24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. سابقة مغربية .. الفردوس يقرب الأمازيغية من عمل أكاديمية المملكة (5.00)

  3. "مقصيون خارج السلم" يضربون ويطالبون وزارة أمزازي بحق الترقية (5.00)

  4. المنطقة العازلة تتحول إلى متنفّس "الجبهة" لمواجهة "تمرّد الرابوني" (5.00)

  5. سلطات اشتوكة تلتمس إعطاء المنحة لكافة الطلبة (5.00)

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | موازين... أيام "الباكور" وفُلوس "زعطوط"!

موازين... أيام "الباكور" وفُلوس "زعطوط"!

موازين... أيام "الباكور" وفُلوس "زعطوط"!

عندما نريد، نحن المغاربة، التحدث عن سرعة زوال شيء ما، ندد: «سبع أيام ديال الباكور دازت». وهكذا هو حال مهرجان «موازين» الغنائي الذي انتهى مساء السبت الماضي، بعدما أخرج العاصمة من سكينتها المألوفة طيلة شهور السنة. ولم تتوقف هذه الحركة غير الاعتيادية عند الرباط فحسب، بل امتدت لتشمل مختلف المدن والبوادي المغربية، من خلال نقل سهرات المهرجان المذكور على التلفزيون، وجعلها تتبوأ مكانة الحظوة في تقارير نشرات الأخبار والمجلات والبرامج المختلفة، بخلاف العديد من المهرجانات الثقافية والفنية التي لا تحظى ولو بخبر صغير في الإعلام العمومي.

هذه التظاهرة الفنية يصدق عليها المثل الدارج «فلوس اللبن يديهم زعطوط»؛ فمهرجان «موازين» ينال دعما مجزيا من المال العمومي وشبه العمومي والخاص، وهو مال يُوزّع بسخاء على المطربين الوافدين من مشارق الأرض ومغاربها، في حين يبقى الفتات من نصيب بعض الفنانين المغاربة...

دلّوني بالله عليكم، على بلد يحترم فنانيه، ويجعلهم قلة قليلة في برامج مهرجاناته، ويمنح هذه القلة أضعف الأجور وأهزلها؟

واللافت للانتباه أن بعض المطربين الشرقيين فطنوا إلى حيلة ذكية لكسب ود منظمي مهرجان «موازين»، تتمثل في أداء أغان مغربية شهيرة ضمن سهرات هذه التظاهرة... (يا للمفارقة: حينما يود البعض تبرير عدم انتشار الأغنية المغربية في المشرق، يقولون إن لهجتها صعبة وغير مفهومة، ولكنها تصير سهلة وطيعة على اللسان حينما تُتَّخذ وسيلة لبلوغ حاجة في نفس يعقوب! )

الواقع أن مهرجان «موازين» يفتقر إلى هوية أو خصوصية مميزة. إنه خليط من الأنواع الموسيقية والغنائية التي لا يجمع بينها ناظم. ومن ثم، فإنه لا يخلّف أي أثر على الساحة الفنية المغربية، ولا في الثقافة المغربية، ولا يستحق أن يرقى إلى مصاف المهرجانات العالمية التي تحقق للمدن التي تحتضنها صيتا مذويا وحتى عائدا سياحيا واقتصاديا مهما.

مثل هذا الأمر لا يحصل مع مهرجان «موازين». وإذا كانت كاميرات التلفزيون تكتفي بتلميع صورة هذه التظاهرة، وتبرز أجواء البهجة التي تخلقها في نفوس المنظمين والفنانين والجماهير المتحمسة بفعل مجانية الحضور، فإنها تغفل المعاناة التي تتركها كل سهرة من سهرات هذه التظاهرة لدى فئات معينة من الناس، ولاسيما رجال الأمن الذين يعانون الأمرين من أجل أن يمر كل شيء بسلام، وعمال النظافة الذين يتجشمون أعباء مضاعفة بسبب فضلات المأكولات والمشروبات التي يتركها أصحابها في الساحات والشوارع، وأيضا المعاناة التي يقاسيها الطلبة وهم يستعدون لامتحانات آخر الموسم الدراسي، حيث تزعجهم ضوضاء السهرات والسيارات وجلبة الجمهور، وقس الشيء نفسه على المسنين قاطني «دار العجزة» في الرباط...

كلام لا يقال والكاميرا «شاعلة»، ولكن بعد «إطفائها» (أي بعد عدم تشغيلها)، بتعبير الثنائي الساخر أيام زمان (بزيز وباز).

المهرجانات الثقافية والفنية المهمة في المغرب صنفان: صنف يكتسب أهميته من قربه من مراكز القرار في البلاد، وصنف تكمن قوته في مضمونه وهويته وتوجهاته. أما مهرجان «موازين» فهو كالزبد الذي يذهب جفاء. «موازين» مجرد سهرات لا طاقة للرباط بكثرتها، وهو أيضا منصات مفتوحة على الهواء الطلق تزعج السكان في أحيائهم. وعوض تمويل هذه السهرات بالمال العمومي وشبه العمومي والخاص وفرضها على المشاهدين عبر القنوات التلفزيونية العمومية طيلة ثمانية أيام، لماذا لا تفكر جمعية «مغرب الثقافات» (التي لا يسمع بها الناس سوى خلال مهرجان «موازين») في أن تجعل هذه التظاهرة سهرات مؤدى عنها بالكامل، تنظم في قاعات مغلقة وبعيدا عن الأحياء السكنية، لكي يذهب إليها من يريد فرجة معينة وهو حامل تذكرته الخاصة؟ عندها فقط، يمكنها أن تختبر قيمة المهرجان.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - Mbarek الأربعاء 30 ماي 2012 - 02:38
Mawazine reflète de façon parfaites le "complexe d'infériorité" qu'on a infligé aux marocains exprès vis à vis de tout ce qui est étranger !Et comment voulez vous que les marocains soient respectés à l'étranger?Mais il n'ya pas que le festival mawazine pour vérifier le mépris du Marocain et le racisme envers le Marocain chez lui:De plus en plus d'entreprises marocaines embauchent des étrangers au Maroc avec des salaires de ministres(5 ou 20 fois supérieurs aux salaires des cadres marocains)alors que la compètence de ces cadres étrangers n'est pas vraiment terribles et qu'il existe des centaines de milliers de marocains au Maroc et à l'étranger beaucoup plus compètents et beaucoup plus loyaux envers leurs pays! C'est quoi La solution?La solution c'est la démocratie pour donner dignité à tout MAROCAIN CHEZ LUI !Et se débarasser de cet héritage colonial !Boycotons les festivals qui ne font honneur qu'aux étrangers !Et boycotons les entreprises qui emploient les étrangers!
2 - عامر الأربعاء 30 ماي 2012 - 03:45
مهرجان موازين نجح نجاحا باهرا وأمتع ساكنة الرباط والمغاربة بأمتع اللحظات من فن رفيع وراقي من خيرة الفنانين المغاربة والاجانب ولاقت استمتاعا قل نظيره وحضرته الوفا مؤلفة من الشباب المغربي وستديع شهرته عبر القارات كمهرجان ريو ديجانيرو وسيجلب سياحا كثيرون وسيجعل اسم مغربنا دائع الصيت .أما نباح بعض الفاشستيين الذين يريدون بسط ادواقهم على المغاربة وممارسة ما مارسته النازية في إختيار تفكير وأذواق وإختيارات ما كان يخدم أهواءها في التسلط على رقاب افراد المجتمع بائت بالفشل
إنها علامات فشل حكومة النفاق والعجز وإستهتار باذواق المواطنين
حكومة الدراري لن تدوم طويلا ومصيرها الخزي والعار
3 - Je change الأربعاء 30 ماي 2012 - 07:50
Qui doit-on incriminer les danseurs sur Mawazine ou les organisateurs de cette honte imposée aux Marocains ? Cette mascarade doit cesser pour ne pas dire qu'il faut juger les responsables qui sont derrière cette mise en scène déshonorante. De qui se moque-t-on pour insister à nous faire écouter une musique illicite en plus dispatcher l'argent des Marocains sur des étrangers impudiques qui méprisent la culture d'un peuple tout entier ? N'a-t-on pas invité tous les délinquants du monde pour venir salir une terre d'Islam au nom de la tolérance non absorbable
4 - abu jassim الأربعاء 30 ماي 2012 - 08:39
كمواطن مغربي غيور على بلده و دينه و عروبته , أشكو لله الواحد القهار هذا الظلم الإجتماعي الهادف إلى تمييع مجتمعنا المغربي الإسلامي بعفن "الموازين" المختلة . متوسلا إلى العلي القدير , أن ينتقم لنا من كل مسؤول فاسد متسلط علينا ينهب أموالنا و يشيع الفساد في أوساطنا بإسم "الفن" و المهرجانات الساقطة , الفاجرة و الفاسدة . نعم لماذا لا تستثمر أموال تلك "المهرجانات" في تجهيز مستشفياتنا التي تفتقر لأبسط وسائل العلاج أو تطوير مؤسساتنا التعليمية حيث لا توجد حتى مقاعد مريحة للطلبة أو تعبيد الطرق التي تفتقر لمعايير السلامة حيث تحصد يوميا عشرات الأرواح لمستعمليها ؟؟؟!!.. الآن نلتمس مدى الحرب التي يشنها أصحاب القرار في بلدنا , بعدما أفقروا الشعب و كرسوا فيه العبودية يريدون الآن القضاء على ما تبقى لنا من فضيلة و أخلاق . حسبنا الله و نعم الوكيل .
5 - المهدي الأربعاء 30 ماي 2012 - 09:07
بعد أن إستنفذكم كل أدواتكم ومسيراتكم ومقالاتكم لأجل منع هذا المهرجان العالمي بحق ، أخذتم الآن تتكلمون عن معانات الشرطة وعمال النظافة والضوضاء الذي يزعج الطلبة الذين يهيؤون إمتحاناتهم ،تحليلك جد متدني ولا يرق إلى مجال الكتابة الصحفية ، هل تعلم أن المهرجانات لا تنقطع في فصل الربيع والصيف في أروبا وفي كل مدنها وقراها ،هؤلاء الناس يعرفون قيمة المهرجانات وحفلات الرقص وقيمة لحظات من الفرح في عصر مادي وقلق ، أظف أن لحظة من النشاط هي مهمة بالنسبة لطالب يهيئ إمتحاناته ، فمثلا أنا إصطحبت إبنتي التي تهيء إمتحان الباكالوريا إلى سهرتي المجموعة التركية وأيضا سهرة ماريا كاري ، وأين هو المشكل ياكاتب المقال
6 - [email protected] الأربعاء 30 ماي 2012 - 09:24
oui je suis tout a fait d'accord avec le commentaire 1, je travaille dans une société qui pratique le descrimination raciale, l'etranger arrive chez nous et percoit un salaire enorme, le pire y'en a qui n'ont meme pas de diplome, je voudrais bien savoir comment font il pour avoir leur contrat de travail et leur carte de resident.
7 - لا حول ولا قوة الا بالله الأربعاء 30 ماي 2012 - 10:20
السؤال الذي يطرح نفسه ما الدور الحقيقي الذي يلعبه موازين ومنظميه بالله عليكم خصوصا واننا نسمي انفسنا اننا في بلد اسلامي له ماله من موقف حول المسيقى ؟يقولون اش خصك العريان قليه خاتم املاه كفنا اختراقا لثقافتنا وكفانا محو للغتينا العربية والامازغية .والله لو كنا نستغل موازين في اتجاهات اخرى نحن احوج اليها من الرقص والخلاعة والاختلاط المستهتر بين النساء والرجال والشباب والشابات الى متى سنضل هكذا مغفلين لا نحترم انفسنا =ان لم تستحي فافعل ما شئت = او كما قال عليه افضل الصلاة والسلام انني اعتبر هذا المواشين خطوة سنوية من خطوات الشيطان لا بارك الله تعالى فيها .
8 - mohyeddine الأربعاء 30 ماي 2012 - 10:28
يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ
رمضان قادم انشاء الله .
9 - Hafsa الأربعاء 30 ماي 2012 - 10:39
شكرا لك الاخ الطاهر الطويل. اؤكد انك تحدتث نيابة عنا على الاقل نحن الشريحة التي تناهض موازين...اموال الشعب تنفق على بيتبول وماريا كاري والفتات يذهب الى الفنانين المغاربة... واحياء مهمشة مقصية من ابسط الحقوق كالانارة والمستشفيات والمدارس ...بالله عليكم كيف سنجيب الله عندما يسالنا عن المال فيما انفقناه...لا نملك الا ان نقول لا حول ولا قوة الا بالله
10 - سليم الأربعاء 30 ماي 2012 - 10:51
مقال في محله، علينا ان نقاطع جميعا مهرجان موازين فهو لا يستحق اي اعتبار، إنهم يضحكون علينا، هل تعلمون كم تقاضت ماريا كاري؟ أزيد من 800 مليون سنتيم... تأخرت على الجمهور أكثر من ساعة وغنت اقل من ساعتين وكتبت الصحف انها احبطت جمهورها حيث لم تغن لهم ما كانوا ينتظرون...
11 - السلاوي سعيد الأربعاء 30 ماي 2012 - 11:06
لاحظت أن موضوع والنقاش حول مهرجان موازين تجاوز كل المشاكل العويصة التي يعيشها المغرب وأيضا تجاوز حتى تذبذب حكومة بنكيران وبدايات فشلها في تسيير الشأن العام ، فصحفيونا أو بعض الصحفيين المحسوبين على الحكومة عينهم ونقاشهم فقط مركز على المهرجانات وكأنها سبب مشاكلنا وتخلفنا والفساد المستشري فينا ، منذ سنوات وأنتم تنتقدون موازين وسنة بعد أخرى يزيد هو إشعاعا وقوة حتى أصبح أكثر من ثلت المغاربة يشاهدونه عبر التلفاز وتحج لرؤيته المآت الآلاف من الأسر ضاربة عرض الحائط إنتقادكم له طوال السنة رغم إستعانتكم بالدين . وسأرد على عنوان مقالك ب"بيعوا حماركم"
12 - c est moi الأربعاء 30 ماي 2012 - 11:19
صحيح زبالة فلوس من العملة الصعبة تبخرت في الهواء ولم يتغير شئ في حياتنا لازال لدينا مشاكل في الصحة لضعف ميزانية وزارة الصحة وفي التشغيل لان الدولة ليس لديها مناصب عمل و............;زيد او زيد فكيف يا ترى يفيدنا هذا المهرجان بتكلفته الكبيرة لا افهم بصحة من جاءوا ملؤوا جيوبهم مقابل بيعنا الوهم والكلام وللمغاربة الذين كانوا يرقصون به اياكم ولاحتجاج لغلاء فواتير الكهرباء اوغلاء المعيشة انتظروا المهرجان المقبل لتواصلوا الرقص وكل عام وانتم بخير
13 - Sahra الأربعاء 30 ماي 2012 - 12:24
كل هذا في ضل الحكومة الاسلاميةًًًًًًًً وفي أوقات الامتحانات حسبي الله هو نعم الوكيل' اعلم ان هذه الحكومة عجزت عن مواجهة المفسدين في هذا البلد وانا انصحها بمواجهة من نوع اخر ان تقوم بتنضيم مهرجان إسلامي عالمي على شاكلة موازين في رمضان او شعبان يستقطب فيه منشدين عالميين وعلماء وسنرى من منضمي موازين عجبا وهكذا في جميع الميادين
14 - أبو طه الأربعاء 30 ماي 2012 - 12:28
هرمنا من الحقد الإجتماعي نفس الأسطوانه كل يوم...
لنقبل كل هذه التراهات و نسلم بها ما البديل بنظرك سيقول لي البعض أنها أموال الشعب التوضيف المباشروووو و الله لثقافة الريع لمنتشرة و متجدرة فينا حتى النخاع حتى لو جاء المهدي المنتضر لن يقنعنا بالعكس و ليس بن كيران؛ أصبحت لدي قناعة أن بؤر الفساد في البلاد أصبحت لديها أبواق كثيرة و الكل أصبح يستجدي فتات منها أرجو أن تصبح لدينا ثقافة العمل و الإستثمار و التفريق بين الحلال و الحرام.
ملحوظة فقط الفساد الحقيقي لا يضهر في النهار و في الواضح و كم من حق أريد به باطل.
15 - amina الأربعاء 30 ماي 2012 - 12:29
اش خاصك ا لعريان مارية كاري امولاي
16 - ana الأربعاء 30 ماي 2012 - 12:59
الى صاحب المقال رقم5 كان عليك تخليها تمش بوحدها علاه هي باقا قاصر خليها تستمتع شويا.ماتكونش متزمت.
17 - mohssin agadir الأربعاء 30 ماي 2012 - 13:24
أنا مع تنظيم أي مهرجان ثقافي فني لكن موازين يعاب فيه الأموال الطائلة التي تهدر فيه تصوروا ساعة غناء ورقص تعادل 850 مليون زعما وقيلا بزاف واش هادي ماشي مصيبة في بلد فقير ونصف شعبه أمي والمهزلة في الحداثة هاهاها باراكا من لعياقة على الشعب
18 - عبد الواحد الأربعاء 30 ماي 2012 - 15:30
مساكين "ضحايا" مهرجان موازين يجب أن تستلهموا من "الهولوكوست" لأنكم تجيدون البكاء على الأطلال ولعب دور الضحية والعزف على أوتار المشاعر والدين والأمة العربية ....، هذا المهرجان جابو ليكوم الله باش اللي مقهور يفش قلبو فيه ويخرج علينا بالتنظير والأفكار الإصلاحية وووو سيروا دبرو على شي حاجة أخرى راه كلامكم ولى كيدير الكآبة الله يحفظ أنشروا يا هسبريس أنشرواااا
19 - حساسبي الأربعاء 30 ماي 2012 - 16:49
هل يتدخل المجلس الاعلى للحسابات ويطلب من مؤسسة المهرجان ان تقدم كشفا دقيقا بمصاريف المهرجان، المداخيل والمصاريف، أين صرفت وكيف صرفت، وكم تبقى من أموال، وأين ذهبت هذه الاموال؟ 6 في المائة من المال العمومي والدعم المخصص من اتصالات المغرب وغيرها
20 - cazawi الأربعاء 30 ماي 2012 - 19:08
ا للهم ان هذا منكر..ولاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم,,,,,
المشكلة و الطامة في شعوبنا وليس في ولات امورنا ولن ولم تتغير امور حياتنا
بالشكل الدي نرجوه الا بمحاربة الجهل والفقر داخل بيوتنا والرجوع الى قيمنا
و اخلاقنا الاسلامية التي هي في نفس الوقت كونية متعارف عليها في اغلب الدول.ومن هنا من هذا المنبر اطلب و ادعوا كل المغاربة امران رئيسيان سيعيدان الرقي لاهل المغرب وهما البيت-والمدرسة بمعنى اخر الام ثم الاب والمعلم وليس موازير واكرر اعادة الاعتبار لشخص المعلم ماديا ومعنويا لانه
نواة مجتمعنا وكذا دور الوالدين جد مهم وخاصة الام و الدي يتمثل في نسائنا
علينا بالاعتناء بهم كما وصانا رسول الله ص في خطبة الوداع )اوصيكم بنساءكم خيرا.......( فان استطعنا ان نكرس جهودنا كمغاربة على هاتين النواتين البيت و المعلم فالبقية من لوازم حياتنا ستحل بالتدريج وهذاالمهرجان
سيكون او قد لا يكون لاننا سنقود امورنا ولن يقاد بنا بدعوى الحجر على المختل او السفيه او الجاه ه ه هل عدو نفسه وبالتالي سيصبح لهم الشرعية
في توجيه مجتمعنا بالشكل الذي يرونه وعندها سيصعب على الاقلية المتمدرسة
مواجتهم كما يحصل الان ..
21 - فكيت حماري الأربعاء 30 ماي 2012 - 19:16
"والفتنة اشد من القتل" الى اين ستقودنا هذه الحكومة التي لا تريد تطبيق الشريعة الاسلامية و توافق على هذه الموازين المختلة و انتشار الرذيلة و المعصية و تبذير الاموال لالهاء الشعب و سلبه كرامته في اخلاق و حياء و ادب . انا بعدا فكيت حماري .المرة القادمة لن اصوت على اي حزب و ساعتزل السياسة نهائيا .
22 - aziz الأربعاء 30 ماي 2012 - 20:00
الملايير من اموال الشعب تصرف لبضعة فنانين اجانب في 8 ايام و الشعب ينتظر سنين و اعوام لبناء مستشفى او تشييد طريق لا تكلف الا الملايين
23 - ولد البلاد الأربعاء 30 ماي 2012 - 20:05
قال الله عز وجل ـ يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا وما عملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمدا بعيدا ويحذركم الله نفسه ـ ـ وقليل من عبادي الشكورـ اللهم اجعلنا من هذه القلة ،اللهم استرنا ولا تفضحنا وأكرمنا ولا تهنا ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
وصدق من قال ـ الناس نيام وإذا ما ماتوا استيقضواـ
24 - الصفريوي الأربعاء 30 ماي 2012 - 21:34
بدون تحراق الراس المسؤول عن منع موازين معروف . ..... مع الأسف . ما يهمنا هو الإشهار و جعل المغرب واجهة للشواد و الفسق . لننسي المواطن همه الأكبر و حقوقه .. العاصفة جايا
25 - الشرايبي الأربعاء 30 ماي 2012 - 22:19
الى بعض المعلقين
كيف تعتقدون ان حضور 200 الف او حتى مليون متفرج دليلا على نجاح موازين
او دليلا على استطاعته خطف الاضواء ؟ كيف تتجراون على اكساب مهرجان موازين صبغة قبول واستحسان ونجاح وهو لم يجلب الى منصته سوى المراهقين والمعربدين وتدوسون على معاناة المعطلين ، والمرضى ، وتفرضون ذوقكم الهابط المنحط على المغرب باكمله والله انها لمعادلة غير متوازنة
26 - المهدي الأربعاء 30 ماي 2012 - 22:19
إلى ana رقم 17 دائما المتزمتين يرون فقط النصف الأسفل من المرأة ، وبما أنك تريد أن أشرح لك لماذا إصطحبت إبنتي فأجيبك فقط لأنني أيضا أريد أن أستمتع كباقي المواطنين باللوحات الفنية التي قدمها لنا موازين ، أما هي أي إبنتي فتتمتع بكامل حريتها ولها أصدقاء تختارهم بنفسها وتحدثني عنهم أستقبلهم بمنزلي بدون مركب نقص أو حكم مسبق وأصدقائها أعتبرهم مثل أولادي
27 - الزواشي بوبكر الأربعاء 30 ماي 2012 - 22:39
أيها المواطن المغربي المسلم العربي البائس المتخلف اعلم رعاك الله أنه ممنوع عليك ان تستفيد من الصحة ، ممنوع عليك ان تشتغل ، ممنوع عليك ان تتوفر على سكن يناسب كرامتك ، ممنوع عليك ان تشاهد في التلفاز برامج نافعة لك ولعائلتك ،
ممنوع عليك ان تستفيد من التعليم الهادف الذي سينفعك . واخبرك ايها المواطن ان الاموال المخصصة لك ، ستستفيد منها المغنيات في الغرب والشرق فهن يستحقنها اكثر منك اما انت فالى الجحيم
28 - hazina الأربعاء 30 ماي 2012 - 23:32
ردا على صاحب للتعليق رقم5 انا اعيش باوروبا لم ارى اي مهرجان مثل ) موازين هناك فقط انشطة في اشهر معينة للترويح عن الكبار والصغار ولا تكلف ماكلفه موازين خاصة مع هاته ااازمة الخانقة لم تبقى حتى هاته ااانشطة لانه كما يقال حاسين باالدقة ديال الجيب ماشي بحال دياولنا
29 - mre الخميس 31 ماي 2012 - 01:35
Au commentaire N5 le monsieur qui a accompagné sa fille au festival mawazine c' est bien d'etre ouvert d'esprit mais en meme temps tu montre que tu es pas ouled chaab et le malheur des autres ne t'interesse pas parce que tu mange de la meme gamelle que les organisateurs tu peux nous dire honnetement quel effet le faite de voir maria kary en direct sachant qu'elle va empocher 7millions de dirhams alors qu'il ya 7millions de marocains en dessous du seuil de pauvreté il est ou la solidarité pour toi ? tu es du genre rassi a rassi mais rassure toi c'est pas fini
30 - karim barcelona الخميس 31 ماي 2012 - 03:41
الى المهدي 5
هل تعلم أن المهرجانات لا تنقطع في فصل الربيع والصيف في أروبا وفي كل......
ونحن ما زلنا في فصل الربيع وعلى مشارف فصل الصيف اعطنا اسم مهرجان واحد عدا مهرجان كان ام انهم فقط في مخيلتك?
لنفترض جدلا ان كدبتك حقيقة فهم لا يجلبون مغنيين باموال طائلة ولو سلمنا انهم يصرفون اموالا كثيرة على الغناء و الرقص فليس لديهم ما يخجلهم ويضحك العالم عنهم لان لا دور صفيح عندهم ولا بيت عندهم بدون ماء وكهرباء ولا طبقة تحت خط الفقر ولا مناطق منسية ولا نساء تلد في الازقة ولا مواطنين يموتون من لسعة عقرب ولا اطفال بدون ماوى ولا تعليم وووووووووالقائمة طويلة تدمي القلوب وتدمع لها اعين هؤلاء الذين ضربت لنا بهم مثلا وحتما يسخروا من موازين واهله فيكرهوا الغناء الرقص
عند انعدام الانسانية
وفوق هذا كله مالنا ومال الاوروبيين ?ماالقاسم المشترك بيننا وبينهم حتى نتبعهم?
اما عن اصدقاء ابنتك هل سالتهم ياترى ان كانوا يرون فيها النصف الاسفل ام النصف الاعلى ?ام ان المتعة شاملة? هذا هو الهدف من موازين القضاء على النخوة والرجولة في المجتمع باسم الفن قبح الله سعي كل ديوتى يرضى لاهله ومجتمعه هذا الفن الهابط
31 - الغيور الخميس 31 ماي 2012 - 04:45
سألت الازدراء عن عنوانه، فأجاب موازين.
و سألت الرياء عن عنوانه، فأجاب بلدك.
و سألت الغباء عن عنوانه، فأجاب: عن أي عنوان تسأل؟ فأما هاهنا فإني سائح و لدي معارف يدافعون عني، و منهم من يستقبلني في بيته كأحد من أبنائه أيها الغيور؟ فانتظر إلى ما بعد الموت و ستعرف عنواني.
32 - المهدي الخميس 31 ماي 2012 - 07:47
إلى hazina رقم 30 أغلبية الجالية المغربية أصلا لا يذهبون إلى المهرجانات ، فالرجال تفكيرهم منصب على جمع النقود أو التفكير في طريقة لجلب النقود وفي حالة العطالة قتل الوقت بالمقاهي والمساجد ، أما النساء فالعازبات يشتغلن طول النهار في أعمال شتى وليس لهم الوقت والرغبة لحضور المهرجانات أما المتزوجات فغالبيتهم مقموعين أكثر من نساء الداخل ، ولكي يكون في علمك يا hazina أن المهرجانات إزدادت في إسبانيا بتشجيع من بلديات المدن نظرا للأزمة الإقتصادية الخانقة التي تشهدها البلاد وذلك لبعث الروح في الحركة التجارية وعدم السكون إلى التشاؤم ، فخلال أي مهرجان تنتعش المدينة إقتصاديا وماليا هي بمثابة الأسواق التي تعقد أو كانت تعقد كل أسبوع في بلادنا في البادية والمدينة
33 - الحاج محمد الخميس 31 ماي 2012 - 10:29
أطالب بمحاكمة منظيمي "مغرب التفاهات"على هدرهم للثروا ت الوطنيةالتي يساهم الكل في تكوينها من خلال استهلاكه والدخاره أفرادا ومؤسسات عمومية أوشبه عمومية أوخواص.حجم الهدر يتطلب محاسبة كل المنظمين والمؤسسين للفكرة للسنة التاسعة على التوالي.كيف يعقل أن تصرف هده الثروة الوطنية لغير مسحقيها بدعوى جلب الترفيه لجمهور خاص بينما جمهور العاطلين في المدن والبوادي يعاني من الحرمان من أبسط ما يمكن أن يضمن له عيشا على قد الحال بواسطة هده الأموال.ما هي القيمة المضافة لهده المهرجان بالنسبةلمستوى الفقر الدي يضع وطننا في رتب الدول القيرة التي قد لا يبلغ دخلها مقدار ميزانية "ترهات مواخير".لا بد من صيانة الثروات الوطنية من الاستخفاف و التلاعب والهدر في" العفن" الدي يسمونه فنا.وما رأيكم لو أسندت هده المهمة الى ما يسمى مجلس المستشارين بعد تسميته بمجلس الشعب يعهد اليه بالسهر على الدفاع عن ثروات البلاد وكرامة الموطنين عامة ضد كل أنواع الفساد وخرقات حقوق الإنسان،ويكون الملاد للشعب في حالة اتنهاك قدسيته في التمتع بكل حقوقه الوطنية كاملة مكمولة، مجلس يستمد قوته من الشعب من أجل الشعب الى خيابت أما بات تزيان.
34 - - مغربية حتى النخاع الخميس 31 ماي 2012 - 12:34
قلتم يا أصحاب موازين أن الأموال التي صرفت ليست أموال الدولة ونحن صدقناكم ولكن هل اغتنيتم من ألمانيا حتى تنفقوها على scopions وتعود إلى ألمانيا ؟
لقد اغتنيتم على حساب هذا الوطن الحبيب الذي اختلت فيه جميع الموازين ولو كانت فيكم ذرة من الوطنية لأنفقتم أموالكم في المغرب وليس خارجه
وهل يعرف مصاصو الدماء معنى الوطنية
ولكن الحق لا يعطى بل ينتزع
اللهم إليك نشكو قلة حيلتنا وضعف قوتنا وهواننا على المسؤولين عنا
35 - ln est pas la الخميس 31 ماي 2012 - 20:42
ا لى الغيوررقم 33.

دائما نفس التعليق تعيده وتكرره اسطوانة مشروخة
استعمل تلك البطيخة التي فوق جسدك وبركا من الغباء .
36 - mehdi الخميس 31 ماي 2012 - 22:41
إلى karim barcelona 32 أنت التي تتشدق بالنخوة والرجولة هل أنت جد متيقن بطهارة إبنتك أو زوجتك ، ، ، فالطهارة والخلق ليست باللباس أو العلاقات مع الأصدقاء أو الذهاب إلى المسجد ، هي بالمبادئ بالثقة وبالتواصل
37 - karim barcelona الخميس 31 ماي 2012 - 23:50
الى المهدي ...
يا ايها اللامهدى استحي اننا نعيش باسبانيا ومطلعين بما يدور حولنا ما تنضمه البلديات من حفلات لليلة واحدة كل حين تصرف عليه دراهم معدودات وغالبا ما تشارك فيها فرق موسيقية شبابية مجانا وتقام الحفلات برضى كل المواطنين لانهم لا يروا اموالهم تبدر و تحول الى الخارج...
38 - karim barcelona الجمعة 01 يونيو 2012 - 02:05
الى المهدي
مسلموووووون....
لا ادخل اجنبيا على اهلي, وليست عندنا في قاموسنا اصدقاء ابنتي او صديقات ابني, نربي ابنائنا على مباديء ديننا ونطلب الهداية والتوفيق من الله.
اه نسيت اسئلك عن اي مباديء تتكلم؟؟؟ الاوروبية؟؟؟ تلك هي الطهارة...
39 - د.أحمد الجمعة 01 يونيو 2012 - 12:48
هذامهرجان العار والدنس. هذامهرجان العري في النهاروالغـَلـَس.هذامهرجان الذل والفلس.جاءكم بأ نتن القلس، فكلو واشربوا مما تٌقيأ ه لكم الدجاجلةالنجس.جاؤوكم من كل حدب ليطفئوا لكم القبس،ويثبتوا في بلدكم الفلس،لكي لاتفرقوا بين القرد والفرس، فهنيئا لكم على التحمل وطول النفس....
40 - soad antwerpen- الجمعة 01 يونيو 2012 - 12:59
Karim barakaallah fika wa fi amthalika, tu as dis tout ce que je ressens à l'égard de ce qui ce passe au maroc.
Mehdi Aallah yahdik je vis en europe je travail mariée et maman et j'assiste à des festivals pendant mes congé que Allah protège ta fille .
Salutations à tous les marocains là où ils sont.
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

التعليقات مغلقة على هذا المقال