24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

31/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1607:4313:1616:1318:4019:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تعديلات "التبادل الحر" تخفض الواردات المغربية من الأجهزة التركية (3.67)

  2. إجرام "الهيش مول الحوت" ينسف "بروباغندا" التبخيس والتشكيك (3.00)

  3. السفير الأمريكي بالمغرب يدعو إلى عدم عرقلة الحركة في "الكركرات" (2.00)

  4. سفير أمريكا: العلاقات مع المغرب أقوى من السابق (1.00)

  5. منفذ "هجوم نيس" .. "حراك" تونسي ينتقل من المخدرات إلى التطرف (1.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | عن شعار مدينة أكادير

عن شعار مدينة أكادير

عن شعار مدينة أكادير

تعريب بتيفيناغ وتطبيع مع الفرنسة

صممت بلدية مدينة أكادير لوغو Logo جديدا مصحوبا باسم المدينة بثلاث لغات "رسمية" هكذا:

ⵜⴰⵎⴷⵉⵏⵜ ⵏ ⴰⴳⴰⴷⵉⵔ

مدينة أݣادير

VILLE D’AGADIR

وهذا الاسم الثلاثي اللغة فيه ثلاثة مشاكل رئيسية:

- أنه تمت كتابة الأمازيغية بحرف نيوتيفيناغ Neo-Tifinagh الذي لا يقرأه أحد تقريبا بينما تم منح الحرف اللاتيني العالمي للغة الفرنسية.

- أنه تم فيه وضع ترجمة أمازيغية رديئة ذات أصل عربي / دارجي لكلمة "المدينة" بحرف نيوتيفيناغ وهي ⵜⴰⵎⴷⵉⵏⵜ (تامدينت)، بينما الترجمة الأمازيغية الصحيحة والأصيلة لكلمة المدينة هي iɣṛem (إيغرم) أو aɣṛem (أغرم). وهكذا إذن كما تلاحظون يتم تمرير كلمة عربية الأصل أو دارجية الأصل بعباءة تيفيناغية بينما الكلمة الأمازيغية الأصيلة مهملة ومهمشة. وهنا يلعب حرف نيوتيفيناغ دورا تعريبيا حيث يسهل تمرير الكلمات العربية أو ذات الأصل العربي متخفية بحرف نيوتيفيناغ أمام شعب لا يقرأ نيوتيفيناغ ويخيل له أن أي شيء مكتوب بحرف نيوتيفيناغ لا بد أنه أمازيغي!

- أنه تم إقحام اللغة الفرنسية في اسم اللوغو / الشعار وهو إقحام لا يمكن تبريره إلا بأن مقحميه يعتبرون الفرنسية لغة رسمية لبلدية أكادير وللدولة المغربية. أما من يبرر إقحام الفرنسية بذريعة "العالمية" و"الدولية" وبقية ذلك الكلام الفارغ فتلك ذريعة سخيفة مردود عليها أولا بأن اللغة العالمية والدولية الوحيدة هي الإنجليزية، وثانيا أن مؤسسات ووثائق الدولة المغربية المركزية والمحلية يجب أن تكتب باللغات الرسمية والوطنية فقط وليس أن تتحول المؤسسات العمومية إلى "أوطيلات" أو "دكاكين" أو "مكاتب صرف" مبهرجة باللغات الأجنبية والاستعمارية كالفرنسية!

وبالنسبة لمن ما زال يخلط عمدا أو سهوا بين اللغة الفرنسية والحرف اللاتيني فأنا أقول له: الفرنسية لغة فرنسا. أما الحرف اللاتيني فهو حرف إيطالي اخترعه الإيطاليون القدامى في منطقة أو قبيلة Latium (لاتيوم) التي توجد الآن في مدينة روما. الحرف اللاتيني ليس فرنسيا ولم يخترعه الفرنسيون. الحرف اللاتيني حرف إيطالي روماني الأصل من Latium في مدينة روما القديمة. وهو الآن الحرف العالمي.

الحقيقة التي لا يعترف بها أحد هي أن المغاربة شعبا ودولة يشعرون دائما بالحاجة إلى كتابة الأشياء بالحرف اللاتيني العالمي لكي تَكْمُلَ الكتابة وتَحْسُنَ وتتحسن وتصبح "رسمية" و"محترمة" و"قوية" و"حداثية" و"جد متطورة"، فيهرعون ويهرولون إلى كتابة الكلمات الفرنسية والجمل الفرنسية أتوماتيكيا لأنه ترسخ في أذهانهم بالتعليم والتقليد أن اللغة التي تكتب بالحرف اللاتيني لا بد أن تكون هي الفرنسية!

الحرف اللاتيني سيبقى في المغرب دائما ولن يختفي من المغرب في أي وقت قريب أو بعيد، وهذا لأسباب كثيرة متعلقة بثقل الحضارة الأوروبية الأمريكية التي تستعمل الحرف اللاتيني. لهذا يجدر أن نكتب اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني في كل مكان لنقوي به اللغة الأمازيغية بدل أن نسلم الحرف اللاتيني هدية مجانية للفرنسية لتسيطر به على المغرب وتلعب به دور السمسار بين المغرب والعالم الخارجي.

إذن فالأفضل والأنفع هو كتابة اسم المدينة باللغتين الأمازيغية والعربية فقط هكذا:

IƔṚEM EN AGADIR

مدينة أݣادير

أي: بلا فرنسية ولا إنجليزية ولا بردقيزية ولا شينوية ولا صبنيولية.

ولا بأس من إضافة اللغة الدارجة إلى اسم المدينة هكذا:

لمدينا ديال اگادير.

1) إقحام الفرنسية في الإدارات والشوارع اعتراف برسمية اللغة الفرنسية بالمغرب:

اللغة الفرنسية هي فعليا لغة رسمية للدولة المغربية على أرض الواقع، رغم أنها لغة غير مرسمة دستوريا ولا قانونيا.

ورغم تهرب الدولة المغربية والنخب الأمازيغية الفرنكوفونية والنخب العروبية الإسلامية من الموضوع أو محاولة بعضهم تمرير سيطرة الفرنسية على أنها مجرد "انفتاح" مغربي فإن الحقيقة هي أن الفرنسية يتم فرضها في كل إدارات وشوارع ومطبوعات الدولة والشركات بالمغرب حتى في الحالات التي لا تكون للفرنسية فيها أية منفعة على الإطلاق. بل إن الفرنسية غالبا عبء مالي ومدرسي واجتماعي على المغرب.

فاللغة الفرنسية يتم إقحامها في كل مؤسسة عمومية وفي كل مجال عمومي بالمغرب كأنها فريضة من الفرائض، رغم انعدام المنفعة التواصلية والتنموية لها في 99% من الحالات وكونها مجرد تحذلق وتفنطيز يحاولون به فقط أن يتخيلوا المغرب كأنه قطعة من فرنسا.

فالمتدين بديانة معينة يؤدي الفرائض الدينية يوميا أو أسبوعيا بشكل آلي روتيني متكرر وثابت كفرائض روتينية حتى لو انعدمت المنفعة منها أو عطلت شؤونه الأخرى.

وكذلك الدولة المغربية والمجتمع المدني والشركات في المغرب يؤدون كلهم فريضة إقحام اللغة الفرنسية في كل لوحة إدارية ووثيقة رسمية ومدرسة وبناية ومؤسسة و"بلاكة" و"كارطة" فقط من أجل إقحام الفرنسية بدون أية منفعة واضحة رغم أن الشعب لا يتكلم الفرنسية ولا يحتاج إليها بتاتا في حد ذاتها، بل إن الفرنسية كثيرا ما تعقد الأمور اليومية للمواطنين المغاربة وتصنع لهم حواجز بيروقراطية ولغوية هم في غنى عنها. كما أن السياح الفرنسيين منعدمون في 99% من الأماكن العمومية المغربية المفرنسة، وحتى لو زاروها فلا يحتاجون أبدا إلى الفرنسية في شكلها المكتوب إلا نادرا. كل هذه التمثيلية الفرنسية موجهة إلى المغاربة الذين يتحولون إلى غرباء في وطنهم الأمازيغي المغربي!

السائح الفرنسي يزور الصين وتركيا وألمانيا وماليزيا والهند ولا يجد فيها رائحة للغة الفرنسية ومع ذلك ينجح أخونا السائح الفرنسي في إتمام رحلته السياحية الميمونة في أمن وأمان وطمأنينة ولا يصاب بأية انهيارات عصبية ولا بأزمات نفسية ولا بمشاكل لوجيستيكية بسبب غياب الفرنسية في تلك الأصقاع.

أما المغرب دولة وشعبا فهو ينفق الأموال الطائلة لإقحام اللغة الفرنسية في كل مكان بمبرر استقبال سائح فرنسي خيالي قد يأتي وغالبا لا يأتي وحتى لو أتى فلن يحتاج إلى الفرنسية بتاتا. إذن فلا داعي لفرنسة (خرمزة) شوارع وإدارات ومدارس المغرب، فهذه أموال مهدورة مصبوبة في الرمال فضلا عن كارثة تهميش اللغة الأمازيغية. وإنما الواجب المنطقي هو ترسيم واستعمال اللغة الأمازيغية بشكل فعال وظيفي نافع للمواطن المغربي باستعمال الحرف اللاتيني العالمي الذي يقرأه أغلب المغاربة بسهولة.

ما زالت الأسئلة الحارقة تلاحق الدولة المغربية وكل السياسيين المغاربة وكل الأحزاب المغربية وكل فقهاء الدستور والقانون وكل نشطاء الحركة الأمازيغية المتفرنسة:

ماذا تفعل اللغة الفرنسية في المغرب؟

?Mayen tettegg Tefṛansist di Murakuc

اش كا تدير لفرانساويا فلمغريب؟

لماذا يتم إنفاق كل هذه الأموال المغربية الهائلة في تدريس الفرنسية والتدريس بالفرنسية وفي إقحام الفرنسية في كل الإدارات وفي كل الشوارع وفي كل الجدران والحيطان والبيبان وفي كل المجال العمومي؟

هل رسمية اللغة الفرنسية في الإدارات المغربية متوافقة مع الدستور المغربي ومع القانون المغربي؟

2) الدور التعريبي لحرف نيوتيفيناغ: تامدينت، لمغريب، لمعدنوس

لاحظنا على الإنترنت كيف أن "جوقة تيفيناغ" لم تعترض أبدا على الترجمة الأمازيغية الرديئة المتمثلة في إقحام كلمة "تامدينت" كترجمة رديئة لكلمة "المدينة" بدل كلمة IƔṚEM أو AƔṚEM التي تعني "المدينة" بالأمازيغية.

واقتصرت اعتراضات تلك الجوقة التيفيناغية على الشكوى من اللوغو الجديد المرسوم وحول أنه شبيه بمثلث مصري أو بأهرام مصرية. المهم أن شغلهم الشاغل هو الزركشات واللوغوهات والرسومات. اللغة الأمازيغية لا تهمهم في كلماتها ومعانيها ونصوصها.

من أين أخذ مصممو أو كاتبو نصوص ذلك الشعار التعريبي الرديء لمدينة أكادير كلمة "تامدينت"؟

من المحتمل جدا أنهم أخذوا كلمة "تامدينت" من القاموس الإيركامي الرديء الصادر عام 2017 والذي نجد في صفحته رقم 553 أن كلمة ⵜⴰⵎⴷⵉⵏⵜ (تامدينت) تعني: المدينة!

هذه هي الأمازيغية العربية المعربة. إنها أمازيغية تيفيناغية الشكل عربية الكلمات والمضمون!

فحرف نيوتيفيناغ Neo-Tifinagh الإيركامي يلعب هنا دور المسوغ والممرر الذي يمررون به أية كلمة عربية أو دارجية على أنها "أمازيغية" بناء على مظهرها الخارجي التيفيناغي أو عباءتها التيفيناغية.

فبمجرد إلباس كلمة عربية أو دارجية عباءة تيفيناغ فإنها بقدرة قادر تصبح "حلال" أي كلمة أمازيغية معيارية ممعيرة مصادق عليه من طرف السلطات المختصة في هذا الشأن!

أما لو استعملوا الحرف اللاتيني في كتابة تلك العبارة الأمازيغية الرديئة هكذا Tamdint en Agadir لربما انتبه المواطنون المغاربة فورا إلى أن tamdint مجرد كلمة ذات أصل عربي أو دارجي ولربما طالبوا بتصحيح أو تحسين الترجمة الأمازيغية واستعمال الكلمة الأمازيغية الأصيلة iɣṛem أو aɣṛem. أما وأن لا أحد يستطيع قراءة ⵜⴰⵎⴷⵉⵏⵜ (تامدينت) فقد سكت الجميع عن الكلام المباح.

لو كانت اللغة الأمازيغية تفتقر إلى الكلمة الأصيلة الأقدم والأصح لكان ترويج "تامدينت" أو "تاندينت" مقبولا. لكن الحقيقة هي أن اللغة الأمازيغية تملك كلمة عريقة وقديمة ومتجذرة في المغرب وكل البلدان الأمازيغية ولدى الطوارق وهي كلمة iɣṛem (إيغرم) وأيضا aɣṛem (أغرم) اللتين تعنيان: المدينة.

ومعهد الإيركام يقوم هو أيضا بترويج كلمات أخرى كثيرة عربية الأصل مثل ⵍⵎⵖⵔⵉⴱ (لمغريب) وَ ⵍⵎⴰⵖⵔⵉⴱ (لماغريب) بينما الاسم الأمازيغي للمغرب هو Murakuc.

ونجد في ذلك القاموس الإيركامي في صفحته رقم 387 أيضا أن "المعدنوس" بالأمازيغية هو ⵍⵎⵄⴷⵏⵓⵙ (لمعدنوس)!

(ملاحظة: "المعدنوس" بالأمازيغية هو: imzi أو abzil).

- سؤال: لأي شيء تصلح هذه الأمازيغية الإيركامية التيفيناغية المغريبية التامدينتية المعدنوسية؟!

إذا كان المغرب باللغة الأمازيغية هو "لمغريب"، والمدينة هي "تامدينت"، والمعدنوس هو "لمعدنوس" فلماذا ننفق كل هذه الأموال الطائلة على الإيركام والجامعات المغربية؟!

فأي مغربي أمي أو بسيط ضعيف المعرفة باللغة الأمازيغية تصادفه في "السويقة" أو في "الزنيقة" سيستطيع أن يترجم لك المغرب بـ"لمغريب"، والمدينة بـ"تامدينت"، والمعدنوس بـ"لمعدنوس" بأمازيغيته البسيطة الأمية المتأثرة طبعا بلغة المسجد والمدرسة والتلفزة.

تمخض "تاجبليت" فولد "تامدينت".

3) اسم "المدينة" في اللغة الأمازيغية:

اسم "المدينة" بالأمازيغية iɣṛem (إيغرم) أو aɣṛem (أغرم) وجمعه iɣeṛman موجود في أمازيغية الشمال وفي أمازيغية الطوارق على حد سواء، وهو موجود في أسماء عدة قرى ومدن مغربية وجزائرية بصيغ متنوعة. فالقرية هي طبعا مدينة صغيرة يسكنها سكان مستقرون في بيوت متجاورة وفيها شوارع مثلا، وهي مختلفة عن خيام البدو الرحل الغير المستقرين.

واسم "المدينة" بالأمازيغية iɣṛem (إيغرم) أو aɣṛem (أغرم) ليس مجرد اسم معزول بل هو حقل دلالي واسع متكامل من الكلمات الأمازيغية المترابطة التي تشكل ecosystem أي نظاما بيئيا لغويا.

إذن لدينا في اللغة الأمازيغية:

iɣṛem = المدينة.

aɣṛem = المدينة.

aɣrem = المدينة (في أمازيغية طوارق الجزائر وطوارق النيجر).

iɣeṛman أو iɣerman = المدن / المدائن.

tiɣṛemt أو taɣremt = المدينة الصغيرة / البلدة / القرية / القلعة.

tiɣeṛmin = المدن الصغيرة / القرى / القلاع.

tiɣermatin = القرى (في أمازيغية طوارق النيجر).

i’rmi أو tfaragt = المدينة / القرية (بأمازيغية موريتانيا الزناگية).

i’rma’n أو tfaragen = المدن / القرى (بأمازيغية موريتانيا).

aɣeṛman = مدني (شيء أو شخص مرتبط بالمدينة).

iɣeṛmanen = مدنيون.

taɣeṛmant = مدنية (مرتبطة بالمدينة).

tiɣeṛmanin = مدنيات.

taɣaṛma أو taɣeṛma = المدنية / الحضارة / التحضر.

aneɣṛam = المتمدن / المتحضر / ساكن المدينة.

ineɣṛamen = المتمدنون / المتحضرون / سكان المدن.

Netta yenneɣṛem = هو تمدن (هو سكن المدينة وتعود عليها).

Nettat tenneɣṛem = هي تمدنت (هي سكنت المدينة وتعودت عليها).

anneɣṛem أو aneɣṛem = التمدن / السكن في المدن / نمو المدن.

adwar = القرية.

tadwarit أو ibergemmi أو abergemmi = القصر / الفيلا.

tudert = الحياة.

tuddurt = الحي (الحي السكني).

taddart أو taddert = البيت / المنزل / القرية (حسب اللهجات).

tudrin = البيوت / المنازل / القرى (حسب اللهجات).

tiddar أو tuddar = الأحياء السكنية / القرى.

المراجع الأكاديمية:

- المعجم العربي الأمازيغي، تأليف: محمد شفيق، 3 مجلدات، 1990 وَ 1996 وَ 2000، الرباط، المغرب.

- قاموس أمازيغية طوارق النيجر Dictionnaire touareg français. مجلدان اثنان. تأليف: Karl-G Prasse بروفيسور اللغة الأمازيغية سابقا في جامعة كوبنهاغن، عام 2003، منشورات جامعة كوبنهاغن، الدانمارك.

- قاموس ودروس أساسية في أمازيغية Tahăggart الطوارقية الجزائرية. Tuareg Elementary Course. تأليف: Karl-G Prasse. المجلد 29 من سلسلة كتب Berber Studies. منشورات دار النشر Rüdiger Köppe Verlag. بمدينة Köln في ألمانيا، عام 2010.

- قاموس الأمازيغية الزناگية الموريتانية

Dictionnaire français – zénaga, berbère de Mauritanie

تأليف: Catherine Taine-Cheikh. منشورات دار النشر Rüdiger Köppe Verlag. بمدينة Köln في ألمانيا، عام 2010.

- قاموس الأمازيغية الحديثة Amawal n Tmaziɣt Tatrart. منشورات جمعية Tamaziɣt. مدينة بجاية Bgayet. الجزائر. 1990.

4) سياسة التعريب والفرنسة مستمرة في المغرب بالموازاة مع فلكلرة الأمازيغية:

حينما نتحدث عن "سياسة التعريب والفرنسة" التي تطبقها الدولة المغربية وتساندها النخب الأمازيغية المتفرنسة من جهة والإسلاميون التعريبيون من جهة أخرى فهذا ليس كلاما معلقا في الهواء الطلق، بل هو كلام مبني على وقائع وحقائق على الأرض.

وهذه الحالة لشعار بلدية مدينة أكادير هي تجسيد عملي ودقيق جدا لـ"سياسة التعريب والفرنسة" المقرونة بسياسة فلكلرة الأمازيغية بالديكور التيفيناغي الفولكلوري الذي يتم به تمرير تعريب اللغة الأمازيغية نفسها وتصعيب قراءتها على المغاربة وتشفيرها بالطلاسم التيفيناغية المليئة بالأغلاط والترجمات الرديئة.

كما أن ترويج معهد الإيركام لكلمة ⵍⵎⵖⵔⵉⴱ (لمغريب) العربية / الدارجية كاسم للمغرب بدل الاسم الأمازيغي Murakuc هو تجسيد عملي صارخ لفلكلرة الأمازيغية شكلا وتعريبها مضمونا.

ولكن إذا كان أنصار الأمازيغية أنفسهم ومن ضمنهم "جوقة تيفيناغ" كلهم راضين وقابلين بالتعريب والفرنسة مقابل الديكور التيفيناغي فلا حياة لمن تنادي.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - العروبي الخميس 24 شتنبر 2020 - 07:31
لاحظوا يا معشر السطحيين العرقيين
تناقشون دوما الوهم والسراب وتتركون الاهم والمهم.
تهدرون المداد حول لوغو
المدينة التي ساهم في انبعاثها كل المغاربة عربا وبربرا تحتاج لمشروع تنموي ولمخطط نهضوي ، المدينة تحتاج لتفعيل المشاريع وتتبعها وتقييمها . المدينة تحتاج للتسويق.
المدينة لا تحتاج للعرقيين والقبليين.
اكادير بعد الزلزال مدينة عصرية ، مدينة كل الجغرافية البشرية المغربية وليست مدينة العرقيين العنصريين...
2 - les deux à rejeter الخميس 24 شتنبر 2020 - 07:48
le Mr connait les langues,arabe,francais ,mais il veut priver les autres marocains d"apprendre les langues des progres,l"anglais,le francais,le russe,en plus de l"arabe comme langue et non l"arabisation ,le mal destructeur imposé par le parti du mal l"istiqlal,
l"arabisation et l"amazighation,deux idéologies ennemies entre elles,mais les deux sont destructrices de l"avenir de millions d"enfants pauvres car les enfants des riches vont dans les écoles de missions étrangeres au maroc en payant à l"inscription plus de 4 millions cts,et 5000 dh par mois,le repas de midi à 55 dh,
voilà ce que cherche ce Mr ,imposer l"arabisation et l"amazighation pour former des bergers pour les grands caids modernes de grandes fortunes,
ni l"une,ni l"autre,rejetons les deux
3 - Amaghrabi الخميس 24 شتنبر 2020 - 09:08
استاذي المحترم بلقاسم تريد ان تقول لنا ان اللغة الامازيغية خرجت من الخيمة مائلة,"من الخيمة خرج مائل",فكيف نصححها ومن له الحق في تصحيحها ؟رغم انك تحمل مشروعا علميا منطقيا واضحا بدون شك سيجعل من الامازيغية تقف على رجليها في اسرع وقت وتتبوأ مكانتها الاصلية وتقود الامة المغربية او المراكشية الى مراتب الدول العالمية الكبرى وتحرر المغاربة من الاعتماد على حليب الجيران فوالله قد تشرد المغاربة وعشنا في ذل لغوي لا مثيل له في العالم بحيث عشنا اميين جاهلين على مر التاريخ رغم اننا لم نفرط في لغتنا الامازيغية الاصلية شفويا,والحمد لله على الاقل حافظنا عليها شفويا وحافظنا على ثقلها الحضاري الشفوي وهي ميزة جيدة تجعل من المجتمع الامازيغي يرفع راسه عاليا ويعيش بجذوره الاصلية على الدوام وان شاء الله حينما تتوسع كتابة سيكون المغاربة مثل جميع الشعوب العالمية لهم لغتهم الاصلية وكما قال الشيخ امام حتى الارض بتكلم عربي انا اقول"حتى الارض المغربية بتتكلم امازيغية"
4 - simsim الخميس 24 شتنبر 2020 - 10:51
إذا كانت لغتك الأمازيغية قائمة بذاتها كما تحاول يائسا أن توهمنا
فلماذا تستعمل اللغة العربية لشرح حها وشرح مفرداتها
هذا يؤكد أنها فعلا ميتة ومحاولاتك اليائسة لزرع روح فيها تبقى دون أمل يرجى

اللغة الحقيقية لا تحتاج إلى وكيل أو سيد أو من ينير طريقها
فهي تنير طريقها دون عناء أو تعب وهذا ما لا يمكن للغتك أن تقوم به
تخيل معي أنك ابتعدت عن اللغة العربية ولو لفترة وجيزة لتعود إلى أمازيغيتك العقيمة
لا بد وأن يستدركك الملل ولربما اليأس وبسرعة الضوء لتعود وبدون شعور للغة العربية حيث المجال والفضاء اللا منتهي للتعابير والفصاحة
ليس لكم والله من لغة سوى الوهم والخيال
ومن يرى غير ذالك أتحداه أن يكتب مقالا أو تعليقا بالإيركامية أو بأحدى البربريات

فهل من يحمل على محمل الجد هذا التحدي؟
5 - الحرف اللاتيني الخميس 24 شتنبر 2020 - 12:37
بدون الحرف اللاتيني لن تنجح لا الأمازيغية و لا أية لغة أخرى في هذا الوطن ، تتقدم اللغات الأخرى و تتخلف اللغات في هذا الوطن عن الركب ثمن باهظ من أجل التشبث بحروف غير عملية فقط لأننا نعتبرها أصلية
6 - هواجس الخميس 24 شتنبر 2020 - 14:42
إلى 3 - Amaghrabi

تقول في تعليقك التالي: (( والله قد تشرد المغاربة وعشنا في ذل لغوي لا مثيل له في العالم بحيث عشنا اميين جاهلين على مر التاريخ)).

على من تتكلم يا مستر الحسين؟ إذا كنت تتحدث عن نفسك وتعتبر أنك عشتَ مشرّدا وفي ذلٍّ لغوي لا مثيل له، كما جاء في تعليقك، فهذا وضعك أنت لوحدك، ومعك شرذمة البربريست العرقيين الناقمين على اللغة العربية المجيدة.

أما باقي المغاربة، عربا وأمازيغا، فإنهم عاشوا ويعيشون معززين مكرمين في وطنهم، بلغة القرءان التي أتتهم مرفوقة بدين الإسلام الذي أخرجهم من عبادة الأوثان والنار إلى عبادة الواحد القهار، وساواهم مع أشقائهم العرب في الحقوق والواجبات، بعد أن كانوا يعيشون مع الأقوام المحتلة لأرضهم في وضعية متدنية جدا، وكانوا يشعرون بالإهانة والاحتقار الممارس عليهم من طرف الأجانب.

الأمية التي تتحدث عنها في تعليقك، وتنسبها للمغاربة، هي أميتك الخاصة بك، حيث تفشل في كتابة تعليقات بلغة سليمة وبأفكار صحيحة وبأسلوب جيد، وتعتمد على منطق كورواعط لعور..

والطامة الكبرى التي تؤكد جهلك وأميتك هي حين تعتقد أن خلاصك اللغوي يكمن في بلزة ليركامية، بهذا فأنت تهذي فحسب يا...
7 - مغربي الخميس 24 شتنبر 2020 - 18:53
أريد فقط أن تقول لنا منذ متى كان اسم المغرب باللهجات الأمازيغية هو Murakuc
أنت وحدك اخترعت هذا الاسم
و سيأتي اخر و يقول اسم المغرب هو fas
أو taroudant
أو rbat
8 - مغربي الخميس 24 شتنبر 2020 - 19:52
بعض النشطاء الأمازيغيين عندما تعوزهم المصطلحات يخترعونها من تلقاء أنفسهم
بحال مصطلح تمازغا الخيالي
و مصطلح موراكوش الذي يذكرني بحفاضات الأطفال les couches
9 - منذر غريب الدار الخميس 24 شتنبر 2020 - 20:17
إلى 3 - Amaghrabi

أنت مخطئ على طول عندما تقول إن الأرض المغربية تتكلم أمازيغية، لا يا رفيق، إنها تتكلم عربية وأمازيغية، طبقا للتركيبة السكانية المغربية، ووفقا للنص الدستوري الذي يحدد اللغات الوطنية المغربية الدستورية..

حين تقول إن الأرض تتكلم أمازيغية، فإنك تمارس الإقصاء والإلغاء للعربية، رغم أنك تكتب بها وتتواصل بواسطتها مع أهلك وذويك من الأمازيغ، كما أنك تمارس التأحيد والشمولية، ولعل هذا ما تعيبه على من تسميهم القومجيين العروبيين والإسلاميين المتشددين، فتصبح واحدا مثلهم في الجوهر يا سي الحسين...
10 - الأمازيغية في المحكمة الخميس 24 شتنبر 2020 - 21:38
تنزيل الأمازيغية داخل منظومة العدالة مبادرة مهمة ينبغي أن تشمل الإدارات الأخرى. كما ينبغي تحسيس الموظفين الناطقين بالأمازيغية بالتواصل بها مع الناطقين بها؛ ذلك أن الكثير منهم ترسخت لديه القناعة أن التحدث بالأمازيغية تنقص من مقام وهيبة الموظف.
11 - حفيظة من المغرب الجمعة 25 شتنبر 2020 - 08:20
الى المعلق رقم 10 - الأمازيغية في المحكمة
لماذا تتملص من موضوع المقال وتحدثنا عن المحكمة ؟
ولماذا لم تكتب بالاركامية المزعومة في تعاليقك؟
نحن لكم بالمرصاد يا الرفيق الحسين اوعصيد
12 - opposition totale aux deux الجمعة 25 شتنبر 2020 - 09:06
ce Mr,n"a jamais soulevé les miseres que vivent nos freres amazighis dans les campagnes,il veut perpétrer leurs miseres multiples en voulant faire d"eux toujours des pauvres en leur conseillant d"imposer l"apprentissage de l"amazighation,autrement le séparatisme entre les diversités marocaines,le parti du mal,l"istiqlal a détruit l"avenir de centaines de milliers d"éleves arabisés dans les écoles,l"amazighation voulue par ce Mr est une revanche contre l"arabisation de l"istiqlal,suivre l"arabisation et l"amazighation c"est accepter d"être des esclaves de deux idéologies destructrices de l"avenir de nos enfants,elles ont un but politique à savoir s"accaparer de toutes les richesses par les leadeurs de ces deux idéologies,
on doit refuser les miseres des deux idéologies destructrices de l"avenir ,leurs enfants sont dans les écoles de missions étrangeres payantes pour bien se former et accéder aux postes enrichissants,
13 - العروبي الجمعة 25 شتنبر 2020 - 10:44
أكثرتم الكلام حول الموضوع. ونعيد السؤال ما الفائدة ؟
هل تعلم او لا تعمل أن البربرية لن تفيد الناس في عملهم وترقيتهم ورقيهم الاجتماعي والمهني والاقتصادي وحتى الثقافي.
لكن هذا لا ينقص من وظيفيتها في بعض المجلات الضيقة العائلية او المهنية البسيطة.
لكن هل تؤكد لي أن الايركامية توحد ما بين مستعملي اللهجات البربرية. هل تستطيع الايركامية خلق الجسر العمودي والافقي بين التعدد الثقافي في المغرب.
الجواب بالنفي القاطع.
فما البديل؟
البديل موجود، وما نحتاجه هو الوعي وازالة الوعي الزائف.
البديل كائن ، وهو اللسان العربي الموحد ما بين امحمد ومحماد ما بين حمو ومحمد.
العبارة واضحة والاشارة ساطعة
14 - ملاحظ الجمعة 25 شتنبر 2020 - 22:19
العربية امرها محسوم و لا نقاش في حتمية وجودها نظرا لأهميتها و مكانتها العميقةةلدى جميع المغاربة دون استثناء. و في الاختيار بين الفرنيية و الامازيغية، فالاولى استعمال الفرنسية على الاقل لغة علمية و حية بدل الامازيغية الاحفورية التي لا تنفع لا لدنيا و لا لدين.
15 - Axel crowley الجمعة 25 شتنبر 2020 - 22:49
"ولا بأس من إضافة اللغة الدارجة إلى اسم المدينة هكذا:

لمدينا ديال اگادير."
اولا لا وجود لشيئ اسمه اللغة الدارجة ، اسمها الصحيح هو اللهجة العربية الدارجة
ثانيا الجملة "لمدينة ديال اكادير" اخترعتها عن هواك كمحاولة رقم الف بائسة لتفريق بين العربية الفصحى و لعربية(الدارجة) ، الصحيح هو مدينة اكادير بنطق التاء و ليس لمديينننااا !!!
ثالتا لا مشكلة في مصطلح تامدينت و ذلك لكونكم تستعملون ذلك المصطلح في السوس .
اغرم ؟ انتظر اسأل الريافة ماذا يستعملون كترجمة لمدينة ، اللغة الامازيغية قالك هه كن منطقيا و قل اللغة الشلحية السوسية مثلما تفعل مع الدارجة
16 - سعيد الجمعة 25 شتنبر 2020 - 23:20
تكتب ''الحرف اللاتيني فهو حرف إيطالي اخترعه الإيطاليون القدامى في منطقة أو قبيلة Latium (لاتيوم) التي توجد الآن في مدينة روما"

بالنسبة لمن لاازال يعتقد أن الحرف اللاتيني اختراع ايطالي فهو واهم فقط . تاريخيا الحروف اللاتينية ماهي الا حروف الأبجدية الفنيقية التي التي اقتبست من التجار الفنيقيين الذين اتصلوا بشعوب البحر المتوسط ، واقتبسها اللاتينيون وعكسوا بعض حروفها كحرف ل : L وحرف ـكـ : k وحرف ج : G وحرف ن : n N وحرف د : D ...

بالنسبة لـ "اغرم" فهي تعني بالدارجة "دوار" أو "مدشر " أي " قرية" بالعربية الفصحى
17 - nabucoo السبت 26 شتنبر 2020 - 11:34
لم أسمع في حياتي مغربيا يتكلم الدارجة يقول:
لمدينا ديال اگادير
لمدينا ديال الدار البيضاء
لمدينا ديال طنجة
لمدينا ديال فاس

هذه التعابير لا وجود لها في الدارجة. المغربي الناطق بالدارجة يقول:
مْدينة اگادير
مْدينة الدار البيضاء
مْدينة طنجة
مْدينة فاس

هذه الفبركة من صاحب المقال تعكس أن الأمانة العلمية لاتهمه. مايهمه هو الإنتصارللأمزغة وبس. الفبركة ثم الفبركة ثم الفبركة على أمل أن يجد من يصدق تخاريفه.

شكرا لصاحب التعليق " 15 ـ Axel crowley" الذي صحح هذا التخريف الذي فبركه صاحب المقال.
والشكر يعود كذلك لصاحب التعليق " 16 - سعيد" الذي صحح تخريف أصل الحروف اللاتينية.
18 - أبو ةليد السبت 26 شتنبر 2020 - 19:46
ها أنت سيدي مبارك تقرأ الأمازيغية بتيفيناغ وتفهم ماتقرأه.وهذا يدل على أن قراءة وكتابة الأمازيعية بتيفيناغ ليستا بالأمر الصعب عل من يريد ذلك.تكفي ساعات قليلة من الإرادة ويتعلم المرء القراءة بتيفيناغ والكتابة بأخطاء أقل مما لو استعمل حروفا لاتينية أو عربية لأن تيفيناغ أسهل وأبسط بكثير منهما.أما أن يخطئ المرء في الأسماء فهذا دليل على أن هناك أشخاصا لايجيدون الأمازيغية مع كونهم أمازيغيين،ولهذا فاجتهاداتك في هذا الباب ومساهماتك تستحق التقدير والاهتمام.شكرا سيدي.
19 - mnm السبت 26 شتنبر 2020 - 22:47
إلى رقم 18

جاء في تعليقك التالي: (( ها أنت سيدي مبارك تقرأ الأمازيغية بتيفيناغ وتفهم ما تقرأه. وهذا يدل على أن قراءة وكتابة الأمازيعية بتيفيناغ ليستا بالأمر الصعب عل من يريد ذلك)).

الأستاذ بلقاسم يفهم الملف الأمازيغي حرفا ولغة وثقافة أكثر منك بما لا يعدُّ ولا يُحصى، وهو قام بتصحيح ترجمة لك للدستور من العربية إلى الأمازيغية، وحين ينتقد ذ بلقاسم اختيار حرف تفناخ لكتابة الأمازيغية، فإن نقده يتأسس على كون هذا الحرف غير صالح لعصرنا، وأنه يكبِّل الأمازيغية ويعطِّل إمكانية انتشارها، ويطالب باستبداله بالحرف اللاتيني..

بدل أن تفهم ما يرمي إليه الأستاذ بلقاسم على هذا النحو السليم، فإنك جعلت من الموضوع وكأنه يتعلق به هو كشخص، وليس بالأمازيغية كقضية مجتمعية، وبالقراء أطفالا وشبابا وكهولا.. وهذا يؤكد مرة أخرى أن مستوى فهمك متدني جدا يا سيدنا الحسين..
20 - Simsim الأحد 27 شتنبر 2020 - 03:12
إلى الرقم 19 mais
إذا كان بلقاسم على حد قولك يفهم الملف الأمازيغي حرفا ولغة وثقافة
لماذا يستعين باللغة العربية لشرح المصطلحات الأمازيغية ؟
فهل هذه الأمازيغية قاصرة إلى هذا الحد حتى لا يتناول الموضوع بالأمازيغية والأمازيغية وحدها
السيد بلقاسم دون العربية هو أمي في لهجته وأتحداه أن يكتب مقالا يتناول فيه
بالشرح والتفسير مايريد إيصاله
للقارىء
وبطبيعة الحال ما ينطبق على السيد بلقاسم
ينطبق عليك ولو بتعليق في فقرة واحدة بالحرف الإيركامي أو اللاتيني على حد سواء
تحاولون إيهام الناس أن لكم لغة قائمة بذاتها غير أن كتاباتكم باللغة العربية تُفنِد مزاعمكم
لماذا لا تقولون الحقيقة
حتى متى تجترون الكذب والمراوغة؟
21 - Amaghrabi الأحد 27 شتنبر 2020 - 11:54
الى المعلق سمسم رقم 20 لا بد ان نستعمل التعاليق باللغة العربية لانها لغة المدرسة اليوم والامازيغية ما زالت في بدايتها وثانيا يجب كذلك استعمالها لان كثرا من المغاربة المعربين عبر العصور يجب ان يفهموا وان يقتنعوا ان اللغة الامازيغية هي اصلهم وبالتالي الرجوع الى الاصل عزة وكرامة,فمن يحمل اليوم المشروع الامازيغي لا يقصي احدا من المغاربة بل بالعكس هو متيقن مائة في المائة ان اصل المغاربة هم امازيغ وان لغة الام للمغاربة هي الامازيغية وان العربية الفصحى والفرنسية هي حليب الجيران لا بد من العمل على ابراز الهوية الغوية الحقيقية لجميع المغاربة الامازيغيين والمعربين لظروف تاريخية واضحة
22 - عمرون القمرون الامازيغي الأحد 27 شتنبر 2020 - 12:32
الاخ الرفيق الحسين اوعصيد واعزي صاحب التعليق 20 - simsim
لماذا تستخدم العربية الفصحى بدل الدارجة او الاركامية المزعومة؟؟؟
انا اتحداك ان تكتب تعليقك بالدارجة المزعومة التي صنعها عيوش واعوانه او الاركامية المزعومة التي صاغها بوكوس واعوانه ولن تستطيع يا الرفيق الحسين اوعصيد واعزي
الامازيغية النورانية المجيدة الرائعة بزاف عليك يا رفيق كتائب الحزب الاشتراكي
كفى من الكذب والمراوغات يا الرفيق الحسين واعصيد واعزي
23 - سعيد من اسبانيا الأحد 27 شتنبر 2020 - 13:24
احاول منذ مدة تعلم اللغة لامازيغية ولا اجد الكتب التي ذكرها الكاتب في المكتبات وبعضها مرتفع الثمن جدا لماذا لا تقوم الدولة والجمعيات بنسخ الكتب الامازيغية وتوزيعها بالمجانية على المواطنين وخصوصا الجالية في الخارج
24 - من العيون الأحد 27 شتنبر 2020 - 20:49
إلى 21 - Amaghrabi

تقول في تعليقك التالي: (( لا بد ان نستعمل التعاليق باللغة العربية لانها لغة المدرسة اليوم والامازيغية ما زالت في بدايتها)).

اللغة العربية كانت لغة التعليم منذ أن وطأت أقدام العرب الفاتحين هذه الأرض الطيبة، فلها ما يقارب 13 قرنا في المغرب لغة للعلم والثقافة والحضارة والحكم.

أما عندما تقول إن الأمازيغية ما زالت في بدايتها، فإن عليك أن تسأل نفسك لماذا هي كذلك؟ فحسب سرديتكم التاريخية، انتصرتم على العرب في معركتي الأشراف ومقدورة، وتمكنتم من تدمير الدولة الأموية، كما تزعمون، فلماذا فشلتم في تكوين لغة كتابية موحدة وممعيرة من طرفكم؟ أليس في عمر حضارتكم 33 قرنا كما لا تكفون عن مطرقتنا بذلك؟

خطابكم كله تناقضات، كما أنك مفضوح يا سيدنا الحسين..
25 - هواجس الأحد 27 شتنبر 2020 - 22:22
إلى 23 - سعيد من اسبانيا

تعيش في إسبانيا كما تزعم ومشغول بتعلُّم الأمازيغية، تارة تدّعي في تعليقاتك أنك تعيش في هولندا، وتارة في فرنسا، وأخرى في ألمانيا، ثم في أمريكا، في كم من دولة ومن قارة تعيش؟ وكبربريست عرقي منغلق، لديك هنا في المغرب مشكل مع نبيلة منيب، لأنها يسارية، وتقارنها في تعليق لك بتوقيع: من العيون، بالانفصالية أميناتو حيدر..

أنت حالة غريبة وشاذة يا مستر واعزي..
26 - أبو وليد الاثنين 28 شتنبر 2020 - 11:13
إلى mnm:
أنا لست بالحسين يا"دادا الفاهيم".أنا لست بمترجِم ولا بمثقف،أنا مجرد قارئ بسيط بدت لي ملاحظة عفوية فأدليت بها،ولا شك أن السيد مبارك فهم قصدي من هذه الملاحظة.وإذا كانت لديك مشكلة مع السيد الحسين فلا تجعلني مطية يامن يدعي"الفهامة".
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.