24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

2.79

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | العلم الأمازيغي الأبعاد والدلالات

العلم الأمازيغي الأبعاد والدلالات

العلم الأمازيغي الأبعاد والدلالات

للأمازيغ علم ثقافي دولي يرمز إلى هويتهم وخصوصيتهم الثقافية عبر العالم، تمّ تبنيه عام 1996 من طرف الكونغريس العالمي الأمازيغي بتافيرا بجزر كاناريا، ويتكون من ثلاثة ألوان هي الأزرق والأخضر والأصفر، التي ترمز لألوان شمال إفريقيا: لون السماء والبحر ـ لون الجبال والغابات ـ لون الصحراء، مع حرف الزاي الأمازيغي مكتوبا بالأحمر في وسط العلم، وهو أحد حروف كلمة أمازيغ، و كذا كلمة إزوران Izuran التي تعني الجذور.

غير أن هذا العلم لم يتمّ اختراعه للمرة الأولى في السنة المذكورة، بل إنه في الواقع يعود إلى السبعينات من القرن الماضي، حيث هو في الأصل إبداع لأحد الأمازيغ القبايليين بالجزائر، الذي كان عضوا بالأكاديمية البربرية بباريس منذ الستينات، ولا يعرف الكثير من المناضلين الأمازيغيين بأنّ هذا العلم كان حاضرا سنة 1980 في أولى تظاهرات الربيع الأمازيغي التي اندلعت بسبب منع محاضرة مولود معمري بجامعة تيزي وزو، غير أنه لم يلفت الأنظار آنذاك. ورغم أن هذا العلم كان يوزع باليد في بعض التظاهرات المحدودة خلال الثمانينات إلى منتصف التسعينات، إلا أنّه ظلّ علما قبايليا تقريبا، مما يفسر تبنيه من طرف حكومة فرحات مهني بالمنفى، إلا أن تاريخ هذا العلم سيعرف انعطافا هاما وبداية انطلاق عالمية مع المصادقة عليه من طرف كل القوى الأمازيغية المشاركة في الكونغريس العالمي الأمازيغي سنة 96.
وبمجرد المصادقة على هذا الرمز ذي الألوان الزاهية صنعت منه آلاف النماذج التي سرعان ما انتشرت في مختلف بلاد المعمور، حيث أصبحت تستعمله الجمعيات الأمازيغية بكثافة في أنشطتها داخل القاعات العمومية في الملصقات واللافتات وفي تظاهراتها الإحتجاجية في الشارع العام، سواء في البلدان المغاربية أو في أوروبا أو كندا وأمريكا، كما اقتحم ملاعب الكرة في المغرب والجزائر وحتى في بعض البلدان الأوروبية، وأصبح رمزا يستعمل في السيارات الخاصة وداخل البيوت وفي القمصان والطاقيات وحامل المفاتيح والمحافظ، واستعمله الفنانون التشكيليون والكتاب والمبدعون بشكل عفوي إذ أصبح مرتبطا لديهم عضويا بالهوية الثقافية الأمازيغية وبكل تمظهراتها.

وقد تدخلت قوى الأمن مرّة لمنع أحد عشاق فريق حسنية أكادير من حمل العلم الأمازيغي داخل الملعب، وقامت باعتقال المعني بالأمر واستنطاقه، غير أن نتيجة ذلك السلوك المتهور الذي أقدمت عليه السلطات كانت هي تعاطف الجمهور والجمعيات مع الشاب المضطهد وتزايد عدد الأعلام المرفوعة داخل الملعب أضعاف ما كانت عليه.

وبعد ظهور حركة 20 فبراير المغربية كان للعلم الأمازيغي فيها حضور قوي، وباستثناء بعض المناوشات المحدودة في طنجة ومراكش، فإنه يمكن القول إنّ المجتمع السياسي والمدني بالمغرب قد تعاملا حتى الآن بنوع من التسامح أو اللامبالاة مع الفاعلين الأمازيغيين الذين يستعملون هذا العلم في التظاهرات والمسيرات، فإنّ الآونة الأخيرة قد شهدت بشكل ملموس ظهور بعض الاستفهامات التي عبّر من خلالها فاعلون سياسيون وصحفيون عن تساؤلاتهم بصدد هذا الرمز ودلالاته، في حين أعطى بعضهم لنفسه الحقّ في تأويلها حسب حاجاته الإيديولوجية أو مخاوفه السياسية، وقد تساءل الأستاذ محمد الساسي نفسه مرة ـ بحياد وموضوعية ـ في إحدى مقالاته عن ما معنى أن يحمل الشباب الأمازيغي علما بألوان خاصة غير العلم المغربي ؟ كما عمدت جريدة "التجديد" في أحد أعدادها إلى عرض الموضوع كما لو أنه يرمز إلى بوادر نزعة انفصالية تنبذ العلم الوطني. ونحن نرى بأنّ مقاربة هذا الموضوع تقتضي التخلّص من الأحكام القبلية والنظر إلى هذه الظاهرة بتجرد وروح موضوعية منفتحة. وفي هذا السياق يمكن أن نسوق التوضيحات التالية :

ـ أنّ الأعلام كثيرة متعدّدة، وليس علم الدولة إلا إحداها، إذ ثمة أعلام رياضية وأخرى ثقافية وأخرى ترمز إلى الجهات والمناطق وبعض أشكال التنظيم كالكشفية وغير ذلك..

ـ أنّ النفور من الرموز الرسمية للدولة والتي منها العلم هو أمر شائع في البلدان غير الديمقراطية، التي تقوم فيها شرعية الدولة على منطق القوة لا غير، والتي تحاول السلطة فيها أن تتماهى مع مفهوم الوطن والوطنية بشكل مبالغ فيه يؤدّي حتما إلى نفور الجمهور من كلّ ما يمثل السلطة أو يرمز إليها، وهذا لا يعني ضعف الروح الوطنية أو تنكّر الناس لانتمائهم للبلد أو للوطن، بقدر ما يشير إلى تذمّرهم من أوضاعهم بسبب الفساد والإستبداد والميز وسوء توزيع الثروة الوطنية، وكذا رفضهم لأن تتجسد الوطنية في السلطة التي تفتقد الشرعية الديمقراطية، أو في طبقة أو فئة من ذوي النفوذ، حيث لا ينتظر مثلا أن يعني العلم المغربي الرسمي نفس الشيء في الرباط كما في المناطق التي استنزفت ثرواتها دون أن يكون لذلك أية مردودية على مستوى معيشة سكانها الذين يعيشون أوضاعا مزرية. كما لا ينتظر من الأمازيغ الذين لم يكونوا يجدون أنفسهم في دستور البلاد ولا في مؤسساتها و"ثوابتها الوطنية" المعلنة قبل 2011، أن يتعاطفوا مع الرموز الإستيعابية للدولة الوطنية الممركزة.
والعلم الأمازيغي من هذا الجانب يمكن أن يفهم بألوانه الزاهية بأنه نوع من العزاء والملجأ الذي يرمز للحرية أكثر من أي شيء آخر. ولكنه ليس بديلا للعلم الوطني لأنه لا يحمل دلالة الإنتماء إلى دولة أو كيان سياسي بحدود جيوسياسية محدّدة، كما أنه لم يتمّ صنعه وهندسته لهذه الأسباب.

ـ أنّ مصطلح تامازغا Tamazgha الذي يتمّ عادة ربط العلم الأمازيغي به لا يعني كيانا دولتيا أو مشروعا سياسيا بل يقصد به الإطار الجغرافي لشمال إفريقيا الذي يحتضن الثقافة الأمازيغية من واحة سيوا إلى جزر كاناريا منذ أقدم العصور. واعتبار "تامازغا" مشروع دولة هو من إسقاطات "العقل العربي" الذي يفسر الرموز والمفاهيم حسب بديهياته وثوابته السياسية المتقادمة، والتي منها فكرة "دولة العرب الواحدة من المحيط إلى الخليج".

ـ أنّ العلم الأمازيغي رمز ثقافي دولي للهوية الأمازيغية، ولهذا لا يمكن أن يحلّ محلّ أي من الأعلام الوطنية، وقد تمّ اختراعه ليجد فيه الأمازيغيون أنفسهم حيثما كانوا عبر العالم، فهو بذلك أداة تقارب وتواصل بين كل نشطاء الحركات الأمازيغية سواء في بلدان شمال إفريقيا أو أوروبا أو العالم . وما لا نفهمه هو كبف يعتبر التواصل الدولي بين العرب والمسلمين أمرا ضروريا ومباركا، ويعدّ أي تواصل بين الأمازيغيين لدى البعض مؤامرة أو نزعة انفصالية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (116)

1 - akhsassi الاثنين 04 يونيو 2012 - 04:55
نحمد الله علئ هدا العلم الدي يوحدنا نحن الامازيغ وكل انسان امازيغي يفتخر عندما يرا هدا العلم وفي احدالمرة شهدت جدتئ هدا العلم في احدا القناوة اليبيا وقالة لئ هل امازيغ في ليبيا قولتله نعم وتحدتنا في موعنتهم مع المجرم القدافي ولحضط الدموع في عينها الجملتين
2 - عربي قح الاثنين 04 يونيو 2012 - 05:38
بي الله عليك ياستاذ عصيد نحن المسلمون اصلان مشتتين وها انتم سوف تشتيتو ماتبقئ منا وانا اعرف العديد من الاخوا الامازيغ يعتبرو الاقلية العربية في المغرب اخونهم ونحن ننبود القومجية العربية في شمال افريقيا
3 - mahdi الاثنين 04 يونيو 2012 - 08:08
للعرب ايضا الحق في انشاء علم يرمز لهويتهم وتقافتهم واتمنى ان لا يضايقنا البعض على اعتبار اننا بارض تمازغا يجب الرضوخ لها او الترحيل للمشرق
4 - Idder الاثنين 04 يونيو 2012 - 08:43
You can keep this flag for yourself and your friends. We amazigh have never been asked if we would like to have a separate flag. It's not some Nobody from Algeria or anywhere else who will decide to design a flag for a nation thousand years old!!! This is not an association, this is a great nation.
يمكنك أن تحتفظ بهذه الخربقة المسمّات "علما أمازيغيا" لك و لأمثالك. نحن الأمازيغ لن نقبل بِنَكرةٍ من الجزائر أن تَضع ألواناً فوق قماش وتفرضها كَعلَمٍ على شعب و ثقافة تاريخها بآلاف السنين. عصيد وأمثاله، خُذ رايتك و ارحل!! ليس كلُّ من أتى ب"خربقة" يلصقها بالأمازيغ. هذا علَم ال"حركة الأمازيغوية المتطرفة" و ليس علَم الأمازيغ. أزول فلّاون.
5 - Bassou الاثنين 04 يونيو 2012 - 09:42
C'est du bla bla pur et simple.
Le drapeau représente seulement les kabyles d'Algérie et rien d'autre. La preuve, les amazighs touaregues d'Azawad ne l'ont pas adopté.
6 - khalid الاثنين 04 يونيو 2012 - 10:11
لهذا السبب يضع عصيد العلم الامازيغي أمامه في كل محاضرة ولا يضع العلم الوطني المغربي
إنها فعلا الأنانية وتقديم المصلحة الخاصة على المصلحة العامة
7 - Achtouk الاثنين 04 يونيو 2012 - 10:12
أمة العرب أمة واحدة ، لها ماض مشرق بالبطولات وتاريخ يحمله كل مخلص لهذه الأمه

فى قلبه وعقله ووجدانه .، وقد اجتمعت فى هذه الأمة مقومات الاتحاد

والترابط مثل : التاريخ المشترك واللغة الواحدة ، والدين الذى ينبذ الخلاف بين أبنائها

والشاعر فى هذه القصيدة يبرز ذلك كله ، فقد حقق العرب أمجادا على مر تاريخهم ، وشيدوا حضارة عريقة

ولم تفرق الخصومات بين هؤلاء العرب وانصهر المسلمون والنصارى تحت لواء واحد

هو الأمة العربية ..



(( نص القصيدة ))

بنى العروبة إن الله يجمعنــــــــا *** فلا يفرقنا فى الأرض إنســــان

لنا بها وطن حر نلوذ بـــــــــــــه *** إذا تناءت مسافات وأوطـــــان

وغدا الصليب هلالا فى توحدنــا *** وجمع القوم إنجيل وقـــــــرآن

ولم نبال فروقا شتـت أممــــــــــا *** عدنان غسان أوغسان عدنـان

أواصر الدم والتاريخ تجمعنـــــا *** وكلنا فى رحاب الشرق إخوان

مجد على الدهر مذ كانت أوائله *** ودولة لبنى الفصحى وسلطان
8 - عبد الصبور الاثنين 04 يونيو 2012 - 10:17
"إلا أنّه ظلّ علما قبايليا تقريبا، مما يفسر تبنيه من طرف حكومة فرحات مهني بالمنفى،..."
لمن لايعرف من هو فرحات مهني هو انفصالي جزائري له ارتباطات بالكيان الصهيوني يسعى جاهدا إلى التطبيع مع هذا الكيان الغاصب .
تمنيت لو أن عصيد ناقش المسألة الامازيغية من منظور إنساني بدل الغوص في أعماق كل أشكال التمييز العرقي بين أبناء الشعب المغربي الواحد الاحد، ألا ينظر عصيد لما يجري على الساحة العربية من تفكك وتحويل الشعب الواحد إلى أقليات متناحرة بفعل ثقافة الميز والانفصال التي تسعى أقلام مثل عصيد زرعها لتسميم الجسد الواحد
9 - مواطن حاقد الاثنين 04 يونيو 2012 - 10:17
في الوقت الذي كان مطلوب التلاحم حول مطالب موحدة , اضهرتم نزعتكم القبلية بل بليد, واصبح كل واحد يخرج حفاضة من دولاب جدته.
لقد ساهمتم في واد الاحساس بالامل في هذا البلد ببلادة .
10 - rachid الاثنين 04 يونيو 2012 - 10:54
نعتز كثيرا بعلمنا دو الالوان الزاهية استاذنا عصيد فهو المعبر عن الهوية الامازيغية الحرة.وهو الثالث عالميا من حيث الاعتزاز به وحمله من طرف شعبه القادم لا محالة.يحيا الشعب الامازيغي من سيوا الى الكناري.على ارضه تمازغا.
11 - larbi الاثنين 04 يونيو 2012 - 11:32
هكذا إذا تكون الرمزية و دلالة الألوان، هكذا إذا لن تشهق الأرض و لن تهوى السما..، هكذا إذا يبشر عصيد بالعقيدة الجديدة، و يجمع أمازيغي العالم على الأزرق و الأخضر و الأصفر، فتمتزج الألوان لتلد الحرية، و التميز..و كأني به يحكي بكائية الأطلال :
قفا نبكي من ذكرى أمازيغية بسقط حرف الزاي و كلمة إزوران
ليت شعري أن كل عقلاء و فضلاء العالم يسعون لتمجيد أوطانهم، وتجميع القوى، و إحداث النهضة المطلوبة..لكن ما بال كثير من محبي الفوضى في أوطاننا العربية، البحث في ذاكرة الموتى و هواية النبش في القبور..
12 - mohamed الاثنين 04 يونيو 2012 - 11:39
وهو من ابداع احد القبايليين من الاكاديمية البربرية
اسمى درجات العقوق يتوقف صاحب المقال و يحرم الامازيغي الذي "ابدع العلم" ان ان يعرفه ابناء وطنه
فلنكمل الخبر المكتوم إذن
هو جون ابن انطوان عرموش
ولد واسمه الموهوب وولد والده واسمه بلقاسم كما ان امه فاظمة حولت اسمها إلى ماركاريت
وذلك لانه ابن عائلة تم تنصيرها و فرنستها من قبل "الآباء البيض" في منطقة تيزي اوزو
اصبح جون عمروش في ما بعد ضابطا في الجيش الفرنسي ثم ملحقا إعلاميا في تونس حيث اسس بعد ذلك جريدة اسمها "تونس الفرنسية" و بعد استقلال الجزائر انتقل إلى فرنسا مع اخته طاوس لإنشاء الاكاديمية البربرية
فهل يرضى الامازيغ المغاربة بمثل اعلى كهذا و يتركون قامات و هامات لا تكاد تخلو منها قبيلة من القبائل

تونس الفرنسية ؟؟
الم تكون تونس الامازيغية او حتى العربية اجمل ؟؟
13 - Driss الاثنين 04 يونيو 2012 - 11:43
Voilà le discours typiquement séparatiste de Mr le charlatan, le professeur sans étudiant , le raciste primaire

Lui, il a le droit de parler du printemps berbère et les autres n'ont pas le droit de parler du printemps Arabe , à qui il veut imposer le nom du printemps démocratique. Que "la chèvre monte ou descend ", il restera gravé dans l'histoire comme étant le printemps Arabe et celui des Arabes

On verra la position du charlatan quand on brandira le drapeau Arabe , celui qui va rappeler que la majorité des marocains sont des Arabes, de culture arabe et faisant partie du monde Arabe comme le stipule la constitution
Approfondir le sens d’appartenance à la Oumma arabo-islamique, et renforcer les liens de fraternité et de solidarité avec ses peuples frères

Continue à te prosterner devant tes maitres les Kabylloches
14 - lhou amnay الاثنين 04 يونيو 2012 - 11:46
اولا اشكر الاستاد احمد عصيد على الدلالة التي قدمها عن هدا العلم الدي غاز الساحة الوطنية او الدوليةاقول للاستادنا ان هدا الغزو لم يكن اعتباطيا او عشوائيا بل له مدلوله السياسي والاقتصادي و الاجتماعي الجغرافي اما الثقافي فقد مر زمنه ايام كانت اللغة الامازيغية محطورة في مجتمعنا اما الان يا استاد فقد تجاوزنا ما هو ثقافي فالحركة الامازيغية مند ان طهرت كانت تطمح الى كثير من الامور و انت ادرى بدلك علما اكثر مني
العلم الامازيغي كما عرفت ان له مدلول ثقافي و جغرافي فبمادا سنعرف الراية الحمراء التي هي مرفوعة فوق جميع البنايات التابع لهده الدولة هنا سنكون بين علمين الاول العلم الاحمر الدي قدمه المقيم العام الفرنسي للسلطة المغربية ايام الاستعمار فاتخدته هده الدولة علما رسميا و رمزا لها فيعاقب من انتهكه حسب القانون الجنائي المغربي والمعادلة سكون النتيجة اننا مزلنا تابعين للدولة الفرنسية فيكون استقلالنا شكليا كمااعلنه الزعيم الريفي الامازيغي محمد عبد الكريم الدي سماه الاحتقلال و الواقع يبين مجمل دلك ان هدا العلم لا يعترف بنا ثقافياو جغرافيا.ام العلم الثاني الدي عرفته كالاعلام الرياضية....
15 - waza الاثنين 04 يونيو 2012 - 11:57
c'est le plus beauuuuuu drapeau au monde
16 - علماني حر الاثنين 04 يونيو 2012 - 12:13
نعم يا عصيد، ان هذا العلم رمز هويتنا الامازيغية المتجدرة في ارض تامزغا والتي حاول رعاة الابل طمسها.
من لم يعجبه هذا العلم فليعد الى صحرائه في الخليج حيث القحط و القفار.
هذا العلم اكثر مصداقية من العلم الرسمي المصطنع من طرف العرب المستعمرين لارضنا تامازغا.
على العربان القومجيين ان الحركة الامازيغية لهم بالمرصاد وسنناضل حتى الموت من اجل ان تصير الامازيغة اساس الهوية والعلمانية اساس التشريع.
نحن معك يا استاذ عصيد.
عاشت العلمانية
عاشت الحركة الامازيغية
عاش الامازيغ
عاشت تمازغا
17 - Aicha Radi الاثنين 04 يونيو 2012 - 12:18
J'ai ce beau drapeau a la maison
Je suis fiere d'etre Amazigh
Je suis citoyen Amazigh
Aux Arabes qui explosent leurs racisme et haien comme d'hab, vous n'avez que retourner chez vous a votre jazeira arabya et avoir votre drapeau comme vous voulez
Si vous etes des vrais homme retournez chez vous et libere votre Palistine
Mais les laches ne cessent d'urler et parler
18 - reda_Encg الاثنين 04 يونيو 2012 - 12:24
وما لا نفهمه هو كبف يعتبر التواصل الدولي بين العرب والمسلمين أمرا ضروريا ومباركا، ويعدّ أي تواصل بين الأمازيغيين لدى البعض مؤامرة أو نزعة انفصالية.
Mercii a Dadda Pour les infos !
19 - ayour الاثنين 04 يونيو 2012 - 12:26
انه في الطريق لان يصبح علم وحدة كما هو الشاءن بالنسبة لعلم شنغين او اوربا الموحدة ومن لم يعجبه الحال فما عليه الا التوجه نحو العراق او السعودية لان الامازيغفي بيتهم وما على الضيف سوى الغارة الى ما عجبو لحال حيت مول الدار عمرو ما فرط عكس الضيف الذي اكثر من الشروط
20 - Driss الاثنين 04 يونيو 2012 - 12:26
عربي قح
Détrompe-toi mon frère , les Arabes au Maroc sont bel et bien majoritaires , il n'y que les amazighiwioune qui développent cette idée qu'on est minoritaire.Les statiques faites par le colonialiste Français sont claires , les berbères au Maroc ne représentent que 37% et en Algérie 26%
Sinon, alors qu'on nous explique comment une minorité est parvenue à arabiser une majorité
Telle est la question
21 - nomidia de riif الاثنين 04 يونيو 2012 - 12:29
احلى و ابهى و اجمل علم في العالم
22 - OUHADDOU الاثنين 04 يونيو 2012 - 12:38
Assid,detrompe-toi;tu ne représente que toi-meme...Nous,les vrais Amazighs du Moyten Atlas,nous nous alignons sur les thèses modérées et constructives des nationalistes MAROCAINS qui veulent édifier un Etat démocratique et unie ou chaque Marocain aura une place,ou chaque Marocain pourra vivre avec DIGNITE.ASSID TON DISCOURS A FAIT SON TEMPS
23 - amazigh الاثنين 04 يونيو 2012 - 12:51
أعرف كل أعلام العالم و العواصم ،ولكن دلالات العلم الامازيغي لم أرى مثيل له في العالم ،إنه رائع جرا ،إكتشفته في التسعينات من القرن الماضي،لو ترى المغرب من الفضاء فسترى العلم الامازيغي من الطبيعة بدون تعقيد ،أي الأزرق يمثل بحر المتوسط و الاخضر الوسط الأطلس المتوسط و الطبيعة الخضراء ،الاصفر يمثل الصحراء المغربية أي علم صنعته الجغريفيا
24 - nadia الاثنين 04 يونيو 2012 - 13:05
العلم الأمازيغي رمز للوحدة التي فشل الأعراب في خلقها باسم القومية العربية في أرض الأمازيغ
25 - hani الاثنين 04 يونيو 2012 - 13:17
أما الزبد فيذهب جفاء و أما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض.
ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون.
المجتمع المغربي يسمى مغربيا و ليس أمازيغيا أو عربيا.نعم هناك لهجات شتى تبرز التنوع الثقافي و ليس العرقي لأن الأنسان من جنس واحد و الهجرة و الزواج قرب الأقوام المتباعدة.و أنت يا أستاذ تريد أن تبعد الأقوام المتقاربة.أي منطق و أي فلسفة علمتك هذا الإبداع المتناقض.و كأني أرى العددين صفر وواحد يتخاصمان لأن الأول عربي و الثاني عجمي.فأبيا أن يجتمعا و يكتب أحدهما إلى جانب الآخر...
أطلق المفكر التونسي ابن خلدون اسم البربر على سكان المغرب لأنه وجد أقواما لايتقنون فن الكلام و يعيشون حياة بداءية...
26 - البدوي الاثنين 04 يونيو 2012 - 13:22
أولا لا يوجد عربي قح ولا أمازيغي قح فقد اختلطت الأنساب منذ زمان، كما أن المغرب معروف بأوبئته التي كانت تأتي على ملايين البشر عبر تاريخه، فعصيد ما هو إلا من الطابور الخامس لفرنسا بالمغرب التاريخ لا يرحم يا أستاذ فأنت كنت تدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف الفرنسي وليس اللاتيني وليس تيفناق إنك تلعب على حبلين وتأكل من قصعتين، إنك مرتزق ومن أشباه المثقفين ومن ناكري الجميل تتلمذت على الجابري والآن تسبه وهو في قبره هذه ليس من شيم الأمازيغ، أطلب منك الذهاب إلى أقرب عيادة لأخذ خريطتك الجينية ADNفابن خلدون عجز عن تحديد هوية جده الرابع وأنت تتبجح بأنك أمازيغي تتاجر بهذه القضية العز والمجد للأساتذة محمد شفيق عمر أفا الراحل صدقي أزايكو أما أنت مثقف فاشل. والدليل على ذلك إذا سألت تلميذ الإعدادي حول لون البحر يقول لك الماء لا لون له وإنما يعكس لون السماء نهارا، وأنت تقول اللون الأزرق رمز كذا وكذا. فإذا كان الرومان قذ أطلقوا إسم البربر على الشعوب التي لا تفهم لغتها فأنتم قد أطلقتم لفظ أكناو أي الأبكم على الانسان الأسود الذي ارتكبتم جريمة استرقاقه وبيعه في الأسواق والدليل كلمة أسوقي التي تعني الأسود
27 - Driss الاثنين 04 يونيو 2012 - 13:28
Au com 16
Merci pour tes éclaircissements, ceci, permettra à nos frères amazigh (les vrais) de savoir à quel double jeu veut nous mener les séparatistes à leur tete l'imposteur Assid
Le drapeau Amazighiwi doit en réalité porté le nom de
جون Ait انطوان عرموش
Je ne lui permettrai pas de salir le patronyme arabe IBN"
Merci encore une fois
Veuillez publiez SVP
28 - سيفاو الأمازيغي الاثنين 04 يونيو 2012 - 14:04
رحم الله محمد اركون الذي كتب عن العقل العربي والعقل الإسلامي.مصيبة هؤلاءالعرب والمتأسلمين أنهم لايريدون أن يفهموا بأن الأمازيغ لهم ثقافة وهوية ولغة تخصهم لوحدهم .في كل مرة يقوم الأمازيغ بالتعبيرعن اعتزازهم بمكون من مكونات حضارتهم ،يقوم القومجيون والمتأسلمين بنشر سياج الدين الإسلامي حولهم لكي يوهمونا بأن الإسلام يوحدنا.متى كان الإسلام عامل توحيد للشعوب.هل يقبل المسلم الخليجي مثلا بأن يتقاسم ثروة البترول مع المسلمالفقير المعدم الصومالي أو الموريطاني أو النيجيري.يصلي المسلمون في الكويت بجانب إخوانهم في صفوف متراصة بالمسجد،لكن عندما يخرجون من
المسجد يصبحون ''البدون'' بدون هوية.بينما المهاجرون بدول العلمانية والإلحاد كما يتفنن المتأسلمون بوصف أوروبا ،يستفيدون من جنسية البلد
المضيف ويحصلون على جميع الحقوق المدنية التي يحصل عليها المواطن الأوروبي الكافر الملحد.
قلت هذه أمراض مزمنة تمكنت من جسد الإنسان العروبي والمتأسلم وأصبح يتعايش معها ويريد نقل عدواها للإنسان الأمازيغي.
تعلموا من أوروبا التي يوجد بها العديد من الأعراق واللغات والثقافات ورغم
كل هذا تمكنوا من خلق وحدة إندماجية .
29 - فوفو الاثنين 04 يونيو 2012 - 14:22
هذا رمز سياسي و ليس ثقافي لو كان كذالك لحمل معه العلم المغربي
30 - Said Redouan الاثنين 04 يونيو 2012 - 14:31
Le monde entier est pour les valeurs de la justice et egalite et contre la haine, racisme et fachisme
Je n'ai jamais vu des gens plus raciste et hauneux que les Arabes. C'est pour cela que le monde entier detestent et soupsonnent les Arabes comme les machines de haine et terrorisme
Vive IMAZIGHEN
31 - آيث وارياغل الاثنين 04 يونيو 2012 - 14:35
نعم نعم يا رقم 7. بالطبع وبالضبط هذا هو ماحدث مع بني يعرب.إن أكرمت الكريم أملكته وإن أكرمت اللئيم تمرد وهذه المقولة تنطبق تماما على بني يعرب اللئام.لقد حان وقت الحساب والمساءلة من أين لكم هذا....؟.
32 - د. أحمد الاثنين 04 يونيو 2012 - 14:43
الدلالة الحقيقية لمز العلم الأمازغي أو"ألزاي المركب": فبمجرتأمل الصورة يتضح أنها مركبة من:- مايسمى برمز أمزيغي. -وحرف عبري مكون من تصفدائرة إلى الأعلى وتحته نصف دائرة إلى الأسفل،ورمز الصليبية في الوسط يقطع نصفي الدائرة المقلوبين.فاعجبوا أولاتعجبوامن هذا الحلط الجهنمي الغريب.
33 - hedra الاثنين 04 يونيو 2012 - 14:57
@ 17 - Driss

Il faut savoir de quoi il parle déjà, il parle des événements de 1980 en Algérie, ce sont ces événements
qu'on appelle le printemps amazigh
donc cela n'a rien à voir avec les événements récents et les révolution de 2011... on se calme, jeune homme.
tu dis de lui raciste primaire de Assid, sur quel base tu l'accuse ?
raciste... pour l''être il faut de quoi, qu'on soit arabophone ou amazighophone c'est le même....hahowa ddih le printemps, il n'est ni arabe ni amazigh qu'on l'appelle le printemps de Driss, et après
à quoi ça va te servir ?
34 - hedra الاثنين 04 يونيو 2012 - 15:28
[email protected]
Désolé,j'ai pas de clavier AR sous la main,je suis obligé d'écrire en français au risque de ne pas être lu par tous..Franchement je savais pas que ce drapeau remonait à l'académie berbére,j'ai pas trouvé nul part que J.Amrouche en était le créateur..! Et c'est quoi le problème toi qui connait "les défauts "des autres et ne ate jamais l'occasion pour les ressortir comme l'hyène pour les diffamer..Du moment que l'idée en elle même tient la route, son origine importe peu, à part pour chacals..Si vraiment l'idée venait de Jean Amrouche, l'idée serait de la garder justment pour réparer à sa mére et sa grand mère d'être rejetée par son village trop conservateur parce que la fillette est née hors mariage et du coup rejetées du village,la mère dans sa détresse n'avait d'autre solution que de la confier aux religieuses..maltraitée humiliée etc le destin a fait qu'il garde quand même la foi chrétienne..Pour une juste réparation du rejet qu'on garde le drapeau et à bas les charognard
35 - مغربي قح الاثنين 04 يونيو 2012 - 15:35
لو تفطرت السماء و تزلزلت الأرض و ثناترت الكواكب من غير قيامة...
لو تكلمت البهائم و حكمت القرود بدل الصهاينة العالم و عبد الشيطان من غير واسطة وولد الرجال و ترجل النساء...
لو عاد الإحتلال الفرنسي 1000عام و أصدر مليون ظهير بربري...
لو خان المغاربة و العرب كلهم و التحقوا بالصهاينة وقاتلو المسلمين و صار الإسلام في الكهوف فقط...
لو زلزل الأقصى و أقيم الهيكل و هدمت الكعبة و قتل الحجاج في إحرامهم...
لو ثم لو ثم ألف ألف لو ثم لو...
ستبقى أرض الرباط عربيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة إسلاميــــــــــــــــــــــــــــــــة إلى أن يأتي أمر الله و هم على ذلك لا يضرهم من خذلهم و التحق بالصهاينة.
36 - mohamed الاثنين 04 يونيو 2012 - 16:10
@hedra
en algérie il est officier français en tunisie il est pour la colonisation et en france il est pour l'académie Berber vous entendez BERBER normalement ce mot est considéré comme raciste
ton héros à vraiment besoin de réparation et de pièces de rechanges
pour ma part je préfère me ranger du côté du peuple que du coté d'un frankeinstein
37 - moulay hassan abouelhassan الاثنين 04 يونيو 2012 - 16:19
عاد الشعب الامازيغ بعد ان صلى عليه البعض صلاة الجنازة في مؤتمرات الغدر والخيانة التي بيعت فيه الأوطان بابخس الأثمان، ان الحركة الأمازيغية ستبقى صوت البسطاء صوت المهمشين صوت من يبحثون لإعطاء الامازيغية من وقتهم وأموالهم وأرواحهم كما ستبقى ضد متسولي الهوية الزائفة ضد التبعية والاستلاب ضد من يقتل تاريخنا بدم بارد ويمشي في جنازته كنوع من الانتهازية البربرية لاستغفال أحفاد ديهيا واكسيل لكل هؤلاء نقول نعم نحن أدرى من نكون أبناء الامازيغ لا نقبل الاحتواء والانصهار سنعود لنشر قيام تيموزغا الحرة بدمائنا ودماء شهداء قضيتنا العادلة وتضحيات معتقلينا في كل مكان وزمان ...نحن شعب لن يستسلم ينتصر أويندثر..
38 - Marocain de Taounate الاثنين 04 يونيو 2012 - 16:26
الأستاذ عصيد يجتهد لتبرير رفع هذا العلم الإنفصالي العنصري من قبل بعض المتشددين الملحدين. لكن حججه قليلة وواهية، لا يقبلها المغاربة الأحرار المخلصين. كيف لك ياعصيد أن تسوي بين أعلام الأندية الرياضية أو الجمعيات الكشفية التي لا ترفع إلا في مناسبات تخص هذه الجمعيات والنوادي وعلمكم الإنفصالي ( الذي يشبه الى حد ما علم الشواذ ) الذي بات يرفع في وجهنا في كل المناسبات. وكيف لك أن تدافع عن فكرة أن التهميش هو الذي دفع بعض العنصريين الى اعتماد العلم القبائلي؟ هل البرابرة وحدهم مهمشون في المغرب ؟ لماذا هذا الغلو والتعصب؟

تخيل لو أن العرب وضعوا علماً خاصاً بهم والصحراويون علماً خاصاً بهم والأندلسيون والأفارقة الزنوج نفس الشيء فهل سيبقى لنا ما يوحدنا ؟
39 - سعيد الجديدي الاثنين 04 يونيو 2012 - 16:33
كنت تدافع عن الامازيغية كمكون اساسي من مكونات الهوية المغربية وكنا نعلم ان هدا وراءه خلفيات سياسية وانه حق يراد به باطل وان الامر يتعلق بتكتيك يبدا بالثقافة وينتهي الى ما لا نعلم .وها انت اليوم تطالبنا بعلم خاص لاوجود له في التاريخ الا في مخيلة مرضى يحلمون بكيان افتراضي لاوجود له في الواقع .فكر جيدا فيما تكتب .حقا تملك ادوات الكتابة الجميلة باللغة العربية لكن للاسف توظفها فيما لايعود بالنفع على المغاربة .فكيف تضيع وقتك في الدفاع عن التخربيق اليوم علم امازيغي وغدا جيش امازيغي وبعد غد امزغة المغرب .....اناشدك ان تكتب في ما نستفيد منه على غرار الكتاب المغاربة المرموقين الدين نقرا لهم دون ان نفكر هل هم امازيغ او عرب .اما ان تصرف جهودك في قضية خيالية لن يجني منها المغاربة الا المصائب فلا اعتقد انه سيدكرك احد بخير ولن تجد مكانا بين نوابغ المغرب الحبيب
40 - amaynou الاثنين 04 يونيو 2012 - 17:31
إن المتتبع للأحداث التي تعرفها الساحة السياسية سوف يلاحظ ذلك الظلم و الإقصاء و التهميش و التعنيف الذي يعاني منه الإنسان الأمازيغي , فمجموعة من المناضلين الأمازيغيين تعرضوا للاعتقال من طرف المخزن و و للتعنيف كذلك من طرف تيارات محسوبة على ما يسمى النهج اللاديمقراطي القاعدي ورقة 86, هؤلاء المناضلين الأمازيغيين ُينقلون من المستشفى إلى مخافر الشرطة ثم إلى السجون ويتعرضون كذلك إلى كل أنواع التعذيب والسب والشتم داخل السجون .
41 - hedra الاثنين 04 يونيو 2012 - 17:51
A quoi rime tout ça, je ne dis pas qu'il est mon héros, je me suis mis à la défendre tout simplement en voyant que tu l'insultes.

Comme je te le disais je ne savais pas qu'il etait derriere le drapeau en question, je t'avais cru sur parole en fait il en est rien, Jean Amrouche n'a même pas participé à "l'académie berbére"
au passage ils l'ont appelé comme ça comment veux tu que je l'appelle même si j'aime pas ce terme... c'etait un contexte etc ... revenons à notre sujet... je dis bien que Jean Amrouche n'etait pas de l'académie berbere ! pour la seule raison qu'il etait mort avant sa création , il est est mort en 1961... il défendait la cause algérienne entre 58 et 61... wach ma hchemtich tekedeb ? tu ment en pleine journée et en écrit ... et tu te rermet de salir la mémoire des gens pour diffamer les gens pour "te ranger du coté du peuple ... d'après la morale que tu utilises pour salir les gens, tu te ranges plutot du coté du diable en agissant ainsi... c'est minable
42 - amazighi yougartn الاثنين 04 يونيو 2012 - 17:53
القضية الأمازيغية قضية شعب بكامله ، شعب عريق أصيل يسمى الشعب الأمازيغي ، شعب موطنه الأصلي ، كما عرف عنه ومنذ الأزل ، هو تامازغا ، أرضه الممتدة بشمال إفريقيا من واحة سيوا غربَ مصر حتى جزر الكناري في المحيط الأطلسي مروراً بدول مالي والنيجر وموريطانيا بالصحراء الكبرى
نشأت القضية أول ما نشأت عندما وجد هذا الشعب نفسه ذات لحظة من تاريخه الحديث ومباشرة بعد طرده للاستعمار الغربي عن جل أراضيه أواسط القرن الماضي ـ وجد نفسه مضطراً لمواجهة كيان آخر لم يكن الشعب الأمازيغي ليعتبره استعمارياً عنصريا أو لينتبه إلى مخططاته ونواياه اللإنسانية من قبل هذا التاريخ ، هذا الكيان هو الكيان العربي الذي مازال ن وفي مفارقة صارخة فظيعة ، يقدم نفسه للشعب الأمازيغي على أنه صاحب دين هو نبع الرحمة وعين الكرامة بالنسبة للناس أجمعين ، بينما كل تصرفات هذا الكيان تنم عن كثير من الخبث والعنف ، وعن مجرد رغبة وضيعة في استلاب الأمازيغ ، السكان الأصليين ، بهدف استغلال طيبتهم وكرمهم وخيرات بلادهم أبشع استغلال .
43 - اCAZAWI الاثنين 04 يونيو 2012 - 18:05
نحن المغاربة ليس لنا ادنى اعتراض على المطالبة بحقوق الاقلية الامازيغية في
المغرب و الذي يتزعمها عصيد باعادة الاعتبار لحقوقهم و الدفاع عن ثقافتهم
هذا حق مشروع...ولكن على الاقل لا تسبوا ولا تنتهكوا حرامات اخوانكم المغاربة العرب و خاصة هؤلاء الامازيغ اصحاب التعليقات الغير الائقة طرحها هنا لانها تنم عن كراهية ذفينة لاخوانهم العاديين المسالمين''''ومن تم اناشد كل
هؤلاء المغاربة الامازيغ بالاحتراس مما يقذفون به من كلمات نابية و ان لا تتحول الى الشارع ثم تقع في عقول المرضى قلوبهم وا نذاك سنصبح كدول مثل
مالي او ليبيا او نيجر...رافعين اسلحة ضد انفسنا و اعلاما متفرقة ضد وطننا
وانذاك ''حريرتنا مي فكها عصيد....''اون نوليو بحال مليشيات تع لبنان...''
44 - Driss الاثنين 04 يونيو 2012 - 18:08
hedra

Et les événements de 2011 on les appelle le printemps Arabe
Quant à ton langage de "calme -toi jeune homme" utilise avec tes rejetons ou tes semblables qui sont encore à la recherche de leur identité

Ton prof (sans étudiant)que tu défends , s'il prétend etre un démocrate au vrai sens du terme , son role aurait été de défendre toutes les franges de Marocains, Arabes ou amazighs et non-pas créer un climat de haine comme il le fait.Il ne rate jamais la moindre occasion pour s'attaquer à notre religion et à notre culture et à notre langue l'Arabe
45 - Fier d'être musulman الاثنين 04 يونيو 2012 - 18:17
ا سي عصيد مدام هاد العلم كيوحد الأمازيغ فاللغة أيضاً كتجمعهم.
واعتبار "تامازغا" مشروع دولة هو من إسقاطات "العقل العربي" الذي يفسر الرموز والمفاهيم حسب بديهياته وثوابته السياسية المتقادمة، والتي منها فكرة "دولة العرب الواحدة من المحيط إلى الخليج".
مدام أسي "العقل العربي" الذي يفسر الرموز والمفاهيم حسب بديهياته وثوابته السياسية المتقادمة اكتب بالامازيغية بش يفهموك غير الأمازيغ او ها أنت مهني من عريبان كما تنعتهم أو لعروبيين .
هادشي ل كتقول نسخة طبق الأصل وإسقاط عمودي للظهير البربري الاستعماري في عهد الحماية .
46 - salih الاثنين 04 يونيو 2012 - 18:22
il faut que le gouvernement nous donne une diffinition sur l originalitee du maroc l histoire du maroc nous les marocains nous ne savent rien de notre histoire ...qui nous somment d ou venent nous tant que cette question n est pas regler nous tourneront toujours en rond
47 - Arabo-amazigh الاثنين 04 يونيو 2012 - 18:28
إن هذا المخلوق ذا العقل المغلق يتفنن في خلق أسباب الفتنة في المغرب. فكلمة "الأبعاد" التي يضعها في صدر عنوان مقالته الصريصرية (أي من "صريصرة" الفكرية بالدارجة) ماهو إلا رسالة ضمنية عن نواياه الشيطانية في التخريب والتفريق بين عنصرين بيض في قارة السود، دون ذكر الإشكالية الكبرى: "عربي أم أمازيغي؟ هذا هو السؤال." هاذ الشي علاش كتقلّب؟
48 - anir zi nador الاثنين 04 يونيو 2012 - 18:39
لكل واحد الحرية في الافتخار بحضارته و تراثه وكل الرموز التي توحي اليها مثل العلم الامازيغي .لا يغيض من هذا سوى اصحاب النفوس الدنيئة من القومجيين العروبيين العنصريين الذين لا يعرفون لا دين الله و لا ملة رسوله فقط العروبة .
الامازيغ و العرب اخوة في الدين و الوطن و ليس في العروبة .
و السلام
49 - rachidovic الاثنين 04 يونيو 2012 - 18:40
والله إني لأستغرب كثيرا لحجم كل هذا الحقد الدفين بين أبناء الوطن الواحد،حول رمزية هذا الشعار أو ذاك وكأننا بإثبات هذه الرمزية أو فرضها حتى؛ نكون قد انتصرنا في أم المعارك،الأجدر بنا يا شباب المغرب أن نتجاوز هذه الشوفنية العمياء والتركيز على مواجهة التحديات التي نشترك في مواجهتها باختلاف انتمائنا اللغوي ،وشخصيا كشاب أمازيغي لا أطمئن لأي كلام يأتي به هذا الرجل لأني أشم فيه رائحة الرغبة الإنفصالية أو حتى اللعب على هذا التنوع اللغوي الذي يجب أن نجعله عامل إغناء لرصيدنا الثقافي والحضاري بدل جعله سبب تفرقة وصراع
50 - doukali83 الاثنين 04 يونيو 2012 - 18:52
IL n' y a pas de soit disant torchant berbers il n' y a qu'un drapeau rouge avec une étoile verte qui est une symbole pour tous les marocains, il faut qu'il s’arrête on s'est qu'il est soutenu par un partie de l’état et des médiat ça va mal se terminé tous ça
51 - souss الاثنين 04 يونيو 2012 - 19:34
يتكون من ثلاثة ألوان هي الأزرق والأخضر والأصفر، التي ترمز لألوان شمال إفريقيا: لون السماء والبحر ـ لون الجبال والغابات ـ لون الصحراء، مع حرف الزاي الأمازيغي مكتوبا بالأحمر في وسط العلم، وهو أحد حروف كلمة أمازيغ، و كذا كلمة إزوران التي تعني الجذور.
52 - Ait baamran الاثنين 04 يونيو 2012 - 19:41
في البداية يجب التذكير بأن الواقع و المنطق يثبتان حقيقة أن كل سكان شمال إفريقيا أمازيغيون أولا و أخيرا، لأن الإنسان الأمازيغي هو أول من استقر على هذه الجغرافيا كما تثبت مجموعة من العلوم الحديثة من البحث الأركيولوجي و الأنتربولوجي و كذا علم التاريخ و هذه حقيقة لا يمكن نفيها،إذن حسب هذه العلوم كل من يعيش في “المغرب” بشكل دائم هو أمازيغي الهوية مهما كانت لغته أو لونه أو عرقه أو دينه أو نسبه أو شجرة عائلته أو وثائقه الثابوتية.و بالتالي فالهوية الأمازيغية هي طبيعة فطرية لكل من عاش أو يعيش في بلدان شمال إفريقيا (تامازغا).أما الجنسية فهي ” هوية قانون سياسية” مكتسبة مبنية على أساس القانون و سياسة الدولة .فالنظام الحاكم و البيروفراطية و القرارات السياسية و القوانين و الظهائر لا تحدد و لا تصنع الهوية المجتمعية و الحضارية للإنسان و للشعب و لا تستطيع نفيها و لا إعدامها و لا إنكارها،و إنما كل ما تستطيع فعله هو الإعتراف بها أو تجاهلها و لكنها لا تستطيع إلغائها من الوجود.
53 - مغربية و افتخر الاثنين 04 يونيو 2012 - 20:09
اولا اطلب من كل المغاربة ان يكفو عن هده المهزلة وهده الفتنة التى اصبحت مخيفة . فانا امازيغية و لم اشعر فى حياتى اننى مهمشة بالعكس, فكيف تسبون العربية و هى لغة القران الكريم, لقد شاهدت اوروبيين و امريكيين يتمننون ان يفهمو القران و ما يقوله بعض الاخوة الله يهديهم هى صنع صهيونى بحث, فانا اعتز باننى مسلمة عربية امازيغية, وافتخر بعلمى الاحمر دو النجمة الخضراء
و اقولها ثانية حدارى من الفتنة. و قضية ثانية كل الامازيغ اللدين يطالبون بتدريس الامازيغية اصلا يدرسون ابنائهم فى البعثات الفرنسية او الامريكية . فابدؤؤ باولادكم اولا و لا تفرضوها على اطفال لا تمد لهم بصلة.
54 - أمازيغية مسلمة الاثنين 04 يونيو 2012 - 20:15
ثوب هذا العلم وشساعته ولونه يدل على أنه صنع في دهاليز ,,, ثم وزع على الأمازيغ المسلمين أقول مهما حاولتم فلن تفلحوا في تمزيق هذه الأمة العملاقة عربها وعجمها وامازيغها ... لأنها أمة التوحيد التي لا تموت إليس نتمازيرت
55 - عمر المتوكل فرنسا الاثنين 04 يونيو 2012 - 20:42
ثمة دمى تلعب بها الصهيونية الأروبية الإسرائيلية، في شمال إفريقيا...هذه الدمى تتحرك في آن، ووفق غايات محددة، وأجور مؤجلة الدفع...
العلم اتفق عليها الكونغرس الأمازيقي...يا سلام !!
لك "الفورشيطة" لم يرفعها الرجال الأشواس أيام كان المغرب إمبراطورية عظمى في شمال إفريقيا، بل رفع الأمازيغ راية "لا إله إلا الله" وعليها توحدوا مع أشقائنا العرب...وجاهدوا في خندق واحد.
بما ينفع هذا العلم الهجين القضية الأمازيغية المصطنعة أصلا؟؟
أليس مجرد إظهار للعرقية والطائفية وللنزعات العنصرية ؟؟
من يريد خدمة هذا الوطن، يعمل في السر قبل العلن، أما أنت ي عصيد فقد خاب من لا يعرفك، وقد نماهيك، ونتباهى بك وبانتمائك إلينا، حتى أدركنا عن يقين بأن مجرد دمية تحركه المخابرات المغربية وقت ما تشاء.
كأمازيغي أقول:
سحقا لكل عنصرية مقيتة توقدونها...وحرقا لكل راية غير راية المغرب والمغاربة، ولتتبخر بخربقاتك، ولتعلم أنها لم يعد يقرأها إلا من لا يعرفك من متصفحي المواقع الإلكترونية.
56 - --idir الاثنين 04 يونيو 2012 - 20:54
العلم الامازيغي من اقدس الاعلام فهو لا يوزع كما جاء على لسان بعض العربان بل نشتريه باموالنا و هو متوفر و يعرف رواجا كبيرا. كما انه ليس بخرقة بل علم مقدس يحبه الامازيغ حبا جما.اما العلم الوطني فهو لا يستعمل الا في المناسبات و يوزع بالمجان و رغم ذلك لا تجد من المغاربة من يعلقه حتى داخل منازلهم. ان العربان لحقدهم الدفين على القوميات الاخرى يبحثون عن اي دريعة للانقضاض على الامازيغية لكيل ما تيسر من التهم المالوفة و التي لم تعد تعنينا لان التاريخ الى جانبنا. اما من قال بان العرب هم من حمى الامازيغية فهو افتراء بالعكس فالعرب لم يخدموا حتى لغتهم نهيك عن خدمة لغة العجم. فقد عمل العرب على طمس كل لغات القوميات التي تحكموا فيها باسم الدين فعربوا هذا الاخير و خلقوا احاديث و اكاذيب لغاية واحدة هي الانتصار لقوميتهم العنصرية. فصار من الصعب الفصل بين الاسلام و البعثية البغيضة. فالحركات الاسلامية تدافع عن العروبة والعربية و تدنس باقي اللغات فلا داعي للتفوه بما يناقض التاريخ و الاحداث الماضية و الآنية.فهذا عصر الحقوق فموتوا غيضا ايها العنصريون احفاد عفلق..
57 - hedra الاثنين 04 يونيو 2012 - 21:13
50- اCAZAWI
عندك الحق حتى واحد ما بغى توصل ل داك الشي...
ما كانش عليك تستعمل اقلية ولا اغلبية ما كايهمشنيش المضمون ديالها... ضمنيا كتهضر على طرفين...الواحد اهدا الامور و حتى ... وقائيا ما ندكروش غاع هادوك السيناريوات..."أميتوا الباطل بعدم ذكره" ...

اصلا كنظن ان عصيد ، دار هاد المقال باش اهدا، لان كاين واحد المقال على القبايل زعما باش يقول باللي راه هاداك العلم غير soft
وف نظري شخصيا ما خصوض غاع اهضر عليه ف هاد الوقت...خطوة سيئة من الناحية الاعلامية...
في هاد السوايع و بالنظر الى حالة المجتمع الخ يجب العديد من التريث... مهما يكن من امر... عصيد شي واحد يعرف علاش يهضر عمرو ما تهجم على الدين... ولكن كيتشوه الخطاب ديالو... لو كان كنت ف بلاصتو نخلي غاع قضيت القراءة للدين ف التقار، الناس ما عندهومش الوعي الكافي.
...
58 - aknbochmohamaaad الاثنين 04 يونيو 2012 - 21:21
لا ارى اي تعارض بين العلم الوطني والعلم الامازغي ولا يهمني من اخترعه اكان قبايليا اوريفيا او طورقيا او سوسيا الاحمر والاخضر علم بلادي اما العلم الامازغي فهو رمز لهويتي اللتي اتشارك فيها مع جميع الامازغ في جميع انحاء العالم ولاداعي للمزايدة وكترث اللغط
59 - تمازغا قادمة الاثنين 04 يونيو 2012 - 21:23
نعم هذا العلم الامازيغي انفصالي

انفصالي سيفصل تمازغا عن الشرق و الجزيرة العربية التي الحقنا بها رغما عنا من طرف القوميين الذين يريدوننا ان نبقى تابعين للشرق الى الابد.


انفصالي سيفصل بلاد الامازيغ عن فرنسا المستعمرة و عن الاعلام الحالية و الحدود التي صنعتها لنا .


سننفصل عن الشرق و عن الغرب , و سنعود الى ذاتنا و هويتنا الحقيقية و منها سننطلق بقوة , نمثل انفسنا و لا يمثلنا احد , نتبع انفسنا و لا نتبع العرب و لا الفرنسيس .

حينها سيصبح علمنا الامازيغي وحداويا يوحد بلادنا الحبيبة من جزر الكناري غربا الى ليبيا شرقا , وسنمحي حدود فرنسا و اعلامها الاستعمارية.

هذا العلم حلمنا نحن الامازيغ , وحلمنا سيتحقق بالعزيمة مهما استهزء الاعداء و مهما احتقرونا .

الى الرقم 5
نعم من حقكم ايضا ان تضعوا علما يوحد العرب , و اقترح عليكم ان تضعوا فيه اللونين الاصفر و الازرق فقط كي يعبر على ارضكم (الجزيرة العربية).
لا حظ اننا نحن الامازيغ وضعنا فيه فقط الالوان التي تمثل وطننا و لم نضع فيه الالوان التي تثمل البلدان التي هاجرنا اليها (بلجيكا, هولندا , فرنسا ..) لاننا نحن ليس من عادتنا ان ضم اراضي غيرنا.
60 - hedra الاثنين 04 يونيو 2012 - 21:38

الخوت تناقشو بحال خوت رانا هاكا... ما تديروش حائط مصطنع... تبادلو الحجج و هذا ما كان
61 - karim الاثنين 04 يونيو 2012 - 21:47
A Monsieur Assid,
Pourquoi tu n'écrit pas tes articles en français ou en amazigh . Pourquoi tu écrit et tu fait tes reportages dans d'une lanugue que tu attaques tous le temps et tu critique la culture qu'elle transmet
62 - hedra الاثنين 04 يونيو 2012 - 22:06
il en reste encore un en français... merci pour faire l'effort de le retrouver.

:)
63 - khalid الاثنين 04 يونيو 2012 - 22:54
العلم المغربي فيه نجمة الماسونيين لكن تم وضعها بشكل معكوس و من

وضعها المقيم العام الفرنسي ليوطي

هذا العلم من صنع المستعمر و لتتأكدوا إرجعوا للمراجع التاريخية لمعرفة

كيف كان شكل العلم المغربي قبل الحماية

عاشت تامزغا و عاش الشعب الامازيغي و لن نتخلى عن جذورنا
64 - Aicha Mouradi الاثنين 04 يونيو 2012 - 22:56
Je ne sais pas pourquoi ces immigrants illegales Arabes ont cette haine et racisme ebvers Imazighen qui les ont recu et protege.. ces Imazighen qui ont sauve ces Arabes de la famaine de la jazira Arabiya et on protege leur langue Arabe morte... pourtant ces gens sont les plus racistes de la planete
Imazighen: protegez votre langue, culture et terre
Imazighen: ne faites plus confiance aux Arabes
Imazighen votre distin est dans votre langue et culture
65 - الى الرقم 16 - mohamed الاثنين 04 يونيو 2012 - 23:35
الى الرقم 16 - mohamed

و ما العيب ان يكون امازيغيا مسيحيا ؟ اليس نصف العرب مسيحيون ؟ ام انه حلال عليكم حرام علينا ؟

على الاقل هو امازيغي لم يقتل احدا و لم يستعمر احد , فما قولك في ملحن النشيد الوطني المغربي ؟

اليس من اسمى درجات العقوق ان تتوقف عند مبدع العلم الامازيغي و تحرم المغاربة من معرفة ملحن نشيدهم الوطني الذي يحكي تاريخ " المغرب الفاسي الفرنسي " ؟
فلنكمل الخبر المكتوم إذن :
هو: الفرنسي المسيحي الكافر " ليو مورغان " قبطانٌ في جيش فرنسا الملطخ تاريخها بدماء المغاربة الاحرار ورئيس فرقة الموسيقى العسكرية بالحرس

لحن " ليو مورغان " النشيد الوطني بطلب من أمير لواء المملكة الفرنسية الشريفة " لويس ليوطي " سفاح الشعوب الافريقية .

فهل يرضى المغاربة بمثل اعلى كهذا؟

جوابا على سؤالك
تونس العربية ابشع من تونس الفرنسية فكلاهما وجهان لعملة واحدة , و لعلمك ايضا تونس اسمها امازيغية ليس لان هذا هو اسمها الجميل , بل لان هذا هو اسمها الذي اختارته لها الطبيعة و التاريخ , و نحن نفتخر به سواءا كان جميل او لا .
لا احد يختار اسمه , و كفاكم عنصرية
66 - massine hadouchi الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 00:30
اضافة الى العالم الاءمازيغي هناك شعار اقليمي لترسيخ الوحدة الاءمازيغية علىاضها التاريخية تمازغا
67 - M.C.A Agadir الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 00:33
أصبح الإقبال على العلم الأمازيغي في تزايد وأصبح انتشاره يتسع ,ليس في المغرب فقط,بل أيضا في جميع أقطار شمال إفريقيا,فقد تابع العالم كيف خرج عشرات الآلاف من الليبيين حاملين الأعلام الأمازيغية احتفاء بالنصر,وشاهد العالم أن سيارات الجيب التابعة للثوار الأمازيغ بليبيا,الذين كانت لهم اليد الطولى في تحريرها من العقيد,لا تخلو من الأعلام الأمازيغية,هذا العلم الذي ترى فيه شعوب شمال إفريقيا وحدة ومصير وتاريخ مشترك,فلا غرابة إذن أن نجد آلاف الجزائريين يحملونه في تظاهراتهم أو يلتحفونه في مقابلات منتخبهم,وفي المغرب أصبح هذا العلم يغزو البيوت,و آلاف الأسر المغربية سواء داخل الوطن أو خارجه تقبل على اقتناء العلم الأمازيغي,رغم أن سعره يتجاوز أحيانا200 درهم في مقابل "العلم الوطني",الذي تمنح أشرطة طويلة منه مجانا,وأصبحت الأعلام الأمازيغية مظهرا مألوفا في المظاهرات التي تخرج في جميع مدن وقرى المغرب وفي الملاعب الرياضية وعلى الواقيات الزجاجية للعديد من السيارات وفي واجهات الكثير من المحلات و المطاعم والفنادق.كل هذا يدل ويبرهن على أن العلم الأمازيغي من فرض الشعب,وليس مفروضا من نظام أو سلطة عليا.
68 - خالد ايطاليا الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 00:43
العلم الامازيغي علم وحدوي لكل سكان شمال افريقيا اي بلاد تمزغا ,سواء كانو امازيغ او مستعربيين ,وهذا العلم ليس علما انفصاليا كما يدعي اعداء الحقوق الأمازيغية من العنصريين المنمطين بالفكر القومجي العنصري الأقصائى ,والأمازيغ يرفعون هذا الشعار الذي يوحدهم للمطالبة بحقوقهم المشتركة ,التقافية واللغوية وللحفاظ على هويتهم التاريخية .هذه الحقوق المشتركة بين ابناء تمزغا التي تعرضت للتهميش والأقصاء والاستئصال من طرف القومجيين العنصريين العروبين في كل دول شمال افريقيا . وهذا العلم سيبقى رمزا وشعارا للوحدة والتضامن والتأخي والمحبة والتسامح والتعايش بين شعوب شمال افريقيا بدون تمييز او اقصاء .ولكل دي حق حقه والمغرب الكبير يسع الجميع .واللوم على من يريد ان يفرض لغته وهويته على الاخرين .
69 - متتبع و مصلح الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 00:50
الى عمر المتوكل فرنسا
حاول ان تتعلم ادب الحوار ،اي حاول ان تناقش افكار الكاتب
واحترم الاسلام لانه برئ مما تقول،اما العنصريون الحقيقيون فهم الذين يعارضون اللغة الامازيغية ويعتبرونها مصطنعة،اما الدمى الحقيقية التي تحركها الامبريالية ،وتخدم الاستعمار فهي مجموعة العروبيين التي تعمل على تدمير الوحدة المغربية بالعمل على اقامة جمهورية عربية صحراوية،فالواقع لا يعلى عليه
70 - هند عمرو الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 00:55
ان هذا العلم الامازيغي اوصى به سقراط .وَوُجد في قبر ( توت عنخ امون )بل اثبتت الحفريات الاركيوبوجية في المريخ ان احد الامازيغ عثر عليه هناك ميتا وتحت راسه وصية لاخوته الامازيغ باعتماده علما لهم كخط تيفيناغ تماما ...

المهم كما قال غوبلز ( اكذب اكذب اكذب حتى يصدقك الناس )

هذا علم اخترعه المسمى السيد بفرحاتي مهني الذي قال مؤخرافي حديث لجريدة جيروزاليم بوست الإسرائيلة: " الحرّيّة لمنطقة القبائل والخلود لإسرائيل.

هو علم ليس بريء ،ولا يدل على هويتنا الامازيغية ...نحن الريفيون الاحرار الاشاوس المدافعون عن الدين وعن الوطن ..
لن نقبل بشخص متصهين (فرحاتي مهني) ان يفرض علينا علما او رمزا ونتبعه نحن كالبهائم بلا عقل ...

..
71 - علال الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 01:02
العلم وحده لا يكفي كرمز للسيادة.

رموز السيادة الثلات المعروفة عند الخاص و العام هي العلم والعملة والتنبر. قديما نادى الحسن الثاني رحمه الله بهذه الرموز الثلات في قضية الصحراء المغربية. غير أن مفعول هذه الرموز يكون بالتجسيد على أرض الواقع لمدة طويلة حتى يعترف بها الناس كسيادة لا غبار عليها.

فلا أجد لا أبعاد ولا دلالات في العلم الأمازيغي لأنه ليس أمازيغيا بالمفهوم العام بل اقبايليا جزائريا وليس له بعد تاريخي لأنه معاصر و وليد ظرفية سياسية آنية.

فعندما تكون هناك عملة توحد التبادل التجاري للشعب الأمازيغي المزعوم و عندما يكون هناك تنبر يروج في تمازغى المزعومة ، عند ذلك سنتكلم عن الأبعاد والدلالات للسيادة الأمازيغية على تمازغى الحبيبة.

ولا مانع أن تكون صورة صاحب المقال في العملة والتنبر معا، ما دام الخيال المنسوج بالسياسة للكاتب شيء مستحب يداعب و يدغدغ أحلام اليقظة عند بعض الناس.
72 - amine الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 01:07
اتفق تماما مع التعليق 68، لا ادري لماذا عصيد يهاجم العربية و ثقافتها و لا ينبري يكتب بها. كنت اتمنى لو ياكتب بحروف تيفيناغ الشبيهة بحروف الهيروغليفية لير ى من سيقرؤ له. لو تبنو الحرف العربي لكان افضل . لكل متعصب امازغي ان يرد علي يالامزيغية و ليس بالعربية أو الفرنسية.
73 - abdou الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 01:09
في احد حلقاته التلفزية صرح احد ضيوفه "الدكاترة " ان الامازيغ كانوا يهاجمون اراض مصر وجنوب اسبانيا . ولقد تمكنوا من حكم مصر بواسطة الاسرة الفرعونية 25 و26 .الا يعتبر هذا هجوما وغزوا.و حكموها بالوردو الياسمين و الاعراف العلمانية البربرية المتنورة. بل ربطوا هذا الغزو لمصر
ب بداية السنة الامازيغية . اما نحن المسلمين فالسنة الهجرية ترتبط بهجرة محمد لنبي لكريم الى المدينة . ولاءنا لله ونلجء اليه كلما اشتد علينا الامر.لانلجء الى السفارة....ل محو العرب من المغرب الاقصى.
74 - hedra الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 01:17
@com 72
ça ne s'adresse pas à toi, va calmer tes nerfs ailleurs....

ولكن بهداك الحديث
انا بكل روح رياضية ، هذا السيد عندو الحق... ديرو "ميناج انترن" الخوت
... ماشي تجيب كل مرة الهضرة ديال ابن خلدون و تسب عباد الله ... كل مرة نقولها للمشرفين على سيت باش تحيد، اليوم قلتها 2 خطرات...
كل واحد اتحمل مسووليتو...
و الى شي واحد دخيل نعرفوه....
والسي عصيد قول للناس باش تعلم هادوك ... و صر على هاد الشي...
75 - ammo_ الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 01:58
هذا المقال يحمل في طياته خلفيات ونوايا غير بريئة. مايليق بانسان متفتح مثقف ان يثير مثل هذه المواضيع الحساسة المهيئة للتفجير في اية لحظة,والدليل على ذلك هذه الردودات المتباينة المتعصبة الناجمةعن نفوس حاقدة ذات النزعة الانفصالية الاستئصالية العداءية المكبوتة التي تقتنص اية فرصة واتتها لاظهار مافي باطنها من ظغائن طاءفية قبلية وعشائرية ..ماا ظن انها استفادت من دروس الاتحادات الاوربية والامريكية ولامن التمزقات ولا الشتات الذي الت اليه امثال هذه العقليات في البلدان الشرقية .الا يعتبر هؤلاء من العراق ولبنان والسودان لاحقا وبوادر الفتنة تلوح بشبحها في افق سوريا ان لم يغلب صوت الضمبر , الا يتعلم هؤلاء من اخطاء الاخرين امثال يوغوسلافيا والاتحاد السوفياتي سابقا. واينهم الان مقارنة مع اوربا والولايات المتحدة الامريكية وكندا واستراليا والصين الهند حتى, التي يتاالف سكانها رغم اختلاف اجناسهم ولغاتهم ودياناتهم وبشراتهم . اين نحن منهم, اين نحن من الامريكتين.. اين نحن من ايطاليا ؟ اين نحن من اسبانيا.. من انجلترا ..ومن كل الدول الاوربية التي لايجمع بينها الا الحكمة والتبصر اللتان تنقصتا نحن.
76 - hedra الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 02:31
تتمة تعليق 82
السي عصيد الى كتقرا التعاليق ديالنا... جميل ان تعلموا الشباب الدفاع عن لغتهم و ثقافتهم ... ولكن ما ولا بدا من تقافة الحوار... و ثقافة عامة. هادي هي الوسائل اللي تمكن ان الفرد ما يبقاش في معمعة فكرة واحدة فقط.
ماشي غير لك غاع اللي عندهم قضية وو الثقافة العامة هي الوسيلة الوحيدة اللي كتخول للانسان باش احل عينيه و ما يتنغلقش... اتمنى انك تشير لهذه النقطة في المناسبات المقبلة .
77 - مراد سواح الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 02:42
لأول مرة أرى المعلقين منصفين في تقييمهم للتعليقات!
78 - مسلم مغربي الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 02:58
إلى التعليق رقم 3 , النجمة الخماسية ليس رمزا إسلاميا , والإستعمار هو الذي صاغ العلم المغربي, وراه ماكايعني لا أركان إسلام لا والو, غير بنادم شاف 5 وبدا كايتخيل شي حاجة فيها 5 فالإسلام, إلا هاكدا راه الله خلق السماوات و الأرض في 6 أيام ة إذا النجمة السداسية إسلامية
79 - أمازيغي زدكي الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 03:12
هدا العلم علم الحركة الثقافية الأمازيغية وليس الأمازيغ
80 - Marocaine arabe et berbere الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 03:29
Arretez avec ca safi daro ma bghaw fikom ...
J avais pense que seulement l algerie avait ce racisme berbero arabe

Wili hta ntoma arretez on est tous marocains que vs le veuillez ou non berebers arabes kolna fhla fhal

Zt vs quibdites que vs etes berberes iwa prouvez le prouvez que vs l etes a 100% c impoooosssible pck depuis des siecles les berberes se sontbmaries aux arabes lors des foutohats islamiya venues du moyen orient am one of them

Anyway i dont wanna talk about the details coz am not a histotian and i dontbwant to google it and show u that am clever

Maghribiya and proud berber and proud

Yalah sedina !  
81 - محمد الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 03:44
بسم الله الرحمن الرحيم.
إلى الأخ الكريم صاحب تعليق 53 الذي يقول فيه "الامازيغ و العرب اخوة في الدين و الوطن " أخي العزيز بما أنك من الناضور وأنا كذلك "ميس نناضو" أحب أن أزيد في الفكرة فقط لأقول "أبناء المغرب عربا وأمازيغيا إخوة في الدين والوطن" إذن بالنسبة للسيد عصيد
- يفتخر بعلمانيته فمن هذه الناحية ليس اخا لنا في الدين
- هو يتكلم السوسية ونحن نتكلم الريفية فهو ليس أخا لنا في اللغة.
- لا يدافع عن الأمازيغية وإنما يريد مع غيره طمس الأمازيغية،فهل سمعت في الريفية "أزول ،تميرت " هذه أمازيغيتهم وأنا أحترمها لكن لا أحب أن تفرض علينا مقابل "تريفشت الناغ" فلكل من سوس والأطلس والريف حضارته ومن جملةهذه الحضارة لغة المنطقة،إذا كان السيد عصيد يريد نشر العلمانية والإلحاد فليبتعد عن ريفيتنا ولا أعتقد أن بلاد المختار السوسي ستقبله.
وأعطيك مثال بسيط حول محاولة طمسهم للريفية هي القناة السوسية التي تبث من الرباط لاحظ معي نوع الأمازيغية ونسب ظهور أهل الريف وفرض علينا بعض الكلمات الدخيلة على ريفيتنا إذا كان لا بد من تعليم لغة أخرى غير الريفية فلنتعلم اللغة الأنجليزية
والسلام عليكم أُثنسيظ ذِرِخَ
82 - youssef الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 03:57
لا جديد تحت الشمس


غير أن هذا العلم لم يتمّ اختراعه... هو في الأصل إبداع لأحد الأمازيغ القبايليين

بالجزائر، ...

نعم صدقت أيها السيد هو في الأصل العلم الغرف السوداء المعتمة، وبلا شك

أيها السيد هو ذو الأبعاد والدلالات... لكن الحقيقة هي الحقيقة ,السماءُ هي

السماءُ, و الأرضُ هي الأرضُ,... فتمزغا ليست الشمال إفريقيا فقط ,بل هي

كذلك كل الأرض... حتى وإن إختلفت الألوان ,فالإنسان هو الإنسان ... لا احد

يستطيع أن يغير ما بالإنسان إلا الإنسان أو خالق الإنسان ... فالزمان هو

الزمان ,و المكان هو المكان ولا عبرة في الألوان ...لن يستطيع احد ايا كان

ان يعيد عجلة الزمن للوراء...

لن يستطيع احد ايا كان ان يعيد عجلة الزمن للوراء...

لن يستطيع احد ايا كان ان يعيد عجلة الزمن للوراء...

لن يستطيع احد ايا كان ان يعيد عجلة الزمن للوراء...
83 - محمد سالم: نسب البربر الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 05:50
الى المعلق رقم 56: يذكر بان خلدون في كتابه العبر اصل البربر فيقول "هذا الجيل من الادميين هم سكان المغرب القديم ، ملأوا البسائط والجبال من تلوله واريافه وضواحيه وامصاره ، يتخذون البيوت من الحجارة والطين ومن الخوص والشجر ومن الشعر والوبر ، ويظعن اهل المعز منهم والغلبة لانتجاع المراعي فيما قرب من الرحلة ، لا يجاوزون فيها الريف إلى الصحراء والفقر الاملس ومكاسبهم الشاء والبقر والخيل في الغالب للركوب والنتاج" العبر ج6 ص 104
"يقال ان افريقش بن قيس بن صيفي من ملوك التبابعة لما غزا المغرب وافريقية ، وقتل الملك جرجيس وبنى المدن والامصار ، وباسمه زعموا سميت افريقية لما رأى هذا الجيل من الاعاجم وسمع رطانتهم ووعى اختلافها وتنوعها تعجب من ذلك وقال : ما اكثر بربرتكم فسموا بالبربر. والبربرة بلسان العرب هي اختلاط الاصوات غير المفهومة . ومنه يقال بربر الاسد اذا زأر باصوات غير مفهومة" العبر ج6 ص104
.و لم يذكر إبن خلدون قط كلمة "امازيغ"
84 - SOGUIAR الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 11:23
تاريخ طويل وحافل لهذا العلم الامازيغي ,اي انه ظهر للوجود عندما قرر العالم الغربي ان يكون في الامم المتحدة 300 دولة في حين ان عدد الدول المنضمة الي هئة الامم المتحدة هو حالي اقل من 200 دولة .اين سيجدون المئة دولة الباقية,الحل هو تفتيت وتقسيم الدول الي دويلات صغيرة تدور في فلك الدول العظمي, واول دول معنية بالتقسيم هي الدول العربية والاسلامية علي الخصوص.وهذا ما يدعوا اليه موسيو عصيد ومن هم في شاكلته ,قبح الله سعيهم وشتت شملهم الي يوم الدين.
85 - المغربي الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 12:02
يبدو أن هذا عصيد وأقرانه من الأمازيغ العنصريين يريدونها دولة أمازيغية إسرائيلية ولكن هيهات هيهات أنى يتأتى لهم دلك فالمجد والخلود للعرش العلوي المجيد.
86 - مستعرب الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 12:10
الى الرقم 5

العرب لديهم ايضا علمهم و هو علم الجامعة العربية الذي فيه سنبلتان بالاخضر , لكن لا احد يرفعه في شمال افريقيا لان شعوبها لا تؤمن بالعروبة كما تؤمن بامازيغيتها.
عروبة شمال افريقيا اكذوبة لا يصدقها الا من هو من طينة القدافي الجرذ

العلم الامازيغي انتشر لانه رمز الامازيغية التي هي هوية كل مغربي حر لا يحمل عقدة التبعية للشرق , مهما كان اصله , اي نعم يقولون ان اصلي عربي و الله اعلم , اي نعم اتحدث العربية , لكنني انا امازيغي ولدت و نشأت و ترعرعت في بلاد الامازيغ التي احلم بان تتوحد انشاء الله تحت راية هذا العلم.
87 - مسلم الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 12:35
نصيح الى كل مسلم كي خف الله بش متجوبوش هد دجال ادير
علم و اديرشي كتب دازو منو عداد حمدو لله دين كبير عليه وعلى لي تبعنو والله اجعل البركة ف سي بن كيران واتبع ديلو وسي فيزازي واتباع ديلو وسي مغراوي واتباع ديلو وملكنا محمد سادس الله انصرو
88 - بوسلام الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 12:44
كأمازيغي ابا عن جد أرى أن الأمر يتعلق بمشروع انفصالي لتفريق الشعب المغربي والسعي لإنشاء كيان مستقل عن السيادة المغربية وذلك بدعم من الصهيونية وما تهافت بعض الأمازيغيين المغاربة والقبايليين على "إسرائيل" إلا في إطار التخطيط لمشروع افنفصال كما كان الأمر بالنسبة لتقسيم السودان بدعم صهيوني وأمبريالي غربي.
89 - المتنبي-موريتانيا الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 12:55
المثل الحساني يقول:"اذا كان المتكلم فيسد(مجنون)،أعود المصنت(المستمع) عاقل...(اذا كان المتكلم مجنون،على المستمع ان يكون عاقلا).
رموز اي دولة لا تحتاج للطعن:الاسلام،العلم،الشرطي،المعلم،الدركي...
الذي لا يعرف قيمة هذه الرموز،يسبح صد التيار كالعادة .
إثبات الذات هي الأخلاق الحميدة،العلم و التركيز على أمور لها سند علمي.الشتم والسب سهل.الشعب الذي لا ينظر الا المستقبل، يبقى أسير العقدة(attention a l hypertension )...
90 - رفيق الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 13:07
الفتنة نائمة لعن الله موقظها. إنني أمازيغي ولكني لست متعصبا وإنني أرى أن السعي لصنع كيان منفصل عن السيادة المغربية هو الهدف الأسمى والبعيد للتيار الأمازيغي والذي يسعون لبلوغه عبر "تكتيكات" مرحلية وبدعم من الكيان الصهيوني ودوائر الإستعمار الغربي.
على الدوائر الحكومية الساهرة على أمن ومستقبل المغرب أن تتابع وترصد كل المخططات الهادفة لتفريق المغاربة.
91 - مغربي الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 13:09
تحية تقدير للاستاذ عصيد، دوما مقالاتك تنور السبيل للذين ما زالوا مؤدلجين و مقيدين بأكاذيب القومية العربية في شكلها العنصري.
92 - المنصف والحقيقة الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 13:24
ا يجاد خرقة وتلطيخها بالالوان سهل ولكن الاصعب ياعصيد ان تحلم بصورتك في نقود وطوابع بريدية يتعامل بها مؤيدوك .اعتز بلهجتك(لغتك) واكتب بها فهي ابلغ عندك من لغة القرءان .بل ان كنت تصلي فصل بامازيغيتك .الاترى ان الامازيغ وانا منهم لايفهمون دارجة المغرب ولكنهم يحفظون القرءان العربي عن ظهرقلب افضل من العرب انفسهم .تحدث بالسوسية اوالريفية اوالزيانية ,لم يمنعك احد وكما تعلمت العربية فمن حق العربي ان يتعلم تلك اللهجات ليخاطب اهلها ويفهمهم ويفهمونه اويفهم على الاقل مايقال في حضرته خيرا او شرا كما يتعلم الفرنسية والاسبانية .ولكن الاصرار على رفع علم محلي عوض علم الدولة الموحد والمعترف به دوليا هذا انفصال .طالب برفع علمك(خرقتك)في الامم المتحدة .لم تنجح خرقة البوليزاريو الذي تعترف به بعض الدول الافريقية وهم منفصلون عنا ولهم حكومتهم وجيشهم ورئيسهم فكيف تريد لخرقتك النجاح?وماذا بعد?ادع الشباب لتنمية اقليمه بمساعدة المسؤولين عوض ان تلهيهم بخرافات واعمل لصالح المنطقة من داخل البرلمان فعار ان يبتعد المثقفون عنه ويرشحون تابعمرانت الامية (مع احترامي لها)ويحركونها حسب الاهواء .ففيكم شباب ماشاء الله .
93 - عبد الرحيم أوحميد الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 14:49
حكيم آخر الزمان مالذي سيجنيه من هذا الثوب المزركش لا يحقق مكسبا لا في الصروريات ولا في الحاجيات ولا حتى في التحسينيات التي تجري مجرى التزيين والتجميل إلا على ظهر افريقي يرقص رقصته المشهورة اي هبل وخبل هذا قال علم الشعب الامازيغي علم الشعب الاكاديري علم الشعب التافراوتي علم دوار تفراضين علم دوار رجافالله علم دوار الكرعة وهلم جرا عصيد لا يحسن إلا العصيدة أما العلم والثقافة فلا تجد عنده إلا الشغب والسخافة الا يكفيك العلم الاحمر ذو النجمة الخضراء رمز وحدة المغاربة أم تخطط لشيء آخر؟؟ غبي ياعصيد من يصدقك غبي من يغتر بترهاتك غبي من لم يفهم أنك عدو لدود وماكر لدين الله. الأمازيغ بريئون من ضلالك ويدعون الله في سجودهم أن يريحهم منك بأن يعجل بهدايتك أو بإقبار غوايتك اتق الله واعلم أنك ستسأل عن كل حرف تخطه أناملك التي ماعرفت لخالقها ومسخرها نعمته وفضله لما ذهبت تؤدي أولياءه. ولو فرضنا أن السلفيين مخطئون كما تزعم وحاشاهم أفلا يشفع لهم أنهم يحبون الله ورسوله ويصلون ويصومون ويبتعدون عن الفواحش خلافا لمن استه نتنة بما تعلم وفمه يقيء بقبح ريقه ولا يعرف وجه القبلة ولم يفهم حقيقة التوحيد ثم يظل يهذي...
94 - عكاز الامبريالية الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 15:13
هل تعرف يا اخي عصيد علم اسرائيل الاول...والعلم الذي وضعه الجنيرال اليوطي ودلالة النجمة السداسية والخماسية...العروبيين يصابون بالهيستيريا عند سماع امازيغي او ثقافة وهوية امازيغية...من يزرع الشوك يحصد الجراح...حقوقنا ستنال غصبا عن الحاقدين...اما هذه الاشياء التي يعلل بها الاسلاميين والقهوجيون انفسهم من وحدة..متى كان العرب متفقين حتى يكونوا موحدين...كل اسبابهم وحججهم تذروها الرياح...المستقبل لنا..والصحوة بدأت...ومفعول المخدرات بدأ يزول...يقبلون بالماسونية ويحاربون الامازيغ ...واللبيب من فهم ما يقال...تحياتي يا ابن ودي ويا رفيقي في درب النضال
95 - الى محمد 85 الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 15:40
الى الرقم85 محمد

السوسيون ايضا لم يكونو يقولون تانميرت ازول ، هتان الكلمتان كانتا قد انقرضتا في المغرب و تستعملان اليوم فقط عند الطوارق ، لكننا كامازيغ نستعملها اليوم لاحياء لغتنا التي تحتضر.

و لعلمك المغاربة لم يكونوا يستعملون كلمة شكرا و السلام عليكم في مغرب ما قبل الغزو الشرقي للفضائيات العربية و المسلسلات المصرية ، بل كانوا يستعملون :
مسا الخير ، صباح الخير ، مكان السلام عليكم و كانوا يقولون :الله يرحم الوالدين بدل شكرا ...

ولعلمك ايضا ، العنصرون امثالك لا نفتخر بهم نحن الامازيغ و نتبرء منهم ، انا اطلسية و يشرفني ان تتوحد الامازيغية في اي لهجة ، فقد توحدت العربية في لهجة قريش على حساب باقي اللهجات الاخرى و توحدت الفرنسية في لهجة باريس على حساب باقي اللهجات الاخرى . و قناة الامازيغية معظم صحفييها ريفيون ان لم نقل كلهم ، لكن هذا لا يزعجني ابدا لانهم امازيغ و بفضلهم تعلمت ان افهم الريفية و اصبحت اتواصل مع اخي الريفي .

اسمح لي ان اقول لك انت عار على الامازيغ ، ان كنت فعلا امازيغي و اشك في ذلك لان من يعتبر سوس اعداءه و يعتبر الخليجيين اخوانه ليس ابدا امازيغي.
96 - moulay hassan abouelhassan الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 16:21
إن العرب لم يدخلوا المغرب مع الإسلام كما يحاول البعض فرضه، فهجرات بعض المجموعات من القبائل العربية لم تحصل إلا في القرن الخامس عشر الميلادي، هذه الهجرة وصف فيها ابن خلدون هؤلاء المهاجرون في مقدمته بالجراد والمخربين حيث قال : "أينما حل العرب حل الخراب" وهذه القبائل ذابت مع القبائل الأمازيغية وتطبعت بعادتها الأمازيغية وهذا ما يثبته الواقع وبالتالي فهي قبائل أمازيغية بحكم الأرض . أ أفلا تنص أدبيات "الجامعة العربية" على إماتة ما تسميه باللهجات بالوطن العربي لفرض النموذج العربي الأوحد.إن استخدام النشطاء للغة الأمازيغية في الملتقيات ما هو إلا رد فعل على إقصاء لغتهم في الإعلام المسمى بـ "الوطني" وإقصاء الأمازيغيةفي الإدارات العمومية وبالتالي فليس لديهم الا النداوت التي يريد البعض تعريبها . إن مفاهيم الوحدة التي يحاول البعض ترويجها بالمغرب على أن، الشعب وحدة لا تتجزأ ما هي إلا مفاهيم قبلية عربية فهي تنبذ قيم التعدد والاختلاف والديموقراطية التي وصلت إليها الإنسانية جمعاء فالشعب المغربي متحد باعترافه بتعدده وتنوع أبعاده الثقافية الأمازيغية والإسلامية واليهودية والإفريقية ، والغربية.
97 - otdoght الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 19:46
personnelement je pense que la question de drapeau est just un petit détail dans le malaise qu'on vit au maroc, et de déffaillance identitaire.
pour moi il faut tout remettre a plat, tout redifinir dans ce maroc tant on a mentis sur tout ce qui es identitaire, sur la place des citoyens dans la socièté marocaine.
il faut mettre dans la tete de tout les marocains une idée qui es que: le marocain berbere et l homme nationaliste de préference au maroc.
que l homme berbere par ce qu il ne parle pas arabe doit rester l homme number one au maroc..
si y a quelqu un qui doit avoir honte de son existance au maroc c est ces gens qui nient la priorité des hommes berbere chez eux.
on ne se reconnait pas dans le drapeau rouge vert.
on ne reconnait pas l histoire actuelle et officielle du maroc.
on ne reconnait pas l autorité de l etat marocain, ni de ses agents.
c est soit supériorité du berbere ( langue, et homme) futur incertain de ce paysou
98 - وجدي الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 20:04
تحية خالصة للأستاذ القدير عصيد...
العلم الأمازيعي في انتشار مسترسل...و زعاريد الأمازيغ قادمة لا محالة، أحب من أحب أو كره من كره...
99 - سعد من المغرب الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 20:13
ان العرب كانوا قوما أذلة ’ فأعزهم الله بالاسلام ’ وان الأمازيغ في شمال افريقيا كانوا أذل من ذلك حتى أكرمهم الله بالاسلام ’ فطارق بن زياد فتح الاندلس لأنه مسلم ’ و ما استطاع أن يفعل أي شئء قبل دخول الاسلام الى المغرب .
ان الذين يتعصبون للأمازيغية و يريدون الاستقلال عما يسمونه بالفكر العربي ’ هم أشد الناس تبعية لمن هم أشر من العرب ’ انهم الصهاينة.
للتذكير فأنا أمازيغي أبا عن جد ’ و أحب الأمازيغية ’ لكني أبغض من يريد أن يركب على الأمازيغية لضرب الاسلام و هو مصدر عزنا نخن الأمازيغ ’ وعصيد هذا من هذا الصنف , فقد قال أمازيغي شبيه بعصيد على احدى القنوات مباشرة من تل أبيب "أنه على العرب أن يخرجوا من المغرب حاملين معهم كتابهم المقدس - القرءان - واذا كان هناك دين يدين به المغاربة فاليهودية أو النصرانية أولى ". انهم يركبون على الأمازيغية لتمرير مخططات أسيادهم . و ما حملهم على ذلك الا بغضهم للاسلام. فنحن الأمازيغ لا نرضى أن يتكلم باسمنا عصيد و لا غير عصيد , فقد حررنا الاسلام من تبعية الأشخاص الا سيد البشرية محمد صلى الله عليه و سلم.
و أخيرا لا للأمازيغية العلمانية و لا للقومية العربية.
100 - bèrbère الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 20:39
الى101
انت تتحدث عن الركراكة.هم من تطوعوا و راحوا ليقاتلوا من اجل الاسلام.ولم يطلق عليهم بربر وانما رجراجة لان لا احد فهم مايقولونه.ل
دلك من داك العهد يسمونهم رجراجة والي هي ركراكة بالمغربية.
اما البربر ليس العرب مناطلقه
101 - bèrbère الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 21:03
الى 104:
ادا كان طارق بن زياد هو من ادخل الاسلام الى المغرب.يعني كون (الركراكة )اول من دهب الى الرسول عليه الصلاة والسلام واسلموا بين ايديه وعادوا بالاسلام الى المغرب وعلموه بالامازيغية رواية خاطئة.
لان طارق بن زياد ولد في50 هجرية.بمعنى الاسلام في المغرب سبق ولادة طارق بن زياد.
يعني سبعة رجال الي تتلمذوا الاسلام ومن حارب قبل طارق بن زياد مجرد اكدوبة رغم انهم كلهم منتسبون الى نفس الزاوية المنتشرة في في ربوع المملكة.
اما ادا كانت الرواية صحيحة فطارق بن زياد انطلق من المغرب لان كان فيه مسلمين اشداء واعزاء واحرار.
الامازيغي ديما يتطوع في الحروب ودائما يبحث عن العزة وهذا ما نفهمه لاكيف تلقى الاسلام بدون غزو ولا تعنث وانما هو من بحث عنه.
الان لانشعر بالعزة وانما بالمدلة .لان العرب دللونا بعربيتهم لان هم انفسهم تركوا الاسلام ولا تتحججوا بالامازيغية.المغربي سيضل مغربي كان امازيغي ولا عربي راه لي مسلم مسلم اللغة لاعلاقة لها لا بالصهيونية ولا اليهودية.
102 - الى 104 - سعد من المغرب الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 22:25
تعليقك حق اريد به باطل , كيف تقول ان الامازيغ كانوا اكثر مدلة من العرب قبل الاسلام ؟؟ هل من كان يدين بالمسيحية و يؤمن بالله و بكتابه الانجيل و برسوله عيسى عليه السلام , اكثر مدلة من من كان يعبد اللات و العزات و الاصنام و يدفن البنات حيات , و يمارس اللواط و يستبيح الاخت و الام و الاب ؟
ثم تقول لو لا الاسلام لما استطاع الامازيغ فتح الاندلس , و كان الامازيغ كانوا لا يملكون تاريخا و امجادا قبل ذلك , الامازيغ اعتلوا عرش الفراعنة و صدوا هجماتهم و استطاعوا ان يبسطوا نفوذهم على اكبر بقعة ارضية في حوض البحر الابيض المتوسط تمتد من جزر الكناري الى سيوة المصرية لمدة تزيد عن 7000 سنة و لم تحتل ارضهم خلال كل هذه المدة سوى لمدة 600 سنة من طرف الاغريق و الرومان و البزنطيين. و طردوا كل هؤلاء قبل مجيئ الاسلام ...
الامازيغ لهم تاريخ عريق زاد عراقة و امجادا مع مجيئ الاسلام , الامازيغ آمنوا بالله و بكل كتبه السماوية (اليهودية المسيحية الاسلام) , الامازيغ لديهم دين واحد هو الاسلام, اما العروبة فلم تكن يوما دينهم.

عصيد ليس ضد الاسلام و ليس ضد العرب بل يعتبرهم امازيغ , فلا تكذب اذا كنت فعلا مسلما .
103 - mmes n izza الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 23:12
muchisimas gracias don assid por estas aclaraciones sobre la bandera amazighe.
lo que yo no puedo entender de estos arabistas que en cuanto alguien defiende sus derchos le acusan de indipendista
104 - hedra الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 23:31
الاولوية هي التعايش بين جميع المغاربة... على اساس الانتماء لهذا البلد و ترسيخ هذا الانتماء
لدينا نفس القيم...
يمكن ان تختار صديقك، لكن لا تختار عائلتك، كلنا عائلة واحدة.
يجب ان نعتني بلغاتنا الوطنية.
ولنتعاون على البر و التقوى
105 - dokkali الأربعاء 06 يونيو 2012 - 01:34
نَحنُ أبناء دكالة وغيرها من قُرَى الغرب المغربي عرباً لغتاً وثقافتاً وتراثاً، نُرحبُ بِكُلٍ من يتبنّى العربية لغتاً وثقافتاً وتراثاً كما رحب أجدادنا بِأبو حنيفة و سيبويه والبخاري والترمذي وصلاح الدين الأيوبي وغيرهم٠٠٠٠ أمّا فيما يخص أبناء الحركة الأمازيغية الأمازيغِوِيُون العَلَمانيون نقول لهم أن تحليل الجينات لا يهمنا وليس بيننا و بين إخوتنا في الإسلام الأمازيغ والأمازيغة لغتاً وثقافتاً وتراثاً إلاَّ الخير والإحسان٠
106 - Square الأربعاء 06 يونيو 2012 - 03:54
أتحدى اي مغربي مستعرب ان يرحل الى دول الخليج ليعيش هناك ليذوق مرارة العبودية و الإهانة و الوحشية كأنك و سط قوم قريش لا حقوق لا احترام في مجتمع بدوي متخلف الى أبعد الحدود، ا حمدوا الله أيها المغاربة المستعربون "الدرجة2" تعيشون في ارض أمازيغية شامخة حرة متمتعين بكامل الحقوق .لا تنكروا الجميل . شخصيا اعتبر جميع المغاربة أمازيغ بدون استثناء و لا افرق بينهم ، أمازيغية هي منبع و صلب و اساس الهوية المغربية من لا يؤمن و يشك في هذا فهو غير واعي او مريض او بالأحرى عنصري قبيح المنظر
107 - امين الأربعاء 06 يونيو 2012 - 07:15
لا نقبل الا بالعلم المغرب ولا للقبلية والعنصرية المقيتة بين المغاربة سواء كنا امازيغ او عرب او افارقة او مورسكين او يهود يجمعنا وطن واحد هو المغرب هو ماضينا وهو مستقبلنا
108 - soussi الأربعاء 06 يونيو 2012 - 07:25
الارض-اللغة-الانسان .مطالبنا,مبادؤنا.نحن ابناء هذه الارض,جذورنا متوغلة فيها قدم التاريخ, من يتهكم ليقول لا حق لنا في التواجد, لا حق لنا في الظهور, لا حق لنا في التواصل, فهو عدو الارض ,لان الارض امازيغية, و لغتها امازيغية, فكفى هرطقة! لا حق لمستوطن ان يفرض غصباً لغته و ثقافته على صاحب الارض ....الامر واضح!
109 - mahdi الأربعاء 06 يونيو 2012 - 09:27
على الامازيغ ان يعتدروا للافارقة الم يستعمر ابن تاشفين اسبانيا واسر اميرها الحمداني وكانت امبراطوريته تمتد الى حوض النيجر مرورا بغينيا. الم ينشر الاسلام بالسيف
كل ما اود قوله ان استغفر الله لي ولكم .لا تنسوا المرابطون حطوا الرحال بالسنغال لانها امازيغية فاعيدوهالتمزغا
110 - أبو أسامة الأربعاء 06 يونيو 2012 - 10:53
هناك سؤال يفرض علي نفسه كلما قرأت أو سمعت كلاما أو تعليقا يتعلق بموضوع الانتصار للأمازيغية والعداء للعربية ، وهذا السؤال هو : مَنْ يَسْتَطِيعُ مِنْ أبناءِ دول شمال غرب إفريقيا التي توجد بها اللغة الأمازيغية أن يَجزِمَ أنه أمازيغي قح أو عربي قح ؟ . هذا السؤال طرحته على بعض المنتصرين للأمازيغية ، فلم أجد له جوابا لديهم . وهو في الحقيقة سؤال تصعب الإجابة عليه ؛ لأن مَن يحاولُ الإجابة يُطاَلَبُ بالدليل ، وهذا الدليل يعجزالمُطالَبُ به عن إقامته ، بل ربما لا يملكه أصلا . وأنا أقول هذاالكلام لأنني أعلم كما يعلم غيري أن دِمَاءَ شعوب دول شمال غرب إفريقيا التي توجد بها اللغة الأمازيغية بما فيهم الأمازيغ والعرب قد امتزجت فصارت دما واحدا بحكم المصاهرة ، فكم مِن عربي تزوج أمازيغية ، وكم مِن أمازيغي تزوج عربية . ثُمَّ بماذا نفسر وجود شرفاء ينتسبون إلى الدوحة النبوية وهم يقيمون في مناطق أمازيغية ويتحدثون مع أهليهم وذويهم بالأمازيغية ، هل هؤلاء أصولُهم أمازيغية ؟ . هذا أمر يجب أن ننتبه له . لا نريد بإذكاء الصراع بين الأمازيغ والعرب أن يأتي يوم نجد فيه أننا كنا في حرب مع أنفسنا .
111 - دكالي مستعرب الأربعاء 06 يونيو 2012 - 12:44
ابو حنيفة: ليس عربي بل هو افغني من افغانسيان
سيبويه: شيرازي من ايران
البخاري: ازبكستاني من بخارى
الترمذي: ايراني من مدينة ترمذ
صلاح الدين الأيوبي: كردي من مدينة تكريت الكردية
بالنسبة لك كل عالم كتب علومه بالعربية فهو عربي ؟؟ سبحان الله , لنفرض انك انت اليوم عالم مغربي في التكنولوجيا الرقمية او في الفزياء او في الطب... من المحتم انك ستكتب انجازاتك بالفرنسية باعتبار ان هذه العلوم تدرس في المغرب بالفرنسية... اذن هل انت فرنسي؟
احمد زويل عالم الفزياء المصري يكتب بالانجليزية هل هذا معناه انه انجليزي؟
كمال الودغيري عالم الفضاء المغربي في الناسا يكتب بالانجليزية هل هذا معناه انه انجليزي؟
انتم سكان دكالة و عبدة اكبر ضحايا التعريب و انتم من سوء حضكم كنتم اكثر من تعرض لطمس الهوية, و الذي تعرض لطمس الهوية لا يمكنه ان يتحدث الا بالطريقة التي تتحدث انت بها, ليس من السهل التخلص من التبعية لهوية تم الحاقنا بها منذ قرون و تم تضليلنا ان بدونها لا يمكن ان نكون مسلمين.
لكن عليك ان تعلم ان الله خلق اجدادك امازيغ بلسان امازيغي و تدخل عنصر ما باسم الاسلام فغير مشيئة الله الذي من آياته اختلاف الالسن .
112 - omar الأربعاء 06 يونيو 2012 - 13:26
il est claire que ce mr ne veut pas être marocain. il est pour le colonialisme des kabyles d'algérie. c'est une honte pour lui et ses semblables de remplacer le drapeau marocain par un torchon fabriqué en algérie
113 - hedra الأربعاء 06 يونيو 2012 - 14:01
[email protected] - مغربية م ام عربيه و اب امازيغي

ليس هكذا ! ان تعتني بالعربية نعم. لكن لن ندع الامازيغية تموت، والا فانها قسمة ضيزى.
@square
اما عن الهوية فلن تفرض على احد اي انتماء. ولكن ينبغي وضع الانتماء المغربي كجوهر . هذا لايعني التخلي عن الامازيغية و لا اي شيء اخر من ارث المغاربة.و ما اهمية ذلك؟ الاهم هو بلورة الانتماء الحقيقي للامة المغربية.

وتحيا الحركة الثقافية الامازيغية ويحيا النقد و النقد الذاتي.
114 - hedra الأربعاء 06 يونيو 2012 - 15:56
115 - أبو أسامة
اقرا مقال عبد الجليل الكور عن الهوية سيجب عن سوالك.
تطلب شيأ تعرف انك لا تستطيع الحصول عليه... فلماذا اذن تستمر في الرغبة في بلوغه...
لا احد باستطاعته ان يتبت هل هو من اثنية ما ام من الاخرى...
لمعظم سكان شمال افريقيا جذور امازيغية...
هذا وارد.
ولاتحتاج لتكون امازيغيا ابا عن جد و اما عن ام لتدافع عن الامازيغية... سوال خارج الاطار اذن.
اما التعايش فهو ساري المفعول بين المغاربة... بهوياتهم ... جميعا 34 مليون هوية ...
المهم هو القيم و العدل...

114 - mahdi
هذا تاريخ ورثته شمال افريقيا...
وليس فقط المرابطين...
السعديون فعلوا اكثر منهم... ابحث عن حملات يعقوب المنصور السعدي او احمد المنصور لا اتذكر من بالضبط.
اما الحديث عن السنغال ...اتمنى انك تمزح! :)
115 - bèrbère الأربعاء 06 يونيو 2012 - 19:04
الى112
نحن ما عندنا مانع نعتدر.لكن هداك الوقت الكل كان يقتل .اليهودي يقتل من اجل اليهودية والمسيحيين يقتلون من اجل المسيحية والمسلمين ايضا.يعني الدين كان يلقن بالقتل والضرب.
حتى لما تشوفي الزاوية الاولى الي جابت الاسلام مادا توارتت ؟ توارتت (المشحاط والثمر )يضربون بها الناس الي خارجة الطريق اوثمرة يهدونها لمن اهتدى.ولكن مع مرور الزمان الناس صارت تفتكر ان هاديك المشحاطة فيها البركة واصبح الي ما عامل حتى شيء يجري عندهم لياكلوا طريحة دلعصاوياخد ثمرة.
116 - أبوذر الهلالي الاثنين 25 فبراير 2013 - 01:51
أسمعووووو يا أيها الامازيغ المتعصبين وكلامي للمتعصبين فقط .
سبحان الله وبحمده - ماهده القوميه او العرق الدي تجد فيه أزرق العينين مع خضر العينين مع أسود اللون متل الغراب مع الزنوج - والبشره السمرا - مع امازيغ يشبهون العرب في ملامحهم - - لهدا أقول --
الامازيغ ليس عرق محال ومستحيل -وعلما الانساب في العالم يعرفون دالك - أنضرو الينا نحن العرب ملامحنا تتشابه حتى لو كنا في الصين - وانا أعلام انا هناك مغاربه يقولون أننا امازيغ عرب من حمير وكلامهم صحيح - والامازيغ الملونيين متل الاروب يضحكون عليهم - لانهم ليسو عرب --
الخلاصه -الامازيغ ذو الملامح العربيه هم عرب أصائل حتى لو تكلمو أمازيغي -لان هجرتهم من اول الهجرات الساميه ولا يوجد ما بينهم متعب .
أما الامازيغ الزنوج او السمر فهم افارقه ومهجنين ما بين الامازيغ والازنوج -
اما الامازيغ ذو الملامح الاروبيه متل جزر الكاناري فهم أوروبيين مئه في المئه والحمض النووي تبت دالك وهم الاشد خطرا علينا نحن العرب والامازيغ وخاصتا اليهود منهم لا شغل لهم الا تفرقه شمال افريقيا وعلمهم الماسوني اليهودي خير دليل - عندنا أقليه قليله في ليبيا أن أرتوهم بعتناهم لكم
المجموع: 116 | عرض: 1 - 116

التعليقات مغلقة على هذا المقال