24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0513:1916:0018:2419:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الأمير عبد القادر في كنف الإمبراطور (5.00)

  2. القيادات الموريتانية تتجاهل مسؤولي جبهة البوليساريو في نواكشوط (5.00)

  3. العثماني يشارك في حملة تبرع بالدم لسدّ الخصاص (5.00)

  4. رصيف الصحافة: أصحاب التجنيد الإجباري ينالون أفضلية ولوج الأمن (5.00)

  5. هذه تفاصيل تهم الإستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا‬ (5.00)

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | شعر أمازيغي

شعر أمازيغي

شعر أمازيغي

الأصل:

Ufuɣ zi tisitin issefraɣen

I yiman n bab n tzɣurt, Ḥmad Adɣrni, dgwujenna nns

Neccin i ur iggin tisit nneɣ

Ur t inḥiden s ufus nneɣ

Ad ays nettwala tifras nneɣ

Amen llant –

Tifras nneɣ, tisit nneɣ

Nemsebḍa x tisitin n midden –

Tisitin ifrɣen, i d aneɣ issefraɣen

Ttaḥleɣ ad ṣewḍeɣ, ixf inu ur t ttifeɣ.

Ttemsarawent tisitin

Tteggent ayi tifras xsen :

Aṛẓent, fesyent, meẓẓyent

Niɣ cnant ! cnant aṭṭaṣ !

Maca smi d tignawin, sseɣdent !

Ad kkreɣ

Tisitin nsen a ten ṛṛẓeɣ

Ad rreɣ tifras inu

Ad mesleɣ tisit inu

Ad t neḥdeɣ s wawalen inu

S temsedt n tira

Ad ays szedɣeɣ tifras inu –

Ad ttwaliɣ udm inu

Ur xafi ittweḍḍeṛ

Ur t xafi tteffaren.

02/12/2002

الترجمة:

الخروج من المرايا المُشَوِّهَة

مهداة إلى روح الأصيل احْماد أدغرني

نحن الذين لم نَصنع مرآتنا

لم نصقلها بأيدينا

فنرى فيها

ملامحَنا، كما نحن:

المرآةُ لنا والملامحُ

تَفَرَّقْنا عَلى مرايا الآخرين

مرايا شائهة تُشوِّهنا

أعياني النظرُ لَمْ أعْرِفْني

تتوالد المرايا

تصوغ لي الملامحَ التي يشاؤون:

مُكَسَّرَةً مُفَكَّكَةً مُقَزّمَةً

أو جميلة! جميلةً جدا!

لكن وَهي بكماءُ صامتةٌ!

سأنهضُ

مراياهُم أُهشِّمها

أسْتَرِدُّ ملامحي

أصوغُ لها مرآةً

أجْلوها بكلماتي

بِمِصْقَلَة الكتابة

أُحِلُّ بها سِماتي

فأرى وجهي

لا يَنِدُّ عني

ولا عني يُوارونَهُ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مواطن الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 15:15
شعر جميل و معبر في نفس الوقت، أرفع لك القبعة، تحياتي
2 - Hessou الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 19:27
Sagesse authentiquement semée et partagée, côtés poète et feu notre militant
3 - Tounsi الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 20:40
هذا شعر رائع, فيه شاعرية ومشاعر انسانية ونخوة و تصميم. يوشك الخير.
4 - سليم من اسبانيا الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 21:53
شعر جد راق وجميل تبارك الله على الاستاذ ميمون امسبريذ
5 - a follower الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 11:38
Beau, sublime et original, comme notre Tamazight.
Ayyuz i amedyaz !
6 - rachid الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 12:31
من احسن المقالات التي قرأتها لميمون امسبريذ "ضقدعة كرليك"، اظن انها مقالة جديرة باعادة النشر على هذا المنبر كونها معبرة عن وضع قضيتنا الامازيغية المجنئ عليها من طرف ابناءها بعد ان انخرطو في الحرب بالوكالة بنفس الاساليب والمفاهيم البالية واليوم اكتشف في الكاتب ذلك الشاعر المرهف الحس والراقي كما تعودنا مقالاته
!ⴰⵢⵢⵓⵣ ⵏⵏⴽ
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.