الدعم الحكومي الإخواني ثماره لفائدة تركيا بحيث، في ظرف عام واحد فقط، ارتفع نصيب تركيا من إجمالي واردات المغرب من 4.4 في المائة سنة 2016 إلى 9.4 في المائة خلال العام التالي وفق إحصاءات وزارة التجارة الخارجية المغربية.

2 ــ تحذير الجمعية المغربية لصناعات النسيج والملابس، في 2013، من عواقب غزو النسيج التركي للسوق المغربية على قطاع النسيج؛ إذ نبّهت الحكومة إلى أن هذا الأخير سيفقد 100 ألف منصب شغل في أفق 2025 وأن الصادرات المغربية ستنخفض بنسبة 50٪. لكن للأسف لم تتحرك الحكومة لحماية الاقتصاد الوطني.

3 ــ وعود عبد القادر اعمارة، وزير التجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة حينها، بكون وزارته بصدد إعداد عقد برنامج في إطار (مخطط نسيج 2025)، والذي سيضفي زخما على النسيج المغربي، ويجعله يحتل موقعا استراتيجيا مستداما، لم تكن سوى وعود عرقوب.

4 ــ تواطؤ الحكومة، إذ من 2013 إلى دجنبر 2019، لم تلجأ حكومة البيجيدي إلى تطبيق المادة 17 من اتفاقية التبادل الحر بين البلدان وفقاً للإجراءات المنصوص عليها في المادة 22 منها؛ وذلك بهدف تصحيح وإزالة الاختلالات الناجمة عن التزايد المكثف للمنتجات التركية في السوق الوطنية رغم كل البلاغات الصادرة عن جمعية مهنيي القطاع وكذا الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية لهذه الاختلالات. فالوضعية الكارثية ليست وليدة اليوم، بل تفاقمت بحدة منذ تولى حزب العدالة والتنمية رئاسة الحكومة وشرع بنكيران في تطبيق وعوده لفائدة أردوغان. وتشير تقارير رسمية، إلى أن اتفاقيات التبادل الحر تسببت في فقدان 119 ألف فرصة عمل في قطاع النسيج والملابس بين 2004 و2014، فيما ارتفعت وتيرة تشريد العمال مع حكومة البيجيدي بحيث أدت إلى فقدان 120 ألف منصب بين 2011 و2016. فالحكومة كانت على علم بكون الصادرات التركية من الملابس ارتفعت بنسبة 175 في المائة بين 2013 و2017، ما أفضى إلى إضعاف الإنتاج المحلي. وبحسب الوزارة الوصية على القطاع، فإن منتوجات تركيا أحدثت خسائر مهمة في مناصب الشغل ومستوى الإنتاج المحلي الموجه إلى السوق الداخلية الذي انخفض من 13 إلى 11 مليار درهم؛ أما الحصة السوقية للإنتاج المحلي، حسب هذه الإحصائيات، فقد انخفضت من 79.70 في المائة سنة 2013 إلى 69.30 في المائة سنة 2016. كل هذه الكارثة التي تنخر الاقتصاد الوطني لم تحرّك في الحكومة أي حس وطني، وكيف لرئاستها أن تفعل وهي تدين بالولاء إلى تنظيم الإخوان بدل الوطن.

5 ــ دفاع البيجيدي عن منتوجات تركيا ومهاجمة بوليف للوزير العلمي الذي هدد بتمزيق اتفاقية التبادل الحر مع تركيا إذا لم تتم مراجعتها بما يضمن مصالح المغرب الاقتصادية. فالوزير المُقال بوليف لعدم كفاءته لم يستسغ تصريحات العلمي مقدما قراءة تجعل العجز التجاري فائضا لصالح المغرب، إذ كتب مغالطا (ثم إن تطور العجز التجاري المرتبط باتفاقية التبادل الحر مع تركيا يحتاج أيضا لقراءة علمية متأنية: حوالي 13 مليار درهم سنة 2015 وحوالي 16 مليار درهم سنة 2018، قد نقول إن كل سنة تمر على الاتفاقية تعمق في المتوسط العجز بمليار درهم إضافي مع وتيرة تصاعدية، وذلك راجع بالأساس لضعف صادراتنا لهذا البلد، والتي بقيت في حدود 5.5 مليار درهم لحد الآن... إذا ما اعتمدنا قراءة في أداء ميزاننا التجاري بالقيمة المضافة، سنلحظ أن دولا كالصين والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا تحافظ على مراتبها الأولى قياسا للميزان التجاري بالقيمة الخام، لكن تركيا، حسب معطيات سنة 2015 المتوفرة في التقرير الأخير لبنك المغرب، تظهر أن العجز يتقلص بحوالي 30%، (بين العجز الخام والعجز المرتبط بالقيمة المضافة)، بما يفيد أهمية محتوى الصادرات المحلية في الواردات المتأتية من هذا البلد). ونفس اتخذه نائب برلماني من نفس الحزب في سؤال كتابي موجه إلى كتابة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية التابعة لوزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي يدافع فيه عن منتوجات تركيا دون مراعاة لوضعية الاقتصاد الوطني ولا لوضعية الوحدات الصناعية المحلية التي تشتغل في القطاع.

6 ــ ارتفاع العجز التجاري مع تركيا الذي بلغ، حسب تقرير سابق لوزارة المالية المغربية، 16 مليار درهم خلال 2018 دون أن تتدخل الحكومة بما يمليها عليها واجبها الوطني والدستوري لحماية الاقتصاد الوطني ودعم القطاع لمواجهة تحديات المنافسة غير الشريفة، خصوصا وأنه المصدر الأول لتوفير فرص العمل بـ600 ألف فرصة، منها 200 ألف بالقطاع الرسمي وحوالي 400 ألف في القطاع غير الرسمي (غير المنظم)، بحسب معطيات الجمعية المغربية لصناعات النسيج والملابس. بهذه المنافسة غير المتكافئة تُعتبر تركيا حاليا من أبرز البلدان التي تستفيد من اتفاقية التبادل الحر مع المغرب، إذ ارتفعت صادراتها بشكل كبير خلال 2019 وسجلت أعلى ارتفاع لها في تاريخها، خلال شهر مارس الماضي، حيث بلغت قيمة الصادرات في ذات الشهر إلى أزيد من 21 مليار درهم، وفق إحصائيات "ترايدينغ إكونوميكس".

نحن أمام تدمير ممنهج للاقتصاد الوطني ولا سبيل لوقفه إلا بتحمل الحكومة كامل مسؤوليتها الوطنية والدستورية، بالتنسيق مع الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين، لاتخاذ القرار المناسب بما يخدم مصلح الوطن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - السلاوي السبت 18 يناير 2020 - 22:52
فعلا الاستاذ لكحل معه الحق . وانا ايضا لاحظت هذا طوال حكم البيجيدي وايضا خلال تحركات تركيا حول العالم .انا لا افهم لماذا يتعاطف بصفة كاملة مغاربة البيجيدي مع اي تحرك لتركيا وبالخصوص للرئيس اردوغان مع اي تحرك له وحتى وان كانت لغير صالح بلاده . هو حاليا يؤدي ببلاده الى الكارثة كما هو حال المغرب مع حزب العدالة والتنمية والاختلاف الواقع هو ان حزب العدالة والتنمية التركي علماني الدستور وحتى في الحياة العامة في تركيا بينما نفس المسمى والفكر لحزب العدالة والتنمية المغربي يؤدي بالمغرب الى الكارثة ويريد فرض التشدد وكثرة المساجد ويمنع حرية المعتقد ويعمل على نشر كثرة المساجد باحياء المغرب .فاذا كان اردوغان يخدم بلاده وحسب نظرته للاشياء .فماذا هو برنامج العدالة والتنمية بالمغرب .لا هم خفضوا المذيونية ولا هم رفعوا من اجور المستضعفين ولا هم وضعوا حد للمذيونية الخارجية ولا هم اوصلوا المغرب الى مصاف الدول النامية .اي كارثة بكل المقاييس هذا الحزب الفاشل والمنافق
2 - أستاذ الاجتماعيات السبت 18 يناير 2020 - 22:57
ولاء الإخوان براغماتي محض، و إن كانت هذه البراغماتية مخفِية تحت عباءة الولاء الديني، و أحيانا هذا الولاء قد يصبح ولاءا لصحون الدجاج المحمر و صحون كفتة الخروف، من طرف بعض الحمقى الإخونجيين، مما يحرج حزب الإخونجيين بهذه الدولة الإسلامية أو بدولة إسلامية أخرى.
بالعودة للحالة المغربية، ولاء الإخوان الواحد و الأوحد للمخزن و لا شيء غير المخزن، ولاء أعمى و جبان، أما الشعارات الإخونجية و الدينية، فهي للإستعراض في مهرجاناتهم الخطابية أو في الحملات الإنتخابية.
3 - Hassan السبت 18 يناير 2020 - 23:17
الحزبين يشتركان في الإسم و اللقب . لكن شلا فرق بين الحزبين . الأتراك تجار يبحثون عن نصيبهم في السوق . الهدف الأول إغراء وإغواء جميع الشرائح عرض الماء والخضرة والوجه الحسن . في السمعي البصري احتلت مكان الانتاجات العربية . في النسيج نافست الأسيويين . نحن نافستنا بالأثمنة تبيع منتوج بثمن الجملة .
4 - momo الأحد 19 يناير 2020 - 01:03
إن كان كل أو بعض ما سردته أخي لكحل صحيح ،فهذه خيانة للوطن برداء وجلباب ديني ، أصلا لخوانجية في إديولوجيتهم لا يؤمنون بالحدود ولا الوطن ، إنهم قوم مذهب يعيشون وهم الخلافة لإرجاعها وإقامتها .لغبائهم اللا محدود لم يستوعبوا ما خلفته الخلافات السابقة من الأمويين إلى العثمانيين من إراقة لدمام الأبرياء من المسلمين أنفسهم . إنه الدمار والخراب والقثل .هذا كل ما يصبون إليه للجلوس على الكراسي واالتحكم في رقاب الناس كما فعل من قبلهم ،يجب القضاء على هذا الحزب بصناديق الإقتراع حتى نسترجع وطننا الحبيب من براتين االكائدين أصحاب التقية.
5 - عبد العالي الأحد 19 يناير 2020 - 02:26
الكحل به مرض عضال اسمه العدالة و التنمية. الله يجيب ليك الشفاء. هناك من يحركه الحب للكتابة و هناك من تحركه الكراهية و الكحل من امثال هؤلاء
6 - Arsad الأحد 19 يناير 2020 - 08:37
ماذا عن الاتفاقية مع الصين وماذا عن امريكا وهل هنالك تكافئ في هاتين الاتفيتان ثم ماالذي يستفيد المغرب في اتفاقيته مع مصر والارردن الدولاتن دات الدخل الفردي الاضعف من المغرب ام ان البترو دولار الخليجي هو من حرك حرك المياه الراقدة مع تركيا الثيار المعادي لتركيا في المغرب وتونس ومصر وغيرها من الدول العربية يكيل بمكيالين فقط لان توركيا مع الشرعية الدولية والتي لعب الاخوان عليها بإثقان حتى صارت هذه الشرعية فضيحة دولية
7 - ولد القرية - سلا - الأحد 19 يناير 2020 - 09:11
اختلف مع الاخ رقم 2 حينما يزعم ان ولاء العدالة والتنمية المغربي هو للمخزن ولا شيء غير المخزن . عندما خرجت غالبية الشعب المصري ضد مرسي .تحركت تركيا بكل قواها واتباعها في المنطقة العربية لانتقاذ اقالة مرسي واقلام وقيادات البيجيدي بالمغرب كانت في صف الاخوان المسلمين في العالم حين انتفضوا ضد هذا العزل وسموه انقلاب علما انه كان هناك انسجام بين غالبية الشعب المصري والجيش لعزل مرسي لاعتبارات اكثر منها ايديولوجية بل وطنية وهذا التكتل مع الاخوانيين خلق للدبلوماسية المغربية مشاكل شتى سواء مع السيسي او مع الكويت والسعودية والامارات وايضا مع فرنسا حينما كان الداودي وبوليف ينتقذون بقوة فرنسا مما جعل العلاقات الفرنسية المغربية تصاب ببرود ان لم اقل بجمود ربما ستعيد لها الدفئ زيارة ماكرون الاسبوع الاول من فبراير الى المغرب
8 - عبد الله الأحد 19 يناير 2020 - 09:39
في الحقيقة ينبغي أن يرد عليك الناطق الرسمي باسم حكومة pgdالأولى والثانية ..لان سهامك الموجهة لpgd فيها شتيمة الوزراء من أحزاب أخرى كأنهم كانوا مهمشين محيدين من الساحة والقرار.يا رجل كن حقاني في كتابتتك الا ترى ان قراءك لا يتجاوزون العشرة!لأنك تستخف بعقول القراء المغاربة وتنزلهم منزلة الاغبياء ...حكومة البيجيدي تقول !صح النوم يا رجل .
9 - فريد الأحد 19 يناير 2020 - 09:43
لا دخل للخوانجية في إتفاقيات التبادل الحر التي وقعها المغرب مع 65 دولة ( كلها تسجل عجزا تجاريا) حيث بدأت هاته السياسة في عهد الحسن الثاني ورغم أن الكثير نَبَّهَ إلى أن الإقتصاد المغربي غير قادر على المنافسة إلا أن الحِكمة المَوْلوِية إرتأت غير ذلك .إقتصاد المغرب لايعتمد على المنافسة الشريفة بل على الريع ،المخزن يَهِب للمقربين سوقا لا أحد يستطيع المنافسة فيه بدون حمايته وعندما دخلت شركات التبادل الحر بدأ هؤلاء في التباكي. لنتسائل لماذا نجد النسيج التركي أرخص وأحسن من نظيره المغربي رغم أن اليد العاملة المغربية أقل أجرة من نظيرتها التركية ؟ أعتقد أن إنعدام أولا سياسة صناعية حقيقية وليس صناعة تركيبية (تركيب السيارات وليس صُنعها ، خياطة الملابس وليس نسجها...) ،ثانيا القطع مع الريع والمحسوبية والفساد وهذا من المستحيلات ،لأن النظام المخزني مبني على هذا. كل الإتفاقيات التجارية التي وقعها المغرب كانت بإشراف عاهل البلاد أما الحكومات فكانت تتغير والثابت (الملك) هو الذي يتحكم في الأمور …
10 - Tounsi الأحد 19 يناير 2020 - 10:10
عندنا في تونس نفس المشكل مع تركيا والصين, عجز مع تركيا بمليارين وب6 مع الصين. هذا العجز الرسمي والفعلي اكبر لان البضائع المهربة من ليبيا والجزائر لتونس في اغلبتها من تركيا والصين. المشكل ليس في اخوان او ابناء عم وانما في ضعف تنافسية تونس والمغرب. النزاعات الاديولجية لن تحل المشكل وانما تحليل الاسباب وتطبيق سياسات لتحسين التنافسية. هذا سياخد وقتا ويجب حماية الاسواق الداخلية على الاقل لخمس سنوات. المشكل مع تركيا والصين انهما لا تقيمان مشاريع انتاجية في الدول الاخرى, لا ترسلا سياح لنا ولا تعتبر اسواق للهجرة لعمالنا بمعنى انه لا توجد وسيلة لخفض العجز التجاري عن طريق دخل سياحي او تحويلات مهاجرين. بالنسبة لتركيا العكس صحيح فكثير من التونسيين يقضون العطل في تركيا, يعني خروج عملة يضاف للعجز التجاري. العلاقة كما هي الان لا تخدم الا تركيا والصين ولا يمكن ان تستمر.
11 - الدكالي الأحد 19 يناير 2020 - 14:14
السيد فريد رقم 9 ربما نسي ان اتفاق تبادل الحر مع تركيا في البداية سنة 2006 كان منسجما مع تطلعات المغرب اي كلا الطرفين رابحان من الاتفاقية ولكن الذي لم يذكره الاخ هو ان مع تولي بن كيران رئاسة الحكومة وزيارة اردوغان للمغرب وتوقيعه واضافة بنود جديدة على الاتفاقية الاولى اعطت كل شيء للجانب التركي مما جعل تركيا تقريبا تستعمر المغرب وما عليك سوى القيام بتحليل دقيق ورؤية مدى التوغل التركي بالمغرب مع مجيء البيجيدي
12 - الحسين وعزي الأحد 19 يناير 2020 - 14:19
إلى 4 - momo

جاء في تعليقك ما يلي: (( إن كان كل أو بعض ما سردته أخي لكحل صحيح، فهذه خيانة للوطن برداء وجلباب ديني، لخوانجية في إديولوجيتهم لا يؤمنون بالحدود ولا الوطن، إنهم قوم مذهب يعيشون وهم الخلافة لإرجاعها وإقامتها)). وإذا كان كلامكما أنت ولكحل صحيحا، فماذا عن الوزراء الآخرين المشاركين في الحكومة مع البيجيدي؟ هل هم مجرد شهود زور على ما يفعله البيجيديون؟ لماذا لا يتحركون بما يُجبر العدالة والتنمية على مراجعة سياسته تجاه تركيا؟ ثم ألم ينعقد في مراكش بالمغرب مؤتمر الغات الذي شرّع سياسة حرية المبادلات التجارية وعدم وضع العراقيل أمام السلع والبضائع؟

وإذا كان البيجيديون لا يؤمنون بالوطن وحدوده، فماذا عن الذين يستميتون بالليل والنهار ليجعلوا من انتصار شاي شينق الليبي على الفرعون المصري عيدا وطنيا مغربيا، وأن يكون يوم عطلة رسمية مؤدى عنها؟ هل انتصار شاي شينق حدث وطني لكي نحتفل به نحن المغاربة؟ والذين يدعوننا إلى ذلك هل يلتزمون بما يجري في حدود وطنهم أم أنهم هم أيضا لديهم ((خلافتهم)) التي يحنون إليها والممتدة من جزر الكناري إلى سبوة في مصر مرورا بشمال تشاد ومالي والنيجر؟؟؟؟
13 - مغربي الأحد 19 يناير 2020 - 14:36
أدعو الوزير العلمي إلى تمزيق اتفاقية التبادل الحر مع تركيا
الاقتصاد المغربي أولا
14 - FOUAD الأحد 19 يناير 2020 - 15:12
عندنا اتفاقيات تبادل حر مع اوربا و عندنا عجز تجاري بدا من قديم و لا ينتهي! لسبب بسيط و هو ان قاطرة "واحدة" للبراق مثلا تتطلب منك مئة باخرة من الفوسفاط و طائرة "واحدة" من فرنسا تتطلب منك "الف" باخرة من الفوسفاط او الطماطم و السردين ! لكن ما علق احدهم و تكلم بل المصيبة ان الصين تصدر لنا "الخردة" بعجز تجاري طويل عريض فما تكلم احد !
تركيا دولة خرجت من التخلف و اصبحت دولة متقدمة - وو الله قال لي فرنسي قح زار تركيا - قال "ما رايت انظف من تركيا" !!! تركيا قادمة بقوة و عندما تزول القيود البحرية و استخراج النفط سنة 2023 اي 100 عام على اتفاقيات 1924 ستاكل تركيا جميع المتربصين و نحن سنبقى في صفوف المتفرجين !
الاتراك مستعدون للتعاون معنا لكن راينا كيف استقبل اردوغان من طرف "الباطرونا" في المغرب !

Mon salam
15 - الى الدكالي الأحد 19 يناير 2020 - 15:42
هل انتظروا 7 سنوات قبل العدالة والتنمية, و15 سنة في المجموع لكي يعلنوا ان تركيا استعمرتنا, ماذا عن الاتفاقيات الاخرى , او ان تركيا الحلقة الاضعف, ماذا عن اسبانيا التي تحتل جزء من الوطن, وبحرنا مطية لهم حقيقة, وجزء كبير من الاقتصاد المغربي مرهون بشكل حصري للماما فرنسا, وتتكلمون عن الوطنية, كفرتونا بوطنيتكم, والى التونسي, نحن في الهوا سوى, الاسماء هي التي تتبدل اما القوى الاستعمارية مازالت مسيطرة, انظر ليبيا كمثال, يتقاسمون العككة ونحن لسنا موجوديين, انا افضل الاخوان على المخزن وازلامه
16 - NeoSimo الأحد 19 يناير 2020 - 17:53
المشكل ليس فقط في ولاء هذا الحزب لتنظيم الإخوان بدل الوطن بل في مئات الآلاف من المغاربة التابعين لهذا التنظيم وولائهم للتنظيم بدل الوطن واضح في دفاعهم المستميت على التنظيم حتى لو كان هذا الدفاع يضر الوطن...

ما لم تنتبه الدولة إليه الآن هو أن مئات الآلاف من المغاربة التابعين للتنظيم يربون جيلاً بعدد أكبر منهم سواء في محيط العائلة أو في المدارس التي تغلغلوا فيها...

أنا مع حرية المعتقد في المجال الديني ولكن ضد استغلال الدين في خيانة الوطن...
17 - الدكالي الأحد 19 يناير 2020 - 20:27
رقم 15 من فضلك قليل من الهدوء . اولا احيلك على الاستعمار العثماني وما خلفه من دمار وفقر وجهل وجوع بالدول العربية كلها التي استعمرها لقرون . خلافا لماما فرنسا وباقي الدول الاستعمارية الاخرى وكيفما كان حكمنا عليها كانت احسن بكثير من تركيا حيث كونت اطر وشيدت بناءات وبعلمها تم اكتشاف خزائن الارض العربية من بترول وفوسفاط . اما العدالة والتنمية فهو فاشل في التسيير الحكومي وللبلد ونرى كيف اغرق البلاد على جميع الاصعدة . فما بالك بكيفية توقيعه لاتفاقية يمنح بموجبها الكل في الكل لتركيا . واثناء التوقيع بين اردوغان وبن كيران خلال ولاية هذا الاخير حذر خبراء وصحفيين وبرلمانيين مغاربة من تبعات وخطر هذا التوقيع الاخير على اقتصادنا ومنتجاتنا وتجارتنا . تحياتي
18 - اش تتخربق الأحد 19 يناير 2020 - 22:49
اش تتخربق الدكالي, واش من نيتك, اولا, لم يكن هناك اصلا احتلال تركي عثماني للمغرب الاقصى, هدي وحدة, ثانيا, كانت هناك خلافة او سمها امبراطورية اسلامية, اما الاستعمار الفرنسي, فشيد ماشيده لصالحه فقط, وترك المغاربة يموتون جوعا وقتل ما قتل من وطنك الكثير , وارهبهم, واباد قرى باكملها, اش هاد الترول ديالك الحامض, غلط من ساسه لا راسه, المشكل في المغرب, اننا لسنا اقتصاد حر, والبيجيدي لا يحكم, اذن قولها للحاكم الفعلي للمغرب, وبلا فلسفة, اذن تا هديك السبع سنين بلا البيجيدي هو مولاهم , هذا هذيان, تنافسية الاقتصاد المغربي ضعيفة بسبب فرنسا, في المرتبة الثانية ومن الدرجة الاولى بالنسبة للمخزن لانه غارق في الفساد والتواكل, انا لا اصوت على اي قرد, ولا منتمي اصلا.
ونزيدك, اين هي الخيرات البحرية للمغرب, ياخذها الاسبان, بحصة الاسد, فاذا تم تشييد مثلا ميناء تجاري ضخم في سبتة, فلتحريك اقتصادهم, وليس لتستفيد منه انت, بعد رجوعه للمغرب عاجلا ام اجلا, لهذا يجب الثورة على النظام الخانع, شاشا رارا.
انشري هسبريس
19 - mourad الاثنين 20 يناير 2020 - 00:35
صحيح ما يقوله بعض المعلقين من أن الميزان التجاري المغربي خاسر مع الجميع لأنه اقتصاد تبعي، ولكن سعيد لكحل أيضا على حق عندما يقول بأن الحزب الإخواني ساهم بكثير في تزايد العجز في التبادل مع تركيا، وكان يمكن أن يكون أقل مع حكومة أخرى. وهناك نوع من الولاء ظاهر وواضح من الحزب المغربي للإخوان الترك، ويتجلى حتى في تدريس عدد من الإخوان المغاربة لأبنائهم بتركيا ودعم المدارس الخاصة الإخوانية التركية في المغرب.
20 - elias الاثنين 20 يناير 2020 - 03:00
ايها الاخوة اقرؤا تعاليق الكتائب الالكترونية للعدالة و سترون بدون جهد ان ولاءهم لمل اسلامي و لو كان في الصين.
عندما هبطت عملة تركيا خوجت الكتائب الالكترونية لاواء المغاربة بشراء سلع تركيا لنقذوا العملة. هؤلاء الخونة لم نسمعم مرة يخرجون للدعاية للسلع المغربية التي يصنها الصانع المغربي لسد رمق عيشه و عائلته.
اشتر السروال المسلم المصنوع في تركيا. و لا تشتروا السروال المغربي لانه غير اسلامي.
ايها الاخوة المغاربة. لو قرر اردغان ان سغزو المغرب لخرج الإخونج لاستقباله ثم الشروع في نحر المغاربة.
ذالك المجرم اذخل الاسلاميين من كل صوب اهدم سوريا. و مع ذالك يقوم الاخونج بالدفاع عنه.
انشري يا هسبريس من فضلك. فهناك خونة بين ظهراننا و شكرا.
21 - تخربيق الاثنين 20 يناير 2020 - 12:09
هل لبس بنكيران الزي التركي, ام انه دائما يلبس الفوقية المغربية, لست اخوانيا, وهل اذا ذهب بعض اولاد العدالة والتنمية للدراسة في تركيا او فرنسا, هل هذا يثبت عدم ولائهم للمغرب, لا منتمي, لا يتبع لاي كتيبة الكترونية, اقول, ان التعليقات الالكترونية للعدالة والتنمية اكثر عقلانية ووضوح من مقال الكاتب ومن التعليقات المخزنية الغبية, ومنها من قال اننا كمغاربة كنا نرزخ تحت الاحتلال العثماني التركي.
ايها المخزنيون وما تبعكم, انكم بغبائكم تستطعفون الناس على العدالة والتنمية, يايها المخزنيون انكم تسرعون بسقوطكم فقط.
22 - ارصاد الاثنين 20 يناير 2020 - 13:07
اولا كلمة الإخوان المسلمين خاطئة لماذا؟ لأنه نجد في هذا التنظيم مجموعة من غير الاسلاميين منهم قادة في هذه الأحزاب.. بمعنى تمويه سياسي.. مثلا أردوغان أو بنكيران كانا من أحزاب اليسار! ثم تحولوا إلى "الاسلام"  واستطاعوا تسلق  هرم الأحزاب "الاسلامية"  ثم رئاسة الحكومات.. لهذا علينا البحث عن أهداف أو استشراف أبعاد زيارة أردوغان لبنكيران وأهداف الاتفاقية التجارية.. الكاتب يتهم الإخوان في المغرب باغراق البلد بالمنتجات التركية.. صحيح لكن اي نوع من الاخوان؟. الإخوان المسلمون او الماسون أو اليساريون!؟؟ اذا حددنا المصطلحات بدقة سنفهم السياسة عامة.. العلمي صرح انه سيراجع الاتفاقية مع تركيا.. والكثيرون يلومونه لأن الذي يغزو السوق المغربي هو فرنسا كما يبدو.. هنا ستفهمون ماهي سياسة ضرب عصفورين بحجر واحدة.. سيعتقد المتتبع للأحداث والاعلام ان البيجيدي حزب إسلامي وهذا غير صحيح! وسيعتقد ان العدالة والتنمية في تركيا حزب اسلامي وهذا غير صحيح! وسيعتقد ان فرنسا تتحكم في المغرب اقتصاديا وهذا غير صحيح!
23 - عبد الله الفقير الاثنين 20 يناير 2020 - 13:43
لن يكون ذلك أكثر من ولاء بني علمان لفرنسا و الأمريكان!!!!
24 - ولد عين الشق.. الاثنين 20 يناير 2020 - 18:40
ما يلاحظ عن أردوغان وكأنه يستحمر بعض العقول الساذجة لاتباع حسن البنا من التيار الإخواني ويستغل عواطفهم من أجل خدمة المصالح العليا للدولة العلمانية في تركيا، مع العلم أن أرذوغان لانراه يعطي أهمية للإسلام بقدر مايهتم بالشأن الإقتصادي لبلده .. وكيف لا وهو الدي صرح العديد من المرات وبعظمة لسانه أن العلمانية لا تتعارض مع الإسلام، حتى عندما زار أرذوغان محمد مرسي في القاهرة نصحه أنذاك بالإعتماد على العلمانية وابعاد الدين عن السياسة إن هو أراد أن ينجح في مهامه..
أرذوغان أيضا يحرس جيدا على علاقته الديبلوماسية والإقتصادية القوية مع الصهاينة، حتى عندما تقع بعض الخلافات بينهما،أو بعض المناوشات نلاحظ جميعا سرعان مايبادر أرذوغان.. ويطلب من إسرائيل بعودة السفير الإسرائيلي لتركيا..
كل هذا يتعامى عليه الإخوان ويغضون الطرف عليه، ويواصلون تقديم كل الدعم له، حتى لو كان أرذوغان صديق الشيطان ويتعامل معه..
25 - ملاحظ مغربي الاثنين 20 يناير 2020 - 19:49
ردا على الاخ الدي عنون تعليقه: عبدالله الفقير.
اعتقد ان تركيا لا تختلف في شيء عن فرنسا او امريكا من الناحية العلمانية ..
ثم من يكون اوردوغان اليس هو الاخر علماني و بلده علماني ، حتى الطقوس الرمضانية اضعف الايمان لا نرى لها اثر في تركيا مثل ماهو موجود في بلداننا العربية والاسلامية، من يتحول في اسطنبول او انقرة او ازمير في شهر رمضان وكأنه يتجول في باريز او روما او برلين حيث المقاهي والمطاعم والحانات مملوءة بالاتراك يتناولون وجبة الغداء ويحتسون كؤوس النبيذ والجعة، حتى السياحة الجنسية شغالة هناك 24 ساعة على 24 ..
هل هناك اكبر من هده العلمانية الأردوغانية؟!
صحح معلوماتك ادن؟
26 - جزائري الاثنين 20 يناير 2020 - 20:51
إلى 24 - ولد عين الشق..

تعاير أردوغان بحرصه على علمانيته والحفاظ على علاقات جيدة بالصهاينة، من يقرأ كلامك قد يتصور أنك ضد الصهاينة وضد العلمانية، أنت معهما معا، والتعليقات التي نقرأها لك في منابر متعددة بتوقيعاتك المختلفة كلها تدلُّ على ذلك. أردوغان يبحث عن مصلحة وطنه في جميع تحركاته، لكنك أنت وأمثالك تتحرك من باب الحرص على عرقيتكم العفنة، ولذلك تهاجمون الأتراك والإيرانيين والعرب وتحقدون عليهم يا مستر الحسين..
27 - غير مهتم الاثنين 20 يناير 2020 - 21:38
اردوكان حول تركيا من المرتبة 116 الى المرتبة 11عالميا ماذا فعلت الأنظمة العربية خلال نصف قرن من الاستقلال مازالت تسكع وتستعبد من طرف الغرب ، بغض النظر من يحكم تركيا ، العلاقات الخارجية من اختصاص المخزن ، المقال حملة انتخابية ضذ العدالة والتنمية ....التحدي الكبير أن فرنسا تمتص خيرات المغرب ولا أحد يتكلم ...والاقتصاد جامد في البلاد من المسؤول ....
28 - ولد عين الشق. الاثنين 20 يناير 2020 - 22:34
من لازال يتوهم ان الاستعمار العثماني سياتي من جديد ليستعمر بلدانهم مثلما كان في العهود الجاهلية فأكيد ليس لحمقه دواء .
بعض عبيد اردوغان لايملون الدفاع عن ارذوغان العلماني وكأنه رءيسا لبلدهم وسيحل كل مشاكل الاجتماعية والاقتصادية لدولهم..

كان عليك ان تنضم لابناء بلدك الذين يناضلون ضد جنرالات الحركي الذين نهبوا ثروة الغاز والبترول وتركوا الجزاءريين
الشعب مسكين يعاني من الدكتاتورية والفقر ..والشباب يموتون يوميا غرقا في البحر طمعا للوصول الى اروبا من اجل غسل الصحون في المطاعم والمقاهي هناك..
في هذا المضمار الدي يجب عليك ان تناضل فيه وليس التبجيل والتهليل لاردوغان.
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.