24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

2.09

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | القرضاوي..النفط والدين والسياسة

القرضاوي..النفط والدين والسياسة

القرضاوي..النفط والدين والسياسة

الدكتور يوسف القرضاوي أبرز فقهاء الإسلام في هذه المرحلة حضورا، لا تكاد تفتقد صوته في كل شيء يحصل اليوم في الساحتين العربية والإسلامية، وحتى على الصعيد الدولي، بفضل المنبر الذي منح له من طرف دولة خليجية صغيرة، يفوق تأثيره بآلاف المرات تأثير المنبر بالمعنى اللغوي المعروف. فقد ولد اسم القرضاوي كظاهرة"دينية"معاصرة مع ولادة قناة الجزيرة القطرية، التي ولدت هي بدورها مع ولادة حلم الدولة في أن تتحول إلى عنصر مؤثر في منطقة تتنازعها القبيلة وتَتَأباها الحداثة، ومنذ ذلك الحين ظل صوت القرضاوي واحدا من الأصوات البارزة في القناة، لا يُفوت شيئا إلا ويتكلم عنه، ولا يسمع خبرا إلا ويصدر فيه فتوى، ولا يجالس مسؤولا في الدولة إلا ويخرج من الاجتماع حاملا توصية سياسية بالكلام فيها بلغة أهل الدين لإعطائها المشروعية، حتى أصبح بمثابة الصورة النموذجية لفقهاء السلاطين القدامى.

وليس هذا تجنيا على الرجل ولا تطاولا، خاصة وأن التطاول يكون عندما تقال أشياء في شخص هي ليست فيه، والحال أننا مع الدكتور القرضاوي أمام صورة نموذجية بالفعل. فهذا مثال الإخواني الذي خرج من مصر أيام الناصرية هربا من بطش النظام، وبدل السعودية التي اختارها العديد من مجايليه اختار هو دولة قطر الصغيرة على حزام المملكة. لم يكن دور القرضاوي آنذاك واضحا، لكنه توضح فيما بعد عندما أدركت قطر أنه لا بد لها من عالم مفتي يبز ما لدى السعودية من رجال أمثال بن باز والعثيمين. دولة تبحث عن عالم وعالم يبحث عن محتضن. ومن الجامعة القطرية بدأ القرضاوي يكتب في مجلات قطرية في ذلك الوقت، وكان من ضمن المجلات التي كان يكتب فيها باستمرار مجلة"الدوحة" التي اختلط فيها القومي مع الإسلامي والاشتراكي، ومجلة"الأمة" الشهيرة. فالرغبة القطرية في التميز الإعلامي موجودة قبل قناة الجزيرة، والقرضاوي وجه حاضر على الدوام في التجربتين معا، حتى عندما انفض الكثيرون ممن كانوا معه في المرحلة الأولى ظل هو متشبثا، لكي يتحول فيما بعد إلى"فقيه البترودولار" بامتياز، وأصبح مثالا للفقيه السياسي الذي ولد مع عصر النفط.

وقد طرح الخروج المتكرر المملول للقرضاوي في السنوات الماضية معضلة حقيقية بالنسبة للإسلام المعاصر، إلى الحد الذي بات معه مسوغا طرح سؤال مثل هذا: هل يعتبر الشيخ القرضاوي ناطقا رسميا باسم"النظام الفقهي العربي"؟، إذا جاز القياس على مثال"النظام الإقليمي العربي" أو "النظام السياسي العربي"، ذلك أن القرضاوي أصبح مثل"بابا"الإسلام المعاصر، ليس فقط لأن صوته أصبح حاضرا ومهيمنا بشكل كبير في العالم العربي وغير العربي، بفضل قناة الجزيرة التي صنعت منه نجما كما صنعت قنوات الترفيه نجوما، بل أكثر من ذلك لأنه يتحدث بطريقة جازمة ويوحي إلى المنصتين له بأن ما يقوله عين الشرع وأنه يملك الكلمة الأخيرة في النازلة المطروحة من الوجهة الشرعية، ثم تتلقف القنوات والمواقع مواقفه على أساس أنها كلمة الحسم طالما أنها صادرة عن القرضاوي. فماذا يبقى، في هذه الحالة، من فرق بينه وبين بنيديكس السادس عشر الكاثوليكي، وأي فرق بين راتزينغر وهو يتكلم من شرفة الفاتيكان، والقرضاوي وهو يتكلم من شرفة الجزيرة؟.

ولو أن الأمر اقتصر على إصدار الفتاوى الشرعية لهان الأمر، لكن القرضاوي تجاوز ذلك إلى ربط فتاواه تلك بقضايا سياسية ذات أهداف سياسية واضحة وصريحة لا لبس فيها، هذا إن كان هناك تمييز بين الفتوى عنده وبين الرأي الشخصي(الفتوى الفردية نفسها رأي شخصي)، لأن كلام القرضاوي أصبح يؤخذ من قبل الكثيرين باعتباره الموقف"الرسمي" للدين، أي بوصفه ما هو أكبر من الفتوى. والمثير في الأمر هو أن القرضاوي يرى أن عصر الاجتهاد الفردي انتهى، وأن هذا عصر الاجتهاد الجماعي، ولكنه مع ذلك يستمر في الاستفادة مما أتيح له من نفوذ إعلامي في الدين دون تأمل فيما يقول، لكي يرمي الكلام بلا ضوابط.

بفضل هذا النفوذ الممنوح له تحول الدكتور القرضاوي في السنوات الأخيرة إلى خادم لأجندة معينة، موظفا الدين لتلك الغاية. ويمكن أن يكون على صواب حين يعتقد بأن الدفاع عن تلك الأجندة صحيح بالنسبة له من الناحية الشرعية، كما يفعل آخرون أمورا تبدو لهم صحيحة من تلك الناحية، غير أن المشكلة هي أنه يتعامل مع الدين وفق منطق السياسة، ويسكت عن أمور تجمع عليها غالبية الأمة، مثل"التطبيع"مثلا بين إسرائيل وبين الدولة التي هو فيها، أو مثل احتضان القاعدة العسكرية الشهيرة، فهذه أمور محل إجماعٍ القرضاوي يسكت عنها، وأعني بالإجماع هنا المعنى المقصود به الرأي العام، وإلا فلا إجماع هناك، وقد قرأنا في كتبه الأولى أن العتاب الموجه لبني إسرائيل في القرآن سببه ازدواجية المواقف في التعامل مع الدين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - ihssan الجمعة 01 يونيو 2012 - 01:28
السلام عليكم الحياء شعبة من شعب الايمان استحي اخي و اخجل من نفسك فحتى النقد له اهله و ادابه حاول ان تعمق فيه اولى و انفع لك وحداري ان تنطح جبلا فالعاقبة امر
2 - إدريس من الرباط الجمعة 01 يونيو 2012 - 01:32
أعدت قراءة هذا المقال لأتبين الهدف منه فلم أفهم شيئا ربما لقصور عندي.أخي إدريس هل نسيت أن شباب الصحوة الإسلامية تتلمذ على كتب الدكتور يوسف القرضاوي؟وأنت واحد منهم.وهل تحتاج أن أذكرك بأنه من المساهمين في ترشيد مسيرة العمل الإسلامي؟وهل...؟وأخيرا أذكرك بقول الشاعر:
ومن ذا الذي ترضى سجاياه كلها كفى المرء نبلا أن تعد معايبه
3 - الحبيب الجمعة 01 يونيو 2012 - 02:04
القضايا التي دكرتها يالسي دريس طرحت عليه مباشرة على الهواء واجاب عنها بدون لف ولا دوران فهو ضد التطبيع بصريح العبارة وضد القواعد العسكرية ويجيب على كل الاسئلة بعبارات واضحة وما لم تدكره هو علمه الغزير وكتبه المتعددة التي تناولت كل المواضع
4 - ويل لمن أشارت له الأصابع الجمعة 01 يونيو 2012 - 02:05
الشيخ القرضاوي جبل شامخ لا ينطحه إلا من لا قرن له أو لا يخشى على قرونه أصلا...
مواقف القرضاوي أشجع وأشهر وأشرف من آلاف الفقهاء والمثقفين الذي يلحسون كل شيء...
بالله عليك لو كان القرضاوي كما تصف فلماذا تمنع عليه كثير من الدول وطء أراضيها؟؟؟؟
هل فيما قدمه غيره أو قدمته أنت أيها الكاتب معشار ما قدمه القرضاوي وهو لا يزال يهز العروش في أرذل العمر؟
القرضاوي بشر يخطئ ويصيب، لكنه لا ينبغي أن يحمّل كل الضعف والجبن والتخاذل الذي لا يريد أن يتحمل فيه المسؤولية ملايين العرب والمسلمين...
اتق الله في نفسك وابحث عن مواضيع أخرى لا تمس بها أعراض الأشخاص...
لو حررت مقالا تنتقد فيه فكر القرضاوي لوجدنا لك من الأعذار ما يغطي هفواتك ولكن هيهات ثم هيهات...
5 - azenzar الجمعة 01 يونيو 2012 - 02:09
mais qu'est ce que tu racontes monsieur c'est du n'importe quoi... c'est sure qu'il y'aura pas mal de gens qui vont te croire, et toi tu aura ta célébrité maudite que tu cherches
6 - المراكشي الجمعة 01 يونيو 2012 - 03:10
بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين.
لقد انكشف الغطاء عن مفتي الناتو، ولم تعد الاعيبه تنطلي على الكثير من المسلمين.
7 - zaid الجمعة 01 يونيو 2012 - 03:38
كلام مسترسل ويحتاج الى ادلة علمية ومنطقية هذا اولى بانشاء لتلاميذ الابتدائي .
ثانيا لا وجود لبابا في الاسلام
8 - حميد الجمعة 01 يونيو 2012 - 05:17
كناطح صخرة يوما ليوهنها فلم يضرها وأوهى قرنه الوعل
9 - alvergini الجمعة 01 يونيو 2012 - 05:41
المغاربة أذكياء و قد عرفت ذلك من قراءة التعاليق الأولى ، يا سيدي القرضاوي لم تذكر علمه الغزير و من علمائك يقول ما يقول القرضاوي و هل ترك لك المخزن علماء أصلا ، هل نسيت فضل القرضاوي على العدالة و التنمية و قد كنت تعمل في جريدتهم
10 - محمد الجمعة 01 يونيو 2012 - 05:47
القرضاوي معروف قبل الجزيرة كان يؤم الناس وهو ابن تسع سنوات ونبغ في صغره وكان نشطا في صفوف الاخوان واعتقل من طرف الارهابيين القومجيين مثلك
القرضاوي علم وماتقوله فقط حسد واعتبار الناس رايه يعبر عن الاسلام هذا يعني ان الناس تطمئن لرايه وان رايه او اجتهاده يكون صائبا في غالب الاحيان

بالله عليكم يابني علمان لماذا تمارسون الوصاية على الناس ؟ تلومون العلماء وهم يستندون عل كتاب وسنة وانتم على ما تستندون ؟ على الجبهة والسنطيحة القاسحة ؟ الله يعطينا وجاهكم
11 - إدريس الجمعة 01 يونيو 2012 - 06:41
دماء كل الليبيين الذين سقطوا بقصف طائرات الناتو، ودماء كل السوريين التي تسيل في شوارع بلاد الشام بسكاكين العصابات الإرهابية المسلحة تقع على رقبة القرضاوي وسيسأل عنها غدا أمام رب العالمين، يوم تبيض وجوه وتسود وجوه..
12 - مواطن الجمعة 01 يونيو 2012 - 07:16
في رايي المتواضع ,يعتبر القرضاوي واحدا من الاعلام الكبيرة الذين سخرهم الله لخدمة هذا الدين العظيم .لقد ايد غير ما مرة التداول على السلطة بشكل ديمقراطي و شوري ان جاز هذا التعبير ,هذه النقطة التي تعتبر معظلة من المعظلات الكبيرة في عالمنا العربي والاسلامي .كما انه دافع عن القضية الفلسطينية اكثر من الحكام العرب المنبطحين لسياسة اسرائيل وامريكا ,فاجاز بشكل لايعجب الغرب العمليات الاستشهادية وقاوم سياسة التطبيع مع الكيان الغاصب .
هذا وان كانت عليه بعض الماخد فبسبب الظروف المعقدة التي يمر بها الاسلام امام قوى الطغيان التي تحاربه ,فقد يكون من الطبيعي ان يصدر من الانسان خطا ما لانه لامعصوم الا الله .
ما ينفي ادعاء الكاتب في كون العالم الجليل بوقا من ابواق السلطة في قطر هو تصريحه ذات يوم بانه غير ما مرة كان يتوقع ان تعفيه السلطات هناك من مهامه بسبب بعض مواقفه من القضايا المختلفة ,غير ان العكس كان هوالذي يحدث .وهذا ما يؤكد الحريةوالاستقلالية التي يتمتع بها الشيخ من حيث ان لا يخشى في الله لومة لائم .
لو كان عندنا في المغرب علماء من العيار الثقيل من امثال القرضاوي وجراته لكنا بالف خير.
والله اعلم.
13 - zakaria الجمعة 01 يونيو 2012 - 07:22
Cet article ne fait que répéter la propagande des régimes corrompus qui nous gouvernent et dont les prises de position de notre cheikh ont ébranlés les trônes... et c'est vraiment triste que dans notre pays de telle medias consacrent leurs tribunes à des écrits aussi indignes...
14 - أجعير/تطوان الجمعة 01 يونيو 2012 - 08:42
صاحب المقال بحث في أرشيف الشيخ القرضاوي عما سكت عنه فوجد فقط شيئين :التطبيع والقاعدة العسكرية في قطر ولم يسأل نفسه عن الذي سكت عنه باقي علماء الأمة .حاول أن تكون مثل القرضاوي في علمه الغزيرفي كل المجالات السياسة والاقتصادية والفكرية و.........فهويبحث في أزمات الأمة الإسلامية بأكملها يفتي في المستجدات التي يبقى الانسان المسلم حائرا بين شرعيتها وعدمها أليس هذا هو الاجتهاد الذي يجب على جميع علماء الامة أن يقوموا به هو ليس كبعض العلماءالذين يختزلون اجتهادهم فقط في المرأة وبعض الفتاوي التي أصبح الكل يعرفها إلا من لايريد تطبيقها .
15 - يحيى..السـ ع ــودية الجمعة 01 يونيو 2012 - 08:54
يقول القرضاوي :
" أيها الأخوة قبل أن أقوم من مقامي هذا أحب أن أقول كلمة عن نتائج الإنتخابات الإسرائيلية العرب كانوا معلقين كل آمالهم على نجاح بيريز وقد سقط بيريز وهذا مما نحمده في إسرائيل نتمنى أن تكون بلادنا مثل هذه البلاد من أجل مجموعة قليلة يسقط واحد والشعب هو الذي يحكم ليس هناك التسعات الأربع أو التسعات الخمس التي نعرفها في بلادنا تسعة وتسعين وتسعة وتسعين من مية ماهذا؟ ((( لو أن الله عرض نفسه على الناس ما أخذ هذه النسبة ولكنها الكذب والغش والخداع نحيِّ إسرائيل على ما فعلت )))".

تعالى الله عن ما يقول الفرضاوي وقد قال تعالى عن نفسة: "يَوْمَ هُمْ بَارِزُونَ لَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ"

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

( أعوذ بالله، هذا يجب عليه أن يتوب وإلا فهو مرتد، لأنه جعل المخلوق أعلى من الخالق، وإلا يجب على ولاة الأمور أن يضربوا عنقه ).

البقية: (بالصوت) العلامة ابن عثيمين يجب على القرضاوي أن يتوب أو تضرب عنقه...لقد تحدث كثير من العلماء في القرضاوي لانه خالف بفتاويه الخلف والسلف.
ضرب عنقه
16 - العربي الجمعة 01 يونيو 2012 - 09:17
السيد ادريس عهدت في كتاباتك الموضوعية والاتزان لكن هذا المقال جاء شاذا سايرت فيه مجموعة من الأقلام العلمانية فلم يبق لديك ما تكتب فيه سوى شخص القرضاوي / ألا تعلم ان السياسة الشرعية تقتضي أن ترى بعين شمولية ما هو في صالح الأمة الاسلامية والقرضاوي واحد منهم /ألا تعلم أن النصوص القرآنية والحديثية تؤكد على أن المسلم يجب عليه أن يحب لاخيه ما يحب لنفسه / فالغرب كلهم كتلة واحدة يتضامنون ويتكتلون ويتعاونون سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وهذا في حقهم حلال ولامشكلة فيه اما عندنا إذا قام أحدنا وعالج الأمور في شموليتها رأيت الأقلام تبرى والأسواط ترفع ويبدأ الجلد والطعن ويبدأ عزل ماهو ديني عما هو سياسي وما هو أخلاقي عما هو انحلالي وهكذا تبدأالأمور تخلط لغاية سطرها المهندسون / السيد ادريس إن ما يفعله القرضاوي بمثابة مايفعله قبطان السفينة حينما يعبر بها المحيطات سالكا الطرق السليمة ليوصلها إلى بر الامان فكم من فتوى للقرضاوي حققت مصالح وكم من فتوى درأت مفاسد وكم من فتوى ناصرت قضايا الأمة وكم من كلام عرى سوأت بني صهيون / فاحذر السيد ادريس أن تحمل قلما دفع لك ثمن مداده مسبقا فأنت ابن المدرسة فكن كذلك
17 - Cherfette الجمعة 01 يونيو 2012 - 09:37
هذا هو آخر الزمان لا حول ولا قوة الا بالله
يأتي احد ويطعن ويتكلم في أشياء غير مؤهل للحديث فيها
يبدو انك لن تعرف شئ عن هذا العالم الكبير الجليل اعلم ان كل ما تهتمت به الشيخ القرضاوي حفضه الله كتب فيه وقال فيه كلمته على الجزيرة او عدة منابر وكرر على الجزيرة بانه قالها أيضاً لأمير قطر مباشرة ولهذا اقول لك اتقي الله لأنك كتبت في شئ ليس من تخصصاتك
18 - بيلوط الجمعة 01 يونيو 2012 - 09:44
الله يهديك امولاي واش مالقيتي غير الشيخ القرضاوي الي تتطا ول عليه . اياك ولحوم العلماء فانها مسمومه.
19 - HAMID الجمعة 01 يونيو 2012 - 10:07
inaho خادم لأجندة معينة ahssanta akhi
20 - hassan الجمعة 01 يونيو 2012 - 10:19
cher driss, apparemment vous ignorez beaucoup de réalités sur la vie d'Aal qaradawi, et le comité international qu'il représente, ou vous critiquez pour critiquer
21 - bach mohandis الجمعة 01 يونيو 2012 - 10:39
العلمانية في أوضح صورها، تريدون من العلماء و الفقهاء أن يفتوا و يجتهدوا فقط في الحج و الخمر و ما والاه من أمور الدين. أما أمور الحياة و السياسة فتريدونها بيد المنحلين و الذين لا دين و لا ملة لهم. القرضاوي شيخ تجرأ على الحديث في أمور توانى أن يتكلم فيها كل الشيوخ و حتى الأعتى منهم و فضلو أن يحصروا الدين في المسجد، بل و منهم من تخصص في فتاوى الجزر و يد المهراز و مضاجعة الأموات
22 - rachid الجمعة 01 يونيو 2012 - 10:41
المقال عبارة عن القاء أوصاف رخيصة بدون دليل
لا فرق في الاسلام بين الدين و الدنيا و السياسة
تحية للشيخ القرضاوي رغم ما قد نختلف معه فيه
23 - faroui الجمعة 01 يونيو 2012 - 10:50
الشيخ القرضاوي عالم رباني معروف بمواقفه وكتاباته قبل الجزيرة بكثير لهذا انني استنكر هذا التحامل المكشوف عليه. فالعلم عندما يفتي يكون الرد عليه من العلماء لا من الرعاع ذكرني هذا المقال بقصة الذبابة التي حطت على نخلة فلما ارادت الطيران قالت للنخلة تمسكي فاجابتها وهل شعرت بك لما نزلت علي
24 - Je change الجمعة 01 يونيو 2012 - 10:57
Sieur,Sieur,
Est-ce que tu es à la hauteur du cheikh Yusuf Al-Qaradawi pour le critiquer
Est-ce que tu es un spécialiste dans la charia pour oser discréditer ses fatwas
Je suis sûr que tu n'es ni l'un ni l'autre
C’est pour cette raison que je préfère te donner un conseil avant d'ouvrir le bec sur une chose qui te dépasse de très loin, d'aller te perfectionner dans l'islam non politique pour comprendre ce qui se mijote dans les marmites pour ne pas dire des bêtises
25 - hassan farid الجمعة 01 يونيو 2012 - 11:13
القرضاوي بشر يخطئ و يصيب و اعلاء كلمة الاسلام و المسلمين دور العلماء و توحيد الفتوى ضرورة ملحة و استغلال الاعلام في ما يخدم الاسلام و المسلمين بعيدا عن التجادبات و المصالح السياسية
26 - التجاني الجمعة 01 يونيو 2012 - 11:54
القرضاوي عالم عامل مهتم بقضايا امته يتكلم في كل شيئ ويعطي موقفه في كل شيئ . الشيخ بلغ من العمر عتيا ولا يخاف على رزق او دينار او ريال استفاد من وضع قطر وهده تحسب له فكم من عالم موجود في قطر والامارات والسعودية وحتى عندك في المغرب وامامه فرص لكي يعبر ويغير ولكن جلهم قعدوا وداروا روسهم وسط الريوس
لمادا نناقش الشكليات والقشور لو ناقشت لنا مواقف القرضاوي وانتاجه ومدرسته الوسطية لكان افيد اخي لان هده المدرسة لم تحسم امورها في عدة قضايا وتمسك العصا دائما من الوسط وقليلة الدربة في فن السياسة والدولة وما تجربة الاخوان والعدالة والتنمية عندكم الا تجلي لهدا النموذج
27 - الراقي عبد الغني الجمعة 01 يونيو 2012 - 11:55
ما أثار انتباهي هو موقف القرضاوي المتأخر جدا ضد القذافي وكذا ضد بشار ، ألم يكن أجدر بهذا الفقيه أن يصدر فتاويه ضد هؤلاء الطغاة قبل الربيع الديمقراطي بالمنطقة العربية؟؟ وما هي فتواه في الأنظمة غير الديمقراطية في الخليج ، أم تراه ينتظر أن أن تنتفض شعوب ديكتاتوريات البترودولار لكي يطل علينا بفتوى متأخرة جدا، أم الأمر يتعلق بخط أحمر ، وإلا أغلقت في وجهه صنابير الدولار؟؟
على القرضاوي وأتباعه السدج أن يستحوا
28 - حظاي(مهتم) الجمعة 01 يونيو 2012 - 12:01
من هذا النقذ كله همك الوحيد على السيد الفقيه العلم الاستاذ الريسوني، عملا بالقول المؤتور اياك أعني وفهمي ياجرة،
من ليس له قروني لا يحتك بأصحابها
29 - رشيد الجمعة 01 يونيو 2012 - 12:01
هل تريد من الدكتور القرضاوي ان يسكت كباقي العلماء في عالمنا العربي ثم ما هذه المزايدات الفارغة على الجزيرة ولماذا لا يمكن ان نقول بان القرضاوي هو الذي ساعد في ابراز الجزيرة ام تريد من المشاهد المغربي ان يظل فاتحا فاه امام 2m
30 - ابن الطيبي المغربي الجمعة 01 يونيو 2012 - 12:08
أولا أنا من الذين يقرؤون للاخ ادريس منذ كان كاتبا بجريدة التجديد،وبعض المنابر والمواقع الالكترونية وقد كانت كتاباته موضوعية ومتميزة..لكن ما جاء في مقاله كان صادما لي .. التطاول على العلماء وخصوصا على أكبرهم وأبرزهم ويعتبر من أهم مرجعيات أهل السنة..وليت الكاتب كان ينتقد فكر العلامة ،لكن للأسف الشديد ذهب يطعن في النيات بطريقةغير مباشر.. ويكيل الاتهامات الباطلة ..والرجل معروف بشجاعته في مواجهة التطبيع مع الكيان الصهيوني وقد سبق أن انتقد مباشرة أمير قطر في موضوع التطبيع ..وهو نموذج العالم الذي يتفاعل مع الواقع ،وحاضر بفعالية..وهذا ماتحتاجه الأمة ..نحتاج علماء مجددون يقودون الأمة..على شاكلة العز بن عبد السلام ..أخي ادريس لو لم لم يكن اسمك مكتوبا على المقال ، لقلت أن الكاتب من اليسار الجذري المتطرف المعروف بعدائه التاريخي للتيار الاسلامي ..مقالك أخي متجني ومتطاول ،ولم أجد فيه الموضوعية التي عرفناك بها ..فنرجو أن تملك الشجاعة وتعيد النظر فيما كتبته ..
31 - الفكر الحر الجمعة 01 يونيو 2012 - 12:18
دخول الجنة و النار ليس من شاننا. ولكن من حقنا ابداء راينا بحرية في ما يفعله اي شخص خصوصا اذا كان شخصية عامة ذات تاثير قوي في افكار الناس. يوسف القرضاوي كان ولازال عالم فقه له مكانته. لكنه اصبح حاليا يلعب دور البابا في الكنيسة يحرم ويحرم و يكفر و يخون و يحل القتل حسب المصلحة.
لقد خلقنا احرارا حتى في الايمان او الكفر بالله (الحق). ومن مال عن الحق لاي سبب كان (القرضاوي او غيره) فقد اشرك بالحق. الحق لا يعرف بالاشخاص.

والسلام
32 - أبو أنس الجمعة 01 يونيو 2012 - 12:41
لعل كاتب المقال اختار الدكتور القرضاوي، ليعرف بنفسه وبكتابته ولعله نجح في هذا الجانب، غير أنه نجاح مقلوب كان عليك أن تذكر فضل هذا الفقيه العالم الداعية، حيث اجتمع فيه ماتفرق في غيره.
والله الإنسان يستحي أن يتكلم في عالم يوجه ويرشد ويسطع بكلمة الحق لايخاف في ذلك لومة لائم، هذا العالم عدو الصاهينة والغربيين المنحازين للكيان الإرهابي الصهيوني.
كان عليك أن تختار من يفسد ولا يصلح لا من يبني ويصلح، لكن كل نكرة تريد أن تعرف بنفسها بالطرق التي تعتقد انها الكفيلة بذلك، ومع ذلك النكرة تبقى نكرة ولا شك أنها بهذه الطريقة، تصبح في سياق النفي.
33 - عبد الإله أبو ياسر الجمعة 01 يونيو 2012 - 13:08
ياسي إدريس من أنت ؟ إنك نكرة.في حين أن القرضاوي- حفظه الله - معروف.و الشجرة تعرف بثمارها.فالرجل عرفه الناس بإنتاجه العلمي المتميز و الغزير.فما هي إنتاجاتك أنت؟ ما هي أطروحتك لنيل الدكتوراه حتى نقارها مع "فقه الزكاة" ،لنحكم لك أو عليك؟و الناس عرفوا القرضاوي بمواقفه الشجاعة،التي تدافع عن قضايا الأمة،دون خوف أو طمع .فما هي مواقفك المشهودة، المذكورة و المشكورة؟
إن ما كتبته كله مغالطات و إسقاطات :فقطر التي هاجر إليها الرجل، ليست هي قطر كما نعرفها اليوم؟فلم يكن هناك تنافس بينها و بين السعودية. فالرجل فرّ بدينه كما فر غيره، و لكنه نجح لأنه يملك المؤهلات العلمية التي تفتح الأبواب.تماما كما نجح العلامة الريسوني، و غيرهما.
ثم، إنك، تريد القول أنك أذكى من جميع أبناء الأمة،الذين انخدعوا بالرجل، وأنك وحدك،الذي استطعت أن تكشف حقيقة القرضاوي.مسكين
يؤسفني،القول أنك واحد من اثنين:فانت باحث متهور عن الشهرة، أو أنت عميل أجير .
ثم هناك شيء آخر،إن ما كتبته اعلاه،ياسي إدريس-اسمك يذكرني بالبصري- يبين بالملموس انك مبتدئ في الكتابة،فقدراتك مازالت محدودة،و ثقافتك مازالت ضحلة.فرحم الله عبدا عرف قدر نفسه.
34 - مسلم الجمعة 01 يونيو 2012 - 13:12
القرضاوي يجب ان يعيد النضر قي مجموعة من الفتاوى والتي تسببت في سفك الدماء الزكية والتكفير. كما انه تناقض مع فكره المعتدل عندما كفر المرحوم القدافي.لما استولى القدافي رحمه اله تعالى على الحكم وطرد الملك السنوسي .قام بطرد القوات الامريكية والبريطانية من ليبيا كما انه بنى مسجدا مكان كنيسة كانت مسجدا من قبل. قال القرضاوي مادحا الشهيد القدافي " بارك الله فيك لقد اعدت للاسلام هيبته" والان يقول على القدافي "و اين هو من الاسلام" كما انه صلى بالناس في الساحة الخضراء في ليبيا ايام قليلة قبل انطلاق المظاهرة المسلحة. فانقلب الرجل على عقبيه. فاصبح يجيز فتاوي ما انزل الله بها من سلطان. كموالاة الكفار للاغارة على شعب باكمله تحت دريعة ان "القدافي يقتل شعبه" لاكنه اجاز للكفار ان يقنلو الليبيين
. مادا استفاد الشعب اليبي المفقر اليوم هل اصبحت السماء تمطر عليهم دهبا ام ان الشعب اليوم غارق في اوحال العصابات المسلحة وكل منطقة اصبحت تحت رحمة عصابة.هل من اجل هدا تم تدمير بلد مسلم كان امنا مطمئنا. والان يريد ان يجر سوريا الى نفس المصير الى التخلف والفقر والجهل والحروب الطائفية تحت دريعة " بشار يقتل شعبه" .
35 - hanidandani الجمعة 01 يونيو 2012 - 13:16
إن معركتنا الحقيقية في داخل أرضنا يجب أن تكون مع هؤلاء (الغلاة) حقاً، من العلمانيين وبقايا الماركسيين، الذين لبسوا اليوم لبوس الليبرالية الغربية، والذين جندوا أقلامهم وأسلحتهم كلها لشن الحرب على صحوة الإسلام، وانبعاثه الجديد وتشويه دعوته، والتشويش على دعاته، واختراع مصطلحات جديدة لتنفير الناس منه مثل (الإسلام السياسي) أو (الأصولية) والإيقاع بينهم وبين الأنظمة الحاكمة، لاستنزاف قوى البلاد في صراعات دامية لا تكاد تنتهي إلا لتبدأ من جديد في صورة أخرى وباسم آخر. الشيخ يوسف القرضاوي
36 - mohamed الجمعة 01 يونيو 2012 - 13:34
الشيخ القرضوي لا احد يجا دل في فضله على هذه الامة وهو الثائر والغيور على امة الاسلام ووقف سدا منيعا في وجه الطغا ت دون الدعوة للخروج على الحاكم اذا كان باجما ع شعبه.وهو مطلوب من الصهاينة ومنع من السفر الى انجلترا وفرنسا للعلاج عوض الاخرين المرحب بهم في كافة العواصم العالمية .فمذا تريد من هذا الشيخ العظيم ايها السفيه ? انت واحد من الذين في قلوبهم مرض فزادهم الله مرض .اتق الله في نفسك .
37 - و الى اللقاء الجمعة 01 يونيو 2012 - 13:53
يقول السيد عبد الله كنون في كتاب المناهل 32 الصادر عن وزارة الشؤون الثقافية بالمغرب في مارس 1985 و بافتتاحية للكتاب بتهنئة عيد العرش المجيد يقول السيد عبد الله كنون في صفحة الكتاب رقم 234 الخاصة بازمة التجارة في الاندلس عن امراة سبيت فادعت انها حرة و تصدى الفقهاء وقتها بعجزهم الافتاء في النازلة فافتوا تقليدا

البينة على من ادعى التحرر

و جمعة مباركة
38 - ادريس الكنبوري الجمعة 01 يونيو 2012 - 14:02
المقارنة بين واحد من أهرامات التشريع و البابا خطأ إرتكبته أ ساط الله يشوف من حالك
39 - مسلم الجمعة 01 يونيو 2012 - 16:15
الى كل من يخاف على ناطح الجبل. لاتخافو فالجبل الدي تتحدثون عنه هو من العهن المنفوش .
40 - أأبو النعمان الجمعة 01 يونيو 2012 - 17:01
يبدو أن السيد إدريس الكنبوري قد أقحم نفسه في معركة، الكثير من السيوف فيها نبت...والعديد من الجياد فيها كبت.
وكما قال بعض المعلقين وهو المعلق رقم 4 :
» لو أنك حررت مقالا تنتقد فيه فكر الدكتور لوجدنا لك من الأعذار ما يغطي هفواتك »
نعم هكذا بصيغة الجمع: هفواتك .
لكن مادا أقول لك أيها السيد ادا أردت أن تلغ في ماء آسن .. وأن تأكل لحما مسموما.
إن تاريخ الدكتور يشهد له:
- اعتلى منبر الدعوة وهو شاب حادث السن،
- تربى في حضن الحركة الإسلامية مند فجرها،
- وهو الآن على رأس هيئة عالمية وغير حكومية وهي الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.
41 - أبو معاذ الجمعة 01 يونيو 2012 - 17:07
سي ادرس لم تكن موفقا. ولم لم نعهد منك مثل هذا. لا خير في امرء لا يحترم العلماء. والله لو زرت الرجل وجلست اليه لغيرت رايك فيه. الرجوع لله
42 - isly الجمعة 01 يونيو 2012 - 17:41
الكل هنا يتحدث عن علم القرضاوي الغزير كان القرضاوي هو اينشتاين . انا لا اعتبر القرضاوي وامثاله علماء, كما لا اعتبر ما درسوه وما يدرسونه علما . ولا ادري كيف تسمونه مثل هذه الامور علما . علم لا ينفع ولا يضر , علم ما هو الا كلام الآخرين . هؤلاء ليسوا علماء بالمرة , فالعالم هو من انار بيوتكم وازقتكم وانار العالم كله هو من اخترع الكهرباء . العالم هو من انزلكم فوق الحمار واجلسكم فوق السيارة. العالم هو من اخترع الحاسوب والانترنت التي تتبادلون من خلالها السباب والشتائم الآن. هؤلاء وغيرهم هم العلماء الحقيقيون وهم الذين يستحقون الجنة ان كانت هناك جنة . اما علماؤكم فليسوا الا الببغوات يكررون ماحفظوه من كلام الاخرين ولا ينتجون شيئا ملموسا الا الارهاب. حفظ القران وما يسمى بالسنة ليس علما فالكل يستطيع ان يفعل ذلك .
43 - لخضر بورقعة الجمعة 01 يونيو 2012 - 19:55
لم يجد بعض عباد الشيخ من وسيلة او حجة للرد واتعليق على المقال الا التهجم على الكاتب .ادريس الكنبوري لا يكتب مقالا الا بعد ان يدرس كل حرف من كلماته وقراءة كل الكتب التي لها علاقة بموضوعه .ومقارنة كل الافكار امعارضة والموالات .فهو لم يهاجم القرضاوي ولا غيره .انما فقط كشف بعض القليل عن عورة الشيخ النجيح .الذي بسبب فتاواه الدموية زهقت نفوس واحرقت مدن .وهاهو يشعل النار في مصر التي ستاتي علي الاخضران نجح ممثل الاخوان واليابس ان نجح ممثل العسكر
44 - noureddine الجمعة 01 يونيو 2012 - 20:01
لم تطلع بعد ولم تدرس قط فكر العالم فالعام هو الذي يتحدث في كل امور الانسانية ومن ذلك السياسة
اما القرضاوي فانه لم يولد بميلاد الجزيرة فنحن تتلمذنا من خلال كتبه ومحاضراته منذ السبعينات
انه ليس من علماء الحيض والنفاس الذين عهدتهم

والسلام وعليك بالقرءاة
45 - خالد يزوغ الجمعة 01 يونيو 2012 - 23:04
صدمت بصدق فيك يا أخ ادريس , مقالك فيه مغالطات كبيرة , الرجل صنع نفسه بنفسه بل هو الدي اسمع صوت قطر في العالم والرجل لم يرتكب جرما انما ظل مدافعا عن قضايا الامة في أحلك الظروف يجب شكر قطر لأنها حتضنته يوم تخلت عنه مصر وظل ثابتا ووفيا لمواقفه وخصوصا الموقف من اسرائيل ,,,,
التفسير الوحيد لما فعلت يا سيد ادريس هو أنك تريد الشهرة على حساب هدا الجبل الشامخ الصامد غفر الله لك و لنا
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

التعليقات مغلقة على هذا المقال