24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5807:2513:3917:0319:4521:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. أستاذ يُرسّبُ جميع "طلبة الماستر" بـ"كلية أكدال" (5.00)

  2. فيدرالية الجلد: الحذاء المغربي يتفوق على الصيني (5.00)

  3. عدد رؤوس سلالة الصردي يرتفع إلى 2.5 ملايين (5.00)

  4. أردوغان يعرض مجددا فيديو "مذبحة المسجدين" (5.00)

  5. مغربي يرفع أذان جمعة ضحايا مسجدي نيوزيلندا (5.00)

قيم هذا المقال

2.60

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | اليسار والاجهاض

اليسار والاجهاض

اليسار والاجهاض

على جداره في صفحة الفايسبوك،يكتب اليساري الشاب متسائلا:

ما موقف أحزاب اليسار من الاجهاض؟

الحياد الماكر للاستفسار لا يستطيع ان يلغي الجنوح الاستنكاري المتضمن داخله.الشاب الفبرايري على بينة من الجواب،لكنه يريد أن يستفز قليلا بداهة "العقل اليساري المغربي"،يريد ان يعلن احتجاجه على ما يعتبره بمثابة "اللاموقف".هو يخاف –ربما- ان يكون اللاموقف حليفا للرجعية،بتعبير الجملة المنقولة عن" لينين".

يتوالى مرور أصدقائه، و أصدقاء أصدقائه على سؤاله الصغير المعلق على الشبكة الزرقاء،الكثيرون يضعطون على زر "أحب" ويمضون.لا يعرف ان كان عبورهم هذا تزكية لسؤاله الاستنكاري ام مجرد تحية سريعة.القليلون يتوقفون برهة أمام لوحة مفاتيح حواسيبهم او هواتفهم لكي يخطو تعليقا قصيرا؛التعاليق العجلى تتباين جدريا في تقدير الجواب،بين الرافضين لأسباب دينية قطعية لها علاقة بالحلال و الحرام وما بينهما،الرافضون لاسباب سياسية لها علاقة بالتكتيك و الملائمة و التوقيت،الرافضون بلا سبب واضح،ثم قليلا من المدافعين عن تقنين الاجهاض.
عبر العالم،اليوم،تحتل قضية الاجهاض إحدى بؤر الحوار داخل المجتمعات الحديثة.أكثر من ذلك أصبحت الى جانب قضايا أخرى تصنف في خانة الاشكاليات المجتمعية التي تحولت الى محدد حاسم لطبيعة التقاطبات السياسية بين عائلتي "اليسار" و "اليمين"،أو في جغرافيات سياسية أخرى بين المحافظين و الليبراليين.

لقد انزاح التقاطب الايديولوجي تدريجيا من دائرة المشاريع الكبرى و " اليوتوبيات" الى دائرة "السياسات العمومية" ثم الى التموقع تجاه اسئلة النقاشات المجتمعية حول الحرية الفردية وامتداداتها القيمية.

سلطة الرأي العام في الدول الغربية،لا تجعل السياسيين في معزل عن "مخاطر" اعلان الموقف في مثل هكذا قضايا ،حيث يبرز التقاطب واضحا بين مكونات المجتمع المدني و ووسائل الاعلام و حتى الكنائس.

مغربيا، يمكن المجازفة بالقول بأن اليسار المغربي ظل يسارا للدولة، أكثر مما هو يسار للمجتمع، إذ ظلت الممارسة السياسية بالنسبة إليه تتجلى أساسا في تدبير العلاقة مع الدولة، وظل سؤال "الدولة"، بما هو سؤال الاصلاح السياسي والمؤسساتي والدستوري، هو الحلقة المركزية لخطه السياسي، وظل متمسكا بفكرة أولوية الإشكالية السياسية، على ما عداها من إشكاليات المجتمع، وظلت علاقته بالمجتمع وبتعبيراته تحملا تصورا إلحاقيا، وظل يفكر في "التوافق" بمنطق الإصطفاف مع الحكم في إطار "النخبة" المتمفصلة عن مجتمعها، وظل يفكر في "المشاركة الحكومية" كتكثيف لرهانه الدائم على "الدولة"،و ظل يتصور الدولة الامكانية الوحيدة لتحديث "المجتمع المتأخر".

اليوم، فإن هذا النموذج من ردود الفعل السياسية، يبدو في حاجة إلى تغيير جدري تجاوبا مع تحول السياق العام، وضمانا لاستمرارية المشروع اليساري، هذا التغيير الجدري نقدر أن شعاره العريض هو الانتقال من يسار الدولة إلى يسار المجتمع.

لقد تحولت الدولة و تغير المجتمع.لم يعد اليسار يحتكر "الفكرة الديمقراطية"،لقد نجحت الدولة في تأميم ايديولوجيا الاصلاح، و نجح المجتمع في اطلاق دينامياته المدنية و الاجتماعية المستقلة.

لم يعد اليسار المحارب الوحيد في جبهة"السياسة"، ولم يعد الفاعل المهيمن في جبهة "الثقافة"،و الاسلاميون منخرطون في مشروع أسلمة المجتمع عن طريق مايسمونه بالتدافع القيمي.مشروع اعادة بناء مشروعه يمر بالضرورة عبر العودة الى المجتمع،عودة فكرية و تنظيمية و سياسية.مهمتها اعادة امتلاك المسألة الاجتماعية و التموقع داخل النقاش حول القضايا المجتمعية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - Je change الأربعاء 17 أكتوبر 2012 - 15:55
لم يعد هناك نقاش الا على ما قبل اوبعد الاجهاض وكأن المحور الوحيد في الجبهة السياسة لاهم لها الا ما بيسار و ما بيمين المحور السالب للعقل. ولم يعد هناك فاعل مهيمن في الجبهة الثقافة والسياسية الا محور الجنس.
ولعلمك فأن أسلمة المجتمع عن طريق مايسمى بالتدافع القيمي الاسلامي هو مشروع المجتمع عن طريق الرجوع للاصل. والعودة للقيم المجتمعية والفكرية والثقافية وتخليق للتنظيم السياسي هو شيئ طبيعي لكل ثورة على ما هو دخيل.
2 - marrueccos الأربعاء 17 أكتوبر 2012 - 16:21
أريد فقط أن أعرف ، ماذا تقصدون بالرجعية ؟ لا تتخفى وراء حائط " لينين " فقط سقط وقلها ، أي يسار أنتم ؟ يسار اليسار الذي تركه " عبد الناصر " وديعة بين يدي " السادات " ! أم يمين اليسار وهو عكاز " السادات " الذي ضرب به يسار " عبد الناصر " ! ليعرج في بداية سبعينات القرن الماضي على الإنفتاح الإقتصادي بعد أن خبر كذبات الناصريين الذين أوصلوا مصر إلى مهزلة 1967 وإفلاس السلطة الأبوية .
ماذا تقصدون بالرجعية أنتم راضعوا يسار العروبة في الألفية الثالثة ؟ رجعية الأنظمة الإقطاعية وتقدمية اليسار العروبي الناصري الذي إعتمد الإصلاح الزراعي عبر إنتزاع الملكيات الكبيرة من أصحابها وتوزيعها على صغار الفلاحين ! إن كان هذا هو التقدمي فإعلم أن الولايات المتحدة سبقت الناصرية في ذلك سنة 1952 وقامت بإصلاح زراعي داخل كل من كوريا الجنوبية واليابان والغاية محاربة المد الشيوعي وإحداث نواة طبقة رأسمالية ، حتى المغرب قام بذلك فلماذا كنتم تصفون ملكيتنا بالرجعية ؟ ألم تزنوها بميزان الناصرية ؟ وأخيرا من هو الرجعي ؟ الذي يرجع بعقله وفكره لزمن الناصرية والبعثية البائدين أو الذي يمد جسور المعرفة لمعانقة العالم الحر ؟
3 - مسلمة ولله الحمد الأربعاء 17 أكتوبر 2012 - 19:49
بسم الله الرحمان الرحيم وأصلي وأسلم على سيد الأولين والآخرين


ما معنى " أسلمة " مجتمع هو أصلا " مسلم " ؟ نحن في المغرب يا سيدي وليس في فرنسا أو السويد .
لماذا يردد " مثقفونا " كالباباغوات التعبيرات الغربية المسمومة : islamisation ولماذا يصرخون بأعلى صوتهم أن الدين ليس حكرا على أحد وأن كل المغاربة مسلمون وأنهم لا يقبلون المزايدة في هذا الموضوع.( مثال إعتبار سعيد لكحل غير متدين من طرف الوزيرة السيدة بسيمة الحقاوي )
إذا كان الأمر كذلك ، فلماذا يتحدثون في نفس الوقت عن" أسلمة" المجتمع المغربي ؟ لماذا التناقض ؟
هل الإسلام دين المغاربة جميعا أم أن هناك مغاربة لادينيين ، ملحدين ، عباد الحريات الفردية ؟ فلتكن لكم الجرأة للإعتراف أن منكم من إختار اللادين .

والسلام عليكم ورحمة الله .
4 - kant khwanji الأربعاء 17 أكتوبر 2012 - 20:25
تحت وطأة الأزمة الإديولوجية، تفرعت احزاب اليسار وتعددت الأسماء، إنشقاقات و تكتلات..تم تصنيف بعضها راديكالي و بعضها إصلاحي. و بعضها لم يعد له من اليسار إلا الإسم بعدما تم استدراجها إلى منستنقع المخزن عبر 'الإستوزار'، بل إن بعضها تحالف مع من كانت تسميهم في الأمس القريب بالقوى الظلامية والرجعية تحت تبريرات أن هذه القوى غيرت من مواقفها وأصبحت "تتبنى الديمقراطية"
بدون الخوض في متاهات أسباب أزمة اليسار ما بين الذاتية والموضوعية، هناك على الأقل سبب جوهري لهذه الأزمة و هو عزلة وإبتعاد اليسار عن الجماهير الشعبية العريضة التي ترزح تحت نير الجهل والتهميش والفقر والأمية. فتاهت النخبة المثقفة من اليسار في نقاشات نظرية في الوقت الذي إستغل فيه النظام الفرصة في تمرير خطاباته "المستهلكة" لتبرير إستبداده ، كما أن القوى الظلامية والرجعية من جهتها استغلت معضلات الجماهير الشعبية من جهل وتهميش وفقر وأمية لإستقطاب هذه الجماهير المقهورة مستعملة خطاباتها الجوفاء الشعبوية و المبسطة و السطحية، بنبرة دينية لملامسة الأوتار الحساسة الدينية لهذه الفئات.
كيف لجائع أمي مقهور أن يتكلم عن الإجهاض?
5 - عبدالله المغربي الأربعاء 17 أكتوبر 2012 - 20:45
ما موقف أحزاب اليسار من الاجهاض؟


سؤال استفزك فلماذ لم تجل عليه؟؟؟ واكتفيت بسرد واقع معروف

هل الجواب محرج الى هذه الدرجة؟؟؟
6 - elmolla الأربعاء 17 أكتوبر 2012 - 22:13
مع كامل احترامي للسيد طارق حسن اود ان اشير في هذا الصدد ان الرجعيين الكبار فالبلاد هما الء شتراكيين الم يعرف المغرب اكبر عملية خوصصة في عهدهم ,الرجعية اسي حسن هي عنوان الاتحادالاشتراكي للقواة الشعبية الرجعية ...,اود ان اعرف حقا واش الاشتراكية معناها الخصوصية ?لا طبعا اسمها الرجعية
للاتحادالاشتراكي.
و
قد قال قاءل تبا للمستحيل والنجاح لايحتاج الالفكرصحيح
7 - عبد الله الناصح الخميس 18 أكتوبر 2012 - 02:26
الى 4 كنت خوان جي والآن مادا أصبحت هل تهت بين اليساريين التي تفرعت احزابهم وتعددت أسماؤهم إنشقاقات و تكتلات..تم تصنيف بعضها راديكالي و بعضها إصلاحي. و بعضها لم يعد له من اليسار إلا الإسم بعدما تم استدراجها إلى منستنقع المخزن عبر 'الإستوزار'، كما تقول بل إن بعضها تحالف مع من كانت تسميهم في الأمس القريب بالقوى الظلامية والرجعية تحت تبريرات أن هذه القوى غيرت من مواقفها وأصبحت "تتبنى الديمقراطية" ولا تنس كدالك أن شردمة منهم كونت جمعيات للدفاع عن المؤخرة والأمهات العازبات والرقص والحرية الجنسية وتعطارت والثرثرة الفارغة والمعارضة من أجل المعارضة والكدب والنفاق لتجد نفسك أيها الدي كونت خوان جي وربما ستصبح يوم كنت يساري ويوما آخر كنت تالف بين المستنقعات وما أكثرها. ألاتعلم أيها التالف بين أفكار البشر وأهوائهم أن الله حكم عليك رغما عن أنفك بالضعف (الله قاهر فوق عباده) فما عليك إلا بالرجوع اليه و(من أعرض عن دكري فإن له معيشة ظنكا) وغدا ستعلم كدلك من هو الظلامي الحق ومن هو المتنور ( الله نور السموات والأرض ...... نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم).
8 - ام عمر الخميس 18 أكتوبر 2012 - 03:57
ربط خطير

إنا أمة الإسلام ؛ أمة المصطلحات القرآنية الخالدة و المفاهيم الربانية المقدسة.
نعلم سر بعض بعضها و نجهل أكثرها، و "قل ربي زدني علما" مفتاح مبروك.
لماذا الانسياق لحمولات مفاهمية ظرفية و الابتعاد عن اليقين حين نمتلكه غضا طريا؟
اليسار؟
أو ليس شمال ؟
لمن اخترنا أن ننتمي ؟
الحمد لله أولا و أخيرا.
الحمد لله بكرة و أصيلا .
إننا موصولون بلا شك .
إنا أمة محمد صلى الله عليه و سلم.

ام عمر:17-10-2012
9 - أبوذرالغفاري الخميس 18 أكتوبر 2012 - 04:30
شخصيا لم أفهم ماذا تريد قوله أيها الصفريوي الاتحادي.فلقد بالغت في البلاغة والكلام العائم لكي تقول للذي يفهم والذي لايفهم أنك (مثقف )و(واعر).والحقيقة أنك ضحية كلام (النخبة)التي كانت تتقاذف المغاربة بين سطور تفاهاتها..ومشكلة مايسمى (اتحاد الشركات)أنه يخاطب الشعب المغربي بلغة التودد والشعبوية وفي نفس الوقت يخاطب السلطان بلغة الرضوخ والحبو وأحبك أيها الحبيب.فليس لك كلاما للقول هنا في (هسبريس)الا ماقبلته عقولنا(الصغيرة)أما خطابكم التافه والغليظ أرجوكم أن تساعدوا به (مناضلكم)(حليوة)لكي يدفئ به زنزانته الباردة في عكاشة.اليوم اعتذر(مناضلكم)(خيرات)للعلوي (هشام)..ترى كيف نثق بكم وأنتم ترمون الناس بالفارغات من الرصاص؟لقد سبق لي وأن شاهدتك وأنت تدافع عن استفتاء المخزن عن دستوره الممنوح بل لقد دافعت عن هذا الدستور في قناة (العبرية)لأل سعود هذه القناة التي تمثل دويلة لاتمتلك من مقومات الدولة الا الفتات.واليوم أنت تحاول أن تقنع المغاربة بأنكم (معارضة)..ولكن معارضتكم مجرد خدمة للمخزن تقومون بها تحت الطلب أو مايسمى بالفرنسية..(s.a.v)أي أنكم تنجدونه حين تخونه النجدة النخبوية أو عند (تسونامي) الآت
10 - hakim الخميس 18 أكتوبر 2012 - 23:05
je suis avec tout simplement parce que la femme est libre dans son corp et elle a le droit de garder le foetus ou de l'enlever c'est son corp a 3ibad lah
11 - يوسف الجمعة 19 أكتوبر 2012 - 18:22
و اخيرا التوبة المنهجية.
تاخرتم كثيرا عن الموعد.
لقد امتلا السوق بسلع افضل مما لديكم.
و رغم ذلك فالابواب مشرعة: هيا الى المجتمع
12 - رشيد الجمعة 19 أكتوبر 2012 - 18:45
اتفق معك استاذي حسن طارق، فاليساريون يسار بالنسبة للنظام ولا موقف لهم من المجتمع، وفي تقديري فذلك راجع الى القطيعة الكبرى بين المثقفين والساسة؛ فقد غدا بعض رواد السياسية سلفيين في مواقفهم تجاه مثل هذه القضايا، وإن كانوا تحت مظلة اليسار. فانظر مثلا الى عدم وعيهم واطلاعهم على المنظومة الدولية لحقوق الانسان، وانهم لا يبدون اي نقد للمجتمع الذي هو في امس الحاجة الى التنوير والتحديث والتفلسف والنقد حتى يتحرر من براثين طغيان الموروث السلفي. ان قضية مثل الاجهاض او تشويه الاعضاء التناسلية والمسماة جهلا الختان ينبغي التنبيه عليها، فكثيرة هي العادات الاجتماعية التي لا صلة لها بالدين واصبحت بقدرة قادر مقدسة، إن اليسار اليوم مدعو لنقد نفسه ونقد المجتمع، وايقاف جرائم كالتي تسمى الختان حيث تجتمع الاسرة على الاعتداء على تكامل الجسد، وتبتر عضوا منه، إنها جريمة نكراء لا يمكن لله ان يسكت عنها وهو الذي خلق الانسان في احسن تقويم وما كان من الانسان المسلم الا ان جحد هذه النعمة وبان له ان يتدخل حتى ينتقص شيئا من هذا الجسد الذي رضيه الله، وقد ورد في القران على لسان الشيطان ولاآمرنهم فليغيرن خلق الله
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال