24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل (5.00)

  2. تقرير رسمي يوصي بـ"منظومة حقيقية" لمكافحة الريع والاحتكار (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  4. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  5. ارتفاع أسعار تذاكر الرحلات الجوية يكوي جيوب العائدين إلى المغرب (4.50)

قيم هذا المقال

3.11

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | منع مسيرة "توادا"

منع مسيرة "توادا"

منع مسيرة "توادا"

ملاحظات واستنتاجات

بعد المسيرتين السابقتين ل"توادا ن إيمازيغن" بكل من الدار البيضاء والرباط قيل بضعة شهور، ووجهت المحطة الثالثة من هذه المسيرات التي نظمت يوم 03 فبراير2013 بالمنع والقمع من طرف السلطات، حيث سمح لمسيرة موقع الرباط بالانطلاق والتظاهر في شارع محمد الخامس إلى حدود بوابة البرلمان، وسمح لمسيرة موقع الحسيمة بالتظاهر مع محاولة التضييق وتقزيمها بمنع بعض المشاركين القادمين من الناظور ومناطق أخرى من الالتحاق بالحسيمة، فيما تم منع مسيرة انزكان وأكادير نهائيا وتم منع المناضلين والمناضلات الشباب من تنظيم الوقفة الاحتجاجية والتظاهر بالأعلام والرموز الأمازيغية بعد اعتقال العشرات منهم تم إطلاق سراحهم فيما بعد.

فالطريقة التي تعاطت بها السلطات مع المحطة الثالثة لتوادا ن إيمازيغن، وأشكال التضييق والمنع الذي ووجهت به مسيرتي الحسيمة وانزكان وأكادير بالخصوص كما حضرناها وعاينا ذلك، تسمح بالتوقف عند مجموعة من النتائج التي تهم شكل تعاطي السلطة معها من جهة، وكذا شكل تنظيم هذه المسيرات من جهة أخرى.

- سمحت السلطات للمسيرتين الأولى والثانية المنظمتان بكل من الرباط والدارالبيضاء فيما منعت مسيرة انزكان في المحطة الثالثة، وهذا يمكن أن يدلنا على مدى حساسية البعد الجهوي بالمعنى الذي تثيره الحركة الأمازيغية في المغرب، خصوصا بالنسبة لسوس والجنوب، وبالنسبة للريف. ففي الحسيمة تمت محاولة تقزيم الحضور الاحتجاجي والتمثيلية الجغرافيا للريف، وفي انزكان تم المنع كليا واعتقال المناضلين وتعقب المشاركين خصوصا القادمين من مراكش وإيمي نتانوت وتارودانت...، مما يؤكد نفس الهاجس المذكور والذي يمكن اختصاره في منع أن تتحول الحركة الاحتجاجية الأمازيغية عبر "توادا" إلى تعبير سياسي واجتماعي عن التكتلات الأمازيغية الكبرى.

- السماح للمشاركين والمشاركات في مسيرة الرباط بالتظاهر يمكن أن ينتج عن كون العاصمة تعرف حضورا مهما لوسائل الإعلام الوطنية والأجنبية وللمراقبين وممثلي البعثات والسفارات وبعض المنظمات الدولية، ومن تم التخوف من تبعات وتداعيات المنع أو القمع، كما يمكن أن ينتج عن كون السلطات تفضل تمركز الحركة الاحتجاجية بدل خيار الأشكال الجهوية الذي لجأت إليه "توادا"، وذلك في ارتباط بالتوضيحات المقدمة أعلاه.

- مسيرة توادا 3 جاءت في سياق تنامي النقاش حول موضوع الحق في ثروات المجال الطبيعي كحالة اميضر، ونزع الأراضي وتحديد الملك الغابوي، وتشكيل تنسيقية الدفاع عن المعتقلين، وتنظيم عدة لقاءات بمناطق سوس بالشكل الذي فسح المجال لتنامي الوعي الشعبي بحساسية الموضوع وحقوق السكان في ثروات مجالهم الطبيعي كما تدل على ذلك المشاركة الكبيرة للجمعيات وممثلي الدواوير والجماعات في اللقاءات المذكورة. ولا شك أن هذا العامل والتخوف من حجم الاحتجاج وأعداد المشاركين ونوعية الشعارات والتداعيات التي ستعرفها المسيرة خاصة أنها ستعرف مشاركة العديد من مدن ومناطق الجنوب، سيكون من العوامل التي أججت الهاجس الأمني لدى السلطات فواجهت مسيرة انزكان واكادير بالمنع.

كانت هذه ملاحظات تهم الشكل العام الذي تعاطت به السلطة مع المواقع الثلاثة لمسيرة توادا. لكن السؤال الذي يترتب عما سبق هو ما هي النتائج التي يمكن استخلاصها من حادثت المنع التي طالت وقفة احتجاجية سلمية لنشطاء ومناضلي الحركة الأمازيغية؟

- النتيجة الأولى هي تأكيد واقع تراجع الحريات والحقوق في السنة الأخيرة بعد وصول حزب العدالة والتنمية الإسلامي إلى رأسة الحكومة، بعد ما تم منع وقمع عدة وقفات وتظاهرات إحتجاجية بمدن أخرى. فبمنع وقمع وقفة احتجاجية سلمية لشباب الحركة الأمازيغية بعاصمة سوس والتضييق على مسيرة الريف تكون الحكومة قد أبانت عن سلطويتها في التعاطي مع الحركات الاحتجاجية والمطالب المشروعة لمكونات الحركة الأمازيغية خاصة فيما يتعلق بالحق قي ثروات المجال الطبيعي والانتفاع من الأراضي والملك الغابوي، والإقرار بأمازيغية المغرب وبكافة الحقوق اللغوية والثقافية والاقتصادية وتفعيلها في الحياة العامة.

- النتيجة الثانية هي تخوف السلطة والحكومة وبعض الأحزاب من تنامي الوعي الهوياتي الأمازيغي في علاقة بالهموم والمعانات اليومية للساكنة المحلية خصوصا ذات البعد السوسيو اقتصادي، حيث أن أي تجدير وتنامي لهذا الحس والوعي الأمازيغي في الجهات الكبرى والمناطق والأقاليم والدواوير يشكل في المستقبل تهديدا للاحتياط الانتخابي والكتل الحزبية التقليدية وسلطة الأعيان، ولمعادلات وتوازنات اللعبة ومصالح الفئات المهيمنة.

- أما النتيجة الثالثة والأخيرة والتي ترتبط بالبعد التنظيمي لحركة توادا، فهي ضرورة تقييم نتائج المحطات الثلاثة، والتأكيد على البعد الاحتجاجي السلمي للمسيرة، وتقييم خيار تقسيم المسيرة إلى ثلاثة مواقع وذلك باستحضار الملاحظات والنتائج المذكورة، وإمكانات المشاركين والمشاركات الفعليين والمفترضين، وضرورة إبراز قوة الحركة على المستوى العددي والتنظيمي الكفيلة بتحقيق الضغط وانتزاع الحقوق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - musulmane sunnite الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 00:34
الوعي بالهوية الأمازيغية غادية و كتزاد ! داكشي كتمشى ليهم بالعكس
شافوا القضية حامضة داكشي علاش لتاجؤو العنف ولكن les amazighs ne baissent jamais les bras!
viva imazigheeeeen !!
أمازيغية صنهاجية "مستعربةpas pour longtemps"
2 - صالح الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 02:43
لو كان السكان متفقين مع أهداف الحركة الأمازيغية وايديولوجتها العنصرية لخرجوا بعشرات الآلاف بأكادير ولا حاجة لأن ينتظروا الوافدين من مراكش وايمنتانوت وتارودانت كما تقول!
لماذل لم تخرج عشرين ألف بأكادير ومثلها بالحسيمة؟
ولماذا حضر أقل من ألف بالرباط خاصة وأن هناك من أتى من الناظور والمدن المجاورة؟
لآن الأمازيغ غير متفقين مع توجهات الحركة ببساطة.
أوقفوا المسيرة غند البرلمان فهل تريدهم أن يتركوهم يدخلون الى القصر؟
كلام غير منطقي.
السلطة تتعامل مع التظاهرات حسب المعطيات الأمنية ولو أراد تشتيت المشاركين من البداية لفعلت ولكن هناك بعض الكامونيين الذين لا يعرفون حدهم الا بالعصا.
لقد فشلتم فشلا دريعا
الشلوح ما مسوقينش ليكم وراهم خدامين على اولادهم .
3 - جححخه الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 06:59
استحي يا سيدي تتكلم على الجماهير الشعبية يمثلها 400 شخص
المغاربة عاقوا بيكم .لو كانت الدولة دولة لزجت بالسجن كل من يحمل علم غير العلم المغربي.في كل الدول الغابة ملك للشعب .لنفرد ان دكالة وعبدة استوحذوا بالفوسفاط وبالصيد لوحدهم والشاوية بمناء الدار البيضاء و مطارها ..
السلطة او قفت من يحمل العلم غير علم الوطن فقط.يا سلام تريد تمزيغ المغرب علما انه يوجد ثمانية وعشرين مغربي ناطق بالعربية هذا يعني انك تقلب على جوى منجل.اعطتكم الدولة الحق في شتى ميادين والاركال يكلف المغاربة 7 مليار علما اننا دولة فقيرة،ماذا تريد ؟ تريد اللفتات والواجهات والجوازات ...مكتوبة بالشلحة هذا يكلف على الاقل مليار دولار سنويا على مدة ثلاثين سنة .ومن اين ناتي بالمال علما ان العالم في ازمة. مالية.المغاربة يريدون التطبيب والطرق والطاقة والعيش الكريم هذا مشكل كل المغاربة كلهم في الامية والفقر سوى اما خزعبلاتك فهي تهم بعض الناس عددهم عدد مشجعي فرقة الفقه بن صالح
كشفت المسيرة على ضعف هذه الحركة وصبيانتها .تفتعلون الاحداث لخلق الفوضى.لا للفوضى لا لعلم غير وطني.هل تظن ان الجهات الاخرى مفششين ليس مائة المشاكل.
 
4 - المغربي الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 08:11
الحكومة الحالية منبثقة من إرادة الشعب المغربي ونحن معها في قمع و استعمال العنف و القوة لردع كل من سولت له نفسه المس بالأمن و النظام العام . فادا خرج 100 او 200 من الزائغين فهم لا يمثلون الا بعض الفئات الحاقدة على تطور المغرب و بعض العملاء المستأجرين لضرب وحدتنا الوطنية و فرملة عجلة التغيير و التقدم حسدا من انفسهم . فالدولة تمتل 35 مليون مغربي و من حقها إرساء الأمن لجميع المواطنين ونحن نسادنها لكي تضرب بقوة و ان تقمع بكل الوسائل المتاحة كل الأقليات الا ستاصالية العنصرية المتطرفة التي تسعى لزعزعزة استقرار الوطن و تعتقد ان مصالحها فوق مصالح باقي المغاربة .
أنشري الرأي الاخر يا هسبرس
5 - AMAZIGH FOR EVER الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 11:13
النتيجة الرابعة : كون الأمازيغ أقوياء، أقوياء بعزيمتهم، بأعدادهم، بوطنيتهم، بعدالة قضيتهم وبالوعي الذي يتزايد يوما بعد يوم لدى أبسط المواطنين.
6 - Benazizi Abderrahmane الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 12:30
هده المسيرات تدل على أن الوعي بالقضية أصبح يشمل كدالك شباب الحواضر المغربية الدي تم تهجير ىﻵباء من البادية الى المدينة و كأن مخطط ليوطي تمت مغربته لصالح حلفاء ماما فرانسا في المغرب فكيف يرفض المغاربة اﻷستيﻻء على اﻷراضي الفلسطينية و يمارسون نفس الممارسة على أخوانهم في الوطن و الملة و اﻷنسانية و سوف يكتشف الجميع كيف يشبه المغرب ب كوبا عندما كانت مزرعة خاصة لفولجانسيو باتيسطا قبل الثورة الكوبية
7 - AZUL الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 12:41
Puisque vous disiez qu'on est minorité alors pourquoi cette censure???

un jour vous verrez les arabophones déclarent leur amazighité..

AZUL
8 - مغربي 2013 الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 13:44
هوية الأمازيغية؟؟
هوية عربية؟؟
اش هاد تخربيق
جدودنا وأسلاف ديلنا حاربو المستعمر وقاوموا الضهير البربري الدي يفرق المغاربة
ونتوما ماجين تفرقو هاد المغرب
فيقو شوية وعيقو
را لمستعمرين كيتسنو شي فرصة بحل هادي بش يجيو يستعمرونا بحل مالي
ولا ليبيا ولا العراق وزيد وزيد وزيد
9 - محمد الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 14:18
الهوية الأمازيغية ثرات حضاري مغريي أبا من ابا أو كره من كره,وهذا سجله التاريخ و فرضه عليه التكثل و القناعة اللتي يتحلى بها جميع الأمازيغين بجميع أنحاء المعمور,فلا يجب الإنصياع وراء الأهداف الخفية,بل الصمود و النضال و التشبت بالمطالب حتى تتحقق,و هذا سيكون سهل المنال بتعميم الفروع بجميع المدن .
10 - محمد الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 14:22
الكذبة الكبيرة انتم من حررتوا البلاد شهداء الشاوية شهداء فاس شهداء وجدة شهداء واد زم الذين ضربوا بالمدافع والطائرات وا عطو شرارة الا نتفاضة في المغرب هم ليسو مغاربة قطعناهم من شجرة بو نوالة علال بن عبد الله الزرقطوني ...لايعتبرون.
حق ان الامازيغ لهم حقوق خاصة لكن ما تزيدوش فيه.تريدون الانقلاب على الوطن وتمزيغه وقتل العرب والاستحواذ على ارض الناس والتوظيف المباشر وووو.لكم حقوق ولكم واجبات .لنا دولة ضعيفة ارادت السلة بلا عنب لكي تسكت الناس واصبح المغرب درب غلف ..لماذا تهتفون بن كيران اغول .... اليس الاستاذ بن كيران رئيس حكومة المغرب منتخب من طرف المغاربة عرب وامازيغ اليس اغلب وزارائه امازيغ اليس وزير الداخلية امازيغي انتم تفهمون اكثر من الوزراء والنواب الامازيغ انتم ربوج كما نقول في البادية والربوج يتربى لانه ليس ناضج.من يشتم حكومة المغرب ويرفع علم اجنبي ليس له مكان بيننا .اغلب المعلقين يعلقون من فرنسا وامريكا ...ويعتقدون انهم الملايين وقد فضحهم الله الى اقصى الحد الف مخرب.هل وضعو سيف على دكالة وعبد والرحمانة ..العربية الدارجة هي لغة كل المغاربة مع امتدادهاالطبيعي العربية الفصحى  
11 - sifaw souss الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 16:36
يتضح ان هناك سوء فهم كبير أو خلط متعمد للافكار،و هذا لا يخدم الوطن.فالقضية الامازيغية في اصلها ثقافية،لانها مقصية ثقافيا وأريد الاطباق عليها من طرف الدولة، وذلك باقصاءها في الاعلام ومحاربتها في التعليم بانتهاج سياسية التعريب بعد الاستقلال، اضف الى ذلك شق اقتصادي واجتماعي فكل المغاربة يعرفون وضعية المناطق النائية التي في غالبها يسكنها الامازيغ لا تتوفر على ادنى
مقومات العيش، فهل هذا من العدل؟وهل يرضى باقي اخوانهم في الوطن ان يعيشوا في هذا الوضع؟
و هذا باعتراف بنكيران نفسه ان هذه المناطق تعرضت للضلم.من جهة ثانية ،نعم هناك متطرفون في التيار الامازيغي و هم قلة قليلة جدا يعادون كل ماله علاقة بالاسلام وكأنه هو هو من اغتصب حقوق الامازيغ و مثل هؤلاء ينفرون الامازيغ انفسهم من الدفاع عن حقوقهم.وهناك قوميون عروبيون همهم الوحيد هو خدمة الشرق متناسين انهم في المغرب وهم كذلك متطرفون.يجب ان نعلم اننا في المغرب اخوة في الدم و في الدين و في الوطن فل نعطي كل ذي حق حقه، ولنضرب كل من سولت له نفسه الانتقاص او التمييز او زرع الكراهية ايا كان و التصالح مع الذات فالامازيغية هي ثقافة لكل المغاربة.
12 - Amazigh del Rif الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 17:01
الى رقم 10

كفا زرعا للأكاذيب ; التاريخ لا يصنع بزرع الأكاذيب بل يصنعه الرجال! علال بن عبد الله أمازيغي من أيت سرغوشن نواحي تازة. الزرقطوني أصله أمازيغي من الريش نواحي الرشيدية. أما خبر واد زم فكما جاء في الفيديو الموجود في اليوتوب وباللغة الهولندية فهو يتحدث وبكل وضوح وبالحرف الواحد عن القبائل الأمازيغية المحيطة بواد زم ولم يتحدث بتاتا عن ود زم نفسها. الشاوية قاوموا؟ أي معارك وأن مراجعك؟ أريت.. التاريخ لا يصنع بزرع الأكاذيب!
13 - Sidi Ifni الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 18:51
هذا الإبتزاز الذي يقوم به المخزن العروبي وحكومته الملتحية وخدامه في السلطة المحلية بتحريض العصابات البوليسية المخزنية العروبية وإ إطلاق يدهم على من يطالب بحقوقه الطبيعية.هذه التصرفات الإرهابية لن تزيد الأمازيغ إلا صمودا ووعيا بما يخطط له هاؤلاء العربان من جرائم لتخويف وتركيع الأمازيغ.لاكن من لم يستفد من التاريخ سيدفع بِدورِه الثمن غاليا.نحن الأمازيغ على أرضنا ومن هم العرب وماذا يريدون؟
14 - Amrrakchi الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 18:55
على كل أمازيغي في موقعه أن يعي الظرفية و التحولات الجارية في تمازغا.يجب أن لا نبقى متفرجين حتى تتجاوزنا الأحداث ويفعل بنا القومجيين العربان فعلتهم.إن التنكيل والضحك على ذُقوننا الذي مارسه المخزن العروبي وخدامه بوجودنا وكرامتنا وصل حده ولن نكسر إستمراره إلا بِردٍّ قوي فِعلي يتجاوز الكلام والتنديد أوالتَّسوُّل.على كل أمازيغي واعٍ بالمأزق ومؤامرة الغزاة العربان أن ينشر الوعي في محيطه وأن حاظرا في كل المظاهرات التي تهم القضية الأمازيغية وأن تنطلق من كل واحد منا مبادرة إختيار المنتوج الأمازيغي عن غيره كان منتوجا ماديا أو إعلاميا أو ثقافيا أو سياسيا.مثلا إختيار المنتجات المكتوب عليها بتفيناغ وتفظيل المحلات التي كتبت لوحاتها الأمامية بتفيناغ لأن كثير من العربان يفهمون لغة المال ولا يفهمون لغة التوافق والمساواة والديموقراطية.نحن في حاجة إلى مواطن أمازيغي واع مُدرِكٍ و مُؤثِّر وإلى سيَّاسيين كبار مثل الأساتدة الذغيرني وعصيد ومحمد البطيوي و أرحموش وإدبلقاسم وتاباعمرانت والدمناتي وغيرهم وليس إلى مُعلِّمِينَ في التربية الإسلامية أو المختار السوسي أو مُربِّينَ لِالدَّجاج.
15 - أيت هبّاز الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 19:11
سبحان الذي "عرَّب شياظمة وشلَّح هوارة"..أو هكذا كان يقول أجدادنا المغاربة الذين فطنوا إلى لعبة فرّق تسُد التي كانت سائدة أما الآن فقد أصبحت الإشكالية أكثر تعقيدا نظرا لتداخل المصالح والأهداف وعليه فالأمزيغ عانوا من التهميش على جميع المستويات ولا زالوا.. وهذا يتطلّب عملا جدّيا لتدارك أخطاء الماضي و قطع دابر من يتاجر أو يستغل هذا المعطى لتحقيق أهدافه وما أكثر هؤلاء...
16 - Young Amazigh الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 19:25
الكثير من الأمازيغ ينخرطون في مهزلة التعريب ويدافعون على لغة قريش ويخجلون من التحدث بأمازيغيتهم في لقائهم أو بحظور عربان أو معرين ويساهمون في تشجيع المنتوجات التعريبية في مختلف الإداعات العروبية بكونهم مستهلكين مجانيين لتلك القمامة التي تهدف إلى قتلهم ذاتهم وهويتهم ولغتهم الأم حْسِّي مْسِّي.لاكن حين يَحدُث أن أحد العربان يحتقرهم ويخدشهم في أمازيغيتهم يُفجِّر فيهم الإحساس بالإحتقار والإهانة والغضب حيث يبحثون عن الجميل والمُعِز في تاريخهم الأمازيغي يفتخرون به ويصفعون به وجه القومجي العروبي المُهينِ لهم.لاكن حين يرجعون إلى الوراء ليبحثون عما أسْدَوه هُم أنفسهم لأمايغيتهم يَجدون أنفسهم أنهم فقط عُمَلاء وخدام العِربان وأنهم لم يفعلوا شيئا يمنح الكرامة لِلغتهم وهُويتهم كما يَفعلون العربان وهم يدافعون عن عرب الجزيرة وعن قوميتهم في بلاد الأمازيغ.إستفق يا شباب الأمازيغ الناطق وغير الناطق يجري في عروقك دم الأمازيغ فأنت أمازيغي دافع عن كرامتك وهويتك وأرضك بما تستطيع كما يفعلون العربان وهم يدافعون عن قوميتهم حتى العظم ويجتهدون ليعربوا الأمازيغ وأرضهم كأي مستعمر خارجي.
17 - Abdelhadi الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 19:34
@12
Contente-toi de ton Rif et laisse la Chaouia à ses hommes qui étaient les premiers à avoir pris les armes contre l'occupant français.

Et si tu veux apprendre sur l'histoire de ces hommes et de cette région, je te suggère de lire les écrits de Robert Latan

Quant à M.Zerktouni, raconte tes sornettes aux sourds

Chez vous, tout est amazigh. Ibn Khaldoun , Ibn Rushd, Tarik Bnou Zayd, Ramsés II, Cleopatre . Heureusement que le Saint Coran est en Arabe, sinon , vous vous seriez surement approprié le prophète Mohamed et non dire que c'est un pur Amazigh et que l'ADN le prouve

Vous êtes des sujets d'ordre psychanalytique fort intéressant
18 - تيزنيتي الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 20:36
شكرا للأستاد الحيحي على مجموعة من التوضيحات وخاصة القضايا ألساسية التي توحد الأمازيغ وهي موضوع الساعة مثل مشكل : المجال الطبيعي كحالة اميضر، ونزع الأراضي وتحديد الملك الغابوي بسوس ( تيزنيت - سدي إفني -شتوكة أيت بها ......) ، إن السطو على الأرض من طرف المياه والغابات هي قضية كان بإمكان الحركة ألأمازيغية في سوس أن تنتبه إليه بقوة وتبنيه لأنه:
- قضية محقة
- قضية تشكل عنصرا مهما للهوية
- قضية عليها الاجماع بسوس وحتى على الصعيد الوطني.
يجب على الحركة الأمازيغية ان تتجنب تسييس مطالبها المشروعة حتى تلقى الاجماع عند مناصري القضية الأمازيغية.
وما ضاع حق ورائه طالب ---- أكال - أوال - أفكان
19 - كلنا امازيغ الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 20:44
لقد كان احد اكبر معيقات الحركة الامازيغية في نضالها في بدايات تكوينها, هو عدم وعي الشعب بالقضية الامازيغية, سواءا الشعب الامي او الشعب المتشبع بالافكار العروبية عبر المدرسة العروبية.
و هذا كان راجع لكون السلطة وحدها من يملك وسائل التواصل مع الشعب و وحدها من يتحكم في هذه الوسائل خاصة التعليم و الاعلام .
اليوم و مع تطور التكنولوجيا و انتشار الانترنت, اصبح الشعب يجد منافد الى المعلومة التي كانت الدولة تزورها او تخفيها, مما ترتب عنه ظهور وعي بالقضية الامازيغية , فاصبحت الجماهير المتعاطفة مع هذه القضية في تزايد اكبر سنة بعد سنة .. ففي الثمانينات لم يكن عدد الذين يخرجون في توادا يتجاوز العشرات ... اما اليوم فهو يتجاوز المئات رغم ان نسبة الامية لازالت تراوح 43 في المائة من الشعب .
ما معناه ان الجماهير كلما تعلمت فطنت,, و كلما فطنت بالقضية خرجت و هذا ما يخيف الدولة لان هذه الجماهير ستتزايد لا محال في المستقبل.
20 - أيت الحسين البرانسي الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 22:11
لا منع ولا إقصاء، فشمروا ايها المتطرفون العلمانيون المتأمزغة على سواعدكم لتدفنوا ميتكم الفأر.
درسوا الأمازيغية لأبنائكم، فمن يمنعكم !!
لا أدري بأي مسوغ يخرج هؤلاء الشرذمة، ليتكلموا باسمنا ؟
الأمازيغ يشكون نصف سكان المغرب، فلما لم يخرج العقلاء وراء هذه الشرذمة من المراهقين المسخرين لخدمة أجندات أجنبية؟
ما المسوغ لحمل راية الأكراد بدل الراية المغربية؟
أليس عنصرية أن نخرج في ساحات عمومية رافعين شعارات طائفية تميزنا عن إخواننا العرب، الذين نحن منهم، وهم منا، ومن ينكر أن الأمازيغ يمنيون فهو واهم جاهل بالتاريخ؟
ولنا الشرف أن ننتسب إلى حضارة اليمن العربية.
ولنا الشرف أن ننتمي إلى أمة محمد العربي صلى الله عليه وسلم، وأن يكون القرآن المبين بعربيته، الكتاب السماوي الذي نؤمن به ونتبع تعاليمه.
كأمازيغ والله كم تمنيت أن تتدخل السلطات المغربية، والمخزن المغربي بحزم ليمنع هذه الشرذمة المرتبطة بجهات متآمرة على المغرب، من هذه المهزلة التي من شأنها إثارة الظهير البربري من جديد.
تعربنا نعم يا عزيزي المعلق، بل وصرنا عربا بعربية لساننا ودمنا آدمي، فأين الضير يا أخي؟
الحمد لله تعربنا..الحمد لله.
21 - لحسن أمازيغ الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 22:22
شكرا للكاتب على هذا المقال الرائع الذي حلل بعمق وبين سبب منع المسيرة الامازيغية بإنزكان واكادير، لأن حجم السواسة في المسيرة سيكون كبيرا جدا والمخزن على رأسه بنكيران والعنصر جبان وخائف، خصوصا لما لبى العديد من سكان الدواوير والمناطق النائية بمنطقة سوس النداء وحضرو بكثافة لمدينة إنزكان للتظاهر ضد سياسة المديرية للمياه والغابات وضد الرحل رعاة الإبل والمعز الصحراويين الذين يعيتون في مزروعات واشجار أركَان السواسة فسادا والسلطات المحلية لا تحرك ساكنا وحتى الصحافة لا تتكلم عن هذا الموضوع.
سمحت فيه مسيرة الرباط العاصمة لتصورها الصحافة الدولية وليبينو للعالم أن المغرب يحترم حرية التعبير وحقوق الإنسان .طززز
رسالة إلى المخزن العروبي :(كلما كتزير بوشون القرعة مزيان كلما كتزيد وكتفوريه وحد الوقت مغديش تبقى تسد كَاع) .. القضية الامازيغية فارضة راسها بقوة والشعب واعي ، وذوك اللي كيقولو عدد المتظاهرين قليل في الرباط والحسيمة كنقول ليهم راه هذوك غير نشطاء الجمعيات والمناضلين الامازيغ اللي واقفين في الواجهة أما القاعدة الجماهرية راه مزال مخرجتش حتى تبداو الصداع بالمعقول إوى خليونا خوت باش نبقاو زوينين.
22 - مغاربي الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 22:43
المسيرة أخفقت و ستخفق لتعارضها مع مبادئنا الاسلامية و اقتناعاتنا الوطنية.
23 - La_vigile_arabe الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 23:00
le poète Omar Derouich, et enregistré à Tinghir est un véritable manifeste contre l’idéologie islamiste. Dans le poème asγan n tillas (religion obscure), il s’attaque à la religion musulmane et appelle Imazighen à se libérer de cette religion. adaptation/traduction de ce

Je rejette la religion des ennemis
Et son livre, à la langue fade, entaché par le sang
De tous les Imazighen qu’ils ont tués.
Cette religion et son livre des ténèbres
Qui enchaînent la liberté
Ont déjà fait d’innombrables victimes.

Jetez vos tapis de prière,
Ils ne sont pas nos frères.
Nous n’oublierons jamais les crimes commis,
Contre nos courageux ancêtres.
Tout amazigh libre,
Doit rejeter ces gueux.

24 - Africain الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 23:57
Les maroc n'est ni un pays arabe ni un pays berbère,le maroc est toujours et restera toujours un pays africain.
Les arabes et les berbères importés de l'est on carrément changé la démographie du maroc à leur profit,au point que nous les hommes "multicolores" sont rejetés dans notre propre pays.
25 - BAYRAM الأربعاء 06 فبراير 2013 - 01:45
le Maroc est un pays Arabe et est musulman
c'est écrit dans chaque centimètre caré de la terre Marocaine
le terre s'exprime en langue Arabe, l'air respire en Arabe, l'eau ruissèle en donnant vie à de le verdure, couleur de l'Islam
l'appel à la prière se fait 5 fois par jour en langue Arabe
il faur être fous pour ne pas voir la vérité en face
26 - أسد وادي زم الأربعاء 06 فبراير 2013 - 09:52
أرى موسوعاتك المعرفية جد ضيقة لتعرف حول ثورة وادي زم 20 غشت من 1955 بجهة الشاوية - ورديغة،التي كانت ضربة قاتلة لاجتثاث الاستعمار الفرنسي من المغرب،و لكي ترشد إلى الصواب،قم بالبحث في الموسوعة الكتبية ل GOOGLE ،لتكشف مدى جهلك بالأمور و تتجاوز عنصريتك المقيتة أمثال من همشوا وادي زم و المنطقة تاريخيا،افتصاديا،و تنمويا...أما الخرافات كخرافة السكان الأصليين،و خرافة البربر هم من حرروا المغرب،فإنكم تضحكون على أنفسكم...
27 - Mustapha ouatta الأربعاء 06 فبراير 2013 - 15:26
إمازيغن رمز الحرية في دولة الأقنان و هم قادمون لا محالة ولن يرضوا بذل و إهانة الدولة المركزية اليعقوبية إلى الأبد.
28 - amawas taliouine الأربعاء 06 فبراير 2013 - 17:10
لقد تعرضنا للإعتقال و لمختلف أصناف التنكيل و السب و الشتم لكن دلك لن يزيدنا سوى من قوة العزيمة لينتظرنا كلاب النظام المخزني العروبي في دكرى الربيع الأمازيغي من خلال المساءلة التي تعرضت لها أثناء إعتقالي يوم التظاهرة إستخلصت أن ملف أكال الأرض يريق كثيرا النظام المخزني
29 - ANAROUZ الخميس 07 فبراير 2013 - 04:45
à inzgan notre Rendez Vous imazighen le 20 Avril 2013
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

التعليقات مغلقة على هذا المقال