24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0606:4213:3817:1620:2421:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تمديد حالة الطوارئ الصحيّة يدفع "لارام" إلى إلغاء رحلات جويّة (5.00)

  2. "مجلس المنافسة" يستعد لإصدار رأي حول أسعار المدارس الخاصة (5.00)

  3. المؤرخ الأمريكي ألان ليكتمان: ترامب سيخسر الانتخابات الرئاسية (3.00)

  4. سحب المملكة من لائحة "الدّول الآمنة‬" يضاعف قلق مغاربة أوروبا (2.00)

  5. موجة ثانية محتملة لـ"كورونا" تتحدى الإمكانات الصحية في المغرب (1.00)

قيم هذا المقال

4.60

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | من "أكسيل" إلى الزفزافي

من "أكسيل" إلى الزفزافي

من "أكسيل" إلى الزفزافي

لم يسبق للأسماء الأمازيغية أن أثارت، خارج مسألة منع تسجيلها بدفاتر الحالة المدنية، ردود فعل عنيفة وعدائية لدى مجموعة من السلفيين المتطرّفين، مثل التي أثارها اسم "أكسيل"، وذلك منذ أن أعلن السيد أحمد الزفزافي، والد الصنديد ناصر الزفزافي فكّ الله أسره، على مواقع التواصل الاجتماعي في يونيو 2020، أن ابنه البِكر رُزق بمولود ذكر اختار له عمّه ناصر الزفزافي اسم "أكسيل". وقد سُجّل بمصلحة الحالة المدنية بالحسيمة بهذا الاسم الذي ارتضته أسرة المولود، نزولا عند رغبة ابنها ناصر، الأسير بسجن رأس الماء بفاس.

بعد ذلك توالت هجومات السلفيين، دعاة الجهل المقدّس، على شكل حملة مسعورة ضد "أكسيل"، مردّدين "لطيفا" جديدا يستنكرون فيه استعمال هذا الاسم بدعوى أنه اسم جاهلي، وأن صاحبه قاتلٌ لتابعي هو عقبة بن نافع الفهري. وقد قاد هذه الحملة أحد شيوخ هؤلاء المتطرّفين، وهو السيد الحسن الكتاني الذي سبق أن حوكم بجناية الإرهاب، لعلاقته بالتفجيرات الإرهابية بالدار البيضاء في 16 ماي 2003، بعشرين سنة سجنا نافذا قبل أن يُفرج عنه بعفو ملكي في 2012. فقد كتب في 21 يونيو على صفحته بالفايسبوك: «تسمية الزفزافي لابن أخيه باسم قاتل التابعي الجليل عقبة بن نافع رضي الله عنه فاتح المغرب ومنقذه من الجاهلية للإسلام سبة وعار»، مضيفا في تدوينة أخرى يوم 23 يونيو بأنه يستغرب ممن «يدافعون عمن أراد بقاءهم في نير الاحتلال الروماني البغيض وظلمات الجاهلية والشرك ويسبوا من جاءهم فاتحا ليجعلهم خير أمة أخرجت للناس […] ولكنه السقوط في فخ الأعداء المحتلين الذين آلوا على أنفسهم أن يشتتوا المسلمين وينبشوا تاريخهم ليستخرجوا النعرات الجاهلية من جديد».

أما القيادي في "حزب العدالة والتنمية"، السيد عزيز الهناوي، فقد قال، في لقاء لشبيبة حزبه، إن عقبة بن نافع يتعرّض اليوم، مقابل تقديس الكاهنة وكسيلة، لهجوم كبير على مواقع التواصل الاجتماعي من طرف الأمازيغ المتخالفين مع الصهيونية، حسب زعمه.

هل يرجع هذا الرفض العدائي الحاقد لاسم "أكسيل" إلى كونه كان اسم المجاهد الوطني الذي حارب عقبة وقضى عليه، ووضع حدّا لبطشه وطغيانه؟ هذا هو التفسير الجاهز الذي يتبادر إلى الذهن للوهلة الأولى. فالسيد الكتاني والسيد الهناوي يريان في عقبة "فاتحا" كريما "سامباتيك"، سمْحا ولطيفا أحسن إلى الأمازيغ بتقتيلهم واسترقاقهم وسبي نسائهم تحت غطاء الإسلام، الذي كان يبرّر به ممارساته السادية والدموية. ولهذا كان على "أكسيل" أن يستقبله بالتمر والحليب والورد كأي ديوث لا يغار على عِرضه ولا على أرضه.

بالنظر إلى حجم وفظاعة جرائم عقبة، التي دوّنها المؤرخون العرب وليس المستشرقون ولا الأمازيغ، والتي ارتكبها في حق السكان أبناء الأرض الأمازيغيين، فإن ما فعله "أكسيل" هو رد فعل طبيعي لأي إنسان، بل لأي كائن حي، يجد نفسه أمام غرباء مسلحين يحتلون أرض عشيرته، وينتهكون أعراض بناتها، ويستغلمون (اتخاذهم غلمانا) أطفالها وينهبون خيراتها، فيضطر إلى الدفاع الشرعي من أجل البقاء حتى لو كان يعلم أنه سيخسر حتما الحرب لكنه سيربح بالتأكيد معركة الكرامة. ومن هنا فإن ما قام به "أكسيل" هو ما يقوم به كل غيور على بلده وأهله، فينهض لمقاومة الغزاة المعتدين، والذود عن حياض الأرض والعِرض. ومثل هؤلاء يُسمّون عند جميع الشعوب بالمقاومين والمجاهدين والأبطال الوطنيين، بمفهوم اليوم، تفتخر بهم الأجيال المتعاقبة، وتخلّد ذِكرهم وتحتفي بهم كقدوة في الوطنية والتضحية والدفاع عن الأرض والأهل.

لكن لا أعتقد أن ما استثار السلفيين المتطرفين، دعاة الجهل المقدّس، بخصوص اسم "أكسيل"، هو ارتباطه بمقتل عقبة. فقد سبق لأسر مغربية أن سمّت مواليدها بهذا الاسم دون أن يثير ذلك حفيظة هؤلاء المتطرّفين. ففي الناظور مثلا، سبق للناشط الأمازيغي ماسين ـ المختفي طوعا ـ أن سمّى ابنه "أكسيل"، والذي يتجاوز اليوم عمرُه عشرَ سنين، دون أن تكون هناك مثل هذه الجلَبة التي أقامها هؤلاء المتطرّفون بمناسبة "أكسيل" الحسيمة. ما السرّ في ذلك؟ السرّ هو أن الذي اختار اسم "أكسيل"، الذي عاش في القرن السابع الميلادي، هو "أكسيل" الريف الذي يعيش في القرن الوحد والعشرين. إنه البطل ناصر الزفزافي عمّ "أكسيل" الصغير. فهناك تقارب كبير بين "أكسيل" الماضي و"أكسيل" الحاضر: فكما انتفض "أكسيل" ضد ظلم عقبة وجبروته واستبداده، مطالبا برفع الأذى عن الأمازيغيين، واحترام كرامتهم، والكفّ عن نهب خيراتهم وإهانة رجالهم وسبي نسائهم، فكذاك انتفض ناصر الزفزافي، "أكسيل" القرن الواحد والعشرين، ضد ظلم الدولة واستبدادها، مطالبا بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، وبوضع حدّ "للحكرة" الممارسة على الموطنين، وبمتابعة المفسدين وناهبي المال العام (انظر موضوع: «ناصر الزفزافي أو "برموثيوس" المغرب» ضمن كتاب "في حراك الريف"، المتوفر على موقع "تاويزا"). وكما رفع ناصر الزفزافي مبدأ "الموت ولا المذلة"، فقد سبق "لأكسيل" أن طبّق نفس المبدأ عندما واجه جيش عقبة وهو يعرف أنه سيخسر الحرب بعد ربحه للمعركة، لكنه فضّل الموت على المذلة حفظا لكرامته وإبائه. وكما أن "أكسيل" واجه عقبة باسم الانتماء إلى الأرض الأمازيغية ولغتها وثقافتها، فكذلك واجه ناصر الزفزافي الظلم باسم نفس الانتماء.

فرفض اسم "أكسيل"، عند هؤلاء المتطرفين، ليس إذن بسبب اقترانه باسم عقبة، بل لاقترانه باسم الزفزافي الذي هو امتداد حي "لأكسيل" التاريخي، كما رأينا في أوجه التماثل بينهما. فأن يحملَ مغربي اسم "أكسيل" كاسم شخصي مقرونا بأي اسم عائلي آخر، لا يثير كل هذا البركان من الحقد الذي يتقيأ حُمَمَه أمثال السيد الكتاني والسيد الهناوي. لكن أن يقترن كاسم شخصي بالزفزافي كاسم عائلي، ويكون من اختيار ناصر الزفزافي نفسه، فذلك يعني، بالنسبة إليهم، عودة لـ"أكسيل" التاريخي الذي دكّ صنَمَهم عقبة. فما يُرعبهم إذن ليس هو "أكسيل" التاريخ، وإنما هو "أكسيل" الحاضر، أي ناصر الزفزافي الذي، بارتباط اسمه بـ"أكسيل" التاريخ هذا، يجعله حاضرا، خالدا متجدّدا، معه تحضر وتخلد وتتجدّد قيم الصمود والمقاومة والثورة ضد الظلم و"الحكرة"، التي (القيم) أصبح ناصر الزفزافي رمزا لها في الحاضر، مثلما كان "أكسيل" التاريخي رمزا لها في الماضي.

ولقصور اطلاعه، أو لأنه لا يريد أن يطّلع ويعرف إلا ما يوافق رغبته وهواه، يجزم السيد الكتاني أن «أول من أظهر الذم لعقبة والمدح لكسيلة هم جاهليو البربر من المنظمات الأمازيغية». وقد يصاب بصدمة إذا عرف أن دولة بكاملها، وليس فقط جمعية ثقافية، وهي دولة مصر المسلمة، ألغت، منذ 2015، عبر وزارتها للتعليم، ستة دروس حول عقبة وفتوحاته بشمال إفريقيا بسبب ما تتضمنه من «الحث على العنف أو التطرف»، كما جاء في بيان الوزارة، وقد انتقد الإعلامي إبراهيم عيسى، في برنامجه على قناة "أون تي في"، وجود قصة "عقبة ابن نافع" في المقررات التعليمية، معلقا أن القصة تروّج للجهاد في سبيل الله بغزو إفريقيا، قائلا «هل الوزارة عايزة تعلم أولادنا الجهاد بفتح إفريقيا»، مشيرا إلى أن فترة الطفولة تحتاج التربية على العلم وليس الجهاد ونشر الإسلام، موضّحا: «عيل عمره 12 سنة لما يقرا قصة عقبة بن نافع هيسأل ليه ما نغزوش أمريكا زي عقبة بن نافع؟».

فما رأي السيد الكتاني في ما قامت به مصر، التي توجد بها أكير جامعة دينية إسلامية هي جامعة الأزهر الشريف، من حذفها لتاريخ عقبة لعلاقته بالعنف والتطرف والكراهية؟ فهل مصر أو إبراهيم عيسى أعضاء في المنظمات الأمازيغية؟ ما فعلته مصر كان الأوْلى أن تفعله دول شمال إفريقيا، المعنية الأوُلى بتاريخ مجرم الحرب عقبة.

وللتأليب ضد الأمازيغيين الذين ينوّهون بـ"أكسيل" كبطل قومي ووطني، يوظّف دعاة الجهل المقدّس الإسلام كما كان يفعل عقبة نفسه، وذلك لشيطنة الجمعيات الأمازيغية والتحريض عليها، بالزعم أنها بانحيازها إلى "أكسيل" فهي تستهدف الإسلام كما قال السيد الهناوي، و«تحن لما قبل الإسلام وتكره الإسلام»، كما كتب السيد الكتاني.

فهل يجهلون ـ أم يتجاهلون ـ إلى هذه الدرجة من هو ناصر الزفزافي الذي اختار اسم "أكسيل"؟ هل يظنونه يساريا شيوعيا، أو عَلمانيا يدعو إلى استبعاد الإسلام من شؤون الدولة، ولهذا فهو يحتفي بـ"أكسيل" لأنه قتل من جاء بهذا الإسلام إلى المغرب؟ ناصر الزفززافي يمثّل، في تديّنه الإسلامي، الإسلامَ الحقيقي والمسلمَ الحقيقي الذي لا يستعمل الإسلام كوسيلة لسبي النساء، كما كان يفعل عقبة، أو لسبي العقول والتغرير بها ونشر الجهل المقدّس كما بفعل السيد الكتاني والسيد الهناوي، وإنما يمارسه كغاية ربانية. وإذا استعمله كوسيلة فمن أجل هذه الغاية الربانية نفسها. ولهذا إذا كان السيد الكتاني والسيد الهناوي يوظّفان الإسلام من أجل إقامة الخلافة الداعشية، فالزفزافي يوظّفه من أجل إقامة العدل، ومحاربة الظلم، والدفاع عن الحرية الكرامة، وهو ما يدعو إليه الإسلام الحقّ ويتماشى مع مبادئه وغاياته.

يقول السيد الهناوي، ردا على الذين يعتبرون اليهود من أصول مغربية جاليةً مغربية في دولة إسرائيل، يجب اعتبار الداعشيين المغاربة هم أيضا جالية مغربية بداعش، كأن داعش دولة معترف بها وتمتلك مقعدا بهيئة الأمم المتحدة. كل هذا ليخلص إلى أن كلا من داعش وإسرائيل تمارسان الإرهاب. حتى إذا سلّمنا، مجاراة لمنطق السيد الهناوي، أن إسرائيل دولة إرهابية مثل داعش، فيبقى أن دافع الإرهاب عند داعش هي نفس الأفكار الجهادية التي يروّجها السيد الكتاني والسيد الهناوي، وهي التي دفعت بمئات المغاربة إلى الانخراط في شبكة الإرهاب الداعشية، تلبية لنداء الجهاد الذي لا يتعب أمثال السيد الهناوي والسيد الكتاني من ترديده. والدليل هو أن هذا الأخير حوكم بعشرين سنة سجنا من أجل، ليس المطالبة بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية كما عند ناصر الزفزفي، بل من أجل جناية ارتكاب أفعال إرهابية. أما إسرائيل، إذا كانت تمارس الإرهاب، دائما بمنطق السيد الهناوي، فإنها تفعل ذلك من أجل الدفاع عما تعتبره أرضها التاريخية، استنادا، كما يوضّح ذلك السيد الهناوي نفسه، إلى "العقيدة التلموذية" التي تؤكّد لها أن فلسطين هي أرض اليهود.

وعلى ذكر الداعشيين المغاربة، تجدر الإشارة إلى أنهم، على الأقل، هم منسجمون مع قناعاتهم الجهادية التي تعلّموها من أمثالكم أنتم، أيها السيد الكتاني والسيد الهناوي، وجماعتكم من السلفيين والجهاديين المتطرّفين. وتطبيقا لهذه القناعات التحقوا بداعش في سوريا لقتال "الكفار". أما أنتم، فكل ما تقومون به هو أنكم تدعون، صباح مساء، إلى مقاومة الاحتلال، والاستمرار في الصمود والجهاد والممانعة. لكن لا أحد منكم انضم إلى المقاتلين الفلسطينيين ليمارس المقاومة والجهاد، كما تدعون إلى ذلك ليل نهار. فكل ما تفعلونه هو لبس الكوفية الفلسطينية وإلقاء الخطب الخشبية والاكتفاء بالتفرّج، من خلال قناة الجزيرة، على أطفال فلسطين يحترقون بالفوسفور الأبيض الذي تقذفه بهم الطائرات الإسرائيلية. هذا يدلّ على أنكم تتخذون من فلسطين، كما ألفتم أن تفعلوا بالإسلام، أصلا تجاريا تستثمرونه وتغتنوا به، رمزيا وإيديولوجيا وسياسيا، وحتى اقتصاديا من خلال جمع تبرعات "الجهاد". والأكيد أنكم مستعدون لدفع الغالي والنفيس لكي لا يكون هناك حل للقضية الفلسطينية، حتى لا تبور تجارتكم وتفقدوا مناصب شغلكم وتصبحوا عاطلين عن العمل.

يقول السيد الهناوي إن الدولة العبرية تمارس «التخريب الهوياتي»، حسب تعبيره، والذي يقصد به تحريب الهوية العربية الإسلامية لفلسطين. كيف يتباكى السيد الهناوي على تخريب الهوية العربية الإسلامية الذي تمارسه إسرائيل بفلسطين، وفي نفس الوقت يمارس هو وحزبه تخريب الهوية المغربية الأصلية؟ ماذا نسمي تحويل مدينة "تمارة" المغربية إلى مدينة حجازية، تحمل شوارعها أسماء خليجية مثل: خالد السلطان"، "بسام فرج"، "خالد الحمودي"، "حمد الدهلوس"، "خالد سعود الحليبي"... (انظر موضوع: "وهل هناك فرق بين تسمية المغرب بالعربي وتسمية شوارعه بـ"الدهلوس"، على رابط "تاويزا": http://tawiza.byethost10.com/1tawiza-articles/arabe/temara.htm)؟ أليس هذا تخريبا للهوية المغربية واستبدالها بهوية مشرقية وخليجية أجنبية؟ أليس هذا ما تفعله إسرائيل عندما تطلق أسماء تلموذية على أماكن كانت تحمل أسماء عربية؟ ماذا عن دفاعكم عن التحويل الجنسي للمغاربة من جنسهم الأمازيغي الإفريقي الأصلي إلى جنس عربي أسيوي منتحَل، وهو ما تسمونه سياسة التعريب؟ أليس ذلك دفاعا عن تخريب الهوية المغربية، الحقيقية والأصلية؟ فما تفعلونه أنتم بالمغرب، بنشركم لفاحشة الشذوذ الجنسي ـ أي القومي والهوياتي بالمعنى الأصلي لكلمة "جنس" في العربية، والتي تعني القوم والجماعة التي ينتمي إليها الفرد ـ، وذلك بعملكم على استبدال الجنس الأمازيغي بجنس عربي، هو نفس ما تفعله غريمتكم إسرائيل بفلسطين. فالتعريب بالمغرب والتهويد بفلسطين هما وجهان لسياسة تخريب هوياتي واحدة (انظر موضوع: " التهويد بفلسطين والتعريب بالمغرب: وجهان لسياسة عنصرية واحدة"، ضمن كتاب "في الهوية الأمازيغية للمغرب"). فأين إسلامكم الذي تتغنوْن به وتتخذونه رأسمالا مربحا تستثمرونه؟ هل يدعو إلى تغيير هويات الشعوب وتخريبها واستبدالها بهوية عربية؟

ما ينقص المغرب، وبشكل رهيب، وكما أكرّر ذلك في كل مناسبة، هو وجود حركات إسلامية حقيقية تنظر إلى الإسلام كغاية، وليس كوسيلة لتخريب هويات الشعوب وتعريبها. فالإسلام الذي يتكلّم السيد الهناوي والسيد الكتاني باسمه هو إسلام ليس من أجل فرض شرع الله، كما يقولون، بل هو من أجل فرض شرع العروبة. فهم يستعملونه كوسيلة للتعريب والتحوّل الجنسي، القومي والهوياتي. ولهذا فالحركات الإسلامية بالمغرب هي الوجه الآخر للحركات القومية والعروبية، رغم ما يبدو في الظاهر من اختلاف، حدّ التنافر، بينهما، ذلك لأن غايتهما واحدة هي العروبة، بمفهومها القومي العنصري والعرقي، وليس حتى بمفهومها اللغوي والثقافي.

ستكون لدينا حركات إسلامية حقيقية بالمغرب عندما تدافع عن الإسلام ضمن دفاعها عن الهوية الجماعية للمغرب، المستمدة من الأرض الأمازيغية الإفريقية، وليس من أرض "الدهلوس"، كما نجد عند الحركات الإسلامية الحقيقية بتركيا، وإيران، وأفغانستان، وباكستان وإندونيسيا...، وغيرها من الدول الإسلامية الأعجمية مثل المغرب. فهذه الحركات، الإسلامية الحقيقية، تعتمد عل تعاليم الإسلام لغرس الاعتزاز بهويتها الجماعية الأصلية، التركية والفارسية والأفغانية...، وليس مثل الحركات الإسلامية بالمغرب، التي تستعمل الإسلام لتزوير الهوية الجماعية لشعبها ومواطنيها، فتجني على الإسلام أولا، ثم على وطنها ومواطنيها ثانيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (65)

1 - مواطن الأحد 05 يوليوز 2020 - 19:19
متألق كالعادة استاد بودهان، تحليل منطقي وواقعي ،تحياتي
2 - amaghrabi الأحد 05 يوليوز 2020 - 19:32
هناك كتاب لابن القيم الجوزية السلفي وهو تلميذ بن تيمية "اخبار الحمقى" وهذا الكتاب يحمل نماذج بشرية مغفلة بليدة ظهرت في العصر الاموي والعباسي وكانت نكتة حتى السلاطين امثال معاوية,ومنها ان صفة المغفل تظهر بلحيتها الطويلة المبالغ فيها ,وصراحة حينما تقرأ هذا الكتاب وتتمتع بنكته واخباره المستهزئة من نماذج بشرية اسلامية تقارنها مع هذه النماذج السلفية الوهابية التي استولت على الساحة الاسلامية بمثل هذه الافكار السخيفة والخطيرة في نفس الوقت حينما تراها ترفع السلاح وتامر برفع السلاح على كل من لا يسير على هواها.فدائما اقول اذا اقحم الاسلاميون انوفهم في المجال السياسي فانهم يفسدون السياسة ويفسدون الدين ويفسدون المجتمعات ويخربون العقول ويزرعون الخرافات والدجل والشعوذة والتخلف والجمود .فالانسان حر ان يسمي اولاده باسم مغربي اصيل امازيغي او عربي او يهودي او شيعي او او ,وجاء في كتب الحديث ان معاوية امر في فترة من التاريخ ان يقتل كل طفل سمي بعلي,وكان احد من الكوفيين سمى ابنه علي فغير اسمه الى علي بضم العين وفتح الام.فذا الاسلوب من القمع له اساس في التاريخ الاسلامي وبالتالي فليس كل من كان يغزو البلدان
3 - النكوري الأحد 05 يوليوز 2020 - 19:51
اسم كسيلة كان شائع الاستعمال لدى الامازيغ و لم يشكل اي مشكل او حزازية لدى العرب حتى في الاندلس فمن يراجع تراجم الاعيان سيجد لا محالة كثير من الاسماء تسمى بكسيلة على سبيل المثال لا الحصر الرجل القوي و الحاجب في عهد الخليفة الاموي الاندلسي الحكم المستنصر بالله هو جعفر بن عثمان المصحفي و أحد اجداده اسمه كسيلة
و هذا اسمه كاملا كما ورد في التراجم :جعفر بن عثمان بن نصر بن قوي بن عبد الله بن كسيلة و هو من امازيغ بلنسية
4 - KITAB الأحد 05 يوليوز 2020 - 20:00
النبش في تاريخ المغرب وبهذه الخلفية التي تحن إلى أمجاد دارسة زمن الملك كسيلة، واصطدامه بجيوش العرب الغزاة يحملنا على الاعتقاد بأن هناك تاريخ حقيقيا اندرس لما دخلوا العرب إلى المغرب كفاتحين، والفتح كلمة ترادفها دائما وجود عقيدة جديدة وحلول الإسلام ومحاربة "الكفار والمارقين" وعبدة الأصنام أو من هم على عقيدة غير الإسلام كما كان سائدا أيام كسيلة المسيحي، فقط من هذه الزاوية يمكن الجزم بأن أرض المغرب عبر حقب خلت كان بربريا، وحكمته سلالات بربرية... هذا لا غبار عليه، لكن هذا التاريخ لم يبق ساريا بمعزل عن عوامل كثيرة، أولها المصاهرة بين البربر والعرب امتدت حتى الملوك والسلاطين المغربية، فمعظمهم تزوج الأمازيغيات/البربريات، ففي هذه المصاهرة لا يحق لأحد أن يكون مغربيا قحا أكثر من الآخر، وحتى في علم الأنساب لا يستطيع الواحد منا تأكيد أو نفي أن جده الثالث أو الرابع كان أمازيغيا وينحدر من أصول أمازيغية، سلمات
5 - سولوه الأحد 05 يوليوز 2020 - 20:09
حيرتونا كثرة الكلام .الشك اصبح يسري في عروق البشر.كل واحد اصبح يغني بغناه والله يفعل خير.كل واحد باغي منهجية.وفي الاخير الى اين المسير.هاذا قال. هاذا ازكي فكرة فلان وذلك يقلب على هوية.الحمد لله راه كل شي واضح عندنا امير المومنين والعلوي من سلالة الرسول عليه الصلاة والسلام .ويكفينا فخرا بديننا وملكنا واما تبثه اعاذة وقانة التلفزة لمحمد السدس .الحمد لله على ديننا وملكنا ودام الشعار الله الوطن الملك والسلام.
6 - النكوري الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:24
اخبار الحمقى و المغفلين هو لابن الجوزي و ليس لابن القيم
7 - Hassan الأحد 05 يوليوز 2020 - 22:01
الكاتب يقر أن تسمية المواليد بأسماء أمازيغية لم تبقى تلقى معارضة السلفيين . أظن أن ناصر الزفزافي عندما اقترح تسمية ابن أخيه "كسيلة " هدفه إظافة الإضطهاد العرقي إلى. السياسي . أبوه اسمه أحمد و رمز الريف اسمه عبد الكريم . لماذا فضل كسيلة ،؟
8 - مهتم الأحد 05 يوليوز 2020 - 22:33
تطرف بعض الامازيغ هو ايضا اليوم اشد مضاضة من اي تطرف.يسترزق منه البعض والبعض يريد ممارسة الارض المحروقة لو اتيحت له الفرصة .اويدعي ملكيته للارض و الهويةرغم ان تاريخ شمال افريقيا معروف بكثرة الوافدين و كثرة الراحلين.و كثرة الاجناس و المتمردين و الانفصاليين الذين
نما عودهم وو جدوا ان لسانهم من بقايا الماضي البائد فصدموا من مجدالعرب والاندلسيين واليهود والاروبيين ...فنمت في نفسهم تلك النزعة الشوفينية التي تطال المتطرفين من جميع الاعراق و الاجناس و الديانات في الارض..فطمحوا الى التنمر و التسلط .فنظروا يمينا و شمالا فتاكدوا انهم غير انداد للاروبيين فتركوا قتالهم رغم الابادات.فالتفتوا الى العرب و الذين بدات حالتهم في التدهور على يد الغربيين فانضموا للجوقة.و مع الاسف حتى الماركسيين المغاربة الذين كانوا يتبنون المنهج العلمي و الدياليكتيك والكونية وبعد اندحارهم امام فتوحات -عقبة- الغرب الراسمالي حولوا بنادقهم الى الحائط القصير و طمعوا في تحقيق انتصارات ولو شكلية لارضاء الذات و الانا.لكن مع الاسف هذه المعارك كانت و ستزال و سيموت المتطرفون دون تحقيق الحلم الشوفيني.الايام بيننا
9 - لا لوم ولا عتاب ... الاثنين 06 يوليوز 2020 - 00:30
...على الزفزافي لانه متمرد ليس له من المعرفة الا القليل ، ولكن اللوم كله والعتاب كله على الاستاذ بودهان المتعلم الجامعي الذي من المفروض ان يكون منصفا في آرائه واقواله.
الغريب في الموضوع هو ان يعتبر الاستاذ بودهان " كسيلة " بطلا ، والحال انه اظهر الاسلام واضمر الكفر فغدر بالقائد عقبة بن نافع.
الجيش الذي كان يقوده عقبة كان جله من الامازيغ لان عقبة حرر الجنود بعد عودته ليلتحقوا باهلهم ولم يبق معه الا حوالي 300 ضابط من العرب الذين لا اهل لهم في المنطقة ، فغدر بهم كسيلة وقتلهم جميعا.
في عرف وتقاليد الحروب ان الأبطال يواجهون عداءهم وجها لوجه ولا يغدرون بهم .
كل الانقلابيين العسكريين الذين يغدرون بالحكام المدنيين الشرعيين جبناء وليسوا ابطالا.
10 - nabucco الاثنين 06 يوليوز 2020 - 06:49
المتطرف هو الذي لايعترف بوطنه ولابقضاء وطنه. عندما تكتب "الصنديد ناصر الزفزافي فكّ الله أسره " فهذا يعني أنك تعتبر الزفزافي كان في حرب مع بلد أجنبي، ثم وقع في أسر ذلك البلد الأجنبي.
هذا كلام إنفصالي لاغبار عليه.
11 - النكوري الاثنين 06 يوليوز 2020 - 07:12
الى لوم و لا عتاب
أقرأ على سبيل المثال لا الحصر كتاب المغرب في ذكر بلاد افريقيا و المغرب لابي عبيد البكري و هو متوفر على النت ستجد كيف كان يعامل عقبة ملوك الامازيغ طبعا ممالكهم كانت صغيرة تشمل بعض القبائل و الاراضي و لما انها من الناحية العسكرية ضعيفة كان عقبة يتفنن في اهانة هؤلاء الملوك ففي كل مرة يأتيه هؤلاء الملوك يطلبون الهدنة و السلم و يعقدونه معه الا انه دائما يمثل بهم فأحيانا يقطع اذنهم او اصبعهم الخ الخ فعند سؤالهم لما فعلت هذا و قد عقدوا هدنة او سلام فيقول حتى لا تحاربوا العرب مرة اخرى و لذلك ابن خلدون لما قال العرب لا يتغلبون الا على البسائط و لا ينتصرون الا على الضعفاء فهو محق في ذلك
و عقبة اهان كذلك كسيلة رغم انه ملك و ذو وجاهة عند قومه فلو طبق الاسلام ما حدث له ما حدث فكسيلة يورد المؤرخون انه اسلم و حسن اسلامه مثل طارق ابن زياد فحتى طارق ابن زياد كان ملكا على قومه فمثلا النبي (ص) لما قدم المدينة عامل ابي ابن سلول ملك الخزرج معاملة تليق به رغم انه كان يحيك المؤامرات على المسلمين و صلى عليه لما مات رغم انه كان منافق فابختصار عقبة كان مخطأ متعصبا لقومه و لعروبته
12 - العروبي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:23
الحملة كانت سابقا ضد اللغة العربية ، منذ الاستقلال الى اليوم.
الآن انتقلت الى الرموز التاريخية الاسلامية
غدا ستنتقل الى الانسان المغربي .
بوهان ما الفائدة من لوك هذا اللفظ.
الحس التاريخي يعلم ان امورا كثيرة تغيرت في ربوع بلاد المغرب منذ الفتح العربي الاسلامي الى يومنا هذا.
13 - جواد الداودي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:01
اكسيل هو النمر بالامازيغية على ما اعتقد - ولو لم يحرّف الامازيغ اسم كسيلة الى اكسيل لما كان في التسمية اي مشكلة

قال الامازيغ المتطرفون الممجدون للعرق الامازيغي بان الاسم الحقيقي لكسيلة هو اكسيل - وهذا كذب - فلا يوجد ذلك في اي كتاب من كتب التاريخ

الامازيغ في زمن ما قبل الفتح العربي كانوا عاشوا تحت الاحتلال الروماني والوندالي والبيزنطي - وكان من بينهم من صار روماني وبيزنطي الثقافة مسيحي الدين - فاتخذ له او لابناءه اسماء لا تينية او يونانية - ومن الاسماء المتخذة : كيسيليوس التي حرفها العرب لصعوبة نطقها بالنسبة لهم الى كسيلة

هل كان عقبة فاتحا ناشر للدين ام مجرد غاز - لا يهم - ولكن اعتبار كسيلة مجاهدا ام مضحك - هو نفخ في الذات الامازيغية كالعادة - لم يكن الامر الا صراع عن الحكم

ولم يكن في قتل عقبة اي شرف - انما كان قتلا بطريقة الجبناء - وقد ادى كسيلة الثمن باهضا وانتهى الامر

حركتكم ايها الامازيغ حركة جاهلية هدفها انشاء دول مبنية على العرق الامازيغي
14 - Топ الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:14
KITAB

تقول/وحلول الإسلام ومحاربة "الكفار والمارقين"وعبدة الأصنام أو من هم على عقيدة غيرالإسلام كما كان سائدا أيام كسيلة المسيحي/
لعلمك أن النبش والحفر في التاريخ أمر ملزوم من أجل النظر إلى القاع للتعرف على حقيقة التاريخ المتنكر واللامقول عن الغزاة العراة الحفاة،فعقبة جاء بجيش وأربعة من الشيوخ ولا أدري بأي قرآن جاؤوا وبأي لغة كان مكتوبا...علما أن العربية تشكلت كلغة إلا في العصرالعباسي...الدين المسيحي واليهودي كان منتشرا من المحيط إلى الخليج. ف"العرب"!إن سلّمنا بأحقية وجود هذا العرق قبل دين الرحمة كانت لهم معتقدات بدائية قائمة على الطوطمية والأرواحية وعبادة موتى أسلافهم،بعدها تغيروا إلى دين الأحناف ومنها إلى المسيحية واليهودية.فخديجة بنت خويلدالمسيحية زوجها بن عمها ورقة بن نوفل المسيحي في الكنيسة ولم تكن لها أيُّ ضَرَّةٌ قبل موتها وكسيلة مات على ديانتها وسيسكنون الملكوت بجوارربهم أما جنة الحوروالكواعب فقد نادى بها إلاه الرمل بعد موتها
أما علم الأنساب فهو ليس بعلم ولا بكذا بقدرماهوإلامنهجية عرقية متعتمدة ومعتمدةعلى الحس القبيلي المتسلط من أجل صناعة خط يمتد إلى إسماعيل وهذه خرافة وفرية
15 - اذا كان ... الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:33
... غدر وخيانة " اكسيل " لقائده "عقبة" مفخرة فهناك في تاريخ الامازيغ في عهد الرومان اسماء يمكن احياءها مثل اسم " بوكوس " الذي غدر بصهره زوج ابنته "يوغرطة" وسلمه إلى الرومان مقابل توسيع مملكته.
كما هناك في عصرنا اسم "المذبوح" الذي خان محمد بن عبد الكريم الخطابي وحفيده الذي خان الحسن الثاني.
واسماء كل من غدر وخان من الانقلابيين امثال اعبابو وامقران وكويرة واوفقير الخ ...
16 - جواد الداودي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:52
14 - Топ

تقول : ((العزاة العراة الحفاة))

هاهاهاهاها

فين عمرك شفتي شي غازي عريان وحفيان؟؟؟ - عريان وحفيان وعمدو العود؟ - وعندو السلاح؟ - وعندو مؤونة الجيش - خصوصا وانو بعيد على ارضو بآلاف الكيلومترات؟

هاهاهاهاها

ما يلومني حد على استعمالي اسلوب السخرية - تعاليقكم هي اللي كتجعلني نختار هاذ الاسلوب او ذاك
17 - WARZAZAT الاثنين 06 يوليوز 2020 - 13:09
المشكل ليس في أن يختار الزفزافي إسما يعجبه لابنه. اكسيل كان أو أدهم أو جاك أو يلماز أو سوزوكي أو بلطزار....المشكل في السياسة التي تنتهجها الدولة منذ ''الاستغلال'' في تعريب البشر و الحجر.


أما قصة عقبة و كسيلة فهي أسطورة مبالغ فيها فشكل مهول إذ أن عقبة لم يرى المحيط قط...و مقتله في الحقيقة قد لا يكون أكثر من شجار و تراشق بالحجارة بين قطاع طرق حول بعض المعز كانوا سرقوها من أحد الرعاة الذي قد يكون أسمه كسيلة...

أغلب التاريخ الروائي الذي يفتقد البراهين الاركيولوجية ينطبق عليه ما ينطبق على أساطير طارزان و روبن هوود و زورو...و حقيقة الملايين الذين شاهدوا محمد الخامس على صهوة جواده فوق القمر.
18 - السافوكاح الاثنين 06 يوليوز 2020 - 13:12
لو كان للامازيغ حضارة ولغة قاءمة بذاتها لحافظوا عليها . الضعيف يقلد القوي .لم نسمع في التاريخ ان العرب عربوا قوما . العروبة شرف للعرب والشرف لا يهدى . لذا نجد ان العرب لم يغيروا اسماء الانهار والجبال والوديان .....
19 - aleph الاثنين 06 يوليوز 2020 - 13:45
إسمه كان كسيلة، أما كلمة أكسيل، فقد آختلقتموها لتجعلوا من أحد قواد الرومان بطلا قوميا. وهو لم يكن أكثر من عميل للرومان يأتمر بأمرهم ويحارب الفاتحين العرب من أجل مجد الرومان.

كسيلة لم يكن إلا أحد قواد الرومان. هو كان في خدمة أسياده الرومان. تلك الأعراض التي تدعي أنه كان يدافع عنها كانت أعراض الرومان. وذلك الوطن الذي تتكلم عنه لم يكن إلا إقليما رومانيا. وتلك الكرامة التي تتكلم عنها كانت كرامة الرومان.
20 - alfarji الاثنين 06 يوليوز 2020 - 13:52
عش نهارا تسمع خبرا: متى كان كسيلة مقاوما أمازيغيا؟ كسيلة كان يحارب تحث راية البيزنطيين حتى قتل معركة ممس.

1. المسلمون فكوا رقبة الأمازيغ من بطش البيزنطيين على يد الفاتح عقبة إبن نافع
2. أنهزم المسلمون أمام البيزنطيين الدين جندوا كسلية و قبلتان من البربر البرانس و أوربة (قتل الفاتح عقبة إبن نافع)
3. سنة 71 ه في معركة تدعى معركة ممس بقيادة زهير بن قيس هاجم جيش المسلمين البيزنطيين و قُتل في المعركة كسلية (البزنطي لأنه كان يحارب تحت راية البزنطيين) .
4. هاجم البيزنطيون من جديد جيش المسلمين و قُتل زهير بن قيس.
5. أنتهى عهد البيزنطيين و الرومان على يد القائد حسان بن النعمان (كان شمال إفريقيا يتقاسمه البيزنطيين و الرومان).

أما امازيغ جزر الكناري الغوانش Guanches اللذين لم يصلهم الاسلام و بقوا وتنيين (اخمان إلاه السماء و ماجيك إلآه الشمس و الآلهة الام..) يعيشون عيشة بدائية يصطادون الوحش و يصنعون المومياأت. حتى هاجمهم الاسبان في القرن 15 و قتلوهم إلا القليل منهم أصبحوا عبيدا عند المسيحيين

لم يبقى من الغوانش إلا المومياأت التي كانوا يصنعونها (معروضة في متحف الطبيعة والإنسان Santa Cruz).
21 - batman الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:16
les amazighs detestent les arabs.ils fabriquent des scenarios pour justifier ca.moi je ne l'ecoute pas.je les connais comme ma poche.Assihre acha3wada......
22 - aleph الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:30
البروليتاري الرثة Le lumpenprolétariat ، مصطلح يطلق على تلك الطبقة التي تكون في مرتبة أقل من الطبقة العاملة. طبقة غير متعلمة ولا وعي لها وغير مفيدة في العملية الإنتاجية . واجتماعيا لا فائدة منها في النضال الثوري. عُرِّفت البروليتاريا الرثة على أنها حثالة الفئات الدنيا من المجتمع. وبحكم وضعهآلإجتماعي وآنعدام وعيها تصبح أكثر استعدادا لبيع نفسها لمن يدفع أكثر.

الزفزافي لم يتجاوز مستوى الثالث إعدادي، ولا واحد من متزعمي شغب الحسيمة حصل على شهادة البكالوريا. وذلك الشغب كان فقط يتركز في إثنين من الأحياء الشعبية في الحسيمة، حي "ديور الملك" وحي "سيدي عابد". هذان الحيان هما نواة تمركز البروليتاريا الرثة في الحسيمة. قلاقل الحسيمة لم يتزعمها لا طلبة الجامعات ولا الطبقة المتعلمة التي مرت بالتعليم الجامعي. هي فقط كان يتزعمها الفاشلون دراسيا الذين يقودون مجموعة من الغوغاء من قاع المجتع الحسيمي.

كاتب المقال يجعل من قواد الرومان أبطال قوميين ومن الفاشلين دراسيا، ومتزعمي البروليتاريا الرثة يجعل منهم تشي جيفارا. فيا للعجب.
23 - alfarji الاثنين 06 يوليوز 2020 - 15:00
متى كان كسيلة مقاوما أمازيغيا؟

كسيلة كان يحارب تحث راية البيزنطيين حتى قتل معركة ممس.

1. المسلمون فكوا رقبة الأمازيغ من بطش البيزنطيين على يد الفاتح عقبة إبن نافع
2. أنهزم المسلمون أمام البيزنطيين الدين جندوا كسلية و قبيلتان من البربر البرانس و أوربة (قتل الفاتح عقبة إبن نافع)
3. سنة 71 ه في معركة تدعى معركة ممس بقيادة زهير بن قيس هاجم جيش المسلمين البيزنطيين و قُتل في المعركة كسلية (البزنطي لأنه كان يحارب تحت راية البزنطيين) .
4. هاجم البيزنطيون من جديد جيش المسلمين و قُتل زهير بن قيس.
5. أنتهى عهد البيزنطيين و الرومان على يد القائد حسان بن النعمان (كان شمال إفريقيا يتقاسمه البيزنطيين و الرومان).
6. أسلم الأمازيغ و أصبحوا أسياد القوم يحاربون الروم في عقر دارهم


أما امازيغ جزر الكناري الغوانش Guanches الذين لم يصلهم الاسلام و بقوا وتنيين يصطادون الوحش و يصنعون المومياأت. حتى هاجمهم الاسبان في القرن 15 و قتلوهم إلا القليل منهم أصبحوا عبيدا عند المسيحيين
لم يبقى منهم إلا المومياأت التي كانوا يصنعونها (معروضة في متحف الطبيعة والإنسان Santa Cruz).
24 - جواد الداودي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 15:49
هواجس :

كان هناك تبادل تجاري بين الفينيقيين والبربر في البداية - اقام القينيقيون مراكز تجارية - افلام الوسترن تقرب الصورة - كانت للاوربيين مراكز تجارية قريبة من مكان تواجد الهنود الحمر - كانوا يأخذون منهم الفراء مقابل الاغطية والخمر

فيما بعد استقر الفينيقيون على طول الشريط الساحلي لكل شمال افريقيا - تاركين الوسط للامازيغ

في هذه الفترة تفينق العديد من الامازيغ - شيء طبيعي - الثقافة الفينيقية افضل

اما الرومان - فبعد قضائهم على حكم الفينيقيين بمساعدة البربر - منحوا حكما تحت الوصاية لبربر الشمال لفترة من الزمن - ثم انهوا ذلك وحكموا شمال افريقيا هم بانفسهم حتى تغلب عليهم الوندال

في اثناء حكم الرومان - ترومن بعض الامازيغ لنفس السبب الذي دفع سابقيهم الى التفينق - وهو تفوق الثقافة الرومانية على البربرية

اما زمن الوندال - فلم يكن طويلا - والوندال مجرد همج - بدون حضارة

تغلب البيزنطيون على الوندال - وسيطروا على شمال افريقيا

وكالعادة صار بعض البربر بيزنطيا

ودخول العرب لشمال افريقيا كان السبب فيه القضاء على البيزنطيين

يتبع
25 - إلى الاخ...17 الاثنين 06 يوليوز 2020 - 17:14
السيد : WARZAZAT.
تلك آثارنا تدل علينا ☆☆فانظروا بعدنا الى الآثار.
هناك في ولاية بسكرة الجزائرية مدينة تسمى سيدي عقبة فيها ضريح عقبة بن نافع واصحابه الذين غدر بهم كسيلة.
قبائل الامازيغ التي بنت الضريح تكريما لقائد الجيش الاسلامي هي التي كان فرسانها يجاهدون الى جانب عقبة لرفع راية الاسلام .
لو كانت لكسيلة منزلة تذكر بين الامازيغ لاقاموا له ضريحا تخليدا لذكرى بطولاته.
فأبحث على وجه الأرض كلها فلن تجد لقبر كسيلة ذكرا.
الابطال الذين رفعوا شان الامازيغ عاليا في العهد الإسلامي كثيرون منهم يوسف بن تاشفين الذي تخلد اثاره في مراكش ذكراه.
عبد المؤمن الكومي ويعقوب المنصور باني الرباط والصومعات الثلاث الكتبية وحسان والخرالدة.
بنو مرين ومدارسهم الراءعة.
26 - Топ الاثنين 06 يوليوز 2020 - 18:12
25 - إلى الاخ.17
للعرب أسلوب التصغيروالتحقيرعندما يواجهون بمن هوأقوى منهم فمسلمة بن الحبيب كان يقول سجعا مثل الذي وصلنا وتحقيرا له حولوا إسمه إلى مسيلمة وأضافوا إليها الكذاب
أكسيل الملك الأمازيغي المجاهد المغوار و المواطن الشجاع الذي إنتبه إلى مقالب الغزاة لأن الخرافة لم تتمكن من تغليفه وتعليبه بحكم إيمانه الحق،لذلك هو دكَّ عقبة ليس غدرا بل دفاعا عن صديقه العربي أبو المهاجردينار الذي كان مرنا ومحبا للأمازيغ ففي عهده تراجعت الغنائم للأمويين وهذا لم يعجبهم فأرسلوا عقبة فقبض على أبي المهاجر دينار وصفده بالحديد، وبدأ يسيئ إلى Aksel فعقبة كانت له عداوة كبيرة وحسابات شخصية مع أبي المهاجر دينار الذي كان صديقا لAksel .كان أبو مهاجر ينصح عقبة ألا يُحقر من أكسيل.وهذا ما أدى إلى انتفاض أكسيل ثائرا وتتبع عقبة مع قومه حتى بلغ نهر الزاب بالجزائر ناصرا ومنجيا لأبي المهاجر من القتل لأنه كان صديقه الوفي، فقضى على جيش عقبة عن بكرة أبيهم
إذا كان هناك ضريح لعقبة في الجزائر فذلك مرده إلى جهل المعلومة كان هذا زمان الماقبل النّت أما الأن فالأقوام إستفاقت من التغييب الممنهج وأدركوا التاريخ المسكوت عنه
27 - النكوري الاثنين 06 يوليوز 2020 - 18:50
الى alfaraji
المشكل الذي تعانون منه هو الامية التاريخية و ترديدكم لكلشيهات عفى عنها الزمن
البزنطيون لم يستطيعوا اخضاع الامازيغ لحكمهم
المنطقة الوحيدة التي كانت تابعة للبزنطيين اسميا هي جزء من تونس حاليا و هي مقاطعة افريقيا القديمة ابن خلدون قال ان افريقيا كانت تابعة للروم و كان بها حاكما مثل مقوقس مصر و كانت شبه مستقلة و حاكمها كان جرجير
اما باقي المناطق فكانت تخضع للحكم الامازيغي و ممالكها
و بالمناسبة اذكرك بما ذكر المؤرخ البرتغالي
John of Biclaro
المعاصر لاحد ملوك الامازيغ و هو غامبول ذكر انه قتل ما بين 570 م و 579 ثلاث جنيرالات بزنطيين راجع تاريخه الذي ذكر في مجموع الرسائل THE CHRONICLES OF SPAIN و هي مترجمة من اللاتنية الى الإنكليزية و متوفرة في النت و بالمناسبة سنة 571 م كان عام الفيل الذي هرب العرب فيه من الزنوج الاحباش
28 - Топ الاثنين 06 يوليوز 2020 - 18:57
لداودي
تقول/فين عمرك شفتي شي غازي عريان وحفيان؟ /
كم أنت مثير للشفقة كعادتك ياداودي .فلعلمك أنهم أتوا غزاة حفاة عراة جياعا ومقملين.تظن أنهم كان لذيهم معامل سلاح وصناعات غذائية. بل كانوا فقط جماعات قطاع الطرق يسرقون النساء والأطفال يبيعونهم للحصول على بعض الأسلحة والأكل.كانوا ينهجون تاكتيك جنكيز خان الهجوم بالليل على القرى و الإستلاء على أسلحتهم ومدخراتهم للعيش ولباسهم.فهم لم يكونوا جيوشا نظامية كما يتخيل لك أنهم كانوا في مستوى الرومان والبيزنطيين.أعدرك لأن الكتب السلفية مملوء بهذاخُريف جنون العظمة.
فهؤلاء الغزاة كانوا كذلك مقملين مثل الصحابة الذي يعتبرون من عِلّية القوم كانوا مقملين.يقول ابن القيم الجوزية:"في الصحيحين عن كعب بن عجرة قال:كان بي أذى من رأسي فحملت الى رسول الله ( صلعم ) والـــــقــــــمـــــــل يــــتــــنــــاثـــر على وجهي،فقال:ماكنت أرى الجهد قد بلغ بك ما أرى، وفي رواية فأمره أن يحلق رأسه وأن يطعم فرقا بين ستة أو يهدي شاة أو يصوم ثلاثة ايام "
هل تعلم أن العرب استطاعوا أن يميز بين ذكر القمل، فسموه أبا عقبة،وأنثى القمل، سموها أم عقبة، وأحيانًا وتلطفًا باسم أم طلحة
29 - جواد الداودي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 19:58
النكوري :

قل لنا يا من حصل على الدكتوراه في تاريخ شمال افريقيا من جامعة جزز الواق واق - ما هي اسماء الملوك الامازيغ الذين عاصروا جرجير وكانوا حكاما مستقلين؟ - وقل لنا لماذا ذكر المؤرخون جرجير ولم يذكروا من الملوك الامازيغ اي احد؟ - وخبرنا عما دونه مؤرخو الملوك الامازيغية - وما قالوه عن بسالة هؤلاء الملوك

طوم :

سأرد عليك بطريقة ابناء الاخت - حينما يقول احدهم شيئا غبيا - يرد عليه الثاني : من نيتك؟؟؟ - هاهاهاهاها

في اي كتاب قرأت ما ضمنته تعليقك؟ - ام انك رأيته في احلام اليقظة؟ - هاهاهاهاها
30 - Топ الاثنين 06 يوليوز 2020 - 20:05
20 - alfarji

تقول/ كسيلة كان يحارب تحث راية البيزنطيين حتى قتل معركة ممس./

كلامك مردود عليه AKSEL حارب ضد الظلم العروبي المتجبر والجائع فهو لم يكن أبدا حارب تحت راية غير راية الأمازيغ عكس قطاع الطرق الجبناء كانوا يتحدون في أغلبيتهم مع الروم ضد الفرس وضد اليهود وضد الشعوب الأخرى الثائرة ضد الروم أي كانوا مرتزقة وهذا من عاداتهم وشيمهم وفي الأخير إنقلبوا عليهم حين صار صراع ذاخل الإمبراطورية الرومانية فاستغلوا الوضع وأعادوا الإتحاد مع اليهود ضد المسيحيين ثم مع المسيحيين ضد اليهود ناهيك عن الطاعون الذي ضرب بيزنطة فانشغل لناس بمرضاهم وموتاهم وهذا ما جعل حضارة القمل تكتب تاريخها المزور أنها أقوى أمة وخير أمة إنتصرت على أعتى الإمراطوريات في التاريخ.
إستفق من غفلتك وإقرئ التاريخ فحَد أولاد فرج أ الفرجي إنهم بورغواطيون أمازيغ لكن التعريب سكنك وأنا خرجتُ منه بقوة التمحص والتدبر//:
31 - aleph الاثنين 06 يوليوز 2020 - 20:20
28 - Топ

كعادتك أنت رائع ياتوپ.

الحفاة العراة فتحوا مصر وبنوا مباشرة مدينة الفسطاط. رغم أن مدينة الإسكندرية كانت في ملكهم. والإسكندرية وما أدراك ما الأسكندرية، حيت كانت تتلألأ بألف بريق وبريق.
فتحوا شمال إفريقيا وبنوا بها مباشرة مدينة القيروان، وأضافوها للؤلؤة شمال إفريقيا قرطاج.
فتحوا العراق وبنوا مدينة الكوفة ورغم أن كنوز عاصمة الإمبراطورية الفارسية تيسفون وخزائنها صارت في ملك الفاتحين العرب.
ملكوا خزائن البيزنطيين في فلسطين والشام وطاردوا الروم لحدود أنقرة الحالية، وحاصروا القسطنطنية.
خزائن إمبراطوريات ذلك الزمان تحت تصرفهم وخراج الشعوب المغلوبة يتدفق في خزائنهم، وأنت تظن أنهم كانوا حفاة عراة. إذن ذكاؤك أخاذ وعلمك غزير وثقافتك صارت مضرب الأمثال.
وأكيد قبيلتك لم تكن من العراة ولا من الحفاة ولا من المقملين، لأن مسكنها كان المغارات والكهوف والغيران، والقمل يخاف دخولها. وكان القمل يختار فقط العرب، بناة المدن وأسياد العالم، والممتدة إمبراطوريتهم من جنوب فرنسا لتخوم الصين، وكانت كل غيمة ممطرة في العالم المتحضر يعود خراجها للأمبراطورية العربية.
32 - جواد الداودي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 20:23
طوم :

وعندما كان العرب مقملين - كان الامازيغ يغسلون شعورهم بشامبوان هيد اند شولدرز - والذي هو طبعا من اختراعهم - هاهاهاهاها
33 - النكوري الاثنين 06 يوليوز 2020 - 20:40
جواد الداودي
سأساعدك و اختصر عليك الطريق لعلك تفهم لأن غرضي هو التوعية
اكتب في النت
Ferry, Joan Rowe. "John of Biclar and his "Chronicle" (Spain)." (1990) Master’s Thesis, Rice University
هذه رسالة جامعية كتبت بمعايير علمية و حقق فيها الباحث هذه الرسالة
اذا اردت ان تقرأ على التاريخ العقدي في الجزيرة الابيرية و كذلك في شمال افريقيا فلك ان تقرأ الرسالة من اولها لتفهم الوضع كيف كان في القرن السادس الميلادي
اما اذا اردت ان تقرأ رسالة التاريخ لِ john of biclar فاذهب الى الصفحة 66 منها تبتدأ الترجمة الى الانكليزية و اقرأ من صفحة 70 كيف قتل حكام ولاية افريقيا و جنيرالاتها من قبل المور الامازيغ و هنا الكاتب يذكر فقط ان ولاية افريقيا كانت مستعمرة لكن الامازيغ كانوا في حرب معهم و لم يستسلموا و باقي المناطق كانت تحت حكم الامازيغ و ذكر غارمول Garmul ملك امازيغي بعض الباحثين يذهبون الى انه جد كسيلة و بعضهم يقول هو جد طارق ابن زياد كما ذكر المؤرخ احمد الطاهري و هذا سنة 570 عام الفيل و سنة 571 ولد فيها النبي (ص)
34 - جواد الداودي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 21:37
33 - النكوري

اذا كنت تريد مساعدتي فعلا فرد على اسئلتي : ما هي اسماء الملوك الامازيغ الذين كانوا يحكمون في الجزائر والمغرب زمن حكم جرجير لتونس؟ - لماذا ذكر المؤرخون العرب جرجير ولم يذكروا اي ملك امازيغي بشمال افريقيا؟

انت لا تبحث عن مساعدة احد - انت تتبع اسلوب خلط الاوراق

تقول في اوراق اللعب هنا نوع خامس غير البيك والتريفل والكارو والقلب

نقول لك ما سمه - ترد ابحثوا في 104 من الاوراق وستجدونه - تقول هذا لانك تعرف اننا لا نضيع وقتنا في عملية كهذه - وان فعلنا تكون قد ربحت بعض الوقت
35 - aleph الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:00
33 - النكوري

أطلعت على ذلك البحث:
Ferry, Joan Rowe. "John of Biclar and his "Chronicle" (Spain)." (1990) Master’s Thesis, Rice University ،
وقرأت أجزاء منه، ولم أجد فيه إلا مناقشة طالب ماستر لرحلة قام بها أحد رجال الدين المسيحي من شبه جزيرة إبيريا إلى القسطنطنية، وهو يحكي فيها الصراعات العقائدية بين الفرق المسيحية ومشاركته فيها، ورفضه لعقيدة أريانوس وتشبثه بالكاثوليكية، رغم أن ملوك القوط الذين كانوا يحكمون إسبانيا آنذاك كانوا من أتباع عقيدة أريانوس.
ولا أدري أين هو تاريخ شمال إفريقيا في كل هذا، وهو لا يتطرق في قصته لهذا أبدا، ولا الطالب الذي تناول القصة كموضوع لبحثه لم يتناول تاريخ شمال إفريقيا.
36 - اكسيل امقران الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:19
Des pervers trans-identitaires continuent à raconter des histoires à dormir debout

Ils croient encore que leurs ancêtres primitifs du désert d'Arabie qui vivaient sous des tentes et dormaient à la belle étoile,qui n'ont jamais rien bâti de leur misérable existence sauf un cube sans toit contenant 360 idoles, débarquent en Afrique du Nord et par magie sont devenus des architectes et sculpteurs et ont enseigné l'art du bâtiment aux Amazighs

Que des gens qui n'ont jamais connu l'agriculture et qui mangeaient des criquets et des poux sont subitement devenus cultivateurs agronomes et ont fait pousser des arbres fruitiers partout et ont transformé Tamazgha en un grenier pour blé, beurre, miel, huile d'olive, fruits secs ... etc et ont inventé une cuisine aussi riche et raffinée

Et que des va-nu-pieds qui portaient des haillons ont apporté toute cette diversité et tradition vestimentaire riche en couleurs

Alors que tout cela, existait déjà 1000 ans avant l'invasion des criquets migrateurs
37 - النكوري الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:23
الداودي
هل تقرأ تعاليقي ام لا ؟
زعما تتحدى بسؤال ساذج اعطيني اسماء ملوك الامازيغ نقطة استفهام؟
انا اعطيت لك مرجع لاتيني كتب قبل دخول المسلمين و ذكر ملك امازيغي كبير حارب الرومان و هو جد ملك كسيلة او طارق ابن زياد و هناك ملكة دهية ملكة الاوراس و هناك يليان ملك غمارة الخ
ارجع الى كتب التاريخ تجد ان في شمال افريقيا كان هناك ملوك امازيغ و بعضهم ذكر باسمه و بعضهم لم يذكر
ماذا تريد بسؤالك الساذج ؟ انا قلت في تعليق رقم 11 مثلا ان عقبة كان يهين ملوك الامازيغ و اعطيت مرجع و هو كتاب المغرب في ذكر بلاد افريقيا و المغرب لابي عبيد البكري مثلا اقرأ صفحة 13 ماذا فعل عقبة ( قدم ودان فافتتحها و أخذ ملكهم فجذع اذنه فقال لما فعلت هذا و قد عاهدني المسلمون قال ادبا لك اذا مسست اذنك ذكرت فلم تحارب العرب ) و انا ذكرت ان بعض الممالك كانت صغيرة لكنها ممالك بشهادة المؤرخين ارجع الى ابن خلدون ابن عذاري الخ كلهم ذكروا ملوك الامازيغ بعضهم ذكر بإسمه و بعضهم لم يذكر
38 - هواجس الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:26
اعفيتك من دروس التاريخ وسلمت جدلا ان ما ستقوله بشأن علاقة الامازيغ بشعوب البحر الابيض المتوسط ، وقلت انه استعمار حتى لا تظطر الى سرد نفس الرواية وكأنك اشتغلت مؤرخا لكل تلك الامبراطوريات العظيمة ....دعنا من هذه الروايات وحدثني عن عدم وندلة ورومنة وبزنطة الامازيغ من طرف هؤلاء كما حاول العرب ان يفعلوا ؟ هذا هو الفرق بين اللص والضيف....والسؤال الاضافي هو لماذا تم حذف تعليقي ؟
39 - مواطن الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:36
ستكون المناقشة أكثر إفادة لو شارك فيها معلقون مختلفون. أما أن تكون نفس العناصر في تراشق لا ينتهي فهذا لا يحفز على الاهتمام بقراءة التعاليق!
40 - Simsim الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:45
عندما يؤمن الإنسان بفكرة أو رأي وهو متأكد مما يعتقد فمن البديهي أن يطبقه على نفسه فالكاتب وكل المعلقين البرابرة يحملون ألقاب عربية خالصة
محمد بودهان
أليس هذا نوع من السكيزوفرينيا
يابودهان إخلع عنك لقب محمد واختر لك لقب بربري يتناسب وإيمانك
فكيف لك أن تهنيء غيرك وقد اختار لقبا بربريا
لأبنه وتتبرج أنت بلقب محمد
ولربما قد تموت وأنت على لقب محمد
الآن والحمد لله القانون يسمح لك أن تغير لقبك فلماذا لا تغتنم الفرصة وتغير لقبك حتى تجد الراحة ولو لبضع دقائق
ها قد رسمت الدولة البربرية بحرفها تيفنار
والغريب في الأمر فإنكم مستمرون إن لم نقل مدمنون على الكتابة والتواصل بالحرف العربي
فهل حقا أنت ومن يدور في فلكك من البرابرة برابرة عن جدارة واستحقاق؟
لابد أنك من المتحولين دهنيا فكريا ووجودانيا
فعندما يصل الإنسان إلى هذا المستوى من التناقض مع نفسه تالله كيف تكون حياته؟
أكسيل أو كسيلة أو غيره من الألقاب البربرية
لا تغني ولا تسمن من جوع
كان عليك إن كان إيمانك بقضيتك خالصا أن تحتضن هذا الرضيع حتى يكون له مستقبل واعد لا سيما وأن أبوه في السجن
أما مقالك هذا وكأنك تستهزؤ بالزفزافي
41 - النكوري الاثنين 06 يوليوز 2020 - 22:56
الى عزّي aliph
انتم مثيرون للشفقة، تريدون حجب الحقائق بالاكاذيب
لم تقرأ في حوادث 569
theodorus perfect of africa is killed by moors صفحة 70
حوادث 570
theoctistus perishes after being overcome in war by the moors
حوادث سنة 571
amabilis master of the army in africa is killed by the moors
الخ الخ
اذا كنتم لا تستطيعون قراءة المراجع و فهمها فاذهب الى صفحة بيكيبيديا و اقرأ على مملكة الطافا و غامبول اكتب garmul في انترنت ستجد مقالة مفصلة عليه و هناك يذكرون مراجع كذلك و ان كانت ليست اولية (ان كنتم تفهمون الفرق بين المراجع الاولية و الثانوية ) لكنها مراجع علمية
42 - Hassan الاثنين 06 يوليوز 2020 - 23:05
بعض القراء يتحدثون عن عام الفيل . سأقص عليهم كيف عشنا قبل بضع سنين . كنا نتعايش مع القمل و البرغوت و البق . الفضل لتحسين نمط عيشنا يرجع للمهاجرين (الداخل و الخارج ) كانوا بالإضافة إلى أنهم قذوة . انتشلونا من التهميش إلى السعي إلى الترقي المجتمعي لم يعايرونا بقملنا بل علمون كيفية التخلص منه و فتحوا مسالك و جلبوا الماء . ربما الذين يتحدثوا عن الأمازيغ لم تطأ أقدامهم تربة الأطلس الكبير .
43 - aleph الاثنين 06 يوليوز 2020 - 23:19
38 ـ النكوري


هذا ما تقوله ويكيبيديا الإنجليزية عن يوليان:
Julian, Count of Ceuta was, according to some sources, a renegade governor, possibly a former comes in Byzantine service in Ceuta and Tangiers who subsequently submitted to the king of Visigothic Spain before joining the Muslims.

كان حاكم سبتة، ومرة كان يخدم القوط، وأخرى البيزنطيين، وأخيرا صار في خدمة العرب الفاتحين.

وهذا ما قاله يوليان عن بربر الجنوب المغربي:
Yuliân (Julianus) décrivait les Berbères du Sous (Sud marocain):

«C'est, disait-il, un peuple sans religion, ils mangent des cadavres, boivent le sang de leurs bestiaux, vivent comme des animaux car ils ne croient pas en Dieu et ne le connaissent même pas».

In: Revue de l'Occident musulman et de la Méditerranée, N°35, 1983. pp. 7-24.

يصف أهل سوس بأنهم يأكلون الجيفة، ويشربون دم حيواناتهم، ويعيشون كالحيوانات.

وهذا تسميه ملكا؟

والكاهنة، وهي مشعوذة ولا يعرف "مملكتها" ولامؤرخ بيزنطي أو روماني. وهم الذين أرخوا لكل شيئ أثناء الفتح الإسلامي.
44 - إلى الاخ ...26 الاثنين 06 يوليوز 2020 - 23:24
...Ton.
يا اخي كسيلة لم يكن عنده صديق، فلقد كان ابو المهاجر دينار من بين رفاق عقبة الذين قتلهم كسيلة غدرا .
ابو المهاجر مدفون في نفس المقبرة التي دفن فيها عقبة و 300 من رفاقه من الصحابة والتابعين.
فلو كان كسيلة ملكا او قائدا محترما من طرف الامازيغ لكان قبره معلوم في بلاد الامازبغ.
اما الكهانة فان قومها انفضوا من حولها لما تبين لهم انها حمقاء حيث أحرقت الزرع وجففت الضرع فجوعتهم وفضلوا الاستسلام للعقلاء من قادة جيش المسلمين.
45 - aleph الاثنين 06 يوليوز 2020 - 23:41
39 - هواجس

الرومان رومنوا من هو قريب منهم إثنيا ولغويا وحضارياَ فصارت فرنسا وإسبانيا وأجزاء من سويسرا وأجزاء من بلجيكا مرومنة، يعني أن لغاتهم صارت ابنة للغة الرومان وصاروا شعوبا لاتينية.
العرب عربوا بسرعة قصوى كل الشعوب السامية، من يمنيين وسريان وكلدان وغيرهم ، ثم كذلك مصر لقرابتهم الثقافية واللغوية، وثم الأمازيغ، فهم أقرب العجم للعرب.
أما الفرس والأتراك والكرد البعيدين عن العرب لغويا، فصعب على تلك الشعوب أن تتعرب للبعد الثقافي واللغوي عن العرب والعربية. 50% من كلمات الفارسية عربية، وبما أن الفارسية لغة هندو ـ أوروبية، فصعب عليهم أن يتعربوا.

حذفوا تعليقك، لأنني أجبتك عنه بمستوى قاموسك، فمنعوا تعليقي من النشر وحذفوا تعليقك لأنه يحتوي على قاموس بذيئ.
46 - جواد الداودي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 23:43
النكوري

اذكر اسماء الملوك اولا – واعطني المصدر بعد ذلك
وبدل ان تكتب ((وذكر ملك امازيغي كبير حارب الرومان)) – اذكر اسم هذا الملك والمنطقة التي كان يحكمها
ديهيا لم تكن ملكة – كانت كاهنة
ويليان ليس امازيغيا – بل هو من القوط – وهو حاكم طنجة التي كانت تابعة لملك القوط
أي ملوك هؤلاء الذين يهينهم قائد عسكري؟
اولئك مجرد شيوخ قبائل
هذا بودهان الذي هو واحد منكم يقول بان الامازيغ لم ينشؤوا دولا وذاك سبب عدم اهتمامهم بلغتهم
المدينة مدينة والقرية قرية – ولكن بالنسبة لك – اذا كانت القرية امازيغية تصبح مثلها مثل نيويورك
47 - aleph الاثنين 06 يوليوز 2020 - 23:54
42 - النكوري

إذن هذه الجمل الثلاث هي التي تحكى عن الخارطة السياسة لشمال إفريقيا، وتحكي عن ملوكها الأمازيغ ومملكاتها الأمازيغية؟
وبلا حياء تتهم غيرك أنه لايستطيع قراءة المراجع؟
إذن يكفي أن تقرأ هذه الجمل الثلاث فستعرف تاريخ شمال إفريقيا. وإذا قرأت فقرة ستحصل على شهادة الدكتوراة في التاريخ!
لقد أضعت فرصة أن تسكت، لأن في حالات مثل هذا ينطبق المثل "السكوت من ذهب".

أنا لست ذلك الشخص الذي تراه في كل مكان، والذي سبب لك صدمة نفسية، فصرت كل مرة تخلطني به، وتغير إسمي كتابة وإضافة.
48 - العابر الاثنين 06 يوليوز 2020 - 23:59
و الله العظيم اني بدات اشك في الكثير ممن يدعون الدفاع عن الاسلام منذ سنين و في كل مناسبة مثل هذه يزداد يقيني ان الامر بكل صراحة يتعلق بمدى ايمانهم حقا بالاسلام.كيف لعاقل ان يقبل لغزو اراضيه باسم دين جاء رحمة للعالمين.هل يوجد في الاسلام ما يحث منتسبيه بغزو بلدان الغير كما فعل من يدعون الاسلام من تاريخ دخولهم لمصر على يد عمرو بن العاص الى ان وصلوا لجنوب اوروبا.باي حق و باي حق تسلبون الناس لغتهم هل انتم من انشاها ام ربكم.فلماذا تحاربون ما خلق الله.
49 - جواد الداودي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 00:53
العابر :

منذ ان وجد الانسان على هذا الكوكب وهو يتصارع – كلما تقوى شعب اخضع غيره من الشعوب – كذلك فعل المغول والتتار والهكسوس والفرس والبابليون والصينيون واليابانيون والرومان والاغريق والمصريون والفينيقيون والاتراك والروس والالمان والفرنسيون والاسبان والانجليز والبرتغاليون والمايا والازتيك – لم يكن التوسع حكرا على العرب – بل حتى انتم الامازيغ توسعتم على حساب بعضهم – وبعضكم قتل بعضكم – وتوسعتم على حساب غيركم – وشاركتم كمرتزقة في جيوش الفينيقيين والرومان والوندال والبيزنطيين والعرب والاتراك والاسبان والفرنسيين الخ – فلا تلم غيرك وتنسى نفسك – ثم من سلبك لغتك؟ - لم يفعل ذلك احد – انما انت بمحض ارادتك رميت لغتك واتحذت لغة غيرك – والدليل : ها انت تكتب بلغة تكرهها بدل ان تكتب بلغتك
50 - زناتي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 06:51
لا مستقبل للامازيغية مع الاسلام. ان ضعف تاثير الدين او اعتنقت اعداد كبيرة من الامازيغ لديانة اخرى كالمسيحية مثلا, سنرى اضمحلالا للعربية وانتشارا للامازيغية فالاسلام يخدم العربية والعرب.
51 - النكوري الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 07:08
عزّي aliph
هل قرأت مثلا كتاب ابن الاثير الكامل في التاريخ ؟ فهو بنفسه يسرد احداث وقعت في سنة معينة في جملة لكنها احداث كانت لها صدى في العالم في زمانهم فهذا النوع من المؤرخين يكتفون بالاخبار
القرآن الكريم ذكر غلبة الروم (غُلِبَتِ الرُّومُ فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ) و هذا كان سنة 608م بمعنى الروم اصابهم الضعف و لك ان تسأل من اين جاءهم الضعف ؟ و من قتل خيرة جينرالاتهم ابتداء من سنة 570م ! الم يكونوا الامازيغ ؟ و كيف تفسر ان الروم و الفرس معا غلبهم العرب المسلمون في ضرف 8 سنوات بينما المسلمون العرب في اوج قوتهم في عهد الامويين لم يستطيعوا السيطرة على الامازيغ و حتى بعد اسلامهم طردوا الامويين سنة 741 م و كانت الضربة التي اسقطت الامويين كما حدث مع الرومان من قبلهم قرابة 100 سنة
نعم الامازيغ شعب مقاوم جاء في منطقة استراتجية حساسة تتكالب عليهم الامم يكفي في عصرنا الثورة الجزائرية و حروب امازيغ الريف و الاطلس ضد الاستعمار و هذا لم يحدث مثله في العالم العربي ليس هناك مقاوم مثل محمد ابن عبد الكريم الخطابي
52 - Топ الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 09:39
31 - aleph

يا أخي يا ألف يا أبا عقبة.لعلمك قطاع الطرق الغزاة لم يغزوا أراضي الغير بسهولة كما ينسجها مخيالك ويسوِّقها الإخونج والسلفيون للغوغائين باسم الفتح المبين.فالعراق غزوها بعد حرب دامت 4 سنوات والشام خلال 7 سنوات ومصر خلال2 عامين أما القطر الأمازيغي لشمال إفريقيا فتطلبهم 70 عاما 70 عام إلى أن تمكت الخرافة من نصف الأمازيغ ودارت حرب أهلية بينهم وفي الأخير إستتب الأمرلخرافة الحورالعين، فأول غازي هو"الصحابي الجليل" أول مُرْتد صاحب آية إن الله عزيز غفور..وبعدما ألَّف الله قلبه لإقتسام الغنيمة لصاحب الخمس لله ولفرقته فتح الله عليه أرض الأمازيغ لكن لعلمك الجيوش الأمامية لم تكن أبدا من البدو بل كانوا فرسا وأكرادا وسريانا وأكاديين وبابليين وأشورين وكل شعوب وإثنيات المناطق المغزوة بحيث أنهم قدموا أنفسهم كمجاهدين مغيبين باسم الخرافة ومن أجل الحورالعين أما البدو الجبنة كمأطير شرفاء في الصفوف الخلفية."إقرأ البداية والنهاية لإبن كثير للتأكد من قولي يا أبجد هههه
45 ياأخي طالعوا كتبكم وإقرؤا ودع عنك كلام الدفيترات للتغييب وأتمنى أن تتفهم كلامي ولو بعد حين من البحث والتدقق
انشروا من فضلكم
53 - مقدمة ابن خلدون: الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 10:19
(( ان العرب لا يتغلبون إلا فى البسائط , وذلك أنهم بطبيعة التوحش و البداوة الذي فيهم أهل انتهاب وعيث وينهبون ما قدروا عليه .. فكل معقل أو مستصعب عليهم فهم تاركوه إلى ما يسهل عنه ولا يعرضون له .. و القبائل الممتنعة عليهم باوعار الجبال بمنجاة من عيثهم و فسادهم لأنهم لا يتسنمون إليهم الهضاب ولا يركبون الصعاب ولا يحاولون الخطر. و أما البسائط فمتى اقتدروا عليها بفقدان الحامية وضعف الدولة فهي نهب لهم وطعمة))

((باب في أن العرب ابعد الناس عن الصنائع: والسبب في ذلك أنهم اعرق في البداوة و ابعد عن العمران الحضري وما يدعو إليه من الصنائع وغيرها.والعجم من أهل المشرق وأمم النصرانية المحيطة بالبحر الرومي أقوم الناس عليها لأنهم اعرق في العمران الحضري و ابعد عن البداوة وعمرانه.))

(( ... فالحجر مثلا أنما حاجتهم إليه لنصبه أثافي القدر، فينقلونه من المباني ويخربونها عليه ويعدونه لذلك .. و الخشب أيضا أنما حاجتهم إليه ليعمروا به خيامهم و يتخذوا الأوتاد منه لبيوتهم فيخربون السقف عليه لذلك فصارت طبيعة وجودهم منافية للبناء الذي هو أصل العمران هذا هو حالهم على الدوام. اما الكتب فيلقونها في النار او في النهر ))
54 - النكوري الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 10:30
الداودي
يليان ملك امازيغي ملك شمال المغرب غمارة و ليس قوطي بشهادة ابن خلدون و اهل مكة ادرى بشعابها فالرواية المحلية مقدمة على غيرها فيما يخص تراجم الاشخاص
عندما طرد العرب من المغرب نشأت في المغرب 4 ممالك و هي مملكة البرغواطيين و النكور و الرستميين و مملكة اوربة التي اصبحت الادارسة فيما بعد و هذه الممالك لم تنزل من السماء لأن اغلب الظن كانت قبل الاسلام ايضا موجودة في اماكنها و لدى شعوبها الامازيغ من صنهاجة و زناتة و مصامدة و مكناسة الخ
55 - د. طلعت رضوان : الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 10:42
دأبتْ الثقافة العروبية السائدة على ترديد مقولة (ازدهار العلوم العربية) ومقولة أنّ (العلماء العرب ساهموا فى الكثير من الانجازات العلمية) ومقولة (أنّ أوروبا نقلتْ الكثيرمن العلوم عن العرب) ...إلخ

فما مدى صدق هذه المقولات؟ وهل العقلية العربية/ البدوية/ الصحراوية، التى حرمتها الطبيعة من أهم ركيزة تنطلق منها الحضارة ، أى (الزراعة) حيث أنّ الطبيعة استثنتْها من أهم مصدر تتأسّـس عليه الزراعة: (الأنهار) بينما الطبيعة وهبتْ الأنهار لشعوب أخرى فى أوروبا والعراق وشمال افريقيا...إلخ ومن الزراعة نشأتْ الحضارة ومن الحضارة نشأتْ الهندسة والرياضيات والفلك والطب...!

فهل كان بإمكان العرب تحقيق أى مستوى من مستويات الحضارة، وقد حرمتهم الطبيعة أهم عنصر: (النهر)؟ وبالتالى لم تكن لديهم (زراعة). فكان البديل غزو الشعوب الزراعية للحصول على الطعام والماء العذب.

أما الأكثر فداحة، فهو احتقار العرب للزراع و لكل الشعوب المنتجة، وهذا الموقف شديد الاتساق مع ما ورد فى كتب الديانة العبرية، حيث أنّ الإله العبري (فى اسطورة ابني آدم اللذينْ قتل أحدهما الآخر) انحاز لراعي الغنم، وتقبـّـل قربانه، و رفض قربان الزارع!

(يتبع)
56 - Топ ( ಠ ͜ʖಠ) الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 10:51
43 - aleph

تقول/يصف أهل سوس بأنهم يأكلون الجيفة، ويشربون دم حيواناتهم، ويعيشون كالحيوانات.

وهذا تسميه ملكا؟
هذا الكلام إن صدقنا به قاله يوليان عن أهل سوس لأنه لم يستطيع وإستعصى عليه تمسيح أمازيغ الجنوب عكس أمازيغ المناطق الأخرى التى أصبحت مسيحية الديانة ووكذلك اليهودية وهذا شيئ عادي. فأكل الأمازيغ للجيف أمرمشكوك فيه وماهي مزايدات وكلام فارغ غير ثابت على قرار تاريخي لأن أرض الأمازيغ أرض خضراء ومعطاء تجري من تحتها الأنهار وحولها البحار. أما الطامة الكبرى وهي أن كتب ثراتكم المفتخر بها تفضحكم وتفضح أوّلَكم الذي علمكم الكذب. هل تعلم أن العرب كانوا يأكلون الجيفة ولحم البشر وطبخ رؤوسهم.هل تعلم أن القمل هو الحشرة العريقة والصحيحة النسب إليهم بحكم أنها أقرب إليهم.
كان الأعراب يقتاتون من أكل القمل، ومنهم بنو أسد والهوازن. وقد أشار لهم أحد الشعراء:
ألم تر جرما أنجدت وأبوكم
مع الشعر في قص الملبد شارع
إذا قرة جاءت تقول أصب بها
سوى القمل إني من هوازن ضارع
وقد جاء في (سنن أبي داود السجستاني ج 3 ص 179) وغيرها "عن زَيْنَبَ أنها كانت تَفْلِي رَأْسَ رسول اللَّهِ وعنده إمرأة عثمان بن عفان
#اهذا نبي?
57 - د. طلعت رضوان (تتمة) الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:22
بفرض وجود علم عربى فإنّ أغلب من ساهموا فى هذا المجال أشخاص غيرعرب. وقد خصّص ابن خلدون فصلا لهذا الموضوع تحت عنوان (فصل فى أنّ حملة العلم فى الإسلام جلهم عجم) و كان شديد الموضوعية عندما كتب أنّ السبب فى ذلك أنّ العرب لم يكن عندهم علم و لا صناعة.حتى إنّ علم النحو العربى وضعه سيبويه الفارسى. كما خصّـص أكثر من فصل عن أنّ العرب(أبعد الناس عن الصنائع)

وإذا كان العرب لهم اسهامات فى العلم كما يزعم العروبيون فلماذا أمرعمر بن الخطاب بمحوعلوم فارس وعلوم الكلدان والسريان والقبط...الخ.
وكتب ابن خلدون كذلك:(ولما فتح العرب أرض فارس ووجدوا فيها كتبـًـا كثيرة،كتب سعد بن أبى وقاص إلى عمر بن الخطاب يستأذنه فى شأنها وتلقينها للمسلمين,فكتب إليه عمر"أنْ اطرحوها فى الماء،فإنْ يكن ما فيها هدى فقد هدانا الله بأهدى منها وإنْ تكن ضلالا فقد كفانا الله" فطرحوها فى الماء أو في النار وذهبتْ علوم فارس ولم تصل إلينا)

وهكذا يتبيـّـن بشهادة ابن خلدون (وآخرين كثيرين) أنّ العرب لم يكن لهم أية اسهامات فى العلوم الطبيعية ولا الإنسانية. فمن أين جاءت مقولة (العلماء العرب)؟ أليست تلك المقولة من توابع هذيان القومجية العروبية؟
58 - جواد الداودي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:08
طلعت رضوان :

انت دليل آخر على ان لقب دكتور لا تعني ان حامله يعتمد على المنهاج العلمي
لو لم يعرف العرب الزراعة – هل كان القرآن سقول لهم : أفرأيتم ما تحرثون أأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون؟
لم بحثت قليلا قبل ان تكتب تعليقك لعلمت بان العرب مارسوا الزراعة بيثرب (المدينة) ومارسوها بالطائف
ادخل قناة محمد الحشري على اليوتيوب وسترى ما كنت تجهله عن جزيرة العرب
سترى انك لم تعتمد في تعليقك الا على الكليشيهات
وحتى بالاقتصار على الكليشيهات – لو كنت شديد الملاحظة لعلمت بان النخيل من المزروعات
وجزيرة العرب بها الملايين هذه الشجرة
لو بحثت لعلمت بان اول سد في التاريخ هو سد مأرب الذي بناه اليمنيون
واليمن هي اصل العروبة
لو بحثت لعلمت بان هناك قبائل عربية بالشام والعراق وهناك لا يمكنك ان تقول بانه لم تكن هناك زراعة
ثم ان الرياضيات لا تعتمد على الزراعة فقط – بل هي تعتمد على التجارة اكثر بكثير من الزراعة
وحاجة الرعاة للفلك اقوى من حاجة الزراع اليه – والعرب كانوا اقوياء في هذا المجال حتى قبل الاسلام
ولكنك تجهل الكثير ولا تتحلى ببعد النظر

يتبع
59 - جواد الداودي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:28
طلعت رضوان

اراهن على انك لا تعرف شيئا عن علم الانواء العربي ولا تعرف شيئا عن منازل القمر العربية ولا عن الاراجيز العربية المرتبطة بعلم الانواء ومنازل القمر
وهذا العلم وهذه المنازل وهذه الاراجيز هي التي نتستعمل في السنة الفلاحية التي احضرها العرب معهم لشمال افريقيا – ثم ادعيتم كذبا انها من صنع الامازيغ – هاهاهاهاها
اما الهندسة : اعيدك مرة اخرى لليمن – ولا احد من المنصفين ينكر قوة اليمنيين في مجال البناء – وكذالك في العراق والشام – بل وحتى في الحجاز ونجد : انظر مدائن صالح – وانظر الفاو
والآن لنقارن : انا اذكر من الجزيرة العربية : مكة – يثرب – الطائف – اليمامة – نجران – اذكر انت مدنا امازيغية في القرن السابع الميلادي
والطب ايضا – لا يرتبط بالزراعة فقط – هنا ايضا : انا اذكر الحارث بن كلدة الذي عاصر الرسول – فاذكر انت طبيبا امازيغيا عاش في نفس الفترة
لو كانت الانهار هي فقط التي تنشئ الحضارات – لكانت لديكم انتم الامازيغ عشرات الحضارات – ولكنكم بقيتم بدائيين حتى مجيء العرب

يتبع
60 - aleph الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:38
58 - جواد الداودي

جميل أنك عقبت على ذلك النكرة الذي يلقب نفسه ب "د. طلعت رضوان" لتفند أكاذيب الملفقين.

التعليق هذا (د. طلعت رضوان ) وغيره في هذا الحيز ك "36 ـ اكسيل امقران" و "53 ـ مقدمة ابن خلدون" هذه التعاليق وغيرها رأيتها على موقع هسبريس لمئات المرات وتنشر بطريقة الكوبي كولي. ووراءها معلق من قفار الجنوب الشرقي. وكان سابقا يعلق باسم "Yan Sin". وقبل ذلك بالفرنسية باسم Saint Augustin .

هذا الشخص مصاب بالعقم والفكري ولا يستطيع المناقشة. سابقا كان يخسر كل المناقشات. والآن يكتفي بإعادة إرسال تعاليق جاهزة وبأسماء كل مرة تتبدل. نفس التعاليق أرسلها لهسبريس مئات المرات. هو لن يدخل معك في مناقشة لأن لا زاد معرفي عنده، رغم أنه يكتب بفرنسية سليمة وعربيته كذلك سليمة.
61 - aleph الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 14:00
56 - Топ ( ಠ ͜ʖಠ)

ومن قال لك أن يوليان حاول تمسيح قبيلتك؟
ذكر ابن خلدون أن يوليان كان بربريا من مصمودة، يعني من الكنفدرالية البربرية التي تنتمي إليها أنت كذلك.
يوليان هذا لم تكن له لا حول ولا قوة، لينشر أو لا ينشر المسيحية. هو كان خادما لأسياده البزنطيين، وبعد ذلك صار خادما لأسياده القوط. وعندما وصل الفاتحون العرب لسبتة صار خادما لهم.
وصفه ذاك بأن بربر الجنوب يأكلون الجيفة ويشربون دم الدواب ويعيشون كالحيوانات لا علاقة له بالمسيحية ونشرها. إذا كان لك رأي آخر فما عليك إلا أن تذكر لنا مصدرك.

الفتح العربي لشمال إفريقيا كان موجها ضد البيزنط والروم. في بعض الفترات أوقف العرب الفاتحين زحفهم لأنهم كانوا مشغولين بالفتنة الكبرى بعد مقتل عثمان واحتدام الصراع بين على ومعاوية وما تلا ذلك من قلائل.
المغرب الذي لم يكن فيه تواجد للروم والبيزنط، لم يقاوم فيه البربر الفتح العربي. المواجهات كانت فقط في شرق الجزائر وتونس حيث كانت مركز الثقل اليزنطي والروماني وهناك دمر العرب جيوش الروم بما فيه جيش الروم الذي قاده كسيلة. كانت هناك مواجهة وحيدة مع البربر وهي تلك التي تزعمتها الكاهنة.
62 - aleph الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 14:23
هذا جديد أدخلته لتاريخ البربر: الله جل علاه وثق لآنتصارات البربر على الروم في الآية " غُلِبَتِ الرُّومُ فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ".
ومن قال لك أن الله جل جل جلاله كان يعني بذلك البربر؟ هل هو شيخك كاتب المقال؟ أم عصيد؟
وحسب هذه الآية، يبدو أن الله عز وجل منحاز للروم ضد البربر، إذ أنه يَعِد الروم بالنصر من جديد (على البربر؟). تُرى لماذاى؟

العرب فتحوا المغرب بدون أية مقاومة من طرف قبيلتك ولا من طرف أية قبيلة بربرية أخرى من شمال المغرب. أما بربرالجنوب فقد قال عنهم يوليان (والذي تعتبره أنت ملكا، وهو لم يكن إلا حاكم سبة مرة باسم البيزنط وأخرى باسم القوط)، فقد قال عنهم أنهم كانوا يعيشون كالحيوانات. فمِن مَن أتت هذه المقاومة للفتح الإسلامي؟

الحرب كانت ضد البيزنط والروم، وعندما دمر العرب جيوش البيزنط والروم ، أصبحت كل شمال إفريقيا تحت سيطرة العرب الفاتحين.
63 - aleph الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 14:44
51 - النكوري

هذا جديد أدخلته لتاريخ البربر: الله جل علاه وثق لآنتصارات البربر على الروم في الآية " غُلِبَتِ الرُّومُ فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ".
ومن قال لك أن الله جل جل جلاله كان يعني بذلك البربر؟ هل هو شيخك كاتب المقال؟ أم عصيد؟
وحسب هذه الآية، يبدو أن الله عز وجل منحاز للروم ضد البربر، إذ أنه يَعِد الروم بالنصر من جديد (على البربر؟). تُرى لماذاى؟

العرب فتحوا المغرب بدون أية مقاومة من طرف قبيلتك ولا من طرف أية قبيلة بربرية أخرى من شمال المغرب. أما بربرالجنوب فقد قال عنهم يوليان (والذي تعتبره أنت ملكا، وهو لم يكن إلا حاكم سبة مرة باسم البيزنط وأخرى باسم القوط)، فقد قال عنهم أنهم كانوا يعيشون كالحيوانات. فمِن مَن أتت هذه المقاومة للفتح الإسلامي؟

الحرب كانت ضد البيزنط والروم، وعندما دمر العرب جيوش البيزنط والروم ، أصبحت كل شمال إفريقيا تحت سيطرة العرب الفاتحين.
64 - Топ الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 19:46
58 - الداودي
تعيد قولك القديم والمردود عليه ،قائلا/لو لم يعرف العرب الزراعة – هل كان القرآن سقول لهم أفرأيتم ما تحرثون أنتم تزرعونه أم نحن الزارعون؟
العرب مارسوا الزراعة بيثرب (المدينة) ومارسوها بالطائف
أعيد وأكرر ما قلتُه لك عن نقاش دار منذ خمس سنوات.لعلمك أن اليهود هم من أدخل النخيل والأشجار إلى يثرب أو بلاد الحجاز إذ لم تكن هناك زراعة ولا فلاحة ولا ماء كاف للسقي إلا الشوك واللوبان و جلود الضباع. فكيف يتم دكر الزرع وهو غير موجود أصلا في بيئة قاحلة وهل الزرع ينبت فوق آبار النفط ما عدا الحواشي.القرآن وصف الخضروات لأنه نزل في الشمال بالبثراء في بكّة البكاءوليس مَعْكَة التي أصبحب مكة بعد إضغام حرف العين وهذا نقاش أخر.لماذا لم يذكر القرأن كلمة صحراء ورمل الذي نزل في بيئتها?
أما الحشري و فهو يتكلم عن اللحظة الحالية حين ظهورالتقنيات الفلاحية الجديدةالمستوردة للربع الخالي مثل المخصبات التي أدت إلى ظهور إخضرار من أعشاب وما إلى ذلك.لماذا لم نسمع عن البدو في ثراتهم أوكتابا أباب سمّوه بباب الفلاحة أو الزراعة إلا باب النكاح.قالت عائشة عندما غزوا يثرب اليهودية,والأن شبعنا لأول مرة ههه
65 - ASSOUKI LE MAURE الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 22:22
من منح الحق ل ك س ي ل البيزنطي ذو الجذور الرومانية أن يحارب المسلمين والغير مسلمين على ارض افريقيا النوميديا ؟ لنوميديا تاريخها واهلها وثقافتها التي خربها الرومان كما لارض MAURETANIA تاريخها وزعمائها الذين وقفوا سدا مانعا في وجه الغزاة الڥندال الجواب عند الجنرال Scipio الافريقي . افريقيا المورية شامخة بتاريخ سكانها الMAURES وليس بتاريخ الغزاة .
المجموع: 65 | عرض: 1 - 65

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.