24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. موقع ويب يعرض شكل الأرض قبل 750 مليون عام (5.00)

  2. التعليم الأولي يستقبل آلاف الأطفال بالفقيه بنصالح (5.00)

  3. صناعة الجلابة التقليدية (5.00)

  4. نهضة بركان يهزم الحسنية ويتأهل إلى نهائي "كأس الكونفدرالية" (5.00)

  5. البوليساريو تستفز القوات المسلحة الملكية في منطقة "امهيريز" العازلة (5.00)

قيم هذا المقال

2.96

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الحسين وكربلاء والشعار الفلسطيني

الحسين وكربلاء والشعار الفلسطيني

الحسين وكربلاء والشعار الفلسطيني

كلمـا يذكر الحسين شهيدا ××× موكب الدهر ينبت الأحــــرارا
فينادون دولة الظلم حيـدي××× قد نقلنا عن الحسين الشعــارا (بولس سلامة)

في عالم التشيع يعرف شهر المحرم حركيَّة خاصة ترتبط بتخليد ذكرى استشهاد الحسين رضوان الله عليه،وهو تقليد دأب عليه الشيعة منذ قرون وذلك بإظهار الحزن الشديد ،وشق الجيوب، وضرب الرؤوس والظهور بالآلات الجارحة، فشكلت الطريقة المتبعة في إحياء الذكرى نوعا من التعبئة المستمرة التي تفتل في حبل "الأمن المذهبي"، ولصق بها من الانحرافات والبدع ما سمم العلاقات بين الشيعة وأهل السنة، وأعاق - في كثير من الأحيان- فض الاشتباكات المذهبية التاريخية،وبدأت نذر حرب طائفية طاحنة تظهر في الافق؛ لاسيما في ظل سعي لانظام العصابة الأسدية في سوريا لإشعالها بما يأتي على الأخضر واليابس،ولقد وُجد في عالم التسنن من أدان جريمة كربلاء على استحياء،ووُجد من التمس المعاذير للقتلة وتكلف التأويل لأقوالهم وأفعالهم،مخالفا لجمهور العلماء الذين لم يخطؤوا الحسين في خروجه،ولَكَم كان قول ابن العربي محجوجا ومنطقه ممجوجا وهو يقيم خروج الحسين فقال في كتابه (العواصم من القواصم) وهو يعني الحسين: "طلب الابتداء في الانتهاء، والاستقامة في الاعوجاج، ونضارة الشبيبة في هشيم المشيخة (...) وما خرج إليه أحد إلا بتأويل، ولا قاتلوه إلا بما سمعوه من جده المهيمن على الرسل" (كذا)

وإن الطريقة التي تخلد بها الشيعة الذكرى الأليمة في كل عام لا تُسهم في تهدئة النفوس،وإنما تسهم في تنزيف الجروح واشتقاق سلوك الأجيال من أكدار الجريمة،ولقد امتلك الشهيد مرتضى المطهري ـ وهو من رواد التصحيح في المذهب الشيعي ـ من الشجاعة ما حمله على الاعتراف بوقوع التحريف في مضامين وأشكال عرض واقعة كربلاء فقال:" "إننا وللأسف الشديد قد حرفنا حادثة عاشوراء ألف مرة ومرة أثناء عرضنا لها ونقل وقائعها، حرفناها لفظيا أي في الشكل والظاهر أثناء عرض الحادثة، مقدمات الحادثة، متن الحادثة، والحواشي المتعلقة بالحادثة، كما تناول التحريف تفسير الحادثة وتحليلها، أي أن الحادثة مع الأسف قد تعرضت للتحريف اللفظي، كما تعرضت للتحريف المعنوي" ،ويلقي بمسؤولية وقوع هذا التحريف على الأصدقاء والمحبين (الشيعة) لا على الأعداء والمخالفين، ويرجع بعض أسبابه إلى غياب التوجيه، وعدم تحديد الهدف.

وحذر الشيخ محمد مهدي شمس الدين "من أن تتحول الذكرى ومؤسسة المأثم الحسيني إلى إطار ضيق للتمذهب والتمايز العصبوي"، وأشار إلى وجود بعض الممارسات التي "تحول كربلاء من ثورة إسلامية وإنسانية إلى حركة شيعية بالمعنى الضيق"، ويقرر "أن الحسين لم يثر من أجل مشروع شخصي أو علوي عائلي، أو هاشمي عشائري، أو قرشي قبلي، أو حجازي وطني، أو قومي عربي، إن الحسين ثار من أجل مشروع إسلامي وإنساني". ، ولتبديع الكثير من الممارسات التي ارتبطت بكربلاء سيقت العديد من الحجج منها:
أولا: ليس لواقعة كربلاء تلك الأهمية البالغة من ناحيتها الجنائية، فعدد ضحاياها قليلون جدا بالمقارنة مع ضحايا الحروب لصليبية مثلا، ولكن أهميتها تنبع من "تلك الصفحة البيضاء من القصة" .

ثانيا: ليس لتلك الأعمال مرتكزات شرعية "مستمدة من نصوص دينية، أو إيحاءات من شخصيات معصومة" ، والفتاوي المجيزة لها "لا تثبت عند الفحص العلمي" .

ثالثا: اعتقد الراحل الشيخ محمد حسين فضل الله أن تلك الأساليب لا تنسجم مع طبيعة المأساة لأن "طبيعة المواساة تتبع طبيعة المأساة" ، فإذا كانت المأساة تنطلق من الذات، انطلقت المشاركة أيضا من الذات "أما إذا كانت المأساة تنطلق من الرسالة فلابد أن تكون المواساة منبثقة عن ذلك" ، ولما كانت مأساة كربلاء من النوع الثاني الذي ينطلق من الرسالة، وكان الحسين قد تألم وهو يقاتل في سبيل الله فإن الواجب في "مواساتنا له أن نتألم ونحن نجاهد في سبيل الله" ، ويتساءل: "كيف نوفق بين هذا كله، وبين ضرب الرؤوس بالسيوف، أو جرح الظهور بالسلاسل، أو إدماء الصدور باللطم، ولا ندري ماذا تحقق هذه الأمور؟" ، ويجيب "أنها لا تحقق إلا هدفا عاطفيا ينفعل بشخصية الممثل ولا ينفعل بشخصية البطل" . أما المواعظ المرتبطة بكربلاء فأرجع المطهري التحريف الذي طالها إلى "الرغبة في الخروج من سياق الوعظ والتحليق في خيال الفاجعة" ، والرغبة في صنع كربلاء ثانية .

إن كربلاء مناسبة متجددة يدعو فيها الحسين الأمة للتوحد على مواجهة الظلم والظالمين ودوائر الاستكبار الأمريكية والصهيونية التي تريد السيطرة على مقدرات المسلمين والمستضعفين،فلكل زمان كربلاؤه،وكم كان مطهري رائعا يوم "حيَّن" ذات يوم كربلاء فلسطينيا فقال:" واقسم بالله بأن القضية التي تدمي قلب النبي الأكرم (ص) ـ وهو في قبره ـ هذه الأيام هي هذه القضية ( يقصد القضية الفلسطينية)، وإن القضية التي تدمي قلب الحسين بن علي هي هذه القضية، فإذا كنا نحترم أنفسنا حقا، ونقدر عزاء الحسين بن علي، حق التقدير، فإننا يجب أن نتصور ماذا لو أن الحسين بن علي (ع) كان بيننا اليوم، وأراد أن يطلب منا أن نقيم له العزاء؟ ترى أي الشعارات كانت هي التي سيطالبنا بترديدها؟ فهل كان سيقول لنا اقرأوا في المجالس "أين ابني الفتى علي الأكبر"، أو يطالبنا بالمناداة: "يا زينب المعذبة الوداع الوداع"، وهي أمور لا شك لم يفكر فيها" الإمام الحسين" طوال حياته، وإنه لم يردد مثل هذه الشعارات الخانعة الذليلة، في يوم من أيام عمره، نعم فلو كان الحسين بن علي بيننا اليوم، لقال لنا: إذا كنتم تريدون إقامة العزاء من أجلي، وأردتم الضرب على الصدور والخدود من أجلي، فإن شعاركم لابد وأن يكون فلسطينيا فشِمْر اليوم هو موشي دايان وشِمر ما قبل ألف وثلاثمئة عام، قد مات، وعليك أن تتعرف على شمر هذا العصر، لأن جدران هذه المدينة، يجب أن تهتز اليوم من شعارات فلسطين" أقول نعرفه:بنيامين نتنياهو.

*عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - أبو موسى الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 14:10
الحسين رضي الله عنه هو رمز للمقاومة في الوجدان السني والشيعي. إلا أن العالم السني يخفي هذه الرمزية لما قد ينتج عنها من تلاحم جديد بين العترة والكتاب كما جاء ت بذلك وصية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. فقومة الحسين رغم محاولات تلطيخها وتضليلها من طرف علماء السلطان تظل نموذجا عمليا لمحاولة الجمع بين الإرث النبوي والال. لطالما حاول علماء وحكام السنة تغييب هذا الحدث( القومة والاستشهاد) حتى يحافظوا على كراسيهم. إلا أن الربيع العربي أحيا ذكرى عاشوراء في العالم السني رغم محاولات التغييب. بل لقد ابدع أهل السنة في أحياء أحسن من أهل الشيعة ذلك أن الشيعة يسيلون دماءهم فقط، أما أهل السنة فدماء هم التي تسيل تشكل طوفانا يغرق حكام الجبر وأذنابهم.
2 - arsad الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 14:21
بارك الله فيك وياله من مقال هاذف وعقلاني ..
إن من يسمع بالحسينيات والعزاء الذي يقام فها يضن أنها تعبد وتقرب ولكنها غير ذالك تماما إنها عبارة عن مجالس للخرفات والحكيات الملفقة على شكل الأزلية وأماكن للأكل والشرب والإسترخاء بل كمالاحظ الكتير في الفديوهات المسربة على الشبكة العنكبوتية أن هنالك من يمسك القرآن أوالتسبيح باليد والشيشة باليد التانية ومايلقى فيها من الثرثرات والخرفات ماهو إلا دليل عند كل من له عقل على أن المدهب الشيعي مسخرة يحطم بها الإسلام وتهدم بها قيم المسلمين وتشويه وتحريف لمقصد الرسالة النبوية وكل هذه الأمور هي التي أدت بضهورالمدهب الوهابي والدي يعتبره البعض على أنه مدهب ظلامي إرهابي إن سيدنا الحسين بريئ من كل ماأحدثه الروافض ولانعتقدإلا أن روحه الطاهرة تتأسف مما يقام في ضريحه وفي كل بيت شيعي ومجتمعهم فلهذا يجب عن أهل السنة التشبت بوسطيتهم وتوعية الأجيال وإحدات تعليم ديني منفتح على العلم والعلوم لتوضيح المنهج السني في بناء مجتمع إنساني حر محرر بعيدا عن الشبهات والتضليل والإستغلال وذالك قصد إسقاط تدعيات التي يتهم بهاالإسلام ضلما وعدواناوليعي الكل أن الصراع سيضل مذا الدهر
3 - مسلم وحدوي الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 14:43
بسم الله الرحمن الرحيم
وهل تسهم الطريقة التي تخلد بها السنة الذكرى الأليمة في كل عام في تهدئة النفوس؟ هو نفسه "حبل الأمن المذهبي" ذاك الذي يجعل البعض يصر على خرافات الاحتفال والفرح والتوسعة على العيال. وهو نفسه الذي يجعل البعض يتلقف آراء رواد الفكر الرسالي ليذكي بها خطابات الفرقة والتبديع والتسقيط.
عندما أخرج السيد فضل الله (رحمه الله) خطاب تجديد المنبر الحسيني من الدائرة الشيعية إلى الأمة، لم يكن الهدف هو أن يشتغل الناس بمن يشق الجيوب ومن يضرب الرؤوس. بل كان الهدف أن يشتغل كل داعية في دائرته ليُرجع عاشوراء إلى اسلاميتها التي ما تزال مفقودة بين النصب والغلو.
4 - جلال الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 14:54
الحسين ليس شهيدا يا قوم، و كربلاء قصة مختلقة، الحسين اراد السلطة الدنيوية فكيف يحيي دين جده؟ و هل الخروج على اجماع العلماء والصحابة من الدين؟البكاء عليه ايضا هدفه السلطة الدنيوية، كل من يتباكى على حدث مرلات عليه قرون هدفه المتاجرة و الوصول الى السلطة و ادامتها الى الابد، كربلاء مناسبة لاحياء الوثنية و الجاهلية من زيارة للاضرحة و القبور و الولولة وشق الجيوب و اسالة الدماء في اجواء جاهلية بدائية.
5 - الحسين بن محمد الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 15:57
السلام عليكم

مقتل الحسين حفيد رسول الله جريمة

إستغلها العباسيون في دعوتهم للإطاحة بالحكم الأموي

و أدخلها الشيعة في الدين و هي ليست من الدين

و تطرف الشيعة فيها ناتج عن ندمهم لأنهم خذلوا الحسين

و لم يذهبوا ليحاربوا معه فهي عقدة الذنب التي ورتوها للأجيال المتعاقبة

و ضخموها فليس هناك أحاديت تتكلم على مقام الحسين على سائر البشر

النسب الشريف مفخرة لكنه عند الله يقاس بالعمل

فقد سبق لرسول الله صلى الله عليه و سلم

أن أكد أنه لو سرقت إبنته فاطمة و حاشاها أن تفعل لقطع يدها

فنحن نعبد الله وفق الرسالة التي بعتها عن طريق رسوله
6 - السوسي الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 16:23
- قال الله تعالى ولا تزر وازرة وزر اخرى
- الاية غنية عن التعليق. هل اهل السنة اليوم هم من قتلوا الحسين؟ وهل اهل زمانه جميعا هم من قتلوه ام هي مجرد طائفة تمتلك السلطة والمال هي التي قتلته والامر لا يتعلق بالدين بل بصراع بين الاشخاص لم نشهده فهم عاشوا زمانهم ونحن نعيش زماننا فلا تحمل الناس ما لم يقترفوه والا لو كان الامر كذلك لتغيرت شروط المحاكمة العادلة
- الرسول محمد صلى الله عليه وسلم مات وهو يحس بالسم الذي اكله في لحم الشاة التي اهديت له بل وجميع الرسل ابتلوا وعذبوا ومنهم من قتلوا في سبيل الله فهل الحسين رضي الله عنه يصل الى مرتبة الانبياء والمرسلين لكي نتحدث عن القراءة الحسينية للتاريخ
- يكفينا تمذهبا يزيد في تنازعنا وفشلنا وذهاب ريحنا واحياء لنعرات اكل عليها الدهر وشرب يتم احياؤها للوصول الى اهداف دنيوية باستغلال جزئيات من التاريخ واظهارها على انها هي التي ينبغي ان تصبح مركزية لتوجيهه
- على الدولة ان تضع حدا للذين يحفرون تحت اسسها ويتبعون لجهات خارجية همها هو تفتيت بُنيات المجتمع واغراقه في الصراعات المذهبية التي ستاتي على الاخضر واليابس فالله تعالى امر الرسول ص بهدم مسجد الضرار
7 - محب الصحابة واهل بيت الرسول الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 16:33
الحسين رضوان الله عليه ليس شهيد??????!!!!!هل انت مسلم ام يهودي? ادعوك انت تعيد النظر في ايمانك وان كنت تعتقد ان توفير اللحية هو فقط عنوان الدين فابو لهب له من اللحية ما يجعله شيخا لامثالك يا عدو الله
8 - كاره الضلام الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 17:15
يروي ادغار الان بو عن احدى شخصياته يمر بحالة نفسية غير سوية فيدهب الى البادية عند صديق له للراحة، و بينما هو ينضر من خلال النافدة المطله على الغاب يلمح وحشا كاسرا يصيح بقوة بين الاشجار،فلما عاد صاحبه و استقصى الامر، وجد شبكة عنكبوت في النافدة و خلفها دباب يتحرك،فقط، هؤلاء القوم متل هدا الرجل،حدث بسيط ينضرون اليه من خلال خيوط من الخرافة و الوهم فيصير حدثا تاريخيا جلالا بل و نمودجا يحتدى الى اخر الزمان بل و يجب تفيسير التاريخ بناء عليه كما قال احدهم في هدا الموقع
9 - Amnay الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 18:26
كربلاء اليوم هي في بيت المقدس وأكنافه..
عجائب القدر جمعت ذكرى عاشوراء .. بعاشوراء فلسطين الذي طال ..
فاللهم انصر دماء المسلمين على سيوف الظالمين ..

السلام عليك يا أبا عبد الله الحسين
10 - محمد الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 20:30
تحية عطرة دكتورنا الفاضل ما أحوجنا اليوم لمثل هذه الكتابات التي تنير الطريق دون تعصب أو غلو
11 - سيـد شباب أهل الجنة الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 20:49
من منا يحترم قائدا يرسل أبناء الناس إلى جبهات الحرب، ويخفي إبنه في السراديب، ثم يرسل شبيها له إلى الجبهة ويعرضه على شاشات التلفزيون كي يكسب فخرا كاذبا؟ من يحترم سياسيا يرسل أسرته إلى لندن أو أمريكا كي تكون في أمن وسلام، وهو يشارك في حرب يقتل فيها أبناء شعبه بالجملة؟ الحسين لم يفعل ذلك. إنه لم يترك ثغرة يمكن لأحد أن ينفذ منها إلى التشكيك بكونه قائد ثورة تقاسم فيها مع الثوار كل مخاطر الثورة.

لا يمكن فهم شخصية الحسين بمعزل عن بيت النبوة وما تربى عليه، وعن القرآن. كيف يمكن لإنسان تربى في أحضان جده محمد ابن عبدالله الذي ثار على قريش، ولم يكن له إلا صديق واحد، وقال لعمّه "لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر ما تركته حتى يظهره الله أو أهلك دونه" أن يتردد عن الثورة بذريعة أن من معه نفر قليل؟ كيف يمكن أن يحسب حساب القلة والكثرة من يقول له القرآن الذي تربى على صدق آياته {كم من فئة قليلة غلبت فئة كبيرة بإذن الله}؟ إن الحسين كانت لديه نظرية في الثورة النقية التي لا يشوبها أي حساب لقوة الباطل. قال الحبيب المصطفى (ص)حسين مني وأنا من حسين
12 - المغربي الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 20:53
ان من يعطي المصداقية لهؤلاء المتشدقون بالدين والباحثون عن الفتنة هوالعمل .قطاع غزة اليوم يحترق ويعرف هجمة شرسة من طرف العدو الصهيوني وحماس اليوم ينصرها وكما يعرف الجميع الشيعة ايران وحزب الله وسوريا في حين اقتصر دور دعاة الدين والمتشدقين به والمحامون عن السنة والسنة بريئة منهم لان رسول الله وصحابته الاطهار ماتنازلو يوما عن حق مظلوم خصوصا ادا كان مصدر الظلم من طرف قتلة الانبياء والرسل .الان نحن لسنا بصدد الاقوال فالدين رب يحميه .الان نحن بصدد البحث عن وسيلة للدفاع عن مكرامة سنيي غزة.من خلال تسليحهم وتزويدهم بما يحتاجون اليه
يقول تعالى :يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لاَ تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لاَ تَفْعَلُونَ ". فافعلوا كما فعلتم مع الجيش الحر .تجرؤوا وابعثو بمجاهدين لغزة واسلحة وادويو وغداء .ام انكم تنتظرون الامر من دول الخليج والولايات المتحدة الامريكية بالخصوص .استحيوا واتقوا ربكم في اخوانكم المسلمين وانتقلوا من النظري الى التطبيقي .فالعالم الاسلامي اليوم في غنى عن دروسكم فالانترنت يعج بهاوابحثوا لكم عن ملئ للفراغ الداما .
13 - جلال الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 21:19
حسين رضي الله عنه حفيظ الرسول عليه الصلاة والسلام ابن ابنته فاطمة الزهراء وسيدنا علي ابن ابي طالب رضي الله عنهما ومن ال البيت النبوي الشريف لكن المسلمين بايعوا يزيد ابن المعاوية الخليفة للمسلمين ولم يبايعوا حسين ادن البيعة يزيد الشرعية وهو الخليفة الشرعي يمكن للشيعة ان يقولوا في يزيد ما يريدون ونحن معاهم يزيد فاسق وقاتل وقاتل حسين مع ابن زياد قائد جيشه لكن يزيد لا يسال يسال الدي يايع يزيد من العلماء البلاط والوعاظ السلاطين الدين مازالوا الموجودين الى اليوم يحولون الباطل الى الحق الى الباطل خدمة للسلاطين والحكام المستبدين مع المشاركة اهل العراق واتباع حسين بتخادلهم وخدلانهم للحسين في المواجعهة الجيش يزيد الجبار في الموقعة الطف اليمة الشيعة من الجنوب العراق جبنوا وخافوا لما سمعوا بي قدوم الجيش ابن الزياد بعد بايعوا حسين امير عليهم ودخلوا الى بيوتهم في دلك يوم المشهود ولم يخرجوا منه الا بعد الانتهاء المعركة ومقتل حسين واتصاره لدلك جاءات التسمية اهل العراق بي اهل الشقاق والنفاق ومساوىء الاخلاق وسميت المدينة قتل فيها حسين بي كربلاء قال عنها ارض كرب وبلاء
14 - خاصف النعل الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 22:07
سل فجر 5 يأتيك بالخبر وسل البحر وسيناء عن جنود الله وسل النعجة حمد عن الحظيرة وعن تسيبي ليفني ولياليها الحمراء معه. وسل مرسي عن صديقه العظيم شيمون بيريز وسل أوردوغان عن سفارة العدو. لا تتعب نفسك فالأحرار لا يهزمون وتواضع قليلا لكي تتعلم.
15 - اليماني الأربعاء 21 نونبر 2012 - 02:00
أخي احمد الزقاقي تحليلك موضوعي شيئا ما لكن لا تنسى بأن انتمائنا إلى الطائفة السنية يحجب علينا أمورا كثيرة عن الواقعة الأليمة مورس علينا التعتيم والتجهيل حتى لاتكون واقعة كربلاء محطة لكل الشرفاء الأحرار الذين يقومون على سلاطين الجبر وخير دليل على ذلك أننا نحتفل بهذه الذكرى الأليمة ونظهرفيها الفرح ونشتري الألعاب لأبنائها حتى كادت تمحا الذكرى من تاريخنا ،حتى من الله علينا بالتكنولوجيا الحديثة ففتحت نوافذ إخواننا الشيعة الذين حافظوا على الواقعة بسرها الدفين ... والكلام كثير أخي الفاضل ولنا معه عمل دؤوب وطويل
16 - عبد الله الأربعاء 21 نونبر 2012 - 02:24
لو كان الحسين بن علي رضي الله عنه حيا و عاش في عصرنا الحالي لكان أول ما يفعله هو محاربة الدجالين و المخرفين الذين شوهوا صورة الإسلام و ألصقوا به كثيرا من العقائد و الطقوس المنحرفة التي ابتدعها الصوفية و الشيعة على حد سواء، وأكثر هذه العقائد شركا و بدعة هو تأليه البشر و تنزيلهم منزلة الآلهة.
17 - ميمون الأربعاء 21 نونبر 2012 - 02:32
خاصف النعل
سل الاسد الدي قتلت اسرائيل جنوده في الجولان مند يومين و لم ينبس بكلمة،سل الاسد المحتلة ارضه مند اربعين عاما و لم يتحرك حتى ان اسرائيل تتمسك به كحليف قوي،و سل السيستاني الدي افتى بحرمة قتال امريكا، و سل المالكي الدي صنع في امريكا، و سل الحامنئي الدي قسم الفلسطيننين قسمين و يتاجر بدماء اطفالهم.
اما من يقاتل اسرائيل فحماس و اما حمد فقد استقبلتموه في جنوب لبنان استقبال الابطال، افلم تروا انداك الحامية الامريكية على ارضه؟ امركم انفضح و تحالفكم مع اسرائيل لم لعد خافيا.
18 - رشيد الأربعاء 21 نونبر 2012 - 06:32
من يتمعن في الاءمور بشكل اكثر قد تضح له الاشياء والحقائق ,فمن شهد اجتماع
وزراء خارجية الدول العربية وسمع كلمة الوزير القطري لاءدرك حقيقة الدعم العربي الرسمي للقضية الفلسطينة فقد صرح الوزير القطري ان كل التعهدات المالية التي التزمت بها الدول العربية بعد حرب 2008 لم ينفد منها شيء في حين يصرح قادة الفصائل االفلسطينية المقاومة ان كل السلاح الذي يدافعون به عن انفسهم هو من صنع ايراني تعب الايرانيون في ايصاله الى ايدي الفلسطينين ,ثم يخرج علينا مثقفونا (مع الاسف) ليحاولوا قراءة التاريخ الذي لم يعيشوه ,في حين انهم عاجزون حتى عن قراءة واقعهم.
19 - أبو أمين ــ إيطاليا الأربعاء 21 نونبر 2012 - 12:00
إلى الأخ 4 - جلال ماذا تقول أخي أتتهم سِبط النبي ص بحب السلطة وأن يزيد هو الولي الشرعي ؟ ما هذا الهراء آسف لأنك أذنبت في حق ريحانة رسول الله ص يزيد وَرَّثَهُ أبوه معاوية الذي كان حاكما للشام وحارب سيدنا علي ع س وقال رسول الله ص لعمار بن ياسر ستقتلك الفئة الباغية وقد قُتل وهو يحارب مع الإمام علي ضد معاوية هل تعلم أنه من الطلقاء؟ راجع تاريخ المسلمين ولا تتبع سيل القاذورات الذي يصبه بعض الطائفيين التكفيريين في قنوات الجبر والخنوع أو حفنة من المعلقين الذين تربوا على مدرسة التكفير والعنف ،يزيد السكير الذي بدأ حكمه بهدم الكعبة وختمه بقتل ريحانة رسول الله ص ، إعلم أخي أن الباطل أصحابه كثيرون وأن أتباع يزيد لا يزالون معنا إرتكبتَ كبيرة (تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا) وأنك لمعرفة الحقيقة يجب عليك توفير الوقت والمال .
شكرا أستاذ أحمد زقاقي لأنك تنير طريق الغافلين ،لا أتفق معك حول سوريا لأن الوضع معقد ،فما رأيك في النعاج التي لم تبخل على الجيش الحر بالسلاح والمال ،لكنها إعترفت أنها هي من حاصر الفلسطينيين أنتظر ردك وجازاك الله خيرا
20 - أبو فهد الأربعاء 21 نونبر 2012 - 15:02
بسم الله الرحمن الرحيم

الدكتور الرافضي أحمد راسم النفيس ينقل لنا مناشدة الحسين رضي الله عنه
وتذكيره لشيعته الذين دعوه لينصروه وتخلوا عنه فيقول:
كان القوم يصرون على التشويش على أبي عبد الله الحسين لئلا يتمكن من إبلاغ حجته فقال لهم مغضباً :
ما عليكم أن تنصتوا إليَّ فتسمعوا قولي؟
وإنما أدعوكم إلى سبيل الرشاد
فمن أطاعني كان من المرشدين
ومن عصاني كان من المهلكين
وكلكم عاص لأمري غير مستمع لقولي
قد انخزلت عطياتكم من الحرام
وملئت بطونكم من الحرام
فطبع الله على قلوبكم
ويلكم ألا تنصتون؟
ألا تسمعون؟
فسكت الناس
فقال عليه السلام:
تبا لكم أيها الجماعة
وترْماً حين استصرختمونا والهين
مستنجدين فأصرخناكم مستعدين
سللتم علينا سيفا في رقابنا
وحششتم علينا نار الفتن
التي جناها عدونا وعدوكم
فأصبحتم ألبا على أوليائكم
ويدا عليهم لأعدائكم
بغير عدل أفشوه فيكم
ولا أمل أصبح لكم فيهم
إلا الحرام من الدنيا أنالوكم
وخسيس عيش طمعتم
فقبحا لكم
فإنما أنتم من طواغيت الأمة
وشذاذ الأحزاب
ونبذة الكتاب
ونفثة الشيطان
وعصبة الآثام
ومجرمي الكتاب
ومطفئي السنن
وقتلة أولاد الأنبياء

- على خطى الحسين ص 130 –131
21 - mouna الأربعاء 21 نونبر 2012 - 18:34
franchement ces gens nuisent a notre religion et font honte a l islam, ils confondent l histoire et la religion, et avancent un tas incroyable d ignorances et de mensonge , leurs crimes en syrie depassent les bordset ils osent par dessus tout pretendre qu ils sont la descendance du prophete..
22 - الصارم الأربعاء 21 نونبر 2012 - 21:53
فالبعض يتكلم في الوقائع التاريخيه دون انصاف اوبجهل فالشيعه يرون ان حكم معاويه غير شرعي وتناسوا ان الحسن ابن علي رضي الله عنهما هو سلم ادارة شؤؤن المسلمين لمعاويه
ويقولون ان حكم يزيد غير شرعي ويتناسون ان الحسين لم يخرج فور تولي يزيد الحكم ولم يتوجه للشام
ورغم شرعيه حكم يزيد الا ان هذا لايعني انه حكم فعدل بل ان في فتره حكم يزيد وقعت 3 احداث مؤلمه من بينها قتل الحسين فهو لم يأمر بقتل الحسين بشهادة كتب الشيعه ولكنه لم يثأر له من قتلته وكما قلت لكم اقراؤ في كتب الشيعه بانفسكم وستعرفون مالا ينقله المعممين لعوام الشيعه
فالذي يخفي هم علماء الشيعه وليس علماء السنه فالشيعه يتباكون على الحسين وهم الذين قتلوه واوجدوا شعائر شركيه ما انزل الله بها من سلطان
فالحقائق واضحه وضوح الشمس والرسول مات من بعد اكمال الدين فمن اين للشيعه هذه الافعال
ان ماحدث من بعد وفاة الرسول هى احداث تاريخيه وليست دينيه نستقي منها شعائر دينيه كما فعل الشيعه وكماقلت الحسين يضل هامه من هامات الاسلام ورجاله ونحن اهل السنه نحبه ونحترمه كماينبغي ان يكون
وليس نصل به للغلو كما فعل الشيعه لدرجه انهم نسوا انهم هم من قتلوه!
23 - meme الأربعاء 21 نونبر 2012 - 22:04
بعد ايام سنرى الوقاحه المنقطعه النظير سنرى تطبيق للمثل القائل يقتل القتيل ويمشي بجنازته!


بعد اياام سنشاهد الرافضه (القاتله) يبكون على الحسين عليه السلام على الارض التي قتلوه عليها!
24 - عبدالستار الأربعاء 21 نونبر 2012 - 22:53
السلام عليكم
عاشوراء تخلد ذكرى نجاة النبي موسى من فرعون ويحتفل بها المسلمون في العاشر من محرم أو ابتداء من التاسع الى الحادي عشر منه حسب الاجتهادات...
تصادف هذا اليوم مع مقتل الحسين بن علي رحمه الله، فاتخذه الشيعة يوما يخلد فيه مقتل الحسين وليس نجاة النبي موسى من فرعون!
الاستاذ قال بأن "جمهور العلماء لم يخطؤوا الحسين في خروجه" ولكني أخطؤه لعدة أسباب:
1- نصحه جميع آل البيت وأبناء الصحابة بعدم الخروج وعارضوه ولم ينتصح
2- اعتمد على محاربين افتراضيين في صفه دون أن يعرف عددهم ولم يعمل على تنظيمهم، بل علم أن أنصاره المفترضين قد تخلوا عنه من خلال مبعوث مرسوله الذي القي عليه القبض ومع ذلك واصل السير..
3- اذا كان يريد الحق وليس الحكم، فلماذا لم يرفض الصلح بين أخيه الحسن ومعاوية باعتبار هذا الأخير مجرد وال متمرد عن الخليفة الشرعي؟
4 - ان سعيه للحكم واسترجاعه من اليزيد لم يطبق فيه الشورى، وبذلك يبقى سعيه للحكم دون سند شرعي رغم أنه يمكنه الاحتجاج بمعاهدة الصلح المذكورة، وأقول انها معاهدة باطلة من وجهة نظر دينية متطرفة
5- لم يحدو حدو أخيه الحسن الذي بحكمته جنب جيش المسلمين من الاقتتال
25 - أبو أمين ــ إيطاليا الخميس 22 نونبر 2012 - 09:53
أخي عبد الستار تخطؤون الحسين ر ع وتبررون حكم الفئة الباغية ، من قال أن الحسن ر ع كان راضيا عن الحكم إبحث ستجده تنازل لمعاوية حتى لا تُراق دماء المسلمين ولكثرة الخونة الذين باعوا دينهم من أجل دنياهم ،حاول الإطلاع على نص المعاهدة وكيف أن معاوية جعلها تحت قدميه آمرا بالتوريث .وإبتداعه سب علي على المنابر وبقيت حتى أزالها عمر بن عبد العزيز معوضا إياها بإن الله يأمر بالعدل والإحسان أما الحسين ع س فكان يعلم أنه مقتول وحمل كل ذويه حتى لا تتلطخ دمائه الزكية بمدينة جده ص أو مكة ،وعلم بتخلي من راسلوه لنصرته لكن فضل أن يموت شهيدا مع ذويه لعلها توقظ شرارة الثورة على الطغيان في كل أرجاء الدنيا في ملحمة على أن ينتظر قاتليه بالمدينة وهو متخلف عن الجهر بالحق الذي أودعه فيه جده ومن قال لك أنه كان يسعى للحكم ،لقد خرج لتصحيح دين جده والثورة على الظلم الذي لحق آل البيت ع س ومعهم كافة المسلمين حيث أصبح الحكم في يد المنحرفين الطلقاء الذين حاربوا جده ص ، أخي عبد الستار لا تعتمد فقط في مراجعك على فكر بني أمية وحقيقة أتألم لمرورنا ببساطة على أكبر مذبحة في تاريخ المسلمين ونخطؤ فيها أحد شباب أهل الجنة
26 - الصارم الخميس 22 نونبر 2012 - 17:47
تتمه
26 - أبو أمين ــ إيطاليا
اما كلامك عن الحسين انه خرج حتى لاتتلطخ دماء المدينه ومكه بدمائه
فهذا غلط!
اولا : الحسين رضي الله عنه بشر لا يعلم الغيب وليس نبي حتى يوحى اليه
ثانيا:الحسين خرج بناء على نداء الشيعه والدليل انه توجه للعراق وليس للشام حيث يوجد يزيد
ثالثا:لو كان يعلم انه سيقتل كما تقول لما كان اخذ نسائه لانه كان سيعرضهم لامور لاطاقه لنساء والصغار ولكنه ظن رضي الله عنه انهم فعلا صادقين في ندائهم
والغريب انك قلت انه يعلم انه سيقتل ويعلم انهم سيتخلون عنه ثم كتبت
( لكن فضل أن يموت شهيدا مع ذويه لعلها توقظ شرارة الثورة)
لماذا كتبت لعلها؟؟
الم يكن يعلم الحسين عما اذا كان استشهاده سيحدث ثوره ام لا!!
واما قولك خرج انه خرج لتصحيح دين جده .. فأي تصحيح تقصد
هو خرج للعراق فهل شيعه ابيه كان لديهم خلل في الدين حتى يصححه!
اما اذا كنت تقصد الامامه فالحسن تنازل عنها لمعاويه رضي الله عنهم؟!
وقولك ان الظلم لحق ال البيت والمسلمين لان الحكم اصبح بيد المنحرفين!!
سبحان الله ألم يكن يعلم الحسن كل هذا قبل ان يتنازل عن الحكم لمعاويه؟؟
وللتذكير لم يظلم احد ال البيت سوى الشيعه
ولتتأكد
27 - الصارم الخميس 22 نونبر 2012 - 18:23
الشيعه اوجدوا لديهم مايسمى بالامامه وهى التي يجب ان تكون في عليا وابنائه الحسن والحسين رضي الله عنهم ومن ثم من سلاله الحسين لذلك لا يرون ان هناك حاكم شرعي غيرهم؟
ولكن ابطال هذه العقيده الباطله من عده اوجه واسباب سأذكر بعض منها"
اولا : لايوجد في القران ايه محكمه تثبت الامامه لعلي وابنائه وانها خاصه لهم
وكل مايردوه الشيعه من ايات هى اما انه تخص الانبياء او انها من المتشابهات
ثانيا: لايوجد حديث صحيح عن الرسول قطعي الدلاله والثبوت تنص على الامامه في عليا وابنيه الحسن والحسين ثم من ابناء الحسين من زوجته الفارسيه
ثالثا: لم يسبق للرسول ان اخبر عن ان هناك سيكون اوصياء يملكون مواصفات اعجازيه كعلم الغيب مثلا
رابعا:ان فرق الشيعه اختلفوا فتفرقون فانظروا الاثنى عشريه من يتبعون والزيديه من يتبعون والمهدويه من يتبعون وللعلم المهدويه يرون ان هناك 24 امام
خامسا :لم يحتج عليا رضي الله عنه بحديث من كنت مولاه فعليا مولاه في السقيفه ليثبت الامامه لنفسه
سادسا: لو كانت الامامه امر الهي ماتنازل عنها الحسن لو كان الامر على دمه
سابعا: لو كان امر الهي لكنا شاهدناه على الوقع رغما عن الجميع لانه امر الهي.
28 - الصارم الخميس 22 نونبر 2012 - 21:03
التعليق 1
أبو أمين ــ إيطاليا
كلامك فيه مغالطات اخي الكريم
اولا لو عدت لمصادر اهل السنه ستعرف ان الجميع اتفق ان الحق مع علي بن ابي طالب وليس مع معاويه رضي الله عنهما وخلافهما حول دم سيدنا عثمان كما شهد عليا في كتاب نهج البلاغه
فعليا راى التأني من الاقتصاص من قتلة عثمان ومعاويه بحكم انه ولي دم عثمان كماهو معروف رأى الاسراع في قتل قتلة عثمان..ولكن اجمع اهل السنه ان الحق مع عليا رضي الله عنهم جميعا فالتأني كان افضل.
اما سب عليا على المنابر كما يذكر الروافض فهذا لايصح ابدا ..فمعاويه لم يأمر بسب عليا على المنابر ابدا واذا اتيت بالاحاديث من صحيح مسلم فأنا مستعد للرد فهى مسأله معروفه ومستهلكه
ولو كان معاويه ليس اهلا لحكم المسلمين ومصلحا ولو كانت الضغاين بينهم لهذه الدرجه لما سلم له الحسن له امر المسلمين وانت تعرف ان الحسن كان يملك جيشا فلو كان معاويه كما تصفون فلن يسلمه الحسن هذا الامر العظيم وهو امر المسلمين
اما توريث الحكم ليزيد فايضا نرى ان الحسين لم يخرج فور تولي يزيد الحكم ولم يتوجه للشام والحسين لم يخرج الا بناء على نداء الشيعه الذين خانوه ثم قتلوه

فارجو هسبريس النشر وشكرا
29 - alkawari السبت 24 نونبر 2012 - 11:04
الرافضة لا يعرفون في اصول اللغة العربية شئ ولا يعرفون من القران الا اسمه ولا من المصحف الا رسمه . فلبس عليهم وضلل بهم من قبل ساداتهم ومعمميهم الفرس [ غير العرب ] بأن معاوية أمر بسب علي بن أبي طالب لكنهم لو قرأو حديث مسلم حيث قال أمر معاوية بن أبي سفيان سعداً فقال: أمر معاوية أي أمر به أن يحضر واللغة فاهمة لبعضها فقال مامنعك أن تسب أبا التراب هذا سؤال مامنعك أن تسب أبا التراب ؟ ما هنا ما استفاهمية فكان معاوية رضي الله عنه يسأل سعداً عن سبب عدم سبه لعلي رضي الله عنه ...
لأنه كان هناك أقوام يتطاولون بسب أمير المؤمنين علي .. فقال معاوية لسعد مايمنعك أن تسب أبا التراب ؟حتى يبين لهؤلاء القوم فضائل علي رضي الله عنه من الذي أطلق على علي رضي الله عنه أبو تراب ؟ هوالنبي صلى الله عليه وسلم بل أن هذه الكنية أبو تراب كانت من أحب الكنى والأسماء الى علي رضي الله عنه فحين لفظها معاوية رضي الله عنه قال: أن تسب أبا التراب فأدخل ألف التعريف ليعرف ويرفع من القدر وهذه عادة عند العرب إذا أدخلوا أل التعريف فقد عينوا ورفعوا وهل يُعقل أن شخص يأمر بسب رجل فيذكره بأحب الكنى لديه.انشروا يا هسبريس,,,,
30 - أبو أمين ــ إيطاليا السبت 24 نونبر 2012 - 11:15
بسم الله الرحمن الرحيم إلى أخي الصارم :تكرر كلام الشيخ إبن تيمية حول التشكيك في كل ما يخص آل البيت ع س بل تجرأ على الإمام الحسين ع س وخطَّأَهُ على خروجه وأعطى الحق ليزيد السكير ضارب الكعبة بالمنجنيق ومستحلا المدينة المنورة وقاتل ريحانة رسول الله ص أخي ما يقوله رسول الله ص حول الفئة الباغية ورأس الفتنة والخارج عن الإمام علي ع س
أخي الصارم الإمام الحسين ع س كان يعرف أنه سيستشهد ولا تضعه في مكانة الطلقاء الذين حاربوا الإسلام واستولوا على الحكم .بشراء ضعاف النفوس وقتل الصادقين
ما ورد في كتاب فضائل الصحابة للإمام احمد بن حنبل المتوفى (241 ه) حققه وخرّج احاديثه وصي الله بن محمد عباس الاستاذ بجامعة ام القرى بمكة المكرمة، الجزء الثاني طبعة جديدة ومنقحة دار ابن الجوزي، الطبعة 3 (1426 هج) ج 2 ص (965) في الحديث (1357) قال "حدثنا عبد الله، قال حدثني ابي، عن عائشة او ام سلمة ان النبي ص قال" لقد دخل عليّ البيت ملك لم يدخل عليّ قبلها، فقال لي: ان ابنك هذا حسين مقتول، فان شئت آتيك من تربة الارض التي يقتل فيها، قال: فاخرج اليّ تربة حمراء"يقول في ذيل الحديث المحقق "اسناده صحيح" شكرا أخي يتبع سلام
31 - أبو أمين ــ إيطاليا السبت 24 نونبر 2012 - 16:48
أخي الصارم تحية خالصة
بسم الله الرحمن الرحيم فيما يتعلق بالرأس الشريف اشير الى المعجم الكبير للطبراني دار احياء التراث المجلد 3 ص 104 وهي في الرواية (2806) قال "قال ابي الحسين بن علي ابا الحسين أبى الحسين ان يستأسر فقاتلوه فقتلوه، وقتلوا ابنيه واصحابه الذين قاتلوا معه بمكان يقال له الطف، وانطلق بعلي بن الحسين وفاطمة بنت حسين وسكينة بنت حسين الى عبيد الله بن زياد، وعلي يومئذ غلام قد بلغ، فبعث بهم الى يزيد بن معاوية، فأمر بسكينة فجعلها خلف سريره، لئلا ترى رأس ابيها وذو قرابتها، فضرب على ثنيتي الحسين ر ع" ثم قال "فقال نفلق هاما من رجال احبة الينا وهم كانوا احق واظلما" هذا ايضا ينقله هذا النص قد تقول هل هذه الرواية صحيحة السند، في مجمع الزوائد ومنبع الفوائد في المجلد 9 ص228 الرواية رقم 15148 يقول "رواه الطبراني ورجاله ثقات"الامر الثاني وهو ما ذكره في شذرات الذهب في اخبار من ذهب لابن العماد الإمام شهاب الدين ابي الفلاح فلان الحنبلي الدمشقي، اشرف على تحقيقه وخرّج احاديثه عبد القادر الارنؤوط حققه وعلّق عليه محمود الارنؤوط، دار ابن كثير دمشق بيروت، هناك في المجلد 1 ص (275) سلام الله عليك يتبع
32 - الصارم السبت 24 نونبر 2012 - 20:54
أبو أمين ــ إيطاليا
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته .. اهلا بك اخي الكريم
اولا نبدء باقوال ابن تيميه رحمه الله"
قال ابن تيميه
( وأما من قتل الحسين أو أعان على قتله أو رضي بذلك فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ؛ لا يقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً )
منهاج السنة النبوية ( 5 / 499 )

( فلا ريب أن قتل الحسين من أعظم الذنوب وأن فاعل ذلك والراضي به والمعين عليه مستحق لعقاب الله الذي يستحقه أمثاله )
منهاج السنة النبوية ( 4 / 337 )

ويقول أيضاً منهاج السنة النبوية ( 4 / 330 ) عن الحسن والحسين
( وأما مقتل الحسين رضي الله عنه فلا ريب أنه قتل مظلوما شهيدا كما قتل أشباهه من المظلومين الشهداء وقتل الحسين معصية لله ورسوله ممن قتله أو أعان على قتله أو رضى بذلك وهو مصيبة أصيب بها المسلمون من أهله وغير أهله وهو في حقه شهادة له ورفع حجة وعلو منزلة فإنه وأخاه سبقت لهما من الله السعادة التي لا تنال إلا بنوع من البلاء ولم يكن لهما من السوابق ما لأهل بيتهما فإنهما تربيا في حجر الإسلام في عز وأمان فمات هذا مسموما وهذا مقتولا لينالا بذلك منازل السعداء وعيش الشهداء)
فهل هذا كلام مبغض!!
33 - الصارم السبت 24 نونبر 2012 - 21:11
الاخ ابو امين
انتم الشيعه تؤمنون بعقيده العصمه ونحن اهل السنه لانؤمن بها , ونعتقد ان الحسين بشر يخطئ ويصيب مثل باقي البشر فلا تلزمنا بعقيده لانؤمن بها وانت تعلم ان الحسين لم يبايع يزيد ولكنه لم يخرج عليه فور تولي يزيد الحكم حتى نقول انه خرج على يزيد بل خرج بناء على نداء الشيعه له وهو توجه للعراق ولم يتوجه للشام حيث يزيد وقد نصحوه بعدم الذهاب للشيعه بسبب افعالهم مع ابيه واخيه من قبله.
والحسين لايعلم الغيب ابدا قولك هذا من التعدي على الله ولو كان يعلم ما اخذ نسائه واطفاله..
وانت تعلم جيدا منهم قتله الحسين جيدا.
و قال علي بن الحسين عليه السلام: يا يزيد بلغني انك تريد قتلي،فان كنت لابد قاتلي، فوجه مع هؤلاء النسوة من يؤديهن إلى حرم رسول الله صلى الله عليه وآله. فقال له يزيد لعنه الله: لا يؤديهن غيرك، لعن الله ابن مرجانة، فو الله ماامرته بقتل أبيك، ولو كنت متوليا لقتاله ما قتلته، ثم احسن جائزته وحمله والنساء إلى المدينة وهذا في كتاب الاحتجاج"
وننقم على يزيد انه لم يثأر من قتلة الحسين الا وهم الشيعه فالحسين كان على ارضهم وقاتلهم وقاتلوه ومن باشر بقتله شيعه وكلام يزيد هذا من كتبكم
انشر
34 - الصارم السبت 24 نونبر 2012 - 21:35
الاخ الكريم :ابوامين
وقصه عليا ومعاويه والاقتتال فيما بينهما والفئه الباغيه فألف مره قلنا الخلاف فيما بينهما حول دم عثمان وليس على الدين حتى تكيل التهم والتشنيع على معاويه وجيشه , فالرسول قال عنهم مسلمين وعليا في نهج البلاغه شهد لهم بالايمان.. وان الاخلاف هو على دم عثمان
وقلنا مليون مره ان الحق مع علي في التأني وعدم العجله.. وهذه الخلافات انصلحت وصدق نبينا حين قال عن الحسن ( إن ابني هذا سيد، ولعل الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين)
وبالفعل تصالح المسلمين وانتهاء الخلاف
وقولك استولوا على الحكم اي حكم؟؟
اليس الحسن هو تنازل عن الحكم لمعاويه ومعه جيش ؟
قلنا الف مره الامامه اثبتوها اولا ثم تحدثوا عن الحكم, وارجع اقول الذي تنازل عن الحكم هو الحسن من بعد ان تولاها من ابيه عليا رضي الله عنهم
كيف تحاكمونا بأمور لانؤمن بها كالامامه والعصمه وعلم الغيب..
اصلا انتم لم تثبتوا اهم عقيده عندكم وهى الامامه والادله التي ترودنها مردود عليها ولاتصح
فكيف قاتلوا واستولوا على الحكم والحسن هو من سلم الحكم لمعاويه رضي الله عنها
فعن اي حرب وعن اي امر الهي تتكلمون؟؟
انشر لوسمحت
35 - الصارم السبت 24 نونبر 2012 - 21:37
الاخ الكريم :ابوامين
وقصه عليا ومعاويه والاقتتال فيما بينهما والفئه الباغيه فألف مره قلنا الخلاف فيما بينهما حول دم عثمان وليس على الدين حتى تكيل التهم والتشنيع على معاويه وجيشه , فالرسول قال عنهم مسلمين وعليا في نهج البلاغه شهد لهم بالايمان.. وان الاخلاف هو على دم عثمان
وقلنا مليون مره ان الحق مع علي في التأني وعدم العجله.. وهذه الخلافات انصلحت وصدق نبينا حين قال عن الحسن ( إن ابني هذا سيد، ولعل الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين)
وبالفعل تصالح المسلمين وانتهاء الخلاف
وقولك استولوا على الحكم اي حكم؟؟
اليس الحسن هو تنازل عن الحكم لمعاويه ومعه جيش ؟
قلنا الف مره الامامه اثبتوها اولا ثم تحدثوا عن الحكم, وارجع اقول الذي تنازل عن الحكم هو الحسن من بعد ان تولاها من ابيه عليا رضي الله عنهم
كيف تحاكمونا بأمور لانؤمن بها كالامامه والعصمه وعلم الغيب..
اصلا انتم لم تثبتوا اهم عقيده عندكم وهى الامامه والادله التي ترودنها مردود عليها ولاتصح
فكيف قاتلوا واستولوا على الحكم والحسن هو من سلم الحكم لمعاويه رضي الله عنها
فعن اي حرب وعن اي امر الهي تتكلمون؟؟
انشر لوسمحت
36 - alkawari السبت 24 نونبر 2012 - 21:42
الى من يقول ان ابن تيمية خطأ الحسين ض.الحسين رضي الله عنه نصحوه جل الصحابة و لم يخطئوه ولم يعارضوه لانهم احترموا رغبته ومنهم ابن عمر وابن عباس وغيرهما ،وقد حذروه ونصحوه بعدم الاستجابةلاهل الكوفة وكان كلامهم هو الأصح والأكثر صوابا وموافقة لقول جدّه صلى الله عليه وسلّم وكان هذا اجتهاداً منه رضي الله عنه وأرضاه ولا نطيل فيه...لا يشك عاقل في ان الرافضة لا يريدون الإسلام ولا يبتغونه ،،، ولكنهم وامام قوة الإسلام آنذاك في عهد بني امية فإن الحاجة الجأتهم إلى التظاهر بالإسلام حين انشأ الرافضة دينهم علموا انه لا يمكن ان يسوقوه بين البسطاء والعوام على شاكلته فركبوا موجة اولئك الذين تشيعوا لعلي بن ابي طالب وتشيع لبعض بنيه ليتحقق لهم هدف يُظهرون من خلاله انهم على الإسلام وهم ليسوا عليه،فيكتسبوا من التظاهر بالموالاة لعلي بن ابي طالب مظهرا يربطهم بالإسلام،وهذا يحقق لهم ان يلبسوا على البسطاء والعوام مظهر مخادع يخدعونهم به،فكان منهم ان رأوا ان التشيع قد فشا في بعض الناسخاصة ممن يغلب عليه الجهل والعاطفة وكان في علي ض وبعض بنيه مادة خصبة لمخترعي دين الرافضة،أنشرووا يا هسبريس
37 - الصارم السبت 24 نونبر 2012 - 21:59
اما بالنسبه للروايه الاولى التي ذكرتها فانت لم تذكر ماذكر بالكامل
حيث ذكر

قال "حدثنا عبد الله، قال حدثني ابي، عن عائشة او ام سلمة ان النبي ص قال" لقد دخل عليّ البيت ملك لم يدخل عليّ قبلها، فقال لي: ان ابنك هذا حسين مقتول، فان شئت آتيك من تربة الارض التي يقتل فيها، قال: فاخرج اليّ تربة حمراء

و هذا إسناد رجاله كلهم ثقات رجال الشيخين .

ولكن ماذا قال ايضا؟؟

(فهو صحيح ((إن كان سعيد و هو ابن أبي هند سمعه من عائشة أو أم سلمة ""و لم أطمئن لذلك ""، فإنهم لم يذكروا له سماعا منهما و بين وفاته و وفاة أم سلمة نحو أربع و خمسين سنة و بين وفاته و وفاة عائشة نحو ثمان و خمسين ). و الله أعلم
اعد اقرأ ماهو مكتوب

لاتنقل الا وانت متأكد ما ذكر بالكامل وانصحك لاتنسخ من المواقع الشيعيه لانها ستحرجك
وحتى لو فأن ليس في الروايه ماينص على انه يجب ان نحي ذكرى سنويه مقتله او ننوح ونضرب انفسنا ونفتتح حسينيات ونتجمع حول قبره ..فما الذي استنتجته من الروايه فحتى لو لم تكن لهذه الروايه وجود فكلنا نعرف حجم حب الرسول للحسن والحسين رضي الله عنهما !!
38 - الصارم السبت 24 نونبر 2012 - 22:06
اما بالنسبه للروايه الاولى التي ذكرتها فانت لم تذكر ماذكر بالكامل
حيث ذكر

قال "حدثنا عبد الله، قال حدثني ابي، عن عائشة او ام سلمة ان النبي ص قال" لقد دخل عليّ البيت ملك لم يدخل عليّ قبلها، فقال لي: ان ابنك هذا حسين مقتول، فان شئت آتيك من تربة الارض التي يقتل فيها، قال: فاخرج اليّ تربة حمراء

و هذا إسناد رجاله كلهم ثقات رجال الشيخين .

ولكن ماذا قال ايضا؟؟

(فهو صحيح ((إن كان سعيد و هو ابن أبي هند سمعه من عائشة أو أم سلمة ""و لم أطمئن لذلك ""، فإنهم لم يذكروا له سماعا منهما و بين وفاته و وفاة أم سلمة نحو أربع و خمسين سنة و بين وفاته و وفاة عائشة نحو ثمان و خمسين ). و الله أعلم
اعد اقرأ ماهو مكتوب

لاتنقل الا وانت متأكد ما ذكر بالكامل وانصحك لاتنسخ من المواقع الشيعيه لانها ستحرجك
وحتى لو فأن ليس في الروايه ماينص على انه يجب ان نحي ذكرى سنويه مقتله او ننوح ونضرب انفسنا ونفتتح حسينيات ونتجمع حول قبره ..فما الذي استنتجته من الروايه فحتى لو لم تكن لهذه الروايه وجود فكلنا نعرف حجم حب الرسول للحسن والحسين رضي الله عنهما !!

انشروا جزاكم الله خيرا
39 - الصارم السبت 24 نونبر 2012 - 22:14
اما بالنسبه للروايه الاولى التي ذكرتها فانت لم تذكر ماذكر بالكامل
حيث ذكر

قال "حدثنا عبد الله، قال حدثني ابي، عن عائشة او ام سلمة ان النبي ص قال" لقد دخل عليّ البيت ملك لم يدخل عليّ قبلها، فقال لي: ان ابنك هذا حسين مقتول، فان شئت آتيك من تربة الارض التي يقتل فيها، قال: فاخرج اليّ تربة حمراء

و هذا إسناد رجاله كلهم ثقات رجال الشيخين .

ولكن ماذا قال ايضا؟؟

(فهو صحيح ((إن كان سعيد و هو ابن أبي هند سمعه من عائشة أو أم سلمة ""و لم أطمئن لذلك ""، فإنهم لم يذكروا له سماعا منهما و بين وفاته و وفاة أم سلمة نحو أربع و خمسين سنة و بين وفاته و وفاة عائشة نحو ثمان و خمسين ). و الله أعلم
اعد اقرأ ماهو مكتوب

لاتنقل الا وانت متأكد ما ذكر بالكامل وانصحك لاتنسخ من المواقع الشيعيه لانها ستحرجك
وحتى لو فأن ليس في الروايه ماينص على انه يجب ان نحي ذكرى سنويه مقتله او ننوح ونضرب انفسنا ونفتتح حسينيات ونتجمع حول قبره ..فما الذي استنتجته من الروايه فحتى لو لم تكن لهذه الروايه وجود فكلنا نعرف حجم حب الرسول للحسن والحسين رضي الله عنهما !!

انشروا جزاكم الله خيرا
40 - الصارم الأحد 25 نونبر 2012 - 00:14
اما الروايه الثانيه عن رأس الحسين رضي الله عنه
(لم يثبت أن رأس الحسين أرسل إلى يزيد بالشام بل الصحيح أن الحسين قتل في كربلاء ورأسه أخذ إلى عبيد الله بن زياد في الكوفة فذهب برأسه الشريف إلى عبيد الله بن زياد، فجعل في طست ، فجعل ينكت عليه، وقال في حسنه شيئاً فقال أنس : " إنه كان أشبههم برسول الله" . رواه البخاري.
وفي رواية قال: (إرفع قضيبك فقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يلثم حيث تضع قضيبك فانقبض) رواه البزار والطبراني. الفتح(7/96) ،
ولا يعلم قبر الحسين ولا يعلم مكان رأسه.
فأصح كتاب عندنا هو البخاري ويقدم على الكتب الاخرى ولابد انك تعرف هذا الشئ وكذلك صححه الالباني
فالروايه تقول رأس الحسين أوخذ لعبيدالله بالكوفه والذي فعل مافعل رأس الحسين رضي الله عنه هو عبيدالله
عندما تنقل احاديث وروايات تأكد اخي الكريم ان لاهل السنه ضوابط معينه وليس مثل روايات الشيعه فوضى يحب ان تعرف ان للاحاديث ضوابط وتخريجها ضوابط ,,,وائمه الاحاديث يختلف كل شخص على حسب علمه
وكل كتب الاحاديث عندنا لانجزم على صحة كتابين سوى البخاري ومسلم
حاول ان تبتعد قليل عن مواقع الشيعه والتوسع اكثر
41 - الصارم الأحد 25 نونبر 2012 - 00:39
واما يزيد فلايخطر في بالك اننا ممكن ان نقارن بين الحسين او يزيد
فاذا نحن نقول ان علي افضل من معاويه رضي الله عنهما فهل سيكون يزيد افضل الحسين؟؟
مالكم كيف تحكمون؟؟
ولكن لو كان سكير وفيه مافيه من التشنيع فلماذا لم نرى تحركا من الحسين فور تولي يزيد الحكم ولماذا لم يخرج للشام مباشره!!
وكما يردد دائما لو كان الحسين رضي الله عنه يريد يزيد لذهب اليه بالشام ولو كان يزيد يريد الحسين رضي الله عنه لذهب اليه في المدينة
كيف سيصمت الحسين رضي الله عنه على شخص بهذه الاوصاف يحكم المسلمين؟
وكيف الحسن رضي الله عنه يتنازل للحكم لمعاويه رضي الله عنه وهو كما تدعون يعلم الغيب ؟ الم يكون يعلم بأن يزيد سيستلم الحكم بعد ابيه ؟ اليس هذا طعن بالحسن؟؟
يا اخي الوقائع يجب ان تنقل كماهى وليس بكثره التدليس والعاطفه
ويزيد حاكم شرعيا ولكن لايعني هذا اطراء فيزيد حكم ولم يعدل
والحسين مظلوم وشهيد فهو انخدع بمن اسموا انفسهم شيعه

ولكن المشكله تعود لعقائدكم الاساسيه كالامامه والعصمه وغيرها لذلك ما ان تتحدثوا بأمر الا ويرجع لكم كالخنجر يطعن بخاصره المذهب الشيعي الهش القائم بالاساس على العاطفه والحكاوي.
42 - alkawari الأحد 25 نونبر 2012 - 03:55
احبار الرافضة ومعمّميهم لا يهمهم اصلا الحسين ض ولا غيره ولكن البكاء على الحسين ض يحقق لهم مآرب لا يمكن لهم ان يحققوها إلا عبر تأجيج عواطف اتباعهم ولعله حين يغرق عوام الرافضة في البكاء على الحسين ض فإن عقولهم تتوقف عن التحقق من اي امر يُصب فيها فيصب احبار الرافضة ومعمّميهم صنوف الكفريات والشركيات والقناعات في عقول اتباعهم صبا فتترسخ في اذهان عوامهم على انها حقائق رغم انها لم تمر على مرحلة التمحيص لديهم في عقولهم فيتقبلونها دون تمحيص فلهذا تجد ان الرافضي يجحد ما جاء في آيات من القرآن لأنها لاتتوافق مع ما صبّه احبارهم في عقولهم فيظن العوام ان القرآن محرف او ان الآيات تعني شيئا آخر غير ما تعنية لإنه إنما ينطلق مما تم صبه في عقله فيقيس عليه دون ان يعي ان ما ترسخ في مخيلته ليس إلا محض كذب لعل فتنة مقتل الحسين جعله الله فتنة للذين لا يؤمنون، فكان محورا تشربه هؤلاء القوم فأضلهم عن سبيل الله انشروا يا هسبريس
43 - أبو أمين ــ إيطاليا الأحد 25 نونبر 2012 - 10:01
بسم الله الرحمن الرحيم أخي الكريم الصامت سلام الله عليك
أنا لستُ شيعيا ولا تظن أنني أنقاذ بسهولة وراء المواقع الشيعية أو التكفيرية أو التدليسية ،لا تحاول إسقاطي في مستنقع الطائفية أنا مغربي مسلم أبحث دائما عن الحقيقة ولا تقل لي أن صحيحي البخاري ومسلم هما أصح كتابين بعد كلام الله هل قالها محمد ص النسائي قُتِلَ بسبب كتابه السلسلة الذهبية قال الإمام مالك رحمه الله كل كلامنا يؤخذ منه ويرد إلا صاحب هذا القبر رسول الله ص ثم إنني تجاوزت حماس الشباب في التعصب لمذهب فلا تحاول إلباسي عباءة أكبر مني فأنا لا أقدس الماضي وأراه بعين المتساءل ولستُ من قوم تُبَّعْ ،أرسلت لهسبريس عشر رسائل لم تنشر إلا إثنتين حيث ضاع المعنى،أما أنت فَأَعْطَوْكَ المجال باستفاضة ونقلتَ لي ما كنتُ أعرفه لأكثر من 20 سنة نصيحتي لا تنظر للتاريخ بنظارة الطائفية ولا تعتمد فقط على ما يوافق هواك واعلم أننا نعرف الرجال بالحق ولا نعرف الحق بالرجال.أعطانا الله عقلا فلنستخدمه ولا نقل إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مهتدون
أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا
أخي الصارم اختلافي معك لا يعني أن أتهمك بما لا أعرف والسلام
44 - الصارم الثلاثاء 27 نونبر 2012 - 03:24
ودائما ينقل ان النسائي قتل لانه كان يبغض معاويه رضي الله عنه
فاليك الرد!

اما ان النسائي كان يبغض معاوية؟!
لم يثبت عن النسائي ما يدل على بغضه معاوية بن أبي سفيان أما سبب هذا الاتهام فإنه عندما سئل في دمشق عن معاوية بن أبي سفيان، قال: ألا يرضى معاوية رأسا برأس حتى يفضل؟
"قال ابن عساكر: وهذه الحكاية لا تدل على سوء اعتقاد أبي عبد الرحمن في معاوية بن أبي سفيان، وإنما تدل على الكف عن ذكره بكل حال )

وهى في قضيه استعجاله في الاقتصاص من قتله عثمان لان الصواب في راي عليا بالتأني وهو رأي اهل السنه واقرا للشيخ ابن عبدالوهاب وابن باز فالحق في رأي علي في التأني وعدم العجله ولكنها الفتنه

ثم روى بإسناده انه سئل النسائي عن معاوية صاحب رسول الله فقال: إنما الإسلام كدار لها باب، فباب الإسلام الصحابة، فمن آذى الصحابة إنما أراد الإسلام، كمن نقر الباب إنما يريد دخول الدار، قال: فمن أراد معاوية فإنما أراد الصحابة)
فهل هذا كلام يدل على بغضه لمعاويه !

انا لم ولن اتهمك بشي ولكن مثل ماقلت نقاش انت تطرح امور ومن حقي الرد
طالما ان الحوار راقي فماالمانع
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

التعليقات مغلقة على هذا المقال