24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. موقع ويب يعرض شكل الأرض قبل 750 مليون عام (5.00)

  2. التعليم الأولي يستقبل آلاف الأطفال بالفقيه بنصالح (5.00)

  3. صناعة الجلابة التقليدية (5.00)

  4. نهضة بركان يهزم الحسنية ويتأهل إلى نهائي "كأس الكونفدرالية" (5.00)

  5. البوليساريو تستفز القوات المسلحة الملكية في منطقة "امهيريز" العازلة (5.00)

قيم هذا المقال

3.18

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | لم يريدون رأس الكتاني؟

لم يريدون رأس الكتاني؟

لم يريدون رأس الكتاني؟

تواترت الأخبار على تعرض الشيخ حسن الكتاني إلى تهديد صريح بالقتل. وكالعادة سكت الحقوقيون ما دام المعني لا ينتمي إلى فرقة الحداثة. وهذا الأمر سواء تأكد أم لا هو جرس إنذار لتطرف هوياتي ينخر المجتمع في غفلة من الدولة والنخبة المثقفة والحقوقية، وقد نبهنا على خطورته منذ بدايات التجاذب الهوياتي. تطرف تضخم حد الاستعلاء على المواطنة وقيم الانتماء. تطرف يصل حد استئصال كل الآراء والقيم المخالفة ولو بالعنف. تطرف يبدأ كلاميا ليغدو فعليا. فمن يا ترى يريد إسكات الشيخ الكتاني؟ ولم؟

قبل أيام قليلة شاركت في ندوة منظمة من طرف المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول سؤال المواطنة. وفي تدخل إحدى الأديبات المشاركات تحدثت عن فكرة قبول الاختلاف في الرأي باعتباره أحد مداخل المواطنة. ولأن الاتهام يتوجه عادة إلى التيار الإسلامي من خلال ربطه بالتطرف والإرهاب وعدم التسامح والإطلاقية، فإن الأحداث المتتالية تثبت تطرفا استئصاليا باسم الهوية الأمازيغية غذاه ويغذيه بعض المنتمين إلى جوقة المثقفين ومعالمه لا تخفى إلا على من يروم تغطية حقائق الأحداث بغربال التحريف والتوجيه كما فعل مع حديث الدكتور الريسوني والجراري وقبله كثير.

كثر يريدون إسكات أصوات كل المعتزين بعروبتهم وإسلامهم ويرفضون الانسياق وراء ترهات أسطورية تتداول باسم الهوية. وإن تملك الشيخ الجرأة للتصريح بما لم يفعله غيره فالوقائع تثبت ذلك. وملامح ذلك كثيرة وتتناسل بشدة: فرفع الأعلام العرقية باسم الهوية، والحرب على العمق الإسلامي باسم الأمازيغ، وتحقير العربية باسم الخصوصية، وإحياء الأساطير من أجل ضرب التاريخ المشترك القريب، والاستئساد بالخارج غربا وإسرائيل ضد الانتماء الحضاري والإنساني للمغاربة، ورفض اللباس الوطني تحت مسميات الخصوصية والتأليب ضد المغاربة، وتجزئة المشترك الجمعي للوطن.... كلها سمات لكراهية وعنصرية بدأت تتفشى وتنخر الجسم الوطني. ويكفي للباحث عن الدليل أن يتابع التعليقات المجهولة المصدر التي تنشر على المواقع الإلكترونية والتواصل الاجتماعي ليكتشف ما حققته المقالات المبثوثة في حشد الناس خاصة الشباب حول قضايا موهومة وصناعة أعداء دونكيشوتيين بغرض التوجيه الإيديولوجي والقضاء على كل ملامح الانسجام الوطني.

فمن المسؤول إذن عن حالة الاحتقان وحشر عقول يمكنها فعل كل شيء من أجل قضايا وهمية؟

لا ريب أن المسؤولية تشترك فيها أطراف عدة:

ــ الدولة باعتبار مسؤوليتها المادية عن المواطنين والمعنوية عن الحشد الفكري الذي يروم خلق كانتونات هوياتية وإمارات كارتونية يناضل من أجلها أناس يحسبونها الحق المطلق ولايقبلون عنها بديلا ويكفرون بكل تراكمات التوافق المجتمعي.

ــ التيارات السياسية التي لم تستطع الارتقاء بمناقشتها للمسألة الأمازيغية إلى فضاء البحث عن تدبير المشترك الوطني وإنما اتخذتها كورقة سياسية للتنافس الحزبي. فهذا يتحدث بها في لقاء رسمي قبل القوانين التنظيمية، وآخر يطرحها في السباق داخل نفس الحزب، وثالث يسارع بقانونها التنظيمي ضدا على رغبات الجميع... وهكذا دواليك تتضخم السياسة لتجعل من عناصر الهوية مجرد ورقة في التنافس وكسب النقط.

ــ جمعيات المجتمع المدني بأصنافها المتنوعة التي نخرها التجاذب الهوياتي وغدت جزءا من أزمة الانتماء فقادت الحشد الإيديوجي بدل تأطير المواطنين.

ــ الأقلام الإعلامية والثقافية التي تنشر في كل يوم حديثا يهز المشتركات الوطنية فكريا ومعرفيا حتى غدا الجيل الحالي بدون مرجعيات وكل المعتقدات التاريخية والعقدية محط شك وجدل.

ــ الفكر الاستئصالي ودهاقنته الذين يبثون السموم الفكرية يوميا في كتاباتهم ويفخرون بأجنداتهم اللاوطنية وتعطى لهم الحرية الكاملة باسم الحقوق لصناعة هويات بديلة والترويج لها. فالذين يتحدثون جهارا عن علاقاتهم المشبوهة بالخارج وبالصهيونية ويفتخرون بذلك، والذين يستقبلون أمام أعين الناس فرحات مهني أحد رموز المتصهينة، والذين يتحدثون في وضح النهار عن كانتونات إقليمية، والذين يستنجدون بالأمريكان والأوربيين ضد المغرب والمغاربة ....كل هؤلاء مسؤولون عن دم الكتاني وغيره من الشرفاء.

سيأتيك من يقول لك إن الكتاني سلفي وأعداؤه كثر. وآخر يجعل الأمر كله مجرد كذبة ويشكك فيه. وسيأتيك من ينفي عن الحركة الأمازيغية كل المسؤولية، لكن التحليل العميق لأدبياتها منذ النشأة وتجذر الاستئصال في كتاباتها كما يبدو في: نشر فكر إطلاقي يتحدث باسم كل الأمازيغ، وصراعي يحارب الكل من أجل مبادئ سطحية، ومنغلق لا يرى من الجمال إلا ما تمنحه له الذات ، وعلماني يواجه المعتقد المغربي، يثبت أن النتيجة الطبيعية هي تهديد المخالف. فالحملات المنظمة على المخالفين مثل الجراري والريسوني وغيرهما والإجهاز على رموز الحركة الوطنية ورموز التاريخ المغربي وتخوينهم يثبت أن الأمر جَلَل. لأن التطرف يبدأ قولا وفكرة ليغدو فعلا. والوقائع وما يجري في ساحات الجامعة باسم الهوية الأمازيغية من حشد وصراعات يثبت كل هذه الأمور. فهل يستفيق النائمون في سبات التوافق والبحث عن الحقوق؟

إن طريق الهدم سهل وميسر . وكما قلنا دوما إن بداية التجزئة السياسية هوية مشتتة. والذين أهدروا دم الكتاني قد أهدروا معه دم وطن ومجتمع ونسيج مشترك.
هذا مجرد إنذار.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (82)

1 - guig الجمعة 22 مارس 2013 - 15:26
ضحالة الآلة النقدية لدى المدعو فؤاد بوعلي تجره إلى إثبات فكرة أن المدعو الكتاني قد تعرض فعلا للتهديد بواسطة الهاتف النقال.فما هي القنوات التي اعتمدهاالمدعو بوعلي ليتيقن فعلا أن أصل التهديد هو الحركة الأمازيغية؟ وكيف صار محققا بدون معرفة الدولة؟
إن هذا الشخص الذي يحلو له انتقاذ المتمسكين بهويتهم الأمازيغية بدون سند معرفي وحقوقي وإنساني وديني،لابد يعيش عقدة الانتماء الملتبس خصوصا وأنه من حاحة التي يعتبرها مؤرخ المملكة المرحوم عبد الوهاب بن منصور قبيلة عربية تمزغت منذ قرون.فهو لا يعرف ما إذا كان عربيا أو أمازيغيا بحكم ادعائه غير ما مرة أن الهوية تتحدد بالإسلام في تحد سافر للحقيقة العلمية التاريخية التي تفيد أن الهوية تتحدد باللغة والأرض والجنس بحيث داخل هوية واحدة نجد اختلاف المعتقدات الدينية من يهودي ومسلم ومسيحي...فهناك أمازيغ مسلمون ويهود ومسيحيون،كما هناك عرب مسلمون ويهود ومسيحيون...
نقول للمدعو بُوعْلِي وهو الذي ولد ونربى بين أحضان مدينة خنيفرة الأمازيغية الفيحاء،هكذا يكون جزاء هوية احتضنك أهلها.
2 - Riyahi الجمعة 22 مارس 2013 - 15:46
Ne croyez pas que ses noms de petits oiseaux proviennent d'un quelconque petit blanc raciste mais belle et bien de nos propres frères :
, musulman= muz-muz
arabe = Khoroto, bougnoule, raton , araboislamisteterroriste,
merde = je n'ose pas ecrire qui est appelé ainsi
obsedé sexuel= je n'ose pas ecrire qui est appelé ainsi
La décence, voudrait que j'arrete.
C'est pour quand l'etoile verte ou marquage au fer blanc comme du bétails
Détrompez vous arabophobes, islamophobes on est là et on entend le rester pour les siècles des siècles et s'il le faut, glaive à la main
A charge de l'état de protéger le citoyen marocain des agressions verbales et parfois physiques des hordes de voyous mal crottés
A charge de l'état de faire respecter la constitution
A charge de l'état de fermer ses frontières aux subversifs tel que le terroriste Fthi n Khalifa et ses acolytes venus mettre la pagaille dans notre pays.
A charge de l'état de punir séverement les porteurs d'eau des nouveaux barbares
3 - marocain الجمعة 22 مارس 2013 - 15:53
شهادة :
أنا مغربي أعيش باوربا ،ابدا لم احس اني امازيغي او عربي فقط مغربي مسلم،لا أكره احدا ولا اعتدي على احد.ولكن كثر الحديث خاصة وهده مدة أقرأ فيها واسمع اشياء غريبة عن الأمازيغي ،فأقلقني ذلك فكيف للفقيه الزمزمي أن يتهمني ويتهم والدي وأولادي وكيف لمثل الكتاني والحمدوشي وعصابتهم أن يقوموا بنفس الشيء والحديث كثير،فقط اريد ان اقول بأنني احس أني الان مغربي امازيغي لأني أعرف حقيقة الفقيه وحقيقة السلفي و يمكن ان أقول لهم يوما :لهم دينكم ولي دين
4 - masin الجمعة 22 مارس 2013 - 15:58
هيهات أن تصل أنت ولا أمثالك من القوميين العرب و المتأسلمين إلى مستوى العقل المتنور لمدرسة أحمد عصيد ، يكفيك أن تقرأ بيان التضامن الذي كتبه أخوك في الملة المسمى الحدوشي و تقرأ تصريح الأستاذ أحمد عصيد حول هذا الإدعاء بالتهديد ليتضح لك شاسعة الفرق بين العقل المتنور و العقل المتحجر.
5 - rifi walakin amazighi الجمعة 22 مارس 2013 - 16:00
أنتم تتهموننا دائماً أنّنا متصهينون ونتعاون من الصهاينه, قصد التجريح لأنّ في أعينكم النازيه أنّ الصهاينه (اليهود) هم أحقر البشر, وهذا يفسر طردكم لليهود من المغرب بعد ''ألأستقلال''. يا أخي يريت لو كناّ كالصهاينه, الذين هزموكم في أربع حروب مجتمعين, ولا نحتاج أن نتوسّل لكم على أرضنا أن تنصفو هويتنا. نحن في أعينكم مجرد ''شلوح و بربر'' تضحكون علينا و تستهزؤون بنا, أماّ الصهاينه فهم يصيطرون على العالم. إن كان الصهاينه بالنسبت لكم أحقر و أدنس قوم في العالم. فإننا نطالبكم فقط أن تصلو إلى مستواهم في ما يخص تعاملهم لالعربيه في إسرائيل. اللغه العربيه في إسرائيل تتمتع بجميع الحقوق و تكتب به جميع أسماء الشوارع وواجهات المأسسات و بحرفها ألأرامي ولم يفرضو عليا حرفهم العبري...... بزاف عليك توصل للمستوا ديال الصهاينه.
6 - عبدالستار الجمعة 22 مارس 2013 - 16:00
السلام عليكم،
شكرا لك د. فؤاد بوعلي عن جهرك بالحق بدون نفاق ولا مواربة وبكل وضوح تطبعه وطنية صادقة.
السيد الكتاني صقر من صقور الاسلام لا يبحث عن شهرة ولا يؤسس لمظلومية، وفضحه للتهديد بالقتل الذي تلقاه من الحركة الأمازيغية صادق وصحيح ولا شك فيه.
سكوت الدولة عن التهديدات الارهابية التي ينفثها أنصار الحركة الأمازيغية ومريديهم عبر المواقع الالكترونية أمر لا يبعث على الارتياح، فاذا افترضنا أن الهدف هو تشتيت صفوف الرأي العام المغربي وخلق صراع بين الأمازيغ والعرب حتى لا يتحدوا في مظاهرات ومسيرات احتجاجية،فان الأمر أخطر مما يتصور السياسيون لأنه يؤسس لفتنة ستأتي على الأخضر واليابس: الدولة والشعب.
وألوم المواقع الالكترونية كذلك على سماحها بنشر المقالات والردود التي لا تحترم حقوق الانسان في الاختلاف وفي الحرية وفي الحياة، فتهدد بالقتل والترحيل وشتم كل مخالف وانكار وجوده، فنظرة سريعة على الكتابات الأمازيغية تبين مدى الحقد الذي وصلوه ضد العرب والمسلمين، علما أنه أقلية لا يسايرها الأمازيغ في توجهاته العنصرية بصفتهم مسلمين أبناء مسلمين ابا عن جد ومتشبعين بروح الاسلام.
لقد أعذر من أنذر.
والسلام
7 - الاختلاف على ألقياس وبالمقاس الجمعة 22 مارس 2013 - 16:01
وأين سنصنف مقالك هدا?اليس تخويني ?اليس نزعته تكفيرية بحديثك عن ضرب العمق الاسلامي ?انك أفظع من الكتاني الدي لم نسمع منه ما يمس القضية أمازيغية ،اما ملاحظته عن السنة الامازيغية فلا شيء ،مقارنة بهدا التهويل والتغويل وترهيب الناس من الحركات الامازيغية ،ان مقالك يا استاد ناري بل مزعج ،نشجبه ،وندينه ،من اكرهك او سيكرهك على تفناغ حتى تجرد لها قلمك كلما سنحت لك الفرصة ?ان أردت ان تكتب بأي لغة العربية فمن سي كرهك ،ولا تحدثنا عن الاختلاف في المدخل لتنعرج في وسط الطريق إلى الماضي والحاضر والمستقبل المشترك ،فالاختلاف يعني ان القضية الامازيغية ليست من شانك ،ولن تكون من شانك ،الكل يتكالب عليها ،ويفتي من قريب ومن بعيد في أمرها ،وكل يستبيح عرضها صباح مساء وبدون حياء او خجل الامازيغية ليست قضية كل المغاربة ،هي قضية أهلها ،وهدا هو الدي لا تريدون ان تستسيغوه ،ولو كنت تريد للمغرب الخير والأمان ماكان لك ان تكتب هدا المقال،وان تتطاول مرة أخرى قدحا ودما في الحركات الحقوقية الامازيغية ،ونتمنى ان لا تعود للتطرق لهدا الموضوع .
8 - Abdou الجمعة 22 مارس 2013 - 16:10
غدت جزءا من أزمة الانتماء/ الأقلام الإعلامية والثقافية التي تنشر في كل يوم حديثا يهز المشتركات الوطنية / الفكر الاستئصالي ودهاقنته الذين يبثون السموم الفكرية يوميا / يتحدثون جهارا عن علاقاتهم المشبوهة بالخارج وبالصهيونية ويفتخرون بذلك، والذين يستقبلون أمام أعين الناس فرحات مهني أحد رموز المتصهينة...........des qu il s agit de tamazight les panarabistes font sortir les memes slogans iwa baazzz ...
9 - Amghar الجمعة 22 مارس 2013 - 16:12
من قتل وهدد وشرد هم بقايا الحزب البعثي العربي الذين دخلوا المغرب بحجة محاربة المستعمر ، لكن وجدوا أن المستعمر أكبر منهم قوة وعتاد وإذا بهم أصبحوا يتحرشون بالشعب ووضعوا يدهم في يد المستعمر للإستيلاء على السلطة ومال الشعب... دائما وبالطبع وهم يغنون ويرقصون على ديسك.... محاربة الإستعمار... لتنويم الشعب واليوم تريدون إلصاق تطرفكم للحركة الأمازيغية التي كانت ولا زالت مسالمة تطالب وتناضل بسلم من أجل حقوقها المشروعة, هذه المحاولة فاشلة من الأساس لأن الجميع يعرف من يهدد ويقتل ومن يحاور ويناضل.
10 - الرياحي الجمعة 22 مارس 2013 - 16:12
الجوقة الأمازغية طغت وأستعلت عنا تريد تجريدنا من مغربيتنا .تحول الإركام شيئ فشيئ الى حزب سياسي ضذا في الدستور.هاهو الآن له مطالب سياسية محضة لا علاقة لها بالأهداف التي أسس من أجلها.ها هو محمد بودهان أستاذ العربية يا حسرة يريد تمزيغ المغرب وقطع كل علاقة مع الدول العربية علما أن في 90% من الميادين المغرب يتعامل مع الدول الأوربية.أصبح كل ذجال يريد الشهرة يكتب إنشاء حول الأمازغية بمداد الحقد. ها هم يتسارعون ويتسابقون على لقب أكثر متطرف.لم يبقى في المغرب عمران إلا هو أمازيغي أو عالم أو شاعر وبقدرة قادر أصبح المجدوب الهلالي الفرجي هو أيضا صنهاجي ثم إبن خلدون وإبن رشد وعباس إبن فرناس والجواد والسلوقي والحايك والعباية واللعبنة والقمح والشعير والعصيدة والحرشيش والرحل والحطة والنوالة والقربوس والكادومة والكاعة والمطفية والنادر والحلاب العيطة
أين نضع بويا عمر أم نضعكم فيه ؟
الرياحي
11 - لوناس اسيفي الجمعة 22 مارس 2013 - 16:16
لو كانت الحركة الامازيغية عنيفة لن تهدد الكتاني لانه لم يقول شيء ضد الامازيغية بل كانت غادي تسلخ "بوعلي" لكن هي حركة سلمية ولا يهمها ان تركل قط ميت يوم زار الذغرني ليبيا المملؤوة بالسلاح قام الجناح المسلح للحركة الامازيغية في ليبيا بحمايته رغم ان امازيغ ليبيا محافضين الا انهم يقدرون الاحرار نحن مسالمين لا نعتدي على احد مثلا مقر مجلة ارمات الامازيغية في ليبيا التي تكتب بتفناغ يتكلف بحراستها الجناح المسلح للحركة الامازيغية يا بوعلي التقرير الامنية البريطانية في ليبيا تؤكد ان المناطق الامازيغية هي الاكثر امنا في ليبيا وهي مناطق يسيرها نشطاء الحركة الامازيغية وقاموا بدسترة لغتهم بينما المناطق الليبية الاخرى يسود فيها العنف ويصنع الخمر حتى في الجثت مهما قلت يا بوعلي فالامازيغية قيم تتفوق بكثير على قيم الطاعو البدوي ام عن الكتاني فاخر خروج اعلامي له اشاد بالعملية الارهابية التي استهدفت امام مسجد سوريا البوطي وهذا دليل انه ارهابي , كما المنطقة الوحيدة في الجزائر التي لم تكون فيها حركات ارهابية هي القبايل لا تستغرب ان يكون الاحرار في العالم يدعمون احرار تمازغا
12 - ادريس الجمعة 22 مارس 2013 - 16:27
أظن ان المدعو الكتاني يريد ان يوجه تهمة للامازيغ مع العلم انه تلقى اتصال من احد ربما يكون امازيغ لكن ما علاقته بالامازيغ سياستكم لن تطل علينا
13 - البوحاطيون الجمعة 22 مارس 2013 - 16:27
طاحت البقرة علقوا الحجام ..
ترى لماذا لم يهددك احد بالقتل يا سيد بوعلي رغم انك اكبر من يعادي الامازيغية ، و الكتاني اصلا لا يعادي الامازيغية و لم يسبق له ان اهانها كما تهينها انت يوميا و منذ سنوات ؟
طبعا انت تعرف الجواب، لان الامازيغ لا يهددون بالقتل و لم يسبق لهم ان قتلوا احدا ، و اذا كنت ترى العكس فهاتينا الاسماء و الدلائل.
الشعب فاق و يعرف انكم تطبخون وصفة من وصفاتكم المشعوذة ضد الامازيغية ايام قبل اصدار المرسوم التنظيمي .

ثم تنتقد سكوت الجمعيات الحقوقية و لماذا لم تتحدث انت عنما تلقى الامازيغي محمد الدغرني تهديدات بالقتل من طرف اسلاميين سنة 2010 ?
و لماذا سكت عندما تلقى مؤخرا منذ اسبوعين كل من محمد نخليفة و فرحات مهني و عصيد و غيرهم من النشطاء الامازيغ تهديدات قتل ؟
14 - MLGO الجمعة 22 مارس 2013 - 16:28
je dis a cet auteur on est ici des milliers d'annees et on va rester pour toujours. mais on aimerai maintenant vivre en dignité garder notre origine et notre langue. tu nous dis d'etre fiers pour arabe mais pour berbere c'est du racisme . pkoi tu ecrits selment quand il sa agit des droits des berberes . meme la constitution t as ete contre l'officialisation , on est berbere par le destin de dieu on doit respecter ce destin.tu as dit plusieurs fois que tamazight ne sert pas a rien
15 - ahmed الجمعة 22 مارس 2013 - 16:41
ا حسنت و جزاك الله خيرا
الامم تبحت عن نقط التلاقي و شردمة تبحت عن التفرقة لو ساءلته عن جده الرابع لايعرف حتى اسمه فبالاحرى نسبه او هويته
16 - الرياحي الجمعة 22 مارس 2013 - 16:42
Bien meme que nous soyons amazighs, ce qui est en soit un honneur, notre identité c'est nous meme qui la définissons et non pas Assid ni Boudhan.
Qu'a t-il de plus que tout citoyen marocain
Pour faire taire l'arabe, il faudrait d'abord nous mutiler nous couper la langue.L'arabe est parlée à doukkala et ses soeurs depuis mille ans , ce n'est pas rien mille ans.Le français n'est parlé que depuis trois cents ans et certaines régions en France depuis seulement 1970!
Comment feter la nouvelle année agricole avec des gens qui vous insultent ?
Le pire est à venir : entrainement militaire dans les montagnes de libye ( à decrypter certains commentaires et une intervention de M.Assid et ses menaces à peine voilées, ca a peut-etre commencé,)et zizanie dans le pays.
Tout est logique puisque
colonisation entraine lutte armée.Cette logique est IMPLACABLE et finira si l'on n'y prends pas garde par s'imposer comme seule issue
الا لايجهلن أحد علينا فنجهل فوق جهل الجاهلينا
17 - عاشق المغرب الجمعة 22 مارس 2013 - 16:57
تحليل رائع جدا واقترح له عنوان اخر , بعد ادنكم طبعا , وهو :

( دفاع الشيخ الصغير عن شيخه الكبير في مواجهة الاوهام )
18 - moha الجمعة 22 مارس 2013 - 17:41
سبحان الله
ces arabisés ils insistent ils veulent qu'on soit vraiment des terroristes,!!! mais non mon cher monsieur, c'est dommage pour vous le peuple amazigh est connu par sa patience par sa tolérance, pas comme ces peuples de moyen orient où il y a que des guerres, des gens violents connus par le monde entier, je vous invite à regarder n'importe quel chaine TV de moyen orient , vous aller voir qu il y a que du sang en permanence, le peuple marocain intelligent veut que de bien pour son pays, mais les mouvements amazighs restent vigilants pour éclairer le chemin amazigh des marocain en paix, les amazigh qui sont chez eux sur leur terre amazigh, leurs droits leur revient simplement celui qui veut faire de la zizanie il a qu'à aller la faire ailleurs et mettre ses idées de peuple élue au nom de la religion en pratique ailleurs, surtout pas chez les amazighs peuple libre démocrate qui accepte même ces arabisés raciste à condition qu'ils s’intègrent aux amazighs
19 - sifao الجمعة 22 مارس 2013 - 17:41
"..المعتزين بعروبتهم وإسلامهم " مقابل المتطرفين والعنصريين وعملاء اسرئيل مثل هذه اللغة المستفزة هي التي تجبر البعض على اثارة الردود نفسها ، كما تفعل أنت تماما ، حاول أن تعد عدد كلمات البذاءة والنذالة التي وردت في كلامك تجاه الامازيغية والامازيغ لتعرف أي نوع من البشر انت ، إذا تلقى الكناني رسالة تهديد من شخص او شخصين مجهولين ، كرد فعل، فهل هذا يعني أن الامازيغية اساطير والامازيغ عنصريون ؟ تستغل اية فرصة تافهة لإثارة البلبلة وافراغ ما بقريحتك من عقد اتجاه القيم الوطنية المغربية الحقة التي تشكل الامازيغية احدى ركائزها الاساسية كما ينص على ذلك الدستور الذي صوتت أنت بنفسك علية "بنعم " ، هل كنت تعتقد أن المسألة مجرد " احيدوس" .
سبق للمغرب أن عرف أحداثا أكثر ايلاما من رسائل التهديد المشفرة وصلت الى حد ازهاق أرواح مواطنين أبرياء بسبب حماقات أمثال هذا الذي تدافع عن حياته من تهديدات اليكترونية ، لا تحاول أن تفك عنك حصار الاسئلة بنشر الفوضى ، تعقل قليلا وقل ما لديك ، مثل هذه الاساليب أبانت عن عدم فعاليتها في كثير من الأحيان ، دافع عن عروبتك ودع عنك الاسلام جانبا ، فتلك قصة أخرى .
20 - أبو كريم الجمعة 22 مارس 2013 - 18:05
بوعلي فاتك القطار....
او ربما لم تقرأ السياسة وعلم الإجتماع وعلم النفس..
هي سياسة مدبرة من البعض لالهاء المتتبعين للشأن الأمازيغي ...تشارك فيها أحزاب ،لتستغلها ثانية في الانتخابات..
لم يهدد الأمازيغ يوما أحدا لانهم يؤمنون بالديمقراطية وحق الإختلاف في الرأي ،بل هي التي يسعى البعض إقصاءها ....
وبما انها سائرة في خطها التصاعدي ،اندهش البعض ـ" أداروا العصا في الرويضة أصافي " ..
وهناك من يريد ان يربح بعض الحسنات على حسب الأمازيغية ...
21 - بدون مذهب الجمعة 22 مارس 2013 - 18:08
كيف يكون مصادرة الراي عند العرب
يروي الزهري أن الجيش الأموي و بقيادة مسلم بن عقبة في 26 ذي الحجة سنة 63 هـ استباح المدينة المنورة ثلاث أيام بلياليها ، فقتل سبعة آلاف من الأشراف والصحابة وعشرة آلاف من بقية أهلها ، هذا بالإضافة إلى اغتصاب الحرائر من نسائها ، وذلك ما رددته كتب التاريخ كالطبري (4/372) وابن الأثير (3/10) ويقول المؤرخ ابن كثير أنه " حبلت ألف إمرأة في تلك الأيام من غير زواج" تاريخ ابن كثير(8/372 ، 219).
وبعد مذبحة أهل المدينة توجه الجيش الأموي إلى مكة حيث حاصر الحرم بالمجانيق التي تقذف بالنار فأحرقت الكعبة ، ولم ينقذ أهل مكة مؤقتاً إلا وصول الخبر بموت الخليفة يزيد بن معاوية وبعد تولية مروان بن الحكم للخلافة أرسل الأمويين جيشاً آخر حاصر الصحابي الجليل ابن الزبير وقتله سنة 73 هـ وكان قائد الأمويين هو الحجاج بن يوسف.
22 - بدون مذهب الجمعة 22 مارس 2013 - 18:43
يجب أن يعلم الاعراب والسلفيون أن أوروبا لم تقم الا بعد قضائها على محاكم التفتيش فانتهى الظلم والقهر والتعذيب والاضطهاد الديني والفكري وحل محلهم العدل التسامح وحقوق الإنسان والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وحرية التعبير وحرية الفكر والمعتقد والاختلاف ، بينما أصبحت أوروبا اليوم بلاد تتطبق الإسلام في المعاملات والسلوكيات لكن بلا مسلمين ما زال العرب يسيرون في نفق مظلم أكثر ظلامية من العصور الوسطى ليس هذا فحسب بل لا يريدون ان يعترفوا بأخطائهم التاريخية ولا يريدون أو يفكروا في إصلاح أنفسهم والأدهى من هذا هو اضطهاد وظلم وتكفير وترهيب كل إنسان مجتهد مفكر يريد إصلاح ما خربه السابقون لاصلاح حال هذه الأمة ، ويصر القومجيون والاسلاميون حفاظا على وضعهم السياسي على نشر ثقافة الماضي واستحضار تاريخ السلف لتطبيقه اليوم وترويج وصناعة الاكاذيب والافتراء على الله وزراعة الارهاب والكراهية ..
نقول لامثال هاذ بوعلي اتقوا الله ألم يكفيكم ما فعلتم من جرائم في حق سكان هذا البلد .
اننا نختلف عن العرب فلماذا تريدون جرنا الى مستنقع العرب ، الا تعتبرون بخاتمة كبيركم صدام حسين وما جره من بلاوي على شعبه ؟
23 - TAMZAIWIT الجمعة 22 مارس 2013 - 18:56
أتحداك يا أبا علي أنت تأتينا بأسماء لمناضلين أمازيغ مطلوبين لدى المحاكم الدولية بتهمة إرتكاب جرائم ضد الإنسانية.عمر البشير,صدام حسين,القذافي ,سيف الإسلام,بشار الأسد...كل هؤلاء قومجيون عرب يشهد لهم العالم أنهم مجرمين كبار! من يتصدر قوائم الإرهاب العالمي ؟ 99% عرب مسلمين! من فجر سبع سيارات الأسبوع الماضي ببغداد؟ طبعا بقايا حزب البعث القومي العربي المتحالفين مع القاعدة! من شرد الشعب الكردي ومن قصفهم بالكيماوي 6000 قتيل في حلبجة؟من أباد 300000 ألف شخص في دارفور؟ من يذبح الأبرياء أمام كاميرات العالم؟من يهدد الوحدة الترابية للمغرب؟من ذبح من الوريد إلى الوريد رجال أمن مغاربة في أكديم إزيك؟ من نفذ مجزرة صبرا وشاتيلا(حركة أمل اللبنانية و ليس جيش إسرائيل) نعلم أن كل العرب ليسوا إرهابيين و لكن لماذا أغلب الإرهابيين عرب؟طغيتم يا عربان و لكن الله سلط عليكم من عباده قوما أشد منكم بأسا و قوة فمرغوا كرامتكم في التراب مرارا و كنسوا بكم الأرض في 48/56/67/82...
24 - oulhem الجمعة 22 مارس 2013 - 19:10
تواترت الأخبار على تعرض الشيخ حسن الكتاني إلى تهديد صريح بالقتل. وكالعادة سكت الحقوقيون ما دام المعني لا ينتمي إلى فرقة الحداثة. وهذا الأمر هو جرس إنذار لتطرف هوياتي ينخر المجتمع في غفلة من الدولة والنخبة المثقفة والحقوقية،
ها هو الهدف الدي خطط له الشيخ الكتاني بمءامرته علئ الحركة الامازيغية
25 - تمزيغت تنسلمت الجمعة 22 مارس 2013 - 19:17
بغض النظر عن كوننا نعرف اسباب هذه الضجة التي من المؤكد انها ليست صدفة فقط ايام قبل اصدار المرسوم التنظيمي للغة الامازيغية.

نريد ان نقول لكم انت و السيد الكتاني و اعداء الامازيغية بصفة عامة, تنقصكم الحكمة و الذكاء, لانكم و بعد كل هذه القرون لم تستفيدوا بعد من اخطائكم و اخطاء من سبقوكم, ليس هكذا ستهزمون الامازيغية, صحيح ان الاباطيل و الافتراءات و تزوير الحقائق و الشهادات تنطلي احيانا .. لكن ليس لوقت طويل و لا يصح الا الصحيح .
و الصحيح يا سيد بوعلي ان الامازيغية قضية حقة عادلة لانها في وطنها لم تعتدي على احد و لم تعتدي على لغة احد و لم تقتل احدا و لا تدعوا الى ذلك.
و بدل ان تتهم الحركة الامازيغية باسكاتها لاصوات لازالت تنهق ليل نهار دون ان تمل, انصحك ان تذهب و تهتم بمن اسكت صوتهم في 16 ماي و في مقهى اركانة , و من اسكت صوت بلعيد رفيقك العروبي و صوت الاف البشر في جميع انحاء العالم مسلمين و غيرهم ( يفجرون بالسيارات المفخخة ) .

طبعل نحن الامازيغ لمنتهم الحدوشي و لا الكتاني بالارهاب , لاننا و بكل بساطة عقلانيون حقانيون لا نتهم الناس زورا كما ينص على ذلك ديننا الحنيف الذي تدعون الدفاع عنه
26 - سعيد امزيغي قح = عربي قح الجمعة 22 مارس 2013 - 19:25
بسم الله الرحمن الرحيم

المسؤولية يشترك فيها :
1-غلاة الامازيغية الذين يحلمون بالعرق الصافي و ينسون قول الرسول 'ص' :"دعوها انها منتنة"
2-الدولة التي تمنع الابحاث الموضوعية التي تثبت عروبة "الامازيغ" فهذه حقيقة مغمورة و عروبة اللهجات الامازيغية جلية للدارس الحاذق
3-العلماء الذين فسحوا الطريق للسفهاء
4-الامازيغ الاحرار الذين لا يبحثون في كنه لهجاتهم حتى يكتشفوا ان اكثر من 90 % من كلامهم عربي اللسان ولا يعلمها الا الراسخون في العلم
5-الاعلام الذي يهمش مناطق مغربية على حساب اخرى
-العبد الضعيف حتى اثبت العكس
واختم قولي ب (عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لَا يَظْلِمُهُ وَلَا يَخْذُلُهُ وَلَا يَحْقِرُهُ التَّقْوَى هَاهُنَا" وَيُشِيرُ إِلَى صَدْرِهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، "بِحَسْبِ امْرِئٍ مِن الشَّرِّ أَنْ يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ".

اقول قولي هذا و استغفر الله العظيم.
27 - Samir ait shaq الجمعة 22 مارس 2013 - 19:27
إن العودة إلى الوراء فما حققته الأمازيغية، هو إعلان حرب علينا سنرد عليه بالقوة هذه المرة .إنكم تستقوون علينا بالأجنبي القطري، لكن إنتظرو الرد فنحن لا نقبل أن نذل أكثر من 14 قرن إضافية
28 - expert الجمعة 22 مارس 2013 - 19:50
إلى الأخ رضا
ماقلته صحيح ياأخ وأوكد لك أن لدي أصدقاء ليبين وتونسيين هنا في باريس يخبروننا بما يجري حاليا في بلدانهم عبر أقاربهم ويلخصون الأمربالكارثة .اللهم إني بلغت.
29 - عبدو الجمعة 22 مارس 2013 - 19:55
انا مغربي مسلم ، كلنا سواسية امام القانون ، كلنا نعيش الحيف ، نعيش الظلم ، المغرب ارضنا ، الاسلام شرفنا ، انقذنا من ظلمات الجهل الى سمت من النور ، لا للعصبية ، دعوها فإنها منتنة .؟؟؟
30 - mourad ali الجمعة 22 مارس 2013 - 21:09
تحية خالصة للأستاد فؤاد بوعلي مقال أكثر من رائع أحي فيك شجاعة قلمك في مواجهة المتمزغين أنشري يا هسبريس
31 - Ameryaw الجمعة 22 مارس 2013 - 21:13
Ur da issighi afa iddu izrit
Ghas anejdi ur isalan aghejdim

لا يشعل النار تم يتركها إلا"عابر السبيل"الذي لا ينوي الإستقرار.أما من يعتبر نفسه ابن البلد،فيستحيل أن يلجأ إلى إشعال النار التي قد تحرق الأرض التي ينتمي إليها.

هذا هو الفرق بيننا.نحن ولاؤنا لهذه الأرض التي عاش بها وعليها أجدادنا، ونحن نعيش بها وعليها كما سيعيش عليها وبها أبناؤنا.آراءكم لا تلزم غيركم. أما نحن،فلن نقبل الإفتراء على التاريخ أو على الأجداد المشهود لهم -عند أعدائهم- بالكرم ونبل الأخلاق والبسالة،رغم كيد الكائدين.لكن ليس بالتهديد كما يحاول الكاتب البئيس أن يقنع به القراء،بل بالعلم يا سيد بوعلي،بالعلم.إن كان هذا تطرفا،فأشهد بأنني أول المتطرفين.لكنكم[لا تقرأون،وإن قرأتم لا تفهمون، وإذا فهمتم لا تستوعبون،وإذا استوعبتم لا تطبقون،وإذا طبقتم لا تأخذون حذرهم] هكذا قالها لكم موشي دايان من قبل.وهكذا ستظلون.

اتهام الغير-بتهديدكم(هاتفيا)واعتبارها حقيقة مطلقة-يؤكد أن هناك"شيئا ما" تُعِدّون له باسم"العرق والدين".وليس هذا غريبا تحت حكومة ملتحية بعد اغتيال بلعيد في تونس.
الإرهاب لا يرهبنا،وقافلة التحرير تشق طريقها بإصرار. Z
32 - كمال عيطل الجمعة 22 مارس 2013 - 22:12
إنها فتنة تطل برأسها على المغرب، الذي كثيرا ما قيل عنه إنه يشكل إستثناء. والفتنة قدر لا يستثني أحد. يؤسفني أن أقول هذا الكلام.
33 - FROM FRANCE الجمعة 22 مارس 2013 - 22:25
الى التعليق 24 - TAMZAIWIT -- لست أدري إن كنت تتابع هذه الأخبار يوميا في بلدان الشرق الأوسط والعالم، ليست مشروعا ولا وهْما من صنع الخيال.
- حينما كنا نرى مئات القتلى من المدنيين العزل في العراق في عهد بوش.
- حينما نرى الطائرات بدون طيار تقتل العشرات في أفغانستان وباكستان.
- حينما يغتال الشعب الفلسطيني كل يوم و تنتهك حرمته
-حينما يقتل العلماء العراقيون.
- حينما تسقط طائرة قادمة من أمريكا في اتجاه مصر في عرض المحيط الهادي ويذهب ضحيتها عشرات العلماء المصريين.
هل الفاعلون هم الإسلاميون؟
- الاستحواذ على دول واعتبارها مجالا لإقامة "حكم ديمقراطي" بالعنف الدموي والإكراه ثماستغلال ثرواتها
- صواريخ سكود وتوماهوك أدّت إلى تدمير دول بكاملها.
- عمليات انتقامية بالطائرات بدون طيار في أماكن مكتظة بالسكان أودت بحياة أعداد كبيرة من الناس.
-ارتفاع معدل منع النساء من إرتداء الحجاب بحجة العلمانية في كثير من الدول الديمقراطية.
ـ إنزال علم دولة فلسطين ورفع علم إسرائيل مكانه.

الله يلعن المنافقين والانتهازيين
34 - Adrar الجمعة 22 مارس 2013 - 22:34
Your problem is that you don’t want to recognize that MOROCCO IS AMAZIGH and MOROCCAN PEOPLE IS AMAZIGH.
Your problem is that you don’t believe in FREEDOM, FREEDOM OF THOUGHT AND CONSCIENCE.
Your problem is that you don’t believe in DIVERSITY AND UNIVERSAL HUMAN RIGHTS.
Your problem is that you don’t know what RELIGIOUS TOLERENCE is.
Arabism made you blind, you don’t even see the difference between Arabism and Islam, and you tend to forget that even some Christians are Arabic and defend Arabism.
Amazigh.
35 - SIFAO الجمعة 22 مارس 2013 - 22:38
ارجوك أن تدلني على مراجع اساطير الامازيغ واقرأ علي شيئا من كتاب علمك المحفوظ قد نتففق على معنى مشترك للاسطورة ، إبحث في أرشيف الأمم الحديثة والقديمة عن تاريخ جرائم القتل لتتأكد من لائحة الاسماء المطلوبة عالميا للعدالة ثم أتمم الكلام ، من هو العنصري والمتطرف ، من يختزل الوطن في العروبة والاسلام أم من يقول أن المغرب وطن لكل أبنائه بغض النظر عن عقيدته ولسانه وتقاليده وعاداته ؟
القيم الوطنية هي العروبة والاسلام ، عجيب ، كم هي ضعيفة ذاكرتك وضبابية رأيتك رغم نظراتك الطبية ، وكأن تاريخ المغرب بدأ يوم دخلت المدرسة مع أول درس في التعريب ، وأن الفاتحين جاؤوا بالجرافات والجرارات لشق الطرق وفك العزلة عن الناس واستصلاح الأراضي من أجل التنمية ، وليس من أجل النساء و الغنائم و الجزية وقطع الرؤوس اليانعة ونشر الرعب في نفوس الصغار قبل الكبار والتخويف بأهوال القبور ، مصانع الموت لم تبن في شمال افريقيا . " من الوريد الى الوريد " ماركة معروفة عالميا ومسجلة ومحفوظة قانونيا بقرارات صادرة عن الامم المتحدة ، وليس لديك ما تضيفه في موضوع يحضى باجماع عالمي .
36 - خالد ايطاليا الجمعة 22 مارس 2013 - 22:43
الامازيغ ليسوا في حاجة لا الي رأسك ولا رأس الكتاني ,ماداموا على حق ,ويطالبون بحقوقهم بطرق حضارية واخلاقية ,فهم ليسوا في حاجة الي رؤوس {خامجة } ولن يلطخوا ايديهم بدماء صغار النفوس ومن لاضمير لهم .
37 - rachid الجمعة 22 مارس 2013 - 22:57
اخطر شيئ على هدا البلد هو التعصب ولكن الحمد لله هولاء المتعصبين لا يمثلون غألبية المغأربة الذين تعايشوا فيما بينهم بسلام لقرون
38 - TAMZAIWIT الجمعة 22 مارس 2013 - 23:09
لو كان الأمازيغ إرهابيين كما تظنون فأول الرؤوس اليانعة هي الوجوه الفاشية العنصرية ..ولكن الأمازيغ لا يوجد في عرفهم شئ إسمه القتل و الإعدام لأنهم يؤمنون بالحياة و يقدرون قيمتها و يتركون أمر الموت لواهب الحياة!قبل أنت تتهم أسيادك الأمازيغ أنظر إلى ماضي قومك الدموي :قتلتم عثمان(ض)و علي (ض) و أبادتم سلالة الدوحة النبوية الشريفة في مقاتل الطالبيين أحرقتم الكعبة و استبحتم نساء مكة و المدينة لثلات ليالي (جنس و نحر) نبشتم قبور الموتى أحرقتم محمد إبن ابي بكر في جوف حمار! أقامتم ولائم و أفراح على جثامين الأموات و حمل بعض ملوككم لقب السفاح...وحاضرا أضحت بلدانكم مساليخ للبشر و حمامات دم ودمار و قتل و أشلاء لا يمر يوم إلا و تسمع عن إنفجار و عملية إنتحارية و نحر و سحل و سلخ في أوطان العربان! وحسب علمنا لم نسمع يوما في أي من وسائل الإعلام أن أمازيغيا تورط في عمل إرهابي و طنيا أو دوليا! فمنهم الإرهابيون إذن؟
39 - جبلية الجمعة 22 مارس 2013 - 23:19
الى الاخ المعلق رقم 3 انامثلك اعيش في فرنسا منذ ان ولدت لم اعرف نفسي الا مغربية مسلمة حتى اننا هنا نحن المغاربة فيما بيننا لا نسال بعضنا عربا ام امازيغ ولكن في الاونه الاخيره بدات اخاف ان اعلن عن جذوري العربية حتى لا يقال لي و من قال لك انك مغربية الامازيغ فقط هم المغاربة.انا مغربية ابا عن جد حتى نحن العرب اصبحنا سكان اصليين 14 قرنا كفيلة بان تحولنا كذلك.والله العظيم سوف نبقى هنا.
40 - الأستاذ التعميد الجمعة 22 مارس 2013 - 23:34
فئة كبيرة من الشعب المغربي تعيش أو تموت في بؤس شديد.
خيرات البلاد تنهب ليل نهار. البلاد تباع إربا إربا للشركات المتعددة الجنسية. البلاد لا تستطيع أن تسترجع سيادتها، و التي فقدها المغرب منذ القرن التاسع عشر. بل أهدت ما تبقى من سيادتها للبنك الدولي و لصندوق النقد الدولي فا صبحنا لا نملك حتى الحرية في قراراتنا. لا نستطيع مثلا لا تغيير التعليم و لا دعم الصحة، ولا ولا. بل فرضت علينا لشركا ت الكبرى أن نقوم بالأوراق الكبرى التي لا يستفيد منها إلا هم انفسهم، الشركات الفرنسية و الأمريكية و المغربية-الفرنسية و المغربية- الأمريكية. أما نحن، أما انت يا أبو علي و يا عصيد فقد رضيتم بالفتات تقتاتون منه، تظنون أنكم محظوظون، لأنكم أصلا محرومون، جأتم من الهامش و الهيتم أنفسكم فيما هو غير نافع. أنا مغربي أريد الكرامة لوطني، أريد العيش الكريم، أريد أن افتخر بمغربيتي داخل المغرب و خارجه. اريد الحرية والديموقراطية الحقة. المغرب شاسع لكي يعيش فيه الامازيغي والعروبي مغربيتهم باعتزاز.
41 - TAMZAIWIT الجمعة 22 مارس 2013 - 23:40
ما تفعله أمريكا و الدول العظمى يفهمه كل من له إلمام بالعلاقات الدولية و إذا شئت أن أدلك على كتب تفتح بصيرتك فأقرأ Politics Among Nations ل Morgenthau و أقرأ ل Doyle كتاب Ways of War and Peace...أمريكا لا تعتدي على الشعوب المسالمة هي تبحث عن مصالحها أولا و أخيرا في عالم فوضوي لا حكومة فيه ولا رقم طوارئ يستغاث به و لا قيمة فيه إلا للقوة! أتخيل فقط كيف سيكون العالم لو كان العرب يملكون عشر ما تملكه أمريكا من قوة و أتخيل غضبة العرب المضرية وهي تمحو الشعوب واحدا واحدا و قوافل الجواري الحسان توزع على الأشراف...لماذا لم تعتدي أمريكا على الإمارات و عمان و الأردن أليس حال هاته البلدان أفضل من العراق و غيره ممن لا يملك سواء القنابل الصوتية؟الأرادة والسيادة تصنع بالعلم و القوة والثروة التقدمFrom Wealth to Power: The Unusual Origins of America's World Roleل فريد زكرياء(الصين) لا بالعنف و الإرهاب والأوهام!
42 - "From Yad Vashem with love" الجمعة 22 مارس 2013 - 23:40
السيد الحاحي: الأمازيغ مهددون.

السيد بوعلي: المغاربة مهددون.

أفهم ما يقصده السيد بوعلي بقوله "االمغاربة"، أي الشعب الذي يعمر الامتداد الترابي المصطلح عليه جغرافيا و دوليا المغرب و يحمل خصوصياته المتنوعة حتى لو اضطر بعض أفراد هذا الشعب الى الاستقرار ببلد آخر. لكن حديث السيد الحاحي عن "الأمازيغ" كفصيل متميز عرقيا عن باقي المغاربة يدعو للدهشة. دهشة حبذا لو يصرفها عني أستاذنا الفاضل بتبيان المعطيات، دون اللغة، التي يحتكم اليها لتقرير "أمزغية" شخص ما. من يدري؟ فلربما و أنا انتهج المقاربة ذاتها أخلص الى أنني رومي (ليس مستبعدا أن أكون كذلك فسحنتي و ملامحي الى الروم أقرب) و أشرع في المطالبة بحقوقي العرقية المهضومة.
لي كامل اليقين أن كوريا الجنوبية ستكون قد قدمت آلاف براءات الاختراع بينما يحاول السيد الحاحي جاهدا اختلاق أجوبة على سؤلي.

أخوكم في الله، مغاربي
43 - علي السبت 23 مارس 2013 - 00:15
لأول مرة اعلق في هسبرس لأن مقال هذا الكاتب اثار حفيظتي
انت يا سي فؤاد بغسيلك هذا المليئ بالحقد والكراهية والإتهامت المجانية بالصهيونية تجاه إخواننا الأمزيغ أنت وشيوخ السلفية الوهابية من يقود المغرب إلى صراع طائفي فأنا كعربي مغربي بعد أن قرأت مقالك هذا اتبرأ منك و لغتك العربية الفصحى التي تدافع عنها لا تعنيني في شيء فانا اعرف شيء واحد وهو أنني مغربي اتحدث بالدارجة والفرنسية. حتى لغة العقود التجارية والفاكتورات ومختلف الوثاءق التي نستعملها في حياتنا اليومية وفي الشركات والمصطلحات التقنية و لغة الإقتصاد ولغة الحاسوب والتكنولوجيا كلها بالفرنسية الحية اما العربية فهي ضعيفة ومعقدة ولن تستطيع القيام بهذه الأدوار. والأمزيغ من حقهم المطالبة بحقوقهم الثقافية المشروعة فعندما أقرأ تعاليقهم اجد اغلبها منطقي وعقلاني وبحجج معقولة هذا عصر الدمقراطية و الحريات يا أخي والغلبة لمن يستطيع امتلاك الآخرين بذكائه وليس بالخرافات التي اكل عليها الدهر وشرب .
44 - Driss السبت 23 مارس 2013 - 01:07
le moment venu , on s'occupera comme il faut de ces berbères racistes
Le sang d'oqba bnou Nafii , de mousa bnou nouçair ,et de othman bnou naaman coule dans nos veines
Un jour la chasse aux berbères sera ouverte
45 - السيعمار السبت 23 مارس 2013 - 03:33
إلی من سمت نفسها بالجبلية كيف عرفت نفسك بأنك عربية (علی فكرة ان لست ضد العرب ولن أكون ضد أي عرق في العالم) أليس جل مناطق جبالة ذات أسماء أمازغية كالشاون وتطوان وتاونات و تمرنوت وازيلا وتلا مبوط وتلا سماطن و..حيث لا مجال هنا لذكر جميع البلدات والقری في منطقتي غمارة وجبالة هذا اولا .اما ثانيا قولي لي منطقة جبلية واحدة في جميع شمال إفريقيا سكنها العرب حتی يسكنوا منطقتك جبالة(من المغروف انهم استوطنوا السهول) اما ثالثا فإن كنت جبلية حقا فستكونين إما شديدة البياض(وهذه صفة إمازيغن خاصة في الشمال) أو تكوني شقراء(موريسكية) وهؤلاء معروفون انهم لجؤوا إلی المغرب هربا من الأندلس وهذا ليس بالتاريخ البعيد وأخيرا وليس آخرا
إن كنت تعتقدين أنك عربية لمجرد انك تتكلمين بالدارجة(ان افترضنا أنها من العربية) فكذلك سيكون البركنابي فرنسيا والنيجيري انجليزيا و الأنغولي برتغاليا وقس علی ذلك.
ملحوظة لها علاقة بما سبق: إلی الأخ بوعلي اقول إن كنت تريد محاربت التعصب بمقالاتك هذه فاعلم انك انما تعمل علی تغذيته وكثير أعداده.فما هكذا تورد الإبل يا صديقی.
46 - al3osfoor السبت 23 مارس 2013 - 05:38
بعدما كان السلف الصالح يتسم بتعاليم الإسلام وينشرها ويعلمها حتى اعطت نتائجها ودخل الإسلام من دخل بدون اهدار دم أو سفك حياة، أمست اليوم حركة متطفلة على الإسلام وسماحته تدعو إلى الإغتيال والارهاب. كل من دخل شهوراً إلى السجن أو أطلق شعيرات في وجهه أو قرأ كتاباً (بغض النظر عن مصداقيته) أصبح يرى نفسه خليفة الله في أرضه ويحق له قتل النفس التي زرعها الله تعالى في الإنسان؛ من قبل قتلوا بلعيد في تونس، و قبل شهور هجموا وطعنوا بالسكاكين الشرطة الألمانية رغم أنها خولت لهم مظاهرات، ونفروا الناس في تعاليم الإسلام؛ ومن تم أصبح المسلمون يتعرضون إلى أنواع الاهانات و الاتهمات والبيروقراطية التي تعطل حاجيات المسلمين من جراء هؤلاء التكفيريين. كما أن الشرطة في كل أوروبا أصبحت تقنص كل المتهمين والمحرضين من السلفيين وإستئصال هذه الحركة الايديلوجية التي تحرض على القتل وسفك الدماء. وهنا في المغرب أصبح "السلفيون" يتمسكون بهذه الاديولوجية على حساب عظمة الإسلام و بذلك تشويهه. كما قال أحد المعلقين، الأمازيغ لا تلطخ أيديها بدم الشياطين.
47 - أمازيغي مغربي السبت 23 مارس 2013 - 11:15
أغلب العرب المسلمين ليسوا إرهابيين

ولكن أغلب الإرهابيين عرب مسلمون

Most Arab-Muslims are not terrorists

But most terrorists are Arab-Muslims

الإرهاب الديني العرقي صناعة عربية خليجية مصرية

الإستعمار الإقتصادي صناعة أوروبية أمريكية

المساواة والحرية والعدل والكرامة صناعة أمازيغية أفريقية
48 - يزناسي السبت 23 مارس 2013 - 11:57
الى 40 جبلية

تقولين تعيشين في فرنسا و اصبحتي تخافين ان تعلني عن جدورك العربية ؟ ممن تخافين من الفرنسيين الذي يكرهون العرب و المسلمين و يمنعونكي من ارتداء الحجاب ؟
ام من الامازيغ الدراويش الذين استقبلوكي على ارضهم و احترموا حجابكي و لغتكي و بايعوكي ملوكا عليهم ؟

تعليقك هذا وحده يدخل في خانة الافتراءات و الكدب و الشهادة بالزور ، فكيف لكي ان تنكري الجميل بهذه السهولة و هل لكي ان تحدثينا عن امازيغي قتل عربي فقط لانه اعلن عن جدوره، و الله لقد وصلتم الى درجة من الكدب و الافتراءات تجعلكم تصغرون في عين هذا الامازيغي الذي طالما احترمكم و كرمكم حتى عندما تكدبون و تدعون انكم عرب من الاشراف.

فاي مؤرخ مبتدئ يقرأ تعليقكي سيضحك من جهلك بتاريخك، تقولين انكي جبلية و في نفس الوقت تتحدين عن جدور عربية، حتى طلبة التاريخ المبتدئين في الجامعة يعرفون ان 80% من قبائل جبالة كلها قبائل امازيغية تعربت و حتى اسم جبالة لم يطلق على المنطقة الا في عهد السلطان العلوي اما قبل ذلك فكانت تسمى اغمارن نسبة الى قبائل اغمارن او غمارة الامازيغية، اما اسماء المناطق فكلها امازيغية ابتداءا من اسم تازة او تيزي بالامازيغ
49 - TAMZAIWIT السبت 23 مارس 2013 - 13:52
العرب ماضيا و حاضرا جنس و نحر: 'جاء في
البداية والنهاية لابن كثير
أحداث سنه 63
ثم أباح مسلم بن عقبة، الذي يقول فيه السلف‏:‏ مسرف بن عقبة - قبحه الله من شيخ سوء ما أجهله - المدينة ثلاثة أيام كما أمره يزيد، لا جزاه الله خيراً، وقتل خيراً خلقاً من أشرافها وقرائها، وانتهب أموالاً كثيرة منها، ووقع شرُّ عظيم وفساد عريض على ما ذكره غير واحد‏.‏
قال المدائني‏:‏ وأباح مسلم بن عقبة المدينة ثلاثة أيام، يقتلون من وجدوا من الناس، ويأخذون الأموال‏.‏
قال المدائني‏:‏ عن أبي قرة قال‏:‏ قال هشام بن حسان‏:‏ ولدت ألف امرأة من أهل المدينة بعد وقعة الحرة من غير زوج‏
قال المدائني‏:‏ عن شيخ من أهل المدينة‏.‏
قال‏:‏ سألت الزهري‏:‏ كم كان القتلى يوم الحرة‏؟‏
قال‏:‏ سبعمائة من وجوه الناس من المهاجرين والأنصار، ووجوه الموالي، وممن لا أعرف من حر وعبد وغيرهم عشرة آلاف‏.‏ قال‏:‏ وكانت الوقعة لثلاث بقين من ذي الحجة سنة ثلاث وستين، وانتهبوا المدينة ثلاثة أيام‏"" """' هذه لحظة صغيرة من تاريخكم المشرق ! العراق,سوريا...تستعيد هذه الأمجاد و البطولات
50 - moha achlhi السبت 23 مارس 2013 - 14:42
حتى فى العرف الأمازيغي ليس هناك إعدام،فأقصى عقوبة هي النفي، لمن تزعجه الصحوة الأمازيغية،لكل من لا يتحمل قلبه الرهيف رؤية حروف تيفناغ على واجهات المؤسسات العمومية، لكل من لا يحتمل سماع الأمازيغية في الإعلام، لكل من يعارض تدريس الأمازيغية،لكل من يحاول خلق الفتنة بين الأمازيغ، لكل من يلوي أعناق النصوص الدينية للإنتقاص من الأمازيغ و تجريدهم من لسانهم، لكل هؤلاء أقول لا عزاء لكم إلا نفي أنفسكم عن طواعية إلى بلد لا أثر فيه للعجم، إلى بلد حيث العربية رسمية ولا شيء غير العربية حتى لا تتسخ آذانكم برطانتنا، فلا أظن الأمازيغ يتراجعون عن تطوير وتأهيل لغتهم،ولن يلتفتوا لمن يعارض حقهم في الوجود،هكذا خُلقنا وهكذا سنبقى،ونحن فخورون بما نحن عليه
51 - Said, Ifni almojahida السبت 23 مارس 2013 - 14:47
To driss 45, You think that if the instant comes, you can even touch us, wake up man, you're having a lovely dream that we're gonna turn into a bad nightmare. We are true muslims and Islam directs us, look at history and you'll only find out brave Amazigh worriors like Youssef ibn Tachfine and Mohammed ibn Toumert who sacrificed themselves for ISLAM, wallah al3adim, It's that spirit of courage and support of the good that defines us. Bzaaaaaaf 3lik Imazighen
52 - Marocain de Taounate السبت 23 مارس 2013 - 15:56
الى 24 TAMZAIWIT



أترك عنك العراق والسودان وسوريا...لكل بلد مشاكله، والقاتل الأكبر في العالم معروف هو أمريكا والصهاينة الذين، وكأني بك تتكلم باسمهم. ألم تتذكر بأن الأوروبيين، في استطلاع للرأي" اعتبروا بأغلبية ساحقة الصهاينة أكبر خطر على السلم العالمي.

هوئلاء ليسوا مسلمين ولا هم أميين، فرجاءً خلص نفسك من عقدة العرب والعربية والعروبة والتعريب، كي تكسب مساحة، ولو صغيرة، للموضوعية في عقلك.

أنا لا أقول بأن العرب ملائكة، ففيهم الأخيار والأشرار. لكن لا تعمم ياأخي ولا تخلط الأمور بعضها البعض، كلما تكلمنا عن المغرب تطير بنا الى المشرق.

الدكتور أبو علي يتكلم عن تهديد بالقتل لشخص مغربي في المغرب وعليك أن تدين هذا التهديد مهما كان مصدره إذا كنت تأمن بالديموقراطية وليس الأمازيغوقراطية.
53 - بن حمو الأمازيغي السبت 23 مارس 2013 - 16:18
إلى amazigh pur

متى كان للأمازيغ قيمة عبر التاريخ ؟

أليس الإسلام هو من أخرجنا من ذل البيزنطيين و الوندالا و الرومان حتى أصبحنا رجالا نغزوا الروم في عقر دارهم وحكمنا الله ديارهم (إسبانيا والبرتغال) أيام دولة الأمازيغ الأحرار؛ المرابطين و الموحدين؟؟؟؟

الأمازيغين الرجال و الأبطال و الشرفاء و الذي يتشرف أي إنسان فوق الأرض أن ينتسب إليهم و يعيش معهم هم من سطروا تاريخهم بمداد من ذهب؟؟؟؟

و لما جاء أدعياء الأمازيغ و تنكروا لإسلامهم قذف الله في قلوبهم حنين الرجوع إلى أيام الذل و الإذلال من طرف الوندال البيزنطيين و الرومان.

أين نحن من أجدادنا العظماء الذين أعزهم الله بالإسلام وخلد الله بالصالحات و التضحيات و الرحمات ذكرهم أمثال طاريق بن زياد و عبد الكريم الخطابي و موحة وحمو الزياني و غيرهم كثير و ما أحوجنا الآن للأمثالهم أوصوا الإسلام إلى حدود فرنسا شمالا و إلى أذغال إفريقيا جنوبا؟؟؟
54 - amnay السبت 23 مارس 2013 - 16:26
-اريد ان اقول للسي بوعلي بانه يكفي ان يهمس ايا كان في اذنك بما يمس الامازيغية اوالامازيغيين بسوء لتاخذه على محمل الجد.والمسلم حسب تربيتنا لاينساق مع الاهواء وعليه ان يتحقق من الخبر درءا لاصابة الناس بالاذى والضرركما تدرا الحدود بالشبهات تفاديا لظلم الابرياء والاضرار بهم.وانت تتحدث باليقين الذي لامراء فيه من غير حجة ولا برهان.فقط لانك لاتطيق الاخرالمختلف لك في الراي والمذهب والتوجه السياسي خصوصا اذا كان امازيغيا.وهذا معناه انك مصاب بالامازيغوفوبيا.فالارهاب يعرف العالم كله من يمارسه وليس فيهم من يتهمهم الكتاني .اما ان الامازيغ يعادون العروبة والاسلام فليس ذلك صحيحا.ويكفيك ان كنت تتحرى الحقيقة ان تقوم بدراسة لادبيات الجمعيات والمنظمات الامازيغية لتجدان لا شيء من ذلك صحيح.اماالذين يكتبون عن خلفية مغرضة ودنيئة فيها سب وشتم تعريضا وتصريحا فهم المتعصبون من القوميين والاسلامويين على اعتبار انهم يمتلكون الحقيقة وسواهم جهلة وسفهاء.وكتاباتهم هي التي تستفز بعض الشباب الذين يردون على الاساءة بالمثل .ام الكتاب الامازيغ ولااريد ذكر الاسماء لانها تثير لديكم الحنق فكتاباتهم تتسم بالحكمةوالاناة.
55 - Amazigh-N-Arif السبت 23 مارس 2013 - 16:35
ليس من ثقافة و أخلاق الأمازيغ قتل الاخر المختلف لأن التعددية و الاختلاف من صميم الثقافة الامازيغية. أن يدخل القوميون العرب على الخط للدفاع عن اسلامي فهذا مجرد نفاق.
أنا لا أعتقد أن الاسلاميين مغفلون و لا يعرفون جرائم القومية العربية في حقهم.
عدد الاسلاميون الذين ذبحتهم القومية العربية أكبر بكثير من عدد الفلسطينيين الذين قتلتهم اسرائيل. جمال عبد الناصر ذبح سيد قطب و قتل و شرد عشرات الالاف من الاسلاميين. حافظ الاسد قتل أكثر من عشرة آلاف إسلامي في مدينة حماة سنة 1982
جرائم صدام حسين و القذافي ضد الاسلاميين لا تعد و لا تحصى.
56 - imad السبت 23 مارس 2013 - 17:11
إلى إدريس 45، هكذا تجازي من قبل بك في أرضه مثل إخوانه. و تسميهم عنصريين بربر. من هو العنصري، الأمازيغ أم أنتم من جعلتم بلادهم و أرضهم عربية!!! من هو العنصري، الأمازيغ أم من منعهم من تسجيل أبناءهم باسماء أمازيغية!!! من العنصري، الأمازيغ أم من منع لغتهم من ولوج الميادين من تعليم و إعلام و إدارات!!! و الله بقدر ما كنت أعيب على بعض الإخوة الأمازيغ من حدة تصعيد خطابهم اتجاه بعض العربجيين المرضى، بقدر الآن ما اتفق معهم إلى ما اكثر من ذلك. و إذا كنت رجلا و مستعد لفعل ما قلته، و بين لينا حنة يديك لعنة الله و عليك.
57 - Amazigh-N-Arif السبت 23 مارس 2013 - 17:12
تاريخ العرب منذ الجاهلية هو تاريخ ارهابي دموي بامتياز.
يكفي أن نتأمل الطريقة البشعة التي قتل بها:
ـ الامام علي
ـ الامام الحسين (ذبح و قطع رأسه)
ـ ذبح العائلة الاموية و نبش قبور خلفائها و تعليقها على المشانق!
ـ ذبح العالم الجعد بن درهم في يوم عيد الاضحى
ـ ذبح غيلان الدمشقي
ـ ذبح ابن المقفع و قطع جسده إربا و تقديمها طعاما للكلاب
ـ صلب الحلاج و قطع أطراف جسمه
ـ قتل المفكر حسين مروة
ـ قتل الكاتب فرج فودة
و اللائحة تطول
و ليس صدفة أن تجد كتب عربية تتكلم عن العنف و القتل و الذبح:
ـ كنعان مكية، القسوة والصمت: الحرب والطغيان والإنتفاضة في العالم العربي
ـ باقر ياسين، تاريخ العنف الدموي في العراق
ـ فؤاد الخوري، الذهنية العربية : العنف سيد الاحكام
ـ هادي علوي، الاغتيال السياسي في الاسلام
58 - ahmed talbi السبت 23 مارس 2013 - 17:39
سؤال واحد يكفي للرد على كاتب المقال.
من الذي حمل السيوف و هاجم الأخر و استباح أرضه. قريش و بني أمية أم الأمازيغ.
59 - Amsbrid السبت 23 مارس 2013 - 18:11
"وهذا الأمر سواء تأكد أم لا هو جرس إنذار لتطرف هوياتي ينخر المجتمع في غفلة من الدولة والنخبة المثقفة والحقوقية، وقد نبهنا على خطورته منذ بدايات التجاذب الهوياتي"

Traduction: que la menace de mort à l'encontre de Mr El Kettani soit réelle ou non, imazighen sont coupables d'en être les auteurs et doivent, donc, être punis!!!!
Et quand je pense que ce monsieur est prof d'université...
60 - تونارت اوتيدي السبت 23 مارس 2013 - 18:54
الأستاذ بوعلي مقالك هذا كله حقيقة الومعني به هم عتاة المزغويين المتعصبين، اما المغاربة الحرار الامازيغ الحقيقيون فلا علاقة بينهم وبين التطرف، اما هذه الجماعة فغالبهم لا علم لهم ولا فهم وإنما التعصب المقيت، وأنا أعجب كيف تتكلم عن تهديدهم لرجل واحد بغض النظر عمن يكون وما هو رأيه، بل إنهم يهددون الوطن كله وهويته ودينه وفكره وثقافته بما فيها الثقافة الأمازيغية التي يتلبسون بها وهي منهم بريئة، إنهم يدعون إلى أن ينمي تراث المغرب وتاريخه ونضاله الوطني ونظامه الشامخ ومجده العلمي ليصبح جزءا بئيسا مما يسمونه بأرض تامازغا وقد وضعوا لها راية وشعارا وثنيا، وقد صدق احد المعلقين حينما قارن بينهم وبين مرتزقة البوليزاريو، فالمنطق هو المنطق، الإضرار بالمغرب مرتزقة الحمادة يريدون اقتطاع جزء من المغرب، ومرتزقة المزغوية يريدون بيع المغرب لأرض تامازغا,, ولكن هيهات هيهات أن يقبل المغاربة ذلك وهم الذين هبوا عند كل خطر للدفاع عن أرضهم ووطنهم ودينهم وملكهم,,
ما حدث فرصة أخرى لنعرف حقيقة المتعصبين أما غيرهم فكثير منهم منصفون يدافعون عن فكرة يؤمنون بها بعيدا عن الشوفينية والتعصب والكراهية..
61 - TAMZAIWIT السبت 23 مارس 2013 - 19:57
كيف تريدني أن أدين نكتة سمجة صدح بها شيخ من شيوخ الفتنة و ! و ألتقطها واحد من القومجيين ليستغلها في معاركه الدونكشوتية ضد الأمازيغ...نحن لا نكتفي بإدانة العنف و الإرهاب باللسان كما تفعلون أنتم ثم تباشرونه بأفعالكم إذ لاتوجد أصلا في أعرافنا عقوبة القتل و الإعدام و أقصى ما يحكم به جنائيا في ثقافتنا هو "أزواك" النفي في الأرض فكيف تريد أن أدين شيئا أعرف أنه لا يوجد في أعرافنا ولا في تاريخنا؟ من يمارس الإرهاب يخالف المغاربة في كل شئ لباسا ومظهرا وصلاة ...الشيخ و من معه يريدون المغاربة وقودا لحروب و فتن كالتي تحدث الآن في سوريا و العراق و مصر ليكبر و يهلل و يقول الحمد لله أحيينا فريضة الجهاد ! يستمتعون بملذات الحياة و يسكنون فيلات مكيفة و تتدفق عليهم أموال النفط و يجعلون المستضعفين حطبا لفتن لا تنتهي...
62 - Ramírez السبت 23 مارس 2013 - 20:20
إن حقد هذه الحركة أكثر بكثير. إنه الحث على على التصفية العرقية لكل ماهو عربي فيما يسمونه بتمازغا.

هاهو جزء ممن مقال منشور على أحد مواقعهم يعبؤون أتباعهم لحروب الإسترداد عى شاكلة إسبانيا الكاثوليكية وتدميرهم لمسلمي الأندلس:

Reconquista, voici un mot dont les Berbères doivent s’inspirer. Il comporte en lui beaucoup de force et de volonté. Il s’inscrit à la fois dans le passé et l’avenir : il nous renseigne sur l’Histoire et nous exhorte à aller de l’avant en re-conquérants.
(…)
Le mot "Reconquista" n’a-t-il pas fait ses preuves ? N’a-t-il pas vaincu, dans le passé, ce que nous croyons imbattable aujourd’hui ?

Reconquista doit être notre mot de tous les jours. Nous devrions en faire une motivation majeure pour recouvrer notre souveraineté sur notre terre. Il faut que nous fassions du mot "Reconquista" un but, une destination, une fin

إن أدبياتهم تحث على الطرد والتصفية العرقية لكل ما هو "غير أمازيغي".
63 - CARLOS السبت 23 مارس 2013 - 21:00
36 - SIFAO

تثير دهشتي بكثرة تناقضك وكلامك اللامنطقي ياسيفاو

تقول مثلا: "رجوك أن تدلني على مراجع اساطير الامازيغ "
جواب: إقرأ كتابات محند أعراب باسعود القبائلي. من أساطيره التي ٱختلقها وتبنتها الحركة الأمازيغية: حروف تيفيناغ، سنة ٱمازيغية، علم أمازيغي، سحرة ومشعوذون وجنرالات رومان صنع منهم أبطال قوميين، حرف ياز البوركينابي الذي هو على شكل أحد الزواحف جعله رمزا وووووو
تقول: " وكأن تاريخ المغرب بدأ يوم دخلت المدرسة مع أول درس في التعريب". ٱعلينا أن نذكرك ب 950 سنة من الوجود الفينيقي لتليها 600 سنة من الوجود الروماني و 100 سنة من الوجود الوندالي وبعد ذلك 200 سنة من الوجود البيزنطي. أهذا هو التاريخ الذي تريد أن تسمع؟
ثم تقول: "مصانع الموت لم تبن في شمال افريقيا". كن متأكدا أن كل الحضارات الكبرى لها تجاوزاتها. اوروبا: جرائم الإستعمار وحربين عالميتين أزهقت أرواح 60 مليونا من الأرواح. قنابل نووية. جرائم اليابان في الصين وكوريا وجنوب شرق ٱسيا، جرائم الشيوعية. فقط القبائل البدائية هي التي لم ترتكب جرائم، لا لملائكيتها وإنما لقلة حيلتها. تواضع ياسيفاو لألا تسمع ما لايرضيك.
64 - amazigh السبت 23 مارس 2013 - 21:09
الأمازيغ عبر تاريخهم العريق لم يسبق لهم أن هددوا أو أرْهبوا أحدا بسبب رأيه أو دينه أو عرقه.هاؤلاء الملتحون الظلاميون الذين يُرهبون كل من خرج عن خَطِّهم يكفرونه ويتوعدونه بالموت.هذا السلفي يريد أن يغير التكتيك كي يجلب الأنظار والإهتمام.التهديد والقتل تلك ثقافتكم منذ العهود الغبرة ولم تغير منكم الحظارة الإنسانية المتطورة شيئا.حين يغظب الأمازيغ يردون بالعظ وليس بالنباح مثلكم.
65 - mohamed abdellaoui السبت 23 مارس 2013 - 21:48
اتفق مع ما قاله الكاتب جملة وتفصيلا
أحسنت القول أحسن الله اليك
التطرف الامازيغي لا يأتي بخير أبدا بل ان شرفاء الامازيغ لا يتفقون مع أدعياء هذا العرق
نحن لدينا مشاكل بطالة وفقر وأمية وليس لدينا مشكلة مع عرق
لكن متى يستفيق الامازيغيين ؟؟ هذا هو السؤال
66 - ali السبت 23 مارس 2013 - 23:57
Si tu es fier de ton "arabité" , mais laisse les autres étre fiers de leur amazighité, qui est au moins plus ancienne sur cette terre.
Si tu es en Espagne ou en France , tu ne vas quant méme pas imposer ton arabité, ta marocanité et ton islam sur eux, si tu es sur une terre il faut respedcter son peuple, alors si tu es vraiment arabe respecte les bérberes MALINE LEBLAD....non non vous les arabes , l histoire a monté que vous comme le cumin ,il faut le frotter pour donner de l odeur.MAKATHECHMOUCH A SAHBI , vous étes et vous mangez de cette terre bérbere/amazigh et vous n avez pas honte , vous insultez SIADEK, bande de déracinés !!!!
67 - TAMZAIWIT السبت 23 مارس 2013 - 23:58
أهدي لك يا أبا علي هذا الكوكتيل البعثي: ' ففي العام 1963 ، عندما قتلوا عبد الجبار وهبي وهو المثقف الشيوعي يضعه الانقلابيون البعثيون عاريا ويربطوه فوق سرير حديدي ويوقدوا تحته الشموع حتى يموت بالحرق البطيئ وجسده ينز نزّا .. بل ويفتخر صالح مهدي عمّاش احد زعماء 8 شباط 1963 وهو يحّدث الرئيس جمال عبد الناصر من ان الانقلابيين قتلوا الاف مؤلفة من الشيوعيين ! واستمرت هذه الثقافة لتعّبر عن نفسها باخزى الافعال ، اذ نقف على قصة الفريق الركن عبد العزيز العقيلي احد اعضاء هيئة الضباط الاحرار ووزير الدفاع الشهير في عهد عارف .. القي القبض عليه بعد العام 1968 ، فكانوا يضعونه عاريا فوق مدفئة " علاء الدين" وهي تعمل حتى شل نصفه من العذاب ومات ميتة مخيفة ! وشامل السامرائي وزير الوحدة الذي كان في زنزانته عاريا مات بعد ان سلخوا جلده عن لحمه ، وكأنهم يسترجعون سلخ العراقيين القدماء لاجساد العبيد ! وقصة عذاب رشيد مصلح وقصة مصرع محمد عايش وكان وزيرا بعثيا واصله من الطبقة العاملة .. قطعوا لسانه بطريقة لا يمكن تخيلها والدكتور راجي التكريتي الذي ادخل على حلبة مسيجة ومحكمة لتأكله الكلاب الجائعة بوحشية متناهية !"
68 - raouna9 الأحد 24 مارس 2013 - 00:25
c'est clair que ce courbeau ne cesse de hurler
mais heureusement à chaque fois il nous montres ses diverses facettes de
l'obscurantiset cme et fachisme qui est durant l'hisyoir procede à ce genre de macasre
ce corbeau commance a perdre patience il va s'asfixer regarder le il sait que les marocains ont retrouvé leur identité ils n'ont plus besoin de
69 - Ali DC الأحد 24 مارس 2013 - 01:41
الشخصية السياسية الوحيدة في المغرب التي تجعلني ابتسم عندما تتحدث هو آلاستاد احمد عصيد الله اخليه لينا،
اداغك ياج ربي ايمقران.
70 - للابد الأحد 24 مارس 2013 - 02:58
الامازيغية لغتي و لغة اجدادي تاريخي و دكرياتي , لم اكن اتصور يوما من يسبني بسبب جغرافيتي و موطني , من دا اللدي يجرء ليحدثني عن هويتي و محياي و قبور اجدادي

نحن الفقهاء نحن العارفون للدات الالاهية و نحن الدارسون و نحن المثقفون ونحن الصابرون المرابطون المحاربون الشجعان و التاريخ يشهد

العقلاء يتبرؤون منكم و الجهلاء الاميون الفاشلون الدكور ينصبونكم اولياء و يقدسونكم , ليس نحن نحن الاحرار الامازيغ للابد
71 - Adnan-France الأحد 24 مارس 2013 - 03:26
الى 59 - ahmed talbi
- و ما ادراك ان تكون نفسك من قريش و بني أمية ؟؟؟! فما انت فاعل ؟؟؟ ستنقلب على نفسك ؟؟؟ بماذا تثبت صفاء عرقك ؟!
- لستم انقى عرقا ولا اكثر شانا من الامازيغي يوسف ابن تاشفين الذي حكم بلادا مترامية الاطراف ذات شان انذاك و كانت اللغة العربية هي لغة الدولة في المراسلات و الدواوين
- لقد دخللتم معركة لا نصيب لكم منها إلا الغبار..وأصابتكهم رائحة صهيونية مجوسية مسمومة، بها فسد عقلكم، وتلوث فهمهم، وانقلب فكرهم، أصيبتم بالإيدز الثقافي، والإسهال الفكري...
72 - ahmed الأحد 24 مارس 2013 - 04:00
وأزيدك يا أباعلي على ماقاله TAMZAIWITمقتطفات من''مشروع الحزام العربي'' الذي طبقه القوميون السوريون على الأكراد و الذي صاغه الملازم أول محمد طلب هلال وهو المرجع الذي تنهلون منه أنتم عفالقة المغرب

1أن تعمد الدولة إلى عمليات التهجير
2سياسة التجهيل:عدم إنشاء مدارس في المنطقة
3 كل جنسية ليست بمرسوم، يجب أن تناقش
4سد باب العمل أمام ألأكراد حتى نجعلهم في وضع، أولاً غير قادر على التحرك، وثانياً في وضع غير المستقر
5شن حملة من الدعاية الواسعة بين العناصر العربية ومركّزة على الأكراد
6نزع الصفة الدينية عن مشايخ الأكراد
7ضرب الأكراد في بعضهم بإثارة من يدّعون منهم بأنهم من أصول عربية
8إسكان عناصر عربية وقومية في المناطق الكردية فهم حصن المستقبل ورقابة بنفس الوقت على الأكراد
9جعل الشريط الشمالي للجزيرة منطقة عسكرية
10إنشاء مزارع جماعية للعرب الذين تسكنهم الدولة في الشريط الشمالي، على أن تكون هذه المزارع مدربة ومسلحة عسكرياً كالمستعمرات اليهودية على الحدود تماماً
11عدم السماح لمن لايتكلم اللغة العربية بأن يمارس حق الانتخاب والترشيح
12منع إعطاء الجنسية السورية مطلقاً لمن يريد السكن في تلك المنطقة
73 - Ameryaw الأحد 24 مارس 2013 - 04:39
أصدرت جماعة إسلامية ليبية تطلق على نفسها اسم "تجمع سرايا ثوار ليبيا" "بيانا أعلنت فيه عزمها على اغتيال عدد من الليبين المختلفين معها فكريا وإديولوجيا على رأسهم الناشط الأمازيغي الليبي "فتحي انخليفة" رئيس منظمة "الكونكريس العالمي الأمازيغي" والذي تربطه علاقة مصاهرة مع وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربي أحمد التوفيق. حيث تتمثل التهمة الموجهة لنخليفة حسب ذات البيان في كونه "ممول من الغرب وإسرائيل لزعزعة أمن ليبيا ووحدتها الترابية وبأنه عميل ويعمل على تحريض الأمازيغ ضد العرب ويسعى إلى تأسيس دولة أمازيغية تضم إقليم أزواد مع الجنوب الليبي".
74 - مغربى الأحد 24 مارس 2013 - 05:26
ا لله يهديك اسى على راه المرحلة ما بغاتش بحال هاد المقالات
راه الوقت بغات تكريم الانسان المغربى كيف ما بغا يكون اللون ديالو والاصل ديالو واللسان ديالو
بغات العدل والمساوات فى الحقوق والواجبات وبغات الكتابة لى كتحل الدماغ ؤتنقيه ماشى لى كتوسخو وتسدو!
بغينا من الكتاب ديالنا انشرو المحبة ماشى الكراهية ايقولو الحق ماشى الكذوب ؤالبهتان ويتكايسو علينا حيت كولنا خوت مغاربة .
راه الله سبحانه وتعالى يعلم خائنة الاعين وما تخفى الصدور ؤراه للى كتب شى حاجة غادى يجازيه الله ؤلا يعدبو عليها يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم.
ما عرفتش علاش المقالات ديالك كولها ضد تمازيغت وتيفناغ والحق ديالها فى الوجود
راه ما عندك ما تصور من تمازيغت حيت راه اية من ايات الله عز وجل.
ؤالله اعز المغاربة الاحرار كاملين سواء شلوح عرب اندلوسيين صحراوة يهود
الخ....
ؤالمزومقين الله يهديهم
وعاشت الانسية المغربية بشعار الله الوطن الملك
75 - مغربي مسلم الأحد 24 مارس 2013 - 08:23
ألف شكر وتحية لكاتب المقال.
سيدي لقد أوجعت هؤلاء الأوباش بكلماتك الطيبة والقوية.
إنهم حفنة من البرابرة المتعصبين الذين ضحك عليهم الدغرني المتصهين وعصيد الزنديق، هم نفسهم الذين يكررون تعليقاتهم ليوهموا القارئ أنهم الأغلبية.
إنهم ياسيدي لا يمثلون شيئا.
لا يمثلون تاريخ الأمة ولا دينها ولا لغتها.
إن أول عقبة في طريق مشروع المتصهين والزنديق والجوقة التابعة لهما هم الأمازيغ أنفسهم.
أما الجنس العربي فكله ضدهم.
وأما الجنس الأمازيغي فسواده الأعظم ضدهم.
ما يجمعنا في المغرب هو ديننا.
فالقضية قضية ولاء وبراء على أساس إيمان وكفر وليس على أساس عرب وعجم.
لو قاما الفتنة لا قدر الله فلن يكون العرب إلا جزءا من أعداء المتصهينين والزنادقة لأن الجزء الآخر سيكون من الأمازيغ المسلمين الذين لا يفضلون على لغة القرآن أية لهجة أخرى أو لغة ولو كانت لهجة الآباء والأمهات.
تريدون الفتنة أيها الزنادقة ؟ أنتم أول حطبها... والله لنسحقنكم سحقا، ونرينكم كيف تحترمون الحرف العربي الذي به يصلي مليار ونصف المليار من المسلمين عربا وعجما.
إني أمازيغي إلى النخاع ومستعد لقتال من يعتدي على ديني ولغة ديني...
76 - Ahmed ben Mohamed الأحد 24 مارس 2013 - 09:56
السلام عليكم،
شكرا لك د. فؤاد بوعلي عن جهرك بالحق بدون نفاق ولا مواربة وبكل وضوح تطبعه وطنية صادقة.
thank you my brother, may allah bless you, and protect Morocco
77 - aigle marocain الأحد 24 مارس 2013 - 13:04
lui ;tois et comme vous;vous insupotables dans notre pays;vous etes des anti-marocains;vous n etes que des esclaves de la qaoumajia
78 - TAMZAIWIT الأحد 24 مارس 2013 - 14:29
تفضل يا أباعلي بشريحة من جرائم صنمكم صدام الذي صنعتم منه بطلا و شهيدا للعروبة :'' هي الأنفال؟الأنفال هي حملة عسكرية من ثماني مراحل، أسفرت عن القتل العمد لخمسين ألفا على الأقل، وربما مائة ألف من الأكراد.استخدمت القوات العراقية في حملة الأنفال ولمرات عديدة أسلحة كيماوية ضد الأكراد.واستمرت حملة الأنفال من أواخر فبراير/ شباط إلى أوائل سبتمبر/ أيلول 1988.وقع الاختيار على الضحايا الذين كان منهم نساء وأطفال وشيوخ، لأنهم كانوا أكراداً بقوا في مسقط رأسهم بأراض خارج نطاق المناطق التي تحكمها بغداد.أسفرت تحريات وتحقيقات منظمة هيومان رايتس ووتش لحقوق الإنسان في عامي 1992 و1993 عن تصنيف الأنفال كـ"جريمة إبادة جماعية" ضد جانب من السكان الأكراد العراقيين في شمالي البلاد"" و المجرمين إخوة بعضهم لبعض!
79 - مسلم عربي الهوى أمازيغي الأصل الأحد 24 مارس 2013 - 15:10
دعوها فإنها منتنة
نعم منتنة............
ألا يعلم غلاة الأمازيغ بأن الأمازيغ لا يساوون شيئا بدون إسلام
كما أن العرب بدون إسلام لا يساوون شيئا
الأفضلية بين الأشخاص للمتقي لا غير
فالإنسان أصله من تراب فلماذا التنابز بالألقاب؟
80 - Natch الأحد 24 مارس 2013 - 15:51
من خلال قرائتي لهذا الموضوع اقول لبوعلي خانك التعبير وهذا راجع الى كونك تعتمد على الحفض لكتابة مواضيعك الانشائية وانت في المدرسة.
81 - مغربي شريف الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:41
يعتقد المتعصبون الأمازيغ أن التعصب الى الأمازيغية سيتجعل منهم شعبا متقدما و متحضرا و الواقع أن الحديث عن القومية أصبح مجاوزا في العالم بل من لبنات التحضر التخلص من الفكر العرقي الهوياتي . و على ما يبدو أن التخلف يجد طريقه لعقول العديد من المغاربة الشلوح . أبو علي تكلم فقط عن المغاربة و لم يتكلم لا عن شلوح و لا عن العرب . و مع ذالك سهام النقد الهدام طالتها و هذا وحده دليل على كلام الأستاد الكبير ابو علي . و لا تفرحوا بكلام عصيد و لا غيره فعندما تشتد الأمور سيعرف كل حجمه الحقيقي في هذا البلد . المغرب بلد لكل المغاربة أنا مغربي عربي و هنا ارض أجدادي و سأدافع عن مغربي بدمي .
82 - adil الخميس 28 مارس 2013 - 08:14
إن ما يحدث ليس صراعا بين الأمازيغية والعربية

بل هو صراع بين الإيديولوجيا العلمانية و الإسلامية

أفيقوا يامسلمين ....
المجموع: 82 | عرض: 1 - 82

التعليقات مغلقة على هذا المقال