24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:3922:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | تبولوجيا الحركات السلفية في المغرب

تبولوجيا الحركات السلفية في المغرب

تبولوجيا الحركات السلفية في المغرب

يصدر الخطاب السلفي عن إيديولوجية واضحة تتلخص في عقيدة التوحيد والتي تضع كهدف نهائي تجريد الأشخاص والأشياء والأفكار من صفة القدسية وإعادة توظيف العاطفة الدينية في أشكال محددة بدقة يعتبرها السلفيون ترجمة صحيحة للتعاليم الإسلامية الأصلية.

- يِؤدي وضوح هذا الهدف الإيديولوجي إلى تماثل كبير بين الأفكار السلفية أيا كان القائلون بها، بحيث نجد لديهم مقاومة كبرى للتغير الذي يمكن أن يطال هذا السقف الإيديولوجي، وبذلك لا يمكن التمييز بين الخطابات السلفية من حيث مرونتها وتشددها إلا من خلال تفاصيل صغيرة جدا أهمها رؤيتهم للعالم الخارجي والموقف مما يتجاذبه من أفكار تتصل بالدين أو يعتقد أنها كذلك .

على هذا الأساس يمكن التمييز بين تيارين مهمين يتجاذبان الدعوة السلفية المعاصرة وهما:

أولا: التيار المحافظ: و يعتبر أن أساس الدعوة هو معرفة الله بذاته وأسمائه وصفاته من خلال ما وصف به نفسه وما وصفه به رسله من غير تحريف ولا تعطيل ومن غير تكييف ولا تمثيل، ونفي كل ما يمس بذلك على مستوى التصور الديني والممارسة الطقسية، مما يجعل بث هذه المعرفة أساس المنهج السلفي ومحور في كل إصلاح إذ يجب البدء بهذا الأصل في كل عملية إصلاح، أما الاهتمام بغير ذلك من أوجه الإصلاح الديني فهي مجرد فروع إذ يتم هذا الإصلاح بالضرورة نتيجة للاعتناء بأصل الدعوة ومنطلقها، والنتيجة أن هذا الارتباط يجعل من صيغ الإصلاح ومناهجه وموضوعاته ثابتة لا تتغير تحت ذريعة مراعاة ظروف مكان وزمان الدعوة.

وقد رأينا كيف أن تلقين ما ينتج عن هذا التصور المحافظ يتراوح بدوره بين التشدد واللين، إذ أن أهمية بث التصورات الحادة والمواقف المتصلبة ليست مطلوبة لذاتها، بل يتم اللجوء إليها عند مرحلة الاستقطاب فحسب، وعندما يصبح الفرد تابعا للتنظيم، يعاد إعادة صياغة الخطاب و تعديله في اتجاه يخدم موقع الطائفة و شروط وجودها، فهنالك بث بشكل يختلف من حيث درجة التصلب حسب مكانة المتلقي بالنسبة إلى الطائفة.

ثانيا: التيار المعتدل: ويرى أن مختلف جوانب الدعوة السلفية من تربية وتعليم وأمر ونهي وفتوى...كل ذلك قد يتغير في أسلوبه ووسائله وأيضا في مضمونه بتقديم بعضه على بعض وتأخير بعضه عن بعض، لأن ما يصلح لزمان قد لا يصلح في آخر، وما يصلح في الحاضرة قد لا يصلح للبادية، وكذلك الشأن في المجالات المتصلة بصميم الدعوة، أي العقيدة والعبادة والمعاملة التي قد تختفي أحكامها في بعض الأزمنة وتظهر في البعض الآخر بحسب معطيات محيط الدعوة وعزيمة الدعاة وأحوال المدعويين.

لكنه وعلى مستوى الممارسة، يتحفظ هذا التيار في إظهار التصور وممارسته في الواقع، وذلك مخافة ان يكون في ذلك ما يمس بمنطلق الدعوة وأساسها، وفي ظل الانتقاد المستمر الذي يلقاه هذا التيار من القوى المحافظة والتي ترى في ذلك خروجا فعليا عن تلك المنطلقات، مما يبقي اجتهادات هذا التيار متسمة بكثير من المحاذير والاحتياطات التي تكبح من قدرات الاجتهادات خارج ما هو مسلم به من محددات إيديولوجية.

وكما هو الشأن للحركات السائدة في العالم الإسلامي ، تصدق هذه النمذجة على الحركات التي تتبنى الإيديولوجيات السلفية في المغرب، لكن معيارا آخر يظهر ليتيح مزيدا من التمييز بين هذه الحركات وهو عنصر التبعية لما هو سائد في المشرق العربي مهد الدعوة السلفية ومصدرها الرمزي والمادي وعلى هذا الأساس الجديد يمكن تصنيف التيارات السلفية العاملة في الساحة المغربية الى اتجاهات عديدة:

- اتجاه تنطبق عليه محددات الطائفية من حيث قلة تأثره بالبيئة المحلية، ومحافظته على الارتباط بالشبكات الدعوية العالمية كمرجع أيديولوجي،.) جمعية الدعوة إلى القرآن والسنة في شخص زعيمها المغراوي، وجمعية دار القرآن والعلوم الشرعية بطنجة التي يتزعمها البقاليون).

-اتجاه تطور نحو منحنيات راديكالية، متأثرا بالانشقاق الحاصل في المصادر المرجعية للدعوة السلفية بعد حرب الخليج الثانية، بحيث تبنى أطروحات الاتجاهات الأرتدوكسية التي قادت هذا الانشقاق، فكان بالتالي معارضا للطوائف المحلية من حيث ولاؤها الرمزي وتبعيتها الإيديولوجية للاتجاه السلفي الرسمي السائدة في المشرق.( السلفية الجهادية).

-حركات أصبحت تتخلى عن طابعها الطائفي من خلال تفاعلها القوي مع السياق المحلي، في نفس الوقت التي تحتفظ فيه بعناصر المذهبية كاملة، مع بعض الفلتات الاجتهادية المتمثلة على الخصوص في تخفيف درجة التعصب في الخطاب ، والقبول بقدر من التفاعل مع بعض القوى الفاعلة داخل المجال الديني، (مثل جمعية التوحيد والإصلاح، ومجموعة من الجمعيات الإسلامية النشطة في المجال الاجتماعي، وانحصار نشاطها في نطاقات ضيقة من المجال الديني، (جمعية الحافظابن عبد البر وشبكة دور القرآن المنتشرة في الدار البيضاء والتي يرعاها الشيخ زحل).

-اتجاه يستلهم سلفية من طينة أخرى وهي سلفية رشيد رضا، وأبرز معالمها التأثر ببعض مقولات السلفية التقليدية دون أن تبني جميع عناصرها. إنه تيار يتجه هو الآخر نحو التفاعل مع السياقات المحلية وتكييف طرق الدعوة مع المحددات الرسمية للمجال الديني، مع العمل مع داخل الأجهزة الرسمية ذاتها.( تيار متواجد في أكادير وسوس عامة، وغير منتظم في هياكل واضحة، وداخل في توثر واضح مع النخب الفئات التقليدية واستطاع استمالة الشباب من المدارس العتيقة الذين اصبحوا ييسيطرون على مساجد ميتروبول اكادير انزكان أيت ملول).

-سلفية ناتجة عن انشقاقات في المؤسسات الدينية التقليدية (الطريقة الدرقاوية التي يرعاها البقاليون في طنجة ، نتج عنها الاتجاه نموذج خاص من السلفية غير من تأثير بعض خصائص الإسلام الطرقي، إلى حد أنه بادر إلى إجراء مصالحات و مبادرات للتهدئة التي قادها شيوخ هذا التيار مع الطريقة الدرقاوية ) تقي الدين الهلالي، محمد الأمين بوخبزةمحمد المنتصر الريسوني ، وتنظيميا يتشكل هذا التيار في شبكة من مدراس التعليم العتيق المنظوية في القانون المنظم لهذا القطاع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - السلفية لا علاج لها الخميس 27 شتنبر 2012 - 06:11
لا يوجد معتدلون في التيارات السلفية.. لا يمكن ترويضها ولايمكن لها ان تبقى مسالمة.. الاعتدال استثناء والتطرف اصل عندهم..
التيار المعتدل التيار المحافظ.. ما هو إلا توزيع أدوار على الرغم من العداء الظاهر بينهم..

من ضلع التيار المعتدل يخرج السلفي الجهادي (لا ننسى أن بن لادن وطالبان ومفجرو البيضاء ومراكش خريجو الثقافة السلفية)..

سلفية تتوالد بعضها من بعض. وبعضهم تجده يتلون في اليوم ثلاث سلفيات!.. دعوية ومعتدلة وجهادية..

يعني المادة الخام واحدة.. يأخذ منها الموالون فيصنعون معتدلا.. ويأخذ منها الناقمون فيصنعون جهاديا..وقد يصنع النظام الإثنين حسب احتياجات السوق المحلية.. إذا وضعتهم على المحك، سوف يخرج الجوهر الأساسي أنه يؤيد الآخر..

كلهم طواغيت الفكر يرفضون العقلانية.. ثقافة تقدس النقل وتقدمه على العقل.. تقدس أقوال فلان وعلان وتجعلها منهجاً لفهم الإسلام رغم الفوارق الزمانية والمكانية لهذا الفهم..

الآن العالم الذي نعيشه يحتاج إلي آخرين غير رجال الدين لكي يفسروا الواقع.. لكي يعيدوا القراءة لتناسب العصر والعقل الحديث.
2 - عبد الحق الخميس 27 شتنبر 2012 - 07:34
صراحة آ سي حكيم لم تأت بجديد، فما ذكرته معروف لدى الجميع، نعلم جميعا أن السلفيين تجمعهم عقيدة واحدة، لكن اجتهاداتهم في مجال التشريع تختلف باختلاف الزمان والمكان، وهذه مسألة صحية و مطلوبة، بل إن سنة التدرج في الكون تستدعي التريث والحمة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وشيئا فشيئا سنقضي عن العلمانيين، لتعود للإسلام عزته إن شاء الله
3 - علماني مسلم سعودي الخميس 27 شتنبر 2012 - 12:24
السلفيه والاخوان هم داء هذا العصر ظاهرهم ديني وباطنهم سلطه فوضويه اذا استشرت بالمغرب والعالم الاسلامي ابشروا بالتخلف كل شيء حرام وهم من علموا طالبان بافغانستان المرأه عندهم فراش فقط والسلفيون القادمون من المشرق من الجزيره العربيه هم سبب نشر هذه السلفيه المتشدده لا اقول الوهابيه لانه بالاصل لايوجد مذهب وهابي اصل التشدد بالسعوديه والخليج منبعه الاخوان المسلمون الذين لجأوا لدول الخليج عندما طردوا من مصروسوريا ايام القوميه العربيه جمال عبد الناصر ونشروا هذا الفكر وهم مصدر الارهاب بدؤا بحلقات تحفيظ القراءن وعلموا النشيء اساليب الجهاد حسب زعمهم انهم افه هذا العصر الحلال بين والحرام بين قاوموا تمددهم فهاجسهم السلطه اكثر من العقيده وكل من يخالفهم الرأي كافر لاتنعم بلد بالاستقرار وهم لهم سلطه ومعظمهم اتخذ تقيه الشيعه يبطنون افكارهم حتى يتمكنوا ولكم في تونس والجزائر ودول الخليج ومصر اكبر مثال حمى الله المغرب من شرورهم
4 - أبو عمر الخطاط الخميس 27 شتنبر 2012 - 12:25
يا عبد الحكيم، مقالك ليس بالحكيم، يبدو أن عندك خلطاً في التصور حول تعدد التوجهات في الخطاب الدعوي الديني بالمغرب وغيره، وهذا الخلط لم تقع فيه أنت وحدك، بل إن لم نقل جل من كتب في هذا الموضوع، كما نقول:( الحقيقة فواد وكلامك في واد آخر)
أولا: السلفية ليست جماعة ولا فرقة من الفرق بالمفهوم الاصطلاحي للجماعة والفرقة.. السلفية منهج، أي: منهج القرون الأولى المشهود لها بالخيرية في الحديث النبوي، فمن من المسلمين يتبرأ ويتأفف من القرون الأولى؟ والمسألة ليس فيها شرق ولا غرب، بل الذي يجمعنا نحن المسلمين شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ـ طبعاً ـ بتفعيل مقتضياتها.
ثانيا: هناك ثوابت لا دخل لها بتغير الزمان ولا المكان، منها: الأخلاق، وكل معلوم من الدين بالضرورة، والعقيدة التي أقحمتها في مقالتك ضمن مايقبل الاجتهاد.
ثالثاً:التقسيم الذي صنفت فيه بعض الشيوخ من أنه تعديل في توجهه وانشقاق من بعض الاتجاهات، يحتاج إلى برهان، والدليل إقحامك الطائفة "الدرقاوية" في الكلام، وهذا منك تشغيب على القارئ وترويج لمعتقد قصدت إقحامه هنا.
ختاماً: المقال يفتقد إلى التوثيق والتوثق (ولاينبئك مثل خبير)
5 - مسلم الخميس 27 شتنبر 2012 - 13:19
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
ماهي السلفية : هي العودة الى التمسك بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم بفهم السلف الصالح من الصحابة ومن تبعهم باحسان من ائمة الدين كالأئمة الأربعة وغيرهم رحمهم الله تعالى.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :((( خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم))). متفق عليه

فالسلفية :عقائد وأخلاق وأداب وأفعال وأقوال ومعاملات
موافقة لما كان عليه سلف
الأمة
في العقيدة : توحيد المعبود جل جلاله لا شريك له وهو مقتضى شهادة لا اله الا الله.قال تعالى :
((ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت)).
في العبادة : توحيد الطريق الموصلة الى الله تعالى. وهي سنة الرسول صلى الله عليه وسلم . وترك البدع في الدين وهو مقتضى شهادة أن محمد رسول الله. قال الله تعالى: ((وما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا)).وقال الرسول صلى الله عليه وسلم :((من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد)).رواه مسلم
في الأخلاق : تزكية النفوس بالايمان والعمل الصالح والخلق الفاضل وسلوك منهج السلف الصالحين.
قال الله تعالى :(( قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها)).
6 - مسلم الخميس 27 شتنبر 2012 - 14:07
في الدعوة الى الله : التسلح بالعلم النافع الذي يؤدي به الى الواجبات وتدفع به الشبهات مع نبذ التقليد الأعمى والتعصب المذموم قال الله تعالى ((قل هذه سبيلي أدعوا الى الله على بصيرة انا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين)).

أهداف الدعوة السلفية : تحقيق مرضاة الله . تعبيد الناس لله .ابلاغ الحق الى الخلق. حماية الدين . الاعذار الى الله سبحانه بأداء الأمانة.اصلاح البلاد والعباد. نشر السنة . ومحاربة البدع . ايجاد الشخصية المؤمنة القدوة- ايجاد الطائفة المؤمنة – اقامة دولة الاسلام

هذه دعوتنا ...وهذا سبيلنا...ونحن ندعو كل المسلمين
أن يسلكوا معنا هذا الطريق
كي نفوز برضوان الله تعالى وجنان
7 - بوعلي333 الخميس 27 شتنبر 2012 - 14:33
باسم الله والحمد لله:
على رسلك يا كاتب المقال فما علمت أحدا سبقك إلى هذا التحليل؟؟؟
تخبط في التقسيم وخلط في الانتمائات !!
أما القسم الأول الذي سميته بالتيار المحافظ وركزت على أن دعوته تقتصر على توحيد المعرفة فالخطأ بين واضح حيث أن ما عرفوا به وعلم بهم هو توحيد القصد والطلب (توحيد العبادة أو الألوهية) وبه عادتهم الفرق الناكبة عن الصراط المستقيم ورمتهم بقوس واحدة متهمة إياهم بالتكفير تارة وبالغلو أخرى ومن هذه الفرق الرافضة وغلاة أهل التصوف.
أما تقسيمك للسلفية فمردود من وجوه:
اتفاق أهل العلم من أتباع المنهج السلفي بأن السلفية منهج وليست فرقة وهي امتداد لما كان عليه الصحابة رضي الله عنهم من فهم للكتاب والسنة
هناك ثوابت ومتغيرات فلا يجوز الاجتهاد في مسائل الاعتقاد مثلا
أتباع المنهج السلفي الحق لا يقدسون الاشخاص
قاعدتهم أن أقوال اهل العلم يستدل لها ولا يستدل بها
العقيدة السلفية هي الحق فلا تقبل الانقسام وكل من يدعيها فعليه البينة !!
وأخيرا فتوحيد المعرفة يقتضي توحيد القصد والطلب وتوحيد القصد والطلب متضمن لوحيد المعرفة والاثبات فانتبه!!!
وانشروا وشكرا
8 - بوعلي333 الخميس 27 شتنبر 2012 - 15:46
تتمة
ولزيادة الفائدة فخصوم السلفيين يسمونهم ب "الوهابيين"
ومعلوم أن دعوة الإمام المجدد محمد بن عبدالوهاب رحمه الله تعالى كانت ترتكز على توحيد الألوهية(القصد والطلب )حيث عاضده وشد أزره الامام محمد بن سعود فقام بهدم القباب والمشاهد وقضوا على السحرة والعرافين الذين كانت لهم صولات وجولات قبل ذلك حتى مكن لقطاع الطرق وانتشر الشرك ورفعت للعرافين والكهنة رايات.مما أثار غضب المشعوذين وسدنة الأضرحة والمسترزقين بالتجهيل وعلماء السوء فنشروا عليهم الأكاذيب واستعدوا عليهم العثمانيين...
أما توحيد الاسماء والصفات فوافق فيه أهل المنهج السلفي صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم فسموا السلفيين نسبة إليهم ومن خالفهم أطلق عليه خلفي لاتباعه أهل الكلام في فهم النصوص.
ولم يثبت على أهل المنهج السلفي غلو أو تطرف بل على العكس فقد تعرضوا للتعنيف والقتل على يد المعتزلة والرافضة(العبيديين -الصفويين -الاثني عشرية والقرامطة)وما محنة الامام أحمد عنا بغائبة.
فقد ناظر ولا زال يناظر أهل السنة من خالفهم في توحيد الالوهية وتوحيد الاسماء والصفات والنصر بإذن الله دائما حليفهم لجعل النصوص عدتهم وفهم السلف حجتهم
وانشروا
9 - اطلسي الخميس 27 شتنبر 2012 - 18:01
مشكلة من يدعون انفسهم باحثين في الثرات الاسلامي و يطلقون الكلم على عواهنه يحاولون تشتيت افكار المسلمين مرة يطلقون على المسلمين السلفية و مرة الوهابية و مرة ,,,,؟؟؟ و هذه مجرد ادعاءات مغرضة على المسلمين، و ما هذه المسميات الا اسماء سميتموها انتم انفسكم لايهام الناس ان هؤلاء لا يتبعون الاسلام، اما السلفية ان كنت تعرف معناها فهي ليست اسم بل منهج من الاتباع للسلف الصالح من الرسول صلى الله عليه و سلم و الصحابة الكرام رضي الله عنهم اجمعين التابعين التابعين رحمة الله عليهم،و ما هذه الاشكال من الاسماء إلا محاولات مغرضة من اعداء الدين من الداخل و الخارج لتشتيت الصف الاسلامي عبر خلق نزاعات بين المسلمين لزرع بذور الطائفية بين المسلمين و بالمناسبة هي حرب ضروس تخاض عبر التاريخ و ليست وليدة اليوم على البلدان الاسلامية و مع الاسف انجرت لها كل البلدان الاسلامية و اصبحت تحارب بعضها البعض،و لتعلم ايها الكاتب انك بكتابتك هكذا و محاولتك دائما عبر كتاباتك و ابحاثك المزعومة اللعب على المفردات و صراحة هذه من اعمال بعض ما يطلق عليهم العلمانيين و اللبراليين و الغرب الصليبي الحاقد على الاسلام و لكن هيهات انشرو
10 - أشعري الخميس 27 شتنبر 2012 - 19:07
لايجوز تسميتهم بالسلفية لأنهم ليسوا على سلف ولا خلف بل هم أدعياء السلفية الوهابية المجسمة المشبهة خوارج العصر،الأخطرفيهم هي الوهابية الدعوية لإنها توهم للناس أنها ضد التفجيروالقتل لنشرعقيدة التجسيم والتشبيه والعياذ بالله
11 - عمر الخميس 27 شتنبر 2012 - 19:30
المغاربة في غنى عن السلفية، و لسنا بحاجة لها لأننا كمغاربة لنا هويتنا الدينية المتمثلة في العقيدة الأشعرية و المذهب المالكي الذي يؤطر انتمائنا الديني، و الذي يؤمن بنفس المبادئ التي يدعو اليها السلفيين ، من توحيد و عقيدة ... إلخ، لكن ما لا يفهمه السلفيين هو اننا دعاة سلام، و حضاريين و متفتحين، وأننا متدينين وفي الوقت نفسه دعاة للعلمانية، لا ندعو الى الدين بالقوة، نقدس العقل على النقل، نؤمن بالحرية ، و الحقوق الفردية ، و نحترم الإبداع والذكاء الإنساني و الفن و الجمال، نعمل على نشر التسامح و ننبذ العنف، لسنا متزمتين، نؤمن بالتعددية الفكرية، نشاطر الملحدين و الكفار آراءهم. أمريكا ليست عدوة. لا نلهث نحو السلطة . و لا نسعى الى كسب ثقة المواطنين لتمرير مخططاتهم السياسية الرامية الى العودة بالمغرب الى العصر الحجري كأفغانستان و الصومال حيث التخلف و الجهل والفقر والتسلط والبؤس والغلو في الدين. لن تنالوا ثقتنا بعد الآن.
12 - تمازغا موحدة الخميس 27 شتنبر 2012 - 19:55
المهم جمع كلشي و طويه و قول السلفية بضاعة اجنبية لم يكن لها يوما اصل في المغرب...
هذا هو مغربنا الحبيب بعد ان كان ينتج الفكر الاسلامي و يصنع المجد الاسلامي , اصبح يستهلك البضاعة الاجنبية اما القادمة من الغرب و الشرق ... فينك يا ايام الموحدين و المرابطين .
13 - بوعلي333-إلى-1 و-12 الخميس 27 شتنبر 2012 - 21:48
باسم الله والحمد لله:
ردّي على أول تعليق وآخره
أمّا المؤخّر المعنون تعليقه ب:(1 - السلفية لا علاج لها)فأقول له:
ألا تعلم ياهذا بأن السلفيين الحقيقيين هم أول من ردّ على خوارج العصر وبين انحرافهم قبل أن تتحرّك عشيقتك أمريكا لحرب الإرهاب بزعمها أم أنك تتجاهل رمي خوارج العصر لعلماء المنهج السلفي بالارجاء والعمالة,شيء يصعب عليك فهمه وليس هاهنا مقام بسطه !!
أمّا كون السلفيين يقدّسون النقل فهذا شيء يحمدون عليه ويتشرّفون به ولذلك سمّوا بالسلفيين لتعظيم الوحيين كتابا وسنة وتقديمهما على العقل إذا ظهر التعارض لأنه حقيقة ليس ثمة تعارض بين النقل الصريح والعقل الصحيح(السليم)
ولفهم ذلك عليك بالرجوع إلى كتب أهل العلم المعتبرين.أمّا من أعجبت بهم من معتزلة وأذنابهم فهم من جعل العقل طاغوتا يعبد.
أما لصاحب التعليق:12( - تمازغا موحدة)فأقول:إذا كانت العقيدة السلفية بضاعة دخيلة فأين هي البضاعة الأصيلة؟
ألا تعلم بان ابن تومرت مؤسس الدولة الموحدية أتى ببدعه من المشرق ليحارب بها الدولة المرابطية بعد تكفيرهم؟
المرابطون=سلفيون
الموحدون=مزيج من المعتقدات
فكيف تجعلهم في كفة واحدة؟ ألا تستحيي؟
وانشروا
14 - سلفي مغربي يكره الظلم وأهله الجمعة 28 شتنبر 2012 - 05:25
الى التعليق 1 والذي سمى تعليقه : السلفية لا علاج لها

ما أجهلكم وما أكذبكم وما أفجركم في الخصومة !

كل من هب ودب تقولون إنه سلفي !

مابقي إلا أن تزعم أن مايكل جاكسون كان سلفيا !

من تتحدث عنهم ليسوا سلفيين أيها الجاهل المضحك

الواحد منكم لا يصلي ولا يصوم ولا يحفظ آية من كتاب الله ولا يعرف عن السلفية شيئا ثم يأتي فيتراقع !

السلفيون براء من الفوضى وبراء من الإرهاب والعمليات الانتحارية براءة الذئب من دم يوسف

ابن لادن هو خارجي تكفيري محارب للدعوة السلفية المباركة

ابن لادن يكفر السلفيين ويتهمهم بالعمالة للحكام

ابن لادن والقاعدة وطالبان هم خوارج ومن ألد أعداء السلفيين

ابن لادن هو مبتدع بإجماع السلفيين

السلفيون يكرهون ابن لادن والقاعدة ويكرهون حركة طالبان الماتريدية الجاهلة التافهة كرها عظيما

ابن لادن ورجال القاعدة يطعنون في أئمة الدعوة السلفية المعاصرين وعلى رأسهم الشيخ ابن باز رحمه الله والشيخ ابن عثيمين رحمه الله

السلفيون الأقحاح هم قلة في هذا العالم ولو كنت تعرف حقيقة السلفيين لأدركت أنك جهول ظالم

كل من يسلك سبيل الإثارة السياسية أو يدعو إلى الإرهاب فهو ليس سلفيا يا هذا
15 - رد على بوعلي333 الجمعة 28 شتنبر 2012 - 11:28
"كون السلفيين يقدّسون النقل فهذا شيء يحمدون عليه ويتشرّفون به ولذلك سمّوا بالسلفيين لتعظيم الوحيين كتابا وسنة وتقديمهما على العقل.."

هذا هو نموذج الجهل والتخلف للسلفية والدليل على بطلان وفساد منهجها. مثلا :

شيخك الجليل ابن باز قدم النقل على العقل كما تحمده أنت فأصدر فتوى بتكفير من يقول أن الأرض تدور حول الشمس! وألف كتابا توجد فيه كمية فلكية من الغباء والتخلف..
فهل دوران الأرض وكرويتها أصبح اليوم يحتاج إلى دليل؟!

المصيبة العظمى هو ما يعتبره السلفيون الطب النبوي : بول الابل وجناح الذبابة.

العقل يقول أن بول البعير مخرج للسمومات الجسمية لكن علماء السلفية أمثال زغلول نجار أن شرب البول يشفي من جميع الأمراض كذلك الحال مع الذبابة وما تنقله من أمراض. لكن هناك حديث صحيح يقول أن في جناح الذبابة دواء.

تفضل يا بوعلي! كول واشرب مع راسك وأحمد سلفيتك أن النص أسمى من العقل.

الغَـريب أنهم يتكلمون في كل شيء! و الأغرب من ذلك أنهم يقولون بوجوب الاختصاص للمُـتحدث فيما يَقول! بينـما هم ليسوا مـتخصصين في علوم الفَلك والطب ومع ذلك يشرقون و يغربون في هـذا العلم بحسب مزاجهم !
16 - بوعلي333-إلى الراد-15 الجمعة 28 شتنبر 2012 - 22:43
باسم الله والحمد لله:
لا يهمني الرد على استفزازاتك بقدر ما يهمّني تبرئة الإمام ابن باز غفر الله له ورحمه
فما نقلته عنه محض افتراء وبهتان نشرته عنه مجلة (السياسة) نقلا عن البيان الذي كتبه كتاب وأدباء التجمع التقدمي في مصر ,وقد رد رحمه الله البهتان قائلا:
(..كما أني قد أثبت في المقال فيما نقلته عن العلامة ابن القيم رحمه الله ما يدل على إثبات كروية الأرض ، أما دورانها فقد أنكرته وبينت الأدلة على بطلانه ولكني لم أكفر من قال به ، وإنما كفرت من قال إن الشمس ثابتة غير جارية لأن هذا القول مصادم لصريح القرآن الكريم والسنة المطهرة الصحيحة الدالين على أن الشمس والقمر يجريان...)
فهل علمت يا عبدالعقل الفرق بين تكفير من اجتهد وتكفير من أنكر القرآن والسنة؟
أظن أن معبودك قد خذلك !!
أما أبوال الإبل فقد أمر من لا ينطق عن الهوى مرضى أمثالك بشربها فلما تعافوا من مرضهم قتلوا الراعي وساقوا الإبل لمرض في قلوبهم استعصى على الأبوال!!
كيف ستصدق بأن أبوال الإبل فيها شفاء وقد تلطخ عقلك برجيع وعصارة أفكار الغرب؟
أما حديث الذباب فقد توصل لذلك أسيادك الألمان فالحديث عندنا صححه البخاري...
وانشروا
17 - سلفي مغربي يكره الظلم وأهله الجمعة 28 شتنبر 2012 - 23:09
الى 15 من عنون تعليقه ب : رد على بوعلي333 :
ما أكذبك !
مالقيت عدوا للدعوة السلفية المباركة إلا وجدته كذوبا غارقا في الدجل .
أجعلت زغلول النجار سلفيا ؟!
زغلول النجار وجماعة الإعجاز العلمي ليسوا سلفيين أيها الكذاب بل هم مبتدعة بإجماع السلفيين فكيف جعلتهم سلفيين ؟!
وأما افتراؤك على الشيخ ابن باز رحمه الله فهو خير دليل على فسادك !
أتحداك أن تثبت أن الشيخ ابن باز يكفر القائلين بدوران الأرض !
أتحداك
أتحداك
عجزتم عن مقارعة السلفيين فهرعتم إلى الكذب !
هل تعلم ياهذا أن الشيخ ابن باز نقل الإجماع على كروية الأرض ؟!
أسمعت؟!
ابن باز يقول بكروية الأرض بل النقل الإجماع على ذلك وهرطقتك تقتضي أن الشيخ يكفر نفسه !

افتريتم على ابن باز حتى في حياته ثم قطع الشيخ ألسنتكم وصعقكم عندما نقل الإجماع على كروية الأرض !
إن كنتم تبهتون الأحياء فكيف بالأموات ؟!

الشيخ كفر من يدعي أن الشمس ثابتة لأن هذا القول مصادم لصريح القرآن فماعلاقة قضية جريان الشمس بقضية كروية الأرض ؟!
وأما حديث الذبابة فهو حديث صحيح وماثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو على العين والرأس ونعتقد به ونحن رافعوا رؤوسنا
18 - بوعلي333-إلى الراد15 الجمعة 28 شتنبر 2012 - 23:23
تتمة
لقد صحح حديث الذباب البخاري وقد شكك فيه علماء المدرسة العقلانية(أفراخ المعتزلة) ولما اكتشف تلك الحقيقة خبراء ألمان صفق لهم المشككون.
فالحديث عندهم صححه الألماني!!!
فأين العيب عندك في كون إحدى جناحي الذبابة تحمل الداء والأخرى تحمل الدواء؟
وهل من التقدم والرقي أن نرد كل ما عجزت عقولنا عن إدراكه؟
عندما ترجمت للبروفسورهيل-من كبار علماء البحار بامريكا-الآية الكريمة:{{أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب,ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها}} لم يجد هيل من تعليق سوى:لا بد وأن يكون القرآن الكريم من الله
هذا هو إنصاف العقلاء المتنورين لا إجحاف الأغبياء الببغاوات الذين نحروا إيمانهم بين عتبات عقل حيران مشكك لم يستضيء بنور الوحي ولم يأوي إلى ركن رشيد !!
وعودا إلى العلامة ابن باز فقد كفّر من أنكر الآية الكريمة:{{والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم }} فقد دلت نصوص كثيرة من القرآن والسنة على أن الشمس متحركة فمن أنكرها فقد كذب الله ورسوله.
وقد شغب على الشيخ ابن باز الرافضة في منتدياتهم وتناقل الفرية كل من في قلبه مرض.
والحق أبلج...
وانشروا
19 - السلف التلف السبت 29 شتنبر 2012 - 00:19
قال المرزوقي بعد ان القى كلمة خلال مأدبة عشاء خاصة أقامها مجلس الاعمال للتفاهم الدولي "تقدر الشرطة التونسية وجود 3000 فقط من هؤلاء السلفيين في دولة تعدادها عشرة ملايين." وأضاف "كان هناك نقص في الاجراءات الامنية. لم نتوقع ان يكون هؤلاء الناس على هذا القدر من العنف. الان هذه اشارة انه علينا ان نوقف هذه الظاهرة والا سيضرون بصورة بلادنا."
وتابع المرزوقي يقول "ظننا من قبل انهم قلة وان معهم عددا قليلا من الناس وانهم ليسوا خطرين. لكننا ادركنا الان انهم خطرون جدا جدا."
20 - حوار طرشان السبت 29 شتنبر 2012 - 02:04
ما أعجبني في هذا الحوار حقاً هو أنه أشبه شيء بحوار الطرشان، فلا السلفي يفهم ما يقوله الحداثي ولا الحداثي يفهم ما يقوله السلفي، ولا يفهم التائه بينهما شيئاً مما يقوله الإثنان. فوالله قراءة مثل هذا الحوار استراحة ومتعة وترويح عن النفس. و أول ما يجعلك تستلقي على قفاك هو أنه رغم تيبولوجيا الكاتب - واقطع يميني، كما يقول إخواننا المصريون، إلى كان شي واحد من "السلفيين" يفهم معنى التيبولوجي - فإنه لا أحد يعرف من هو السلفي بالنسبة للآخر. وكيف يعرفه إذا أصبح اليوم السلفي نفسه لا يعرف من هو السلفي، وانظر النموذجين المصري و السعودي بصفه خاصة و ابحث هناك عمن يملك "الشرعية" الكاملة والحقيقية ليلقب بالسلفي ستجد كل فريق ينزعها عن الآخر، وما أكثر الفرق.
وبعد "السلفي"، ما هو المنهج؟ وما هي الفرقةّ؟ هذا المنهج ألا يوجد من يتبناه ويسير عليه؟ أليس له أتباع؟ ما ذا نسمي هؤلاء؟ نسميهم منهج..هههه.
ثم ما العقل؟ وما النقل؟ يقول أحدهم نقدم النقل على العقل إذا ظهر التعارض، ومن يظهر لك التعارض: العقل أم النقل؟ هل تعرف ما العقل والنقل أم تهرف بما لاتعرف؟
الناس تسكن في جزر معزولة وفجأة تخرج للحديث في قضايا كبيرة
21 - حسن السبت 29 شتنبر 2012 - 11:59
السلام عليكم اننااليوم في حاجة الى فهم ديننا جيدا من اجل استرجاع هيبتنا وكرامتنا وامجادنا ولن يتم دلك الا بالعودة الى القران ودراسته وتدبر معانيه من اجل فهم مراد الله بعيدا عن كل تعصب او تمدهب فليكن القران هو مصدر هدايتنا لان فيه خبر من قبلنا ومن تشبت به هدي الى صراط مستقيم ولقد اعجبتني في هدا الصدد كتابات المرحوم فريد الانصاري الدي دعا في كتبه الى الرجوع الى هدي القران والنهل من معينه وتدبره وعدم التعصب فنحن كلنا اخوان في الدين والله اسال ان يهدينا جميعا الى ما فيه صلاح ديننا ودنيانا وان يفقهنا في ديننا وان يجعلنا نعيش في محبة ووئام وود
22 - karom الأحد 30 شتنبر 2012 - 00:01
مداخلتي عبارة عن أسئلة للمنافحين عن التيار السلفي دون تنقيص أو تسفيه.
أولا لمادا أغلب المنتمين لهدا التيار ليس لهم مستوى تعليمي" اقرا بسم ربك الدي خلق" و هو أول أمر الاهي.
و يهتمون بالشكل أكثر من المعاملة مع اخوانهم المسلمين."لا يسلمون الا على السلفيين مثلهم"فأين الدين المعاملة
ثانيا لمادا يجعلون من المرأة خيمة متنقلة فمن حرم زينة الله.و ما الحكمة من ارتداء اللون الأسود و القفازات في أوج الصيف. ما جعل عليكم في الدين من حرج.
ثالثا لمادا لا يقبلون الحوار مع الأخر و يكفرون من يخلفهم في الرأي.و يفتقرون للحكمة و التبصر.
أتمنى اجابات صادقة بمتابة نقد داتي.و السلام عليكم
23 - حمزة ابو مريم الخميس 03 يناير 2013 - 01:18
عندما نعالج هاذاالموظوع انما نعالجه ونحن نخظع ونخظعه لخصاءص السنة التي هي الشمولية والواقعية والتوازن والتيسيرفي الفتوة وا لتبشير في الدعوةالخ والملاحظ على ادعياء السلفية في هداالعصر انهم يحاربون هده الخصاءص ويعتبرون الاسلا م عقيدة الوهية وربوبية لاعلاقة لها بمستجدات الواقع ومجلاته كالسياسة منها والرياظية والفنية ولاجتماعية الى غير دالك من المور التى يجب ان تخظع لهده الخصائص فاصبحت في مفرداتهم من المحدثات والبدع الضالة مما جعلهم من المشددين وسيغلبون كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:ما شاد في هدا الدين الاغلبه
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال