24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3005:1512:3016:1019:3621:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. شبان يصممون جهازا للتعقيم بواسطة الأشعة‎ (5.00)

  2. إسلام السوق أو النيوليبرالية الملتحية (5.00)

  3. "تويتر" يضع "تمجيد العنف" على تغريدة لترامب (5.00)

  4. رحيل عبد الرحمن اليوسفي .. كان فينا "مجاهد وسياسيٌّ شريف" (5.00)

  5. قاعات مغطاة تحتضن امتحانات شهادة البكالوريا (5.00)

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | عدم اختصاص البرلمان في حل "الإيركام"

عدم اختصاص البرلمان في حل "الإيركام"

عدم اختصاص البرلمان في حل "الإيركام"

على الرغم من كل المرافعات القانونية والأدبية وغيرها، التي كانت تدعو البرلمان إلى عدم مساسه بحياة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، فقد قام أخيرا بالمصادقة على القانون التنظيمي رقم: 16- 04، المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، مقررا إعدام هذا المعهد، عن طريق حله، وتذويبه في المجلس المذكور.

ومن المحقق أن البرلمان كان مخطئا في تشريع هذا الحل، لثبوت عدم اختصاصه نوعيا في ذلك، على أساس أن الفصل 89 من الدستور لما كان يقضي بممارسة الحكومة، مهمة الإشـراف والوصـاية على الإدارات العمومية الموضوعة تحت تصرفها، فقد كان معنى ذلك أن المؤسسات العمومية التي تملك الحكومة حق البث في مصـيرها، هي التي تكون بالفعل تحت إشرافها ووصـايتها، وأنه والحال أن المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يعتبر بطبيعته خارج نفوذ إشرافها، بصـريح المواد: 1، 7، 12، من الظهير الملكي رقم:299.01.1 المحدث للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، تكون الحكومة بإصدارها لمشروع القانون التنظيمي القاضي بحل المعهد المذكور، غير مختصة نوعيا في ذلك، وأن البرلمان لما صادق على هذا المشروع، يكون بدوره غير مختص دستوريا في تشريع هذا الحل.

وبالفعل، فالفصل 89 من الدستور المحدد لطبيعة المؤسسات العمومية التي تملك الحكومة حق التصرف فيها، ينص بالحرف على ما يلي:

((تعمل الحكومة، تحت سلطة رئيسها، على تنفيذ البرنامج الحكومي وعلى ضمان تنفيذ القوانين. والإدارة موضوعة تحت تصرفها، كما تمارس الأشراف والوصاية على المؤسسات والمقاولات العمومية.))

في حين أن مواد الظهير الملكي المحددة لطبيعة المعهد الملكي كمؤسسة استشارية خاصة، خاضعة للإشراف المباشر للمؤسسة الملكية، تنص حرفيا على ما يلي:

فالمادة الأولى منه تنص على:

((تحدث بجانب جلالتنا الشريفة وفي ظل رعايتنا السامية مؤسسة تسمى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية...))

والفقرة الأخيرة من المادة السابعة تنص على:

((يعرض عميد المعهد جميع قرارات المجلس على نظر جلالتنا الشريفة للمصادقة عليها)).

بينما المادة الثالثة عشرة منه تؤكد هذا الإشراف الملكي بتنصيصها على:

((يجب أن يرفع عميد المعهد إلى جنابنا الشريف تقريرا سنويا مفصلا عن الأنشطة التي يقوم بها المعهد بعد مصادقة مجلس الإدارة عليه...))

غير أن ما يؤكد قطعا تبعية هذا المعهد إلى مجال الاختصاص الملكي الصرف هو المادة الثانية عشرة من نفس الظهير التي تقضي بدخول ميزانية المعهد الملكي ضمن ميزانية البلاط الملكي.

إذن، استنادا لكل هذه لمعطيات القانونية كان واضحا جدا، أن المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية لا يدخل بطبيعته في المؤسـســات العـموميـة التابعــة لاختصــاص الحكومة، نظرا لثـبوت تبعيتـه المبـاشــرة لاختصــاص المـؤســســة الملكــية.

ومن هذا المنطلق كان مفروضا في البرلمان أن يقوم بتصحيح خطأ الحكومة، بإخراجه المعهد الملكي من دائرة المؤسسات اللغوية المقرر إدماجها في المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، غير أنه عوض ذلك قام بمجاراتها في خطئها، ما نتج عنه إصداره لقانون معيب، تكتنفه إشكالية الصعوبة القانونية في التنفيذ، على اعتبار أن مصادقته على هذا القانون، بل وحتى لو تم نشره في الجريدة الرسمية، فلن يكون ذلك كافيا لحل المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، من منطلق أن حله رهين كليا بإرادة المؤسسة الملكية وحدها، وأنه والحالة هذه فطالما لم يصدر أي ظهير صريح يقضي بحل المعهد، فسيظل هذا المعهد قائما، ولن تؤثر فيه إطلاقا مقتضيات القانون التنظيمي المذكور، ما يجعل هذا القانون مجرد حبر على ورق، فاقد تماما للحجية القانونية التي تجعله قابلا للتنفيذ.

وأعتقد أن هذه الإشكالية القانونية العويصة، أو بالأحرى هذه الورطة القانونية، لن يتم رفعها إلا بأحد هذين الأمرين:

الأمر الأول: يتمثل في صدور ظهير ملكي يقضي بحل المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وكذا بنقل عقاراته ومنقولاته وكافة حقوقه والتزاماته الى المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.

وفي هذا السياق تجدر الإشارة الى الملاحظة التالية وهي: أن ممتلكات المعهد، طالما كانت ناجمة عن الميزانية الخاصة للبلاط الملكي، فإنها بذلك تبقى من الحقوق المحضة للمؤسسة الملكية، التي يعود إليها وحدها حق التصرف فيها بالنقل أو بغيره، ومن هنا كان كل ما سطر في المادة 50 من القانون التنظيمي باطلا، لثبوت عدم دخول أشياء المعهد الواردة في هذه المادة، ضمن الأملاك التي تملك سلطتي: الحكومة والبرلمان، حق التصرف فيها.

هذا، ورجوعا لمقترح الأمر الأول المتعلق بصدور ظهير ملكي بحل المعهد، فان البعض إن كان سيراه بمثابة حبل انقاد ممدود من الملك، الى هاتين السلطتين لإخراج قانونهما من الإشكالية القانونية التي يتربص فيها، فإن البعض الآخر قد يراه سابقة خطيرة، تنم عن حدوث قلب كلي لموازين النظام القانوني في بلادنا، أصبحت بموجبه السلطة الملكية خاضعة لسلطة البرلمان، على اعتبار أن هذا البعض سيؤول حل الملك للمعهد بتنفيذ جبري منه، للقانون التنظيمي الصادر من السلطة التشريعية، نظرا لقبول جلالته بهذا الحل، رغم ثبوت مساسه بحرمة الظهير الملكي، وثبوت أيضا تطاوله على اختصاصات المؤسسة الملكية.

أما الأمر الثاني: فيتجلى في صدور حكم حاسـم من المحكمة الدستورية يقضي بعدم مطابقة المواد: 6، 10، 13، 14، 49، 50، من القانون التنظيمي رقم: 04.16 لأحكام الدستور، وذلك في كل ما قررته هذه المواد من حل للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، ومن إدماجها إياه في المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، وكذا في ما قررته من نقل عقاراته ومنقولاته وكافة حقوقه والتزاماته الى هذا المجلس، لعلة ثبوت عدم دخول المعهد ضمن المؤسسات اللغوية التي تملك سلطتي كل من: الحكومة والبرلمان حق التصرف فيها، أو في أملاكها، وانه نتيجة لذلك ستطبق هذه المحكمة - فيما أعتقد - مقتضيات الفقرة الثانية من المادة 27 من قانون المحكمة الدستورية، مقررة فصل ما هو مخالف للدستور في هذه المواد، عن القانون التنظيمي السالف الذكر، الذي تأمر بتنفيذ باقي مقتضياته.

فهذا الأمر الأخير في تقديري هو الكفيل بإعادة الأمور إلى نصابها، بشكل سلس دون أن يصحبه أي تأويل سلبي، أو أي توسع خيالي في التفسير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - الرياحي الاثنين 24 فبراير 2020 - 14:23
الاخونج منافقون في قضية إلغاء ريع الوزراء قال بن كيران نديروا الصواب مع جلالة الملك لانه ظهير ملكي لكن عند حل الأيركام تطاولوا على ظهير جلالة الملك
الخبث بعينه وأذنيه
ننتظر يا اخونج لغي الريع بقانون يماثل قانون حل الأركام او هذا يضربكم في جيوبكم
ما لكم يا اخونج مع الأمازيغ تكرهون انفسكم الى هته الدرجة
2 - Marocains 123 الاثنين 24 فبراير 2020 - 16:14
الإيركام في فراش الموت


المغاربة عاقوا و فاقوا

صناعة بوكوس 2003 = لايستعملها أحدا في هذا الكون= ضياع للوقت


تعليم اللهجات المكتوبة بهذه الحروف والرموز والحيوانات الزاحفة الغريبة ضياع للوقت
تحت إسم الأمازيغية
السوسية لهجة تنططق في بقعة معينة
الريفية لهجة تنططق في بقعة معينة
الأطلسية لهجة تنططق في بقعة معينة
الناطقون بهذه اللهجات لا يفهمن بعضهم

أين هي لغة إسمها الأمازيغية
أين هي هذه اللغة التي يفهمها السوسي والريفي والأطلسي ؟ لا توجد

تعليم اللهجات المكتوبة ليست لديها تاريخ و لا مخطوطات ولا كتب و لا مؤلفات
لأن هده اللغة لامازيغية لا توجد
تعليم اللغات الحية والمستعملة مند قرون
أحسن بكثير من هده الصناعة اللغوية بالتفناح
لايستعملها أحدا في هذا الكون

لغتنا هي العربية
كتابة بوكوس وأعوانه لا تصلح لنا
صناعة لغة لا نريدها


الإنجليزية لغة عالمية وجميلة
أحسن بكثير من صناعة بوكوس هده الصناعة اللغوية بالتفناح رموز الشعودة الإفريقية
لايستعملها أحدا في هذا الكون الملقبة بالأمازيغية
اللغة التي صنعها بوكوس وأعوانه2003 ضياع للوقت ولا علاقة لها مع شيء إسمه أمازغ .
3 - الحسين وعزي الاثنين 24 فبراير 2020 - 16:35
صاحب المقال يتصور أن بإمكان الحكومة والبرلمان حلَّ المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية من تلقاء أنفسهما، دون الحصول على إشارة أو أمر من المؤسسة الملكية. يا السي الصافي، الحكومة ومعها البرلمان وباقي المؤسسات الموجودة في المغرب تنفذ التعليمات المولوية الشريفة.

صاحب الجلالة ارتأى حلَّ ليركام كما كان قد قرر إنشاءه، ولذلك فإن المعهد المذكور قد ألغي من الوجود، وأصبح جزء من المجلس الوطني للغات، والقرار صائب حكيم، خصوصا عندما نستحضر النتائج الهزيلة التي أسفر عنها عمل ليركام.. إنه صاحب كتابة السوسية بحرف تفناخ المهزلة، تحت يافطة أنها الأمازيغية المعيار، في أكبر كذبة يعرفها مغرب محمد السادس.. حلُّ ليركام تأخر كثيرا..
4 - KANT KHWANJI الاثنين 24 فبراير 2020 - 17:08
كما توقعت وكتبت: ((إنتظروا سيلا جارفا من السب والداعشية و العرقية المستوردة،و السعار العرقي لحفيظة من إيطاليا، عزي المسعور، ثم منع ممنهج، بل يسحب تعاليقي إن نشرت في غيابه بعد أن يشبعني سبا في خرق دائم لشروط النشر على الموقع الذي يشغله!))
No more comments
only him for now
حتى ولو كان الموضوع حول الدب القطبي فلا بد لاتباع وموالي الظواهر الصوتية، أن يقحموا "الدب العربي",وفق عقيدة الولاء و البراء وتعصبا قبليا لايديولوجيتهم الإقصائية الإستئصالية التوتاليتارية المتفحمة المتعفنة!
العربية، فهي لم تنتج إلا الفكر الميت والعنعنات البخارفية،و لغة ميتة بمفهوم التداول اليومي ولا يتكلمها ولو انسان واحد على وجه الأرض! ومن يسمون العرب (أغبلهم مستعربين) فيتذيلون قائمة الأمم المتحضرة المتمدنة

Tamazight is alive in our heart and in our tongue
Ban as you can, you ll be a loser for ever

إن من يكفر بالوطن والأرض الأمازيغية التي يعيش عليها ويعيش من خيراتها ويضع قضايا أسيوية كأولويات قضاياه لا يمكن أن يكون إلا عبدا مأمورا، منزوع و مسلوب الإرادة ، ومستلب حتى أخمص قدميه!
5 - zara الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:27
حلُّ ليركام واحدٌ من القرارات القليلة الجيدة التي اتخذتها حكومة العثماني وزكّاها البرلمان. هذا مكسبٌ من المكاسب المهمة التي تحققت للشعب المغربي، لقد ارتحنا من مؤسسة تحولت إلى مرتع لبث الحقد والكراهية بين المغاربة، وتحريض بعضهم على البعض الآخر. تمَّ حل هذه المؤسسة التي كان إنشاؤها أصلا خطأ فظيعا. الله على راحا الله..
6 - احمد العربي الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:15
الحل هو العودة الى الرشد اللغوي،
والاعتماد على اللغة العربية .
إن اللغة العربية غفورة رحيمة...
7 - خالد الإدريسي الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:56
مؤسسة ليركام استنفذت الغرض الذي تم إنشاؤها من أجله. لقد حدّدت ما اعتبرته لغة أمازيغية وهي السوسية، واختارت حرفا لكتابتها الذي هو تفناخ، وأطلقوا على هذه الخلطة اسم الأمازيغية المعيار. وبعد الفشل الذريع الذي منيت به عملية تدريس ما أطلق عليها الأمازيغية المعيار، فلماذا استمرار ليركام على قيد الحياة؟ استمراره حيا وقائما لا يعني إلا تبديد المال العمومي في مؤسسة تؤدي وظيفة عرقية غير وطنية، وفي الحقيقة فإن ليركام وُلد ميتا، وكما يقال فإن إكرام الميت دفنه..
8 - SIMSIM الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 09:38
يقول الكاتب ولا أظنه يعي ما يقول

"غير أن ما يؤكد قطعا تبعية هذا المعهد إلى مجال الاختصاص الملكي الصرف هو المادة الثانية عشرة من نفس الظهير التي تقضي بدخول ميزانية المعهد الملكي ضمن ميزانية البلاط الملكي."

المَلِك هو مَلِك لكل المغاربة ولا يمكنه أن يُفضل مَغربي على آخر بحكم اللون أو الدين أو العرق أة لأي سبب من الأسباب ليجعل مؤسسة عرقية تقتات من ميزانية البلاط حتى ولو كان ذلك بشروط لسبب بسيط وهو بالنسبة للملك حفظه الله ورعاه المغاربة كلهم سواسية في الحقوق والواجبات
لقد أحسن البرلمان وهو السلطة التشريعية المنبثقة عن الشعب في حل الإيركام
إن وجود الأيركام كانت ورائه حُسن نية غير أن الغلات البرابرة المتطرفين واللوبي السوسي الماكر جعلا منه منصة لمحرقة كافة اللهجات المغربية تحت ذريعة المعيرة والأخطر من ذلك أنهم جعلوا منه وَكرا لتفشي العنصرية المقيتة والتحريض عليها
لقد كان لزاما حله وهذا أضعف الإيمان
بقي أن تعتدر الدولة للشعب المغربي على هذه الحقبة الأليمة في تاريخ المغرب المُعاصر
حفظ الله مولانا الإمام بما حفظ به الذكر الحكيم
وعاش المغرب بشعاره الخالد
اللــه الـــوطن المـلك
9 - Mc Maroc الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 11:18
قبل الإيركام كان المغاربة متعايشين دون نزعة عرقية

كنا متعايشين دون هل أوصولك عربية أم أوصولوك بربريية / ريفة / بربرية سوسية /
بربرية تمزيغتية أم أوصولك إفريقية

لكن بعد صناعة الإيركام تكاترت القبلية العرقية و تحولنا من مغاربة إلى فتات
مغاربة

من هو سوسي ؟ من هو ريفي ؟ من هو زياني ؟ من هو عربي قح ؟
من هو عربي مستعرب ؟

المهم الإيركام خلقت لنا العرقية و الحل الوحيد هو إغلاقها .


الإكام فرقت المغاربة إلي مع وضد .
10 - هواجس الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 16:47
أتفق مع ما ورد في مقال سابق للأستاذ رمضان مصباح الإدريسي حين وجّه ((الدعوة إلى حل المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وليس فقط ادماجه في المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية)). موضحا أن ((الحل سيقطع دابر الخلايا المريضة به، أما الإدماج فسيخلق لها بيئة بيولوجية أوسع لتنتشر في الجسم اللغوي والثقافي كله))، ومشددا على أن ((هذا أقل ما يطلب وإن كان المقام مقام مساءلة محاسباتية، إن لم تكن قضائية)).

وكان الأستاذ الإدريسي على صواب حين قال إن: ((البديل المنطقي الذي سيصحح تنزيل الخطاب الملكي، وتحقيق غاياته النبيلة، هو إحداث، على مستوى كل جهة، تخصص جامعي يعنى بأمازيغية الجهة وثقافتها. تخصص جامعي أكاديمي يحدد مجالات اشتغالاته الجهوية، بدون هاجس المعيرة)). مضيفا أنه ((سيكون أهم مكسب هو إبعاد قضية الأمازيغية عن بؤر التوتر، وعن التدافع السياسي المغرض، واستعادتُها للتوجهات الملكية السامية التي عرضها خطاب أجدير، دون أن يتوجس من احتمال الانقلاب عليها بكل دهاء)).

في كلام ذ الإدريسي العلاج الشافي لمهزلة ما يسمى بالإيركام، الذي حوّله اللوبي السوسي، إلى بؤرة لفرض السوسية على المغاربة ومعها العرقية العفنة..
11 - احمد العربي الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:28
المستقبل هو العودة الى الرشد اللغوي.
والرشد اللغوي في بلاد المغرب هو العربية
والعربية لغة الوحدة
والوحدة نقيض الفوضى
والفوضى نتاج عقل استعماري جديد
والاستعمار الجديد يوظف كراكيز للتشويش على لغة الرشد
ولغة الرشد مستمرة اراد من اراد وكره من كره
اللغة العربية لغة الوحدة بين المغاربة قاطبة
والمغاربة اختاروا مند عهود اللغة الجامعة والموحدة والخالقة للامن الثقافي
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.