24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. متضامنون مع معتقلي الريف (5.00)

  2. هكذا توسط مرسى تطوان في التجارة بين المغرب الإفريقي وأوروبا (5.00)

  3. "جدارية حزينة لطفل" تستنفر السلطات في وزان (5.00)

  4. مسيرة احتجاجية بالرباط تطالب بـ"الحرية الفورية" لمعتقلي حراك الريف (5.00)

  5. اعتقال فتاتين خططتا لاستهداف تلاميذ في أمريكا (4.00)

قيم هذا المقال

4.64

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | السلفيون المغاربة والمعادلة السياسية

السلفيون المغاربة والمعادلة السياسية

السلفيون المغاربة والمعادلة السياسية

التصريحات الأخيرة للشيخ المغراوي في لقائه مع شبيبة العدالة والتنمية بنواحي مدينة مراكش تمّ تحميلها من المعاني ما لا تحتمل، وذلك للأسباب التالية :

ـ المكانة العلمية التي يحتلها الشيخ بن عبد الرحمان المغراوي، باعتباره أحد رموز السلفية العلمية بالمغرب، وعلاقاته بأبرز أقطاب التيار السلفي التقليدي في العالم الإسلامي.

ـ بروز التيار السلفي، مع أحداث الربيع الديمقراطي ، كقوة سياسية لا يمكن تجاهلها في أي ترتيبات لمشهد ما بعد الانتخابات، في جل الدول العربية والإسلامية.

ـ النتائج المفاجئة للمشاركة المحدودة ـ عدديا وجغرافيا ـ للتيار الذي يقوده الشيخ، في الانتخابات التشريعية المغربية الأخيرة ، ما سمح لحزب العدالة والتنمية أن يحصد أغلب المقاعد بمدينة مراكش، وهي المدينة التي كانت مستعصية على الحزب منذ دخوله المعترك الانتخابي.

ـ إمكانية المشاركة الواسعة لهذا التيار في الانتخابات الجماعية المقبلة، وهو الشيء الذي يهدد حزب الأصالة والمعاصرة في الاحتفاظ بموقعه في تسيير مدينة مراكش، وفي هذا السياق تجب قراءة البيان شديد اللهجة الصادر عن حركة "اليقظة والمواطنة" القريبة من حزب الأصالة والمعاصرة، والتي ينشط فيها كل من أحمد عصيد وخديجة الرويسي.

ـ التخوف الذي يبديه التيار الصوفي، الذي عرف انتعاشا في ولاية السيد أحمد التوفيق لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، من عودة غريمه السلفي إلى المراشقات التاريخية بين الطرفين، وهو ما يفسر بعض الخرجات الأخيرة التي تلوّح بفزّاعة "الوهابية"، خصوصا بعد زيارة وزير العدل والحريات لدار القرآن بمراكش ولقائه بالشيخ المغراوي.

وفي اعتقادي، لولا التطرف الحداثي لبعض رموز حزب الأصالة والمعاصرة لاستطاع هذا الأخير أن يستقطب التيار الصوفي إلى صفّه في الانتخابات، ويبقى هذا السيناريو مستبعدا الآن، لأن أحد أبرز الناقدين للحداثة هو الفيلسوف الكبير طه عبد الرحمن، أحد مراجع الصوفية بالمغرب.

أما ما يقصده الشيخ المغراوي ب"نشر رسالة الإسلام"، فلا يعدو أن يكون نشر القرآن وإعزاز أهله، وتصفية التراث من الإسرائيليات ومن الضعيف والموضوع من الحديث، وتصحيح العقيدة، ومحاربة البدع والفكر الخرافي، وهو شغله الشاغل لمن يعرفه، بل هو همّ الحركات السلفية على مدار التاريخ.

فالرجل لم يكن ليقتحم عالم السياسة، أو يقحم أتباعه فيه لولا استهداف التيار الاستئصالي له، وهذا من جهل الحداثيين بقواعد اللعبة السياسة، فبدل أن يحيّدوا التيار السلفي (الذي كان خصما تقليديا للإسلام السياسي) من المعادلة السياسية، قاموا باستهدافه، والنفخ في بعض مقولاته وتضخيمها، وتحريض الدولة عليه، حتى تمّ إغلاق ما يقارب 70 من دور القرآن، كانت تقوم بتأطير عشرات الآلاف من الذكور والإناث، كبارا وصغارا؛ فأدرك هؤلاء أنهم مستهدفون، وأنهم بحاجة إلى غطاء سياسي بعد نزع الغطاء القانوني عن جمعياتهم، فلم يجدوا أمامهم إلا حزب العدالة والتنمية الذي يقتسم وإياهم نفس المرجعية، والذي كان يطرق أبوابهم منذ أزيد من عقد من الزمان كلما اقترب موعد الانتخابات، فلا يجد إلا صدودا، كان يفعل ذلك في إطار ما يقوم به من تأطير سياسي للمواطنين، وما يؤمن به من أن العمل السياسي واحتكاك السلفيين بالواقع، مدخل أساسي لتليين المواقف وبلورة خطاب سلفي معتدل، ينتقل من ثنائية "الحلال والحرام" و "الرشد والضلال" في تقييم المواقف السياسية والحكم عليها، إلى ثنائية "الصواب والخطأ"، ومن المقولات الإطلاقية إلى التقديرات النسبية؛ وبكلمة عدم استعمال مفردات الحقل العقدي أو العبادي في المجال السياسي القائم على الموازنة بين المصالح والمفاسد.

ثم إن حزب العدالة والتنمية، لمّا كان في المعارضة، لم يأل جهدا في الدفاع عن الحقوق المشروعة للسلفيين، رغم اختلاف الرؤى والمواقف وتقديرات الواقع، فدافع عن معتقلي "السلفية الجهادية" من أجل تمتيعهم بالمحاكمة العادلة، أو رفع المعانات عنهم وعن ذويهم، أو المطالبة بفتح تحقيق فيما يزعمون أنه لحقهم من تجاوزات في السجن أو أثناء التحقيق معهم، كما دافع، وهو في المعارضة، عن ضرورة إعادة فتح دور القرآن لتقوم بواجبها في التربية والتعليم، ودفع الغلو والتطرف الذي ينتعش وينمو في الأقبية السرية، بعيدا عن أعين العلماء والدعاة المصلحين.

فهل يعقل، بعد أن أصبح حزب العدالة والتنمية يقود الأغلبية الحكومية، أن يقلب ظهر المجنّ لمن كان ينتصر لقضاياهم العادلة بالأمس ؟ أين هي إذن العدالة وأين القيم الديمقراطية ؟ إن الأستاذ الرميد، في زيارته الأخيرة لدار القرآن، لم تكن تؤطره خلفية انتخابوية كما يزعم البعض، وإلا لأخر هذه الزيارة إلى أن يحين موعد الانتخابات، وهو ما يتنزه عنه رجل بقامة الرميد لمن يعرفه، الرسالة الوحيدة التي أرادها معالي الوزير من زيارته تلك، أن يؤكد من موقعه على رأس وزارة العدل والحريات، أن قضية دور القرآن قضية عادلة، وأنه مستعد أن يذهب فيها إلى أبعد الحدود، رغم مشاغله المتعددة.

*عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - akhsassi السبت 19 ماي 2012 - 02:22
احمد عصيد مفكير متنور و شوكت في حلق البعض الدي يوريد ان يرجع بنا الئ مقبل اضيناصورت
2 - الماوردي السبت 19 ماي 2012 - 02:29
شكرا للتوضيح،لم اكن اعرف ان عصيد يتناغم مع الاصالة و المعاصرة، يجب على الاسلامين ان يشكلوا قطبا سياسيا واحدا و لا يختلفوا كما وقع في مصر بين الاخوان و السلفيين.
3 - يوسف السبت 19 ماي 2012 - 02:42
إمكانية المشاركة الواسعة لهذا التيار في الانتخابات الجماعية المقبلة
هناك إعلان بعدم المشاركة السياسية ( زر موقع الشيخ )
وتصفية التراث ..
نعم والله له ولنا الشرف
4 - othmane السبت 19 ماي 2012 - 04:49
أحسنت الله يقويك ، أني على عقيدة الصحيحة السليمة عقيدة أهل السنه والسلف عقيدة التوحيد الخالص دون نقصان ولا غلو ، في هاد المسألة أو الملحمة أرى أنه الواجب السير حتى التدمير بخطة لا تقبل الخطأ وارى أحسن الله إليك إلى مغنطس الجانب الوطني الدي انتمي إليه هو كبير ولكن ضعيف إلى معسكر التحالف سوى البحت عليه إضافة لكم بلتي هي أحسن واتمنى الخير وشكراً ولانوالي من هم ضد العقيدة والمحافضه بسبب أهوائهم وتخاريفه وانحرافاته و غلوهم ومن هم مبدعي ومنحرفي العقيدة ، معكم الله وسلام عليك
5 - othmane السبت 19 ماي 2012 - 04:57
أحسنت الله يقويك ، أني على عقيدة الصحيحة السليمة عقيدة أهل السنه والسلف عقيدة التوحيد الخالص دون نقصان ولا غلو ، في هاد المسألة أو الملحمة أرى أنه الواجب السير حتى التدمير بقواعد السليمة بخطة لا تقبل الخطأ وارى أحسن الله إليك إلى مغنطس الجانب الوطني الدي انتمي إليه هو كبير ولكن ضعيف إلى معسكر التحالف سوى البحت عليه إضافة لكم بلتي هي أحسن واتمنى الخير وشكراً ولانوالي من هم ضد العقيدة والمحافضه بسبب أهوائهم وتخاريفه وانحرافاته و غلوهم ومن هم مبدعي ومنحرفي العقيدة ، معكم الله وسلام عليك
6 - رأي السبت 19 ماي 2012 - 07:26
لا يستطيع ملاحظ بسيط ان ينفي ان رواد دور القرآن خارج المرجعية المغربية على الاقل على مستوى اللباس اقصد النساء تحديدا لان شيوخهم لا يستحضرون ان عرف البلد ملزم ما لم يكن حراما وان النبي ما لبس غير لباس قومه ولم يتميز عليهم بلباس هند او سند فشعروا انه منهم ويمارس حياته مثلهم فأقبلوا عليه
نحن اليوم امام كائنات كأنها هبطت من عسير او الهفوف لباس غريب وخطاب غريب ولذلك لم يتعاطف الناس معهم ولم يهتموا لاعتقالاتهم ولا تحركاتهم بل وجد هناك من يسبهم اذ عرضوا انفسهم لغيبة الناس و ازدرائهم كما قال العلماء فيمن يلبس لباس الشهرة المخالف
ما بال الجلابة المغربية واللثام وما بال الحايك السابغ ؟ اننا والله نخاف من هذا البعبع الأسود في كل مكان لأن الاسلام فيه من الفقه ما يغني ويشفي في اعتبار أعراف الناس وتقديرها
المصيبة ان هذا اللباس دخل الى المساجد بسبب ترخيص بعض المجالس العلمية لحاملاته لتاطير اللنساء وتحويل الاحياء الى جزر سوداء تعلن ان اللون الاسود ملزم زورا وبهتانا خلافا لمراد جلالة الملك
مفالك يا سيد شقيري جميل وحبذا لو تضمن الدعوة الى مراجعات جريئة ولا عيب في ان يحدث ذلك لاجل هذا الدين الميسر
7 - الزناتي علال السبت 19 ماي 2012 - 09:15
دور القرآن تدرس "الوهابية"

بالله عليكم وقفة أمام باب دور القرآن ستشعرون كأنكم في بلاد أجنبي...
الوهابي تعرفه بشكله قبل فكره. التلميد يرتدي الثوب القصير واللحية طويلة منتفة والوجه عبوس لا بتسامة أما التلميدة فهي مغطاة بكاملها بلباس أسود كأنها خيمة سوداء متحركة.. والله كأننا في أفغانستان والصومال...هذا مخالف لعرف بلدنا المغرب ويهدد بنيتنا.

أما البرامج التعليمية لمدارس دور القرآن، التلاميد يدرسون رسائل عدة للشيخ محمد بن عبد الوهاب، من مثل الأصول الثلاثة و كشف الشبهات و القواعد الأربعة و كتاب التوحيد... هذا واقع و لا ينكره الا سادج او سلفي متعصب او خائن يريد الخراب لبلده المغرب.

علينا أن ندرك خطورة السلفية الوهابية وأن محاربة ثقافة الأسلمة المتشددة تتم بمحاربة جذوره الفكرية والإيديولوجية في الفقه الوهابي المقررة في هذه البرامج التعليمية وبمحاربة التبرعات "الخيرية" التي تتدفق من السعودية لتمويل مدارس دور القرآن ولتمويل الجماعات المتطرفة في العالم تحت يافطة العمل الخيري والإجتماعي...

شكرا هسبريس لإيصال أفكار عرف بلدنا المغرب
8 - amat allah السبت 19 ماي 2012 - 09:16
لم تقل لنا كيف توصلت إلى هذا الإستنتاج أن الشيخ كان يقصده الشيخ المغراوي ب"نشر رسالة الإسلام"، فلا يعدو أن يكون نشر القرآن وإعزاز أهله، وتصفية التراث..هل تعلم الغين أم تطلع دلى ما تخفي النفوس؟ أم أنك تفسر كلام الشيخ حسب هواك. أنا أعرف أن نشر الإسلام لا يكون إلا بين الكفار، و نحن كما ترددون دائما شعب مسلم 99%. نعم نحن بشر فينا الملتزم و غير الملتزم فينا العاصي و هذا لا يجعلنا كفارا(على الأقل هذا ما جاء به رسولنا(ص)، أما مذهبكم الوهابي فربما يعتبرنا كفارا و الله أعلم فأنا لا أطلع على ما تخفي النفوس ولا أعلم الغيب). أما تفسيرك لكلام الشيخ على أنه دعوة لنشر القرأن و إعزاز أهله فلن تجد مغربيا واحدا ضد هذا و لكن نشر القرأن يكون بين المسلمين و نشر الإسلام يكون بين الكفار و هذا فرق كبير.أما عن تصفية التراث من الإسرائيليات ومن الضعيف والموضوع من الحديث،وتصحيح العقيدة..ربما هناك من المغاربة من يزور الأضرحة أو من يردد أحاديت ضعيفة: أولا فيما يخص الأحديت الضعيفة و الإسرائليات: من نشرها؟ نحن الشعب المغربي المقهورأم كتب الفقه الإسلامي؟ ومن ينشر متل هده أليسوا الفقهاء والشيوخ؟
9 - je change السبت 19 ماي 2012 - 09:20
Allah merci, que nos ante-islamiques vêtus de Bushisme, ne maitrisent pas la causalité des effets réactionnels des lois universelles, sinon ils vont agir autrement pour mener leurs guerres ante-dogmatique. Autrement, Allah a voulu que leurs ignorances soient une cause pour revivifier l'islam dans cette région du monde. Fin
10 - dounati السبت 19 ماي 2012 - 11:07
اربعة عشر قرنا و مازلنا نبحت عن الاسلام الصحيح من الاحسن ان يبقى الانسان محايدا يعني علمانيا
11 - عبد اللطيف السبت 19 ماي 2012 - 11:28
اعتقد ان السبب الذي جعل العلمانيين يتحركون في هذا الامر هو السعي من اجل زرع الخصومة بين العدالة والتنمية و السلفيين الذي بدأ يدركون مدى اهمية المشاركة السياسية .
12 - بشر من البشر السبت 19 ماي 2012 - 11:40
هكذا تكون الكتابة و عليه يكون التوضيح و الا فلا

شكرا الكاتب المحترم على تنويره لنا بالانوار المضيئة في الطريق المظلم

بالمصباح الذي تشرف حزبكم بحمله و ضوئه معه
13 - و اعتصموا بحبل الله جميعا السبت 19 ماي 2012 - 12:23
المغاربة مسلمون على عقيدة أهل السنة و الجماعة و على مذهب إمام أهل السنة بلا منازع مالك بن أنس رحمه الله. و نظامهم نظام إسلامي يعتمد على البيعة الشرعية لأمير المومنين و حامي الملة و الدين و هذا مسطر في دستور 2011.

أما السلفيون و حزب العدالة والتنمية و غيرهم من التنظيمات الاسلامية ما هي إلا ردة فعل مما لامسه المغارب من حرب شرسة على هويتهم الاسلامية من طرف أناس مقلدون للغرب في حربهم للكنيسة التي كانت تحارب و العلم و العلماء و في عصر النهضة التنوير في أروبا مع أن الاسلام يقدر العلماء و يشجع على طلب العلم حيث يقول الرسول (ص): "طلب العلم فريضة على كل مسلم".

و هؤلاء المعادون للإسلام لجهلهم به و المقلدون للغرب ما إنتفعوا من العلوم الغربية شيئا بل كرسوا تبعية المسلمين للدول الغربية حتى في ضروريات العيش من مأكل و ملبس أما التكنولوجيا الحديثة فبعيدة المنال و بعد أكثر من نصف قرن من سيطرتهم على السلطة وتهميشهم للاسلام يتهمون الاسلام بأنه هو السبب في تخلف المسلمين. و هذا ظلم ما بعده ظلم، فالمسلمون لن يسكتوا على هذا الظلم و سيرفعونه بكل ما أوتوا من قوة. و قوة المسلمين في و حدتهم!!!!!!!!!
14 - ابو اية السبت 19 ماي 2012 - 12:41
اي تصحيح للعقيدة التي اتى بها المغراوي ياهذا هل عقيدة التجسيم وادعاء ان الله يجلس على العرش والعياذ بالله كما خصص منظركم الاول احمد بن تيمية الحراني تسميها عقيدة صحيحة؟؟ومن نقى التراث من الاسرائليات والفكر السلفي الغى العقل ودفنه تحت التراب واعتمد على النقل الاعمى حتى اتخمت نقول ابن كثير من هذه الاسرائليات,اخر من يتكلم عن العقل هم انتم فلا تدليسا رجاء واحترم على الاقل عقول القراء فلسنا ببقر عور
15 - مراد السبت 19 ماي 2012 - 13:34
جزاك الله خيرا على هذا التبيان والتوضيح وبصراحة لو ان السلفيون بدؤو ينتخبون لقلبوا المعادلة ولن يتركوا مجالا للعلمانيين المفسدين وبصراحة واضحة ان الشيخ المغراوي حفضه الله اصاب حين دعا الى التصويت للعدالة والتنمية وهذا الحزب نحبه ونحترمه لمشروعه الاسلامي والانتخابات القادمة ان لم يتم تزويرها ستسحق العدالة والتنمية كل الاحزاب العلمانية واللادينية
!وبصراحة جهة مراكش عندما يصوت فيها السلفيون اعرف ان الحزب فائز ونتمنى للشيخ المغراوي طول العمر وللعدالة والتنمية البقاء دائما في الحكم لاننا مللنا هؤلاء العصابة الفاسدة العلمانية التي نشرت الفساد في المغرب ما يزيد عن 60 سنة
16 - علي السبت 19 ماي 2012 - 13:37
السلفية قوة لا يمكن تجاهلها ، ولا ينكر عاقل أنهم قلبوا موازين الانتخابات ، زد على هذا الثقة الكبيرة التي يحفها بهم الشعب ، المهم أن السلفية اليوم سوف تفقؤ عين كل جبان يلقي كلمة ثم يسارع ليتوارى خلف الجدار . الحجة والدليل والمنطق في صفنا وفوق هذا وذاك الله معنا وكفى به وليا ونصيرا ...
شكرا لك أستاذنا الفاضل على الطرح الطيب ...
17 - بوعلي333 السبت 19 ماي 2012 - 15:40
باسم الله والحمد لله:
يستنكر العصيد وأمثاله من العلمانيين زيارة السيد الوزير لدار القرأن بمراكش ولا يجدون غرابة في زيارة وفد من الأمازيغ للكيان الصهيوني؟؟؟
ويتضجرون من ثناء الرميد على أهل القرآن وهم(بنوعلمان) يمتدحون أعداء ديننا ووحدتنا ليل نهار
هل أذناب الغرب لهم الحق في انتقاد الأحرار ممن ثبت ولاؤهم لدينهم ووطنهم؟؟
لقد حصحص الحق وكشف اللثام على المندسين اللئام فلا مقام لهم بين الكرام إلا بالرضى بتعاليم الإسلام , والسلام
وانشروا
18 - عبد السبت 19 ماي 2012 - 16:26
أما ما يقصده الشيخ المغراوي ب"نشر رسالة الإسلام"، فلا يعدو أن يكون نشر القرآن وإعزاز أهله، وتصفية التراث من الإسرائيليات ومن الضعيف والموضوع من الحديث، وتصحيح العقيدة، ومحاربة البدع والفكر الخرافي، وهو شغله الشاغل لمن يعرفه، بل هو همّ الحركات السلفية على مدار التاريخ.



كفى كذبا على التاريخ
كفى كذبا على انفسنا
19 - baraka السبت 19 ماي 2012 - 18:37
عجب لهؤلاء الإسلاميين يعتبرون الناس بلداء وهم يكملون أدوار بعضهم البعض وهذا واضح كوضوح الشمس. صاحب المقال يحاول خداع الناس بقوله أن السلفيين كانوا بعيدين على السياسة وما كانوا يقومون به فقط التربية و التكوين، وأنا أعتبر هذا عمق العمل السياسي، التربية و التكوين هي وزارة بأكملها تسمى وزارة التربية و التكوين و تعمل وفق القانون و أنتم تؤسسون وزارة أخرى للتربية و التكوين باسم الدين و نشر التعاليم و في الحقيقة أنتم تهيؤون الوقود الحقيقي للعمل السياسي و الذروع الفكرية للحركات الإسلامية مهما اختلفت.
استعصت عليكم المدارس العمومية لكونها لا تنتج المرغوب و المطلوب فأسستم مدارسكم باموال سعودية غير مراقبة لتحطيم أي مشروع ديموقراطي يطالب أمثالكم بالوضوح و الخضوع للقانون. و ما يقع في مصر دليل واضح لما تضمرون، مصر تشهد انتكاس ديموقراطي بسبب الإستبداد الذي أبانت عليه الحركات السلفية و الدينية بمحاولة الإنفراد بوضع دستور البلاد يكرس المرجعية المهيمنة في البرلمان.
سياسيا تستغلون الديموقراطية للوصول إلى الحكم و بالتالي القضاء عليها و على من يؤمن بها و بالتالي إدخال المجتمع في نفق مظلم .
20 - أبو محمد السبت 19 ماي 2012 - 19:03
السلام و رحمة الله

كما عودتنا دائما مميز بمقالتك المحايدة و الرائعة
أرى أن موقف السلفيين من الانتخابات راجع لقناعتهم انهم بها او بدونها لن غيرو شيئ و انا الامور بيد قلة من اهل الحل و العقد وان الانتخابات جزء من لعبة ليس بها قواعد بل قاعدة واحدة صاحب اللعبة هو من يضع القواعد و غيرها و على الجميع القبول إدا أرادو اللعب في السياسة
أخي الحبيب أحمد أتعتقد أن السلفيين الحقيقين اذا وصلوا لسلطة بطريقة ما سيتركون لجن البرلمان يسنون القوانين الوضعية ؟؟ لا لن يتركوهم و هل تقبل السلطة ان تخرج قوانين الدولة الاساسية من القران و بطون كتب الشريعة ؟؟ لن يقبلوا بهذا ولو اظطروا الى تجربة حال الجزائر مع جبهة الانقاذ
ان السلفيين قد نالوا احدى الراحتين الياس اخي احمد اليأس من التغيير و من السلطة وأمنوا ان التغيير الحقيقي هو من عند الله
أما العدالة و التنمية و مع إحترامي الشديد له فقد قبل قواعد العبة و هي قواعد لا شك ظالمة و الحكم متحيز و بشدة للخطاب التميعي و مع ذلك لسان حالهم نصف خاسرة خير من خسارة فلا يضمنون ان تركوا الملعب فارغا للخصم ماذا سيفعل؟؟ لكنهم تحملوا وزرا و تنزالو تنزلات لا تشرف الرجال.
21 - أبونوال السبت 19 ماي 2012 - 21:22
الشيح المغراوي ، أخي الكريم، فشل في شيئ واحد وهو أنه لم ينهج استراتيجية
ترفع من مستوى أتباعه الفكري "الحرفي" ، لايتقن سوى التبديع والتكفير وعدم احترام العلماء الكبار وعلى راسهم العلامة الشيخ القرضاوي ..، إلى مستوى عالي يفهم في السياسة و باقي العلوم الحديثة ، ويستوعب فقه الواقع.....
22 - جمانة السبت 19 ماي 2012 - 22:53
ليعلم الجميع ان مراكش ان شاء الله مادام فيها من يدافع عن كتاب الله وسنة رسول الله فهي في خير ونعمة بادن الواحد الالحد اما بخصوص السياسة اقسم بالله العظيم ان الاخوات والاخوان اعلم بامور السياسة وفيهم ناس محنكين والله ماتدوزها عليه راه ولاد مراكش هادوا واجرك عالله ونزيدكم بان السلفيين والعدالة الاغلبية فيهم دوي نسوبة ومتحدين بعضهم بعض عارفين الضربة الا جاتهوم كيف يبردوها والحمد لله هناك اختصاصيين فامتصاص الغضب وتهيئة الاجواء لاي مشكل او اي شيء يخص الطرفيين ونزيدكم الانتخابات الجاية العدالة والتنمية فالعمودية ورئاسة المجالس اقسم بالله ان الاخوان فالعدالة ودار القران ماكاين غير تزيار الصمطة وشي تايوصي شي باش مايدخل الماء من عندوا وها الايام جايا وسنرى النتائج بادن الله مفرحة وديك الساعة ماكاين غير دفتر التحملات ولي ماعجبوا الحال الماء والشطابة حتى لقاع واد ايسيل
23 - احمد الامنتانوتي الأحد 20 ماي 2012 - 01:47
الى المسمى الزناتي علال ارى انك كلما علقت على حدث اسلامي الاوعلقت بتعليق يقتر حقدا وبغضا للمتدينين وينم عن علمانيتك المقيتة التي انت متلبس بها وتحاول دائما تشويه المتدينين عموما والسلفيين منهم خصوصا وتحاول دائما تنفير الناس من منهج السلف وتدعي ان ما يقوم به السلفيون وافد من جهات اخرى وانه ليس مغربيا ،تستهزيء بلباس ارجال والنساء ايضا نظرا لحقدك وتزعم انه لباس الوهابيين رغم انك تعرف النصوص التي جاءت في اللباس كيف ينبغي ان يكون وجعلت كل ماهو اسلامي اصيل انه دخيل وهدا من اغرب الاقوال التي لن يصدقك فيها لاالاجاهل والا فان الناس يعرفون اللباس الاسلامي من غيرهلايحتاجون الى امثالك لتوضح لهم بهده الهرطقة التي تكتبها كل حين ....
24 - amat allah الأحد 20 ماي 2012 - 09:54
يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه:{فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى}، و أنتم يا كاتب المقال دائما تزكون أعضاء حزبكم وكل من يدور في فلككم. في البلدان الديمقراطية الكل يُنتَقَد حتى رئيس البلاد، و الكل يعرف أنه يمكن أن يتعرض للمسائلة القانونية و ليس هناك أحد فوق القانون، وهذا ما يجعلهم يعملون بجد و نزاهة و هذا ظاهر في المستوى المعيشي و التقدم الدي وصلت إليه هذه البلدان. أما أنتم فما إن يفتح أحد فمه لينتقد و زيرا من وزارائكم حتى تتجندوا للدفاع عنه ونعت المنتقد بالمنافق والعلماني...هل أنتم ملائكة لا تخطئون حتى لا ننتقدكم؟ أما ما فهمته من مقالكم هو أنه أكتر من الدفاع عن المغراوي: هو دغدغة لمشاعر السلفيين و المغراوي وأتباعه (مدينة مراكش التي كانت مصتعصية على حزب العداله والتنمية)، لِنَقُل أنها دعاية مسبقة لحزبكم في الإنتخابات القادمة، كما أن فكرة أن عصيد ينتمي لحزب الأصالة و العاصرة هي أيضا فكرة جيدة لكسب تقة ألائك الدين يصوتون لحزب الأصالة و المعاصرة فبما أن أغلب الناس يفكرون بأن العلمانية= الإلحاد و الفساد الأخلاقي و الإفطار في رمضان (الهجوم خير وسيلة للدفاع).
25 - amat allah الأحد 20 ماي 2012 - 10:04
نحن يا سيدي لسنا ممن قال فيهم الله:{‏‏وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ..}، نحن نستعمل الحاسوب والأنترنيت رغم أنهم من صنع الكفار لأن لنا فيهم مصلحة، نفس الشيء بالنسبة لكم :الديمقراطية الغربية(صناديق الإقتراع) هي من أوصلتكم إلى الحكم، ونفس الشي نفعله مع عصيد عندما نجد أنه لم يقل إلا الحق فنحن معه:حتى اليوم لم يدعنا إلى الإلحاد أو الإفطار في رمضان..أو حتى للتصويت لحزب الأصالة و المعاصرة..لذلك فنحن نأخد منه ما ينفعنا و نترك ما لا ينفعنا (الحكمة تأخذ حتى من أفواه المجانين).و إذا دعانا في يوم إلى التصويت لحزب البام، لن نفعل ذلك و لن نتبعه لأننا وببساطة لسنا قطيع غنم ينفد ما يقال له دون تفكير.و لأن المسلم يقول الحق و لو على نفسه: في الوقت الذي صوت فيه حزبكم (حزب العدالة و التنمية)على قانون الإرهاب كان عصيد وغيره من الحقوقيون يستنكرون هذا القانون و يدافعون عن الذين سجنوا ظلما بسببه.
26 - Moutassa'il الأحد 20 ماي 2012 - 12:11
Je pense que beaucoup de militants du PJD ont assez de bonne foi et de bonne volonté pour apporter du bien à ce pays. Ils doivent à mon avis concentrer leurs efforts à la réforme morale ou "moralisation" de la vie sociale et économique et à arrêter l'hémorragie dont souffre le pays à divers niveaux. Mais pour parler de Salafisme, je ne crois pas que ces militants soient capables ni de le discuter ni de le défendre.
27 - احمد الامنتانوتي2 الأحد 20 ماي 2012 - 13:01
فالتحدير من امثالك اولى واما السلفيين الدين تنبزهم بالوهابيين فكل ما يقومون به مبني على الدليل الصحيح من الكتاب والسنة بل من مدهب الامام مالك الدي هو ايضا مدهب وافد من السعودية لأن الامام مالك ايضا امام المدينة المنورة كفاك من هدا الهراء الدي تملأبه هده الصفحات التي ستكون وبالا عليك يوم القيامة ان لم تتراجع عن هده المغالطات الواضحة وضوح الشمس في رائعة النهارفالسلفيون اكثر التيارات اعتدالاوالتاريخ المغربي يشهد على دلك فماثبت ان سلفيا من دار القران اعتدى على شخص اوماشابه دلك...فهم يدعون الى الله بالحكمة وبالتي هي احسن وينصحون الناس ولايتكلمون الابالدليل الصحيح من الكتاب والسنة ولم يأتوا بجديد كما تدعي وتزعم
28 - AGHIRAS الأحد 20 ماي 2012 - 15:05
كل طائفة تدعى أنها ولى أمر المسلمين وأن فكرها ومدرستها ونهجها هو الأصح والأصلح للوطن , يدعم كل منها رئيسا تتوافر فيه مواصفات تنطبق مع فكرهم ولن أقول مشاريعهم لأنهم بلا مشاريع ولا قضية.. طوائف تتناحر وتعمل من أجل رفعة شأنها وليس من أجل الوطن..
المخطط السلفي الوهابى الصهيونى الذي ظهر حديثاً تدعمه أموال نفط الخليج لتقسيم دول إلى طوائف متناحرة بدأت بشائرها تطفو على سطح المشهد , كل فصيل يتلقى تمويله ودعمه من جهات غير معلومة المصدر وتحت مسميات مختلفة!! الفرق أصبح واضح جلى بين المسلمين والأسلاميين..
29 - إلى جمانة الأحد 20 ماي 2012 - 15:57
نتي مالك شاعلة، إيوا اشنوا الفرق بين المراكشين وباقي المغاربة(لا تنسي خيركم عند الله أتقاكم). كنت أظن أنكم تدافعون عن الإسلام أما أنتم همكم هو السياسة وربح الإنتخابات، ألالة بصحتكم حنا ما خاصنا سياسة حنا خصنا العيش الكريم، باغين الخدمة، باغين التغطية الصحية، باغين السكن اللائق، باغين العدالة وأن كل المغاربة إيكونو سواسية أمام القانون، باغين المواطن المغربي يعامل على أنه إنسان أو ماشي لاجىء لي جى إقوليه الما او الشطابا...هاديك الما أو الشطابا ما تنسايش راك قلتها للشعب المغربي كامل لأن أغلبية الشعب المغربي ماشي سلفيين أو مكينتمويش للعدالة او التنمية أو ماشي هما سميرة سطايل او لا سليم الشيخ: بيناتكم معاهم نزلو دفاتر التحملات أو لا طلعوهم(بناتكم حنا باغين داكشي لكتبت ليك الفوق) لأن التلفزة نقدروا ما نتفرجوش فيها ولكن منقدروش نعيشوا في الزنقة أو سكن عشوائي، منقدروش منمرضوش منقدروش منخدموش أو نبقاوا بالجوع...
30 - سعد من المغرب الأحد 20 ماي 2012 - 16:50
قد بدت اليغضاء من أفواههم و ما تخفي قلوبهم أعظم ’ هكذا حال العلمانيين فحقدهم للاسلام جعلهم يحاولون الوقيعة بين الدولة و السلفيين و لما اكتشف أمرهم بدأوا يحاولون بترويجهم للأكاذيب التفرقة بين السلفيين و العدالة و التنمية حتى يخلو لهم المجال لتمرير مخططاتهم التخريبية التي استوردوها من أسيادهم من الخارج ’ ولكني أقول لأعداء البلاد و العباد خسئتم فان السلفيين و العدالة و التنمية اخوان في الاسلام و اخوان في الوطن ’ و هم يد واحدة لاصلاح هذه البلاد و قطع الطريق أمام مرتزقة العلمانية لافساد البلاد. فرغم دسائسكم فلن تفرقوا بين العدالة و التنمية و بين السلفيين ’ لأن التاريخ قد فضحكم و أصبح حقدكم للدين و الوطن باديا للقاصي و الداني . فأنتم قوم لا تستحيون فقد انتفضت الشعوب ضدكم فمنكم فار كزين العابدين و منكم من تداعى بالمرض كحسني مبارك و منكم من قتل كالأحمق القذافي و مع ذلك لا زلتم تتكلمون ظنا منكم أن الشعب سيصدق بعد هذا كله أكاذيبكم و دجلكم.
31 - ام عبد الرحمن الأحد 20 ماي 2012 - 18:49
اعلم ارشدك الله لطاعته السلفية وما معناها وبعد ذلك يتبين لك الحق من الباطل اذا كنت ممن يميزون . و واسال الله لك ان يزيل الله الغشاوة علي قلبك قال ابن منظور في لسان العرب .والسلف ايضا من تقدمك من ابائك وذوي قرابتك الذين هم فوقك في السن والفضل .ولهذا سمي الصدر الاول من التابعين السلف الصالح .انتهي كلامه ومنه قول الرسول صلي الله عليه وسلم لابنته فاطمة رضي الله عنها فانه نعم السلف انا لك اما الاصطلاح فهو وصف لازم يختص عند الاطلاق بالصحابة رضي الله عنهم. ويشاركهم فيه غيرهم تبعا واتباعا. قال القلشاني السلف الصالح وهو الصدر الاول الراسخون في العلم . المهتدون بهدي النبي صلي الله عليه وسلم الحافظون لسنته . اختارهم الله لصحبتة نبيه. قال البيجوري والمراد بمن سلف من تقدم من الانبياء والصحابة والتابعين وتابعيهم وقد تناقل اهل العلم في القرون المفضلة هذا المصطلح للدلالة علي عصر الصحابة ومنهجهم . قال الاوزاعي اصبر نفسك علي السنة وقف حيث وقف القوم وقل بما قالوا وكف عما كفوا عنه واسلك سبل سلفك الصالح فانه يسعك ما وسعهم
يتبع باذن الله
32 - ام عبد الرحمن الأحد 20 ماي 2012 - 19:22
وعلي هذا الاعتبار استقر مصطلح السلف فهو يطلق علي من حافظ علي سلامة العقيدة والمنهج علي ماكان عليه رسول الله صلي الله عليه وسلم قبل الاختلاف والافتراق واما السلفية فهي نسبة الي السلف وهوانتساب محمود الي منهج سديد وليس ابتداع مذهب جديد
قال شيخ الاسلام ولا عيب علي من اضهر مذهب السلف وانتسب اليه واعتزى اليه بل يجب قبول ذالك منه بالاتفاق فان مذهب السلف لا يكون الا حقا
من هن السلف اهل الحديث . هم من درج علي نهج الصحابة والتابعين لهم باحسان في التمسك بالكتاب وهو القران والسنة وتقديمهما علي كل قول سواء اكان في العقيدة او العبادة او المعاملة او الاخلاق او السياسة او اي من شؤون الحياة صغيرها او كبيرها و هم الثابتون في اصول الدين وفروعه عل ما انزله الله وحيا علي عبده ورسوله وخيرته من خلقه محمد بن عبد الله صلي الله عليه وسلم . من كتاب المنهج السلفي للهلالي
وانصحك اخي ان تبحث وتعرف السلفية التي تركها لنا رسول الله ليلها كنهارها لايزيغ عنها الاهالك
33 - عبد الرحيم أوحميد الأحد 20 ماي 2012 - 20:56
بعض التعليقات تثير الغثيان كتعليق رقم1 وتعليق الزناتي العلالي وما شابههما ((قل موتوا بغيظكم)) يا أعداء الدين لن تكسر شوكة الدين وإن لم تتوبوا إلى الله فأنتم الخاسرون. إن أهدافكم واضحة لكل لبيب ومقاصدكم بارزة لا تخفى وعوراتكم بادية نتنة منتنة وأنتم تحملقون في غيركم وتبحثون عن مكامن عيوبه وأبصاركم مظلمة وبصائركم طافية وعقولكم زائغة فهلا نظرتم في أنفسكم الهالكة قال القميص واللحية ألم تر أيها الأعمى الشواذ والمتبرجات وعارضات الأزياء العاريات أم هؤلاء لا يعاب عليهم وأصحاب الزي النقي الطاهر عندك هم الدخلاء تعس من لم يربك ولم يؤدبك أدب الإسلام وخسر وخسئ من فتح لك أبواب الشبه والغي حتى لبستك وأوصد عنك أبواب الخير فلم يصلك وأما المعتز بالمسمى عصيد العنيد فحشرك الله مع محبوبك فذلك أدعى أن تأنس به وتشبع منه. ماذا أصنع لك إذا أزاغ الله قلبك ((فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم)) وأتحداكم أن تأتوا بعد مائة سنة وتقولوا مثل كلامكم هذا
34 - ابوحديفة احمد الامنتانوتي الاثنين 21 ماي 2012 - 01:47
كفاك من السب يا اغيراس الدي ضل اغراس(الطريق)انت لوحدك من له مشاريع وقضية كيف تتجرأ ان تصف التيار السلفي بالصهيوني ؟؟؟؟الم تستحيي من نفسك ومن الله من هدا الوصف الكادب الدي كتب عليك وستحاسب عليه امام ربك يوم لاينفع مالولابنون الامن اتى الله بقلب سليم،الدعوة السلفية هي دعوة الكتاب والسنة وماكان عليه السلف الصالح الصحابة والتابعون والائمة المجتهدون كمالك والشافعي واحمد وابوحنيفة....ولا تتلقى اي دعم اجنبي كما زعمت والله حسيبك في هدا الكدب الدي يتقنه الصغير قبل الكبير،ولكن الجهل والهوى والحقد اعمى امثالك فصاروا يفترون ويكدبون نصرة لايديولوجيات وافدة وغريبة عن المجتمع المغربي المسلم اصلا والسلفية ليست منهجا دخيلا كما تدعي فهي ليست الا احياء وتجديدا للاسلام فقط
35 - Mouslim ghayour الاثنين 21 ماي 2012 - 18:20
Je remercie Oum Abderrahman pour ses clarifications. J'aimerais lui poser quelques questions : 1- quelle est la définition de "Sahabi"? 2- Tous les sahabas sont-ils égaux? 3- sont-ils tous des bons croyants? 4- et les hypocrites n'étaient-ils pas eux aussi compagnons du prophète? 5- peut-on parler d'une seule école qui rassemble tous les sahabas (manhaj essahabas)? 6- si oui pourquoi se sont-ils mis en conflit et entrés même en guerre?
une définition acceptée par les salafistes prétend que même celui qui n'a vu le prophète qu'une heure peut être qualifié de Sahabi, et ce dernier est traité à même pied d'égalité que celui qui a passé toute sa vie en contact direct avec le prophète, car selon eux tous les sahabas sont "Odouls" !!! est-ce logique?? Le salafisme devra à mon avis revoir ces fondements et ces définitions et faire une lecture neutre et critique de l'histoire du prophète et des sahabas s'il veut consolider les bases de son école
36 - mohamed الاثنين 21 ماي 2012 - 18:59
قرات بعد التعليقات لبعض ابواق اوروبا فاقول لهم لا تنصبوا انفسكم لحرب المسلمين فورب ستقفون بين يدي رب الارباب وتسؤلون على ما كتبتم فاعدوا يا احبتي لسؤال جوابا ولكل نبا مستقر فسوف تعلمون.
37 - جمانة الاثنين 21 ماي 2012 - 21:14
انا لم افرق بين المغاربة حاشا لله انما هناك امور عظام وانزلاقات خطيرة وخطيرة جدا وتواطؤ في السر والعلن علة كل شيئ يمت بالاسلام واهله بالعربية تاعرابت الا كنتي تاتفهمي اجهزة الدولة بما فيها الديستي والديجي وكبار الاثرياء ورجال الاعمال مافصالحهومش انتشار الدين بهده الوتيرة لانه كما تعلم ان تاسيس دور القران 1976 ادن هده 2012 فهم مزيان وحل عقلك 2 اجيال ديال السلفيين وخوتنا فالله خايفين من المد الاصولي فاطار الموازنات يعني خاص السلفيين يكونوا فالقياس والعدليين كدلك والتبالغة والصوفيين ولي بغى الجامع راهوا ولي بغى البار راهوا راه الا جيتي تفك الشيفرات والكودات ديال هدا البلاد غادي يطير ليك الفريخ ايوا الله يسعد الملاسة
38 - ام عبد الرحمن الاثنين 21 ماي 2012 - 21:33
ردي كان موجه للمسميان الزنتاني علال واغيرس هداهما الله
39 - amat allah الثلاثاء 22 ماي 2012 - 20:43
إلى محمد رقم 40:( أتأمورون الناس بالبر و تنسون أنفسكم) تتهمنا بالحرب على الإسلام هذا يدخل في سوء الظن و تكفير العباد ونحن لن ندافع عن أنفسنا أمامك، نحن متلك ننتظر اليوم الذي سوف نقف فيه كلنا أمام رب العالمين و أنذاك أعد أنت أيضا الجواب فأنت كفرتنابطريقة غير مباشرة،فهل المسلم يحارب الإسلام؟والمرة الجاية لا تتعصب لشيوخك فيوم القيامة سيتبرؤن منك { إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُواْ مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ..}.ملاحظة: لسنا أبواقا لأحد الحمد لله لقد من الله علينا بنعمة العقل الذي يجعلنا نفرق بين الحق و الباطل و الذي يجعلنا لا نعبد إلا هو(لا نعبد لا شيوخ وفقهاء)و ندعوه أن يرينا الحق و يرزقنا إتباعه و يورينا الباطل و يرزقنا إجتنابه و نستغفره و نرجو رحمته وعفوه و لا نتكبر على الناس ونظن أنناأكتر تدينا منهم أو نمن عليهم إيماننا كما يفعل البعض (يمنون عليك أن أسلموا قل لا تمنوا علي إسلامكم بل الله يمن عليكم أن هداكم للإيمان)و لا نحاسب الناس فكما قلت في تعليقك للعباد رب يحاسبهم فطوبي لمن ألهته ذنوبه عن ذنوب الناس.
شكرا جمانة على أدبك(الا كنتي تاتفهمي).
40 - من المغرب سلفيون الثلاثاء 22 ماي 2012 - 21:02
بسم الله الرحمن الرحيم
أما بعد: إلى من ينكر الدعوة السلفية الحقة في هذه المقالات , الدعوة السلفية ليست بعيدة عن المغرب أو جاءت من كوكب آخر فمن بلاد المغرب من عُرف بمذهب السلف , وأنقل هنا على عجالة ما كان عليه الحافظ الكبير ابن عبد البر رحمه الله .
قال مؤرخ الإسلام الحافظ الذهبي -رحمه الله -عنه : " كان في أصول الديانة على مذهب السلف , لم يدخل في علم الكلام بل قفا آثار مشايخه " " سير أعلام النبلاء " (161/18) وقال عنه أيضا : " وكان سلفي الإعتقاد متين الديانة " " تاريخ الإسلام ": (142/31).
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

التعليقات مغلقة على هذا المقال