24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4513:3717:1420:2021:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | دِينٌ قلبي بلا أنْبِياء

دِينٌ قلبي بلا أنْبِياء

دِينٌ قلبي بلا أنْبِياء

ذوقُ قلبي دينٌ بلا أنبياءٍ

ما لَهُ بدءٌ، ما له مِن فناءٍ

قلْ لِمن يُنكر قلبَه لا تُحاولْ

شَغلَ قلبي عن عِشقه بالحُداءِ

قل لمُغْرٍ بالوَبْلِ مُزْني رذاذٌ

من صَفاء فلْتَرْتَوِي بالصَّفاء

دعْ عَسِيرا من طَلْسمٍ وادْنُ مِني

ادنُ من فيْحاء بها مِن سَناء

مِن زهورٍ ما سقاها غيرُ قلبي

إذْ يُناجي ليْلا قلوبَ السماء

ادن مني قد تَقتَبِسْ مِن كَمالٍ

من خلود في الحُب دِينا بعَلياءٍ

آيُه من نايٍ ودَفٍّ يُراقصْ

حورياتٍ أورادُهُن مِن غِناء

من لجَيْنٍ قاماتُهن إذْ تَثَنَّتْ

من هُيامٍ أشواقُهن للفَناء

دَعْ شَقِيًّا يركَع لنعماءَ دَهْرا

عابِدا أوثانا وَوهْمَ الأدعياءِ

دَعْه يمْتد كالظِّلِّ لا روحَ فيه

دعْه أعمى لا يحْتفي بالضِّياء

دعه يسْتَف مِن مُتْرَبات تُرابا

حين تسْري في الكونِ نَفْحاتُ حاءٍ

بعدها باءٌ مِن قلوبٍ تعَرَّتْ

في بِحارٍ، مِنْ حَرِّها فِي اكْتِواء

إنْ تَجِد قلبًا يُشعلُ البحرَ نارًا

فهْوَ قلبٌ سِرُّهُ مِن عَطاء

حرُّهُ من أنوارِ شمسٍ نَراها

حِين تُجهش أفراحُنا بالرَّجاء

ويْح جهلٍ كم في الدُّجى من شُموس

لا يراها منْ عينُه في الوِعاء

لسْتُ عبدا بل عاشِقا يا إلَهِي

سابِحا في بحرٍ بماءٍ رَواء

ادنُ من جَوزاء وتِه في فضاءٍ

دَع مُقيما في الحُزنِ رهنَ البُكاء

مستفركي: يونيه 2020


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - محمد هكو السبت 11 يوليوز 2020 - 13:45
تاملات وجودية نهلت من معين الرومي و ابن عربي .
2 - محمد بن عبدالسلام السبت 11 يوليوز 2020 - 15:37
أنبأ , ينبؤ...نبي.: أتى بخبر ما...( نفس المعنى بالعبرية )..صحيح ..القلب لا يحتاج لمن يعلمه ما هو بداخله ..مكنونه...
3 - Abdellah France الاثنين 13 يوليوز 2020 - 14:46
لسْتُ عبدا بل عاشِقا يا إلَهِي

تحية و احترام لكاتبي المفضل في هذا الركن "كتاب و اراء" السيد مصباح الادريسي
و انك فعلا مصباح
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.